من جعبة الاسبوع :

المانيا تتابع التحقيق فى حادث اطلاق النار فى ميونيخ

اميركا تحذر مواطنيها من خطر حادث ارهابى فى جدة

ايران تحبط محاولة تسلل من تركيا

وزير خارجية بريطانيا : بلادى ملتزمة بدورها فى أوروبا

اعتقال عشرة اشخاص فى البرازيل بتهمة الإعداد لعمليات ارهابية

المغرب ينفى ما تردد على تهديدات ارهابية

صيانة الأمن القومى محور مناقشات القمة العربية

تركيا عاتبة على حلفائها لمواقفهم بعد الانقلاب

مقتل 61 وجرح 207 فى انفجارين فى كابول

إجتماع وزراء الخارجية العرب قبل القمة

ميونيخ :

       
       
        
    ما زالت المانيا ودول القارة الاوروبية تحت تأثير الصدمة بعد الهجوم الذي وقع مساء الجمعة في ميونيخ الذي سبقه قبل اربعة ايام فقط هجوم بساطور في قطار في بافاريا، وسبقه قبل اقل من عشرة ايام اعتداء نيس (جنوب فرنسا) في 14 يوليو ، وزادت المخاوف اكثر بعد الهجوم في باريس واسطنبول وبروكسل. 
وفي سياق الهجوم على ميونيخ اعلنت السلطات الالمانية ان الاعتداء نفذه شخص يعاني من مشاكل نفسية لا علاقة بينه وبين المتطرفين، استوحى جريمة النروجي من اليمين المتطرف اندريس بيرينغ بريفيك.
وصرح النائب العام في ميونيخ توماس شتاينكراوس-كوخ امام صحافيين غداة الاعتداء "ننطلق من مبدأ ان الامر في هذه القضية عمل كلاسيكي لمختل عقليا" تحرك بلا دوافع سياسية على ما يبدو.
واضاف شتاينكراوس-كوخ "لا يبدو ان هناك دوافع اخرى" لاطلاق النار الذي اوقع تسعة قتلى و16 جريحا.
واوضح قائد شرطة ميونيخ هوبرتوس اندري "وجدنا عناصر تدل على انه يهتم بقضايا مرتبطة بالمختلين عقليا" الذين ارتكبوا عمليات قتل وخصوصا كتبا ومقالات في صحف. واضاف انه ليس هناك ادنى علاقة لمطلق النار بتنظيم داعش.
ومطلق النار شاب الماني ايراني في الثامنة عشرة من العمر، ولد في ميونيخ وارتاد مدرسة في المدينة. وفتح النار مساء الجمعة على مارة بالقرب وداخل مركز تجاري كبير.
وتابع النائب العام ان مطلق النار الذي ولد لاب يعمل سائق اجرة "يعاني شكلا من اشكال الاكتئاب"، وقال "انه مرض".
ودعا المدعي الى توخي الحذر ازاء المعلومات التي تقول انه اخضع لعلاج للامراض العقلية.
واضاف اندري ان المحققين كشفوا "رابطا واضحا" بين اطلاق النار والنروجي بريفيك الذي قتل 77 شخصا قبل خمسة اعوام تماما.
الى ذلك، اعلنت وزارة خارجية كوسوفو في بيان ان "ثلاثة شبان البان (كوسوفيين) لقوا مصرعهم في الهجوم".
كما اعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو مصرع ثلاثة اتراك وان السلطات اتصلت بذويهم.
اما وزارة الخارجية اليونانية فاكدت ايضا ان مواطنا يونانيا بين ضحايا الاعتداء. وردا على سؤال في المكان، قالت جارة تعرف الشاب انه "كان شخصا طيبا يضحك مثل كل شخص طبيعي".
واكدت دلفي دالبي (40 عاما) التي تقيم في الطابق الاول، بينما كان الشاب يقطن في الشقة الخامسة "لم اره يوما غاضبا ولم اسمع عن اي مشكلة له مع الشرطة او مع الجيران".
