من جعبة الأسبوع :

تعزيز الاجراءات الأمنية فى الكويت لمواجهة الارهاب

توقف الانتاج فى أخر مصنع للقنابل العنقودية فى أميركا

اطلاق صاروخ من اليمن على السعودية

مصر تعزز التعاون العسكرى والتكنولوجى مع الهند

البحرية الايطالية تنقذ 1800 مهاجر

الجيش الجزائرى يقضى على 111 ارهابياً

بناء مفاعلين نوويين روسيين فى ايران

محادثات مثمرة بين ولى ولى عهد السعودية فى اليابان

مجزرة لداعش فى مركز تجنيد فى عدن

روسيا وسوريا ترفضان تقرير الكيميائى لافتقاده للأدلة

ترامب

مفاعل بوشهر الإيراني

لغة العنف

موقع الانفجار

الكويت :

       
    دعا نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح إلى ضرورة تعزيز التخطيط الأمني ورفع كفاءة وجاهزية رجال الأمن للتعامل مع أي حدث طارئ والوقاية والاستباقية في التعامل مع الأحداث المختلفة.
وأكد الشيخ محمد الخالد في كلمة خلال افتتاحه مبنى مديرية أمن محافظة الأحمدي ضرورة التركيز على العنصر البشري تأهيلاً وتدريباً ليكون العمل الأمني قادراً على مواجهة التحديات والتعامل معها بكفاءة عالية.
وأوضح أن حماية أهل الكويت وتوفير الأمن والأمان لهم على رأس أولويات الوزارة مشيداً بالجهود التي يبذلها رجال الأمن في الفترة الأخيرة والتطور الذي شهدته مديريات الأمن العام باعتبارها ثمرة التخطيط الأمني الواعد.
وأضاف أن التطورات الأمنية تتطلب مزيداً من الجاهزية واليقظة وروح المبادرة ومضاعفة للجهد في التخطيط والتدريب مشيراً إلى أن الجريمة وأساليبها المبتكرة في تطور مستمر وأن على رجل الأمن مواكبة هذا التطور تعليما وتدريبا لمواجهة التحديات.
كما شهد وزير الداخلية فعاليات التمرين الأمني لقطاع الأمن العام بمشاركة ضباط وأفراد مديريات الأمن في محافظات البلاد الست مطلعاً على أهدافه والفرضيات التي يتعامل معها ضمن الخطط المرحلية لرفع الأداء في قطاع الأمن العام بهدف رفع كفاءة رجال الأمن وجاهزيتهم في التعامل مع أي حدث طارئ أثناء تنفيذهم لمهامهم.
واشتمل التمرين على عدة سيناريوهات من ضمنها سيناريو لتعامل رجال الأمن مع ورود بلاغ لغرفة العمليات عن تواجد عدد من المسلحين في أحد الأماكن العامة وطريقة التعامل معهم والسيطرة عليهم.

    
تونس :
        
       قضت وحدات مشتركة من الجيش والأمن والحرس الوطنيين على عنصرين إرهابيين (27 و25 سنة) في منزل وسط مدينة القصرين بعد مواجهة عنيفة مع مجموعة إرهابية مسلحة تحصّنت بثلاثة منازل كما أسفرت المواجهة عن إصابة مساعد أمن واستشهاد طفل يبلغ من العمر 16 سنة خلال تبادل إطلاق نار فجر الأربعاء مع المجموعة الإرهابية.
وعلى إثر تجدد العمليات الإرهابية والتي تزامنت بقوّة مع تسلم الحكومة الجديدة لمهامها أكد وزير الداخلية التونسي الهادي مجدوب أن التهديدات الإرهابية مازالت قائمة وستظل جاهزية قوات الأمن الوطني في أعلى مستوى لها وفي نــســـق تصــاعـــدي"-استباقاً ومواجهة-.
وأضاف وزير الداخلية "أن استمرارية العمل على رأس وزارة الداخلية هي أحد مقومات نجاح المؤسسة الأمنية وليس أهمها"، معتبراً أن لهذه المؤسسة تقاليدها وهي مستمرة في تطوير عملها لتطهير البلاد من الخارجين عن القانون وحماية أمن البلاد ومواطنيها.
وعبّر محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب عن استنكاره الشديد للعملية الإرهابية التي أسفرت عن مقتل ثلاثة عسكريين وإصابة عدد آخر بجروح مجددا مساندته ودعمه للمؤسسة الأمنية والعسكرية وتقديره لما تبذله من مجهود واستعداد متواصل للتصدّي لهذه الأعمال الإرهابية التي ترمي إلى زعزعة امن البلاد واستقرارها..كما أكد رئيس مجلس نواب الشعب ثقته في كل أفراد الشعب التونسي الذين لن تزيدهم مثل هذه المحاولات البائسة إلا تماسكاً والتفافاً حول القوات الأمنية والعسكرية.

    

ليبيا :
          
