من جعبة الأسبوع :

استهداف آلية للجيش اللبناني في عرسال

العراق تلقى الدفعة الأولى من مقاتلات تشيكية

41 قتيلاً بتحطم لطائرة روسية أخرى في السودان

انعقاد المؤتمر الأول للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية بتونس

اختطاف وزير ليبي من قبل مجموعة مسلحة

مروحيات حربية روسية تتدرب على البحث عن غواصات فى البحر المتوسط

نصر الله يحذر من نسيان قضية فلسطين ويؤكد أن انتفاضة السكاكين ارعبت الصهاينة

بوش الأب يوجه النقد إلى ابنه وديك تشيني ورامسفيلد

اليونيسف تدق ناقوس الخطر : الكوليرا وصلت إلى دول عربية

لبنان :

       
    بعد أقل من 24 ساعة على الانفجار الذي وقع امام مقر «هيئة علماء القلمون» في بلدة عرسال، استهدفت عبوة ناسفة، آلية للجيش، وأدت الى جرح 5 من أفرادها.
العبوة كانت مزروعة على الطريق في منطقة رأس السرج في عرسال، بينما كانت قوة عسكرية تؤازر أخرى من قوى الأمن الداخلي للكشف على موقع الانفجار الذي استهدف «هيئة علماء القلمون». وفي طريق العودة، وعند الوصول إلى رأس السرج على طريق الجمالة، انفجرت العبوة التي كانت موضوعة على طرف الطريق، وأصابت ملالة من الدورية المشتركة، ما أدى إلى جرح 5 عسكريين بشكل طفيف، ونقلتهم سيارات الاسعاف إلى أحد المستشفيات في منطقة بعلبك.
وعلى الأثر، ضرب الجيش طوقا أمنيا حول المكان القريب من أحد مخيمات اللاجئين السوريين، وأطلق النار في الهواء لتفريق المواطنين الذين حاولوا الاقتراب من نقطة الانفجار.
تلا ذلك قيام الجيش باستهداف المسلحين في الجرود بالمدفعية الثقيلة بشكل مكثّف.
وأعلنت قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه، في بيان، أن «دورية تابعة للجيش تعرضت، أثناء مواكبتها دورية لقوى الأمن الداخلي في حي السبيل ـ عرسال، لانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة إلى جانب الطريق، ما أدى إلى تضرر ناقلة جند وإصابة خمسة عسكريين كانوا في داخلها بجروح غير خطرة».
اضاف البيان انه على الأثر «فرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري وباشر الكشف على موقع الانفجار، فيما تولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث».

    
فلسطين :
        
       ارتفعت حصيلة الشهداء منذ بداية العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة في الثالث من أكتوبر الماضي، وحتى الجمعة إلى 78 شهيداً، من بينهم 17 طفلاً وثلاث سيدات.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي أنه باستشهاد مسنة من الخليل وشاب فلسطيني من قطاع غزة الجمعة  فإن عدد الشهداء ارتفع في الضفة الغربية لـ (59 شهيداً) وفي قطاع غزة إلى (18 شهيداً) فيما استشهد شاب آخر من النقب.

    

بيروت :
          
       شدد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان على أهمية «دور العلماء في الشأن الإسلامي والوطني في جمع كلمة المسلمين واللبنانيين، وتوحيدهم لما فيه خير وطنهم وتقوية التواصل والتعاون بين الطوائف اللبنانية كافة، والتصدي لكل المحاولات التي تستهدف إثارة الفتنة بين المسلمين خصوصا واللبنانيين عموماً».
كلام دريان جاء خلال ترؤسه في دار الفتوى اجتماعاً للأئمة وخطباء المساجد في بيروت بحضور أمين الفتوى الشيخ أمين الكردي، والمدير العام للأوقاف الإسلامية الشيخ محمد أنيس الاروادي، حيث جرى عرض الشؤون الدينية خصوصا ما يتعلق بالمساجد وضرورة المحافظة على دور ورسالة المسجد في كل شؤون الدعوة والإرشاد.
وأكد دريان ان «دار الفتوى تعمل دائماً على تعزيز الوحدة الإسلامية والوطنية وعلى رص الصفوف ونبذ الخلافات ووحدة الصف الوطني، تثبيتاً للدور الذي تقوم به الدار في ترسيخ المحبة والتسامح والعيش المشترك بين اللبنانيين كافة».
وإذ دعا الى «تفعيل العمل الدعوي وتنمية الوقف وتوعية الناس بشؤون دينهم»، شدد على «تعزيز دور ورسالة المسجد الذي هو الأساس في نشر الثقافة الإسلامية وفي الدعوة إلى التقريب بين أبناء الوطن».
على صعيد آخر ومن "الملتقى الدولي لدعم فلسطين" أعاد الأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصر الله تصويب البوصلة نحو القضية الفلسطينية، قضيّة الأمّة المركزيّة.
هكذا شكّلت "انتفاضة السّكاكين"، المدخل لكلام نصرالله الذي شرح فيه الأوضاع داخل الأراضي المحتلّة موجها التّحيّة إلى "التضحيات العظيمة لشبّان وشابات وشعب فلسطين"، داعياً إلى "مساندة حقيقةٍ للانتفاضة بعيداً عن أي حساسيّات، أو حسابات واجتهادات".
في كلمته التي ألقاها عبر شاشة كبيرة مخاطبا الملتقى، أكد نصرالله "أننا اليوم أمام مرحلة تاريخية من مصير الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن "ما يجري (في فلسطين) يعبر عن روح عالية وراقية، فنحن أمام عمليات استشهادية يومية أو شبه يومية، فعمليات الطعن أو الدهس غالبا ما تنتهي بالشهادة، وهذا العدد الكبير من العمليات، يعبر عن اليقين والإيمان الذي يمكن أن يدهش العالم". وتساءل: "فلسطين محتلة لماذا لم تهددوا بالمليار مسلم، وما هي الأسباب؟، موضحا "أن هناك اقتناع في العالم العربي والإسلامي، امتد إلى متدينين وإسلاميين، يقول إن المسؤولية هي مسؤولية الشعب الفلسطيني، لا مسؤوليتنا، ووصل الأمر إلى تنظير فقهي لا يستند إلى أي دليل شرعي حقيقي، يحاول أن ينظر على هذه الفكرة، وعلى الشعب الفلسطيني حل الأمر بنفسه".
واعتبر أمين عام "حزب الله"  أنّ "الانتفاضة يمكن أن تفرض على حكومة العدوّ وسادته  أن يبتعدوا عن المسجد الأقصى ولا يستمّروا في تهديده"، مطالبا بـ "النّظر بحقٍّ إليها على أنها مؤهّلة جدّاً، في الحدّ الأدنى، للدّفاع عن المسجد الأقصى والمقدّسات".
ولفت الانتباه إلى أنّ "الانتفاضة الجديدة فاجأت الصهاينة، حكومةً وشعباً وجيشاً وأجهزةً أمنيّةً، وأدخلت الرّعب والخوف إلى قلوبهم، كما أثّرت بقوّة على حياتهم الشخصيّة وأوضاعهم الاقتصاديّة المهمّة"، معتبراً، في الوقت نفسه، أنّه "بالنسبة للفلسطينييّن فلم يتغيّر لديهم شيء، وذلك لأنّهم دائماً في حالة تهديدٍ واعتقالات وسجونٍ وحصارٍ وقتل".
وأعاد نصر الله التّذكير بنشأة الكيان الإسرائيلي، مشيراً إلى أنّ "إسرائيل ليست نتاج مشروعٍ صهيونيٍّ فقط، إنما نتاج إرادة دوليّة في ذلك الحين"، مشيراً إلى أنّها "كانت وما زالت تحظى بدعمٍ دولي، خصوصاً بدعمٍ أميركيٍّ وغربيٍّ لا نظير له".
وأكّد أنّ "إسرائيل تعتبر أنّ "من واجب حلفائها مساعدتها لأنها تدافع عن مصالحه في المنطقة"، كاشفاً أنّ "الإسرائيليين يريدون خمسة مليارات دولار مساعدات عسكرية ثمناً للاتفاق النووي الإيراني".

