جنوب السودان يوافق رسمياً على نشر قوة إقليمية

إزدياد حدة الخلاف بين الإتحاد الأوروبي وتركيا

إنتهاء عمليات الإنتخابات النيابية في الكويت

سقوط عشرات القتلى من داعش في سرت

الجيش المصري يثأر للجنود الذين سقطوا في كمين في سيناء

خادم الحرمين يدشن سلسلة مشاريع في محافظة الإحساء

رئيس مطار رفيق الحريري في لبنان ينفي ما أوردته إسرائيل عن نقل طائرات إيرانية أسلحة من لبنان إلى سوريا

نصر الله يبحث مع فاعليات البقاع أوضاع الأمن

خامنئي : إيران سترد على أي انتهاك للاتفاق النووي

رحيل الزعيم الكوبي فيدل كاسترو

السعودية :

       
    بدأ الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، زيارة تنموية تستغرق أياماً عدة، إلى المنطقة الشرقية، حيث سيفتتح رزمة مشاريع طاقة وإسكان وتنمية تصل قيمتها إلى 53,3 مليار دولار، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".
ونقلت الوكالة عن أمين عام غرفة المنطقة الشرقية عبد الرحمن عبد الله الوابل قوله إن "أهالي المنطقة يتطلّعون لما ستُسهم فيه زيارة الملك من افتتاح المشروعات التنموية، إلى جانب أثرها الاقتصادي الايجابي على المنطقة بوجه خاص، وعلى المملكة بشكل عام".
وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن حجم المشروعات الجديدة التي سيتمّ افتتاحها وتدشينها على هامش الزيارة، يُقدَّر بـ 200 مليار ريال سعودي (53,3 مليار دولار).
من جهته، أشار أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف إلى أن المشروعات التي يُدشّنها الملك "ستكون ذات مردود هائل للاقتصاد الوطني والخدمي وفي كل مراحل الحياة".
ويفتتح الملك سلمان "مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي" في حين يُدشّن مشاريع وزارة الإسكان في محافظة الاحساء، والتي تضم 100 ألف وحدة سكنية غداً. كما يفتتح عدداً من المشاريع الحكومية الاثنين، قبل مُغادرته الثلاثاء المقبل.
وتُدشّن شركة "أرامكو" السعودية خلال زيارة الملك، عدداً من مشاريع إنتاج الزيت والغاز، التي تُسهم في تحقيق "رؤية المملكة 2030"، وهي تتضمّن: مشروع حقل منيفة، ومعمل الغاز في واسط، وتوسعة حقل خريص (شرق) وزيادة انتاجه.

    
الكويت :
        
       أظهرت النتائج الرسمية لمجلس الأمة الكويتي 2016 تغيرات كبيرة في أعضاء المجلس، وكان للشباب الحظ الأكبر في الفوز بالمقعد البرلماني.
ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) فقد أظهرت النتائج التي أسفرت عنها العملية الانتخابية التي جرت في الدوائر الخمس حدوث تغير في أسماء الفائزين بين انتخابات 2013 و2016 بنسبة 60%.، وحافظ 20 نائبا سابقا على مقاعدهم الانتخابية، فيما تمكن 30 نائبا جديدا من دخول المجلس.

    

دولة الامارات :
          
       
       استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحضور ولي عهده الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم و الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي عبداللطيف بن راشد الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقد استعرض سموه والزياني مسيرة المجلس والإنجازات التي تحققت لشعوب الدول الأعضاء خاصة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية وحرص القادة والزعماء على تفعيل دور المجلس وهيئاته ولجانه في تحقيق التكامل الاقتصادي في شتى القطاعات والتنسيق الأمني والدفاعي الذي يحقق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.
وقد استمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى تقرير الدكتور الزياني حول مسيرة المجلس والخطوات التي قطعتها الدول الأعضاء وصولا إلى الأهداف الوطنية المشتركة لشعوبها ولاسيما على الصعيدين الاقتصادي والأمني والتنسيق السياسي الكامل في المؤتمرات والاجتماعات والهيئات الاقليمية والدولية.
وأعرب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن مباركته لهذه الخطوات الإيجابية وتأكيد دولة الإمارات رئيسا وحكومة وشعبا على دعم مسيرة المجلس وتفعيل الجهود الجماعية الرامية الى ترجمة وتطبيق قرارات وتوصيات قمم القادة والزعماء على أرض الواقع بما يعود بالخير والمنفعة المشتركة على شعوب ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي وصفه سموه بالمظلة الواقية التي تحمي مقدرات ومكتسبات دوله وشعوبه على مختلف الصعد وفي جميع الميادين وقال "إنه قدرنا جميعا".
كما استعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والدكتور الزياني جدول أعمال القمة السابعة والثلاثين لقادة دول المجلس التي تستضيفها مملكة البحرين يومي السادس والسابع من شهر ديسمبر المقبل واللقاء المرتقب الذي سيجمع القادة والزعماء مع رئيسة وزراء المملكة المتحدة السيدة تيريزا ماي خلال فترة انعقاد القمة في المنامة.

    
مصر :
       
       
       ثأرت قوات الأمن المصرية لجنودها الذين قتلوا في «كمين الغاز» بسيناء يوم الخميس الماضي، حيث أجهزت على خمسة إرهابيين متورطين في الاعتداء، في وقت أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب. وقتل خمسة إرهابيين، في اشتباكات بين قوات الصاعقة المصرية ومجموعة المتطرفين التي نفذت اعتداءً على نقطة أمنية في شمال سيناء.
كما قتل عددٌ من العناصر الإرهابية في شمال سيناء، في عمليات متصلة قامت بها القوات المسلحة للثأر لجنود «كمين الغاز» عقب رصد بؤرة إرهابية جديدة. كما تم تفجير أربع عبوات ناسفة.
وكانت مجموعة إرهابية قامت الخميس الماضي، بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي المفخخة والمحملة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار، ما أسفر عن مقتل 12 من أفراد القوات المسلحة المصرية، وثلاثة عناصر إرهابية.
واستهدف الهجوم «كمين الغاز»، وهو نقطة تفتيش عسكرية تقع غربي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، التي ينشط بها عدد من الجماعات المتطرفة أخطرها «أنصار بيت المقدس» الموالية لتنظيم داعش.
في غضون ذلك، أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها مع مصر في مكافحة الإرهاب عقب اعتداء «كمين الغاز».
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قوله إن المملكة تدين «الاعتداء الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط التأمين بمحافظة شمال سيناء المصرية، وما أسفر عنه من مقتل وإصابة عدد من الجنود المصريين».
وأكد المصدر «تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر في مكافحة الإرهاب»، مقدماً تعازيه ومواساته «لذوي الضحايا وللشعب المصري، مع الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل».

