من جعبة الأسبوع :

السفير الأمريكي في مسقط : اتفاقية التعاون العلمي والتكنولوجي مع السلطنة تخدم الأغراض السلمية

البنتاغون يتجه نحو التدخل عسكرياً في ليبيا

الرئيس المصري : لن نسمح بضياع دماء الشهداء

6 توقعات للعام الحالي في ختام أعمال مؤتمر دافوس

الأردن يشير إلى تسلل عناصر من داعش إلى أوساط اللاجئين

داعش وفق تقرير للأمم المتحدة يسخر 3500 شخص في العراق

إيطاليا تعرب عن استعدادها للمشاركة في عمليات عسكرية في ليبيا

350 مليون دولار مساعدة من اليابان للاجئين في سوريا والعراق

الرئيس روحاني ينتقد استبعاد مرشحين من الانتخابات

تعزيز الوجود الروسي في المتوسط

 

سلطنة عمان : أكدت السفارة الأمريكية في مسقط أن الاتفاقية التي وقعتها السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية تعد خطوة مهمة في سبيل توسيع التعاون العلمي والتكنولوجي للأغراض السلمية المشتركة وتوفير المزيد من الفرص لتبادل الأفكار والمعلومات والمهارات. جاء ذلك في تصريح أدلى به مارك جي سيفرز السفير الأمريكي لدى السلطنة حول الاتفاقية التي وقعها في دافوس كل من يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في سويسرا. وأوضح مارك سيفرز أن السفارة الأمريكية في مسقط ترحب بهذه الفرصة لتعزيز التعاون مع السلطنة وتطوير تلك الشراكة القوية التي تربط البلدين. وأضاف : نحن نتطلع لهذه الفرصة الثمينة للعمل مع العمانيين والمساعدة في تحقيق أهداف التنويع الاقتصادي والارتقاء بالأعمال التجارية.. ونرى أن الولايات المتحدة ستستفيد من خلال تقديم بحوث جديدة والنهوض بالشراكة مع المؤسسات الأكاديمية وفتح مسارات جديدة للعلوم والتكنولوجيا في المجتمعين العماني والأمريكي بحيث يكونان قادرين على المنافسة من منظور عالمي . وأشار السفير الأمريكي إلى أن الولايات المتحدة تربطها اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف مع مختلف البلدان بغرض توفير إطار للتعاون الدولي في المجالين العلمي والتكنولوجي موضحًا أن هذه الاتفاقيات تقدم آلية للبحوث المهمة والجهود التنموية التي تحسن الحالة الإنسانية وتسهِّل تبادل المعلومات العلمية ونتائج التجارب وحماية حقوق المؤلف وبناء الشراكات مع المؤسسات العلمية في الخارج. واشنطن : قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد إن هناك حاجة للقيام بتحرك عسكري عاجل وحاسم لوقف انتشار تنظيم داعش في ليبيا محذرا من أن التنظيم يريد أن يستخدم ليبيا قاعدة إقليمية . وتفادي دانفورد ذكر أي تفاصيل بشأن أي توصيات قد يقدمها في واشنطن، وأوضح دانفورد في كلمة أمام مجموعة من وسائل الإعلام "لابد أن نتخذ تحركًا عسكريًا حاسمًا للتصدي لتوسع داعش وفي الوقت ذاته تريد أن تقوم بذلك بطريقة تدعم عملية سياسية طويلة المدى " . وأضاف "اعتقد أن من الواضح جدا بالنسبة لنا جميعًا سواء فرنسيين أو أمريكيين أنه أي شيء نفعله سيكون بالتعاون مع الحكومة الجديدة " . وشدد على ضرورة قبول ليبيا لهذا التحرك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي واستعداد الليبيين لوجود قوات عسكرية أجنبية . مصر : أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت أنه تم دفع الكثير من أجل الدفاع عن أمن واستقرار البلاد ، منتقدا في الوقت نفسه رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية. وقال السيسي ، خلال الاحتفال بعيد الشرطة اليوم "دفع لأجل الأمن والاستقرار الكثير، خلى بالكم من بلدكم". وأكد أن أمن الشعوب واستقرار الدول ليس لعبة في يد أي حد، ونحن مسؤولون عن كل رب أسرة وبيت وليس فقط جهاز الشرطة والجيش ، مشددا على أن التحديات في البلاد كبيرة. وانتقد السيسي رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية، قائلا "لا بالمجاملة ولا المزايدة الشعوب بتحيا.. الشعوب بتحيا بالجلد والصبر"، وأكد أن الدولة لن تنسى شهداء الشرطة جميعا وقال "لن ننساهم أبدا ولن نتخلى عنكم أبدا.. لن نسمح بدم الشهداء دول يروح هدرا". وأشاد السيسي بما يقوم به جهاز الشرطة من توعية لكافة أفراده في مجالات حقوق الانسان، مقدما الشكر لجميع أفراد الشرطة على تأمين الانتخابات البرلمانية وخروجها بهذا المظهر المشرف، كما أشاد السيسي بما يقوم به جهاز الشرطة من توعية لكافة أفراده في مجالات حقوق الإنسان. ووجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السبت، رسالة إلى الشعب التونسي الشقيق، مطالباً أفراده بالحفاظ على بلادهم. وقال السيسي "الظروف الاقتصادية صعبة لكل العالم.. حافظوا على بلادكم.. ما تضيعوش بلادكم". من جانب آخر انتقد السيسي، خلال كلمته في ذكرى عيد الشرطة رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية، قائلا: "لا بالمجاملة ولا المزايدة الشعوب بتحيا.. الشعوب بتحيا بالجلد والصبر". وقال: "انتم بتطالبوني بالإصلاح والتقدم.. لو قلت لكم تعالوا نتنازل شوية عشان خاطر مصر. وتساءل السيسي "ياترى مايقرب من 7 ملايين موظف مصر محتاجة منهم كام؟". وقال الرئيس المصري إن مصر تقدر لرجال الشرطة دورهم في الحفاظ على أمنها واستقرارها. وشدد السيسي على أن ذكرى 25 يناير تعكس معنى التضحية والفداء لرجال الشرطة. وأكد أن الدولة لن تنسى شهداء الشرطة جميعاً