من جعبة الأسبوع :

مقتل إرهابي وإصابة ضابطين بجروح في القاهرة

تجدد الاشتباكات بين مسلحين فلسطينيين في مخيم عين الحلوة في لبنان

مقتل ستة جنود أتراك في كمين لحزب العمال الكردستاني

كتائب عز الدين القسام تأسر 4 جنود إسرائيليين

الالتزام بوقف اطلاق النار مع بدء المفاوضات في اليمن

داعش يدعو إلى استهداف مقر ميركل ومطار بون

أردوغان يتهم مرشحي الرئاسة الأميركية باستهداف المسلمين

محادثات حول أوضاع المنطقة أجراها وزير الدفاع البريطاني مع القيادة السعودية

خامنئي يؤكد أن الصواريخ لا المحادثات هي مستقبل إيران

احباط محاولة هجوم على مبنى الكونغرس الأميركي


    

مصر : قتل عنصر إرهابي تابع لتنظيم «أجناد مصر» في ضاحية الوراق بمحافظة الجيزة وأصيب ضابطان في تبادل لإطلاق نار، وفيما تمكنت مديرية شمال سيناء من ضبط 24 هارباً ومطلوباً خلال حملات أمنية موسعة نفذتها بمختلف مناطق المحافظة، قتلت عبوة ناسفة جندياً ومدنياً في العريش. وفي الأثناء قالت مديرية أمن الجيزة إنها قد تمكنت من قتل عنصر إرهابي تابع لتنظيم أجناد مصر في منطقة الوراق، فيما أصيب ضابطان أحدهما من الأمن الوطني والآخر بالأمن المركزي. وجاءت العملية عقب ورود معلومات موثوقة إلى الأجهزة الأمنية بشأن استئجار عنصر من تنظيم أجناد مصر شقة سكنية في المنطقة، وتشكل فريق من جهاز الأمن الوطني بالتعاون مع مباحث الجيزة للقبض عليه. وتوجهت قوة أمنية للقبض عليه وبمجرد الاقتراب من المسكن فوجئت القوات بإطلاق النار عليه من الشقة، فتم التعامل معه وبادلته إطلاق النيران، ما أسفر عن مقتله، فيما عثر معه على سلاح آلي. وفي سياق آخر، تمكنت مديرية أمن شمال سيناء من ضبط 24 هارباً ومطلوباً خلال حملات أمنية موسعة نفذتها بمختلف مناطق المحافظة، لاستهداف العناصر الإجرامية من الهاربين من السجون ومرتكبي جرائم البلطجة وترويع المواطنين. وتمت تلك الحملات بمشاركة الأقسام النوعية بإدارة البحث الجنائي بالمديرية، بالإضافة إلى مجموعات قتالية كبيرة من الأمن المركزي وأقسام الشرطة. وإلى ذلك، أعلن مسؤول المركز الإعلامي الأمني في وزارة الداخلية المصرية أن عبوة ناسفة قد انفجرت في دائرة قسم العريش بمحافظة شمال سيناء، أسفرت عن مقتل مجند يدعى عبدالرحمن محمد عبدالجليل ومواطن يدعى محمد علي خويطر وإصابة المجند عصام جمال إمام من قوة إدارة قوات الأمن. كما قتل 4 مهربين على الشريط الحدودي مع رفح. من ناحية أخرى قضت محكمة مصرية بالسجن «المؤبد» 25 عاماً لرقيب الشرطة مصطفى محمود عبدالحسن، المتهم بقتل سائق الدرب الأحمر محمد سيد على إسماعيل عمداً في القضية المعروفة إعلامياً بـ«قضية الدرب الأحمر». لبنان : عادت الاشتباكات، مساء يوم السبت، الى مخيم عين الحلوة بعد فترة هدوء حذر استمرت لساعتين، وتزامنت هذه الاشتباكات باطلاق قذيفة "بي 7" صاروخية في الشارع الفوقاني، عقب بدء تطبيق مقررات اجتماع اللجنة الأمنية العليا بتشكيل لجنتين للعمل على تثبيت الهدوء وسحب المسلحين من أماكن الاشتباكات عند مفترق سوق الخضار ومفترق بستان القدس. وطال إطلاق النار مجموعة "المبادرة الشعبية" التي يقوم عناصرها بمساعي لوقف القتال على الأرض. وعقدت اللجنة الأمنية العليا اجتماعاً طارئاً من أجل معالجة الوضع الأمني والعمل على وقف اطلاق النار، وقد صدر عن المجتمعين المقررات التالية: "1- ادانة الاشتباكات التي حصلت بالأمس واطلاق النار على الآمنين، ما أدى الى ازهاق الأرواح وسقوط الجرحى والاضرار في الممتلكات. 2- السعي الحثيث والجدي لتثبيت وقف اطلاق النار الفوري من جميع الأطراف، وتحميل المسؤولية لكل طرف يقوم باطلاق النار. 3- تشكيل لجان ميدانية من أجل متابعة وقف اطلاق النار من كافة المناطق والاتجاهات، والتأكد من مصادر اطلاق النار ومنع استمرارها. 4- متابعة جذور المشكلة الحقيقية وأسبابها ومعالجتها معالجة نهائية، لجهة محاسبة مفتعلي المشاكل، والمتسببين للحوادث الامنية في كل مرة. 5- تؤكد اللجنة الأمنية العليا انها في حالة انعقاد دائمة من أجل تثبيت وقف اطلاق النار، ومنع تكرار او حصول اي حدث أمني من جديد. 6- ان ما يحصل في مخيم عين الحلوة يوم أمس واليوم يضر بالقضية الوطنية الفلسطينية، خاصة وان استهداف المخيم وأي من المخيمات يعتبر استهداف مباشر لحق العودة. 7- تدعو اللجنة الأمنية العليا أهلنا الكرام الى توخي الحظر من الشائعات والبيانات المدسوسة التي توزع بهدف التأجيج وبث الفتن والتأكد من صحة تلك البيانات". وتواصلت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة بين عناصر من حركة "فتح" والسلفيين المتشددين منذ الساعة السابعة من مساء الجمعة وحتى الثامنة والنصف من صباح السبت، وتراوحت بين اشتباكات عنيفة تخلّلها إطلاق قذائف صاروخية ورشقات نارية وقنابل يدوية، واشتباكات متقطعة تخلّلها رصاص قنّاص غزير. وإدت في حصيلتها الأولية إلى مقتل حسين عثمان وجرح أكثر من عشرة أشخاص عُرف منهم عفيف عبد الرحيم، ومحمود خضر، وعبد ميالي (ابو لؤي)، ومحمد الطويل ومحمود مصطفى زيدان، وفرار عشرات العائلات. وتركّزت الاشتباكات بين سوق الخضار في الشارع الفوقاني وامتداداً في منطقتي الصفصاف البركسات وعقبرة. وأكدت مصادر فلسطينية أن القوة الأمنية تعرضت لإطلاق نار غزير عندما حاولت التدخل وفض الاشتباكات والفصل بين المسلحين واصيب ثلاثة من عناصرها بجراح مختلفة عرف منهم الملازم محمود مروة والعنصر أبو شادي. وكانت مسيرة شعبية انطلقت نحو الساعة الثالثة فجراً لوقف