من جعبة الأسبوع :

انفجار في بنغازي يودي بحياة شيخ قبيلة كان يشارك في مفاوضات على تسليم موانئ نفطية

تخوف من سلسلة تفجيرات في أميركا عشية انتخابات الرئاسة

متطرفون في ألمانيا يهددون اللاجئين

المفتي دريان من روما : الاختلاف الديني ليس سبباً للصراع

مقتل 8 أشخاص في انفجار سيارة في تركيا

مقتل ثلاثة عسكريين أميركيين في الأردن

مطالبة شعبية في أندونيسيا ضد حاكم وجه اهانات للإسلام

إحباط محاولة إرهابية لتفجير في ملعب في السعودية

خامنئي اتهم كلينتون وترامب بإتباع سياسة كارثيه

موقع الانفجار في ديار بكر

ليبيا :

       
       
    وسط استمرار حالة الجمود السياسي، الذي تعاني منه ليبيا نشرت مجموعة الأزمات الدولية تقريراً، طالبت فيه الأطراف الليبية بضرورة تعديل الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات قبل نحو عام. 
ودعت المجموعة إلى إطلاق مفاوضات جديدة بهدف تعديل الاتفاق. وبحسب التقرير فإن التوافق بين البرلمان المنتخب في طبرق والمؤتمر الوطني المنتهية ولايته في طرابلس، أثمر خارطة طريق نصت على تشكيل حكومة انتقالية تضم البرلمانين وحلفاءهما، وتكون قادرة على دمج الفصائل المسلحة. 
ويرى التقرير أن محاولة تطبيق الاتفاق السياسي من دون موافقة البرلمان وخليفة حفتر قائد الجيش الوطني يجب أن تتوقف، ولكن يجب ممارسة مزيد من الضغط للقبول بالتفاوض. كما حذر التقرير من أن ليبيا تقف على حافة نزاع عسكري كبير بين القوات التي يقودها حفتر، وتلك المؤيدة لحكومة الوفاق الوطني التي تقترب من السيطرة على سرت. 
وكان اتفاق الصخيرات الذي أبرم في كانون الاول عام 2015 بوساطة الأمم المتحدة، أثمر عن تشكيل حكومة وحدة وطنية تقود مرحلة انتقالية لعامين، تنتهي بإجراء انتخابات. لكن رغم ولادة هذه الحكومة بدعم دولي كبير وانتقالها إلى طرابلس، إلا أنها فشلت في ترسيخ سلطتها على كامل التراب الليبي بعدما عجزت عن الحصول على ثقة البرلمان المنتخب الذي يتخذ من شرق البلاد مقرا له. 
وقال مسؤولون أمنيون وطبيون إن سيارة انفجرت في مدينة بنغازي الليبية مما أسفر عن إصابة زعيم قبلي معروف ساعد القوات الشرقية في الآونة الأخيرة في السيطرة على موانئ نفطية رئيسية. وقال مسؤول أمني إن صالح الأطيوش شيخ قبيلة المغاربة أصيب بينما كان يغادر مسجدا في حي سيدي فريج في بنغازي. 
وقال مسؤول في مستشفى إن حالة الأطيوش مستقرة مضيفا أن ثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا في الانفجار. 
وفي أيلول ناشد الأطيوش فصيلا من حرس المنشآت النفطية أن يتخلى عن السيطرة على موانئ نفطية محاصرة للقوات التي يقودها القائد العسكري خليفة حفتر. وينظر إلى دعم القبائل على أنه حيوي للسيطرة على الموانئ بسرعة وبدون إراقة دماء. 
وسلمت قوات حفتر السيطرة على الموانئ بعدها إلى المؤسسة الوطنية للنفط الأمر الذي أتاح لها إعادة فتح الموانئ ومضاعفة إنتاج النفط ليلصل إلى حوالى 600 ألف برميل يوميا. 
وقالت القوات التي يقودها حفتر هذا الأسبوع إنها تتابع التقارير الإعلامية عن خطط لهجوم مضاد على الموانئ من فصائل منافسة. ولم يتضح على الفور من المسؤول عن الانفجار لكن أفراد أسرة الأطيوش في المستشفى الذي يعالج فيه وصفوا ما حدث بأنه محاولة اغتيال. 
وأكد الناطق باسم وحدة الهندسة العسكرية الليبية عبد الله التواتي في تصريحات صحافية، إحباط محاولة تفجير انتحاري كاد أن يستهدف أحد تمركزات القوات المسلحة بمحور الصابري. 
وبحسب التواتي فإنه تم قتل منفذ العملية وتفكيك القنابل التي كان يريد استخدامها وتفجيرها أثناء صلاة الجمعة. وفي سياق متصل، شنت طائرات سلاح الجو غارة جوية على منطقة قنفودة غرب بنغازي استهدفت خلالها مخزن ذخيرة للجماعات الإرهابية، ما أدى إلى انفجار ضخم سمع دويه في كافة أرجاء المدينة. 
وقال مصدر إن صندوق الثروة السيادي الليبي البالغة قيمته 67 مليار دولار سيلجأ إلى محكمة الاستئناف البريطانية بعدما رفضت قاضية بالمحكمة العليا منحه الإذن للطعن على حكمها في دعوى أقامها الصندوق على غولدمان ساكس للمطالبة بتعويض قيمته 1.2 مليار دولار. 
وردا على طلب الصندوق رفضت القاضية فيفيان روز منحه الإذن للطعن على حكمها الصادر في تشرين الأول والذي أسقطت فيه دعوى المؤسسة الليبية للاستثمار بحق البنك الأميركي العملاق فيما يتعلق بتسعة تداولات في مشتقات الأسهم جرت عام 2008. لكن مصدرا مطلعا قال لرويترز إن من المرجح الآن أن تسعى المؤسسة الليبية للاستثمار للحصول على إذن من محكمة الاستئناف. 
وبإمكان المتقاضين طلب إذن من محكمة الاستئناف للمضي قدما في الطعن إذا رفض قاضي المحاكمة السماح بذلك. وقالت المؤسسة في أوراق الدعوى إن الطعن سيقتصر على أربع معاملات جرت في نيسان 2008 وبرنامج تدريب منحه غولدمان ساكس لهيثم زرتي الأخ الأصغر لمصطفى زرتي المسؤول المهم بالمؤسسة في ذلك الوقت. 
وقال روجر ماسفيلد المحامي لدي المؤسسة الليبية للاستثمار للمحكمة نحن نقول إن عرض التدريب كان رشوة بموجب القانون المدني. 
وذكر غولدمان ساكس في بيان عبر البريد الإلكتروني أنه لا يوجد أساس للطعن. وأضاف الحكم نص بوضوح على أن التدريب لم يكن له تأثير جوهري على قرار السيد زرتي وعلى دخول المؤسسة الليبية للاستثمار في معاملات نيسان.

