سلطنة عمان تشارك في اجتماع تنفيذي المنظمة العربية لأجهزة الرقابة المالية

تحت عنوان "لحياة رقمية" : كومكس 27 يعرض أحدث تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات

كومكس 27 يشهد تفاعلا كبيرا وقمة المدن الذكية تؤكد أهمية إيجاد بيئة مناسبة

اللجنة الاستشارية الدولية تناقش المخطط الهندسي لجامعة عمان

السلطنة تجتذب أكثر من 3ملايين سائحا العام الماضي

السلطنة الـ "6" عربيا والـ "52" عالميا في تقرير التنمية البشرية

           
         
          

وفد-سلطنة-عمان-في-اجتماع-المنظمة-العربية

ترأس الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، وفد السلطنة في الاجتماع الخامس والخمسين للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، الذي انطلقت فعالياته خلال الفترة من 28 إلى 29 مارس الجاري بمدينة الدوحة بدولة قطر . تم خلال الاجتماع مناقشة مجموعة من الموضوعات أبرزها تقرير رئيس المجلس التنفيذي عن نشاطه منذ آخر اجتماع للمجلس، وتقرير الأمانة العامة عن آخر أنشطتها، بالإضافة إلى تقرير لجنة المعايير المهنية والرقابية للمنظمة في اجتماعها العاشر، وتقرير لجنة تنمية القدرات المؤسسية للمنظمة في اجتماعها الحادي عشر، وتسمية لجنة تقويم البحوث الخاصة بالمسابقة الثانية عشرة للبحث العلمي، وتقرير لجنة المخطط الاستراتيجي للمنظمة في اجتماعها السابع، ولجنة البيئة للمنظمة في اجتماعها العاشر. كما قام الاجتماع بتسمية الأجهزة التي ستستفيد من المنحة المالية للمشاركة في اللقاءات التي ستنظم خلال عام 2017، واعتماد الحساب الختامي للعام المنصرم 2016، والموازنة التقديرية لسنة 2017، كذلك تم خلال الاجتماع عرض تقارير الأجهزة عن مشاركاتها في أعمال اللجان ومجموعات العمل المنبثقة عن منظمة الأنتوساي. حيث إن للمجلس التنفيذي مجموعة من الاختصاصات منها تنفيذ أحكام النظام الأساسي للمنظمة واقتراح التعديلات التي يرى المجلس التنفيذي إدخالها عليها ورفعها إلى الجمعية العامة لمناقشتها وإقرارها وذلك وفقًا للقواعد المنصوص عليها في هذا النظام، ودراسة كل من مشروع برنامج العمل للمنظمة ومشروع البرنامج المالي لها الذي أعدته الأمانة العامة، وتقديمه بصورة اقتراح إلى الجمعية العامة لإقراره، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ برنامج العمل بعد إقراره في الجمعية العامة واتخاذ ما يتطلبه الأمر من إجراءات لضمان حسن تنفيذه مع مراعاة ما يطرأ أثناء ذلك من ظروف بين الدورتين العاديتين للجمعية العامة.

جانب من أجنحة كومكس

الجدير بالذكر أن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة قد انتخب بعضوية المجلس التنفيذي للفترة من 2017 إلى 2022 بأغلبية الأصوات، أثناء انعقاد الدورة الثانية عشرة للجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة بالجمهورية التونسية في أكتوبر من عام 2016م. في مجال آخر افتتح بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض فعاليات معرض الاتصالات وتقنية المعلومات “كومكس 2017” في نسخته الـ27، تحت عنوان “لحياة رقمية”، والذي تنظمه الشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية، بدعم وتعاون من هيئة تقنية المعلومات، ويستمر إلى الأول من أبريل المقبل. ورعى الحفل الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء، الذي قال: إن إقامة هذا المعرض يمثل إضافة وفرصة طيبة للجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لعرض ما لديهم من مبادرات وخدمات حكومية إلكترونية، وهذه الخدمات هدفها تبسيط وتسهيل وتقديم إجراءات الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين. وأضاف: أنه من خلال الجولة في المعرض هناك العديد من المبادرات التي تمت إضافتها هذا العام، وعلى ما يبدو أن المؤسسات الحكومية عازمة على تطوير وتقديم هذه الخدمات. وحول تطبيق الحكومة الالكترونية في الوحدات الحكومية أشار إلى أن هناك تقريرا سنويا يقدم إلى مجلس الوزراء بالموقف التنفيذي، وهناك جهود طيبة من قبل كافة المؤسسات الحكومية، ومازالت بعض الجهات الحكومية تعمل على تطوير خدماتها.

