اتحاد الصحافيين العرب ينتخب مؤيد اللامي رئيساً للاتحاد بالإجماع

الياس عون نقيب محررى الصحافة اللبنانية : دورة الاتحاد كانت منتجة ونأمل أن يتمكن فى ظل قيادته الجديدة من التصدى بنجاح للمهمات التى تنتظره


    

قررت الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب في ختام اجتماعها بتونس الأحد22/5/ 2016 انتخاب مؤيد اللامي رئيساً للاتحاد بالإجماع ، كما تم انتخاب كل من : ناجي البغوري ، عبد الله الجحلان ، عبد الله البقالي ، عدنان الراشد و ناصر أبو بكر نوابا للرئيس. كما تم اختيار الصادق الرزيقي من قبل رئيس الاتحاد نائباً للرئيس . كما تم تكليف خالد ميري أمينا عاما للاتحاد . وتكليف حاتم زكريا مساعدا لرئيس الاتحاد . وكان المؤتمر العام الثالث عشر للاتحاد الذي عقد بتونس يومي 21، 22/5/2016 قد انتخب 15 عضوا للأمانة العامة وهم : مؤيد اللامي، ياسين المسعودي ، ناجي البغوري ، سالم الجهوري ، مؤنس المردي ، الصادق الرزيقي ، عبد الله البقالي ، د . عبد الله الجحلان ، عدنان خليفة الراشد ، الياس عون ، ناصر ابو بكر ، عابي فارح ، خالد ميري ، الياس مراد ، حاتم زكريا . كما اقر المؤتمر تعيين الهاشمي نويرة وجوزيف قصيفي وفيصل القناعي مستشارين بالاتحاد ، وتثبيت عبد الوهاب الزغيلات رئيسا للجنة الدائمة للحريات . وكان المؤتر قد انتخب امين صندوق النقابة علي يوسف رئيساً للجنة التي أشرفت على الانتخابات . وقد تولى الاشراف عليها وعلى ترتيباتها ، واعلان النتيجة . كما انتخب يوسف عضواً في لجنة الحريات المنبثقة من الاتحاد ، وهي إحدى أهم لجانه وابرزها . وعلق النقيب الياس عون على المؤتمر بقوله : ان الدورة الثالثة عشرة للاتحاد العام للصحفيين العرب في تونس ، كانت منتجة ومثمرة ، واتاحت لنقابة المحررين ان تضطلع بدور كبير بالتعاون مع النقابات الشقيقة من اجل ان يبلغ خواتيمه السعيدة بانتخاب قيادة جديدة تمثلت فيها النقابة بعضوية الامانة العامة ، ومنصب مستشار، وعضوية لجنة الحريات . وانوه بدور أمين الصندوق في التنظيم الدقيق والشفاف للعملية الانتخابية التي أشرف عليها . وان ما حصل ليس غريباً على نقابة المحررين التي كانت من مؤسسي الاتحاد العام للصحافيين العرب. وداعميه ولا تزال ماثلة فيه بقوة . ونأمل ان يتمكن الاتحاد في ظلّ قيادته الجديدة من التصدّي بنجاح وفاعلية للمهمات التي تنتظره في هذه الاحوال الصعبة التي يمّر بها العالم العربي ، ويتعرض له الصحافيون في مناطق النزاع والتوتر من قمع واضطهاد وتشريد وقتل وحبس ، واتخاذ القرارات التي تصون المهنة والعاملين فيها .