الجيش اللبنانى يهاجم موقعاً لداعش فى وادى عطا ويعتقل مجموعة ارهابية سبق أن نفذت سلسلة من العمليات الارهابية

المطارنة الموارنة يحيون الجيش على جهوده فى مكافحة الارهاب ويتمنون نجاح الحوار فى انقاذ لبنان من مشاكله

جعجع فى ذكرى مصالحة الجبل يدعو إلى ترسيخ التلاقى والى المحبة

الشيخ نعيم قاسم يبدى ارتياحه للتوازن فى تطبيق العقوبات المصرفية

النائب شهيب : نأمل بقانون انتخابات لا يلغى أحداً

الرابطة الارثوذكسية تطالب برئاسة مجلس الشورى

      
         

وزير الدفاع وقائد الجيش البناني

اجتمع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في مكتبه في الوزارة، مع قائد الجيش العماد جان قهوجي، في حضور مدير المخابرات العميد الركن كميل ضاهر. وجرى خلال الاجتماع عرض للاوضاع الأمنية في مختلف المناطق، ولا سيما الحدودية في جرود عرسال وبعلبك، إضافة الى التدابير والإجراءات المتخذة لحفظ الامن، والمداهمات التي يقوم بها الجيش ومخابراته لتوقيف مطلوبين أو مشتبه فيهم وإحالتهم على القضاء المختص. وأشاد مقبل "بصمود الجيش وتصديه للهجمات الارهابية والتكفيرية والتي لاقت ترحيبا وتنويها من معظم الدول التي أبدت إعجابها بما يقوم به". ونوه بالعمليات الاستباقية التي ينفذها الجيش ومخابراته تداركا للمخاطر التي تتهدد لبنان والسلم الاهلي. واستقبل نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في مكتبه في الوزارة، سفيرة الولايات المتحدة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد يرافقها الملحق العسكري في السفارة الكولونيل اوليس كالفو في زيارة بروتوكولية، حيث هنأته بعيد الجيش، كما جرى خلال الزيارة عرض للمساعدات التي قدمتها وستقدمها بلادها للجيش اللبناني لتأمين صموده في مواجهة الارهاب. وشكر مقبل، السفيرة على التعاون القائم بين الجانبين الاميركي والجيش اللبناني على صعيد تسليحه، مؤكدا مواصلة اللقاءات والاجتماعات لتدعيم هذا التعاون وتلبية الحاجات العسكرية المطلوبة، آملا خيرا من توليها مهام السفارة في لبنان بما يؤدي الى نتائج ايجابية على الصعيدين السياسي والعسكري لما فيه مصلحة البلاد . واثر انتهاء الزيارة ادلت السفيرة بالتصريح التالي: سررت وتشرفت جدا بلقاء وزير الدفاع في بداية تولي منصبي في لبنان، لكن ما زادني شرفا هو لقائي به اليوم بمناسبة عيد الجيش لاعبر له مرة اخرى عن مدى اعجاب الولايات المتحدة باداء الجيش اللبناني وتقديرها للتضحيات التي يقوم بها كلَّ يوم لضمان أمن البلاد وحفظ الاستقرار وحماية الحدود. اضافت: تربطنا علاقة وثيقة بالجيش اللبناني ونحن نقدم له كل الدعم ونؤيد عمل معالي الوزير وفريق العمل لديه، وسنستمر في تقديم الدعم لهم.

إجتماع المطارنه الموازنة

وختمت: أود القول إن شراكتنا معه هي من أقوى الشراكات لدينا. وقد سررت بالتمكن من لقائه اليوم لانقل اليه هذه الرسالة شخصيا. كما اجتمع مقبل مع مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر واطلع منه على سير عمل المحكمة والملفات المحالة لها. ميدانياً أفادت الوكالة الوطنية للاعلام أن دورية من مخابرات الجيش هاجمت مركزا ل داعش في وادي عطا - محيط عرسال، وإعتقلت عددا من الارهابيين الخطيرين جدا، وجرى نقلهم الى احدى الثكنات العسكرية. واضافت أن دورية من مخابرات الجيش دهمت منزلا في عرسال وإشتبكت مع مطلوبين، وأوقفت كلا من ط.ف و س.ب، من دون تسجيل إصابات في صفوف القوة المداهمة. وقالت قناة LBC ان الموقوفين في عملية الجيش اللبناني في عرسال متورطون بتفخيخ سيارات وادخالها للبنان واغتيال الرائد بيار بشعلاني والرقيب ابراهيم زهرمان وقتال الجيش. وذكرت ان الجيش اوقف لبنانيين اثنين هما طارق فليطي وسامح بريدي وسوريين اثنين خلال دهم منطقة وادي عطا في عرسال. واشار الى ان بلبلة تسود صفوف عناصر داعش مع انتهاء عملية الجيش. وافادت عن وفاة المسؤول بتنظيم داعش سامح البريدي متأثرا بجروح اصابته بعملية الجيش. ووفق معلومات قناة الجديد، فان الفليطي الذي اوقفه الجيش في جرود عرسال هو من اعطى الامر باعدام العسكري الشهيد علي البزال وقتيبة الحجيري.

