من جعبة الأسبوع :

القوات العراقية حررت حي المطاحن في غرب الموصل

قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة أحد الشعانين في القدس

قتلى وجرحى في مخيم عين الحلوة واستمرار الاشتباكات

سلطنة عمان ال 6 عربياً و66 عالمياً في تنافسية السياحة والسفر 2017

فرنسا تطرد حفيد مؤسس الإخوان المسلمين

داعش وراء منفذ هجوم الشاحنة في السويد

البحرية الهجومية الأميركية تتجه إلى شبه الجزيرة الكورية

احباط هجوم انتحاري على الحدود السورية مع العراق

أردوغان يصعد حملته على دول الاتحاد الأوروبي

كوريا الشمالية تهدد برد عنيف على أميركا

العراق :

       
    قالت الحكومة العراقية في بيان إن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد خلالها مواصلة دعم الولايات المتحدة لحرب العراق ضد تنظيم داعش. وتناولت المحادثة أيضا الوضع في سوريا. 




وقال البيان إن بنس أكد أن سياسة أميركا في المنطقة لم تتغير والأولوية لنا تتمثل بهزيمة داعش في العراق والمنطقة. 
وكانت الحكومة العراقية قد أصدرت بيانا أدان الهجوم الكيماوي، ودعا لتحقيق دولي لمعرفة الجاني. 
وانتقد البيان أيضا التدخلات والإجراءات المستعجلة التي قد تؤثر سلبا على الجهود المبذولة لمواجهة الإرهاب. 
هذا وأعلنت خلية الاعلام الحربي تحرير حي المطاحن في الجانب الغربي لمدينة الموصل بعد نحو 24 ساعة على اقتحامه. وكانت قوات مكافحة الارهاب قد بدأت عملية اقتحام الحي. 
الى ذلك، شّن عناصر داعش الارهابي هجوما كبيرا على قريتين يسيطر عليهما الحشد الشعبي، قرب قضاء تلعفر غرب المدينة. 
وقال الملازم أول سمير داوود المحسن، من الفرقة التاسعة، إن مسلحين من داعش هاجموا قريتين على مقربة من قضاء تلعفر غرب الموصل يتواجد فيهما قوات الحشد الشعبي. واضاف المحسن ان طيران الجيش العراقي تدخل لصد الهجوم الذي استخدمت فيه مختلف الاسلحة والعتاد من بينها صواريخ وقذائق الهاون. 
واعلنت السلطات العراقية مقتل 20 مسلحا تابعا لتنظيم داعش خلال صد هجوم شنه التنظيم على منفذ الوليد الحدودي مع سوريا. 
وقال مصدر في قيادة عمليات الانبار ان التنظيم شن هجوما بسيارتين مفخختين و20 مسلحا على منفذ الوليد الحدودي. واضاف ان قوات الجيش العراقي وعناصر الحشد العشائري مدعومة بطيران القوة الجوية العراقية صدت الهجوم ما ادى الى قتل جميع المسلحين العشرين القادمين من صحراء الانبار، فيما لقي ثلاثة افراد من القوات العراقية مصرعهم. 
واكد المصدر ان القوات العراقية احكمت سيطرتها على المنفذ فيما باشرت الطائرات العراقية تمشيط المناطق القريبة.

    
القدس :
        
       اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، على المصلين المشاركين في مسيرة أحد الشعانين بالقرب من باب الأسباط في القدس المحتلة. 
وأفاد الأب إبراهيم شوملي، بأن قوات من شرطة الاحتلال اعتدت على المصلين الذين حملوا أعلام دولة فلسطين وهم في طريقهم لكنيسة القديسة حنا في المدينة المحتلة، معتبراً ذلك اعتداء على حرية العبادة والمعتقدات والتعبير عن الانتماء الوطني. 
واحتفلت الطوائف المسيحية في مختلف انحاء العالم والقدس خاصة بعيد أحد الشعانين، حيث توافد عشرات الالاف من المسيحييين من مختلفة بلدان العالم الى القدس والبلدة القديمة لزيارة الكنائس الموجودة فيها وتحديداً كنيسة القيامة، والتي تشهد أجواء ايمانية وروحانية وصلوات في المكان، من خلال تأدية الشعائر الدينية للطوائف الموجودة هناك. 
وتشهد البلدة القديمة ازدحامات خانقة نتيجة الاحتفالات بالعيد وسط اجواء من الفرحة والبهجة في القدس العتيقة. وتنتشر الشرطة الاسرائيلية انتشارا واسعا في المداخل المؤدية الى القدس وخاصة في البلدة القديمة لتأمين حركة المحتفلين هناك.

