من جعبة الأسبوع :

رئيس الأركان الفرنسي يؤكد في بيروت أهمية تزويد الجيش اللبناني بالأسلحة

العاصفة الجوية تسقط رافعة في الحرم الشريف ووفاة العشرات

الأمم المتحدة تتبني قراراً برفع علم فلسطين أمام مبناها

الكونغرس يصوت إلى جانب الاتفاق النووي مع إيران

أوروبا الشرقية ترفض مبدأ المحاصصة بتوزيع اللاجئين

ارسال 75 جندياً أميركياً إلى صحراء سيناء

اعتقال ارهابية في المغرب كانت متوجهة إلى سوريا

محمد بن راشد : مشاريع دولة الامارات خطوات أساسية على طريق الحياة المثالية

تعزيز التعاون التجاري بين النمسا وإيران

فلسطين :

       
    تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً برفع أعلام الدول غير الأعضاء المتمتعة بصفة المراقب في الأمم المتحدة على مقرها ومكاتبها الرئيسة، ما يعني رفع علم فلسطين فوق تلك المقار، ليصدُر بيانان منفصلان من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ورئيس البرلمان العربي أحمد الجروان يرحبان بتلك الخطوة.
وصوت لصالح هذا القرار في الجمعية العمومية 119 دولة مقابل ثمانية ضد و45 دولة عضو امتناع، وبموجبه سيتم رفع علم فلسطين والفاتيكان، بعد أعلام الدول الأعضاء على مقر ومكاتب المنظمة الدولية.
ويطالب القرار الأمين العام بان كي مون باتخاذ التدابير الضرورية لتنفيذ هذا القرار، خلال الدورة السبعين للجميعة العامة، وفي غضون عشرين يوماً من صدوره. وحصلت دولة فلسطين على وضعية دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة بتاريخ 29 نوفمبر 2012.
وأشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بنجاح الدبلوماسية الفلسطينية والعربية في استصدار قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع علم دولة فلسطين فوق مقارها في نيوريورك وجنيف وفيينا.
واعتبر في بيان هذا القرار أنه يشكل إنجازاً دبلوماسياً مهماً يحمل دلالة رمزية كبيرة باتجاه الاعتراف بدولة فلسطين كونها دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، واعترافاً جديداً يؤكد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.
وتوجه الأمين العام بالشكر للدول الأوروبية والأفريقية والآسيوية ودول أميركا اللاتينية التي أيدت مشروع القرار العربي في هذا الشأن. ومن المنتظر أن يشارك الأمين العام في احتفال مراسم رفع العلم الفلسطيني في نيويورك، الذي يحضره الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أواخر الشهر الجاري أثناء افتتاح أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ورحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقرار، الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة حول رفع علم فلسطين على مقار الأمم المتحدة، وعبر عن تقديره للدول التي صوتت لمصلحة هذا النص. وقال في تصريح: ما جرى خطوة مهمة جداً في مسيرة القضية، عندما نذهب للجمعية العامة هذا الشهر سنرفع علم فلسطين، وإن شاء الله، بعدها نرفع العلم في القدس.

    
السعودية :
        
       باشرت فرق الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة وفرق البحث والإنقاذ والهلال الأحمر السعودي والشؤون الصحية ، سقوط رافعة داخل المسجد الحرام، ما تسبب في سقوط عدد من الوفيات والإصابات بين زوار المسجد الحرام. وذكر الموقع الرسمي للدفاع المدني على حسابه في «تويتر»، أن عدد الوفيات بلغ -في حصيلة غير نهائية- 107 أشخاص، فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 200 . 
ووجه مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب حادثة سقوط الرافعة والرفع بنتائجها عاجلاً. 
وأوضح مدير عام العلاقات العامة والإعلام سلطان الدوسري بإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، أن أمير مكة يتابع مع الجهات المختصة الحادثة، لافتا إلى أن سموه وجه جميع الجهات ذات العلاقة بتوفير كافة الدعم للمصابين وتقديم العلاج لهم. 
وفي السياق نفسه، باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي حالة سقوط الرافعة المتحركة في الحرم المكي بأكثر من 68 فرقة إسعافية. 
وأوضح مدير عام الإدارة العامة للحج والعمرة د. خالد الحبشي، أنه تم نقل 49 حالة مصابة جراء سقوط الرافعة للمستشفيات القريبة من الحرم المكي، إضافة لمعالجة عدد من الحالات التي كانت إصابتها طفيفة ولا تستدعي النقل. 
وبين أنه تم الاستعانة بفرق إسعافية من المراكز بمكة المكرمة وجدة والطائف وعرفة للتدعيم والمساندة، إضافة إلى الفرق الموجودة في نقاط الفرز على باب علي وباب المروة والشبيكة وباب السلام في الحرم المكي، حرصًا من الهلال الأحمر والاستعداد لأي ظرف طارئ خارج عن الإرادة في حادثة سقوط الرافعة. 

    

لبنان :
          
       استقبل نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في مكتبه في الوزارة رئيس أركان الجيوش الفرنسية الجنرال بيار فيليه على رأس وفد عسكري يرافقه السفير الفرنسي إيمانويل بون والملحق العسكري في السفارة الكولونيل كريستيان هيرو. 

وتم في خلال اللقاء، بحسب المكتب الاعلامي للوزير مقبل، عرض للأوضاع الراهنة عموما محليا وإقليميا ودوليا. ثم تركزت بعدها المداولات حول التعاون العسكري بين لبنان وفرنسا، لا سيما لجهة تزويد الجيش اللبناني بالأسلحة المتطورة واللازمة من أصل الهبة السعودية والتي يحتاجها الجيش في مواجهاته وتصديه للاعتداءات الإرهابية في المحاور القتاليَّة في جرود عرسال ورأس بعلبك وسواها من المواقع. 

