من جعبة الأسبوع :

السلطان قابوس بن سعيد يرعى عرضاً عسكرياً فى مسقط

التحالف يعلن وقفاً لإطلاق النار 48 ساعة فى اليمن

الجيش الليبى يتابع تحرير المدن والقرى من داعش

روسيا تنسحب من عضوية الجنائية الدولية

عقوبات أميركية جديدة على إيران و 76 خبيراً يحذرون ترامب من إلغاء الاتفاق النووى

اعتقال خلية تابعة لداعش كانت تخطط لهجمات فى موسكو

الجيش الجزائرى يدمر أوكاراً للارهابيين

أنفجارات جديدة تهز مدينة اسطنبول

اتهام الجيش الاميركى بإرتكاب جرائم حرب فى افغانستان

ضبط 3 مخازن سلاح لإرهابيين فى تونس

الرئيس المصرى يصدر عفواً عن 82 سجيناً

سلطنة عمان :

       
    شهد سلطان عمان قابوس بن سعيد، مساء الجمعة، عرضا عسريا في العاصمة مسقط، وذلك في اول ظهور علني مباشر له منذ نحو عام. 
وقام السلطان لدى وصوله الى ميدان الاستعراض بمعسكر الصمود التابع لقوة السلطان الخاصة في العاصمة مسقط، بمصافحة مستقبليه من كبار قادة القوات المسلحة، قبل ان يعتلي المقصورة السلطانية ليشهد العرض. 
كما اظهرت اللقطات التلفزيونية السلطان قابوس وهو يؤدي التحية العسكرية وهو واقف على قدميه اكثر من مرة السلطان قابوس وكبار القادة العسكريين فى العرض العسكرى. 
واحتفلت السلطنة بعيدها الوطني ال ٤٦. وحضر العرض الوزراء والمستشارون، وقادة اسلحة القوات المسلحة، وشرطة عمان السلطانية، وكبار المسؤولين بالدولة من عسكريين ومدنيين. 
ثم قدمت الفرقة الموسيقية العسكرية المشتركة التي تمثل اسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني، وشرطة عمان السلطانية، وشؤون البلاط السلطاني، استعراضها بالمسير البطيء. ثم قدمت طوابير حرس المراسم استعراضها العسكري بمصاحبة المقطوعات الموسيقية.

    
ليبيا :
        
       واصل الجيش الليبي انتصاراته في مدن شرق البلاد على الجماعات الإرهابية، معلناً في ذات الوقت أن وجهته المقبلة هي مدينة درنة بعد أن أوشك على تحرير مدينة قنفودة، في وقت عاد الهدوء الى طرابلس بعد ليلة من الاشتباكات المسلحة، وبالتزامن يشهد الوضع في مدينة سبها في الجنوب تأزماً كبيراً، فيما ارتفع عدد ضحايا المواجهات القبلية، التي تشهدها المدينة إلى 19 قتيلاً وعشرات المصابين.
في الأثناء أعلن الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العقيد أحمد المسماري، أن قوات الجيش تتجه إلى التقدم نحو مدينة درنة «بعد إكمال مساعي تحرير قنفودة»، فيما قال مصدر عسكري إن الجيش شن هجوماً من جميع الاتجاهات، وتمكن من تحرير شارع الشجر بالكامل.
إضافة إلى سيطرته على مبنى المستشفى الأوروبي. ولفت المسماري الى أن منطقة القوارشة غرب بنغازي كانت تحتوي على مخازن للأسلحة ومعسكرات لتدريب عناصر تنظيم القاعدة في بنغازي والمنطقة الشرقية.
وبحسب مسؤول مكتب الإعلام بالقوات الخاصة (الصاعقة ) رياض الشهيبي، بسطت القوات المسلحة صباح السبت سيطرتها على أجزاء كبيرة من حي بوصنيب في منطقة قنفودة، التي تعتبر آخر معاقل الجماعات الإرهابية في بنغازي، وأعلن الشهيبي أنه تم العثور على سجن داخل حي بوصنيب إضافة إلى قبور لموتى مجهولي الهوية، إلى جانب مستشفى ميداني متكامل لعلاج جرحى الجماعات الإرهابية.
إلى ذلك، ناشدت الحكومة المؤقتة أعيان ووجهاء قبائل الجنوب الليبي بالتحرك سريعاً لوقف الاشتباكات الدائرة في سبها، عاصمة إقليم فزان، جنوب البلاد، منذ الخميس الماضي، وقالت في بيان إنها تتابع بأسف وقلق كبيرين الاشتباكات الدائرة في سبها. وكان عدد القتلى بمدينة سبها قد وصل إلى 19 قتيلاً إضافة إلى عشرات المصابين خلال 48 ساعة، بسبب الاشتباكات القبلية.
وفي العاصمة طرابلس، عاد الهدوء إلى منطقة زاوية الدهماني، وسط المدينة، بعد ليلة شهدت اشتباكات عنيفة، وسمعت أصوات إطلاق نار كثيف بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين الميلشيات المتصارعة، وأكد مسؤول أمني أن اندلاع الاشتباكات بعد اعتقال صهر آمر القوة السادسة نعيم الذويبي على خلفية جريمة اغتيال.

    

لبنان :
          
