حاكم البنك المركزى اللبنانى يعلن ان احتياطات البنك المركزى بلغت فى شهر أيلول أعلى مستوياتها

رياض سلامة : انتخاب عون وتكليف الحريرى عززا ثقة المستهلك والمستثمر

برى : أجواء تشكيل الحكومة إيجابية

قبلان هنأ بعيد الاستقلال : الفرحة تبقى ناقصة طالما أن مزارع شبعا وتلال كفر شوبا ما زالتا محتلة

عزام فى احتفال عيد الاستقلال فى القاهرة أطلق جرس الانذار: ليعلم المجتمع الدولى أن لبنان يرزح تحت عبء اللجوء السورى ونطالب بعودتهم السريعة والأمنة

       
        

المؤتمر المالى والمصرفى العربى والدولى فى لبنان

افتتحت أعمال الدورة الحادية والعشرين من المؤتمر المالي والمصرفي العربي والدولي الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية بعنوان اللوبي العربي الدولي - لتعاون مصرفي أفضل، في فندق فينيسيا، برعاية رئيس مجلس الوزراء تمام سلام ممثلا بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل، وبالتعاون مع مصرف لبنان وجمعية مصارف لبنان والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، في حضور الرئيس فؤاد السنيورة، وزيرتا التعاون الدولي في مصر الدكتورة سحر نصر والتضامن الاجتماعي الدكتورة غادة الوالي، وزير الخارجية المصري السابق الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، حاكم مصرف لبنان رياض سلامه، رئيس اتحاد المصارف العربية محمد جراح الصباح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح، رئيس جمعية المصارف في لبنان رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب رئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المصارف العربية الدكتور جوزف طربيه، رئيس الهيئات الإقتصادية في لبنان عدنان القصار وعدد كبير من السفراء والديبلوماسيين العرب والأجانب وقيادات المصارف العربية. بعد النشيد الوطني ونشيد الاتحاد، استهل رئيس اتحاد المصارف العربية الافتتاح بكلمة أشار فيها إلى الحروب والنزاعات، والتشريد، واللجوء، والإرهاب، والصراعات التي دمرت المدن والبنى التحتية وأطاحت الإقتصادات العربية، وأدخلت المنطقة العربية في المجهول بحثا عن السلام والإستقرار، مؤكدا أن القطاع المصرفي العربي يستطيع أن يساهم في صنع السلام من خلال إعادة الإعمار والبناء وتحريك عجلة الإقتصاد والإستثمارات، خصوصا إنه يمتلك إمكانات مالية وبشرية كبيرة، وثقة دولية مميزة، نظرا لحرصه على تطبيق المعايير الدولية والإلتزام بها. ودعا المصارف العربية إلى التكاتف والتلاقي، ووضع كل إمكاناتهم واستثماراتهم في مناطقنا العربية لأن صيغة التكامل تعبر عن مفهوم التشارك والتفاعل، وتتأسس على مبدأي النقدية والترابح، وتحترم إستقلالية كل طرف، بعيدا عن أيديولوجيات الهيمنة والتبعية والإنصهار والذوبان. من جهته، قال طربيه: إن الكلفة الإقتصادية لما يحصل من حروب في عدة بلدان عربية تضعنا جميعا أمام تحديات مصيرية تتناول إعادة البناء السياسي والمؤسساتي والإقتصادي والإجتماعي والإنساني، وهنا تبرز أمام مصارفنا العربية أخطار وصعوبات وفي نفس الوقت الفرصة في صياغة دور جديد لها بما يساعد على تحفيز النمو، وتشغيل محركات التغيير في الاقتصاد والتأثير من خلال التمويل في بناء اقتصادات المعرفة والابتكار والتكنولوجيا وتحسين البيئة والطاقة المستدامة بهدف المساعدة في تأمين جهوزية شعوبنا في بناء مستقبل أفضل. ودعا البلدان العربية إلى تطوير التعاون بينها لتأمين النمو الاقتصادي في المنطقة.