وفي تسجيل فيديو قصير ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة بعيد اطلاق النار، يظهر رجل مصاب وهو يشتم رجلا آخر يرتدي ملابس سوداء يحمل مسدسا ويقف على سطح المركز التجاري. وقالت الشرطة انه قد يكون منفذ الهجوم.
ويرد صوت يبدو انه صوت المهاجم، على الجريح قائلا "انا الماني، ولدت هنا. في حي هارتس 4". ثم قال عبارة غامضة "كنت اخضع لعلاج في مستشفى".
وفي برلين، يفترض ان تلقي المستشارة الالمانية انغيلا ميركل خطابا بعد الاجتماع مع الوزراء الرئيسيين في حكومتها الذين قطع معظمهم عطلاتهم الصيفية.
وستنكس الاعلام في جميع انحاء المانيا تكريما لارواح الضحايا.
وفي ميونيخ، تعود الحياة تدريجيا الى طبيعتها بعدما عاشت المدينة حالة طوارئ حقيقية اذ ان السلطات كانت تخشى وجود ثلاثة مهاجمين فارين في المدينة، مستندة في ذلك الى شهادات.
وبدأت وسائل النقل المشترك تعمل تدريجيا بعدما توقفت ليلا.
لكن المانيا ما زالت تحت تأثير الصدمة بعد هذا الهجوم الذي سبقه قبل اربعة ايام فقط هجوم بساطور في قطار في بافاريا قام به طالب لجوء في السابعة عشرة من عمره مؤكدا انه من تنظيم داعش.
وكتبت الصحيفة المحلية "تي تسد" في عنوانها الرئيسي "هجوم على ميونيخ". وقالت صحيفة محلية اخرى "ابيندتسايتونغ" ان "الامر وصل الينا. سكان ميونيخ كانوا يعتقدون انهم في امان. الخوف كبر بعد كل هجوم في باريس واسطنبول وبروكسل".
واضافت "منذ الجمعة بات واضحا انه لم يعد هناك امان في اي مكان وحتى في المدينة الاكثر امانا في المانيا".
ورغم ان الدوافع ما زالت مجهولة، يأتي اطلاق النار هذا في اجواء من التوتر في اوروبا. فالهجوم هو الثالث ضد مدنيين في اوروبا في اقل من عشرة ايام بعد اعتداء نيس (جنوب فرنسا) في 14 يوليو الذي اسفر عن سقوط 84 قتيلا، والهجوم بساطور في فورتسبورغ.
وقبيل الساعة السادسة مساء (16,00 ت غ) من الجمعة اطلق الانذار الاول. فقد اطلق الشاب النار على مارة وابتعد عن مطعم لسلسة ماكدونالدز قرب المركز التجاري. وقد شوهد وهو يطلق النار والناس يفرون من امامه.
ودخل الشاب بعد ذلك الى المركز التجاري وواصل اطلاق النار، كما افاد شهود عيان، قبل ان يلوذ بالفرار.
وقد اصيب برصاص اطلقته دورية للشرطة وعثر على جثته على مسافة كيلومتر واحد. وبعدما ارسلت خبراء متفجرات للتأكد من انه لا يحمل عبوات معه، لاحظت الشرطة انه انتحر.

    
المغرب :
        
       نفى المغرب صحة ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من أنباء منسوبة لمصادر أمنية مفادها أن السلطات المغربية رفعت من مستوى الإنذار بسبب تهديد إرهابي وشيك نهاية الأسبوع الحالي بمدينتي مراكش أو الدار البيضاء ومطالبتها المواطنين بتفادي التوجه إلى الأماكن التي يحتمل أن تشهد مثل هذه الأعمال الإرهابية.
ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن بيان للمديرية العامة للأمن الوطني المغربي قوله إنه لا أساس لأي تصريح صادر عن مصدر أمني رسمي في هذا الصدد واصفا ذلك بأنه مزاعم لا صحة لها.