    

لبنان :
          
       
       استمرت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة وارتفع عدد ضحاياها الى خمسة قتلى وأكثر من ٢٥ جريحا. وقد أعطت القيادة الفلسطينية المطلوب للدولة بلال بدر مهلة ست ساعات لتسليم سلاحه والاستسلام. 
ولكن المهلة انقضت في ظلّ استمرار الاشتباكات بل وتصاعدها. 
وكانت القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة لتحالف فصائل منظمة التحرير عقدت اجتماعا وبنهايته تحدث باسم المجتمعين أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، الذي أكد الحفاظ على الموقف الفلسطيني الموحد في معالجة كل القضايا وفي مقدمها حادثة الاعتداء على القوة المشتركة من قبل جماعة بلال بدر وتسليم بلال بدر وكل من له علاقة بهذه الحادثة الى القوة المشتركة والدولة البنانية. 
وأكد أبو العردات انتشار القوة الامنية في كافة ارجاء المخيم دون استثناء وبخاصة في حي الطيري وان يتم حل مجموعة بلال بدر وتسليم سلاحها للقوة المشتركة التي لها الحق بالدخول الى كافة ارجاء المخيم حتى تتمكن من معالجة اي حدث يخل بالامن. 
وأكد انه افساحا في المجال امام الجهود التي تبذل من اجل تثبيت هذه المواقف، نعطي فرصة ست ساعات لمن تبقى من هذه المجموعة لتسليم أنفسهم وسلاحهم للقوة المشتركة. 
كما، توجه ابو العردات بالتحية الى أهالي مخيم عين الحلوة وللشهداء الذين سقطوا، لافتا الى انه لا بد من تطبيق القرارات التي اتخذناها لأننا كنا امام امتحان لتحدي هذه المجموعة الخارجة عن الاجماع الفلسطيني ولن نسمح بعد الآن بالابتزاز لنا وللقوة المشتركة. 
كما، توجه بالتحية لاهالي صيدا ونواب المدينة وفاعلياتها على مواقفهم الداعمة للقرار الفلسطيني الموحد. 
وكان انتشار القوة الأمنية المشتركة في مخيم عين الحلوة، الذي تزامن مع اشتباكات مسلحة، أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى، تهاوى معقل بلال بدر في الطيري وسقط منزله الجديد في المخيم في ايدي عناصر القوة المشتركة وحركة فتح الذين شنوا هجوما من كل الجهات على معقله، مستخدمين المدفعية من جبل الحليب والاسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة. 
وتمكن عناصر القوة وفتح من احراق المنزل والتقاط الصور فيه في معركة طويلة، بعدما نفذ بدر تهديداته واطلق النار من الطيري على القوة المشتركة اثناء تنفيذها الانتشار في مكتب الصاعقة عند مفترق سوق الخضار في المخيم، ما ادى إلى مقتل عنصر من القوة هو من حزب الشعب وجرح آخرين. 
وفي السياق، أصدر قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب أمرا ليليا دعا فيه جميع ضباط وعناصر فتح إلى الالتحاق بمراكزهم فورا لانهاء المربعات الامنية في المخيم والقضاء على المجرمين. وحضر عناصر من الرشيدية ومخيمات الجنوب، واتخذت فتح قرارا باحتلال معقل بدر والقضاء عليه. 
وعند السادسة صباحا، تمكنت فتح وفصائل منظمة التحرير من احتلال حي الطيري، علما أن بدر فر الى حي الصفصاف مع 20 من عناصره، قبل أن يشن ومجموعاته عند التاسعة صباحا -مدعما بمجموعات عبد فضة - هجوما معاكسا من الصفصاف حيث معقل عصبة الانصار الاسلامية على حي الطيري لاستعادته. 
ودارت معارك كر وفر من قبل التكفيريين والارهابيين لإستعادة معقل بدر، فيما حافظت فتح على قوتها النارية وأفشلت تقدم المجموعات الارهابية، ممسكة بالمبادرة العسكرية، خصوصا أنها منعت جماعة بدر من اعادة السيطرة على معقلهم في الطيري، في وقت شنت مجموعة الارهابي ساري حجير هجوما على البستان الذي يتحصن فيه عناصر فتح والقوة المشتركة، مستخدمة الاسلحة الثقيلة وقذائف الاربي جي. 
وعلى وقع هذا المشهد، سقط قتيلان، الاول من حزب الشعب في القوة المشتركة، ويدعى موسى خربيتي والثاني من فتح خلال اقتحام حي الطيري وارتفع عدد الجرحى إلى 16، اضافة الى اضرار جسيمة في المنازل والسيارات. 
وعلم أن الاشتباكات التي طاولت حارة صيدا أدت إلى إصابة عضو في حركة أمل، ويدعى علي الخليل في رقبته، أثناء وقوفه على تلة مار الياس المشرفة على المخيم، فيما ناشد أهالي حي الصحون المحاصرون المعنيين بالعمل على إخراجهم من المخيم.

    
سلطنة عمان :
       
       تم التوقيع على الاتفاقيات المتعلقة بالشراكة من أجل تطوير مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية بين شركة النفط العمانية الذراع الاستثمارية لحكومة السلطنة في قطاع النفط والغاز والمشاريع المرتبطة بقطاع الطاقة وشركة البترول الكويتية العالمية .

