من جعبة الأسبوع :

سلطنة عمان وقعت اتفاقية المناخ تاكيداً لمساندتها الجهود الدولية

اتفاق السعودية وإيران على إجراءات أمن الحجاج الإيرانيين

مشاروات السلام اليمنية في الكويت تحاول تعطيل ألغام الحرب

الرئيس المصري : مصر اليوم باتت أكثر أمناً

إصابة قائد حرس المنشآت الليبية في اشتباكات مع داعش

الطيران الإسرائيلي يعترض طائرة مدنية مصرية

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً من غواصة

روسيا تعاقب الملتحقين بداعش من مواطنيها

كيري وظريف يجريان محادثات حول تطبيق بنود الاتفاق النووي

    

المشاورات حول اليمن فى الكويت

سلطنة عمان : تجري حاليا استكمال إجراءات إعداد استراتيجية وطنية للتكيف والتخفيف من تأثيرات التغيرات المناخية، حيث ستتمكن السلطنة بناء على مخرجات هذه الاستراتيجية من وضع مخططات استباقية للتكيف مع التغيرات المناخية كفيلة بتهيئة المواطنين والمؤسسات الحكومية والخاصة لمجابهة التأثيرات المتوقعة بأكبر قدر ممكن من المرونة في عدد من القطاعات. ويتم التعاون في الوقت الحاضر مع الخبراء المختصين بجامعة السلطان قابوس وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في مشروع هذه الاستراتيجية. وأكد إبراهيم بن أحمد العجمي مدير عام الشؤون المناخية بوزارة البيئة والشؤون المناخية استمرار السلطنة في مجابهة التغيرات المناخية والإسهام في جهود المجتمع الدولي للتكيف والتخفيف من تأثيراتها السلبية على المستويات الإقليمية والدولية مؤكدا أن السلطنة ستستمر في الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه هذا الموضوع إيماناً بمبدأ المستقبل المشترك والعمــل مع المجتمع الدولي من اجل مواجهة تحديات التغيرات المناخية على قطاعات التنمية الشاملة. وأكد مدير عام الشؤون المناخية بوزارة البيئة والشؤون المناخية أن توقيع السلطنة على اتفاق باريس بشأن تغير المناخ إنما يأتي تأكيدا لدورها الرائد في مساندة جهود المجتمع الدولي لمواجهة تحديات التغيرات المناخية والتخفيف من وطأتها والتكيف معها وتنفيذا لالتزامات السلطنة في اتفاقية الامم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبروتوكول كيوتو الملحق بها وبعد مشاركة فاعلة للسلطنة في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف التي عقدت في العاصمة الفرنسية باريس في شهر ديسمبر من العام الماضي 2015. في مجال آخر احتلت السلطنة الترتيب السادس عربيا وجاءت في منتصف القائمة العالمية بالترتيب 65 في مؤشر التجارة الإلكترونية الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» والذي ضم 137 دولة. وكانت السلطنة قد جاءت في الترتيب 81 في آخر تقرير للمنظمة عام 2014 أي انها تقدمت 16 نقطة، وبحسب التقرير بلغت حصة الأفراد المستخدمين للإنترنت في السلطنة 70% وفقاً لآخر مؤشر، وحصة الأفراد من بطاقات الائتمان 27% في حين حصلت السلطنة في بند مؤشر قيمة التجارة الإلكترونية 2015،على 48.8 نقطة. وجاءت السلطنة سادسا على الصعيد العربي في المؤشر بعد كل من السعودية في المركز 56 ولبنان 48 تنازليا ثم الكويت 40 وقطر 26. ويتكون المؤشر من 4 مؤشرات فرعية، هي انتشار استخدام الإنترنت والخوادم المأمونة لكل مليون مواطن، وانتشار بطاقات الائتمان، والموثوقية البريدية وتحسن مؤشر هذا العام بزيادة التغطية الجغرافية من 130 على 137 دولة. ويعتمد المؤشر على بيانات تتعلق باستخدام الإنترنت سريع الاتصال والخوادم الآمنة لنقل البيانات واستخدام بطاقات الائتمان وكفاءة الخدمات البريدية وهي العوامل التي تختلف بشدة من بلد إلى آخر حتى داخل المنطقة الجغرافية الواحدة. الكويت : بدأت جلسة جديدة من مشاورات السلام بين وفد الحكومة اليمنية الشرعية ووفد الحوثيين وصالح برعاية الأمم المتحدة. وتستكمل الأطراف اليمنية بحث بنود أساسية واردة في النقاط الخمس التي تنطلق منها المشاورات ولاسيما ما يتعلق منها بتثبيت وقف إطلاق النار. ويحاول المشاركون في مشاوراتهم التي تعقد تحت إشراف مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد التوصل إلى نقطة التقاء حول بند وقف إطلاق النار ووضع القواعد الأساسية المتعلقة به وصولا إلى تحقيق صورة موحدة وشاملة تفضي إلى حل شامل وكامل في اليمن. مصر : أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن بلاده أكثر أمناً وأماناً وتخطو بخطوات ثابتة نحو البناء والتنمية على أسس علمية مدروسة بما يحقق النهضة المنشودة في كافة المجالات رغم المحاولات المستمرة من الداخل والخارج لوقف حركة التقدم وبناء مصر الحديثة. وقال الرئيس السيسي في كلمته السبت التي ألقاها بمناسبة الاحتفال بعيد القضاء: إن مؤسسة القضاء المصرية حازت مكانتها عبر مسيرة ممتدة وتاريخ عريق"، مؤكداً أن الدستور المصري يؤسس لدولة القانون القائمة على العدل والمساواة والجميع سواء أمام القانون. وأعرب السيسي عن ثقته الكاملة في وقوف الشعب المصري بكافة أطيافه على قلب رجل واحد في مواجهة مساعي الشر والسوء ودعاوى التشكيك والإحباط، مؤكداً أن قضاة مصر الشرفاء يقدمون خير دليل على إصرار هذا الشعب على الحفاظ على هوية مصر الوطنية بتسامحها واعتدالها. وتابع السيسي:" أتحدث إليكم في يوم القضاء