من جعبة الأسبوع :

لبنان يطلب من روسيا تزويد الجيش بالسلاح

وزير خارجية لبنان : نعيش حالياً في منطقة منكوبة

تظاهرات في بغداد ضد الفساد

أميركا : لا علاقة للسعودية بتفجيرات 11 آيلول

نجاة وزير الدفاع الليبي من محاولة اغتيال في بنغازي

اعتقال متطرفين على صلة بداعش فى المغرب

الرئيس الإيراني : الخاسر هو من يبدأ بنقض الاتفاق النووي

رئيس الوزراء التونسي يرفض الاستقالة

حادث تحطم الطائرة المصرية : حريق وراء سقوط الطائرة

الحكومة اليمنية تقرر العودة إلى مفاوضات السلام في الكويت

القاعدة تتبني محاولة اغتيال محافظ عدن

النازحون من حرب جنوب السودان

السودان :
       
    ذكرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السبت أن أكثر من 1800 لاجئ من جنوب سوداني فروا من القتال في العاصمة جوبا وعبروا إلى أوغندا.
وقال المتحدث باسم الوكالة تشارلز ياكسلي إنه تم منع آلاف آخرين من العبور ولكن الاستعدادات تجرى لإعادة توطينهم.
وتابع "نتوقع قدوم الآلاف من الأشخاص في حال رفع القيود عند الحدود". تستقبل المفوضية لاجئين في مخيماتها المؤقتة عند قرية إليجو الحدودية بمقاطعة "أمورو".
اندلع القتال الأسبوع الماضي بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير وهؤلاء المؤيدون لنائب الرئيس زعيم المتمردين السابق ريك مشار في جوبا، مما أسفر عن تشريد ما يقدر بـ42 ألف شخص.
وتوفي المئات من الأشخاص في الاشتباكات.
كان اندلاع أعمال العنف الجديدة بمثابة صفعة لآمال تحقيق السلام بعدما وقع كير ومشار اتفاق سلام في أغسطس 2015 وشكلا حكومة وحدة وطنية في إبريل.
وقال كير الخميس الماضي إن القوات الدولية الإضافية غير مرحب بها في البلاد. وهناك أكثر من 12 ألف جندي أجنبي بالفعل في جنوب السودان.

    
مصر :
        
       أفاد دبلوماسيون في مقر الأمم المتحدة في نيويورك السبت أن مصر عرقلت السبت صدور بيان بالإجماع لمجلس الأمن يندد بمحاولة الإنقلاب في تركيا.
وكانت الولايات المتحدة وبعد التشاور مع أنقرة اقترحت الجمعة مشروع بيان يشدد على ضرورة "احترام الحكومة المنتخبة ديموقراطيا في تركيا". إلا أن مصر عارضت ورود هذه العبارة في البيان.
على صعيد آخر أفادت لجنة التحقيق في ملابسات تحطم طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط في مايو، السبت، أن تحليل جهاز تسجيل قمرة القيادة كشف استخدام كلمة "حريق" قبل تحطم الطائرة.
وكان المحققون أوردوا نهاية يونيو أن تحليل الصندوق الأسود الثاني الذي يحوي بيانات الرحلة أظهر إطلاق تحذيرات تشير إلى تصاعد دخان قبل تحطم طائرة الإيرباص "ايه 320".
وتحطمت الطائرة التي كانت متجهة من باريس إلى القاهرة في 19 مايو في البحر المتوسط بين جزيرة كريت والساحل الشمالي لمصر بعدما اختفت فجأة من على شاشات الرادار لأسباب مجهولة، ما أسفر عن مقتل 66 شخصا، بينهم 40 مصريا، و15 فرنسيا.
وقالت لجنة التحقيق في بيان "تم الاستماع الأولي لمحادثات قمرة القيادة التي دارت قبل وقوع الحادث، والتي أشارت إلى ذكر كلمة حريق".
وتداركت "إلا أنه من المبكر جدا تحديد سبب أو مكان بداية حدوث هذا الحريق".
وتراجعت الفرضية الإرهابية التي قدمتها مصر في البداية لصالح حادث فني نظرا للمعلومات حول انطلاق تحذيرات آلية تشير إلى تصاعد الدخان في الطائرة.

وعثر على الصندوقين الأسودين للطائرة منتصف يونيو.