    
ليبيا :
       
       أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات تحرير سرت أن قوات حكومة الوفاق كبدت مسلحي تنظيم داعش الإرهابي خسائر بشرية كبيرة في يومين، فيما دعا ناشطون وجمعيات حقوقية إلى تدشين عصيان مدني في العاصمة الليبية طرابلس، بداية من اليوم الأحد وإلى أجل غير مسمى، احتجاجاً على انهيار المنظومة الأمنية والخدمية، وشح السيولة وتراجع سعر الدينار الليبي بشكل غير مسبوق في تاريخ البلاد، إضافة الى استمرار المأزق السياسي، وغياب أفق الحل للأزمة المتفاقمة في مختلف المجالات.
وذكر المركز أن وحدة تابعة لجهاز مكافحة الجريمة تمكنت من إحصاء 68 جثة لمقاتلي التنظيم في منطقة الجيزة البحرية بالمدينة.
وتحدثت قوات «عملية البنيان المرصوص» عن تقدم ملحوظ، خلال الأيام الأخيرة في جبهة القتال بالواجهة البحرية لمدينة سرت، التي تعد آخر جيوب مقاومة «داعش» للقوات الحكومية.
وأورد بيان صادر عن المركز الإعلامي لغرفة عمليات تحرير سرت أن مسلحي التنظيم الإرهابي بدأوا يفقدون السيطرة على الوضع نتيجة الخسائر الكبيرة في الأرواح والمعدات ونفاد المؤن، وهو ما يؤذن بقرب انتهاء المعركة.
وتقول القوات الحكومية، إن ما يؤخر تقدمها على الأرض لم يعد شدة مقاومة التنظيم لها، بل حرصها على سلامة المدنيين المحاصرين في مربع القتال؛ حيث صدرت أوامر للقوات بعدم الاستعجال في الحسم حفاظاً على أرواح المدنيين.
وتطلق القوات الحكومية نداءات إلى المدنيين بالابتعاد عن المعارك، ومحاولة الفرار من حصار «داعش» إن استطاعوا. وتمكنت هذه القوات من تأمين خروج عشرات العائلات من دائرة المعركة. وتمكنت قوات عملية البنيان المرصوص من السيطرة على أكثر من 120 منزلاً هذا الأسبوع، وقامت بتمشيطها.
وتأتي هذه التصورات الميدانية وسط دعوات لعصيان مدني الأحد.

    
الإحساء :
          
أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن رؤية المملكة 2030 التي تبناها، تستهدف إعادة هيكلة اقتصاد المملكة ورفع أداء مؤسساتها وتنويع مصادر الدخل ورفع إنتاجية المجتمع، وأن على الجميع السعي لإنجاحها.
وقال إن كل مواطن في بلادنا وكل جزءٍ من أجزاء وطننا الغالي هو محل اهتمامي ورعايتي، ونتطلع إلى إسهام الجميع في خدمة الوطن، مشدداً على أنه لا توجد تنمية ولا حضارة من غير أمن، مطالباً الجميع بالحرص على نعمة الأمان التي تعيش فيها المملكة.
وأضاف خلال رعايته تدشين ووضع حجر الأساس لعدد من مشروعات وزارة الإسكان، ودشن عددا من المشاريع التنموية في محافظة الأحساء، شرقي السعودية إن المملكة العربية السعودية ومنذ تأسيسها وإلى اليوم تسير بكل ثبات على خطى النمو والتطور مع التمسك بعقيدتها وثوابتها.
وقال الملك سلمان إن الله قد من على هذه البلاد بشرف خدمة الحرمين الشريفين، وهي حرصت منذ نشأتها على القيام بواجبها ومسؤولياتها بما يخدم الحجاج والمعتمرين والزوار لأداء مناسكهم في راحة وطمأنينة، مشددا على أن المملكة تشهد بفضل الله نهضة اقتصادية واجتماعية هي نتاج للخطط التنموية الطموحة التي استطاعت أن تحقق أهدافاً كثيرة ومكتسبات عديدة.
وأضاف قائلاً «إن الأمن في الأوطان من أجل النعم، فلا تنمية ولا علم ولا حضارة بلا أمن، وينبغي الاستمرار في تكاتف الجهود للمحافظة على هذه النعمة والتوعية بأهميتها، وإننا على ثقة بقدرات المواطن السعودي، ونعقد عليه ـ بعد الله ـ آمالاً كبيرة في بناء وطنه، والشعور بالمسؤولية تجاهه».

    
لبنان :
          
       تفقد رئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملاك، الوحدات العسكرية المنتشرة في مدينة صيدا ومحيطها، حيث زار منطقة الجنوب العسكرية وفرع المخابرات والشرطة والطبابة ولواء المشاة الأول وفوج التدخل الخامس، وجال في المراكز الميدانية المحيطة بمخيم عين الحلوة، ثم التقى الضباط والعسكريين ونقل إليهم توجيهات قائد الجيش العماد جان قهوجي.
وقد شدد رئيس الأركان على "وجوب اتخاذ كل التدابير المناسبة لحماية أمن المواطنين في منطقة صيدا واللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة، من أي اعتداء إرهابي محتمل"، مؤكدا حرص الجيش "على كرامات جميع أبناء المنطقة وحرياتهم من دون تمييز، في إطار التزام القانون وعدم التعرض لسلامة المواطنين وحقهم في استثمار أرزاقهم وممتلكاتهم"، لافتا إلى أن "ما أثير في الآونة الأخيرة عن إقامة جدار عازل في محيط المخيم هو عار من الصحة تماما، والإجراءات التي اتخذها الجيش في عدد من النقاط، إنما تهدف إلى منع تسلل الإرهابيين والفارين من العدالة، إلى داخل المخيم أو خارجه، وإلى حماية المراكز العسكرية والتجمعات السكنية في محيطه".
وختم اللواء الركن ملاك مؤكدا "الترابط الوثيق بين مهمة الجيش في الدفاع عن الجنوب ضد العدو الإسرائيلي، ومهمته في حفظ الأمن والاستقرار ومواجهة الإرهاب"، وأن "العملية النوعية الدقيقة التي نفذها الجيش ضد مجموعة إرهابية خطيرة في جرود عرسال، هي دليل واضح على قرار الجيش الحازم في حماية حدود الوطن، وضرب الإرهابيين في أوكارهم".
على صعيد آخر صدر عن رئيس مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت المهندس فادي الحسن بيان جاء فيه: "اورد العدو الاسرائيلي خبرا مفاده ان احدى شركات الطيران الايرانية تقوم بنقل اسلحة وذخائر من لبنان الى سوريا عبر مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، وقد تناقلت هذا الخبر بعض وسائل الاعلام المحلية نقلا عن اوساط هذا العدو.
ان رئاسة مطار رفيق الحريري الدولي تنفي بشدة وتكذب هذا الخبر جملة وتفصيلا وتؤكد انه عار من الصحة تماما. وتتمنى على بعض وسائل الاعلام المحلية عدم نقل او تداول اي اخبار تصدر عن العدو الاسرائيلي، ويهدف من خلالها الى الاساءة الى لبنان ومطاره الدولي".