       غادر بيروت البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي متوجها الى روما في جولة تشمل ايضا مارسيليا وليون، للمشاركة في عدة اجتماعات هناك، اضافة الى الاحتفال بالقداس الالهي الذي يرأسه قداسة البابا فرنسيس في بازليلك القديس بطرس وزيارات راعوية.
وغادر مع الراعي مسؤول الاعلام في الصرح البطريركي وليد غياض.
وقيل له: الوضع في لبنان يحتاج الى تبريد الاجواء لا سيما بعدما ورد أمس من كلام للرئيس نبيه بري والشيخ عبد الامير قبلان؟
اجاب ضاحكا: "أولا ما حميت حتى نبردها، فعلاقتنا مع دولة الرئيس نبيه بري ممتازة ونحن على اتصال مع بعضنا البعض، والعلاقة ايضا مع سماحة الشيخ عبد الامير قبلان احسن واحسن. ولكن المؤسف ان الاعلام يصنع مشكلة كبيرة في حين ان ليس هناك ما يستدعي ذلك، فمثلا نرى خبرا بمانشيت كبير وعندما نقرأ النص نجده فارغا من اي محتوى. لذلك اكرر واقول: ما حميت حتى نبردها، وعلاقتنا بالرئيس بري والشيخ قبلان فوق الممتازة".
سئل: هل جرى اتصال بينكم وبين كل من الرئيس بري والشيخ قبلان لتوضيح الصورة؟
اجاب: "أنا اتصلت بالرئيس بري عندما تم انتخاب رئيس للجمهورية وهنأته بصفته رئيسا للمجلس النيابي، وهناك اتصال دائم بيننا وبينه عبر وسيط مستمر. ولكن خلال هذين اليومين لم تتح لي الفرصة لكي اتحدث معه، فإذا كان هناك ضرورة للتحدث معه فنحن على استعداد للقيام بذلك وما من مشكلة في هذا الامر. أكرر واقول نحن على اتصال مستمر".
سئل: هل ستشهد بكركي بعد عودتكم الى بيروت قمة روحية مارونية شيعية؟
اجاب: "قمة روحية مسيحية، شيعية، سنية، درزية، علوية كما جرت العادة، ونحن دائما كل الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية والبروتستانية وكل السنة والشيعة والدروز والعلويين فهذه اسمها القمة الروحية هكذا نجتمع، ولا نجتمع الا على هذا الاساس وليس لدينا اي فئوية او تخصيص او تهميش لدور اي احد. نحن دائما نعمل للوحدة وشعارنا المشترك كما يقول سيدنا البطريرك "أنا احبكم"، وشعاري انا كان منذ الاساس "الشراكة والمحبة" فإذا لم نعش ذلك عمليا على الارض فهذا يعني اننا لا نطبق فعليا هذا الامر".

       
    
روسيا :
       
       
       وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مرسوم ينص على أن روسيا لن تكون عضواً بالمحكمة الجنائية الدولية.
وفي مرسومه، أمر بوتين وزارة الخارجية الروسية بإبلاغ الأمم المتحدة بالقرار. وكانت روسيا وقعت عام 2000 معاهدة لتأسيس المحكمة، إلا أنها لم تصادق على اتفاق للانضمام إليها.
وكانت المحكمة أصدرت بياناً في وقت سابق من الأسبوع الجاري، قالت فيه إنها ترى أن روسيا وأوكرانيا متورطتان في صراع مسلح وأن القرم أراضٍ محتلة.
وجاء في بيان المحكمة أن "الصراع الدولي المسلح بدأ عندما نشر الاتحاد الروسي عناصر من قواته المسلحة للسيطرة على أجزاء من الأراضي الأوكرانية دون موافقة الحكومة الأوكرانية".
وذكر مرسوم بوتين أن قرار الانسحاب من الجنائية الدولية جاء بناء على مقترح من وزارة العدل تمت الموافقة عليه من جانب كل من وزارة الخارجية والمحكمة العليا ومكتب الادعاء العام ولجنة التحقيق الفيدرالية الروسية.

    
واشنطن :
       
       وافق مشرعون أمريكيون الثلاثاء على مشروعي قانون يجدد أحدهما العقوبات على إيران لعشر سنوات ويفرض الآخر عقوبات جديدة على سوريا في تأكيد لتصميم المشرعين على لعب دور قوي في سياسة الشرق الأوسط بغض النظر عمن يشغل المنصب في البيت الأبيض.
وصوت مجلس النواب بأغلبية 419 صوتا على تمديد قانون العقوبات على إيران لمدة عشر سنوات. وأقر القانون لأول مرة في عام 1996 لفرض عقوبات على الاستثمارات في قطاع الطاقة في إيران وردع سعي إيران للحصول على أسلحة نووية.
وأقر مجلس النواب أيضا بالتصويت على مشروع قانون سيفرض عقوبات على الحكومة السورية ومؤيديها ومن بينهم روسيا وإيران لارتكابها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
وكان أجل قانون العقوبات ضد إيران سينقضي في نهاية عام 2016 لو لم يتم تجديده. ولا يزال يتعين موافقة مجلس الشيوخ على التشريع وأن يوقعه الرئيس باراك أوباما كي يصبح قانونا.
وكانت إدارة أوباما والقوى العالمية الأخرى توصلت إلى اتفاق في العام الماضي وافقت إيران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخيف العقوبات.
لكن المشرعين في مجلس النواب قالوا إنهم يريدون بقاء التشريع ساريا لتوجيه رسالة قوية لإيران بأن الولايات المتحدة سترد على أي استفزازات إيرانية ولمنح أي رئيس أمريكي القدرة على إعادة فرض العقوبات بسرعة إذا انتهكت طهران الاتفاق النووي.
فى سياق آخر أكّد الرئيس الأميركي باراك أوباما التزام الولايات المتحدة تجاه «حلف شمال الأطلسي» (الناتو)، مشيراً إلى أنه سيستمر، في مسعىً لطمأنة الحلفاء، الى أن الرئيس المنتخب دونالد ترامب سيحافظ على المصالح الإستراتيجية الأميركية الأساسية في جميع أنحاء العالم.
إلى ذلك، أشار الرئيس الأميركي إلى أن انعدام المساواة هو «أحد اكبر التحديات» للديموقراطيات الحديثة، داعياً الى «تصحيح مسار» العولمة، بعد صعود الشعبوية في عدد من بلدان العالم، خصوصاً في أوروبا، وأميركا التي فاز فيها ترامب بالرئاسة بسبب خطابه الشعبوي الموجه للطبقة الوسطى خصوصاً.
وخلال كلمة له في العاصمة اليونانية أثينا ، قال أوباما «اليوم حلف شمال الأطلسي أعظم حلف في العالم ولا يزال قوياً ومستعداً كما هو الحال دوماً. وأنا على ثقة من أنه مثلما ظل التزام أميركا للحلف العابر للأطلسي صامداً سبعة عقود ـ سواء كان تحت إدارة ديموقراطية أم جمهورية ـ فإن هذا الالتزام سيستمر بما في ذلك تعهدنا والتزامنا بالدفاع عن كل حليف بموجب المعاهدة».
وأضاف «ديموقراطياتنا تظهر أننا أقوى من الإرهابيين والأصوليين وأنصار الحكم المطلق الذين لا يتقبلون الاختلاف.. والذين يحاولون تغيير أنماط حياة الناس من خلال العنف ويريدون منا أن نتخلى عن مبادئنا»، معتبراً أن «الديموقراطية أقوى من منظمات مثل تنظيم الدولة الإسلامية».
وقال بعد زيارة تل الأكروبوليس في أثينا «لأن أنظمتنا الديموقراطية لا تقصي أحداً، فنحن قادرون على الترحيب بالناس واللاجئين المحتاجين في بلدنا. ولم نر في العالم قدراً من التعاطف بهذا الوضوح مثلما هو الحال في اليونان».
وأشار إلى أنه «بمواجهة هذه الحقيقة الجديدة من صدام الثقافات، من الطبيعي أن يسعى البعض إلى الاختباء وراء القومية»، معتبراً أن «العالم اليوم أكثر من أي يوم مضى بات بحاجة إلى أوروبا ديموقراطية»، مضيفاً أن أوروبا «قد تكون في كثير من الأحيان غير كاملة ويمكن أن تكون بطيئة ومحبطة وفوضوية».
وكان الخطاب بمثابة وصية أوباما لأنها جولته الأخيرة إلى أوروبا قبل تسليم الرئاسة إلى ترامب.