    

عدن :
          
       
       ذكر موقع سايت الذي يتابع منشورات المتشددين على الإنترنت أن جناح تنظيم القاعدة في اليمن أعلن مسؤوليته عن تفجير استهدف محافظ مدينة عدن الجنوبية.
وقال مسؤولو أمن الجمعة إن سيارة ملغومة انفجرت لدى مرور موكب المحافظ عيدروس الزبيدي في منطقة إنماء بالمدينة، وأصيب جندي في الهجوم لكن الزبيدي نجا سالما.
ونقل موقع سايت بيانا مقتضبا بثه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب عبر قناته على تطبيق تليجرام الجمعة، وقال فيه إنه فجر قنبلة في سيارة متوقفة.
وأضاف أن الزبيدي وقائد شرطة عدن شلال شائع كانا في السيارة دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.
وعين الزبيدي محافظا لعدن بعد مقتل سلفه في تفجير سيارة يوم السادس من ديسمبر في هجوم أعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عنه، وحاول مهاجمون قتل الزبيدي عدة مرات في هجمات بسيارات ملغومة.

    
ليبيا :
       
       
       استعاد الجيش الليبي سيطرته على بلدة المقرون (80 كلم غرب بنغازي) بعد اشتباكات عنيفة ضد ما يُسمى «سرايا الدفاع عن بنغازي»، سقط إثرها قتيلان وسبعة جرحى من صفوف الجيش الليبي.
وقال منسق الشؤون الإدارية بالمحور الغربي ببنغازي عمران الهمالي، في تصريح صحفي: "إن قوات الجيش استطاعت بمشاركة سلاح الجو ردع قوات «سرايا الدفاع عن بنغازي» وردها بعد تقدمها تجاه بلدة المقرون الليلة الماضية (الجمعة)"، مضيفاً أن الجيش عزز قواته القتالية والدفاعية في البلدة لتفادي حدوث أي التفاف أو هجوم مباغت في المستقبل.
إلى ذلك تكبدت قوات متحالفة مع الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة خسائر في صفوفها بسبب القناصة والألغام يوم الجمعة أثناء قتالها لتنظيم "داعش" بهدف السيطرة على مركز مؤتمرات إستراتيجي في مدينة سرت الساحلية.
وتتشبث "داعش" بوسط سرت في مواجهة حملة مستمرة منذ شهرين من كتائب تضم بشكل رئيسي مقاتلين من مدينة مصراتة الواقعة في غرب البلاد. وتباطأ تقدمهم بفعل مقاومة متشددين تحصنوا في منطقة مساحتها خمسة كيلومترات في وسط سرت.
ومن شأن خسارة سرت أن تمثل انتكاسة كبيرة لـ"داعش" التي أنشأت أهم قاعدة لها خارج سورية والعراق في هذه المدينة الليبية.
وتخضع سرت منذ العام الماضي لسيطرة هذه الجماعة المتشددة التي بسطت وجودها على طول نحو 250 كيلومترا من الساحل.
وقال عزيز عيسي المتحدث باسم المستشفى المركزي في مصراتة إن 20 عضوا على الأقل من القوات المدعومة من الحكومة قتلوا وأصيب 120 أثناء القتال في سرت يوم الجمعة.
وقال أحمد هدية المتحدث باسم القوات إن الاشتباكات الأخيرة حول مجمع قاعات واجادوجو وفي حي الجيزة العسكرية استمرت ليومين.
وأضاف أن القوات دخلت المجمع وتقاتل لكنها لم تتمكن بعد من السيطرة على المجمع.
وأشار إلى أن المتشددين حاولوا دون نجاح مواجهة الهجوم بثلاث سيارات ملغومة. وقال إن سقوط قتلى في صفوف القوات يوم الجمعة كان نتيجة تعرضهم للاستهداف من القناصة والألغام.

    
اليمن :
       