    
العراق :
       
       أعلنت قوات الجيش العراقي الجمعة مقتل 20 مسلحا من تنظيم داعش وخمسة من القوات في اشتباكات عنيفة اندلعت غربي الانبار، وقال المقدم عماد صالح إن «قوة من الجيش العراقي صدت هجوما نفذه العشرات من عناصر تنظيم داعش على منطقة 110 في الأطراف الخارجية الشمالية لقضاء الرطبة / 450 كيلومترا غرب بغداد/ بمساندة طيران التحالف الدولي، ما اسفر عن مقتل 20 داعشيا وحرق 17 عجلة تابعة للتنظيم ومقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وجنديين اثنين خلال الهجوم»، يذكر ان تنظيم داعش يشن بين الحين والآخر هجمات كبرى على المناطق الغربية لمحافظة الانبار خاصة مدينة الرطبة التي تعد مفرق الطرق بين العراق وسورية والاردن محاولا اعادة السيطرة عليها.
الى ذلك ذكرت مصادر طبية عراقية أن الحصيلة النهائية لانفجار شاحنة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت حافلات زوار في محطة لتعبئة الوقود بلغ 125 قتيلا واصابة 95 بينهم زوار ايرانيون شرقي الحلة، وابلغت المصادر وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) أن الحصيلة «مسجلة في ثلاث مستشفيات هي/الحلة الجراحي والهاشمية والشوملي/وان حالة عدد من الجرحى غير مستقرة».

    
تونس :
        
       كرّمت تونس 12 عنصرا من الامن الرئاسي قتلوا قبل عام في قلب العاصمة التونسية في اعتداء انتحاري تبناه تنظيم داعش. وفي المناسبة، دشّن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ساحة شهداء الامن الرئاسي في ثكنة الامن الرئاسي في قمرت في الضاحية الشمالية للعاصمة، وازاح الستار عن نصب تذكاري يجسد ثلاثة من عناصر الوحدات الخاصة يحملون السلاح في ايديهم. ويرمز، وفقا لموقع الرئاسة التونسية، لشهداء جميع أسلاك القوات الحاملة للسلاح. 
وفي تصريحات صحافية، اكد الرئيس التونسي تحمل الدولة لمسؤولياتها تجاه أبناء الشهداء وعائلاتهم، هؤلاء الشهداء الذين استبسلوا في التصدي للارهاب، ودفعوا أرواحهم ثمنا في سبيل أمن البلاد واستقرارها، مشددا على ان الارهاب الذي نواجهه ليس من الثقافة التونسية. 
في 24 تشرين الثاني 2015، استهدف الاعتداء حافلة للامن الرئاسي على جادة محمد الخامس، على بعد امتار من مقر وزارة الداخلية في قلب العاصمة التونسية، وتبناه تنظيم داعش. وقد اعقب اعتداء آخر استهدف قبل بضعة اشهر متحف باردو في العاصمة، واوقع 60 قتيلا، بينهم 59 سائحا اجنبيا. واعلنت في اليوم نفسه حالة الطوارئ التي لا تزال سارية منذ عام. ورغم تأكيد السلطات استقرار الوضع الامني، لا تزال مجموعات جهادية تنشط، خصوصا في جبال في غرب البلاد. 
وعثرت فرقة الحرس الوطني بمنطقة بن قردان على كمية من الأسلحة الحربية مطمورة تحت الارض وذلك بطريق شارب الراجل ببن قردان وفق ما ورد على موقع الجمهورية. 
وأفاد مصدر أمني فتتمثل الاسلحة المخبأة في مخزن تحت الارض في أسلحة كلاشينكوف ورمانات يدوية وصواريخ اربي جي واشرطة خراطيش لسلاح نوع 14 ونصف ومخازن كلاشينكوف، مؤكّدا تواصل عملية البحث في ما تقوم عناصر الحرس باحتساب كمية الاسلحة. 
ووفق ما افاد المصدر، فإنّ الاسلحة التي تمّ حجزها كانت موجودة على بعد 6 كلمتر مطمورة تحت ارض على ملك ارهابي متحصن بالفرار.. 
وقال وزير خارجية تونس خميس الجهيناوي،، إن بلاده لن تسمح لميليشيات أو أطراف ليبية خارجة عن القانون أن تمس أمنها وسيادتها. 
جاءت هذه التصريحات خلال جلسة عامة في البرلمان التونسي تعقيباً على ملف احتجاز قوات خفر السواحل الليبيّ ل 54 بحّارا تونسيّا قبل أيام، ودون أن يوضح على وجه التحديد المقصود بكلامه. 
ومنتصف تشرين الثاني الجاري، اعترضت وحدة من قوات خفر السواحل الليبية، ثلاثة مراكب صيد تونسية على متنها 54 بحّارا، واقتادتها باتجاه ميناء الزاوية يبعد نحو 50 كلم غرب العاصمة طرابلس. وأضاف الجهيناوي، أن الحكومة تتابع يوميا ما يجري في ليبيا وخاصة قضية البحارة. 
واعتبر الوزير الموضوع خطيرا جدا، لذلك تم استحداث خلية أزمة تشرف عليها وزارة الخارجية، بمشاركة وزارات الداخلية، والدفاع الوطني، وبقية الوزارات المعنية بالملف. وقال الجهيناوي، إن غياب الاستقرار الأمني في ليبيا من شأنه أن يكرر مثل هذه العمليات. 

