السلطان قابوس بن سعيد يقيم حفل عشاء خاصا تكريما لأمير الكويت والوفد المرافق

الشيخ الصباح يشيد بنتائج المحادثات مع العاهل العمانى ويعبر عن سعادته البالغة بالزيارة

أمير الكويت يلتقى سفراء دول مجلس التعاون لدى السلطنة

تدشين معرض الكتاب فى نسخته الـ "22" وصحار ضيف الشرف

معرض مسقط الدولى للكتاب يشهد إقبالا كبيرا على كتب الآدب والفلسفة

السلطنة خامس أفضل وجهة سياحية عالمية للزوار

واشنطن تشيد بدور السلطنة فى دعم الحوار البناء ومعالجة القضايا الدولية

     
      
      
      

امير الكويت يختتم زيارته لسلطنة عمان

أصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسومًا سلطانيًا ساميًا فيما يلي نصه : مرسوم سلطاني رقم / 10 / 2017 / بتعيين نائب لرئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي وممثل خاص لجلالة السلطان نحن قابوس بن سعيد سلطان عُمان بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96 وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة رسمنا بما هو آت المادة الأولى : يعين سمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائبًا لرئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي وممثلًا خاصًا لجلالة السلطان . المادة الثانية : ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره . صدر في : 3 جمادى الثانية 1438 ه الموافق : 2 مارس 2017 م السلطان قابوس بن سعيد

كبار المسؤوليين فى وداع امير الكويت

على صعيد آخر غادر البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والوفد المرافق لسموّه بعد زيارة دولة للسلطنة استغرقت ثلاثة أيام، حيث كان في وداع الأمير بالمطار السلطاني الخاص السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الـوزراء. وقد أعرب أمير دولة الكويت قبيل مغادرته عن خالص الشكر والتقدير للسلطان على ما لقيه والوفد المرافق خلال هذه الزيارة من حسن استقبال وحفاوة بالغة من قبل جلالته والحكومة والشعب العماني، داعيًا المولى عز وجل أن يديم على جلالته نعمة الصحة والعافية والعمر المديد وأن يحقق على يديه ما تصبو إليه عمان من مزيد الرفعة والتقدم. كما كان في الوداع السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة (رئيس بعثة الشرف المرافقة لسمو الأمير) ويوسف بن علوي بن عبـدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والسفير حامد بن سعيد آل إبراهيم سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت وسفير دولة الكويت المعتمد لدى السلطنة وأعضاء السفارة الكويتية بمسقط. ورافق أمير دولة الكويت خلال زيارته للسلطنة وفد رسمي رفيع المستوى ضم كلاً من: الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني والشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والشيخ علي الجراح الصباح نائب وزير شؤون الديـوان الأميري والشيخ الفريق خالد الجراح الصبـاح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخليـة وأنس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الـوزراء ووزير الماليــة وأحمد فهد الفهد مدير مكتب الأمير والشيخ خالد العبدالله الصباح رئيس المراسم والتشريفات الأميرية والسفير خالد سليمان الجار الله نائب وزير الخارجية ويوسف حمد الرومي رئيس الشؤون الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري والشيخ فواز السعود الناصر السعود الصباح رئيس الشؤون السياسية والاقتصادية بالديوان الأميري وعلي فهد الراشــد المستشار بالديوان الأمـيري ومازن عيسى العيسى الوكيل لشؤون مركــز المعلومات والحاسب الآلي بالديوان الأميري والسفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والسفير ناصر حجي المزين مساعد وزير الخارجية لشؤون مجلس التعاون لدول الخليج العربية والسفير فهد حجر المطيري سفير دولة الكويت المعتمد لدى السلطنـة وعدد من المسؤولين. وقد استقبل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمقر إقامته بقصر العلم العامر السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وذلك في إطار زيارة الأمير للسلطنة على رأس وفد رفيع المستوى. وفي بداية اللقاء أشار السيد فهد بن محمود آل سعيد إلى عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين السلطنة ودولة الكويت ولما تكنه القيادة في كلا البلدين من ود وتقدير، معربا عن الغبطة والانشراح التي عكست ترحيب الشعب العماني بهذه الزيارة التي سوف يكون لها المردود الإيجابي على صعيد التعاون الشامل بين السلطنة ودولة الكويت وهو ما تجسد في اللقاء الذي جمع سموه وأخاه السلطان حيث تم استعراض شامل لحاضر ومستقبل العلاقات القائمة ووسائل دعمها ولدور كل من البلدين فيما يشهده عالم اليوم من تطورات ومستجدات وما يتطلبه ذلك من تنسيق مستمر على الصعيدين الإقليمي والدولي. وقد عبّر الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت عن سعادته البالغة بزيارة السلطنة في ضيافة أخيه السلطان قابوس بن سعيد مبديًا شكره وتقديره لجلالته والحكومة والشعب العماني على حفاوة الاستقبال، كما أشاد الأمير بالمحادثات الرسمية مع جلالته وما تم تبادله من آراء عكست عمق العلاقات الثنائية التي يحرص البلدان على الارتقاء بها، وما تم التوصل خلالها من نتائج سينعكس مردودها بالنفع على الشعبين الشقيقين ودول مجلس التعاون الخليجي. حضر اللقاء السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة، كما حضره يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء والسيد كامل بن فهد آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، والسفير حامد بن سعيد آل إبراهيم سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت. وحضر اللقاء أيضا الوفد المرافق للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت. كما استقبل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمقر إقامة بضيافة قصر العلم العامر بمسقط سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى السلطنة، واستعرض معهم العلاقات وروابط التعاون الأخوي بين شعوب ودول المجلس. واستقبل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمقر إقامة سموه بضيافة قصر العلم العامر بمسقط سفراء دول مجلس التعاون الخليجي لدى السلطنة. وقد رحب سموه بأصحاب السعادة سفراء دول المجلس.

