من جعبة الأسبوع :

اتفاق تونس والجزائر على التنسيق لمحاربة الارهاب

اشتباكات ووقوع قتيل وجرحى بين لبنانيين وفلسطينيين فى لبنان

مواجهات دامية يوم الجمعة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال فى الضفة والقدس

جرحى وقتلى فى سويسرا فى حادث ارهابى

ماليزيا تحبط مخططاً لاغتيال أمراء أثناء زيارة خادم الحرمين

اغتيال نائب مغربى بالرصاص فى الدار البيضاء

الأمن العام اللبنانى : مداهمة مكاتب وشركات تحول أموال وتوقيف سوريين ينقلون مبالغ لتمويل المنظمات الارهابية

ايران تمنع الاميركيين من دخول أراضيها على قاعدة المعاملة بالمثل

مخاوف دولية من انجرار ليبيا إلى أتون حرب أهلية

داعش يقتل العشرات فى هجوم على مستشفى فى باكستان

المحكمة الدستورية فى كوريا الجنوبية تعزل رئيسة البلاد

تونس :

       
     انتهت أعمال الدورة 21 للجنة الكبرى المشتركة التونسية الجزائرية بالتوقيع على 8 نصوص قانونية وعدة برامج ثنائية أكدت على عمق العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين كما أكد ذلك كل من رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد ونظيره الجزائري عبدالملك سلال وعلى تطابق وجهات النظر في عديد القضايا الإستراتيجية والإقليمية.
وقد شكل الملف الأمني أهم ما تم الاتفاق عليه بين الجانبين بالإمضاء على إنفاق تعاون يهدف إلى دعم قدرات البلدين في مواجهة التحديات الأمنية الماثلة خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية وتبادل المعلومات الاستخباراتية والتكوين بين البلدين إلى جانب محضر لتبادل وثائق التصديق على الاتفاقية المتعلقة بضبط الحدود البحرية وأفاد الشاهد أنه رغم التوقيع على اتفاق التعاون في المجال الأمني بين تونس والجزائر اليوم فإن التنسيق بين الأجهزة الأمنية كان سابقا وبشكل قوي وشبه يومي ومستمر وهو ما مكن من تحقيق عديد النجاحات في هذا الخصوص.
من جانبه، قال عبدالمالك سلال إن التحديات التي تواجه تونس والجزائر تكمن في تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمواطني البلدين والحفاظ على استقرارهما وأمنهما ودعا إلى بلورة تصور جيواستراتيجي خاص بالبلدين في الجانبين الاقتصادي والأمني يقوم على توجيه الجهود نحو إفريقيا.
وأعلن سلال عن إطلاق مشروع تزويد مدينة ساقية سيدي يوسف الحدودية (بولاية الكاف) بالغاز الجزائري في أقرب الأوقات، مؤكدًا على أن مكافحة ظاهرة الإرهاب "لا يكتمل إلا بتحسين ظروف المعيشة بالمناطق الحدودية".

    
لبنان :
        
       قالت الوكالة الوطنية للاعلام ان اشتباكات دارت بين آل جعفر ومسلحين فلسطينيين في حي الجورة - المجاور لمخيم برج البراجنة، وامتد الاشتباك الى حي آل صقر، وطال رصاص القنص الطريق المؤدي الى فرن الولاء. 
ولاحقا افادت الوكالة الوطنية للاعلام أن هدوءا حذرا يسود منطقة برج البراجنة، بعد أن جرت اتصالات مع فاعليات المنطقة لسحب المسلحين من الشوارع، ووصلت تعزيزات للجيش اللبناني لانهاء المظاهر المسلحة وعودة الامور إلى طبيعتها. 
وكان وقع إشكال عائلي بين شبان من آل جعفر وآخرين فلسطينيين من آل القفاص على تخوم مخيم البرج في حي الجورة، تطور سريعا إلى اشتباكات عنيفة استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة الرشاشة والصاروخية والقنابل اليدوية، مما أدى إلى مقتل شخص نقل الى مستوصف الاونروا في المخيم، وتضرر عدد كبير من السيارات واحتراق عدد من المنازل. 
كما شب حريق في مبنى زراقط خلف الأمن العام في برج البراجنة، بعد تعرضه لقذيفة صاروخية. 
وأصيب مصور قناة أم.تي. في جاد بوأنطون في قدمه، ونقل إلى مستشفى سان جورج في الحدت، إضافة إلى اصابة طفل سوري وفلسطيني في العقد السادس من العمر والمسؤول السياسي لحركة حماس علي قاسم أبو خليل الذي نقل إلى مستشفى المقاصد، وأصيب أثناء محاولته وقف الاشتباكات. 
وادت الاشتباكات إلى احتجاز طلاب متوسطة برج البراجنة الرابعة حيث انزلوا إلى ملجأ المدرسة ومنع عناصر من حزب الله خروجهم منها نظرا لارتفاع حدة الاشتباكات وسط انتشار أمني لهم في محيط مستشفى الرسول الأعظم ومدرسة الإمام المهدي وخلف فندق غولدن بلازا. وناشدت مديرة المتوسطة سحر العنان تدخل الأجهزة الأمنية ومنها الجيش اللبناني لإيقاف هذه الاشتباكات ورحمة لحوالي الف طالب وطالبة من لبنانيين وسوريين وفلسطينيين وضرورة وصولهم إلى أهاليهم بسلام بالإضافة إلى الكادر التعليمي والإداري الموجود معهم. 
وخفت حدة الاشتباكات بعد دخول الجيش اللبناني إلى المنطقة وعمل الدفاع المدني وفوج اطفاء اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية على إخماد الحرائق التي اندلعت. 
بيان الجيش 
هذا وصدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي: اثر الاشكال الذي حصل بعد ظهر امس، في محلة برج البراجنة - عين السكة وتطوره الى اطلاق نار بين مسلحين وسقوط عدد من الاصابات، تدخلت قوة من الجيش وعملت على اعادة فرض الامن، فيما تستمر قوى الجيش في البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم واحالتهم على القضاء المختص.
على صعيد آخر يمثل وزير الخارجية جبران باسيل لبنان في الاجتماع الاول من نوعه لوزراء خارجية ومسؤولين ٨٦ دولة ومنظمة، يمثلون مجموع أعضاء التحالف الدولي للقضاء على داعش، يعقد في الثاني والعشرين من الجاري في وزارة الخارجية الاميركية في واشنطن. 
وفيما تعكف ادارة الرئيس دونالد ترامب على مراجعة كل القرارات والخطط القاضية بتقديم المساعدات المالية الى الدول، أمل مصدر ديبلوماسي لبناني حسب وكالة الأنباء المركزية ان تدرك الادارة الاميركية جدوى وأهمية مساعدة الجيش اللبناني للتصدي للمجموعات التي تهدد ليس فقط أمن واستقرار لبنان، انما ايضا أمن الدول العربية والغربية على حد سواء، خصوصا ان لبنان في صدارة الدول التي تتصدى لداعش وجبهة النصرة والتنظيمات الاخرى. 
وأشار المصدر الى ان هذا الاجتماع يشكل اول مقاربة دولية للادارة الاميركية الجديدة لأزمة الارهاب في العراق وسوريا والتي تتفّرع منهما لتصل الى اوروبا ودول العالم. وتطلّ الادارة الجمهورية على الساحة الدولية بآلية مستحدثة تريد منها تزخيم نمط عمل التحالف الذي اتسم بالبطء في الحسم منذ انشائه، بينما يصبو ترامب الى أن يبدأ عهده بدينامية جديدة للتحالف توصل الى القضاء الكلي على داعش واخواتها، وقد أراد عبر استضافة كامل اعضاء التحالف الذي اصبحوا ٨٦ منذ كانون الاول ٢٠١٤ ان يحرك همم الجميع ويضعهم امام مسؤولياتهم، الامر الذي من شأنه تكثيف الجهود الدولية للتصدي لهذه التنظيمات وتجفيف منابع تمويلها.