لقاء الاربعاء النيابى مع الرئيس نبيه برى

بدوره، قال القصار: إن صمود القطاع المصرفي اللبناني في وجه العواصف المتلاحقة من كل حدب وصوب، يعود بالدرجة الأولى إلى نظامنا المصرفي المتماسك، والذي أرسى دعائمه الهندسات المالية التي ابتكرها سعادة حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، هذا إلى جانب التزام لبنان بمعايير الشفافية وبالنظم المالية العالمية. أضاف: المطلوب إيجاد تكتل عربي مصرفي منظم، يساهم في صياغة السياسات المصرفية الدولية، بما يتناسب مع مصلحة القطاع المصرفي العربي، وذلك من أجل التواجد بشكل أكبر على الساحة الاقتصادية والمصرفية الدولية، بما من شأنه أن يؤمن منصة مشتركة لقادة البنوك المركزية العربية، والمؤسسات الرقابية والتشريعية الدولية والمؤسسات المصرفية والمالية، وذلك من أجل خلق حوار بناء للوصول إلى أفضل الممارسات لتطبيق القوانين والتشريعات الدولية. أما حاكم مصرف لبنان فأشار الى أن لبنان حافظ على إمكانياته التمويلية بكافة العملات رغم الصعوبات التي واجهها سياسيا ورغم المخاطر الأمنية، موضحا أن احتياطات المصرف المركزي بلغت في أيلول 2016 مستويات هي الأعلى تاريخيا وارتفعت ودائع المصارف بمعدل سنوي يقارب ال٥%. وحافظت الفوائد على مستوياتها المستقرة بل أصبحت الفوائد على العملة الوطنية أدنى من الدول المجاورة باستثناء الدول النفطية. ولفت الى أن المصارف عززت أموالها الخاصة لكي تستمر بمهامها التسليفية. فلديها ما يكفي من الأموال الخاصة لتحقيق المعايير المحاسبية الدولية ولرفع ملاءتها إلى ١٥% تبعا لمقررات بازل 3، ما يمكنها من التوسع بالتسليف نسبة نمو التسليفات هذا العام ٦.٥٦%. كما زادت القروض للقطاع الخاص بنسبة ٤% في حين تدنت القروض إلى القطاع العام بنسبة ٦%. وأشار الى أنه كان لهندسات مصرف لبنان الأخيرة دور أساسي بالمحافظة على هذا الاستقرار التسليفي وعلى تدعيم الاستقرار بالليرة والفوائد الفائدة على الليرة اللبنانية ٧%، الفائدة على الليرة التركية ١٠%، والفائدة على الجنيه المصري ١٥% .

من مظاهر الاحتفالات الشعبية بعيد الاستقلال

وقال: إن انتخاب الرئيس ميشال عون رئيسا للجمهورية وتكليف دولة الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة يعززان ثقة المستهلك والمستثمر لا سيما إن أقرت الموازنة وفعلت المؤسسات الدستورية والخطط الاقتصادية والمساعدات من أجل التخفيف من أعباء الحرب السورية على لبنان. أضاف: سيتابع مصرف لبنان مبادراته المحفزة للاقتصاد من خلال دعم الفوائد على قطاعات السكن والصناعة والزراعة والسياحة والإبداع الفني إضافة إلى القروض التعليمية وقروض القطاع التربوي والصحي والاستشفائي، ودعمه للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما سيستمر بدعم مشاريع توفير الطاقة والطاقة المتجددة بالتعاون مع مؤسسات دولية الاتحاد الأوروبي وإيطاليا من خلال آلية (NERRA) التي أمنت 10 آلاف فرصة عمل. فارتفع عدد الشركات من 60 إلى أكثر من 300 منذ إنجاز هذه المبادرة. ولفت الى أنه استفاد من هذه القروض 153 الف شخص ومؤسسة وبلغ رصيدها التراكمي 14 مليار دولار، موضحا أن القروض السكنية تشكل ٦٣% من هذه القروض موزعة على 98 الف مقترض، في حين تستفيد القطاعات الانتاجية من ٣٧% من هذه القروض. وأكد أن هذه المبادرات قد أدت إلى المحافظة على نمو إيجابي