امير الكويت مجتمعا بالسيد فهد بن محمود آل سعيد

وجرى خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات التي تربط دول مجلس التعاون وكل ما من شأنه أن يخدم المسيرة المباركة ويعمق روابط التعاون الأخوي بين شعوب ودول المجلس ويحقق الخير والازدهار. وأقام السلطان قابوس بن سعيد ببيت البركة حفل عشاء خاصا تكريمًا لأخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت والوفد المرافق له وذلك بمناسبة زيارة سموّه للسلطنة حضره عدد من أصحاب المعالي وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو أمير دولة الكويت. بعد ذلك ودّع السلطان أخاه الأمير متمنيًا له طيب الإقامة فيما تبقى من زيارته وعوداً حميداً إلى بلاده بإذن الله تعالى ولدولة الكويت الشقيقة كل التقدم والرخاء والازدهار في ظل قيادة سموه الحكيمة. وقد أعرب أمير دولة الكويت عن شكره وامتنانه لحفاوة الاستقبال الرسمي والشعبي وكرم الضيافة التي أحيط بها ووفده المرافق خلال فترة زيارته، متمنياً لجلالته دوام الصحة والسعادة وللشعب العماني اطراد التقدم والرقي والنماء في ظل القيادة الحكيمة لجلالة عاهل . واستقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء مارك جي سيفرز سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى السلطنة.