    

فلسطين :
          
       
       أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق، إثر تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في الضفة الغربية. 
وقالت اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، في بيان، إن الجيش أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي، لتفريق المسيرات، التي تنظم بشكل أسبوعي ضد الاستيطان والجدار الفاصل في مناطق متفرقة بالضفة. وأضاف البيان، أن عدداً من المواطنين أصيبوا بجراح إثر إصابتهم بالرصاص المطاطي خلال تفريق مسيرة كفر قدوم غربي نابلس، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، تمت معالجتهم ميدانياً. 
ولفت البيان، إلى أن الشبان رشقوا القوات الإسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة. وينظّم الفلسطينيون مسيرات اسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في بلدات بلعين، ونعلين، والمعصرة وكفر قدوم. واللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تجمّع غير حكومي لناشطين فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها متضامنون أجانب. 
وبدأت إسرائيل بناء الجدار الفاصل بين الضفة الغربية وإسرائيل في 2002، بحجج أمنية مفادها منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل، خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000. 
وفي سياق آخر، انطلقت مسيرة من أمام مدخل مخيم قلنديا للاجئين شمالي القدس، باتجاه حاجز قلنديا العسكري؛ تضامنا مع المعتقلين في السجون الإسرائيلية، بحسب مراسل الأناضول. وأَوضح أن الجيش أطلق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين الذين بدورهم رشقوا القوات بالحجارة والعبوات الفارغة. 
ولفت المراسل، إلى أن العشرات أصيبوا بحالات اختناق تمت معالجتهم ميدانيا. 
وأفاد مصدر فلسطيني في بيت لحم، رائد الشريف، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت، منتصف ليل الجمعة، الضفة الغربية وكذلك المعابر في قطاع غزة، بسبب عيد المساخر اليهودي، وبالرغم من تلك الإجراءات تمكن نحو 40 ألف مصلٍ، من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة. والشريف أضاف خلال مشاركته في النشرة الإخبارية مع الإعلامية، يارا حمدوش، أن هذه الإجراءات تؤثر على حركة الفلسطينيين في الضفة الغربية، وأن الأوضاع ما زالت هادئة في الضفة بعد الإغلاق الذي فرضته قوات الاحتلال وانتشارها في معظم المناطق.

    
المانيا :
       
       قالت الشرطة الألمانية إنها اعتقلت رجلا هاجم خمسة أشخاص في محطة القطارات المركزية في دوسلدورف بفأس. 
وقال متحدث باسم الشرطة إن المشتبه به في الهجوم قيد الاحتجاز. وأحد ضحايا الهجوم إصابته خطيرة. وأضاف المتحدث أن الشرطة تحقق في ما إذا كان مهاجمون آخرون شاركوا في الهجوم ولكن لا توجد دلالة على ذلك. وقال المتحدث إنه لا يوجد تهديد خطير بوقوع هجمات أخرى. وتابع أن محطة القطارات لا 0تزال مغلقة. 
وعلى صعيد متصل وافق مجلس النواب الألماني على مشروع قانون يعزز المراقبة بالكاميرات في الأماكن العامة كمراكز التسوق والملاعب الرياضية بعد انتشار المخاوف الأمنية بسبب سلسلة هجمات عنيفة نفذها متشددون. 
والمراقبة مسألة حساسة في ألمانيا حيث لا تزال ذكريات التتبع الشرطي المكثف فيها في عهد ألمانيا الشرقية الشيوعية والنازي عالقة بالأذهان. لكن المخاوف الأمنية زادت بعد اعتداءات جنسية جماعية في كولونيا في ليلة رأس السنة عام 2015 وسلسلة من الهجمات العنيفة على مدنيين في الصيف الماضي وقيام شخص رفضت السلطات طلب لجوئه بدهس متسوقين في سوق لهدايا عيد الميلاد في برلين مما أسفر عن سقوط 12 قتيلا. 
ولا يزال يتعين على السلطات المعنية بحماية البيانات، وفقا لمشروع القانون، مراجعة القرارات التي تتخذها المواقع المختلفة مثل المراكز التجارية باستخدام المراقبة بالفيديو. وستكون حماية الأرواح والصحة والحريات ذات أهمية خاصة في مسألة المراقبة بالكاميرات كما هو الحال في أماكن التسوق والمنشآت الرياضية وساحات السيارات وكذلك في الحافلات والقطارات. ويستند القانون لمجموعة إجراءات أعلنها وزير الداخلية توماس دي مايتسيره ووزير العدل هايكو ماس العام الماضي لتعزيز الأمن الداخلي. 
ووافق البرلمان أيضا على السماح للشرطة الاتحادية باستخدام أنظمة آلية لقراءة لوحات السيارات وباستخدام الكاميرات المثبتة بالملابس إضافة إلى تسجيل الاتصالات الهاتفية في مراكز المراقبة.