وأوضح المهندس عصام بن سعود الزدجالي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أنه تم الانتهاء من الأعمال المتعلقة بتمهيد وتسوية موقع المصفاة على أرض تبلغ مساحتها 900 هكتار متوقعًا أن تبدأ المرحلة التشغيلية للمصفاة في العام 2020 بطاقة إنتاجية قدرها 230 ألف برميل يوميًا.

ويعد هذا المشروع من أهم المشاريع الصناعية التي يتم تطويرها في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حيث سيسهم في تحويل المنطقة إلى أحد أكبر المراكز الصناعية والاقتصادية في السلطنة والتي سوف تكون نواة للصناعات البتروكيماوية المستقبلية في الدقم.

من جهة أخرى تحتفل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في التاسع عشر من شهر أبريل الجاري بوضع حجر الأساس للمدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم. ويقام الاحتفال بحضور وانج خاشان نائب حاكم منطقة نينغشيا الصينية و يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وعدد من المسؤولين من السلطنة والصين.

وتعتبر شركة وان فانج العمانية هي المستثمر الرئيسي في المشروع الذي سيقام على مساحة إجمالية تبلغ حوالي (1172) هكتارا، وستقوم شركة وان فانج العمانية خلال الاحتفال بتوقيع اتفاقيات مع عدد من الشركات الصينية لتنفيذ مشاريع متنوعة من بينها الميثانول والسولار وصناعة أنابيب الحفر وإنشاء محطة كهرباء ومشروع سياحي.
على صعيد آخر حصلت السلطنة على المركز السادس عربيًا في مؤشر تنافسية السفر والسياحة للعام الجاري 2017 الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي ونشره على موقعه الإلكتروني.

وقد حازت السلطنة على المركز 66 عالميًا وحصلت على 3.78 نقطة طبقًا للمؤشر الذي يصدر كل عامين ويتضمن 136 دولة. وحصلت السلطنة على 5.1 نقطة في المؤشر الفرعي لبيئة الأعمال والذي جاءت فيه في المركز 29 عالميًا والرابعة عربيًا .. كما حصلت على 6.5 نقطة في مؤشر السلامة والأمن وجاءت في المركز الرابع عالميًا بعد فنلندا ودولة الإمارات العربية المتحدة وايسلندا وحصلت على 5.6 نقطة في مؤشر الصحة والنظافة و4.6 نقطة في مؤشر الموارد البشرية وسوق العمل و5.1 نقطة في مؤشر تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

كما حصلت السلطنة على 5.5 نقطة في مؤشر تنافسية الأسعار و3 نقاط في مؤشر البنية الأساسية للنقل الجوي و3.7 نقطة في مؤشر الاستدامة البيئية و4.4 نقطة في مؤشر جودة البنية الأساسية للسياحة. وأشار التقرير الذي نشر إلى أن عدد السياح الزائرين للسلطنة يبلغ نحو 1.897 مليون شخص سنويًا بعائدات تبلغ نحو مليار و812.5 مليون دولار سنويًا أي ما يعادل 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

       
    
فرنسا :
       
       قالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان إنها طردت هاني رمضان - حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين- بسبب تصريحات وتصرفات سابقة، تشكل تهديدا خطيرا على النظام العام.
واعتقلت الشرطة الفرنسية هاني رمضان في كولمار بشمال شرق فرنسا، حيث كان من المقرر أن يشارك في مؤتمر.
وقال بيان وزارة الداخلية "وزير الداخلية ماتياس فيكل أمر هاني رمضان الذي يحمل الجنسية السويسرية بالعودة إلى سويسرا هذا المساء."
وبحسب البيان فإن رمضان معروف بأنه تحدث وتصرف بطريقة تشكل تهديدا خطيرا للنظام العام.
ونقل البيان عن وزير الداخلية ماتياس فيكل أن "وزارة الداخلية وقوات الأمن مستنفرة بالكامل وستواصل الكفاح بلا هوادة ضد التطرف والتشدد".
وخلال الأشهر الفائتة ألغيت محاضرات عدة لهاني رمضان في مدن فرنسية مثل روبيه في نهاية يناير ونيم في سبتمبر. وفي شباط/فبراير الغت مدرسة للمسلمين في منطقة ليون محاضرة له ايضا.
وكان هاني رمضان اثار ضجة عام 2002 عندما دافع في مقالة نشرتها صحيفة لوموند عن تطبيق الشريعة ورجم المراة الزانية. وعلى اثر ذلك تم تسريحه من قبل حكومة جنيف من وظيفته كمدرس للغة الفرنسية بسبب تصريحاته "المتعارضة مع القيم الديموقراطية ومع اهداف المدرسة الرسمية".