       قام رئيس الوزراء التونسى الجديد الشاهد بزيارة تفقدية للوحدات العسكرية فى القصرينبعد الهجمات وتأتى هذه الزيارة وسط مخاوف من تصاعد وتيرة الانتقادات ضد الحكومة ورئاسة الجمهورية. 
وأكد الشاهد، خلال زيارته، أن القصرين تعتبر أول خط دفاع لتونس، وهي مفخرة لكل التونسيين، قبل أن يضيف أن القوات الأمنية والعسكرية في جاهزية قصوى، مؤكدا أن تونس في حالة حرب ضد الإرهاب. ودعا الشاهد إلى التضامن مع القوات الأمنية، التي أتبتت جاهزيتها رغم نقص الإمكانيات، مبينا أن هناك عدة مشاكل على مستوى التنمية في القصرين، وإشكاليات في المستشفى الجهوي بالمنطقة، مبرزا أنه ستتم معالجتها في القريب العاجل. 
وأكد رئيس الحكومة أن جلسة ستخصص مع وزيرة الصحة، سميرة المرعي، بخصوص الإشكاليات التي يواجهها المستشفى الجهوي هناك. وأفاد الشاهد بأن حكومته ملتزمة بتطبيق التعهدات التي قدمتها حكومة الحبيب الصيد لفائدة القصرين، في إطار تواصل عمل الدولة.
وقام رئيس الحكومة بزيارة إقليم الحرس الوطني في مدينة القصرين، للوقوف على مدى جاهزية القوات الأمنية، خصوصاً أن حي الكرمة في القصرين شهد عملية أمنية في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء الماضي، وتم خلالها القضاء على مسلحين، وذلك إثر توفر معلومات استخباراتية تفيد بتحصنهما في أحد مساكن الحي المذكور وتخطيطهما للقيام بعمليات إرهابية في الجهة.
وكشفت صحيفة الصريح ان  صاحب المنزل الذي تحصّن به إرهابيو حي الكرمة بالقصرين ، تقدّم بشكوى  إلى الأمن بعد شكوكه في الأطراف التي أجّرت منزله.
 و أضافت أنّه جاء في اعترافاته أنّ شخصًا معروفًا في حي الكرمة طلب منه تأجير منزله ليخصّصه لمدة ساعتين مقابل مبلغ قيمته 180 دينار ، مبينًا أنّ الشخصين اللذين سيستغلان المنزل هما من " خارج القصرين" جاءا لقضاء شأن عاجل ثم المغادرة. وحسب الصحيفة ذاتها فإنّ صاحب المنزل انتابته الشكوك فبادر بأعلام الجهات الأمنيّة  ، ليتبيّن بعد ذلك أنّ الشخصين هما الإرهابيان المقضي عليهما جهاد المباركي وأسامة المحمودي.
وأختفى حوالي 600 عنصر ارهابي تونسي فجأة من ليبيا بعد القصف الذي استهدف عناصر تنظيم ”داعش” الإرهابي في مدينة سرت الليبية حيث تشنّ قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الليبية، مدعومة بقصف أمريكي، هجوما على آخر معاقل تنظيم داعش في المنطقة.
وقالت المصادر إن عناصر هذه المجموعات قاموا بتغيير ملامحهم وحلق لحييهم وتحصلوا على جوازات سفر ليبية مزورة وفّرها أحد الليبيين المتخصصّين في تزوير الوثائق والداعم للجهات الإرهابية، واضافت أنّ هذه العناصر انقسمت إلى مجموعات صغيرة وهي تخطط للدخول عبر النقاط الحدودية مع ليبيا في مجموعات صغيرة. وقد تقرّر على اثر ذلك تشديد المراقبة على الحدود والتثبت في هويات القادمين من ليبيا
تمكّنت الأجهزة الأمنية المختصة في بنزرت وبعد التحري والمتابعة من نصب كمين والقاء القبض على 4 انفار يشتبه في انتمائهم الى تنظيم إرهابي اثنان منهم محل تفتيش لفائدة والحدة الوطنية لمكافحة الإرهاب بتونس هذا وأنه خلال عملية مداهمة والإيقاف تم حجز قوارير غاز مشل للحركة من النوع الخطير وهواتف جوالة وحواسيب ذات جودة عالية هذا وبتفحصها من قبل فنيين ومختصين تم العثور داخلها على أشرطة ومواقع لها علاقة بتنظيمات إرهابية. يذكر و انه تم احالة كامل افراد هذه المجموعة على القطب القضائي بتونس لمواصلة البحث معهم مع كل من سيكشف عنه البحث من قبل القاضي المكلف في بحث قضايا ارهابية.
ويشهد مقر ولاية توزر وقفات احتجاجية يومية لمدة ساعتين انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا للأعوان المنتدبين على حساب ميزانية الداخلية والمباشرين بدائرتي الشؤون البلدية والمجلس الجهوي على خلفية المطالبة بالتراجع عن التمشي الخاص بتقسيم الأعوان والالتزام بما تمّ الاتفاق عليه سابقا بمحاضر وتحقيق مطالبهم المهنية .

       
    
الجزائر :
       
       أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن الجيش قضى على 111 إرهابيا منذ بداية العام الجاري 2016 من بينهم 30 إرهابيا في شهر جوان فقط.
وكشفت الإحصاءات أنه تم القضاء على 30 إرهابياً، وتوقيف 13 آخرين إثر العمليات التي قام بها الجيش الجزائري خلال شهر جوان الذي سجل عمليات مكثفة لعناصر الجيش عبر كامل التراب الوطني. وشهد شهر جويلية أكبر عملية لتسليم الإرهابيين أنفسهم للسلطات العسكرية والأمنية في الجزائر، حيث سلم 8 إرهابيين أنفسهم وسلمت عائلة اثنين منهم نفسها برفقة أبنائها ويبلغ عددهم 11 شخصا ليصل العدد إلى 19 شخصا.
وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إن "مثل هذه النتائج تأتي لتؤكد أكثر على نجاعة مقاربة الجيش الوطني الشعبي في استئصال ظاهرة الإرهاب وتقويض أي محاولة لزعزعة استقرار وأمن بلادنا " .
وأفادت حصيلة وزارة الدفاع الجزائرية أن الجيش كشف ودمر 88 مخبأ للجماعات الإرهابية المسلحة في مختلف جهات البلاد، وأن "عناصر الجيش تمكنوا من كشف وتدمير 88 مخبأ للجماعات الإرهابية المسلحة تحتوي على مختلف أنواع الأسلحة والذخيرة في مختلف مناطق الوطن خاصة في شرق البلاد".

       
    
مصر :
       
       أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن تنظيم "داعش" الإرهابي يعد من أكثر التنظيمات الدموية على مرِّ التاريخ، كما أنه الأكثر استباحة للدماء والأنفس، وذلك بعد اكتشاف نحو 72 مقبرة جماعية خلفها التنظيم وراءه، وذلك حسب ما وثقته وكالة "الأسوشيتد برس" من خلال مقابلات وصور وأبحاث حصرية. ويبلغ عدد الجثث التي عُثر عليها في تلك المقابر ما بين 5200 إلى أكثر من 15 ألفا، وهو أمر له دلالة واسعة على استحلال التنظيم الإرهابي للدماء والأنفس، كما أنه يؤكد أن أكثر ضحايا التنظيم هم من المسلمين سكان المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، ما يعني أن التنظيم إنما يحمل القتل والذبح أينما ذهب. وأضاف المرصد في بيان له أن قادة التنظيم يعتقدون أن القتل بشراهة ووحشية يسهم في استقرار سيطرتهم وخضوع الناس لهم خوفًا من البطش والقتل على يد عناصره المنتشرة في مختلف مناطق سيطرتهم، وذلك على الرغم من أن التراث الإسلامي على امتداده لا يوجد به ما يدعو إلى القتل وسفك الدماء أو إرهاب الناس وتخويفهم كي يذعنوا لهم ويعلنوا البيعة والولاء. وتابع المرصد "أثبتت التجارب والشواهد الحالية والتاريخية أنه لا استقرار لملك أو لسلطة بالبطش والقوة وإرهاب الناس، فقد شاهد العالم أجمع أهالي مدينة منبج السورية أثناء احتفالهم بهزيمة تنظيم داعش وهروبه من مدينتهم، وقد أعلن الناس كفرهم بمناهج داعش التي أجبر الناس عليها، حيث احتفلت الكثير من النساء بخروج الدواعش من المدينة بخلع البرقع الذي فرض على نساء المدينة بأكملها، كما قام الكثير من الرجال بحلق اللحى التي أجبرهم التنظيم على إطلاقها باعتبارها فرضًا دينيًّا يجبر الناس عليه". وأكد المرصد أهمية تسريع وتيرة المواجهة مع التنظيم، والعمل على حماية المدنيين الذين لا ذنب لهم سوى أن مدينتهم أصبحت تحت سيطرة تنظيم إرهابي دموي متوحش، كي نقطع الطريق على التنظيم من تكرار مذابحه الجماعية ومقابره التي ستظل شاهدة على همجية التنظيم الأكثر دموية في تاريخنا المعاصر.
    