وقال: "لن ننساهم أبدا ولن نتخلى عنكم أبدا.. لن نسمح بدم الشهداء دول يروح هدرا". وأشاد السيسي بما يقوم به جهاز الشرطة من توعية لكافة أفراده في مجالات حقوق الإنسان، مقدماً الشكر لجميع أفراد الشرطة على تأمين الانتخابات البرلمانية وخروجها بهذا المظهر المشرف. كما أشاد السيسي بما يقوم به جهاز الشرطة من توعية لكافة أفراده في مجالات حقوق الإنسان. وفى كلمته طالب السيسي الشعب المصري بتوخي الحذر، وعدم إهدار دم الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لأجل الوطن. قائلاً خلوا بالكم من مصر، خلوا بالكم من بلدكم، لأجل خاطر الدم والشهداء اللي راحوا، الناس دي سقطت (أفراد الشرطة) عشان إحنا نعيش. وأضاف: لن نسمح بضياع دم الشهداء، استقرار الدول مش لعبة في إيد حد، كله يخلي باله، إحنا اتفقنا إننا لازم كلنا نخلي بالنا. وأكد الرئيس السيسي أن الإصلاح بحاجة لجهد وتضحية، خاصة أن مصر تمر بظروف دقيقة هذه الأيام. وشدد الرئيس قائلاً: "الشعوب تحيا بالإخلاص والعمل والتضحية وليس بالمزايدة ويجب علينا جميعاً أن نتحمل المسؤولية.. تونس : تهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أيادي «خبيثة» بالعبث بأمن بلاده دون أن يسميها محذراً من التهييج الإعلامي الداخلي الذي يضع مصالح البلاد في خطر ـ على حد تعبيره ـ في وقت تعهد رئيس الحكومة الحبيب الصيد بالمحافظة على الديمقراطية الناشئة، وفيما أمضت تونس ليلتها الأولى تحت حظر التجوال، عاد الهدوء نسبياً إلى الشوارع بعد تولي الجيش مهام حفظ الأمن، وخلت معظم المدن من أية مظاهر احتجاجية ما عدا تظاهرات محدودة في ولايات قفصة والقيروان وبعض مدن الجنوب، واستبق الصيد الانعقاد الطارئ لمجلس الوزراء بمشاورات مع وزيري الدفاع. وفي الأثناء قال السبسي إن هناك عدة أيادٍ خبيثة قد تحركت وهيجت الأوضاع وهي معروفة بانتمائها الحزبي، مشيراً إلى الجديد في الأمر هو دخول «داعش» على خط الاحتجاجات ولفت الرئيس التونسي إلى أنه بالرغم من سوء الأوضاع وتعقيداتها لم يتم إطلاق رصاصة واحدة من قبل الأجهزة الأمنية على المحتجين. وطمأن الباجي الخارج مشدداً على أن تونس بخير وستواصل في استكمال مشروعها الديمقراطي. محذراً في ذات الوقت من «تهييج إعلامي داخلي ومن وجود صحافيين يعملون في وسائل إعلام أجنبية يمثلون أحزاباً سياسية، يعملون على تهييج التونسيين». من ناحيته اعترف رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد بأن مصلحة البلاد في خطر، وقال إن ما قامت به الحكومة إلى حد الآن غير كاف وغير مرضٍ باعتبار أن تطلعات الشباب والعاطلين عن العمل أكثر من ذلك - حسب تعبيره - وفي أول كلمة يوجهها للشعب من قصر الضيافة بقرطاج دعا الصيد إلى الهدوء وحض كل الأطراف السياسية والاجتماعية في البلاد على الوحدة الوطنية للمحافظة على الديمقراطية الناشئة كنموذج ناجح ومتميز في المنطقة. وأضاف أن حكومته تتفهم تماماً مطالب المحتجين وتعمل جاهدة لإيجاد حلول للعاطلين عن العمل مشيراً إلى أن بعض التيارات الهدامة تحاول استغلال هذه الأمور لكنه تعهد بأن تبقى تونس مثالاً للانتقال الديمقراطي الناجح. وقال رئيس الوزراء إن حكومته واعية تماماً بحجم المصاعب الاقتصادية التي تعانيها بلاده مضيفاً أن الحكومة منكبة على إيجاد حلول للشبان المحبطين الذين قد تحاول تيارات متطرفة استغلال يأسهم وإحباطهم. ولم يعلن الصيد في كلمته عن أي إجراءات عملية أو خطط لامتصاص غضب العاطلين عن العمل في البلاد لكنه قال إنه متفائل بالخروج من الوضع الصعب وإن ذلك يتطلب وقتاً. من ناحيته أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية وليد اللوقيني أن الأوضاع تتجه ناحية الهدوء مشيراً إلى أن معظم المناطق لم تشهد خروج متظاهرين وكشف عن اعتقال الأجهزة الأمنية لعشرات الشباب بتهمة التخريب والتحريض على التخريب. وطبقاً لشهود عيان تحدثوا لوكالات أنباء أن شوارع العاصمة تونس لم تشهد أية تظاهرات نهار السبت غير أن آخرين من مدن طرفية في الجنوب وولايتي القيروان وقفصة أكدوا خروج بعض التظاهرات السلمية المحدودة وقالوا إنهم لم يشاهدوا أية أعمال تخريب تخللتها مثل ما كان يحدث في الأيام الماضية. إلى ذلك، تدارست خلية التنسيق الأمني والمتابعة بإشراف الحبيب الصيد وحضور وزيري الدفاع الوطني والداخلية الوضع الأمني في البلاد والمخاطر القائمة جرّاء تعمّد مخربين وعناصر إجرامية ومهرّبين الانزلاق بالاحتجاجات السلمية إلى ممارسة العنف والاعتداء على الأمنيين وحرق مراكز أمنية ومقرات سيادة ومرافق عمومية ونهب منشآت ومحلات تجارية وممتلكات خاصة. وبحسب بيان لها، حذرت خلية التنسيق والمتابعة من مغبة التمادي في الاعتداء على المراكز الأمنية ومقرّات السّيادة ومن عدم احترام حضر التّجول مؤكّدة أن كلّ مخالف يعرّض نفسه للإجراءات والتّتبعات التي ينصّ عليها قانون الطّوارئ. وأقرّ مكتب مجلس نواب الشعب ( البرلمان ) التونسي تأجيل الجلسة العامة المزمع عقدها يوم الأربعاء المقبل والمخصّصة لتكريم الرباعي الراعي للحوار الوطني بمناسبة فوزه بجائزة نوبل للسلام ولإحياء الذكرى الثانية لختم دستور الجمهورية الثانية، وذلك نظراً لتطور الأوضاع الأمنية والاجتماعية على أن يحدّد المكتب موعداً سيتم الإعلان عنه