من جعبة الأسبوع

سلطنة عمان تؤكد على تحقيق الادارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات الخطرة بمؤتمر جنيف

الأردن وأميركا تؤكدان ضرورة التعاون لمحاربة الارهاب

الأسرى الفلسطينيين يرفعون شعار " أسبوع غضب "

خلاف بين أميركا وتركيا حول مستقبل الأكراد

الجيش اللبنانى : توقيف الارهابى عمر حميد فى وادى سويد عرسال

السعودية تفكك خلية ارهابية كانت تستهدف المسجد النبوى

انتخاب هنية رئيساً للمكتب السياسى لحماس

اعتقال أتراك فى ماليزيا لأسباب أمنية

قتلى وجرحى حصيلة هجوم انتحارى داعشى فى افغانستان

لقاء بين بابا الفاتيكان والرئيس الأميركى فى 24 الشهر الحالى

تشديد الحراسة على برج إيفل

جنيف :

       
    شاركت سلطنة عمان ممثلة بوفد فني من وزارة البيئة والشؤون المناخية في مؤتمرات الأطراف لاتفاقيات بازل وروتردام وستوكهولم بمدينة جنيف بسويسرا خلال الفترة من ٢٤ أبريل وحتى ٥ مايو الجاري.

وتخلل المؤتمرات اجتماع رفيع المستوى انعقد على مدى يومين ٤ و ٥ مايو، ترأس وفد السلطنة فيه السفير عبدالله بن ناصر الرحبي مندوب السلطنة الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة بجنيف، حيث ناقش الاجتماع مسائل تتعلق بارتباط الاتفاقيات الثلاث مع أهداف التنمية المستدامة٢٠٣٠م من خلال إيجاد مستقبل خال من السموم بإدارة سليمة للمواد الكيميائية والنفايات وإيجاد فرص من أجل تعزيز التنفيذ الفعال لبنود الاتفاقيات من خلال الشراكات بين مختلف الجهات والحد من النفايات والتلوث مع تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي، وقد أشار السفير خلال الاجتماع إلى اهتمام السلطنة بالمحافظة على البيئة من خلال إنشاء وزارة خاصة بالبيئة تعد كبادرة على مستوى المنطقة العربية مشدداً على دور القطاع الخاص وأهمية مساهمته في التخفيف من الآثار البيئية باتباع الأساليب والتقانة الحديثة في وسائل الإنتاج في ظل التوسع في استخدامات المواد الكيميائية المصاحب لمتطلبات التنمية والصناعات المختلفة وتأثيراتها الضارة على البيئة والصحة العامة فيما لو لم تدر وفق منهج علمي، كما أكد سعادته على أهمية قيام الحكومات بتكثيف الوعي المجتمعي بمخاطر هذه المواد وإشراك المواطن في المسؤولية لدوره الكبير في التخفيف من هذه المخاطر، مشيراً إلى ضرورة قيام الدول المتقدمة بتقديم الدعم اللازم للدول الأطراف لمساندتها في إدارة تلك المواد ومخلفاتها بصورة آمنة بيئيا ، وإلى تعاون الدول المتجاورة المرتبطة بمنافذ عبور مشتركة في تعزيز وتشديد الرقابة على حركة هذه المواد والمخلفات الخطرة عبر حدودها. وقد ألقى سعادة السفير كلمة أشار فيها إلى مشاركة السلطنة للمجتمع الدولي في المحافظة على البيئة عبر تهيئة الظروف المناسبة لرفع مستوى الوعي البيئي تماشيا مع الجهود الدولية الهادفة إلى تحقيق الإدارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات الخطرة حيث تعد السلطنة من الدول السباقة في المصادقة على الاتفاقيات والبروتوكولات البيئية بما فيها تلك المتعلقة بالنفايات والمواد الخطرة حيث صادقت السلطنة على اتفاقية بازل بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود في عام ١٩٩٤م وملتزمة بتنفيذ بنود الاتفاقية وإجراءات عبور تلك النفايات عبر منافذها وفق متطلبات وإجراءات التحكم الواردة في بنود الاتفاقية وأوجدت التشريعات المنظمة للتعامل مع النفايات بأنواعها الخطرة وغير الخطرة كما أسست شركة متخصصة مملوكة للحكومة تعمل على تنفيذ الإدارة المتكاملة للنفايات أنيط إليها وضع البنية الأساسية لإدارة النفايات وفقا للمعايير الدولية. كما تضمنت الكلمة المخاطر التي تصاحب الاستخدامات المختلفة للمواد الكيميائية وأهمية القضاء عليها أو الحد منها حتى لا تتسبب في تأثيرات سلبية على البيئة وصحة الإنسان وإجراءات السلطنة في هذا الشأن المتمثلة في إصدار نظام تداول واستخدام الكيميائيات في عام ١٩٩٥م لتنظيم إدارة هذه المواد بالشكل السليم، والانضمام لاتفاقية روتردام بشأن إجراء الموافقة المسبقة على مواد كيميائية ومبيدات آفات معينة خطرة متداولة في التجارة الدولية في عام ١٩٩٩م حيث أدرجت جميع المواد الكيميائية المتضمنة في مرافق الاتفاقية ضمن قائمة المواد المحظورة والمقيدة على المستوى الوطني وتعمل على تحديث هذه القوائم وفق المستجدات الدولية في هذا الشأن وملتزمة بالرد على الإخطارات التي ترد من الدول الأطراف المصدرة للمواد.
وتطرق السفير في كلمته إلى الملوثات العضوية الثابتة وخصائصها المتمثلة في السمية ومقاومة التحلل والقدرة على التراكم أحيائيا في أنسجة الكائنات الحية بالإضافة إلى قدرتها على الانتقال عن طريق الهواء والماء والحيوانات ومشاركة السلطنة للمجتمع الدولي في أهمية حظر استخدام تلك المواد من خلال انضمام السلطنة في اتفاقية ستوكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة في عام ٢٠٠٤م  وما أكملته من إجراءات تمثلت في إعداد الخطة الوطنية للوفاء بمتطلبات الاتفاقية في عام ٢٠١٠م لإدارة الملوثات فيما يتعلق بالمواد الاثنتي عشرة المدرجة في الاتفاقية بالتعاون مع مرفق البيئة العالمي وامتثلت لمتطلبات الاتفاقية بشأن الملوثات العضوية الثابتة المدرجة في المرفقين (أ) و (ب) حيث أدرجت ضمن قوائم المواد المحظورة في السلطنة علماً بأن السلطنة عضو في لجنة استعراض الملوثات العضوية الثابتة التابعة لاتفاقية ستوكهولم.وقد خلصت الكلمة بأن السلطنة تحرص على ان تتواكب التشريعات الوطنية المنظمة للمواد الكيميائية والنفايات مع المتغيرات الدولية ولذلك تعمل على تحديث تشريعاتها وفق ما تقتضيه المصلحة العامة بمشاركة الجهات ذات العلاقة من خلال لجان وطنية تم تشكيلها لمتابعة واقتراح التحديثات لتحقيق الادارة المتكاملة لهذه المواد والنفايات ، كما اولت السلطنة عناية كبيرة على احكام الرقابة على دخول وخروج وعبور هذه المواد من خلال اشراك مختصين من الجهات ذات العلاقة مع المختصين بالجمارك على المنافذ الحدودية وأوجدت الربط الإلكتروني بين تلك الجهات. الجديد بالذكر أنه قد نوقشت في مؤتمرات الأطراف لاتفاقيات بازل وروتردام وستوكهولم عدة مسائل من بينها تقييم فعالية الاتفاقيات وامتثال الدول الأطراف لبنودها وإدراج مواد كيميائية خطرة لقوائم الاتفاقيات بالإضافة الى الإعفاءات المقدمة لبعض الدول الأطراف لاستخدام بعض المواد الكيميائية الخطرة المدرجة مسبقا في قوائم الاتفاقيات، وتم إطلاق مسمى (مستقبل خال من السموم: إدارة سليمة للمواد الكيميائية والنفايات) لهذه الفعاليات حيث يعد المؤتمر منتدى فعال لتقييم أداء الاتفاقيات الثلاثة لتحسين فاعليتها ومساعدة الدول الأطراف في تعزيز قدراتها الوطنية وتطوير إدارة تلك المواد . كما كانت المشاركة في هذا المؤتمرات فرصة مناسبة لتبادل الخبرات بين أصحاب العلاقة في مختلف القطاعات ومن مختلف الدول.