السعودية :
          
استقبل إمبراطور اليابان أكيهيتو في قصره بطوكيو، الخميس، ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. الذى التقى ايضاً رئيس الوزراء اليابانى شينزو وأبى. 
وعقد رئيس الوزراء الياباني وولي ولي العهد اجتماعا لبحث فرص تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، إلى جانب تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وعبر رئيس الوزراء الياباني عن ترحيب بلاده برؤية المملكة 2030 والرغبة في بحث مجالات الشراكة بشأنها، مبديا تقدير بلاده للدور القيادي للمملكة في تحقيق أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.
وشهد رئيس الوزراء الياباني وسمو ولي ولي العهد تبادل 7 مذكرات تفاهم بين المملكة واليابان، وهي على النحو التالي:  مذكرة تعاون لتعزيز التبادل الثقافي من خلال عدة مجالات بين وزارة الثقافة والإعلام ووزارة الخارجية الصينية. 
مذكرة للتعاون في مجال مكافحة تقليد المنتجات من خلال عدة جوانب بين وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية. 
مذكرة للتعاون في مجال المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدرتهما التنافسية في الأسواق العالمية بين وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية. 
مذكرة للتعاون في عدد من مجالات قطاع الطاقة بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية. 
مذكرة للتعاون الاستثماري في المجال الصناعي بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية. 
مذكرة للتعاون في مجال التنمية الدولية والاستثمار وتبادل المعلومات بين الصندوق السعودي للتنمية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (الجايكا). 
مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الإخباري بين وكالة الانباء السعودية ووكالة أنباء كيودو اليابانية. 
وقد أقام دولة رئيس الوزراء الياباني مأدبة عشاء احتفاء بسمو ولي ولي العهد والوفد المرافق له، حيث ألقى سمو ولي ولي العهد ودولة رئيس الوزراء الياباني كلمتين استعرضا خلالهما العلاقات التاريخية والشراكة الاستراتيجية بينهما، والرغبة في مواصلة تعزيزها بما يحقق تطلعات الحكومتين والشعبين. 

    
تعز :
          
       قتل 54 شخصا واصيب العشرات في هجوم انتحاري ارهابي على تجمع للمجندين من افراد المقاومة الشعبية في عدن جنوبي اليمن الاثنين. وقال مدير مكتب الصحة في عدن الدكتور الخضر لصور في ان الهجوم الانتحاري الارهابي اسفر عن مقتل 54 شخصا واصابة 67 اخرين. هذا واكتظت العديد من المستشفيات اكتظت بالقتلى والجرحى جراء هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقر للمقاومة، بحي الشيخ عثمان. وذكرت مصادر امنية ان الهجوم الذي نفذه انتحاري كان يقود سيارة مفخخة، دمرت أجزاء كبيرة من المبنى. هذا واعلن تنظيم داعش الارهابي مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري. ونقلت مواقع مرتبطة بالتنظيم بيان تتبني الهجوم الذي قالت مصادر أمنية إنه ناجم عن تفجير انتحاري يقود سيارة مفخخة نفسه وسط تجمع للمقاومة اليمنية شمالي عدن، وشهدت المناطق التي حررتها القوات الحكومية بدعم من التحالف خاصة في الجنوب بعد إطلاق "عاصفة الحزم" في 2015، هجمات تبناها تنظيم داعش المتشدد أو القاعدة. من جانب اخر سيطرت قوات الجيش الوطني، والمقاومة الشعبية على تلتي السوداء والربيعي، غرب مدينة تعز الاثنين. وقالت مصادر ميدانية بان القوات الشرعية شنت هجوماً عنيفاً على مواقع مسلحي الحوثي والقوات الموالية لعلي عبدالله صالح، ودارت معارك عنيفة بين الطرفين، قبل أن تسيطر المقاومة على التلتين.وأشارت المصادر إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين خلال الاشتباكات. هذا فيما تجددت المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة من جهة، والحوثيين وقوات صالح في محافظة الجوف ، شمال شرقي اليمن. وقالت مصادر محلية وعسكرية بأن المعارك تدور بين الطرفين، في جبال حام بمديرية المتون، وإن ضحايا من الطرفين سقطوا بين قتيل وجريح، دون أن يورد حصيلة محددة. واكدت المصادر ان قوات الجيش الوطني والمقاومة، شنت هجوماً معاكساً على مواقع الحوثيين، بعد ان هجوم للانقلابيين على مواقعها في مديرية المتون. وقال الناطق باسم المقاومة عبدالله الاشرف أن “الحوثيين وقوات صالح حاولوا استعادة مواقع في مدينة المتون تمت السيطرة عليها من الجيش والمقاومة في أوقات سابقة، لكن تم التصدي لهم”، مشيرا أن الطرفين استخدما في الاشتباكات أسلحة متوسطة وثقيلة.
    
كوريا الشمالية :
       
       أعلنت كوريا الجنوبية ان كوريا الشمالية أعدمت نائبا لرئيس الوزراء لانه لم يبد احتراما خلال اجتماع برئاسة الزعيم كيم جونغ-اون، بينما فرض على مسؤولين آخرين الخضوع لاعادة تأهيل.
ومنذ توليه السلطة بعد والده في عام 2011، أعدم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون أو جرد عددا من كبار المسؤولين في النظام من مناصبهم، في اجراءات تهدف على الارجح الى تعزيز قبضته على السلطة.
وقال المتحدث باسم وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية جيونغ جون-هي في مؤتمر صحافي، ان "نائب رئيس الوزراء وزير التربية كيم يونغ-جين اعدم".
واوضح مسؤول كوري جنوبي آخر في وزارة التوحيد طلب عدم الكشف عن اسمه، ان كيم يونغ-جين اتهم بأنه "يحرض ضد الحزب والثورة"، موضحا انه أعدم رميا بالرصاص في يوليو.
وتابع المسؤول الكوري الجنوبي ان "كيم يونغ-جين ادين بالجلوس في وضع غير لائق امام المنصة" خلال جلسة لبرلمان كوريا الشمالية وخضع لاستجواب كشف عن جرائم اخرى.
وكانت صحيفة "جونغ-آن" الواسعة الانتشار تحدثت عن معاقبة شخصيات كبيرة في النظام الكوري الشمالي. لكنها نشرت اسما آخر للمسؤول عن قطاع التعليم في الحكومة، ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله انه "اثار غضب كيم عندما غفا خلال اجتماع برئاسة كيم"، موضحة انه "اوقف فورا وخضع لاستجواب مكثف من قبل وزارة الامن".

