خلال استقباله سفراء إماراتيين ودوليين جدد :

محمد بن راشد : مصلحة الوطن والمواطنين أولوية مطلقة ونمد يد التعاون مع جميع الدول

محمد بن زايد يؤكد حرص قيادة الإمارات على تطوير دور المجلس الوطني

وزير الطاقة الإماراتي : أسعار الوقود في الإمارات الأقل عالمياً

استثمارات الإمارات في كازاخستان تصل إلى 11 مليار درهم

     
      أمام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أدى في قصر المشرف في العاصمة أبوظبي ستة سفراء جدد للدولة في عدد من الدول الصديقة اليمين القانونية.
 وتمنى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لسفرائنا المعينين في الدول الست الصديقة التوفيق والنجاح في أداء مهامهم بما يتماشى وسياسة دولتنا الخارجية ويحقق مصالح شعبنا العليا في شتى المجالات ووجههم بأن يكونوا مثالا للتسامح وحسن السيرة والمعاملة الطيبة مع جميع الناس خاصة أبناء وبنات الدولة الذين يتواجدون في الدول التي يمثلون دولتنا فيها مؤكدا أن مصلحة الوطن والمواطن تعلو فوق كل المصالح والحسابات الشخصية ولا مجال للتفريط بسمعة دولتنا ومكانتها الدولية المرموقة ولا بمصالح شعبنا الوطنية العليا.
 وأعرب عن ثقته بسفراء الدولة في الخارج الذين ينفذون تعليمات وزارة الخارجية وعلى رأسها الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الذي يتابع شخصيا ومساعدوه أداء سفرائنا في الخارج ليظلوا على اطلاع دائم بكل ماهو جديد في أروقة الوزارة وفي الدولة عموما.
ودعاهم إلى الترويج لدولتهم ثقافيا وإنسانيا واقتصاديا وسياحيا لاستقطاب وجذب المزيد من السياح ورجال الأعمال والعلماء والمثقفين إلى بلادنا كي يتعرفوا عن قرب على حضارة شعبنا وثقافته وقيمه وعاداته العريقة.
 وأدى اليمين بحضور الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية كل من أحمد عبدالرحمن البنا سفيرا لدى جمهورية الهند ومحمد يوسف محمد العوضي سفيرا لدى جمهورية البيرو- وغازي عبدالله سالم المهري سفيرا لدى جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية وعبدالله عبدالرحمن عبدالله الطنيجي سفيرا لدى جمهورية منغوليا وخالد عمران العامري سفيرا لدى امبراطورية اليابان وبدر عبدالله سعيد المطروشي سفيرا لدى جمهورية كوبا.
وأقسم السفراء أمام نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على أن يكونوا مخلصين لدولتهم ورئيسها وأن يحترموا دستورها وقوانينها وأن يضعوا مصلحة دولتنا فوق كل اعتبار وأن يؤدوا أعمال وظائفهم بكل أمانة وإخلاص وأن يحافظوا على أسرارها.
حضر مراسم أداء اليمين الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وأحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب عدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.
إلى هذا أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حرص دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على مد جسور التواصل الإنساني والتعاون مع جميع الدول والشعوب الشقيقة والصديقة من أجل بناء مجتمع إنساني على مستوى العالم قائم على العيش المشترك والمساواة والعدالة واحترام الآخر دون تمييز بين عرق ودين ولغة.
 جاء ذلك خلال تسلم سموه في قصر المشرف في العاصمة أبوظبي أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة الجدد لدى الدولة، الذين نقلوا تحيات قادة وزعماء بلدانهم إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتمنياتهم لدولة الإمارات دوام التقدم والرخاء والاستقرار.
فقد تسلم  بحضور الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أوراق اعتماد كل من: كانجي فوجيكي سفير إمبراطورية اليابان، وليبوربو ستيلليلنو سفير الجمهورية الإيطالية، ومايا جوهري تيسافي سفيرة الاتحاد السويسري، وأسامة إبراهيم نفاع سفير جمهورية المجر، ومحمد أمين عبدالله الخارب سفير جمهورية السودان، وميريت جوهل سفيرة مملكة الدنمارك، وريتا سوان سفيرة جمهورية فنلندا، وباتريسيو فوندي رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، وزوران ميلسيفيتش سفير جمهورية البوسنة والهرسك، ووائل السيد محمد جاد سفير جمهورية مصر العربية، وهادي بن ناصر الهاجري سفير دولة قطر، وفرانك مولن سفير مملكة هولندا.
 وقد رحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالسفراء الجدد وعائلاتهم، متمنياً لهم رغد العيش والاستقرار والتناغم في مجتمع دولتنا العربي المسلم والمتنوع الذي يحتضن بكل الحب والترحاب والتسامح عشرات بل مئات من الجنسيات والثقافات المتنوعة من مختلف دول ومناطق العالم.
 وأكد خلال تجاذبه أطراف الحديث مع السفراء الأشقاء والأصدقاء أن أبواب سموه والشيوخ والوزراء وجميع المسؤولين المعنيين في الدولة مفتوحة أمامهم في أي وقت للتشاور وتبادل الآراء والأفكار البناءة التي تساعد في إيجاد مجالات جديدة للتعاون بين دولتنا وشعبنا ودولهم وشعوبهم بما يعود بالخير والمنفعة على الجميع، موضحاً أن وزارة الخارجية في الدولة تحرص على تسهيل مهام السفراء والوصول إلى الجهات المعنية في الدولة والمسؤولين من أجل مساعدتهم على أداء مهامهم بسهولة وعلى أكمل وجه.
 وأشار نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى أن دولتنا بما لديها من خبرات متواضعة وكفاءات بشرية في مختلف الميادين، خاصة العلمية والاقتصادية والمالية والسياحية، تمد يدها إلى الدول الشقيقة والصديقة من أجل التعاون وتبادل هذه الخبرات والاستفادة من كل ما هو متاح لدى كل طرف، مؤكداً أن دولتنا الحبيبة تزخر بالعديد من الفرص السانحة للعيش الكريم والاستثمار المجدي والطاقات المبتكرة والمبدعة، جميعها تشكل قاعدة عريضة وصلبة لاستقطاب العقول البشرية ورؤوس الأموال ورجال المال والأعمال، ناهيك عن السياح الذين يجدون هنا في بلادنا الثقافات المتنوعة والإرث الثقافي الغني لدولتنا وشعبنا وكافة مقومات السياحة العلاجية والترفيهية وغيرها.