اجتماع امير الكويت وسفراء دول مجلس التعاون فى السلطنة

تناول الحديث خلال المقابلة العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في العديد من المجالات، إضافة إلى استعراض المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة لاحتواء آثارها على السلام لكي تنعم الشعوب بالاستقرار ومواصلة النماء. وقد أعرب السفير عن ارتياح بلاده للتعاون القائم بين البلدين والرغبة في تطويره بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين. مشيدا بالدور الحيوي والهام الذي تقوم به السلطنة لدعم الحوار البناء لمعالجة القضايا الراهنة مما أكسبها الاحترام والتقدير. فى مجال آخر صنفت هيئة الإذاعة البريطانية(بي بي سي)السلطنة كخامس أفضل وجهة سياحية للزوار الباحثين عن النزهة والاستقرار في العالم. ووصفت (بي بي سي )أن السلطنة تعد أحد البلدان الأكثر سطوعا في العالم من حيث الطقس مضيفة أن دفء الطقس تقابله حرارة الاستقبال بفضل «ثقافة الترحيب القائمة على الإيمان الذي يقود بدوره للإنفتاح على القادمين من الخارج». جاء ذلك من خلال استطلاع قامت به هيئة الإذاعة البريطانية ( بي بي سي ) والذي اعتمد على تقدير الزوار الذين تم اخذ آرائهم في إطار مسح عنوانه «الدول الأكثر ترحيباً بالزوار في العالم» . وكتبت نيكول بروور وهي إحدى الزائرات الأجنبيات واقامت في مدينة نزوى في مدونتها «أنا أحب التجوال حول الكرة الأرضية» حيث وصفت تجربتها في السلطنة « ان العمانيين شعب مضياف وودود للأجانب ، نظراً لثقافتهم الإسلامية وإيمانهم القوي وتجدهم يحبون مساعدة الجيران والمحتاجين ومن السهولة أن يستقدموا غريباً إلى منازلهم ويعرضون عليه القهوة أو التمور أو الفواكه .وأضافت ان السلطنة معروفة بجاذبيتها بالنسبة لمحبي أنشطة التخييم والمغامرة ، ويساعد على ذلك الجو المناسب ومقومات سياحة المغامرة في السلطنة . من جانب اخر قالت ريبيكا ميستون سفيرة برنامج «التواصل بين الأمم» وهي من أصل نيوزلندي سبق ان زارت السلطنة «إذا رغبتم في الإنتقال لعمان لا تختاروا الحياة في المدينة تعالوا هنا لعمان بعقول مفتوحة للتمتع بالأنشطة الخلوية .

مكانة سياحية مميزة للسلطنة

وأضافت اما بالنسبة لي فالحياة عبارة عن مغامرات لا تنتهي وجو رائع وطبيعة مدهشة تستمتع بها كل الجنسيات وتترك مجالات لكثير من الصداقات مشيدة بمدينة مسقط ذات المرافق السياحية والخدمات الجيدة وفرص تكوين العديد من الأصدقاء من مختلف الجنسيات ، وبصفة خاصة كذلك مدينة نزوى وبمعالمها التاريخية وأسواقها وعلى انها كانت ذات يوم عاصمة للبلاد . وأوضحت ريبيكا أن وكالة ميركر تصنف السلطنة بين الدول ذات الأسعار المناسبة بالمقارنة مع دول الشرق الأوسط وأضافت «أنني أستطيع أن أعيش هنا بشكل أفضل من بلدي ، ومع ذلك أحصل على الكثير من الفوائد المالية . وتواصلت الفعاليات الثقافية وفعاليات جناح الطفل المقامة على هامش معرض مسقط الدولي للكتاب في نسخته الثانية والعشرين، حيث ضم المعرض في أجنحته توقيعات للإصدارات الجديدة بدور النشر، بالإضافة إلى الندوات والمحاضرات والمناشط الثقافية. كما اكتظت أجنحت المعرض بالزوار الذين أخذوا يقتنون الكتب في مختلف صنوف المعرفة، وأبرز المجالات التي أخذ الزوار يقبلون عليها هي كتب الآداب والفلسفة. كما أقيمت بركن الطفل في معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ٢٢ مجموعة من الفعاليات الثقافية والترفيهية وذلك ضمن فعاليات الأنشطة الثقافية للطفل نظمتها عدد من الجهات المشاركة في معرض مسقط الدولي للكتاب منها مركز العيسري وجمعية المرأة العمانية بقريات وجمعية رعاية الأطفال المعوقين ومؤسسة سهيل بهوان الخيرية ومركز الطالب الذكي وغيرها من الجهات المعنية . حيث أقيمت ورشة للتلوين شارك فيها طلاب المدارس من المرحلة الابتدائية كما قدم الأطفال مجموعة من العروض المتنوعة بين التمثيل والتقديم والإنشاد وإلقاء القصائد الى جانب فقرات متنوعة للمسابقات حملت مضمونا تعليميا هادفا لإكساب الأطفال سلوكيات حميدة و تشجيعهم على حب المطالعة ومخاطبة الجمهور. كما تم توزيع الهدايا والجوائز التشجيعية للأطفال المشاركين.