       
    
سويسرا :
       
       أطلق مسلحان النار على رواد مقهى في وسط مدينة بازل مساء الخميس مما اسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثالث بجروح خطرة قبل ان يلوذا بالفرار، كما أعلنت سلطات المدينة الواقعة في شمال غرب سويسرا.
وقالت النيابة العامة في بازل في بيان :"ان رجلين دخلا مقهى كافيه 56" قرابة الساعة 15،20 (15،19 ت غ) و"أطلقا النار مرات عدة. لقد قتل اثنان من الزبائن" وأصيب ثالث بجروح و"حاله حرجة".
ولم يشر البيان الى هوية مطلقي النار او دوافعهما، مكتفيا بالقول انهما تمكنا من الفرار.

من ناحيتها قالت النيابة العامة الفدرالية في بيان ان "المجريات الدقيقة للهجوم ودوافعه لم تعرف حتى الان ويجري التحقيق فيها".
ولا يزال المهاجمان متواريين عن الانظار على الرغم من حملة المطاردة الواسعة التي اطلقتها الشرطة للقبض عليهما.
ونادرا ما تشهد سويسرا حوادث اطلاق نار.

    
قطر :
          
أعربت وزارة الخارجية القطرية عن استنكارها ورفضها الشديدين الزج باسم دولة قطر في الصراعات الداخلية بين الأطراف الليبية وأكد مصدر مسؤول في الوزارة في بيان صحفي أن ما ورد في البيان الصادر عن عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي بشأن التصعيد العسكري الذي تعرضت له الموانئ النفطية الليبية عار عن الصحة تماما لما تضمنه من ادعاءات باطلة ومضللة تخالف ثوابت وسياسة دولة قطر تجاه الدولة الليبية الشقيقة وجميع دول العالم في هذا الشأن وقال: "إن هذه الادعاءات مرفوضة ومستغربة ولا تساعد على ترسيخ الروابط والعلاقات الأخوية بين الدول الشقيقة"، وأكد أن بعض الأطراف تعرقل محاولات حل الأزمة الليبية بالطرق السلمية طمعاً منها في تحقيق مكاسب عسكرية، وأنه من غير المقبول تحمل دولة قطر نتائج هذا السلوك الذي يتعارض مع تطلعات الشعب الليبي الشقيق وأكد المصدر أن دولة قطر كانت في مقدمة الدول التي دعمت الشعب الليبي منذ اندلاع ثورته في 2011 كما دعمت مخرجات الاتفاق السياسي بين أطراف الصراع في ليبيا، مشدداً على أن دولة قطر ستظل ملتزمة بمواقفها الثابتة الداعمة للشعب الليبي.
    
ماليزيا :
          
       قالت ماليزيا الثلاثاء إن المشتبه بهم اليمنيين الذين اعتقلوا الشهر الماضي قبل زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية كانوا يخططون لهجوم على أمراء عرب. 
وصرح مصدر كبير بالشرطة بأن اليمنيين الأربعة ينتمون إلى حركة الحوثي التي تقاتل منذ عامين القوات اليمنية المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية.

ووصل العاهل السعودي إلى كوالالمبور يوم 26 شباط مع وفد قوامه 600 فرد في زيارة استمرت أربعة أيام في مستهل جولة آسيوية تستغرق شهرا. والملك سلمان حاليا في إندونيسيا. 
وقالت الشرطة في بيان إنها اعتقلت ماليزيا وستة أجانب وهم إندونيسي وأربعة يمنيين وشخص من شرق آسيا في الفترة بين 21 و26 شباط للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة بينها تنظيم داعش. 
وقال خالد أبو بكر قائد الشرطة إن اليمنيين الأربعة كانوا يخططون لشن هجوم على أمراء عرب. وتابع للصحافيين اليمنيون الأربعة متهمون باستخدام وثائق سفر مزورة وأيضا بالاتجار في المخدرات.. وهم أيضا كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على أمراء عرب خلال زيارتهم لكوالالمبور. ألقينا القبض عليهم في آخر لحظة. 
وقالت الشرطة الماليزية يوم الأحد إنه تم القبض على اليمنيين في سيردانج وسيبرجايا قرب العاصمة كوالالمبور للاشتباه في صلتهم بجماعة يمنية متشددة. 
وصادرت الشرطة جوازات سفر دولية من الأربعة وعملات مختلفة بما يوزاي 60742.41 دولارا التي يشتبه أنه كان سيتم تحويلها إلى الجماعة المتشددة. 
وقالت الأمم المتحدة إن اليمن يواجه الآن أكبر مجاعة في العالم إذ أصبح ما يقدر بما يصل إلى 7.3 مليون شخص في حاجة لمساعدات فورية بينما لقي أكثر من عشرة آلاف شخص حتفهم في الصراع. 
واعتقلت ماليزيا المئات في السنوات القليلة الماضية بسبب صلات بجماعات متشددة. 
وأعلنت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا حالة التأهب القصوى منذ شن مفجرون انتحاريون ومسلحون مرتبطون ب داعش عدة هجمات في جاكارتا عاصمة إندونيسيا المجاورة في كانون الثاني 2016. 
وأدى هجوم بقنبلة يدوية على حانة على أطراف كوالالمبور العام الماضي إلى إصابة ثمانية أشخاص. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم. وقالت الشرطة إن اثنين من السبعة الذين اعتقلوا بنهاية شباط وهما ماليزي وإندونيسي كانا يخططان لشن هجوم كبير باستخدام سيارة ملغومة.