الاشتباكات وحاولت الوصول الى المنطقة الممتدة من البركسات إلى الصفصاف، بمواكبة القوة الأمنية إلا أنها تعرضت ايضاً لإطلاق نار. وسبق عملية الانتشار اتصالات فلسطينية- فلسطينية بين قيادتي "فتح" والقوى الاسلامية وباقي الفصائل تواكبها اتصالات سياسية لبنانية للتهدئة إضافة إلى اجتماعات فلسطينية عدة. غزة : أعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، يوم الجمعة، أنّ الكتائب تحتجز "أربعة جنود إسرائيليين أسرى"، مشددةً على أنّ "إسرائيل لن تحصل على معلومات عنهم دون دفع الثمن". وأكّد المتحدث باسم "القسام" أبو عبيدة، في كلمة مقتضبة بثت على فضائية "الأقصى" التابعة لـ"حماس": "نؤكد أنّه لا توجد أية اتصالات أو مفاوضات حتى الآن حول جنود العدو الأسرى"، وتابع أنّ "أيّة معلومات عن مصير هؤلاء الجنود الأربعة لن يحصل عليها العدو إلاّ عبر دفع استحقاقات وأثمان واضحة قبل المفاوضات وبعدها". ولم يذكر أبو عبيدة أيّة تفاصيل في شأن ما إذا كان هؤلاء "الأسرى" أحياء أم أموات. ومنذ الحرب على قطاع غزة، بين تموز وآب العام 2014، تتبنى "حماس" خطاباً غامضاً حول مصير الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون، الذي لم يستعد العدو رفاته، ومثله الجندي هادار غولدين. وأعلن الكيان الإسرائيلي، في تموز الماضي، أّنّ إسرائيليين اثنين آخرين من المدنيين محتجزان في قطاع غزة. وناشدت والدة آرون "حماس" إعطاء مزيد من المعلومات عن ابنها، في كانون الأوّل الماضي، بعد أن سرت معلومات تفيد أنّ أقرباء الجندي تلقّوا رسالة منه. لكن أجهزة الأمن الإسرائيلية قالت إنّها تعتقد أنّ الرسالة مزورة. وكان أبو عبيدة، يتحدث وهو ملثم بكوفية حمراء كعادته، وفي الخلفية صورة لأربعة جنود إسرائيليين. وهي المرة الأولى تعلن فيها "القسام" عن أسر أربعة جنود إسرئيليين وتنشر صوراً لهم. النمسا : أعلن وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوزيل اعتزام بلاده مستقبلا الاستعانة بجنود في القوات المسلحة لتعزيز الرقابة على حدودها. وفي تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة يوم السبت، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي النمساوي "طالما أن الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي غير محمية في الوقت الراهن بشكل فعال، فإن النمسا ستتخذ في غضون وقت قصير إجراءات رقابة صارمة على الحدود، وهذا يعني رقابة واسعة النطاق على الحدود بالاستعانة بجنود أيضا". وطالب الوزير النمساوي بأن تمثل حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بؤرة السياسة الأمنية للتكتل في المستقبل، وقال إن "الجيش يمكنه أن يسهم بصورة كبيرة في دعم حماية الحدود، وثمة موارد عسكرية في أوروبا غير مستغلة في هذا الشأن وينبغي استغلالها". واقترح دوسكوزيل الاستعانة ب"بعثة مدنية عسكرية تابعة للاتحاد الأوروبي لدعم وكالة حماية الحدود (فرونتكس)" لافتا إلى أن هذه البعثة يمكن أن تكون مفيدة تماما في دول مثل اليونان أو بلغاريا أو حتى في إيطاليا أيضا. واختتم دوسكوزيل تصريحاته بالقول إن هذا الموضوع سيتم طرحه للتشاور أمام الاجتماع المقبل لوزراء دفاع الاتحاد الأوروبي، تجدر الاشارة الى ان مسؤولية حماية الحدود فى النمسا تقع على عاتق الشرطة المدنية. تونس : تمكن أفراد فرقة البحث والتفتيش بولاية سيدي بوزيد التونسية، من الكشف عن خلية إرهابية جميع أفرادها فتيات تتراوح أعمارهن بين 22 و25 سنة. وحسب ما ذكرته المصادر التونسية، فإن الخلية تتكون من 4 فتيات منقبات متبنيات للفكر المتطرف. وقد وجهت لهن تهمة محاولة استقطاب الفتيات وحثهن على تبني الفكر الداعشي الإرهابي. من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية التونسية الكشف عن خلية تكفيرية بجهة السند في محافظة قفصة جنوب البلاد بايع أفرادها تنظيم "داعش" وخططوا للقيام بعمليات إرهابية ضد بعض المقرات الأمنية والعسكرية.وقالت الوزارة فى بيان لها إنه تم التحفظ على 6 عناصر من هذه الخلية بعد استشارة النيابة العمومية بقفصة وذلك بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي مع إصدار برقية تفتيش في حق 4 آخرين على علاقة بعناصر هذه الخلية. ويأتي اعتقال هذه الخلية ساعات قليلة بعد إعلان الداخلية التونسية عن تعرّض سيارة دورية تابعة لفرقة الحدود البرّية في ولاية القصرين إلى كمين تمثل في "طلق ناري من قبل مجموعة إرهابية يفوق عددها 15 عنصرًا"، متحدثة عن "وقوع تبادل إطلاق نار بين الطرفين، أدى إلى اشتعال السيارة الأمنية وهرب المجموعة الإرهابية"، وقد خلّف الهجوم جرح عون أمن. من ناحيتها قامت فرقة الابحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني بسيدي بوزيد بتفكيك الخلية الثانية وإيقاف أربعة عناصر ينشطون داخل بعض المؤسسات التربوية وحجز مطويات ونصوص تكفيرية وصور للزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن. يشار الى أن أعوان الفرقة العدلية بسيدى بوزيد نجحوا يوم 21 آذار الماضي في تفكيك خليتين تكفيريتين أخريين تضمان 14 شخصا وحجز كتب ومطويات ذات منحى تكفيري وحواسيب وهواتف جوالة بعد عملية مداهمة عدد من المنازل المشتبه بها. ألمانيا : قال موقع سايت الذي يتابع الصفحات الإلكترونية للحركات المتشددة إن تنظيم داعش نشر صورا على الانترنت تدعو المسلمين الألمان إلى تنفيذ هجمات على غرار تلك التي وقعت في بروكسل وخصوا بالذكر مقر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ومطار