السلطان قابوس بن سعيد يحظى بتقدير عالمى لسياسته الحكيمة ودوره فى خدمة ودعم قضايا السلام الاقليمى والدولى

السلطنة تعتمد دبلوماسية السلام نهجاً كرسته فى سياستها الخارجية وعلاقاتها الدولية

وزير الاعلام الدكتور الحسنى يدشن اذاعة مسقط أف أم

الدكتور الحسني : الاذاعات الخاصة رافد أساسى لمنظومات الاعلام العمانى

بهية الشعيبية : اول عمانية تحصل على منحة لدراسة علوم الفضاء بأستراليا

مهرجان مسقط 2017م تراث وثقافة وفنون وحضارة

الحلوى العمانية طعم الاصالة عبر الزمن تعطر اجواء النسيم

      
         

السلطان قابوس بن سعيد.

اعتمدت السلطنة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد دبلوماسية السلام نهجًا تمكنت عبره من اقامة علاقات صداقة وتعاون مع سائر دول العالم وكرسته في سياستها الخارجية وعلاقاتها الدولية وهو قائم على مبادئ التعايش السلمي والتعاون والحوار والمفاوضات والمصالحة لحل الخلافات وتسويتها بالطرق السلمية وبما يؤدي إلى إشاعة السلام والأمن بين الدول والشعوب. وقد أكد السلطان منذ تولي جلالته مقاليد الحكم عام 1970 أن السلطنة بكل جدٍ واخلاص ودون كلل أو ملل تعمل دائمًا بالتعاون مع الدول والمنظمات الدولية على إرساء اسس السلام والوئام بين الشعوب ووضع التعاون وتبادل المنافع والمصالح بين الدول في ظل الوئام والسلام ضمن أولويات سياستها الخارجية وما انضمامها الى التجمعات العالمية والإقليمية إلا للإسهام الإيجابي المؤثر في كل ما يعود بالخير على الإنسانية. وترتبط السلطنة اليوم تأكيدا لنجاحها في دبلوماسية السلام ومكانتها الدولية بعلاقات دبلوماسية مع ( 157) دولة في كافة قارات العالم وعضويتها في (77) منظمة عالمية وإسلامية وعربية وخليجية كما وقعت على (172) من المعاهدات والبروتوكولات والاتفاقيات الدولية والإقليمية في مجالات الاتصالات والبيئة والتلوث ومكافحة الإرهاب وفي اطار المنظمات الدولية والنقل الجوي ونزع السلاح ومكافحة المخدرات والتربية والثقافة والعلوم وحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وغيرها من المجالات. وجاء إجماع 33 جامعة ومركز أبحاث ومنظمة في الولايات المتحدة الأمريكية على منـح السلطان قابوس بن سعيد «جائزة السلام» الدولية في 16 أكتوبر 1998م تقديرًا عالميًا قيمًا لسياسة جلالته الحكيمة واعترافًا بدوره في خدمة ودعم قضايا السلام الإقليمي والدولي وعلى ما يقدمه ويبذله جلالته من جهود لتحقيق هذه الغاية النبيلة وتعبيرًا واضحًا عن المكـانة الرفيعة والمتميزة التي يحظى بها السلطان .

جائزة الانسان العربى الدولية للسلطان قابوس

كما منحت الجمعية الدولية الروسية عام 2007م السلطان قابوس بن سعيد جائزة السلام اعترافًا بجهود جلالته في خدمة السلم والتعاون على المستوى الدولي وتقديرًا وعرفانًا لمواقفه الدائمة التي تهدف إلى التقارب والحوار والتفاهم والتعايش. وأعلنت الهند عام 2007م عن منح جلالته جائزة «جواهر لال نهرو للتفاهم الدولي» نظرًا لجهود جلالته في تعزيز أواصر المودة والصداقة بين الشعوب.