    
السويد :
          
قالت الشرطة السويدية إن الأوزبكي المشتبه بأنه صدم بشاحنة حشدا مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص في ستوكهولم كان قد أبدى تعاطفه مع تنظيم داعش وكان مطلوبا للعدالة بسبب عدم امتثاله لأمر ترحيل. 
وأصيب 15 شخصا آخرون يوم الجمعة الماضي عندما قاد شاحنة مسروقة لتوصيل الجعة البيرة بسرعة كبيرة في شارع تجاري مزدحم قبل ارتطامه بمتجر واشتعال النار فى الشاحنة. واعتقل الأوزبكي بعد بضع ساعات. وقال يوناس هايسينغ المسؤول بالشرطة في مؤتمر صحافي نعرف أنه أبدى تعاطفا مع منظمات متطرفة منها تنظيم داعش. 
وفي أوروبا سبق أن استخدمت مركبات كسلاح قاتل في هجمات في نيس وبرلين ولندن خلال الشهور الماضية وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن واقعة السويد. وقال هايسينغ إن المشتبه فيه من أوزبكستان ويبلغ من العمر 39 عاما كان قد تقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة في السويد عام 2014، ورفض طلبه وكان مطلوبا لعدم تنفيذه أمر ترحيل. 
وكانت الشرطة تبحث عنه منذ أن أعطته هيئة الهجرة في كانون الأول مهلة أربعة أسابيع لمغادرة البلاد. ولم تكن أجهزة الأمن تعتبره خطرا قبل هجوم يوم الجمعة. 
قال هايسينغ إن اثنين من القتلى من السويد وواحدا من بريطانيا وآخر من بلجيكا. 
وقال مسؤولون من القضاء إن شخصا آخر ألقي القبض عليه في ما يتعلق بالتحقيق 
في الهجوم. لكن الشرطة قالت إن اقتناعها يزيد بأن الأوزبكي كان هو من قاد الشاحنة وأنه ربما يكون قد تصرف بمفرده. وتحتجز الشرطة خمسة أشخاص آخرين لاستجوابهم بعد مداهمات في مطلع الأسبوع وقالت الشرطة إنها أجرت أكثر من 500 مقابلة في إطار التحقيق. ومن بين الجرحى ما زال عشرة أشخاص يتلقون العلاج في مستشفى منهم اثنان في العناية المركزة. 
وعادت ستوكهولم لطبيعتها وأزيلت حواجز كانت الشرطة قد وضعتها على امتداد شارع دورتنينغاتن حيث وقع الهجوم. وغطت مئات من باقات الزهور الدرج المؤدي إلى ميدان مواجه لموقع الهجوم. 
وقال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أمام مؤتمر للحزب الديمقراطي الاشتراكي في مدينة غوثينبرغ غرب البلاد إن السويد لن تنكسر أبدا أمام أي أعمال إرهابية. وقال سنتعقب هؤلاء القتلة بكامل قوة ديمقراطية السويد. لن يكون هناك تنازلات. 
وأظهرت فجوة في جدار متجر أولنس مدى قوة ارتطام الشاحنة بالمبنى وتجمع الناس لتأبين الضحايا ووضع الزهور. وزار رئيس الوزراء ستيفان لوفين الموقع وأدلى بتصريح ينم عن التحدي. وقال كلنا نشعر بالغضب لما حدث وأشعر أيضا بنفس الغضب ولكننا بحاجة أيضا لاستغلال هذا الغضب من أجل شيء بناء وللمضي قدما للأمام. نريد العيش بشكل طبيعي وأنا على قناعة بأن الشعب السويدي يريد ذلك أيضا. إننا مجتمع ديمقراطي مفتوح وهذا ما سنبقى عليه. 
وقطع الملك كارل غوستاف زيارته للبرازيل وعاد بسرعة للبلاد بعد الهجوم ووجه كلمة للشعب عبر التلفزيون من قصره في ستوكهولم. وقال الملك هؤلاء الذين يريدون المساعدة اكثر بكثير من هؤلاء الذين يريدون الحاق الاذى بنا. السويد كانت وستظل بلدا آمنا ومسالما. 
ذكرت وكالة تي.تي السويدية للأنباء وصحيفة أفتنبلادت أن الشرطة فتشت عددا من المباني في أنحاء العاصمة ستوكهولم أمس الاول. 
وشوهدت سيارات فان تابعة للأدلة الجنائية أمام أحد المنازل في منطقة بجنوب ستوكهولم. ولم تؤكد الشرطة ما إذا كانت عمليات التفتيش على صلة بتحقيق في الهجوم عندما قاد مهاجم شاحنة وسط حشد من الناس واصطدم بمركز تجاري في وسط ستوكهولم مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين في ما وصفه رئيس الوزراء السويدي بأنه هجوم إرهابي على ما يبدو. 
وقال أندرس ثورنبرغ قائد جهاز الأمن السويدي سابو تلقينا معلومات استخبارات العام الماضي ولكن لم نر أي صلات بدوائر متطرفة. وقال إلياسون هناك تشابه واضح بهجوم وقع الشهر الماضي في لندن وقُتل فيه ستة أشخاص من بينهم المهاجم الذي صدم بسيارة مستأجرة مارة على أحد الجسور. 
وقالت الشرطة إنها عثرت على شحنة مريبة في المركبة ولكنها قالت إنها لم تعرف بعد ما إذا كانت قنبلة محلية الصنع مثلما ذكرت محطة إس.في.تي العامة. وقالت السلطات المحلية في العاصمة إن عشرة أشخاص من بينهم طفل مازالوا يُعالجون في المستشفى مع وجود بالغين اثنين في وحدة الرعاية المركزة. ونُكست الأعلام على المباني بما في ذلك البرلمان والقصر الملكي. 
وستقف السويد دقيقة حدادا على الضحايا عند الضحى الاثنين. وقالت الشرطة إنها ستواصل تواجدها المكثف خشية وقوع هجمات أخرى.