كولونيا بون. وتعيش دول غرب أوروبا حالة تأهب أمني قصوى بعد الهجمات الانتحارية التي هزت مطار بروكسل ومحطة مترو بالمدينة الأسبوع الماضي وأسفرت عن مقتل 32 شخصا. وقالت فرنسا إنها تحقق مع رجل للاشتباه في التخطيط لعمل وشيك "شديد العنف". وتضمنت الصور والرسوم التوضيحية التي بثها التنظيم ونشرتها وسائل إعلام ألمانية اليوم الخميس شعارات بالألمانية تحرض المسلمين على استخدام العنف ضد "عدو الله". وذكرت الشرطة الاتحادية الألمانية التي تراقب المتشددين المشتبه بهم الذين يحملون جوازات سفر ألمانية والعائدون من القتال في العراق وسوريا إنها تعرف بأمر الصور لكن نشرها لا يستلزم اتخاذ المزيد من التدابير الأمنية. وقالت متحدثه باسم الشرطة الاتحادية "لدينا علم بهذه المواد ويقوم خبراؤنا بفحصها." وأضافت "من الواضح أن ألمانيا هي محور تركيز الإرهاب الدولي وأن هجمات قد تحدث لكن هذه المواد لا تغير من تقيمنا الأمني". وقال هولجر مونش رئيس الشرطة الاتحادية بعد هجمات بروكسل التي وقعت يوم 22 مارس إنه يبدو أن داعش تسعى إلى تنفيذ المزيد من الهجمات "الاستعراضية" في أوروبا بينما تعاني انتكاسات في معاركها بسوريا والعراق. ويظهر في إحدى الصور متشددا يرتدي زيا مموها ويحدق في بوابة مطار كولونيا بون بينما يقول التعليق المصاحب للصورة "ما استطاع إخوانكم في بلجيكا أن يفعلوه بإمكانكم أن تفعلوه أيضا." وفي صورة أخرى يظهر مبنى المستشارية في برلين وقد اشتعلت فيه النيران بينما يقف مقاتل من داعش ودبابة‭‭ ‬‬ويقول التعليق "ألمانيا ساحة معركة". وانضمت ألمانيا إلى الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا العام الماضي لكنها قصرت دورها على عمليات الاستطلاع وتزويد الطائرات بالوقود بعد أن قتل التنظيم 130 شخصا في هجمات بقنابل وإطلاق نار بباريس. وأظهر رسم توضيحي آخر طائرة عسكرية قالت وسائل إعلام ألمانية إنها طائرة تورنيدو يستخدمها سلاح الجو الألماني وتبدو في الخلفية منطقة جبلية ووجوه نساء وأطفال ملطخة بالدماء فيما يبدو أنه يمثل المدنيين الذين يقول التنظيم إنهم قتلوا في الغارات الجوية على المناطق الخاضعة لسيطرتها. وقال التعليق "هل ستستمرون في الحزن أم ستتحركون في النهاية؟". ونشرت الصور الخمس جميعها على مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء وتحمل شعار الفرات للإعلام التي يقول موقع سايت إنها مؤسسة تابعة لتنظيم داعش . كما نشرت وسائل إعلام ألمانية تسجيلا مصورا للتنظيم يحتفل بهجمات بروكسل ظهرت فيه لقطة مدتها ثلاث ثوان لمطار فرانكفورت يبدو أنها مأخوذة من صور تلفزيونية ألمانية. وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاتحادية إن الشرطة تعرف بأمر هذا التسجيل لكنها أشارت إلى أن الإجراءات الأمنية الحالية كافية. الأردن : اجرى العاهل الأردني الملك عبدالله محادثات مع رئيس وزراء تركيا احمد داود اوغلو حول اوضاع المنطقة وقضايا الارهاب والأزمة العسكرية والسياسية في سوريا. وأجرى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو مباحثات في عمّان مع المسؤولين الأردنيين حول أوضاع المنطقة والحرب على الإرهاب، حسب ما أفاد مصدر رسمي أردني. وقالت وكالة الأنباء الأردنية: إن أوغلو ونظيره الأردني عبدالله النسور بحثا الأوضاع الإقليمية في المنطقة وجهود محاربة الإرهاب. وأضافت أن المباحثات تطرقت كذلك إلى العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة لا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. ووقع البلدان عشر اتفاقيات تعاون في مجالات النقل والصناعة والصادرات والإعلام والتعليم. ونقلت الوكالة عن النسور قوله إن البلدين لديهما العديد من القضايا المشتركة والتحديات المفروضة عليهما بسبب الظروف الإقليمية مما يتطلب زيادة التعاون إلى أقصى درجة ممكنة. من جهته، أكّد أوغلو أن لدى البلدين نفس التحديات ونفس الرؤية للاستقرار. ونفت الحكومة الاردنية ما نقلته صحف غربية حول اتهام ملك الأردن لتركيا بتعمد تصدير داعش لأوروبا، ونقل عن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني إن العلاقات الأردنية التركية تاريخية، ومبنية على الاحترام المتبادل، ولن تؤثر عليها تقارير صحافية منسوبة لمصادر مجهولة، وتفتقر إلى أدنى درجات المهنية. وقالت صحيفة اندبندنت إن التسريبات التي تزعم اتهام ملك الأردن لتركيا جاءت في لقاء مع مسؤولين أميركيين ونسب موقع بريطاني-ميدل ايست أي- سرب التصريحات المزعومة للملك الأردني عبد الله الثاني لتركيا، بقوله إنها تقوم باستغلال أزمة اللاجئين لإرسال الإرهابيين إلى أوروبا من أجل تحقيق مصالحها خلال اجتماعه مع أعضاء في الكونغرس الأميركي يوم 11 كانون الثاني. سوريا : أعلنت السلطات السورية الاثنين أنها وضعت "خطة إسعافية" لترميم الآثار المتضررة جراء الحرب بعد استعادتها لمدينة تدمر التاريخية من قبضة تنظيم داعش الإرهابي. ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية للحكومة السورية عن المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف مأمون عبد الكريم قوله إن "إعادة بناء المدينة الأثرية في تدمر بحاجة إلى وقت، وضعنا حالياً خطة إسعافية لترميم الأوابد الأثرية التي دمرها التنظيم الإرهابي". وقال المسؤول الأول للأثار والمتاحف في الحكومة السورية "إنه سيتم التواصل مع منظمة اليونسكو /منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة/ التابعة للأمم المتحدة للحفاظ على أصالة المدينة وعدم تراجع ترتيبها على مستوى العالم". وكانت الأمم المتحدة صنفت قبل سنوات تدمر كمدينة تاريخية من التراث الانساني نظرا لاحتوائها كنوز تراثية وآثار تاريخية هامة تهم البشرية جمعاء. وأضاف عبد الكريم بحسب الصحيفة المحلية "أن علماء بريطانيين انتهوا من صناعة قوس النصر التدمري الذي يزن أكثر من 12 طناً وهو مطابق للنسخة الأصلية على أن يعرض في ساحات لندن ونيويورك قبل نصبه في مدينة تدمر، لان هذه الخطوة تعد دليلاً واضحاً على اهتمام دول العالم بهذه المدينة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 2000 سنة". واعتبر عبد الكريم "أن هناك الكثير من الشخصيات العالمية أبدت استعدادها للمساعدة في إعادة بناء المدينة الأثرية، وأن الهيئة "جهة حكومية" لديها من الإمكانات التي تساعدها في إعادة البناء والترميم وخصوصاً أنها تملك كوادر فنية خبيرة في هذا المجال، إضافة إلى أنها رممت وبنت عشرات المواقع التي دمرتها العصابات المسلحة". المغرب : قررت الرباط ومدريد تعزيز تنسيقهما الأمني والاستخباراتي من أجل محاربة تزايد تنامي خطر الشبكات الإرهابية بحوض المتوسط ومنطقة الساحل الإفريقي. وفي هذا الإطار، التقى أخيرا بمدريد وزيرا داخلية البلدين لوضع إستراتيجية أمنية لمواجهة خطر الجماعات الإرهابية في المنطقة، واتفق الجانبان على تكثيف تعاونهما الأمني إقليميا والبدء في تنفيذ "عمليات جماعية للحد من التهديد الإرهابي الحقيقي المثير للقلق بشكل متزايد بحوض المتوسط ومنطقة الساحل". وخلص بلاغ صدر عقب اجتماع الطرفين بحضور مسئولين أمنيين كبار من البلدين، إلى ضرورة توسيع تحالف المغرب وإسبانيا إقليميا لمواجهة خطر الجماعات الإرهابية. وأشادت صحيفة "الباييس" الإسبانية بالتعاون الأمني والاستخباراتي بين الرباط ومدريد والذي أثمر تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية الخطيرة التي كانت تهدد أمن المنطقة، مشيرة إلى أن "إسبانيا تعرف منذ أكثر من عقد من الزمن أن المغرب شريك حاسم، ومهم في محاربة الإرهاب، لهذا عملت على تقوية وتعزيز العلاقات والتعاون والتنسيق الأمني معه، إلى درجة أنه في السنوات الأخيرة يتم تبادل المعلومات بشكل روتني". وكشفت الصحيفة الإسبانية واسعة الانتشار أن الأجهزة الأمنية المغربية والإسبانية المتخصصة في محاربة الإرهاب قامت في السنوات الأخيرة في المملكتين بثماني عمليات مشتركة، والتي مكنت من اعتقال 64 عنصرا لهم علاقة بتنظيمات إرهابية، وأوضحت أن جل الخلايا المفككة كان أعضاؤها ينتمون إلى تنظيم داعش. إلى ذلك، أشاد البلاغ المشترك بين وزيري داخلية البلدين "بجودة ومثالية التعاون بين المصالح الأمنية في البلدين بفضل روابط الصداقة والأخوة التي تجمع بين الملك محمد السادس والعاهل الإسباني الملك فيليبي السادس". كما أشار إلى أن "الوفدين أعربا عن ارتياحهما الكبير للفعالية والنتائج الإيجابية المسجلة على المستوى العملي بين مصالح البلدين، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة". وأضاف "أنه فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، أشاد الوفدان، خاصة، بالتعاون القائم على التبادل المستمر للمعلومات المبني على الثقة، وتنظيم عمليات مشتركة ومتزامنة قادت إلى تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية، بما فيها تلك التي تنشط بالخصوص في تجنيد وإرسال مقاتلين إرهابيين أجانب إلى بؤر التوتر". برلين : انتقد وزير الخارجية الألمانية فرانك -فالتر شتاينماير بشدة الإجراءات الأحادية التي تتخذها بعض الدول الأوروبية للحد من تدفق اللاجئين في ظل مواجهة أزمة اللجوء الحالية. وقال في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الإعلامية: "قلما يأتي لاجئون إلى وسط أوروبا؛ لأنه غالبا ما تتقطع بهم السبل في اليونان، التي نشأت بها أزمة إنسانية". وتابع شتاينماير قائلا: "لا يمكننا التعامل مع بعضنا بعضاً في أوروبا بالتخلص من مشاكلنا الخاصة من خلال وضع شريك أوروبي في أزمة". وفقا لتقديرات فريق الأزمات في أثينا، يقيم حاليا في اليونان ما يزيد على 50 ألف مهاجر، منهم 11500 في مخيم إيدوميني الواقع على الحدود مع مقدونيا. وقال شتاينماير إنه لولا حزمة اللجوء التي اتفق عليها الاتحاد الأوروبي مع تركيا "لكان لدينا على الحدود اليونانية-المقدونية حاليا 100 ألف شخص يحاولون البقاء على قيد الحياة في الوحل والطين". وتابع قائلا: "لذا يعد التوجه نحو الحدود الخارجية لأوروبا والاتفاق مع تركيا ودعم اليونان هو الطريق الصائب". يشار إلى أن عدد اللاجئين الذين يأتون من تركيا إلى اليونان تراجع بشكل كبير مؤخرا. وأكد الوزير الألماني أن تركيا تعد شريكا محوريا بالنظر إلى موقعها الجغرافي، وقال: "يمكن اعتبار ذلك شيئا جيد أو لا- ولكنها حقيقة يجب على الأوساط السياسية المسؤولة مراعاتها". وينص الاتفاق الذي توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع تركيا على إرجاع جميع اللاجئين الذين انتقلوا إلى اليونان بطريقة غير شرعية، إلى تركيا مرة أخرى بشكل قسري، ويمكن السماح بالبقاء في اليونان فقط للذين يمكنهم إثبات أنهم مضطهدون في تركيا. دوله الإمارات : أصدرت المحكمة العليا في الإمارات، أحكاما بالسجن المؤبد بحق 11 شخصاً من أصل 41 متهماً بتشكيل خلية عرفت بـ «مجموعة شباب المنارة»، وخططت لتنفيذ «أعمال إرهابية» في البلاد. وذكرت وسائل إعلام إماراتية أن المحكمة أصدرت أحكاماً بالسجن لمدد تتراوح بين