جولة وزير الاعلام فى معرض الكتاب

وأقيمت بقاعة الفراهيدي ندوة عن حرية الرأي والتعبير بين الحق والمسؤولية من تنظيم اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ، وذلك بحضور الدكتورعبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والزائرين. حيث قدم في بداية الندوة الدكتور حمد بن حمدان الربيعي نائب رئيس جمعية المحامين العمانية وعضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ورقة عمل بعنوان « حرية الرأي والتعبير بين الحق والمسؤولية » تناول فيها أهمية حرية التعبير عن الرأي وحدود حرية التعبير في الشريعة الإسلامية ، والأساس القانوني لحرية التعبير، والقيود الجنائية الواردة عن حرية التعبير عن الرأي. حيث أشار الدكتور الربيعي أن حرية التعبير تعد واحدة من أهم حقوق الإنسان التي اهتمت بها المواثيق و المعاهدات والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، مضيفا بأن أهمية حرية التعبير تكمن في تقديم مساهمة قيّمة و فعالة لقضايا تمثل الاهتمام العام للأفراد من خلال مرتكزات الشفافية والإنصاف والمشاركة والمساءلة وتحمل المسؤولية والقدرة على التنبؤ والاستشراف. كما قدم الدكتور سعيد بن محمد المقبالي رئيس ادعاء عام ورقة عمل تناولت إشكالية الفهم الحاصل لحرية التعبير عن الرأي مستعرضاً نماذج من منشورات عبر الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي التي أسيء فيها استخدام حرية التعبير ، مشيراً إلى بعض الاعتبارات المهمة في مسألة حرية التعبير ومنها أن يكون الرأي مبنيا على معلومات صحيحة ، واستخدام أفضل الأساليب في طرح الآراء، وان يكون الهدف من التعبير تحقيق مقاصد كالإصلاح الاجتماعي المبني على قبول الطرف الآخر . وأخيرا قدمت المهندسة عزيزة بن سلطان الراشدية مديرة خدمات الأمن السيبراني بالمركز الوطني للسلامة المعلوماتية بهيئة تقنية المعلومات ورقة عمل بعنوان « مواقع التواصل الاجتماعي كمنصات للتعبير عن الرأي » تحدثت فيها عن التواصل الرقمي والإعلام الجديد وما يترتب عنه من تحديات في التعبير عن الرأي ومنصات الحوار الافتراضية ومنها مواقع التواصل الاجتماعي، والمدونات الإلكترونية، ومواقع بث الفيديو المرئي والمسموع . كما استعرضت المهندسة الجرائم الإلكترونية التي نتج عنها استخدام مواقع التواصل الإلكتروني ومنها الابتزاز الإلكتروني، و ازدراء الأديان و الإساءة للمقدسات ، والاحتيال والجرائم المالية ، مشيرة إلى جهود السلطنة من خلال المركز الوطني للسلامة المعلوماتية لحماية الإفراد من تلك الجرائم وسن القوانين التي تكفل حماية خصوصية المستخدمين لشبكات التواصل الاجتماعي. ووقع الدكتور سعيد بن محمد الهاشمي على كتابه ( مصادر التاريخ العماني الحديث والمعاصر) بدار الفرقد، كما وقع المؤلف علي الدوحاني على كتابة ( تعويذة حياة) بدار الوراق، ووقع الكاتب محمد عيد العريمي على كتابه ( مذاق الصبر) ببيت الغشام، أما الكاتبة بلقيس المزروعي فوقعت على كتابها ( هناء خالد) ببيت الغشام، ووقت الكاتبة ثمنة الجندل وإبراهيم بواين فن على كتابهما (أعرف ظفار من خلال 350 سؤالا وجوابا) بدار الوراق، ووقع