من جعبة الأسبوع :

هيلاري كلينتون تتهم داعش بإبادة المسيحيين واليزيديين

صحيفة أميركية تكشف النقاب عن تنصت أميركا على محادثات هاتفية بين مسؤوليين إسرائليين ونواب أميركيين

روسيا تمنع الشركات التركية من العمل لديها

سجن أولمرت رئيس وزراء إسرائيل السابق سنة ونصف

إيران نقلت يورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا

الافتاء المصرية تدعو إلى توضيح خطورة الإرهاب على العالم وتفعيل الحوار بين الإسلام والغرب

الرئيس السوداني يمدد وقف اطلاق النار شهراً ويدعو إلى الحوار

بوتين يدعو أوباما وميركل إلى حوار بناء

إجراءات أمن في المنطقة

أوروبا :

       
    بدأت أوروبا العام الجديد بمخاوف أمنية متزايدة، بعد تلقي عدد من الدول تحذيرات وصفت بالجدية بتنفيذ عمليات إرهابية، وسط انتشار أمني وعمليات إخلاء وإلغاء لبرامج الاحتفالات، وتواصل الحضور رغم انتهاء الاحتفالات، إذ أخلت الشرطة الالمانية محطتين للقطارات في ميونيخ بعد تلقيها معلومات عن هجوم انتحاري مزمع، كما اعتقلت بلجيكا ثلاثة أشخاص في مؤامرة مزعومة.
ورفعت قوات الأمن في العديد من العواصم الأوروبية حالة التأهب بعد عام شهد هجمات شنها متشددون من بينها هجمات باريس في نوفمبر، أسفرت عن مقتل 130 شخصا وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عنها، ويخيم على شوارع العواصم الأوروبية.
وانتشر الجنود في العاصمة الفرنسية، وزادت قوات في لندن ومدريد وبرلين واسطنبول من تواجدها خلال الاحتفالات بقدوم عام 2016.
وفي نيويورك عززت السلطات اجراءات الأمن خلال الاحتفال التقليدي بإسقاط كرة من الكريستال في ساحة تايمز سكوير.
وخيمت الكآبة على الاحتفالات في المانيا، حينما حذرت الشرطة من هجوم إرهابي، وأخلت محطتي قطار في ميونيخ قبل ساعة من حلول منتصف الليل.
وقال مسؤولون ألمان في مؤتمر صحافي إن السلطات تلقت معلومات من جهاز مخابرات دولة صديقة بأن تنظيم داعش خطط لتنفيذ هجمات في ميونيخ بالاستعانة بسبعة انتحاريين.
ولم يحدد المسؤولون الدولة التي قدمت المعلومات، لكن التلفزيون الالماني ذكر في تقرير أنها وردت من فرنسا. وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يواخيم هيرمان في مؤتمر صحافي «اعتقد أن هذا القرار كان صائبا لأنني أعتقد أننا لا نستطيع المخاطرة عندما يتعلق الأمر بتهديدات محددة في أماكن محددة وتوقيت محدد».
وأعيد فتح المحطتين، وهما محطة ميونيخ الرئيسية ومحطة باسنج، التي تبعد عنها نحو ثمانية كيلومترات في وقت لاحق لعدم توافر ما يثبت صحة المعلومات.
وفي بلجيكا قالت الشرطة الخميس إنها تحتجز ثلاثة أشخاص لاستجوابهم في إطار تحقيق في مخطط لتنفيذ هجوم في بروكسل عشية رأس السنة.
وألغت السلطات يوم الأربعاء عرض الألعاب النارية الذي يقام عادة بمناسبة العام الجديد في العاصمة، مشيرة إلى مخاوف من هجمات محتملة للمتشددين.
وألقت الشرطة القبض على ستة أشخاص بعد مداهمة ستة مواقع في العاصمة البلجيكية وموقع خارج المدينة. كما ضبطت أجهزة كمبيوتر وهواتف محمولة وأدوات تستخدم فيها بنادق لإطلاق مقذوفات غير فتاكة.
قالت الشرطة في اسطنبول التي تربط بين قارتي أوروبا وآسيا، إنها زادت عدد أفرادها في شوارع المدينة إلى نحو عشرة آلاف.
وألقت الشرطة التركية الأربعاء القبض على شخصين يشتبه بانتمائهما لتنظيم داعش، ويعتقد أنهما كانا يخططان لهجمات انتحارية عشية العام الجديد في العاصمة أنقرة.

    
فرنسا :
        
       أعلنت السلطات الفرنسية أن عسكريا كان يتمركز امام المسجد الكبير في مدينة فالنس جنوب شرقي فرنسا، أطلق النار، يوم الجمعة، على رجل كان يحاول دهسه بسيارته.

وقالت السلطات إن العسكري أصاب سائق السيارة في ذراعه وساقه، وتم نقله الى المستشفى، في حين اصابت رصاصة طائشة احد المارة في رجله، مشيرة إلى أن العسكري أصيب جراء الصدم بجرح في الركبة وقصبة الساق لكن حياته ليست في خطر.
وتابعت أن السائق الذي تعمد دهس الجندي لأسباب مجهولة تصرف بمفرده، لافتة الإنتباه إلى أن أربعة من العسكريين كانوا منتشرين حول المسجد حيث كانت "تتم الصلاة وسط السكينة والهدوء".
وبعد اعتداءات كانون الثاني في باريس (17 قتيلا)، نشرت فرنسا عسكريين الى جانب قوات الشرطة من اجل ضمان امن المواقع الحساسة، وارتفع عددهم ضمن هذه العملية بعد اعتداءات تشرين الثاني التي اوقعت 130 قتيلا، الى عشرة الاف عسكري.

    

عدن :
          
       قتل ستة أشخاص في تبادل لاطلاق النار، يوم الجمعة، بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ومسلحين من تنظيم "القاعدة" كانوا يستقلون سيارة محملة بالأسلحة، متجهين الى عدن ثاني مدن البلاد.
وذكرت مصادر أمنية أن حاجزاً للقوات الموالية لهادي "في منطقة أحور الساحلية في محافظة أبين، اوقف سيارة تابعة لتنظيم القاعدة على متنها أسلحة كانت في طريقها الى عدن، ما ادى الى مشادات كلامية تحولت الى اشتباك مسلح" أسفر عن مقتل ثلاثة من قوات هادي وثلاثة من "القاعدة".
وأضافت ان "بين قتلى القاعدة قيادي متوسط هو رئيس محكمة في المكلا يدعى طالب الكثيري"، مشيرة الى "توتر يسود الطرفين في منطقة أحور الساحلية".
وتشهد عدن اضطرابات متزايدة في ظل التنافس بين تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الذي ينشط منذ فترة طويلة في البلاد، وتنظيم "داعش"، حيث يسعى كل طرف إلى بسط نفوذه في المدينة.

