الرئيس نبيه برى يترأس المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد البرلمانى العربى

الرئيس تمام سلام يترأس وفد لبنان فى القمة الاسلامية فى تركيا

وزير التربية : دول الخليج لن تطرد اللبنانيين

قائد الجيش جان قهوجى : الأمن فى لبنان تحت السيطرة

الحكم بسجن ميشال سماحة 13 عاما مع الأشغال الشاقة


    

ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة، الأحد، المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد البرلماني العربي، بصفته رئيس الاتحاد. ووصل بري الى العاصمة المصرية يرافقه بري وفد يضم النواب: روبير غانم، ميشال موسى، اميل رحمة وقاسم عبد العزيز، اضافة الى وفدين اداري واعلامي. ومنذ وصوله الى مطار القاهرة، أحيط بري بحفاوة مميزة قبل أن يستقبله رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال سيد أحمد في مقر المجلس، حيث أقيم له استقبال رسمي وأدت له ثلة من شرطة المجلس التحية. ثم عقدا لقاءً استهله بري شاكراً مصر رئاسة ومجلساً وحكومة على استضافة اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي، مشيراً الى أنه حرص منذ انتخابه في المؤتمر الطارئ للاتحاد في جنيف، على هامش اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي، على "ان تكون القاهرة مكان انعقاد أول مؤتمر في ولايته". وشدد رئيس مجلس النواب اللبناني على دور الديبلوماسية البرلمانية العربية وتفعيلها، قائلاً: "لم اتخيل أن اقف أو أعيش مثل هذه الفترة المجنونة التي نشهدها، ما يستدعي منا جميعاً العمل بكل امكاناتنا لمواجهة اخطار الإرهاب والفتنة". وأضاف: "ان لبنان والحمد لله يشهد وضعاً امنياً جيداً، ولقد ساهم الحوار الوطني الذي دعونا اليه في تعزيزه، لكن لدينا مصيبة منذ الانتداب. هناك علة في ديموقراطيتنا هي علة الطائفية". وتطرق الى الوضع في المنطقة، مشيراً الى أن "هناك امبراطوريات تتزعم المنطقة، والعرب وياللأسف في المسرح الخلفي. ونحن نعول على دور مصر في ظل قيادتها، ونأمل خيراً. لعل الاتحاد البرلماني العربي يساهم في لم الشمل كما فعلنا ولا نزال نفعل في الحوار الوطني في لبنان، حيث أن الوضع الأمني مستقر، ونأمل انتخاب رئيس الجمهورية". ورد رئيس مجلس النواب المصري مهنئاً بري برئاسته الاتحاد، قائلاً: "نحن سعداء بترؤسكم الاتحاد ونقدم لكم كل الدعم. فأنت قبل أن تكون رئيساً للاتحاد البرلماني العربي عميد للبرلمانيين العرب ورجل سياسي مخضرم وأحد أعمدة الاستقرار في لبنان. ولقد تابعنا تاريخك البرلماني ولك محبة خاصة لدى المصريين، كما للبنان واللبنانيين محبة كبيرة في نفوس الشعب المصري. لبنان رغم صغره في المساحة كبير بأبنائه، فأنى ذهبنا نجد اللبنانيين في أعلى المراكز". وختم: "لبنان له حضور كبير جداً في العقل والوجدان المصريين، ونحن واثقون بأن رئاستكم للاتحاد ستشكل اضافة مهمة له ولدوره". ثم وقع بري وعبد العال بروتوكول تعاون بين مجلسي البلدين، وجالا في ارجاء مبنى المجلس لاسيما متحفه. هذا ويغادر الرئيس تمام سلام يوم الاربعاء في 13 الشهر الحالي الى تركيا، لترؤس وفد لبنان الى مؤتمر القمة الاسلامية الذي ينعقد في اسطنبول يومي الخميس والجمعة في 14 و15 منه، ثم يعود ليستقبل في اليوم التالي الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي يقوم بزيارة الى لبنان تستمر يومين، ويلتقي فيها اضافة الى رئيس الحكومة، كلاً من رئيس المجلس النيابي نبيه بري ووزير الخارجية جبران باسيل والبطريرك الماروني بشارة الراعي، وعددا من القيادات السياسية، ويتفقد بعض مراكز إيواء أو تجمع النازحين السوريين. وقد بدأت التحضيرات لزيارة سلام الى اسطنبول، مع الوفد الوزاري الذي يضم وزراء: الخارجية جبران باسيل، المال علي حسن خليل، البيئة محمد المشنوق والزراعة اكرم شهيب، فيما يرتقب أن يغادر باسيل قبل سلام للمشاركة في مؤتمر وزراء الخارجية التمهيدي للقمة. وسيلقي سلام كلمة أمام الزعماء والقادة المشاركين، يعرض فيها اوضاع لبنان والعالمين العربي والاسلامي، ويركز على وحدة الصف بمواجهة التحديات التي تعصف بهما وبالمنطقة. وفي تقديرات متابعي الزيارة أن يسيطر الخلاف بين دول الخليج العربي وايران على اجواء المؤتمر الاسلامي، وان تسعى تركيا، بهدف انجاح المؤتمر الذي يعقد على أراضيها، إلى تخفيف حدة الخلاف وتدوير الزوايا والتعامل بهدوء مع الملفات المطروحة أمام القمة، حتى في الشأن السوري، وكي لا يزداد التوتر الاقليمي في حال فشل المؤتمر. ويعتقد المتابعون أنه قد يُصار الى تلطيف القرارات التي ستصدر عن القمة، حتى لو كان مؤتمر وزراء خارجية الدول الاسلامية الطارئ الذي عقد في جدة بالسعودية، قد أدان، في بيانه، التدخل الايراني في شؤون الدول العربية، والاعتداء الذي تعرضت له السفارة السعودية في طهران والقنصلية العامة في مشهد بعد إعدام السعودية للشيخ علي النمر. لكن مصادر وزارية لبنانية متابعة تقول ان سقف مشروع البيان الختامي للمؤتمر سيكون عاليا وبشكل خاص ضد إيران، نتيجة مداولات وزراء الخارجية والضغط السعودي عليهم، لكن قد تحصل تعديلات تخفف من حدته، اذا حصلت تدخلات من بعض الدول العربية والاسلامية. أما موقف لبنان، فسيكون في كل الحالات مع الإجماع العربي في أي موقف من أي قضية. وتشير المصادر إلى أن الوزير باسيل، فيما لو قرر المشاركة في الوفد وفي المؤتمر الوزاري التحضيري، سينسق المواقف