    
أميركا :
        
       ذكرت شبكة سي.بي.إس التلفزيونية الأميركية نقلا عن مصادر، أن مسؤولي استخبارات أميركيين حذروا السلطات المحلية في ولايات نيويورك وتكساس وفرجينيا من هجمات محتملة لتنظيم القاعدة يوم الاثنين المقبل قبل يوم من الانتخابات الرئاسية. 
وقالت سي.بي.إس إنه لم يرد ذكر لأماكن محددة لكن مسؤولي الاستخبارات الأميركيين حذروا قوات مكافحة الإرهاب المشتركة بشأن التهديد المحتمل. ولم يعقب مكتب التحقيقات الاتحادي على التقرير بشكل محدد لكنه قال في بيان لا تزال أجهزة مكافحة الإرهاب والأمن الداخلي في حالة تأهب وعلى استعداد للتصدي لأي هجمات هنا في الولايات المتحدة. وأضاف أنه يعمل بشكل مكثف مع أجهزة إنفاذ القانون على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات والمستوى المحلي لرصد أي تهديدات محتملة والتصدي لها. 
ويلقى احتمال اندلاع اشتباكات عنيفة بظلاله على سباق رئاسي محتدم بالفعل بين الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب إلى جانب المخاوف من خطر هجوم إلكتروني ومن أن روسيا أو أطرافا أخرى قد تنشر معلومات مضللة على الإنترنت أو ربما تتلاعب بالتصويت. 
ورغم أن السلطات الاتحادية وسلطات الولايات الأميركية تعكف على تعزيز الإجراءات الأمنية على الإنترنت ضد أي هجمات إلكترونية محتملة على أنظمة التصويت قبل الانتخابات التي ستجرى يوم الثامن من تشرين الثاني فإن سلطات أخرى تتخذ إجراءات إضافية للتصدي لأي اضطرابات أو أعمال عنف محتملة. 
وأبلغت السلطات المحلية في ولايات أوهايو وبنسلفانيا وأريزونا وويسكونسن رويترز بأنها لن تزيد وجود أفراد إنفاذ القانون أو الموارد خلال الانتخابات عن مستويات عام 2012. 
واعلن المرشحان للرئاسة الأميركية، الجمهوري دونالد ترامب، والديموقراطية هيلاري كلينتون، دعواتهما لحشد أنصارهما، بعد تقارب الفارق بينهما في استطلاعات الرأي الأخيرة. 
ولا تكف المرشحة الديمقراطية عن تأكيد ان هذه الانتخابات هي الأهم في حياتنا. 
وتذكر السيدة التي يمكن ان تصبح اول امرأة تتولى رئاسة اكبر قوة في العالم، ويساندها باراك اوباما، في كل مرحلة بالتصريحات التي ادلى بها ترامب ضد النساء داعية الناخبين إلى تصور أميركا يمثلها رجل الأعمال الثري ترامب. 
وقالت هيلاري إن افضل طريقة لرفض التعصب والتفاخر والتحرش وخطب الكراهية والتمييز، هي مشاركة قياسية في تاريخ الولايات المتحدة. ويكرر الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما الرسالة نفسها مؤكدا ان الانتخابات يمكن ان تغير مجرى التاريخ. وقال في ميامي هناك لحظات يمكن ان يتغير فيها مجرى التاريخ. واضاف في مدينة جاكسونفيل ان كل التقدم الذي حققناه سيتبخر إذا لم نكسب هذه الانتخابات، مشددا على ان دونالد ترامب سيفسد ديمقراطيتنا. 
أما رجل الاعمال الشعبوي البالغ من العمر 70 عاما، فيحذر منذ ايام من ان الثامن من تشرين الثاني سيكون الفرصة الاخيرة لتطهير واشنطن، وطي صفحة نظام تطغى عليه مجموعات المصالح وتصادم النخب السياسية الاقتصادية. 
واستمر في إثارة قضية الرسائل الالكترونية لهيلاري كلينتون التي ينظر فيها مكتب التحقيقات الفدرالي من جديد. 
ووسط هذه التصريحات، هناك حفنة من الاميركيين المترددين الذين يتأرجحون بين خيارين بدون أن يتمكنوا من حسم موقفهم على الرغم من حملة محمومة تسيطر على كل شبكات التلفزيون الاخبارية منذ عام ونصف العام.