المصري إدراكاً وتقديراً لدور تلك المؤسسة الوطنية العريقة وصروحها العظيمة التي تشهد على المكانة الرفيعة لرجال العدالة والرسالة السامية التي تحملون أمانتها إرضاء لله عز وجل وإنفاذا للدستور والقانون تُحقق أحكامكم العدالة وترفع المظالم وتعيد الحقوق لأصحابها". وأكد أن مؤسسة القضاء المصرية حازت مكانتها عبر مسيرة ممتدة وتاريخ عريق حيث عرفت مصر المحاكم الشرعية منذ القرن الثامن عشر وواصل القضاء المصري تطوره حتى شهد القضاء علامة هامة عام 1931 بإنشاء محكمة النقض لتوحيد المبادئ القانونية وتحري دقة الأحكام النهائية، كما تم في عام 1946 إنشاء مجلس الدولة المصري للفصل في المنازعات الإدارية بين الأفراد والجهات الحكومية. وشدد على أن الدستور المصري يؤسس لدولة القانون القائمة على العدل والمساواة، حيث جعل الدستور من المواطنة أساساً متيناً لتعامل الدولة مع أبنائها، فالجميع سواء أمام القانون وكل حق يتمتع به المواطنون يقابله التزام عليهم إزاء الدولة. وأشار إلى أن الدستور أرسى مبدأ سيادة القانون والفصل بين السلطات واستقلال القضاء والنيابة العامة، وقد عزز دستور 2014 هذه المبادئ، فاستقلال القضاء ركيزة أساسية من ركائز دستورنا ومجتمعنا ومنهج في الحكم ألتزم به وسألتزم به دائماً عن إيمان ويقين. وقال السيسي " لقد حرصت منذ تحملي المسؤولية على التأكيد على استقلال القضاء"، مجدداً التأكيد على تمسكه بالنأي بنفسه وبكافة المسؤولين عن أية شبهة للتأثير على أحكام القضاء أو التدخل في شؤونه. وأكد أن مرحلة البناء الراهنة تتطلب جهوداً مضاعفة وعملاً متواصلاً وقبل هذا وذاك فإن الأساس الحاكم لها إنما يتمثل في سيادة القانون علينا جميعاً أبناء هذا الوطن، وهو الأمر الذي يلقى على عاتق الجهات والهيئات القضائية مهمة وطنية جسيمة لتمكين المصريين من الحصول على حقوقهم والتعريف بمسؤولياتهم. وقال السيسي "إنني أثق في أن القضاء المصري بتراثه القانوني الراسخ وخبرات شيوخه وإيمان شبابه بقيمه ومبادئه قادر على التفاعل مع معطيات مجتمعنا وحركة تاريخه وأحداثه المصيرية وكل ما يهدد كيانه الوطني بعيداً عن أي انحيازات عقائدية أو سياسية". وأوضح أن القوانين تمثل الإطار الحاكم لعملكم الجاد، ومن ثم بات تنقيحها وتطويرها ضرورة واجبة ومهمة أساسية من مهام السلطة التشريعية التي أضحت تضطلع بدورها وتمارس مهامها بعد تشكيل مجلس النواب الجديد من أجل إصلاح تشريعي فاعل يعتمد على رؤية مستمرة تعلي مصلحة الوطن وتتواكب مع الحركة السريعة لتقدم المجتمع اقتصادياً واجتماعياً وتحقق العدالة الناجزة. وأعرب السيسي عن تقدير الدولة لما تقوم به الجهات والهيئات القضائية المصرية الموقرة من عمل جليل فالأسرة القضائية مسؤوليتها جسيمة وستظل تضطلع بتلك المسؤوليات على خير وجه تؤدى الأمانات إلى أصحابها متسلحة بتقاليد عريقة، وقيم نبيلة، وتعاليم سامية، وأعراف تزداد رسوخاً عبر الزمن وسيظل القائمون عليها أهلا للعدالة والحكمة. ليبيا : قالت مصادر حرس المنشآت النفطية الليبية السبت إن إبراهيم الجضران آمر حرس المنشآت أصيب خلال الاشتباكات التي تدور بين مقاتلي داعش" المنسحبين من مدينة درنة وقوات الحرس، منذ صباح السبت جنوب مدينة البريقة التي تقع إلى الجنوب الغربي من بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي بنحو 200 كلم. وأوضحت المصادر، التي لم يتم تسميتها، ل"بوابة الوسط" أن إصابة الجضران طفيفة وجرى إسعافه على الفور، مشيرة إلى أن المحصلة الأولية للاشتباكات هي سقوط قتيل وأربعة جرحى من حرس المنشآت. وقالت المصادر نفسها إن رتلا من 60 عنصرًا من مقاتلي التنظيم كانوا فيما يبدو متجهين إلى مدينة سرت، وتصدت له قوات حرس المنشآت النفطية، حيث تدور الاشتباكات حتى الآن. كانت عناصر تنظيم داعش قد انسحبت بشكل مفاجئ في ساعة مبكرة صباح الأربعاء الماضي من حي ال"400" ومرتفعات الفتايح الزراعية، آخر منطقتين كان يسيطر عليهما التنظيم شرق مدينة درنة، تحت ضغط هجمات من قوات مقاتلة والشباب المساند لها وضربات جوية نفذتها قوات موالية لحكومة طبرق، وفق ما قاله سكان من داخل مدينة درنة ل"بوابة الوسط". يشار إلى أن تنظيم داعش استغل انتشار الفوضى في ليبيا ليؤسس موطئ قدم في البلاد وسيطر على مدينة سرت الليبية المطلة على البحر الأبيض المتوسط. دولة الامارات : تفقد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سير العمل في المرحلة النهائية من مشروع منتجع «دبي باركس آند ريزورتس»، الوجهة الترفيهية المتكاملة الممتدة على مساحة 25 مليون قدم مربعة بمحاذاة شارع الشيخ زايد في منطقة جبل علي بين أبوظبي ودبي، وبتكلفة استثمارية تبلغ أكثر من عشرة مليارات درهم. وأشاد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بموقع المنتجع القريب من موقع «إكسبو 2020»، إذ يشكل متنفساً ومقصداً لزوار المعرض والمشاركين فيه من عارضين ومسؤولين حكوميين وغيرهم من ممثلي الدول الأعضاء في الإكسبو. وأعرب عن ثقته بأن هذا المشروع والمشاريع الأخرى التي يجري تنفيذها في المنطقة القريبة من معرض إكسبو ستشكل رديفاً مهماً وعاملاً أساسياً من عوامل نجاح «إكسبو دبي» وإبرازه بصورة مغايرة تماماً للمعارض السابقة بحيث يعكس حضارة دولتنا