جلسة مجلس الوزراء

ونفّذت وحدات من القوات البحرية بالاشتراك مع وحدات من القوات الجوية وفوج مغاوير البحر والطبابة العسكرية، والقوة البحرية العاملة ضمن إطار قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، تمرين بحث وانقاذ في البحر قبالة خليج جونيه، يحاكي التدخل لإنقاذ ركاب سفينة تعرضت للغرق. وقد شمل التمرين عملية مسح لتحديد مكان الحادث، وانتشال المصابين وتقديم الإسعافات الأولية لهم، وإخلائهم جواً وبحراً. كما نفذت الوحدات المذكورة تمريناً آخر في مجال دهم سفينة مشبوهة وتفتيشها. هذا واستقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي، في مكتبه في اليرزة رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد والحاج وفيق صفا، اللذين قدما له التهنئة بمناسبة عيد الجيش، وتداولا معه «الأوضاع العامة والتطورات الراهنة في البلاد». كما استقبل قهوجي النائبة بهية الحريري مهنئة. وتلاها وفد من الحزب التقدمي الاشتراكي ضم ظافر ناصر ووليد صافي اللذين وجها له دعوة لحضور حفل اختتام أعمال ترميم كنيسة السيدة ـ المختارة. فى مجال آخر عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري في الكرسي البطريركي في الديمان، برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، ومشاركة الآباء العامين للرهبانيات المارونية، وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية. وفي ختام الإجتماع أصدروا بيانا تلاه امين سر البطريركية الاب رفيق الورشا، وجاء فيه: 1. أطلع غبطته الآباء على زيارته الراعوية الى الولايات المتحدة الأميركية، حيث استقبل بحفاوة في الرعايا التي زارها والتي تنتمي الى الأبرشيتين المارونيتين فيها، وشارك في اللقاء السنوي "للهيئة الرسولية الوطنية المارونية"،(NAM) حيث التقى أكثر من ألف مؤمن من مختلف الرعايا. وكان موضوع اللقاء هذه السنة "تقديس الذات والجماعة" ومن ضمنها شؤون الليتورجيا المارونية، التي يتمسك بها موارنة الإنتشار ويتقنون أداءها، لأنهم يرون فيها هويتهم الروحية والحضارية، وجذورهم التاريخية، وأدار مناقشتها سيادة المطران يوسف سويف رئيس اللجنة البطريركية لليتورجية. 2. في سياق الزيارة التي قام بها غبطته إلى بلدة القاع، يجدد الآباء استنكارهم الهجوم الإرهابي على هذه البلدة، الذي أوقع فيها خمسة شهداء وعددا من الجرحى، وأظهر دقة الأوضاع وهشاشتها في المناطق الحدودية. وهم إذ يسألون الرحمة لنفوس الشهداء، والعزاء الإلهي لعائلاتهم، والشفاء العاجل للجرحى، ويشيدون بشجاعة الأهالي وصمودهم ووحدتهم في مواجهة الأخطار، ويثمنون ما يقوم به الجيش اللبناني والقوى الأمنية، يهيبون بالدولة اللبنانية أن تولي هذه البلدة والمنطقة عناية خاصة، وأن تتخذ كل التدابير اللازمة لحماية أمن الأهالي وصيانة حقوقهم، ومنع التعديات عليهم، أيا يكن نوعها ومصدرها. 3. كما يدين الآباء الأحداث الإرهابية وكل أعمال العنف التي تجري في البلدان العربية ولا سيما في سوريا، وخصوصا في مدينة حلب في هذه الأيام الأخيرة، كما في العراق وفلسطين واليمن وغيرها. حيث يعيش الناس أقسى ظروف الحياة على كل الصعد، ابتداء من غياب الأمن، مرورا بنقص الخدمات الأساسية والفقر المدقع وانتهاء بالموت اليومي، سائلين الله أن ينير عقول المسؤولين كي يعملوا على وضع حد لهذه الحروب العبثية، وعلى نشر السلام في هذه المنطقة. 4. ويستنكر الآباء الأعمال الإرهابية التي حصلت مؤخرا في مدينة ميونخ الألمانية ومدينتي نيس وروان الفرنسيتين وأوقعت عشرات الضحايا، ولا سيما الأب جاك هامل الذي ذبح فيما كان يحتفل بالذبيحة الإلهية. وإذ يعربون عن تعازيهم الحارة للشعبين الألماني والفرنسي، يضمون أصواتهم إلى أصوات إخوانهم مطارنة فرنسا في التعبير عن رفض الإرهاب بكل أشكاله والعمل على مكافحته ومواجهته بالتعاضد والوحدة الوطنية. ويتعاطفون معهم في الدعوة إلى الصلاة إلى الله أب الرحمة، كي يبعد الخطر الداهم عن شعوبنا ويساعدنا على العودة إلى أصالة تقاليدنا وقيمنا المسيحية والإنسانية في الانفتاح على الجميع، واحترام الإنسان وحقه في الحياة والكرامة. 