وزير الاعلام الدكتور عبد المنعم الحسنى

وقال نافتج سارنا المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية « لقد برز السلطان قابوس كقائد يحظى بحب وتقدير كبيرين، ليس فقط من قبل شعبه، بل من قبل كافة شعوب المنطقة»، موضحًا في بيان رسمي ان « السلطان قابوس قد حول عُمان الى دولة حديثة تنعم بالرفاهية، كما ساعدها على اقامة علاقات متينة مع العديد من الدول بما فيها الهند». ومنح المركز العربي ـ الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدَّولي، الذي يتَّخذ من العاصمة النرويجية (أوسلو) مقرًّا له جائزة الإنسان العربي الدوليَّة لعام 2016 للسلطان قابوس بن سعيد تقديرًا لجهود جلالته العظيمة، وإسهاماته النبيلة في مجال حماية ودعم وتعزيز حقوق الإنسان محليًّا وعربيًّا ودوليًّا.إن هذا التقدير الدولي الذي حظي ويحظى به السلطان خاصة على مستوى قيادات دول العالم وشعوبها ومؤسساتها العلمية والأكاديمية يؤكد المكانة الدولية التي يحظى بها السلطان واعترافًا بنجاح السياسات التي تنتهجها السلطنة بقيادة جلالته كما يؤكد أن السلام كقيمة عليا في المبادئ التي أرساها السلطان وشكل محور السياسات العمانية على مختلف المستويات خليجيًا وإقليميًا ودوليًا دون افراط أو تفريط هو الهدف الذي تتوق اليه الشعوب للوصول الى التفاهم والتعايش السلمي والرفاهية والوئام. وباعتبار أن السلام كل لا يتجزأ جسدت استراتيجية ونهج السلام جوهر الممارسة السياسية للسلطان منذ بداية مسيرة النهضة العُمانية الحديثـة انطلاقاً من رؤية جلالته الحكيمة بأن عمليات البناء والتنمية الوطنية وتشييد الدولة العصرية يتطلب توفير مقومات ضرورية في مقدمتها المناخ المواتي لذلك محليًا وإقليميًا ودوليًا.

العمانية التى حصلت على منحة دراسة علوم الفضاء

وتنطلق ثوابت السياسة العمانية أساسًا من مبدأ السلام الذي يجب أن يكون تفعيله في اطار القانون الدولي وفي ضوء احترام المبادئ والأعراف التي يقوم عليها والتحلي بروح التسامح بين مختلف الجماعات والأجناس لذا فقد أدركت السلطنة المهتدية بالفكر المستنير للسلطان قابوس أهمية وضرورة الاستفادة من موقعها الاستراتيجي المتميز إلى مركز إقليمي متطور للتجارة والاستثمار والاتصــــالات وتحقيق الاستفادة القصوى من علاقاتها المتميزة مع العديد من الدول على امتداد المعمورة في تفاعل وتواصل حضاري يمثل امتدادا للإسهام العماني العريق في الحضارة الإنسانية وعلى نحو يعزز التفاهم والحوار بين الشعوب. ووضحت حول دور جلالته في خدمة الأمن والسلم الدولي أن السلطان قابوس بن سعيد « رسم سياسة عُمان الخارجية وفق أسس ومبادئ راسخة تقوم على اخلاقية الموقف الثابت والمتوازن ومبادئ الوضوح والتكافؤ في التعامل في مختلف القضايا الإقليمية والدولية». وبينت أن السياسة الخارجية العمانية تمكنت من مواجهة تقلبات المحيط الإقليمي والدولي والتعامل معها بثقة وفاعلية. كما شكلت اعتبارات المصالح الاقتصادية- إلى جانب الاعتبارات الأخرى- دورًا متزايد الأهمية في تطبيق هذه المبادئ وإرساء علاقات السلطنة مع الدول الأخرى على قواعد تخدم المصالح المشتركة فاتسعت دوائرها وتطلع إليها الكثيرون كنموذج يحتذى به موقفاً وسلوكاً وممارسة». لقد أدرك جلالته منذ فجر النهضة المباركة التي تعيشها السلطنة أن السلام والأمن والاستقرار هي ضرورات لا غنى عنها للبناء والتنمية وصنع حياة أفضل للشعوب والأوطان، وتكريس كل الجهود لتحقيق المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة مع الأشقاء والأصدقاء.. وأكد السلطان أن السلطنة « دولة سلام» تسعى إليه وتعمل من أجل تحقيقه ولا تتردد في بذل كل ما يمكنها من أجل هذه الغاية النبيلة، التي تتطلع إليها كافة شعوب المنطقة والعالم من حولها، وفي مقدمتها الشعب العماني، الذي مدّ جسور التجارة والأخوة والمودة والصداقة مع كثير من شعوب المنطقة والعالم منذ آلاف السنين.