       اعلنت الحكومة اليمنية المشاركة مجدداً في جولة استئناف مشاورات السلام اليمنية في الكويت، والتي يرعاها المبعوث الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ان اجتماعاً عقده الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالهيئة الاستشارية وأعضاء فريق مشاورات الكويت بحضور نائبه علي محسن الأحمر، وناقش لقاءات المبعوث الأممي التي اجراها مع أطراف النزاع، وحث الحكومة على المشاركة في استئناف مشاورات السلام، مع أخذ بالاعتبار السقف الزمني المفترض والالتزام بأسس ومرجعيات السلام.
واضافت أن الاجتماع "وافق على ذهاب فريق مشاورات السلام الحكومي الى الكويت لحضور الجلسة الإجرائية على ان تواصل النقاشات بين الحكومة والمستشارين والمبعوث الاممي والقوى السياسية في الرياض لما من شأنه ضمان تحقيق السلام الحقيقي وفق أسسه ومرجعياته وسقفه الزمني وليس حوار عبثي لمجرد الحوار".
ووصل وفد الحكومة الشرعية إلى الكويت بعد ان كان وفد الحوثيين وصل مساء الجمعة.
وقال وزير الخارجية اليمني ورئيس الوفد الحكومي للمفاوضات في الكويت عبدالملك المخلافي انه على مدى يومين من المشاورات مع المبعوث الأممي "حصلنا على رد مكتوب على مطالبنا كافٍ لأن تتخذ القيادة السياسية والأحزاب قرار العودة لمشاورات الكويت".
واضاف: "تم الاتفاق على جدول الأعمال بشكل محدد يقتصر على الانسحاب وتسليم السلاح واستعادة مؤسسات الدولة والإفراج عن المعتقلين وفك الحصار عن المدن".
وأن الاتفاق يشمل ان لا تزيد مشاورات الكويت القادمة عن أسبوعين فقط يتم خلالها الالتزام الصارم بالمرجعيات. وأشار الى ان اتصالات مكثفة مع عدد من المسؤولين ووزراء الخارجية وسفراء الدول الراعية من اجل ان لا يسمح بإضاعة الوقت او الخروج عن جدول الاعمال اوتمديد مدة المشاورات وسيتم بعدها تحديد المعرقل وتحميله المسؤولية.
وكانت الحكومة اليمنية أعلنت أنها لن تعود الى مفاوضات الكويت دون الحوصل على ضمانات حول التزام الحوثيين ووفد حزب علي عبدالله صالح بمرجعيات السلام وأسسه وضوابطه المحددة المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216، وإعلانهما الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.

    
لبنان :
          
ابرق وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق إلى نظيره الفرنسي برنار كازنوف، معبرا عن "الحزن الكبير والأسف العميق تجاه الحادث الإرهابي العنيف والمتوحش الذي أصاب مدينة نيس مساء الخميس، وراح ضحيته أكثر من 84 قتيلا وعشرات الجرحى".

وقال المشنوق: "أصِبنا بصدمة بعد هذا الهجوم الذي استهدف فرنسا في صميمها ليلة احتفالها بعيدها الوطني وبقيم الجمهورية: الحرية والعدالة والأخوّة. وأمام هذا التهديد الإرهابي البربري، الذي يزداد شراسة، علينا أن نعمل معاً لمواجهته وألا نتراجع ونحن ندافع عن القيم التي تجمعنا".
أضاف: "باسمي وباسم وزارة الداخلية والعاملين فيها وباسم الشعب اللبناني، أتقدم منكم ومن الشعب الفرنسي بعامة، بأصدق مشاعر الحزن والتضامن"، مشددا على أهمية "استمرار التعاون الوثيق بين الاجهزة الامنية في بلدينا، وعلى ضرورة تبادل المعلومات المستمرة"، آملا في "أن تتجاوز فرنسا هذه المحنة وأن تخرج منها أقوى".

    
السعودية :
          
       أكدت واشنطن الجمعة، أن لا دليل على ضلوع الرياض أو أي مسؤولين سعوديين في اعتداءات 11 ايلول العام 2001 الدامية التي ضربت الولايات المتحدة، وذلك بعدما سمح الكونغرس بنشر تقرير سري حول علاقة السعودية المحتملة بتلك الأحداث.
وأورد تقرير لجنة تحقيق برلمانية أعد العام 2002 أن الولايات المتحدة لا تملك دليلاً على ضلوع مسؤولين سعوديين في اعتداءات "11 ايلول".
وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست أن مسؤولي الاستخبارات الأميركية انتهوا من فحص 28 ورقة سرية من التقرير الرسمي الخاص بهجمات 11" أيلول" على الولايات المتحدة، ولم يظهر أي دليل على تواطؤ سعودي في تلك الهجمات. ورحب السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عبد الله آل سعود في بيان
بالكشف عن التقرير السري، معرباً عن أمله في أن يبدد ذلك أي شكوك حول تصرفات بلاده أو نواياها أو صداقتها طويلة الأجل مع الولايات المتحدة.
وقال: "منذ 2002  أجرت لجنة التحقيق في أحداث 11 أيلول وهيئات حكومية عديدة بينها وكالة الاستخبارات المركزية ومكتب التحقيقات الاتحادي تحقيقات في محتوي الصفحات الثماني والعشرين، وأكدوا أنه لا الحكومة السعودية أو أي مسؤول سعودي كبير أو أي شخص يعمل نيابة عن الحكومة السعودية قدم أي دعم أو تشجيع لتلك الهجمات."