وتحدّث نصر الله عن عدم صوابيّة فهم المعركة في فلسطين بشكلها الظّاهريّ الّذي يشير إلى وجود "طرفين حكومة العدوّ وجيشه ومستوطنوه، في مقابل الشعب الفلسطينيّ وفضائله وقواه السّياسية والشعبية"، مؤكّداً أنّ "حقيقة المعركة ليست هكذا"، محذّراً من أن من يشتبه عليه فهم المعركة "سيرتكب أخطاء".
ودعا إلى "تصحيح الفهم حول حقيقة المعركة القائمة في فلسطين"، مؤكّداً أنّ "ظاهر المعركة هو وجود هناك طرفان حكومة العدوّ وجيشه ومستوطنوه، في مقابل الشعب الفلسطينيّ وفضائله  وقواه السّياسية والشعبية، لكن حقيقة المعركة ليست هكذا"، معتبراً أنّ "من يشتبه عليه فهم المعركة سيرتكب أخطاء".
وتابع نصر الله: "المقاربة الخاطئة تقول أن المشكلة فلسطينية – إسرائيلية، واعتبار من يقاتل ويناضل ويدافع يحمل راية أخرى بأنه يقاتل نيابةً عن الفلسطينيين"، مؤكداً أنّ "الأمة لا تقاتل بالنيابة عن الفلسطينيين عندما تقف إلى جانبهم إنّما عن نفسها ومقدساتها".
وسأل "هل المجسد الأقصى فلسطينيٌّ أم إسلامي؟ هل المقدّسات المسيحية هي أيضا فلسطينية أم مسيحية"؟، مشدداً على أنّ "الفلسطينيين يدافعون عن هذه الأمة".
ووصف نصر الله تعاطي الأمة مع القضية الفلسطينية بـ"السلبي والفاشل"، متوجّهاً إلى أصحاب نظريّة أنّ العالم العربي مشغول بأحداثه بالقول " قبل خمس سنوات لم يكن هناك شيءٌ  في أكثر البلدان العربية ولم تكن التهديدات الجديدة والحروب الجديدة والجو الطائفي والمذهبي موجوداً".
وأكّد، في الوقت نفسه، أنّ "الأحداث زادت الخسائر في المعركة لأنّ كثيرين ممّن كان يمكن أن يبذلوا جهداً سياسيا أو إعلامياً أو مالياً لفلسطين شغلتهم معارك في ساحات أخرى تحت عناوين حفظ الوجود".
واستشهد الأمين العام بشواهد تاريخيّة لتدعيم كلامه حيث تحدّث عن "عدم رؤيتنا لأي دعم خلال الاجتياح الإسرائيلي في العام 1982، وفي عناقيد الغضب، وغياب التّظاهرات ذات الأعداد التي وصلت إلى خمسين ألفاً أو مئة ألف خلال حرب تمّوز 2006".
وإذ استغرب نصرالله كيف أن هناك الكثير من الناس والشعوب العربية والإسلامية بات عندها قناعة أن لا تكليف شرعيا أو واجبا دينيا من جانبها إزاء فلسطيني، وهذا نتيجة التضليل خلال العقود من الزمن ما يستلزم جهدا علمائيا للناس. والسبب الثاني هو اقتناع الناس أن إسرائيل لم تعد تمثل خطرا على الحكومات في لبنان وسوريا، وهذه القناعة موجودة عند الكثير من العامة والشعوب". شدد على أن "إسرائيل لا تستطيع أن تبقى في جنوب لبنان وفي غزة، إسرائيل هذه سقطت، إنما إسرائيل التي تحاصر فلسطين لا تزال موجودة وتشكل خطرا وتهديدا، ولها أطماع وأهداف خطرة".