    

البرازيل :
          
       قال وزير العدل البرازيلي ألكسندر مورايس إن البرازيل اعتقلت عشرة أشخاص الخميس للاشتباه بانتمائهم لجماعة تدعم تنظيم داعش الإرهابي وتعد لأعمال إرهابية خلال دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو الشهر المقبل.
وقالت الرئاسة في بيان إن الرئيس الانتقالي ميشيل تامر دعا إلى اجتماع طارئ للحكومة. وقالت وزارة العدل في بيان إن العملية الإرهابية شملت تسع ولايات.
وذكرت محكمة في ولاية بارانا بجنوب البلاد أن هناك دلائل على أن الجماعة كانت تخطط لاستخدام أسلحة وأساليب حرب العصابات لتحقيق هدفها.

       
    
نواكشوط :
       
       
       بدأت السبت في نواكشوط أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة العربية السابعة والعشرين التي تستضيفها العاصمة الموريتانية يوم الاثنين.
وبحث وزراء الخارجية العرب في 16 بندًا أهمها القضية الفلسطينية بأبعادها كافة وما يتعلق بعملية السلام والقدس والاستيطان واللاجئين.
وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع أن صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب يمثل أهمية قصوى لحماية الدول العربية من المخاطر التي تهددها، مشيرًا إلى أن إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة العربية يعد شرطًا أساسيًا للمضي في تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي.
ودعا أبو الغيط إلى تضافر الجهود لاجتثاث الإرهاب من جذوره ودحر أفكاره المدمرة.
وشدد على أن تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط سيتوقف على حل القضية الفلسطينية وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مؤكدًا أن القضية الفلسطينية ستظل القضية المركزية للأمة العربية وتحتل الأولوية القصوى في أجندة العمل العربي المشترك.
ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى إيجاد حلول للأزمات في سورية والعراق واليمن وليبيا بما يعيد الأمن والاستقرار لهذه الدول.

    
اميركا :
       
       بدأت المرشحة الديمقراطية المرجحة لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون والسناتور عن فيرجينيا تيم كين الذي اختارته مرشحاً لمنصب نائب الرئيس حملة انتخابية مشتركة، في أول اختبار للفريق مع دخول المعركة مع المرشح الجمهوري دونالد ترامب مراحلها الأخيرة.
ويعتبر كين اختياراً آمناً في السباق الرئاسي القوي، ويصف نفسه مازحاً بأنه «ممل». إلا أنه قد يساعد كلينتون في الحصول على أصوات الأميركيين من أصول لاتينية والناخبين في ولايته.
ويعتبر كين السناتور عن فيرجينيا (شرق) وحاكمها السابق مكسباً حقيقياً لكلينتون في هذه الولاية الأساسية التي يمكن أن تصوت للديمقراطيين أو للجمهوريين في الثامن من نوفمبر المقبل.
وكان قد ساهم في انتخابات 2008 التي فاز فيها باراك اوباما في دفع فيرجينيا الى المعسكر الديمقراطي للمرة الأولى منذ 1964.
وتيم كين السياسي البالغ من العمر 58 عاماً محام درس في هارفرد. وكان اسمه يتردد منذ أسابيع على انه الشخصية المرجحة لهذا المنصب، خصوصاً بسبب خبرته السياسية الكبيرة وقدرته على إيجاد التسويات.
ويتقن كين اللغة الأسبانية خصوصاً بعدما أمضى بعض الوقت في مهمة في هوندوراس مع اليسوعيين، لذلك سيكون مكسباً مهماً أيضاً لجذب الناطقين بالاسبانية اكبر أقلية في الولايات المتحدة وإصحاب الأصوات الحاسمة في الاقتراع.
وأشاد عدد من الديمقراطيين باختيار كلينتون للرجل الذي قالت انه «كرس حياته للقتال من أجل الآخرين».
ووجه الحزب الديمقراطي نداء لجمع الأموال وقعه الرئيس باراك اوباما واصفاً فيه كين بانه متفائل ومقاتل تقدمي.
وجاء في الرسالة أن كين «ابن معلمة وعامل في الحديد يفكر دائماً في الطبقة العاملة».