لاحقاً. فلسطين : أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السبت، أن التنسيق الأمني مع "إسرائيل" مستمر، متحدياً العديد من الفصائل الفلسطينية التي تطالب بوقفه، ومؤكداً انه لا يريد لأحد ان يجره لمعركة لا يريدها. وأضاف عباس، خلال لقائه بعدد من الصحافيين في مكتبه في رام الله، أن "التنسيق الأمني قائم. حتى هذه اللحظة... نقوم بواجبنا على أكمل وجه. نعم نمنع أي عمل بدو يصير هون أو هون (يحدث هنا أو هناك(". وتابع قائلاً: "مهمة الأمن أن يمنع أو يحول دون إضطراب حبل الأمن. يعني أي أحد يحاول يشتغل ضد الأمن.. متفجرات.. سلاح.. خلايا.. يلقى القبض عليه". ولا يهم إلى أين يذهب بعد ذلك. ودافع عباس عن قيام الأجهزة الأمنية في بعض الأحيان بمنع المتظاهرين من الوصول إلى أماكن الاحتكاك مع القوات الإسرائيلية أو اعتقال اشخاص، قائلاً إن الاجهزة الامنية تريد حماية الفلسطينيين و"حماية البلد". ورأى أن "الأجهزة الأمنية تقوم بواجبها بأوامر مني. انا لا أسمح لأحد أن يجرني الى معركة لا أريدها"، مشيراً إلى أنه لا يريد خوض معركة عسكرية. وقال عباس: "الهبة الشعبية نحن معها... ونحن متفقون على المقاومة الشعبية السلمية لا حد يزيد ولا حد ينقص". وتأتي تصريحات عباس مع دخول المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية شهرها الرابع. ومنذ بداية تشرين الأول قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية 149 فلسطينياً على الأقل تقول السلطات إن بينهم 95 مهاجماً. وسقط معظم القتلى الآخرين في احتجاجات برصاص الاحتلال. وقتل 25 إسرائيلياً وأميركي في عمليات طعن وإطلاق نار ودهس نفذها فلسطينيون. فرنسا : أعلن نائب حاكم منطقة كاليه الفرنسية دينيس جودين أن نحو 200 مهاجر تمكنوا من اقتحام ميناء كاليه، شمال فرنسا السبت، بعد انتهاء تظاهرة دعم للمهاجرين الذين يقيمون في منطقة عشوائية قريبة، وتمكن بعضهم من الصعود على متن عبّارة بريطانية. وقال جودين لوكالة "رويترز": "تجمع نحو ألفي شخص في تظاهرة في كاليه.. وفي النهاية دخل نحو 200 منهم الميناء وصعد 50 تقريباً إلى سطح العبّارة (سبيريت أوف بريتين)" التي تعمل بين طرفي القنال الإنكليزي. وأشار الى أن بعض اللاجئين قرروا مغادرة العبّارة طواعية، بينما ستتكفل الشرطة بإبعاد الباقين وستستخدم القوة إذا لزم الأمر. وقالت متحدثة باسم الشركة المسيرة للعبّارة إن ميناء كاليه لا يزال مغلقاً، مساء السبت، مشيرة الى أن المهاجرين لم يتمكنوا من دخول العبّارة بعدما أغلق طاقمها الأبواب لمنعهم. وتجمع آلاف اللاجئين الفارين من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط العام الماضي، في منطقة مترامية الأطراف قرب كاليه يطلق عليها اسم "الغابة"، والتي تستخدم كنقطة توقف إلى أن يحاول المهربون نقلهم إلى بريطانيا أملاً في الحصول على حياة أفضل. وفي قضايا تخض المهاجرين ايضاً، اعلنت النروج، السبت، أنها علقت "موقتاً" وبناء على طلب روسيا عمليات إعادة المهاجرين الى هذا البلد في منطقة القطب الشمالي. والثلاثاء الماضي، أعادت الشرطة النروجية حافلة كانت تقل 13 مهاجراً الى الأراضي الروسية بموجب تدبير اتخذ أخيراً ينص على وجوب الإسراع في اعادة الأفراد الذين اقاموا في شكل قانوني في روسيا من دون درس طلبات لجوئهم. لكن هذا الإجراء أثار انتقاد منظمات غير حكومية والمفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة خشية ان يترك من تتم اعادتهم الى مصيرهم، وسط ظروف مناخية بالغة القسوة في الجانب الروسي، أو ان يتم ترحيلهم بعدها الى بلدان تشكل خطراً عليهم. الا ان الحكومة النروجية اليمينية التي يشارك فيها حزب شعبوي مناهض للهجرة، أكدت أن روسيا بلد "آمن". وقالت الديبلوماسية النروجية، في بيان السبت، إن "وزارة الخارجية الروسية تواصلت (الجمعة) مع السلطات النروجية في شأن اعادة طالبي اللجوء عبر ستورسكوغ"، المعبر الحدودي بين النروج وروسيا في أقصى الشمال. وأضافت "حتى إشعار اخر، لن تجرى عمليات إعادة جديدة عبر ستورسكوغ. تأمل السلطات الحدودية الروسية بمزيد من التنسيق بالنسبة الى هذه العمليات". ورداً على سؤال لقناة "ان آر كي" النروجية في دافوس، قال وزير الخارجية النروجي بورغ بريندي إن الروس أشاروا الى "أسباب أمنية" من دون تفاصيل اضافية. والعام الفائت، فضل نحو 5500 مهاجر سلوك طريق القطب الشمالي ووصلوا الى النروج عبر روسيا بدلاً من سلوكهم طريق البحر المتوسط المحفوف بالخطر. وحتى الآن، أوضحت أوسلو ان اجراءات الاعادة شملت مهاجرين يحملون تصاريح اقامة او تأشيرات تخولهم الدخول مراراً الى روسيا. الأردن : قال وزير الإعلام الأردني والناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، إن الأردن يملك معلومات أمنية تفيد بتسلل عناصر تتبع تنظيم داعش إلى داخل الأراضي الأردنية، عبر صفوف اللاجئين السوريين. إلا أن المومني أكد أن الأردن مستمر في سياسة الحدود المفتوحة أمام اللاجئين السوريين لاعتبارات إنسانية، وسط عدم إغفال الاعتبارات الأمنية لدى عمّان. وذكّر خلال مؤتمر صحافي ان الأردن يستقبل يومياً ما بين 50 إلى 100 لاجئ سوري، ما بين نساء وأطفال. نيويورك : أسفت الامم المتحدة، لما اعتبرته خسائر بشرية مخيفة في العراق مع مقتل 