وتابع: نعمل مع إخواننا الليبيين على استرجاع هؤلاء البحارة المختطفين في أسرع وقت. وأكد أنه خلال الساعات القادمة سنتخذ بعض الإجراءات للإسراع بإرجاعهم وتحريرهم من الوضع الذي يمرون به في ليبيا. 
وأشرف رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر بقصر باردو على اجتماع مكتب المجلس. 
وأقر المكتب تغييرا طفيفا على روزنامة الجلسات العامة المخصصة للنظر في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2017، بما يمكن من المشاركة في افتتاح أشغال المؤتمر الدولي للاستثمار يوم 29 تشرين الثاني الجاري. كما نظر المكتب في تنظيم الجلسة العامة ليوم 28 تشرين الثاني الجاري المخصصة للنظر في مشروع القانون عدد 67/2016 المتعلق بالموافقة على اتفاقية القرض المبرمة بتونس بين حكومة الجمهورية التونسية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للمساهمة في تمويل مشروع إعادة تأهيل وتطوير مياه الشرب في الجمهورية التونسية 
وعاين المكتب استقالة النائب عبد العزيز القطي من كتلة نداء تونس ونزول عدد أعضائها الى 67 عضواً. وصادق المكتب على خطة مساعد الرئيس المكلف بالتصرف العام حسب ما يقتضيه الفصل 57 من النظام الداخلي للمجلس. كما أحال مكتب المجلس سؤالا كتابياً موجهًا من النائب حبيب خضر الى رئيس الحكومة.

    
البقاع :
        
       افاد بيان للعلاقات الاعلامية في "حزب الله"، أن "الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله التقى فاعليات منطقة بعلبك - الهرمل، وتم خلال اللقاء الاضاءة على أوضاع المنطقة الأمنية والنزاعات والثأر. وشرعت لجنة الإصلاح المنبثقة عن هذا اللقاء إلى المباشرة في تفعيل ما جاء في خطاب السيد نصرالله على أرض الواقع".
ولفت البيان الى أن "اللجنة بدأت لقاءاتها في بلدة بدنايل، مع فاعليات من بلدات بدنايل وقصرنبا وبيت شاما".
تحدث في اللقاء رئيس اللجنة السيد فيصل شكر، فأشار إلى "تزايد الحوادث الأمنية بشكل مطرد في مناطق المجتمع المقاوم التي تنامت منذ فترة قصيرة، وعودة ظاهرة الثأر بعد أن توقفت لمدة طويلة، تزيد الإحتمال بوقوف جهات وراء ذلك، وباتت هذه الحوادث خطرا داهما على الجميع والمستفيد هم أعداء هذا المجتمع".
وقال شكر: "جئنا لهذا اللقاء لتدارس الخطوات التي يجب اتباعها، لأن هذا الأمر هو مسؤولية الجميع، للنهوض بعملية الإصلاح لحل المشاكل وعلينا العمل لتطبيق ما قاله سماحة السيد بأنه علينا أن لا نحمي مفسدا وأن لا ندافع عنه ولا نتعاون معه، وأن نسعى أن لا يكون للمفسد قرار في مناطقنا وقرانا من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن نطالب الدولة بأخذ دورها".

       
إيران :
        
       حذّر المُرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي، من ردّ حتمي لبلاده في حال تمديد العقوبات الأميركية عشر سنوات، بعد تصويت مجلس النواب الأميركي على هذا القرار الأسبوع الماضي، معتبراً أنه سيُشكّل "انتهاكاً" للاتفاق النووي.
وقال خامنئي، في كلمة أمام الآلاف من عناصر قوات التعبئة (الباسيج) في جهاز الحرس الثوري، إنه "إذا مددت العقوبات الأميركية عشر سنوات، فهذا انتهاك مؤكد للاتفاق النووي"، معتبراً أنه على الأميركيين "أن يعلموا أن إيران سترد بالتأكيد"، ومشدداً على أنه "يجب ألّا يستخدم الاتفاق النووي أداةّ للضغط على الشعب الإيراني".
وأشار خامنئي إلى أن الهدف من الاتفاق كان إزالة الضغوط والحظر عن إيران، مؤكداً أن الحكومة الأميركية لم تنفّذ الكثير من الوعود والتعهدات في قضية الاتفاق النووي أو نفذتها بصورة ناقصة.
وفي خطوة تُبرهن عن رغبة طهران باحترام الاتفاق النووي، أعلن رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، أن إيران أرسلت إلى سلطنة عمان "11 طناً من المياه الثقيلة" ستُباع الى بلد ثالث لم يُسمّه.
إلى ذلك، أصدرت وزارة الخزانة الأميركية رخصة لشركة "إير باص" لبيع 106 طائرات تجارية إلى شركة الطيران الوطنية الإيرانية (إيران إير).
من جهة أخرى، تعهّد وزير الصناعة الإيطالي كارلو كاليندا بدعم صفقات تجارية مع إيران قد تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات، مؤكداً أنه سيواصل العمل على تعزيز العلاقات التجارية وأنه سيسافر إلى إيران في أوائل العام 2017 برفقة وزير الاقتصاد بيير كارلو بادوان.
وقال كاليندا خلال معرض تجاري للشركات الإيرانية في روما إنه "من السابق لأوانه معرفة كيف قد تتغير الصورة تحت قيادة دونالد ترامب لكن مصلحة الدول ذات الصلة تقتضي تطبيق الاتفاق (النووي) والمضي قدماً في ذلك الاتجاه".

       
بيروت :
        