       
    
روسيا :
       
       
       أخلت السلطات الروسية نحو 500 شخص من محطتين للقطارات في موسكو بعد تلقي الشرطة معلومات عن وجود قنابل . 
وقالت وكالة الإعلام الروسية نقلًا عن مصدر بخدمات الطوارئ إن محطتي بافليتسكي وكيرسكي قد أخليتا، مضيفةً أنه لم يعثر على أي قنابل في محطة كيرسكي بعد تمشيطها، ولم تذكر وكالة الأنباء الروسية شيئًا عما حدث في محطة بافليتسكي. ورفضت الشرطة في موسكو التعليق على الفور .
وقالت الحكومة الروسية في قرار الأربعاء إن موسكو ستمنع الشركات التركية من العمل في قطاعات التشييد والسياحة والفنادق والخدمات لحساب الدولة والمحليات اعتباراً من أول يناير. 
وفرضت روسيا عقوبات اقتصادية على تركيا بعد أن أسقطت الأخيرة طائرة حربية روسية بالقرب من الحدود السورية التركية يوم 24 نوفمبر.

    
دبي :
       
       تمكنت فرق الدفاع المدني في دبي من السيطرة على حريق اندلع في فندق العنوان بمنطقة داون تاون في دبي قبيل انطلاق احتفالات الإمارة برأس السنة الميلادية، وكشف الحريق مدى استعداد الأجهزة التنفيذية في دبي للاحتواء والتدخل السريع، حيث تمت السيطرة عليه في وقت قياسي، وعكس الحادث شفافية كبيرة أظهرتها البيانات الرسمية والتصريحات المتتالية عن حالة الحريق حتى السيطرة عليه، وسمح التعامل الحرفي مع الحدث بتنظيم احتفال رأس السنة وفق المخطط حيث انطلقت الاحتفالات من خلال استعراضات الألعاب النارية والضوئية التي أبهرت ما يقرب من مليوني شخص.
وتفصيلاً، أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي إصابة 16 شخصاً جراء الحريق بينهم 14 إصابة بسيطة وحالة متوسطة وإصابة بجلطة قلبية، مشيراً إلى أن الإصابات جاءت نتيجة التدافع والدخان المنتشر، وليس من بين المصابين أطفال.
وشكر الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية شباب الدفاع المدني في دبي على حرفيتهم العالية في التعامل مع الحريق.
وقال في تدوين عبر حسابه في «تويتر»: كل التقدير لشباب الدفاع المدني الذين تعاملوا مع حريق دبي بجدارة وحرفية. آمل لمن في قلبه مرض الحسد والحقد أن يجد من يطفئها.
وأعلنت منى المري مديرة المكتب الإعلامي لحكومة دبي عقب اندلاع الحريق عن إخلاء كافة المقيمين بالمبنى واستمرار الاحتفالات بالعام الجديد، مشيرة إلى ترجيح بأن تكون النيران اندلعت من أحد مطابخ الفندق.
وقالت المري: نحن كمؤسسة إعلامية يجب علينا موافاة الجمهور بكافة التفاصيل وبكل شفافية عن التطورات عبر الوسائل الإعلامية.
ووفرت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي لنزلاء فندق العنوان داون تاون غرفاً فندقية لخدمتهم.
وقال اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي إن الحريق اندلع في الفندق حوالي الساعة الثامنة والنصف وبدأ في الطابق 20 من خارج البرج وتمكنت فرق الدفاع المدني من مكافحته دون تسجيل وفيات، وأخلي الفندق والمنطقة المحيطة بالكامل ولم يمتد الحريق إلى الداخل وأقيمت الاحتفالات في موعدها وحسب الجدول المعد لها.
وقال اللواء خبير راشد المطروشي مدير عام الدفاع المدني في دبي إن الأنظمة الداخلية المخصصة لمكافحة الحريق منعت وصول الحريق للداخل و تمت الاستعانة بـ 4 فرق إطفاء في الموقع للتعامل مع الحريق وضمان سلامة الجميع، منوهاً بأن رجال الدفاع المدني وقواته مدربة ومستعدة للسيطرة على أي طارئ مهما كان حجمه.
ولفت اللواء المطروشي إلى أن البحث جار في مسببات الحادث.

    
الفاتيكان :
          
