قائد الجيش اللبنانى للعسكريين فى أمر اليوم : أنتم من يضع الخطوط الحمر امام من يحاول زعزعة الأمن والنظام

وفود من كبار قادة الجيش جالت على المناطق للتهنئة بعيد الجيش

بدء تنفيذ بنود اتفاق ترحيل مسلحى النصرة من جرود عرسال

  
      

     

قائد الجيش اللبنات العماد جوزيف عون

وجّه قائد الجيش العماد جوزاف عون أمر للعسكريين لمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لتأسيس الجيش جاء فيه : أيّها العسكريون يحضر عيد الجيش هذا العام، وعيون اللبنانيين شاخصة إلى شجاعتكم وبسالتكم في الميدان، تقدّمون التضحيات الجسام دفاعاً عن أرضكم وشعبكم وعلم بلادكم. ويحضرنا في هذا العيد أيضاً، عسكريون أبطال استشهدوا، وآخرون أصيبوا أو اختطفوا على يد التنظيمات الإرهابية. والإرهاب هو نفسه سواء أتى من الحدود الجنوبية أو من الحدود الشرقية، حيث أحكمتم خلال السنوات السابقة الحصار على الإرهابيين وتضييق الخناق عليهم إلى الحد الأقصى، واليوم تواصلون استهدافهم بقوّة خلال الأحداث الجارية لإحباط أيّ محاولة من قبلهم للنفاذ باتجاه البلدات والقرى الآمنة أو باتجاه مخيمات النازحين بهدف جعل سكانها الأبرياء دروعاً بشرية لهم. أيّها العسكريون إنّ ما قمتم به ولا تزالون، من عمليات وقائية متوالية في إطار الأمن الاستباقي، جنبت البلاد وأهلها أخطاراً جسيمة في الأرواح والممتلكات، هو مدعاة فخر واعتزاز لجيشكم ولكل واحد منكم، وهو محط ثقة الشعب وقيادته السياسية التي ما انفكّت تؤكّد في كلّ مناسبة تقديرها لجهودكم وتضحياتكم، والتزامكم المبادئ والقيم الإنسانية العليا. ولأنّكم كذلك، فقد شكلتم الخطوط الحمر، التي لا يمكن لأحد أن يتجاوزها، لأنه تجاوز لمصالح الدولة ومؤسساتها، وتجاوز لسلامة المواطنين، وحقهم المقدس في العيش الآمن الحر الكريم. أنتم من يضع الخطوط الحمر أمام كلّ من يحاول زعزعة الأمن والنظام، وضرب المؤسسات، والعبث بالحياة الديموقراطية روحاً وممارسة. وكما حميتم الاستقرار الوطني طوال مدّة فراغ موقع رئاسة الجمهورية، وصولاً إلى انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للبلاد، أنتم مدعوون اليوم إلى المواكبة الأمنية اللازمة للاستحقاق النيابي المقبل، بعيداً من أي تدخل خارج المهمة الموكلة إليكم، بما يضمن إجراءه في مناخ من الأمان والحرية والديموقراطية. أيّها العسكريون إنّ في مواظبتكم على مواجهة الإرهاب وملاحقة العابثين بالأمن، في موازاة جهوزيتكم الكاملة لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي، بالاستناد إلى قدراتكم وإلى حقّ مواطنيكم في مقاومته وردّ اعتداءاته، وتعاونكم البنّاء مع القوات الدولية الصديقة تنفيذاً للقرار 1701، ما يؤدّي إلى حماية الدولة ومؤسساتها وتحصينها من أي خطر داخلي أو خارجي، وما يسهم أيضاً في تهيئة الأرضية المتينة لورشة النهوض الاقتصادي والاجتماعي والإصلاحي، الأمر الذي يكسب جهودكم أبعاداً وطنية متعددة، ويحتّم عليكم تحمّل مسؤوليات إضافية. في عيدكم تملأ صورتكم الناصعة ضمير الوطن، وتشعّ محبة جيشكم في عيون مواطنيه، فكونوا على عهدكم، رمزاً للشرف والتضحية والوفاء والأمل الذي لا يخيب. هذا وقامت وفود من كبار ضباط القيادة في مناسبة العيد الثاني والسبعين للجيش، بزيارة قيادات المناطق والقوات الجوية والبحرية والمدارس والمعاهد والكليات والمواقع والألوية مع القطع التابعة