    
فرنسا :
       
       سعى أنصار المرشح المحافظ لانتخابات الرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون ومنتقدوه إلى تقليص هوة الخلاف بينهما وإعادة حملة المرشح إلى مسارها بعد أن قرروا تأييده رغم فضيحة مالية ألحقت ضررا بالحملة. 
وقال أحد أعضاء فريق فيون إن محادثات المصالحة ستبدأ مع حزب اتحاد الديمقراطيين والمستقلين الوسطي الذي أعلن الأسبوع الماضي أنه سيسحب دعمه لفيون ولحزب الجمهوريين الذي ينتمي له. ولجأ أعضاء آخرون في فريق حملته إلى الإذاعة لتوجيه نداء بالوحدة قائلين إنه لا يزال بالإمكان تحقيق النصر. 
وقال برونو راتيو منسق حملة فيون لراديو كلاسيك الصفحة طويت. وفي مرحلة ما تراجع فيون إلى المركز الثالث في استطلاعات الرأي فيما يواجه تحقيقا في مزاعم بأنه دفع لزوجته بينيلوب مئات الآلاف من اليورو من المال العام لقيامها بقدر ضئيل من العمل بوصفها مساعدته البرلمانية. وينفي فيون ارتكاب أي مخالفة. 
ويواجه رئيس الوزراء السابق الآن احتمال الخروج من الجولة الأولى في الانتخابات التي ستجرى يوم 23 نيسان ليترك الساحة للمرشح الوسطي المستقل إيمانويل ماكرون والزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان للتنافس في جولة الإعادة بعدها بأسبوعين. وثار قلق المستثمرين بسبب احتمال فوز لوبان التي تريد سحب فرنسا من منطقة اليورو.
ودعا رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه وهو سياسي يميني للوحدة وقال إن الفشل سيفتح أبواب السلطة أمام لوبان. وقال لا أستطيع تقبل فكرة إجراء جولة ثانية تكون المواجهة فيها بين لوبان وماكرون. 
واتهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند موسكو بالسعي للتأثير على الرأي العام مستخدمة حتى أساليب تعود إلى الحقبة السوفياتية، في مقابلة مع صحف أوروبية نشرت . 
وقال هولاند: إن روسيا تستخدم كل الوسائل للتأثير على الرأي العام، مضيفاً حتى لو أن الإيديولوجيا لم تعد هي ذاتها كما في عهد الاتحاد السوفياتي إلا أنها أحياناً الوسائل ذاتها، مع إضافة التكنولوجيا إليها. ورأى هولاند أنها إستراتيجية تأثير وبناء شبكات مع نشر طروحات محافظة جداً على صعيد السلوك الاجتماعي، إنما كذلك الادعاء بالدفاع عن المسيحية بوجه الإسلام. وتابع دعونا لا نبالغ في شيء، لكن لنكن متيقظين، في المقابلة التي أجرتها معه صحف لوموند وسودويتشه تسايتونغ ولا ستامبا ولا فانغوارديا وذي غارديان وغازينا فيبورشكا قبل قمة أوروبية مصغّرة تجمع قادة فرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا في فرساي. 
وأكد عقب اجتماع لمجلس الدفاع في قصر الإليزيه أن الرئاسة شدّدت على أن الحملة وعملية الاقتراع يجب ألا يطبعها أي عمل مغرض، فيما ضاعفت الخارجية الفرنسية في الأسابيع الأخيرة التحذيرات من مخاطر تدخلات روسية. وتساءل هولاند ما الذي تريده روسيا؟ مضيفاً التأثير على المساحات التي كانت في ما مضى تابعة لها ضمن الاتحاد السوفياتي السابق مثل أوكرانيا. 
وألغت الحكومة الفرنسية، عملية التصويت الإلكتروني، في الخارج بالانتخابات العامة المقبلة، وذلك خشية التعرض لهجمات إلكترونية. 
وأعلن وزير شؤون الفرنسيين في الخارج، ماتياس فيكل في بيان عن إلغاء التصويت الإلكتروني عبر الانترنت للفرنسيين في الخارج بالانتخابات العامة، المزمع إجراؤها في حزيران المقبل. وأضاف الوزير الفرنسي أن القرار اتخذ بتوصية من خبراء في وكالة الأمن القومي للمعلومات الفرنسية، وعقب زيادة تهديدات الهجمات الإلكترونية التي قد تؤثر على إجراءات التصويت. 
وأشار فيكل إلى أنهم تبنوا وجهة نظر عدم خوض مخاطرة، وترك خيار التصويت الإلكتروني، لوجود تهديدات تؤثر في العملية الانتخابية. 
وأظهر استطلاع للرأي نشر أن غالبية متزايدة من الناخبين الفرنسيين يعتبرون حزب الجبهة الوطنية الذي يمثل أقصى اليمين بزعامة مارين لوبن تهديدا للديمقراطية على الرغم من أن ثلثهم يوافقون على أرائه. 
وتسعى لوبن التي تظهر معظم استطلاعات الرأي أنها ستتصدر المرشحين في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية إلى جعل حزبها المناهض للاتحاد الأوروبي والهجرة أكثر تأثيرا منذ أن تسلمت زمام القيادة من والدها في 2011. إلا أن 58 بالمئة من المشاركين في استطلاع الرأي، الذي أجرته شركتا كانتار سوفريه ووان بوينت لصالح صحيفة لو موند وإذاعة فرانس إنفو، قالوا إن الحزب تهديد لديمقراطية. وبعد تراجعه على مدى عشر سنوات تزايد ذلك العدد منذ 2013 عندما بلغ 49 بالمئة. 
وقال 19 بالمئة فقط من المشاركين في الاستطلاع إنهم يريدون أن تفوز لوبن في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في السابع من أيار. وخلصت معظم استطلاعات الرأي إلى أن لوبن ستتفوق على غيرها من المرشحين في الجولة الأولى في 23 نيسان غير أن تلك الاستطلاعات نفسها أشارت بشكل دائم إلى أنها ستخسر الجولة الثانية. 
وقال ثلث المشاركين في الاستطلاع إنهم يتفقون مع أراء الجبهة الوطنية وهي شريحة لم تشهد تغيرا يذكر منذ تولت لوبن قيادة الحزب.

