السيد هيثم يفتتح استاد الكريكيت بالعامرات الاثنين

فارسات عمان يفزن بالبرونزية في مسابقة الفرق بكأس الخليج للقدرة والتحمل

في الأسبوع الثالث من مهرجان مسقط :

بنك الدم المتنقل يحط رحاله في ميدان النسيم

شهود اثبات على نجاح مسيرة مهرجان مسقط : المهرجان مساحة كبيرة ومناخ رائع لإحياء التراث والتاريخ العماني

فرقة شباب الظاهرة للفنون الحماسية الشعبية تشجي زوار النسيم بوصلاتها الجميلة

توابل بأيدي عمانية تجذب زوار المهرجان

الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات تعلن عن خطة 2016


    

رئيس وزراء بريطانيا متحدثا فى المؤتمر

استضافت ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات يومي الخميس والجمعة الجولة الثالثة من بطولة عُمان للانجراف، حيث شارك في هذه الجولة 40 متسابق من داخل السلطنة وخارجها، وتعد هذه الجولة من أقوى الأحداث الرياضية في السلطنة والتي تنظم تحت مظلة مهرجان مسقط 2016. وخلال هذه الفعالية تستعد ساحة الاستعراض بالجمعية العمانية للسيارات لاستقبال عدد غفير من الجمهور الشغوف برياضة الانجراف "الدريفت"، حيث تعرف هذه البطولات بأجواء المتعة والإثارة والمنافسة والسرعة ، والتي يرتفع خلالها أصوات دوران العجلات وهدير المحركات، ويعلو الدخان المنبعث من الإطارات سماء الحلبة ويشعل حماس الجميع. وشارك في منافسات بطولة عمان للدريفت أفضل سائقي السيارات من السلطنة وعدد من دول المنطقة. ونظمت الجمعية العمانية خلال هذه الفترة عدداً كبيراً من الفعاليات الرياضية المتنوعة بالتزامن مع مهرجان مسقط، وسجلت أكبر عدد من الزائرين. يشار الى أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1978م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية. واستحدثت الجمعية العُمانية للسيارات منذ ثلالثة أعوام ماضية روزنامة متكاملة تحمل في طياتها أكثر من 45 مسابقة موزعة على عدد من البطولات والهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإيجاد بيئة آمنة لممارسيها وذلك لاحتواءهم والتطوير من قدراتهم وهو ما تحقق على أرض الواقع، فالعديد من المتسابقين العمانيين في رياضة المحركات يقدمون خلال الفترة الراهنة أداءًا مميزاً ويمثلون السلطنة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية. وتقوم الجمعية خلال الفترة الراهنة بإقامة بطولة للراليات، وبطولة للإنجراف بالمركبات، وبطولة لسباقات السرعة، وبطولة الدراجات النارية، إضافة إلى بطولة لسباقات الروتكس ماكس للكارتنج وبطولة لسباقات التحمل للكارتنج و بطولة اس دبليو اس لمنافسات الكارتنج كما تم استحداث مسابقة للاستعراض الحر بالسيارات. الجدير بالذكر أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات سوف يتواجد في مثل هذه السباقات حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية. إضافة إلى فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة "العين ريس وي"، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة "مرسى ياس" بأبوظبي. وتحرص الجمعية العمانية للسيارات على اضفاء نوعا من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوعا من الاثارة والتشويق، ويجري ذلك بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA . يذكر أن الجمعية العُمانية للسيارات يديرها نخبه من الكفاءات العمانية الذين استطاعوا خلال فترة زمنية بسيطة وضع السلطنة على خارطة العالم الرياضي المعني برياضة السيارات، ويتمتع فريق العمل بالجمعية بخبرات متراكمة بفضل ممارستهم الفعلية لهذه الرياضة سواء على الجانب الإداري أو الفني. وتتعدد مشاركات