    
افغانستان :
          
ذكر مسؤول بوزارة الصحة الأفغانية أن 61 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 207 عندما استهدف انفجاران مظاهرة كبيرة في كابول.
واعلن المتحدث محمد اسماعيل قاووصي "قُتل 61 شخصا على الاقل واصيب 207 آخرون بجروح لكنها حصيلة اولية من المستشفيات ويمكن ان ترتفع".
ورأى مصور لفرانس برس في المكان "عشرات الجثث حوله" بعضها "تمزق اشلاء"، واضاف "عندما وصلت الى المكان كان هناك العشرات من الجثث بعضها تمزق اشلاء"، وتابع "رأيت جثثا اخرى مشوهة يتم نقلها في مؤخرة عربة تابعة للشرطة.. الدماء كانت في كل مكان".
ومضى يقول ان متظاهرين غاضبين بدأوا يتعرضون لعناصر قوات الامن الذين طوقوا المكان.
وكان نائب متحدث في وزارة الداخلية قال في اتصال في وقت سابق "ان الانفجار مرده بالتأكيد الى اعتداء نفذه انتحاري وسط الحشد"، وكان عدة آلاف غالبيتهم من اقلية الهزارة الشيعية يتظاهرون بشكل سلمي منذ الصباح للاحتجاج على مشروع للتوتر العالي لا يشمل مناطقهم في محافظة باميان (وسط( .
من جهة أخرى، قالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم "داعش" إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، وأضاف المصدر "مقاتلان من داعش يفجران حزاميهما الناسفين على تجمع للشيعة في منطقة دهمزتك بمدينة كابول في أفغانستان".

    
تركيا :
          
       وبخ وزير تركي حلفاء بلاده الغربيين لأنهم لم يبعثوا أي ممثلين للتعبير عن تضامنهم مع تركيا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة هذا الشهر.
    
الكويت :
       
       التقى مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وفد الحكومة اليمنية المشارك في مشاورات السلام في إطار المباحثات السياسية التي يجريها لإيجاد حل نهائي وشامل للأزمة اليمنية.
وستتركز مباحثات المبعوث الأممي مع وفد الحكومة على تثبيت وقف الأعمال القتالية في اليمن بشكل كامل وشامل وتفعيل لجنة التهدئة والتنسيق واللجان المحلية إضافة إلى تشكيل اللجان العسكرية التي تشرف على الانسحاب وتسليم السلاح وكذلك فتح الممرات الآمنة لوصول المساعدات الإنسانية للمناطق اليمنية.
كما سيلتقي المبعوث في وقت لاحق عدداً من الدبلوماسيين بالكويت لبحث تطورات الأوضاع في اليمن وسير المشاورات إلى جانب لقائه لجنة السجناء والأسرى والمعتقلين المنبثقة عن مشاورات السلام وفريق لجنة الصليب الأحمر الدولي لبحث ملف إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين لدى الأطراف اليمنية.
ومن المقرر أن يغادر ولد الشيخ احمد الكويت متوجها إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط لحضور القمة العربية في دورتها الـ 27 غداً الاثنين على أن يعود إلى الكويت يوم الثلاثاء لمتابعة ترؤسه مشاورات السلام التي سيشرف عليها فريق العمل التابع للأمم المتحدة خلال اليومين المقبلين. 
وفيما لم تحقق المفاوضات بين الحكومة والحوثيين أي تقدم، قال رئيس ما يُسمى بـ"اللجنة الثورية العليا" محمد علي الحوثي: إن جماعته لن تتخلى عن السلاح، أو أن تُسلمه للحكومة الشرعية التي يقودها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.
ونقلت وكالة «سبأ» التي يسيطر عليها الحوثيون عن الحوثي قول: إن "الحوار والقناعة هي التي تحل المشاكل وليس الاشتراطات"، في إشارة إلى الشروط التي وضعها الوفد الحكومي قبل عودته لمشاورات السلام اليمنية في الكويت.