    
المغرب :
        
       اغتيل نائب مغربي بالرصاص في الدار البيضاء، واوقفت السلطات لاحقا شخصا على علاقة بالجريمة، وفق ما أعلن.
وقتل عبد اللطيف مرداس (53 عاما) ليلا امام منزله، بحسب بيان للمديرية العامة للامن الوطني.
وأضاف البيان ان "مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد عاينت في حدود الساعة العاشرة مساء جثة نائب برلماني عن دائرة ابن أحمد، داخل سيارته الشخصية قبالة مسكنه، بعدما تعرض لثلاث طلقات نارية من بندقية صيد كانت سببا مباشرا في وفاته".
وأفادت مواقع اخبارية مغربية ان الرجل اصيب بجروح خطيرة في الرأس قبل ان يقضي متاثرا بجروحه. ونشرت المواقع نفسها صورا لموقع الجريمة في حي كاليفورنيا الراقي وللسيارة التي تحطم زجاجها فيما كان حولها شرطيون وأقرباء النائب.

اضاف البيان "أشارت الإفادات الأولية بمسرح الجريمة إلى أن سيارة خاصة، سوداء اللون، كانت تتربص بمحيط مسكن الضحية، قبل أن يعمد ركابها إلى إطلاق ثلاث عيارات نارية في مواجهته ويلوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة".

وكان عبد اللطيف مردارس نائبا عن الاتحاد الدستوري (حزب ليبرالي) عن دائرة ابن أحمد الواقعة على بعد 60 كلم جنوب غرب الدار البيضاء.
وتابعت المديرية ان التحريات الاولية اجازت للسلطات "جمع قرائن مادية ترجح احتمال تورط شخص ينحدر من مدينة ابن أحمد في ارتكاب هذه الجريمة بسبب خلافات شخصية تكتسي طابعا خاصا، وهو ما استدعى إيفاد فرقة أمنية مشتركة إلى مسكنه في مدينة ابن أحمد وتوقيفه".
وأضافت الشرطة ان الموقوف البالغ 27 عاما لديه سوابق قضائية وعثر في منزله على "سلاحين للصيد وخرطوشات شبيهة بتلك التي استعملت في جريمة القتل" أحيلت على خبراء الشرطة للتحقق من امكان استخدامها في الجريمة.

    
بيروت :
        
       اعلن مكتب شؤون الاعلام في المديرية العامة للامن العام، في بيان ، انه "بنتيجة التحريات والمتابعة الأمنية للشبكات الإرهابية، قامت الأجهزة المعنية في المديرية العامة للأمن العام بتاريخي 7 و8/03/2017 وبناء على إشارة مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي داني الزعني، بمداهمة مكاتب وشركات مالية تتعامل بتحويل الاموال في عملية نوعية على كامل الاراضي اللبنانية. وقد تم بنتيجتها توقيف أشخاص من التابعية السورية، وقد إعترف الموقوفون بانتمائهم إلى شبكات إرهابية، قامت بنقل مبالغ مالية طائلة بهدف تمويل المنظمات الارهابية عبر جرود عرسال ومنها الى القلمون.
وتؤكد المديرية انها لن تتوانى عن ملاحقة المجموعات الإرهابية والعصابات التخريبية والشبكات التي تتعاطى تمويل الارهاب، بالتنسيق مع بقية الأجهزة الأمنية. وتهيب المديرية العامة للامن العام بالمكاتب والمؤسسات المالية إخطار القضاء المختص والاجهزة المعنية، بأي مشتبه بهم في هذا الاطار، لمتابعة نشاطهم والعمل على توقيفهم، ضمانا لسلامة المواطنين وحفاظا على الأمن والإستقرار في البلاد".

       
ايران :
        
       مع تزايد توتر العلاقات بين أميركا وإيران، قررت طهران الاستمرار في مبدأ المعاملة بالمثل بعدم منح تأشيرات دخول للأميركيين، وذلك بعد المرسوم الجديد للرئيس دونالد ترامب الذي يمنع لمدة 90 يوماً مواطني ستة بلدان بينها إيران، من دخول الولايات المتحدة.
وقال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون الأوروبية الأميركية ماجد تخت روانشي إن إيران لن تصدر تأشيرات دخول لمواطنين أمريكيين طالما أن الولايات المتحدة ترفض إصدار تأشيرات للإيرانيين.
وأضاف "إن قرارنا السابق الصادر بعد مرسوم ترامب الأول لا يزال سارياً، ولا حاجة لأن نتخذ قراراً جديداً".
ووقع ترامب الاثنين مرسوماً جديداً يمنع لمدة 90 يوماً مواطني ستة دول الدخول إلى الولايات المتحدة، وهو صيغة معدلة لمرسوم أول في يناير من أجل تفادي عقبة القضاء والاستنكار العالمي الذي أثاره المرسوم الأول.
وبين التعديلات الأساسية مقارنة بالمرسوم الأول الذي عطله القضاء، استثناء مواطني العراق من لائحة الممنوعين، وأيضا المقيمين بشكل دائم (أصحاب البطاقات الخضراء) إضافة إلى أصحاب التأشيرات.

       
مصر :
        
أكد المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام أن المرأة تلعب دوراً كبيراً في مواجهة التطرف وكافة أشكال الإرهاب، بداية من دورها كعنصر فعال في المجتمع مروراً كأم تعمل على تأسيس أولادها من خلال غرز قيم السلام والحب والتسامح وعدم العنصرية والتمييز، نهاية بدورها عند توليها مناصب قيادية في مجتمعها.
وقال سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان نور الحراكي في بيان إنه من خلال المتابعة المستمرة لمواقع التواصل الاجتماعي اكتشف ارتفاع نسبة الوعي لدى المرأة العربية.
وأضاف الحراكي أن هناك ما بين تسعة آلاف إلى 11 ألف سيدة عربية يتمتعن بقدر كبير من الوعي والمسؤولية تجاه أوطانهن العربية ويحرصن على نبذ كافة أشكال العنف والتطرف، وبث ثقافة الوعي والسلام والتسامح.
وأردف أن المنتدى يختار كل حين سيدة عربية لتسليط الضوء عليها كونها سيدة لديها من الوعي والفكر والثقافة ما يجعل السيدات في العالم العربي يضعنها نصب أعينهم كقدوة لهن. 
وأفاد الحراكي أنه بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس كل عام، فقد وقع الاختيار على ريتا صفير من الجمهورية اللبنانية كواحدة من سفراء للسلام الداعمين لقضية السلام في العالم، وهي كاتبة تتميز بمشاركتها دائماً بدعم كافة قيم السلام والتسامح ونبذ العنف وكافة أشكال التطرف.