مهرجان مسقط تراث وثقافة وفنون وحضارة

فى مجال آخر دشن الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، إذاعة مسقط أف أم، التي تعد إضافة إعلامية بارزة في الوسط الإعلامي في السلطنة، مسهمة إلى جانب القنوات الإذاعية في دعم الشباب من خلال البرامج والموضوعات المقدمة من خلالها. وكشف الدكتور الوزير الستار عن هوية الإذاعة، والتي تواكب التطورات الحاصلة في المجال الإعلامي، وانطلق الحضور في جولة بين استوديوهات الإذاعة المختلفة، والتعرف على أركانها ومكوناتها وأجهزة البث فيها. وانطلقت إذاعة مسقط أف أم من خلال البث المباشر الذي بدأ في برنامج مباشر قدمه علي بن إسماعيل البلوشي- المدير التنفيذي للإذاعة، أعلن خلاله عن تدشين الإذاعة والانطلاق الرسمي للقناة، بعد أن افتتح البث التجريبي للقناة خلال الفترة الماضية، واستضيف خلال برنامج الافتتاح الدكتور وزير الإعلام. وصرح وزير الاعلام خلال حفل التدشين حول أهمية افتتاح اذاعة مسقط أف أم وقال: «الاذاعات الخاصة رافد اساسي لمنظومات الاعلام العماني، وهي حاضرة ولها دورها ومستمعيها وهي مكملة لوسائل الاعلام الأخرى»، وأضاف الدكتور: «نهنئ انفسنا بافتتاح مسقط اف ام، التي تهتم بالشباب من خلال رؤيتها وستكون حاضرة من خلال مجالات العمل الاعلامي المختلفة، وهي بلا شك ستقدم اضافة مميزة للمشهد الاعلامي العماني». تبث إذاعة مسقط اف ام على تردد 105.3 التي تقدم خدماتها على مدار أربع وعشرين ساعة، وتغطي نطاق محافظة مسقط، وستبدأ بالتدريج بتوسيع نطاقها لتشمل جميع محافظات السلطنة. تعنى الإذاعة بتقديم برامجها التي تتخصص بشكل مباشر بتقديم الموضوعات المتعلقة بفئة الشباب، وتهم هذه الفئة في مختلف المجالات، حيث تركز الإذاعة منذ انطلاقتها على خدمة هذه الفئة من خلال تقديم مادة إذاعية تلامس احتياجاتهم، وتنمي أفكارهم ومواهبهم، كما تعرض القناة مجموعة من البرامج في المجالات المختلفة تتخللها الفواصل الإعلانية والأغاني الخليجية والعربية والطربية. وتسعى مسقط اف ام لاستقطاب العناصر الوطنية للعمل في مجال إعداد وتقديم البرامج، والاستعانة بالخبرات العربية، متى ما كانت هناك ضرورة لذلك، كما تقوم الإذاعة بتدريب العناصر الوطنية على إعداد وتقديم البرامج بالصورة التي تسهل تقديم مادة إذاعية أساسها التفاعل مع جمهور المستمعين.