دعا البابا فرنسيس، في رسالته في عيد الميلاد التي شملت العديد من الموضوعات، إلى دعم جهود السلام والتقارب في مناطق النزاع حول العالم. 
وقال الحبر الأعظم إنه يدعو من أجل نجاح قرارات الأمم المتحدة للسلام في سوريا وليبيا. كما تحدث البابا عن الأعمال الارهابية الوحشية في فرنسا، ولبنان، وتونس، ومالي. 
وحضر آلاف الزائرين إلقاء البابا للكلمة التي وجهها للعالم بمناسبة عيد الميلاد. 
وأحاطت بالفاتيكان اجراءات أمنية مشددة، بينما اصطفت الحشود في صفوف في الشوارع، خوفا من تكرار هجمات باريس التي وقعت في 13 من تشرين الثاني. 
بدأ البابا كلمته بالإشارة إلى أن العنف والتوتر لا يزالان يسيطران على المكان الذي وُلد فيه المسيح. وحث البابا الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف المفاوضات المباشرة، كما طالب ببذل الجهود الدولية لإنهاء العنف في سوريا وليبيا.
ووصف البابا في كلمته، التي ألقاها من شرفة كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان، الذين يُضطهدون اليوم بسبب دينهم بأنهم شهداء اليوم. وفيما يتعلق بأزمة اللاجئين، قال البابا ليبارك الرب الأفراد والدول التي تبذل بسخاء لتقديم المساعدة اللاجئين والترحيب بأعدادهم الهائلة .
وحث البابا فرنسيس حكومات أميركا الوسطى على إيجاد حل عاجل لمساعدة آلاف اللاجئين الكوبيين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود بين كوستاريكا ونيكاراجوا وهم في طريقهم إلى الولايات المتحدة. 
وقال البابا من شرفته المطلة على ساحة القديس بطرس أمام عشرات الآلاف امس إن الكثيرين من هؤلاء العالقين ضحايا للإتجار في البشر. وتابع أطلب من دول المنطقة التكرم باستئناف جهود إيجاد حل سريع لهذه الدراما الإنسانية. 
ودعا البابا فرنسيس العالم إلى الوحدة لإنهاء فظائع المتشددين التي قال إنها تتسبب في معاناة هائلة في دول كثيرة. 
وألقى بابا الفاتيكان رسالة عيد الميلاد الثالثة له منذ انتخابه في 2013 وعنوانها إلى المدينة وإلى العالم من الشرفة الرئيسية بكاتدرائية القديس بطرس في مدينة الفاتيكان وسط إجراءات أمنية مشددة. 
وجرى تفتيش حقائب آلاف الأشخاص لدى دخولهم الفاتيكان وخضع من أرادوا منهم الوصول إلى ميدان القديس بطرس لتفتيش مماثل لما يحدث في المطارات. 
وقاد البابا فرنسيس 1.2 مليار كاثوليكي حول العالم للاحتفال بعيد الميلاد وحث اولئك المنغمسين في الشهوات والممتلكات والمظاهر السطحية على العودة إلى القيم الجوهرية للحياة. 
واثناء قداس ليلة عيد الميلاد بكاتدرائية القديس بطرس في مدينة الفاتيكان قال البابا - الذي تتسم فترته البابوية التي بدأت قبل ثلاث سنوات تقريبا بدعوات الى الاعتدال والتقشف والعطف على المحتاجين- إن عيد الميلاد فرصة لنكتشف مرة اخرى من نحن. 
وقال إنه يتعين على كل فرد ان يدع بساطة المسيح في طفولته - وقد ولد فقيرا داخل معلف على الرغم من الوهيته- تشبع روحه وتلهم حياته. واضاف قائلا في مجتمع منغمس حتى الثمالة في كثير من الاحيان في الاستهلاك والمتعة والثروة والتبذير والمظاهر والانانية يدعونا المسيح الطفل إلى التصرف برصانة او بعبارة اخرى بطريقة بسيطة ومتزنة ومتسقة وقادرة على تبصر وفعل ما هو جوهري. 
وبدأ القداس الذي حضره عشرة آلاف شخص في كاتدرائية القديس بطرس بنشيد طويل باللاتينية يعرف باسم كاليندا وهو الاعلان التقليدي لميلاد المسيح. وترددت دقات الاجراس العملاقة بالكاتدرائية وقام البابا الذي ارتدى رداء ابيض بتقبيل تمثال للمسيح الطفل لبدء القداس.

    
موسكو :
          
       عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وآخر للرئيس الأميركي باراك أوباما بمناسبة رأس السنة الميلادية عن رغبة موسكو في إقامة حوار بناء مع كل من ألمانيا وأميركا. وكتب بوتين في خطابه لميركل يقول إن التعاون بين روسيا وألمانيا له أهمية حاسمة بالنسبة لأمن أوروبا.
وأكد بوتين في برقية التهنئة التي وجهها لأوباما أن روسيا وأميركا يمكن أن تواجه مخاطر جديدة بشكل مشترك. ولم يتطرق بوتين في خطابيه للصراع في كل من سوريا وأوكرانيا. وأفاد الكرملين بأن الرئيس الروسي بعث العديد من الرسائل الأخرى منها رسالة للمستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر والأسبق هلموت كول.

    
السودان :
       
       مدد الرئيس السوداني عمر البشير وقف إطلاق النار مع المتمردين شهراً، مع تجديده الدعوة لحملة السلاح بالانضمام للحوار الوطني الذي مدد أجله أيضاً لشهر، بينما أكد البشير ثبات سياسة بلاده الخارجية ممتدحاً مواقف الإمارات، والسعودية والتي تقود تحالفاً عربياً لإعادة الشرعية في اليمن، مضيفاً أن مشاركة بلاده في التحالف يأتي لأهمية الاستقرار في كل الدول العربية.
وقال البشير في خطاب عام وجهه للسودانيين بمناسبة الذكرى الـ60 للاستقلال، إن تنفيذ مخرجات الحوار ستكون عهداً نوثقه مع الله ووعداً نقطعه للشعب، معبراً عن شكره للذين استجابوا لنداء الوطن، وزينوا قاعات الحوار بالنقاش الهادف والآراء البناءة. وأضاف قائلاً: أعلن عن قرارنا تمديد الفترة لمؤتمر الحوار الوطني لشهر آخر على الأقل والذي كان مقرراً أن يختتم في العاشر من يناير.
وأكد الرئيس السوداني أن بلاده تواجه الكثير من التحديات، وقال إن عملية البناء الوطني لا تكتمل إلا بمناقشة القضايا الكبرى. وأضاف: «أطلقنا الحوار الوطني الشامل والحوار المجتمعي بلا استثناء لأحد، ودعونا الجميع للمشاركة. وقدمنا الضمانات وأوقفنا إطلاق النار وقفاً شاملاً لشهرين متتاليين إبداء لحسن النوايا. واعتماد الحوار سبيلاً واحداً لتحقيق المطالب ورد المظالم وإزالة المرارات. وأطلقنا سراح المعتقلين، وجددنا ترحيبنا بنشاط الأحزاب السياسية».
في السياق، أكد البشير ثبات سياسة السودان الخارجية على مواقفها المعلنة من عدم التدخل في شؤون الآخرين، وانتهاج سياسة حسن الجوار واحترام سيادة الدول. وامتدح مواقف المملكة العربية السعودية بشأن إعادة الشرعية في اليمن، وقال: «كان موقفنا تضامنياً لأهمية الاستقرار في كل الدول العربية»، وحيا الإمارات والكويت وقطر وغيرها من الدول العربية والأفريقية والآسيوية التي تدعم بلادنا وتتسق مواقفها معنا في المنابر الإقليمية والدولية.
وتبدأ في الخرطوم جلسة مباحثات بين وزيري خارجية السودان إبراهيم غندور ودولة جنوب السودان وبرنابا بنجامين، الذي وصل الخرطوم للمشاركة في احتفالات البلاد بأعياد الاستقلال، وتتناول المباحثات القضايا العالقة بين الخرطوم وجوبا.