19 الف مدني خلال عامين. وفي تقرير، نددت المنظمة الدولية بالاثار الخطيرة والكبيرة للنزاع في العراق على المدنيين مع سقوط 18802 قتيل و36245 جريحا بين المدنيين بين الاول من كانون الثاني 2014 و31 تشرين الاول 2015. وبلغ عدد النازحين 3,2 ملايين شخص منذ كانون الثاني 2014 بينهم اكثر من مليون طفل. ولاحظت المنظمة ان الارقام الفعلية قد تكون اكبر بكثير من تلك الموثقة. وجاء في تقرير لبعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق والمفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ان معاناة المدنيين في العراق فظيعة. واوردت المنظمتان ان تنظيم داعش يستمر في ارتكاب اعمال عنف وانتهاكات القانون الانساني الدولي بشكل منهجي وعلى نطاق واسع. واضاف التقرير ان هذه الاعمال قد ترقى في بعض الحالات الى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وحتى ابادة. ووثق التقرير ايضا العثور على مقابر جماعية عدة بما في ذلك في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة داعش ثم استعادتها القوات الحكومية. وبعض هذه المقابر يعود الى عهد صدام حسين. استعباد ٣٥٠٠ شخص وقالت الأمم المتحدة إن مقاتلي تنظيم داعش يستعبدون نحو 3500 شخص معظمهم من النساء والأطفال بالعراق. وأضافت المنظمة الدولية في تقرير أن التنظيم المتشدد ارتكب انتهاكات واسعة النطاق قد تصل في بعض الحالات إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وربما إبادة جماعية. وتقدر بعثة الأمم المتحدة بالعراق ومكتب حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية أن 3500 شخص مستعبدون حاليا لدى داعش. وجاء في بيان مشترك صدر في جنيف معظم أولئك المحتجزين نساء وأطفال غالبيتهم من الطائفة اليزيدية لكن هناك أيضا عددا من أقليات عرقية ودينية. وأورد التقرير بالتفصيل حالات إعدام بإطلاق الرصاص وقطع الرأس والدهس بالجرافات والإحراق والإلقاء من أسطح المباني. وقال إن الأمم المتحدة لديها معلومات عن قتل مجندين صغار وتحققت من تقارير عن خطف ما بين 800 و900 طفل بالموصل لإدراجهم في برامج تدريب عسكرية ودينية. وقال زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة في بيان حتى أرقام الضحايا المفزعة لا تعكس بدقة مدى معاناة المدنيين البالغة بالعراق. وأضاف الأرقام تحصي القتلى أو من لحقت بهم عاهات مستديمة نتيجة العنف السافر لكن أعدادا أخرى لا تحصى ماتوا نتيجة تعذر الوصول للسلع الأساسية أو الماء أو الرعاية الطبية. إيطاليا : أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية عن تشكيلة الحكومة بعد تعثر اعلانها في الموعد المحدد لها طبقا للاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات بالمغرب برعاية الامم المتحدة في 17 كانون الاول الماضي. وتتشكل هذه الحكومة التي يرأسها فائز السراج، حسب ما اعلن المجلس الرئاسي من 32 وزيرا. وقد تم اسناد حقيبة الخارجية إلى مروان علي أبو سرويل، وحقيبة الدفاع إلى المهدي إبراهيم البرغثي، والعدل إلى عبد السلام محمد الجليدي، بينما أسندت حقيبة الداخلية إلى العارف صالح الخوجة. ويأتي الإعلان عن تشكيل هذه الحكومة تنفيذا لبنود الاتفاق الذي وقعته الأطراف الليبية في مدينة الصخيرات المغربية في 17 كانون الاول الماضي بعد تأجيلها يومين. وكان يُفترض أن يعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الاحد الماضي التشكيل الوزاري للحكومة، وفقا لإتفاق الصخيرات الذي منح المجلس الذي اختار تونس كمقر مؤقت له، مهلة شهر من تاريخ توقيع الاتفاق لتشكيل حكومة وفاق وطني. وقد رحب رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر بالإعلان عن تشكيل الحكومة. ودعا كوبلر مجلس النواب الليبي البرلمان إلى الاجتماع سريعا ومنح الثقة للحكومة. يُشار إلى أن هذه التشكيلة الحكومية يُفترض أن تُعرض على مجلس النواب البرلمان المعترف به دوليا في طبرق بشرق ليبيا، لمنحها الثقة من عدمه، حيث سيضطر المجلس الرئاسي برئاسة فايز السراج إلى أن يشكل حكومة جديدة في حال رفضها. ووصفت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني إعلان تشكيل حكومة الوفاق الوطني الليبية ب الخطوة الهامة في طريق تحقيق الوفاق السياسي في ليبيا. وفي بيان نشر في بروكسل أشارت موغيريني إلى أهمية أنه في اللحظة العصيبة التي تعيشها ليبيا نجح جميع أطراف العملية التوافقية في وضع مصالح البلاد وشعبها فوق كل المصالح الأخرى حسب نص البيان. وذكرت أن الاتحاد الأوروبي في لقاء وزراء خارجيته ببروكسل، أكد مجددا استعداده لدعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا بعد تشكيلها من أجل مساعدة الشعب الليبي في سعيه إلى إحلال السلام والاستقرار. وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إن بلاده مستعدة للتعاون في أي عملية عسكرية في ليبيا إذا ما لزم الأمر. ونقل التلفزيون الإيطالي الحكومي عن جينتيلوني القول، إن ما ذكرته وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، قبل يومين من إمكانية إرسال بلادها قوات إلى ليبيا، يعكس النقاش الدائر منذ أسبوع بين الدول الحليفة بشأن هذه البلاد. وتابع إذا ما لزم الأمر فنحن في إيطاليا على استعداد، لتقديم مساهمة في أي