أقام سفير سلطنة عمان في لبنان، بدر بن محمد المنذري، حفل استقبال لمناسبة العيد الوطني ال ٤٦ لبلاده، في فندق فينيسيا في عين المريسة، حضرها وزير التربية والتعليم العالي، في حكومة تصريف الأعمال الياس بوصعب، ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، النائب علي بزي، ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سجعان قزي، ممثلا رئيس حكومة تصريف الأعمال، تمام سلام، النائب جمال الجراح ممثلا الرئيس المكلف سعد الحريري، المستشار في وزارة الخارجية والمغتربين ميلاد رعد، ممثلا وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، جبران باسيل، بالاضافة الى حشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين. وسفراء الكويت عبدالعال سليمان القناعي، وقطر علي بن حمد المري، والامارات العربية المتحدة حمد بن سعيد الشامسي، والقائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية المستشار وليد البخاري، وعدد آخر من الشخصيات السياسية الحزبية، وممثلون عن المرجعيات الدينية والأجهزة الأمنية.
وكان في استقبال المدعوين، بالاضافة الى السفير المنذري القائم بأعمال سفارة سلطنة عمان في لبنان، المستشار خالد بن علي حردان، المستشار الأول في السفارة، ناصر بن خلفان العامري، والسكرتير الأول، ناصر بن سعيد السيباي، والسكرتير الثاني، سيف بن جعفر البوسعيدي والسكرتير الثاني، بدر بن سيف الوردي، بالاضافة الى أعضاء من السلك الاداري والقنصلي، والملحقية التجارية والاعلامية والثقافية، التابعة لسفارة سلطنة عمان في لبنان. 
بداية الافتتاح بالنشيدين الوطنيين اللبناني والعماني، ثم عرض فيلم وثائقي عن مرحلة تأسيس السلطنة، والانجازات التي تحققت في كافة الميادين والحقول، التي جعلت منها دولة متقدمة ومتطورة وحديثة، على يد السلطان قابوس بن سعيد. 
بعدها قطع ممثلو الرؤساء مع السفير المنذري، قالب حلوى رسم عليه العلم العماني، ثم أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.


       
اليمن :
        

كشف مصدر من المقاومة الشعبية اليمنية، أن قوات الجيش الحكومي، فتحت الجمعة، جبهة جديدة عند معبر حدودي مع السعودية، في محافظة صعدة معقل جماعة الحوثيين. 
وقال المصدر إن الجيش اليمني شن، هجوماً على عدد من مواقع الحوثيين، في منفذ علب، الحدودي مع السعودية، والتابع لمديرية باقم، بمحافظة صعدة.
وأضاف أن الجيش تقدم من داخل الأراضي السعودية التي تدرب فيها، وسيطر على عدة مواقع ل الحوثيين. وأشار إلى أن المعارك أسفرت عن مقتل نحو 20 مسلحاً حوثياً، وأسر سبعة آخرين. 
وقالت قناة العربية ان ١١ قذيفة سقطت في محافظة الطوال في السعودية دون اصابات. 
وصدت القوات السعودية المشتركة محاولة تقدم عناصر الميليشيات إلى قرية المجازة الحدودية في ظهران الجنوب. 
إلى ذلك، دمرت القوات المشتركة تجمعاً لأكثر من 10 عناصر مع مركباتهم، كانت متجهة إلى حدود ظهران الجنوب. وانفجر لغم نتج عنه إصابة دورية من حرس الحدود، في ضمد المحاذية للحدود السعودية اليمنية بمحافظة الداير. 
وكانت القوات السعودية المشتركة، قد دمرت، في ساعات متأخرة، منصات لإطلاق الصواريخ قبالة حدود جازان ونجران. كما استهدفت تحركات للانقلابيين قبالة ظهران الجنوب. واستشهد خلال الاشتباكات جندي سعودي، فيما لقي العشرات من عناصر الانقلابيين مصرعهم. 
وأفادت مصادر مقربة من الرئاسة اليمنية بأن الرئيس عبدربه منصور هادي وجه بإرسال تعزيزات عسكرية لدعم الجيش الوطني والمقاومة لحسم المعركة في محافظة تعز، فيما قال قائد محور تعز العسكري، اللواء الركن خالد فاضل، إن ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، تعيش لحظاتها الأخيرة في تعز. 
قال مصدر محلي في محافظة تعز، إن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت بشكل عنيف بالمدفعية الثقيلة مواقع المقاومة والقرى المجارورة في جبهة الضباب. 
واضاف أن مدفعية الجيش الوطني ردت واستهدفت مواقع للحوثيين في اطراف الربيعي وأصابت الاهداف بدقة. 
وأشار إلى أن أحياء العسكري وثعبات والجحملية تعرضت لقصف من قبل مليشيا الحوثي المتمركزة بجبل اومان، فيما دبابة مليشيا الحوثي المتمركزة في تبة سوفتيل قصفت الأحياء السكنية بعشرة قذائف حتى اللحظة. 
وتستمر مواجهات عنيفة في محيط معسكر التشريفات وتتصاعد الأدخنة من المكان، كما تتواصل في جبهة الكمب وأسفل العسكري والميليشيات تعاود قصفها للاحياءالسكنية في العسكري وصالة والكمب.

       
اليابان :
        

أعلن وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا أن بلاده ستتخذ إجراءات مناسبة ردا على نشر روسيا صواريخ في جزر الكوريل المتنازع عليها بين الدولتين.
ونقلت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية عن كيشيدا قوله إن "طوكيو تولي أهمية كبيرة إلى هذه المسألة وستقوم بالرد المناسب بعد التحقق من المعلومات الواردة"، مشددا على "أهمية حل قضية جزر الكوريل".
جاءت تصريحات وزير الخارجية الياباني بعد يوم من إفادة صحيفة "المناوبة القتالية" التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي بأن موسكو نشرت منظومات "بال" و"باستيون" الصاروخية الساحلية الحديثة في جزيرتي إيتوروب وكوناشير اللتين تطالب طوكيو بتسليمهما إليها، علاوة على جزيرتي شيكوتان وهابوماي، مستندة بذلك على الاتفاقية الثنائية بشأن التجارة والحدود بين روسيا واليابان الموقعة عام 1855.


       
الامم المتحدة :
        