مع الرئيس سلام، حتى لا يحصل تضارب او خلاف بينهما في ما سيطرحه لبنان في المؤتمر، وكيف سيكون الموقف اللبناني تجاه القضايا الاخرى الساخنة التي ستطرح، وذلك ضمن «ما يراعي مصلحة لبنان وعلاقاته مع الدول الشقيقة والصديقة». علماً أن احتمالات عدم مشاركة باسيل في الوفد تبقى قائمة ولو بنسبة ضئيلة، لأسباب تتعلق به شخصيا. وقد أكملت الأمانة العامة لـ «منظمة التعاون الإسلامي» استعداداتها والتحضيرات الخاصة بانعقاد الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي، والذي يسبقه اجتماع كبار المسؤولين التحضيري للقمة يومي 10 و11 نيسان، وسوف يستعرض هذا الاجتماع الوثائق الختامية لمؤتمر القمة ومشروع جدول الأعمال وبرنامج الاجتماع التحضيري لمجلس وزراء الخارجية، الذي سينعقد في 12 و13 من الشهر الحالي، على ان تعقد الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي على مستوى رؤساء الدول يومي 14 و15 منه، تحت الموضوع العام «الوحدة والتضامن من أجل العدل والسلام». وحسب المعلومات الرسمية المتوافرة عن القمة، تتقدم القضية الفلسطينية الملفات التي ستتم مناقشتها، حيث من المرتقب أن يصدر بشأنها قرار يضع أولويات التحرك السياسي في المحافل الدولية لنصرة الحقوق الفلسطينية، فضلا عن تأكيد دور وموقف المنظمة لمساندة فلسطين على المستويات كافة، ولدعم الجهود الدولية الرامية لإعادة إطلاق عملية سياسية جماعية، وفق جدول زمني محدد، بهدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي. كما تبحث القمة دعم التحرك لعقد مؤتمر دولي للسلام لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، ودعم فريق الاتصال الوزاري المعني بالقدس الشريف، واعتماد الخطة الاستراتيجية لتنمية المدينة. وتناقش القمة الإسلامية أيضا الأوضاع الراهنة في كل من سوريا، اليمن، ليبيا، أفغانستان، الصومال، مالي، جامو وكشمير، البوسنة والهرسك، والوضع المستجد بين أرمينيا وأذربيجان، وغيرها من الدول الإسلامية التي تشهد نزاعات وأوضاع أمنية غير مستقرة. وتبحث قمة اسطنبول أوضاع المجتمعات المحلية المسلمة في الدول غير الأعضاء، ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والإسلاموفوبيا، إضافة إلى مواضيع: التنمية المستدامة، تعزيز التعاون العلمي في مجالات الصحة والتعليم العالي والبيئة، تعزيز التعاون الثقافي والاجتماعي والإعلامي، الوضع الإنساني، القضاء على الفقر وتطوير البنية التحتية في الدول الأعضاء. ويُرتقب أن يصدر عن القمة بيان ختامي وإعلان إسطنبول. وتعقد عقيلات ملوك ورؤساء العالم الإسلامي جلسة خاصة على هامش القمة الإسلامية، حول «قيادة عقيلات الملوك والرؤساء لجهود مكافحة السرطان في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي». واستقبل سلام، رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضية ايفانا هردليكوفا ونائب الرئيس القاضي رالف رياشي وتناول البحث آلية عمل المحكمة. على صعيد أخر اعتبر وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، خلال احتفال تربوي في صيدا، أن "أعمق الإنجازات هي التي تهدف إلى رفعة الإنسان، وأصدق التكريم هو العرفان بالجميل من جانب المجتمع"، منتقداً التوقعات بأن دول الخليج ستعمل على طرد اللبنانيين بالقول "الدول العربية تعرف معنى الصداقة ومعنى لبنان وان المصلحة العليا لنا ولها تأتي فوق كل المقررات". كلام بو صعب جاء خلال احتفال ثانوية صيدا الرسمية للبنين، بتكريس تسميتها رسمياً بإسم "ثانوية مصطفى الزعتري الرسمية"، بموجب قرار وزارة التربية رقم 196/م 1 2015، تاريخ 29/12/2015، بعدما كان تكرس لدى الناس، وفي ذاكرة المدينة طيلة عقود. وأقيم للمناسبة احتفال تكريمي للمدير الأسبق للثانوية الزعتري، تقديراً لمسيرته التربوية والانسانية، ولإدارته للثانوية طيلة أكثر من عقدين من الزمن، في حرم الثانوية في منطقة عين الحلوة، حضره بو صعب ورئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائبة بهية الحريري، والنائبان الدكتور ميشال موسى وعلي عسيران، والوزير السابق مروان شربل، وممثل سفير فلسطين أشرف دبور أمين سر حركة "فتح" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، ومفتي صيدا وأقضيتها سليم سوسان وممثل المطران الياس نصار مدلج تامر. وقال بو صعب: "من رحم التعليم الثانوي الرسمي أستاذًا ومديراً قديراً، سهر الأستاذ مصطفى الزعتري على طلاب هذه الثانوية، حتى نسي الأهالي إسمها، وأصبحت تعرف بثانوية الزعتري. واليوم نحن نصادق على التسمية ونعلنها رسمياً"، مشيرا إلى أنه "عندما تحدثت الي السيدة بهية قالت لي: نريد تسمية ثانوية الزعتري باسم مصطفى الزعتري، للحظة لم استوعب الموضوع، ثم قالت لي انه رسمياً لم يتم اطلاق اسمه على المدرسة، لكن الناس والشعب والمواطنين يسبقون المسؤولين ويسبقون الدولة ويكرمونه، وهذا نادر في لبنان، فلك الف تحية لأن محبتك في قلوب الجميع". واضاف: "قلما يكرم الأحياء في وطني، ولكننا اليوم نرتقي إلى مصاف الأمم المتقدمة، لكي نقول للأستاذ مصطفى، إنك مستحق، ونشهد على مسيرة تربوية ووطنية عطرة، تنقلت في خلالها من التعليم الثانوي إلى رئاسة مؤسسة الحريري التربوية إلى سفير لدى الأونيسكو، إلى مرجع في الشؤون التربوية والوطنية، فله التقدير والاحترام. وأود في هذا الإحتفال الكريم أن نتذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي عرفته عن قرب، والذي كان يفخر بتعليم الأجيال وتقديم المنح إليهم، كما يفخر بكبار التربويين امثال المكرم". وتابع بو صعب: "اول مرة ذكر إسم مصطفى الزعتري أمامي، وتعرفت عليه كان من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، عندما كنا نعمل على مشروع للتربية في لبنان، وكان منذ ذلك الحين لديه حلم تنفيذ قانون الجودة، والذي عادت وعملت عليه السيدة بهية، واخيراً ابصر النور في المجلس النيابي". وتابع وزير التربية: "هذه صيدا التي نعرفها، هذه صيدا التي رأينا كيف مربي من امثال مصطفى الزعتري يدير هذه المدرسة، هؤلاء ابناء صيدا الذين لا يعرفون الطائفية ولا يعرفون المذهبية، ابناء صيدا بوابة الجنوب المقاوم في وجه العدو الاسرائيلي، وهذه هي المدرسة التي نطمح لها في لبنان، هكذا ربيت انت الاجيال وهكذا نحن نطمح". وقال: "إننا نلمس كل يوم حجم الجهد الذي تبذله السيدة بهية الحريري في الحفاظ على أمن صيدا ومنطقتها من الهزات الكامنة في كل زاوية. وكأن صيدا تنأى بنفسها عن المشاكل، التي تقع بها في بقية لبنان بفضلها"، موجهًا التحية للنائب الحريري "للجهد الذي قامت به في قطاع التربية في لبنان"، ومعتبراً أن "شبكة مدارس صيدا هي الدليل. استطاعت ان تقوم بمنظومة للمدارس في منطقة من لبنان، نطمح ان نعممها على بقية المناطق، لانه فعلا التعليم الرسمي اليوم بحاجة لعناية اكبر بكثير مما توليه الدولة والحكومة له. لذلك هذا الموضوع نأمل ان نعممه". وأضاف: "نحن نعمل لإعادة دراسة المناهج ومكننتها، لتصبح مناهج متطورة وتفاعلية ونعول على تعاونكم معنا في هذا الموضوع، لأن التعليم الرسمي وما يعانيه اليوم كارثة وطنية، واذا لم نستطع العمل على انقاذه، نكون فعلا نتخلى عن أمر أساسي، الذي على أساسه تبنى الأوطان وهو التعليم. وان هذه الورشة التي نتشارك فيها مع المؤسسات التربوية الخاصة، تقتضي مشاريع قوانين وعملا حكوميا وإحالة إلى المجلس النيابي وجهدا من لجنة التربية النيابية، ونأمل من السيدة أم نادر أن تواكب هذه الجهود بخبرتها العريقة وإرادتها الدائمة في التحسين والتطوير، وهي ترفع شعارها الدائم بأن تكون التربية قضية وطنية منزهة عن كل التدخلات السياسية". وتوجه بو صعب بالتحية الى الجيش اللبناني،قائلاً: "من هذه النقطة، أريد أن أؤدي تحية للجيش اللبناني والقوى الأمنية. وأنا آت مررت في صيدا بشارع شهداء الجيش اللبناني، لذلك صيدا التي هي نموذج للبنان، تعرف أهمية الجيش والوقوف الى جانب القوى الأمنية، لأنه لولا القوى الأمنية والجيش ولولا الجيش الآخر، الذي هو الأساتذة لكان لدينا أزمة اكبر بكثير من الازمة التي نحن فيها في لبنان، فتحية للجيش اللبناني ولكل القوى الامنية على الجهود التي يبذلونها". وعلى الصعيد السياسي قال: "رغم انه لدينا أزمة في السياسة، ولا يوجد رئيس للجمهورية منذ اكثر من سنتين، ومن دون رأس الدولة لا يستقيم العمل في لبنان، فالحكومة لا تستطيع ان تنجز كما تعلمون، والمجلس النيابي لا يستطيع الاجتماع بشكل طبيعي حتى يقونن، كل هذه الامور لاننا لم نستطيع ان نفهم المنطق، الذي على أساسه ربى الاستاذ مصطفى الزعتري الأجيال، يجب ان نتقبل بعضنا بعضاً، ونعيش مع بعضنا بعضاً ونتفاهم على ان كل شخص شريك بهذا الوطن سنأخذ برأيه. لكن اليوم للاسف التعاطي ليس هكذا، ما زال لدينا نقص بهذا الموضوع، يؤدي الى ازمة وراء ازمة، ومنها الازمة الاخيرة وتدهور العلاقات مع الدول العربية". وأكد أن "لبنان دولة عربية، وهذا تنص عليه مقدمة الدستور، ولكن يجب أن نعمل لتحسين العلاقات، وللاسف هناك البعض في الداخل اللبناني، يساهم بالمزايدات في الأزمة، التي تحصل مع الدول العربية، وتسمعون عن بعض السياسيين وهم غير السياسيين الكبار الفاعلين، تجد ان لديهم بعض التصريحات تحرض، واخيراً أحدهم تحدث ان الدول العربية قد تطرد اللبنانيين، وربما وزيرا من بلدهم بسبب الازمة، هذا النائب الذي تحدث، ربما قصدني انا، لانه لدي علاقة قوية ووجود بالامارات العربية المتحدة، ولكن الذي لا يعرفه هذا النائب، ان الدول العربية لا تفكر هكذا، ولا تأخذ بالحسبان، هم ماذا يحلمون وماذا هم يفضلون، هذه الدول العربية تعرف معنى الصداقة وتعرف معنى لبنان وتعرف ان المصلحة العليا للبنان والمصلحة العليا للدول العربية تأتي فوق هكذا مقررات"، مؤكدا "بكل الاحوال ليس هكذا يتربون من يحافظون على الوطن والوطنية. نحن نستطيع ان نختلف في لبنان بوجهات النظر، ولكن لا يجب ان ننشر غسيلنا في الخارج، والذي عنده الجرأة ان يتحدث فليتحدث باسمه، هكذا تربينا وهكذا حضرتك، اي المكرم، ربيت اللبنانيين، وهكذا صيدا عودتنا على الجرأة والوطنية وكل القيادات الموجودة في صيدا هكذا تتكلم". وإذ أمل أن "تنتقل عدوى مسيرة الزعتري المشرفة إلى الجسم التربوي، فتعود المدارس والثانويات الرسمية إلى التألق والإبداع"، تمنى أن "نوفق في مساعدة أفراد الهيئة التعليمية والمطالبة بحقوقهم، لان هذه الحقوق التي منذ وعينا نرى الاساتذة في الشارع يطالبون بحقوقهم، ولتاريخ اليوم لا تأتي هذه الحقوق، وأن يكون هناك انتخاب لرئيس الجمهورية بأسرع وقت ممكن، حتى تبدأ الامور تسير بشكل طبيعي في لبنان، ويصبح هناك حكومة جديدة، وايا كان في هذه الحكومة، سيكون مؤتمنا على التربية، لان هناك اناسا تراقب، وهناك مسيرة بدأت بالتربية، وهناك نماذج من النجاحات، منهم ما رأيناه في صيدا، ويجب ان نكمل على كل