عملية عسكرية مشيرًا أنه إذا كانت المبادرة ستأتي من ألمانيا فإيطاليا ستكون مسرورة. وأضاف الوزير الإيطالي نحن بحاجة إلى خطوة أبعد، وهذا ما نبحثه في الوقت الرّاهن مع ولادة حكومة. وأعلن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي انه اتفق مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير على قيام الجيش الألماني بوندسفير بتدريب قوات ليبية على الاراضي التونسية. وقال الجهيناوي خلال مؤتمر صحافي مقتضب مع وزير الخارجية الألماني في برلين فور تأسيس حكومة الوفاق الوطني الليبية ستقوم تونس بالتعاون مع ألمانيا بمساعدة القوات الليبية وتدريبها في جميع المجالات وبحسب الحاجة. بريطانيا : أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن تخصيص 20 مليون جنيه استرليني لتعليم النساء المسلمات في بريطانيا اللغة الانجليزية في ظل وجود أكثر من 180 ألف مسلمة في بريطانيا لا يستطعن التحدث بالانجليزية. ووفقاً لكاميرون فإن هذا القرار جاء بهدف حماية النساء المسلمات من التشدد ومن أجل تحسبن حياتهن وخلق فرص عمل لهن في بريطانيا واندماجهن بشكل أكبر في المجتمع البريطاني. وفي مقالة في صحيفة "ذي تايمز" البريطانية، كتب رئيس الوزراء قائلا: "إن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات أكثر حزما لوقف عزل النساء في المجتمعات الإسلامية، مضيفا أن مثل هذا السلوك قد يسبب الانزلاق نحو التطرف. وقال ديفيد كاميرون "هذه بريطانيا، في هذه البلاد، النساء والفتيات أحرار في اختيار كيف يعيشون، وكيف يرتدون ملابسهم، إنها قيمنا التي تجعل هذا البلد ما هو عليه، فهنا لا يخشون نجاح المرأة، بل يحتفلون بها بكل فخر". وقال رئيس الوزراء في مقاله إن النساء المسلمات في منتدى المشاركة المجتمعية الذي يرأسه أبلغوه عن مشاكل في أجزاء من المجتمع - من فصل قسري بين الجنسين، الى التمييز والعزلة الاجتماعية. وأوضح أنه سيتخذ مجموعة من الإجراءات لمواجهة أقلية من الرجال الذين ما زالوا يمتلكون "مواقف متخلفة" عن النساء و"يمارسون سيطرة ضارة على أسرهم". وكتب في مقاله، قائلا "لن نبني حقا أمة واحدة ما لم نكن أكثر حزما حول قيمنا الليبرالية، وأكثر وضوحا عن التوقعات التي نعلقها على أولئك الذين يأتون للعيش هنا ونبني بلدنا معا، وأكثر إبداعا في العمل الذي نقوم به لكسر الحواجز". وحذر ديفيد كاميرون المهاجرين الذين يفشلون في تحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية من شأنه أن يفقدوا فرصتهم في البقاء في بريطانيا. وتعهد بتخصيص 20 ميلون استرليني لتعليم اللغة في انجلترا، مشيرا الى بيانات حكومية تؤكد على أن 22% من النساء المسلمات في البلاد لا يتحدثون الانجليزية بشكل جيد. وأكد رئيس الوزراء على أنه ليست مهمة الحكومة وحدها بناء مجتمع أكثر تكامل وأنها مسؤولية المهاجرين لتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية إذا أرادوا أن يتم تمديد إقامتهم في المملكة المتحدة أو السعي للحصول على الجنسية البريطانية. سويسرا : اختتم منتدى دافوس فعالياته بست توقعات تنبأ بها المشاركون فيه للأشهر 11 التي بقت من العام 2016 بعد بداية صعبة تمثلت بهجمات إرهابية، واضطرابات جيوسياسية، وأسواق مالية متقلبة، في وقت أعلن مدير المكتب الأوروبي للشرطة «يوروبول» أن المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب الذي أنشئ حديثاً، سيباشر عمله الشهر الجاري ويهدف إلى تقاسم المعلومات بشكل أفضل بين البلدان الأوروبية، وذلك بعد أسابيع على اعتداءات باريس التي كشفت عن ثغرات على صعيد الاستخبارات في أوروبا. وتوقع المشاركون في المنتدى أن يتباطأ الاقتصاد الصيني، لكن الأمر لن يكون على درجة كبيرة من السوء كما يظن البعض، بحسب رئيس مؤسسة روبيني للاقتصاد العالمي نورييل روبيني الذي، قال: «لن يكون لدينا هبوط حاد أو ناعم، إنما مليئ بالمطبات». وتوافقه في ذلك رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد التي أدلت بتوقعات مماثلة حول تباطؤ النمو قليلاً، مع مضي الصين في إصلاحاتها، مع مراوحته عند حدود 6.5 بالمئة، وهو معدل معقول تماماً برايها. أما التوقع الثاني فيكمن في أن يشهد العام الجاري اتفاق سلام في قبرص، وفقاً لما أعلنه قادة الجزيرة المقسمة خلال خطاب خاص في دافوس، حيث قال الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس للمشاركين:«هذه أوقات حاسمة بالنسبة لقبرص والمنطقة الأوسع نطاقاً والعالم»، ووافقه الرأي الزعيم التركي القبرصي مصطفى اكينسي قائلاً: «نحن نعمل دون كلل لتحقيق حل مقبول من الطرفين». أما التوقع الثالث تمثل في أزمة المهاجرين إلى أوروبا سوف تزداد سوءاً قبل أن تشهد تحسناً، حيث قال رئيس وزراء هولندا مارك روته للمشاركين: «كان هناك في الأسابيع الثلاثة الأولى من هذه السنة عبور لـ 35 ألف مهاجر بالبحر من تركيا إلى اليونان، فيما بلغ عدد العابرين السنة الماضية 1600 شخص خلال شهر يناير بأكمله»، أما الرابع فتمثل في الطاقة المتجددة ستكون أرخص ثمناً، حيث يتوقع آل غور استمرار التراجع الحاد في سعر الطاقة المتجددة على مدى عام 2016 وأن تصل إلى حد أن تصبح المصدر الأرخص للكهرباء في كل مكان فيما توقع المشاركون أن تعود أسعار النفط للارتفاع، وفقاً