       
السعودية :
        

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، بأنه عند الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 8 / 6 / 1438هـ، باشرت دوريات الأمن بلاغاً عن الاشتباه بأحد النزلاء بشقق مفروشة بحي الريان بالرياض لإظهاره التأييد والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، وعند محاولة رجال الأمن القبض عليه بادر بالمقاومة وإشهاره لسلاح كان يحمله بحوزته، مما اقتضى التعامل معه وتحييد خطره الذي كان يمثله، مما أسفر عن مقتله دون تعرض أي شخص من الموجودين في المكان لأي أذى -ولله الحمد- والقبض على شخص كان برفقته وضبط السلاح الذي بحوزته، وما تزال الجهات الأمنية تواصل إجراءاتها التحقيقية.
       
ليبيا :
        

حذرت العديد من الأوساط الدولية والإقليمية من إمكانية سقوط ليبيا في حرب أهلية عنيفة في أعقاب اتخاذ حكومة الوفاق الوطني التي يقودها فايز السراج قراراً بتسلم موانئ النفط من ميليشيا «سرايا الدفاع عن بنغازي» الموالية للقاعدة في وقت واصل الجيش الليبي من ضرباته الجوية وعملية تحشيده العسكري للهجوم على الموانئ التي سيطرت عليها المليشيات الإرهابية منذ الجمعة الماضية.
وأكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف به دولياً، إصدار تعليمات لجهاز حرس المنشآت النفطية التابع له بممارسة مهامه واستلام المنشآت النفطية في منطقة الهلال النفطي.وأكد المجلس في بيان نشره على موقعه الإلكتروني «أن مهمة حرس المنشآت النفطية تقتصر على حراسة تلك المنشآت وتسهيل عمليات الإنتاج والتصدير دون عوائق ودون أي انقطاع، وسيكون عمله وفقاً للقانون وحسب تعليمات وإدارة المؤسسة الوطنية للنفط».
ودعا المجلس «جميع القوات المتواجدة في المنطقة النفطية إلى وقف إطلاق النار والمغادرة فوراً والتوقف عن تهديد مصدر رزق الليبيين الوحيد».وأكد مواصلة الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وتوحيد الصف. وتمكن مقاتلو ما يعرف باسم «سرايا الدفاع عن بنغازي» من السيطرة على مناطق في الهلال النفطي بعد هجوم شنوه الجمعة الماضية في المنطقة التي كانت تسيطر عليها قوات القائد العسكري خليفة حفتر قائد «الجيش الوطني الليبي» التابع للحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب.وفي السياق ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الأطراف الليبية كافة ضبط النفس والالتزام بالحوار السياسي كسبيل وحيد لتسوية الأزمة الليبية.
وقال الناطق الرسمي باسم الأمين العام الوزير المفوض محمود عفيفي، إن أبو الغيط «يتابع بانزعاج شديد التصاعد الخطير في الأوضاع في ليبيا، وخاصة في منطقة الهلال النفطي الليبي»، معرباً عن إدانته للهجوم المسلح الذي تعرضت له المنشآت النفطية في المنطقة يوم الجمعة الماضي وتداعياته الجسيمة«على الأوضاع الأمنية في البلاد ومقدرات الشعب الليبي.وأضاف الناطق الرسمي أن أبو الغيط جدد مناشدته لجميع الأطراف الليبية التمسك بالخيار السلمي والحوار السياسي التوافقي وآلياته لاستعادة السلم والاستقرار وإعادة الطمأنينة للشعب الليبي.
وفي ذات الاتجاه، ذهب المحرر الدبلوماسي في صحيفة «ذي غارديان» البريطانية باتيريك وينتور في تقرير له محذراً من أن ليبيا تتجه إلى السقوط في حرب أهلية عنيفة. وذكر في تقرير نشره الأربعاء أن اهتمام الغرب بذهاب عائدات النفط إلى حكومة الوفاق الوطني من شأنه أن يعرض هذه البلاد إلى حرب عنيفة. وذكر أن المشير خليفة حفتر لن يسلم وأنه سيهاجم المواقع التي خسرها من جديد.

       
واشنطن :
        