اجتماع اللجنة الاستشارية

ويعد معرض كومكس الحدث الأبرز في السلطنة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وتشارك فيه كبرى الشركات الرائدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من داخل وخارج السلطنة، إلى جانب قسم التسوق وفيه تعرض أحدث الأدوات والمنتجات التقنية التي تهم المستهلكين. وتشارك في المعرض 14 مؤسسة حكومية للتعريف بخدماتها الإلكترونية، وتدشين عدد من الخدمات الجديدة، إلى جانب أكثر من 100 شركة متخصصة في تقنية المعلومات من مختلف دول العالم. لقاءات كومكس الذكية وتوفّر لقاءات معرض «كومكس» الذكية ملتقى للشركات المحلية والإقليمية لتبادل الأفكار والحلول مع نظيراتها في قطاع تقنية المعلومات والزبائن معًا. سيشهد الملتقى خلال الأيام الثلاثة مجموعة من الشركات لتبادل الأفكار حول القضايا «الذكية» من خلال الجلسات التفاعلية. الشركات المشاركة كالتالي: «جلف بزنس ماشينز، شركة الاتصال المتكامل ش.م.م، كلية كالدونيان للهندسة، أو سي اس انفوتك، فوكس سوفتن، شركة مايكرواكسل، شركة الحلول التجارية الرئيسية، آر إن آر داتاليكس، شركة يونوتراك، شركة وا يو جي للتصميم، شركة أو ام إكس للتكنولوجيا، شركة ترينيترا للشبكات اللاسلكية، شركة الهدف للتطوير، كلية مجان، شركة انفوفورت، شركة يوفون المحدودة لخدمات الرعاية الصحية». الحكومة الإلكترونية يوفّر جناح الحكومة الإلكترونية الفرصة للشركات والأفراد للالتقاء بممثلي الجهات الحكومية من ناحية، بينما سيستمع ممثلو تلك الجهات إلى ملاحظات الجمهور. ودشّنت هيئة تقنية المعلومات «جناح التكنولوجيا المستقبلية» للمرة الأولى في معرض كومكس، مما سيمكّن بدوره الشركات في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات والقطاعات ذات العلاقة من عرض النسخ التجريبية لمختلف منتجاتها وحلولها الرقمية التي تعزز بدورها مفهوم المدن الذكية، والمنازل الذكية، والحياة الذكية وعمليات الأعمال الذكية. من ناحية أخرى، يساهم «مركز الحاضنات» في معرض كومكس بتعريف الجمهور ببرنامج ساس التابع لهيئة تقنية المعلومات، والمصمم للأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة المتخصصة لتقنية المعلومات والاتصالات، ورواد الأعمال والخريجين والطلاب المهتمين البدء في المشروعات الابتكارية. أعمال كومكس التجارية يشهد جناح كومكس للأعمال التجارية حضور مشروعات تجارية تقدّم أحدث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث يشهد المعرض مشاركة جديدة من سنغافورة وليتوانيا والهند والإمارات العربية المتحدة وماليزيا والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن، كما يشهد مشاركة متجددة من أسماء بارزة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات كشركة عمانتل، وشركة ماشينز بزنس جلف، وام جي لتقنية والمعلومات، وهيئة تنظيم الاتصالات، وشركة او سي اس انفوتيك، وشركة او ام اكس، وشركة عمان للنطاق العريض وبريد عُمان. أيضا بإمكان الزوار التجاريين الحصول على فرصة لعقد لقاءات مع العارضين التجاريين من خلال «بوابة تسجيل الاجتماعات»، وذلك من خلال الرابط ttp:/‏‏‏/‏‏‏comex.om/‏‏‏2017/‏‏‏en/‏‏‏meeting-registration/‏‏‏ . ويتضمن