وقال: "الإنسان يتألم عندما ينظر من حوله ويرى كيف أن الأمة ترسل المجاهدين إلى أفغانستان وتنفق أموال طائلة من الحكومات والأشخاص وتمثل دعوات تعبئة، ولم يحصل هذا من أجل فلسطين، لماذا؟ هل أفغانستان مقدسة أكثر من فلسطين، قضية أفغانستان قضية حق إنما في فلسطين قضية مقدسة". أضاف: "في سوريا والعراق واليمن وليبيا حيث الحروب الواسعة، هناك أسلحة وأموال طائلة تنفق وفتاوى تصدر، لماذا لا يحصل هذا لفلسطين؟ إذا أحصينا العمليات الانتحارية منذ العام 2003 ضد الشعب العراقي وفي أفغانستان وباكستان وفي سوريا وفي نيجيريا ولبنان واليمن، ولو أحصيناها واتينا بهؤلاء الشباب وبهذا العدد من العمليات، كانت كافية لإزالة إسرائيل من الوجود، إلا أنها استخدمت لتدمير بلداننا ومواقفنا تجاه القضية المركزية أي قضية فلسطين، إلا يستحق هذا الواقع الوقوف من اجل البحث عن المعالجة".
وتطرق نصرالله إلى مسألة كيف تقوم بعض الجهات إضافة إلى وسائل إعلامية بالعمل على "إيجاد حالة عداء واسعة لدى عدد من الشعوب العربية والإسلامية تجاه الشعب الفلسطيني"، قائلا: "بدل أن يتركز الجهد العربي والإعلام العربي حالة تعبوية تنتج عداءا لإسرائيل، قاموا بتحويل الشعب الفلسطيني إلى عدو، أو أن هذا الشعب لا يعنينا بشيء، وتم استغلال الأحداث. وعملوا على الفتنة الطائفية والمذهبية. هناك مزاج عام عند مسيحيي العالم العربي والشرق، مؤيد للقضية الفلسطينية ويقف إلى جانب فلسطين ويعتبر إسرائيل عدوا، إلا أن ما جرى هو انه بات من يمثل تهديدا للمسيحيين هم الفلسطينيون. وفي البعد المذهبي ومحاولات تحويل ما يجري في المنطقة إلى صراع سني-شيعي".
واقترح نصرالله "تشكيل إطار ما، وان يبدأ اتحاد العلماء بتشكيل هذا الإطار، فنتحدث عن الأسباب ونضع وسائل للمعالجة". وقال: "قد لا نستطيع أن نستقطب الأمة إلى هذه المعركة، إلا أننا نقبل بالخمس، أفضل من الواقع المر والأليم والقاسي، ونعمل معا، لأننا كلنا في قلب المعركة ويمكن أن نصل إلى محصلة ونوزع المسؤوليات على الحكومات والحركات والشعوب والنخب ووسائل الإعلام، وإذا لم نربح فلنحد من الخسائر".

       
    
سلطنة عمان :
       
       
       التقى الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبدالله وزير الدولة عضو البرلمان البريطاني لشؤون الشرق الأوسط توبياس إلوود.
وبحث الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .


    
إيران :
       
       أكد رئيس «منظمة الطاقة الذرية» الإيرانية علي أكبر صالحي أن بلاده «ستفي بالتزاماتها» بموجب الاتفاق النووي المبرم في تموز الماضي مع مجموعة «5+1»، في الوقت الذي يتم فيه رفع العقوبات عنها بحلول نهاية العام الحالي، وذلك بعد أيام من إعلان طهران أنها بدأت العمل في إزالة أجهزة الطرد المركزي المستخدَمة في تخصيب اليورانيوم في اطار الاتفاق التاريخي.
وقال صالحي في تصريح صحافي بعد خطاب حول مستقبل إيران النووي في طوكيو، «سنُنجز كل ما يقوله الرئيس (حسن روحاني)»، وذلك بعد أن جدّد روحاني تأكيده الأسبوع الماضي أن العقوبات سترفع عن بلاده في نهاية العام الحالي.
وفي كلمته التي ألقاها في طوكيو، اعتبر صالحي أنه «بالنسبة إلى تفكيك أجهزة الطرد المركزي، فنحن نتوقّع عدم حدوث أي مشكلات فنية محددة، لأننا اجتزنا هذا الإجراء مرات عدة، وخبراؤنا ومهندسونا مدرّبون جيداً». 

    
اليمن :
          
وجه الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بإبطال كافة القرارات والإجراءات التي أصدرها الحوثيون، في مختلف مرافق الدولة المدنية والعسكرية، وفقا لما ذكرته سكاي نيوز عطفا على تقارير إعلامية.
وينص قرار الرئاسة اليمنية على بطلان كل القرارات التي اتخذها المتمردون، سواء تعلق الأمر بالخدمة المدنية أو بالتعيين أو التوظيف والتقاعد في مؤسسات الدولة وأجهزتها.

وخول الرئيس اليمني نائبه ورئيس الوزراء، خالد بحاح، اتخاذ إجراءات عاجلة لإبطال جميع القرارات التي أصدرها الحوثيون والذين تحالفوا مع الرئيس علي عبد الله صالح.
وتأتي خطوة الرئيس اليمني، بعدما كان الحوثيون قد أصدروا، مؤخرا، قرارات بتعيينات لأنصارهم في مناصب عسكرية وقضائية ومدنية.
وشملت تعيينات الحوثيين المجلس الأعلى للقضاء، ووزارة الخدمة المدنية، إضافة إلى تعيينات سابقة كانت قد جرت على مستوى الجيش والأمن.