الحلوى العمانية طعم الاصالة

على صعيد آخر حصلت المهندسة بهية الشعيبية من عمانتل على منحة من جامعة الفضاء الدولية لدراسة علوم الفضاء ISU وذلك بعد منافسة دولية .. في دورة تدريبية تمتد لمدة خمسة أسابيع وهي المرأة العمانية والعربية الوحيدة في هذه الدورة التي تشارك بها في إطار شغفها واهتمامها بعلوم الفضاء والذي يرافقها منذ الصغر حيث بدأت في قراءة الكتب في علم الفضاء فترة الدراسة وبعدها أكملت دراستها في تخصص الاتصالات ثم تابعت دراستها العليا للحصول على شهادة الماجستير في تخصص تكنولوجيا الاتصالات المتنقلة والأقمار الاصطناعية من المملكة المتحدة. وتعمل بهية حاليا في عمانتل كمهندسة مشاريع الاتصالات. الجدير بالعلم .. أن المهندسة بهية الشعيبية.. لديها مساهمات وإنجازات في بعض المحافل داخل السلطنة وخارجها حيث قامت بابتكار جهاز لتقليل تأثير أشعة الشمس على ترددات أنظمة الاتصالات والذي حصلت من خلاله على المركز الأول في مسابقة مواهب عمانتل عن فئة الابتكار في عام 2012 ..وأيضا مشاركتها بمشروع تكنولوجي تطويري آخر في المسابقة نفسها وحصولها على المركز الأول في عام 2015. وحول هذا البرنامج قالت المهندسة بهية الشعيبية: «أنا فخورة بدعم عمانتل لي وإتاحتها الفرصة لحضوري في هذا البرنامج الذي يشارك به مختصون من مختلف دول العالم وهو بالتأكيد سيسهم في تعزيز المعرفة ومشاركة الخبرات وتبادلها مع المعنيين وأيضا أسعى من خلاله لنقل كل ما هو جديد وكل ما هو مفيد لخدمة بلدي». يذكر أن عمانتل تحرص على تطوير المهارات والقدرات الشخصية للموظفين، فبالإضافة إلى خطط التدريب السنوية التي تتبناها الشركة لمختلف موظفيها فإن الشركة عملت على تنفيذ عدد من المبادرات الهادفة إلى إبراز قدرات موظفيها واكتشاف المواهب التي يمتلكونها، ومن أهم هذه المبادرات مسابقة «مواهب عمانتل» والتي شاركت فيها المهندسة بهية الشعيبية وحصلت على المركز الأول عن فئة الابتكار في النسخة الأولى منها. وتعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى السلطنة لتنمية مواهب الموظفين وتطوير مهاراتهم وبناء قدراتهم المختلفة. هذا وانطلقت فعاليات مهرجان مسقط 2017م بحلته الجديدة تحت شعار "لنحتفل بعمان "، والذي يقام خلال الفترة من 19 يناير وحتى 11 فبراير، في24 يوما من الترفيه والإبهار والمتعة والإثارة والمرح وذلك من خلال الفعاليات المتنوعة الترفيهية والفنية والثقافية والرياضية والاجتماعية والتعليمية والتسويقية الموجهة لكافة أطياف المجتمع. وقد تعددت مواقع مهرجان مسقط هذا العام لتشمل إضافة إلى الموقعين الرئيسيين متنزهي العامرات العام والنسيم العام مسرح المدينة بمتنزه القرم الطبيعي ونادي عمان للسيارات ومسارات الطواف في عدد من محافظات السلطنة والجمعية العمانية للكتاب والأدباء وجمعية التصوير الضوئي وجامع السلطان قابوس الأكبر والنادي الثقافي وعدداً من المعارض والأروقة والساحات. وقد قامت بلدية مسقط بالإعداد المبكر لهذا المحفل السنوي والتجديد والتنويع ضمن باقات ترفيهية وثقافية ورياضية وسياحية واقتصادية وعلوم وفنون ومسابقات وإثراء عائلي تلبي التطلعات وتروج للسلطنة وتفيد كافة شرائح المجتمع وزوار المهرجان. وتقام بالمهرجان العديد من الفعاليات الثقافية المتنوعة ما بين حلقات عمل وأمسيات ثقافية وأدبية ومحاضرات وملتقيات وجلسات حوارية وندوات، بالإضافة إلى الفعاليات الرياضية كعروض السيارات والدراجات، والعروض البحرية، وعروض التاتو، والمسابقات المائية، وأسبوع إحياء التراث العمانية. وتبرز خلال المهرجان الكثير من الموروثات العمانية التقليدية التي تعبر عن الأصالة التي يعتز بها الإنسان العماني باعتبارها نموذجا حيا وصورة على الطبيعة يعيشها أبناء هذا الوطن من الجيل الحاضر كما يبرز للسائح أو الزائر من خارج السلطنة الصورة الحقيقية لواقع حياة المجتمع العماني الذي يحوي عادات وتقاليد وموروثات أصيلة وجميلة عريقة عبر التاريخ. ويسهم المهرجان إسهاما كبيرا في مجال تبادل الثقافات، حيث يشارك في المهرجان العديد من الدول من خلال الفرق الفلكلورية وعروض الخفة والأكروبات وعروض اللهب والتوازن وعروض الإبهار