شرطة عمان السلطانية بمهرجان مسقط 2016 وبخاصة في ميدان النسيم حيث تتواجد الشرطة في كافة زوايا الحديقة لحفظ الامن وتامين راحة الزوار في كافة مواقعه ومن بين هذه الاقسام قسم التوعية المرورية حيث حطت القافلة المرورية التابعة لمعهد السلامه المرورية رحالها بحديقة النسيم من اجل نشر التوعية المرورية لجميع زوارها وللمزيد عن هذه القافلة حدثنا وكيل اول محمد بن سعيد اليعربي المشرف على القافلة التوعوية حيث قال: عدد افراد القافلة حوالي اثنى عشر فردا واكمل قائلا: هدفنا من المشاركة في المهرجان هو استقطاب عدد كبير من الناس لنشر التوعية او الثقافة المرورية من خلال تقديم شرح مفصل عن مخاطر الطريق والانشغال بالهاتف النقال او الاطفال اثناء القيادة كذلك تقديم نبذة مختصره عن معهد الامن والسلامة المروريه وعن ما تقدمة القافلة المرورية للزوار اردف قائلا: نقوم بعرض كتيبات ومطويات ومشاهد تلفزيونية تهتم بالسلامة المروريه وكذلك مجلة الشرطي الصغير وهناك في القافلة توجد قاعة للحاسوب بها العديد من الاجهزة يمكن لزائر ان يستخدمها ليشاهد بعض البرامج التوعوية والقانونيه والارشادية واخيرا قال توجد لدينا عدة مشاركات وزيارات سواء للمدارس او الكليات والجامعات والاندية الرياضية وغيرها للقيام بالتوعيه المروريه للحد من مخاطر الطريق وتجنب الاسباب التي تؤدي الى ذلك. وتتجدد فعاليات مهرجان مسقط 2016م بعرض المزيد من المشاركات المتجددة والتي تبهر زوار ميدان النسيم حيث شاركت فرقة شباب الظاهرة للفنون الحماسية والشعبية القادمة من ولاية عبري بمحافظة الظاهرة بتقديم اجمل الفنون الحماسية والشعبية . وللحديث اكثر عن هذه الفرقة التقينا بقائد الفرقة الاخ مسعود بن سالم المهري حيث قال : تم تشكيل هذه الفرقة عام 2007م وهي تظم حوالي 40 شخص وعن الادوات والشلات اردف قائلاً : الادوات التي نستخدمها الاورج والطبول بمختلف انواعها اما الشلات فهي اما تكون حماسية او وطنية ومن الفنون التي تقدمها الفرقة هي فن اليولة وفن العازي والرزحة وعن مشاركات الفرقة اضاف قائلاً لنا مشاركات داخلية وخارجية والهدف من مشاركتنا هو تقديم الفنون التي تتميز بها محافظة الظاهرة . وفي الأسبوع الثالث من مهرجان مسقط بنك الدم المتنقل يحط رحاله في ميدان حديقة النسيم العامة وذلك بعدما تواجد في الأسبوعين السابقين في حديقة العامرات وتعد مشاركة بنك الدم دائمة في مهرجان مسقط وفي جميع المناسبات والمحافل حيث يحرص على المشاركة بصورة مستمرة في معظم المؤسسات الحكومية والخاصة وكذلك مع الجمعيات الأهلية . وحول طبيعة المشاركة وأهدافها التقينا مع د. جمال أحمد عبداللطيف الذي قال طبيعة المشاركة هي جمع كميات كبيرة من الدم لأجل إخوانهم المرضى المحتاجين له ونشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع وكما يدرك الجميع أن عملية التبرع في المقام الأول هو عمل إنساني وينبغي من الكل المبادرة بالتبرع بالدم وعن شروط المتبرع بالدم يقول هناك عدة شروط كالعمر حيث لابد ان يكون عمر المتبرع ما بين 18- 65 سنة وكذلك الوزن يجب أن لا يقل عن 50 كجم والضغط يجب أن يكون في المعدل الطبيعي ونسبة الهيموجلوبين للرجال (13-18) غرام لكل ديسي لتر و وللنساء فتكون (12-17) غرام لكل ديسي لتر وعدم وجود موانع للتبرع وحول الحالات التي يمنع بها التبرع يقول يمنع بعض المتبرعين بدمهم لفترة مؤقتة في حين يمنع البعض الآخر بشكل دائم والحالات المؤقتة الشخص الذي أجريت له عملية نقل دم أو أحد مكوناته خلال فترة السنة الماضية وكذلك الشخص الذي لم يكمل 3 أشهر من آخر تبرع له وأيضاً المرأة الحامل والتي أنجبت طفلاً لمدة سنة بعد الإنجاب . وعن الحالات التي تمنع فيها عملية التبرع بالدم بشكل دائم أجاب الشخص المصاب بالأمراض المعدية وكذلك الشخص المصاب بأحد الأمراض المزمنة . وحول أهم النصائح للمتبرع بعد انتهاءه من عملية التبرع قال الاسترخاء والراحة لمدة 10- 15 دقيقة وكذلك تجنب الرياضة العنيفة وتجنب التدخين . وعن عملية الفحص للمتبرعين يقول الدكتور جمال في البداية يجب معرفة فصيلة الدم ( A ,B , AB,O) بالإضافة لمعرفة الريسس ( موجب أو سالب وكذلك الكشف عن الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الدم والتهاب الكبد الفيروسي ( ب) و (ج ) والزهري . كلمة أخيرة وجهها الدكتور للجمهور الزائرين وهي تشجيع الجميع بأهمية التبرع بالدم حيث نلاحظ هناك تخوف من قبل بعض الفئات لذا أنا أنصحهم بالمبادرة ولا خوف على المتبرعين بالدم نظراً لأنه يمر بعدد من الفحوصات والتي يتم من خلالها التأكد من سلامته قبل جراء عملية التبرع . هذا وتتوفر لدي العربية للتوابل والأغذية جملة من الأنواع والخلطات العجيبة من التوابل المنتجة بادي عمانية وهي توابل تصنع بالمنزل الخاص لخالد بن سعيد الهنائي المشارك ضمن فعاليات مهرجان مسقط بحديقة العامرات في ركن الحلويات ضمن مشاركة المشاريع الصغيرة والمتوسطة " ريادة " تحت مظلة الهئية العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ويحظي الركن بإقبال جيد خاصة الفئات التي تعشق التوابل العمانية ويقول خالد الهنائي نحن متخصصون في إنتاج التوابل بمختلف أنواعها ابتداء من الشاي والقهوة الذي ندخل فيها بعض التوابل المبتكرة بعضها لأول مرة ينزل بالسوق هناك الشاي الأخضر والشاي الأسود واللومي والنعناع وشاي البرحموت مع البايونج أيضا توابل للمأكولات البحرية وهي طبيعية خالية من أي مواد حافظة وتوابل للوجبات الأخرى المتنوعة وقد أدخلنا فيها بهارات ذات النكهة التي تضفي على الوجبات مزيدا من الطعم اللذيذ وعن التعليب قال التعليب بعضها نشتريها من السوق المحلي وبعضها الأخر من الأسواق المجاورة وتحدث الهنائي خلال هذه الفترة لدينا منتجات تباع في بعض المراكز التجارية مثل اللولو ومركز نستو وعن الإقبال قال راضون تماما عن الإقبال لدرجة بعض الزوار جاؤوا مرة أخري لشراء بعض التوابل خاصة الشاي بأنواعه والشكر للهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لدعمها المتواصل وإتاحة لنا المجال لمشاركة في هذا المهرجان الرائع بفعالياته. واحيت الفنانة الإماراتية حصة حفلاً غنائيا ساهرا مساء الخميس بالمسرح العالمي بميدان حديقة النسيم ، وسط حضور جماهيري غفير ، استمتع بوصلتين غنائية قدمتها الفنانة على مدار الساعة ونصف الساعة ، حيث افتتحت الفنانة الحفل الغنائي بأغنيتها التي تغنت بها بالمقدم السامي حفظة الله ورعاة من جمهورية ألمانيا ، والتي حملت عنوان ( قابوس عاد ) ، من كلمات السيد الجلند البوسعيدي والحان خطاف والتي صورتها في السلطنة واخرجها بدر المعشري . وتنوعت الأغاني التي باحت بها حنجرة الفنانة الإماراتية حصة بين الطربية والشبابية وأجمل ما قدمته خلال مسيرتها الفنية وكما قدمت أغنيتها الاخيرة والتي انتهت من تصويرها مؤخرا وحملت عنوان "كفاية" على طريقة الفيديو كليب ، وعرضتها على قناتها في اليوتيوب ، للمخرج أيوب الزعارير وكلمات محمد سالمين والحان ابراهيم الدوسري . وأعربت الفنانة حصة عن شكرها للقائمين على مهرجان مسقط حيث قالت : سعيدة بلقاء الجمهور المتذوق للفن في السلطنة الحبيبة ، حيث كنت متشوقة للقاء الثاني مع هذا الجمهور الغفير الذي حضر وتفاعل مع الأغاني التي قدمتها على مسرح حديقة النسيم ، بعد ان جمعني لقاء في مهرجان خريف صلالة ، وأضافت : تعتبر