    
تركيا :
        
       تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، بعدم التهاون في حملة عسكرية قال إنها قتلت هذا العام أكثر من ثلاثة آلاف معظمهم مسلحون أكراد في بعض من أعنف المعارك منذ اندلاع تمرد الأكراد قبل ثلاثة عقود.
وفي بيان بمناسبة السنة الجديدة قال أردوغان إن تركيا تمتلك «الموارد والعزيمة» للتعامل مع حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح أول مرة عام 1984 للضغط من أجل اقتناص قدر أكبر من الحكم الذاتي لجنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية.
وقال أردوغان في إشارة لحزب العمال الكردستاني «قواتنا الأمنية تواصل تطهير كل مكان من الإرهابيين.. في الجبال وفي المدن وسنواصل ذلك». وأضاف أن الجيش التركي قتل 3100 مسلح داخل البلاد وخارجها منذ بداية 2015. اسطنبول .

    
فيينا :
        
       أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إجراءات التفتيش الصارمة للغاية التي تنتهجها تحول دون إمكانية أن تنتهك إيران سرا الاتفاق النووي الدولي الذي تم إبرامه في يوليو الماضي. 
وقال رئيس الوكالة يوكيو أمانو: «إذا حاولت إخفاء شيء فإننا سنعثر في العادة على أدلة عليه في أي مكان وسنبدأ في طرح أسئلة». 
تجدر الإشارة إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقوم خلال فترة تتراوح بين 10 و25 عاما المقبلة بمراجعة ما إذا كانت طهران تلتزم بشروط الاتفاقية. 
وأضاف أمانو: «هذا تحدي تاريخي كبير بالنسبة لها»، مؤكدا في الوقت نفسه أن مهمة الوكالة في إيران لن تعوقها في الاستمرار في مهامها الأخرى المتعلقة بالرقابة على الاستخدام السلمي للطاقة الذرية في 170 دولة. 
يذكر أن إيران اتفقت في يوليو الماضي مع مجموعة 5 زائد 1، التي تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن وألمانيا، على الحد بصورة واضحة من برنامجها النووي، وذلك بغرض تبديد مخاوف المجتمع الدولي من مساعيها لتصنيع قنابل نووية، على أن يتم في المقابل إلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران بحلول فبراير المقبل
وكشف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أن سفينة تحمل أكثر من 11 ألف كيلوجرام من اليورانيوم منخفض التخصيب غادرت إيران في الطريق إلى روسيا الاثنين في خطوة كبيرة من جانب طهران نحو الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع القوى العالمية المبرم في 14 من يوليو تموز. 
وقال كيري في بيان إن هذا "تضمن إزالة كل المواد النووية الإيرانية المخصبة حتى مستوى 20 بالمئة والتي لم يكن قد تم تشكيلها بالفعل إلى ألواح وقود لمفاعل طهران البحثي". 
وأضاف "إزالة كل هذه المواد المخصبة من إيران خطوة مهمة نحو وفاء إيران بالتزاماتها بعدم امتلاك ما يزيد عن 300 كيلوجرام من اليورانيوم المنخفض التخصيب".
هذا وأعلن رئيس منظمة الاستثمار والدعم الفني والاقتصادي الايراني محمد حزاعي بأن موسكو قدمت قرضا بمبلغ 2.3 مليار دولار الى إيران لتمويل مشروع تطوير خط سكك حديد وآخر لبناء محطة حرارية. 
وأضاف حزاعي حسب الاعلام الايراني السبت أن القرض جاء بعد مباحثات جرت مؤخرا بين مسؤولين من وزارة الشؤون المالية والاقتصادية الايرانية ووفد مالي روسي زار إيران، مبينا أن الاجتماع تمخض عن موافقة الجانب الروسي تسليم القرض الى ايران. 
وأوضح أن القرض سيخصّص لتمويل مشروعين، الاول لتطوير خط لسكك الحديد شمالي ايران بجانب بناء محطة حرارية في جنوبها. 
ولفت الى أن قيمة القرض بواقع 2.3 مليار دولار وأن عقدي المشروعين المذكورين في طورالصياغة، 
وبيّن أن الوزارتين المعنيتين (الطاقة والطرق) ستوقعان العقد التنفيذي للمشروعين اواخر يناير المقبل. 
وأكد خزاعي أن فترة سداد القرض تبلغ 10 سنوات وأن نسبة الفائدة دون 5 بالمئة وأن استحقاق الدفعة الأولى بعد 3 سنوات. 
من جهة أخرى أعلن خزاعي عن توصل البنك المركزي الايراني ووزارة الاقتصاد الى اتفاق مع مؤسسة هرمس الالمانية لتقديم الاخيرة خط ائتمان ب 5 مليارات دولار. 
كما أشار الى مشروع انشاء محطة كهربائية في محافظة فارس في جنوب ايران عبر ائتمان بقيمة واحد مليار دولار، مبيّنا أن ضمانات الائتمان ستقدمه إحدى المؤسسات الاوروبية.
في مجال آخر فت إيران، يوم الخميس، أن يكون حرسها الثوري أطلق صواريخ قرب حاملة الطائرات الأميركية "هاري إس. ترومان"، وسفينتين حربيتين أخريين أثناء دخولها الخليج يوم السبت، ووصفت التقرير الأميركي الذي تحدث عن ذلك بأنه "أقرب للحرب النفسية".
ونقلت وكالة "ارنا" عن مسؤول دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري رمضان شريف قوله: "قوات الحرس البحرية لم تجر أي تدريبات في مضيق هرمز خلال الأسبوع الأخير، وفي الفترة التي زعمها الأميركيون حتى تطلق صواريخ."
وأضاف "نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة في ظل الظروف الراهنة أقرب للحرب النفسية."
وأکد شریف أن أمن واستقرار منطقة الخلیج العربي من استراتیجیات ایران المهمة، والحرس الثوري یجري مناوراته لتعزیز جهوزیته في هذا المجال، وفقاً لجدول برامج وحداته العسکریة وفي الموعد المقرر.
وكانت محطة "إن بي سي نيوز" قد نقلت عن مسؤولين عسكريين أميركيين، لم تذكر أسماءهم، أن الحرس الثوري الإيراني كان يجري مناورة بالذخيرة الحية وأن حاملة الطائرات الأميركية كانت على بعد نحو 1500 متراً من أحد الصواريخ.