لبنان، ونتأمل ان ياخذ هذا الموضوع المنحى لنرى لبنان الذي نحلم به ونريده". هذا واتخذ النقاش حول بند جهاز أمن الدولة على طاولة مجلس الوزراء بعدا طائفيا بامتياز، حيث اتفق معظم الوزراء المسيحيين ولا سيما وزراء التيار الوطني الحر والكتائب ومعهم وزير السياحة ميشال فرعون على رفض البت بأي مستحقات تعود لقوى الامن الداخلي والامن العام، قبل البت بمستحقات أمن الدولة، وبعد مداولات محمومة استمرت ساعة ونصف الساعة، لم يتم التوصل الى اي اتفاق حول معضلة الجهاز، فأرجئ البحث فيه الى الجلسة المقبلة التي حددت الثلاثاء المقبل، علما ان رئيس الحكومة بدا غير متحمس لعقدها اذا استمرت الاجواء على حالها. وظهّرت مواقف الوزراء الخارجية من الجلسة حجم الشرخ الذي طبعها، حيث اعتبر وزير الداخلية نهاد المشنوق ان وبكل بساطة تقرر ان طائفة امن الدولة اهم من البلد والمطار واهم من الحكومة، في حين قال وزيرا المال علي حسن خليل والصحة وائل ابو فاعور كنا سنحل مشكلة جهاز امن الدولة فعلقت الدولة. في المقابل، لفت وزير الخارجية جبران باسيل الى أنهم لا يريدون حلا لمشكلة جهاز امن الدولة بل يريدون حل الجهاز، مضيفا ليس هناك من جهاز مهم وآخر غير مهم. والتقى معه زميله وزير التربية الياس بوصعب الذي رأى ان الجهاز لا يدعى الى كل الاجتماعات الامنية وتوضع كل طلباته في الدرج ومعنى ذلك ان هناك قرارا بشلّه، سائلاً من اتخذ القرار بتعطيله؟ الحكومة استوت وهي تفرط، في وقت اعلن وزير الاقتصاد آلان حكيم ان وزراء الكتائب اضافة الى الوزير ميشال فرعون ووزراء التيار الوطني الحر دافعوا عن جهاز امن الدولة لكن بعض الوزراء المسيحيين غردوا خارج السرب. من جهته، اعتبر وزير الثقافة روني عريجي ان موضوع امن الدولة اخذ بعداً طائفياً. اما وزير الصناعة حسين الحاج حسن فكشف ان النقاش توقف حول جهاز امن الدولة من دون قرار والكل باق على موقفه... وعلى عكس ما كان متوقعاً، لم يبحث المجلس في رزمة القضايا الملحة التي كان تردد انه سيعرض لها وابرزها امن المطار ومسألة الانترنت غير الشرعي وجملة ملفات الفساد الفضائحية الاخرى، اضافة الى العقد مع نايل سات، لضيق الوقت. وعقد وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور مؤتمرا صحافيا في مكتبه في الوزارة في بئر حسن، إثر اجتماع عقده مع لجنة الأخطاء الطبية، وتناول فيه الملفات المطروحة أمام اللجنة وقضايا الفساد المتراكمة في لبنان، ولا سيما ملفي شبكة الإتجار بالبشر والإنترنت غير الشرعي. استهل أبو فاعور المؤتمر بالحديث عن الملفات التي تم عرضها مع لجنة الأخطاء الطبية التي شكلتها وزارة الصحة وتضم عددا من الأطباء المتخصصين الذين يقدمون رأيا إستشاريا علميا بشكاوى طبية تتلقاها الوزارة، ويعدون بناء على هذا الرأي تقارير للاستئناس بها، تعرض على كل من نقابة الأطباء والقضاء، فلا يحصل تعميم وينصف المرضى والأطباء. وقال: تم خلال الاجتماع عرض ١٧ ملفا، وقد تبين، حسب تقارير اللجنة الطبية أن أربعة ملفات تشتمل على أخطاء طبية. ثم تناول أبو فاعور ما نتج عن فضيحة شبكة الإتجار بالبشر، واتخاذ وزارة الصحة إجراء تمثل بإقفال عيادة الطبيب رياض العلم الذي كان يجري عمليات الإجهاض، وسحب إذن مزاولة المهنة منه، فضلا عن طبيب البنج والممرضة التي لم يثبت حتى الآن لدى وزارة الصحة أنها مسجلة لديها كممرضة مجازة. وأثار ما وصفه ب الحمية والإندفاع لدى نقيب الأطباء للدفاع عن الطبيب العلم، كاشفا ما ورد حرفيا في تقرير قوى الأمن الداخلي عن التحقيق مع الطبيب حيث ورد التالي: كما تمكنت قوة من المفرزة بتاريخ 29/3/2016 من رصد شاليهات عائدة لصاحب الملهيين في منطقة البوار، ودهمتها حيث عثر على ثلاثين فتاة سوريات الجنسية. وتمكنت القوة المذكورة من إلقاء القبض على أحد الحراس الذين عمدوا الى ترهيب هؤلاء الفتيات وهو المدعو زياد الشدياق، وعثر بحوزته على مسدس. وتبين أن الفتيات تعرضن للتعذيب غير المبرر والعمل في الدعارة بأساليب وحشية دون تقاضي أية مبالغ من المال. كما تبين أن بعضا من الفتيات تعرضن لعمليات إجهاض في عيادة الطبيب رياض العلم في محلة الدكوانة. والطبيب حضر واعترف باقتراف الجرم مع طبيب البنج جورج أشاكيان والممرضة جيزال أراكيلو في عيادته. وقال وزير الصحة: في القانون الإجرائي المتمهل، يجب أن ترسل النيابة العامة وتطلب رأي نقابة الأطباء غير الملزم خلال 15 يوما. ولكن هذا الشخص ليس بطبيب، إنه مجرم، فمن كان يتصور أنه سيسمع عن هكذا ممارسات في لبنان، بحق فتيات تعرضن للتعنيف والوحشية والاغتصاب. فلولا غياب القانون، هل كان هذا الأمر ليكون موجودا؟. وأسف لأن تتولى نقابة الأطباء الدفاع عن هذه القضية، في حين أن مكان الطبيب يجب ألا يكون في العيادة بل في السجن. وقال: مكانه أن يتعفن في السجن. وليفكر النقيب والنقابة بالآلام والضغوطات التي تعرضت لها الفتيات، فهل يقبل أحد ما أن يتعرض لهكذا ضغوطات فتيات مقربات منه؟. أضاف: هذا الطبيب اعترف وأقفل هاتفه ولا يرد على اتصالات النقابة. فهو لم يستقبل فقط ثلاث أو أربع حالات إجهاض، بل استقبل الفتيات أنفسهن أكثر من مرة. فهل يمكن إطلاق وصف طبيب عليه؟ إن هذا وحش. وأتمنى ألا يدافع أحد عن وحش فيكون وحشا مثله. وتابع: لست نادما على الإطلاق لاتخاذي قرار سحب إذن مزاولة مهنة الطب من العلم، ويمكن لنقابة الأطباء أن تحيل القضية على مجلس شورى الدولة، لنرى عندئذ من من القضاة سيوقف القرار. وكشف أبو فاعور أن هناك محاولات جادة من قبل بعض النافذين من أجل تغيير إفادة الطبيب في التحقيق وحمايته، في حين أن هذا الطبيب لا يدنس مهنة الطب والأطباء الشرفاء فقط، بل أيضا سمعة لبنان، موضحا أنه قام بالإجراءات التي اتخذها حيال الطبيب إستباقا لتغيير الإفادة والتراجع عنها. ودعا نقابة الأطباء إلى إسقاط الإعتبارات الشكلية أمام هكذا حالة وحشية، وقال: إذا ساد هذا الأمر في مجتمعنا فمعنى ذلك أننا تحولنا إلى غابة تسود فيها قوانين الأشرار والوحوش. أضاف: من غير المقبول القول ان ليس هناك تقصير من الأجهزة الأمنية المختصة، أو أن هذه الأجهزة غافلة عن عصابة تمارس منذ سبع سنوات التجارة بالبشر وأبشع أنواع الإهانات النفسية والجسدية والتعرض الجنسي لعدد من السيدات اللواتي يتعرضن للضغط الكبير لممارسة البغاء. وشدد على وجوب فتح تحقيق في هذه القضية، بحيث ينال جميع المتورطين عقابهم سواء تجار الفحشاء أم الأطباء أم الممرضين. وقال: حسنا فعل وزير الداخلية أنه فتح تحقيقا في القضية، ولكن كان يجب فتح التحقيق ليس كرد فعل على كلام النائب وليد جنبلاط، بل من واجب شعور وزير الداخلية بالمسؤولية. إذ كان على أي مسؤول في لبنان أن يطرح السؤال حول سبب تعامي الأجهزة الأمنية عن الأمر، فهل كان السبب عدم معرفة أم تورطا؟. وجدد الدعوة إلى ملاحقة المسؤولين أيا كانوا، مؤكدا أن الفساد مستشر في الكثير من الإدارات والأجهزة الأمنية وليس فقط في الفحشاء والدعارة بل في الإنترنت أيضا. وفي ملف الإنترنت، استغرب أبو فاعور كيف أن الحديث يدور فقط حول الشركات التي كانت تقوم بتشغيل الإنترنت غير الشرعي، فيما لا يطرح السؤال عن المسؤوليات الإدارية. وقال: ان المدير العام لوزارة الإتصالات عبد المنعم يوسف قال عندما سئل عن الأمر في لجنة الإعلام والاتصالات، ومن أحد المراجع الأمنية، إن الأمر مستمر منذ سبع سنوات. فلماذا تعامى عن الأمر؟ ألا يريد رؤية الحقيقة أم أن هناك شراكات معينة مخفية واستفادات غير مشروعة؟. أضاف: أنا مقتنع بالتأكيد بوجود استفادات غير مشروعة. الدولة لا يمكن أن تستمر في هذا المسار الإنحداري من الفساد. وقد بات صعبا إقناع المواطن العادي الملتزم بالقانون بأننا لا نزال نعيش في دولة وفي ظل نظام. هذه أدغال وليست دولة، هذه غابات تسود فيها شرائع الغابات وليست دولة. وتابع: إن مجلس الوزراء مدعو غدا إلى تناول هذه القضايا بمنتهى الشفافية واتخاذ قرارات وإجراءات فعلية على أي مستوى كان، بدءا من الوزراء وصولا إلى الموظفين، وذلك بحق الإداريين المتورطين سواء في الأجهزة الأمنية أم الإدارات المدنية، وإلا فلن تفقد الحكومة مصداقيتها وحسب، بل إن الدولة ستفقد موقعها في ذهن كل مواطن لبناني. وقد آن الأوان لأن تسقط الحمايات السياسية عن المتورطين. فمن غير المعقول أن نسمع كلاما يوميا عن مسؤول إداري متورط في الدولة ويبقى في موقعه من دون عقاب. فكيف تطبق الدولة القانون على المواطن الضعيف، فيما ترتعد فرائصها عندما يصل الموضوع إلى أحد علية القوم. وشدد وزير الصحة على وجوب أن يكشف القضاء كل الأمور ومصارحة المواطنين اللبنانيين. وسأل: لماذا يبقى القضاء الصامت الأكبر؟. وقال: على القضاء أن يصل إلى النهاية وتصل الإجراءات الأمنية إلى النهاية، فلا يكون هناك كبش فداء من خلال البحث عن أشخاص لا يتمتعون بالحماية فنجعل منهم كبش محرقة، وإلا عبثا تقنع الدولة المواطنين اللبنانيين بأنها لا تزال موجودة. كما أثار أبو فاعور مسألة باخرة القمح التي تم إيقافها شاكرا لوزارة الإقتصاد وإهراءات المرفأ البدء بالإجراءات لمنع نقل النفايات والقمح في الشاحنات نفسها، والتأكد من أن الشاحنات معقمة، متمنيا أن يقطع الشك باليقين لأن هناك ما يقتضي العلاج، مشيرا إلى أن شاحنات كانت تحمل نفايات في الليل وقمحا في النهار، وبطاريات سيارات وخردة في الليل وقمحا في النهار. وكرر التأكيد أن مادة الأوتراتوكسين المسرطنة موجودة في بعض القمح المنتشر في الأسواق في لبنان، وقال: كل ما يحصل يزيدني قناعة حول وجوب إعادة العمل بالقرار الذي تم التراجع عنه تحت ضغط بعض التجار في شأن فرض عدم إدخال القمح أو أي نوع من الحبوب إلى البلد قبل إجراء الفحوصات اللازمة. وكرم متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك المطران كيرلوس بسترس والمجلس الاعلى للطائفة ومجلس ابرشية بيروت، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، في حفل اقيم في مقر المطرانية في بيروت، وحضره وزير السياحة ميشال فرعون، السفير البابوي غابريال كاتشا، النائبان نعمة طعمة وميشال موسى، الوزيران السابقان نقولا صحناوي وسليم جريصاتي، المدير العام لامن الدولة اللواء جورج قرعة، رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي روجيه نسناس، وحشد من الشخصيات السياسية والاقتصادية والاعلامية والاجتماعية وكبار موظفي الادارة وضباط الامن العام واعضاء من المجلس الاعلى للروم الكاثوليك والمجلس الابرشي في مطرانية بيروت. والقى المطران بسترس كلمة للمناسبة رحب فيها باللواء ابراهيم والحضور الذين قبلوا دعوتنا لمشاركتنا في هذا اللقاء الاخوي والوطني الذي يهدف الى تكريم سيادة اللواء، ونشكره على ما قام به في سبيل الحفاظ على امن لبنان واستقراره في هذه الايام العصيبة التي يسود فيها العنف والتطرف على حدود لبنان وفي مختلف البلدان العربية. اضاف: ان مركز مطرانيتنا هو على