    
واشنطن :
          
       ضغط الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الرئيس الصيني شي جين بينغ من أجل فعل المزيد لكبح البرنامج النووي لكوريا الشمالية والمساعدة في تقليل العجز التجاري الأميركي مع بكين في المحادثات على الرغم من تخليه عن الخطاب المناهض للصين أثناء حملته الانتخابية. 
وتحدث ترامب علنا عن إحراز تقدم في مجموعة من القضايا في أول قمة بين الصين والولايات المتحدة مثلما فعل عدد من مساعديه لكنهم لم يقدموا تفاصيل تذكر بخلاف اتفاق الصين على العمل المشترك لتضييق هوة الخلافات وإيجاد أرضية مشتركة للتعاون. وبينما اختتم الزعيمان قمة فلوريدا، التي طغت عليها الضربات الصاروخية الأميركية على سوريا، انضم شي إلى ترامب في التأكيد على الروح الإيجابية للاجتماعات مع تجاهل الخلافات العميقة التي تسببت في احتكاكات بين أكبر اقتصادين في العالم. 
وأصر مساعدو ترامب على أنه التزم بتعهده بإثارة مخاوفه بشأن الممارسات التجارية الصينية وأشاروا إلى إحراز بعض التقدم بينما وافق شي على خطة مدتها 100 يوم لإجراء محادثات تجارية تهدف إلى تعزيز الصادرات الأميركية وتقليل الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة. 
وبعد قمة فلوريدا قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أيضا إن شي وافق على زيادة التعاون في كبح البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية على الرغم من أنه لم يقدم أي صيغة جديدة لمواجهة موقف بيونغ يانغ. 
لم يظهر ترامب بأسلوب مختلف فحسب لكنه تجنب أيضا أي هفوات علنية في البروتوكول كان يخشى مسؤولون صينيون أن تعرض زعيمهم للحرج. وقال ترامب للصحافيين لقد حققنا تقدما هائلا في علاقتنا مع الصين... سنحرز تقدما إضافيا والعلاقة التي طورتها مع الرئيس شي علاقة رائعة. وأضاف أعتقد أن كثيرا من المشكلات السيئة المحتملة ستحل دون إعطاء أي تفاصيل. 
وتحدث شي بشكل إيجابي للغاية. وقال شي انخرطنا في تفاهم أعمق وبنينا ثقة... أعتقد أننا سنواصل التطور بطريقة مطردة لتشكيل علاقات ودية... من أجل السلام والاستقرار في العالم وسنحمل أيضا مسؤوليتنا التاريخية. ورد ترامب قائلا حسنا، أنا اتفق معك مئة بالمئة. 
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا إن شي شجع الولايات المتحدة للمشاركة في خطة حزام واحد وطريق واحد وهي مبادرة لشي في السياسة الخارجية تهدف إلى تطوير البنية التحتية في آسيا وأفريقيا وأوروبا.
هذا وقال مسؤول أميركي لرويترز يوم السبت إن مجموعة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية ستتجه صوب غرب المحيط الهادي قرب شبه الجزيرة الكورية.
تأتي الخطوة مع تزايد المخاوف من برنامج كوريا الشمالية للأسلحة. وفي وقت سابق هذا الشهر أجرت كوريا الشمالية اختبارا لصاروخ سكود يعمل بالوقود السائل.
وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن مجموعة كارل فينسون الهجومية التي تضم حاملة طائرات ستشق طريقها من سنغافورة صوب شبه الجزيرة الكورية.
وأضاف المسؤول "نشعر أن الوجود المتزايد ضروري" مشيرا إلى سلوك كوريا الشمالية المثير للقلق.
وهذا العام أشار مسؤولون كوريون شماليون بينهم الزعيم كيم جونج أون إلى اختبار صواريخ باليستية عابرة للقارات أو ما يشبه ذلك ربما يوم 15 أبريل وهو يوم ميلاد الرئيس المؤسس لكوريا الشمالية ويتم الاحتفال به سنويا.
وفي وقت سابق اجتمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ في فلوريدا وضغط ترامب على نظيره الصيني للقيام بالمزيد من أجل كبح البرنامج النووي لكوريا الشمالية.
واستكمل مساعدو الأمن القومي لترامب مراجعة للخيارات الأميركية لمحاولة كبح البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية. وتشمل الخيارات إجراءات اقتصادية وعسكرية لكنها تتجه أكثر نحو العقوبات وزيادة الضغط على بكين لكبح جارتها المنعزلة.