 وأعرب السفراء عن ارتياحهم لتمثيل بلدانهم في دولة الإمارات التي تنعم بالاستقرار والأمن والعيش الكريم لجميع من يعمل ويسكن فيها، وذلك بفضل حكمة قيادتها الرشيدة، وعلى رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مؤكدين أنهم سيبذلون كل ما في وسعهم من أجل بناء علاقات قوية ومتوازنة بين دولهم وشعوبهم ودولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.
 وحضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وأحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية.
فى أبو ظبي بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي العلاقات الأخوية والتعاون الثنائي بين البلدين والتطورات التي تشهدها الساحة اليمينة حاليا. 

وقد استقبل الشيخ محمد بن زايد في قصر الشاطئ بأبوظبي الرئيس هادي، وجرى خلال اللقاء بحث مجمل القضايا التي تهم البلدين وفي مقدمتها سبل تعزيز التعاون المشترك بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين. 

ووضع الرئيس اليمني الشيخ محمد في مشهد المستجدات والاوضاع الراهنة التي تشهدها الساحة اليمينة وتطورات الاحداث على الارض، في ضوء الانتصارات المتوالية التي يحققها التحالف العربي بقيادة السعودية من خلال عملية اعادة الامل الى جانب القوات الشرعية والمقاومة الشعبية. 

وأشاد الرئيس اليمني بمواقف دولة الامارات العربية بقيادة الشيخ خليفة بن زايد الداعمة للشعب اليمني وباسهاماتها الميدانية وجهودها الانسانية في اكثر من موقع واتجاه، مؤكدا عمق العلاقات الاخوية التي تتعزز باضطراد خدمة لمصالح البلدين وللأمن القومي العربي المشترك. 

ولفت الرئيس عبدربه منصور هادي الى المكانة التي تحتلها دولة الامارات قيادة وحكومة وشعبا، في نفوس ووجدان عامة ابناء الشعب اليمني من خلال مواقفها المبدئية ومبادراتها الانسانية وتضحيات ابنائها على الارض اليمنية. 

وتناول اللقاء ايضاً جهود السلام المرتكزة على قرار مجلس الامن الدولي 2216 وآليات تنفيذه وأهمية الامتثال الكامل لتطبيقه دون شروط. وتبادل الجانبان الرأي حول عدد من القضايا والملفات الي تهم البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. 

من جانبه، جدد الشيخ محمد بن زايد وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة ومن خلال التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الى جانب الشرعية، حتى يعود اليمن الى عروبته وتتحرر ارضه من سيطرة المتمردين والانقلابيين وحلفائهم من التنظيمات الارهابية وينعم شعب اليمن الشقيق بالأمن والاستقرار والسلام. 

وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة تؤمن ايمانا راسخا بأن أمن المنطقة والبلدان العربية كل لا يتجزأ، وان امننا في دولة الامارات لا ينفصل عن أمن الدول العربية مجتمعة، واننا سنقف مع اشقائنا بكل حزم في مواجهة اية مخططات واطماع تستهدف زعزعة امن واستقرار بلداننا والتمسك بعروبتنا. 

وأكد الشيخ محمد مواصلة دولة الامارات دعمها الشامل وجهودها ومبادراتها التنموية والانسانية الهادفة لتلبية احتياجات الشعب اليمني ومساعدته على تجاوز التحديات الصعبة التي يمر بها.
على صعيد آخر أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن المرحلة المقبلة تتطلب تكامل الجهود وتفعيل أدوار مؤسسات الدولة، مشيرا الى أن قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حريصة على توفير كل ما من شأنه تعميق المشاركة الشعبية، ومنح دور متنامٍ وفعال للمجلس الوطني الاتحادي للوصول بخطوات واثقة لما نطمح إليه من خلال برنامج التمكين وتحقيق المصالح الوطنية للدولة داخليا وخارجيا.
 جاء ذلك خلال استقباله بقصر البحر رئيس وأعضاء وفرق عمل لجنة إمارة ابوظبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.
وتعرف من جبر محمد السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي ورئيس لجنة إمارة أبوظبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي لموجز عن سير العملية الانتخابية التي تمت في لجنة ابوظبي، وأهم النتائج والمؤشرات التي حققتها، والآليات الجديدة التي طبقت في عملية التصويت، والتي عكست حرص اللجنة على توفير أعلى معايير الكفاءة والدقة والشفافية في إدارة العملية الانتخابية.
وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء، الذي حضره الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، عن شكره وتقديره لجهود اللجنة الوطنية للانتخابات وحسن ادارتها للعملية الانتخابية بكافة مراحلها.
وأشاد بجهود لجنة إمارة أبوظبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وما بذلته من دور في تسهيل وتيسير عملية الانتخاب، وما حققته مراكز التصويت من مؤشرات اقبال واسعة، منوها كذلك بدور جميع اللجان والهيئات الانتخابية التي ساهمت بشكل فاعل في نجاح هذا الاستحقاق الوطني.
من جانبه ثمن جبر محمد السويدي مدير عام ديوان ولي عهد ابوظبي ورئيس لجنة إمارة أبوظبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي الدعم الذي لقيته العملية الانتخابية من قبل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، وهو ما مكنها من تطوير تجربة الانتخابات وتطبيق افضل الممارسات والوسائل لتسهيل تصويت الناخبين، وصولا الى تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي ليقوم بمهامه على الوجه الأكمل.
 حضر اللقاء الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.
 إلى ذلك تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالا هاتفيا من الرئيس فرانسوا هولاند رئيس جمهورية فرنسا.
 تم خلال الاتصال بحث تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا في مختلف المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
كما جرى خلال الاتصال تناول مجمل الأحداث والتطورات الاقليمية الأخيرة في الشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بمحاربة التنظيمات المتطرفة والمواقف الدولية ازاء التدخل لمكافحة الإرهاب في المنطقة.
وتطرق الجانبان الى التنسيق المشترك بين البلدين ورؤيتهما تجاه السبل الكفيلة في القضاء على التطرف والعنف والإرهاب، وارساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.