    
العراق :
       
       خرج عشرات الآلاف من انصار مقتدى الصدر في تظاهرات شعبية في بغداد بظل اجراءات أمنية مشددة. وشارك في المظاهرات الحاشدة التي اكتظت بها ساحة التحرير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. 
والقيت كلمة مقتدى الصدر من قبل احد انصاره وتضمنت مطالب بإقالة جميع الفاسدين من مفاصل الدولة ولا سيما الرئاسات الثلاثة في حال ثبت تقصيرهم، وتقديم الفاسدين الى محاكم عادلة، وإلا فإن الشعب كفيل بمحاكمتهم. وإلغاء المحاصصة في المناصب الحكومية وتشكيل حكومة مستقلة من التكنوقراط. 
وتضمنت المطالب أيضا استقالة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات البرلمانية في العراق، واختيار اعضاء جدد غير خاضعين للمحاصصة الطائفية واعتماد النزاهة ودعوة البرلمان العراقي للتصويت على الاصلاحات الجدية على ان تكون الجلسات علنية، وان تبث مباشرة عبر وسائل الإعلام ودعوة القضاء العراقي إلى الابتعاد عن المحاصصة والعمل بحيادية واستقلال. 
وأكد في خطبته قائلا اننا اليوم نقف مع جيشنا العراقي والقوات الامنية في محاربة الارهاب ونبارك لهم انتصاراتهم ونقف خلفهم لتحرير جميع المناطق ومنها الموصل. 
وجرت المظاهرات في نفس المكان الذي استعرض فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس الأول قطعات مختلفة من القوات العراقية بمناسبة ذكرى يوم تموز الذي أطاح بالنظام الملكي عام ١٩٥٨. 
وشهدت ساحة التحرير اجراءات أمنية مشددة وانتشار كثيف للقوات العراقية من جيش وشرطة واجهزة أمنية واستخبارية وتحليق مروحيات في سماء المنطقة المكتظة بالمتظاهرين. 
وقد غادر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منصة ساحة التحرير، مؤكدا للمتظاهرين أنه جاء للمشاركة معهم فقط، وذلك بعيد انطلاق التظاهرة الحاشدة. 
وقد طلب القياديون الصدريون من انصارهم ومؤيديهم الانسحاب بعد انتهاء كلمة الصدر، لمنع اي احتكاك مباشر مع اي من الأطراف العسكرية الرسمية.

    
بريطانيا :
        
       قال مكتب رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة تيريزا ماي الاربعاء إن جورج أوزبورن استقال من منصب وزير المالية وغادر الحكومة.
وأضاف مكتب رئيسة الوزراء أن ماي عينت وزير الخارجية السابق فيليب هاموند وزيرا للمالية وهو أول تعيين وزاري بعد توليها منصبها رسميا في وقت سابق اليوم، وعينت بوريس جونسون وزيرا للخارجية.
وعمل أوزبورن وزيرا المالية منذ عام 2010 وكان يعتبر مرشحا مرجحا لتولي منصب رئيس الوزراء حتى استفتاء الثالث والعشرين من يونيو حزيران الذي قرر خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وكان أوزبورن أحد زعماء حملة "البقاء" في الاتحاد.

    
ليبيا :
        