       
مصر :
        
       أكد مرصد دار الإفتاء للإسلاموفوبيا أن الحكم المسلمين بأنهم إرهابيين والإسلام بأنه دين يحض أتباعه على الإرهاب بسبب الإعمال الإجرامية التي يرتكبها قلة اعتنقت الفكر المتطرف تتستر برداء الإسلام، أمر يحتاج لوقفة لتوضيح حقيقة أن الإسلام ينبذ التطرف والإرهاب ويدعو إلى التسامح والتعايش السلمي. 
كما شدد المرصد في بيان أصدرته دار الإفتاء على أهمية تفعيل الحوار بين الإسلام والغرب لبيان خطورة الإرهاب على المجتمع الإنساني وانه دين ولا وطن له ولا يستثنى أحدا، وأشاد المرصد بالموقف الإنساني النبيل الذي قامت به مجموعة من الشباب المسلم في نيجيريا في حماية الكنائس أثناء احتفالات الميلاد. 
ولفت المرصد إلى أن موقف الشباب المسلم في نيجيريا يمثل تطبيقًا عمليًّا لمبادئ وتعاليم الإسلام السمحة، التي تدعو إلى حفظ النفس البشرية وحماية دور العبادة لأتباع الديانات المختلفة. 
وأعرب المرصد عن أمله في استمرار مثل هذه المبادرات السلمية، والتي تهدف إلى دحر الإرهاب واستئصال شأفته في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن هذه اللفته الطيبة التي قام بها شباب نيجيريا تؤكد أن المسلمين ينبذون الإرهاب وجماعاته. 
وأضاف المرصد أن التعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد باختلاف عقائدهم ومشاربهم يمثل الحصن الحصين للأوطان ضد تلك الجماعات الإرهابية التي تحاول زرع بذور الفتنة بين أبنائها بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المجتمعات. 
كما أكد مرصد دار الإفتاء أن الإرهاب منبوذ من كافة الشعوب والأديان، وأن هذه البادرة تمنحنا أملا مشرقًا في أن دياجير الظلام ستتلاشى مع شروق شمس السلام والمحبة الإنسانية، وأن السلام سينتصر حتماً على العنف والتشدد والقتل.

       
لبنان :
        

استقبل المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص بحضور رئيس هيئة الاركان العميد جورج لطوف ورؤساء الشعب، رئيس المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بيار مكرزل ومستشاره الدكتور عبد الرحيم علام، حيث كرّم مكرزل رئيس شعبة المعلومات العميد عماد عثمان وقدم له درعاً تقديرية. وقال إن هذا التكريم إنما هو رسالة دعم وتقدير للجهد اللافت والمميز الذي تقوم به بكل حرفية شعبة المعلومات في مكافحة الارهاب والسرعة القياسية في توقيف الشبكات التي تهدد أمن لبنان وسلامة أبنائه. وأكد أن ما تم تحقيقه بقيادة العميد عثمان على صعيد الامن الاستباقي يعكس صورة ناصعة عن لبنان تبعث على الاطمئنان والفخر والاعتزاز به لدى الرأي العام الخارجي ولا سيما أبنائه المنتشرين في مختلف أصقاع العالم، وأضاف أن شعبة المعلومات أصبحت مثالاً يُحتذى به من قبل أجهزة الأمن في الخارج. 
من جهته شكر العميد عثمان مكرزل على هذه اللفتة، وأكد أن شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي تقوم بواجبها الوطني وتعمل بصمت للحفاظ على الوطن والدولة، وتابع إن ما نحققه إنما هو نتيجة لعمل وجهد متكامل يقوم به ضباط وعناصر الشعبة.

       
ألمانيا :
        
 انتقد مفوض الحكومة الألمانية لشؤون حقوق الإنسان كريستوف شتريسر خطط الحكومة الألمانية لترحيل لاجئين أفغان إلى وطنهم. واعتبر شتريسر، في تصريحات لصحيفة «دي فيلت» الألمانية أن من السخيف القول أن هؤلاء اللاجئين كان لديهم أماكن آمنة في أفغانستان، وأن حياتهم لم تكن مهددة بالضرر فيما لو بقوا حيث كانوا. 
يذكر أن وزراء الداخلية على المستوى الاتحادي والولايات في ألمانيا اتفقوا مطلع الشهر الجاري على ترحيل لاجين أفغان إلى (مناطق آمنة) في بلدهم، وذلك في ظل تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين الأفغان إلى ألمانيا. 
وفي ذلك الحين، قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير إنه تم الاتفاق على أن الترحيل إلى مناطق آمنة في أفغانستان أمر ممكن ومسموح به مبدئيا. وشكك شتريسر في وجود مناطق آمنة في أفغانستان، خاصة بعدما قررت ألمانيا زيادة تواجدها العسكري هناك، وقال: «من السخيف تصور أنه من الممكن تكديس أشخاص في مناطق حماية ومراقبتهم عسكريا». 
ومن جانبها، وصفت خبير شؤون اللاجئين في الكتلة البرلمانية لحزب الخضر الألماني المعارض لويزه أمتسبرج خطط ترحيل اللاجئين الأفغان بأنها «غير مسؤولة». 
وقالت أمتسبرج في تصريحات لصحيفة «ميتلدويتشه تسايتونج» الألمانية: 
«أفغانستان ليست وطنا آمنا.. خطة وزير الداخلية لترحيل الأفغان ليست مسؤولة وتتناقض بصورة صارخة مع الأوضاع الأمنية في أفغانستان التي تسوء يوميا وتتسبب في إسقاط المزيد من الضحايا المدنيين». 
من جهة أخرى ذكرت صحيفة دي فيلت استنادا إلى مسح أجرته على وزارات المالية في الولايات الألمانية إن الولايات تعتزم إنفاق حوالي 17 مليار يورو (18.7 مليون دولار) على التعامل مع أزمة اللاجئين في عام 2016. والمبلغ - وهو أكبر بكثير من مبلغ 15.3 مليار يورو الذي كانت الحكومة المركزية تعتزم تخصيصه لوزارة التعليم والبحث في عام 2015 - مؤشر على الضغط الذي يسببه تدفق اللاجئين في البلد كله. 
وألمانيا مقصد مفضل لمئات آلاف اللاجئين الذين يفرون من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا ويرجع ذلك جزئيا إلى المزايا السخية التي تقدمها. 
واشتكت الولايات الألمانية مرارا من أنها تعاني من أجل التكيف. وأدت سياسة الباب المفتوح التي تنتهجا المستشارة أنجيلا ميركل إلى توترات داخل معسكرها المحافظ. وقالت دي فيلت إنه باستثناء ولاية بريمن الصغيرة المؤلفة من مدينة واحدة والتي لم تقدم أي تفاصيل فإن الخطط الراهنة أشارت إلى أن إنفاق الولايات مجتمعة سيكون 16.5 مليار يورو. وأضافت الصحيفة أن من المحتمل أيضا أن تكون التكاليف الفعلية أعلى بكثير لأن وزارات المالية الإقليمية وضعت ميزانياتها على أساس تقدير من الحكومة الاتحادية بأن 800 ألف لاجئ سيأتون إلى ألمانيا في عام 2015. وفي الواقع فإن 965 ألف طالب للجوء وصلوا بالفعل بحلول.