وتبادل الطرفان وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وبحث الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع - في قصره ونهاد المشنوق وزير الداخلية اللبناني العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين والظروف الحالية التي يشهدها لبنان والمنطقة العربية بشكل عام.
وجدد الشيخ نهيان بن مبارك دعم دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لاستقرار الوضع في لبنان والدول العربية دون استثناء. وأكد أن الاستقرار يسهم بشكل فاعل في تعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية والثقافية والتعليمية بين الدول العربية وفيما بينها وبين الدول الأخرى.
 وأعرب عن أمله أن تستقر الأوضاع الداخلية في لبنان وتعود الحياة إلى مجراها الطبيعي بما يحقق للمواطن اللبناني الأمن والأمان. حضر اللقاء، حسن يوسف سعد سفير الجمهورية اللبنانية لدى الدولة وعدد من مسؤولي السفارة.
فى مجال آخر أكد سهيل بن فرج المزروعي وزير الطاقة أن أسعار الوقود في الدولة هي الأقل بين جميع دول العالم التي حررت أسعاره ولا توجد دولة في العالم أسعار بيعه فيها أقل من الأسعار في الدولة نظراً لعدم فرض أية ضرائب على أسعار البيع ..
والتي تصل إلى 300% من الأسعار في دولة مثل بريطانيا بين «ضريبة بيئة ومحلية واتحادية وغيرها» والتي أدت لارتفاع الأسعار هناك. وطمأن المزروعي المواطنين والمقيمين إلى عدم ارتفاع أسعار الوقود في الدولة إلى مثيلاتها في الأسواق الأوروبية حال ارتفاع أسعار النفط الخام عالمياً إلى 100 دولار للبرميل.
وكشف أن تحرير أسعار الوقود أدى إلى تراجع خسائر شركات التوزيع والدعم الحكومي للوقود إلى 3.9 مليارات درهم في العام الجاري مقابل 9.1 مليارات العام الماضي، مشيراً إلى أنه سيكون هناك مزيد من الانخفاض في الخسائر خلال العام المقبل.
جاء ذلك في محاضرة لوزير الطاقة استضافها مجلس البطين بأبوظبي بحضور جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي والدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة وعدد من المسؤولين وأهالي منطقة البطين.
وأوضح الوزير أن لجنة تسعير الوقود متوازنة، حيث تضم ممثلين عن الحكومة التي تدافع عن المستهلكين والشركات التي تريد خدمتهم، مشيراً إلى أن سعر الوقود متغير ويتم حسابه كل يوم ويؤخذ المتوسط الشهري، ويضاف إليه هامش ربح ومن ثم يأتي سعر البيع النهائي، مؤكداً أن الأسعار المحررة لن تصل لمستويات عالية، وإذا حدث ذلك سترجع اللجنة إلى الحكومة لاتخاذ القرار المناسب بشأنه.
وأضاف في المحاضرة التي جاءت بعنوان «تحرير أسعار الوقود في الإمارات» إن الوزارة لن تكون طرفاً في إلغاء الدعم إلا إذا طلب منها ولا توجد أي معلومات حالياً بأن الحكومة تريد إلغاء الدعم عن أية مشتقات أخرى أو عن الغاز لكن طلب منها فقط تحرير أسعار وقود السيارات.
وتأتي المحاضرة تنفيذاً لسياسة وزارة الطاقة في تعزيز التواصل المجتمعي مع كل شرائح المجتمع والمتعاملين لشرح ما تقوم به الوزارة من مبادرات وأنشطة وسياسات وما لها من آثار إيجابية على المواطنين والمقيمين بالدولة.
وقال وزير الطاقة إن قرار تحرير أسعار الوقود من شأنه دعم الأداء الاقتصادي، ويسهم في خلق بيئة إيجابية وصحية في قطاع الطاقة توفق بين مصالح المستهلكين والشركات المنتجة والموزعة للوقود إضافة إلى مصالح الأفراد والمجتمع عامة..
مشيراً إلى أنه سيتم نهاية العام الجاري احتساب الوفر والعائدات التي تحققت للميزانية من جراء تحرير أسعار الوقود والتي أدت إلى الحد من الخسائر وليس تحقيق ربحية عالية بل الوصول إلى معادلة سعرية جديدة لم تعد تتضمن أي دعم حكومي لأسعار الوقود.
وأشار إلى أن تحرير الأسعار جاء بعد دراسات دقيقة ومتأنية راعت الظروف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتأثيراتها المختلفة..
حيث أثبتت الدراسات أن المزايا والمنافع التي يجنيها الأفراد والدولة أكثر من أي عائد أو أثر آخر وبما لا يؤثر على الاقتصاد الوطني وتنافسية الدولة باعتبارها مركز جذب اقتصادياً مهماً، مؤكداً أن الدولة تعمل من خلال هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي على تحديد مواصفات السيارات الخليجية لتكون أكثر كفاءة.
وقال المزروعي إن القرار سيعزز مفاهيم ترشيد الاستهلاك، حيث سيقلل معدلات هدر الوقود ويخفف زحام المركبات على الطرق ويحافظ على استدامة الموارد الطبيعية للأجيال المقبلة، كما أنه محفز للجمهور لاستخدام وسائل نقل بديلة، مشيراً إلى أن بعض السلوكيات الحالية أدت إلى «هدر» للوقود المدعوم نتيجة عدم اتباع المفاهيم السليمة للاستهلاك.
وأكد المزروعي أنه حتى الآن لم يثبت أن للقرار أية انعكاسات سلبية في أسعار السلع في الأسواق الاستهلاكية، في ظل التوجه نحو تخفيض سعر الديزل ما يعني عدم وجود تأثير حقيقي على أسواق السلع..
مشيراً إلى أن الدراسات تشير إلى أن أسعار المشتقات البترولية في الإمارات هي الأقل بالنسبة لدخل الفرد مقارنة بالأسواق الأخرى، كما أشار إلى أن القرار له آثار إيجابية في تعزيز مناخ الاستثمار في الدولة.
وأوضح أن الدولة كانت تدعم ولا تزال المواطن والمقيم في الكثير من السلع والخدمات لكن مع زيادة الاستهلاك ارتفعت فاتورة الوقود نتيجة سير 3 ملايين سيارة في شوارع الدولة 23% منها يمتلكها مواطنون..