كما تطرَّق البحث إلى التعاون في مجال الدورات التدريبية لبعض الوحدات العسكرية. 

إثر اللقاء أدلى الجنرال فيليه بتصريح، قال فيه:سررت جدا بالتواجد في بيروت، في لبنان الغالي على قلبي وعلى قلب الجيش الفرنسي، كما أني سررت بسلسلة اللقاءات التي كانت لي منذ وصولي بالأمس، وخصوصا بلقاء معالي وزير الدفاع الذي كان لقاء هاما ووديا، تطرقنا خلاله إلى التعاون بين الجيشين اللبناني والفرنسي، وهو تعاون فعال إلى حد كبير. هذا الصباح، تداولت مع المسؤولين الفرنسيين بشأن التعاون مع الجيش اللبناني. وفي هذا الصدد، أود التأكيد على التزامنا بالحفاظ على أعلى مستويات التعاون بين الجيشين لكي نتمكَّن قدر الإمكان من تعزيز السلام في هذا البلد الذي يستحق أن يعيش في سلام. 

ثم زار الجنرال فيليه قائد الجيش العماد جان قهوجي يرافقه الوفد المرافق والسفير الفرنسي، وتناول البحث العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين وسبل تطويرها، ثم انتقل قائد الجيش والوفد الزائر إلى قاعة الإيجاز، حيث عرض عدد من كبار ضباط القيادة الوضع العملاني للجيش، ومراحل تنفيذ مشروع Domas الخاص بالمساهمة الفرنسية في تأمين احتياجات الجيش اللبناني من التسليح والتجهيز والتدريب، في إطار الهبة العسكرية السعودية المقدمة له.

       
    
الصين :
       
       وقع الرئيس الصيني شي جين بينغ والعاهل الاردني الملك عبدالله اتفاقية ثنائية لانشاء شراكة استراتيجية بين بكين وعمان. 

ونقلت وكلة انباء الصين الجديدة شينخوا عن الرئيس الصيني قوله في بيان خلال مراسم توقيع الاتفاقية في العاصمة بكين ان قرار اقامة شراكة استراتيجية يعد معلما مهما في العلاقات بين البلدين. واوضح شي ان اقامة علاقة الشراكة الاستراتيجية ستعزز التعاون بقوة في مختلف المجالات ما يعود بالنفع على كلا الشعبين. وعرض على الاردن زيادة زيارات الوفود السياسية والخبراء وتبادل الخبرات داعيا المؤسسات الصينية الى الاستثمار بالاردن. 

من جهته اعرب العاهل الاردني عن تقدير بلاده لعلاقة الصداقة التي تربطها بالصين مؤكدا استعداد عمان لتعزيز التعاون الثنائي من اجل تحقيق التقدم والازدهار. وعبر عن تطلعه للتعاون مع الصين في مجال مكافحة الارهاب وتعزيز السلام العالمي. 

ووفقا للاتفاقية ستجري بكين وعمان مشاورات ثنائية منتظمة لبحث القضايا الاقليمية والعالمية التي تهم البلدين للتوصل الى تفاهم مشترك وتعزيز مصالحهما. 

وتعهد البلدان بتقديم الدعم في القضايا ذات الاهتمام المشترك ودفع التعاون المتبادل في اطار مبادرة الطريق والحزام. 

وستقوم الاردن والصين بتعزيز التعاون الثنائي في مجالات التجارة والقدرة الصناعية والبنية التحتية والطاقة والتمويل وتطبيق القانون بالاضافة الى زيادة التبادل الثقافي والتعليمي والعسكري. ومن المقرر ان يتوجه ملك الاردن الى شمال غربي الصين لحضور معرض الصين والدول العربية 2015 باعتباره منبرا رئيسيا لترويج علاقات الصين مع الدول العربية.

       
    
تركيا :
       
       أغارت طائرات حربية تركية، على أهداف لـ «حزب العمال الكردستاني» بعدما شن المسلحون هجوماً هو الأعنف منذ انهيار وقف إطلاق النار بين الجانبين، أسفر عن مقتل 31 جندياً تركياً.

وأكد الجيش التركي مقتل جنود، لكنه لم يعلن عدد القتلى. واستأنف الجيش عملياته العسكرية، وقامت طوافات بإنزال قوات خاصة في منطقة جبلية على مقربة من الحدود مع العراق، فيما استطلعت طائرات بلا طيار الأهداف المحتملة للطائرات الحربية.

ووقعت الاشتباكات قبل أسابيع قليلة من انتخابات مبكرة مقررة في أول تشرين الثاني، ويأمل «حزب العدالة والتنمية» أن تعيد له غالبيته البرلمانية.

وذكر «حزب العمال الكردستاني»، في بيان، انه قتل 31 من أفراد القوات المسلحة التركية، في هجوم على قافلة وفي اشتباكات أمس الاول في منطقة داغليغا الجبلية في إقليم هيكاري قرب الحدود مع العراق. وقال مصدر أمني، لوكالة «رويترز»، إن 16 جندياً قتلوا، وهذا هو أكبر عدد من الجنود القتلى الذين يسقطون في هجوم واحد منذ سنوات.