ثلاثة أعوام و15 عاماً بحق أفراد آخرين من المجموعة نفسها، وبرأت سبعة من التهم التي شملت «اعتناق الفكر التكفيري الإرهابي المتطرف بغية القيام بأعمال إرهابية داخل الدولة، وتعريض أمنها وسلامتها وحياة الأفراد فيها للخطر». وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن 41 شخصا في المجمل اتهموا في تشرين الأول «بإدخال أسلحة وذخائر نارية وصناعة متفجرات بقصد ارتكاب جرائم إرهابية تمس أمن الدولة ومصالحها». وأضافت أنهم اتهموا أيضا «بجمع الأموال وإمداد المنظمات الإرهابية بها، وهي جبهة النصرة وتنظيم داعش في سوريا». الرياض : أعلن التحالف العسكري الإسلامي، بعد أول اجتماع لرؤساء أركان الدول المنخرطة فيه في الرياض أنه «ينظر للإرهاب بشكل عام»، بدلاً من التركيز على تنظيم «داعش» وحده. وعقد رؤساء أركان جيوش 39 دولة منخرطة في التحالف العسكري الإسلامي ضد الإرهاب، الذي أعلنت السعودية تشكيله في كانون الأول الماضي، أول اجتماع لهم في الرياض، للاتفاق على آليات العمل. وقال مستشار وزير الدفاع السعودي العميد الركن احمد عسيري، في مؤتمر صحافي، إن «التحالف اليوم يأتي مكملا للجهود التي سبق أن اعتمدت»، في إشارة إلى التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم «داعش». وأضاف إن «التحالف الإسلامي اليوم يضم دولاً هي نفس الدول المتواجدة في التحالف الدولي لمحاربة داعش»، مشيرا إلى أن التحالف الإسلامي «ينظر للإرهاب بشكل عام»، بدلاً من التركيز على «داعش» وحده. وأوضح «نحن في مرحلة وضع الأسس الأولى، لم تبحث تفاصيل محددة»، مضيفاً إن الرياض قدمت مبنى لمركز تنسيق نشاطات التحالف ووفرت ميزانيته التشغيلية «حتى يكون المركز عاملا منذ اليوم الأول، ووضعت الهياكل التنظيمية والآليات التي أقرت من خلال رؤساء الأركان». وبحسب عسيري، لن ينطلق عمل المركز رسميا قبل اجتماع لوزراء دفاع دول التحالف الإسلامي، من المقرر عقده «في القريب العاجل». وفي حين أكد أن أي تحرك للتحالف لم يبحث بعد، شدد على أن «العمل العسكري لقوات التحالف سيقوم على مواجهة التنظيمات الإرهابية في الدول الأعضاء التي تعلن حاجتها لتدخل قوات التحالف، لأن التدخل لن يكون إلزامياً»، مؤكداً أن «آلية عمل قوات التحالف مبنية في أساسها على احترام سيادة الدول، ووفق المواثيق والأعراف الدولية، وبالتعاون مع المنظمات الدولية، وفي إطار الشرعية الدولية، التي نصت عليها قرارات الأمم المتحدة». وقال «لا يوجد جانب إلزامي، وبالتالي لا يوجد نوع من اتخاذ القرارات بالتصويت أو ما شابه». وأعلن عسيري أن الدول المشاركة ستتولى تبادل المعلومات الاستخباراتية، وتحارب «الإرهاب» من خلال أربعة محاور هي، إضافة إلى الجانب العسكري، الجانب الفكري والإعلامي ومكافحة مصادر تمويله. واشنطن : اعلن قائد شرطة مبنى الكونغرس ان رجلا اشهر سلاحا امام احد مداخل الكابيتول مقر البرلمان الاميركي، قبل ان تطلق عليه الشرطة النار وتجرحه وتقوم بتوقيفه في قلب العاصمة الاميركية التي تخضع لاجراءات امنية مشددة. ووقع الحادث عند الساعة الثانية والنصف ظهراً خلال عملية تدقيق امنية عند مدخل مركز زوار المبنى الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ. وقال قائد شرطة الكابيتول ماتيو فيرديروزا انه عند عبوره البوابات الامنية "اشهر الشخص ما بدا انه سلاح ووجهه الى رجال الشرطة" واضاف ان "شرطيا اطلق النار وجرح المشتبه به الذي اهتم به بعد ذلك الطاقم الطبي". واوضح ان المشتبه به اوقف بعد ذلك. وتابع ان الرجل الذي لم تُؤكد السلطات هويته نقل الى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية لكن وضعه الصحي في هذه المرحلة "غير معروف". ولم يصب اي شرطي بجروح في هذه الحادثة لكن سيدة تبلغ من العمر بين 35 و45 عاما ولا علاقة لها بالامر، تعاني من جروح طفيفة. وقال قائد شرطة الكونغرس انه لا يستطيع ان يؤكد ما اذا كان شرطيا واحدا او اكثر اطلق النار على الرجل. وادى اطلاق النار الى إغلاق المبنى لحوالي ساعة قبل اعادة فتحه. الا انه تم تشديد الاجراءات الامنية "لضمان امن العاملين في البرلمان"، كما قالت شرطة الكابيتول. وخلال اطلاق النار انبطح عدد من السياح ارضا، كما قال احدهم. وسيحاول المحققون تحديد الاسباب التي دفعت الرجل المسلح الى محاولة اقتحام مبنى الكونغرس. وقال قائد الشرطة "نعتقد انه عمل شخص واحد زار الكابيتول من قبل ولا سبب يدعو الى الاعتقاد انه اكثر من عمل اجرامي". واضاف ان "المشتبه به معروف لدى اجهزتنا". وذكرت شبكة ايه بي سي انه رجل يدعى لاري داوسون ومن ولاية تينيسي. وقد تمكن من قطع اجتماع لمجلس النواب بسبب فعلته تلك. واعضاء الكونغرس في عطلة عيد الفصح حاليا لكن العاصمة الاميركية تستقبل عددا كبيرا من الزوار في هذه الفترة من السنة. وقالت الشرطة ان مليوني شخص يعبرون سنويا البوابات الامنية لمركز الكابيتول. وبالتزامن مع هذا الحادث، اغلق البيت الابيض موقتا ايضا. وصدرت اوامر الى الطواقم العاملة فيه بعدم الخروج او الدخول بينما كان عشرات الزوار يشاركون في احتفال بمناسبة عيد الفصح. روسيا : أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء إن القيمة الإجمالية لصادرات روسيا من السلاح بلغت 14.5 مليار دولار في 2015 متجاوزة ما كان مخططا له في الأصل. أضاف بوتين في اجتماع للجنة الرئاسية للتعاون العسكري الفني إن المحفظة الإجمالية للطلبيات الأجنبية على السلاح الروسي تجاوزت 56 مليار دولار. وأردف "المحفظة الإجمالية