هذه المشاركة إضافة إلى فنان خلال مسيرته الفنية ، فمهرجان مسقط من أبرز المهرجانات التي احتضنت العديد من الفنانين منذ بدايتها وأتمنى أن تتواصل لقاءاتي بهذا الجمهور في سلطتنا الحبية عمان ، و الله يحفظ عمان وأهلها ، ولا يحرمني من محبتهم ، وعن جديدها قالت : جاري التحضير للانتهاء من ألبوم الغنائي والذي سيكون لعام 2016 ، و يتضمن مجموعة من الاغاني من التراث العماني وسيضم الالبوم بين الحديث والقديم . وحينما يكون هناك شهود إثبات على نجاح مسيرة مهرجان مسقط منذ بدء إقامته وحتى عام 2016 ،ذلك أن القائمين على المهرجان حققوا الأهداف التي رسمت لجميع فعاليات المهرجات ، ودلالة على ان المهرجانات التي تقام على ارض السلطنة تحقق نتائج ايجابية وعوائد اقتصادية ، وهذا ما أكده لنا عدد ممن شاركوا فعاليات مهرجان مسقط منذ بداية انطلاقته، وعبروا عن ارتياحهم بما يقدموه في القرية التراثية من موروثات تاريخية عمانية ، تعرض لزوار المهرجان. حيث يؤكد محمد بن راشد المشرفي من ولاية قريات الذي شارك في القرية التراثية اكثر من 10 سنوات يقدم خلالها طريقة زفانة الحبال المستخرجة من سعف النخيل بعد ان يمر بعدة مراحل بداء من استخراجه من النخلة الى الصناعات السعفية . يقول محمد المشرفي لقد شاركت في مهرجان مسقط من عشر سنوات عندما كانت القرية التراثية تقام في حديقة القرم ولم انقطع ، فمشاركاتي في القرية دليل نجاح المهرجان وتوجه القائمين على احياء التراث العماني من أولوياتهم، حيث يقدموا للعالم والزوار الموروث العماني ليكون شاهد على العيان. معصرة قصب السكر سعيد بن ناصر المصلحي من ولاية الحمراء صاحب مهنة معصرة قصب السكر، يقول وأنا في هذا العمر احب المشاركة في مهرجان مسقط لأقدم للأبناء والاحفاد كيفية عصر قصب السكر بالطريقة القديمة ومقارنتها بالطريقة الحديثة وأجد اقبال على مهنتي . ويؤكد المصلحي ان مثل هذه المهرجانات لا سيما التراثية التي تقام على ارض السلطنة لها الدور الإيجابي في تميز وابراز الحرف القديمة واحياء شعبيتها ، ليتعلمها الأبناء . مساحة ومناخ رائع ويتذكر سالم بن حمد الشكيلي مشاركته في مهرجان مسقط حينما كان في حديقة القرم الطبيعية، فيقول اول مشاركتي في المهرجان تذكرت ايام شبابي حينما كنت أساعد والدي في صناعة مطعم الاغنام من جذوع الخيل ، بعدها تحولت تلك المهنة الي، وأصبحت جزء من حياتي اليوم. فبلا شك مهرجان مسقط مساحة كبيرة ومناخ رائع لأحياء تلك المهن ، والتراث والتاريخ العماني، فالسنوات تمضي ونحن نشهد ايام المهرجان كل عام بلباس جديد وبوجوه جديدة، ونحن شهود اثبات على نجاح مهرجان مسقط . صناعة حبال الطلوع فيما يعدينا خلفان بن سالم التمتمي من ولاية قريات الى 2007 فيقول برغم اختلاف المكان وتميزه عن سابقه الا ان القرية التراثية ظلت شاهدة على نجاح القائمين على تنظيمه ومتابعته، ومن عام 2007 وانا اشهد على متغيرات مهرجان مسقط، اتذكر تلك الايان التي اقضيها في حديقة القرم الطبيعية متنقل من قريات الى الحديقة ، كان الهدف من ذلك المشاركة مع بقية اصحاب المهن التقليدية التي حافظت على اصالتها وموروثها، فهي مهنة تتناقل من الاجداد الى الابناء . يتذكر التمتمي حينما يعود من ارض المهرجان الى منزله وهو يحمل الى اولاده ما انتجته أيادي النسوة من الطبخ العماني حيث يقول اتذكر تلك الايام عند عودتي الى المنزل في اخر الليل وبعد انتهائي من المشاركة اليومية في القرية التراثية، اتوجه الى باعة المأكولات واشتري لأبنائي العشاء ، وعندما اصل اجد الاولاد في نوم عميق . 