وذكر الجيش التركي، في بيان، «لحقت أضرار جسيمة بعربتين مدرعتين تابعتين لنا بعد تفجير المواد الناسفة على الطريق. ونتيجة للتفجير سقط شهداء ومصابون من رفاقنا المسلحين الأبطال». وأعلن أن 4 طائرات قصفت 13 هدفا لـ «الكردستاني» في جنوب شرق تركيا، وأن العمليات العسكرية مستمرة «من دون هوادة» رغم سوء الأحوال الجوية.

وتوعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو بـ «القضاء» على مسلحي «الكردستاني» في معاقلهم الجبلية.

وقال داود اوغلو، في تصريحات متلفزة في أنقرة، «يجب القضاء على هؤلاء الإرهابيين في الجبال. مهما حدث يجب ان يتم القضاء عليهم. يجب ألا نسلم جبال هذا البلد الى الإرهابيين».

وأضاف «اذا أراد أحد دفع تركيا الى حلقة النار، فليكن معلوما ان قوتنا العظمى هي في وحدتنا والتفافنا حول أمن بلادنا»، ووعد بإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في الاول من تشرين الثاني في «ظروف ديموقراطية»، داعيا القوى السياسية في البلاد الى الوقوف «جنباً الى جنب» في إظهار للوحدة.

ودعا «حزب الشعوب الديموقراطي» الكردي إلى تجديد وقف إطلاق النار، وعقد جلسة برلمانية استثنائية. وقطع رئيسه صلاح الدين ديميرطاش زيارة لأوروبا، مشددا على أنه لا يمكن تبرير القتل. وكتب، على «تويتر»، «لن نستسلم لسياسات الحرب التي تعتبر الموت أمراً لائقاً بأطفال الشعب المساكين وتنثر الدماء على أحلام الأمهات بالسلام».

وهاجم نحو 200 شخص يرددون هتافات مؤيدة للرئيس رجب طيب أردوغان مكاتب صحيفة «حرييت» في اسطنبول، واتهموها بأنها أخرجت اقتباسات الرئيس عن سياقها ولمحت إلى أنه يحاول تحقيق مكسب سياسي من وراء الهجوم.

    
فرنسا :
          
أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن الوزير سامح شكري التقى في باريس نظيره الفرنسي لوران فابيوس حيث تناولا مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وكيفية تعزيزها في كافة المجالات، وتطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسوريا، بالإضافة إلى سبل تفعيل وتنشيط عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. 
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد في تصريح صحفي إن اللقاء عكس خصوصية ومتانة العلاقة بين مصر وفرنسا، والتي وصفها الوزير الفرنسي بأنها أكثر من ممتازة، معرباً عن رضاه الكامل عما وصلت إليه من تطور وصلابة خلال الفترة الأخيرة. وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن كل من شكري وفابيوس اتفقا على مواصلة التنسيق والتواصل من أجل متابعة تنفيذ مشروعات التعاون الثنائية المختلفة بين مصر وفرنسا خلال الفترة القادمة. 
وأضاف المستشار أبوزيد أن اللقاء تناول الجهود والأفكار المطروحة دولياً لتنشيط وإحياء محادثات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وكذا تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في كل من ليبيا وسوريا، مشيراً إلى أن المحادثات عكست تطابقاً كبيراً في وجهات النظر بين مصر وفرنسا تجاه تلك الموضوعات.

    
أميركا :
          
       أعلنت السلطات القضائية في ولاية مينيسوتا الأميركية أن تنظيم "داعش" يكثف جهوده لتجنيد شبان في هذه الولاية الواقعة في شمال الولايات المتحدة حيث اعترف شاب بذنبه في محاولة الالتحاق بالتنظيم المتطرف. 
وكان مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أعلن في مايو الماضي أن العديد من الشبان في ولاية مينيسوتا ممن تتراوح أعمارهم بين 19 و21 عاما، اعتقلوا ووجهت إليهم تهمة محاولة الالتحاق بتنظيم داعش في سورية. 
ومن بين هؤلاء هناد مصطفى موسى الذي اعترف الأربعاء بذنبه بتهمة الإرهاب الموجهة إليه بعدما حاول مرات عديدة السفر إلى سورية للانضمام إلى التنظيم الإرهابي، ولكن الاف بي آي كان في كل مرة يحبط محاولاته على الرغم من استخدامه في إحداها جواز سفر مزورا. 
وقال المدعي العام الفدرالي في مينيسوتا اندور لوغر في بيان أن "الشروع في ملاحقات جنائية بحقه كان السبيل الأنجع لردعه وربما إنقاذ حياته"، و كان هناد موسى ينشط ضمن مجموعة شبان أميركيين من أصول صومالية في مينيابوليس، عاصمة ولاية مينيسوتا التي تعد أكبر جالية صومالية الأصل في الولايات المتحدة، وأضاف المدعي العام أن هؤلاء الشبان "لا يزالون يشكلون هدفا لحملة تجنيد مكثفة يشنها تنظيم داعش". 
وكان المدعي العام أقر بأنه يواجه "مشكلة تجنيد لمتشددين في مينيسوتا" ولا سيما في مدينتي مينيابوليس وسانت بول حيث تقدر السلطات عدد الشبان الذين تمكنوا من الالتحاق بالمتطرفين في الخارج بحوالي 20 شابا. 
وفي مايو اعتقل مكتب التحقيقات الفدرالي شابين من كاليفورنيا بشبهة محاولة تقديم "دعم مادي" لتنظيم داعش.

    
واشنطن :
       
       فشل مسعى يؤيده الجمهوريون لإيقاف الاتفاق النووي الإيراني في مجلس الشيوخ الأميركي فيما يعد نصرا كبيرا للسياسة الخارجية للرئيس باراك أوباما. 