       
دولة الإمارات :
        
توجه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بالتهنئة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مرور 10 سنوات من حكمه وحكومته متمنيا له عطاء أكبر لدولته وشعبه في العشرية القادمة ووجه له الشكر على ما قدم من تجربة ادارية وحكومية وتنموية متطورة خلال السنوات العشر الماضية .
وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة : " يكمل أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هذه الأيام عشر سنوات من الحكم ومن قيادته لحكومة رشيدة متطورة 10 سنوات جعل فيها الحكومة من أكثر الحكومات تطورا وكفاءة في إدارة خدماتها بشهادة المنظمات الدولية المعتبرة والقريب قبل البعيد .. 10 سنوات رسخ فيها أيضا أنظمة شفافة في إدارة الحكومة من مقاييس للأداء ومعايير للجودة وخدمات ذكية متقدمة وبرامج لإعداد كوادر بشرية للمستقبل.. 10 سنوات حكومية استطاع فيها أخي الشيخ محمد بن راشد أن يرفع ترتيب الحكومة التنافسي عالميا وأن يصنع مؤسسات وفرق عمل تهتم بسعادة وإسعاد المواطنين ".
وأضاف : " تابعنا بكل تقدير 10 سنوات من حكومة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تميز فيها بقدرته على ترسيخ التنسيق بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية وتشكيل فرق العمل الوطنية وصياغة خطط استراتيجية لتحقيق رؤية القيادة واستكمال البناء الذي رسخه المؤسسون مع إخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات " .
وقال رئيس الدولة : " يكمل أخي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم 10 سنوات في قيادة اقتصاد وطني ناجح ومتوازن ومستدام وسياسة مالية حكومية تتميز بالكفاءة مع فريق عمله من الوزراء والمسئولين.. 10 سنوات أيضا تميز فيها أخي الشيخ محمد بن راشد بفلسفة حكومية فريدة حيث وظيفة المسئول الحكومي تحقيق السعادة للمواطنين ، وحيث الجهات الحكومية تدار بعقلية القطاع الخاص وتنافسه في خدماته .. 10 سنوات تابعناه فيها وهو يلهم آلاف الشباب ويساهم مع إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات في ترسيخ الوحدة والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادته وتعزيز بيت إماراتي متوحد ومتماسك وقوي في وجه التغييرات العاصفة التي مرت بها منطقتنا ".
وأكد رئيس الدولة أن الشيخ محمد بن راشد يخصص كل عام يوم جلوسه في الرابع من يناير لشكر غيره .. حيث شكر الأمهات وشكر الفئات المختلفة وشكر حماة الوطن وجنوده فألهب مشاعر الفخر والحماس بجنود الوطن واليوم نحن نقول له شكرا محمد بن راشد .. شكرا لكل ما قدمت من أجل دولة الإمارات ومن أجل أمتك العربية والإسلامية ومن أجل العالم شكرا لتجربتك الإدارية والإنسانية والاقتصادية والتنموية والفكرية" .
وقال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في ختام تصريحه :" أشكره باسمي وباسم إخواني أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وباسم شعبي .. وأهنئه بمرور 10 سنوات من حكمه وقيادته .. مع التمنيات له بعطاء أوسع وأكبر وأجمل في العشرية القادمة من حكمه ".


       
إيران :
        

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي "ديمتري روغازين أنّ بلاده "بدأت بإرسال أنظمة الدفاع الجويّ الصاروخيّ من طراز إس- 300 إلى إيران"، معتبرًا أنّ "الاتّفاق الموقّع بين موسكو وطهران حول بيع أنظمة الدّفاع يفتح الباب أمام فرص جديدة بين البلدين".
وكانت البلدان وقعا عام 2007 اتفاقًا تقوم روسيا بموجبه ببيع منظومة  "إس 300" إلى إيران، بينما اعترضت إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية على الاتفاق.
وأعلنت موسكو، عقب قرار "مجلس الأمن الدولي"، حظر بيع السلاح إلى إيران عام 2010، إلاّ أن طهران رفعت دعوى قضائيّة بتعويضٍ بلغت قيمته أربعة مليارات دولار إلى "المحكمة الدولية".
تجدر الإشارة إلى أن"إس- 300" هي منظومة دفاع جويّ صاروخيّة بعيدة المدى، روسية الصنع، أُنتجت من قبل شركة "ألماز للصناعات العلمية"، ولها عدّة إصدارات.
إلى ذلك، أكّدت "وكالة الإعلام الروسية"، نقلاً عن مسؤول في الخدمة الاتحادية للتعاون العسكري-التقني، أنّ "روسيا تخطط لتصدير أسلحة بقيمة 15 مليار دولار على الأقل في العام 2016"، مشيرةً إلى أنّها "أنجزت خطتها التي تقضي بتصدير أسلحة بقيمة 15 مليار دولار في العام 2015، وحقّقت مبيعات بقيمة 15.2 مليار دولار وإنها تتوقع حجماً مماثلاً في العام 2016".