لها والقطع المستقلة في أماكن انتشارها، حيث قدمت التهاني للعسكريين، ونقلت توجيهات القيادة إليهم في ظلّ التطورات الراهنة. وتوالت الاحتفالات بعيد الجيش في المناطق، وقد وقع وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف ومجموعة من شباب بلدة منيارة على علم الجيش اللبناني، لمناسبة عيده، في خطوة تهدف الى تأكيد دعم الجيش والتضامن معه. الى ذلك، امت دارة الصراف وفودا حزبية وسياسية واجتماعية وبلدية وشعبية، قدمت له التهاني بعيد الجيش، واكدت دعمها للمؤسسة العسكرية، كما نوهت ب الاجراءات التي يقوم بها الجيش والتي حمت البلاد وامنت استقرارا امنيا لافتا. ولم تخل اللقاءات من الحديث حول شؤون انمائية واجتماعية تهم منطقة الشمال عموما وعكار خصوصا. ونظم نادي الإرشاد والتضامن في بينو مسيرة دعم وتأييد للجيش وتكريما لشهدائه الأبرار، لمناسبة عيد الجيش. وانطلقت المسيرة من السوق القديمة الى النصب التذكاري لشهداء الجيش، تقدمها الكشافة المشاركون بمخيم لكشاف التربية الوطنية في بينو، بمواكبة شرطة بلدية بينو-قبولا، ولدى وصولهم الى ساحة النصيب انشد الجميع النشيد الوطني ثم غرست شجرة في رمزية أن دماء الشهداء تنبت أمنا وسلاما وحرية للوطن وابنائه، بمشاركة رياض نادر ممثلا النائب السابق لرئيس الحكومة عصام فارس والمخاتير جود كمون وايفون الاطرش وخليل كفروني وكاهن رعية بينو حنا الشاعر والمفوض العام لكشاف التربية الوطنية في لبنان مخائيل خيرالله وعدد من الأهالي. وأكدت رئيسة النادي سونيا حنا كفروني ان هذه المبادرة هي رسالة وفاء وواجب على كل لبناني، في تقديم كل اشكال الدعم للجيش البطل الذي يواجه اعتى موجات الارهاب والعدوان منذ عشرين سنة حتى اليوم. واقامت بلدية راشيا الفخار احتفالا عند شارع الجيش في العرقوب، لمناسبة عيد الجيش، في حضور جوزف الغريب ممثلا النائب انور الخليل، رئيس رابطة قدامى العسكريين في منطقة حاصبيا سليمان أبو غيدا، مسؤول مركز الدفاع المدني في العرقوب شريف ابو دهن وحشد. بداية النشيد الوطني، وترحيب من عريف الاحتفال بيار عطالله الذي نوه ب تضحيات الجيش ومختلف القوى الأمنية في سبيل تحقيق الأمن والأمان والإستقرار. ثم القى رئيس البلدية سليم يوسف كلمة أكد فيها ان الجيش اللبناني هو مثال للمؤسسة التي تعطي دون منة أو مقابل أي شيء، مضيفا نحن نقف اليوم بكل احترام امام تضحيات قواتنا العسكرية والأمنية لما تبذله في سبيل الحفاظ على لبناننا الحبيب ليبقى وطنا موحدا لجميع أبنائه. ثم تم رفع العلم اللبناني على وقع موسيقى فرقة من الجيش اللبناني التي قدمت بعدها مقطوعات موسيقية من وحي المناسبة. وفي الختام، سلم يوسف شعار البلدة لفرقة الجيش الموسيقية وآخر تسلمه أبو غيدا، عربون وفاء وتقدير. فى سياق آخر بدأ يوم الأحد تنفيذ اتفاق جرود عرسال بتسليم جثامين شهداء حزب الله وجثث قتلى جبهة النصرة في بلدة اللبوة. وأفادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام، أن جثامين شهيدي حزب الله قاسم عجمي وأحمد الحاج حسن، وصلا في سيارتين ل الهيئة الصحية الاسلامية، إلى مقر اللواء التاسع في الجيش في بلدة اللبوة، بمواكبة من الأمن العام. وان جثماني شهيدين آخرين سيتم تسليمهما إلى الصليب الأحمر اللبناني في وادي حميد، تمهيدا لنقلهما أيضا إلى اللبوة، فيما ستجرى الفحوص اللازمة لتحديد هوية رفات شهيد خامس. وافادت الوكالة