12 عام مشاركة علي بن سعيد الهاشمي من ولاية بهلاء مهنته تتطلب جهد كبير ، فخلال 12عاما في مهرجان مسقط دليل رغبتي في المشاركة في فعاليات المهرجان فالأعوام تمضي والمهرجان شاهد على نجاحه وتميزه، واصحاب المهن في القرية التراثية خير شاهد على هذا المهرجان. وفي الحقيقة اصبحت ممن يحبون المشاركة في المهرجان برغم كبر السن، الا انني ارغب في تعريف الزائر على هذه المهنة وايضا القن الابناء من الشباب على مهنة اجدادهم . صاحبة اكبر مشاركة نصرا بن علي الغزيلية صاحبة اكبر مشاركة في مهرجان مسقط تتذكر مشاركتها الاولى في مهرجان مسقط في حديقة القرم ، حيث تقول كان القرية التراثية في حديقة القرم الطبيعية وكنا نجتمع في مكان واحد ولم يكن المهرجان بشكله الحالي بل كل عام يتغير ويضاف اليه حرف جديدة ، حتى اصبحت اليوم القرية التراثية تستقطب معظم الحرف التقليدية والموروثات الشعبية، بما في ذلك الاهازيج والرزحات، وكانت القرية التراثية في حديقة القرم اكثر زوار وحركة نظرا لقربها من مركز المدينة. مشاركاتي مستمرة منذ اليوم الاول من المهرجان الاول لدي متحف متكامل اقوم بعرضه على الزوار ، لدي نقود معدنية عمرها تصل الى 500 سنة والفخاريات تصل اعمارها الى اكثر من 200 سنة بالاضافة الى حلي وملابس نسائية قديمة احتفظ بها . وتقول نصرا الغزيلية احلم بان يكون لدي منزل صغير اضع فيه مقتنياتي التراثية فهي غالية علي، وبعض منها جرفها اعصار جونو وفيت ولم يتبقى منها الا القليل، واسعى جاهدة البحث عن مقتنيات تراثية بشراءها ولو كلفني مبالغ كبيرة. تسترسل الغزيلية في الحديث عن ذكرياتها عن مهرجان مسقط فتقول : عندما يتواصل معي المسؤول عن تنظيم المهرجان لا اتوانى في المشاركة فهي فرصتي لعرض مقتنياتي التي بحوزتي لأطلع الزوار بمتحفي الصغير ، فالمهرجان يعد فرصة سانحة للجميع بعرض كل ما لديه من منتجات سواء للبيع او للعرض. وتتحدث الغزيلية فتقول اتكبد عناء المسافة من قريات الى مسقط حاملة معي مقتنياتي معتنية بها خوف من الضياع ، مقابل مبلغ زهيد لا يكفي لشراء احد التحف التي اشتريها الا ان المشاركة هي هدفي . وتختتم نصرا الغزيلية حديثها حول المهرجان فتقول لقد حقق المهرجان اهداف وسعى منذ اقامته الى توصيل رسالة ثقافية اقتصادية تراثية عن السلطنة وابرازها على مستوى العالم عبر وسائل الاعلام واتمنى استمراره في السنوات القادمة لنكون شهود عيان على نجاحه. هذا وسجلت فارسات عُمان إنجازا جديدا للسلطنة بعد أن حققن بكل جدارة واستحقاق الميدالية البرونزية للفرق في بطولة مجلس التعاون الخليجي الأولى للفتيات للقدرة والتحمل (كأس الخليج) لمسافة 90 كم محلي والتي نظمتها ولأول مرة لجنة المرأة باللجنة التنظيمية للفروسية بدول مجلس التعاون الخليجي واستضافتها العاصمة القطرية الدوحة بقرية القدرة والتحمل، وتوج منتخبنا الوطني بالميدالية البرونزية للفرق بعد أن حل في المركز الثالث وتمكنت الإمارات من خطف المركز الأول والميدالية الذهبية فيما حل المنتخب القطري وصيفا وحقق الميدالية الفضية. وقد أهدت فارسات السلطنة هذا الإنجاز للمقام السامي للسلطان قابوس بن سعيد الداعم الأول لرياضة الفروسية وكذلك للسيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية وكافة أبناء السلطنة، حيث شاركت السلطنة بعدد 9 خيول معارة وتوجت فارسات دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بالمركز الأول للفردي والفرق حيث شهدت البطولة منافسة قوية للغاية أثبتت من خلالها الفارسة الخليجية قدرتها وإمكانياتها في هذه الرياضة. كما شاركت دولة قطر البلد المضيف بعدد 14 خيلا وشاركت دولة الإمارات بعدد 9 خيول كما شاركت المملكة العربية السعودية بعدد خيلين وشاركت دولة الكويت بعدد 5 خيول، وبلغ عدد الخيول