    
الاردن :
        
       أكدت المملكة الأردنية والولايات المتحدة الأميركية ضرورة التصدي لخطر الإرهاب الذي بات يهدد منظومة الأمن والسلم الدوليين.
جاء ذلك خلال مباحثات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في عمّان، مع وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي، التي تناولت الجهود الإقليمية والدولية في محاربة الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية، حيث تم تأكيد أهمية تكثيف التنسيق والتعاون بين جميع الدول المعنية.
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية «بترا» أن اللقاء تناول أيضاً علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها، خصوصاً في المجالات الأمنية.

    

الفلبين :
          
       لقى شخصان حتفهما وأصيب ستة آخرون في انفجارين في العاصمة الفلبينية مانيلا، حسبما أفادت الشرطة التي أضافت أنها تستبعد الدوافع الإرهابية. وقالت كبير المفتشين الناطقة باسم الشرطة كيمبرلي موليتاس إن الانفجارين وقعا في منطقة كويابو، بالقرب من أكبر مسجد بوسط مانيلا. وأضافت موليتاس أن الانفجار الأول أسفر عن مقتل شخصين وإصابة أربعة بينما ضرب الانفجار الثاني نفس المنطقة بعد ساعتين ونصف الساعة من الأول، وأسفر عن إصابة فردين من شرطة خبراء المفرقعات بجروح. وذكرت الشرطة أنه يعتقد أن الانفجارين نتجا عن عبوتين بدائيتي الصنع، لكنها استبعدت فرضية الإرهاب.
       
    
فلسطين :
       
       
       يواصل أكثر من 1600 أسير فلسطيني، إضرابهم المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 21 على التوالي، بينما واصلت سلطات الاحتلال ومصلحة سجونها إجراءاتها وممارساتها الوحشية والقمعية بحق المضربين بهدف كسر الإضراب وإفشاله، مع تهديد باستخدام التغذية القسرية، وسط فعاليات تضامنية مع الأسرى الذين دعوا إلى «أسبوع غضب»، وتشهد مختلف المحافظات الفلسطينية، مسيرات واعتصامات تضامنية، كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، أصيب خلالها العشرات بالاختناق بالغاز السام والرصاص الذي أطلقه جنود الاحتلال.
ودعت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال لأسبوع غضب عارم، يشارك به كافة قطاعات الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات «أسبوع يوجه فيه شعبنا حممه وبراكينه وغضبه إلى مواقع التماس والاشتباك المتواصل مع الاحتلال، ومحاصرة سفاراته في العالم أجمع، واستمرار المسيرات والاعتصامات والوقفات الإسنادية، والزحف إلى خيم الاعتصام مع الأسرى في المدن والقرى الفلسطينية».
وأكدت الحركة الأسيرة في بيان، على أن «كل محاولة لتنفيذ جريمة التغذية القسرية لأي أسير مضرب، ستعني بالنسبة لنا مشروعاً لإعدام الأسرى، وسنتعامل معها على هذا الأساس، وسنحوّل السجون إلى مواقع اشتباك بأجسادنا العارية، مسلحين بإيماننا وإرادتنا وتصميمنا وثقتنا بشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، وبأحرار العالم للوقوف إلى جانبنا».
ودعت السلطة الفلسطينية إلى الوقف الفوري للتنسيق الأمني مع الاحتلال. كما دعت إلى إطلاق أوسع حملة دولية على يد نقابة الأطباء الفلسطينيين والعرب، تحذر من مخاطر موافقة أطباء على المشاركة بجريمة تغذية الأسرى قسرياً.
من جهته، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إننا سنلاحق قانونياً أي طبيب مهما كانت جنسيته يشارك في التغذية القسرية بحق الأسرى المضربين عن الطعام.
واعتبر قراقع، أن تطبيق ذلك هو ارتكاب جريمة، ووضع الأسرى تحت تهديد وخطر الموت، وأن مشاركة أي طبيب في التغذية القسرية يخالف القوانين الدولية وأخلاق المهنة الطبية. ودعا كافة الدول إلى عدم إرسال اي طبيب إلى إسرائيل بغرض استخدامه في تنفيذ التغذية القسرية.
وشدّد قراقع على أن حكومة إسرائيل صعدت من إجراءاتها ضد المضربين، وأنها لم تجرِ أي مفاوضات مع قادة الإضراب، وما زالت تمارس التهديد والترهيب والإجراءات التعسفية بحقهم، بهدف كسر وإفشال الإضراب. وقال رؤساء بعثات الاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية ومدينة القدس، المحتلتين، إنهم يتابعون بقلق، إضراب الأسرى الفلسطينيين.
وجددوا في بيان، تأكيد دعوة الاتحاد الأوروبي إلى احترام القوانين الدولية والتزامات حقوق الإنسان تجاه كافة الأسرى. وشددوا على أن اعتقال الأسرى الفلسطينيين، الذين يصنفون كأفراد محميين حسب اتفاقية جنيف الرابعة في سجون داخل إسرائيل، هو مخالف للمادة 76 من هذه الاتفاقية، التي تحظر نقل الأسرى إلى خارج الأراضي المحتلة، ما يؤدي إلى إعاقة زيارة ذويهم لهم.