مشيراً إلى أن الدعم الذي كانت تقدمه الدولة لأسعار الوقود كان كبيراً جداً مقارنة بالدول المتقدمة، ما أدى إلى استنزاف كبير بميزانية الدولة وقلل حجم الاستثمار للأجيال المقبلة وتوفير حياة أفضل لها.
وأشار وزير الطاقة إلى إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قال في القمة الحكومية الأخيرة «نريد أن نحتفل بشعبنا الذي أهلناه عندما نصدّر آخر برميل نفط أي أننا نستثمر في العلم والبنى التحتية والصناعة بحيث لا يؤثر انخفاض أو ارتفاع أسعار النفط أو انتهائه علينا مثل دول أوروبية كان لديها ثروة نفطية..
وانتهت الثروة لكنها بقت متقدمة»، لافتاً إلى أن هذا يرجع إلى تحمل الشعوب للمسؤولية لاستمرار الرفاهية للجيل الحالي والأجيال المقبلة.
وأوضح أن الدعم الحكومي لأسعار الوقود كان يبلغ في 2011 نحو 7.8 مليارات درهم ووصل إلى 8.8 مليارات في العام 2012 والى 9.5 مليارات في 2013 والى 9.1 مليارات درهم في 2014 ثم تراجع إلى 3.9 مليارات في 2015،..
مشيراً إلى انه منذ إعلان تحرير أسعار الوقود أصبحت المعادلة متوازنة، وبدءاً من العام المقبل لن تكون هناك خسارة في ميزانية الحكومة لدعم الوقود وسيتم استثمار هذه الأموال في الدعم في عملية التنمية للأجيال القادمة.
وقال وزير الطاقة إنه بين الـ 3 ملايين سيارة بالدولة، هناك 640 ألف سيارة دفع رباعي 55% منها يمتلكها أجانب أي أن المواطنين يملكون أقل من نصفها فقط ولو افترضنا أن كل سيارة تحصل على 200 درهم دعماً شهرياً للوقود فإن قيمة الدعم لهذه السيارات هو 600 مليون درهم شهرياً أي نحو 7.2 مليارات درهم سنوياً، متسائلاً: كم منزلاً أو مستشفى أو طريقاً يمكن أن تستفيد من هذا الدعم؟
وواضح أن المعادلة السعرية للوقود تتمثل في سعر البيع الذي يعادل سعر المنتج الخام وهو متغير وفقاً لأسعار النفط في الأسواق العالمية والجزء المتغير في أسعار الوقود الذي تقوم شركات التوزيع بشرائه (الجازولين والديزل) وجزء كبير منها يتم شراؤه من الخارج بالإضافة إلى التكلفة الثابتة والتي تتمثل في المصروفات التشغيلية والربحية التي أصبحت ثابتة وبموافقة مجلس الوزراء.
مشيراً إلى أن التأثير المالي على المستهلك عند تحرير الأسعار لتعبئة سيارة الدفع الرعابي يبلغ 250 درهم بدلاً من 200 درهم قبل التحرير ولسيارة الصالون إلى 190 درهماً بدلاً من 150 درهماً والسيارات الصغيرة إلى 120 درهماً بدلاً من 100 درهم أي أن الزيادة بعد التحرير تتراوح بين 20 إلى 50 درهماً وهى كلفة ليست كبيرة.
وذكر أن سيارات الدفع الرباعي البالغ عددها 640 ألف سيارة سعتها اللترية أكبر من 6 سلندرات بينما العدد الأكبر والبالغ 2 مليون و310 آلاف سيارة سعتها بين 4 إلى 6 سلندرات، داعياً المستهلكين إلى استخدام سيارات الدفع الرباعي التي تعمل بالديزل لأنها أرخص وتسير السيارة بواسطته لمسافة أطول.
ووجه وزير الطاقة شكره لجميع مالكي السيارات على تعاونهم مع الحكومة بتأكيدهم أنه طالما أقرت الحكومة تحرير أسعار الوقود فهو بالتأكيد لمصلحة الدولة ولأبنائها والمقيمين بها، مشيراً إلى أنه في كثير من دول العالم التي يتم فيها تحرير أسعار الوقود تحدث احتجاجات لكن التجربة في الإمارات أثبتت أن الشعب أصيل ويثق في قيادته.
وأكد أن هذه التجربة لم تكن لتنجح لولا تعاون المستهلكين وتفهمهم للخطوة المهمة التي أقدمت عليها الحكومة، موجهاً شكره إلى المسؤولين في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الذين قللوا معدلات أرباحهم حتى لا ترتفع أسعار الوقود على المستهلكين ...
ويكون هناك توازن لكن على نحو لا يؤثر على الاستثمار في تطوير المحطات والخدمات والتي وصلت إلى أفضل مستوى على مستوى العالم مقارنة بدول الخليج الأخرى والدول الأوروبية.
وتطرق وزير الطاقة إلى حركة أسعار الجازولين والديزل بعد تحريرها مشيراً إلى أن أسعارهما في أغسطس الماضي سجلت ارتفاع سعر الجازولين بنسبة 24% وانخفاض سعر بيع الديزل بنسبة 3% بينما انخفض سعر بيع الجازولين بنسبة 8.4% والديزل بنسبة 9% في شهر سبتمبر فيما شهد شهر أكتوبر الجاري انخفاض سعر الجازولين 8.7%.
وارتفع سعر الديزل بنسبة 1.6%، مشيراً إلى أن ارتفاع وانخفاض الأسعار يعني أنه لا علاقة بين أسعار بيع الجازولين والديزل ولكن لكل منتج سعر بيع في السوق العالمي وهو الذي يرتبط بالجزء المتغير في معادلة سعر البيع.
وقال سهيل بن فرج المزروعي، وزير الطاقة، إنه لا حديث الآن عن حصص دول منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» قبل الاجتماع المقبل في 4 ديسمبر المقبل، وأي كلام في هذا الإطار سابق لأوانه، ولا نريد استباق الأحداث؛ لأن «أوبك» منظمة دولية والقرار فيها ليس لدولة بعينها.
وقال في تصريحات على هامش المحاضرة التي ألقاها بمجلس البطين بأبوظبي إنه لا توجد أي مفاجآت كبيرة لأسعار النفط هبوطاً أو ارتفاعاً، ويتوقع أن ينتهي العام الجاري والأسعار بين 60 إلى 65 دولاراً للبرميل مثلما حدث خلال العام، مشيراً إلى أن هذا هو ما نتوقعه لكن قد تحدث متغيرات كثيرة لا يعلمها أحد العام المقبل..