فقد صوت 42 من الديمقراطيين والمستقلين برفض مشروع يقضي بطرح مشروع القانون الذي يؤيده الجمهوريون للتصويت وهو ما يعني أن معارضي الاتفاق النووي فشلوا في حشد تأييد الستين صوتا اللازمة في المجلس المؤلف من 100 عضو للمضي قدما بقرار عدم موافقة على الاتفاق النووي. وقال ديمقراطيون إن التصويت أفشل جهودا في الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون لإخراج الاتفاق النووي عن مساره. ولو أن معارضي الاتفاق نجحوا في استصدار هذا القرار لمنع ذلك أوباما من رفع العقوبات الأميركية الكثيرة على إيران وهي جزء رئيسي من الاتفاق النووي. 

وأشاد أوباما بتصويت مجلس الشيوخ. وقال في بيان صدر عن البيت الأبيض إني تفاءلت أن هذا العدد الكبير من أعضاء مجلس الشيوخ رأوا مزايا هذا الاتفاق وإني شاكر على التأييد القوي للمشرعين والمواطنين على السواء. 

ووافق مجلس النواب الأميركي على ثلاثة مشروعات قوانين تتعلق بالاتفاق النووي الايراني وتم التصويت وفقا للخطوط الحزبية لإقرار قواعد مناقشة المشروعات الثلاثة ولن يكون لأي منها أثر مباشر على الاتفاق النووي بين ايران والقوى العالمية الذي أعلن يوم 14 من تموز. 

وأيد المشروعات 243 عضوا جميعهم جمهوريون وعارضها 186 جميعهم من الحزب الديمقراطي. ومن المتوقع ان يجري التصويت على ما اذا كانت ستتم الموافقة على هذه المشروعات في وقت لاحق. وأحد المشروعات الثلاثة قرار وجد ان الرئيس باراك أوباما لم يلتزم بقانون مراجعة الاتفاق النووي مع ايران والثاني مشروع قانون للموافقة على الاتفاق النووي والثالث سيسعى الى تعليق حق أوباما في رفع العقوبات. 

وجاء الجمهوريون في المجلس بخطة التصويت على المشروعات الثلاث التي تتعلق باتفاق ايران بعد تمرد لبعض الأعضاء المحافظين في الحزب تسبب في تأخير تصويت على قرار بعدم الموافقة على الاتفاق النووي. وإذا صدر قرار بعدم الموافقة فسيعرقل الاتفاق النووي الإيراني من خلال تجميد قدرة أوباما على رفع العقوبات اذا تمت الموافقة عليه في مجلسي الكونغرس وتجنب الفيتو. لكن يوجد تأييد ديمقراطي كاف في الكونغرس يضمن ألا يصبح هذا المشروع قانونا. ولا توجد خطط الآن لكي يصوت مجلس الشيوخ على تشريع مماثل للمشروعات الثلاثة التي يجري بحثها في مجلس النواب. 

وفي وقت سابق من التصويت في الكونغرس الأميركي دافع زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن الاتفاق النووي الايراني مع احتدام المناقشات في الكونغرس الاميركي بسبب المعارضة الشرسة للاتفاق بين الاعضاء الجمهوريين. 

    
أسبانيا :
        
       أعلنت الشرطة الإسبانية انها اعتقلت، مغربية في الـ18 من عمرها، كانت تستعد للتوجه الى سوريا للانضمام الى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"- "داعش".
وهي أحدث عملية اعتقال للسبب نفسه في أسبانيا منذ عام.
ويشتبه في أن تكون المغربية التي تعيش في أسبانيا منذ زمن، حاولت تجنيد شابات على الانترنت للانضمام الى التنظيم المتطرف.
وجاء في بيان للشرطة أن "الشابة كانت في المراحل الأخيرة من الاستعداد للمغادرة" الى سوريا لدى اعتقالها فجرا ًفي بلدة غانديا قرب فالنسيا (شرق).
وفي تموز الماضي اعتقلت شابة أخرى لمحاولتها تجنيد نساء وشابات لحساب تنظيم "داعش".
ويقدر بأكثر من 100 عدد الأشخاص الذين غادروا أسبانيا للانضمام الى مقاتلي تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، وتخشى السلطات الأسبانية ان يخطط هؤلاء لتنفيذ اعتداءات لدى عودتهم الى البلاد.
وفي آذار العام 2004 فجر رجال ينتمون الى تنظيم "القاعدة" قنابل في أربعة قطارات في مدريد، ما أسفر عن مقتل 191 شخصاً. وحكم على أكثر من 20 شخصًا بينهم عدد من المغربيين في اطار هذه الاعتداءات.
وقالت الشرطة إنه يشتبه بان تكون الشابة الموقوفة "على صلة بأنشطة إرهابية جهادية". وأضافت "انها كانت تنشر الفكر الجهادي على الانترنت مبررة الأعمال الارهابية وناشرة أشرطة فيديو تمجد إعدام افراد" على يد التنظيم الإرهابي، وكانت تسعى "أساساً لتجنيد نساء للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية".

    
تونس :
        
       أكد وفد تونسي من إعلاميين وممثلين عن منظمات مجتمع مدني، زار دمشق أخيراً، وجود ما يقارب 8 آلاف مقاتل تونسي في سوريا.

جاء ذلك خلال ندوة صحافية، عقدت السبت، في العاصمة تونس، خصصت للحديث عن الزيارة التي قام بها أعضاء الوفد إلى سوريا.