    
اميركا :
          
تكشف الإدارة الجديدة للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب النقاب عن أسماء مسؤوليها، رويداً رويداً، ليتبدى من بينهم، أخيراً، ستيف بانون، صانع نجاحات ترامب في دائرته الداخلية كمدير لحملته الانتخابية، وهو الرئيس السابق لموقع «بريتبارت» الإخباري المحافظ اللاذع، ليحل في منصب كبير الاستراتيجيين.
ويوصف بانون، على المستوى الشخصي، كمناهض للنساء بسبب موقعه الإخباري الذي يقتات على الجوع الذكوري لمعاقبة النساء. كان هذا الموضوع غيضاً من فيض مواضيع «بريتبارت» الأخرى، إلى جانب مواضيع استهدفت قادة حركة «بلاك لايفز ماتر»، وضحايا الاغتصاب، فضلاً عن الترويج لترامب.
أما على المستوى السياسي، فتناقلت ألسن إعلامية أن تعيين بانون كمهندس لاستراتيجيات ترامب يحتمل أن يكون أمراً كارثياً. إذ يمكننا إلقاء لمحة على اهتماماته، من خلال النظر للمواضيع التي ينشغل بها، والتي تهتم بالتضليل الإعلامي، ونظريات المؤامرة.
وقد جاءت عناوين موقعه اليميني المتطرف بمثل «تحديد النسل يجعل المرأة جذابة ومجنونة»، «ومركز قانون الفقر الجنوبي»، وكان بانون أشار إلى أن الأميركيين من أصل أفريقي «عدوانيون ويتسمون بالعنف بشكل فطري»، وفي ظل قيادته، تحولت استراتيجية النشر في الموقع بحيث جعلت منه ذراعاً إعلامية لحركة عنصرية، عن طريق نشر مقالات تعزز العبارات الشعبية للقومية البيضاء، مثل «أسود في جريمة بيضاء».
وفي ردود الأفعال على ذلك، عمد بعض المسؤولين لحض أعضاء في الكونغرس على إثارة ضجة حول تعيين بانون، ليس لأن للكونغرس سيطرة مباشرة على الدائرة المقربة للرئيس، بل لرغبتهم في أن يفهم ممثلوهم المنتخبون بأنه ليس لدى الرئيس المنتخب تفويض، ولرغبتهم في عدم التهاون والتسامح مع التراخي في مواجهة تفوق ذوي البشرة البيضاء.
يصف بعض الموظفين السابقين لدى بانون الرجل بأنه شخصية انتقامية مولعة بالقتال. وقال الكاتب بن شابيرو، الذي عمل سابقاً في موقع بانون الإخباري، لصحيفة «التايمز»: «إنه أحد أسوأ الناس الذين تعاملت معهم من أي وقت مضى». مضيفاً إنه يسيء إلى الناس بانتظام، ويرى كل شيء على أنه حرب، ويجعل من مهمته تدمير خصمه».
من جهته، دعا بيرني ساندرز، الذي هزمته هيلاري كلينتون في السباق لنيل بطاقة الترشيح الديمقراطية إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية، الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، للتراجع عن تعيين اليميني المتطرف، ستيف بانون، في منصب كبير المستشارين والمخططين الاستراتيجيين.
وأثار تعيين بانون في هذا المركز الحساس شعوراً بالذهول لدى الديمقراطيين، الذين ذكروا بالمقالات النارية، التي كانت تنشر على موقع «بريتبارت» وتلامس معاداة السامية، من حيث تصريحه بعدم رغبته في وضع أبنائه في مدارس بها يهود، أو تندد بالهجرة وبتعدد الثقافات.
هذا وطالب 76 خبيراً في الأمن القومي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بالعودة عن موقفه المُعادي للاتفاق النووي مع إيران واستخدامه كأداة من أجل تخفيف التوترات مع هذا البلد.
وأفاد التقرير، الذي أعدّه المجلس الوطني الإيراني الأميركي، وهو عبارة عن مجموعة مقرّها واشنطن تدعم تطوير العلاقات مع إيران، بأن الاتفاق النووي «قلّص مخاطر الحرب في الشرق الأوسط، وأثبت أن الديبلوماسية مع إيران يُمكن أن تكون مُثمرة على الرغم من الشكوك في الصدق الإيراني، وميل المُرشد الأعلى للالتزام بالاتفاق وقدرة المُتشدّدين الايرانيين على تخريب المسار الديبلوماسي».
ودعا التقرير، الذي نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، ترامب إلى استخدام الاتفاق النووي كأساس للتعاون في قضايا أخرى بما فيها رغبة إيران والولايات المتحدة بالقضاء على تنظيم «داعش».
ومن الشخصيات التي وقّعت على التقرير لورنس كورب المساعد السابق لوزير الدفاع في عهد الرئيس رونالد ريغان، لورنس ولكيرسون الذي عمل رئيس فريق لوزير الخارجية السابق كولن باول، السفير السابق لدى السعودية ومساعد وزير الدفاع للشؤون الخارجية شاس فريمان جونيور، والأستاذ في جامعة كولومبيا غاري سيك الذي عمل في مجلس الأمن القومي في عهود رونالد ريغن وجيرالد فورد وجيمي كارتر.
ورداً على دعوة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي طهران إلى وقف التجارب على الصواريخ البالستية، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، أن برنامج الصواريخ «غير قابل للتفاوض» .
إلى ذلك، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك اوباما سيستخدم حقّ النقض (الفيتو) ضدّ مشروع قانون لمنع شركتي «ايرباص» و «بوينغ» من بيع طائرات لإيران.