بالسباق 39 خيلا، حيث توجت الإمارات بالميدالية الذهبية للفردي بواسطة الفارسة اليازية خالد الرميثي تلتها في المركز الثاني والميدالية الفضية زميلتها الفارسة عائشة درويش الرميثي وكذلك المركز الثالث أحرزته الفارسة الإماراتية علياء أحمد الصبوري. وشهد السباق منافسة قوية للغاية وما ساعد على هذا الأمر هو الاستعداد الجيد للفارسات وكذلك للخيول المشاركة وكذلك الأجواء الباردة والمنعشة التي ساهمت في راحة الخيل طوال فترة السباق حيث وصلت السرعة في بعض مراحل السباق إلى أكثر من 50 كم في الساعة وتمكنت أول خيل من قطع مسافة السباق في زمن قدره ثلاث ساعات و13 ثانية. من جانبه لم يحالف الحظ فارسة المنتخب العماني غنيمة بنت عبدالله الشكيلية التي كانت متصدرة للسباق منذ بدايته وحتى نهايته منافسة فارسات المنتخب الإماراتي الشقيق حيث تعثرت خيلها بعد خط النهاية لتسقط منها بقوة بالغة وبدون إصابة أو ضرر للفارسة إلا أن الخيل أصيبت بكسر في قدمها الأيمن مما أجبر اللجنة البيطرية بالسباق إلى معالجة الأمر بسرعة كبيرة وهو إراحتها وقتلها، وهذا يحدث بصورة مستمرة في مثل هذه المسابقات، ومن بين شروط المسابقة لتتمكن الخيل من احتساب نتيجتها هو دخولها للفحص البيطري والتأكد من سلامتها بعد انتهاء السباق لذلك ضاع الذهب في الفردي من يد منتخبنا العماني ولكن نقول الحمد لله على السلامة يا غنيمة فسلامتك هي الأهم من كل شيء. وقد مثل المنتخب الوطني 9 فارسات حيث ضم الفريق كلا من حمود بن سالم الريامي مديرا للمنتخب وجمال بن محمد البلوشي مدربا للمنتخب وسعيد بن سالم البلوشي مساعدا للمدرب أما الفارسات فهن تماضر بنت يوسف البلوشية وشمس بنت محمد المظفر وضحى بنت محمد المظفر وعايدة بنت سعيد السليمية وغنيمة بنت عبدالله الشكيلية وتركية بنت محمود البلوشية ومزيونة بنت علي الغابشية وسلسبيل بنت محمد المظفر وسعاد بنت حديد الفراجية. وعقد نادي عمان للكريكيت مؤتمرا صحفيا لإطلاع الإعلام عن آخر استعدادات المنتخب الوطني للكريكيت لبطولتي العالم وآسيا للعبة في مارس القادم. المؤتمر كان فرصة للنادي للإعلان عن حفل تدشين ملعب العامرات للكريكيت وذلك يوم الاثنين والذي سيقام تحت رعاية السيد هيثم بن طارق آل سعيد الرئيس الفخري للنادي وبحضور الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من المسؤولين. حضر المؤتمر أعضاء مجلس الإدارة بانكاج كيمجي وداد محمد البلوشي ومادو جيسراني وكيران آشر وعدد من ممثلي الصحافة المحلية. وخلال المؤتمر قدم بانكاج كيمجي عضو مجلس إدارة نادي عمان للكريكيت شرحا مفصلا عن فعاليات يوم التدشين والذي يتضمن إقامة مباراة مع فريق ماريلبون للكريكيت من المملكة المتحدة والذي وصل للسلطنة ليقيم معسكرا مشتركا مع المنتخب الوطني للكريكيت في الفترة بين 3 إلى 9 فبراير الجاري. في بداية المؤتمر الصحفي قال بانكاج كيمجي: من الضروري أن نقدم ملعب العامرات على أنه الملعب المثالي للكريكيت في السلطنة، كما أن الملعب سيكون أحد مشاريع النادي الرامية لتطوير اللعبة في السلطنة، لا سيما وأن ولاية العامرات تحتضن كثافة سكانية مرتفعة تساهم في نشر اللعبة بين جنباتها، ويقع الملعب ضمن نطاق مجمع متكامل للكريكيت يضم ملعبين، الأول وهو الاستاد الرئيسي سيكون الملعب الرسمي بينما سيكون الملعب الثاني (قيد التجهيز) مساندا ومساعدا له، وأكد كيمجي بأن زيارة الفريق الضيف تأتي ضمن نطاق شراكة تمتد لأكثر من عشر سنوات وستكون السلطنة محطة رئيسية لجولة إعدادية في المنطقة. الاستعدادات مكثفة من جانبه أشار ديليب مانديس مدرب منتخب الكريكيت إلى أهمية الاستفادة القصوى من كل الدعم المقدم من مجلس