    
دوله الامارات :
       
       دعا ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ألمانيا إلى مشاركة أكبر في دعم الاستقرار والتنمية في المنطقة لما لها وللمستشارة أنغيلا ميركل من ثقل دولي ورأي مؤثر وإطلاع واسع على تطورات المنطقة والعالم. 

وأكد أن العلاقات بين دولة الإمارات وألمانيا عريقة وراسخة وتستند إلى شراكة وثيقة تعبر عن إيمان البلدين الصديقين بأهمية كل منهما للآخر، وضرورة توفير الأطر المؤسسية التي يمكن من خلالها التشاور والحوار والتفاهم والعمل المشترك في شأن سبل وآليات تعظيم المصالح المشتركة، واستثمار إمكانيات التعاون الكبيرة لمزيد من التقارب على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية وغيرها. 

وأفاد بيان إماراتي بأن لقاء محمد بن زايد وميركل تناول مجمل العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والشراكات القائمة بين البلدين والسبل الكفيلة بتنميتها وتطويرها والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما تناول آخر المستجدات في المنطقة، بخاصة ما يتعلق بملفات سورية وليبيا واليمن وجهود البلدين في محاربة التطرف والجماعات الإرهابية، والتنسيق بينهما لدعم أسس الاستقرار والأمن في المنطقة.

وأكد الشيخ محمد بن زايد لميركل سعي دولة الإمارات إلىمنطقة آمنة ومستقرة ومزدهرة، وتم تبادل الحديث حول التطورات في النظام الدولي وانعكاساته وضرورة التواصل والحوار بين اللاعبين الدوليين الأساسيين لإيجاد تفاهمات تدعم السلم في العالم. 

وصرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بأن المحادثات التي جرت مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كانت مكثفة جدا. 

ومن ناحية ثانية، قالت ميركل عقب مباحثاتها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: لقد عقدنا جزءا أول مكثفا جدا من محادثاتنا. كما توجهت بالشكر إلى الرئيس الروسي لأن روسيا تعد شريكا بناء في تنظيم قمة العشرين الكبار في هامبورغ. 

وأكدت ميركل، أنها تدعم التهدئة في سوريا، ومستعدة للتعاون بشكل أكبر في مجال محاربة الإرهاب. وقالت: لقد بحثنا كذلك الوضع في سوريا. وأكدت بصفتي المستشارة الألمانية، على أننا نود القيام بكل ما يمكن من أجل دعم التهدئة، ووقف إطلاق النار من أجل مساعدة السكان. 

وتابعت قائلة: أعتقد أننا في وقت لاحق يمكننا كذلك مناقشة الوضع في ليبيا. نحن متحدون فيما يخص محاربة الإرهاب الدولي. ويمكن لألمانيا وروسيا التعاون بشكل أكبر في هذا المجال. 

وأشارت ميركل، إلى أنها أنها تعول على رفع العقوبات عن روسيا، لكن فقط بشرط تنفيذ اتفاقيات مينسك-2 حول التسوية في أوكرانيا. وقالت ميركل: أود أن نصل إلى إمكانية رفع العقوبات في حال تنفيذ اتفاقيات مينسك. 

ودعت المستشارة الألمانية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستخدام نفوذه من أجل حماية حقوق الأقليات الجنسية في الشيشان. وقالت بهذا الصدد: لقد تحدثت حول أنني تلقيت تقريرا سلبيا جدا حول ما يحدث للمثليين جنسيا في الشيشان، وطلبت من السيد الرئيس لممارسة ضغوطاته من أجل توفير حفظ حقوق الأقليات الجنسية في الشيشان.

    
ليبيا :
          
التقى القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وكان المشير حفتر قد وصل إلى الإمارات في زيارة رسمية بدعوة من ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وكشفت المصادر الليبية، عن تفاصيل اللقاء الذي انعقد بين السراج والمشير خليفة حفتر، في أبوظبى بالإمارات العربية المتحدة، مؤكدة أنه تضمن الاتفاق على معظم النقاط الخلافية، وفى مقدمتها طرح إلغاء المادة الثامنة من الاتفاق السياسي، إضافة إلى إعادة هيكلة المجلس الرئاسي. 

وأكدت المصادر أن النقاط الخلافية التي جرى التوافق حولها ، بناء جيش ليبي موحد، إضافة إلى تطوير وتدريب الجيش، وعدم التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، ووحدة ليبيا، ومكافحة الإرهاب، على أن تتشكل حكومة منفصلة ومستقلة عن المجلس الرئاسي، فيما تم الاتفاق أيضا على احترام أحكام القضاء، ومعالجة قضية المهجرين والنازحين، وحل أزمة الجنوب. 

وأشارت القناة الليبية، إلى أن فائز السراج والمشير خليفة حفتر، اتفقا على استمرار اللقاءات المباشرة خلال المرحلة المقبلة، فيما رجحت المصادر أن يصدر في وقت لاحق بيان مشترك عنهما، بشأن اللقاء الذي استضافته أبو ظبي. 

وأعلنت القيادة العامة العامة للجيش الليبي أن استخباراتها رصدت دخول عدد من المرتزقة إلى مطاري مصراتة وامعيتيقة بطرابلس عن طريق مطار اسطنبول بتركيا. 
ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن العقيد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات العربية الليبية المسلحة أن المليشيات التي تسيطر على المنافذ الجوية بطرابلس ومصراتة ساهمت في دخول عدد من المرتزقة لمساندة الجماعات الإرهابية. وأوضح المتحدث العسكري الليبي أنه تم رصد وصول 9 فنيي طائرات من الإكوادور، وطيار من أوكرانيا، وفني صواريخ من جورجيا. 

وأعلنَ عمالُ إغاثة أنهم عثروا على أربعِ 4 جثثٍ قبالةَ ليبيا وعلى زورقٍ عادةً ما يَنقلُ فيه المهربون مئات الأشخاص، ما يثيرُ مخاوفَ من احتمالِ حصولِ مأساةٍ جديدة. 

ومنذ بدايةِ العام، أحصت السلطاتُ الإيطالية وصولَ 37 ألفِ شخصٍ إلى سواحلها، فيما أشارت المنظمةُ الدولية للهجرة إلى أن العبورَ في المتوسط أودى بحياةِ أكثر من ألفِ شخص. 

وكانت سفينة أخرى هي يوفنتا التي استأجرتها منظمة جوجند ريتيت الألمانية قد وجدت على بعد 14 ميلاً بحرياً قبالة ليبيا زورقاً فارغاً يشبه تماماً كل الزوارق التي عادة ما ينقل فيها المهربون الليبيون ما بين 120 و140 شخصاً. 