    
الاردن :
          
       بحث عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني، والملك فيليب، عاهل بلجيكا، العلاقات بين البلدين، وآليات تعزيزها في مختلف المجالات. 
واستعرض العاهلان، خلال اللقاء، تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وضرورة التنسيق والتعاون حيالها بين مختلف الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي، وصولا إلى تعزيز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم. 
وأكد الملك عبدالله والملك فيليب، الذي تأتي زيارته الى الاردن في إطار تفقد قوات بلاده المشاركة، في التحالف الدولي ضد الإرهاب، أهمية تكثيف الجهود المبذولة، وضمن استراتيجية شمولية، للتصدي لخطر التطرف والإرهاب، الذي يهدد منظومة السلم العالمي. 
وأعرب العاهل البلجيكي عن تقديره للدور المحوري للأردن، بقيادة الملك عبدالله، في التعامل مع مختلف القضايا الإقليمية، والتصدي للتحديات الناجمة عنها. 
وحضر اللقاء رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، والوفد المرافق لملك بلجيكا.

    
المانيا :
       
       قال الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن أرباب العمل والعمال والمستهلكين والمزارعين في بلديهما سيستفيدون بالتأكيد من اتفاق التجارة الحرة الذي يجري التفاوض عليه بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. 
وقال أوباما وميركل في مقالة مشتركة بمجلة فيرتشافتس فوخه الألمانية الاتفاق الذي يوثق الارتباط بين اقتصادينا ويقوم على القواعد التي توافق قيمنا المشتركة سيساعدنا على النمو خلال العقود المقبلة والحفاظ على القدرة التنافسية على الصعيد العالمي. جاءت تصريحات الزعيمين بعد انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة والذي هاجم اتفاقات التجارة الدولية في حملته الانتخابية قائلا إنها تؤثر سلبا على الوظائف الأميركية. 
ويرى أوباما مسؤوليته جعل عملية الانتقال تتم بشكل موثوق، والتأكيد لشركاء الناتو الأوروبيين التزام الولايات المتحدة وأن وقوفها في المستقبل لجانب حلف شمال الأطلسي قوي ومتين. 
في المحصلة، تغيرت توقعات أوباما وستدور أكثر المحادثات مع الزعماء الأوروبيين حول ترامب، ودوره سيقتصر على توفير المعلومات وما نتجت عنه المحادثات الشخصية بين الرئيسين أخيراً، في حين يبقى الأمل لدى الأوروبيين بأن تأتي هذه الرسائل من ترامب نفسه، ليكون لها وقعٌ أكثر فعالية على التكتل الأوروبي، ولما يمكن أن يفهمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منها، عسى أن تكون بمثابة كلمة موحدة لمنظمة حلف شمال الأطلسي. 
وفي السياق ألقى أوباما خطابًا سياسيًّا قبيل مغادرة اليونان إلى العاصمة الألمانية برلين ضمن جولته الرسمية الأخيرة، بعد فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الأميركية. وذكر أوباما في خطابه: ترامب لا يختلف كثيرًا عني.. هذه هي الديموقراطية، والمستقبل يبدو جيدًا إذا ما استعدنا إيماننا بالديموقراطية ومبادئها. وتحدَّث أوباما عن أهمية الاانتخابات الحرة في العملية الديمقراطية، وأكَّد دعوته على ضرورة العمل والتعاون مع الرئيس المنتخب ترامب في الفترة المقبلة لضمان انتقال سلمي للسلطة في الإدارة. 
ودعا أوباما، شعوب العالم إلى الحفاظ على قيم الديمقراطية والمساواة في مجتمعاتهم، قائلا: الديمقراطية هي أفضل نظام حكم توصل إليه البشر. 

    
الجزائر :
        
       دمر الجيش الجزائري تسعة مخابئ للإرهابيين إثر عملية بحث وتمشيط بمحافظة سيدي بلعباس غرب البلاد.
وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أن وحدات أخرى من الجيش أوقفت 20 مهاجراً غير شرعي من جنسيات إفريقية مختلفة بمدن جانت وعين قزام وبشار جنوب البلاد، مشيراً إلى أنه تمت مصادرة شاحنة وثلاث مركبات رباعية الدفع وثلاث دراجات نارية وسبعة أجهزة للكشف عن المعادن.

    
تركيا :
        
       هزت سلسلة من الانفجارات الغامضة مدينة إسطنبول في وقت تتزايد فيه العمليات الإرهابية التي تستهدف الحزب الحاكم وأنصاره. وذكرت مصادر أمنية ان سبعة اشخاص اصيبوا في انفجارين وقعا في اسطنبول في وقت مبكر من يوم الثلاثاء. وقالت المصادر - التي لم يتم تسميتها - ان انفجارا وقع في المنطقة الصناعية في ضاحية السلطان بيه في الشطر الاسيوي لمدينة اسطنبول، بحسب وكالة انباء الاناضول. ووفقا للمصادر، اصيب أربعة اشخاص في الانفجار، وتم نقلهم الى المستشفى. واضافت المصادر ان احد الالات المخصصة لتعبئة الزجاجات بالمواد المعطرة في المنطقة الصناعية انفجرت مما تسبب في اندلاع حريق، وتمكن رجال الاطفاء من اخماده. من جهة اخرى، هز انفجار اخر منطقة مالتيب في الشطر الاسيوي من اسطنبول عندما فتح مدير شركة لفافة سلمه لها احد السعاة، ما اسفر عن اصابته بجراح خطيرة. كما اصيب شخصان اخران. ولم تتوفر اي تفاصيل عن طبيعة الانفجار. وبدأت الشرطة تحقيقا في الانفجارين، اللذين تسببا في تكثيف اجراءات الامن في الموقعين.
إلى ذلك أُلقيت قنبلة يدوية على مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في منطقة "مرادية" في ولاية "وان" شرقي تركيا ونقلت وكالة الأناضول الإخبارية عن رئيس المكتب إبراهيم وانل القول إن "عدم وجود أحد في المقر وقت إلقاء القنبلة في تلك الساعة حال دون وقوع كارثة"، مضيفا أن العاملين في مخبز يقع في نفس المبنى سمعوا صوت الانفجار إلا أنهم لم يروا المهاجمين. وأضاف وانلي أن كاميرات المراقبة في المقر أظهرت إلقاء قنبلة يدوية على الجزء الذي يستخدمه العاملون في المقر كمطبخ. وأكد وانلي أن المهاجمين "لا يمثلون الشعب الكردي بأي حال من الأحوال".