    
سوريا :
       
       أحبطت القوات العراقية هجوما انتحاريا لتنظيم داعش بسيارتين مفخختين كان يستهدف منفذ الوليد الحدودي مع سورية، حسبما أفادت مصادر أمنية ومحلية.
وقال ضابط كبير في قوات الجيش العراقي في محافظة الانبار، لفرانس برس "تنظيم داعش هاجم منفذ الوليد الحدودي بسيارتين مفخختين، وتم التصدي للهجوم من قبل مقاتلي العشائر وطيران التحالف الدولي"، مؤكداً عدم وقوع أي خسائر. وأشار الى أن الهجوم انطلق من منطقة صحراوية، في محافظة الانبار حيث يقع منفذ الوليد الحدودي على بعد حوالى 440 كلم غرب بغداد.
وذكر قائمقام الرطبة عماد الدليمي، وهي قريبة من منفذ الوليد، أن "طيران التحالف الدولي ومقاتلي العشائر (صقور الصحراء) التي يتزعمها الشيخ شاكر الريشاوي، تمكنوا من تدمير السيارتين وقتل الانتحاريين قبل وصولهما الى الهدف".
واستعادت قوات العشائر بدعم من التحالف الدولي السيطرة على منفذ الوليد الذي خضع لسيطرة المتشددين منذ منذ سبتمبر 2014، وحتى منتصف عام 2016.
وذكر ضابط برتبة رائد في شرطة الرطبة، أن "عدد مقاتلي العشائر في منفذ الوليد أكثر من مئة مقاتل مزودين أسلحة خفيفة ومتوسطة".
ويعد منفذ الوليد ثاني معبر حدودي في محافظة الأنبار بعد منفذ القائم الذي مازال تحت سيطرة المتشددين.
وتتولى قوات حرس الحدود مسؤولية حماية منفذ طريبيل الحدودي مع الاردن، فيما تتواجد قوات العشائر في معبر الوليد.

    
تركيا :
        
       وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انتقادات لاذعة للاتحاد الأوروبي، واصفاً إياه بأنه «تحالف صليبي»، وذلك قبل أسبوعين من إجراء استفتاء على الدستور.
وأضاف: «الشعب التركي سيلقّن القادة الأوروبيين في السادس عشر من أبريل )موعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية)، درساً لن ينسوه». وجاءت تصريحات أردوغان، في خطاب ألقاه خلال مشاركته في افتتاح عدد من المشروعات التنموية والحيوية بالعاصمة أنقرة.
وأضاف: «ذهب جميع زعماء الاتحاد الأوروبي إلى الفاتيكان للاستماع إلى البابا، هل أدركتم لماذا يرفضون عضوية تركيا منذ 54 عامًا؟ أقولها بكل وضوح وصراحة، إنه التحالف الصليبي، والسادس عشر من أبريل سيكون موعداً للرد». واتهم أردوغان الاتحاد الأوروبي بأنه كان «يكذب علينا كل هذه المدة»، منذ بدء مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد.

    
دولة الامارات :
        
       أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن البيئة الاستثمارية في الإمارات مُحفّزة وآمنة، مقدراً أن الدولة ستظل الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ لكونها تنعم بالاستقرار والأمن والأمان والقوانين التي تحمي رؤوس الأموال.
وشهد سموه انطلاق ملتقى الاستثمار السنوي في دبي، وتفقد المعرض المصاحب للملتقى الذي يقام على مدى 3 أيام، بمشاركة نحو 250 شركة، وجهة حكومية من 125 دولة. وأفاد بأن المعرض المصاحب للملتقى يتيح الفرصة للعارضين والزوار للتعارف وتبادل الخبرة والمعلومات عن أهمية الاستثمار الأجنبي.

       
الموصل :
        