       قال بيان رسمي صادر عن مكتب وزير الدفاع الليبي الجديد، إن الوزير نجا من محاولة اغتيال بسيارة ملغومة، فيما أصيب أحد حراسة بشظايا ناجمة عن الانفجار. 
وقال المكتب الإعلامي للوزير مهدي البرغثي إن الوزير تعرض لهجوم أثناء مغادرته ثكنة عسكرية في مدينة بنغازي، شرق ليبيا، عندما انفجرت سيارة ملغومة وتولى البرغثي حقيبة الدفاع في الحكومة التي شكلت بوساطة أممية، والتي فشلت حتى الآن في الحصول على ثقة البرلمان.
أبرز نقاط الخلاف تتمحور حول قيادة الجيش ومستقبل اللواء خليفة حفتر، قائد القوات المسلحة، الذي يتخذ من شرق ليبيا مقرا له، والذي لا يحظى بشعبية في الغرب، ويعد بطلا بالنسبة للكثيرين في شرق ليبيا. 
وقال الناطق باسم الكتيبة 302 محمد العزومي، إن قوات الجيش تصدت لهجوم مباغت من عناصر تنظيم داعش والتشيكلات المسلحة المتحالفة معه، على مواقعهم بالعمارات الصينية بمحور غرب بنغازي. 
وأكد العزومي مقتل ثلاثة عشر من مقاتلي تنظيم داعش والتشيكلات المسلحة المتحالفة معه، بالإضافة إلى غنم مدرعة وعربة مسلحة ومدفع 106 وجرافة تستخدم لعمل السواتر الترابية بمحاور القتال. ونفى العزومي الأخبار المتداولة عبر موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، التي تفيد بسيطرة تنظيم داعش والتشيكلات المتحالفة معه على العمارات الصينية، مؤكدًا سيطرة الجيش على العمارات الصينية، ولافتًا في الوقت ذاته إلى أن محور العمارات الصينية يشهد الآن هدوءا حذرًا وترقبًا. 
وأشار العزومي إلى بتر ساق أحد جنود الكتيبة 302، إذ أصيب خلال المواجهات المسلحة التي أندلعت، الأربعاء، وأن قوات الجيش الليبي على أتم الاستعداد للتصدي لأي هجوم، وهم في انتظار الأوامر للتقدم. 
وأفاد مدير المكتب الإعلامي لعملية البنيان المرصوص أحمد هدية بأن أهم الأحياء التي يتحصن فيها تنظيم داعش في سرت هي الحي رقم 1 والحي رقم 2 وقاعات واغادوغو ومستشفى إبن سينا ومبنى جامعة سرت. 
وذكر هدية أن توقعات خبرائنا تشير إلى أن العدد الكلي لعناصر التنظيم في حدود 300 عنصر تقريباً، ما زالوا يملكون سلاح الهاون ودبابة بالاضافة إلى الأسلحة المتوسطة، ولا يملكون أسلحة ثقيلة. 
وعن سبب تأخر حسم المعركة بعد محاصرة التنظيم في منطقة ضيقة، قال هدية: تنظيم داعش لا يزال محاصرا في منطقة تقدر مساحتها من 5 إلى 6 كم شكلها الهندسي أقرب إلى القطاع الدائري، وما أخّر حسم الحرب هو أن طبيعة المعركة اختلفت، ففي البداية كانت الحرب في مساحات مفتوحة وشاسعة كان التقدم فيها كبير، ورغم أن التنظيم كان يعتمد على التفخيخ والتلغيم والسيارات المفخخة، إلا أن قواتنا تمكنت من التعامل معها. 
وأضاف مدير المكتب الإعلامي لعملية البنيان المرصوص تغيّر تكتيك المعركة عندما انتقلت إلى الأحياء السكنية، وانتشار القناصة فوق المباني من شأنه إعاقة تقدم قواتنا، أو يأخر التقدم بتعبير أصح، بالإضافة إلى أن المعلومات الاستخباراتية التي تخرج من مواقع داعش ليست بالكمّ والدقة المطلوبين، ولانعلم حجم المدنيين الموجودين في الداخل، وماهو معروف أن الحرب داخل الأحياء السكنية - حرب الشوارع - عادةً ما تأخذ وقتاً. 
وعن طلعات سلاح الجو ومقدار مشاركته اليوم خاصةً بعد انحسار المعركة داخل الأماكن السكنية، أكد هدية أن سلاح الجو يخرج لتنفيذ ضربات معينة فقط، وعدد الطلعات اليومية لايقل عن ثلاث، بالإضافة إلى دخول الطائرة العمودية مؤخراً في استهداف المواقع التابعة لتنظيم داعش. 
وعن الأنباء المتداولة حول تدخل قطع بحرية فرنسية وأميركية ورسوّها في ميناء سرت البحري، قال مدير المكتب الإعلامي للبنيان المرصوص هذا الموضوع عليه علامات استفهام كبيرة، أنا لا أنفيه ولا أؤكده، ولكن على من نشر الخبر أن يوضح تفاصيله وكيف تأكد من أن هذه القطع، إن كان الأمر صحيحا، هي قطع فرنسية أو أميركية. 
وأعلن جهاز حرس المنشآت النفطية الليبي العثور على مقبرتين بهما رفات 8 أشخاص جنوب وشمال بلدة النوفلية، قتلوا على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي، عندما سيطر التنظيم على بلدة النوفلية شرق مدينة سرت العام الماضي. 
وقال آمر مكتب الأمن بغرفة عمليات الوادي الأحمر التابع لحرس المنشآت، الملازم أول موسى الأشرم، في تصريح صحافي، إنه جرى العثور على مقبرة جماعية في منطقة عليم الذيب جنوب النوفلية، وتضم رفات 7 أشخاص، يعتقد أنهم عمال يعملون بالحقول النفطية، الذين اعتقلتهم عناصر داعش العام الماضي، إضافة إلى العثور على قبر آخر شمال البلدة لشخص قطع رأسه، مضيفا أن تنظيم داعش قام بإعدامهم عندما سيطر على النوفلية في منتصف عام 2015. 
وأشار الأشرم إلى أن تلك المقابر فتحت بأمر من النيابة، وبإشراف غرف عمليات الوادي الأحمر ومركز شرطة رأس لانوف، ونقل عدد من الجثث إلى مستشفى بلدة رأس لانوف. وأوضح أن المقابر تم العثور عليها بناء على بلاغات تلقوها من أهالي البلدة.