وضع موقع ويكيليكس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه» في مأزق جديد بنشره ، 8700 وثيقة بالغة السرية تكشف تفاصيل برنامج القرصنة السري للوكالة، وكيفية تمكنها من السيطرة على الهواتف المحمولة، وأنظمة تشغيل الحواسيب وحتى التلفزيونات الذكية، للتجسس على كل البشر.
وذكر الموقع المتخصص في التسريبات، أن الوثائق التي حصل عليها، وعددها 8700 وثيقة جاءت من «شبكة معزولة عالية الأمان» في مقر وكالة الاستخبارات المركزية بإحدى ضواحي واشنطن، وتحدد تفاصيل أن «سي آي إيه» أنتجت أكثر من ألف نظام قرصنة من مختلفة الفيروسات والبرامج، التي تستطيع اختراق الأجهزة الإلكترونية، والتحكم بها.
واستهدفت هذه الأنظمة، وفق الموقع، أنظمة هواتف آيفون والهواتف العاملة بتقنية «أندرويد سامسومغ» مثل الهواتف الشخصية، التي لا يزال يستخدمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبرامج مايكروسوفت المنتشرة وتلفزيونات سامسونغ الذكية، التي يمكن تحويلها إلى مايكروفونات خفية، وفق ويكيليكس، كما جربت الوكالة قرصنة أنظمة التحكم الإلكترونية بالسيارات والشاحنات، مشيراً إلى أن اختراق الهواتف الذكية يجيز لوكالة الاستخبارات المركزية الالتفاف على الحماية، التي يؤمنها تشفير التطبيقات، التي تحقق نجاحاً مثل «واتس آب» و«سيغنال» و«تلغرام» و«ويبو» و«كونفايد»، عبر التقاط الاتصالات قبل تشفيرها.
وأوضحت الوثائق أن البرنامج الخاص باختراق الهواتف الذكية يحمل اسم «الملائكة الباكية»، وطورته «سي آي إيه» بالتعاون مع وكالة الاستخبارات البريطانية «أم آي 5»، في حين قامت وحدة أخرى داخل «سي آي إيه» بتطوير برامج تسمح بالتحكم من بعد بهواتف الآيفون وكذلك أجهزة الآيباد والأجهزة العاملة بأنظمة أندرويد، بما يتيح للجواسيس تشغيل الكاميرا والاستماع للميكروفون أو تحديد موقع صاحب الجهاز.
وأوضح ويكيليكس أن وكالة الاستخبارات المركزية فقدت السيطرة على ترسانة الوثائق، التي تعرضت للقرصنة «وأنه تم تداولها بين قراصنة ومتعاقدين سابقين مع الحكومة الأميركية، ومن بينهم شخص قدم المواد لموقع ويكيليكس، من أجل بدء نقاش حول الأسلحة الإلكترونية».
وذكر الموقع الذي يقوده جوليان أسانج أن نشر الوثائق المتعلقة بأدوات الاختراق هو الأول في سلسلة من الإصدارات، التي تستند إلى مجموعة بيانات تتضمن مئات الملايين من السطور البرمجية المشفرة وكذلك «قدرات الاختراق الكاملة» للمخابرات المركزية الأميركية.
وأفاد الموقع أن «هذه المجموعة الاستثنائية التي تحتوي على أكثر من مئات عدة بالملايين من خطوط الشيفرات، تمنح من يملكها قدرات القرصنة الكاملة، التي تملكها سي آي إيه». وأضاف الموقع أن الوثائق تظهر أن «سي آي إيه» أنتجت أكثر من ألف نظام قرصنة من مختلفة الفيروسات والبرامج، التي تستطيع اختراق الأجهزة الإلكترونية، والتحكم بها.
وذكر «ويكيليكس»، أن الوثائق المسربة تشير إلى أن «سي آي إيه» لم تتحكم بشكل كاف في أدواتها الخاصة للمعلوماتية لدرجة أنها وقعت في أيدي قراصنة آخرين.
وإذا تم التحقق من ذلك، فإن هذه المعلومات ستعد خرقاً صادماً آخر لمعلومات سرية سرقت خلال السنوات الأخيرة من وكالات مخابرات أميركية.

       
باكستان :
        
قال مسؤولون وشهود إن مسلحين تنكروا في زي أطباء اقتحموا مستشفى عسكريا قرب السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابول واشتبكوا مع قوات الأمن داخل المبنى لعدة ساعات مما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة العشرات. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم. 
وقال مسؤولون أمنيون إن الهجوم بدأ عندما فجر انتحاري نفسه في الجانب الخلفي من مستشفى ساردار محمد داود خان، الذي تبلغ طاقته 400 سرير، والقريب من السفارة الأميركية شديدة التحصين ثم دخل ثلاثة مهاجمين المجمع حاملين أسلحة رشاشة وقنابل يدوية. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري إن الهجوم انتهى حيث قتل المهاجمون الثلاثة. 
ومع اقتحام قوات الأمن لمباني المستشفى قال متحدث آخر باسم الوزارة إنهم عثروا على 30 قتيلا و50 جريحا على الأقل بينهم أطباء ومرضى وعاملون بالمستشفى إضافة إلى ثلاثة قتلى و66 جريحا أعلن عنهم من قبل. وقال المسؤولون إن المهاجمين الذين يرتدون زي الأطباء اتخذوا مواقع لهم في الطوابق العليا من المستشفى واشتبكوا مع وحدات القوات الخاصة التي تم إرسالها إلى موقع الهجوم. وطوقت قوات الأمن المنطقة المحيطة بالمستشفى قرب مفترق طرق مزدحم وهبطت قوات خاصة على سطح المبنى الرئيسي من طائرات هليكوبتر. 
وعلى مدى ساعات سمع دوي إطلاق نار بشكل متقطع وأثناء القتال وقع انفجار آخر قال متحدث إنه نتج عن انفجار سيارة داخل المجمع. وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش في بيان على الانترنت انغماسيون من داعش يهاجمون المستشفى العسكري في كابول. وشن التنظيم عدة هجمات كبيرة على أهداف مدنية في كابول خلال العام المنصرم بينها هجمات على أهداف بارزة. وجاء الهجوم على المستشفى في أعقاب تحذيرات مسؤولين حكوميين من تزايد وتيرة الهجمات الكبرى في كابول هذا العام. 
ويظهر الهجوم تزايد خطر تنظيم داعش خاصة في ظل عدم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حتى الآن عن سياسته تجاه أفغانستان حيث قال قائد القوات الأميركية إنه قد يحتاج لألوف من أفراد القوات الدولية للحفاظ على الاستقرار في البلاد. ويتمركز التنظيم المناوئ لكل من حكومة كابول، المدعومة من الغرب، وحركة طالبان في الشرق الأوسط لكن أصبح له وجود قوي على الحدود مع باكستان. وشن التنظيم عدة هجمات كبرى على مدنيين في كابول خلال العام الماضي منها هجمات طائفية. 
وأثار الهجوم على مستشفى يعالج فيه جرحى الجيش من مختلف أنحاء أفغانستان إدانات واسعة النطاق وقال الرئيس أشرف عبد الغني إنه يسحق كل القيم الإنسانية. وأضاف قائلا في كل الديانات يعتبر المستشفى مكانا محصنا والهجوم عليه هجوم على أفغانستان كلها. 
وقالت القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي إنها مستعدة لمساعدة الجهات الأمنية الأفغانية. وقالت قوة المعاونة الأمنية الدولية التابعة للأمم المتحدة إن الهجوم على طاقم المستشفى والمرضى غير المشاركين في القتال يرقى إلى أن يكون جريمة حرب. 
وأدانت الحكومة الألمانية الهجوم ووصفته بأنه غادر وجبان. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في برلين على حد علمنا أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن هذا الهجوم.. هذا دليل إضافي على وحشية هذه العصابة الإرهابية وافتقارها للإنسانية. وقال شهود من داخل المستشفى إنهم صدموا عندما أخرج مسلح يرتدي معطف الأطباء الأبيض بندقية كلاشنيكوف وفتح النار ليقتل مريضا وعاملا بالمستشفى على الأقل. وقال زاهر خان الذي اختبأ تحت طاولة وفر بعد ذلك فجأة بدأ إطلاق النار وكان المسلح يطلق النار على كل شيء. وأضاف كان يصوب على الأطباء والمرضى والزوار. 
ومع استمرار القتال خرج بعض المرضى من المستشفى بعد أن تسلقوا الجدران وعبر النوافذ. 
ويأتي الهجوم بعد مرور أسبوع على مقتل وإصابة العشرات في هجومين منسقين على مركز للشرطة ومكتب للاستخبارات في كابول أعلنت حركة طالبان المسؤولية عنهما. وتهدف طالبان لطرد القوات الأجنبية وإسقاط الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة وإعادة فرض حكمها المتشدد بعد الإطاحة به عام 2001. وبعيدا عن كابول قتل العشرات في الأيام القليلة الماضية في قتال بمناطق مختلفة في أنحاء أفغانستان من قندوز إلى بغلان في الشمال وفراه في الجنوب الغربي وهلمند وقندهار على الحدود مع باكستان في الجنوب.