أبرز أعمال معرض كومكس التجاري وجود «الجناح الهندي» والذي يقع تحت مظلة مجلس الإلكترونيات وتعزيز ترويج صادرات البرامج الحاسوبية في الهند. يقدم الجناح خدمات 11 شركة تقدم أحدث خدمات البرامج الحاسوبية والأجهزة ذات العلاقة بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالسلطنة. بينما يمثل المعرض منصة الإطلاق المفضلة لإطلاق خدمات تقنية المعلومات والاتصالات إلى السوق، سيحظى زائري معرض كومكس بعروض مقدمة من شركة عمانتل وبريد عُمان. متسوقو المعرض يقدّم جناح متسوقي كومكس الفرصة المثلى للمستهلكين للحصول على أحدث الأجهزة التي تُساعد الأشخاص على التحول الرقمي لنمط حياتهم من أبرز شركات تقنية المعلومات والاتصالات الموجودة، كشركة أواصر وعمانتل، وهاتف عُمان، وام جي- لتقنية المعلومات، زهرة الحنّاء، وشركة كلير كوت، وشركة تيك لينك سستمز. وعلاوة على المتعة العامة التي سيحظى بها متسوقو المعرض، قدمت شركة عمانتل عروضا لبيانات مجانية تصل حتى 5 جي بي وتخفيضات تصل إلى 100 ريال عُماني على الهواتف الذكية وتسجيلاً مجانيًا على خدمة «أنغامي» – المنصة الموسيقية الأبرز في منطقة الشرق الأوسط. وسيقدّم «جناح الأطفال» عرضًا للأنشطة، وأجهزة الألعاب الإلكترونية والعديد من البرامج الحديثة، كما شهد الجناح «بطولة الصواريخ». تحفّز هذه اللعبة نسبة الأدرينالين في الجسم، حيث يتنافس أكثر من لاعب في سيارات بهلوانية تتحرك بسرعة الصوت. ويمكن زيارة أعمال معرض كومكس التجارية من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 9 مساء، خلال الأيام من 28 إلى 30 مارس الجاري. رعاة المعرض كانت شركة عمانتل الداعم لمعرض كومكس 2017، ومجموعة ام جي كراعي استراتيجي، وشركة جلف بزنس ماشينز كراعٍ ماسي، وهيئة تنظيم الاتصالات وشركة أواصر كرعاة بارزين، وشركة او سي اس انفوتيك وشركة او ام اكس كرعاة بلاتينيين، وشركة بي بي اس كراعٍ ذهبي، وشركة تكنو ويف كراعٍ للتسجيل، وجمعية صناعة التكنولوجيا بواشنطن كجمعية داعمة، ومواقع الإدارة البشرية كشركاء المحادثة المباشرة مثل: مجلة الدفاع الإلكترونية، ومجلة تيليكوم ريفيو، شركة تكنوتل، وايرا للاتصالات، وشركة اي اوف رياض، وعالم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وعالم مشاريع تقنية المعلومات، وقنوات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وشركة آي اوف دبي، وشركة موبليك، وشركة هابتيك، وشركة خط تقنية الهند، ومجتمع الاتصالات، وشركة ابدأ عملك التجاري، ومجلة أمن آسيا والمحيط الهادي، ومجلة الأمن الأسترالي، ومجلة الأدلة الجنائية الرقمية، وخدمة العملاء، وشركة سيتي فاجو، وموقع أثير العُماني، وإذاعة هلا اف ام، وجريدة (عُمان)، ومجلة واحة الخليج، ومجموعة مسقط للإعلام كشركاء إعلاميين. وناقشت اللجنة الاستشارية الدولية لمشروع جامعة عُمان أهم ما وصلت إليه من مراحل المشروع على مستوى المخطط الهندسي الرئيسي للجامعة بما يتماشى مع الخطط والاستراتيجيات الأكاديمية، والبحثية والتنفيذية، كما تم استعراض تجارب بعض الدول والجامعات في مجال تطوير مدن العلم والتقنية والجامعات العالمية المرموقة . ترأست الاجتماع الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي عضو اللجنة العليا ورئيسة اللجنة الرئيسية التنفيذية لمشروع جامعة عمان. بحضور أصحاب المعالي والسعادة وأعضاء اللجنة الرئيسية التنفيذية لمشروع جامعة عمان. وثمنت الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية دور هذه اللجنة والنتائج المثمرة التي تم التوصل إليها خاصة فيما يتعلق بتطور العمل في مجال وضع المخططات الرئيسية للمدينة، مضيفة أن النقاشات والرؤى والتجارب العالمية التي عرضت في الاجتماع ستمثل إضافة حقيقية لمشروع المدينة الجامعية (جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية) خاصة وأنها تأتي من جامعات عالمية عريقة ومن خبرات علمية مرموقة في المجال الأكاديمي والبحثي. يذكر أن هناك زيارة ميدانية لأعضاء اللجنة الاستشارية الدولية سبقت الاجتماع لبعض المؤسسات التعليمية والبحثية والتاريخية، في سبيل توظيف تلك المعطيات والملاحظات عند الشروع في وضع التصميمات الخاصة بمشروع المدينة الجامعية (جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية). وشاركت السلطنة دول العالم في إحياء مبادرة ساعة الأرض. وأطفأت كل من وزارة التراث والثقافة، ودار الأوبرا السلطانية، أنوارها، كما أحيت جمعية البيئة العُمانية المناسبة بفعاليات متنوعة في فندق البندر بالتعاون مع منتجع وسبا شانغريلا بر الجصة. وقام عدد من الأفراد والجهات والمؤسسات المحلية بإطفاء الأنوار وجميع الأجهزة الكهربائية من الساعة 8:30 إلى 9:30 مساء لتسليط الضوء على أهمية مواجهة مخاطر التغيَر المناخي والاحتباس الحراري. كما أطفأت مدن عدة في العالم بدءا من سيدني مرورا بنيويورك وباريس أضواءها في «ساعة الأرض» وهي مبادرة انطلقت قبل عشر سنوات بهدف تسليط الضوء على الاحترار المناخي الذي ما زالت مكافحته تتطلب بذل الكثير من الجهود. وأشار الصندوق العالمي للطبيعة، وهي المنظمة غير الحكومية القائمة على هذه المبادرة، إلى أن الوعي العالمي لمخاطر التغير المناخي ازداد منذ «ساعة الأرض» الأولى في عام 2007 والذي اقتصر على حدث واحد في سيدني، غير أن الطابع الطارئ لهذا الموضوع يزداد حدة في ظل درجات الحرارة القياسية في العالم. وقال مدير مبادرة «ساعة الأرض» سيدارث داس «أطلقنا «ساعة الأرض» سنة 2007 لنظهر للقادة أن المواطنين يهتمون بالتغير المناخي. هذه اللحظة الرمزية باتت اليوم حركة عالمية تذكر بأهمية الدور الذي يؤديه المواطنون». وتشمل فعاليات هذا الحدث مبادرات شتى في أنحاء العالم أجمع: فعند الساعة الثامنة والنصف مساء بالتوقيت المحلي لكل مدينة، تقام أنشطة مختلفة بينها حفل على ضوء الشموع في لشبونة وسباق «مستدام» لمسافة 5 كيلومترات في سنغافورة وزرع أشجار في تنزانيا وحدث في معبد شويداغون البوذي في رانغون. وعلى جري العادة في كل سنة، تطفئ معالم عدة أنوارها بينها الأهرام في مصر ومبنى امباير ستايت في نيويورك والكرملين في موسكو ودار الأوبرا في سيدني والأكروبوليس في أثينا وساعة «بيغ بن» ومبنى البرلمان البريطاني في لندن والمسجد الأزرق في إسطنبول وجسور البوسفور وناطحات سحاب في هونغ كونغ وبرج خليفة في دبي وكاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان وبرج بيزا وقصر الحمراء في غرناطة ومبنى التلفزيون