       
تونس :
        
       رفض رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد الاستقالة من منصبه لتمهيد الطريق أمام حكومة وحدة وطنية دعا إليها رئيس الجمهورية واختار أن يحسم البرلمان مصيره وهو ما يشير إلى مأزق سياسي في البلاد. 
وتأتي الخطوة بعد أسابيع من دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لحكومة وحدة وطنية أكثر جرأة تضم اتحاد الشغل وعددا اكبر من الأحزاب. 
ورفض الصيد الاستقالة هو أول مواجهة مباشرة بين الرئيس ورئيس الوزراء وقد يؤدي إلى أزمة سياسية أخرى في البلاد التي تتطلع للاستقرار السياسي لمعالجة الاقتصاد العليل والتصدي لتفاقم بطالة الشبان وإجراء إصلاحات اقتصادية لدفع النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات. 
وقال السبسي في كلمة في قرطاج عقب اتفاق الأحزاب على خارطة طريق جديدة لعمل حكومة الوحدة رئيس الحكومة الحبيب الصيد خير أن يذهب في البرلمان في إشارة واضحة إلى انه رفض تقديم استقالته طوعا ويفضل أن يحسم البرلمان مصيره عبر تصويت على الثقة. وينص الدستور الجديد لتونس على أن البرلمان يمكنه التصويت على سحب الثقة من رئيس الوزراء بعد تقديم لائحة لوم ضده والموافقة عليها بالأغلبية. وإذا لم توافق الأغلبية على سحب الثقة فان لائحة لوم جديدة لا تقدم إلا بعد ستة أشهر. 
وأشرف الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي على مراسم توقيع اتفاق قرطاج المتعلق بأولويات حكومة الوحدة الوطنية بحضور رئيسي الوزراء و البرلمان و أعضاء الحكومة و السلك الديبلوماسي و مختلف الأطراف السياسية و الاجتماعية المشاركة في المشاورات، بالإضافة إلى أعضاء المجلس الأعلى للجيوش و المجلس الأعلى للأمن. 
و قال السبسي إن الوضع الذي تعيشه تونس يستوجب تشكيل حكومة وحدة وطنية، مضيفا أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد خير الإحتكام إلى البرلمان، وأن البرلمان هو من سيقرر مواصلته لمهامه من عدمها. وبرفض الصيد للإستقالة من منصبه سيتم اللجوء إلى البرلمان لسحب الثقة من الحكومة الحالية، وهو إجراء قد يعقد الأوضاع السياسية أكثر في تونس، خاصة في حال امتنع البرلمان عن سحب الثقة عن رئيس الوزراء وحكومته 
وقال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على هامش موكب امضاء وثيقة اولويات حكومة الوحدة الوطنية ان ما حصل هو محطة مهمة على طريق التغيير من اجل الارتقاء بمستوى الاداء الحكومي داعيا حكومة الحبيب الصيد ان تتفاعل ايجابيا مع مبادرة الرئيس خاصة بعد ان حظيت بالاجتماع وتفسح المجال امام تنفيذها. 
وحددت الأحزاب السياسية في تونس كسب الحرب على الارهاب كأولوية رئيسية في خطط حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة، لدى إمضائها على وثيقة تحدد برنامج عملها. 

       
المغرب :
        
قالت السلطات المغربية الخميس إنها اعتقلت ستة متطرفين على صلة بفرع تنظيم داعش في ليبيا كانوا ينشطون في عدد من مدن المملكة. 
وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية ان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تمكن الخميس من تفكيك خلية إرهابية على صلة بفرع ما يسمى بتنظيم داعش بليبيا تتكون من ستة متطرفين ينشطون بمدن أغادير وامزميز وشيشاوة وآيت ملول والقليعة.
وأضاف البيان أن التحريات الأولية أكدت أن عناصر هذه الخلية الإرهابية الذي سبق لأحدهم أن أقام بليبيا، خططوا للالتحاق بمعاقل فرع داعش بهذا البلد بطريقة سرية عبر تخوم منطقة الساحل والصحراء. 
وجاء في بيان وزارة الداخلية أن المتابعة الأمنية لأحد أفراد هذه الخلية، كشفت أنه كان في طور الإعداد لصناعة عبوة ناسفة تقليدية بنية القيام بعملية إرهابية بالمملكة تهدف إلى سقوط أكبر عدد من الضحايا سيرا على النهج الدموي لما يسمى بتنظيم داعش. وقالت السلطات إنها ستقدمهم للعدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة. 
وفككت السلطات المغربية عشرات الخلايا الإرهابية منذ التفجيرات الانتحارية التي هزت الدار البيضاء في ايار من العام 2003 وزادت من رفع درجة الحذر بعد إعلان التنظيم المتشدد قيام الخلافة الإسلامية وتهديده دول الجوار