في الاقتصاد اللبناني، وهي تساهم بأكثر من ٥٠% من نسب النمو السنوي الذي يحققه لبنان، مشددا على أن مصرف لبنان يشجع المصارف على الإقراض بالليرة اللبنانية فتصبح الليرة بذلك أداة للنمو الاقتصادي. وقال: إننا نتوقع للعام 2016 نموا يتراوح بين 1,5 و٢% مع نسب تضخم تقارب الصفر. وسيستمر مصرف لبنان بدعم اقتصاد المعرفة الرقمي وقد بدأ بحصد النتائج بعد 3 سنوات فقط من إصدارالتعميم 331. يوجد حاليا في السوق اللبنانية ما يقارب ال800 شركة ناشئة، وقد خلق القطاع 6000 فرصة عمل، وأضاف على الثروة الوطنية ما يقارب المليار دولار. ونحن نتطلع إلى نمو في هذا القطاع ما بين 7 و٩% سنويا خلال الثلاث سنوات المقبلة. وقالت الوزيرة المصرية نصر: ان التحديات التي يواجهها العالم العربي تحتم علينا التكاتف وبشكل سريع لمواجهة المشكلات وتحقيق الاستقرار والأمن ومكافحة الإرهاب الذي شكل تهديدا حقيقيا، فنؤكد على الحاجة إلى تعزيز مرافق البنية الاساسية الإقليمية للسماح بالتكامل الإقليمي المستدام. وفي المدى القصير، يمكن تطوير مشروعات إقليمية حيوية في مجالات المياه والطاقة والنقل التي يمكن أن تحدث تغييرا. أضافت: نتطلع الى وضع خطة محددة بجدول زمني لإحياء النشاط الاقتصادي في المنطقة العربية ككل وتتيح المجال أمام تنفيذ برامج اصلاح شاملة، من خلال تحقيق الشمول المالي وتقديم المزيد من الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية. بعد ذلك، قدمت الدروع للفائزين بجائزة الرؤية القيادية، قبل أن يفتتح المعرض المرافق للمؤتمر. وقد تضمن اليوم الأول جلستي عمل الأولى بعنوان انعكاسات التطورات السياسية العربية الدولية على العمل المصرفي، والثانية لماذا تكتل مصرفي؟، نوقشت خلالها الأسباب الاقتصادية لتشكيل تكتل مصرفي. على صعيد آخر نقل النواب عن الرئيس نبيه بري بعد لقاء الأربعاء، ان "الأجواء حول تشيكل الحكومة إيجابية، وهو يأمل في ان يتم تفكيك العقد الصغيرة لتأليفها في أسرع وقت ممكن. وقال رئيس المجلس ان هناك ورشة عمل تنتظر الحكومة الجديدة وفي مقدمها درس واقرار قانون جديد للانتخابات، مؤكدا "ان هذا الموضوع يبقى على رأس المواضيع التي يجب انجازها تمهيدا للانتخابات النيابية المقبلة". وكان الرئيس بري استقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي، النواب: ميشال موسى، ايوب حميد، علي بزي، اسطفان الدويهي، بلال فرحات، هنري حلو، عبد المجيد صالح، اميل رحمة، كامل الرفاعي، علي عمار، نوار الساحلي، قاسم هاشم، هاني قبيسي، علي خريس، علي فياض، علي المقداد و ياسين جابر. من جهة اخرى، تلقى الرئيس بري برقية من رئيس البرلمان الباكستاني سردار أياز صادق مهنئا بعيد الإستقلال، ومؤكدا على "تعزيز التعاون البرلماني بين مجلسي البلدين وتقوية العلاقات الثنائية". كما تلقى برقية مماثلة من الأمين العام ل"الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين" نايف حواتمة. ووجه نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رسالة تهنئة إلى اللبنانيين في عيد الاستقلال جاء فيها: "نهنىء اللبنانيين بحلول عيد الاستقلال الذي شكل ولا يزال محطة مفصلية مضيئة من تاريخ لبنان للتخلص من عهد الوصاية والانتداب وبداية الدخول في عصر دولة المؤسسات التي يحكمها القانون. كما هنأ كل من "قدم التضحيات حتى وصل لبنان إلى الاستقرار والأمن