       
افغانستان :
        
       أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أن القوات الأميركية قد تكون ارتكبت جرائم حرب في في افغانستان عبر تعذيب معتقلين بين عامي 2003 و 2004، موضحة انها ستقرر قريبا جدا ان كانت ستطلب فتح تحقيق.
وكشفت فاتو بنسودا نتائج تحقيق اولي طويل في فظائع وقعت في هذا البلد منذ مايو 2003، وقالت إن لديها "اساسا معقولا يسمح بالاعتقاد" بان القوات المسلحة الاميركية ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) الاميركية وطالبان وحلفاءهم وكذلك القوات الحكومية الافغانية ارتكبت جرائم حرب.
وتحدثت المدعية بالتفصيل للمرة الاولى عن الاتهامات "بعمليات تعذيب واساءة معاملة ارتكبتها القوات المسلحة الاميركية المنتشرة في افغانستان، وفي مراكز الاعتقال السرية لوكالة الاستخبارات المركزية خصوصا في 2003-2004".
وفي تقريرها السنوي حول الابحاث التمهيدية، المرحلة التي تسبق فتح تحقيق، تؤكد المدعية أن عناصر من القوات المسلحة الأميركية مارسوا على "ما لا يقل عن 61 معتقلا اعمال تعذيب ومعاملة قاسية، واهانوا كرامتهم الشخصية على الأراضي الأفغانية".
وتضيف ان عناصر في وكالة الاستخبارات المركزية "أخضعوا على ما يبدو 27 معتقلا على الأقل" لتلك الأساليب أيضا على الأراضي الافغانية وعلى أراضي بلدان أخرى موقعة لاتفاقية روما التي انشأت المحكمة الجنائية الدولية مثل بولندا ورومانيا وليتوانيا.
وقالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية أن هذه المزاعم "لا تشمل بضع حالات معزولة فقط"، وهي تؤكد ان هناك دوافع معقولة للاعتقاد بان هذه الجرائم "ارتكبت تنفيذا لسياسة واحدة او لسياسات تهدف الى الحصول على معلومات عبر تقنيات استجواب تعتمد وسائل وحشية او عنيفة تهدف الى خدمة الاهداف الاميركية في النزاع في افغانستان".
وبعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن، حصلت وكالة الاستخبارات المركزية على موافقة ادارة الرئيس جورج بوش على استخدام وسائل استجواب وصفت "بالمحسنة" بما فيها تقنية "الايهام بالغرق".
ومنذ ديسمبر 2007 لم تستخدم الوكالة هذه الوسائل التي منعها الرئيس باراك اوباما في يناير 2009.


       
اليمن :
        

أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي ‏محسن صالح الأحمر، رغبة اليمنيين والقيادة ‏السياسية في اليمن بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي في ‏إحلال السلام الدائم، الذي يستند إلى مرجعيات ‏المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات ‏مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي ‏رقم 2216، بما يضمن انسحاب الميليشيات ‏وانفراد الدولة بحيازة الأسلحة.‏
جاء ذلك خلال استقباله في مدينة ‏الرياض، المبعوث الخاص للأمين العام لمجلس ‏التعاون الخليجي الدكتور صالح بن عبدالعزيز ‏القنيعير.‏
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الجانبين ‏بحثا خلال اللقاء التطورات السياسية والميدانية في ‏اليمن والجهود المبذولة لاستعادة الدولة ومؤسساتها ‏من أيدي الميليشيا الانقلابية.‏
وأعرب المسوؤل اليمني، عن شكره وتقديره لدعم ‏دول مجلس التعاون الخليجي ومساندتها للشرعية ‏والأدوار التي يقوم بها الأمين العام للمجلس ‏الدكتور عبداللطيف الزياني على هذا الصعيد، ‏مؤكداً بأن تلك المواقف الأخوية الصادقة التي ‏أسهمت فيها دول مجلس التعاون الخليجي في ‏التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ‏ستظل محط تقدير واحترام اليمنيين.‏
وأوضح المبعوث الخاص لأمين عام مجلس ‏التعاون الخليجي من جانبه حرص دول مجلس التعاون ‏الخليجي على استعادة الدولة اليمنية وإحلال السلام ‏وفقاً لمرجعيات المبادرة الخليجية ومخرجات ‏مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم ‏‏2216.‏

       
موسكو :
        
ذكرت وكالات أنباء روسية أن هيئة الأمن الاتحادية في روسيا اعتقلت عشرة أشخاص من وسط آسيا لهم صلات بتنظيم داعش كانوا يخططون لشن هجمات بأسلحة ومتفجرات في موسكو وسان بطرسبرغ. 
وقالت الهيئة في بيان إن العشرة اعتقلوا بمساعدة طاجيكستان وقرغيزستان. وأضافت أنهم كانوا يتآمرون لشن هجمات بأسلحة رشاشة ومتفجرات محلية الصنع في أماكن عامة في المدينتين الروسيتين. وبدأت موسكو العام الماضي حملة من الضربات الجوية في سوريا لمساعدة الرئيس السوري بشار الأسد في التغلب على جماعات متنوعة إضافة إلى تنظيم داعش. وقال الكرملين إن هدف الحملة الأساسي هو سحق داعش.
وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف في أوائل تشرين الثاني إن آلاف الروس يقاتلون في سوريا في صفوف المقاتلين المعارضين للأسد وحذر من أنهم قد يشنون هجمات لدى عودتهم للبلاد. وتعتبر منطقة وادي فرغانة وهي منطقة خصبة وكثيفة السكان تمتد بين أوزباكستان وطاجيكستان وقرغيزستان منطقة تركز للتشدد الإسلامي في وسط آسيا. كما تقع طاجيكستان على الحدود مع أفغانستان ويعتبرها البعض معبرا ممكنا للمتشددين الأصوليين.