       
بيروت :
        
رأى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل "أننا لا نعيش في منطقة مضطربة، بل في منطقة منكوبة"، لافتا الى "أننا لا نعيش في لبنان مستقر، علما أننا نأمل ذلك".
وقال في مداخلة له في جلسة عقدت في اليوم الثاني ل"منتدى أوسلو"، شارك فيها نائب الامين العام للأمم المتحدة جيفري فيلتمان والمنسقة الخاصة للامين العام في لبنان سيغريد كاغ والوزير السابق غسان سلامة، إضافة الى مسؤولين دوليين وممثلين عن المجتمع المدني اللبناني: "إن الشرق الأوسط هو المنطقة التي هي ضحية للعديد من التهديدات التي تتغذى من بعضها البعض، وأي جهد حقيقي لمعالجة كل هذه التحديات يجب أن يعالج المشاكل التالية:
أولا، المعاناة من جميع الآثار الجانبية للعولمة من الاعتماد على النفط، ورأسمالية المحاسيب والصناعة المتخلفة، وتآكل شبكات الأمان الاجتماعي.
ثانيا، الصراع الاستراتيجي بين القوى الإقليمية وتغذية التقسيم على كل جبهات: الشيعة والسنة والمسيحيين والمسلمين، العربية-الإسرائيلية، العربية الفارسية والعربية.
ثالثا، جذب لأكثر الإرهابيين المتعصبين في العالم الذين يحلمون في استعادة الخلافة.
رابعا، المنطقة الوحيدة في العالم التي ما زلنا نشهد نظام الفصل العنصري فيها هي اسرائيل الذي يبدو أنها فوق النقد وفوق التصريحات التي صدرت عن القانون.
خامسا: نشهد أعلى السجلات في تاريخ البشرية للاجئين في أقصر فترة من الزمن.
سادسا: التهديد بالبلقنة، وفرض النظريات حول تغيير النظام، وصفات جاهزة للديموقراطية من الخارج، وحقوق الإنسان التي فرضت من خلال التفجيرات".
هذا وأكد سفير لبنان في روسيا شوقي بو نصار في حديث إلى إحدى الوكالات الروسية ، أن " لبنان مهتم باستيراد السلاح من روسيا لمكافحة الإرهاب، حيث طلب منظومات "كورنيت" الصاروخية ودبابات من طراز "تي-72" ومدافع". 
وقال: "لبنان يحتاج للتسلح لمواجهة الإرهاب، وتحتاج بيروت خصوصا إلى المنظومات الروسية الصاروخية "كورنيت"، المضادة للدبابات. نحن ما زلنا نجري مفاوضات مع الجانب الروسي للحصول على هذا النوع من الأسلحة، هذا مهم جدا، بحث التفاصيل يجري على مستوى الخبراء". 
واشار إلى أن "الجانب الروسي وعد بتحديث أنظمة هذه الدبابات لأن لبنان طلب استيرادها أيضا، وبالطبع طلب ذخيرة للمدافع، وكل هذا من أجل محاربة الإرهاب". 
وأعرب عن أمل لبنان في "الحصول على الأسلحة المطلوبة خلال سنة"، كاشفا أن "القضية الرئيسية التي تتم مناقشتها حاليا، تكمن في التوصل لاتفاق نهائي حول سعر هذه الأسلحة، علما بأن الجانب الروسي وعد بدراسة طلب لبنان المتعلق بخفض سعر هذه الصفقة، بالاضافة إلى طلب بالحصول على طائرات هيلوكبتر". 
وتابع: "قبل ست أو سبع سنوات، روسيا وعدت لبنان بتزويده بثماني أو تسع طائرات حوامة وحتى الآن لم يتم تحقيق ذلك". 
وختم: "أعتقد أن وفدا من لبنان، سيصل إلى موسكو لتوقيع العقد، أو العكس بالعكس.