والسلامة، وخص بالتهنئة الجيش الوطني والقوى الأمنية اللبنانية والمقاومة اللبنانية الذين قدموا التضحيات الكبيرة في سبيل تحرير الأرض والدفاع عنها والسهر على امن وسيادة لبنان في مواجهة خطر الارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني، ولا سيما ان لبنان لا يزال مستهدفا من هذا الارهاب في امنه واستقراره، وافضل رد على هذا الارهاب يكمن في تحصين وحدتنا الوطنية وتضامننا جيشا وشعبا ومقاومة، مما يحتم ان يشكل السياسيون شبكة امان تحمي لبنان فيسرعوا الخطى لتشكيل حكومة انقاذ وطني تصون الاستقلال وتوفر كل الدعم للجيش اللبناني والقوى الامنية وتسهر على خدمة المواطنين وحفظ الوطن والشعب". وقدم قبلان "تحية الإجلال والتقدير إلى الأرواح الابية التي سكنت أجساد شهداء لبنان الذين روت دماؤهم ارض الوطن ليحيى اللبنانيون بعزة وكرامة، ونحيي الجيش اللبناني في عيد الاستقلال ونهنىء قيادته وضباطه وعناصره ونشد على أيديهم ليظل الجيش اللبناني العين الساهرة التي تحمي الوطن واليد القوية التي تدفع عنه الشر". ورأى ان "فرحة الاستقلال تبقى ناقصة طالما أن مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ما زالتا محتلة ولبنان مهدد من الارهاب وطالما أن هناك جنودا لبنانيين أسرى في سجون داعش الارهابي نسأل الله ان يفرج عنهم وتظل قضيتهم موضع متابعة واهتمام كل المسؤولين". وختم: "ان استقلال لبنان أمانة في أعناق اللبنانيين، ووحدتهم ضمانة لبقاء لبنان، واتفاقهم وتعاونهم خشبة خلاص له، وعلى اللبنانيين حفظ استقلال وطنهم بحفظهم لبعضهم البعض وحفظ الذين ساهموا في تحريره وضحوا من أجله، وعليهم جمع الكلمة ورأب الصدع ليكون لبنان سيدا مستقلا كامل السيادة والاستقلال". وشهدت المناطق اللبنانية لمناسبة عيدي العلم والاستقلال، احتفالات عدة متنوعة، شارك فيها ممثلون رسميون وبلديات وطلاب مدارس. فقد احتفلت ثانوية سيدة البلمند في الكورة، بعيدي العلم والاستقلال على ارض ملعبها في حضور مدير الثانوية عطية موسى وافراد الهيئتين الادارية والتعليمية والطلاب. واستهل الحفل برفع العلم والقاء النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب وتعريف من تينا يمين، شددت فيها على ان "الاستقلال ليس حلما بل مواجهة نضال ابطال ودماء شهداء"، مؤكدة ان "الاستقلال يؤخذ ولا يعطى، اذ ان جميع بلدان العالم اخذت استقلالها بالقوة من المحتل ودفعت الاثمان باهظة". اما مدير الثانوية موسى هنا فهنأ الشعب اللبناني بانتخاب رئيس للجمهورية متمنيا ان "تتحسن الاحوال على كافة المستويات لنفرح ونعيش معا في الوطن الذي نحبه". ودعا الى الحفاظ على معاني الاستقلال وعيشها، معتبرا ان "على كل منا مسؤولياته تجاه ذلك". تخلل الحفل اناشيد واغاني وطنية واستعراضات عسكرية ورياضية وفقرات فنية منوعة من تأدية التلامذة. وكانت وصلات غنائية لجوقة البلمند بقيادة الاستاذة جينا متى رزوق والاستاذ متى متى. وفي عكار، اقامت حملة "عكار مدينتي " في مطعم المونتفردي القبيات، احتفالا للمناسبة وابتهاجا بانتخاب الرئيس ميشال عون رئيسا للجمهورية، حضره جيمي جبور ممثلا الوزير جبران باسيل، ممثل عن قائد الجيش، النواب السابقون وجيه البعريني، محمد يحيى، جمال اسماعيل، مصطفى علي حسين، المحامي طارق خبازي ممثلا محافظ عكار عماد اللبكي، العقيد مصطفى الايوبي ممثلا مدير عام قوى الامن