    
أبو ظبي :
          
       أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن دولة الإمارات وسلطنة عمان تربطهما علاقات أخوية تاريخية قديمة في جميع المجالات، مشيراً إلى أهمية تواصل الجهود المشتركة، بما يخدم منطقة الخليج ودول مجلس التعاون، ويرسّخ البعد التاريخي بين شعبي الإمارات والسلطنة اللذين يربطهما تاريخ وثقافة مشتركة.
وقال إن دولة الإمارات وسلطنة عمان ترتبطان بعلاقات تمتد جذورها عقوداً من الزمن، حيث أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، والسلطان قابوس، وحافظت على وحدتها وتماسكها، بفضل رعاية حكيمة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ، باعتبارها ركناً أساسياً من أركان النسيج الخليجي المشترك.
جاء ذلك خلال استقبال وفد سفينة البحرية السلطانية العمانية «شباب عمان - الثانية» التي رست في ميناء أبوظبي، في إطار جولة بحرية لها تشمل عدداً من موانئ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وتأتي هذه الرحلة بهدف توطيد العلاقات بين دول مجلس التعاون...
والتدريب والتعريف بجائزة «السلطان قابوس للإبحار الشراعي»، ونشرها بين شعوب المنطقة. وأشاد معاليه بجهود السلطان قابوس في جميع المجالات، ودوره البارز في النهضة الحضارية التي تعيشها السلطنة.
وحضر حفل الاستقبال كل من السفير محمد بن عبد الله القتبي، سفير سلطنة عمان في الإمارات، وحمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسالم الرميثي، مدير نادي أبوظبي الرياضي، وعبد الكريم المصعبي، نائب الرئيس لشؤون موانئ أبوظبي، وهزاع الجنيبي، مدير الإدارة البحرية لميناء زايد.
وتحمل السفينة على متنها 53 بحاراً، هم طاقم السفينة، إلى جانب 26 مشاركاً من 15 دولة، منهم أبناء السلطنة والإمارات وباقي دول مجلس التعاون، إضافة إلى مشاركة عدد من الدول العربية والأوروبية.

    
السودان :
       
       تحطمت طائرة شحن روسية الصنع تقل عددا من الركاب بعد إقلاعها من مطار العاصمة جوبا عاصمة جنوب السودان وقال شهود إن عشرات لقوا حتفهم. 
وقال مسؤول إن ثلاثة أشخاص على متن الطائرة نجوا من الحادث. ولم يتضح على الفور عدد القتلى بالتحديد في حادث تحطم الطائرة وهي طراز أنتونوف-12 بي بعد إقلاعها بوقت قصير. وتناثرت قطع من ذيل وجسم الطائرة وأشلاء القتلى والأمتعة على إحدى ضفتي النيل الأبيض. وقالت هيئة الطيران المدني إن عملية حصر عدد القتلى لا تزال جارية. 
وقال شاهد إنه رأى 41 جثة في موقع الحادث. وقال أيضا ضابط شرطة إن 41 شخصا قتلوا. بينما ذكر شاهد آخر أن عدد القتلى 32 شخصا على الأقل. وقال المتحدث الرئاسي في جنوب السودان أتني ويك أتني إن الطائرة كانت تقل 18 شخصا طبقا للوثائق الرسمية من بينهم ستة من أفراد الطاقم الأجانب. وذكر أن 15 منهم قتلوا بينما نجا ثلاثة من مواطني جنوب السودان أحدهم طفل. وقال هذه هي الأعداد التي ذكرها البرج برج المراقبة مشيرا إلى عدد من كانوا على متن الطائرة. وحين سئل عن الأرقام التي تشير إلى أعداد أعلى من الضحايا قال إنها ربما تشمل أناسا قتلوا على الأرض لكنه أضاف أنه ليس لديه ما يدل على ذلك. 
وذكر مسؤولون أن الطائرة تابعة لشركة ألايد سيرفيسيز المحدودة للشحن والإمداد. 
وقال ستيفن واريكوزي الرئيس التنفيذي لهيئة الطيران المدني في مطار جوبا هرعنا إلى موقع التحطم الواقع قرب المطار جنوب شرقي مطار جوبا الدولي على الضفة الأخرى من النهر. 
وأضاف قمنا بتأمين موقع التحطم ونحن أيضا في مرحلة انتشال الجثث والصندوق الأسود. ما زلنا الآن ننتشل الجثث ولا نستطيع أن نعطيك رقما محددا. وقال واريكوزي إن الطائرة كانت في طريقها إلى بالوتش في شمال دولة جنوب السودان. 
وقال المتحدث الرئاسي إن طاقم الطائرة المكون من ستة أفراد هم خمسة من أرمينيا وروسي واحد. وذكر أن كل الباقين على الطائرة من جنوب السودان. وأكدت وزارة الخارجية في أرمينيا مقتل خمسة من مواطنيها كانوا ضمن الطاقم.

    
روسيا :
        
       بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأميركي جون كيري، خلال اتصال هاتفي الأربعاء، الجهود الدولية لدعم الحوار الوطني في سوريا. 
وذكرت الخارجية الروسية في بيان أن الوزيرين ناقشا إمكانيات الحصول على دعم دولي لتسوية الأزمة السورية على أساس إجراء حوار وطني في سوريا. 
ولفت البيان إلى أنه جرى أيضا بحث مسألة دعم تشكيل وفد مشترك من المعارضة السورية لإطلاق حوار سياسي وطني مبكر وتوحيد المواقف في مكافحة الإرهاب. 
ولم يستبعد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في تصريحات سابقة، احتمال تنظيم مشاورات موسكو 3 بين الحكومة السورية وممثلين عن المعارضة السورية خلال الفترة القريبة القادمة. 
وقال لافروف الأربعاء إنه من الضروري تحديد من هي الجماعات الإرهابية ومن هي جماعات المعارضة الشرعية في سوريا، قبل بدء جولة جديدة من المحادثات بشأن الأزمة السورية في فيينا. 
ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عنه قوله في مؤتمر صحافي مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا إن روسيا تدعم بشدة جهود دي ميستورا لحل الأزمة السورية. 
وقال دي ميستورا إن من المهم العمل على تشكيل حكومة تشمل كل الاطياف في سوريا. وأكد أن الأمم المتحدة لديها خطة متكاملة بشأن الحل السياسي في سوريا، مشددا على ضرورة إطلاق العملية السياسية في سوريا. 
وأشار دي ميستورا إلى أن هناك اتفاقا بين جميع الأطراف في اجتماع فيينا على تجاوز الخلافات بين كافة الأطياف في سوريا. وقال: مستعدون لرعاية حوار بين النظام والمعارضة السورية لتسوية الأزمة الراهنة، مضيفا أي حوار يجب أن يتم دون شروط مسبقة. 
وتأتي زيارة دي ميستورا إلى موسكو بعد زيارة له إلى دمشق خلال اليومين الماضيين، حيث دعا في ختامها الى وقف اطلاق النار من جديد، للبناء على الجهود الدبلوماسية المبذولة في فيينا لانهاء النزاع في سوريا، مشيرا الى ان اطلاق مجموعات العمل الخاصة التي اقترحها كخطة جديدة لحل الازمة هي احد جوانب متابعة محادثات فيينا. 
ومن جهته، قال لافروف أن طاولة حوار التسوية حول سوريا يجب أن تجمع كل مجموعات المعارضة، داعياً اللاعبين الخارجيين التأثير على المعارضة السورية لتشكيل وفد موحد للحوار.