وجدد وزير خارجية النمسا سباستيان كورتز حرص بلاده وتطلعها إلى تطوير العلاقات الثنائية مع ليبيا والتعاون في مجالات النفط والصحة والعديد من المجالات الحيوية الأخرى. 

وتحدث السفير النمساوي خلال لقائه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الاثنين في مقر المجلس في مدينة طرابلس عن إمكانية فتح مجالات التدريب للكوادر الليبية في التخصصات الطبية وتجهيز المستشفيات بالمعدات والاجهزة، معربا عن أمله في عودة الشركات النمساوية للعمل في ليبيا وعودة البعثة الدبلوماسية النمساوية إلى العاصمة طرابلس. 

وأكدت مصادر مصرف ليبيا المركزي أن مدير العمليات المصرفية فتحي الحاجي المختفي منذ يوم الأحد تعرض للاختطاف. 

وتغيب الحاجي عن العمل ، وأكدت مصادر عائلية اختفاءه وفقدان الاتصال به منذ مساء الأحد. وأكد مدير مكتب الإعلام السابق بمصرف ليبيا المركزي بطرابلس عصام العول خبر اختطاف الحاجي، سائلا الله أن يفرج عنه. ولم تُعرف الجهة التي اختطفت الحاجي كما لم تتقدم من أسرته بأية طلبات حتى الآن.

    
الكويت :
          
       رفضت المحكمة الدستورية الكويتية يوم الأربعاء الطعن الذي يطالب ببطلان مجلس الأمة، ما يعني استمرار المجلس الحالي.
وخلال النطق بحكمها في كافة الطعون الانتخابية المقدمة لها، أعلنت المحكمة فوز فراج العربيد بعضوية مجلس الأمة 2016 وبطلان عضوية مرزوق الخليفة و"رفض باقي الطعون".
وكانت انتخابات المجلس الحالي قد جرت في نوفمبر الماضي.
وكان الطعن المطالب ببطلان المجلس يتحدث عن وجود خطأ إجرائي في الدعوة للانتخابات التي أفرزت مجلس الأمة الحالي. جدير بالذكر أنه لا يجوز الاستئناف أو التمييز على حكم المحكمة الدستورية.
وتعرض مجلس الأمة للحل أكثر من مرة منذ تشكيله الأول عام 1963 عقب الاستقلال وإعلان الدستور، ويكون الحل إما بمرسوم أميري أو بأحكام قضائية، وكان أول حل له عام 1976، وآخر حل عام 2016.

    
لبنان :
       
       أعلنت نقابة محرري الصحافة اللبنانية في بيان ان عيد الصحافة يقبل هذا العام حافلا بالتحديات، في ظل الصعوبات التي يعيشها قطاع الاعلام في لبنان، وهي صعوبات أدت الى توقف صحف ومجلات وصرف العديد من الزملاء الذين أصبحوا عاطلين عن العمل، فيما لم يحصل بعضهم على حقوقهم كاملة وهم يخوضون معركة قضائية لتثبيتها والفوز بها مدعومين من نقابة المحررين ورأي عام متعاطف لا يرضى أن يلقوا مثل هذه المعاملة المجحفة. 

وقالت: في هذا العيد، نستذكر شهداء الصحافة اللبنانية الذين صبغوا وثيقة الحرية بدمهم، وكانوا رمزا للحرية وشعلة للتحرر واعلاما من اعلام الحق والكرامة والعنفوان، وهم لم يحنوا الرأس أمام الطغاة الذين واجهوا القلم بالسيف والحبر بالبارود والصورة بالرصاصة كما تعرضوا للقذائف والسيارات المفخخة، فثبتوا، وصبروا على المكاره والاخطار، وكانت شهادتهم جسر العبور الى فجر جديد تغمره انوار الحرية. 

واشارت الى ان هذا هو معنى الشهادة الموصولة منذ نصبت المشانق في ساحة البرج العام 1916 الى يومنا هذا: صحافة تعمدت بالدم إنتصارا للحياة، كما لا يسعنا إلا تذكر الاعلامي سمير كساب الذي لا يزال محتجزا لدى خاطفيه في الشمال السوري، آملين أن تفلح المساعي الجارية في الافراج عنه ليعود سالما الى ذويه وزملائه في اسرع وقت ممكن. 

وختمت: إن مسؤولية الدولة في الوفاء لقطاع الاعلام ولا سيما الصحافة، هي مسؤولية كبرى للحفاظ على هذا الارث الوطني والعاملين فيه، لضمان استمراريته في تأدية الرسالة السامية التي حمل لواءها منذ أواخر القرن التاسع عشر حتى عصرنا الراهن والتي عكست الوجه الحضاري والانساني للبنان. 

وفي هذا الإطار، دعت عصبة تكريم الشهداء الى حضور الاحتفال الرمزي الذي ستقيمه بمناسبة السادس من أيار في مدافن الشهداء في تلة الموحدين الدروز، بالاشتراك مع نقابتي الصحافة والمحررين، وذلك عند الساعة الحادية عشرة من صباح السادس من أيار 2017 لوضع أكاليل الغار على أضرحة شهداء الوطن المخلدين. 

وأوضحت العصبة انها تحاول وبمناسبة مرور مئة سنة 1916-2016 على شهداء الوطن، أن تقيم في العام المقبل احتفالا وطنيا في الساحة التي تحمل اسمهم، ساحة الشهداء.

    
فرنسا :
        
       شددت السلطات الفرنسية الأمن عند برج إيفل قبيل الانتخابات الرئاسية الفرنسية بعد أن تسلق ناشطون المعلم الشهير في باريس وعلقوا عليه لافتة سياسية كبيرة، في وقت أعلنت مصادر أمنية العثور على أسلحة قرب قاعدة ايفرو العسكرية شمالي باريس.
ودفعت مغامرة، جرت فى الصباح الباكر واستخدم فيها ناشطون من منظمة (جرين بيس) معدات تسلق الجبال للصعود لأعلى برج إيفل، رئيس شرطة باريس للدعوة إلى اجتماع طارئ تقرر فيه فرض إجراءات أمنية إضافية.
وألقت أجهزة الأمن القبض على 12 من ناشطي (جرين بيس) لاستجوابهم بعد تسلقهم الواجهة الشمالية لبرج إيفل وتعليق لافتة كبيرة كتب عليها الشعار الوطني الفرنسي «حرية، مساواة، أخوة».
وقال مفوض الشرطة ميشيل دلبش «بغض النظر عن الدوافع فإن هذه الحيلة الدعائية في المناخ الحالي تكشف عن عيوب في الإجراءات الأمنية عند برج إيفل». وأصدرت بلدية باريس بياناً بعد الاجتماع الطارئ أعلنت فيه زيادة الدوريات المصحوبة بكلاب بوليسية إلى أكثر من الضعفين وتحسين مراقبة المنطقة بكاميرات الفيديو.