خط، دعي في الايام السوداء خط التماس، بين متواجهين فدمرت واحرقت في معظمها، لكننا اعدنا بناءها، وحافظنا عليها في مكانها الحالي، رغبة منا في ان تكون دوما خط تلاق ومحبة ووحدة بين مختلف الطوائف، وان نبقى واياكم جيرانا نتعاون على الخير والصلاح. واكد ان لبنان، ايها الاحباء، هذا الوطن الصغير في حجمه والكبير في رسالته، بحاجة الى جميع ابنائه ليتمكن من تحقيق رسالته، وتبقى فيه الدولة ضمانة الجميع عبر مؤسساتها الحكومية والمدنية والعسكرية والامنية. وقال: لا يمكن ان يحقق لبنان رسالته في التنوع والتميز والعطاء على الصعيد الوطني والاقليمي والدولي خارج وجود الدولة ومؤسساتها. وانتم يا سيادة اللواء تجسدون هذا التطلع وتعملون في سبيله في كل ما حباكم الله من جرأة وحكمة لتعزيز الوحدة الوطنية، التي هي السبيل الوحيد لاجتياز الصعاب الجسيمة التي تجتازها البلاد. ان اداءكم المميز يبعث الامل في نفوس جميع اللبنانيين، ولا سيما ان العواصف التي تهب علينا من الخارج، نظرا لما يجري من حولنا في المنطقة، تهدد كياننا ومصيرنا. وتابع: واخيرا، ماذا يعني ان يكرم مطران مسيحي مسؤولا امنيا مسلما ويمنحه وسام الابرشية المذهب؟ ان ما يجمعنا، ايها السادة، امران لا انفصال بينهما، اولا: نحن كلنا لبنانيون، ونؤكد ان ولاءنا الكامل المطلق هو للبنان، قبل ان يكون ولاء كل منا لطائفته، ففي نشيدنا الوطني نعلن كلنا للوطن، وليس كلنا للطائفة، وخلاص لبنان يبدأ عندما ينتقل جميع اللبنانيين من أولوية الولاء للطائفة الى اولوية الولاء للوطن. ثانيا ان الطوائف في لبنان هي طوائف دينية، اعني ان جميع المواطنين بمجرد انتمائهم الى طائفة معينة، هم مؤمنون بالله الواحد، وان تنوع التعبير عن هذا الايمان، فاذا كان الله الواحد هو خالقنا جميعا، ينتج من ذلك اننا كلنا ابناء الله، بحسب التعبير المسيحي وعيال الله بحسب التعبير الاسلامي، الذي يقول في حديث شريف، الناس كلهم عيال الله، واحبهم الى الله انفعهم لعياله، وهذا ما يؤكده ايضا قول القران الكريم: لا تجادلوا اهل الكتاب الا بالتي هي احسن، وقولوا الهنا والهكم واحد ونحن له مسلمون. لذلك عندما يلتقي بعضنا بعضا انما نلتقي اولا كمواطنين في وطن واحد، ثانيا كاخوة واخوات في الله الواحد، فايماننا بالله الواحد يعزز وحدتنا الوطنية، هكذا يكون لبنان ليس مجرد وطن كسائر الاوطان بل رسالة ونموذجا للشرق والغرب. وفي نهاية الكلمة، قلد المطران بسترس اللواء ابراهيم الوسام الابرشي المذهب. بعدها، كانت كلمة عضو المجلس الاعلى لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك وعضو مجلس ابرشية بيروت دافيد عيسى، الذي قال: نلتقي اليوم في مطرانية بيروت للروم الملكيين الكاثوليك لنكرم الصديق اللواء عباس ابراهيم، انه لتكريم يليق بمن تحول بفعل أعماله عابرا للطوائف والمناطق ومتجاوزا كل الحساسيات والزواريب السياسية الضيقة والصراعات الفئوية والطائفية والمذهبية. اضاف: اننا نكرم اولا المدير العام للامن العام الذي عمل بطريقة منهجية وجهود مركزة على تطوير هذا الجهاز الامني وتحديثه وتحسين نوعية خدماته، والاهم من كل ذلك تحسين العلاقة بين الامن العام والمواطنين، خصوصا وان هذا الجهاز الامني هو على تماس يومي ومباشر مع المجتمع المدني. ولا نبالغ اذا قلنا ان الامن العام بات يشكل بارقة أمل وسط هذه الصورة القائمة، وهذا الانحدار المريع في اغلبية مؤسسات الدولة وادارتها التي ينخرها الفساد والاهمال والرشوة والمحسوبيات مقدما نموذجا مغايرا لبعض مؤسسات الدولة واداراتها وادائها وسلوكياتها. وتابع: نكرم ثانيا الرجل العسكري المتحدر من مؤسسة الجيش اللبناني والتي نشأت وقامت على المناقبية والتضحية والشرف والوفاء. ونكرم ثالثا صاحب اللاءات الثلاث: لا للطائفية، لا للفئوية، ولا لاحكام مسبقة على أحد. نكرم رابعا لواء الحرية والعامل في حقل الرب كما قالت الام بيلاجيا سياف والذي كان له الفضل الاساسي في تحرير الاسرى اللبنانيين والرهائن والمخطوفين من قبضة الجماعات الارهابية واعادتهم الى عائلاتهم ووطنهم سالمين. واخيرا، تحدث اللواء ابراهيم فقال: لطائفة الروم الملكيين في قلبي مكانة كبيرة، فهي احدى الطوائف المؤسسة لدولة لبنان الذي أهدته نخبة رجالاتها، وصاغت تاريخه الحديث، مستوحية الدور الرائد الذي اضطلعت به في بعث النهضة العربية وتطوير لغة الضاد: طباعة مع الشماس عبدالله زاخر في العام 1731 في الخنشارة، وكانت المطبعة العربية الأولى التي اختصت بطباعة الكتب الدينية وتبسيط قواعدها من صرف ونحو واعراب مع اليازجيين ناصيف وابراهيم، وتأريخ وقوعات الاحداث في جبل لبنان وسائر الولايات العثمانية مع بطرس كرامة ونقولا الترك، وبزوغ فجر الصحافة العربية مع جريدة الاهرام لمؤسسيها في ارض الكنانة سليم وبشارة تقلا. اضاف: طول الكلام عن هذه الطائفة الكريمة التي اعطت الشرق أحبارا سطعوا في سمائه كأنجم، لا ينتهي. فزرعوا الفضائل واطلقوا كلمة الحق في وجه الطغيان وانحازوا الى الحق السليب في فلسطين، وناصروا القضايا العربية، وانتصروا للانسان وحملوا صليب ايمانهم على جلجلة المعاناة الموصولة في هذه المنطقة من العالم التي يتهددها الارهاب. وأراني مشدودا ايضا الى الدور الذي قام به كبار من هذه الطائفة في بناء دولة الاستقلال من المغفور لهم: سليم وفيليب تقلا، هنري فرعون، جورج حكيم، جوزف ابوخاطر، نصري المعلوف، جوزف سكاف، ادوار