الداخلي وممثلون عن قيادات عسكرية وامنية وقيادات حزبية وفعاليات دينية واجتماعية ورؤساء بلديات وناشطون في الحراك المدني. بعد النشيد الوطني، القيت كلمات ترحيبية للناشطين إبراهيم وهبي، صفاء النابلسي، وجمال خضر. وفي الختام، القى المحامي زياد بيطار كلمة اعتبر فيها انه "من اليوم سوف تشرق شمس الحق والعدالة في سماء عكار، فثقتنا كبيرة بفخامة الرئيس العماد ميشال عون وحرصه على تطبيق الدستور ونقول أن عكار محرومة". وطالب باللامركزية الإدارية، قبل ان يختم بالقول: "خطتنا تبدأ من حث المواطن العكاري على التطلع نحو المستقبل للوصول إلى نهضة عكار بوحدة المسلمين والمسيحيين وهذه المعاني الهامة التي تعزز معاني الاستقلال والسيادة الوطنية". وفي طرابلس، نظم "اتحاد الشباب الوطني وكشافته" كرمس الإستقلال الثاني في مدرسة الجديدة الرسمية للصبيان. وحضرالكرمس أكثر من 1500 شخص بينهم 1200 طفل وشاب شاركوا بألعاب كشفية وثقافية وترفيهية. وافتتح الاحتفال بالنشيد الوطني وبمعزوفات للفرقة الموسيقية في كشاف الشباب الوطني، وتخلل الكرمس توقيع الطلاب على العلم اللبناني الذي كتب عليه عبارة "بحبك يا لبنان يا وطني بحبك " وأغاني وطنية ووزعت 200 هدية على الفائزين. وألقى مسؤول الاتحاد المحامي عيد الناصر المصري كلمة بالمناسبة اعتبر فيها أن "الحفاظ على الاستقلال يحتاج الى بناء دولة قوية عادلة أساسها جيش قوي واصلاح سياسي وتعزيز الحريات العامة ونهج اقتصادي انتاجي وعدالة اجتماعية وسياسة تربوية يكون عمادها توفير التعليم المجاني لكل طلاب لبنان وربط التعليم بسوق العمل". ولفت الى أن "هدف الكرمس زرع القيم الوطنية والتعارف بين الطلاب من مختلف أحياء طرابلس". وختم موجها الشكر لوزارة التربية على "التعاون الذي أثمر نجاحا مميزا لكرمسنا الوطني". وهنأ اللقاء الوطني الشمالي اللبنانيين بعيد الاستقلال، وتوجه بالشكر والتحية للجيش اللبناني، كما تمنى من جميع الفرقاء السياسيين التعالي عن الخلافات الداخلية خصوصا ان هذا العيد سبقه انتخاب رئيس للجمهورية بعد فراغ سدة الرئاسة. كما تمنى الاسراع في تذليل العقبات التي تحول دون تشكيل حكومة العهد الاولى، والبت بقانون جديد للانتخاب وعدم التسويف والمماطلة. وفي أبو سمراء، اقامت مدرسة التربية الحديثة الرسمية احتفالا ومسيرة كشفية، بحضور رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي، مديرة المدرسة المربية صفا الزيلع، ولجنة الاهل والطلاب. تخلل الاحتفال كلمات، وتقديم عروض ورقصات فنية ووطنية، ونشاطات متعددة للتلميذات من وحي المناسبة. ثم انطلقت مسيرة الاستقلال من داخل المدرسة، جالت في شوارع ابي سمراء وتقدمها الفرقة الموسيقية وحملة الاعلام في جمعية الكشاف العربي - مفوضية طرابلس. وفي بلدة كفرزينا في زغرتا، جال نحو 200 تلميذ وتلميذة من مدرسة الناصرة في بلدة كفرزينا زغرتا، حاملين الاعلام اللبنانية في محمية حرج اهدن، على وقع الأناشيد الوطنية. ثم دخلوا الى حرج اهدن ليشاركوا في حملة التحريج الكبيرة التي ستصل الى 15 ألف شجيرة من الشوح والشربين والخوخ البري والتفاح البري. مديرة محمية حرج اهدن المهندسة سندرا كوسا سابا، شرحت للتلاميذ أهمية الشجرة وطريقة العمل على توسيع المساحات الخضراء ومكافحة التصحر والتغير المناخي من خلال عملية الغرس. واستقبلت مديرة المحمية نحو 30 تلميذا من صفوف