    
البحرين :
        
       أعربت وزارة الخارجية بمملكة البحرين عن أسفها الشديد تجاه تصريح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ، وبيان الخارجية الأمريكية ، مبينة أن مثل هذه التصريحات والمواقف تعد تدخلًا مرفوضًا في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وفي قرار صادر عن القضاء البحريني الذي تتوافر فيه مقومات ومعايير العدالة والنزاهة والشفافية والاستقلالية .
ونقلت وكالة أنباء البحرين عن وزارة الخارجية البحرينية في بيانها أن هذه التصريحات تعد انحيازًا غير مبرر ، مشددة على أن جميع الحقوق والحريات متاحة ومكفولة في دستور مملكة البحرين وبما يحفظ للمجتمع أمنه وسلامته .
وأعربت الوزارة عن أملها أن تراعي الدول الحليفة والصديقة مصالح المملكة التي تحرص على مراعاة مصالح جميع حلفائها وشركائها حفاظا على العلاقات التاريخية المتميزة التي تربطها بالمملكة ولضمان الأمن والاستقرار في المنطقة .
وأكدت التزام البحرين بالعمل مع حلفائها وشركائها بما يعزز السلام والتنمية المستدامة للجميع .

    
ايران :
        
       ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن روسيا سلمت لإيران الجزء الصاروخي من نظام (إس-300 سطح-جو) الدفاعي على أن تنتهي من تسليم كل الأجزاء إلى طهران بحلول نهاية العام الجاري. وقالت الوكالة المقربة من الحرس الثوري الإيراني «الشحنة الأولى من صواريخ النظام الدفاعي إس-300 دخلت إيران مؤخرا بما يوضح تصميم إيران على تسليح دفاعاتها الجوية بهذا النظام». وأثارت موافقة روسيا على تزويد إيران بنظام إس-300 قلق إسرائيل إذ قالت إيران من قبل إنها تهدف لتدمير إسرائيل. وتقول روسيا إنها ألغت عقدا لتسليم ذات النظام لإيران في 2010 تحت ضغط من الغرب. ورفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الحظر المطبق ذاتيا في أبريل 2015 بعد التوصل لاتفاق مؤقت مهد الطريق لاتفاق نووي كامل أبرم في يوليو من العام الماضي. وسلمت روسيا أول أجزاء من نظام إس-300 -وهي أنابيب الصواريخ ومعدات الرادار- لإيران في أبريل.
       
بريطانيا :
        
       أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن بلاده ستواصل لعب «دورها القيادي» في اوروبا رغم قرار الخروج من الاتحاد الاوروبي، أثناء مشاركته الاولى في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل.
وحرص جونسون على التصرف بحذر هو المعروف بطبعه الصاخب بعد أن أثار غضب شركائه في الحملة السابقة للاستفتاء البريطاني بمقارنة سعي الاتحاد الاوروبي الى تحسين الاندماج الاوروبي بمساعي ادولف هتلر.
وصرح جونسون الذي كان أحد متصدري حملة الخروج، للصحافيين «علينا أن ننفذ إرادة الشعب وأن نغادر الاتحاد الاوروبي، لكننا لن نتخلى بأي شكل عن دورنا القيادي في اوروبا».
كما أكد إجراء «حديث جيد جدا» بهذا الشأن مع وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني مساء الاحد، رغم إلغاء عشاء كان مقرراً بينهما اثر الهبوط الاضطراري لطائرته نتيجة عطل تقني. وتابع «لا يسعني الانتظار للقاء زملائي».
وشكل تعيين جونسون وزيراً للخارجية، خصوصاً بعد الدور المحوري الذي لعبه لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في استفتاء 23 يونيو مفاجأة مذهلة للكثيرين في اوروبا، على غرار نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت الذي أكد أنه تمادى في الكذب على الناخبين في اثناء الحملة.
وصرحت موغيريني التي وصلت بعيد جونسون انهما اجريا «تبادل أفكار جيد بشأن المسائل الرئيسية على جدول الاعمال اليوم». كما رفضت الحديث عن مفاوضات بريطانيا بشأن مغادرتها الاتحاد، مع اصرار مسؤوليه على انها لن تبدأ قبل ان تفعل لندن بندا بهذا الشأن في المادة 50 من معاهدة لشبونة المؤسسة للاتحاد.
وأضافت ان بريطانيا تبقى عضوا في الاتحاد حتى الانتهاء من تلك المفاوضات.
اما ايرولت فأكد في حديث منفصل اجراء حديث هاتفي «صريح ومفيد» مع جونسون.
وقال الوزير الفرنسي للصحافيين «هناك كثير من الامور التي يجب العمل عليها مع بريطانيا، وسأتحدث دوما مع بوريس جونسون بأكبر قدر من الصدق والصراحة. اعتقد انه علينا المضي قدما بهذه الطريقة».
كما كرر ايرولت دعوة فرنسا بريطانيا الى اطلاق مفاوضات المادة 50 في اسرع وقت لازالة الغموض بشأنها.
لكن رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي رجحت اطلاقها في اواخر العام الجاري او مطلع 2017 كأقرب موعد، وليس قبل تحديد لندن طبيعة العلاقة التي تريدها في المستقبل مع الدول الاعضاء الاخرى في الاتحاد.

       
واشنطن :
        

أكد وزير الخارجية الامريكي جون كيري من جديد قواعد مشاركة الولايات المتحدة في عمليات حلف شمال الاطلسي، وخصوصا في حال تعرض بلد عضو في الحلف لهجوم، بعدما شكك فيها مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب.
       
ايران :
        

أحبطت قوات الأمن الإيرانية، محاولة تسلل لمجموعة مكونة من أربعة أشخاص «من المعادين للثورة» كانوا يريدون دخول مدينــة سـلماس على الحدود مع تركيا.
وقال قائد قوات الحرس الثوري في المدینة العقید علي رضا مدني إن «هؤلاء المسلحین المعادین للثورة والذین حاولوا دخول الاراضي الإیرانیة من المناطق الحدودیة المشترکة مع ترکیا، اشتبكوا مع قوات الحرس في منطقة قره داش التي تبعد 25 کیلومتراً من مدینة سلماس، حيث فر اثنان منهم باتجاه الأراضي الترکیة واعتقل شخص وقتل آخر خلال العملية».
ويأتي هذا الحادث غداة إعلان وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي اعتقال اربعين عنصرا في مجموعة كانت تنوي مهاجمة مراكز عسكرية في منطقة خاش بجنوب شرق البلاد في ولاية سيستان بلوشستان على الحدود مع باكستان وافغانستان.

       
اميركا :
        
حذرت سفارة الولايات المتحدة في السعودية رعاياها، من احتمال وقوع اعتداء يستهدف المناطق التي يتردد إليها الأجانب في جدة.
وجاء في رسالة التحذير أن «السفارة تلقت تقارير عن خطر وشيك محتمل ضد المواطنين الأميركيين في المناطق التي يتردد الغربيون إليها مثل الأسواق والمطاعم ومراكز التسوق وغيرها».
وأضافت السفارة «تذكروا أن تنوعوا المواعيد والطرق التي تتحركون فيها خلال سفركم في المملكة»، داعية «كل المواطنين الأميركيين للانتباه إلى ما يوجد حولهم، واتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية خلال السفر عبر الدولة كلها».
كما دعت رعاياها لـ «التفكير بعناية في مخاطر السفر إلى السعودية، وتقليل السفريات غير الأساسية داخل المملكة»، مشيرة إلى أن موظفي الحكومة الأميركية وعائلاتهم غير مسموح لهم بالسفر إلى القطيف وجيزان ونجران أو الاقتراب من الحدود اليمنية أقل من 50 ميلا، من دون الحصول على إذن رسمي.
وتعقيباً على رسالة التحذير، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إن «الرسالة أمنية وليست تحذيراً من السفر»، لافتاً إلى أنه تم تعميمها بعدما «توافرت معلومات خطيرة وذات مصداقية كافية، بحيث تتطلب إرسال هذه الرسالة فورا».