       
إسرائيل :
        
قضت المحكمة العليا في إسرائيل بسجن رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت 18 شهرا مخففة الحكم الذي صدر ضده في قضية رشوة عام 2014 بالسجن ستة أعوام. 
سيكون أولمرت الذي شغل منصب رئيس الوزراء من عام 2006 الى 2009 أول رئيس سابق للحكومة في إسرائيل يقضي عقوبة بالسجن وذكرت تقارير على الهواء مباشرة من قاعة المحكمة في القدس أنه سيبدأ تنفيذ العقوبة في 15 فبراير شباط.
وتتصل الاتهامات بالفترة التي كان يتولى فيها منصب رئيس بلدية القدس من عام 1992 الى 2003 الى جانب صفقة عقارات كبيرة بالمدينة. 
ونفى أولمرت ارتكاب أي مخالفات في صفقة العقارات التي قادت إلى بناء البرج السكني هوليلاند على تبة وهو كتلة حجرية يرى الكثيرون انها تشوه المنظر العام في القدس. 
قال أولمرت للصحافيين بعد صدور الحكم أُزيح عبء كبير عن قلبي عندما قررت المحكمة العليا تبرئتي من التهمة الرئيسية المتعلقة بقضية هوليلاند. وأضاف لم تُعرض عليَ رشى على الإطلاق ولم أقبل رشوة. لكني أحترم حكم المحكمة العليا. 
وكانت محكمة في تل أبيب قد أدانت أولمرت في عام 2014 في قضيتي رشى قائلة إنه قبل الحصول على 500 ألف شيقل حوالي 192 ألف دولار من مطورين عقاريين في مشروع هوليلاند و60 ألف شيقل في صفقة عقارية أخرى. 
وقضت المحكمة العليا بأنه لم يثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه حصل على مبلغ 500 ألف شيقل. لكنها أيدت الحكم في ما يتعلق بقضية قبوله المبلغ الأصغر كرشوة.


       
الاتحاد الأوروبي :
        

دعت فرنسا الاتحاد الأوروبي إلى تحسين رصد جوازات السفر السورية المزورة التي يستخدمها أشخاص يحاولون دخول أوروبا بعد اكتشاف أن انتحاريين من منفذي هجمات باريس في 13 تشرين الثاني كانا يحملان جوازي سفر مماثلين. 
وفي رسالة إلى المفوضية الأوروبية دعا وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاتحاد الأوروبي إلى تشديد الإجراءات الأمنية من خلال تحسين المعدات المستخدمة في التحقق من وثائق السفر على الحدود الخارجية لاسيما في اليونان وإيطاليا. 
وتنتشر جوازات سفر فارغة بعدما سرقت من منشآت إدارية في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم داعش. وقال كازنوف في رسالته إنه بمجرد إضافة هوية لجواز السفر الفارغ من الصعب جدا اكتشاف ذلك. وقال كازنوف فحص وثائق السفر التي يقدمها اللاجئون على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي مسألة بالغة الأهمية ومبعث قلق. 
وأوضح كازنوف أن انتحاريين فجرا عبوات ناسفة خارج استاد فرنسا في هجمات تشرين الثاني التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا كانا يحملان جوازي سفر مزورين عندما دخلا إلى الاتحاد الأوروبي في الثالث من تشرين الأول عبر اليونان. 
وأضاف أن الهجمات أظهرت للأسف أن بعض الإرهابيين يخططون للوصول إلى بلادنا ولارتكاب أعمال إجرامية من خلال الانضمام إلى المهاجرين واللاجئين. 
وفي السياق نفسه، أعلنت النمسا، إعادة مئات المهاجرين إلى سلوفينيا المجاورة لها على مدى الأيام الثلاثة الماضية، بسبب كذبهم بشأن جنسياتهم في محاولة لتحسين فرصهم في الحصول على حق اللجوء. 
وقال متحدث باسم الشرطة النمساوية، إنه خلال عمليات الفحص الفورية للوافدين بشكل يومي ويقدر عددهم بنحو ثلاثة آلاف شخص، لاحظ أفراد من الشرطة ومترجمون ارتفاعاً في عدد الأشخاص غير المسجلين الذين لا تتماشى مهاراتهم اللغوية مع الجنسيات التي حددوها لأنفسهم. ومنذ الصيف الماضي، عبر مئات الآلاف من المهاجرين الحدود إلى النمسا، وهي آخر بلد على ما يسمى بطريق البلقان المؤدي لألمانيا المقصد الذي اختاره معظم المهاجرين. وأوضح المتحدث أن البعض، يحاول استغلال الوضع وهم يعلمون جيداً أن فرصهم ضئيلة للغاية في الحصول على لجوء في النمسا أو ألمانيا. 
وأضاف أن المئات من المهاجرين من هذا النوع، تتم إعادتهم مباشرة إلى سلوفينيا. 
واعلنت النروج عزمها طرد جميع اللاجئين الذين يصلون من بلد آخر في فضاء شنغن خصوصا من جارتها السويد، مؤكدة سعيها لانتهاج سياسة لجوء بين الدول الأكثر تشددا في أوروبا. 
ويأتي هذا التدبير ضمن مشروع قانون واسع حول الهجرة قدمته الحكومة اليمينية التي ضمنت موافقة حلفائها في الوسط والمعارضة العمالية لتمريره في البرلمان. 
وسيمنح هذا القانون، في حال إقراره، قوات الأمن الحق في رفض دخول أي شخص للأراضي النرويجية إذا وصل إلى الحدود بدون تأشيرة وبنية معلنة لطلب اللجوء من بلد موقع على اتفاقية شنغن. وأثبتت وزيرة الهجرة والاندماج سيلفي ليستوغ العضو في حزب التقدم اليميني الرافض للهجرة أن مشروع القانون من شأنه تحسين أوضاع اللاجئين. وقالت سنعتمد سياسة لجوء ستكون بين الأكثر تشددا في أوروبا. وذلك أمر ضروري كليا لنتمكن من استقبال وإسكان واستيعاب الذين يأتون إلى هنا. 
وأعلنت المفوّضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تجاوز أعداد اللاجئين الواصلين إلى أوروبا عبر البحر المليون لاجئ. 
وأفاد بيان صادر عن المفوضية، أن ٨٤% من اللاجئين الواصلين إلى أوروبا قدموا من سوريا، وأن عدد اللاجئين الذي وصلوا اليونان عبر بحر إيجه تجاوز 844 ألف و176 لاجئ، فضلاً عن وصول أكثر من 152 ألف و700 لاجئ إلى إيطاليا وثلاثة آلاف و592 إلى إسبانيا، و105 لاجئين إلى مالطا عبر البحر المتوسط. 
وكانت منظمة الهجرة الدولية ذكرت في بيان لها الأسبوع الماضي أن عدد اللاجئين الواصلين أوروبا عبر البحر والبر تجاوز المليون لاجئ. 
وفي نفس السياق، أشار بيان المفوضية إلى غرق ثلاثة آلاف و735 أشخاص في مياه البحر العام الحالي، مبيناً أن أعداد اللاجئين الواصلين أوروبا عام 2015 زاد بخمسة أضعاف مقارنة بالعام الفائت. وتصدر السورييون قائمة اللاجئين الواصلين أوروبا، تلاهم القادمون من أفغانستان، ثم العراق تليه أريتيريا، فباكستان، ونيجيريا والصومال والسودان وغامبيا ومالي. 
أظهرت مسودة وثيقة لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي أن حلفاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ولاية بافاريا يرغبون في منع دخول المهاجرين لألمانيا ما لم يكن لديهم وثائق هوية سليمة، بعد صدور احصاءات حكومية تؤكد استقبال المانيا نحو ١.٠٩ مليون لاجئ مسجل بحلول نهاية العام.