الحضانة وغرسوا شجرة أرز لما لها رمزية وعلاقة بالوطن والعلم والاستقلال. وفي منيارة، اقام التيار الوطني الحر حاجز محبة عن المدخل الرئيسي للبلدة على الطريق العام، حيث رفع المشاركون الاعلام اللبنانية واعلام التيار ووزعوا على المارة اعلاما لبنانية والحلوى. وكان وفد من هيئة التيار في منيارة قد وزع صورة رئيس الجمهورية على البلدية والمدارس في البلدة ومركز الصليب الاحمر اللبناني. واعتبر منسق الهيئة جورج الصراف، ان "هذا العيد استثنائي فهو استقلال عظيم لشعب عظيم يعرف معنى الاستقلال والامل كبير برجل الحرية والسيادة والاستقلال الرئيس العماد ميشال عون". وأحيت المدرسة الانطونية في القليعة، عيد الاستقلال باحتفال شارك فيه التلامذة الذين ارتدوا البذات العسكرية وساروا الى حديقة القديسين، حاملين الاعلام اللبنانية ومنشدين الاغاني الوطنية. وفور وصولهم، رحب بهم رئيس البلدية يوسف الخوري الذي رفع العلم على وقع النشيد الوطني، بمشاركة مدير المدرسة الأب يوسف باسيل واهالي التلامذة واهل البلدة. والقى الخوري كلمة قال فيها: "الاستقلال يعني لا احتلال ولا ارتهان ولا تبعية ولا استزلام، هذا يعني كرامة وعزة ومعنوية. لبنان الحلم، لبنان سعيد عقل سوف يتحقق، كل البوادر تشي بذلك وأكثر ما يؤكد هذا هو قناعة اللبنانيين بأهمية وفرادة هذا الوطن وحتمية العلاقة الوطيدة بين كل مكوناته، فكتف بكتف ومحبة وتواصل وسعي جماعي دؤوب سيقوم لبنانكم عما قريب". ثم انشد التلامذة الاناشيد الوطنية. وعمت في قرى حاصبيا - العرقوب، الاحتفالات بالاستقلال، حيث رفعت الاعلام اللبنانية واللافتات المؤيدة للجيش، واقيمت حواجز محبة عند تقاطع الطرق ووزعت الأعلام اللبنانية والزهور على المارة. وجالت جمعية الكشاف اللبناني - وحدة حرمون، على السوق الرئيسي في البلدة، وجمعت خلالها عشرات التواقيع من تجار البلدة على العلم اللبناني، كما اقامت حواجز عند مدخل حاصبيا وزعت الاعلام اللبنانية. واقامت ثانوية الكفير الرسمية احتفالا في قاعة الثانوية، تحدث خلاله المدير نعمان الساحلي الذي شدد على ضرورة دعم الجيش لأنه الضمانة الاكيدة للمواطن اللبناني ولامنه واستقراره. وفي النبطية، وضعت البلدية إكليلا من الزهر على ضريح رجل الاستقلال محمد بك الفضل للمناسبة، وذلك في حضور رئيسها الدكتور احمد كحيل، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جابر ورؤساء أندية وجمعيات وفاعليات. بعد كلمة مختصرة من كحيل أشاد فيها برجل الاستقلال الراحل "الذي كان صاحب مواقف وطنية جريئة". متسائلا "عن سبب تغييبه من قبل العهود المتعاقبة عن احتفالات الاستقلال، وعدم وضع الأكاليل على ضريحه إسوة برجالات الاستقلال في المناطق؟" بعد قراءة الفاتحة، توجه الحضور الى دارته في النبطية لافتتاح معرض صور تحكي تاريخه الوطني. وفي مرجعيون، أقام متطوعون من كاريتاس، حواجز محبة للمناسبة على عدد من الطرق. وارتدوا شعار المؤسسة ووزعوا الاعلام اللبنانية والحلويات على المواطنين والسائقين وعايدوهم بالاستقلال. أحيت جمعية "بيوند" - فرع النبطية، عيد الإستقلال في احتفال أقامته في مركزها، وشارك فيه عشرات الأطفال وعائلاتهم في حضور رئيسة الفرع غدير حوماني. وتضمن الاحتفال زراعة أرزة لبنان وأشغالا يدوية، ورسم خريطة لبنان وأغاني عن العلم والإستقلال، كذلك رسم الأرزة والعلم اللبناني على وجوه