    

فرنسا :
          
       
       ضبطت القوات التركية، 181 مهاجرا أجنبيا، خلال محاولتهم الوصول إلى جزيرة ميدللي لسبوس اليونانية، بطرق غير قانونية، عبر ولاية جناق قلعة شمال غربي البلاد. 
وقالت مصادر أمنية للأناضول، أن قوات خفر السواحل، التي تلقت بلاغا حول وجود مهاجرين غير شرعيين، ضبطت 181 شخصا، على متن يخت اسمه برسيدانت، في سواحل قضاء بوزجا أضا، بجناق قلعة، خلال محاولتهم التوجه إلى جزيرة ميدللي، بصورة غير قانونية. وأوضحت المصادر أن القوات أوقفت مواطنين تركيين نظما عملية تهريب المهاجرين، واتخذت إجراءات قانونية بحق مالك اليخت أيضا. وقامت قوات خفر السواحل بتسليم الموقوفين لشعبة الأجانب، التابعة لمديرية أمن القضاء؛ تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. 
وفي السياق نفسه، قال شقيق حارسة مرمى في منتخب غامبيا إن شقيقته غرقت الشهر الماضي بينما كانت تحاول العبور من ليبيا إلى أوروبا. 
وتركت فاطمة غاوارا 20 عاما غامبيا لتتجه عبر منطقة الصحراء إلى ليبيا في أيلول. وقال شقيقها الأكبر مودو غاوارا إن الوكيل الليبي الذي نظم محاولة عبورها إلى إيطاليا أبلغ الأسرة قبل أسبوعين أنها غرقت في البحر المتوسط مع عدد آخر من مواطني جامبيا. 
وقال مودو لا يمكن رؤية الجثة لذا قررنا أن نقيم صلاة الغائب لها ولعدد من الجامبيين الذين غرقوا في البحر. 
وعلى خط مواز، قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، إن 240 مهاجرا على الأقل غرقوا قبالة السواحل الليبية في الثماني والأربعين ساعة الماضية، فيما يكون نتيجة غير مقصودة للجهود الأوروبية لوقف مهربي البشر وتدريب خفر السواحل الليبي. 
وقال ليونارد دويل كبير المتحدثين باسم المنظمة، إن خمس سفن إنقاذ بالتنسيق مع خفر السواحل الإيطالي كانوا على مقربة من المهاجرين لكن على الرغم من محاولات إنقاذهم مات أغلبهم. وأضاف قاربان مطاطيان. هذا ما كانا في الحقيقة.. قاربان مطاطيان كانا مكتظين بالمهاجرين عليهما أكثر من 300 شخص كما نعتقد... استسلما للأمواج قبالة ليبيا في أحوال جوية سيئة للغاية. 
والى باريس، تحركت الشرطة الفرنسية لإجلاء آلاف المهاجرين الذين نصبوا خياما أسفل جسر للسكك الحديدية بشمال شرق باريس حيث تضخمت الأعداد في الموقع بعد إغلاق مخيم كبير آخر خارج مدينة كاليه الساحلية الأسبوع الماضي. 
وقال صحافي في موقع الأحداث إن الشرطة تحركت. وقالت متحدثة باسم منطقة باريس إن حافلات ستنقل المهاجرين -وكثيرون منهم من دول مزقتها الحروب مثل أفغانستان والسودان- إلى مراكز للاجئين في مناطق متفرقة بمنطقة باريس حيث يكون بمقدورهم تقديم طلبات للجوء. 
وأضافت عملية الإجلاء تجري بسلاسة حتى الآن مضيفة أن كل المهاجرين سينتقلون إلى تلك المراكز. وذكرت أن نحو 600 شرطي منتشرون في الموقع. 
وتشير التقديرات إلى أن عدد المقيمين بالمخيم يصل إلى 3000 مهاجر. 
وعلى صعيد متصل، أعلنت الشرطة الألمانية أن من يشتبه بأنهم متطرفون يمينيون هددوا طالبي لجوء في بلدة باوتسن في شرق ألمانيا. 
وقال شهود:إن نحو ثمانية رجال هددوا مجموعة تضم امرأتين ألمانيتين وثلاثة شبان من طالبي اللجوء في البلدة. وقالت الشرطة إن اثنين من الرجال وجهوا أشياء تشبه المسدسات نحو طالبي اللجوء. وأضاف شهود: إن الرجال ينتمون للتيار اليميني وفُتح تحقيق في الحادث. وواجهت المستشارة أنجيلا ميركل انتقادات من قبل يمينيين بسبب سياستها فيما يتعلق بالمهاجرين في وقت زاد فيه عدد الهجمات على طالبي اللجوء أو مراكز استقبالهم.