    
لبنان :
        
       صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه البيان الآتي:" بتاريخه حوالى الساعة 13.00، دوى إنفجار عند مستديرة كسارة - زحلة، أدى إلى مقتل امرأة من التابعية السورية، ووقوع عدد من الإصابات في صفوف المواطنين. 
وعلى أثر ذلك، توجهت قوة من الجيش إلى المكان وفرضت طوقا أمنيا حوله، كما حضر الخبير العسكري الذي قام بالكشف على موقع الانفجار، وتبين بنتيجة الكشف أنه ناجم عن عبوة ناسفة زنتها 4 كلغ من مادة TNT، وبوشر التحقيق في الحادث بإشراف القضاء المختص".
هذا ووزعت السفارة البريطانية تصريح القائم بالأعمال البريطاني في لبنان بنجامين واستنيج حول الحادث الأخير في كسارة، وجاء فيه: "نعبر عن تعازينا القلبية لضحايا الهجوم الذي حصل في زحلة اليوم، ونتمنى الشفاء العاجل والتام للجرحى. 
وندين هذا العمل الإرهابي الذي استهدف عشوائيا أناسا أبرياء، وأيا كانت نوايا المهاجمين، يكون الرد الأفضل على أعمال كهذه، إظهار القوة في الوحدة. وان المملكة المتحدة تبقى مصصمة، كما دائما، على دعم الاستقرار في لبنان".

    
العراق :
        
       قتل 17 شخصاً وجرح 29 آخرون في هجوم انتحاري لتنظيم «داعش»، استهدف حفل زفاف في قضاء عين التمر، غرب كربلاء.
وأوضحت قيادة عمليات الفرات الأوسط في بيان أن خمسة انتحاريين دخلوا القضاء وهاجموا حفل زفاف، مشيرة إلى أن «أحد الانتحاريين فجر نفسه داخل الحفل وأن الاربعة الآخرين هاجموا المواطنين برمانات يدوية واسلحة كلاشنيكوف».
بدوره، قال عضو مجلس محافظة كربلاء محفوظ التميمي إنه «بعد محاصرة المسلحين من قبل القوات الأمنية فجروا انفسهم»، مؤكداً أن «حصيلة التفجير والهجمات التي نفذها الانتحاريون بالأسلحة الخفيفة والقنابل بلغت مقتل 17 شخصاً وإصابة 29 آخرين».
وفي هذا الإطار، أفادت وكالة «أعماق» التابعة لـ «داعش» في بيان عن «سقوط عشرات القتلى والجرحى بهجوم انغماسي نفذه أربعة مقاتلين من الدولة الإسلامية على تجمع للشيعة في منطقة عين تمر جنوب غرب كربلاء».
من جهة ثانية، أوضحت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من 70 خيمة دُمرت في حريق، بمخيم «يحياوه» للنازحين قرب مدينة كركوك بشمال العراق، لكنه لم يسفر عن أي إصابات.


       
اليمن :
        
       نفت رئاسة الجمهورية اليمنية ما نشر حول مسودة مبادرة وزير الخارجية الأمريكي التي ذكرتها بعض وسائل الإعلام وتضمنت منح الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح ثلثي الحكومة. 
وأكد نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية عبدالله العليمي أن "مسودة المبادرة هي محض أماني وخيالات للانقلابيين وأنه لا أساس لها من المنطق والصحة".
وقال العليمي في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أثبتنا أننا كنا ولا زلنا جادين في المضي نحو السلام العادل والشامل وفق المرجعيات المتفق عليها وسنتعامل إيجابيا مع أي حلول ضمن هذا الإطار".
وأعلن موقع وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" في نسختها التابعة للحكومة الشرعية، أنّ بريطانيا عبّرت عن أسفها حيال تقرير نشرته شبكة "بي بي سي" البريطانية عن مقترحات السلام.
وأوضحت الوكالة، أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عقدفي العاصمة السعودية الرياض، لقاءً مع سفير بريطانيا لدى اليمن، إدموند فيتون براون، أكد فيه الأخير موقف بلاده الداعم "لليمن وشرعيته الدستورية"، متطلعًا إلى "تحقيق أمن واستقرار اليمن وفقا لمرجعيات السلام المختلفة وآخرها القرار الأممي 2216".
وحسب الوكالة، عبّر السفير عن أسفه لضحايا التفجير الإرهابي في مدينة عدن قبل يومين، كما عبّر "عن أسفه حيال تقرير شبكة "بي بي سي" الإخبارية، وما تضمنه من لَبْس تجاه خطة وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، نحو السلام في اليمن، والتي جانبت الصواب للأسف".
وكانت "بي بي سي" قد نشرت، الأربعاء، تقريراً شمل معلومات قالت إنها استقتها من مسودة مقترحات كيري المطروحة لحل الأزمة في اليمن. غير أن مصدرا مسؤولا في وزارة الخارجية اليمنية أكد مباشرة، لـ"العربي الجديد"، أن مسودة مبادرة كيري، بحسب النسخة المنشورة على بعض وسائل الإعلام، "غير صحيحة، وهي تسريبات من قبل الانقلابيين"، لافتاً إلى أن "هذه المسودة سربت قبل أشهر، وليس ما طرحه كيري" في لقاءاته الأخيرة الأسبوع الماضي في مدينة جدة السعودية.
في غضون ذلك، قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إحاطته عن مستجدات الأزمة اليمنية إلى مجلس الأمن الأربعاء31 أغسطس/آب. وقال إن مغادرة الوفدين الكويت دون التوصل إلى اتفاق نهائي مثل خيبة أمل لليمنيين الذين انتظروا أن تفضي المشاورات إلى إنهاء النزاع والعودة إلى المسار الانتقالي السلمي المنظم.
وناشد ولد الشيخ كافة المجموعات والجهات المعنية احترام واجباتها وفقا للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، مؤكدا أن التصعيد العسكري المستمر لا يخدم إلا المجموعات الإرهابية مثل تنظيم "القاعدة" وداعش.
وأشار إلى أن تأخر التوصل لاتفاق أمر في غاية الخطورة، خاصة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وأن تأخر سداد المرتبات في أجزاء كثيرة من اليمن أمر يدعو للقلق.
وقال المبعوث الأممي إن الاتفاق المقترح يفتح المجال لإنشاء حكومة وفاق وطني مباشرة بعد تسليم السلاح في صنعاء وبعض المناطق الحيوية، مضيفا أنه سيجري الإشراف على التنفيذ من خلال لجان عسكرية وأمنية يتم تشكيلها من كبار الخبراء العسكريين المتفق عليهم من الطرفين.
وأكد أن إمكانية استئناف المشاورات المباشرة تتطلب احترام الأطراف التزامها بالحل السلمي وعدم اتخاذها أي قرارات أحادية تؤثر على عملية السلام.

       
بريطانيا :
        
أعلنت الخطوط الجويّة البريطانيّة "بريتيش إيروايز" استئناف رحلاتها الجوّيّة المباشرة بين طهران ولندن، بدءاً من مساء يوم الخميس.
وكانت الخطوط الجوّيّة البريطانيّة علّقت رحلاتها من وإلى إيران في تشرين الأوّل من العام 2012.
وكانت الشركة أعلنت استعدادها لاستئناف رحلاتها الجوّية من وإلى طهران بعد أسبوعين من تطبيق الاتفاق النووي الإيراني بالعام الماضي.
الجدير بالذّكر أنّ "بريتيش إيروايز" بدأت رحلاتها الجوية من وإلى طهران عام 1946واستمرّت حتى عام 2012 بعد إغلاق السّفارة البريطانيّة في طهران.