    
البرازيل :
        
       أدانت محكمة اتحادية ثمانية برازيليين بالتخطيط لهجوم على أولمبياد ريو يستلهم فكر تنظيم داعش وحكمت عليهم بالسجن لمدد تتراوح بين ستة أعوام و15 عاما. 

واعتقلت السلطات الثمانية في تموز قبل أسبوعين من افتتاح دورة الألعاب الأولمبية بمدينة ريو دي جانيرو مما أثار مخاوف من هجوم على الحدث الرياضي العالمي. ووصفتهم السلطات بأنهم مجموعة غير مترابطة من الهواة تقتصر الاتصالات فيما بينهم على وسائل التواصل الاجتماعي. وأدين زعيم المجموعة ويدعى ليونيد إل كادري دي ميلو 33 عاما بتجنيد مقاتلين بهدف ارتكاب أعمال إرهابية وحكمت محكمة عليه بالسجن لمدة 15 عاما وعشرة أشهر. وأدين السبعة الآخرون بالتورط في أعمال إجرامية والترويج لتنظيم إرهابي وصدرت عليهم أحكام بالسجن لمدة ستة أعوام وخمسة أشهر. 

وقال مسؤولو الحكومة البرازيلية إن أفراد المجموعة لم يجتمعوا قط ولم يكونوا على صلة فعلية ب داعش لكنهم حاولوا شراء أسلحة. وتضمنت الأدلة في هذه القضية صورا لأفراد في المجموعة أمام الرايات السوداء ل داعش ومناقشة عبر صفحة للدردشة حول كيفية صنع قنبلة باستخدام السماد والكبريت والفحم.

       
الاراضى المحتلة :
        
       كشف موقع 'واللا' الإخباري أن فضيحة كبيرة تهز أحد الأجهزة الأمنية المرموقة في إسرائيل منذ أسابيع، ويعلم بها فقط بعد أصحاب المناصب الرفيعة الذين حافظوا على سريتها بسبب ما يمكن أن تسببه من ردود فعل عاصفة في الرأي العام.
وبحسب الموقع، حظرت السلطات النشر في هذه القضية، لكن من المتوقع أن تظهر بعض التفاصيل قريباً، وستشغل هذه الفضيحة الرأي العام والمؤسسات الأمنية.
وأشار الموقع إلى أن القضية معروفة لمسؤولين كبار منذ أسابيع لكن في الأيام الماضية تطورت بشكل دراماتيكي بعد كشف تفاصيل جديدة، ومن المحتمل أن تمس الفضيحة أجهزة الأمن الإسرائيلية.
وليست هذه الفصيحة الأولى التي تهز الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، إذ تم التحقيق مع رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين، نهاية العام الماضي بشبهات فساد وتلقي هدايا وأموال بطرق محظورة.
وقررت مفوضية خدمات الدولة الإسرائيلية إجراء تحقيق أولي في شبهات فساد ضد كوهين، تتمحور حول علاقته مع الملياردير الأسترالي جيمس باركر، المقرب من عائلة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.
وكُشف النقاب حول العلاقة بين باركر ونجل نتنياهو، يائير. والشبهات بشأن كوهين تدور حول ما إذا كان قد حصل على هدايا محظورة بموجب القانون عندما كان يشغل منصب رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، ويهدف تحقيق مفوضية خدمات الدولة إلى استيضاح جوهر العلاقة بين كوهين وباركر.
وذكرت تقارير إخبارية أن كوهين تلقى من باركر سبع تذاكر لحفل غنائي قبل سنة في إسرائيل، ويبلغ ثمن هذه التذاكر آلاف الشواكل.

       
لبنان :
        

صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي:"نتيجة الرصد والملاحقة، دهمت قوة من الجيش مساء اليوم مكان وجود الإرهابي عمر حميد الملقب "بالتوملي" في محلة وادي سويد - عرسال، وهو من المطلوبين والمشاركين الرئيسين في الإعتداء على دورية تابعة للجيش في بلدة عرسال بتاريخ 1/2/2013، اسفر عن استشهاد الرائد بيار بشعلاني والمعاون ابراهيم زهرمان. وفي أثناء عملية الدهم، أقدم المدعو حميد على شهر سلاحه ومحاولة إطلاق النار باتجاه عناصر القوة المداهمة، الذين سارعوا إلى التصدي له، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة، وقد تم توقيفه ونقله إلى أحد المستشفيات للمعالجة".
       
الفاتيكان :
        

أعلن الفاتيكان أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيلتقي مع البابا فرنسيس في 24 أيار مؤكدا ما أبلغته مصادر بارزة لرويترز. 

وجاء في بيان أن الاجتماع سيعقد في القصر الرسولي في الفاتيكان. 

وكانت المصادر قالت إن الرئيس ترامب سيلتقي بالبابا فرنسيس في الفاتيكان يوم 24 أيار. وسيتوقف ترامب في روما قبل أن يتوجه إلى بروكسل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي ثم إلى صقلية لحضور اجتماع لمجموعة الدول السبع الكبرى. 

وأعلن الفاتيكان وميانمار إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما بعد دقائق من اجتماع بين البابا فرنسيس وزعيمة البلاد أونج سان سو كي. 

وكان تمثيل الفاتيكان في ميانمار يقتصر على مبعوث بابوي إلى الكنيسة المحلية. 

لكن البلدين سيتبادلان الآن السفراء بعد إقامة علاقات بينهما. وقال الكاردينال ميانمار تشارلز مونج بو أن حوالي 700 ألف كاثوليكي يعيشون في ميانمار. ويبلغ إجمالي عدد السكان في البلاد 51.4 مليون نسمة أغلبيتهم من البوذيين. 

ويأتي هذا الإعلان بعد اجتماع البابا فرنسيس مع سو كي الزعيمة الفعلية لحكومة ميانمار ووزيرة خارجيتها. 

وتحدثت سو كي لنصف ساعة على انفراد مع البابا في مكتبه في القصر الرسولي بالفاتيكان. وفي شباط انتقد البابا بشدة اسلوب معاملة ميانمار لمسلمي الروهينجا قائلا إن المسلمين هناك يتعرضون للقتل والتعذيب لمجرد تمسكهم بعقيدتهم وثقافتهم.

       
بريطانيا :
        

قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها ستقود محادثات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي وإنها تتطلع إلى المفاوضات بنوايا حسنة. 

وأضاف للصحافيين نحن متأكدون أننا سنحقق خروجا بريطانيا ناجحا من الاتحاد الأوروبي وسنتوصل إلى اتفاق يصب في مصلحة بريطانيا والاتحاد الأوروبي. 

وتابع كل ما يمكنني قوله... هو أننا نتطلع إلى هذه المحادثات بطريقة بناءة وبكميات هائلة من النوايا الحسنة.