الصيني في بكين. وفي باريس، يطفئ برج ايفل أنواره هذا العام أيضا لمدة خمس دقائق في حضور أبطال رياضيين من داعمي ترشيح العاصمة الفرنسية لاستضافة الألعاب الأولمبية العام 2024. ويمكن لأي كان المشاركة في هذه المبادرة عن بعد عبر دعم الحركة على «فيسبوك» أو على الموقع الالكتروني للمبادرة من خلال الترويج لهذا النشاط عبر شريط الأحداث. ويشهد العالم تسارعا كبيرا في وتيرة الاحترار العالمي تحت تأثير الغازات المسببة لمفعول الدفيئة والناجمة بدرجة كبيرة عن احتراق مصادر الطاقة الأحفورية (غاز وفحم ونفط). وقد بدأت المبادرة في استراليا في عام 2007 كبادرة على المستوى الشعبي من الصندوق العالمي للحياة البرية ضد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي يتسبب فيها النشاط البشري المرتبطة برفع درجة حرارة الكوكب. وعلى الرغم من أن المنظمين لساعة الأرض يقولون إنهم لا يحتسبون نتائج التوفير في الطاقة التي تحققها المبادرة فقد كلفوا بإجراء بحث أشار إلى أن ما يصل إلى شخص من بين كل أربعة في استراليا يشارك في المبادرة. ويقول الصندوق العالمي للحياة البرية إن الفضل يرجع لساعة الأرض في إطلاق مبادرات بيئية أخرى متنوعة مثل إعلان في عام 2013 عن متنزه بحري في المياه قبالة الأرجنتين تبلغ مساحته 3.4 مليون هكتار وزرع غابة في أوغندا وحظر المواد البلاستيكية الرخوة في جزيرة جالاباجوس. في سياق آخر حصلت السلطنة على المركز السادس عربيا في تقرير التنمية البشرية لعام 2016 الذي أصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعام 2016 ونشره على موقعه الإلكتروني، وجاءت السلطنة في المركز 52 عالميا في المؤشر الذي ضم 188 دولة وحصلت على 796 نقطة وصنفت ضمن فئة الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة، وقد جاء التقرير تحت عنوان «التنمية البشرية للجميع». وتصدرت النرويج المؤشر تليها استراليا ثم سويسرا ثم ألمانيا ثم الدنمارك ثم سنغافورة، وقال التقرير إن ربع القرن الأخير شهد تقدما كبيرا في التنمية البشرية ولكن بقي كثيرون محرومين من هذا التقدم، ولم يدركوا مكاسبه بسبب حواجز بنيوية، فكثيرا ما تسقط من الحسبان والقياس. وذكر أن الدول العربية وهي من المناطق النامية في العالم تسجل أعلى معدل بحث عن العمل بين الشباب وأدنى نسبة التحاق في المدارس بين الأطفال في سن التعليم الابتدائي. إلى هذا بلغ عدد الزوار القادمين للسلطنة خلال العام الماضي 3 ملايين و42 ألفا و695 سائحا بنسبة نمو بلغت 16.2%، وأكد التقرير السنوي الصادر عن وزارة السياحة على أن أعلى نسبة نمو في الزوار القادمين كانت عبر السفن السياحية حيث بلغ عددهم العام الماضي 217 ألفا و153 سائحا مقارنة بـ147 ألفا و858 سائحا بارتفاع نسبته 46.9%. واجتذب موسم خريف صلالة خلال العام الماضي 652 ألفا و986 سائحا بزيادة عن العام السابق نسبتها 26.8%، فيما اجتذب الجبل الأخضر 162 ألفا و499 زائرا بزيادة نسبتها 0.3%، واجتذبت القلاع والحصون 284 ألفا و725 زائرا بزيادة نسبتها 14.3%، في حين بلغ عدد زوار محمية السلاحف برأس الجنز 36 ألفا و70 زائرا بزيادة نسبتها 17.3%، كما اجتذبت البرك المائية بوادي بني خالد 156 ألفا و119 زائرا بزيادة نسبتها 