حذر مسؤول كبير بمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة للأمم المتحدة الأربعاء من ان اعضاء تنظيم داعش العائدين من سوريا ربما يشنون هجمات باستخدام غاز الخردل بعدما تعلموا كيفية استخدام هذه المادة السامة في مناطق القتال.
وخلص تحقيق للمنظمة في تشرين الأول ان قوات الحكومة السورية كانت مسؤولة عن هجمات بغاز الكلور، وان أعضاء تنظيم داعش استخدموا غاز الخردل. 
وقال فيليب دنييه مدير قسم التوثيق في المنظمة خلال مؤتمر دفاعي في باريس يبدو ان احد المخاطر التي ينبغي علينا مواجهتها وتوفير أسلوب التعامل المنانسب لها، بعد ان تعلم تنظيم داعش كيفية صنع غاز الخردل، هو للأسف ان أحد الأشخاص الذين تعلموا كيفية صنع ذلك غاز الخردل سيعود الى أحد بلداننا ويساعد في تنفيذ هجمات باستخدامها. 
ويشعر مسؤولون غربيون بالقلق من ان تنظيم داعش الذي يقاتل للدفاع عن اراض استولى عليها في سوريا والعراق سيدعو اتباعه والمتشددين العائدين من المنطقة لتصعيد الهجمات في الغرب. 
هذا وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان والسلطات الصحية المحلية أن طائرات هليكوبتر أسقطت حاويات لمادة كيماوية يعتقد أنها الكلور على شرق حلب الذي تسيطر عليه المعارضةالمسلحة امس الأول مما أصاب بعض الأشخاص بصعوبات في التنفس. 
وقال المرصد إن شبكة المصادر التابعة له أبلغت عن رؤيتها إسقاط ما لا يقل عن أربعة براميل متفجرة على حيي القاطرجي وضهرة عواد، وإن رائحة الكلور تملأ المنطقة. وأبلغت مصادر طبية المرصد بأنها تعتقد أن الغاز هو الكلور. 
وقالت مديرية الصحة في شرق حلب إنه تم الإبلاغ عن حالات لأشخاص يعانون صعوبات بالتنفس. 
وفي 11 تشرين الثاني أدانت الهيئة التنفيذية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما تردد عن استخدام الحكومة السورية وتنظيم داعش لمواد سامة محظورة. 
وخلص تحقيق دولي أجرته المنظمة والأمم المتحدة على مدار 13 شهرا في سلسلة من التقارير إلى أن قوات الحكومة السورية بما في ذلك أسراب الطائرات الهليكوبتر مسؤولة عن استخدام براميل الكلور المتفجرة ضد المدنيين. 
وتنفي السلطات السورية استخدام الأسلحة الكيماوية في الصراع. ولم يصدر أي تعليق من داعش.

       
استراليا :
        
كشفت النائبة آن علي، أول برلمانية مسلمة من أصل مصري في البرلمان الفيدرالي الأسترالي، أنها تلقت تهديدات بالقتل، عقب تصريحات وزير الهجرة في البلاد ضد المهاجرين المسلمين. 
وأوضحت علي في تصريحات صحافية، أنها تلقت تهديدات بقتلها وأسرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب شجبها تصريحات وزير الهجرة بيتر داتون. وأضافت: أنا لا أخشى الموت على نفسي، لكن أسرتي ليس لها ذنب، وتواجه حالياً تهديداً بالقتل. وتساءلت علي أمام الصحافيين: أين حقوقي. 
وفي تموز الماضي، فازت آن علي البالغة من العمر 49 عاماً بمقعدها في البرلمان الفيدرالي الأسترالي، ممثلة لحزب العمال بمدينة بيرث، وهي أستاذة جامعية، وخبيرة في مكافحة الإرهاب. 
من جانبها، أعلنت الشرطة الفيدرالية الأسترالية، أنها فتحت تحقيقا حول التهديدات الموجهة إلى علي وأسرتها. 
وفي سياق متصل، تتواصل ردود الفعل الغاضبة، بعد تصريحات داتون يوم الثلاثاء ضد المهاجرين، ووصِفه رئيس الوزراء الأسبق، مالكوم فريزر، للمسلمين اللبنانيين ب الخطأ. ودان عدد كبير من الأحزاب السياسية في البلاد ومؤسسات حقوق الإنسان والكنائس والمجالس الإسلامية، تصريحات الوزير، في حين دافع رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم ترنبول، عن وزيره، وأوضح أنه لم يقصد في تصريحاته كافة المسلمين ذوي الأصول اللبنانية. 
وأكد رئيس الوزراء الأسترالي أن داتون كان يتحدث عن المسلمين، الذين اتهموا بجرائم متعلقة بالإرهاب في البلاد. 
وألقى رئيس الهجرة الأسترالي، اللوم، في كلمة ألقاها خلال جلسة في البرلمان الأسترالي على حكومة فريزر، بسبب السماح لدخول مسلمين لبنانيين إلى أستراليا في سبعينيات القرن الماضي. 
وأكد الوزير الأسترالي أنه، بحسب الوثائق المتوفرة، فإن 33 شخصاً اتهموا بجرائم متعلقة بالإرهاب في البلاد، بينهم 22 شخصاً من أبناء الجيل الثاني والثالث لأشخاص من ذوي أصول لبنانية مسلمة.


       
فرنسا :
        

قال مصدر قريب من التحقيقات مع مشتبه بهم اعتقلوا قبل أيام في فرنسا وفقا لإجراءات متعلقة بمكافحة الإرهاب إنهم كانوا يخططون لشن هجمات في أول كانون الأول في عدد من المواقع المهمة والمعالم داخل باريس وفي محيطها. 
وقالت مصادر في الشرطة إن من بين الأهداف مقرا للاستخبارات الفرنسية في منطقة لوفالوا بيريه في باريس وآخر للتحقيقات الجنائية تابع للشرطة في منطقة كي ديز أورفيفر ومبنى المحكمة العليا القريب. وكان من المواقع المستهدفة متنزه ديزني لاند باريس الواقع على بعد 32 كيلومترا شرقي باريس وشارع شانزليزيه. 
وقالت مصادر في الشرطة إن المواقع المستهدفة التي وضعها الخمسة المحتجزون إضافة إلى موعد الهجوم المخطط له تم التوصل إليها بفضل معلومات عثر عليها على أحد أجهزة الهواتف الذكية. وقتل أكثر من 230 شخصا في هجمات شنها اصوليون متشددون في أنحاء فرنسا منذ بداية العام 2015. 
ووقع أكثر الهجمات دموية في العاصمة قبل نحو عام عندما تم تنفيذ سلسلة هجمات منسقة من جانب عدد من المسلحين والانتحاريين على قاعة باتاكلون للحفلات الموسيقية ومقاه ومطاعم وعلى استاد فرنسا الرياضي الواقع في أطراف باريس.