       
ايران :
        

انقضى العام الاول من الاتفاق النووي بين ايران والغرب. السنوات التي تطلبتها التسويات والتفاهمات المتوّجة بالاتفاق التاريخي قبل سنة كاملة بالضبط، لم تفتح كل الطرقات الصعبة امام الاطراف. بالامس عبّر الرئيس حسن روحاني، عن الحذر الايراني القائم قائلا إن ايران على استعداد للتعامل مع أي نقض من قبل المجموعة الدولية التي وقّعت معها الاتفاق لالتزاماتها.
وخلال اجتماع لمجلس الوزراء في طهران، قال روحاني «نحن مستعدون لذلك، وفي وضع يمكننا من تحقيق الهدف المناسب في فترة قصيرة».
وأوضح الرئيس الايراني أن «خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) لصالح جميع الدول والسلام والأمن والاستقرار والتنمیة في العالم، وأن نقضها سیكون مضرّاً للجمیع، وکل من یرید ان یبدأ سیكون الخاسر السیاسي علی الصعید الدولي».
وأعرب روحاني عن امله في ان «یؤدي الاتفاق النووي إلى تنمية البلاد واستقرار المنطقة وتعزیز السلام والأمن على الصعید الدولي»، مضيفاً «من الضروري أن يسعى الجميع وعلى اساس المصالح الوطنیة والعقلانیة في اطار تنفیذ وتثبیت خطة العمل المشترك واستثمارها العام علی صعید المنطقة والعالم».
واعتبر روحاني أنه «يمكن تسمیة یوم 13 تموز بیوم التعامل مع العالم»، لافتاً إلى ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، اثبتت في هذا الیوم لكل العالم بأنها دولة متمرّسة ولدیها القدرات والدرایة في القضایا السیاسیة والمنطق الذي يمكّنها من الجلوس مع القوی الكبرى لتسویة القضایا الدولیة المعقّدة والدفاع عن حق الشعب الإیراني».
وأقرّ روحاني انه «في بعض القطاعات بما في ذلك القطاع المصرفي، لم نبلغ بعد المستوى المرتقب، الا اننا تخطينا مراحل عديدة وأقمنا اتصالات مع بعض المصارف الكبرى العالمية».
من جهته، اعلن مدير عام الشؤون السياسية والأمن الدولي في وزارة الخارجية حميد بعيدي نجاد ان بلاده راضية «نسبياً» على الاتفاق النووي بعد عام على توقيعه، لكنه أقرَّ بأن إيران «كان لديها توقعات أكبر حول رفع العقوبات الإقتصادية والقيود المصرفية والمالية، رغم ذلك هناك امل في البلاد بشأن ازالة هذه العقبات».
ومنذ رفع قسم من العقوبات في منتصف كانون الثاني الماضي، نجحت ايران في زيادة صادراتها النفطية والافادة من استثمارات اجنبية، لكنها لم تتمكن بعد من ابرام صفقات كبرى، وعلى الأخص في قطاع الطيران مع مجموعتي «بوينغ» و «إيرباص» لتجديد اسطول طائراتها.
وأبقت الولايات المتحدة وبدرجة اقل الاتحاد الاوروبي على العقوبات غير المرتبطة ببرنامج ايران النووي.
ولا تزال الولايات المتحدة تمنع اي صفقة بالدولار مع ايران وتهدد باتخاذ تدابير بحق المصارف الكبرى العالمية التي ستتعامل مع شخصيات او كيانات ايرانية متهمة بدعم «الارهاب» او «انتهاك حقوق الانسان»، كما فرضت على ايران عقوبات جديدة مرتبطة ببرنامجها للصواريخ البالستية.
من جهة اخرى أقر الكونغرس الأميركيّ تشريعاً يحظر بموجبه شراء المياه الثّقيلة من إيران، في تحدٍّ لتهديد الرّئيس الأميركيّ باراك أوباما باستخدام حقّ النّقض (الفيتو) ضدّ مثل هذا القرار.
وأصدر المجلس التّشريعيّ القرار بأغلبية 249 صوتاً مقابل 176. وكان أغلب المؤيّدين تقريباً من الجمهوريّين الّذين يملكون أغلبيّة المقاعد في المجلس.
ويعتبر الماء الثقيل أحد المكونات غير المشعّة لتصنيع الأسلحة النووية وإنتاج الطّاقة النّوويّة.
وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" كشفت، في شهر نيسان الماضي، أنّ إدارة أوباما ستشتري من إيران 32 طنّاً من المياه الثّقيلة، التي تعدّ عنصراً أساسيّاً في تصنيع السّلاح النّووي، علماً أنّه لا يحقّ لإيران، بموجب الاتّفاق النووي، أن تخزّن من المياه الثقيلة ما يزيد عن 130 طنا خلال السّنوات الأولى من تنفيذ الاتّفاق، وأقل من 90 طنّاً فيما بعد.