5. يجدد الآباء تهانيهم للجيش اللبناني، قادة وضباطا ورتباء وأفرادا، في عيده السنوي الحادي والسبعين، ويحيون الجهود التي تبذلها المؤسسة العسكرية وسائر القوى الأمنية، في مكافحة الإرهاب، والعمل على ضبط الحدود وحفظ الأمن في كل ربوع الوطن، ويؤكدون على ضرورة تأمين كل الدعم لهذه المؤسسة على الصعد كافة. كما يحيون صمود اللبنانيين ووعيهم الوطني، وتمسكهم بسلطة الدولة كملاذ وحيد يقي لبنان من العابثين بأمنه واستقراره. 6. أمام ما يهدد البلاد من مخاطر خارجية وداخلية، يشعر الآباء بقلق شديد تجاه المراوحة السياسية، والتعثر الذي بات يشل المؤسسات الدستورية، وينذر بدخول الوطن في أزمة مفتوحة تهدد النظام السياسي والإقتصادي والإجتماعي بالسقوط المريع. ويزيد من هذا القلق انتشار الفساد الذي ينخر مفاصل المؤسسات الرسمية وبات يدخل شيئا فشيئا في ذهنية المواطنين، ترافقه أخبار الفضائح التي تنتشر بشكل يشوه صورة لبنان في الخارج، ويقوض ثقة اللبنانيين بدولتهم وخصوصا بسبب عجز الطبقة السياسية عن إيجاد أي حل. 7. ورغم ذلك، يتمنى الآباء النجاح لهيئة الحوار المنعقدة حاليا، ويؤكدون من جديد أن المخرج الحقيقي من هذه الأزمة، يبدأ بالإلتزام بالدستور، الذي هو الضامن الوحيد للإنتظام السياسي، والإقدام على انتخاب رئيس للجمهورية قادر على إعادة تكوين السلطة على أسس دستورية وميثاقية وأخلاقية متينة، بدءا بإقرار قانون جديد للإنتخاب يؤمن تمثيلا عادلا وصحيحا لكل الأطياف اللبنانية، وإجراء انتخابات نيابية نزيهة تحمل الى البرلمان وجوها تتميز بالأخلاق العالية، والكفاءة، وحب الوطن، والإستعداد للتضحية بالمصلحة الخاصة في سبيل الخير العام. تلي ذلك خطوات جريئة في الإصلاحين القضائي والإداري، تعتمد الكفاءة والأخلاق العالية، وقاعدة المشاركة المتوازنة بعيدا عن التدخلات السياسية في ممارسة هذين القطاعين. 8- يشكر الآباء الله على أبنائهم شبيبة لبنان الذين شاركوا في الأيام العالمية للشبيبة في بولونيا مع قداسة البابا فرنسيس، وقد أدوا فيها شهادة للإيمان والرجاء، وللفرح الذي تعمر به قلوبهم. ومع اقتراب الإحتفال بعيدي تجلي الرب يسوع على الجبل، وانتقال العذراء مريم بالنفس والجسد الى السماء، يدعو الآباء أبناءهم وبناتهم المقيمين والمنتشرين، الى الإستعداد لهذه الأعياد بالصلاة والصوم والتوبة الصادقة، والى تكثيف صلواتهم، في سنة الرحمة هذه، لأجل وضع حد للحروب والقتل والدمار والإرهاب في لبنان وكل بلدان منطقتنا المعذبة، سائلين الله أن يعيد أمثال هذه الأعياد على الجميع بالخير والبركة والسلام". على صعيد آخر عقد مجلس الوزراء جلسة عادية، عند الرابعة والنصف من بعد ظهر الجمعة، في السراي الكبير برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام. وعلى أثر الجلسة التي استمرت نحو أربع ساعات، تلا وزير الاعلام رمزي جريج المقررات الرسمية الآتية: "بناء على دعوة دولة رئيس مجلس الوزراء، عقد المجلس جلسته الاسبوعية عند الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم الخميس الواقع فيه 4 آب 2016 برئاسة دولة الرئيس. وفي مستهل الجلسة، كرر دولة الرئيس، كما في كل جلسة، المطالبة بضرورة انتخاب رئيس جمهورية بأقرب وقت، مشيرا إلى أن هذا الموضوع هو في طليعة المواضيع التي يتم بحثها في هيئة الحوار الوطني المنعقدة هذين اليومين، وآملا أن يؤدي ذلك الى تحريك هذا الملف ووضع حد نهائي للشغور الرئاسي. بعد ذلك، أثار وزير التربية حادثة وفاة طفل في أحد المخيمات الصيفية، مطالبا بضرورة تنظيم إقامة هذه المخيمات. وبعد التداول بهذا الموضوع، تقرر تشكيل لجنة من ممثلين عن الوزارات المعنية لدراسة هذا الموضوع ووضع تنظيم لاقامة هذه المخيمات وادارتها، حفاظا على سلامة الاطفال الذين يقيمون فيها. ثم أحاط دولة الرئيس الوزراء علما بأنه باشر الاتصالات اللازمة لأجل تشكيل هيئة سلامة الغذاء، تطبيقا للقانون ذي الصلة. وعلى الأثر، انتقل المجلس الى متابعة البحث في أوضاع وزارة الاتصالات، فأجاب وزير الاتصالات على الأسئلة التي كان بعض