وهناك أجهزة تعقد اجتماعات في المنظمة لدراسة السوق البترولي، والمسألة ليست عرضاً وطلباً فقط بل هناك عوامل كثيرة أخرى. أبوظبي - البيان
وأكد وزير الطاقة أن المورد الذي يحتاج إلى ترشيد وأهم من البترول والوقود هو الماء. وقال إننا بصدد الانتهاء من استراتيجية المياه لأنها اهم من البترول راجيا من الحضور التوفير في استهلاكه، مشيرا إلى أن دول الخليج تحصل على المياه من مصدر واحد وهو تحلية مياه الخليج وهذا المصدر غير مستدام. أبوظبي- البيان
وأكد وزير الطاقة أن تحرير أسعار الوقود يحقق فوائد اقتصادية عدة على رأسها ترشيد الاستهلاك وحماية الموارد..
حيث أدى إلى اشتراك اكثر من شخص من المقيمين في استخدام سيارة واحدة في توجههم لعملهم او تنقلاتهم، ما قلل الازدحام، مشيرا إلى أن المواطنين لم يتأثروا كثيرا والزيادة في الأسعار لن تؤدي إلى توجههم لاستخدام الحافلات لكن هناك حاجة لتوجيه الجميع لاستخدام البدائل الأخرى للمواصلات مثل الترام، خاصة أن الحكومة تنفق الكثير على هذه البدائل.
وأضاف أن تحرير الأسعار يقلل من الانبعاثات الكربونية الضارة نتيجة خفض عدد السيارات المستخدمة وتوجه الشركات المنتجة للسيارات إلى انتاج سيارات بانبعاثات أقل من الكربون، ويتماشى ذلك مع توجه الدولة للطاقة النظيفة التي تستثمر فيها 20 مليار دولار في الطاقة النووية السليمة، وهي طاقة بدون انبعاثات لثاني أكسيد الكربون.
وأوضح ان تحرير أسعار الوقود يؤدي الى تعزيز تنافسية وجاذبية الاقتصاد انطلاقا من ان الاقتصاد المدعوم يكون غير منافس وغير جاذب، مشيرا إلى ان تحرير الأسعار رفع تنافسية الدولة وارتقى بها على سلم أرقى الممارسات، والإمارات أفضل دولة عربية في قوة الاقتصاد والمنافسة، وهناك ثقة في الاقتصاد الوطني. وقد أشادت دول الجوار بتجربتنا في تحرير الأسعار وترغب في الاستفادة منها. 
فى سياق آخر قال تقرير لشركة «نايت فرانك» العالمية للاستشارات العقارية إن دبي أصبحت خلال الأعوام الـ15 الماضية مدينة الروائع.. أو مدينة «الأفضل والأكبر والأعلى» حيث تحتضن أعلى مبنى في العالم، وأكبر مركز للتسوق، واكبر جزيرة اصطناعية ومؤخرا أضافت الإمارة إنجازاً جديداً إلى القائمة وهو اكثر مطارات العالم ازدحاماً.
جاء ذلك في تقرير نايت فرانك الجديد «المدن العالمية: تقرير 2016» والذي أكد أهمية المدينة كمركز عالمي للتجارة والأعمال«.
وقال ضياء نوف، مدير أبحاث الشرق الأوسط وشمال افريقيا في»نايت فرانك«إن دبي»من وجهة نظر شرق أوسطية، تعتبر الممثل الإقليمي للمدينة العالمية، إذ حققت نموّاً استثنائياً يتجاوز معدلات النمو في نظيراتها حول العالم في العديد من القطاعات بفضل بنيتها التحتية المتقدّمة، وهندستها المعمارية المبهرة وكذلك بيئة الأعمال المميزة فيها.
وقال التقرير ان مطار آل مكتوم الدولي هو الأكبر من نوعه في مشاريع البنى التحتية للمطارات في العالم، مضيفا أن المطار الذي افتتح في 2010 سيواصل تعزيز طاقته القصوى الحالية البالغة مليون طن سنويا من الشحن إلى 16 مليون طن سنويا. وكانت خدمة المسافرين بدأت في 2013، وحددت الخطط زيادتها إلى 220 مليون مسافر سنويا.
ويعد مطار آلِ مكتوم الدولي جزءاً من دبي الجنوب وهي منطقة حرة اقتصادية تغطي مساحة 65 ميلاً مربعاً، ترتبط بميناء جبل علي المحاذي. وعلى غرار قرب المباني المكتبية من مطار هيثرو، فإن مساحة الجودة العالية قرب مطار دبي الدولي محدودة، مدفوعة بالطلب القوي من قبل المستأجرين في السنوات الأخيرة. وكرد فعل على زيادة الطلب على المساحات الإيجارية من قبل المستأجرين الجدد والقدامى، فإن الجهات المعنية في منطقة المطار عمدت إلى بناء مبنى جديد.
ونظرًا لازدياد عدد المسافرين المتوقع في مطار دبي الدولي ليلامس 100 مليون بحلول 2020، وضيق حجم التوسع القائم، فإن المسؤولين ارتأوا بناء مطار ثان، وهو مطار آل مكتوم الدولي.
وتعتبر خططه التوسعية من بين اكبر المشاريع في المنطقة، ويتوقع أن يكون كامل التجهيز في غضون عشر سنوات. كما يقع المطار في منطقة دبي الجنوب، وهي تعادل ضعفي مساحة جزيرة هونغ كونغ. وتم إنجاز 11 مبنى مكتبياً حول مجمع دبي الجنوب الاقتصادي، وهي جاهزة للإشغال. ويستقطب المجمع عددا من الأسماء اللامعة كمستأجرين مثل نستله وسي اي في أيه للوجستيات.
وفي تساؤل حول جدوى بناء مدن المطارات، قال التقرير ان المغزى هو عملية الربط. ففي العقد القادم تهدف دبي الجنوب إلى ان تكون سهلة الوصول براً، وبحراً وجوًا. وعلاوة على ذلك فإن المطار يعد جزءا من استراتيجية بعيدة المدى، كما انها ترتبط بإكسبو 2020، الذي ستستضيفه دبي الجنوب. ويتوقع أن يجذب الحدث قرابة 25 مليون زائر، 70% منهم يتوقع أن يكونوا من خارج البلاد.