لرئيس شركة ارامكو خالد الفالح، الذي قال إن الانهيار في أسعار النفط «غير منطقي»، وأنه حتى مع بقاء الإنتاج مرتفعاً، فإنه يوجد اتجاه واحد بإمكان السعر أن يتجه نحوه عام 2016، وهو صعود. وأخيراً فإن العالم في تحسن وسيستمر في التحسن وفقاً لمؤسسة شركة مايكروسفت بيل غيتس الذي رأى: «من المذهل أننا على مدى الـ25 عاماً الأخيرة، خفضنا عدد الوفيات بين الأطفال إلى النصف»، مؤكداً أن الابتكار سوف يضمن تسارع هذا التقدم. في غضون ذلك، أعلن مدير المكتب الأوروبي للشرطة «يوروبول» أن المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب الذي أنشئ حديثاً، سيباشر عمله الشهر الجاري. وأضاف مدير اليوروبول روب واينرايت في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية على هامش منتدى دافوس:«سننشئ هذا الشهر مركزاً أوروبياً جديداً لمكافحة الإرهاب في إطار اليوروبول، لتزويد جهازي الاستخبارات الفرنسية والبلجيكية وأجهزة الاستخبارات في أوروبا، بالبرامج التي تحتاج إليها من أجل تقاسم المعلومات بشكل أسرع وضرب المجموعات الإرهابية». وأعلن الاتحاد الأوروبي عن مشروع إنشاء هذا المركز في أبريل الماضي، وبالتالي، فهو غير مرتبط مباشرة باعتداءات 13 نوفمبر الماضي في باريس. اليابان : وافق البرلمان الياباني الأربعاء على مساعدة انسانية بقيمة 350 مليون يورو للاجئين الهاربين من أعمال العنف في سوريا والعراق. وهذه الدفعة الجديدة من المساعدات تضاف إلى 810 مليون دولار من المساعدات للاجئين داخل وخارج سوريا والعراق والتي أعلنت السنة الماضية. وقالت متحدثة باسم البرلمان ومسؤول في وزارة الخارجية ان المساعدة ادخلت في ملحق بالموازنة للسنة المالية الحالية التي تنتهي في مارس والتي صادق عليها النواب. وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في خطاب القاه الثلاثاء أن الأموال هدفها المساهمة "في إرساء الاستقرار في سوريا والعراق". وأضاف أن "اليابان ستكرس جهودا خاصة لتقديم مساعدة انسانية لهؤلاء الأشخاص مثل تأمين المواد الغذائية والمياه والتعليم وإرساء الاستقرار في مناطق تحررت من حكم الإرهاب". واليابان التي تستضيف قمة مجموعة الدول السبع هذه السنة تعتزم طرح مواضيع تشمل "الإرهاب والشرق الأوسط واللاجئين والأشخاص النازحين في بلدانهم" على جدول الأعمال كما أضاف الوزير. وأضاف أن الحكومة اليابانية تعتزم المساهمة في التصدي للتطرف والعمل على إقامة "مجتمعات متسامحة ومستقرة في الشرق الأوسط". أميركا : قالت وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون إن الحكومة وافقت على بيع العراق قنابل ذكية وصواريخ إيه آي إم-9إم سايدويندر وذخائر اخرى للاستخدام في إسطوله المكون من 36 مقاتلة إف-16 في صفقة تصل قيمتها إلى 1.95 مليار دولار. وقالت وكالة التعاون الامني التابعة للبنتاغون إنها أخطرت الكونغرس في 15 كانون الثاني بالصفقة المقترح بيعها الى العراق الذي يقاتل لاستعادة أراض استولى عليها متشددو تنظيم داعش. وأمام الكونغرس 30 يوما لوقف الصفقة رغم أن مثل هذا الاجراء نادر لأن اتفاقات الاسلحة يجري فحصها بعناية قبل أي إخطار رسمي. وقالت وكالة التعاون الامني إن الصفقة المقترحة -التي تتضمن ايضا دعما فنيا وعمليات بالقواعد وأعمال صيانة وقوة عاملة- ستتطلب إقامة حوالي 400 من العاملين الاميركيين في العراق حتى عام 2020 . واضافت ان الاتفاق سيساهم في تعزيز الامن القومي الاميركي بمنح العراق اسلحة اضافية وذخائر وخدمات تقنية يحتاجها للحفاظ على القدرات القتالية لاسطوله من مقاتلات إف-16 . وقالت الوكالة في بيان هذه الصفقة المقترحة تمكن العراق من الحفاظ بشكل كامل على طائراته واستخدامها ودعم تدريب الطيارين لتحقيق حماية فعالة للعراق من التهديدات الحالية والمستقبلية. هذا وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس إن الأميركيين الثلاثة الذين اختفوا بالعراق الأسبوع الماضي مفقودون وحسب، وإنه يشكك بقوة في علاقة إيران بالأمر. وسئل العبادي في بداية اجتماع مع وزير الخارجية الأميركي كيري في دافوس عما إذا كان يعتقد بوجود صلة لإيران باختفاء الأميركيين الثلاثة فقال إنه يتشكك في ذلك بقوة، وإنه لا يعرف إن كانوا قد خطفوا وكل ما هو معروف أنهم مفقودون وحسب. باريس : قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن عودة إيران إلى الساحة الدولية أصبحت "ممكنة الآن" بعد تنفيذ الاتفاق النووي ورفع العقوبات عنها. وقال هولاند عشية زيارة يقوم بها الرئيس حسن روحاني إلى باريس، وهي الأولى لرئيس إيراني منذ 17 عاما، إن "الأمر رهن بهذا البلد الكبير وحده". واعتبر الرئيس الفرنسي أن على طهران أن "تقدم الدليل" على حسن نيتها وان كل شيء سيتوقف على تطبيق الاتفاق حول ملفها النووي، فيما أشار إلى ضرورة "تهدئة تصعيد" التوتر بين إيران والمملكة العربية السعودية. وشدد هولاند على أن "تهدئة التصعيد ضروري"، مشيرا إلى أن فرنسا "مستعدة للعب دورها، إذ أنها في موقع فريد لجهة قدرتها على التحدث مع الجميع من أجل الجميع"، وأضاف هولاند "إذ أنني سأستقبل الرئيس الإيراني، لدي الرغبة أيضا في إقامة أفضل العلاقات مع دول الخليج". وأعلن الرئيس الفرنسي أنه "يمكن لشركائنا الاعتماد على فرنسا، وهم