       
اميركا :
        
في مُحاولة لحرمان الرئيس الأميركي المُنتخب دونالد ترامب من أي حجّة تدفعه لإلغاء الاتفاق النووي مع ايران الذي وقع في تموز 2015، تسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها في مجموعة «5+1» لـ «تحصين» هذا الاتفاق بحيث تدفع طهران للإسراع في تخفيض مخزونها من المواد المُشعّة، بحسب ما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال»، فيما نفت الخارجية الإيرانية أي اتصال مع هذه الدول في هذا الشأن.
ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية عن مسؤولين غربيين قولهم إن المُحادثات حول تخفيض مخزون إيران من اليورانيوم المُخصّب انطلقت قبل أشهر ضمن التدابير التي تُناقشها إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما لتعزيز الاتفاق خلال الفترة الانتقالية، إلا أن المُبادرة أصبحت أكثر إلحاحاً منذ انتخاب ترامب رئيساً.
وكان ترامب قد تحدّث، خلال حملته الرئاسية»، عن إلغاء الاتفاق النووي مع ايران وتصعيد العقوبات عليها، كما أوجدت تعيينات ترامب الأخيرة (مستشار الأمن القومي مايك فلين ومدير الاستخبارات المركزية مايك بيمبيو وهما مُعارضان للاتفاق النووي) شكوكاً حيال الاتفاق النووي.
وأضافت الصحيفة أنه إذا تمّت المُوافقة على الخطّة التي تسعى إليها واشنطن وحلفاؤها، فإن احتمالات حدوث خلاف مفاجئ بين واشنطن وطهران حول تنفيذ الاتفاق تنخفض بمُجرّد تولّي ترامب الرئاسة.
وأوضحت الصحيفة أن الخطّة تهدف إلى ضمان عدم تمكّن إيران من مراكمة مكوّنات رئيسية مثل اليورانيوم والبلوتونيوم المُخصّب أكثر من الحدّ الأقصى المُتّفق عليه في العام 2015 والذي يبلغ 300 كيلوغرام، والذي يمنحها القدرة على صناعة قنبلة نووية.
وأكدت أن مسؤولين إيرانيين وأعضاء من فريق ترامب الانتقالي شاركوا في مُناقشات جادّة حول الخطّة الجديدة، لكنهم لم يلتزموا بها بعد.
لكن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي نفى ما جاء في تقرير «وول ستريت جورنال»، مؤكداً عدم وجود أي مُفاوضات جديدة بين إيران ومجموعة «5+1» بهدف تغيير بنود اتفاق فيينا.
وأكد قاسمي أنه «لم تجر أي مُباحثات جديدة بين إيران والأطراف الأخرى المُتعلّقة بالاتفاق النووي لتغيير مضمون خطّة العمل المُشترك الشاملة، وهذه القضية كذب وفبركة لا أساس لها من الصحة».


       
وسكنسون :
        

قرّرت لجنة الانتخابات في الولايات المتّحدة إعادة فرز أصوات النّاخبين في ولاية ويسكنسون التي فاز فيها الرئيس المنتخب دونالد ترامب.
وذكرت وسائل إعلام أميركيّة، يوم السّبت، أنّ القرار جاء تلبيةً لطلبٍ تقدّم به "حزب الخضر".
وأوضحت لجنة الانتخابات، في بيان، أنّ زعيمة الحزب جيل ستاين، والّتي كانت مرشّحة في الانتخابات الرّئاسية الأميركية، "تقدّمت بطلبٍ لإعادة فرز الأصوات في ويسكنسون، بهدف تقييم نزاهة نظام التّصويت الأميركي وليس لتقويض فوز ترامب"، مشيرةً إلى أنّها تقوم بالاستعدادات اللازمة لإعادة فرز الأصوات في الولاية.
وتعهّدت ستاين كذلك بإعادة تقديم طلبات لإعادة فرز الأصوات في ولايتي ميشيغان وبنسلفانيا.
ويتمّ البدء بإعادة فرز الأصوات في ويسكنسون آخر الأسبوع الحالي، فيما سيتوجّب على الولاية، وفقاً للقانون الفدرالي الأميركي، إنهاء إعادة الفرز قبل 14 كانون الأوّل المقبل.  
والجدير بالذّكر أنّ تقدّم هيلاري كلينتون، المرشّحة الدّيموقراطية الخاسرة أمام ترامب في ولاية ويسكنسون وحده لن يلغي فوز ترامب، ذلك لأنّ فوزه في هذه الولاية منحه 10 أصوات فقط من أصوات المجمع الانتخابي في السباق الرئاسي.
ولكن في حال فازت كلينتون في هذه الولايات، فهذا يعني حصولها على 36 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي، الأمر الّذي من شأنه أن يجعل الفوز في انتخابات الرّئاسة من نصيب الدّيموقراطيّين، وإن كان المراقبون يستبعدون ذلك.

       
الاتحاد الاوروبى :
        

أجرى البرلمان الأوروبي تصويتاً على مسألة تجميد مفاوضات قبول طلب عضوية تركيا للاتحاد الأوروبي يوم 24 نوفمبر 2016 جاء بموافقة 479 صوتا واعتراض 37 صوتا وامتناع 107 أعضاء عن التصويت في خطوة تعكس التوتر غير المسبوق الذي تشهده العلاقات بين أنقرة وبروكسل (عاصمة الاتحاد الأوروبي) منذ انطلاق المفاوضات في أكتوبر 2005. فمن الناحية الإجرائية لا يعتبر قرار البرلمان الأوروبي ملزما لمجلس الاتحاد الأوروبي الذي يبت في طلبات عضوية الدول، إلا أن خطوة البرلمان تعكس في نفس الوقت دلالات سياسية معينة يعيشها الاتحاد الأوروبي وتركيا خاصة أن تصويت تجميد العضوية هو الأول من نوعه في تاريخ قبول طلبات الانضمام للاتحاد وجرس إنذار لأنقرة بشكل قد يؤثر على سلاسة عملية المفاوضات بين أنقرة وبروكسل على المدى القريب ويثير قلقا بخصوص المسائل العالقة بينهم.
جاء توقيت اتخاذ البرلمان الأوروبي في وقت تشهد فيه مؤسسات الاتحاد الأوروبي نقاشات مستمرة حول الدور الذي يجدر أن تقوم به في السياسات العالمية وفي مساعي رسم تصور لوضعها للتعامل مع صعود قوى دولية سياسية واقتصادية غير غربية على الساحة الدولية (روسيا والصين ودول أخرى من القارة الآسيوية وقارة أميركا الجنوبية)؛ حيث تعتمد مؤسسات الاتحاد الأوروبي على منظومة القيم الليبرالية الغربية كأداة قوة ناعمة لسياستها الخارجية تميزها عن الفاعلين الدوليين الآخرين، وترى في هذه المنظومة محددا رئيسيا لسلوك الاتحاد الخارجي مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية. فقد صرحت عضو البرلمان الأوروبي كاتي بيري بأن التصويت إشارة سياسية قوية للقادة السياسيين في الاتحاد كي يأخذوا بحرص القيم الأوروبية في اعتبارهم في ظل استمرار انتقادات القارة الأوروبية للتطورات الداخلية في تركيا.
في الوقت ذاته يواجه الاتحاد الأوروبي جملة من التحديات تمثلت في قرار المملكة المتحدة (بريطانيا) الخروج من الاتحاد الأوروبي، صعود التيارات اليمينية القومية في الدول الأعضاء التي تولي اهتماما أكبر بالسياسيات الفردية للقُطر القومي بدلاً من السياسات الجماعية الأوروبية، زيادة نفوذ الجار الروسي في دول أوروبا الشرقية، سبل التعامل مع أزمات الهجرة غير الشرعية إلى الدول الأوروبية بشكل يستدعي القادة السياسيين للتعامل ببراغماتية أكبر مع هذه التحديات.
على الجانب الآخر مابرحت أنقرة في التعبير عن استيائها المتكرر من مواقف الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء بخصوص محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا (15 يوليو 2016) وردود أفعاله فيما تلا هذا التاريخ، حيث ينتقد الرئيس أردوغان عدة دول أوروبية بإيوائها عناصر تابعة لحزب العمال الكردستاني المسلح الذي تدور الاشتباكات المسلحة بين مسلحيه وبين قوات الجيش التركي في جنوب شرق تركيا وعناصر من حركة الداعية المعارض فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة.