الوزراء قد طرحها خلال الجلسة السابقة، كما أبدى الوزراء وجهات نظرهم بصدد هذه الاجوبة. وبنتيجة المناقشة والتداول، قرر مجلس الوزراء استكمال البحث في أوضاع قطاع الاتصالات في ضوء نتائج التحقيقات القضائية المرتبطة بهذا القطاع والاقتراحات التي سيقدمها وزير الاتصالات بهذا الخصوص". وعقد مجلس المفتين في لبنان اجتماعه الدوري، في دار الفتوى، برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، وتم البحث في عدد من الشؤون الاسلامية والوقفية والوطنية، واصدر بيانا تلاه عضو المجلس المفتي سليم سوسان جاء فيه: أولا - تعزيز عمل المؤسسات الدينية الدعوية والتربوية والاعلامية لرفع راية سماحة الاسلام ونبذ التطرف والغلو. ثانيا - استنكار الجرائم الارهابية التي ترتكب باسم الاسلام، وبصورة خاصة الجريمة الأخيرة التي استهدفت راعي الكنيسة الكاثوليكية في مدينة رووين في شمال فرنسا. والتأكيد على حرمة بيوت العباده. ثالثا - الثناء على موقف المسلمين الفرنسيين الذين أجمعوا على ادانة تلك الجريمة الوحشية ومن قبلها الجريمة التي ارتكبت في مدنية نيس، والجرائم التي ترتكب بحق المدنيين الابرياء كافة، ومشاركتهم الشعب الفرنسي الصديق في آلامه ومصابه وفي الدعاء الى الله سبحانه وتعالى ان يعم الامن والسلام في دول العالم. رابعا - الاشادة بالموقف الذي أعلنه البابا فرنسيس، والذي أكد فيه انه لا يوجد ارهاب اسلامي، ولكن يوجد ارهابيون في كل دين وفي كل مجتمع. خامسا - دعوة المجتمع الدولي، وكذلك المجتمع الاسلامي والعربي، الى التحرك الجدي لوقف مسلسل الجرائم المتمادية التي ترتكب كل يوم في سوريا والعراق واليمن وليبيا والصومال، والتي تؤدي الى سقوط المئات من الضحايا والى تدمير البيوت والممتلكات وتشريد عشرات الآلاف من المدنيين الآمنين، خاصة وان استمرار هذه المآسي المفجعة يستغل لتبرير ردود أفعال لا تقل عن الفعل الاصلي ارهابا ووحشية وتجاوزا للشرائع الدينية وللمواثيق الدولية. سادسا - ادانة موجات الكراهية والتحريض ضد المسلمين عامة التي يطلقها بعض الحركات السياسية والحزبية في الولايات المتحدة وكذلك في أوروبا. والتأكيد على ان ذلك لا يتناقض فقط مع شرعة حقوق الانسان ومع الدساتير الوطنية، ولكنه يتناقض ايضا مع القيم والمبادئ الأخلاقية التي تنتظم حولها المجتمعات الراقية والمتقدمة. فالعلاقات بين الناس تقوم على الود والمحبة وعلى احترام الاختلافات بينهم. سابعا - رأى المجلس ان جلسات الحوار التي عقدت على مدى ثلاثة ايام ابدت ارتياحا لدى اللبنانيين في الشكل، وعلى امل ان ينتج عنها اتفاق بين المتحاورين اولا انتخاب رئيس للجمهورية لان الوطن لا يتحمل المزيد من الفراغ والفوضى المستشرية في مؤسسات الدولة، مناشدا القيادات السياسية والوطنية اللبنانية المبادرة الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية ليكون رمزا لوحدة لبنان المتعدد في أديانه ومذاهب أبنائه، وليكون في الوقت ذاته رسالة الى القريب والبعيد وقدوة حسنة باحترام التعدد والالتزام بأخلاقياته الانسانية. وفي الختام وجه مجلس المفتين تحية تقدير وثناء للجيش اللبناني في عيد تأسيسه، مشيدا بالدور الذي يقوم به وبالتضحيات التي يقدمها دفاعا عن أمن لبنان وسلامته وسيادته. هذا واستقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، رئيس مركز الدعوة الاسلامية لأميركا اللاتينية أحمد علي الصيفي، ورئيس اتحاد الجمعيات الاسلامية في البرازيل المحامي محمد الزغبي، في حضور القاضي طالب جمعه. وتم البحث في أحوال المسلمين في البرازيل. ووجهوا له دعوه لزيارة البرازيل. ونظمت مصلحة الطلاب في حزب "القوات اللبنانية" دائرة بعبدا - الشوف - عاليه لقاء مع منظمة الطلاب في الحزب التقدمي الاشتراكي تحت شعار: "الجبل…حقا قام"، في المقر العام لحزب القوات في معراب، لمناسبة الذكرى الـ 15 لزيارة البطريرك الماروني الكاردينال نصرالله بطرس صفير الى الجبل وتكريس المصالحة الوطنية، في حضور رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع. كما حضر مفوض الشباب في الحزب التقدمي