ويتوقع أن يلعب مطار ال مكتوم الدولي دوراً حيوياً في نقل هذا العدد الهائل من الزوار الأجانب. والواقع ان طيران الإمارات، شركة الطيران العالمية قالت انه في حال استكمال المرافق المطلوبة في وقتها المحدد، فإنها قد تنقل عملياتها من مطار دبي الدولي في الوقت المناسب استعداداً لمعرض اكسبو 2020. وفي ضوء تسيير «طيران الإمارات» رحلاتها إلى 140 وجهة في 6 قارات..
فإنها ستعزز جاذبية دبي الجنوب لدى الشركات الباحثة عن وجهة لخدمة الشرق الأوسط، فضلاً عن اجزاء من افريقيا وآسيا. وهناك مشروع آخر مخطط لتحسين عملية الربط بدبي الجنوب، مع بقية أنحاء دبي. وهي تبني المسار 2020 والذي يتضمن توسعة الخط الأحمر من مترو دبي على خط من جبل علي إلى مطار ال مكتوم الدولي.
ومن الجدير بالذكر أيضا ان نتذكر ان دبي الجنوب متصل بميناء جبل على (اكبر ميناء للحاويات بين روتردام وسنغافورة) عبر ممر لوجستي مخصص. مما يشكل منطقة حرة واحدة متكاملة، تسمح بالتدفق الحر للشحن من البحر إلى الجو عبر إلغاء عملية الدخول والخروج بين المنطقتين الحرتين. كما ان شبكة الطرق التي تؤدي إلى دبي الجنوب يجري تطويرها لمواكبة الحركة المتزايدة المتوقعة.
وفي نظرة إلى المستقبل، فإن تحسين عملية ربط دبي الجنوب، ستكون محورية في ترسيخ مكانته كوجهة تجارية مهمة في الإمارات. والمنطقة الحرة في وضع قوي لجذب الشركات الباحثة عن التوسع العالمي..
حيث ان رحلة مدتها اربع ساعات بالطائرة من دبي تصل إلى ثلث سكان العالم، ورحلة ثماني ساعات تنقلها إلى ثلثي سكان العالم. وهذه الموجة من مشاريع البنية التحتية الضخمة ستضمن شهرة دبي كمركز عالمي خلال العقد القادم، ومنطقة دبي الجنوب ركنها الأساسي.
و تفوق مطار دبي الدولي في العام 2014 على مطار هيثرو لندن، ليصبح وجهة السفر الجوي في العالم، مستقبلاً أكثر من 70 مليون مسافر، مقارنة بالأخير الذي استقبل 68.1 مليون مسافر. ويتوقع لعدد المسافرين عبر المطار أن يلامس 100 مليون بحلول 2020.
وأوصت قمة بيروت انستيتيوت في أبوظبي في ختام أعمالها إلى ضرورة تسريع الجهود الرامية إلى تعزيز العلاقات العربية المتبادلة، وتجاوز العوائق التقليدية التي تشكل حجر عثرة أمام تعزيز هذا التعاون وتعميق العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين دول المنطقة بما في ذلك الإصلاحات اللازمة لتحقيق هذا الهدف، ودفع وتعزيز الجهود الهادفة إلى بناء نظام إقليمي جديد يصب في تعزيز التعامل مع مختلف التحديات التي تواجهنا كالإرهاب الحكومي والإرهاب غير الحكومي، وأزمة اللاجئين، والتفكك الاقتصادي، والحاجة إلى تنويع مصادر الدخل.
 ودعت القمة إلى ضرورة إيجاد جهد متعدد الأطراف لإنهاء الصراع الدائر في سوريا ويجب أن يشمل نشر قوات متعددة الأطراف لحفظ السلام ولإتاحة المجال أمام الإجراءات السياسية والاقتصادية لتحل محل العمليات العسكرية وضمان نجاح هذه الإجراءات.
كما أوصت بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة الأزمة الإنسانية، كتقديم المزيد من المساعدات للاجئين وإقامة مناطق آمنة لهم وخلق رؤية واضحة لمرحلة ما بعد الصراع السوري وتعزيز شرعيتها، فضلاً عن إنشاء صندوق خليجي لسد الحاجة الماسة لإعادة بناء البنية التحتية، وتطوير الخدمات الاجتماعية، وغيرها من المقومات الأساسية للدولة والتي تم تدميرها نتيجة سنوات من الصراع.
 كما أوصى المشاركون بإعادة تكثيف الجهود الرامية إلى حل القضية الفلسطينية على أساس قيام الدولتين، والتي تعد الخطوة الحاسمة نحو خلق مناخ محفز يسهم في إحداث تغيير إيجابي في المنطقة، على أن تشمل هذه الخطوة التوصل إلى معاهدة سلام مشتركة بين إسرائيل من جهة وسوريا ولبنان وفلسطين من جهة أخرى.
 وأكدت على أنه يجب أن يشمل هذا الجهد إعادة بناء وتعزيز المؤسسات الإقليمية السياسية والأمنية والمنظمات الاقتصادية بتبني أمثلة ناجحة من جميع أنحاء العالم كمنظمة «آسيان» ومنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي.
 وفي ما يخص تحقيق تنمية اقتصادية إقليمية من خلال خطة متكاملة دعت القمة إلى تأسيس صندوق استباقي إقليمي مركزه دول مجلس التعاون الخليجي للبدء ببناء المستقبل الآن وتحقيق تكامل اقتصادي قوي من خلال اتفاقية تقلل من حواجز التجارة المتبادلة، وإطلاق حملة مكثفة لدمج الشباب العربي اقتصادياً من خلال نهج جديد يعتمد على التكنولوجيا في خلق فرص العمل وريادة الأعمال وتعزيز التعليم والتدريب الفني الصناعي لتوفير أقصى قدر من فرص العمل للخريجين ضمن الاقتصاد الرقمي الجديد إلى جانب استغلال التكنولوجيا لتحقيق قفزات نوعية في عملية تطوير البنى التحتية التقليدية كلما كان ذلك ممكناً.