وشعبنا، ونذهل العالم بتفردنا في الضيافة والاستقبال والمعاملة الطيبة لضيوف المعرض وتوفير أسباب الراحة والاطمئنان والاحترام لجميع زواره من مختلف الأعراق والثقافات. وبارك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المشروع الضخم، وهنأ القائمين عليه من مهندسين وإداريين وفنيين، مثنياً سموه على جهود رئيس «دبي باركس ريزورتس» المهندس عبد الله الحباي الذي يقود فريق عمل مشترك في تنفيذ وإنجاز هذا المنتجع السياحي الترفيهي الواعد، والذي يعتبره سموه أحد أهم ركائز الصناعة السياحية التي يحرص على تطويرها وتنويع خدماتها واستقطاب المزيد من السياح والزوار والمثقفين والفنانين والمستثمرين من مختلف مناطق العالم إلى دولتنا الحبيبة. وشدد في هذا المضمار على ضرورة التركيز في بناء المشاريع والمرافق السياحية في بلادنا على الجودة والتميز والابتكار في نوعية الخدمات التي يحتاجها السائح أو الزائر وما إلى ذلك خاصة العائلات بجميع فئات أفرادها العمرية. ولفت إلى أن صناعة السياحة فن وذوق وثقافة، موجهاً المعنيين والقائمين على هذا القطاع والجهات المختصة على مستوى الدولة أو إمارة دبي بأن يطوروا هذه الصناعة بكل مكوناتها لتصبح صناعة مزدهرة وجاذبة، والاهتمام بالفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية التي تسهم إلى حد كبير في تنشيط حركة السياحة العائلية والعلاجية خاصة والسياحة العامة بشكل عام. إيران : أكد وزير الاستخبارات الايراني محمود علوي، يوم السبت، أن تنظيم "داعش" يدبر "مؤامرات" ضد إيران من معقله في مدينة الرقة السورية، مشيراً إلى أن التنظيم قام بمحاولات عدة لإرسال "فرق إرهابية" إلى الجمهورية الإسلامية. وقال علوي خلال مقابلة مع تلفزيون "الميادين" إنه لولا محاربة إيران للإرهاب في سوريا والعراق، لاضطرت لفعل ذلك على أراضيها، مضيفاً أن دورها المستمر في الأزمة السورية يعد مسألة أمن قومي. وأشار إلى أن الرقة في سوريا "هي واحدة من الأماكن التي تحاك بها الخطط والمؤامرات ضد إيران." وتملك إيران جيشين أحدهما نظامي، يعمل كقوة للدفاع الوطني، والآخر هو قوات الحرس الثوري التي أنشئت عقب الثورة الإسلامية، بهدف حماية البلاد من أعدائها في الداخل والخارج. وشاركت عناصر من الجيشين بالقتال أو في تقديم المشورة في الحرب الدائرة في سوريا منذ خمس سنوات. وأفادت تقارير بأن قوات إيرانية تقاتل تنظيم "داعش" في العراق أيضاً. فلسطين : أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، اعتراض طائرة ركاب أجنبية لم تُعرّف عن نفسها ثم مواكبتها إلى مطار تل أبيب، حيث هبطت من دون أي مشاكل. وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن الطائرة تابعة لشركة طيران "سيناء" المصرية وكانت تقوم برحلة من القاهرة إلى تل أبيب. وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي: "في وقت باكر واكبت طائرتان من سلاح الجو طائرة أجنبية متّجهة إلى مطار بن غوريون في تل أبيب لكنها لم تُعرّف عن نفسها عند دخول المجال الجوي الإسرائيلي". وأضافت: "هبطت الطائرة بلا مشاكل في مطار بن غوريون كما كان مُقرّراً" من دون تفاصيل إضافية. وأوضحت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن قائدي الطائرة سلكا طريقاً جديداً للمرة الأولى، وكانا يجهلان إجراءات التعريف المعتمدة عند الاقتراب من تل أبيب، وأضافت: "طلب من شركة الطيران تذكير الطيارين بهذه الإرشادات". وذكر موقع "يديعوت احرونوت" الإلكتروني أن انقطاع التواصل اللاسلكي نتج "على ما يبدو عن مشكلة تقنية". وفي أواخر أذار، اختطف مصري رحلة داخلية إلى قبرص، وفي تشرين الأول، تحطّمت طائرة ركاب روسية في سيناء بعد دقائق على إقلاعها من شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل 224 راكباً. في مجال آخر قرّرت محكمة جنايات القاهرة، السبت، تأجيل النطق بالحكم على الرئيس المعزول محمد مرسي في القضية المعروفة بـ"التخابر مع قطر" إلى السابع من أيار المقبل. واستغرقت الجلسة بضع دقائق، أعلن خلالها رئيس المحكمة القاضي محمد شيرين فهمي "مد أجل النطق بالحكم إلى 7 أيار المقبل لاستكمال المداولة". ويواجه مرسي وعشرة آخرون اتهامات "باختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلّقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها لدولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والديبلوماسي والاقتصادي". ومن بين المتهمين في القضية مدير مكتب الرئيس الأسبق أحمد عبدالعاطي وسكرتيره الخاص أمين الصرفي. وسبق أن صدرت ثلاثة أحكام بإدانة مرسي في ثلاث قضايا مختلفة بالإعدام والسجن المؤبد والحبس 20 عاماً. كوريا الشمالية : أكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن جارتها الشمالية أجرت، يوم السبت، تجربة لإطلاق صاروخ بالستي من غواصة في بحر اليابان. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع إن "كوريا الشمالية اطلقت ما يعتقد انه صاروخ بالستي من غواصة في بحر الشرق (بحر اليابان) قرب مرفأ سينبو الشمالي الشرقي". وأضاف "إننا نراقب عن كثب الجيش الكوري الشمالي ونتخذ موقفاً دفاعياً بالكامل"، مشيراً إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت التجربة قد نجحت أم لا. وأوضحت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، نقلاً عن مصدر حكومي، أن محرك الصاروخ اشتغل بعد إطلاقه من غواصة زنتها 2.000 طن، وحلق في الجو "لنحو دقيقتين". وسعت كوريا الشمالية لامتلاك القدرة على إطلاق صواريخ من غواصات، ورفع قدراتها على تسديد ضربة نووية الى مستويات جديدة، بما يسمح بالانتشار الى أبعد من شبه الجزيرة الكورية، والقدرة على الرد في حال هجوم نووي. وأجرت بيونغ يانغ عدداً من الاختبارات الناجحة، كما تقول، على إطلاق صواريخ من غواصات. لكن الخبراء يشككون في تلك المزاعم ويقولون إن ما اجرته كوريا الشمالية مجرد تجربة إطلاق من منصة تحت الماء. وجاءت التجربة فيما تستعد كوريا الشمالية لعقد مؤتمر للحزب الحاكم مطلع الشهر المقبل، فيما يرى العديد من المحللين أن النظام الكوري الشمالي قد يقوم باختبار نووي خامس لإظهار التحدي والقوة، قبيل افتتاح المؤتمر. واشتد التوتر في شبه الجزيرة الكورية منذ الاختبار النووي الرابع لبيونغ يانغ في كانون الثاني الماضي، والذي تبعه تجربة إطلاق صاروخ اعتبرت أنها تخفي تجربة صاروخية بالستية. فيما ردت الأمم المتحدة بفرض اقوى عقوبات حتى الان على خلفية البرنامج النووي الكوري الشمالي. تركيا : أوقفت السلطات التركية، السبت، ستة عناصر من تنظيم "داعش" في ولاية قونية في إطار حملة شنتها ضد التنظيم. وبحسب بيان صادر عن الولاية، فإنّ الجهات المختصة توصلت إلى معلومات حول عزم عناصر "داعش" القيام بعمليات إرهابية ضدّ كبار المسؤولين الذين يزورون المدينة، إضافة إلى تخطيطهم لاستهداف أماكن استراتيجية فيها. وتمكنت القوات الأمنية من إلقاء القبض على العناصر الستة، خلال مداهمة جرت على أحد المنازل في الولاية. وأكّدت الولاية، في بيانها، أنّ المداهمة حالت من دون وقوع عملية إرهابية محتملة، مشيرةً إلى أنّ الإجراءات القضائية بحق الأشخاص، بدأت فور توقيفهم. لبنان : كرر نائب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال يائير غولان، الأربعاء، خلال مؤتمر صحافي في القدس المحتلة، أن قدرات "حزب الله" اللبناني تقلق "إسرائيل"، محذراً من وقوع "حرب حقيقية" تتجاوز لبنان. وأكد أن دولة العدو تتعاون بشكل "غير مسبوق" مع أجهزة الاستخبارات المصرية والأردنية لمحاربة الجماعات الإسلامية المتطرفة مثل تنظيم "الدولة الإسلامية"- "داعش". وأكد غولان أن "إسرائيل" سترصد بيقظة شديدة كيفية تطبيق إيران الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى العام الماضي، مشيراً إلى أن إيران تدعم "حزب الله" الذي يمتلك قدرات عسكرية تقلق الدولة العبرية. وشدد على أن ذلك قد يؤدي الى "حرب حقيقية" لن تكون "مقتصرة على لبنان" والى رد إسرائيلي قاس. ورأى أن وجود مقاتلي "حزب الله" في مناطق مأهولة سيجعل "من المستحيل القضاء على هذا التهديد من دون التسبب بأضرار كبيرة في البنى التحتية والمساكن". وتابع: "اذا قارنا الوضع بما كان عليه سابقاً، فإن الأمر يتعلق من دون أدنى شك بأخطر تهديد بالنسبة الى بلادنا". وأشار المسؤول العسكري الإسرائيلي، في موضوع العلاقة مع مصر والأردن، الى أن "هناك شعوراً قوياً في المنطقة بأننا في حاجة الى وضع عداواتنا جانباً والتركيز على المصالح المتبادلة والعمل معاً" لمكافحة التهديد الارهابي، مشيراً الى "مستوى غير مسبوق من التعاون" في المجال الاستخباراتي. وأضاف خلال مؤتمر صحافي للمراسلين الأجانب: "لكن الأمر يتعلق بتعاون بين وكالات (استخباراتية) وانا لا اتحدث عن مصالحة بين الشعوب". ومصر والأردن هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان وقعتا معاهدة سلام مع "إسرائيل"، لكن علاقاتهما معها لا تزال متوترة، خصوصاً بسبب دعمهما القضية الفلسطينية. وفي آذار، تم طرد نائب من مجلس الشعب المصري، بعدما شوهد مع ديبلوماسي إسرائيلي في حفل عشاء في منزله. أميركا : قال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأميركي الخميس إن الولايات المتحدة قلقة إزاء تقارير بأن روسيا تنقل مزيدا من المواد العسكرية إلى سوريا. وقال في إفادة صحافية بالعاصمة السعودية الرياض حيث يحضر الرئيس الأميركي باراك أوباما قمة مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي تبحث قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي نشعر بالقلق إزاء تقارير عن أن روسيا تنقل معدات عسكرية إضافية إلى سوريا. وأضاف رودس نعتقد أنه سيكون أمر سلبي بالنسبة لروسيا أن تنقل المزيد من المعدات العسكرية أو الجنود إلى سوريا... نعتقد أن من الأفضل أن تركز جهودنا على دعم العملية الدبلوماسية. وأشارت تقارير صحافية في الولايات المتحدة إلى أن روسيا نقلت المزيد من قطع المدفعية إلى سوريا بعد أسابيع من إعلان انسحاب جزئي لقواتها العسكرية هناك. وفي موسكو، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن القوات الجوية الروسية نفذت في سوريا مهمة داخلية بارزة تمثلت في مكافحة المجرمين المنحدرين من روسيا ورابطة الدول المستقلة. ونقلت قناة روسيا عن بوتين قوله، في اجتماع مع مجموعة من ضباط الجيش بمناسبة تعيينهم في المناصب العليا، بفضل القوات الجوية الروسية استعاد الجيش السوري المبادرة