الاشتراكي صالح حديفي، أمين عام منظمة الشباب سلام عبد الصمد، ورئيس مصلحة الطلاب في حزب القوات اللبنانية جاد دميان. بعد النشيد الوطني، استهل رئيس دائرة بعبدا- الشوف- عاليه في مصلحة طلاب القوات اللبنانية سليم ابي ضاهر اللقاء بكلمة ترحيبية قال فيها: "الجبل ... حقا قام، وكيف لا تكون قيامة ونحن مجتمعون هنا، يدا واحدة، اهله وأولاده وحراسه، نحن الذين نبني على أساس الحرية والسيادة والعيش المشترك. وسمير جعجع ووليد جنبلاط يدا بيد يسهران للحفاظ على الدولة ومؤسساتها". وأضاف: "من منا لا يتذكر الحلم الذي تحقق سنة 2001 مع زيارة البطريرك صفير الى الجبل وكل المسار السياسي الذي سبقه ولحقه من نداء المطارنة، الى لقاء قرنة شهوان حتى ثورة الأرز، وفي هذه السنة تعمدت المصالحة وأصبحت حقيقة على الارض وبين الناس". ووجه ابي ضاهر تحية الى النائب ستريدا جعجع، فقال: "من فكروا انها ستخاف مع الشباب وتبقى في المنزل، فوجئوا برؤية رمزي عيراني في بعقلين، وستريدا تكسر الحواجز وتذهب للتعزية بالشيخ ابو حسن عارف حلاوة في الجبل، من هناك انطلق مسار المصالحة وبدأنا سويا خرق سجن النظام الامني السوري". وتابع: "طالما هناك منظمات شبابية وطالبية، تبني جيلا من الشباب المثقف، لا خوف على القضية، لأننا هواة بناء دول قوية يرأسها رئيس قوي". وتوجه الى طلاب التقدمي بالقول: "نحن واياكم سنحافظ على الجبل، هذا الجبل الذي يقول عنه الكاتب فيليب حتي: "من شدة الشبه بين الدروز والموارنة في اساليب العيش وفي نظام الحكم وفي اللهجة، في العادات والآداب العامة، فإن عائلات درزية ومارونية تعيش جنبا إلى جنب متوادة وأحيانا يصتحب الموارنة جيرانهم الدروز إلى الكنائس". أصدقائي، هذا تاريخنا وهكذا نطمح ان يكون مستقبلنا، فمهما تخاصمنا في السياسة يبقى هذا الجبل بيتنا وركيزة من ركائز دولة لبنان". وختم ابي ضاهر: "ألى ابينا البطريرك صفير نقول لولا حكمتك وقراراتك المصيرية لما كنا اليوم هنا. سيدنا، نحن نشكرك على كل شيء قدمته للمقاومة اللبنانية وللمسيحيين وللجبل وللشعب اللبناني، فموقفك طيلة ثلاثين عاما جعلنا نتشبث أكثر فأكثر بارضنا ونحافظ عليها". ثم تحدث أمين سر منظمة الشباب التقدمي منطقة عاليه فريد خداج فقال: "سيذكر التاريخ أن آخر صفحات الحرب الأهلية اللبنانية الأليمة طويناها جميعا بشجاعة وإباء وقناعة كاملة بأننا أبناء وطن واحد لا نريد بديلا سواه. وسيذكر التاريخ أن الجبل أسقط كل المتاريس الطائفية وغير الطائفية، وتوج تلك المسيرة في آب 2001 ليبدأ بذلك مسار الانفتاح والتلاقي والمحبة". وتابع: "اليوم، وفي الذكرى الخامسة عشرة لـ"مصالحة الجبل" جئنا إلى معراب لنؤكد هذه المصالحة التاريخية التي رعاها وحماها البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير والزعيم وليد جنبلاط، وكرساها نهجا مع كل القوى السياسية المعنية في الجبل، وبنيا فيها على نضالات الشباب الذين كانوا سباقين في التلاقي والانفتاح. ولا تزال المدينة الكشفية في عين زحلتا شاهدة على المخيمات التي جمعت شبابنا من كل التوجهات منذ أواخر التسعينات، فانطلقت قافلة المصالحة الحقيقية، التي نحن في منظمة الشباب التقدمي كنا من مطلقيها وسنبقى خير حريص عليها، والأهم أنها فعل إيمان وقناعة ونهج عمل نمارسه في كل يوم". وأردف: "في ذكرى المصالحة، ومن معراب وأمامكم شباب القوات اللبنانية وفي حضورك دكتور جعجع، نؤكد اننا ماضون وثابتون على خيارنا النهائي في تعزيز العيش الواحد بين أبناء الجبل كما على مساحة كل لبنان، والمحطات المختلفة التي حفلت بها حياتنا السياسية منذ مصالحة الجبل وحتى اليوم شهادة دامغة على هذا الخيار. سنكمل الطريق في نهج الوسطية والاعتدال الذي يثبت يوما بعد يوم صوابيته في تعزيز الدولة وحماية العيش الوطني ومواجهة دوامة التناحر المحيطة بنا". وقال: "اذا كانت مصالحة الجبل في العام 2001 فاتحة لمسيرة "الحرية السيادة والاستقلال" التي كنا فيها كشباب حجر أساس وأخرجت لبنان من تحت نير الوصاية السورية التي قامت على إختلاف اللبنانيين وخلافهم، فإن مسؤوليتنا اليوم