نائب رئيس المجلس الاسلامى الشيعى الاعلى يستقبل النقيب الياس عون ومجلس نقابة محررى الصحافه اللبنانية

نقيب المحررين نقلا عن قبلان : لبنان فى عين العاصفة

نقيب المحررين تسلم من سمير البساط كتاب قصور ومتاحف من لبنان

       
   

مجلس نقابة المحررين فى زيارة نائب رئيس

استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس، نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون على رأس وفد من مجلس النقابة، وجرى التباحث في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة. وقال عون: "تشرفنا انا واخوتي في مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية بزيارة الشيخ قبلان للاطمئنان الى صحته وتقديم التهاني بحلول عيد المولد النبوي الشريف وقرب حلول عيد الميلاد المجيد، ولقد استمعنا من سماحته الى القول السديد اذ حملنا تحياته لكل الاعلامين وابدى كل حرص على دعم الصحافة الورقية لما لها من رمزية لتاريخ لبنان وطن الصحافة، اذ يعتبر الاعلامين رسل حق وحقيقة اسهموا في نهضة لبنان وعلى الدولة اللبنانية ان تدعم الوضع المأساوي الذي وصلت اليه الصحافة المكتوبة من منطلق الواجب الوطني".

النقيب عون والكاتب البساط

اضاف: "واكد سماحته ان لبنان في عين العاصفة وهو مهدد من الارهابين التكفيري والصهيوني وهو محاط بالنار من كل حدب وصوب وعلى اللبنانيين ان يتضامنوا ويتعاونوا لحفظ لبنان ليظل صخرة صلبة تتحطم عليها المؤامرات، فالمهم عندي ان يبقى لبنان بشعبه وطوائفه واحزابه ويعمل الجميع لمصلحة لبنان وشعبه، لان وطننا لا يزال شوكة في عين الحاسدين. وتمنى سماحته للحكومة الجديدة النجاح والتوفيق في خدمة لبنان وحفظ شعبه ودعم جيشه والمحافظة على العيش المشترك وترسيخ التضامن الوطني بين مكوناته الطائفية والسياسية". هذا واستقبل نقيب محرري الصحافة اللبنانية الياس عون الزميل سمير البساط الذي قدم اليه كتابه "قصور ومتاحف من لبنان"، بالانكليزية والعربية. ويتناول معلومات مستقاة من باطن التاريخ اللبناني، مرفقة بصور تضج بالحيوية، وتذكر بأيام الزمن اللبناني الجميل، يوم كانت قصور لبنان مدعاة اعتزاز وفخر لكل من وطئ أرضها وتأمل الآثار التي تختزنها. ويبقى الكتاب، وهو في ثلاثة فصول، شاهدا على تاريخ لبناني ينبض بالحيوية. ورحب عون بكتاب "قصور ومتاحف من لبنان"، وحض مؤلفه على مزيد من الكتب يكشف فيها عن الكنوز التاريخية التي يزخر بها لبنان على مدى الأزمنة، متمنيا عليه ان يشمل كتابه الجديد كل قصور لبنان ومتاحفه.