    
روما :
       
       ترأس مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان جلسة في اللقاء الدولي في روما، حول الرحمة وتعزيز المشتركات بين اتباع الاديان من اجل التعايش والسلام، في حضور كبار الشخصيات الدينية في العالم. 
وقال دريان: ان المجتمع الذي تخلو منه الرحمة، لا يمكن أن يكون مجتمع سلام، بل لا يمكن أن يكون مؤمنا بالسلام، ولا داعيا إليه، فالرحمة والسلام وجهان لحالة واحدة. 
أضاف: يواجه عالمنا اليوم ظواهر زيادة التداخل بين الشعوب المختلفة الأديان والعقائد، ليس فقط من خلال العولمة بكل مظاهرها وآلياتها المتقدمة، ولكن أيضا من خلال الهجرات البشرية شرقا وغربا. 
وتابع: هذا التداخل يمكن أن يؤدي إلى أحد أمرين: إما إلى الصدام، وبالتالي إلى العنف والتقاتل، وإما إلى التفاهم والتعايش بسلام ومحبة. ويشهد تاريخ الإسلام من الصين حتى إسبانيا بالسماحة والاعتراف بحق الآخر بالاختلاف. وهو اعتراف يقوم أساسا على مبادئ الإسلام التي تؤكد السلام والرحمة بين الناس، والتي تؤكد كذلك أن الإنسان مكرم من الله، وأن هذا التكريم ليس مرتبطا بالإيمان بعقيدة معينة، أو بالانتماء إلى جنس معين، ولكنه تكريم للذات الإنسانية ولقد كرمنا بني آدم وبنو آدم يعني كل البشر، بصرف النظر عن عقائدهم وأجناسهم. 
وختم دريان: ان تجربة العيش المشترك في الشرق الأوسط، بين المسلمين والمسيحيين، وبخاصة في بلدنا لبنان، تقدم نموذجا حيا على أن الاختلاف الديني ليس مشكلة في حد ذاته وأنه ليس سببا للصراع، إذا ما بقي تحت مظلة التراحم والتحابب والإيمان بالله الواحد.

       
    
لبنان :
       
       دشن المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم مبنى دائرة أمن عام جبل لبنان الاولى مركز بعبدا الاقليمي، في احتفال اقيم ، حضره النواب: فادي الاعور، الان عون، حكمت ديب، ناجي غاريوس، بلال فرحات، سيمون أبي رميا، عباس هاشم، جيلبيرت زوين، غسان مخيبر، فريد الخازن، آغوب بقرادونيان، ابراهيم كنعان، والنائب نبيل نقولا. 
كما حضر النائب السابق ادغار المعلوف، أمين عام مجلس الوزراء محافظ جبل لبنان بالوكالة فؤاد فليفل، العميد جان الجميل ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، العميد جهاد الحويك ممثلا المدير العام للامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، المقدم أنور حمية ممثلا المدير العام لامن الدولة العميد جورج قرعة، الرئيس الاول لمحاكم الاستئناف في جبل لبنان القاضي نسيب ايليا، رئيس دائرة جبل لبنان الاولى للامن العام العميد الركن وليد عون، رئيس مركز بعبدا الاقليمي النقيب شربل عجيل ورؤساء البلديات واتحاد بلديات جبل لبنان ومخاتير المنطقة. 
بدأ الاحتفال بالنشيدين الوطني والامن العام ثم عرض فيلم وثائقي عن المركز القديم للامن العام في سراي بعبدا والمركز المستحدث. 
وتحدث رئيس بلدية بعبدا انطوان الياس الحلو مرحبا بالحضور في بلدة بعبدا، مشيرا الى مبادرة البلدية وتبلورها بالاتفاق بينها وبين الامن العام لاستئجار المبنى. 
بعدها، القى المحافظ فليفل كلمة بالمناسبة، قال فيها: انه لمن دواعي سروري ان اشارككم حفل تدشين هذا المقر اللائق للامن العام في جبل لبنان، الساهر مع سائر الاجهزة الامنية على الاستقرار والامان، وهما من ابسط الحقوق المحددة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي أقرته الامم المتحدة عام 1948. 
واشار الى ان الكثير يعتقدون ان مهام الامن العام تتركز على ضبط المرافىء الحدودية، واصدار جوازات السفر للبنانيين، ومنح الاجانب سمات الدخول، واجازات الاقامة، وهذا صحيح لكن عينه الساهرة ترصد الخطر اينما استشعرته، ولا تتردد في مطاردة الارهاب غير آبهة بالمخاطر مهما بلغت. 
وقال: واكثر من ذلك، فان الدور اللافت الذي اضطلع ويضطلع به رأس هذا الجهاز صار عابرا الحدود بجرأة لافتة وبلا تردد، فكلما اشتدت ازمة عهدت اليه، وكما لاح حل في الافق كان من صانعيه، ولا تزال في عهدته ملفات شائكة تدمي قلوبنا، عنيت ملفات ابنائنا العسكريين المختطفين خارج لبنان، ولن يهدأ لنا بال قبل عودتهم الينا سالمين. فإلى مديره العام الصديق اللواء عباس ابراهيم اجمل التحية واكبر التقدير مع الدعاء الصادق بدوام النجاح والتوفيق. 
ثم تحدث اللواء ابراهيم فقال: يسرني ان نجتمع اليوم للاحتفال بحدثين فرحين: الاول انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ما انهى شغورا قاسيا استمر سنتين ونصف سنة. اما الحدث الثاني فيتمثل في افتتاح مبنى دائرة امن عام جبل لبنان الاولى في بعبدا، هذه البلدة العزيزة على قلوبنا كباقي مدن لبنان وبلداته، وهو ما كان ليتم لولا الجهود الجبارة والمميزة التي ساهم فيها كثيرون، وتعبر عن حس وطني عميق، جوهره الشراكة الفعلية بين المواطنة والدولة. فمبادرة بعض المتواجدين بيننا في ملاقاة المديرية العامة للأمن العام في اعادة تأهيل هذا البناء، يعكس متانة اواصر العلاقة بين المجتمع المدني والدولة، توجب التقدير والثناء كما غيرها من المبادرات في مناطق اخرى، آملا في استمرار هذا التعاون الذي يخدم على نحو رئيسي المواطن كإنسان له حقوق، وصورة الدولة كمؤسسة عليها واجبات. 
اضاف: الذين تابعوا عمل المديرية العامة للامن العام خلال السنوات الاخيرة، يعرفون تمام المعرفة ان عملنا تركز على جعل الامن العام أمنا للبنانيين وليس عليهم. لا الامن العام مؤسسة قمعية، ولا هو مؤسسة بوليسية، انما جهاز مزدوج التشكيل والمهمات على صعيدي الادارة والأمن. في الشق الاول ارتقت المديرية في ادائها الى مستويات رفيعة تنافس مثيلاتها في الدول المتحضرة، سواء في انجاز المعاملات التي تقع في صلب اختصاصها وصلاحيتها، أو في احترام المواطن والمقيم والزائر بما يليق بلبنان الرائد في ميادين حقوق الانسان والحريات. اما في الشق الامني، فإن العمليات الاستباقية والاداء المميزين أظهرا مدى الجهوز الميداني المستمر، والحرفي المهني لحماية لبنان ومواطنيه والمقيمين على ارضه. فكان لبنان ولا يزال، بالرغم من وقوعه جغرافيا في وسط محيط ملتهب بالنار، دولة آمنة عمادها الامن الصلب والقضاء النزيه. 
وتابع: مسؤوليتنا تكمن في العمل ضمن منظومة بناء دولة حقيقية، مبنية على عدالة القانون وامن المواطن، دولة يعيش فيها الانسان بكرامة وبحرية، هما من فطرته البشرية، ولا يحق لأحد العبث بهما لغايات شخصية نفعية، فهذه الدائرة هي في خدمة الشعب اللبناني وعهد نفي به.