       
المنامة :
        

أعلنت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين في بيان لها عن سقوط أحدى طائراتها التابعة لسلاح الجو الملكي البحريني من نوع (F16) أثناء قيامها بواجبها الوطني بالدفاع عن حدود المملكة العربية السعودية الشقيقة في الحد الجنوبي للمملكة ضمن قوات التحالف العربي، وأنه تم إنقاذ قائد الطائرة وهو بحالة صحية جيدة. 
واضافت القيادة انه تم العثور على حطام الطائرة تحت سيطرة قوات التحالف العربي، وأنه لا تزال التحقيقات جارية لكشف أسباب الحادث. 
من ناحية اخرى، أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أن القوى الإنقلابية في بلاده، تتعمد إيجاد بؤر التوتر والعراقيل عبر أدواتها الرخيصة لتعكير صفو الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات. 
ودعا هادي خلال اجتماع له بعدد من القيادات العسكرية والأمنية، وقيادات من قوات التحالف العربي، في عدن، إلى اليقظة والحذر لمواجهة القوى الإنقلابية، التي وصفها بالمتربصة. 
هذا واشتدت وتيرة المعارك الدائرة بين الحوثيين والمقاتلين الموالين للحكومة اليمنية المدعومين من قوات التحالف العربي من جهة أخرى، بعد سيطرة أنصار الحكومة على غالبية بلدات محافظات الجوف ومأرب والبيضاء وأجزاء من ريف صنعاء ومحافظة حجة غربا ومحافظة صعدة شمالا. 
وقد رفعت قوات التحالف العربية من معدل الغارات الجوية التي تشنها على مواقع الحوثيين في محافظة عمران وريف صنعاء تمهيدا لفتح جبهات قتال جديدة مع الحوثيين وإفساح المجال أمام مقاتلي المقاومة الشعبية للتقدم في محافظة عمران وريف صنعاء لتطويق العاصمة من عدة جهات. 
وتعرضت تسعة مواقع عسكرية وأخرى مدنية تتبع الحوثيين وأنصار صالح في العاصمة صنعاء والبلدات المحيطة بها لغارات جوية عنيفة دمّرت إحداها مصنعا للمشروبات الغازية.

       
أميركا :
        
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين أن وكالة الأمن القومي الأميركية تنصتت على محادثات هاتفية بين مسؤولين إسرائيليين كبار ونواب أميركيين وجماعات يهودية أميركية. 
وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين إن مسؤولين في البيت الأبيض يعتقدون أن المعلومات التي اعترضت في المحادثات الهاتفية قد تكون مفيدة لمواجهة حملة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو احتجاجا على الاتفاق النووي مع إيران. 
وأوضحت الصحيفة أن تنصت وكالة الأمن القومي كشف للبيت الأبيض كيف سرب نتنياهو ومستشاروه تفاصيل المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران بعد أن علموا بها من خلال عمليات تجسس إسرائيلية. 
وذكرت الصحيفة أن تقارير وكالة الأمن القومي اتاحت لمسؤولي إدارة الرئيس باراك أوباما إمعان النظر في الجهود الإسرائيلية الرامية إلى إثناء الكونغرس عن الموافقة على الاتفاق. وقالت الصحيفة إن السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة رون ديرمر وصف بأنه يدرب جماعات يهودية أميركية على حجج لاستخدامها مع النواب الأميركيين كما ورد أن مسؤولين إسرائيليين مارسوا ضغوطا على النواب لمعارضة الاتفاق. 
وردا على سؤال للتعليق على تقرير الصحيفة قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض نحن لا نقوم بأي أنشطة استخبارات خارجية للمراقبة ما لم يكن هناك أغراضا أمنية وطنية محددة وثابتة. هذا ينطبق على عموم المواطنين وزعماء العالم على حد سواء.


       
واشنطن :
        
قالت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأمريكية إن عنف تنظيم داعش ضد المسيحيين والأقلية اليزيدية العراقية والأقليات الدينية الأخرى في الشرق الأوسط إبادة جماعية. 
وقالت كلينتون في نيوهامبشير ردا على سؤال بشأن قتل داعش للمسيحيين واليزيديين والمسلمين الأكراد والأقليات الدينية الأخرى في المنطقة "اعتقد أنني تعرضت لهذا السؤال قبل شهرين وقلت أن هذا المصطلح يحمل في طياته أهمية قانونية.. هذا مفهوم مهم للغاية وتسمية لسلوك يستحق هذا الاسم". 
وأضافت كلينتون "أنا على يقين أن لدينا ما يكفي من الأدلة التي تفيد بأن ما يحدث إبادة جماعية تهدف إلى تدمير أرواح ومحو وجود المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى". 
وتستهدف داعش وتقتل أعضاء الديانة الإيزيدية وهي واحدة من أقدم الديانات في العراق علاوة على المسيحيين والأقليات الدينية الأخرى في المناطق التي تسيطر عليها في الشرق الأوسط. 
من جانب أخر، أعلن حاكم ولاية نيويورك السابق جورج باتاكي الانسحاب من سباق ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة 2016. 
وقال باتاكي الذي يأتي متأخرا في أحدث استطلاع "في حين أن الليلة نهاية رحلتي إلى البيت الأبيض وأنا أعلق حملتي للرئاسة أنا على ثقة من أننا يمكننا اختيار الشخص الصحيح... الشخص الذي سيجمعنا". 
ولا يمثل انسحاب باتاكي على الأرجح تأثيرا يذكر على السباق الجمهوري الذي مازال يضم 12 مرشحا، ولا يزال رجل الأعمال دونالد ترامب يتصدر السباق على ترشيح الحزب الجمهوري. 
وتعهد باتاكي بعدم دعم ترامب إذا أصبح المرشح الجمهوري لانتخابات 2016 قائلا إن قطب العقارات لا يصلح لمنصب الرئيس.