    
السعودية :
        
       أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي الأربعاء أن المملكة ليست بحاجة ماسة لرفع الدعم عن الطاقة مؤكدا أن هناك جهد لجعل الوقود الأحفوري صديقا للبيئة.
وأضاف النعيمي خلال كلمة ألقاها في الجلسة الختامية لفعاليات الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى القيادي لفصل الكربون في الرياض، الذي يُعقدُ تحتَ رعايةٍ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود: "نأملُ أن تتمكنَ الدولُ الناميةُ في المستقبلِ من الاستفادةِ من هذه المواردِ وأن تُسهمَ التقنيةُ والابتكارُ في المساعدةِ على التقليلِ من أيِّ آثارٍ جانبيةٍ لاستخدام الموارد، مع إيماني بأن التغيُّر المناخي هو تحدٍّ يمكنُ التعاملُ معه من خلالِ الابتكارِ والإبداعِ والتقدُّمِ في مجالاتِ التقنيةِ والبحثِ "، وأن "بدون تخزين الكربون لايمكن خفض الانبعاث الحراري، وأنه تم الاتفاق على العمل لدعم مشاريع تخزين الكربون، مؤكدا أنه سيكون لدى المملكة مراكز للبحوث والموزعة حاليا في أكثر من جهة.
وكان النعيمي قد قال قبل نحو أسبوع إن المملكة تدرس احتمال زيادة اسعار الطاقة المحلية لكن محللين يقولون إن هذا قد يحدث على الأرجح من خلال زيادات صغيرة في أسعار البنزين ورفع أسعار الطاقة للمستخدمين الصناعيين والشركات وغيرهم من كبار المستخدمين.
ورفض النعيمي فكرة أن تكون أسعار الطاقة المحلية المنخفضة تمثل دعما لأن البنزين والكهرباء يباعان باسعار تزيد عن تكلفة الانتاج، وقال إن تكلفة انتاج برميل النفط الخام في المملكة من بين أقل التكاليف في العالم "نحن نساعد أهلنا في معايشهم. لكن هذا ليس دعما"، وأضاف قائلا "لا يعود المرء ويلغي المساعدة إلا إذا كانت هناك حاجة ملحة لذلك، ولحسن الحظ فإن السعودية في الوقت الحالي لا تواجه مثل هذه الحاجة الملحة."

       
تونس :
        
       انعقدت بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في العاصمة التونسية أعمال المؤتمر الأول للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، بمشاركة ممثلين عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.
وأكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان في كلمته الافتتاحية، أهمية المؤتمر كونه يمثل نقلة نوعية في جهود المجلس لضمان حقوق الإنسان وكرامته في الوطن العربي، مشيراً إلى أن إقرار عقده يدل على عزم المجلس وتصميمه على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تدعيم حقوق الإنسان انطلاقاً مما تمليه الثوابت الدينية والمبادئ الأخلاقية وقيم التراث العربي العريق.
وقال "بعد عقدين من معالجة إشكاليات الأمن وحقوق الإنسان ضمن مؤتمرات قطاعية مختلفة، وبعد سنوات من إدراج هذا الموضوع بنداً دائماً على جداول أعمال المؤتمرات السنوية لقادة الشرطة والأمن العرب، وبعد التوصل إلى نصوص مهمة في مجال الارتقاء بحقوق الإنسان في العمل الأمني مثل المدونة النموذجية لقواعد سلوك رجل الأمن العربي والخطة العربية النموذجية لتكريس ثقافة حقوق الإنسان في العمل الأمني، جاء قرار المجلس في دورته الأخيرة بعقد هذا المؤتمر الأول للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، ليؤسس فضاءً خاصاً لمعالجة قضايا حقوق الإنسان مثلما خصص من قبل فضاءات خاصة لقضايا الإرهاب والمخدرات والأمن السياحي والمؤسسات الإصلاحية وغيرها من المجالات الأمنية".
وبين الدكتور كومان أن المؤتمر سينظر في بنود مهمة من شأنها تعزيز التعاون العربي في مجالات حقوق الإنسان وحمايتها مثل تبادل التجارب بين الأجهزة المعنية بحقوق الإنسان في الوطن العربي والاطلاع على هياكلها ومهامها بما يسمح بالاستفادة من التجارب الناجحة والاسترشاد بها، إلى جانب النظر في قضايا حقوق الإنسان الجوهرية التي تستأثر الاهتمام على المستوى الدولي خاصة ما يتعلق بمجال مكافحة الإرهاب من حيث الموازنة بين تحقيق الأمن واحترام حقوق الإنسان.
وجدد في هذا المجال التأكيد على موقف المجلس من ضرورة احترام حقوق الإنسان في كل الحالات والحيلولة دون انتهاكها تحت أي ظرف كان ، مشيراً إلى أن قضية احترام حقوق الإنسان هي بالأساس قضية قناعة شخصية , وأنه لزاماً على المؤتمر أن ينظر في نشر ثقافة حقوق الإنسان في الأوساط الأمنية وأن يدفع بالوعي بهذه الحقوق إلى الأمام مؤسساً على ما تم القيام به من قبِلْ مِنْ قِبَلِ مؤتمرات متعددة , مبدياً قناعته بأن الإنسان الذي يتمتع بالوازع الديني والأخلاقي ويكن الاحترام لذاته لا يمكن أن ينتهك حرمات الناس ولا أن ينتقص حقوقهم .
وأشار الدكتور كومان في ختام كلمته إلى أن الدورة الأولى من هذا المؤتمر ستستعرض التوصيات الصادرة عن المؤتمر الدولي حول تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية الذي انعقد بالدوحة في نوفمبر الماضي ؛ حيث كان محطة فارقة في تاريخ حقوق الإنسان في العالم العربي وأسس لتعاون بناء بين أجهزة الأمن ومنظمات حقوق الإنسان في الدول العربية .