    
تونس :
          
عزل رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم، وذلك غداة اتهامات علنية وجهها الأخير في البرلمان الى المدرسة الوهابية، معتبراً انها مصدر التكفير والإرهاب.
وأعلنت الحكومة أن الشاهد «أقال السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه، وذلك لعدم احترامه ضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مسّت بمبادئ وثوابت الديبلوماسية التونسية».
وكان بن سالم قد اعتبر أن «المدرسة الدينية الحنبلية الوهابية هي سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي اليوم»، قبل أن تعود وزارته وتؤكد متانة العلاقة بين تونس والسعودية. وهي المرة الاولى التي ينتقد فيها مسؤول تونسي علانية الفكر الوهابي.

    
إيران :
          
       على خلاف ما تمّ الترويج له في وسائل الإعلام عن تبرئة مقتحمي السفارة السعودية في طهران، أصدر القضاء الإيراني، أحكاماً بحقّ 20 متهماً في القضية شملت أحكاماً بالسجن والجلد.
وأفادت وكالة "تسنيم" بأن القضاء الإيراني حكم على ثلاثة مُتّهمين بالسجن ستة أشهر و70 جلدة لكل منهم، كما حكم على الباقين بالسجن 91 يوماً، فيما تمّت تبرئة خمسة آخرين.
وأضافت أن المحكمة الخاصة برجال الدين أصدرت، بدورها، أحكاماً قضائية بحقّ رجال دين مُتّهمين بالمشاركة في هذا الهجوم.
وشهدت السفارة السعودية في طهران هجوماً عليها، حيث أقدم مُتظاهرون غاضبون على إحراقها في أعقاب إعدام رجل الدين المُعارض الشيخ نمر باقر النمر.

    
تركيا :
       
       أوقفت السّلطات التركية رئيسَي "حزب الشعوب الديموقراطي" صلاح الدين دميرطاش وزميلته في البرلمان فيجن يوكسيكداغ، ما أحدث موجة استنكارٍ كبيرة من عدّة دول غربيّة.
ووُضع رئيسا الحزب قيد التّوقيف في إطار تحقيقٍ على صلة بـ"مكافحة الإرهاب" المرتبط بـ"العمال الكردستاني" الّذي تعتبره أنقرة منظّمة إرهابيّة.
وأوقفت السّلطات كذلك ثلاثة نوّاب من "الشّعوب الدّموقراطي"، أحدهم نائب رئيس الكتلة النيابية للحزب إدريس بالوكان. وقرّرت محكمة في ديار بكر وضع الموقوفين الخمسة قيد الاحتجاز الاحتياطي.
وأثارت التّوقيفات انتقاداتٍ شديدة من الاتّحاد الأوروبي، إذ اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز أنّ "السّلطات التركية، بهذه الاحتجازات الأخيرة، لا تبعد تركيا عن الديموقراطية فحسب، بل وتدير ظهرها للقيم التي ترتكز إليها العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا".
كما عبّرت واشنطن عن قلقٍ "شديد" إثر التّوقيفات. أمّا ألمانيا، فاستدعت وزارة خارجيّتها القائم بالأعمال التركي.
وبُعيد التّوقيفات، انفجرت سيّارة مفخّخة بالقرب من مبنى مديرية أمن ديار بكر جنوب شرق تركيا، قُتل فيه ثمانية أشخاصٍ وجُرح مئةٌ آخرون، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء التّركي بن علي يلديريم.
واتّهم يلديريم "حزب العمّال الكردستاني" بالوقوف وراء التّفجير، الذي وقع حوالي السّاعة الثامنة صباحاً بالتّوقيت المحلي.