للطلبيات الأجنبية على السلاح الروسي تنمو بشكل مستمر. وقعت عقود بمبالغ تزيد على 26 مليار دولار. تجاوزنا الحد الأقصى السابق الذي بلغناه في 2013. وبالتالي فان حجم محفظة صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية يصل إلى 56 مليار دولار لأول مرة منذ عام 1992." وتابع بوتين أيضا أن وزارة الدفاع بدأت التحضير لنزع الألغام من مدينة تدمر السورية التي تم تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية، وكان الكرملين قد قال يوم الاثنين (28 مارس) إن القوات الجوية الروسية ستستمر في مساعدة قوات الحكومة السورية. واعتقلت الشرطة الروسية نحو 20 مشتبهاً بصلتهم مع تنظيم "داعش" في موسكو، يوم الأربعاء، أثناء محاولة تجنيد مقاتلين جدد للتنظيم، بحسب ما نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر أمني روسي. ونقلت الوكالة الروسية عن المصدر قوله: "خلال عملية مشتركة لجهاز الأمن الاتحادي والشرطة ألقي القبض على نحو 20 شخصاً يشتبه في صلتهم بداعش". ونقلت الوكالة عن المصدر قوله: "كانوا وفقاً للمعلومات الأولية يبحثون عن أعضاء جدد ويجندونهم في موسكو". وتابعت أنّ غالبية المعتقلين من مواطني أوزبكستان ويحملون وثائق مزورة منها رخص قيادة تركية. ولم يتسن على الفور الاتصال بجهاز الأمن الاتحادي للتعليق ورفضت الشرطة مناقشة الأمر. وتساعد روسيا الجيش السوري في قتال تنظيم "داعش" بتقديم الدّعم الجوي والسلاح والنصح. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن عدة هجمات في روسيا غالبيتها في منطقة القوقاز. باكستان : اعتقلت باكستان أكثر من 200 شخص واستجوبت الآلاف منذ التفجيرات التي استهدفت متنزها يوم الاحد الماضي وأدت إلى مقتل 73 شخصاً من بينهم اطفال، بحسب ما قال مسؤولون الثلاثاء. وصرح الوزير رانا سناء الله للصحافيين في لاهور أنه "تم توقيف أكثر من خمسة آلاف شخص والتحقيق معهم، وتم الإفراج عن معظمهم، إلا أنه تم احتجاز نحو 216 شخصا لإخضاعهم لمزيد من الاستجواب"، وقال سناء الله انه تم القيام بـ56 عملية استخباراتية اشتركت فيها الشرطة وقوات الجيش وعناصر الاستخبارات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في البنجاب. واضاف انه يتم القيام بمزيد من العمليات في جميع مناطق إقليم البنجاب الذي يعد الاكثر ثراء في باكستان، وتستهدف "المتشددين دينيا والمتطرفين". وكان العديد من الضحايا من الاطفال وامضت العائلات الخائفة عطلتهم يوم الاثنين في دفن قتلاها، وارتفع عدد قتلى التفجير الى 73 قتيلاً بعد وفاة صبي يبلغ «16 عاماً» متأثراً بجروحه بحسب الاطباء. وصرح الطبيب طارق محسن أن "الصبي فقد والده وشقيقته في الهجوم الأخير بينما والدته لا تزال في المستشفى للعلاج من جروح خطيرة". السعودية : التقى الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون والوفد المرافق له، وذلك في مكتب سموه بديوان وزارة الداخلية. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين المملكة وبريطانيا وما من شأنه تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين بما في ذلك وسائل مكافحة الإرهاب ومحاربته فكراً وعملاً، كما تناول اللقاء بحث عدد من الأحداث التي تشهدها المنطقة. حضر اللقاء نائب وزير الداخلية الأستاذ عبدالرحمن بن علي الربيعان، ومدير عام المباحث العامة الفريق أول عبدالعزيز بن محمد الهويريني، ورئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد بن علي الحميدان. واستقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في قصر اليمامة يوم الاثنين، وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون وعقد ولي ولي العهد مع وزير الدفاع البريطاني اجتماعا جرى خلاله بحث مجالات التعاون القائمة بين البلدين وخاصة في الجانب الدفاعي، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأوضاع الاقليمية والدولية والجهود تجاهها، بما فيها مكافحة الإرهاب والتطرف. حضر الاجتماع مساعد وزير الدفاع الأستاذ محمد العايش، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن البنيان، فيما حضر من الجانب البريطاني السفير لدى المملكة سايمون كوليس وكبير المستشارين العسكريين لشؤون الشرق الأوسط الفريق توم باكيت، وعدد من كبار المسؤولين في وزارتي الدفاع في البلدين. إيران : قال المرشد علي خامنئي الأربعاء إن الصواريخ مهمة لمستقبل الجمهورية وذلك في دعم للحرس الثوري الذي اختبر إطلاق صواريخ باليستية مما أثار انتقادات الغرب. وأيد خامنئي الاتفاق النووي الذي أبرم العام الماضي مع القوى العالمية لكنه دعا إيران منذ ذلك الوقت إلى تجنب أي تقارب أكبر مع الولايات المتحدة وحلفائها والحفاظ على قوتها الاقتصادية والعسكرية. ونقل الموقع الالكتروني لخامنئي عنه قوله "من يقولون إن المستقبل هو المفاوضات وليس الصواريخ إما جهلاء أو خونة. "إذا سعت الجمهورية الإسلامية للمفاوضات دون أن تملك قوة دفاعية فإنها ستضطر للرضوخ أمام تهديدات أي دولة ضعيفة." وقد تكون تصريحات خامنئي موجهة للرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني الزعيم الفعلي لتحالف سياسي أكثر اعتدالا. وكان رفسنجاني كتب تغريدة على موقع تويتر الأسبوع الماضي قال فيها "المستقبل في الحوار وليس الصواريخ." واختبر الحرس الثوري إطلاق صواريخ باليستية هذا الشهر وقال إن الخطوة استعراض لقوة الردع غير النووية التي تمتلكها إيران، وذكرت الولايات المتحدة وعدة قوى أوروبية في رسالة