       
الرياض :
        
رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر الاثنين , في قصر اليمامة بمدينة الرياض.
وفي مستهل الجلسة ، أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على فحوى الاتصالين الهاتفيين اللذين تلقاهما من الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية ومن الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، والاتصال الهاتفي الذي أجراه بالرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية ، ونتائج مباحثاته مع الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية ، والرئيس إدريس ديبي اتنو رئيس جمهورية تشاد ، واستقباله لوزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند.
وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية ، عقب الجلسة ، أن مجلس الوزراء استعرض بعد ذلك ، مستجدات الأحداث وتطوراتها في المنطقة ونتائج الاجتماعات والمشاورات الدولية بشأنها ، واطلع في هذا السياق على البيان المشترك الصادر في فيينا حول إيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة السورية الذي اتفقت عليه 17 دولة وما تم التوصل إليه من تفاهم مشترك حول عدد من النقاط ، معرباً عن الأمل أن يتوصل المشاركون في مباحثاتهم المقبلة إلى اتفاق في الرؤى وتوحيد للصف والكلمة بما يضمن لسوريا مستقبل أفضل.
وأعرب مجلس الوزراء عن استنكار المملكة لاستمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بارتكاب الجرائم ضد المواطنين الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية ومواصلة الجيش الإسرائيلي سياسة الإعدامات الميدانية وارتكاب أبشع صور الإرهاب المنظم ضد أبناء الشعب الفلسطيني ، مناشداً المجتمع الدولي بالتحرك السريع لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني والعمل على رفع الظلم عنه .
وعبر مجلس الوزراء عن خالص العزاء والمواساة لحكومتي وشعبي جمهوريتي باكستان وأفغانستان في ضحايا الزلزال المدمر الذي تعرض له البلدان الأسبوع الماضي، سائلاً الله تعالى الرحمة للمتوفين والشفاء للمصابين.
كما أعرب المجلس عن بالغ العزاء والمواساة لروسيا الاتحادية قيادة وشعباً في ضحايا الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء.
وفي الشأن المحلي ، بين أن مجلس الوزراء شدد على مضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين لدى استقباله وزير الثقافة والإعلام وكبار المثقفين ورؤساء تحرير الصحف والكتاب والإعلاميين، وما أبداه من تماسك لمجتمع المملكة وما يسوده من أخوة ومحبة وتعاون على الحق والتقوى، وأن إعلام المملكة دائماً يسير على نهج الكتاب والسنة الذي قامت عليه الدولة منذ تأسيسها ، مما جعلها تتمتع - ولله الحمد - بالأمن والاستقرار.
وعبر مجلس الوزراء، عن الاستنكار الشديد للتفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد المشهد بحي الدحضة في مدينة نجران ، مؤكداً أن هذه الاعتداءات الإرهابية لم تزد - ولله الحمد - المواطنين في المملكة إلا تماسكاً وترابطاً ولحمة ووحدة وإدراكاً لمخططات هؤلاء الإرهابيين ومن يقف وراءهم الذين يستهدفون المملكة بأمنها واستقرارها وتلاحمها، سائلاً الله الرحمة والمغفرة للمتوفّين، والشفاء العاجل للمصابين.
وأكد المجلس أهمية الاجتماع الوزاري السادس للمنتدى الريادي لفصل وتخزين الكربون الذي تنظمه تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وزارة البترول والثروة المعدنية بحضور نحو 250 وزيراً ومسؤولاً وخبيراً في مجال الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة، نظراً لانعقاده قبل شهر من مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي المرتقب (COP 21) في باريس ، حيث يعد قاعدة انطلاق لتعزيز ما تقدمه المملكة العربية السعودية المضيفة للمنتدى من التزامات ودعم على مدى سنوات طويلة للطاقة النظيفة، والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري دون المساس بالنمو الاقتصادي أو التنمية الاجتماعية أو حماية البيئة.


       
ليبيا :
        
       اختطفت مجموعة مسلحة في طرابلس وزير التخطيط في الحكومة التي تدير العاصمة الليبية، محمد القدار، وقامت بـ"الاعتداء" على مقر رئاسة الوزراء، بحسب ما اعلنت، الثلاثاء، لجنة في "المؤتمر الوطني العام" (الهيئة التشريعية للسلطات غير المعترف بها دوليا(.
وقالت لجنة شؤون الأمن والدفاع في بيان، إنها "تدين.. وبشدة ما تعرض له السيد محمد القدار وزير التخطيط بحكومة الإنقاذ من اختطاف، من قبل مجموعة مسلحة تابعة لوزارة الداخلية".
وأضافت اللجنة في البيان الذي نشر على موقع "المؤتمر الوطني العام"، أنها تستنكر "وبحزم حادثة الإعتداء المسلح على مقر رئاسة الحكومة من قبل المجموعة المسلحة نفسها، والتي كان من المفترض أن تكون مسؤولة عن أمن العاصمة".
وطلبت اللجنة من "قوى الثورة والجهات الأمنية تحمل مسؤوليتها كافة في الدفاع عن العاصمة وتأمينها".
وفي حين لم يعلن البيان عن تاريخ اختطاف الوزير او السبب وراء ذلك، إلا أن متحدثاً باسم تحالف الجماعات المسلحة، الذي يسيطر على طرابلس منذ أكثر من عام تحت مسمى "فجر ليبيا"، قال إن الوزير تعرض للإختطاف الإثنين، ولم يفرج عنه بعد.
وتابع المتحدث أن محيط مقر رئاسة الوزراء وسط طرابلس شهد إطلاق نار متقطع، من دون أن يوضح الملابسات التي رافقت إطلاق النار هذا.
وتخضع طرابلس منذ تموز العام 2014 إلى سيطرة تحالف "فجر ليبيا"، الذي يضم مجموعات مسلحة بعضها إسلامية.
وتدير العاصمة الليبية حكومة لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي، وهيئة تشريعية مددت ولايتها العام الماضي بقرار من المحكمة العليا في طرابلس، في مقابل حكومة معترف بها دولياً تعمل من شرق البلاد إلى جانب برلمان مدد ولايته بنفسه لفترة غير محددة في تشرين الأول الماضي.
وتخوض القوات الموالية للسلطتين صراعاً مسلحاً في مناطق عدة من ليبيا، الدولة التي تعيش على وقع فوضى أمنية ونزاع على السلطة منذ اسقاط نظام معمر القذافي العام 2011.