وقال رئيس الوفد زياد الهاني (إعلامي) "توصلنا بمصادرنا الخاصة إلى أن عدد المقاتلين التوانسة 4200 مقاتل سنة 2014، قتل نصفهم، وفي العام 2015 تضاعف العدد أكثر من 3 مرات ليقارب 8 آلاف مقاتل".
وأكّد أنّ "المقاتلين التونسيين هم الأشرس في سوريا، وغالباً ما يكونون من القياديين، وليسوا مقاتلين عاديين".
ولفت الهاني إلى أنّ " تونس تحتل المرتبة الرابعة في عدد المقاتلين في سوريا بعد الشيشان والسعودية ولبنان".
وأشار الى وجود "20 عائلة تونسية، مختفية في منطقة دوما، ولا يعرف مصيرهم إلى اليوم، فضلاً عن وجود عائلة أخرى، دخلت مخيم اليرموك، ولم تخرج بعد منه، بعد أن فقد الإتصال بها".
وكشف عن "وجود عدد كبير من المساجين التونسيين في السجون السّورية، متهمين باجتياز حدود البلاد، بطرق غير قانونية، والانتساب إلى مجموعات إرهابية وإلى فكر تكفيري".
وزار الوفد التونسي سوريا من 28 آب الى 4 ايلول. وضم الوفد 11 شخصاً، بينهم 7 صحافيين، من مؤسسات إعلامية عمومية وخاصّة و 4 عن منظمات المجتمع المدني ( المنظمة التونسية لحماية الإعلامين، وجمعية أمل، ومركز قرطاج للتنمية والإعلام، واتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية).

       
أوروبا :
        
       رفضت دول أوروبا الشرقية مبدأ المحاصصة في توزيع اللاجئين، الذين يتدفقون على أوروبا منذ أسابيع بعشرات الآلاف، في وقت تفاعلت قضيتهم في مختلف الدول الأوروبية، بينما صدر توجيه ملكي سعودي إلى القطاعات الحكومية المعنية بوضع شروط، تسمح للسوريين الزائرين للمملكة بالمشاركة في القطاع الخاص، والاستفادة من شهاداتهم العلمية.
وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في تصريحات من براغ في ختام لقاء مع نظرائه المجري والبولندي والسلوفاكي والتشيكي، إن بلاده «تنتظر دخول 40 ألف لاجئ جديد في خلال الساعات الـ48 المقبلة»، معتبراً أن أزمة الهجرة الحالية «قد تكون أكبر تحد في تاريخ الاتحاد الأوروبي».
وأكد أن التحدي الناجم عن أزمة الهجرة «لا يمكن لبلد واحد إدارته» مضيفاً: «نحن بحاجة إلى تضامن أوروبي»، لكن نظراءه المجري والبولندي والسلوفاكي والتشيكي رفضوا مرة جديدة النسب الإلزامية لتوزيع المهاجرين، التي اقترحها الاتحاد الأوروبي وتؤيدها برلين.
وقال وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراليك خلال المؤتمر الصحافي إن دول مجموعة «فيزغراد» (المجر وبولندا والجمهورية التشيكية وسلوفاكيا) تعتزم مساعدة عدد معين من اللاجئين، لكنها ترفض نسب المهاجرين، التي يريد الاتحاد الأوروبي فرضها عليها. من جانبه، أعلن وزير الخارجية المجري بيتر شيجارتو أن بلاده مستعدة لاستضافة مؤتمر حول التعاون بين الاتحاد الأوروبي و«دول غرب البلقان».
وبالتوازي، أمرت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين بوضع آلاف من الجنود في حالة تأهب دائم، لتقديم المساعدة للاجئين. وتعليقاً على تقرير لمجلة «دير شبيجل» في هذا الشأن، قالت ناطقة باسم الوزارة، إن توجيهاً بذلك صدر إلى القوات. وبموجب هذا التوجيه، أصبح ما يصل إلى أربعة آلاف جندي في حالة استعداد دائم، لتقديم المساعدة للاجئين.
وعلى النقيض، صرح وزير الدفاع المجري إستيفان سيميسكو أن بلاده أرسلت 3800 جندي لتسريع عملية استكمال بناء سياج على امتداد حدودها مع صربيا، التي يبلغ طولها 175 كيلو متراً. وتتمثل المهمة الأولى في استكمال بناء السياج الذي يبلغ ارتفاعه أربعة أمتار، ويمتد حالياً بطول أجزاء من الحدود، بينما يجري تأمين باقي المسافة بواسطة لفائف من الأسلاك الشائكة.
وقال وزير الدفاع المجري، إن الجيش سيساعد في تأمين الحدود. وأضاف: «نحتاج إلى دفاع أقوى على الحدود، السياج وحده لا يكفي». ومن المقرر أن يتخذ البرلمان المجري قراراً في 21 سبتمبر فيما إذا كان سيسمح للجيش بالقيام بدوريات على الحدود إلى جانب الشرطة.