مشتركة الثلاثاء أن تجارب الصواريخ الإيرانية تحد لقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي يدعو إيران إلى الكف عن اختبار الصواريخ القادرة على حمل أسلحة نووية. لكن روسيا قالت إن التجارب لا تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231. وتنفي إيران بشدة أن الصواريخ مصممة لحمل أسلحة نووية. اليمن : أعلنت الحكومة اليمنية يوم الأربعاء، أنها ستعمل على الالتزام بوقف إطلاق النار ابتدأ من العاشر من شهر إبريل وأكد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، خلال لقائه في مدينة الرياض، سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر، أن الحكومة اليمنية ومن منطلق حرصها على تحقيق السلام ستعمل على الالتزام بوقف إطلاق النار ابتدأ من 10 إبريل مشددًا في ذات الوقت على ضرورة أن يلتزم طرفي الانقلاب الحوثي صالح بالاتفاق. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن المخلافي أكد حرص الحكومة اليمنية على إنجاح المشاورات المقبلة والمقرر عقدها في 18 من شهر إبريل في دولة الكويت، وقال وزير الخارجية اليمني: الجانب الحكومي مستعد للجولة المقبلة من المشاورات وأنه يتعاون وبشكل كبير مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ومع الأسرة الدولية في سبيل تحقيق السلام وعودة الشرعية وتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 2216 واستكمال العملية السياسية وفقا المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وتطبيق مخرجات الحوار الوطني. من جانبه أكد السفير الأمريكي وقوف حكومة بلاده إلى جانب الحكومة اليمنية في تطبيق قرار مجلس الامن 2216 ودعم جهودها لاستعادة الدولة وتحقيق السلام، مثمنا التعاون الايجابي للحكومة اليمنية مع المبعوث الأممي إلى اليمن، وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ومعها الأسرة الدولية تدعم المشاورات اليمنية المقبلة التي ستعقد في الكويت. السودان : توعد الرئيس السوداني عمر البشير المتمردين باستمرار هزائمهم من الجيش في إقليم دارفور غربي البلاد، مؤكدا قدرة الجيش والقوات النظامية الأخرى على تنظيف دارفور من أي قوة خارجة عن القانون. وبدأ البشير من مدينة الفاشر حاضرة الجزء الشمالي لدارفور جولة طويلة في الإقليم تمتد لخمسة أيام تشمل خمس محطات هي الجنينة في الغرب وزالنجي في الوسط ونيالا في الجنوب والضعين في الشرق قبل أيام من استفتاء إداري مرتقب هناك. واكد البشير لدى مخاطبته حشدا جماهيريا في الفاشر قرب إعلان دارفور منطقة خالية من المتمردين، قائلا أن ذلك سيتم خلال الفترة المقبلة، معتبرا ما تم تحقيقه من أمن واستقرار قياساً على ما سبق أمرا يستحق شكر الله تعالى وحمده.وقال إن تحديد خياري الولايات أو الإقليم الواحد في الاستفتاء المرتقب هو قرار متروك لأهل دارفور وحدهم، وأعلن التزام حكومته بما يقرر السكان دون فرض رأي على أي شخص أو موقف.وشدد على أن استفتاء دارفور استحقاق دستوري وفقاً لاتفاقية سلام دارفور الموقعة في العاصمة القطرية الدوحة، حاثاً المواطنين على الإقبال على التصويت والإدلاء بآرائهم.وتعهد البشير بإعادة دارفور سيرتها الأولى، داعياً كل زعماء القبائل والعشائر بالعمل على منع المواجهات والصراعات القبلية وتحكيم صوت العقل وبسط يد الأخوة والتسامح.وبعث الرئيس برسالة إلى مواطني دارفور خاصة النازحين واللاجئين، بضرورة العمل على العودة والاستقرار والشروع في عمليات التنمية والإعمار والتي انتظمت أجزاءً واسعة من دارفور بعد انحسار التمرد وفرار المتمردين لدول الجوار خاصة ليبيا وجنوب السودان. تركيا : قتل خمسة جنود أتراك وضابط شرطة من القوات الخاصة، السبت، جراء تفجير قنبلة نسب إلى المسلحين الأكراد في مدينة نصيبين، جنوب شرقي البلاد، بحسب ما أفادت وكالة "دوغان" للأنباء. وقالت الوكالة إن أفراد قوات الأمن كانوا ينفذون عملية عسكرية في نصيبين، محافظة ماردين، عندما انفجرت بهم قنبلة زرعها عناصر "حزب العمال الكردستاني". وتخضع نصيبين منذ منتصف آذار الماضي، لحظر تجول بسبب عملية عسكرية لطرد المسلحين الأكراد من المدينة، حيث تقول السلطات إنهم حفروا خنادق وأقاموا متاريس. ويأتي هذا الهجوم بعد يومين من مقتل سبعة من عناصر الشرطة وإصابة 27 شخصاً جراء تفجير سيارة مفخخة استهدف آلية للشرطة التركية في دياربكر. واعتقلت السلطات التركية، السبت، مشتبهاً بتنفيذه هذا الهجوم الذي تبناه الجناح العسكري للحزب الكردستاني، الجمعة. وقال مسؤولون إن التفجير لم يكن انتحارياً كما جرت العادة أخيراً في تركيا، بل تفجيراً من بعد. ويسود اعتقاد وفق وكالة "دوغان"، أن المشتبه به هو الرجل الظاهر في تسجيلات المراقبة وهو يغادر سيارة بيضاء مركونة انفجرت عند مرور آلية الشرطة. ولفتت الوكالة النظر إلى أن تسع عمليات اعتقال لأشخاص يشتبه في صلتهم بالهجمات جرت الجمعة، قبل القبض على المشتبه به. من جهة أخرى، قال الجيش التركي إن مدنياً قتل وأصيب 18 بجروح ليل الجمعة السبت، في هجوم على محطة كزيلتيبي العسكرية في محافظة ماردين، نسب إلى "حزب العمال الكردستاني" أيضاً. وأفيد أن المدني القتيل سوري الجنسية كان يعمل في موقع بناء. من جهة ثانية، قصفت القوات المسلحة التركية، السبت، بالمدفعية مواقع لتنظيم "داعش" في سوريا، بحسب ما ذكرت تقارير صحافية تركية. وأفادت وكالة "دوغان" أن مدافع من نوع "هاوتزر" قصفت من منطقة كيليس التركية أهدافاً في محيط مدينة أعزاز، شمال سوريا. ويسري