        
الامم المتحدة :
        
       كشفت رئيسة فريق الأمم المتحدة الذي يُحقق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا أن المهمة ستكون صعبة وخصوصاً من حيث وضع لائحة شاملة بالمسؤولين عن ذلك.
وتساءلت فرجينيا غامبا، في مكتبها في مقرّ الامم المتحدة: "هل سأتمكّن من الحصول على اسم العائلة والإسم الأول وإعمار مرتكبيها؟ ليس لدي فكرة وسيكون من الصعب جداً الحصول عليها". ومن أجل العثور على الجناة، يقوم فريق من 24 خبيراً يعملون تحت قيادة غامبا بالتزام مبادئ توجيهية "صارمة وموضوعية ونزيهة" بحيث "لا يستطيع احد التشكيك بهم".
وتقود غامبا الخبيرة الأرجنتينية الأصل في نزع الأسلحة بعثة التحقيق المشتركة التي أنشأها مجلس الأمن في آب، بعد هجمات بالكلور ضدّ ثلاث قرى سورية العام الماضي.
وتصف غامبا نفسها بأنها "خبيرة فنية"، مؤكدة أنه تمّ اختيارها خصوصاً لأنها عملت ضمن اثنين من بعثات الأمم المتحدة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.
لكن هذا التحقيق، "مسألة مختلفة" كما تعتقد، كونه أوسع ويطرح مسبقاً مزيداً من التحديات، مثل تحديد المسؤولين عن هذه الهجمات، طبقاً لمنهجية غير قابلة للاعتراض.
وقامت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالفعل بثلاث مهمات واستخلصت أن الكلور ربما تمّ استخدامه ضدّ القرى التي تُسيطر عليها المعارضة، ما أسفر عن مقتل 13 شخصاً.
لكن النظام الأساسي لمنظمة حظر الاسلحة الكيمائية لا يُخوّلها تسمية المسؤولين عن هذه الهجمات في مناطق إدلب وحماة.
إلا أن فريق غامبا يجب أن يذهب أبعد من ذلك لتحديد ليس فقط المسؤولين، لكن أيضاً المتواطئين معهم والمنظمين، والذين قاموا بتمويل ودعم هذه الهجمات.
وتقول غامبا (61 عاما) إن "الهدف من ذلك هو نسج خيوط شبكة واسعة لجميع أولئك الذين يتحمّلون مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة، من البداية حتى النهاية".
وتضيف مديرة وكالة الأمم المتحدّة المكلّفة نزع السلاح "لكن هذا أمر صعب لأنه حدث قبل عام".
وإنشاء بعثة التحقيق المشتركة هو أكثر المبادرات الملموسة التي اتخذتها الأمم المتحدة في الحرب السورية التي أوقعت أكثر من 250 ألف قتيل وشرّدت نصف السكان.
وسيبدأ فريق التحقيق العمل في منتصف تشرين الثاني، مع مكاتب لها في نيويورك ولاهاي ودمشق، ومن المتوقّع أن تنشر أولى نتائجها في شباط الماضي.
يُذكر أن ولاية البعثة تستمر عاماً واحداً لكن بالإمكان تمديدها.
وبموجب الاتفاق الذي تمّ التفاوض عليه مع سوريا، بإمكان فريق الأمم المتحدة القيام بتحقيقات ميدانية، والتحدّث إلى الشهود وجمع الأدلة.
لكن حتى لو توصّل المحقّقون إلى وضع قائمة كاملة بالأسماء، فسيتعيّن على مجلس الأمن تبنّي قرار جديد لمعاقبة المسؤولين أو اتخاذ إجراءات ضدّهم. إلا أن هذا يبدو مستبعداً نظراً لأن روسيا والصين عرقلتا مبادرات العام الماضي منعت محاكمة النظام السوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب أمام المحكمة الجنائية الدولية.

        
موسكو :
        
       نفذت مروحيات حربية روسية تابعة لسفينة "لواء البحر كولاكوف" الكبيرة المضادة للغواصات، تدريبا على البحث عن غواصات في البحر الأبيض المتوسط .
وقال المتحدث باسم الأسطول الشمالي الروسي فاديم سيرغا، إن طواقم المروحيات من نوع "كا-27" أجرت تدريبات من على متن السفينة التابعة للأسطول مع وحدة من مشاة البحرية والتي تقوم بتنفيذ مهمات لمكافحة الإرهاب.
تجدر الإشارة إلى أن السفينة المضادة للغواصات "لواء البحر كولاكوف" تواصل سيرها على طول سواحل شمال إفريقيا بعد أن قطعت مسافة تتجاوز 3800 ميل منذ بدء رحلتها.

        
بغداد :
        
       أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الجمعة، أن بغداد تلقت الدفعة الأولى من مقاتلات "الـ-159" التشيكية التي يمكن استخدامها في التدريب والقتال.
وقال المتحدث باسم الوزارة ناصر النوري لوكالة "فرانس برس"، إن أول مقاتلتين من هذا الطراز وصلتا الى قاعدة بلد الجوية العراقية الخميس.
وترتدي هذه المقاتلات التي يمكن تزويدها صواريخ جو- أرض وصواريخ جو-جو أهمية كبيرة بالنسبة الى القوات العراقية التي تتصدى لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"- "داعش".
وهي تنضم الى مقاتلات أخرى سلمت للقوات العراقية في إطار تعزيز سلاح الطيران منذ سيطر عناصر التنظيم المتطرف على مناطق واسعة في البلاد.
وفي تموز، تلقى العراق أربع مقاتلات اميركية من طراز "أف-16"، هي الدفعة الاولى من 36 مقاتلة.
وتسلمت بغداد العام الفائت مقاتلات من طراز "سوخوي-25 " استخدمت لشن غارات على "الإرهابيين".
ووافقت الحكومة التشيكية في أول آذار الفائت على بيع العراق 15 مقاتلة "الـ-159" بقيمة 27,5 مليون يورو (30 مليون دولار .(لكن النوري أوضح ان العقد يشمل 12 طائرة.