 وحول تعزيز الإدارة الإقليمية وسيادة القانون، وتكثيف الجهود على الجبهات أكد المشاركون في القمة على أهمية تمكين المرأة كقيادية هامة في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وكناشط طبيعي ضد التطرف وتقديم أنظمة سياسية شاملة تنص على المشاركة الكاملة لجميع شرائح المجتمع وإشراك القطاع الخاص في المداولات السياسية بصفته شريكاً رئيسياً وكذلك رفع مستويات المحاسبة الحقيقية في المنطقة، وإحراز تقدم ضد الفساد، والتشجيع لعضوية عربية أوسع في المحكمة الجنائية الدولية والعمل على إنشاء معهد جديد لتدريب الأخصائيين النفسيين الناطقين باللغة العربية، والذين يمكنهم معالجة التداعيات المستقبلية الناجمة عن الصدمات النفسية التي تشهدها المنطقة اليوم.
وقال رابيل زوشياباييف النائب الأول لوزير الخارجية في كازاخستان والمفوض لإكسبو أستانا حيث تم الاتفاق على توقيع اتفاقية تفاهم بخصوص تفاصيل جناح الإمارات في إكسبو أستانا، مشيراً إلى أنه يتوقع أن تشارك 100 دولة في المعرض.
يأتي ذلك على خلفية العلاقات المتينة بين الإمارات وكازاخستان فيما يقدر إجمالي الاستثمارات الإماراتية في كازاخستان بـ3 مليارات دولار «نحو 11 مليار درهم».
وأشار إلى أن 48 دولة أكدت حتى الآن بشكل رسمي مشاركتها في المعرض، موضحاً أن نحو 10 آلاف عامل يعملون على بناء إكسبو أستانا. وتوقع أن يعطي المعرض دفعة قوية لاقتصاد كازاخستان.
وقال إنه يتم حالياً بناء فنادق منخفضة الكلفة في منطقة المعرض، لافتاً إلى أنه يتم حالياً التشاور مع مطوري الفنادق حول العالم لتشييد فنادق من هذا النوع في إكسبو أستانا. وأكد أن حكومة بلاده ستقدم تسهيلات لمطوري الفنادق المنخفضة التكلفة.
وأشار إلى أن تذكرة السفر لزوار كازاخستان وقت استضافة المعرض ستخولهم دخول المعرض الذي سيستمر لمدة 93 يوماً. وتبلغ المساحة الإجمالية 174 هكتاراً ومساحة المعرض وحده 25 هكتاراً وسيتم نقل تصاميم المعرض بعد انتهاء إكسبو أستانا إلى مركز أستانا المالي.
تصريحات زوشياباييف جاءت على هامش مؤتمر صحافي شهد توقيع الحكومة الكازاخستانية ممثلة في رابيل زوشياباييف النائب الأول لوزير الخارجية في جمهورية كازاخستان لاتفاقيات مع أربع شركات للسياحة في الإمارات للترويج لإكسبو أستانا 2017 وهي رويال للسياحة، ومواسم للسياحة، وألفا للسياحة والخليج للسياحة.
من جانب آخر قال زوشياباييف إن 4 رحلات جوية مباشرة أسبوعيا ستنطلق بين دبي وأستانا عبر طيران «إير أستانا» اعتباراً من 25 أكتوبر الجاري، إضافة إلى رحلتين أسبوعياً على متن طائرات فلاي دبي اعتباراً من 27 أكتوبر، تضاف إلى 4 رحلات أسبوعياً من دبي إلى ألماتي تسيرها فلاي دبي.
وقال إن أعداد الرحلات ستواصل الزيادة مع الاقتراب من استضافة كازاخستان لإكسبو 2017 في أستانا.
وتحدث عن مفاوضات تجري حالياً بين البلدين لتمديد فترة إقامة المواطنين الزائرين لكازاخستان من 15 يوم إلى 30 يوماً، متوقعاً أن يتم ذلك في المستقبل القريب كانت كازاخستان أعفت موطني 10 دول من تأشيرة الدخول إلى أراضيها وعلى رأسهم الإماراتيون لتكون بذلك الإمارات الدولة العربية الوحيدة في المنطقة التي يعفى مواطنوها من تأشيرة الدخول لكازاخستان مما يؤكد متانة العلاقات الإماراتية الكازاخستانية.
من جانبه قال خيرت لاما شريف سفير كازاخستان لدى الدولة في تصريحات للصحفيين إن جميع المؤسسات الهيئات والشركات والوكالات مثل مصدر وأرينا وغيرها والتي ترغب في المشاركة في معرض إكسبو أستانا 2017 ستكون مشاركتها عبر المجلس الوطني للإعلام في الدولة الذي يقوم بتعيين مفوض إماراتي للجناح الإماراتي في إكسبو أستانا 2017 ويكون مسؤولاً عن تنظيم الجناح الإماراتي في المعرض.
وقال إنهم بانتظار موافقة الحكومة الإماراتية لتعيين مفوض عن الإمارات لإكسبو أستانا وتوقيع بروتوكول مشاركة الإمارات رسمياً في المعرض.
وقال السفير الكازاخستاني لدى الدولة إن «إكسبو» الذي ستستضيفه أستانا بين يونيو وسبتمبر من العام 2017 سيكون بعنوان «طاقة المستقبل» حيث سيؤكد المعرض على أهمية مصادر الطاقة والطاقة المتجددة للعالم، متوقعاً أن تكون مشاركة الإمارات ضمن أكبر 20 مشاركة وأن يكون الجناح الإماراتي أكبر وأفضل الأجنحة المشاركة في المعرض.
وخاصة أن الإمارات معروفة بجهودها الكبيرة في قطاع الطاقة المتجددة فهي رائدة في هذا القطاع ولديها مدينة «مصدر»، كما تستضيف الوكالة الدولية للطاقة المتجددة وبالتالي الاستفادة بشكل كبير من خبرات الإمارات في الطاقة المتجددة، معرباً عن أمله بمشاركة أرينا ومصدر في الجناح الإماراتي في إكسبو أستانا.
وتوقع خيرت لاما شريف أن يزور نحو 10 ملايين زائر معرض إكسبو أستانا وسيكون نحو 50 % من الزوار من الخارج.
وأضاف إن زيارة النائب الأول لوزير الخارجية في كازاخستان للإمارات التي بدأت تضمنت لقاء مع أحمد عبد الرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية حيث تم بحث الجانبين سبل تعزيز العلاقات بين البلدين. وأكدت الإمارات خلال اللقاء مشاركتها في معرض إكسبو أستانا 2017.
