ألياس عون نقيب محرري الصحافة اللبنانية يرعى الاحتفال بإطلاق موقع الكتروني للزميلة اكرام صعب

النقيب عون : الصحافة المكتوبة لن تموت والإعلام الإلكتروني لا يمكن عدم مواكبته

اكرام صعب : موقعنا الإلكتروني اجتماعي – ثقافي – تربوي أصدرته ليتخطى حدود الجغرافيا

       
   
      رعى الأستاذ الياس عون نقيب محرري الصحافة اللبنانية، إطلاق موقع “nextlb.com” الإلكتروني الذي ترأس تحريره الزميلة الأستاذة إكرام صعب خلال احتفال حاشد، أقيم في نقابة المحررين وشارك فيه عدد من أعضاء مجلس النقابة ومن الزملاء الصحافيين العاملين، في الاعلام المرئي والمكتوب والمسموع .

أستهل اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني وبكلمة للنقيب عون هنأ فيها الزميلة إكرام صعب على بادرتها الفردية وإطلاقها موقع “nextlb” الإلكتروني، على الرغم من كل التحديّات التي تعيشها الصحافة اللبنانية والصحافة في العالم ، وقال : ان الصحافة المكتوبة وان خفتت شعلتها بعض الشيء الاّ أنها ستستمر ولن تموت . 

طبعا، الإعلام الإلكتروني بات عصب الصحافة في عالم اليوم وهو في تطوّر يومي ولا يستطيع أحد عدم مواكبته والإعتراف به إنه بات صحافة العصر . ولكننا علينا نحن المؤتمنين على الصحافة المكتوبة الورقية ألاّ نستسلم للصعوبات والتحديات لأن الصحافة الورقية تبقى تاريخ الأجيال والأمم .

ثم القت الزميلة إكرام صعب كلمة استهلتها، بشكر النقيب عون على فتح ابواب النقابة وجمعه الزملاء لأطلاق الموقع الجديد الذي أملت من كل زميل ان يعتبره موقعه ، وقالت :

الأبيض ..نقاء وشفافية 

الأزرق ...أمل وطموح ورؤية 

الوردي ..إحم نفسك 

الرسالة : الماضي صار خلفنا ومنه تعلمنا العبر .

تاريخ الميلاد :هكذا ومن دون استئذان  ربما كانت صدفة عزيزة على القلب تزامنت مع ذكرى ولادة رفيق الوطن .

الهدف : العودة إلى الأصالة الصحفية ، الى زمن الثقافة والعلم والمعرفة ..العودة الى الذات .

الأسلوب : السرد القصصي الخبري  .

الأبواب: كل ما يتعلق بحب الحياة ويضفي عليها لمسة مفيدة تعالج الروح حينا والفكر دائماً .

النكهة : مطعمة بمذاق القارئ الإلكتروني ، مطهوة في مطبخ الصحافة الورقية المكتوبة .
هكذا وعلى عجل ،  وبعد صيف  طويل حافل بالذكريات العزيزة حينا ، والمؤلمة أحيانا  ، زارني الخريف  حاملاً معه بلسماً ملونا بلون الأمل ، نابضاً بالحرية قائلاً ..لا للإستسلام .

هو موقع الكتروني إجتماعي – ثقافي – تربوي ..يزوركم في كل الأوقات  لتزوروه كل يوم مرات ، موقّع بنكهة التواصل الإجتماعي ، يشرع أبوابه للرأي الحر والكلمة الحرة ، ولنشر العلم والمعرفة .

هذا المنبر ، أردته أن يكون الكترونياً ليتخطى حدود الجغرافيا ويتحدى التأشيرات وحواجزها ، وليصل الى كل بيت و كل أسرة ، يخاطب الطفل قبل أن يخاطب  الأم ، ويخاطب المرأة والأم قبل أن يخاطب  الأب  والزوج علّه يقرب وجهات النظر بين التباينات  والفوارق التي لا نخفي سرا أنها دخلت كل بيت .

قد يعتبرها البعض ثغرة تقلل من عدد القراء متسائلا : لماذا بعيدا عن السياسة ؟
 الجواب وبإختصار: نريد إعلاماً للقارئ وليس لل"أنا" علنا نقدم شيئاً يجمع ولا يفرق ، كالعلم والثقافة والمعارض وغيرها .

يتضمن nextlbأقساماً منوعة ثقافية ، إجتماعية وتربوية ، الهدف منه التواصل بين القراء على أن يكون لهم على صفحاته مساحة واسعة ، ومشاركة بالصورة والكلمة من لبنان والعالم العربي ، وسائر بلاد الإغتراب ، بالإضافة إلى صفحة خاصة للنقل المباشر بالكاميرا .

ينطلق الموقع من بيروت واليها ، وسيكون حاضراً في دول الخليج العربي كافة بإذن الله ، ويسلط الضوء على المرأة و الشباب ومواهبهم وإبداعاتهم ، ومواضيع منوعة وصحية ، مع متابعة أبرز التطوارت العلمية والدراسات وتغطية الندوات الفكرية .

ويهم الموقع أيضا إبراز القضايا الإنمائية ، وعمل البلديات وإجراء المقابلات مع الشخصيات السياسية (بعيدا عن السياسة) والدينية والفنية والرياضية وغيرها.
 ويهم  “Nextlb” أن يوصل صوت ورسالة كل مواطن لبناني وعربي ، وأن يتيح للجميع معرفة المستجدات والقضايا الآنية بأسلوب صحفي سهل وبسيط .

 “Nextlb” أو" لبنان التالي " مساحة إعلامية  ، ولدت من رحم  الظلمة لتنير درب الحريًة الإعلامية في زمن التحولات ، أردته رسالة سلام الى عشاق  السلام ، يهدف من خلال اسمه الى نقل كل جديد واّتٍ ، ليس منحازاً لطرف سياسي أو حزبي.

مودتي واحترامي لحضوركم اللطيف .

دمتم ودام إعلامنا حرا محميّا ومستقلًّا.