جميعا، نحن الشباب قبل غيرنا، أن نثبت أننا جديرون بوطننا، وأن نسبق أحزابنا دائما في خيار الحوار والتلاقي وبناء الدولة ومؤسساتها ومحاربة الفساد وتأسيس مستقبل أفضل. ولتؤسس الذكرى الخامسة عشر لمصالحة الجبل الى "مصالحة وطنية" شاملة توصل الى إنتخاب رئيس للجمهورية فنخرج من دوامة الفراغ المستمرة، وتعطي شباب لبنان قانون انتخاب عادل عصري يمثل اللبنانيين جميعهم بمساواة، وتمنحهم الحق في قيام دولة عادلة قادرة بمؤسسات شفافة حديثة منتجة". وختم خداج بالقول: "ان منظمة الشباب التقدمي لن تكون الا كما هي دائما، الى جانب جميع الشباب اللبناني لتوسيع آفاق العمل المشترك والبناء على القضايا الجامعة وتأكيد اهمية اقتناع الشباب بدورهم واقتناصه وتطوير كل مجالاتهم. الشكر للدكتور سمير جعجع ودائرة بعبدا والشوف وعاليه في مصلحة طلاب القوات اللبنانية على استضافتكم لنا اليوم. لكم التحية من منظمة الشباب التقدمي، والى مزيد من التلاقي والانفتاح والعمل الدؤوب لبناء الوطن". وألقى جعجع كلمة وجدانية قال فيها: "شاءت الظروف والأقدار أن أكون واحدا منكم بشكل من الاشكال، ففي الحرب اللبنانية شهدنا فصولا كثيرة كان بعضها ضروريا ومحتما حصولها في ظل وجود مجموعات مسلحة اجتاحت الاراضي اللبنانية من كل حدب وصوب، وسقطت تحت ضرباتها الدولة اللبنانية، وغالبية من الشعب اللبناني اضطرت للدفاع عن وجودنا، فالكثير من فصول الحرب فرضتها ظروف إلا فصل واحد قد عايشته، واليوم أنا هنا أتذكر ليس فقط للذكرى بل لاتخاذ العبر، واللقاء اليوم ما هو إلا لحمل هذه الرسالة والعبر من أجل القيام بما هو أفضل مما قمنا به". اضاف: "الفصل الوحيد في الحرب اللبنانية بين عامي 1975 و1990 الذي لم يكن له أي مبرر وينطبق عليه فعليا وصف الحرب العبثية هو حرب الجبل، التي لم يكن مخططا لها، بل الأحداث هي التي جرت نفسها على غير هدى، فمنطق الحرب كان هو السائد، وانطلاقا من هنا ومهما كانت الظروف يجب أن نفعل المستحيل لكي لا نقع في الحرب مجددا"، مشيرا الى ان "أكبر دليل على ان حرب الجبل كانت عبثية هو انه بمجرد انتهائها حاول كل طرف من جهته التقرب من الآخر، باعتبار أن هذه الحرب لم يكن لها جذور". وتابع: "بعد اتفاق الطائف، تلقيت دعوة من النائب وليد جنبلاط حين كنت في غدراس لمناسبة انتهاء مهام السفير الفرنسي آنذاك رينيه الآن لتكريمه في قصر المختارة، فالرسول الذي حمل الدعوة أكد لي ان النائب جنبلاط يعلم انك لا تستطيع الحضور ومن الضروري أن ترسل من يمثلك، فأرسلت زوجتي ستريدا لتمثيلي، ولو أن كثرا اعترضوا على هذا الأمر، ولكن وفق حدسي الطبيعي وما أعرفه عن أهل الجبل كنت متأكدا أن الدعوة تأتي من قلب وليد جنبلاط، لذا اتصلت بوزير الدفاع حينها ميشال المر وطلبت منه مواكبة ستريدا الى المختارة حيث لقيت أفضل استقبال، وهناك توجه جنبلاط الى طاولة الشباب المرافقين لستريدا ليقول لهم: "سأشرب معكم نخب الحكيم وأتمنى أن يكون معنا في المرة المقبلة". واذ أكد ان "قدرنا هو التلاقي دائما أبدا في الماضي والحاضر والى أبد الآبدين"، ذكر جعجع باللقاءات السرية التي كانت تحصل بين القوات والحزب الاشتراكي "لأن سلطة الوصاية السورية كانت تمنع بالفعل أي تواصل أو تلاق بين الحزبين، ومن أماكن هذه اللقاءات كان رأس بيروت أو بيروت أو غدراس أو فاريا، لقد تعددت الأماكن كي لا يرصدوننا في مكان ما، من أجل التخطيط لمستقبل لبنان وفقا لاتفاق الطائف". واستطرد جعجع: "وبما أننا لم نقبل بمنطق الوصاية، حلوا حزب "القوات" وزجوا قياداته في المعتقل، وكان أول المعترضين وليد جنبلاط ولكن على طريقته في ذاك الزمان، فعلى سبيل المثال صرح قائلا: "ما رأيكم أن تحكموا سمير جعجع عشرات الآلاف من المرات بالاعدام؟ فمرة واحدة لا تكفي!" ورأى "ان ارادة التلاقي القوية جدا بين البطريرك صفير والنائب جنبلاط تجسدت في مصالحة الجبل عام 2001 التي يجب أن تكون منارة لنا للماضي والحاضر والمستقبل كي نستهدي بها عند أي حالة من الضياع". وأردف:" بعد المصالحة، توفى الله الشيخ ابو عارف حسن حلاوة وأصررنا على أن يشارك وفد قواتي كبير على رأسه النائبان ستريدا جعجع وجورج عدوان لتقديم واجب العزاء، واستمرت العلاقة في ما بعد الى ان قام جنبلاط بزيارة الى يسوع الملك وكنت لا أزال في الاعتقال، وحين وصلني الخبر تأكدت أن ساعة الفرج صارت قريبة لأنني مدرك كم ان النائب جنبلاط يقرأ الأحداث، واتفقنا بعدها على الانتخابات النيابية عام 2005 كما شاركنا سويا في إطار ثورة الأرز وبدأنا بالمسيرة التي ما زالت مستمرة حتى اليوم". ووجه جعجع تحية الى "الصديق وليد جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي، ففي بعض الأوقات نختلف ونتفق في أخرى، ولكن هذه طبيعة الحياة والانسان الحر وهذه الديموقراطية الحقة، فحين صارت المصالحة بين "القوات" و"التيار الوطني الحر" صدرت أغنية تقول "أوعا خيك" واليوم أقول للقوات والاشتراكيين في الجبل "أوعا خيك". وتخلل الاحتفال عرض لأفلام وثائقية عن مصالحة الجبل التاريخية كما وزع طلاب المدراس في القوات ورودا بيضاء على الحضور رمزا للسلام والمصالحة على وقع أغنية "وحياة اللي راحوا". هذا وقال نائب الأمين العام لـ«حزب الله» الشيخ نعيم قاسم ان القانون الأميركي الذي يحظر التعامل المالي مع الحزب، «لم يكن مؤثرا على حزب الله ولا واحداً بالمئة لأنه ليس لنا علاقة بالنظام المصرفي والقانون يستهدف النظام المصرفي الذي يتعاطى مع حزب الله». وأوضح لوكالة «رويترز» أن «المصارف اللبنانية والبنك المركزي قللت من تأثيره»، مشيراً إلى أن التطبيق حتى الآن كان «متوازنا ومنطقيا». واعتبر قاسم أن «القانون الأميركي أوجد حالة تماسك كبيرة على المستوى الشيعي وعلى مستوى الحلفاء»، مشيراً إلى أنه «بفضل التحرك الذي حصل والنقاشات التي جرت مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمصارف والمعنيين في لبنان تمت محاصرة القانون بحدوده الدنيا». وقال قاسم إن بعض المصارف «للأسف تذهب إلى منحى تعميم قواعد المنع والمعاقبة وشمولها للبيئة التي يعمل فيها حزب الله. لكن بعد أن ثبت للجميع بأن حزب الله كحزب ليس متضررا وليس معنيا بالنظام المصرفي لا من قريب ولا من بعيد ولا بالمباشر ولا من خلال مؤسسات، لأنه ليس لديه مؤسسات إنتاجية في هذا العالم، أصبحت الأمور موضوعية أكثر». وجدد قاسم دعم «حزب الله» لانتخاب حليفه ميشال عون رئيسا للبلاد، داعيا خصوم الحزب السياسيين «إذا أرادوا حلا في لبنان يمكن إنجازه خلال 24 ساعة بأن يختاروا الرئيس عون الممثل في طائفته وبلده والذي يمكنه أن ينجز اتفاقات مع الأطراف المختلفة ويلتزم بها وأن يعطي وجها سياديا واستقلاليا مهما للبنان». واقامت منظمة الشباب التقدمي عشاءها السنوي في مطعم "القصر" - عاليه برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلا بوزير الزراعة اكرم شهيب وبحضور حاشد تقدمه النواب فؤاد السعد ، هنري حلو ، انطوان سعد ، علاء الدين ترو ، والنائب السابق فيصل الصايغ ، وممثلين عن النواب مروان حماده وطلال ارسلان ودوري شمعون والوزير السابق ناجي البستاني ، وأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر و اعضاء مجلس القيادة بهاء ابو كروم ، ربيع عاشور ، شوقي ابو محمود ، خضر الغضبان ، ووليد صفير ، ومفوضو الإعلام رامي الريس ، العدل نشأت الحسنية ،العمل عصمت عبد الصمد ،الخريجين ياسر ملاعب ، الشباب صالح حديفة ، التربية سمير نجم ،الثقافة فوزي ابو دياب ، رئيس مجلس الشرف نشأت هلال ، وكلاء داخلية الجرد زياد شيا ، الشويفات مروان ابي فرج ، بيروت باسل العود ، رئيسة الاتحاد النسائي التقدمي وفاء عابد ، ممثل الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري ، رئيس "الصندوق المركزي للمهجرين" العميد نقولا الهبر، المدير العام لتعاونية موظفي الدولة د. يحيى خميس ، المدير العام للمهجرين احمد محمود ، المدير العام لسكك الحديد والنقل المشترك زياد نصر ، المدير العام للطرق حاتم العيسمي ، المراقب المالي في مجلس الجنوب ياسر ذبيان ، المدير العام للنفط اورور فغالي ، ممثلون عن قائد الجيش ورئيس الاركان والمدير العام لقوى الامن الداخلي والمدير العام للامن العام ، رئيس اتحاد بلديات الغرب الاعلى والشحار ميشال سعد رئيس "بلدية عاليه" وجدي مراد ، الامين العام للمنظمة سلام عبد الصمد ، ومسؤولين من المنظمات الشبابية في عدد من الاحزاب. بعد ذلك القى ممثل جنبلاط الوزير اكرم شهيب كلمة قال فيها:"اهلا بكم منظمة وشبابا وشابات ، بكم نعتز ، فأنتم نبض حاضرنا وزخم غدنا ، معكم يبقى الحزب ويتجدد .. ومطمئنون في حزب يؤمن بالتجدد ويمارسه ، وها هو حزبنا اليوم ، بدينامية ارساها الرئيس وليد جنبلاط يجدد شبابه بشبابه ، ويبقى حاضرا سياسيا واجتماعيا ووطنيا وعربيا وانسانيا" . اضاف: "بإسم الرئيس وليد جنبلاط احييكم وأقول لكم إن المصاعب لا تواجه الا بالرجال الرجال ، والرجولة والرجال هي الحفاظ على الوطن وعلى السلم الأهلي وعلى تجنيب لبنان لهيب حروب تزنره ، وآلينا على انفسنا في حزبنا التقدمي الاشتراكي ان لا نوفر جهدا في السعي الى كل ما يجمعنا في لبنان ، ومدخل اي جمع لا يكون الا بالحوار، من هنا كانت دعوة الرئيس وليد جنبلاط الدائمة الى الحوار ، الى اللقاء على ما يجمع والحوار على ما نختلف عليه للوصول الى بر الامان وللحفاظ على السلم الاهلي في وطن خبر الحرب الاهلية وويلات الحروب ومن حق ابنائه ان يعيشوا بسلام وان يبعدوا عنهم وعن لبنان كل انواع الحروب ، العسكرية والامنية والاقتصادية والاجتماعية ، وعلى رغم صعوبة ايام الحوار الثلاثة ، فإن طاولة الحوار جمعتنا وتجمعنا ، ومع اللهيب المستمر في المنطقة لا خيار لنا الا الحوار ، وسنستمر بالدعوة الى الحوار ، وسنستمر بالدعوة الى تحريك عجلة الدولة وتأمين صمود اهلنا في هذا الزمن المقلق والصعب" . وتابع :"شكلت الانتخابات البلدية فرصة اختبار لتوجهات اهلنا في كل المناطق ، فأكدوا انحيازهم للديمقراطية وممارستها ، ونجحت الانتخابات البلدية ونجاحها حافز لاجراء الانتخابات النيابية بعد سنوات انقطاع طالت بالتمديد ، والأمل ان نصل الى قانون انتخابات عادل، لا يلغي احدا ولا يستهدف فريقا ويؤسس لعمل سياسي ولعمل وطني". واكد شهيب "اننا عن هذه الاهداف لن ننكفئ يوما ولن ننكفئ ، ورغم الهريان الذي ضرب مفاصل الدولة ، لم نيأس في حزبنا التقدمي الاشتراكي ، فبادرنا ولا نزال لاطلاق مبادرات واستنباط حلول في كل الملفات المطروحة حرصا على لبنان ومصالح اللبنانيين ، ولقد شكل حزبنا ولا يزال دينامية تقريب وجهات النظر وصلة الوصل ، وانتم كمنظمة شباب، بحركتكم تشكلون دينامية آنية بانخراطكم في العمل السياسي والمطلبي، مغلبين المصلحة الوطنية ونهج التلاقي والحوار وتشكلون دينامية مستقبلية مؤمنون انها تؤسس لعمل سياسي ووطني بعيدا عن الطائفية والمذهبية والفئوية ، وبعيدا عن الالغاء والاستعداء ، مؤمنون بديناميتكم انتم ، انتم صورة الغد ، بكم يعتز حزبنا التقدمي الاشتراكي ، ويعتز لبنان" . من جهة اخرى عقدت الرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس اجتماعاً استثنائياً تدارست خلاله ما يبحث في لجنة الحوار برئاسة الرئيس نبيه بري، وخصوصاً فيما يعود لادراج مشروع مجلس الشيوخ حسبما ينص اتفاق الطائف، وأصدرت هذا الكتاب المفتوح مشددة على مضمونه بعيداً عن المماطلة والمساومة: ان لبنان قائم سياسياً على مبدأ المناصفة في المناصب العليا في الدولة بين المسلمين والمسحييين وهذا ما هو حاصل فعلاً في مجلس النواب ومجلس الوزراء والمديرين العامين الخ... من هذا المنطلق تلفت الرابطة انتباه السادة المجتمعين، الى أنه عند البحث في انشاء مجلس للشيوخ يجب الأخذ في الاعتبار التالي: حالياً هناك ثلاث رئاسات في لبنان، رئاسة الجمهورية للموارنة، رئاسة مجلس النواب للشيعة، رئاسة مجلس الوزراء للسنّة. وحيث إن الطائفة الأرثوذكسية هي الطائفة الرابعة من حيث العدد؛ وحيث إن هناك رئاسة واحدة للمسيحيين ورئاستين للمسلمين، وحتى يكون التوزيع الطائفي في مراكز الرئاسات عادلاً ومنصفاً، يجب اسناد رئاسة مجلس الشيوخ الى أرثوذكسي بحيث تصبح الرئاسات الأربع موزعة بالتساوي، رئاستان للمسيحيين ورئاستان للمسلمين، وهكذا نكون دائماً ضمن القوانين والأعراف المتبعة وروحية اتفاق الطائف.