       
روسيا :
        
 أكدت روسيا وسوريا، أن النتائج التي توصل إليها تقرير الأمم المتحدة واتهم على اثرها دمشق بشن هجومين كيميائيين بغاز الكلور، تفتقد الأدلة المادية الحاسمة، فيما طالب مندوبو فرنسا وبريطانيا والامم المتحدة بفرض عقوبات على المسؤولين السوريين، ما يشير إلى مواجهة مرتقبة في مجلس الأمن بين القوى التي تملك حق النقض (الفيتو).
وبعد مشاورات في جلسة مغلقة لمجلس الامن الدولي لبحث نتائج التحقيق، قال المندوب الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين للصحافيين إن هناك «تساؤلات جدية جدا» حول النتائج، مقترحاً أن يواصل المحققون عملهم، وأضاف انه «لا يزال هناك عدد من المسائل التي يجب توضيحها قبل أن نقبل بكل النتائج».
وأضاف «ليس هناك في التقرير أحد يجب معاقبته (لأنه) لا يتضمن اسماء ولا مواصفات ولا بصمات».
وشبه الوضع حول الحوادث الموثقة لاستخدام غاز الكلور بأنها مثل «مسدس ينبثق منه الدخان»، مضيفاً ان المحققين وجدوا «سلاح الجريمة، نعرف ان الكلور استخدم على الارجح لكن ليس هناك من بصمات على السلاح».
من جهته، رفض المنــدوب السوري بشار الجعفري نتائج التحقيق، معتبراً انها «تفتقر إلى أي دليل مادي (يؤكد) استخدام غاز الكلور، أكــان الامر متعــلقا بعيــنات أو بتقارير طبية»، مضيفاً أن التــقرير «يعتــمد بالــكامل على إفادات شهود قدمتهم المجموعــات الارهابــية المسلحة».
وقال إن دمشق ترى أنه يجب مواصلة التحقيق في الحالات التي تتحدث عن هجمات كيميائية والمذكورة في تقرير الامم المتحدة، مضيفاً «نحن بحاجة إلى معرفة الحقيقة من دون أن يتم التلاعب بتلك الحالات لأغراض سياسية».
وجاء في تحقيق الامم المتحدة أن مروحيات سورية ألقت غاز الكلور على بلدتين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، هما تلمنس في 21 نيسان 2014 وسرمين في 16 آذار 2015، كما أكد ان تنظيم «داعش» استخدم غاز الخردل في مارع بمحافظة حلب شمال سوريا في 21 آب 2015.
من جهته، دعا المندوب الفرنسي فرانسوا دولاتر الى فرض «عقوبات على المسؤولين عن هذه الأفعال التي تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية»، فيما أمل المندوب البريطاني ماثيو رايكروفت «بنظام عقوبات وباستخدام آليات دولية شرعية لتحقيق العدالة».
وقالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامنثا باور: «يتعين على المجلس أن يتحرك سريعا ليبين أننا عندما نضع آلية التحقيق المشتركة في مكانها الصحيح فإننا جادون بشأن وجود مساءلة هادفة».
وتمهد نتائج التقرير الساحة لمواجهة في مجلس الأمن بين الدول التي تملك حق «الفيتو»، وهي روسيا والصين من جهة والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من جهة أخرى حول كيفية الرد على التقرير.


       
ايران :
        
 قال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي إن إيران ستبدأ الأسبوع القادم في بناء مفاعلين نوويين جديدين في بوشهر بمساعدة روسيا.
وقال صالحي بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن "اشغال بناء مفاعلين نوويين جديدين في بوشهر (جنوب) ستبدأ في 10 سبتمبر وستستغرق عشر سنوات".
وتابع "سندخر 22 مليون برميل نفط في العام ببناء هذين المفاعلين الجديدين"، موضحا ان كلفة المشروع تقدر بعشرة مليارات دولار (حوالى 8,9 مليار يورو).
وذكر صالحي وهو ايضا نائب الرئيس "عقد تعاون" موقعاً مع روسيا لبناء المفاعلين، من دون كشف اي تفاصيل اضافية حول هذه الشراكة.
وتود إيران التي تملك احتياطات كبيرة من النفط والغاز، تنويع مصادر الطاقة لتقليص اعتمادها على الطاقات الاحفورية لتأمين الاستهلاك الداخلي.
ووقع هذا البلد في 14 يوليو 2015 في فيينا اتفاقاً مع الدول الكبرى يهدف الى ضمان اقتصار نشاطاته النووية على الاستخدامات السلمية، لقاء رفع جزئي للعقوبات الدولية المفروضة عليه.


       
اميركا :
        
 
 عرض المرشح الجمهوري للبيت الابيض دونالد ترامب خطة تتضمن تدابير بالغة الشدة حيال المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية في الولايات المتحدة، في خطاب أثار حماسة القاعدة الناخبة المحافظة، بعد ساعات على لقائه الرئيس المكسيكي في اجواء اكثر هدوءا.
وبعدما اعلن الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو على تويتر إثر لقائه مع ترامب، أنّه أكد له ان بلاده ترفض تمويل الجدار الذي يعتزم رجل الاعمال الثري اقامته بين البلدين لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين القادمين من اميركا اللاتينية، اكد المرشح مرة جديدة انه سيجعل المكسيك تدفع التكاليف. وقال ترامب خلال تجمع انتخابي ضخم اقامه في فينيكس بولاية اريزونا المحاذية للمكسيك وخصصه حصرا لموضوع الهجرة غير الشرعية، "ان المكسيك ستدفع مقابل هذا الجدار، صدقوني، مئة بالمئة".
وقبل بضع ساعات من ذلك، اشاد دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي مقتضب في مكسيكو بصفات الشعب المكسيكي "الهائلة" واعرب عن اعجابه بالاميركيين من اصل مكسيكي.
وسعى ترامب خلال هذه الزيارة الخاطفة التي قام بها لثلاث ساعات بدعوة من الرئيس بينيا نييتو، للظهور للاميركيين في موقع رجل الدولة، وكانت هذه اول مرة يلتقي مسؤولا اجنبيا بصفته مرشحاً. وقال ساعياً لإيجاد أرضية مشتركة ولا سيما على صعيد تهريب المخدرات "ان الهجرة غير الشرعية تطرح مشكلة للمكسيك كما لنا".
من جهته قال بينيا نييتو "يمكن انقاذ أرواح بشرية كثيرة من جانبي الحدود"، لكنه أشار الى ان المكسيكيين المقيمين في الولايات المتحدة يستحقون "احترام الجميع". غير ان هذه الزيارة أثارت انتقادات شديدة في المكسيك حيث لا يحظى ترامب بأي شعبية، وندد "حزب الثورة الديموقراطية" اليساري على تويتر بـ"الصورة الرئاسية المعيبة والمؤسفة التي اعطاها انريكي بينيا نييتو".
وألقى ترامب في فينيكس خطابا عكس توجهاً يمينياً راسخاً، فندد خلال ساعة وربع الساعة بكلفة الهجرة غير الشرعية ومخاطرها، مبدداً آمال الذين كانوا يعتقدون ان الملياردير قد يتبنى نبرة اكثر ليونة سعياً لرفع نسبة شعبيته المتدنية للغاية لدى الناخبين المعتدلين.
وتتخطاه حالياً منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون في استطلاعات الراي ولو ان استطلاعاً جديداً اجرته شبكة "فوكس نيوز" عكس تقلصاً في الفارق بينهما تحت تاثير قضية الرسائل الالكترونية المثيرة للجدل التي تلقي بعبئها على حملة وزيرة الخارجية السابقة.
وكان ترامب ألمح الاسبوع الماضي إلى إمكانية تشريع أوضاع عائلات المهاجرين غير الشرعيين المقيمة في الولايات المتحدة منذ 15 او 20 عاماً، قبل أن يعود ويتراجع.
وأكد أنه سيبدأ "منذ الساعة الأولى" بترحيل مليوني مهاجر غير قانوني "مجرمين"، وإلغاء المراسيم التي وقعها الرئيس باراك أوباما وقضت بتشريع أوضاع مهاجرين بصورة مؤقتة.
كما يعتزم زيادة عديد جهاز الهجرة الفدرالي (آيس) بثلاثة اضعاف وزيادة عديد حرس الحدود من عشرين الفا حاليا الى 25 الفا.
ويعتزم ترامب تشديد المراقبة على الوافدين لمنعهم من تخطي مهلة تأشيرات الدخول، وإصلاح نظام تأشيرات الدخول والحد من عمليات لم شمل العائلات.