       
سيناء :
        

اعلنت وزاره الدفاع الاميركيه، ان الولايات المتحده سترسل 75 جندياً اضافياً وعتاداً اضافياً الي شبه جزيره سيناء، لتعزيز امن قوه حفظ السلام الدوليه التي تعرضت لهجوم من جانب متشددين في الايام القليله الماضيه.
وقال المتحدث باسم «البنتاغون» بيتر كوك ان عمليه النشر ستشمل مفرزه مشاه مزوده باسلحه خفيفه وفرق جراحات الطوارئ وكذلك معدات ومركبات.
ياتي هذا الاعلان بعد اسبوع من هجمات بالقنابل ادت الي اصابه سته جنود، من بينهم اربعه اميركيين، يشاركون ضمن بعثه القوه المتعدده الجنسيات والمراقبين. وقال كوك ان التخطيط لهذا النشر بدا قبل ذلك الحادث.
وانشئت القوه المتعدده الجنسيات والمراقبين في اطار معاهده السلام بين مصر واسرائيل ومقرها في سيناء.
وقال المتحدث باسم «البنتاغون» روجر كابينيس ان هناك اكثر من 700 جندي اميركي في الوقت الحالي مقرهم في سيناء، وغالبيتهم في الجزء الجنوبي من شبه الجزيره.
واوضحت وزاره الدفاع الاميركيه ان هذا التعزيز كان مقررا قبل اعتداء الاسبوع الماضي. وقال متحدث باسم الوزاره «كنا نتباحث مع الشركاء الاساسيين بشان زياده حمايه القوه المتعدده الجنسيات منذ شهر اب».

       
واشنطن :
        

أحيا الرئيس الأميركي باراك اوباما الذكرى السنوية ال 14 لاعتداءات 11 سبتمبر، في حين يسود شعور في البلاد بان هذا النوع من التهديدات لم يتبدد مع انه تغير. 
ووقف الرئيس دقيقة صمت في حديقة البيت الابيض عند الساعة 08,46 (12,46 تغ) التي تتزامن مع اللحظة التي صدمت فيها الطائرة المخطوفة الاولى احد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك. واوقعت اعتداءات 11 سبتمبر 2001 قرابة ثلاثة الاف قتيل في الولايات المتحدة غالبيتهم العظمى في مانهاتن. 
وصرح اوباما وقد احاط به عدد كبير من معاونيه من بينهم مستشارة الامن القومي سوزان رايس "بعد 14 عاما على اعتداءات 11 سبتمبر الارهابية، نكرم اليوم الذين رحلوا ونحيي الذين يخدمون بلادهم لضمان امننا.. ونحن اليوم اقوى من اي وقت مضى". وكان اوباما اعلن في العاشر من سبتمبر 2014 تشكيل ائتلاف دولي واسع وتعهد استهداف مقاتلي تنظيم داعش اينما كانوا في سورية كما في العراق. وبعد عام والاف الغارات الجوية، الحصيلة متفاوتة كما ان الادارة الاميركية تردد ان المعركة ستكون طويلة. 
وفي الوقت الذي لم يشر فيه مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" الى اي تهديد "محدد وواضح" في يوم الذكرى، الا ان المسؤولين الاميركيين يكررون التحذيرات، والمثال الاخير على هذه المخاوف القلق من وصول عناصر التنظيمات الإرهابية الى الاراضي الاميركية وهو يفسر جزئيا تردد الولايات المتحدة امام استقبال عدد اكبر من اللاجئين السوريين. 
وكان رئيس شرطة نيويورك بيل براتون صرح في مطلع الاسبوع "ان احتمال وقوع اعتداءات هو اكبر مما كان عليه منذ سنوات عدة". واعتبر النائب الجمهوري عن ولاية تكساس ماك ثورنبيري ان "العقيدة نفسها التي دفعت ارهابيين الى تحطيم طائرات على مبان تقود اليوم جيلا جديدا من المتطرفين.. اسلوب القتال تغير لكن التهديد لا يزال قائما". 

       
واشنطن :
        

أحيا الرئيس الأميركي باراك اوباما الذكرى السنوية ال 14 لاعتداءات 11 سبتمبر، في حين يسود شعور في البلاد بان هذا النوع من التهديدات لم يتبدد مع انه تغير. 
ووقف الرئيس دقيقة صمت في حديقة البيت الابيض عند الساعة 08,46 (12,46 تغ) التي تتزامن مع اللحظة التي صدمت فيها الطائرة المخطوفة الاولى احد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك. واوقعت اعتداءات 11 سبتمبر 2001 قرابة ثلاثة الاف قتيل في الولايات المتحدة غالبيتهم العظمى في مانهاتن. 
وصرح اوباما وقد احاط به عدد كبير من معاونيه من بينهم مستشارة الامن القومي سوزان رايس "بعد 14 عاما على اعتداءات 11 سبتمبر الارهابية، نكرم اليوم الذين رحلوا ونحيي الذين يخدمون بلادهم لضمان امننا.. ونحن اليوم اقوى من اي وقت مضى". وكان اوباما اعلن في العاشر من سبتمبر 2014 تشكيل ائتلاف دولي واسع وتعهد استهداف مقاتلي تنظيم داعش اينما كانوا في سورية كما في العراق. وبعد عام والاف الغارات الجوية، الحصيلة متفاوتة كما ان الادارة الاميركية تردد ان المعركة ستكون طويلة. 
وفي الوقت الذي لم يشر فيه مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" الى اي تهديد "محدد وواضح" في يوم الذكرى، الا ان المسؤولين الاميركيين يكررون التحذيرات، والمثال الاخير على هذه المخاوف القلق من وصول عناصر التنظيمات الإرهابية الى الاراضي الاميركية وهو يفسر جزئيا تردد الولايات المتحدة امام استقبال عدد اكبر من اللاجئين السوريين. 
وكان رئيس شرطة نيويورك بيل براتون صرح في مطلع الاسبوع "ان احتمال وقوع اعتداءات هو اكبر مما كان عليه منذ سنوات عدة". واعتبر النائب الجمهوري عن ولاية تكساس ماك ثورنبيري ان "العقيدة نفسها التي دفعت ارهابيين الى تحطيم طائرات على مبان تقود اليوم جيلا جديدا من المتطرفين.. اسلوب القتال تغير لكن التهديد لا يزال قائما". 