    
الأردن :
        
       أعلن مسؤول أميركي مقتل ثلاثة عسكريين أميركيين، في إطلاق نار متبادل مع عناصر من الجيش الأردني عند مدخل قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر جنوب الأردن، بينما تحدّثت عمان عن قتيلين أميركيين.
وقال المسؤول الأميركي إن «ما مجموعه ثلاثة من عناصر الجيش الأميركي قُتلوا في حادث في الأردن»، مُضيفاً أن «التقارير الأولية أفادت بأن عسكرياً واحداً قُتل وأُصيب اثنان آخران نُقلا إلى المستشفى في عمان حيث توفيا لاحقاً».
وأضاف المسؤول أن «الجنود كانوا في سيارات اقتربت من مدخل قاعدة للتدريب العسكري فتعرّضوا لإطلاق نار من أسلحة (...) نعمل مع الحكومة الأردنية على جمع تفاصيل إضافية حول ما حدث».
من جهته، أوضح الجيش الأردني، في بيان نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)، «أن مُدرّبين أميركيين قُتلا، فيما جُرح أميركي ثالث وضابط أردني إثر تبادل لإطلاق النار عند مدخل قاعدة الأمير فيصل الجوية في الجفر (جنوب)، إثر مُحاولة سيارة مُدرّبين الدخول من بوابة القاعدة» التي تُستخدم لمُختلف التدريبات العسكرية وليس فقط تدريبات الطيران وتضمّ مُتدرّبين ومُدرّبين من جنسيات مُختلفة بينهم أميركيون.
ولم يُقدم الجيش مزيداً من التفاصيل، لكن مصدراً عسكرياً أردنياً أشار إلى أن المُدرّبين قُتلا «بعدما فتحت قوات أمن أردنية النار على آليتهما العسكرية، لأنهما تجاهلا أمر حرّاس القاعدة بالتوقّف».
وأكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن المؤشرات لا تدل على هجوم متعمّد على الجنود الأميركيين.
ويأتي الحادث بعد عام تقريباً على إطلاق ضابط أردني النار في 9 تشرين الثاني 2015، في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان، ما أدى إلى مقــتل خمسة أشخاص بينهم أميركيان وجنوب أفريــقي، قبل أن تقتله الشرطة.

    
إسطنبول :
        
       قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن هجوما بسيارة ملغومة نفذه مسلحون أكراد في مدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد الجمعة قتل ثمانية أشخاص وأصاب أكثر من 100 آخرين بعد ساعات من احتجاز الشرطة لقادة من أكبر حزب بالمنطقة التي يغلب على سكانها الأكراد. ووقع الانفجار قرب مركز للشرطة في ديار بكر حيث احتجز بعض قادة الحزب في تحقيق مرتبط بالإرهاب. وحطم الانفجار واجهات المباني بينما بحث رجال الإطفاء عن محاصرين تحت الحطام. وقال وزير العدل بكر بوزداج إن رجال شرطة ومدنيين قتلوا في الانفجار. وقال يلدريم إن النواب احتجزوا بسبب رفضهم الشهادة في قضايا جنائية واتهمهم بتشجيع "الإرهاب".
وتأتي الخطوة التي أدت إلى إدانة فورية من الاتحاد الأوروبي في الوقت الذي أوقفت فيه تركيا عن العمل أو احتجزت أكثر من 110 آلاف مسؤول في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة في يوليو بينما تدرس إعادة تطبيق حكم الإعدام وتأتي أيضا بعد أيام من احتجاز صحفيين من صحيفة معارضة كبيرة. وقالت كاتي بيري مقررة البرلمان الأوروبي لشؤون تركيا على تويتر عن دولة تسعى لعضوية الاتحاد الأوروبي "أنباء سيئة للغاية من تركيا. مرة أخرى، الآن احتجاز أعضاء من حزب الشعوب الديمقراطي".
وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي على تويتر إنها "قلقة للغاية" من الاعتقالات ودعت إلى اجتماع لسفراء الاتحاد الأوروبي في أنقرة.
وقالت وزارة الداخلية إن أوامر اعتقال شملت 13 عضوا في البرلمان لكن اثنين منهم في الخارج ومن ثم لم يتم احتجازهما.
هذا وداهمت الشرطة منزلي زعيمي حزب الشعوب الديمقراطي فيجن يوكسيكداج في أنقرة وصلاح الدين دمرداش في ديار بكر بعد أن رفضا الإدلاء بالشهادة في جرائم مرتبطة "بدعاية إرهابية". وقال الحزب على تويتر "يدعو حزب الشعوب الديمقراطي المجتمع الدولي للرد على انقلاب نظام إردوغان." وقال مسؤول قضائي إن الادعاء يسعى إلى اعتقال دمرداش رسميا وإنه ويوكسيكداج كانا في المحكمة بعد استجواب الشرطة. وقال دمرداش في بيان لممثل الادعاء نشرته النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي بسيمة كونجا "لن أتردد في قبول المحاسبة أمام سلطة قضائية عادلة ونزيهة. لا يوجد شيء لا يمكنني الإجابة عنه".
وأضاف "لكنني أرفض أن أكون ممثلا في مسرح قضائي لمجرد أنه تلقى الأمر من إردوغان الذي يثير ماضيه السياسي هو نفسه الشكوك." وداهمت الشرطة أيضا وفتشت مقر الحزب في وسط أنقرة. وأغلقت سيارات الشرطة والمركبات المسلحة المداخل المؤدية إلى الشارع الذي يوجد به مقر الحزب. وقال شاهد رويترز إن مجموعة من المحتجين حاولت الوصول إلى مقر الحزب وهي تردد شعارات لكن الشرطة أوقفتهم قبل أن يتمكنوا من دخول الشارع.