وغيرها ، ويتعرف زوار مهرجان مسقط على أهم معالم تلك الدول المشاركة ومكنونها الثقافي والفكري والفني . وتحظى الفعاليات الرياضية في مهرجان مسقط بشريحة واسعة من المتابعين والمشاركين من الفئات الشابة من زوار المهرجان والتي حرصت اللجنة الرئيسية المنظمة للمهرجان على إدخال فعاليات جديدة تستقطب فئة الشباب وتتناسب مع ميولهم ومواهبهم، ومن ضمن هذه الفعاليات تصفيات السلطنة المؤهلة للبطولة العالمية لخماسيات كرة القدم ” F5WC ” والمخصصة للهواة ، وتعد هذه البطولة الأولى من نوعها بالسلطنة والتي تقام خلال الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير 2017م بمختلف محافظات السلطنة. على صعيد آخر، سيقام على أرض الجمعية العمانية للسيارات فعالية سباق الإنجراف أو "الدرفت " والتي حظيت بشعبية جماهيرية وحضور واسع من شريحة الشباب في دورات المهـرجان السابقة، وتضم الفعالية تنفيذ 6 فعاليات هي (تي 3-الدريفت الإقليمي- الدفع الرباعي- الرالي الصحراوي- الدريفت المحلي- الكارتينج). وستشهد خشبة مسرح المدينة بمتنزه القرم العام عدداً من العروض المسرحية الترفيهية والفكاهية والفنية لعدد من الفنانين العمانيين والخليجيين والعرب والأجانب، وسيقام يوما 2-3 فبراير عرض للمسرحية الفكاهية "قلب للبيع" من بطولة الفنان الكويتي طارق العلي، بالإضافة إلى مسرحية فنية ثقافية بعنوان " البيت المسكون" تقديم مجموعة من الفنانين العمانيين، وحفلات غنائية لمطربين من دول عربية والهند، وتنفيذ عرض موسيقي للمواهب وسيكون مخصصاً للجاليات. وقال خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط 2017: نرحب بجماهير مهرجان مسقط 2017 من خلال فعاليات متنوعة تستهدف مختلف شرائح المجتمع أطفالا وشبابا وكبارا. وأشار إلى تنوع فعاليات المهرجان لهذا العام ما بين الترفيهية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية والتي تلبي مختلف الأذواق وتتلاءم مع الأفراد والأسر لقضاء أوقات ممتعة أثناء زيارة أحد مواقع مهرجان مسقط 2017. وأضاف في حديث لوكالة الأنباء العمانية: أن المهرجان سيفتح آفاقاً كبيرة للأسر المنتجة لعرض منتجاتها التقليدية في المعرض الاستهلاكي إضافة إلى السوق الشعبي بحديقة العامرات والذي يتضمن مطابخ عمانية شعبية. فى سياق آخر لا يخلو منها مجلس في عماننا الحبيبة وهي الطبق الحلو المفضل في كل مناسبة وطنية كانت أم اجتماعية، إنها الحلوى العمانية، الضيف الرئيسي في مهرجان مسقط في كل عام، وفي أحد أركان متنزه النسيم كانت لنا هذه الوقفة مع أحد الذين يشاركون بشكل دائم في هذا الموقع، للحديث أكثر عن الحلوى العمانية وشهرتها التي تعدت حدود الوطن لتصل إلى الخليج والعالم العربي وجميع أرجاء المعمورة. حدثنا أحمد الريامي صاحب مصنع (الأصالة للحلوى العمانية) قائلا: نوجد في متنزه النسيم بشكل دائم وسنويا من خلال تقديمنا للحلوى العمانية، وخلال السنوات التي شاركنا فيها، وهذه السنة، نقدم 4 أنواع من الحلوى العمانية، وهي الحلوى الصفراء المزعفرة، والحلوى السوداء، والحلوى الخاصة، وحلوى التمر، وهذه الأنواع الأربعة نقدمها يوميا لضيوف المهرجان. وحول إقبال الجمهور على هذه الأنواع الأربعة ودرجة تقبله لها، قال الريامي: الإقبال أكثر من رائع وكل شخص وميوله للحلوى التي يرغب بها، ويكون قد تذوقها من قبل، ولكن حسب انطباعي الذي رأيته من خلال التعامل مع ضيوف المهرجان وجدت أن الإقبال أكبر على الحلوى الخاصة، ثم تأتي بعدها الحلوى الصفراء والنوعان الباقيان في المرتبة الثالثة. وفيما يتعلق بشهرة الحلوى العمانية وتجاوزها حدود السلطنة يؤكد صاحب حلوى الأصالة: نعم هذا صحيح وبالنسبة لنا هناك مشاركات خارجية في الترويج للحلوى العمانية من خلال المعارض والمهرجانات التي تقام في الدول الخليجية والعربية، وحاليا لدينا مشاركة خليجية في دولة الكويت الشقيقة في قرية الشيخ صباح الأحمد. واختتم الريامي قائلا: مهرجان مسقط يقدم رسالة رائعة وتعريفا أروع بالسلطنة للعالم من خلال مشاركة العديد من الجهات الحكومية الخاصة وعرض مجموعة من النماذج التعريفية بالسلطنة في جانب التراث أو الصناعات التقليدية والأكلات الشعبية.