       
المانيا :
        
 قال جهاز خفر السواحل الايطالية انه انتشل جثث ثلاثة مهاجرين وانقذ نحو 1800 اخرين قبالة السواحل ما رفع عدد الاشخاص الذين تم انقاذهم منذ الاحد الى نحو 12500 مهاجر. 
وانتشلت سفينة فينيكس التابعة لمنظمة "ماوس" التي مقرها ايطاليا جثث الثلاثة من قارب مطاطي، وانقذت ما مجموعه 410 اشخاص خلال الاربعاء.  وشاركت في عمليات الانقاذ قوارب البحرية وخفر السواحل الايطالية وسفينة تجارية تصادف وجودها في المكان.  ورغم ارتفاع اعداد المهاجرين هذا الاسبوع، الا ان وصول المهاجرين الى ايطاليا كان اقل من مستوياته في العالم الماضي. 
وبحسب وزارة الداخلية فقد وصل اجمالي 112097 مهاجرا الى الموانئ الايطالية بحلول الاربعاء، مقابل 116149 في الفترة نفسها من 2015.  وفي هذا السياق أعلن جهاز خفر السواحل اليونانية أنه أنقذ نحو 30 مهاجرا من قارب منكوب أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا.
وفي اليونان أيضا كشفت مجموعة عمل تعني بشؤون اللاجئين أن عدد الواصلين من سواحل تركيا إلى الجزر اليونانية المقابلة في بحر إيجة قفز فجأة، حيث وصل إليها 560 شخصا في غضون 48 ساعة فقط، وهو أعلى نسبة لاجئين منذ بدء تطبيق اتفاق اللجوء بين تركيا والاتحاد الأوروبي في أبريل/نيسان الماضي.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المجموعة قولها إن عدد الوافدين البالغ 462 شخصا بين صباح الاثنين وصباح الثلاثاء هو أكبر عدد للاجئين والمهاجرين يسجل في يوم واحد منذ تنفيذ الاتفاق بين الطرفين. 
وأوقف خفر السواحل الليبي قاربين كان على متنهما 300 مهاجر غير شرعي يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى إيطاليا، حسبما أفاد مسؤول ليبي. وأوضح المصدر أن خفر السواحل عثر على القاربين على بعد كيلومترات قليلة من السواحل الليبية قرابة مدينة صبراتة الواقعة على بعد ما يقرب من 150 كيلومترا غرب طرابلس.
وأضاف المسؤول الليبي أن 169 من هؤلاء المهاجرين قادمين من بلدان مختلفة في أفريقيا جنوب الصحراء، بالإضافة إلى مواطن تونسي، بينما كان الـ130 من بنجلاديش، مشيرا إلى وجود 5 نساء بينهم. وأشار إلى أن جميع المهاجرين تم نقلهم إلى مقر مكافحة الهجرة غير الشرعية بمدينة الزاوية، حيث تلقوا الرعاية اللازمة.
وحذر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، من النظر لللاجئين كحل للتحديات الديموغرافية التي تواجهها ألمانيا، وقال اليوم الخميس، في مؤتمر عن الديموغرافيا بالعاصمة الألمانية برلين، إن استقبال لاجئين لا يعد جزءاً أساسياً من تحقيق سياسة ديموغرافية نشطة، مؤكداً أن هذه السياسة لا يمكن أن تكون كذلك.

وأكد دي ميزير قائلاً: "لا نستقبل لاجئين بهدف حل مشكلتنا الديموغرافية"، مشيراً إلى أنه ليس هناك سياسة ديموغرافية تنشأ خلال الحروب أو اللجوء أو النزوح، وأوضح أن الأمر يتعلق خلال هذه الحالات بالقانون الدولي وحق واللجوء والمساعدات الإنسانية، مشدداً على ضرورة ألا يتم الخلط بين كلا الموضوعين.


       
الصين :
        
أجرى الرئيس البرازيلي اللبناني الأصل ميشال تامر محادثات مع الرئيس الصيني لدى وصوله الى شنغهاي للمشاركة في قمة مجموعة ال ٢٠ وتناولت المحادثات العلاقات الاقتصادية والتجارية. 

اكد الرئيس البرازيلي الجديد ميشال تامر بعد يومين على اقالة ديلما روسيف المثيرة للجدل، ان البرازيل طوت الصفحة بعد فترة طويلة من الاضطرابات السياسية والازمة الاقتصادية. 

وقال تامر في تصريح صحافي لدى مروره الخاطف بشنغهاي قبل قمة مجموعة العشرين في هانغتشو، لقد عانينا من الاضطرابات السياسية والاقتصادية، عانينا من الانكماش، لكن هذه الصفحة قد طويت. وشدد على القول بعد لقاء مع عمدة شنغهاي، يانغ تشيونغ ان البرازيل تترك وراءها كل الاضطراب الاقتصادي والسياسي الذي عانت منه في السنوات الاخيرة.

وقد بات ميشال تامر الاربعاء الرئيس الجديد للبرازيل، بعد ساعات على اقالة الرئيسة السابقة ديلما روسيف بتهمة التلاعب بالحسابات العامة، فانتهى بذلك عهد الحكومات اليسارية الذي استمر 13 عاما. 