الإدارة. وفي معرض شرحه لتفاصيل خطة الإعداد نحو كأس العالم، أكد مانديس على أن الفريق في الطريق الصحيح وأن اللاعبين يقدمون أقصى جهد لديهم لرفعة اسم السلطنة في هذا المحفل المهم للعبة. وعن الضغوطات قال: الضغط أمر طبيعي في الرياضة وسبق لنا أن تعرضنا لنفس الضغط في التصفيات واستطعنا تجاوز الأمر وهنالك بعض السلبيات نحاول معالجتها لكن هذا لا يعني أننا سنذهب للمشاركة فقط. وفي نفس السياق قال بانكاج كيمجي عضو مجلس إدارة نادي عمان للكريكيت والمشرف على المنتخب الوطني بأن رسالته للاعبين بأن يحرصوا على تقديم هدية للسلطنة في مشاركتهم العالمية. وأضاف: أعلم أن حجم الضغط عليهم كبير ولكنهم أثبتوا سابقا بأنهم على قدر عال من المسؤولية ولطالما كانوا كذلك. مقاعد مجانية بينما قال كيران آشر أمين الصندوق بنادي عمان للكريكيت: سيكون هناك 125 مقعدا للمشجعين العمانيين في كأس العالم مجانا في كل مباراة، وهذا سيساعد في جذب العدد الأكبر من المشجعين العمانيين المتحمسين للمنتخب المشارك في كأس العالم. كما أعلن عن دخول شركة (بي دي أم BDM) كشريك ومورد للملابس والمعدات الخاصة بالمنتخب وماركة الحقائب العالمية الشهيرة (سامسونايت) كمورد للحقائب. على صعيد آخر نظمت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” بمقرها بمدينة القرم مؤتمرًا صحفيًا أعلنت خلاله عن خطة عملها السنوية لعام 2016. حيث أكد طالب بن سيف المخمري، المدير لعام للتسويق والإعلام بالانتداب في بداية المؤتمر عن أهمية إقامة هذا المؤتمر بهدف مشاركة مجتمع الأعمال وشركاء الهيئة بالقطاع العام والإعلان عن أهم المبادرات والأنشطة التي تعتزم إثراء تنفيذها، كما تم خلال المؤتمر استعراض أهم ما تم إنجازه في العام 2015م. وأشار المخمري إلى أنه تم تدشين سلسلة من الأفلام الترويجية عن ممارسة الأعمال في السلطنة خلال العام الماضي بمشاركة عدد من الجهات من القطاع الخاص والقطاع الحكومي وأنه من المقرر إنتاج فيلم أكثر تخصصًا عن الاستثمار في السلطنة خلال العام الحالي إضافة إلى إبراز مناخ الاستثمار في السلطنة عبر وسائل الإعلام العالمية. وفي جانب الترويج لجذب الاستثمار أكد السيد فيصل بن تركي آل سعيد، مدير عام ترويج الاستثمار أن إثراء تعتزم في ضوء خطتها الترويجية الحالية اتخاذ سلسلة من الإجراءات التي من شأنها أن تقدم أفضل الخدمات للمستثمرين. وتحدث عن ملامح خطة عمل ترويج الاستثمار خلال السنوات الخمس القادمة مؤكدًا عزم الهيئة على مواصلة ما تم السير عليه في ترويج مقومات السلطنة الاستثمارية، وقد استعرض سموه أهم نتائج الدراسة التي خرجت بها الهيئة بالتعاون مع مؤسسة ديلويت الاستشارية في العام الماضي والتي على ضوئها تم تحديد أهم القطاعات الاستثمارية الواعدة بالسلطنة وبناء عليها تم تحديد الأسواق المستهدفة من أجل تنظيم عدد من الفعاليات التي من شأنها بناء روابط بين المشاريع الجديدة والمشاريع القائمة وإيجاد فرص للشركاء المحليين، وأوضح أن الدراسة حددت عشرة قطاعات في 25 دولةً. وأضاف: في ظل الظروف التي يشهدها مناخ الاستثمار العالمي عبر عن تطلعات الهيئة في مواجهة تلك التحديات من خلال البحث عن البدائل والتنويع في استقطاب الاستثمارات من مختلف الدول، كما أشار إلى توجه الهيئة نحو تنظيم فعالية خلال هذا العام بالسلطنة تستهدف السوق الإيراني والتي ستجمع بين الترويج لجذب الاستثمارات الإيرانية وتنمية الصادرات العمانية غير النفطية وذلك بالتنسيق مع المديرية العامة لتنمية الصادرات بالهيئة في خطوة نحو توسيع حركة التبادل التجاري بين البلدين، واختتم الحديث بإعلانه عن تنظيم حملة “استثمر في عمان”. فيما