غرة، نجيب صدقة وسواهم من الأعلام الذين اتسموا بالنبوغ وعمق الثقافة وصدق الوطنية، وساهموا بكفاية وفعالية في توطيد ركائز الدولة التي ما فتئت قائمة، رغم العواصف والرياح. واكد ان طائفة الروم الكاثوليك الزاخرة بالمبدعين في غير مجال من مجالات الحياة، هي طائفة العيش الواحد في وطن يتميز بالتنوع ومنتشرة في المناطق اللبنانية. تشد ابناءها الى ثقافة الحياة المشتركة مع مواطنيهم من الطوائف الاخرى، وهذا ما ينبغي الحفاظ عليه مهما كلف الامر من تضحيات. فلبنان الاحادي مآله الزوال، ولبنان الغني بتنوعه منتصر لا محالة. ولسوف ينتصر صادا محاولات اغتياله التي تتبدى بأشكال شتى، فلن يبخل ابناء هذا الوطن يوما في الدفاع عن وطنهم وارضهم. وقال: ان مبادرتكم تركت في نفسي اثرا كبيرا، واعتبر هذا التكريم عبئا على كاهلي ان لم اثمره في متابعة المهمات التي اقوم بها من اجل تكريس مفهوم لبنان الانسان، لبنان الرسالة العابر للطوائف والمذاهب التي اختصه بها البابا القديس يوحنا بولس الثاني، وتوفير كل المقومات الداعمة لوطننا. ويشرفني ان يأتي التكريم هذا على يدكم لأنكم ابن مدينة الشمس، وخبرتم ما تعنيه ثقافة العيش وما ترمز اليه من قيم روحية وانسانية سامية. اضاف: يعجز لساني عن وصف ما يخالجني من تقدير لشخصكم الوقور، واعجاب كبير بتفانيكم وثقافتكم الواسعة وغيرتكم الابوية على ابناء ابرشيتكم وحرصكم الدائم على الكرازة بتعاليم السيد المسيح واشاعة روح المحبة ودعوتكم الملحة الى التقارب بين اتباع الديانات السماوية ولا سيما الاسلام والمسيحية، لأن ما يجمع بينهما اعمق واشمل واثبت من الظواهر الشاذة التي تنسب الى الدين الحنيف وهو منها براء. واكد ان الوسام الذي سيزين في الصدر، سيزيدني اعتزازا وشعورا بالوفاء لطائفة الروم الملكيين وهي درة في تاج العطاء غير المحدود. شكرا لجميع الذين شاركوا في هذه المناسبة. جزاكم الله خيرا. معا كنا، معا سنبقى يدا بيد نرفع مداميك لبنان عالية لبنة لبنة، فنرتفع به ومعه الى الذرى الذي يستحق، الى الارز الخالد في شواهق الامم.. وختاما قدم ابراهيم الى المطران بسترس درع الامن. على صعيد أخرى قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في كلمة خلال لقائه فاعليات منطقة حي السلم - مجمع الباقر أن لبنان بدأ يصاب بالاهتراء على كل المستويات، وذلك بسبب انتشار الفساد والرشاوى وتغطية المذاهب والطوائف للمرتكبين في بعض الأحيان، وكذلك لعدم تسهيل أمور المؤسسات الدستورية، إضافة إلى عدم محاسبة المرتكبين بشكل جدي وفاعل. وسأل: ما الذي يمنع أن ينعقد المجلس النيابي ويقيم اجتماعاته من أجل إقرار القوانين التي فيها مصلحة للناس؟ يقولون إن المشكلة في عدم وجود رئيس جمهورية، هذه المشكلة مستمرة منذ سنتين، وهل من أجلها نعطِّل مؤسسة كبرى ونفوِّت مصالح كبرى على الناس؟ يفترض أن نجعل التشريع قائما ونعمل بشكل حثيث لانتخاب رئيس للجمهورية من دون أن نعطل مصالح الناس، ورأينا أن يكون التشريع في كل شيء وليس بمقدار الضرورة الذي يتحدث البعض عنها ولا في اشتراطات مختلفة، لأنه لا يوجد في الدستور ما يمنع من انعقاد المجلس النيابي من أجل التشريع وهذه مسؤولية على الجميع. وقال: تبيَّن اليوم أنه يوجد مشكلة كبرى في مسألة الانترنت غير الشرعي التي لها جانبان: جانب قانوني مالي له علاقة بالدولة، وجانب آخر أمني له علاقة بالاختراق الإسرائيلي. من المعيب أن تكون هذه الشبكات غير الشرعية موجودة لمدة ست أو سبع سنوات وهي تعمل على الأراضي اللبنانية من دون وضع اليد عليها. الآن وقد تمَّ وضع اليد عليها من المفروض أن تحصل تدابير قضائية استنادا إلى القانون اللبناني لأشد العقوبات ليتعلم المفسدون الآخرون، وإلا ستتتالى الحوادث لكل مفسد يتصرف بطريقة معينة بأموال الناس ووضع البلد، ثم بعد ذلك لا يحاسب لألف سبب وسبب. وختم: هناك مشكلة أخرى برزت لها علاقة بالاختلاسات في الأمن الداخلي، عمر الاختلاسات عشر سنوات، ألا يوجد من يضبط ويراقب ويحاسب ويسأل حتى تبقى المشكلة لمدة عشر سنوات قبل أن تكتشف؟ الآن وقد تمَّ اكتشافها هل سيقوم القضاء بالإجراءات المناسبة من أجل المحاسبة؟ أم أن الأمر سيكون عاديا وطبيعيا وتمر الأمور بتبويس اللحى. نحن نطالب بأشد العقوبات من أجل أن يتعلم المفسدون ومن أجل أن يرتدع هؤلاء ومن أجل أن يطمئن المواطن اللبناني أنه بالإمكان أن نعمل لمصلحة بلدنا بالتكاتف والتعاضد وتحريك بعض المؤسسات. واستقبل رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد سفير فرنسا في لبنان ايمانويل بون، وتم البحث في أوضاع لبنان والمنطقة. وأوضح بيان للكتلة، أن السفير الفرنسي أكد اهتمام بلاده الدائم بلبنان، مشيرا الى أن الحديث تطرق الى أهداف الزيارة المرتقبة خلال الشهر الحالي للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى لبنان ودلالتها الواضحة على العلاقة القوية القائمة بين البلدين. وتفقد قائد الجيش العماد جان قهوجي الكلية الحربية في الفياضية، حيث جال في أقسامها واطلع على سير التدريب في السنتين الثانية والثالثة، بالإضافة إلى نشاطاتها المختلفة، ثم اجتمع بقائد الكلية وضباطها وتلامذتها، وأعطى توجيهاته اللازمة. وقد أكد قهوجي أهمية التدريب في الجيش، وخصوصا في الكلية الحربية المعنية بتنشئة ضباط الغد وقادة المستقبل، كونه يشكل الوسيلة الأكثر فعالية، لرفع مستوى أداء الجيش واستعداده القتالي، مشددا في هذا