يعرفون ذلك"، لافتا إلى أنه سيقوم قريبا بزيارة إلى مصر والأردن وسلطنة عمان لإجراء محادثات حول التوترات الإقليمية. إيران : أبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الخميس استياءه حيال استبعاد آلاف المرشحين للانتخابات التشريعية، موجهًا انتقادات قاسية للجنة المكلفة بتحديد أهلية المرشحين للبرلمان. ووجه روحاني، الذي كان يتحدث إلى المحافظين ومديري الأقضية في طهران، انتقادا إلى مجلس صيانة الدستور الذي رفض نحو 60% من طلبات المرشحين المسجلين للانتخابات التشريعية. وقال الرئيس الإيراني إن "هذا يسمى برلمان الأمة، وليس برلمان فصيل واحد"، معتبرا أن خوض الانتخابات ليس حكرا على المحافظين. وأضاف "علينا خلق الأمل والحماسة والمنافسة. إذا كان هناك فصيل واحد والآخر ليس موجودا، فلا يحتاجون إلى انتخابات 26 فبراير، سيذهبون إلى البرلمان". واعتبر أن "أي مسؤول لن يكتسب الشرعية من دون تصويت الشعب". وكانت عملية تحديد الأهلية محط جدل لأشهر عدة، إذ إن هذه الانتخابات تعد فرصة للإصلاحيين والمعتدلين لتحقيق مكاسب في وجه المعسكر المحافظ المهيمن على البرلمان. وقال روحاني إنه "يجب على المنفذين والمراقبين التنبه إلى احترام الإطار القانوني"، لافتا إلى التباين بين تمثيل بعض الاقليات وإقصاء مجموعات أكبر. وأضاف "كم من الناس، وكم من الآلاف يتبعون دين موسى في هذا البلد؟"، في إشارة إلى مقعد واحد مخصص لليهود في البرلمان الإيراني. كما يتم أيضا تخصيص مقاعد للمسيحيين والأرمن والزرادشتيين. وتابع الرئيس الإيراني "هم عشرة آلاف، أو عشرون ألفا. ومع ذلك، هناك فصيل في هذا البلد يعد سبعة أو عشرة ملايين". وجاء تدخل روحاني بعد أيام من موافقة اللجنة المركزية للإشراف على الانتخابات التابعة لمجلس صيانة الدستور، على أهلية واحد في المئة فقط من الإصلاحيين الساعين للدخول إلى البرلمان لخوض الانتخابات في 26 شباط المقبل. وأدى هذا الرفض لعدد كبير من المرشحين الإصلاحيين يوم الاثنين، حيث تمت الموافقة على 30 مرشحاً فقط من أصل 3 آلاف، إلى اعتبار أن عملية التصويت الشهر المقبل لن تكون ذات صدقية. وبإمكان المرشحين الذين رفضت طلباتهم تقديم الطعون على أن ينشر المجلس اللائحة النهائية للمرشحين في الرابع من شباط المقبل. وصرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية جابر أنصاري الاثنين بأن العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على برنامج الصواريخ البالستية الإيراني مجرد «دعاية». وقال أنصاري إن الإجراءات التي أعلنت عنها واشنطن مطلع الأسبوع تهدف إلى تهدئة المعارضة داخل وخارج الولايات المتحدة التي ترفض الاتفاق النووي الذي أدى لرفع العقوبات الدولية على طهران السبت. وفرضت أمريكا عقوبات جديدة بسبب المخاوف من أن الصواريخ البالستية التي اختبرتها إيران مؤخرا يمكن أن تحمل رؤوسا نووية ، وهذا ما قال أنصاري إنه ليس له أساس من الصحة، وأضاف أنصاري أن الصواريخ ذات أهداف دفاعية ، ولا تمثل تهديدا للدول الأخرى. مالي : اتفقت بوركينا فاسو ومالي على التعاون للتصدي للخطر المتزايد الذي يشكله الإسلاميون المتشددون في غرب افريقيا من خلال تبادل معلومات الاستخبارات وتسيير دوريات أمنية مشتركة في أعقاب هجومين داميين جرى تنسيقهما بشكل جيد في المنطقة. والتقى رئيسا وزراء البلدين وذلك بعد يومين من استيلاء مسلحين من تنظيم القاعدة على فندق سبلينديد في مدينة واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو وإطلاقهم النار على مطعم ومهاجمة فندق آخر قريب مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 28 قتيلا من سبع دول على الأقل و50 جريحا. وفي بيان بشأن هجوم بوركينا فاسو أوردته جماعة سايت التي تتابع نشاط الحركات المتشددة قال تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إن هذه العملية المباركة ليست سوى قطرة في بحر الجهاد العالمي. وحدد التنظيم هويات ثلاثة مهاجمين ووصف الفندق المستهدف والمناطق المحيطة به بأنها واحدة من أخطر أوكار التجسس العالمي في غرب القارة الافريقية. ولم تُعرف على الفور تفاصيل التعاون بين بوركينا فاسو ومالي ولكن الدوريات وتبادل معلومات الاستخبارات يشير إلى نية الدولتين وقف انتشار التشدد مع توسيع تنظيم القاعدة وجماعات أخرى عملياتها في المنطقة . وقال ناجون إن المتشددين استهدفوا الضحايا البيض في الفندق والمطعم وكلاهما مكان يرتاده الغربيون بكثرة. وطبقا لأرقام مبدئية من حكومة بوركينا فاسو فإن من بين القتلى ثمانية من بوركينا فاسو وأربعة كنديين وثلاثة أوكرانيين وبرتغاليين وفرنسيين وسويسريين وهولنديا واحدا. هذا ونشرت الصور الأولى لمن نفذوا عملية الفندق مساء يوم الجمعة الماضي في واغادودو، ونقلتها قناة العربية.