       أعلن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية الأحد أن صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر موجود في العراق في زيارة رسمية، وقال المسؤول إن كوشنر يزور العراق برفقة الجنرال جو دانفورد رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة.
ورفض المسؤول كشف ماذا سيفعل كوشنر في العراق، خلال أول زيارة له للعراق منذ توليه عدة مسؤوليات تتعلق بالسياسية الخارجية في ظل رئاسة ترامب.
وتأتي الزيارة الرسمية وسط جهود متزايدة من جانب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لدعم قوات الحكومة العراقية لاستعادة مدينة الموصل من أيدي تنظيم داعش.
ميدانياً، قتل مسلحون من تنظيم داعش الإرهابي إمام وخطيب أحد مساجد الجانب الأيمن في الموصل لرفضه إصدار أحكام بالإعدام، حسبما ذكر مصدر .
ونقل موقع "السومرية نيوز" عن المصدر القول إن عصابات داعش قتلت إمام وخطيب أحد مساجد الجانب الأيمن في منطقة حاوي الكنيسة رمياً بالرصاص أمام الأهالي، بعد رفضه إصدار حكم إعدام بحق مجموعة من الأشخاص الذين رفضوا المساهمة في تنفيذ عمليات انغماسية وانتحارية ضد القوات الأمنية في المنطقة.
وقال إن الإمام رفض إصدار الحكم وأكد أن مثل هذه الأحكام ينبغي أن تصدر عن قاض، وأن تنفذها جهات مختصة.
ولفت المصدر إلى أن هذه الخطوة تأتي من قبل تلك العصابات لترهيب الأهالي وتخويفهم من أجل الانصياع لأوامر من أجل تنفيذ أعمالهم الإرهابية.
وتخوض القوات العراقية المشتركة عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على الساحل الأيمن في مدينة الموصل من تنظيم داعش، بعد إعلان تحرير الساحل الأيسر أواخر شهر يناير.
وعلقت القوات العراقية عملها في الموصل الأحد حيث دخلت المعركة إلى مناطق مكتظة بالسكان في المدينة القديمة وأصبحت الخسائر في صفوف المدنيين متوقعة بشكل أكبر.
وأشار الجيش العراقي إلى تدمير معمل لتفخيخ السيارات وصناعة العبوات الناسفة في قضاء تلعفر شمال غرب الموصل.
فيما أعلن عن مقتل 40 داعشياً بينهم أحد قادة التنظيم الإرهابي بغارات شنتها طائرات حربية عراقية استهدفت معسكراً في منطقة الجزيرة التابعة لقضاء سامراء شمال العاصمة بغداد.
وأسفر انفجار عبوتين ناسفتين عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين في حادثين منفصلين جنوبي بغداد، وفق ما ذكر مصدر أمني.
وهز انفجار آخر بسيارة مفخخة "يعتقد أنه انتحاري" مدخل مدينة الفلوجة الغربي وأفادت مصادر أمنية أن الانفجار الذي وقع وسط نقطة تفتيش أمنية تسبب بسقوط عدد غير محدد من الضحايا، فيما طوقت قوات الأمن مكانه، وهرعت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى إلى المستشفى.

       
السعودية :
        

أعلن ناطق باسم الحكومة البريطانية أن محادثات بين رئيسة الوزراء تيريزا ماي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في الرياض، تناولت مجموعة واسعة من القضايا، من بينها الأمن والاقتصاد والوضع الإنساني في اليمن.
وأضاف الناطق، في بيان أرسله مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية، أن رئيسة الوزراء أشارت خلال المحادثات إلى أن العلاقات الأمنية بين البلدين أسهمت في إنقاذ الكثير من الأرواح في المملكة المتحدة.
وخلال الاجتماع الذي عُقد في قصر اليمامة الملكي في الرياض، منح الملك سلمان رئيسة الوزراء البريطانية وشاح الملك عبد العزيز.
وقبيل المحادثات، قالت ماي، التي أطلقت حملة دبلوماسية لتأمين اتفاقات تجارية بعد بدء محادثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، إنها ستدافع عن مصالح بلادها أثناء محادثاتها في السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم.
وقالت ماي، في بداية زيارتها إلى السعودية، إنها «ستؤكد بوضوح أن السعودية حليف وثيق ومهم، وإننا سنواصل العمل عن كثب في مجالات عديدة، لا سيما مكافحة الإرهاب، حيث التعاون البريطاني السعودي أمر حيوي».
على صعيد آخر، ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك سلمان بحث مع وزير الدفاع الأذري ذاكر حسنوف، العلاقات الثنائية، ومجالات التعاون، وخاصة المجال الدفاعي بين البلدين الشقيقين.

       
كوريا الشمالية :
        
أكد السفير الكوري الشمالي في روسيا كيم هيونغ، أن بلاده ستوجه ضربة من دون رحمة رداً على أي استفزاز أميركي، فيما أعلنت واشنطن تعزيز قدراتها العسكرية بعد إطلاق صاروخ كوري شمالي.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن هيونغ جون، أثناء اجتماع في موسكو أن «جيشنا سبق أن أعلنها إذا كان هناك أي استفزاز أميركي أثناء مناورات عسكرية فنحن مستعدون لتوجيه ضربة من دون رحمة».
وتجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية مشتركة في 13 و21 و26 أبريل الجاري، بالقرب من الحدود بين الكوريتين، بحسب وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.
وأضاف هيونغ أن بلاده تعتبر هذه المناورات المشتركة «تدريباً على عملية من أجل تدمير عاصمتها والسيطرة على كوريا الشمالية».
وتابع مهدداً: «بات لدينا الآن أسلحة نووية وغيرها من الأسلحة المتطورة.. نحن مستعدون كما أعلنا مرات عدة وقادرون على مواجهة أي تحد من جانب الولايات المتحدة».
وكانت بيونغيانغ أطلقت صاروخاً جديداً عشية قمة بين ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ. وقال آبي أمام صحافيين إثر محادثته مع ترامب، إن إطلاق الصاروخ «عمل استفزازي خطير». وندد مجلس الأمن بشدة، بإطلاق كوريا الشمالية صاروخاً، وسع الاتحاد الأوروبي نطاق عقوباته على بيونغيانغ.