38.3%. على صعيد السياحة تشكل مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية ما نسبته / 11.6 / بالمائة من إجمالي أطوال الطرق الإسفلتية التي تنفذها حاليا وزارة النقل والاتصالات في عدد من ولايات المحافظة حيث يعد الجزء الثاني من المرحلة الأولى من مشروع ازدواجية بدبد ــــ صور من أبرز تلك المشاريع التي تنفذ بالمحافظة حاليا. ومن أبرز المشاريع المنفذة حاليا في محافظة شمال الشرقية أجزاء من مشروع ازدواجية طريق بدبد ــ صور حيث يمر هذا المشروع بولايات المضيبي وإبراء والقابل وهو من المشاريع التي ما زال العمل جاريًا بها حتى الآن مع افتتاح أجزاء منه أمام الحركة المرورية وتحديدا في المرحلة الأولى بالجزأين الأول والثاني بطول/ 81 / كيلومتراً من المرحلة الأولى منها / 16 / كيلومتراً من بداية المشروع عند تقاطع بدبد بازدواجية الرسيل ــ نزوى المزدوج وحتى الكيلو / 16 / بالقرب من تقاطع السجن المركزي بولاية سمائل وافتتاح / 65 / كيلومتراً من الجزء الثاني من المرحلة بدءاً من الكيلو / 40 / وحتى الكيلو / 83 / بطول / 43 / كيلومتراً ومن الكيلو / 87 / وحتى الكيلو / 109 / بطول / 22 / كيلومتراً حيث بلغت نسبة الإنجاز في الجزء الأول من المرحلة الأولى حوالي / 80 / بالمائة في حين تجاوزت نسبة الأعمال المنتهية في الجزء الثاني من نفس المرحلة ال / 88 / بالمائة ليبلغ متوسط الإنجاز في المرحلة الأولى من المشروع / 84 / بالمائة ، مشيرا سعادته إلى أن عام 2017 سيشهد استكمال أعمال المشروع وهي / 24 / كيلومتراً من المرحلة الأولى بالجزء الأول و/ 10 / كيلومتراً من المرحلة الأولى بالجزء الثاني وكذلك / 77 / كيلومتراً من الجزء الأول بالمرحلة الثانية بالإضافة إلى / 56 / كيلومتراً من المرحلة الثانية بالجزء الثاني . ومن المشاريع التي تشهدها محافظة شمال الشرقية كذلك مشروع طريق سناو ــ محوت ــ الدقم والذيافتحت منه الوزارة أخيرًا / 109 / كيلومترات من أصل / 181.4 / كيلومتر وهو ما يمثل نسبة / 60 / بالمائة حيث أشار سعادته إلى أن المشروع يقع في جزأين الجزء الأول بطول / 81 / كيلومتراً تم افتتاح / 72 / كيلومتر والجزء الثاني بطول / 100 / كيلومتر وتم افتتاح / 37 / كيلومتراً حيث من المؤمل الانتهاء من مراحل المشروع خلال العام الحالي 2017 وهي / 9.4 / كيلومتراً من الجزء الأول و/ 63 / كيلومتراً من الجزء الثاني . وأوضح المهندس وكيل وزارة النقل والاتصالات أن المشروع يتضمن إنشاء طريق مفرد بحارتي مرور بعرض /3,75 /متر لكل حارة وأكتاف خارجية مسفلتة بعرض / 2,5 / متر وأخرى غير مسفلتة بعرض / 2 /متر من كل جانب ، كما أن طبقات الرصف تتألف من / 5 / سم طبقة أسفِلت سطحية و/ 7 / سم طبقة أساس أسفلتي ثانية و/ 9 / سم طبقة أساس أسفلتي أولى و/ 15 / سم طبقة أساس من الحجر المكسر و/ 20 /سم طبقة أساس من المواد الحصوية الطبيعية ، كما يتضمن المشروع إنشاء / 7 /دوارات / 5 / منها في الجزء الأول من الطريق ودوارين في الجزء الثاني منه وعبارات صندوقية يصل عددها إلى / 200 / عبارة في الجزأين وروعي في تصميم وتنفيذ الطريق توفير أعلى درجات السلامة المرورية والأمان لمستخدمي الطريق عبر دهانات مرورية وحواجز معدنية عند العبارات والردميات