وأفادت أنباء بأن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قال بعد اجتماعه بماي في مقرها بداونينغ ستريت إن شكوكه في إمكانية التوصل لاتفاق زادت عشر مرات عما كانت عليه. 

من جهتها رفضت بريطانيا رواية صحيفة فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الألمانية عن اجتماع صعب بين ماي ويونكر وكررت أن الاجتماع مر بشكل جيد. 

وكانت ماي ويونكر اجتمعا على العشاء قبل محادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي من المتوقع أن تبدأ في حزيران. وقال الجانبان إن الاجتماع كان بناء. 

وعلى صعيد متصل قالت لجنة برلمانية بالمملكة المتحدة في تقرير إن خطة بريطانيا للانسحاب من المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية عندما تخرج من الاتحاد الأوروبي ستعرقل بشكل كبير التجارة والأبحاث النووية وتهدد إمدادات الطاقة. 

وتقول الحكومة إن بريطانيا يجب أن تترك المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية في إطار هدفها لإنهاء اختصاص محكمة العدل الأوروبية عندما تخرج بريطانيا من الاتحاد. وقالت لجنة التجارة والطاقة والإستراتيجية الصناعية إن الفجوة بين انسحاب بريطانيا من المجموعة الأوروبية للطاقة الذرية وإقامة ترتيبات بديلة ستعرقل التجارة النووية والأبحاث وإمدادات الطاقة النووية. 

وقالت اللجنة إن بريطانيا لم تعد تستطيع الاعتماد على زعامة الولايات المتحدة بشأن السياسة المتعلقة بالشرق الأوسط وإن عليها العمل عن كثب مع أوروبا لضمان الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم مع إيران فضلا عن سياسات أخرى. 

وقال ديفيد هويل رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس اللوردات بالبرلمان البريطاني لم نعد نستطيع تصور أن تحدد أميركا المسار لعلاقة الغرب مع الشرق الأوسط. 

وأشارت اللجنة بشكل خاص في تقريرها الى نهج ترامب تجاه إيران وتجاه الصراع العربي الإسرائيلي. وأضافت الإدارة الأميركية الجديدة تمتلك القدرة لزعزعة المنطقة على نحو أكبر... الرئيس الأميركي اتخذ مواقف غير بناءة وقد تؤدي حتى إلى تصعيد الصراع. 

وقالت إن تقليص الاهتمام بالمنطقة ليس خيار لبريطانيا حيث أن صادراتها للشرق الأوسط أكثر أهمية من صادراتها للصين والهند معا وإن الاستثمارات في المملكة المتحدة من المنطقة كبيرة للغاية. وقال التقرير إن بريطانيا يجب أن تعمل مع شركائها الأوروبيين بشأن خطوات لتخفيف القيود على إقراض البنوك من أجل الاستثمار في إيران والمساعدة في تطوير علاقات تجارية جديدة. 

وأضاف التقرير أنه من غير المرجح أن يحاول ترامب إفساد الاتفاق النووي لكن عدم تخفيف العقوبات على إيران سيدفعها لإقامة علاقات تجارية أوسع مع قوى مثل الصين وروسيا. وقال التقرير أيضا إن بريطانيا يجب أن تنأى بنفسها عن المواقف المزعزعة للاستقرار التي تتخذها الولايات المتحدة بشأن الصراع العربي الإسرائيلي وأن تنظر بجدية للاعتراف بفلسطين كدولة لإظهار التزامها بحل الدولتين. 

وعلى خط الإنتخابات أظهر استطلاع لمؤسسة آي.سي.إم أن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا بزعامة رئيسة الوزراء تيريزا ماي يتقدم بفارق 19 نقطة مئوية على حزب العمال وهي نسبة كبيرة تقل قليلا عن فارق قياسي سُجل الأسبوع الماضي. 

وحصل حزب المحافظين على 47 في المئة من أصوات من جرى استطلاع آرائهم مقابل 28 في المئة للعمال. وتقدم المحافظون بفارق 22 نقطة مئوية على العمال في استطلاع الأسبوع الماضي.


       
كابول :
        

قال مسؤولون أفغان إن تفجيرا انتحاريا قرب السفارة الأميركية في كابول قتل ثمانية أشخاص وأصاب ما لا يقل عن ٨2 في هجوم على حاملات جند مدرعة تستخدمها مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي. 

وقع الانفجار في القافلة خلال ساعة الذروة الصباحية في واحدة من أكثر المناطق ازدحاما في كابول. وقال مسؤولون بالصحة العامة في العاصمة إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب ٨2 على الأقل. ولم ترد أنباء فورية عما إذا كانت هناك إصابات في صفوف القوات الأجنبية جراء الهجوم الذي استهدف مجموعة من حاملات الجند المدرعة المصنعة لتحمل التفجيرات الكبيرة. 

لكن الانفجار، الذي قال مسؤولون أمنيون في الموقع إنه هجوم انتحاري، دمر أيضا عددا من سيارات المدنيين القريبة أو ألحق بها أضرارا جسيمة. 

ويأتي الهجوم بعد تهديد من حركة طالبان باستهداف القوات الأجنبية خلال هجوم الربيع الذي بدأته الأسبوع الماضي. وقال شهود إنه أمكن رؤية أثار دماء وملابس على الأرض في موقع الانفجار. كانت محطات تلفزيونية في كابول ذكرت في وقت سابق إن ثلاثة أشخاص على الأقل سقطوا قتلى. 

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم على حاملات جند مدرعة يستخدمها حلف شمال الأطلسي في العاصمة الأفغانية كابول مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى. 

وقال في بيان على وكالة أعماق للأنباء التابعة له إن استشهاديا من داعش فجر سيارته المفخخة ضد رتل للقوات الأميركية قرب السفارة الأميركية في كابول. وأضاف البيان 8 جنود أميركيين على الأقل لقوا مصرعهم نتيجة التفجير فيما أصيب آخرون. 

وقال مسؤولو قطاع الصحة العامة في كابول إن القتلى الثمانية مدنيون وإن 28 شخصا على الأقل أصيبوا في الانفجار الذي وقع ساعة الذروة الصباحية في جزء مزدحم من المدينة. وبين المصابين ثلاثة جنود أميركيين.