       
الأمم المتحدة :
        
       وقّع مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، نيابة عن حكومة المملكة اتفاق باريس للتغير المناخي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بحضور الأمين العام الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون. وأكد السفير المعلمي في تصريح بهذه المناسبة على الاهتمام الكبير الذي توليه المملكة قيادة وحكومة لعمليات التغيير المناخي ومكافحة أسبابه والحد من عمليات الانبعاث الحراري الذي يلحق أضرارًا كبيرة بالأرض، مع التأكيد على ضرورة توفير الأسباب الكفيلة لتوفير مصادر آمنة ونظيفة للطاقة، والحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض. من جهته أعلن الأمين العام للأمم المتحدة دخول اتفاق باريس للتغير المناخي حيز التنفيذ أمام عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني الذين دعتهم المنظمة إلى مقرها لإحياء هذا اليوم الذي وصفه الأمين العام بالحدث التاريخي. ونوه بان كي مون بما قدمه ممثلو المنظمات المدنية من قيادة ورؤية أسهمت في صنع هذا الحدث معرباً عن رغبته في التعرف أكثر على أنشطة المجتمع المدني وجهوده الأخرى التي تسهم في تحقيق أهداف اتفاق باريس.
       
باريس :
        
املت فرنسا بتنفيذ برنامج تسليح للجيش اللبناني من خلال هبة سعودية بقيمة ثلاثة مليارات دولار أميركي عن طريق الحكومة الفرنسية، مشيرة الى انها تجري «حوارا وثيقا» في هذا السياق مع لبنان والسعودية التي كانت قد جمدت الهبة في شباط الماضي.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في مؤتمر صحافي، ان «صفقة دوناس (التي تعني اختصارا بالفرنسية منحة سعودية) تشكل استجابة للاحتياجات الحالية للقوات المسلحة اللبنانية (...) نأمل بأن يتم تنفيذها لمصلحة الامن في لبنان».
واضاف: «نجري حوارا وثيقا مع لبنان والسعودية بهذا الشأن»، مذكرا بـ «المخاطر التي على لبنان مواجهتها في اطار اقليمي غير مستقر».
ويشمل برنامج المساعدات السعودية تسليم اسلحة وتجهيزات عسكرية فرنسية، بينها دبابات ومروحيات وصواريخ وزوارق ومدافع...) الى الجيش اللبناني بقيمة 2،2 مليار يورو (ثلاثة مليارات دولار).
وتم تسليم دفعة اولى في نيسان 2015، كانت عبارة عن 48 صاروخا فرنسيا مضادا للدروع من نوع «ميلان» .


       
أندونيسيا :
        
        

حشود المتظاهرين في جاكرت

واحتشد آلاف المسلمين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا ضد حاكم المدينة المسيحي بسبب تعليقات اعتبرت أنها إهانة للإسلام. وطالب المتظاهرون بمحاكمة باسوكي تجاهاجا بورناما بسبب تصريحات أدلى بها في سبتمبر، قال فيها إن منافسيه في انتخابات الحاكم المقررة العام المقبل استخدموا آية من القرآن لخداع الناخبين ومنعهم من التصويت له لولاية ثانية. وقال مونرمان وهو متحدث باسم جبهة المدافعين الإسلامية "يجب اعتقال أهوك ليس استجوابه فحسب". وتجمع المتظاهرون في مسجد الاستقلال أكبر مساجد جاكرتا وأنطلقوا منه في مسيرة إلى مبنى البلدية والقصر الرئاسي المجاور، وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بنحو 60 ألف، وجرى نشر نحو ألفين شرطي وجندي للتعامل مع أي اعمال عنف محتملة. وردد المشاركون بالمظاهرة الذين كان الكثير منهم يرتدي قمصانا بيضاء وطواقي بيضاء أيضا، شعارات تنتقد بورناما ولوحوا بلافتات تدعو إلى اعتقال الحاكم. ويسعى بورناما للحصول على فترة ولاية أخرى ويدعمه حزب الكفاح الديمقراطي الإندونيسي المنتمي إليه الرئيس جوكو ويدودو في الانتخابات المقررة في 15 فبراير 2017 . وحذرت الشرطة من أن جماعات أخرى يمكن أن تستغل المسيرة لنشر الفوضى، وقال رئيس الشرطة المحلية تيتو كارنافيان: "ندعو الشعب إلى التظاهر سلميا". واعتذر بورناما عن تصريحاته حول القرآن، لكن تعبيره عن الندم لم ينجح في كسب رضا المسلمين.
السعودية :
        
أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن الجهات الأمنية أحبطت تهديداً إرهابياً كان يستهدف ملعب الجوهرة في محافظة جدة، أثناء مباراة المنتخبين السعودي والإماراتي. وأكدت القبض على عدد من المتورطين في قضايا الإرهاب، معظمهم من السعوديين، لارتباطهم بتنظيم داعش الإرهابي. 
وأوضح أن إعلان استهداف ملعب الجوهرة في جدة لا يدعو إلى الخوف والقلق، بل إلى الطمأنينة، إذ يؤكد أن الدولة تفرض جوانحها لحماية مختلف الأمكنة وفي أي وقت كان، مطالباً الجمهور ألا يجعل هذا الإعلان سبباً للخوف، وهو ما يحقق لهذا التنظيم أهدافه الرامية لنشر مثل هذه المخاوف. 
وقال: ليس مستغرباً أن يستهدف هذا التنظيم الملاعب لإيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا، خصوصاً في مباراة المنتخب الاخيرة مع الإمارات، مبيناً أن من استهدف المسجد النبوي لا يستغرب منه استهداف مثل هذه الأماكن الحيوية. وأوضح أن داعش الإرهابي عبارة عن جماعة مجرمة ليس هدفها التفجير والقتل فقط، بل إنها تمتد إلى السرقة والسطو المسلح وغيره من العمليات الإجرامية في جميع مناطق المملكة. 
ولم يستبعد التركي وجود حال من الترابط والتزامن بين إطلاق صواريخ بالستية من الأراضي اليمنية من ميليشيات الحوثي مخططات تفجيرية داخل المملكة من داعش، لكنه أشار إلى أنه من المبكر الحكم على هذه النقطة. 
وأكد أن الجهات الأمنية المختصة، من خلال متابعتها التهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة ومقدراتها وتعقب القائمين عليها، تعاملت مع معلومات عن أنشطة وتهديدات إرهابية مرتبطة بداعش الإرهابي في الخارج، وبلوغ الترتيبات فيها مراحل متقدمة تُشير إلى وجود أعمال إرهابية وشيكة الوقوع، ما ضاعف وتيرة الجهود الأمنية المبذولة لاستباق ما يخطط له والحيلولة دون وقوعها.


       
روسيا :
        
أظهر استطلاع للرأي أن نحو نصف المواطنين الروس يخشون من أن تؤدي حملة القصف التي تشنّها بلادهم في سوريا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة.
وأظهر الاستطلاع الذي أجراه مركز «ليفادا» المستقلّ الأسبوع الماضي أن 48 في المئة من الروس يخشون من أن يؤدي «التوتر المتصاعد في العلاقات بين روسيا والغرب إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة»، فيما كانت هذه النسبة لا تتعدّى 29 في المئة في تموز الماضي.
ورأى 32 في المئة أن الضربات الجوية التي تشنّها بلادهم في سوريا تؤثّر سلباً في سمعة روسيا في العالم.
في المقابل، دعم 52 في المئة من الروس الضربات الجوية، بينما قال 26 في المئة إنهم يعارضونها.
ورداً على سؤال عما إذا كان على روسيا أن تواصل «التدخل في ما يحدث في سوريا» قال 49 في المئة نعم بينما قال 28 في المئة لا.


       
إيران :
        
اعتبر المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في إيران السيد علي خامنئي أن المناقشات بين المرشحين للرئاسة الأميركية تظهر المستوى «الكارثي» للسياسة الأميركية، موصياً بعدم اجراء اي مفاوضات جديدة مع واشنطن.
وقال خامنئي عشية «يوم مقارعة الاستكبار العالمي» (ذكرى الاستيلاء على السفارة الأميركية في طهران العام 1979)، إن «هذين المرشحين (هيلاري كلينتون ودونالد ترامب) يظهران الحقيقة الكارثية التي تتعدى حتى ما كنا نقوله، تصريحاتهما خلال المناظرات هي دليل على القضاء على القيم الانسانية (الأميركية) وتكفي لإبادة سمعة الولايات المتحدة».
وأضاف أن «سحق القيم الانسانية وحقوق الانسان والتمييز والعنصرية هي واقع المجتمع الاميركي اليوم»، واصفاً المسؤولين الأميركيين بـ«الكاذبين، غير الجديرين بالثقة، ومخادعين يطعنون من الخلف».
وقال خامنئي إن استمرار القيود المصرفية على ايران برغم رفع العقوبات الدولية بعد الاتفاق النووي مع القوى العظمى يؤكد ان الولايات المتحدة ليست اهلا للثقة.
وأضاف «هناك اشخاص يقترحون هذه الفكرة الخطيرة بأنه إذا ساومنا مع الولايات المتحدة فإن مشكلات بلادنا ستحل، الاتفاق النووي وموقف الولايات المتحدة هما مثال يبرهن على ان هذا غير صحيح».
وأشار إلى أنه لا يرى فائدة من عقد مفاوضات مع واشنطن بشأن نزاعات المنطقة، قائلاً: «يقول البعض إن علينا ان نتفاوض ونتوصل الى تسوية مع الولايات المتحدة بشأن سوريا وحزب الله في لبنان والعراق وافغانستان واليمن وحتى شؤوننا الداخلية. التفاوض مع الولايات المتحدة لن يحل المشكلات بدليلين، وهما أن الأميركيين يتصفون بالغدر والحيلة وعدم الوفاء هذا أولاً، وثانياً أنهم في الوقت الحالي يعانون من مشاكل داخلية ويبحثون عن طرق للخروج من أزماتهم السياسية والاقتصادية والدولية والأخلاقية».