       
لبنان :
        

تفقد قائد الجيش العماد جوزيف عون على رأس وفد من ضباط القيادة، الوحدات العسكرية المنتشرة في جرود عرسال، حيث جال في مراكزها القتالية المتقدمة، واطلع على إجراءاتها الميدانية لمواجهة المجموعات الإرهابية والحفاظ على استقرار المنطقة. 
وقد نوّه العماد عون خلال لقائه بالضباط والعسكريين بجهودهم وتضحياتهم للحفاظ على أمن المنطقة وضبط الحدود من تسلل الإرهابيين، مشددا على مواصلة ضرب تجمعاتهم وأوكارهم، والتصدي الفوري بمختلف أنواع الأسلحة لأي نشاط أو تحرك يقومون به، لافتا إلى تلازم مهمة الدفاع عن الحدود الشرقية في مواجهة التنظيمات الإرهابية مع مهمة الدفاع عن الحدود الجنوبية في مواجهة العدو الإسرائيلي، لأنهما ينعكسان مباشرة على مهمة حفظ الأمن في الداخل، وأشار إلى أن احتدام الأزمات الإقليمية بفعل صراع الإرادات وتشابك المصالح الدولية فوق أرض المنطقة، يحتم على الجيش البقاء في أعلى درجات الجهوزية، مؤكدا أن أولوية الجيش في هذه المرحلة الدقيقة هي حماية الاستقرار الوطني، وسيتصدى بكل حزم لأي إخلال بالأمن. 
وختم مطمئنا أهالي المناطق الحدودية إلى أن الوضع على الحدود تحت السيطرة الكاملة للجيش، الذي سيبقى إلى جانبهم وسيذود عنهم، مهما كلفه ذلك من أثمان وتضحيات.
في مجال آخر قلد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في احتفال اقيم في قصر الإليزية الرئيس سعد الحريري وسام جوقة الشرف برتبة كوماندور باسم الدولة الفرنسية، في حضور عقيلة الرئيس الحريري السيدة لارا وافراد عائلته، النائبة بهيه الحريري، شفيق الحريري وزوجته،السيدة نازك الحريري، ايمن الحريري وزوجته، انس القاروط وعقيلته هند الحريري والسيد نادر الحريري. 
كما حضر الحفل نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وزير الثقافة غطاس خوري، النائب السابق باسم السبع، المستشار بازيل يارد، الامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل، القائم بالاعمال اللبناني في باريس غدي خوري، السفير السابق جوني عبده وعدد من اصدقاء العائلة. 
استهل الحفل بكلمة للرئيس الفرنسي قال فيها: نحن مجتمعون هنا لتقليدكم وسام الشرف من رتبة كوماندور وذلك للاعمال التي قمتم بها انتم من اجل لبنان ولكي نحييّ مرة اخرى روابط الصداقة التي تربط لبنان وفرنسا، وفي هذا المجال قد كانت لكم مساهمة كبيرة. ونحن نجتمع اليوم في حضور أفراد عائلتك وأصدقائك، بالتأكيد ليسوا جميعهم هنا لأن عددهم كبير، ولكننا نود أن نحيي زوجتك لارا وأبناءك الثلاثة حسام، لولوة وعبد العزيز، وعمتك السيدة بهية الحريري والسيدة نازك الحريري المتواجدين معنا اليوم. 
نحن ندرك تماما أن هناك استمرارية. فمنذ عشرة أعوام منحك الرئيس جاك شيراك هنا أيضا وسام تقدير، وأنت هنا اليوم لأنك تستمر في حمل شعلة والدك الذي وقع ضحية اغتيال وانفجار في 14 شباط 2005، وهو كان يمثل الاعتدال، وعرف كيف يخرج لبنان من الحرب الأهلية من خلال الحوار والتسوية والمصالحة بين اللبنانيين. وهو رئيس مؤسسة ورجل أعمال أتى من عائلة متواضعة، وساهم بشكل كبير في اعادة اعمار بلده، كما ان استشهاد الرئيس رفيق الحريري سمح للبنان بالتحرر من الاحتلال السوري الذي استمر 30 عاما، واغتياله شكّل صدمة كبيرة لكم ولعائلتكم وللبنان. ولكنكم عرفتم كيف تستمرون في المسيرة وتمضون قدما وتقودون تيار المستقبل في النضال للحصول على استقلال وسيادة لبنان. كما عرف اللبنانيون كيفية الإعراب عن ثقتهم بالتيار الذي ترأسونه من خلال الانتخابات النيابية في عامي 2005 و2009.