       
دولة الامارات :
        

عبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن ارتياحه بالزيادة المطردة في عدد العارضين معرض «سيتي سكيب غلوبال 2015»، والذي زاد هذا العام 30 %، معتبراً سموه أن هذه الزيادة في العدد والنوع، مؤشر إيجابي على ازدهار قطاع العقارات في الدولة، كقطاع رائد على مستوى المنطقة والعالم..ويؤكد من جديد سلامة رؤيتنا لمستقبل هذا القطاع، كعامل أساسي في استقرار المنطقة، وتوفير الحياة السعيدة والكريمة للناس، خاصة مواطنينا والمقيمين على أرضنا الطيبة.
وأكد لدى زيارته لأجنحة المعرض يرافقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، دعمه لكافة المشاريع التنموية التي تقوم بها وتنفذها شركاتنا الوطنية في أرجاء الدولة، من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والبشرية والسياحية والثقافية.. في ظل التنوع الثقافي والسكاني الذي يتميز به مجتمع دولة الإمارات، وتلبية متطلبات الحياة المثالية لمختلف مكونات مجتمعنا الأصيل، كي يظل ينعم بالاستقرار والتسامح والتعايش والأمن. وبارك سموه مختلف المشاريع الحضارية ذات الجدوى الاقتصادية.. والتي يجري تنفيذها على مساحة أرض دولتنا الحبيبة، والتي تسهم في إيجاد فرص العمل للشباب، وتوفير العيش الكريم لكل فئات مجتمعنا، في ظل حياة عصرية مقوماتها المسكن الحديث والخدمات الراقية ذات الجودة العالية، إلى جانب الأمان الاقتصادي والاجتماعي. وتجول سموه، يرافقه الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي..وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وهلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، في أرجاء المعرض، الذي تعرض فيه أكثر من 300 شركة وطنية وإقليمية دولية، أحدث مشاريعها في قطاع التطوير العقاري والصناعة السياحية.
واستهل سموه جولته في منصة شركة ميدان، حيث استمع لشرح قدمه سعيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة «ميدان» ومساعدوه، حول مجمل مشاريع «ميدان» التطويرية، خاصة مشروع «ميدان ون» العملاق، الذي يتألف من برج «دبي ون» بارتفاع نحو 700 متر، وميدان ون مول، إلى جانب نوافير مائية راقصة، وقناة مائية بطول أربعة كيلومترات، ومرسى لليخوت.. ومجموعة من المحال التجارية، ومرافق الترفيه في ميدان ون مول، منها 300 مطعم ومقهى وصالة تزلج مغلقة، بمساحة تقدر بخمسة وعشرين ألف متر مربع، حيث ستكون أكبر صالة تزلج مغلقة في العالم. وأكد الطاير أن «ميدان ون»، يشكل مفهوماً فريداً ومختلفاً، ليصبح الوجهة السياحية الأولى في المنطقة عموماً، وهو يغطي مساحة من الأرض تقدر بنحو خمسة ملايين متر مربع.
ويضم المشروع الواعد، إلى جانب المرافق الترفيهية والخدمية والمحال التجارية الراقية، قرية تراثية وشاطئاً بطول 300 متر، وساحة فسيحة تستوعب أكثر من 60 ألف متسوق وسائح، وغيرها من التفاصيل ذات الجذب السياحي والتسويقي.
واستمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه، في جناح شركة مراس القابضة ،من المهندس عبد الله أحمد الحباي رئيس الشركة، الذي شرح لسموه ومرافقيه، جديد الشركة في مجال تنفيذ المشاريع السكنية والسياحية والتجارية المتعددة والمنتشرة في أرجاء مدينة دبي، وباتت تشكل علامة بارزة ورائدة في قطاع التنمية السياحية، كمصدر حيوي ومهم من مصادر الدخل الوطني ودعم الاقتصاد.
ومن بين المشاريع الرائدة التي تنفذها «مراس»، مشروع «مرسى السيف» السياحي في منطقة السيف، وعلى مقربة من منطقة الفهيدي التراثية، والذي من المتوقع بلوغه التمام نهاية عام 2017، والذي يجمع في تصاميمه الهندسية بين أنماط الحياة العصرية والماضي العريق لشعب دولة الإمارات، ويمتد المشروع بطول قرابة الكيلومترين، بمحاذاة خور دبي..
ويمثل انعكاساً للثقافة الوطنية والتراث الوطني العريق، ويضم متاجر للتجزئة ومطاعم ومرافق ترفيهية مميزة، بحيث يشكل المشروع نقطة جذب سياحي، للتعريف بأسلوب حضاري لثقافة وتراث شعبنا.
وتوقف سموه عند جناح «دبي القابضة»، ذات الباع الطويل في تنفيذ المشاريع العقارية التنموية في مختلف مناطق إمارة دبي، واطلع سموه على جديد الشركة في هذا المجال.
ثم عرج على جناح شركة إعمار، التي تعد الأولى في مجال التطوير العقاري والسياحي، واطلع سموه على جديد مشاريع الشركة داخل الدولة وخارجها، ومن بينها مشروع الخيران، الذي يضم مدينة متكاملة ذات مواصفات عالمية بالنسبة للسكن ومرافق الخدمة والترفيه، والتي ستشكل معلماً سياحياً مميزاً بعد جهوزيتها بالكامل.
وزار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، جناح «فالكون سيتي»، واطلع على جديدها، خاصة مشروع «فالكون سيتي أوف وندرز» العملاق، الذي يتكون من فلل وأبراج سكنية وتحف هندسية مستوحاة من العجائب المعمارية في دول ومدن عالمية شهيرة. كما زار جناح شركة «بلوم» أبوظبي للتطوير العقاري والسياحي..
واطلع على جديدها في مجال تنفيذ المشاريع السكنية والسياحية والترفيهية في مختلف مناطق إمارة أبوظبي. وتوقف سموه عند جناح «دبي الجنوب»، واستمع من القائمين على الجناح، إلى شرح حول أهم المشاريع التنموية التي تنفذها الشركة، وأهمها مشروع «القرى»، بتكلفة تصل إلى خمسة وعشرين مليار درهم.. والذي يتألف من عشرين ألف وحدة سكنية موزعة على خمس قرى، والتابعة لمؤسسة مدينة دبي للطيران، ومن المقرر البدء الفعلي في تنفيذ المشروع الواعد مطلع عام 2016، وينتهي في عام 2019، وهو عبارة عن مدينة متكاملة، تعكس المفهوم الحضاري الجديد لحياة الرفاهية للأفراد والعائلات.
وعرج على منصة شركة «نخيل»، التي كشفت عن مشروعيها الجديدين «بروميناد» و«جبل علي غاردنز»، واستمع من علي ناصر لوتاه رئيس مجلس إدارة الشركة، إلى تفاصيل المشروعين، حيث أفاد بأن مشروع «بروميناد» في نخلة جميرا، الذي يهدف إلى تحويل جذع نخلة جميرا بالكامل إلى وجهة مثالية للمشي والتنزه على الشاطئ وفي الحديقة..
ويضم مجمعاً لمحال تجارة التجزئة والمرافق الترفيهية من مطاعم ومقاه وغيرها. وبالنسبة لمشروع «جبل علي غاردنز»، فقد ذكر لوتاه، أنه مشروع سكني جديد، يوفر السكن لأكثر من أربعين ألف شخص، يتضمن مرافق خدمية وترفيهية راقية، وغيرها من المرافق الخدمية والرياضية، ومسجداً، ويغطي مساحة من الأرض تقدر بنحو خمسة ملايين ونصف المليون متر مربع.
وختم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جولته في المعرض، بزيارة منصة عرض شركة «داماك» للتطوير العقاري، واطلع سموه على جديد الشركة الرائدة في ميدان التطوير العقاري والسياحي داخل الدولة وخارجها، مشيداً بدور الشركة في هذا المجال.