       
تونس :
        
خاطب رئيس تونس الباجي قائد السبسي، خلال اشرافه على الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة بالجبل الاحمر، وزير الشؤون المحلية رياض المؤخر، قائلا: البلاد تعاني من الفقر والتهميش وغياب التنمية.. ولا نملك عصا سحرية مما يستدعي تظافر جهود الجميع لحلحلة هذه المشاكل تدريجيا.
وأضاف قائد السبسي، لا بد من توجيه رسالة للشعب لطمأنته بأننا في الطريق الصحيح رغم أن الخطوات بطيئة وليست بحجم انتظاراته. 
وتمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب للأمن الوطني،بالتعاون و التنسيق مع الوحدات الأمنية المختصة ببن قردان من الكشف عن مخزن أسلحة ثالث بجهة الوراسنية الواقعة في ضواحي بن قردان ولاية مدنين. ويحتوي هذا المخزن على مجموعة من قذائف نوع آر-بي-جي والصواعق والأسلحة الحربية، فيما لا تزال الأبحاث متواصلة. 
وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، العثور على مخزن للأسلحة والذخيرة في منطقة بن قردان على الحدود مع ليبيا. 
وقالت الداخلية التونسية في بيان إن عملية العثور جاءت بعد ساعات من العثور على مخزن آخر للأسلحة في المدينة ذاتها. وأضافت الوزارة في بيانها أن قوات الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب للأمن الوطني، تمكنت من الكشف عن مخزن ثانٍ للأسلحة في منطقة شارب الراجل طريق جرجيس من معتمدية بن قردان التابعة لولاية مدنين جنوب شرق تونس تحت الأرض، يحتوي على مواد حربية متعددة. 
وأوضحت الداخلية التونسية أن المخزن يضم 20 قذيفة آر بي جي، 21 رمانة يدوية، و 10 ألغام أرضية ضد العربات، 24 لغماً أرضياً صغيراً. وأشارت الداخلية التونسية إلى العثور على كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة، والمواد الحربية الأخرى، موضحة أنها عثرت على مخبأ للأسلحة تحت الأرض في أماكن مختلفة من منطقة بن قردان في ولاية مدنين. 
وأكدت الوزارة الداخلية أن هذه العملية مكنت من العثور في النقطة الأولى التي تم تفتيشها على 3 أسلحة كلاشنكوف و54 صندوقاً يحتوي كل واحد على 420 خرطوشة عيار 7.62 و10 مخازن لسلاح الكلاشنكوف. 
واعلنت وزارة الداخلية ان وحدات الحرس الوطني التابعة لفرقة الأبحاث والتفتيش بالكاف تمكنت من تفكيك خلية دعم وإسناد الجماعات الإرهابية المتحصنة بجبال الجهة متكونة من 6 عناصر تكفيرية قاطنة بمعتمدية الكاف الغربية تتراوح أعمارهم بين 23 و33 سنة من بينهم شقيق وشقيقة عنصر إرهابي فار ومتحصن بجبال الكاف. وبالتحري مع شقيق الإرهابي المذكور إعترف أنه مكن هذه الجماعات من مساعدات مالية بسبب تضييق الخناق عليهم من طرف الوحدات الأمنية والعسكرية كما إعترف بتوليه مراقبة ورصد دوريات الحرس الوطني العاملة بعدد من الأحياء المجاورة. وبمراجعة النيابة العمومية أذنت بالإحتفاظ بكافة عناصر الخلية ومباشرة قضية عدلية في شأنهم موضوعها الانتماء إلى تنظيم إرهابي. 
وأصدر مجلس شورى حركة النهضة الإسلامية بتونس، خصص لمتابعة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية - بياناً تعرض للصعوبات التي تواجه الانتقال الديمقراطي في تونس. 
والبيان أشار إلى الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن تواصل العمل بمنوال التنمية السابق، وانكماش الاستثمار الداخلي والخارجي، والتهرب الضريبي، وتنامي حجم الاقتصاد الموازي، وتراجع الصادرات وضعف مردود القطاع الفلاحي وما نتج عنه من ضعف نسبة النمو وتفاقم عجز الميزانية وتقلص الادخار. 
في محاولة لتفسير أسباب هذا الوضع، تم التأكيد على الصلة الوثيقة لهذه الصعوبات بمناخ التحول الديمقراطي والتحديات الأمنية المحليّة والإقليمية. 
واعتبار الأهمية المسألة الاقتصادية والاجتماعية في ضمان نجاح التحول الديمقراطي ببلادنا، ولما لذلك من انعكاسات مباشرة على تحقيق العدالة الاجتماعية، ولضمان الاستقرار والمحافظة على المقدرة الشرائية لشريحة واسعة من التونسيين وتفعيل مبدأ التمييز الإيجابي بين الجهات شدد شورى النهضة على حاجة البلاد في هذه المرحلة إلى إرادة سياسية واضحة وصريحة في مقاومة الفساد وإهدار المال العام والتهرب الضريبي وتوفير المناخات الضرورية للاستثمار الداخلي والخارجي وانخراط كل التونسيين في برامج الإصلاح.


       
دولة الامارات :
        
أعلن الأولمبياد الخاص الدولي، عقب اجتماع مجلس إدارته في واشنطن، عن فوز أبوظبي بتنظيم الألعاب العالمية الصيفية 2019.
وبارك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي فوز الإمارات بتنظيم الدورة. وقال عبر «تويتر»: «استضافة أبوظبي للدورة العالمية الأكبر لأصحاب الإعاقة الذهنية من 170 دولة، هو مصدر إلهام وفخر لأول دورة أولمبية تقام في منطقة الشرق الأوسط».
وقال: «دعم أخي محمد بن زايد لهذا الأولمبياد الخاص ولملايين الرياضيين المنتسبين له يعبر عن شخصيته الإنسانية العالمية الداعمة لروح التحدي الرياضي».
وهنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيسَ الدولة، وبارك لشعب الإمارات والرياضيين على استضافة الدورة. وقال عبر تويتر: إن الفوز بالاستضافة «يعكس ثقة العالم بإمكانيات الإمارات وشبابها وصورتها الإنسانية المشرفة التي تترسخ على قواعد صلبة في مجتمع الإمارات».
ويصنف الأولمبياد الخاص الذي يشارك فيه أكثر من 7 آلاف لاعب، يتنافسون في 23 لعبة، كأحد أبرز الأحداث الرياضية في العالم. وحـــركة الأولمبياد الخاص انطلقت مطلع الستينيات، وأقيمت أول ألعاب عالمية صـــيفية بمدينة شيكاغو عام 1968.