       
المانيا :
        

وقعت الحكومتان السعودية والألمانية، مذكرات تعاون بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل في قصر السلام بجدة، عقب محادثات مشتركة تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية.
وعقد خادم الحرمين الشريفين في قصر السلام بجدة جلسة مباحثات رسمية مع مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية أنغيلا ميركل، وجرى خلال الجلسة استعراض العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين المملكة وألمانيا في مختلف المجالات إضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية والدولية.
في السياق، وقعت الحكومتان السعودية والألمانية مذكرات تعاون على هامش زيارة ميركل إلى المملكة، وتضمنت مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة من خلال توطين التقنيات وتسريع وتيرة التحول الصناعي الرقمي في المملكة العربية السعودية بما يتماشى مع رؤية 2030.
وتم توقيع مشروع إعلان نوايا مشترك بين وزارة الداخلية في المملكة والشرطة الاتحادية الألمانية. كما تم توقيع مشروع إعلان نوايا مشترك في مجال التعاون الإنمائي بين الصندوق السعودي للتنمية ووزارة التعاون والاقتصاد والتنمية الفيدرالية الألمانية، وأيضاً توقيع برنامج تعاون تنفيذي في مجال التدريب التقني والمهني، وكذلك توقيع مشروع اتفاقية لتدريب الطلبة داخل المنشآت العسكرية الألمانية بين وزارة الدفاع في المملكة ووزارة الدفاع بجمهورية ألمانيا الاتحادية.
وشملت المذكرات التي تم التوقيع عليها دعم وتمكين رؤية 2030 الخاصة بالمملكة وبرنامج التحول الوطني فيما يتعلق باستراتيجيتها الرقمية والحلول التكنولوجية ذات الصلة

       
افغانستان :
        

لقي ما لا يقل عن 53 إرهابياً من تنظيم داعش ومجموعة حقاني الطالبانية مصرعهم في غارات جوية شنتها القوات الجوية الأفغانية في مختلف مقاطعات أفغانستان، حسبما ذكرت وكالة "خامة برس" نقلاً عن وزارة الدفاع الأفغانية.
       
السعودية :
        
اعتقلت سلطات الأمن في المملكة العربية السعودية 46 عضواً في خلية إرهابية مسؤولة عن الهجومين الانتحاريين اللذين استهدفا المسجد النبوي الشريف في يوليو 2016 إضافة إلى باحة مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه في محافظة جدة، وكانت تدير مصنعاً للمتفجرات والأحزمة الناسفة. 
وكشفت وزارة الداخلية السعودية نتائج تحقيقات بشأن خلية إرهابية متورطة في عمليتين إرهابيتين. وتم ضبط الخلية في وكرين، الأول في شقة سكنية بحي النسيم والثاني في استراحة بحي الحرازات.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الناطق الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية القول في بيان انه في إطار التحقيقات بلغ عدد المقبوض عليهم حتى الآن 46 موقوفا لارتباطهم بالأنشطة الإجرامية لهذه الخلية منهم 32 سعوديا و14 أجنبيا من جنسيات باكستانية ويمنية وأفغانية ومصرية وأردنية وسودانية.
وأوضح الناطق ان الجهات الأمنية توصلت إلى نتائج مهمة كشفت عن ثبوت تورط الخلية المباشر في جرائم إرهابية أخرى تضمنت تورطهم في العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف المصلين في المسجد النبوي الشريف في يوليو 2016 الذي نتج عنه مقتل انتحاري واستشهاد أربعة من رجال الأمن وإصابة خمسة آخرين من رجال الأمن.
وأضاف أنه ثبت تورطهم أيضا في عمل إرهابي وقع قبله بيوم واحد في باحة مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة من خلال تأمين حزام ناسف لانتحاري يدعى عبدالله قلزار خان باكستاني الجنسية الذي فجر نفسه بعد اشتباه رجال الأمن في وضعه وتحركاته المريبة ومبادرتهم باعتراضه للتحقق من وضعه ونتج عنه مقتله.
وأشار الناطق الى أن نتائج التحقيقات والفحوص الفنية ورفع الآثار من مواقع هذه الخلية في حي الحرازات كشفت عن إقدامهم على قتل أحد عناصرهم لشكهم في أنه ينوي القيام بتسليم نفسه للجهات الأمنية ولخشيتهم من افتضاح أمرهم، وأخذوا الموافقة على ذلك من قيادة التنظيم بالخارج فقتلوه نحرا ودفنوا جثته في الموقع.
وأوضح ان نتائج فحوص الأنماط الوراثية للجثة التي عثر عليها في الموقع أظهرت أنها تعود للمطلوب أمنيا السعودي مطيع سالم يسلم الصيعري المعلن عنه ضمن قائمة المطلوبين بتاريخ 31 يناير 2016 الذي يعد خبيرا في تصنيع الأحزمة الناسفة ويعتمد التنظيم كثيرا على خبرته في هذا المجال.
وأضاف أنه من خلال متابعة المعلومات المتوفرة عن هذه الخلية والمرتبطين بها، ظهرت دلالات تشير إلى ارتباط شخصين بأنشطتها الإرهابية واستئجارهما استراحة ومنزلاً بحي المحاميد بمدينة جدة كمأوى لعناصر الخلية ومعملاً لتصنيع الأحزمة الناسفة والمواد المتفجرة قبل انتقالهم إلى مواقعهم الأخرى بحي الحرازات. وضبطت القوات الأمنية الموقعين ومحتوياتهما التي عثر من ضمنها على مواد كيماوية تستخدم في تصنيع المتفجرات.


       
سويسرا :
        
قالت وكالة المخابرات السويسرية الثلاثاء إن خطر وقوع هجمات لمتطرفين في سويسرا لا يزال مرتفعا وإن من المتوقع أن يشن تنظيم "داعش" والمتعاطفون معه المزيد من الهجمات في أوروبا.
وأضاف جهاز المخابرات الاتحادي في تقييمه السنوي للمخاطر التي تواجه سويسرا "لا يزال خطر الإرهاب في سويسرا عند مستوى مرتفع".
وتابع "لا يزال الخطر الأرجح في أوروبا ومن ثم في سويسرا ينبع من الإرهاب . يجب توقع المزيد من الهجمات".
وأعلن عن التقييم بينما لا تزال أوروبا تعمل على احتواء هجمات في لندن وباريس لها علاقة بالمتطرفين.
وقال إن الخطر الأكبر هو أن يشن أفراد أو جماعات صغيرة تستلهم فكر "داعش" هجمات في سويسرا أو اتخاذها قاعدة للتخطيط لهجمات أخرى.
وأضاف أنه رصد أكثر من 500 مستخدم للإنترنت ينشرون الأفكار المتطرفة على وسائل التواصل الاجتماعي عبر اتصالات سويسرية.
ودفعت المخاوف من التطرف والهجمات المحتملة الناخبين السويسريين العام الماضي إلى تأييد قانون يوسع سلطات جهاز المخابرات الوطني حتى تشمل مراقبة الحركة على الإنترنت ونشر الطائرات بدون طيار واختراق أنظمة كمبيوتر أجنبية.
ولم تتعرض سويسرا حتى الآن لهجوم من متشددين لكن هناك عدة صلات تربطها بهجمات في أنحاء أخرى بأوروبا العام الماضي.
وكان رجلان احتجزا رهائن وقتلا قسا في شمال فرنسا في يوليو قد سافرا إلى هناك عبر مطارات في جنيف وزوريخ.
وتبين أيضا أن المهاجم الذي قتل 12 شخصا على الأقل عندما دهس حشدا بشاحنة في سوق لعيد الميلاد ببرلين زار سويسرا وربما حصل على سلاح من هناك.
وتنبع المخاوف من أن يشن المتطرفون العائدون من مناطق الصراع هجمات لكن عدد من يغادرون سويسرا للقتال في سوريا والعراق تراجع.