       
السودان :
        
طالب وزراء الخارجية العرب الولايات المتحدة الأمريكية بازإلة اسم السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب وأشادوا بقرار رفع العقوبات الاقتصادية. وحث الوزراء العرب، في ختام اجتماعات مجلس الجامعة العربية في دورتها 147 على المستوى الوزاري برئاسة الجزائر، الأمم المتحدة بإنهاء عمل البعثة الأممية لدارفور وذلك عقب استقرار الأوضاع الأمنية والمعاشية في الإقليم وعودة النازحين بسبب الحرب إلى مناطقهم. وأكد الوزراء في توصياتهم الصادرة الأربعاء على دعم جهود التنمية والعمران وتشجيع الاستثمار في السودان والعمل لإنجاح المؤتمر العربي الأفريقي للأمن الغذائي والذي سيعقد خلال العام الحالي. الى ذلك رحب وزراء الخارجية العرب بمبادرة مصر الخاصة بإنشاء إطار مؤسسي تشاوري بين مجلس الجامعة العربية ومجلس الأمن، استكمالاً للجهود الرامية إلى تعزيز التعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة لإقامة شراكة فعالة بين المجلسين لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

       
اليمن :
        
أكدت مصادر سياسية يمنية، أن مضمون خطة السلام الجديدة والمعدلة لحل الأزمة اليمنية، والتي سيطرحها المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، تضمن، وبشكل أساسي، بقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لمرحلة انتقالية بكامل صلاحياته، وإلغاء منصب نائب الرئيس، الذي يشغله حالياً علي محسن الأحمر، وتشكيل حكومة وطنية بكامل الصلاحيات، فضلاً عن ضرورة تسليم جماعة الحوثي السلاح للألوية العسكرية الموجودة في حضرموت، بعد انتقالها للتمركز في صنعاء.
وأشارت المصادر إلى أن التعديلات التي سيقدمها ولد الشيخ للأطراف اليمنية خلال جولته الحالية للمنطقة، تمثل آلية وخريطة طريق لتنفيذ القرار 2216 بكامل بنوده، فيما تخضع التعديلات للحوار المباشر، الذي يرجح أن يتم تحديد مكانه وموعده قريباً. ومن المقرر أن يلتقي إسماعيل ولد الشيخ، الرئيس اليمني في العاصمة السعودية، والتي سبقها عدة لقاءات مع دبلوماسيين غربيين ومسؤولين سعوديين في الرياض.
وفي سياق متصل، التقى ولد الشيخ في الرياض كل من الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية،د.عبد اللطيف بن راشد الزياني،ووزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير وناقش مع كل على حدة آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والإنسانية في الجمهورية اليمنية.
وجرى خلال اللقاءين، بحث الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي لاستكمال مشاورات السلام اليمنية، ودفع العمـــلية السياسية فيها وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشـــامل، وقرار مجـــلس الأمن رقم 2216.
وأكد الزياني، دعم دول مجلس التعاون لجهود المبعوث الأممي لمواصلة مشاورات السلام اليمنية، وحرصها على إحلال السلم باليمن، والحفاظ على استقراره وإيصال المساعدات الإنسانية إلى كافة المحافظات اليمنية، لتخفيف معاناة الشعب اليمني.
ورفضت الحكومة اليمنية، والرئيس عبدربه منصور هادي، في وقت سابق خطة السلام التي تقدم بها المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بحجة أن الخطة تتجاوز قرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، التي اعتبرتهم الحكومة اليمنية أساساً لأي تفاوض مع الانقلابيين الحوثيين، بالإضافة إلى أنها جردت الرئيس هادي من كامل صلاحياته كرئيس.


       
كوريا الجنوبية :
        
 أعلن رئيس المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية "ان اعلى هيئة قضائية في البلاد أيدت قرار البرلمان بعزل الرئيسة بارك غيون - هي بسبب تورطها في فضيحة فساد.

وقال رئيس المحكمة لي جونغ - مي :"ان ما قامت به الرئيسة اساء إساءة بالغة الى روح الديموقراطية وسيادة القانون"، مضيفا :"ان الرئيسة بارك غيون- هي قد عزلت".
هذا ورفضت الولايات المتحدة تسوية اقترحتها بكين لاستئناف المفاوضات الدولية مع كوريا الشمالية، متهمة بيونغ يانغ التي قامت بتجربة صاروخية جديدة، باتباع سلوك غير عقلاني.
وقال سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هالي، إن كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونغ-أون يتبعان سلوكاً غير عقلاني. وقالت هالي، إن كيم جونغ-اون «شخص لا يتصرف بعقلانية ولا يفكر بوضوح»، مؤكدة أن «كل الخيارات على الطاولة». وأضافت: «لو كان الأمر يتعلق بأي بلد آخر لناقشناه ولما كانت هناك مشكلة».
وكانت الصين، الحليفة الرئيسية لبيونغ يانغ، تقدمت بعرض تسوية لتجنب «صدام» بين الكوريتين، مقترحة أن يعلق الشمال برنامجه النووي مقابل وقف المناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة في الجنوب.