الإطار على التدريب التخصصي الإحترافي، مع تسلم الجيش تباعا كميات من الأعتدة والأسلحة الحديثة من الدول الصديقة. وأكد أن الأوضاع الأمنية في البلاد تحت السيطرة، وأن الجيش في أعلى جهوزيته لمواجهة أي إستهداف أو نشاط إرهابي على الحدود وفي الداخل، بالإضافة إلى جهوزيته التامة لمواكبة الاستحقاقات الوطنية المقبلة، وتوفير الأمن وحرية التنقل والتعبير لجميع المواطنين. ونظمت قيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل دورة التدريب التوجيهية الأولى مع الجيش اللبناني في مجال التعاون المدني العسكري، بهدف تعزيز فهم طبيعة مهمة اليونيفيل وعملياتها في هذا الميدان، وشملت ستة عشر ضابطا وجنديا من الجيش المعنيين بالتفاعل المدني العسكري مع اليونيفيل، وذلك في مقر القيادة في قاعدة ميغيل دي ثربانتس في ابل السقي. وافتتح رئيس اركان القطاع الشرقي في اليونيفيل الكولونيل خوسيه دي ميير الدورة، مشيدا ب التعاون القائم بين الجيش اللبناني واليونيفيل في مناطق عمل هذه الوحدات، وقال: إن أنشطة التعاون المدني العسكري هي مساعدة كبيرة في المحافظة على المهام الموكلة إليهم. ليس ضروريا إنفاق المال لتطوير أنشطة التعاون المدني العسكري، ولكن مثل هذه الدورات يوفر فرصة عظيمة لكل من الجيش اللبناني واليونيفيل للمشاركة وتبادل الخبرات من دون اية كلفة. وتتضمن الدورة التوجيه وتقديم الدروس النظرية والتطبيقية في مجال الأنشطة المدنية العسكرية، بالتعاون الوثيق مع ضباط الجيش اللبناني، لا سيما أولئك المعنيين بأعمال شبيهة بهذه الأنشطة أو الضباط الذين يتعاملون بصورة يومية مع مختلف وحدات التعاون المدني العسكري التابعة لقوات اليونيفيل. كما تساهم هذه الدورة في تعزيز الفهم لدى عناصر وحدة التعاون سواء في اليونيفيل أم في الجيش اللبناني لطبيعة الأعمال، ما يؤدي الى تعزيز التعاون والحؤول دون حصول سوء تفاهم في أي مشاريع في المستقبل. ونظمت الكتيبة الإيطالية العاملة ضمن قوات الأمم المتحدة المؤقتة أليونيفيل في منطقة السماعية في قضاء صور، دورة تدريبية وتطبيقية بالأنشطة وكيفية التدخل السريع، لعدد من عناصر الجيش اللبناني، بحضور قائد القطاع الغربي لاليونيفيل الجنرال فرانكو فيدريتشي، وقائد اللواء الخامس في الجيش اللبناني العميد الركن عفيف صالح، وعدد كبير من الضباط اللبنانيين والإيطاليين. تهدف الدورة، التي يديرها ذوي الإختصاص في الكتيبة الإيطالية، إلى تدريب وتعريف الجنود اللبنانيين والدوليين على طرق الجيش الإيطالي في إستخدام الأجهزة المتطورة، من أجل تحسين قدرات السيطرة والتواصل، وزيادة التنسيق لوحدات اليونيفيل العاملة في القطاع الغربي على الصعيدين العملاني، والتكتيكي في سبيل الحفاظ على الأمن والإستقرار في المنطقة. وتندرج المبادرة الإيطالية، في سياق عدد من الدورات التي تنظمها القوة الإيطالية في مختلف المجالات، إنسجاما مع روحية القرار 1701، الذي ينص على دور اليونيفيل في دعم وتعزيز قدرات الجيش اللبناني في الجنوب. اشارة الى ان قيادة القطاع الغربي في اليونيفيل، والمؤلفة حاليا من اللواء آلبينا تاوريننسي تحت أمرة الجنرال فرانكو فيديريتشي تواصل التعاون والتنسيق مع الجيش اللبناني بهدف تحقيق النتائج المرجوة. وأصدرت "محكمة التّمييز العسكريّة" حكمها النهائي والمبرم على الوزير السّابق ميشال سماحة بالسّجن لمدّة 13 عاماً مع الأشغال الشّاقة وتجريده من حقوقه المدنيّة. كما سيُنقل إلى سجن الريحانيّة. واعتبر وكيل سماحة المحامي صخر الهاشم أنّ "قرار المحكمة معلّب بين صفقة وظالم". وعلّق رئيس كتلة "المستقبل" النائب سعد الحريري على الحكم، في تغريدةٍ عبر موقع "تويتر"، بالقول: "إنّ صدور حكم التمييز بحق الإرهابي ميشال سماحة يصحّح الحكم السابق المخفف الذي رفضناه وأعلنا أنّنا لن نسكت عنه"، معتبراً أنّ "الإرهابي سماحة يعود اليوم إلى السجن وهو المكان الطبيعي لكلّ من يخطط لقتل الأبرياء وجر لبنان إلى الفتنة والاقتتال الأهلي". وسأل رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، بدوره، "لقد بدأ القضاء يتحرّك في قضية سماحة فهل يكمل في ملفات الفساد؟ وقال وزير الدّاخلية نهاد المشنوق، من جهته، "حكم المحكمة يؤكّد صحّة ثقتنا برئيس المحكمة وأعضائها". أمّا وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور فاعتبر أنّ "شمس العدالة انتصفت في سمائنا بصدور الحكم العادل بحقّ سماحة"، مؤكّداً أنّ هذا الأمر "يُعيد للقضاء الثّقة به وللدّولة احترام المواطن". وتوجّه وزير العدل المستقيل أشرف ريفي إلى اللبنانيّين بالقول: "يحقّ لكم أن تفرحوا لأنّ عميل بشار الأسد (الرّئيس السوري) وعلي مملوك عاد إلى السجن، وواجب علينا وعليكم أن نكون جاهزين لمتابعة الطريق حتى تحقيق العدالة الكاملة". ووجّه الوزير السابق فيصل كرامي "التحية إلى القضاء اللبناني"، معتبراً أنّه "أثبت اليوم جدارة لم نشكك بها يوماً في قدرته على تحقيق العدالة". في المقابل، علّق اللّواء الرّكن جميل السيد بالقول: "موقفي من سماحة هو نفسه! لكن أن يُحْكم عليه ١٣ سنة، وأن يُفْرج عن جومانا حميّد وهي تقود سيارة مفخخة من عرسال إلى بيروت، فتلك سياسة وليست عدالة". وقال رئيس حزب "التّوحيد" الوزير السابق وئام وهاب: "عمل سماحه دنيء ومرفوض ولكنّ الحكم عليه سياسي وصدر تحت الضغط"، معتبراً أنّ "القضاء لو أكمل باتجاه ملفات الفساد لا يبقى أحد خارج السجن".