العالية وكذلك العواكس الأرضية والإنارة لأربعين كيلومترا من الطريق ومواقع الدوارات. وأشار إلى أن المشروع يعد من المشاريع المهمة والاستراتيجية في السلطنة حيث يربط المنطقة الاقتصادية في الدقم بمحافظة الوسطى بمحافظات شمال الشرقية والداخلية وكذلك العاصمة مسقط، وسيكون لهذا الطريق الحيوي العديد من الفوائد المباشرة لقاطني القرى والمناطق التي سيمر بها، وسيسهم في تفعيل الجوانب السياحية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية للبلاد وسيعزز التواصل ويخدم العديد من القرى والبلدات الواقعة على الطريق ومنها العيون، وبرزمان، والشريخة، والمديرة إضافة إلى ولاية محوت وبلداتها، كما سيدعم الطريق الجديد برامج تنمية المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسيفتح المجال لاستقطاب الاستثمارات وتشجيع التجارة والصناعة بالاتجاه نحو الدقم حيث يوجد ميناء الدقم الذي يعد المركز الرئيسي لاستقطاب وتنمية المنطقة تم تخطيطه لاستيعاب ملايين الحاويات ومناولة البضائع العامة والسائبة والسائلة وسيدعم الانشطة الصناعية والتجارية والسياحية التي سيتم تنفيذها تباعا حسب خطط وبرامج هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وقال المهندس وكيل وزارة النقل للنقل إن الوزارة خلال عام 2016 قامت بافتتاح عدد من المشاريع كليا أبرزها طريق سمد الشأن وادي عندام بولاية المضيبي بطول / 13 / كيلومترا وبتكلفة مليونين و/ 280 / ألف ريال، وقد تضمن المشروع إنشاء طريق بعرض/ 8 / أمتار لكل طريق حارتي مرور وأكتاف مسفلتة بعرض / 1 / متر من كل جانب ، كما تضمن المشروع / 47 / من المعابر لتصريف مياه الأمطار وقد تم تزويد هذا المشروع بكافة متطلبات السلامة المرورية اللازمة لتأمين سلامة مستخدمي الطريق من حواجز معدنية وخرسانية ولوحات إرشادية وأخرى مرورية ، ومن المشاريع كذلك مشروع إنشاء الطرق الداخلية لقرية الأفلاج بولاية المضيبي حيث بلغت أطوال الطرق الداخلية/27 / كيلومترا ، وتضمن المشروع إنشاء طرق داخلية بعرض / 7 / أمتار لكل طريق بحارتي مرور وأكتاف مسفلتة بعرض / 1.5 / متر من كل جانب كما تضمن المشروع عددا من المعابر لتصريف مياه الأمطار ، بالإضافة إلى انتهاء الوزارة من كافة أعمال مشروعطريق برض بولاية المضيبي بطول / 16 / كيلومتر اً. ويعد جمال الطبيعة في ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة وتضاريس قراها الجبلية من أهم المعالم السياحية التي تلفت انتباه الكثيرين من الزوار من داخل وخارج السلطنة، وتعتبر قرى وادي مستل الشاهقة العلو وجهات جذب سياحي فريدة من نوعها، فهي تتربع على أعلى قمم جبلية لسلاسل الحجر الغربي. وتعد قرية "القورة" بوادي مستل في ولاية نخل منطقة سياحية هادئة تتكئ على أخدود صخري ممتد من سلاسل جبال الحجر الغربي وتبعد عن مركز الولاية حوالي 53كيلومتراً. وأشار وهب لوكالة الأنباء العمانية إلى أن المحاصيل الزراعية في القرية تبدأ من شهر مايو مع محصول المشمش الذي لا يستمر لفترة طويلة وفي شهر يوليو يبدأ موسم العنب والخوخ والرمان، بعد ذلك يبدأ موسم زراعة المحاصيل الزراعة الشتوية كالثوم والبصل والباقل والقمح ويتميز طقس هذه القرية ببرودته شتاء واعتداله صيفا.