مجلس نقابة محررى الصحافة اللبنانية يعرب عن قلقه لاستمرار الثغرات التى تواجه قطاع الاعلام

" حرية الصحافة والاعلام مقدسة ومكرسة فى الدستور والقوانين ذات الصلة"

مجلس النقابة يرفض أى اجراء يطاول الزملاء الذين يمارسون حقهم البديهى

 
      
      عقد مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية اجتماعه الدوري برئاسة النقيب الياس عون وبحث الأوضاع الراهنة والاعلام اللبناني من مختلف جوانبه . وأصدر البيان الآتي :
يعرب مجلس النقابة عن قلقه لاستمرار الثغرات التي تواجه قطاع الاعلام على غير صعيد .
يدعو المجلس الحكومة الى المسارعة في البت بالاقتراحات الراميّة الى انقاذ الصحافة وتمكينها من مواجهة التحديات ، فمن واجبها ايلاء هذا القطاع ما يستحق من اهتمام لأنه شكل على الدوام عصب الحريّات ودعامة الديموقراطية ونافذة لبنان على العالم ، ولا يجوز التمادي في اهمال هذا الموضوع .
 يدعو المجلس الزملاء الذين يواجهون اشكالات مع مؤسساتهم والمعرضين للصرف أو الى أي شكل من أشكال التدابير التعسفية الى المبادرة بمراجعة النقابة التي تضع امكاناتها الادارية والقانونية في تصرفهم .
 يؤكد مجلس النقابة ان حرية الصحافة والاعلام مقدسة ومكرّسة في الدستور والقوانين ذات الصلة ، ويرفض أيّ اجراء يطاول الزملاء الذين يمارسون هذا الحقّ البديهي . ويعتبر ان المرجعية القضائية للمساءلة هي محكمة المطبوعات . وفي أيّ حال لن يتخلىّ مجلس النقابة عن الصحافيين الذين يقومون بواجبهم المهني والتصدّي لما قد يتهدّدهم ، لأن ذلك يدخل في صلب إهتماماته .