وفيما يتعلق بعمليات البناء في المشروع الإماراتي العقاري الضخم في بلاده «أبوظبي بلازا» والذي سيضم أطول برج في آسيا الوسطى بعد اكتمال بنائه، قال إن المشروع سيكون جاهزاً لاستضافة زوار إكسبو أستانا 2017.
وأكد سفير كازاخستان لدى الدولة متانة العلاقات الإماراتية الكازاخستانية. وقال إن إجمالي الاستثمارات الإماراتية في كازاخستان يقدر بنحو 3 مليارات دولار تتركز في قطاع البنية التحتية والعقارات والخدمات الصحية والتعليمية، قائلاً إن «مبادلة» وصندوق أبوظبي للتنمية هما أبرز المستثمرين في كازاخستان إلى جانب شركات أخرى.
وأوضح أن أغلبية الشركات الكازاخستانية التي تنشط في أسواق الإمارات هي شركات تعمل في مجال الزراعة حيث تسعى كازاخستان تصدير القمح للأسواق الخليجية عبر موانئ الإمارات. وقال إن هناك 500 شركة كازاخستانية مسجلة في أسواق الإمارات العدد الأكبر منها ينشط في قطاع السياحة.
 وأشار إلى أن التبادل التجاري بين الإمارات وكازاخستان للأسف منخفض حيث لا يتجاوز 150 مليون دولار، متوقعاً أن تؤدي زيارة وفد غرفة أبوظبي إلى كازاخستان نهاية أكتوبر الحالي إلى تعزيز أكبر لأرقام التجارة بين البلدين حيث سيتم مناقشة تصدير المحاصيل الزراعية الكازاخستانية للأسواق الإماراتية والخليجية بشكل عام.
على الصعيد القضائى عقدت محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية برئاسة المستشار القاضي فلاح الهاجري عدة جلسات نظرت فيها قضية تخابر مع دولة أجنبية تم تأجيلها إلى جلسة 2/‏‏‏ نوفمبر لتقديم مذكرة دفاع، وقضية ترويج تنظيم إرهابي«داعش» عبر التواصل الاجتماعي وأجلتها إلى جلسة 2 نوفمبر للمرافعة.
وكان من المنتظر النطق بالحكم في قضيتين منفصلتين المتهم فيهما الإماراتي خ. ث. م بتهمة الانضمام إلى صفوف جبهة النصرة والكويتي مبارك الدويلة بتهمة الإساءة إلى الدولة وقيادتها إلا أنهما أجلتا إلى جلسة 2/‏‏‏نوفمبر لإعادة الدعوى للمرافعة، في جلسة عقدت برئاسة القاضي شهاب الحمادي. فيما أعيدت قضية الهندي (ت) المتهم بالتخابر أيضاً إلى جلسة 9 نوفمبر لإعادة الدعوى للمرافعة.
 وفي قضية عبدالله. ع. ب 31 عاماً إماراتي الجنسية، وجهت النيابة العامة تهمة إنشاء وإدارة حسابات إلكترونية على الشبكة المعلوماتية ونشر أفكار من شأنها إثارة الفتنة والكراهية والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والإخلال بالنظام العام، وإنشاء وإدارة حسابات إلكترونية نشر عليها معلومات لجماعات إرهابية «داعش» بغرض الترويج لأفكارها، ونشر معلومات بقصد السخرية والإضرار بسمعة وهيبة ومكانة الدولة وروج لتنظيم إرهابي بأن كتب بواسطة بخاخ أسود على أحد الجدران في منطقة سويحان وسماً للتنظيم وكتب عليها كلمة «باقية» وصورها وغرد بها على حسابه الإلكتروني وأمد التنظيم الإرهابي بالأموال لإعانتها على تحقيق أغراضها.
 ومثل المتهم أمام المحكمة بحضور محاميه حمدان رشود الزيودي الذي طلب إحالة موكله إلى المستشفى نظراً لظروفه الصحية، واستصدار التقرير الطبي من مدينة خليفة الطبية عن حالة موكله الذي كان يتلقى العلاج هناك، مشيراً إلى أن المتهم قد أقدم على الانتحار لما يمر به من حالة نفسية سيئة وأمرت المحكمة بالوقوف على حالته الصحية لتبيان مدى حاجته للإيداع في مصحة نفسية، وأجلت القضية إلى جلسة 2 نوفمبر للمرافعة.
 ونظرت المحكمة قضية التخابر مع دولة أجنبية والمتهم فيها محمد. إ. ب 42 عاماً هندي الجنسية ويعمل مساعد إداري في شركة أبوظبي للموانئ، ووجهت النيابة لائحة اتهام جاء فيها أن المتهم تخابر مع دولة أجنبية بأن سلم ضابطي استخبارات يعملان في سفارتها في أبوظبي سراً من أسرار الدفاع عن الدولة بأن أمدهما بمعلومات وبيانات عن حركة السفن الحربية الإماراتية والأجنبية في ميناء زايد بأبوظبي وأماكن رسوها ووقت خروجها ودخولها الميناء والذي من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي وأذاع البيانات والمعلومات المتضمنة سراً من أسرار الدفاع عن الدولة والمحظور نشرها بغير إذن من الجهات المختصة وسلمها لضابطي الاستخبارات وبيانات خاصة في الدوائر الحكومية كان محظوراً على الجهة المختصة نشرها وإذاعتها.
ووجهت النيابة للمتهم تهمة دخول بدون تصريح إلى نظام معلوماتي إلكتروني وهو الموقع الإلكتروني لميناء زايد بقصد الحصول على بيانات حكومية ومعلومات سرية خاصة بمؤسسة اقتصادية وتجارية بالميناء.
وقد اعترف المتهم أنه سلم المعلومات للضابطين تحت الضغط والإكراه والتهديد منهما وقد ساوماه على إنجاز إجراءات جواز سفر ابنته إن لم يمد السفارة بمعلومات سرية عن ميناء زايد.
وقد قدمت محامية المتهم مرافعة شفهية واستمهلت أجلاً لتقديم مذكرتها الختامية مشفوعة بالمستندات مع ترجمة ما يلزم.
وقد تم تأجيل القضية إلى جلسة 2/‏‏‏ نوفمبر لتقديم مذكرة دفاع.