خادم الحرمين يأمر باستضافة ألف فلسطيني في موسم الحج

الملك سلمان يجتمع بالرئيس السوداني في المغرب ويتلقى رسالة من أمير الكويت

الإشادة بالعلاقات السعودية مع باكستان

      
أصدر العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز الإثنين أمرا باستضافة ألف من أبناء الشعب الفلسطيني من ذوي الشهداء وأسرهم؛ لأداء مناسك الحج لهذا العام للعام التاسع على التوالي.
وأوضح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، في تصريحات صحفية، أن هذه المكرمة الملكية هي جزء من الدعم السعودى المتواصل والسخي للشعب الفلسطيني في المجالات كافة.
وأشار إلى أن هذا الأمر، الذي خَصّ به خادم الحرمين الشريفين أُسَر الشهداء من الفلسطينيين لاستضافتهم، يترك أثرًا كبيرًا في نفوسهم، وسيخفف من معاناتهم.
وأضاف أن المملكة سعت، في كل الظروف والأحوال، من أجل حصول الشعب الفلسطيني على الحقوق المشروعة له وتحقيق آماله وتطلعاته، وسخّرت إمكاناتها على كل الأصعدة لبلوغ تلك الأهداف، وقد أثبتت المملكة على الدوام دعمها المستمر وتأييدها المتواصل لأبناء الشعب الفلسطيني وتسخير كل إمكاناتها لدعم قضيتهم العادلة.
على صعيد آخر أس نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الجلسة، التي عقدها، مجلس الوزراء، الاثنين في قصر السلام بجدة .
وفي مطلع الجلسة، ونيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رحب نائب خادم الحرمين الشريفين بحجاج بيت الله الحرام الذين بدأوا بالتوافد إلى المملكة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، سائلاً الله عز وجل أن يوفق حجاج بيت الله الحرام في أداء مناسك الحج كما أمر الله عز وجل وأن يمن عليهم بالقبول، ليرجعوا بعد أداء حجهم من ذنوبهم كيوم ولدتهم أمهاتهم، وأن يهبهم الله الحج المبرور الذي ليس له جزاء إلا الجنة، كما أخبر بذلك المصطفى صلى الله علـيه وسلم .
ووجه جميع الجهات الحكومية والأهلية ببذل كل ما من شأنه التيسير والتسهيل على ضيوف الرحمن لأداء مناسك الحج بكل طمأنينة وأمن وأمان تحقيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وحرصه على تقديم مختلف الخدمات الجليلة لحجاج بيت الله الحرام والعمل على المزيد من تطويرها والارتقاء بها عاماً بعد عام، انطلاقاً من مسؤولية المملكة الكبيرة تجاه هذه الرسالة العظيمة شرف خدمة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وقاصديها من ضيوف الرحمن الذين يفدون من جميع دول العالم امتثالاً لقوله تعالى ( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات ) الآية .
بعد ذلك أطلع نائب خادم الحرمين الشريفين المجلس على نتائج استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، كما أطلع المجلس على نتائج اجتماع سموه مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وفخامة الرئيس ألفاكوندي رئيس جمهورية غينيا، ولقائه وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل، ومعالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح واتصال سموه بوزير الخارجية الياباني الجديد السيد تارو كونو .
وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء استعرض جملة من التقارير عن مستجدات الأحداث وتطوراتها، مؤكداً أن استمرار السلطات الإيرانية في مماطلتها ورفضها استكمال الإجراءات المتعلقة بالتحقيق في حادثة اقتحام سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد وانتهاجها أساليب ملتوية يعكس سلوك ونهج الحكومة الإيرانية وعدم احترامها للعهود والمواثيق والقوانين الدولية وانتهاكها حرمة البعثات الدبلوماسية وهو نهج دأبت عليه على مدى ما يقارب الأربعة عقود.
وشدد المجلس على موقف المملكة الثابت من الأزمة السورية، وعلى الحل القائم على مبادئ إعلان ( جنيف 1 ) وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي ينص على تشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والتحضير للانتخابات لوضع مستقبلٍ جديدٍ لسوريا لا مكان فيه لبشار الأسد، كما أكد دعم المملكة للهيئة التنسيقية العليا للمفاوضات، والإجراءات التي تنظر فيها لتوسيع مشاركة أعضائها، وتوحيد صف المعارضة.
وتسلم نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رسالة خطية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من أخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت .
وقام بتسليم الرسالة لنائب خادم الحرمين الشريفين، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وذلك خلال استقباله له بقصر السلام بجدة .
حضر اللقاء الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي الأستاذ خالد العيسى، ووزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير .
فيما حضر من الجانب الكويتي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح، ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وسفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح.
واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزال سعود في مقر إقامته بمدينة طنجة بالمملكة المغربية،الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان.

وتم خلال الاستقبال تبادل الاحاديث الأخوية واستعرض العلاقات بين البلدين الشقيقين.

عقب ذلك تناول الجميع طعام الغداء مع خادم الحرمين الشريفين.

حضر الاستقبال، الامير خالد بن فهد بن خالد، والأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، ونائب رئيس الديوان الملكي الأستاذ عقلا بن علي العقلا.

كما حضره من الجانب السوداني، وزير الدولة مدير مكتب الرئيس حاتم حسن بخيت، وسفير السودان لدى المملكة المغربية سليمان عبدالتواب وعدد من المسؤولين. 

على صعيد آخر بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة لدولة السيد شاهد خاقان عباسي، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، بمناسبة أدائه اليمين الدستورية، رئيساً للوزراء في بلاده.
وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أجمل التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة لدولته، ولشعب جمهورية باكستان الإسلامية الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
وأشاد خادم الحرمين الشريفين بتميز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، التي يسعى الجميع لتعزيزها وتنميتها في جميع المجالات.
كما بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية تهنئة للرئيس بول كاجامي رئيس جمهورية راوندا بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لجمهورية رواندا.
وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أجمل التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة لفخامته ولشعب جمهورية رواندا الصديق المزيد من التقدم والازدهار.
كما بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة لفخامة الرئيس الحسن واتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.
وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لفخامته، ولحكومة وشعب جمهورية كوت ديفوار الشقيق اطراد التقدم والازدهار.
كما بعث نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة لدولة السيد شاهد خاقان عباسي، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، بمناسبة أدائه اليمين الدستورية رئيساً للوزراء في بلاده.
وأعرب نائب خادم الحرمين الشريفين عن أجمل التهاني وأطيب التمنيات بموفور الصحة والسعادة لدولته والمزيد من التقدم والازدهار لشعب جمهورية باكستان الإسلامية الشقيق.
كما بعث نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود برقية تهنئة للرئيس بول كاجامي رئيس جمهورية رواندا بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لجمهورية رواندا.
وعبر نائب خادم الحرمين الشريفين عن أصدق التهاني وأجمل التمنيات بدوام الصحة والسعادة لفخامته، والمزيد من الازدهار لشعب جمهورية رواندا الصديق.
كما بعث نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس الحسن واتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.
وعبر نائب خادم الحرمين الشريفين عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة لفخامته، ولحكومة وشعب جمهورية كوت ديفوار الشقيق المزيد من الرقي والازدهار.