من جهة اخرى، دعا ميشال تامر الذي يشارك الاحد والاثنين في قمة رؤساء مجموعة العشرين في هانغتشو، الى تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي الصيني-البرازيلي، وخصوصا لترسيخ مصداقية بلاده. وقال تامر من شانغهاي، كما جاء في الترجمة الرسمية الى اللغة الصينية لتصريحاته، على الصين والبرازيل مؤازرة بعضهما البعض بشجاعة، طالما ان الاقتصاد البرازيلي قد استعاد عافيته، وبات ممكنا توقع افاقنا الاقتصادية من جديد. 

واعرب رئيس اكبر بلد في اميركا اللاتينة عن سروره لان تكون الصين وجهة رحلته الرسمية الاولى. واضاف ان الصين شريك يعتبر التعاون معه اساسيا للبرازيل في هذا الوقت. ومن اجل تعزيز الثقة بالبرازيل، نحتاح الى الدعم الصيني.

       
فرنسا :
        
قال خفر السواحل الإيطالي إنه تم إنقاذ 1725 مهاجرا من قوارب في البحر المتوسط مع استمرار الزيادة في أعداد الوافدين إلى أوروبا بحرا عبر الشواطئ الجنوبية. وقال خفر السواحل إن 16 مهمة منفصلة شاركت في إنقاذ المهاجرين منها خفر السواحل وسلاح البحرية في إيطاليا ومهمة الاتحاد الأوربي لمكافحة تهريب البشر ومنظمتان إنسانيتان وسفينتان تجاريتان. ولم يوضح خفر السواحل أين تم إنقاذ المهاجرين الذين كانوا على متن 14 قاربا مطاطيا وقاربين خشبيين. 
وساهم انعدام القانون في ليبيا وهدوء البحر في الأيام الأخيرة في ارتفاع عدد المهاجرين الذين يقومون بالرحلة المحفوفة بالمخاطر. وأصبحت إيطاليا المقصد الرئيسي للمهاجرين بحرا إلى أوروبا منذ أن توصل الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق مع تركيا في آذار لوقف تدفق المهاجرين إلى اليونان. ووصل نحو 105 آلاف شخص إلى إيطاليا منذ بداية العام وحتى 26 آب وفقا لبيانات المنظمة الدولية للهجرة.
وزار وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف مدينة كاليه الساحلية الفرنسية، قبل 3 أيام من عزم سكان وشركات محلية وعمال موانئ وسائقي شاحنات القيام باحتجاج للمطالبة بإغلاق مخيم لاجئين مكتظ. 
والتقى كازنوف، مع مسؤولين محليين وممثلي شركات ومسؤولي شرطة زودوا الطرق السريعة برجال شرطة لمنع المهاجرين من الانتقال عبر الشاحنات إلى بريطانيا. يعيش الآن عدد قياسي من المهاجرين الذين يسعون لدخول بريطانيا - يحتمل أنهم أكثر من 9 آلاف - في مخيم مؤقت، قل حجمه إلى النصف في آذار. 
كانت السلطات، قالت إن المخيم لا بد أن تتم إزالته بالكامل، لكن محتجين يريدون موعدا لهذا الأمر. ويقولون إن المهاجرين باتوا يشكلون استنزافا اقتصاديا للمدينة ووصمة لصورة كاليه. 
وقالت متحدثة باسم الشرطة الألمانية ان عدد المهاجرين الذين دخلوا ألمانيا بصورة غير شرعية في آب انخفض مقارنة بباقي الشهور منذ بداية العام نتيجة لإغلاق الحدود واتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا على وقف تدفق المهاجرين عبر البحر الى اليونان. 
وقالت المتحدثة ان نحو ٤٢٠٠ مهاجر عبروا الى ألمانيا في آب هبوطاً من نحو ٤٥٥٠ في تموز وبما يمثل نسبة ضئيلة من عدد المهاجرين المسجل في كانون الثاني والذي بلغ ٦٤٧٠٠ مهاجر. وتعتمد البيانات التي اعلنتها الشرطة على المعلومات التي جمعت من المناطق الحدودية. 
وأبلغ أعضاء من البرلمان الألماني أن المستشارة أنجيلا ميركل تريد أن تسارع السلطات بترحيل الأجانب الذين رفضت طلبات لجوئهم وذلك لتهدئة المخاوف العامة المتنامية بشأن زيادة أعداد المهاجرين في خطوة تمثل تغيرا حادا في موقف ميركل. 
وأبلغت ميركل التي تواجه انتقادات من المواطنين ومن داخل حزبها المحافظ للسماح لزهاء مليون مهاجر ولاجئ بدخول البلاد العام الماضي نواب حزبها بأن كثيرا من الأجانب لا يزالون موجودين في البلاد حتى بعد رفض طلبات لجوئهم.ونقلت مصادر عن ميركل قولها للأعضاء المحافظين في البرلمان أهم شيء في الشهور المقبلة هو الترحيل.. الترحيل.. وأكرر الترحيل.


       
الهند :
        
 
التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في القصر الرئاسي في نيودلهي، الرئيس الهندي براناب موخرجي، ورئيس الوزراء ناريندرا مودي، كما وضع باقة من الزهر على ضريح المهاتما غاندي. 
وعقد الرئيس السيسي لاحقاً محادثات مع رئيس وزراء الهند قبل ان يعقدا مؤتمراً صحافياً مشتركاً، ومما قاله الرئيس السيسي: 
وبالرغم من التغير المستمر في الظروف الدولية وموازين القوى العالمية؛ فإن جهودنا المشتركة لا تزال شاهداً مستمراً على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، وحرصهما على مواصلة التعاون للمساهمة في التوصل إلى حلولٍ لمختلف القضايا الدولية، بل وقد زاد من العوامل التي تدفعنا لتعزيز علاقاتنا وتعاوننا تعاظم حجم التهديدات والتحديات المشتركة التي نواجهها، بدءً من مخاطر الإرهاب والتطرف التي تتطلب تضافر الجهود على كافة المستويات، ووصولاً إلى قضايا تغير المناخ وتوفير مصادر الطاقة المستدامة للأجيال القادمة. 
وأضاف: واتضح من مناقشاتي مع رئيس الوزراء مودي وجود توافق كبير في وجهات النظر وعزم واضح على تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات. وبناءً على ما تم الاتفاق عليه خلال هذه المناقشات، فقد أصدرت توجيهاتي للحكومة المصرية بشأن ما يلي:
أولاً - العمل على تطوير خطة متكاملة للارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري، وتوظيف قدرات البلدين لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من فرص التعاون الثنائي المتاحة، وتكثيف حركة الاستثمارات المتبادلة، وتعزيز تبادل الخبرات في مختلف مجالات التنمية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين، مع النظر في الإسراع بعقد اجتماع اللجنة المشتركة في أقرب فرصة. 
ثانياً - العمل على تعزيز التعاون العسكري والأمني مع الهند، وتطوير الأنشطة القائمة في هذا المجال، وبصفة خاصة ترجمة التوافق بين رؤى البلدين إزاء قضايا مكافحة الإرهاب إلى إجراءات عملية وخطط واضحة لتفعيل وتطوير التعاون الثنائي في هذا المجال، بالإضافة إلى تعزيز التعاون القائم في تقديم المساعدة الإنسانية والإجلاء من مناطق الكوارث الطبيعية والصراعات. 
ثالثاً - العمل على تعزيز التعاون الثقافي على المستويين الحكومي والشعبي، والبناء على علاقات الود والصداقة التي تربط بين الشعبين بما يعزز من فرص التعاون المشترك في مجالات الإبداع الفني، وتعزيز حركة السياحة وخطوط الطيران بين البلدين. 
رابعاً - مواصلة العمل على تعزيز التعاون العلمي والتكنولوجي، وبصفة خاصة في مجالات الطاقة المتجددة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكنولوجيا الفضاء، والتنمية المستدامة، والزراعة، والتنمية الحضرية، والنقل. 
خامساً - تكثيف التعاون بين البلدين في المحافل متعددة الأطراف بشأن مختلف القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية محل الاهتمام المشترك بما يعكس توافق وجهات النظر بين قيادتيّ البلدين وعلاقاتهما التاريخية. 
بدوره أشار مودي إلى أن الكثيرين من مواطني الهند يتطلعون لزيارة مصر والتعرف على حضارتها العريقة، مؤكداً على وجود آفاق كبيرة للتعاون في مجال السياحة. كما أكد حرص الهند على تعزيز التبادل الثقافي وتنظيم الفعاليات الثقافية، ورحب بافتتاح قسم جديد لتدريس اللغة الهندية بجامعة عين شمس.