       
إيران :
        

قال الرئيس النمساوي هاينز فيشر خلال زيارة رسمية لإيران امس إنه يأمل في تحقيق مكاسب اقتصادية للبلدين مع تحسن العلاقات مع طهران. 

أضاف فيشر -وهو أول رئيس دولة غربية يزور إيران منذ أكثر من عشر سنوات- في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني حسن روحاني نحاول بناء علاقات اقتصادية. حسبنا بالفعل حجم التجارة بيننا هذا العام عند مستوى 300 مليون يورو. 

ونتطلع بعد ذلك إلى تعزيز علاقاتنا التجارية بشكل ملحوظ. ونتطلع لتعزيز العلاقات الثقافية والبحث العلمي. لا يشكل ذلك ميزة لطرف واحد بل هو ميزة للطرفين.

وتأتي زيارة فيشر بعد توقيع اتفاق تاريخي بين إيران والقوى العالمية بشأن برنامج طهران النووي بعد مباحثات أجريت في النمسا. ومن المقرر أن يلتقي فيشر الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في وقت لاحق وهو حدث نادر بالنسبة لمسؤول غربي. 
وقال سباستيان كورتس وزير الخارجية النمساوي إنه يجب على الغرب ضم الرئيس السوري بشار الأسد لقتال تنظيم داعش في بعض من أكثر التصريحات تصالحا نحو الأسد من مسؤول غربي. 

وقال كورتس للصحافيين خلال زيارة رسمية لطهران نحتاج إلى نهج عملي مشترك في هذا الصدد يتضمن مشاركة الأسد في التصدي لإرهاب تنظيم داعش. وتابع قوله مرددا تصريحات مشابهة لتصريحات أدلى بها الرئيس الايراني حسن روحاني في وقت سابق في رأيي ان الأولوية لقتال الارهاب. هذا لن يكون ممكنا دون قوى مثل روسيا وايران. 

وقال: ينبغي ألا ينسى المرء الجرائم التي ارتكبها الأسد لكن ينبغي ألا ينسى أيضا الرؤية العملية لحقيقة أننا في الصف ذاته في هذه المعركة. 

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران مستعدة لأن تجلس مع خصومها لمناقشة الأزمة السورية لكنه أشار إلى أن طهران لن تبحث مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد حتى يتحقق السلام. 

وردا على سؤال عما إذا كانت بلاده تبحث الشأن السوري مع السعودية والولايات المتحدة قال روحاني سنجلس إلى أي طاولة مع دول داخل المنطقة وخارجها. وأضاف الشعب السوري يقتل ويفقد بيوته... أولويتنا القصوى هي وقف سفك الدماء وتحقيق الأمن والسماح للناس بالعودة إلى بيوتهم حينها يمكننا الحديث عن المستقبل. 

وكان روحاني يتحدث في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس النمساوي هاينز فيشر في طهران في أول زيارة يقوم بها رئيس دولة من الاتحاد الأوروبي لايران منذ أكثر من عشر سنوات. ودعا روحاني القوى الرئيسية في الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط إلى ايجاد حل للأزمة السورية. وأردف إذا أصبحت سوريا في يوم ما أكثر أمنا سيصب هذا في مصلحة المنطقة والعالم بالكامل.