       
البحرين :
        
أعلنت البحرين أنها فكّكت «خلية متشددة مرتبطة بإيران» تخطط لهجمات على أراضيها، مضيفةً أنها اعتقلت خمسة مشتبه فيهم بعد العثور على مواد لصنع قنابل وأسلحة نارية وبيضاء في منازلهم.
وذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية البحرينية أن الخمسة المعتقلين «تلقوا تدريبات عسكرية في إيران والعراق».
وتتهم البحرين، حيث يوجد الأسطول الخامس الأميركي، إيران بشكل متكرر بأنها المسؤولة عن تأجيج الاحتجاجات الشعبية السلمية التي بدأت في العام 2011 والمُطالِبة بالإصلاحات، والتي عمدت المنامة إلى قمعها بطرق مختلفة منذ ذلك الحين.


       
باريس :
        
استتب هدوء نسبي في الضاحية الشمالية لباريس التي شهدت اعمال عنف على مدى ليلتين متتاليتين بعد وفاة شاب اثر توقيفه بينما دعا السكان الى تنظيم مسيرة سلمية تكريما له خلال النهار.
واعلنت السلطات ان الجمعة "كان اكثر هدوءا بكثير" الا انها اوضحت ان متظاهرين احرقوا ست عربات بينما تعرضت عربة تابعة للدرك لاطلاق رصاص.
وكانت أعمال العنف قد اندلعت لليلة الثالثة على التوالي في الضاحية الشمالية لباريس عندما اضرم سكان غاضبون من وفاة شاب بعد توقيفه، النار في 15 عربة.
وبدات اعمال العنف ليل الثلاثاء بعد ان تبين ان اداما تراوري (24 عاما) توفي بعيد توقيفه من قبل الدرك في بلدة بومون-سور-واز. واعلنت السلطات ان التشريح كشف انه كان يعاني من التهاب خطير وان جثته ليس عليها علامات عنف واضح.
وكان تراوري اعتقل بعد تدخله في عملية توقيف شقيقه في قضية ابتزاز اموال، بحسب مصدر قريب من الملف.
وصرح المدعي المحلي ايف جانييه ان تراوري "اغمي عليه" خلال نقله الى مركز الشرطة وانه جرى الاتصال بالاسعاف على الفور لكنهم لم ينجحوا في انقاذه.
واضاف جانييه ان الالتهاب "كان خطيرا جدا" و"اثر على عدد من الاعضاء" بينما اشار الطبيب الشرعي الى ان الجثة كان عليها خدوش لكن "دون اي اثار لعنف ظاهر".
الا ان اسرة تراوري قالت انها ستطلب رأي خبير اخر قبل دفنه. وقال محامي الاسرة كريم اشوي "الالتهاب الذي ربما كان يعاني منه اداما لا يفسر وفاته".
وقال شبان في المنطقة انهم واثقون بان الدرك مسؤولون عن وفاة تراوري، وقال سفيان (30 عاما) "كان شابا طويلا يمارس الرياضة وقوي البنية".
وتأتي اعمال العنف في اطار من التوتر في فرنسا منذ اعتداء 14 يوليو في نيس الذي خلف 84 قتيلا واكثر من 300 جريح.