       
تركيا :
        
تصاعدت الخلافات بين الولايات المتحدة وتركيا في ظل القصف التركي المستمر لمواقع الأكراد التي تقع في الشمال السوري. وذكرت صحيفة ترك برس التركية، أن الولايات المتحدة الأميركية، ترى أن هذه الهجمات التي تشنها تركيا خط أحمر، حيث تعتبر أن وحدات حماية الشعب هي جزء من قوات سوريا الديمقراطية التي تشاركها الولايات المتحدة الحرب على داعش.

وقال ايلنور سيفيك كبير مساعدي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ان القوات الأميركية ستكون مستهدفة إلى جانب حلفائها الأكراد في الحرب الجوية الجارية حاليًا ضد الأكراد. وأضاف: القوات الاميركية التي تتعاون مع عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية، قد تتعرض لخطر الإصابة من المقاتلين الأتراك الذين يقومون بدوريات في المنطقة الحدودية المتقلبة مع سوريا. 

ورد الكولونيل جون دوريان، قائد القوات الأميركية في العراق وسوريا بالقول إن مهمة الولايات المتحدة الأميركية شمالي سوريا ليست لدعم حزب العمال الكردستاني، أو حتى إدانة تصرفات تركيا وقصفها الأخير للمليشيات الكردية. ونقلت صحيفة الواشنطن تايمزعن دوريان ، أن المهمة في كردستان سوريا هي لطمأنة الحلفاء في المنطقة، وأيضاً محاولة لمنع تزايد العنف بين القوات التركية وقوات وحدات حماية الشعب الكردي. 

وقال دوريان أن القوات الأميركية موجودة هناك للمراقبة والإبلاغ عن أي خروقات، هذا كل شيء، وإلى الآن لم يُطلب من القوات الأميركية أن تكون قوة حفظ سلام، ولا أن يصار إلى توسيع وجودها العسكري على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.


       
اميركا :
        
قال مسؤولو الطوارئ إن شخصا واحدا على الأقل قتل ونقل ثلاثة آخرون إلى مستشفيات بعد إصابتهم بجروح خطيرة على الأرجح في حادث طعن قرب مركز للألعاب الرياضية بجامعة تكساس في مدينة أوستن. 

وقالت الجامعة على تويتر إن مشتبها به رهن الاحتجاز وإنه لا يوجد تهديد على حرم الجامعة الواقع في قلب عاصمة الولاية.

وقال متحدث باسم خدمة الطوارئ الطبية بمقاطعة ترافيز التي تقع فيها أوستن عاصمة الولاية في اتصال هاتفي إن الشخص القتيل لقي حتفه في مسرح الحادث. ونصحت الجامعة طلابها بتجنب المنطقة التي وقع فيها حادث الطعن. 

وعلى صعيد متصل، قالت شرطة سان دييغو إن رجلا كان يحتسي الجعة بيد ويُشهر مسدسا بالأخرى فتح النار بجوار حمام سباحة في مجمع سكني في سان دييغو الأحد الماضي ليصيب عدة أشخاص قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتقتله. 

وأضافت الشرطة أن ثمانية أشخاص أُصيبوا وأن البعض في حالة حرجة ويعالج في مستشفيات المنطقة. وأفادت تقارير أن إطلاق النار بدأ بعد السادسة مساء بالتوقيت المحلي. وقال شاهد من سكان المجمع السكني إنه رأى المشتبه به يجلس ويحتسي الجعة بيد وفي يده الأخرى مسدس في منطقة حمام السباحة في المجمع السكني. وأضاف أنه وزوجته شاهدا ثلاثة أشخاص أُصيبوا بالرصاص راقدين على الأرض كما شاهدا أيضا ضحية مصابا يزحف نحو مصاب آخر لمساعدته.

       
غزه :
        
انتخب مجلس شورى حركة حماس إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي للحركة خلفاً لخالد مشعل عبر الفيديو كونفرس في مختلف مناطق تواجد قادتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي الشتات، وفق المواقع الرسمية للحركة.
وفاز هنية على المرشحين موسى أبو مرزوق ومحمد نزال المقيمين في قطر.
ولد إسماعيل هنية في 1963 وهو مقيم في مخيم الشاطىء في قطاع غزة الذي تسيطر عليه الحركة منذ 2007، وتحاصره إسرائيل منذ 2006. وأكد متحدث باسم حركة حماس في الدوحة انتخاب هنية خلفاً لمشعل الذي يعيش في قطر وتولى رئاسة المكتب السياسي للحركة لدورتين. ويأتي انتخاب هنية بعد أيام من صدور وثيقة لحماس تعلن فيها قبولها قيام دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة في 1967. ويرى خبراء أنّ الهدف من التحول في موقف حماس هو الدخول في المفاوضات الدولية المتعلقة بتسوية القضية الفلسطينية.


       
ماليزيا :
        
 
أعلنت الشرطة الماليزية، أنها احتجزت مواطناً تركياً ثالثاً للاشتباه في تهديده للأمن الوطني، وذلك بعد أن ألقت القبض على مواطنين تركيين اثنين خلال الأسبوع الماضي هما تورجاي كرمان، وهو مدير مدرسة دولية تركية في ماليزيا، وإحسان أصلان، وهو رجل أعمال.
وأشار خالد أبو بكر قائد الشرطة الماليزية في حديثة للصحفيين إلى أن الشرطة ألقت القبض على عصمت أوجيليك، وهو مدير جامعة تركية، نافياً أن تكون الاعتقالات تمت بناء على طلب من الحكومة التركية، قائلاً: "لماذا ننتظر توجيهات من الخارج؟ لدينا قوانين خاصة بنا"، مضيفاً: "لا نرحب بأشخاص يهددون أمننا، هؤلاء الأجانب الذين يأتون هنا ويحاولون تعكير السلم".
من جهته قال نائب رئيس الوزراء الماليزي زاهد حميدي إن وحدة شرطة مكافحة الإرهاب في ماليزيا تحقق مع الرجلين حول تهم تتعلق بـ"نشر وتمويل" أنشطة تنظيم داعش، مُشيراً إلى أن الشرطة تمتلك مجموعة من الاتصالات بين تورجاي كرمان وإحسان أصلان، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.
وذكرت وكالة الأنباء الرسمية التركية أن تورجاي كرمان مرتبط بالداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الاقلاب الفاشلة في يوليو الماضي.