تحدثت من جانبها نسيمة بنت يحيى البلوشية، المديرة العامة لتنمية الصادرات حول مواصلة إثراء استهداف الأسواق الواعدة للصادرات العمانية غير النفطية مؤكدة أن تطور اقتصاد السلطنة ونموه خلال المرحلة القادمة يتطلب التركيز على تطوير القطاعات غير النفطية إذا ما أردنا تحقيق الاستدامة على المدى البعيد، وقد عملت إثراء على دراسة عددٍ من الأسواق والتي كان من ضمنها السوق الإثيوبية، وهي دولة ذات عدد سكاني مرتفع يفوق 100 مليون نسمة، حيث تم تنظيم لقاءات ثنائية في العاصمة أديس أبابا خلال العام الماضي شاركت فيه ما يقارب الـ20 شركة عمانية وعلى ضوء النتائج التي حققتها اللقاءات التي تم تنظيمها سوف يتم تنظيم النسخة الخامسة من معرض المنتجات العمانية “أوبكس 2016” في جمهورية أثيوبيا خلال الفترة من 11 إلى 14 أبريل من هذا العام، كما تم مؤخرًا البدء في دراسة السوق السنغافورية لتحديد تنافسية المنتجات العمانية وفرص التصدير المتاحة وبناءً على مخرجات الدراسة سيتم خلال هذا العام تنظيم لقاءات ثنائية من خلال تسيير وفد تجاري سيضم عددًا من الشركات في القطاعات الواعدة التي حددتها الدراسة إلى السوق السنغافورية. كما أعلنت عن مشاركة الهيئة لأول مرة في معرض الكويت التجاري الدولي في دورته الأولى والذي سيقام خلال الفترة من 21 – 27 فبراير 2016، إضافة إلى تأكيد حضور السلطنة في هذا العام من خلال المشاركة السابعة في النسخة الـ51 من المعرض الدولي للأحجار والتصميمات المعمارية وتكنولوجيا صناعة الأحجار “مارموماك-2016” بجمهورية إيطاليا وذلك بناءً على النتائج المشجعة خلال المشاركات السابقة، مشيرة إلى مواصلة استهداف السوق الإيراني خلال هذا العام استكمالا للجهود التي تم البدء بها خلال العام الماضي من خلال تسيير وفد تجاري إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمشاركة 14 شركة عمانية مثلت قطاعات مختلفة، واختتمت الحديث حول استمرار الهيئة في تنظيم سلسلة ندوات “الارتقاء بالممارسات التجارية” والتي يتم تنظيمها سنويًا بهدف تعريف الشركات المحلية بأفضل الممارسات التجارية. واستهلّ عزان بن قاسم البوسعيدي، مدير عام التخطيط والدراسات حديثه بتوضيح أهمية متابعة أداء السلطنة في مختلف المؤشرات الاقتصادية العالمية وتحديد دور الهيئة فيما يتعلق بتقرير التنافسية العالمية الذي يصدره سنويًا المنتدى الاقتصادي العالمي في ظل شراكته مع الهيئة والتي تم التوقيع عليها خلال إطلاق النسخة الأولى من ملتقى التنافسية في عام 2013، وقد هدفت هذه الشراكة إلى بحث سبل تعزيز تنافسية السلطنة من خلال إشراك مؤسسات القطاعين العام والخاص بالسلطنة، حيث أعلن عن تنظيم النسخة الثالثة منه خلال هذا العام، كما تحدث عن تدشين الدليل الإلكتروني لممارسة الأعمال التجارية في السلطنة. واختتم المؤتمر بالحديث عن الإنجاز الذي حققته إثراء مؤخرًا من خلال حصولها على الاعتراف الذهبي في نظام الاستثمار في الموارد البشرية بوصفها أول مؤسسة حكومية بالسلطنة تحقق هذا الإنجاز وذلك عقب النتائج التي أعلنتها المنظمة المعنية للتأكد من مدى تطبيقها للمعايير التي تعمل بها من خلال تطبيق أفضل الممارسات ومدى مطابقتها للمعايير الدولية التي تهدف إلى تحسين مستوى الأداء الوظيفي، حيث تحدث إسحاق بن خلفان البوسعيدي، مدير عام الشؤون الإدارية والمالية عن دور هذا النظام في تحسين نوعية الخدمة وتحسين رضى الزبائن وإكساب ميزة تنافسية من خلال التعرف على أداء الهيئة والعمل على تحسينه، ومساهمته في رفع وعي الموظفين لأهمية المشاركة والتنمية الشخصية وتقدير إنجازاتهم، وهو ما يعد عاملًا مساعدًا لإدارة التغيير على نحو مستدام.