الاستراتيجية. والجماعات الإرهابية تكبدت خسائر هائلة. وأكد الرئيس الروسي أن القوات الروسية تمكنت خلال فترة قصيرة في سوريا، من إحداث انعطاف كبير في الوضع وتقديم دعم قوي للحكومة الشرعية. وكان بوتين قد أعلن خلال مراسم تسلم أوراق الاعتماد لعدد من سفراء الدول الأجنبية في الكرملين أن دعم روسيا للحكومة السورية الشرعية حال دون انهيار مؤسسات الدولة السورية والحفاظ عليها وتجنب سقوط المزيد من الضحايا المدنيين، مشيرا إلى أن القوات السورية تمكنت بدعم القوات الجوية الروسية من تحرير نحو 400 بلدة وتصفية آلاف الإرهابيين، بمن فيهم مسلحون منحدرون من روسيا. أوروبا : أعلن الأمين العام لـ"حلف شمال الأطلسي" ينس ستولتنبرغ، يوم الأربعاء، أنّ المحادثات الأولى التي تجرى منذ نحو عامين بين الدول الأعضاء في الحلف وروسيا كانت "صريحة وجدية"، لكن من دون تسوية "الخلافات العميقة بين الطرفين". وقد استأنف الحلف وروسيا، اللذان تضررت علاقتهما بسبب الأزمة الأوكرانية، في بروكسل "حواراً" على مستوى المندوبين، فيما التوتر لا يزال على أشده وخصوصاً في بحر البلطيق. وقال ستولتنبرغ: "عقدنا اجتماعاً صريحاً وجدياً، بالواقع يمكنني القول إنّه كان جيداً جداً". وأضاف: "تبادلنا وجهات نظرنا، وتمكنا من الاستماع الواحد إلى الآخر، لنساهم بذلك في تعزيز قدرتنا على التحاور في شكل أفضل، وهو أمرٌ مهمٌ للغاية، حين تكون المراحل صعبة كما هي الآن"، مذكراً بالحوادث بين الجيشين الأميركي والروسي في بحر البلطيق الأسبوع الفائت. لكنه تدارك أنّ بين الحلف وروسيا "خلافات عميقة ومستمرة، واجتماع لم يغير شيئاً" في ذلك، مشيراً خصوصاً إلى الأزمة الأوكرانية التي اندلعت مع ضم موسكو لشبه جزيرة القرم في آذار العام 2014. وكان مندوبو دول الحلف وروسيا، يجتمعون بانتظام في إطار هيئة "مجلس حلف شمال الأطلسي-روسيا" حتى اندلاع الأزمة الأوكرانية التي أعادت الأجواء إلى ما يشبه حقبة الحرب الباردة. واحتجاجاً على ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم والهجوم الذي شنّه الانفصاليون الموالون لموسكو، شرق أوكرانيا في ربيع العام 2014، علّق "الأطلسي" كل تعاون عملي مع روسيا، متهماً إيّاها بدعم المتمردين بالسلاح والعديد. واعتبر ستولتنبرغ، أنّ "الزيادة الأخيرة لانتهاكات وقف إطلاق النّار في شرق أوكرانيا تثير قلقاً بالغاً، وكذلك الحوادث الأخيرة التي تعرض فيها مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لهجمات" في هذه المنطقة. وأكّد أنّ "روسيا تتحمل مسؤولية خاصة"، وعليها أن تضغط على المتمردين ليحترموا اتفاقات "مينسك" وينفذوها. وأكّد المندوب الروسي لدى "الحلف الأطلسي" الكسندر غروشكو، اليوم، أنّه يريد تحليل "نتائج" الاجتماع و"درس حجج" الحلفاء قبل أن يفكر في عقد لقاء جديد مماثل. تركيا : طلبت إيران من الاتحاد الأوروبي الضغط على واشنطن للسماح لها بدخول النظام المالي العالمي في أحدث مسعى لضمان تأييد أوروبا للحصول على تنازلات مالية أميركية بعد الاتفاق النووي. ورحب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف -أثناء زيارة لوفد أوروبي رفيع المستوى لطهران- بدعم الاتحاد لسعي بلاده للانضمام لمنظمة التجارة العالمية مشيرا إلى صفحة جديدة في العلاقات مع أوروبا. وتحدث الجانبان خلال الزيارة عن ضرورة توسيع نطاق العلاقات في مجالي الاقتصاد والطاقة. وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الذي أصبح فريقها المؤلف من سبعة من مفوضي الاتحاد أكبر وفد يزور طهران منذ أكثر من عشرة أعوام إن من مصلحة أوروبا ضمان أن تشعر البنوك الأوروبية بالاطمئنان للعمل في إيران. لكن موغيريني وبخت طهران على إجرائها تجارب صواريخ باليستية رغم الاتفاق النووي المبرم في العام الماضي وقالت إن الاتحاد سيظل صارما إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في إيران. وقال البيت الأبيض إن الاتفاق النووي لم يشمل السماح بالدخول إلى النظام المالي العالمي. وقال ظريف في مؤتمر صحافي في طهران مع موغيريني ستمارس إيران والاتحاد الأوروبي ضغوطا على الولايات المتحدة لتسهيل تعاون البنوك غير الاميركية مع إيران. وأوضح قائلا من الضروري أن يفي الطرف الآخر وخاصة الولايات المتحدة بتعهداته ليس على الورق ولكن بشكل عملي ويزيل المعوقات خاصة في القطاع المصرفي. وقال ظريف وموغيرني في بيان مشترك إن الاتحاد الأوروبي وإيران اتفقا على توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية وتشجيع التعاون المصرفي. وجاء في البيان أن الاتحاد الأوروبي سيدعم إيران ويساعدها في أن تصبح عضوا بمنظمة التجارة العالمية وسيمضي قدما في إرسال بعثة دبلوماسية كاملة للاتحاد الأوروبي إلى طهران. ومن جهة اخرى، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن على بلاده وجارتها إيران العمل معا للحد من خلافاتهما للمساعدة في مكافحة الإرهاب والطائفية في المنطقة. وفي مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في أنقرة قال إردوغان من مصلحة البلدين تقوية الحوار السياسي بيننا وتقليل الخلافات في الرأي للحد الأدنى. وأضاف إردوغان يجب أن نعمل معا لتخطي مشكلات الإرهاب والطائفية والأزمات الإنسانية المتعلقة