وقف هش لاطلاق النار في سوريا بدعم تركي، لكنه لا يشمل الاراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" التابعة لتنظيم "القاعدة". وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت، إن الخوف المبالغ فيه من الإسلام (إسلاموفوبيا) في تزايد في الولايات المتحدة وإن مرشحي الرئاسة هناك يستهدفون المسلمين خلال حملاتهم الانتخابية. وكان أردوغان الذي يقدم نفسه كزعيم للمسلمين في تركيا وخارجها يتحدث خلال افتتاح مسجد ومجمع إسلامي أنشئ برعاية تركية قرب واشنطن يعتقد أنه الأكبر من نوعه في الولايات المتحدة، وقال إردوغان "مازال أناس يتنقلون هنا وهناك ويصفون المسلمين بأنهم إرهابيون، أتابع بدهشة وذهول أن بعض المرشحين مازالوا يدافعون عن هذا الموقف في الانتخابات الرئاسية الحالية في أمريكا". وقال أردوغان "للأسف نعيش في فترة من تنامي عدم التسامح والتحامل على المسلمين في الولايات المتحدة والعالم، من غير المقبول أن تجعل كل المسلمين يدفعون ثمن الألم والرعب" الناجم عن هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على واشنطن ونيويورك. وقال الرئيس التركي أيضا إن الهجمات الإرهابية الأخيرة في بروكسل وباريس التي أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنها لا تقارن بما تحملته تركيا في قتال المتطرفين والأكراد واليساريين، وأضاف "هناك إرهاب في بروكسل وباريس الآن لكن دعونا لا ننسى أنه لا يقارن بمستوى الإرهاب في تركيا". وكرر إردوغان زعمه بأن تركيا أبلغت الحكومة البلجيكية بهوية أحد المشاركين في هجمات بروكسل الشهر الماضي الذي أودى بحياة 35 شخصا وأن السلطات تجاهلت تحذير أنقرة، واتهم أردوغان أوروبا أيضا برفض تسليم متشددين تطلب تركيا تسلمهم. ليبيا : رحب مجلس الأمن بالإجماع بانتقال حكومة الوفاق الوطني الليبية إلى طرابلس، داعياً جميع الدول إلى التوقف عن التعاطي مع المؤسسات الموازية، في وقت رفض رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، عمل حكومة الوفاق تحت حماية المليشيات في طرابلس، مؤكداً أنها يجب أن تنال ثقة البرلمان كي تعمل. وأعلنت مؤسسة النفط الليبية أنها تعمل مع حكومة الوفاق وتأمل بانتعاشة اقتصادية. وجاء في بيان صادر عن مجلس الأمن بالإجماع أن انتقال رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، إلى طرابلس «مرحلة مهمة نحو إرساء الاستقرار في البلاد ووضع العملية السياسية على سكتها». وجدد أعضاء مجلس الأمن دعوتهم الدول إلى «التوقف عن إجراء اتصالات رسمية مع المؤسسات الموازية التي تدعي بأنها السلطة الشرعية لكنها تبقى خارج الاتفاق السياسي الليبي». وحض الأعضاء مجلس الرئاسة الليبي على «البدء في العمل فورا في طرابلس لتوسيع قاعدة دعمه ومعالجة التحديات السياسية والأمنية والإنسانية والاقتصادية والمؤسسية ومواجهة ارتفاع تهديد الإرهاب» وكرر دعوته لجميع الأطراف في ليبيا لدعم الجهود المبذولة في هذا الصدد. وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم البالغ إزاء التهديد الإرهابي المتزايد في ليبيا وخاصة من الجماعات التي تعلن ولاءها لتنظيم داعش والجماعات التابعة لتنظيم القاعدة، ودعوا حكومة الوفاق الوطني للتركيز على وجه الاستعجال لمكافحة هذا التهديد. من جهته، رفض رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، في مؤتمر صحفي عمل حكومة الوفاق تحت حماية المليشيات في طرابلس. وأكد صالح أن حكومة الوفاق لن تنجح دون حصولها على إجماع، مشككاً في مواقف بعض أعضاء المجلس الرئاسي التي «لا تطمئن»، على حد قوله، داعياً كافة أعضاء المجلس الرئاسي إلى المثول أمام البرلمان لنيل الثقة لحكومة الوفاق قبل مباشرة مهامها. وأشار عقيلة في مقابلة صحفية مع قناة «العربية الحدث» إلى أن هناك من عنده رغبة لتمرير الحكومة خارج البرلمان، وهو ما يبدو أن المبعوث الأممي مارتن كوبلر يؤيده، بحسب صالح. وطالب عقيلة الجميع باحترام الإعلان الدستوري، مؤكدا دعمه لما من شأنه وفاق الليبيين. وقال إن العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي مرفوضة، وأن هناك من سعى لفرضها من الأطراف السياسية. ورفض رئيس البرلمان أي رأي يطالب بتقسيم ليبيا، معتبرا أن ليبيا ستبقى موحدة. في سياق متصل، أكدت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط إنها تعمل مع حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة، لتنسيق مبيعات النفط المستقبلية، ونسيان فترة الانقسامات. وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، في بيان، إنه مع إعلان حرس المنشآت النفطية في الآونة الأخيرة نيته إعادة فتح موانئ التصدير التي كانت تغلقها، فإنه يأمل أن تتمكن المؤسسة وموارد البلاد النفطية في البلاد من توفير منصة ثابتة يمكن أن تكون أساسا لتحقيق الانتعاش في البلاد. قال الناطق باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي إن الجهاز مستعد لإعادة فتح الموانئ النفطية في الزويتينة والسدر وراس لانوف لكنه لم يذكر موعداً. وأصيب ميناءا السدر وراس لانوف بأضرار في هجمات متكررة شنها متشددو تنظيم داعش. بلجيكا : توقفت حركة النقل العام بواسطة القطار الخفيف والحافلات وسط العاصمة البلجيكية بروكسل بسبب اكتشاف طرد مشبوه على الطريق العام. وقالت شركة النقل العام في بروكسل :" إنه جرى العثور على طرد مشبوه في الشارع وجرى تعليق حركة النقل حتى إشعار آخر" . من جانبها أفادت الشرطة البلجيكية أنها تحقق في الحادثة.