الاطفال وتوزيع أعلام وطرابيش عليها شعار الجيش اللبناني. وفي بلدة كفرصير، أقام مركز الخدمات الإنمائية التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية، احتفالا لمناسبة عيدي العلم والإستقلال لأطفال الحضانة في فرعيه في كفرصير وجبشيت في حضور رئيسة المركز زهاد جفال وأولياء الأطفال. ووزعت الأعلام اللبنانية وهدايا على الأطفال، وقدمت أغاني من وحي المناسبتين. وفي صور، اقامت سرية قوى الامن الداخلي حواجز محبة عند مداخل المدينة الشمالي والغربي بالمناسبة بحضور امر فصيلة سير صور النقيب بلال الحاج الذي وزع الاعلام اللبنانية والورود على السيارات المارة. واقامت السفارة اللبنانية في القاهرة حفل استقبال لمناسبة العيد 73 لاستقلال لبنان في حضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ممثلا بأمين الرئاسة احمد نجم، وزيرة الضمان الاجتماعي غادة والي، وزير التنمية المحلية احمد زكي بدر، وزير النقل جلال مصطفى السعيد، السفير ايمن مشرفة ممثلا الوزير سامح شكري، ممثلين عن وزارتي الدفاع والخارجية المصرية، وعدد كبير من السفراء والبعثات الديبلوماسية وفاعليات سياسية وديبلوماسية وعسكرية ودينية مصرية ولبنانية وحشد من ابناء الجالية اللبنانية. وفي المناسبة، القى المندوب الدائم المناوب لدى جامعة الدول العربية والقائم باعمال سفارة لبنان في القاهرة المستشار انطوان عزام كلمة قال فيها:"يحتفل لبنان اليوم بالذكرى الثالثة والسبعين لاستقلاله مزهواً ببزوغ فجر عهدٍ جديد، عهد فخامة العماد ميشال عون، رئيس الجمهورية اللبنانية. وفي هذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوبنا، اتوجه اليكم جميعاً بأحر التهاني واصدق الاماني بمناسبة هذا العيد، الذي يوحد جميع اللبنانيين تحت رايته". اضاف:" ثلاثة وسبعون عاماً تجسد مسيرة كفاح لا زلنا كلبنانيين نناضل من اجل الاستقلال". وتابع:"انعم الله على لبنان بموقعٍ جغرافي متميز في هذا الشرق، وبطبيعة خلابة وبشعبٍ مثابر، حاك علاقات انسانية وتجارية في كافة بقاع الارض، الا ان لبنان اُصيب بلعنة الجار الذي ما انفك يتطاول على سيادتنا في شبعا وكفرشوبا والغجر، وله اطماع في غازنا ومياهنا . . . وزرع في ارضنا الغاماً تقتل ابناءنا، وبفضل جهود الشعب والجيش اللبناني، استطاع لبنان ان يصمد بوجه هذا العدو العاتي". وتوجه عزام ب"تحية اكبار الى الضباط والافراد في الجيش اللبناني والقوات المسلحة، الذين يقدمون ارواحهم فداءً وزوداً عن لبنان، ونثمن دور الجيش في مكافحة الارهاب، فهو لا يحمي الوطن حصراً، انما يمنع انتشار الارهاب في منطقتنا العربية ككل، ويمنع تمدد الارهاب عبر المتوسط باتجاه اوروبا، لذا طالبنا ونطالب بدعم الجيش اللبناني بالفعل وليس فقط بالقول". وقال:" ان انعكاسات الازمة السورية ونزوح مليون ونصف المليون لاجىء سوري الى لبنان، الى جانب ما يناهز النصف مليون لاجيء فلسطيني، يشكل خطراً وجودياً على لبنان وهويته وتركيبته الفريدة في هذا الشرق، مما يتطلب منا كلبنانيين في المغتربات، العمل على حث السلطات المحلية في بلدان الانتشار، على الوقوف الى جانب لبنان الرسمي، من خلال تسليط الضوء على هذه الكارثة الانسانية التي يتحمل اعباءها الشعب اللبناني والمؤسسات الرسمية اللبنانية، حيث اصبح اكثر من ثلث سكان لبنان من اللاجئين، من هذا الموقع وبوجود ممثلي الدول