       
انقره :
        
عين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سفيرا جديدا لدى إسرائيل الأربعاء رداً على خطوة اتخذتها إسرائيل وذلك للمضي نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية التي انقطعت عام 2010 بعد تحالف وثيق.
وقالت إسرائيل وتركيا في يونيو الماضي إنهما ستقومان بتطبيع العلاقات وهو تقارب حركه احتمال إبرام صفقات مربحة للغاز في البحر المتوسط بالإضافة إلى المخاوف المشتركة من المخاطر الأمنية في الشرق الأوسط.
وقال إردوغان في مؤتمر صحفي في أنقرة قبل أن يغادر متجها إلى باكستان في زيارة رسمية "سنعين كمال أوكام مستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية سفيراً لدى إسرائيل".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن إيتان نئيه نائب السفير الإسرائيلي في لندن حاليا عين سفيرا لدى أنقرة، ولم يعلن على الفور متى سيتولى منصبه.
وانهارت العلاقات بين تركيا وإسرائيل في عام 2010 إثر مقتل عشرة نشطاء أتراك يؤيدون الفلسطينيين على أيدي قوات خاصة إسرائيلية كانت تفرض حصارا بحريا على قطاع غزة. وكان الجنود الإسرائيليون صعدوا على متن السفينة التركية مافي مرمرة التي كانت تتقدم قافلة مساعدات متجهة إلى قطاع غزة الخاضع لحكم حركة حماس.
ووافقت إسرائيل على دفع تعويضات قيمتها 20 مليون دولار لأسر القتلى في تطور مهم نحو استعادة العلاقات.



       
السودان :
        
أعلنت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سامنتا باور ان الولايات المتحدة ستطلب من مجلس الامن الدولي اصدار قرار يفرض حظر اسلحة وعقوبات محددة الاهداف على دولة جنوب السودان للحول دون وقوع "فظائع واسعة النطاق".
وقالت باور "في الايام المقبلة ستقدم الولايات المتحدة اقتراحا لفرض حظر على الاسلحة اضافة الى عقوبات محددة الاهداف" مثل تجميد اموال ومنع من السفر، على الافراد المتهمين بارتكاب فظائع في دولة جنوب السودان. وعزت السفيرة الاميركية قرار واشنطن الى تصاعد وتيرة العنف في جنوب السودان "على اساس سياسي وكذلك ايضا عرقي" بعد ثلاث سنوات من الحرب الاهلية، وأضافت ان "جنوب السودان دولة على شفير الانهيار".
ولفتت باور الى ان جنود قوة الامم المتحدة في جنوب السودان البالغ عددهم 13 الفا يفتقرون الى الامكانات اللازمة لمنع وقوع ابادة وهو ما اكده الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في تقريره الاخيرة. وأضافت ان حكومة جوبا "تعارض نشر" قوة افريقية للحماية، مشيرة الى ان "كل هذه العوامل تنتج جوا ملائما لوقوع فظائع على نطاق واسع"، مذكرة بأن الامم المتحدة فشلت في منع المجازر في سربرينيتسا (البوسنة) ورواندا.
لكن موسكو سارعت الى اعتبار المقترح الاميركي "سابقا لاوانه"، وقال مساعد المندوب الروسي في الامم المتحدة بيوتر ايليتشيف ان فرض حظر اسلحة على جنوب السودان اجراء "سابق لاوانه" في حين ان فرض عقوبات على المسؤولين في هذه الدولة "يمثل في هذا الوقت ذروة انعدام المسؤولية" .
بالمقابل اعتبر سفير جنوب السودان لدى الامم المتحدة جوزف موم مالوك المقترح الاميركي "مرفوضا بالكامل"، مؤكدا ان حكومة بلاده تواجه "تمردا مسلحا يسعى للاطاحة بالحكومة" وبالتالي لا يجوز حرمان القوات الحكومية من وسائل الدفاع عن الشرعية.

 
       
روسيا :
        

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن موسكو ستفعل كل شيء من أجل الحفاظ على توازن القوى الاستراتيجي في العالم، في ظلّ محاولات بعض الدول انتهاك هذا التوازن.
وقال بوتين، خلال اجتماع مع قيادة وزارة الدفاع الروسية في المقر الرئاسي في منتجع سوتشي، إن «هدفنا يكمن في أن نقضي بشكل فعّال على أي مخاطر عسكرية قد تُهدّد أمن روسيا، بما في ذلك المخاطر المُتعلّقة بنشر منظومة الدفاع الصاروخي الاستراتيجية». وأضاف «سنُواصل القيام بكل ما هو ضروري من أجل ضمان التوازن الاستراتيجي للقوى»، واصفاً مُحاولات تغيير هذا النظام، بأنها «خطِرة للغاية».
وأشار بوتين إلى أن بلاده تولي اهتماماً خاصاً بتصميم ما تُسمّى الأسلحة التي تعمل على أساس مبادئ فيزيائية جديدة، أي مبادئ لم تُستخدم سابقاً في صناعة الأسلحة، ومنها أسلحة ليزر، وأسلحة تعمل بواسطة موجات إذاعية، أو بواسطة فيض جسيمات، وأنواع أخرى من الأسلحة الجديدة نوعياً، مُضيفاً أن هذه الأسلحة تسمح بتوجيه ضربات دقيقة إلى أهداف عسكرية ذات أهمية محورية، ومنها منظومات أسلحة ومعدات قتالية ومنشآت من البنية التحتية التابعة للعدو.
وقال بوتين: «نأخذ في الاعتبار لدى تصميم وتطوير منظومات أسلحة واعدة، كافة الالتزامات الدولية التي سبق لنا أن أخذناها على عاتقنا، لكن بعض الدول تعمل على إفشال الاتفاقات التي تمّ التوصّل إليها سابقاً، وعلى سبيل المثال الاتفاقات في مجال الدفاع الصاروخي».
من ناحية اخرى أعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق، أن بلاده تجري محادثات مع روسيا بشأن صفقة محتملة لشراء أنظمة دفاع صاروخي من طراز «إس-400»، مضيفاً أن أنقرة تتواصل مع دول أخرى بخصوص الدفاع الصاروخي، لافتاً إلى أن موقف روسيا من المسألة إيجابي حتى الآن.
وبعد إلغاء عطاء العام الماضي قيمته 3.4 مليار دولار لشراء نظام دفاع صاروخي طويل المدى، قالت تركيا إنها تعتزم تطوير نظام خاص بها. لكن في وقت سابق من الشهر الحالي، قال مسؤول دفاعي كبير إن تركيا قد تدرس شراء نظام.
من جهة أخرى، وفي إطار حملة الاعتقالات المتواصلة في تركيا منذ الانقلاب الفاشل في تموز، أعلنت الشرطة التركية اعتقال 73 أكاديميا في مداهمات نفذتها استهدفت أتباع رجل الدين فتح الله غولن المتهم بالوقوف وراء الانقلاب.
وذكرت وكالة «الأناضول» أن الادعاء في اسطنبول أصدر أوامر باعتقال 103 أكاديميين بتهمة «الانتماء إلى جماعة إرهابية مسلحة» في إطار تحقيق يركز على جامعة «يلدز» التقنية في المدينة.
وكانت السلطات القضائية أقالت 203 من القضاة وممثلي الادعاء للاشتباه في صلتهم بجماعة غولن.
إلى ذلك، أعلن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ، ان عدداً من الضباط الاتراك يعملون في الحلف طلبوا اللجوء في دول أعضاء يخدمون فيها، لافتاً إلى انه سيزور اسطنبول.
وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحافي حول الأمن في بروكسل إن «ضباطاً أتراكاً موظفون في تراتبية القيادة للحلف الاطلسي طلبوا اللجوء في الدول التي يعملون فيها»، مضيفاً أنه سيتجه الى اسطنبول غداً في زيارته الثانية الى تركيا منذ ايلول الماضي، عندما سعى الى طمأنتها بشأن دعم «الناتو» بعد محاولة الانقلاب في تموز.
وأوضح المسؤول ان كلا من الدول الاعضاء التي تلقت طلبات لجوء الضباط «سيقيّم ويقرر» بنفسه في هذه المسألة لأنها صلاحية وطنية، من دون أن يحدد البلدان المعنية.
وقال ستولتنبرغ «لحظنا عددا من التبديلات في التراتبية القيادية للحلف حيث تم تغيير الموظفين الاتراك»، مضيفا «انتظر ان تملأ تركيا جميع مناصبها في هذه الهيكلية»، مؤكداً في الوقت ذاته أن «اختيار من يملأ مناصب تركيا في بنية قيادة الحلف الاطلسي قرار وطني تركي».