ببيت الغشام الكاتب سلطان الحبسي على كتابه ( صحراء الحب) ، ووقع الكاتب خليفة الشبلي على كتابه ( الألعاب المصغرة لكاتب بناء هرم الاستحواذ في كرة القدم) بمركز الكتاب للنشر ، وببيت الغشام وقع الكاتب عبدالرزاق الربيعي على كتابه ( قليلا من كثير عزة)، وقع على كتابه (كأننا لم نفترق) الكاتب حور محفوظ السلماني ببيت الغشام، أما الكاتب سالم بن سلام بن حميد الفليتي فوقع على كتابه ( قراءات في قانون العمل العربي) بمكتبة الفيل، وبمكتبة بيروت وقع على كتابه (رحلات عمان إلى الشرق الإفريقي ) الكاتب نصر بن غالب بن خليفة البوسعيدي، ووقع الدكتور حسن مدن على كتابه للأشياء أوانها بدار مسعى للنشر والتوزيع، كما وقع الخطاب المزروعي على كتابه (ذاكرة الكورفيدا) بدار الانتشار العربي، ووقعت كتاب ( همسات من وحي القلم ) الكاتبة ليلى بنت ناصر الفليتية بدار مكتبة مسقط، وقعت الكاتبة زوينة الكلبانية على كتابها ( أرواح مشوشة) بدار المؤسسة العربية للدراسات والنشر، ووقعت المؤلفة هدى الحوسنية على كتابها ( راقت لي نفسك) بدار بيت الغشام، و وقع الكاتب عبده يغوث كتابه ( لاتشربي من دمي أيتها الفراشة) بدار سؤال، ووقع الكاتب العماني عمر المحروس على كتابه ( وارث كظله) بركن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ، ووقع الكاتب صالح بن ناجم العلوي على إصداره ( ديوان الولايات العمانية) بدار كنوز المعرفة. وأقيمت بقاعة ابن دريد قراءة نقدية لديوان الراحل ناصر بن علي البلال بعنوان (حورية البحر أنشودة انتماء وترنيمة عشق) قدمها الدكتور محمد بن علي سلامة وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد بن عبدالله الغزالي بمعرض مسقط الدولي للكتاب بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض . قدم الدكتور محمد بن علي سلامة أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب بجامعة حلوان من جمهورية مصر العربية خلالها قراءة نقدية لشعر شاعر صور الراحل ناصر بن علي البلال من خلال ديوانه الذي ذكر الدكتور انه يفيض بالحب والانتماء ويتغنى بمدينته وحبه لها ويعبر عن مكنوناته ومكنونات أهل صور. وأشار الدكتور أن الشاعر الراحل يستخدم لغة غاية في الإبداع، حيث ان لغته ممزوجة بين التراث العربي القديم وقمته القرآن الكريم فألفاظه قرآنية ولغته مستمدة من لغة الشعراء العرب القدامى الفحول .. مضيفا انه يستمد أيضا من واقع اللغة الحديثة، حيث تتجلى شخصيته وقدراته الإبداعية من خلال الديوان. وقال الدكتور إن الشاعر ذو شخصية حادة واضحة ينطلق في شعره من الوضوح والصرامة ، فهو شاعر خياله براق ومبدع يجمع بين الصور والأخيلة التي كانت موجودة في شعر الشعراء القدماء وفي الوقت نفسة بين تجليات الصورة في الشعر الحديث تجدر الإشارة إلى أن هذه الفعالية الثقافية تأتي بتنظيم من صالون سعيدة خاطر الثقافي. كما أقيمت بقاعة الفراهيدي بمعرض مسقط الدولي للكتاب جلسة حوارية بعنوان نص وقارئ في الشعر الشعبي شارك فيها الشعراء سعيد بن سالم الخروصي والشاعرة أخلاص الزكوانية والشاعر الناقد عبدالعزيز بن طالب السعدي، وذلك ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض مسقط الدولي للكتاب في دورته ٢٢. حيث قام الشعراء بإلقاء عدد من القصائد الشعبية المتنوعة في مواضيعها بين الوطنية والإنسانية والعاطفية، وقدم الناقد خلال الجلسة وبعد كل قصيدة من قصائد الشعراء ملاحظاته حول التعابير والجمل الكلمات المستخدمة في القصيدة موضحا مواطن القوة والضعف فيها. وكان الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام دشن النسخة الثانية والعشرين من معرض مسقط الدولي للكتاب وسط حضور رسمي وثقافي كبير من داخل السلطنة وخارجها. وأكد وزير الإعلام أن معرض مسقط مستمر بلا منع أو مصادرة لأي كتاب كما اعتاد جمهور المعرض عليه منذ سنوات. وحضر حفل الافتتاح السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة و عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار السلطان للشؤون الثقافية وعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وجمع من المثقفين والإعلاميين المدعوين لتغطية فعاليات المعرض. وتحضر مدينة صحار كضيف شرف للمعرض هذا العام عبر ركن رئيسي في قاعة المعرض وعبر العديد من الفعاليات الثقافية والمعرفية والتاريخية التي تحتفي بالمدينة وتضعها في مكانتها المستحقة. ويحضر في الدورة الجديدة من المعرض التي تقام في المبنى الجديد لمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بحي العرفان 450 ألف عنوان و750 دار نشر بشكل مباشر إضافة إلى عدد من الدور عبر توكيلات مع دور نشر أخرى. وأتاح المبنى الجديد للمؤتمرات والمعارض أن يتوسع المعرض في مساحته المكانية ليستوعب عشرات دور النشر. وكان قد شارك في الدورة الماضية من المعرض 550 دار نشر فقط ما يعني زيادة 200 دار نشر في الدورة الجديدة. وقال الدكتور وزير الإعلام ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض في تصريح لوسائل الإعلام: إن معرض مسقط الدولي للكتاب مستمر بلا منع لأي كتاب أو مصادرة والصحفيون والمتابعون اختبروا الأمر خلال السنوات الماضية إلا أن معاليه عاد وأكد: نستثني من ذلك أي كتاب صدر ضده حكم قضائي أو جاء مخالفا للقوانين المعمول بها في البلاد ومنع من التداول فهذا مختلف وتختص به السلطات القضائية والتظلم يكون أمامها. وأشار الوزير إلى أن المنظمين للمعرض يراهنون على وعي الجمهور لفرز الغث من السمين واختيار الكتب التي تدعم الفعل المعرفي بعيدا عن أي منع. وحول ما إذا كان انتقال المعرض للمبنى الجديد ترتب عليه رفع في أسعار الأجنحة الذي من شأنه أن ينعكس على أسعار الكتب أكد الوزير أن اللجنة المنظمة حركت الأسعار في الدورة الماضية وأبقتها في هذه الدورة للاختبار والتقييم والأسعار كما هي. وقال رئيس اللجنة المنظمة: إن التعويل في معرض مسقط الدولي للكتاب يتكئ على القوة الشرائية الفردية التي أكد اتحاد الناشرين العرب على أنها قوية ومن بين أقوى المعارض في المنطقة العربية ويعول عليها الناشرون بشكل كبير. وحول الجديد في معرض مسقط أكد الوزير إن ما يميز المعارض ويحولها إلى منطقة جذب جماهيري هي الفعاليات الثقافية والمعرفية المصاحبة وكذلك ضيوف المعرض، ولأول مرة تقام أكثر من 54 فعالية ثقافية