بالصراعات التي تهز منطقتنا. وقال روحاني الموقف الآن مناسب للتعاون بين تركيا وإيران في عهد ما بعد العقوبات... أهم جزء هو علاقات أوثق بين المصارف وخطوط الائتمان. قررنا تطوير علاقاتنا المصرفية. يمكن الآن للبنوك التركية تأسيس فروع لها في إيران للمساعدة في تسهيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين. هذا وعرضت إيران أجزاء من نظامها الدفاعي الصاروخي الروسي إس-300 خلال الاحتفال بيوم الجيش وصرح الرئيس حسن روحاني بأن القوات المسلحة الإيرانية لا تمثل تهديدا للدول المجاورة. وتنظم القوات المسلحة الإيرانية كل عام عروضا في أنحاء البلاد للاحتفال باليوم الوطني للجيش. وفي مراسم في طهران بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة تحركت شاحنات تحمل صواريخ أمام منصة يقف عليها روحاني وقادة عسكريون. وسار جنود أيضا أمام المنصة وحلقت مقاتلات وقاذفات في عرض جوي. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن روحاني قوله في مراسم الاحتفال بيوم الجيش قوة جيشنا لا تستهدف أيا من جيراننا... هدفها هو الدفاع عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأن تكون قوة ردع نشطة لبنان : استقبل الأمين العام ل حزب الله السيد حسن نصرالله، الوكيل الشرعي العام للسيد علي السيستاني السيد جواد الشهرستاني والوفد المرافق له، في حضور قيادة حزب الله، وكان عرض لمجمل الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة والتطورات على الصعيد الديني والسياسي. هذا واحتفلت مدينة النبطية ومنطقتها بزيارة الوكيل العام للسيد علي السيستاني السيد جواد الشهرستاني اليها، فنظم استقبال حاشد له يرافقه مدير مكتب السيستاني في بيروت حامد الخفاف وعلماء دين. استهلت زيارة النبطية بلقاء امام مدينة النبطية الشيخ عبدالحسين صادق في منزله في حضور وزير المال علي حسن خليل وشخصيات وفاعليات. ثم انتقلوا الى البيت التراثي التابع للنادي الحسيني في النبطية حيث أقام النادي الحسيني احتفالا تكريميا للشهرستاني، في حضور ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري وزير المال علي حسن خليل، السفير العراقي في بيروت الدكتور علي عباس بندر العامري، النواب هاني قبيسي وقاسم هاشم وعلي عسيران، ممثل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد علي قانصو، ممثل النائب ياسين جابر المحامي جهاد جابر، راعي ابرشية صور للموارنة المطران شكرالله نبيل الحاج، رئيس المكتب السياسي في حركة أمل جميل حايك وعضو هيئة الرئاسة خليل حمدان، مفتي الزهراني وصور وبنت جبيل، رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان، رئيس اتحاد بلديات الشقيف النبطية الدكتور محمد جميل جابر، رئيس المحكمة العسكرية العميد الطيار خليل ابراهيم، قائد جهاز امن السفارات العميد وليد جوهر، مدير مديرية امن الدولة في محافظة النبطية العميد سمير سنان، مدير مخابرات النبطية العميد الركن محمد شعبان، آمر مفرزة صيدا القضائية المقدم الركن احمد حمدان، رئيس جمعية تجار النبطية جهاد فايز جابر وحشد من الشخصيات والفاعليات ورؤساء البلديات والمخاتير. وألقى الشيخ صادق كلمة قال فيها: نلتقي اليوم في النبطية حيث يجذبنا شذا المرجعية، نستنشق عطر التقى ونشرع نافذة القلب على ربيع لا يذوي من القيم وصباحات ما تنفك تبعث الدفء والحياة وتشق خيوط ضوئها بين اكوام العتمة التي تلف ايامنا واوطاننا. أما كلمة الشهرستاني فألقاها نيابة عنه الشيخ ابراهيم النصراوي الذي قال: نلتقي اليوم في النبطية، حاضرة جبل عامل، اجتمعنا تحت خيمة المرجعية العليا التي يمثلها ويجسدها الامام السيد السيستاني الرجل الذي حفظ لهذ الموقع عزه ومكانته التي هي امتداد لخط الائمة والانبياء، الامام السيستاني الذي يدعو للجميع بالتوفيق والتسديد ويتابع الامور رغم كثرة مسؤولياته واعماله الكثيرة المتعددة فهو يرعى الحوزات العملية في العالم الاسلامي بل وحتى في غير العالم الاسلامي، وعلى سبيل المثال في مدينة قم المقدسة اكثر من 80 الف طالب عالم وفي مدينة مشهد اكثر من 14 الف طالب عالم وفي النجف الاشرف اكثر من 12 الف طالب علم اضافة الى مدن اخرى كثيرة وفي لبنان وفي غيره، فالامام السيستاني يرعى هذه المؤسسات اضافة الى المؤسسات والمراكز الدينية المنتشرة في كل ارجاء العالمين العربي والاسلامي وفي اوستراليا واميركا واوروبا، والامام السيستاني الذي يفكر بالايتام ويرعاهم رعاية ابوية كريمة وهناك مئات الالاف من الايتام يقدم لهم الدعم والرعاية، اضافة الى كل هذه المسؤوليات الجسام هو على دراية كاملة بكل ما يجري ومطلع على الاحداث لحظة بلحظة واول بأول وهو كان يعالج كل الامور بحكمة وابوة واهتمام. أضاف: لم يمل الى طائفة لانه محسوب عليها، بل كان همه ان يعيش الناس بأمان وسلام واطمئنان ومحبة، المسلم الى جانب الى غير المسلم، الشيعي الى جانب اخيه السني، بل عودنا الا نقول ان السنة عم اخواننا بل هم انفسنا، انه جسد هذه القيم التي جاء بها انبياء والائمة والاديان السماوية، على ارض الواقع وكل من زاره ودخل عليه يرى فيه النبل ويجد فيه الحكمة والابوة والتواضع والذي هو مدرسة لنا جميعا وعلينا ان نقرأه قراءة دقيقة، كما علمنا على