       
الكويت وقطر :
        

 وافقت وزارة الخارجية الأميركيّة على صفقة بيع طائرات حربيّة لقطر والكويت بقيمة 31 مليار دولار.
وأعلنت الوكالة الحكوميّة التابعة لوزارة الدفاع أنّه بموجب الصّفقة التي تعتزم الولايات المتّحدة إجراءها، تحصل قطر على 72 مقاتلة من طراز "إف-15 كيو أ"، بالإضافة إلى المعدّات والأسلحة المتعلّقة بهذه الطائرات، لتبلغ قيمة هذا العقد 21 ملياراً و100 مليون دولار. وتحصل الكويت على 40 طائرة: 32 قاذفة من نوع "ف/أ 18 ي" و 8 مقاتلات قاذفات من نوع " ف/أ 18 ف" بالإضافة إلى محرّكات احتياطيّة لهذه الطائرات وتسليحها. وتبلغ قيمة هذه الصفقة عشرة مليارات و100 مليون دولار أميركي.
إلى ذلك، وافق مجلس النوّاب الأميركي على تشريعٍ يمنع وزير الخزانة الأميركي من السّماح ببيع طائرات مدنيّة إلى إيران.
وصوّت 243 نائباً من أصل 435 على مسوّدة القانون الّتي نصّت على منع وزير الخزانة الأميركي جاك لو من إصدار أذونات إلى المصارف الأميركيّة للعمل على تحويل الأموال بين إيران والشّركات المصنّعة للطائرات.
وبعد تصويت مجلس النوّاب، يذهب مشروع القانون إلى مجلس الشّيوخ الّذي يقوم بالتّصويت عليه كذلك.  وفي حال أقرّه، يحيله إلى مكتب الرّئيس الذي يقول مراقبون إنّه سيستخدم حقّه في النقض.

       
مصر :
        
اطلقت السلطات المصرية سراح 82 معتقلا من الشباب الذين شملهم قرار العفو الرئاسي الصادر عن الرئيس عبدالفتاح السيسي. 
وقالت مصادر مطلعة إن هذا العدد هو الدفعة الأولى من الشباب الذين سيتم العفو عنهم، موضحة أن القرار استند إلى المادة 155 من الدستور، والتي تعطي الرئيس حق العفو عن من صدرت ضدهم أحكام نهائية. 
وسجد عدد من المفرج عنهم على الأرض حمداً لله على خروجهم من السجن، ورددوا هتافات بنحبك يا سيسي.. تحيا مصر. 
وصافح السجناء ذويهم وتعانقوا وسط حالة من دموع الفرح، فيما أكد السجناء على شكرهم للقيادة السياسية الحريصة على مستقبل الشباب، مؤكدين أن مصر ستظل بخير طالما تحافظ على شبابها وتحرص على وجودهم، ليكون مكانهم الطبيعي في ميادين العمل والإنتاج. 
من ناحية اخرى، استهدف انفجار في سيناء المدرعة التي كان يستقلها المقدم رامي حسنين قائد كتيبة الصاعقة، بمحافظة شمال سيناء، مما أدى الى استشهاده وإصابة سائق المدرعة وثلاثة من المجندين المرافقين له. 
واعلنت مصادر امنية حالة من الاستنفار الأمني في مناطق الشيخ زويد، ورفح، والعريش، وتقوم عناصر من الجيش والشرطة بتمشيط هذه المناطق بحثا عن العناصر التي تورطت في عملية التفجير الارهابي. 
كما استشهد خفير شرطة ومواطن مدني، برصاص عناصر إرهابية بشمال سيناء، وتم نقل جثتيهما للمستشفى.
وأصدرت محكمة النقض المصرية، قراراً بإلغاء حكم الإعدام الوحيد الصادر ضدّ الرئيس السابق محمد مرسي، وأمرت بإعادة محاكمته أمام دائرة أخرى لمحكمة الجنايات.
وألغت محكمة النقض كذلك أحكاماً بالإعدام في حقّ خمسة قياديين في جماعة «الإخوان المُسلمين»، بينهم المُرشد العام محمد بديع، وهي أحكام صدرت في القضية المعروفة باسم «الهروب من السجون»، وتضمّنت اتهامات لهم بالفرار من السجون إثر اقتحامها على أيدي أنصارهم إبان «ثورة يناير» في عام 2011.
وتضمّ هذه القضية 129 متّهماً من قبل النيابة العامة، من بينهم 93 متّهماً ينتمون لحركة «حماس» و «حزب الله» اللبناني والتنظيم الدولي والمصري لجماعة «الإخوان المسلمين».
كما ألغت أحكاماً بالسجن بحقّ عشرين متهماً آخرين في القضية نفسها.
وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن مرسي عبد المنعم عبد المقصود إن محكمة النقض ستصدر الثلاثاء المُقبل قرارها في الطعن المُقدّم من مرسي على الحكم في قضية التخابر مع «حماس» و «حزب الله» وإيران. كما ستبدأ في النظر في الطعن على الحكم في قضية التخابر مع قطر في 27 تشرين الثاني الحالي.