في مختلف صنوف المعرفة، إضافة إلى أكثر من 100 فعالية للأطفال مقسمة على ثلاث فترات في اليوم.. ويستضيف المعرض هذا العام أسماء متميزة في الثقافة والإعلام من مختلف الدول العربية. وقدم فيلم وثائقي في حفل افتتاح المعرض عكس جانبا من تاريخ المعرض ونظرة المثقفين في عُمان للدور الذي يقوم به. كما قرأ الشاعر عقيل اللواتي قصيدة شعرية احتفت بمدينة صحار. وحضر حفل افتتاح المعرض الدكتور صابر عرب وزير الثقافة السابق في جمهورية مصر العربية كما حضر الافتتاح الإعلامي الفلسطيني المعروف عبد الباري عطوان إضافة إلى عدد من الأسماء الإعلامية التي تتواجد لتغطية المعرض من مختلف البلاد العربية، وينتظر أن تصل خلال الأيام القادمة نخبة من المثقفين والإعلاميين والكتاب العرب لحضور الفعاليات وتدشين إصداراتهم الجديدة في معرض مسقط. وقال الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض في كلمة له في حفل الافتتاح: «نلتقي اليوم في هذا المحفل الثقافي والفعل الحضاري الأبرز في خارطة المناشط الثقافية في البلاد» مضيفا: «إنه المناخ الأمثل للتعاطي مع الثقافة والمعرفة في أوسع تجلياتها ومعانيها، وهي الفرصة السانحة لتلاقي الأفكار وتبادلها والوقوف على مستجدات الفكر وما أنتجته قرائح المثقفين والأدباء والكتاب». وأكد نائب رئيس اللجنة المنظمة للمعرض على أهمية اختيار مدينة صحار لتكون ضيف شرف للمعرض مشيرا «يأتي هذا الاختيار نظرا للأهمية القصوى التي تمثلها صحار في ذاكرة التاريخ العماني، وما تتميز به من مكانة علمية وحضارية وسياسية وأدبية» مؤكدا أنه من الناحية الأدبية اشتهرت صحار بسوقها الأدبي من أيام الجاهلية وقبل بزوغ فجر الإسلام وكان لسوقها شهرته الكبيرة كسوق عكاظ . أما من الناحية الدينية فإن صحار تعد البوابة التي دخلت عبرها عمان إلى رحاب الإسلام الحنيف، ومن الناحية التاريخية فقد كانت صحار عاصمة لعمان منذ قديم العصور إذ تشير المصادر أنه حينما انتقل الحكم من بني مالك بن فهم الأزدي إلى بني الجلندى اتخذوا من صحار عاصمة لهم. وصحار كانت أول مدينة بايعت الإمام أحمد بن سعيد البوسعيدي مؤسسة الدولة البوسعيدية الحاكمة في السلطنة. وأكد وكيل وزارة التراث والثقافة على الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام كشريك أساسي لإنجاح فعاليات المعرض مشيدا بما يقومون به بشكل مستمر بهدف أنجاح المعرض. وتجول راعي الحفل والحضور في أرجاء المعرض الذي كشف عن تنوع كبير من حيث الشكل والمضمون. فعلى مستوى الشكل بدت الكثير من دور النشر وقد بنت أجنحتها بديكورات متناسبة ومتناسقة مع طبيعتها، وكذلك بدت مساحة المعرض أكثر رحابة واتساعا عما كان عليه المعرض في دوراته الماضية، ومن حيث المضمون تتنوع مشاركات دور النشر المختلفة ويحضر فيها الكتاب الحديث إلى جوار الكتاب التاريخي والكتاب الأدبي إلى جوار الكتاب العلمي. وبدأ عشرات الكتاب العمانيون والعرب حفلات توقيع وتدشين لإصداراتهم الجديدة في مختلف دور النشر العمانية والعربية. وتشكل الكتب الحديثة في معرض مسقط الدولي للكتاب والتي تعرض للمرة الأولى ما نسبته 30% من مجمل العناوين الحاضرة في المعرض.