       
اليمن :
        
 
 أعلنت وزارة الدفاع اليمنية اطلاق صاروخ باليستي من طراز «بركان 1» إلى العمق السعودي، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، فيما لم تذكر بالتحديد المنطقة التي استهدفها، لكنها أكدت أنه «أصاب هدفه بدقة عالية».
وذكر بيان لوزارة الدفاع اليمنية، موقع باسم «وحدة القوة الصاروخية للجمهورية اليمنية»، أن إطلاق الصاروخ جاء رداً على استمرار الحرب السعودية على اليمن، وعلى «جرائمه البشعة وحصاره الآثم في صمت دولي وتواطؤ أممي على حساب كرامة اليمنيين».
واعتبر البيان أن «هذه التجربة العملانية تحمل تحذيراً إلى قوى العدوان من مغبّة تماديها في الاجرام والتوحش».
ووفقاً للبيان، يعد صاروخ «بركان 1» باليستي من نوع سكود، وتم تحديثه وتعديله لزيادة مداه ليصل إلى مدى أبعد من 800 كيلومتر، ويبلغ طوله 12.5 متراً وقطره 88 سنتيمتراً، أما وزن رأسه الحربي فيقدر بنصف طن بقدرة تدميرية شديدة الانفجار، ووزن الصاروخ الإجمالي يصل إلى 8 أطنان.
وأكد بيان وزارة الدفاع، أنّ رأس «بركان 1» الحربي «خصص لقصف القواعد العسكرية الضخمة»، وجرى تحديثه في «مركز الأبحاث والتطوير الصاروخي» التابع لـ«وحدة القوة الصاروخية»، و «بأيد يمنية بحته».
ووزّع «الإعلام الحربي» اليمني مقطع فيديو للحظة إطلاق الصاروخ.
وفي المقابل، قتل 9 مدنيين بينهم أطفال في غارة جوية للتحالف على منزل في منطقة مران في مديرية أرحب، شمال شرق العاصمة صنعاء.
إلى ذلك، أنهى وفد حركة «أنصار الله» المفاوض إلى مسقط، جولته الإقليمية التي كان من المفترض أن تشمل العراق ولبنان وإيران، وعاد بشكل مفاجئ من بغداد إلى العاصمة العمانية مسقط، بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
ونقلت وكالة «الأناضول» عن مصادر مقربة من «أنصار الله» تأكيدهم أن عودة الوفد المفاجئة جاءت بطلب عماني من أجل الالتقاء بولد الشيخ أحمد.
وكان قائد حركة «أنصار الله» عبد الملك الحوثي اتهم الثلاثاء الماضي الولايات المتحدة بتوفير الدعم اللوجستي والغطاء السياسي للضربات الجوية التي تقودها السعودية في الصراع اليمني المستمر منذ 18 شهراً.
وفي أول مقابلة منشورة له منذ بدء الحرب السعودية، أكّد الحوثي لمجلة «مقاربات سياسية» اليمنية، أن «مستوى الدور الأميركي رئيسي في العدوان، ويشمل الإدارة والاستطلاع والدعم اللوجستي والقصف الجوي والقصف البحري وتقديم مختلف أنواع السلاح، وتوفير الدعم والغطاء السياسي بشكل كامل للعدوان، والحماية من الضغط الحقوقي من جانب المنظمات والأمم المتحدة».
وحول مبادرات السلام، أكد الحوثي أن أنصاره مستعدون لحل سلمي للصراع الذي راح ضحيته عشرة آلاف شخص على الأقل، مشيراً إلى أنّ خصومه «لا يفهمون معنى الحوار الحقيقي».
وتابع: «العقدة المؤثرة على سير المفاوضات والحوارات أن الطرف الآخر أراد أن يحقق بها ما سعى لتحقيقه بالحرب ولم يفهم أن مسار الحوار والسلام غير مسار الحرب».

       
اميركا :
        
 
 أعلنت مجموعة تيكسترون، آخر مصنّع أمريكى للقنابل العنقودية، أنها قررت وقف تصنيع هذه الأسلحة المحظورة في دول عديدة، في قرار رحبت به المنظمات الحقوقية الساعية منذ سنوات لوقف إنتاج هذه الأسلحة في العالم أجمع.

وقالت تيكسترون في مذكرة سلمتها لشرطة البورصة الاميركية "سيك" أن "المناخ السياسي الراهن يجعل من الصعب" الحصول على التراخيص اللازمة لتصدير القنابل العنقودية، معللة بذلك قرارها التوقف عن إنتاج هذه الأسلحة.

وكانت الإدارة الاميركية قررت في نهاية مايو، وقف تصدير القنابل العنقودية التي تنتجها تيكسترون إلى السعودية، وذلك نتيجة للضغوط التي تعرضت لها من قبل منظمات حقوقية وأعضاء في الكونجرس اتهموا الرياض باستخدام هذه الأسلحة في اليمن.

ورحبت منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان التي تكافح هذه الأسلحة منذ امد بعيد بقرار تيكسترون، معتبرة اياه "قرارا مهما للغاية.

أنه يقرب الولايات المتحدة" من المصادقة على معاهدة حظر الأسلحة العنقودية.

وعلى الرغم من الاحتجاجات الدولية ما زالت القنابل العنقودية تستخدم بطريقة "كثيفة ومتكررة" في سوريا واليمن، واوقعت أكثر من 400 قتيل في 2015، بحسب تقرير للامم المتحدة .

ولا تزال 16 دولة مدرجة فى لائحة البلدان المنتجة للقنابل العنقودية ومنها الصين وروسيا واسرائيل.