نت عن موقع مؤسسة الاندلس للإنتاج الإعلامي. وذكر الموقع ان ألقاب منفذي الهجوم هي: البتار الأنصاري وأحمد ابو محمد البوقلي الأنصاري، واحمد الفلاني الأنصاري، وجميعهم من مالي. وعادة ما يستقبل فندق اسبلنديد في بوركينا فاسو الجنود الفرنسيين في حين كان فندق راديسون بلو في مالي يستضيف فريقا يحاول تنفيذ اتفاق سلام توسطت فيه الأمم المتحدة في مالي عندما تعرض للهجوم. وعلى الرغم من مليارات الدولارات التي دفعها الغرب في المساعدات وقوات حفظ السلام ومكافحة الإرهاب تزحزحت علامات الخطر الحمراء على خرائط القنصلية الفرنسية غربا من معقل للجهاديين في شمال مالي إلى داخل بوركينا فاسو. وقالت سينثيا اوهايون وهي محللة مختصة بشؤون غرب أفريقيا لدى المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات في اتصال هاتفي من واغادوغو ليس هناك ما يدعو للاعتقاد بأن بوركينا فاسو ستكون آخر الدول التي تتعرض لهجمات. وأضافت مشيرة إلى السنغال وساحل العاج إذا هاجمت العاصمة ينظر للهجوم على أنه أشد أثرا والتهديد قائم لمدن أخرى مثل دكار وأبيدجان. كندا : تم توقيف شاب الجمعة بعد إطلاق نار في مدرسة في معزل للسكان الأصليين في وسط كندا أوقع 5 أشخاص وجرحى، بحسب وسائل اعلام محلية. وقال مسؤول هذه المجموعة الهندية الأمريكية في لوتشي شمال مقاطعة ساسكاتشيوان لصحيفة ستارفونيكس أن شخصين على الأقل قتلا، وروى شاهد لقنوات تلفزيون أنه سمع إطلاق ستة عيارات نارية على الأقل في مدرسة في حين تحدثت قناة سي تي في عن توقيف مشبوه مسلح. روسيا : وصلت سفينة بحرية روسية مضادة للغواصات إلى المتوسط في مهمة “حماية وإنقاذ”. وتحمل السفينة مروحيتين، وعدة أجهزة ذات تقنية عالية، ومئتين وعشرين جندياً ومسؤولاً للإشراف على المهمة. وكانت روسيا أرسلت سفينة حربية في مهمة مشابهة إلى المتوسط ديسمبر الماضي. وأعلن مصدر قريب من الحكومة التركية لوكالة أن تركيا "تتابع عن كثب" الأنشطة العسكرية الروسية على حدودها مع سوريا، حيث انتشر جنود ومهندسون روس في القامشلي. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "عشرات" من الجنود والمهندسين الروس قد شوهدوا في الأيام الأخيرة في مطار القامشلي المواجه لمدينة نصيبين التركية . وأضاف المرصد أن هذه الكتيبة تفقدت المطار الذي ما زال تحت سيطرة الجيش السوري، وقد تعمد "على الأرجح" إلى توسيعه وتعزيز أمنه لاستقبال طائرات عسكرية روسية. وتتقاسم السلطات الكردية المحلية والنظام السوري، السيطرة على مدينة القامشلي التي تقطنها أكثرية كردية في محافظة الحسكة. وردا على سؤال، الخميس، عن هذا الانتشار الروسي، قال نائب رئيس الوزراء التركي، تورغوت توركيس، إنه لا يرى فيه "تهديدا" لتركيا. هذا وأفاد المركز الإعلامي لمدينة داريا، أن قوات المعارضة السورية نجحت في صد هجوم للنظام على الجبهتين الشرقية والغربية لمدينة داريا، وتدمير عربة شيلكا وإعطاب عربة BMB، مما أدى إلى وقوع عشرات القتلى والإصابات في صفوف قوات النظام. بالمقابل استهدف النظام المدينة على الجبهة الغربية الشمالية بـ65 برميلاً متفجراً، و10 صواريخ أرض-أرض، ومئات القذائف والصواريخ، فيما ارتقى شهيدان من الثوار وعشرات الجرحى، معظمهم من المدنيين. فى هذا الوقت واصل الجيش النظامي تقدمه بريف اللاذقية، حيث سيطر على جبل الكالوكسي وكتف القاموع وقرى عدة في الريف الشمالي للمحافظة. وقالت مصادر المعارضة ان هذه التطورات جاءت نتيجة العملية العسكرية الروسيةوجم القصف الجوى الذى تمارسه وسهل للجيش عمليات اقتحام هذه المناطق. وفى موسكو قالت وكالة تاس الروسية للانباء ان الكرملن نفى الجمعة تقريرا اعلاميا بان مبعوث للرئيس بوتين طلب من الرئيس السورى بشار الاسد التنحى العام الماضى. ونقلت تاس عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "لا..لم يحدث." وكانت صحيفة فاينانشال تايمز قالت في تقرير لها إن رئيس المخابرات الحربية الروسي سافر إلى دمشق نهاية العام الماضي ليطلب من الأسد التنحي لكن طلبه قوبل بغضب اليمن : شنت طائرات التحالف العربي سلسلة غارات على معسكر النهدين الخاضع لسيطرة مليشيات صالح والحوثي المتمردة، جنوبي العاصمة اليمنية، صنعاء. وقالت مصادر إن "انفجارات عنيفة هزت صنعاء بعد سلسلة غارات غير مسبوقة لطائرات التحالف على معسكر النهدين" المطل على القصر الرئاسي. وتوقعت بعض المصادر ان الغارات استهدفت انفاقا تحت الارض ومخازن اسلحة. وشن التحالف، قبل الضربات على معسكر النهدين، غارات على تجمعات ومواقع المليشيات في لحج وتعز، بالتزامن مع مواجهات ميدانية يخوضها الجيش الوطني والمقاومة. واستهدفت الغارات الجوية تجمعات ومواقع المتمردين في جبل المرخام بمنطقة الشريجة في محافظة لحج، وفي يختل بمدينة المخا ومعسكر العمري في ذباب غربي تعز. وكان خمسة مدنيين قُتلوا وأُصيب 16 آخرون إثر القصف العشوائي والمتكرر بشكل يومي من قِبل الحوثيين وقوات صالح على الأحياء السكنية وسط المدينة يوم الخميس. إلى ذلك، قالت مصادر في ائتلاف الإغاثة الإنسانية أن "وفداً من منظمات دولية زار المدينة للاطلاع عن قرب على الحصار الذي تفرضه المليشيا الانقلابية على المدينة منذ أشهر ومعاينة آثار القصف العشوائي الذي احدثته قذائف المليشيا في المنازل السكنية والممتلكات". وأكدت المصادر إن الوفد الذي وصل تعز برئاسة الممثل المقيم لمكتب الأمم المتحدة باليمن جيمي ماك جولدريك تمكن من إدخال 14 شاحنة صغيرة من المواد الإغاثية، لكنها لا تكفي حتى لحي سكني واحد. وزار الوفد مستشفى الثورة العام وعاين الدمار الذي لحق بالصرح الطبي الأكبر في المحافظة جراء القذائف المدفعية المتكررة التي طالت عددا من أقسامه خلال الفترة الماضية، وتسببت في وقف العمل بالمرفق الطبي.