السادة السفراء، وممثلي المنظمات الدولية، نطلق جرس الانذار كي يعي المجتمع الدولي ان لبنان يرزح تحت عبء اللجوء، ويتحمل تبعاته المادية والانسانية والسياسية، لذا طالبنا ونطالب بالعودة السريعة والامنة للاجئين الى بلادهم مع التأكيد ان القوات المسلحة اللبنانية تعمل جاهدة كي لا تتحول مخيمات وتجمعات النزوح ومراكز الايواء الى محميات امنية". وذكر عزام بأن "الرئيس العماد ميشال عون اكد في خطاب القسم انه لايمكن ان يقوم حل في سوريا لا يضمن ولا يبدأ بعودة النازحين . . . كذلك اكد فخامته للاخوة الفلسطينيين المضي بتثبيت حق العودة، وان لبنان السائر بين الالغام لا يزال بمنأى عن النيران المشتعلة حوله في المنطقة ويبقى في طليعة اولوياته منع انتقال اي شرارة اليه، لذا اشار فخامة الرئيس الى ضرورة ابتعاده عن الصراعات الخارجية، والتزام ميثاق جامعة الدول العربية، مع اعتماد سياسة خارجية مستقلة، تقوم على مصلحة لبنان العليا واحترام القانون الدولي". وتابع:" انا الآتي الى مصر لاثراء تجربتي الدبلوماسية العربية تحديداً بعد تجربة غربية كبيرة، اول ما لفتني عندما كنت اقدم نفسي كمواطن لبناني، عبارة سمعتها من اصحاب المعالي ومن الشعب المصري بكافة طبقاته الاجتماعية وفي كافة محافظات مصر . . . "لبنان . . . احسن ناس". ورأى "ان هذا الاجماع بتوصيف لبنان هو مصدر فخر واعتزاز لنا جميعاً كلبنانيين، وهذا ليس بغريب على مصر ارض التنوع والانفتاح ان تعامل ابناء لبنان معاملة ابناءها، لا يشعر اللبناني في هذه الارض الكريمة بالغربة". ولفت الى "ان التعاون القائم على كافة الصعد وفي كافة القطاعات، انما يؤكد على دور مصر المحوري في منطقتنا العربية، واهتمام مصر بتثبيت السلم الاهلي في لبنان ودعم شرعيته، فمصر تستضيف سنوياً ضباط الجيش اللبناني والقوات المسلحة لمتابعة دورات تدريبية في ارقى المعاهد في كلية الاركان والقادة، واكاديمية ناصر، الى جانب الكليات لتعلم فنون السلم والحرب". واشار الى "ان طلاب لبنان يستفيدون من منحٍ جامعية تقدمها وزارة التعليم في جمهورية مصر العربية مشكورة، الى جانب العلاقات التجارية والمصرفية والزراعية والتدريب في مجال النقل البحري والخدمات كافة، حيث يعمل اليوم اخصائيون على تحديث مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي وشبكات الكهرباء في لبنان". وقال:"لا يفوتني ان اذكر هنا مبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الراعي للشركة المصرية اللبنانية لتسويق المنتجات المصرية من قبل اللبنانيين في القارة الافريقية، وللرئيس السيسي منا تحية احترام وتقدير لدعمه السلم الاهلي والمؤسسات الدستورية اللبنانية". وختم:" مصر ارض الفنون والثقافة تستقطب المثقفين، ومنها ينطلق الفنانون اللبنانيون الى النجومية ، وللجيش المصري تحية إكبار على لكافة التضحيات التي يقدمها في محاربة الارهاب في سيناء وكافة المحافظات، حفاظاً على امن مصر، ومن خلالها الحفاظ على امن الدول العربية". وتوجه عزام بالشكر بإسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "الى كافة الدول المشاركة في قوة حفظ السلام في جنوب لبنان اليونيفيل"، كما نقل شكر السلطات اللبنانية الى "كافة الدول الداعمة للبنان وجيشه ومؤسساته الدستورية". اشارة الى انه تم توزيع التفاح اللبناني في حفل الاستقبال كبادرة دعم للمزارع اللبناني.