       
جنوب السودان :
        

أعلنت حكومة جنوب السودان مساء الجمعة موافقتها على نشر قوة عسكرية إضافية بتفويض من الأمم المتحدة في العاصمة جوبا بعد عدة أشهر من المماطلة.
وقال مساعد وزير الإعلام اكول بول كورديت "أريد إبلاغ الشعب انه باسم حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية قررت حكومتنا بالإجماع السماح بنشر قوة حماية إقليمية".
ولم تقدم سلطات جنوب السودان أي تفاصيل بشأن بنود هذا الانتشار او جدوله او مكانه تحديدا في جوبا.
وغرق جنوب السودان الذي اعلن استقلاله في 2011، في ديسمبر 2013 في حرب أهلية خلفت عشرات آلاف القتلى وأكثر من 2,5 مليون نازح.
وجاء إعلان حكومة جوبا اثر ساعات طويلة من المداولات في الحكومة التي اجتمعت برئاسة الرئيس سيلفا كير الذي رفض حتى الآن إعطاء موافقة نهائية على نشر عدد إضافي من القبعات الزرق الإقليميين.
وبعد أعمال العنف الدامية في يوليو 2016 بين القوات النظامية والمتمردين رغم اتفاق السلام، سمحت الأمم المتحدة بنشر أربعة آلاف جندي إضافي.
وبحسب آخر الأرقام التي نشرتها الأمم المتحدة، فإن بعثتها في جنوب السودان تعد 16 ألف عسكري وشرطي.
وبعد أن رفض الرئيس سالفا كير نشر هذه التعزيزات، عاد في سبتمبر وقبل بنشرها لكن الأمم المتحدة اتهمت السلطات بالمماطلة في تطبيق الاتفاق بفرض قيود على نشر القبعات الزرق.
وتريد الأمم المتحدة ان تنشر هذه التعزيزات خصوصا حول مطار جوبا وقرب مقر قيادة بعثة الأمم المتحدة.
وتشارك اثيوبيا ورواندا في هذه التعزيزات للبعثة في حين قد تنسحب منها كينيا بعد إقالة الأمم المتحدة القومندان الكيني للمهمة.
واشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاسبوع الماضي الى "خطر حقيقي لحدوث فظاعات جماعية" في جنوب السودان بعد ملاحظة "زيادة كبيرة في عمليات الحض على الكراهية الاتنية في الأسابيع الأخيرة".
من جهتها اقترحت الولايات المتحدة الخميس فرض حظر على الأسلحة لجنوب السودان وعقوبات جديدة على قادة جنوب سودانيين وعلى قائد التمرد رياك مشار.

       
كوبا :
        
توفي فيدل كاسترو أب الثورة الكوبية الذي حكم بلاده بيد من حديد وتحدى القوة الأميركية العظمى لأكثر من نصف قرن قبل أن يسلم السلطة لشقيقه راؤول، مساء الجمعة في هافانا عن تسعين عاما.
وأعلن راؤول كاسترو في بيان تلاه عبر التلفزيون الوطني "توفي القائد الأعلى للثورة الكوبية في الساعة 22,29 هذا المساء" (03,29 ت غ السبت).
ولم يوضح راؤول كاسترو أسباب الوفاة لكنه قال إن الجثة ستحرق. وقال "بناء على رغبة عبر عنها الرفيق فيدل، سيتم حرق جثمانه في الساعات الأولى" من يوم السبت.
وأضاف "أن تنظيم الموكب الجنائزي سيتم توضيحه لاحقا" قبل أن يختم إعلانه مطلقا هتاف الثورة "هاستا لا فيكتوريا سيمبري" (حتى النصر دائما).
وكان الزعيم الكوبي سلم السلطة في 2006 لشقيقه راؤول، المسؤول الثاني في الحزب منذ تأسيسه في 1965، بعد إصابته بالمرض، وفي ابريل 2011 تخلى له عن آخر مسؤولياته الرسمية بصفته السكرتير الأول للحزب الشيوعي الكوبي.
وغاب فيدل تماما عن الأضواء بين فبراير 2014 وأبريل 2015، ما غذى حينها شائعات حول حالته الصحية. لكن منذ عام ونصف ورغم محدودية تنقلاته، عاد لنشر "أفكاره" وإلى استقبال شخصيات وأعيان أجانب في منزله. وفاجأ فيدل كاسترو الجميع بعدم استقباله رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، رغم الصداقة الكبيرة التي ربطته في الماضي بوالده بيار-اليوت ترودو، وذلك رغم أنه كان استقبل عشية وصول رئيس الوزراء الكندي الرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ.
وتأتي وفاة فيدل كاسترو بعد نحو عامين من الإعلان التاريخي عن التقارب بين كوبا والولايات المتحدة، ليطوي نهائيا صفحة الحرب الباردة التي أوصلت العالم إلى حافة النزاع النووي أثناء أزمة الصواريخ في أكتوبر 1962. ومع وفاة فيدل يجد راؤول نفسه للمرة الأولى وحيدا في القيادة وهو الذي كان أكد عند تعيينه أنه سيستشير "القائد الأعلى" في كافة القرارات المهمة.