ان جثث تسعة قتلى عائدة لمسلحي النصرة وصلت بسيارات الهيئة الصحية الاسلامية الى مقر اللواء التاسع في اللبوة. وقد احتشد أهالي اللبوة وأهالي شهداء حزب الله لاستقبال جثماني شهيدي حزب الله وهم يحملون صور الشهداء وأعلام الحزب. وقال مصدر أمني إن نحو ثمانية آلاف شخص سجلوا أسماءهم ليغادروا المنطقة الحدودية اللبنانية قرب بلدة عرسال متجهين إلى منطقة تسيطر عليها المعارضة في سوريا في إطار اتفاق جرود عرسال. وبدأ سريان وقف إطلاق النار يوم الخميس وسيشمل رحيل جميع مقاتلي جبهة النصرة من المنطقة المحيطة بعرسال برفقة أي مدنيين يرغبون في المغادرة معهم من مخيمات اللاجئين في المنطقة. هذا وزار وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي قضاء بعلبك، الاثنين، حيث يتفقد عرسال وجديدة الفاكهة ورأس بعلبك والقاع. تبدأ الجولة عند العاشرة صباحا من قيادة اللواء التاسع في اللبوة، لينتقل بعدها الى جبهة عرسال، ثم جديدة الفاكهة حيث يزور كنيسة مار جرجس، وصولا الى رأس بعلبك حيث يزور البلدية ومركز الخدمات الانمائية فيها ومقر فوج الحدود الثاني وانتهاء بالقاع حيث يزور مقر البلدية ومركز الخدمات الانمائية وفوج التدخل الاول في المدرسة المهنية. وكانت قيادة العمليات في جرود عرسال والقلمون في حزب الله نظمت جولة اعلامية في المناطق المحررة لعدد كبير من وسائل الاعلام المحلية والاجنبية شرحت خلالها سير المعركة، مؤكدة أن تم تحقيق هدفها الرئيسي المتمثل بطرد النصرة من جرود القلمون. أما في المقلب الشمالي من الجرود، فتتجه الأنظار إلى مناطق وجود داعش في رأس بعلبك والقاع، حيث استكمل الجيش تعزيزاته وتحصيناته للمعركة المرتقب أن يطلقها في المرحلة المقبلة، في وقت بقيت الحياة اليومية تسير بشكل طبيعي في البلدتين. وكانت قيادة عمليات حزب الله في جرود القلمون وعرسال، عقدت لقاء صحافيا مع وفد كبير من الشخصيات الاعلامية والعسكرية والسياسية، شرحت خلاله سير المعركة، وأكدت تحقيق هدفها الرئيسي المتمثل بطرد النصرة من جرود القلمون. وأعلنت القيادة أنها دحرت جبهة النصرة من كامل جرود فليطة وحاصرتهم بمساحة تقدّر بنحو 5 كلم2 شرق عرسال بما يعادل نحو 5 في المئة من اجمالي مساحة العمليات، بعدما كانت الجبهة تسيطر على نحو مئة كلم2 من جرود فليطة في القلمون وجرود عرسال في لبنان. وأشارت الى أن معارك الجرود هي امتداد لمعارك بدأتها في القصير عام 2013 واستكملت في القلمون عام 2014 وبعدها في السلسلة الشرقية وجرود القلمون عام 2015، واليوم حققنا الهدف الرئيسي للعمليات بدحر جبهة النصرة من جرود القلمون وعرسال وابعاد التهديد الامني والعسكري. وأضافت قاتلنا في طبيعة جغرافية صعبة جدا، أعطت الاولوية والتميز للعدو في كل مراحل العملية العسكرية ومع ذلك هزموا في كل الاشتباكات، لافتة الى ان المقاتلين كسروا خطوط دفاع النصرة في عرض وعمق المنطقة الدفاعية ونفذوا مناورات قتالية هجومية. وأشارت الى ان وجود المدنيين في الملاهي حدّ من قدرتنا على تغيير مناوراتنا القتالية ولذلك لم نستفد من ميزات الاسلحة وقدراتنا النارية، معلنة انها اقفلت غرف العمليات القتالية كافة ولم يتبقَ لهم سوى غرفة واحدة. وأعلنت القيادة أنها فجرّت اكثر من سيارة مفخخة واكتشفت مخارط عدة لتصنيع العبوات الناسفة والصواريخ وتجهيز السيارات المفخخة واحتوت المخارط على اطنان من المواد المتفجرة.