صفات كثيرة منها الاخلاص لله في كل عمل نريد عمله، واوصانا بالاخلاص وطبقه في كل جزئياته. وختم: أنقل لكم جميعا محبة وتقدير السيد السيستاني، ونسأل الله ان نبقى على خط الانبياء والائمة، خط الاسلام السمح. بعد ذلك قدم الشهرستاني هدية قيمة للشيخ صادق عبارة عن نسخة تاريخية من كتاب نهج البلاغة لأمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب. ألمانيا : ذكرت تقارير صحافية أن الادعاء العام الاتحادي في ألمانيا والمكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم قاموا بالتصدي لمجموعة من الإرهابيين اليمينيين المشتبه بهم في مدينة فرايتال بولاية سكسونيا الألمانية من خلال حملة مداهمة تم شنها صباح الثلاثاء. وأوضح موقع "شبيغل أونلاين" الإخباري أنه تم إلقاء القبض على خمسة أشخاص مشتبه بهم خلال المداهمة. وأكد مركز الدفاع الاستراتيجي المختص بالتصدي للتطرف (أو ايه زد) التابع للشرطة في مدينة لايبتسيغ أنه كان هناك حملة في مدينة فرايتال، ولكنه أشار مع المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة بالرجوع إلى الادعاء العام. ولم يكن ممكنا الوصول إلى تصريح الادعاء العام. ووفقا للموقع الألماني الإخباري، يتعلق الأمر بالاشتباه في تكوين جماعة إرهابية يمينية والشروع في القتل. ويتردد أن المشتبه بهم هاجموا نزل لاجئين بمدينة فرايتال في الخريف الماضي. نيويورك : بحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء سبل تطبيق الاتفاق النووي الذي وقعته إيران العام الماضي مع القوى الدولية بشكل كامل. وقال كيري للصحافيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك اتفقنا على العمل معا لضمان أن يطبق الاتفاق النووي بالطريقة التي تم التخطيط لها تماما، وأن تحصل كل الأطراف على المكاسب التي يفترض أن تحصل عليها بموجب الاتفاق. وقال مسؤولون إن كيري اجتمع مع نظيره الإيراني لمناقشة تطبيق الاتفاق النووي الإيراني والسبل التي تستطيع عبرها طهران استخدام نفوذها لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا. وقال المسؤولون الأميركيون إن من البحث تناول مخاوف ايران بشأن الصعوبات التي تعيق دخولها إلى النظام المالي العالمي على الرغم من رفع بعض العقوبات الأميركية بموجب الاتفاق النووي. ودعت طهران الولايات المتحدة لاتخاذ المزيد من الخطوات لإزالة العقبات أمام قطاعها المصرفي حتى تشعر الشركات بالارتياح إزاء الاستثمار في إيران دون التعرض لعقوبات. وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية يوم الاثنين إن كيري سيحث إيران أيضا على استخدام تأثيرها على الحكومة السورية لإنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات. السعودية : توصلت إيران والسعودية، يوم الثلاثاء، إلى اتفاق لتوفير الأمن للحجاج في العام الحالي، خلال المحادثات الأخيرة التي أجراها الجانب الإيراني مع المسؤولين السعوديين في شأن الحج، إلا أنّ مشكلة تأشيرات الدخول لاتزال قائمة، بحسب ما أكد رئيس اللجنة الإيرانية المنظمة للحج سعيد أوحدي. وقال أوحدي للتلفزيون الايراني، مساء الإثنين، بعد أربعة أيّام من المحادثات في السعودية، إنّ "مسألة منح تأشيرات دخول لم تحل بعد"، وأدّت إلی تأخیر عودة الوفد الإیراني إلی البلاد، مشيراً إلى أنّ السعوديين "لم يقترحوا حتى الآن حلاً واضحاً". وأوضح أوحدي، أنّ طهران ترغب في أن يتمّ منح تأشيرات الدّخول في الأراضي الإيرانية، مؤكداً أنّه على الرغم من قطع العلاقات الديبلوماسية، "ستُقدّم (وزارة الخارجية الإيرانية) كل الإمكانات اللازمة" للقيام بذلك، لكن من دون إعطاء توضيحات. واستطرد رئيس اللجنة قائلاً: "إنّ الجانب السعودي سیناقش مع الجهات المعنیة في وزارة الخارجیة مسألة تأشیرة الدّخول، ویقدّم ردّه علی هذا الموضوع للجانب الإیراني بأسرع وقت ممکن". في المقابل، أشاد أوحدي "بتقديم السعوديين حلولاً جيدة بخصوص سلامة الحجاج" وبالنسبة لاستخدامهم طائرات إيرانية للتوجّه إلى مكة على الرغم من تعليق الرحلات بين البلدين. وأشار أوحدي، إلى أنّ الجانب السعودي وافق علی الاقتراحات التي قدمها الجانب الایراني بخصوص توفیر الأمن للحجاج، ورّحب بها و"توصلنا أیضاً إلی تطابق وجهات النظر بخصوص الحج". وتدهورت العلاقات بين القوتين الإقليميتين، في أيلول العام 2015 بعد مقتل نحو 2300 حاج بينهم أكثر من 400 إيراني جرّاء تدافع خلال موسم الحج في مكة. واعتبرت طهران آنذاك، أن الرياض "غير مؤهلة" لإدارة الحج. وأشارت إلى أن الحكومة السعودية لم تتّخذ حتى الآن أي اجراءات للتعويض على عائلات الضحايا الإيرانيين. وهذه المحادثات التي جرت في مكة، كانت الأولى التي تجري رسمياً بين الطرفين منذ قطع العلاقات الديبلوماسية، بعد هجوم على السفارة السعودية في طهران من قبل إيرانيين كانوا يتظاهرون ضدّ إعدام المعارض الشيخ نمر النمر. وسفارة سويسرا في طهران، مُكلّفة تسيير مصالح السعودية في الجمهورية الإسلامية منذ ذلك الحين. العراق : قتل تسعة أشخاص وأصيب 25 آخرين بجروح، يوم الجمعة، بتفجير انتحاري استهدف مسجداً في بغداد. وقال المتحدث باسم عمليات بغداد العميد سعد معن في بيان، إن "اعتداءً إرهابيا بواسطة انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين حاولا استهداف المصلين داخل مسجد وحسينية الامام علي في منطقة الرضوانية الغربية". وأضاف معن، أن "القوات الامنية قتلت احدهما قبل التفجير، بينما فجر الثاني نفسه". ولم تتبن اي جهة الهجوم، لكنه يحمل بصمات تنظيم "داعش"، الذي يشن بانتظام هجمات انتحارية في العراق. وسيطر "داعش" منذ العام 2014 على مناطق واسعة في العراق، على الرغم من استعادة القوات العراقية بعض المناطق، مدعومة بضربات "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن. واشنطن : أعلنت الولايات المتحدة غداة زيارة الرئيس بابارك أوباما الرياض، أن واشنطن ستشتري من ايران 32 طناً من المياه الثقيلة في إطار الاتفاق النووي، في وقت بحث فيه وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك للمرة الثانية خلال الأسبوع الحالي ملف رفع العقوبات عن طهران، بعد شكوى الجمهورية الإسلامية من العراقيل التي تضعها واشنطن أمام تنفيذ الاتفاق. وبعد ثلاثة أشهر من بدء تطبيق الاتفاق النووي، تخشى المصارف الأوروبية خصوصاً من العقوبات الأميركية إذا ما تعاملت مع طهران. وفي هذا الإطار، أقرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني خلال زيارتها العاصمة الإيرانية الأسبوع الماضي بـ «تحديات» يواجهها الاتفاق النووي. في المقابل، احتج جمهوريون في الكونغرس على رغبة الرئيس الأميركي باراك أوباما إعادة إدخال طهران في النظام المالي والنقدي العالمي. ولكن وزير الخارجية محمد جواد ظريف قال في مقابلة مع «نيويورك تايمز» إن بلاده «لم تقدم أبداً طلباً للارتباط بنظامكم المالي (الأميركي). ما طلبناه هو تنفيذ الاتفاق النووي الذي يُلزم أميركا بالسماح بأن تتعامل المؤسسات المالية الأوروبية مع إيران براحة بال». وكان رئيس مجلس النواب الأميركي بول ريان أكد رفضه التام لأي انفتاح محتمل لطهران على النظام الأميركي المالي، وخصوصاً التعامل بالدولار. في هذه الأثناء، من المتوقع أن تزيد صفقة شراء المياه الثقيلة التي أعلنت عنها واشنطن والتي كانت طهران قد تحدثت في آذار الماضي عن إنهاء الترتيبات لتوقيعها، من هجوم المعارضين في الكونغرس لما يصفونه بـ «التقارب الأميركي الإيراني». وبموجب الصفقة، ستحصل وزارة الطاقة الأميركية من منظمة الطاقة الذرية الإيرانية على 32 طناً من المياه الثقيلة لتلبية الحاجات الصناعية والأبحاث العلمية في الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية. وكان مساعد رئيس مؤسسة الطاقة الذرية، علي أصغر زارعان، تحدث في كانون الأول الماضي، عن بيع نحو 40 طناً من فائض إنتاج إيران من الماء الثقيل إلى أميركا عبر بلد ثالث، وقال إن الجمهورية الإسلامية «ستصبح عضواً رسمياً في كونسورتيوم المنتجين للمواد النووية الاستراتيجية». وفي محاولة لتهدئة مخاوف الجمهوريين، قال المتحدث باسم وزارة الطاقة الأميركية إن «هذه الصفقة» التي تصل قيمتها الى 8.6 ملايين دولار «سوف تقدم للصناعة في الولايات المتحدة منتجاً حيوياً ستؤدي للسماح لإيران ببيع الفائض لديها من المياه الثقيلة»، مقدماً شراء هذه الكمية من المياه الثقيلة على أنها «صفقة محدودة» تدخل في إطار اتفاق فيينا، معتبراً «أننا لن نكون زبائن دائمين لطهران». لكن جمهوريين في الكونغرس سارعوا إلى انتقاد الصفقة، معتبرين أنه «مرة أخرى، ها نحن نقدم المزيد من الأموال للنظام الإيراني». وكان كيري وظريف عقدا الثلاثاء الماضي اجتماعاً مغلقاً في مقر الأمم المتحدة. وتحدث الوزير الأميركي عن «تقدم» في محادثاتهما حول «المكاسب» التي حققتها إيران منذ تطبيق اتفاق فيينا. من جهته، ألمح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إلى أن اللهجة ستكون للتهدئة، قائلاً إن كيري «يواصل محادثاته مع الوزير ظريف متفهماً قلقه وقلق طهران حيال وتيرة تخفيف العقوبات»، ومضيفاً أنه «لن نحاول ابداً أن نكون عقبة من أي نوع كان أمام المصارف والمؤسسات الأجنبية التي تعمل مع إيران في إطار تخفيف العقوبات وتقوم بأعمال مشروعة مع هذا البلد». وتقلق هذه «المرونة» في سياسة أوباما تجاه إيران، حلفاء واشنطن من دول الخليج التي حاول أوباما طمأنتها هذا الأسبوع في الرياض. كما أنها تغضب إسرائيل. من جهة أخرى، تطرق ظريف خلال مقابلته مع «نيويورك تايمز» إلى الخلاف مع السعودية، معتبراً أنه يرى «أملاً ضئيلاً في إمكانية تحسن العلاقات». وقال إن «السعودية تفبرك ملفات ضد إيران، لانهم يرون أن هذه الاستراتيجية تصب في مصلحتهم». يذكر أن مستشار أوباما بن رودس استبعد من الرياض أن يزور الرئيس الأميركي طهران قبل نهاية ولايته. وألمح بن رودس إلى أن الإدارة الأميركية «ستستمر حالياً في الحوار مع إيران من خلال قنوات تعتقد أنها بإمكانها أن تحدث تقدماً»، في إشارة خصوصاً إلى قناة كيري ـ ظريف. وأضاف، بحسب ما نقلت عنه مجلة «بوليتيكو»، أن الرئيس الأميركي «لطالما أشار إلى أنه يريد الحوار مع القيادة الإيرانية إذا كان يؤمن أن ذلك سيحقق تقدماً في ملفات مختلفة. وهو تحدث هاتفياً مع الرئيس حسن روحاني. ولكن في الواقع نحن لم نلمس من الإيرانيين رغبة حتى الآن في الوصول إلى هذا المستوى من الحوار. لقد ركزوا حقيقة على قناة وزيري الخارجية. وهذا ما أعتقد أنه سيستمر».