        
دولة الامارات :
        
       أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن وحدتنا وترابطنا وتكاتفنا هو مصدر قوتنا.
وقال في تدوينات نشرتها صفحة أخبار محمد بن زايد عبر «تويتر»: نرفع العلم اليوم ونرفع معه حبا وتقديرا عاليين لرئيس الدولة لجهوده الوطنية ومبادراته المتواصلة ليبقى الوطن شامخا عزيزاً. وأضاف: تحت راية هذا العلم تتجلى مسيرة نجاح وإنجازات ومكتسبات حققها أبناء الإمارات الأوفياء وهم يكرسون قيمة العطاء والبذل.
وتابع: وحدتنا وترابطنا وتكاتفنا هو مصدر قوتنا وهو نهجنا الثابت الذي أسسه المغفور له زايد ويمضي في تثبيت أركانه خليفة.
وقال: تلاحمنا اليوم هو غرس آبائنا وأجدادنا زرعوه في عمق جذور الوطن، معاهدين الله على أن نحافظ عليه لأجيالنا القادمة.

        
الخليل :
        
       استشهدت فلسطينية في الخليل وآخر في قطاع غزة، الجمعة، فيما أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح، وبحالات اختناق، خلال مواجهات متفرقة في الضفة الغربية المحتلة، في اطار الهبّة الشعبية التي تشهدها مناطق فلسطين المحتلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال منذ مطلع تشرين الأول الماضي.
وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة، أن القوات الاسرائيلية اطلقت الرصاص الحي وقتلت فلسطينياً، الجمعة في القطاع، خلال صدامات بالقرب من الحدود الجنوبية الشرقية.
وقال القدرة لوكالة "فرانس برس": "قبل قليل تم استشهاد سلامة أبو جامع وعمره 23 عاماً برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مواجهات شرق خان يونس، وقد أصيب برصاصة حية في الرأس وأيضاً في القلب".
وأوضح القدرة أن "عشرة مواطنين اصيبوا بالرصاص الاسرائيلي في المواجهات في مناطق مختلفة في قطاع غزة".
وبحسب شهود عيان اجتاز عشرات الشبان أثناء المواجهات السياج الحدودي مع فلسطين المحتلة في المنطقة الممتدة من نقطة "نحال عوز" العسكرية الاسرائيلية الى معبر المنطار "كارني" الذي تغلقه سلطات الاحتلال في شرق غزة.
وقتل جيش الاحتلال مسنة فلسطينية، الجمعة، قرب مدينة الخليل، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.
وقالت الوزارة في بيان صحافي، إن المسنة ثروت الشعراوي (72عاماً)، توفيت بعد أن أصيبت بعدة رصاصات، أطلقها الجيش الإسرائيلي تجاهها وهي تقود مركبة (سيارة) شمالي الخليل.
وأوضح وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحافي، أن 20 فلسطينيًا أصيبوا بالرصاص الحي، وبالرصاص المطاطي، في مواجهات اندلعت في عدة مواقع في الضفة الغربية.
وأضاف البيان أن من بين المصابين 13 بالرصاص الحي، نقلوا للعلاج في مشافي وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق، تم معالجة غالبيتهم ميدانياً من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.
وكانت اندلعت مواجهات متفرقة أبرزها وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، ومدخل بيت لحم الشمالي (جنوب)، وفي مدينة البيرة شرق رام الله (وسط).
كما قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في بلدات نعلين وبلعين والنبي صالح غربي رام الله، وكفر قدوم غربي نابلس، والمعصرة غربي بيت لحم.

        
اميركا :
        
       رغم أن الرئيس السابق جورج دبليو بوش قال، مرات كثيرة، إن والده، الرئيس الأسبق، جورج ووكر بوش، لم يتدخل في قراره حول غزو العراق عام 2003، قال الوالد، في كتاب عن سيرة حياته سيصدر في الأسبوع القادم، إن ذلك لم يكن كل الحقيقة. وشن بوش الأب هجوما على ابنه الرئيس السابق، وعلى ديك تشيني نائب ابنه، ودونالد رامسفيلد وزير دفاع بوش الإبن. 
وشن بوش الأب حملة وقال خدم ابني الرئيس خدمة سيئة. وقال: لم أكن أبدا قوي العلاقة معه. ينقصه التواضع. ولا يضع اعتبارا لرأي الشخص الآخر. ويميل نحو تأديب الناس، ووضع أسماء، وأرقام للانتقام من أعدائه. 
وشن بوش الأب هجوما عنيفا، أيضا، على ديك تشيني، صار متشددا جدا، ومختلفا جدا عن ديك تشيني الذي عرفته، وعملت معه. وربط بوش الأب بين هذا التغيير وهجمات 11 أيلول عام 2001. وقال إنها أثرت على آرائه. وانحدر إلى مستوى المتشددين الذين يريدون محاربة كل شيء. ويريدون استخدام القوة لتنفيذ سياستنا في الشرق الأوسط. 
وبعد أن انتقد بوش الأب رامسفيلد وتشيني، انتقد ابنه الرئيس الأسبق، وقال إنه يتحمل مسؤولية أخطاء الذين اختارهم ليساعدوه. وأضاف: الخطأ الكبير الذي حدث هو السماح لشيني بأن يؤسس ما يشبه وزارة الخارجية في مكتبه في البيت الأبيض. لكن، هذا ليس خطأ تشيني. 
وانتقد بوش الأب ابنه، أيضا، بأنه كان يستعمل عبارات وشعارات حماسية وعاطفية. وقال بوش الأب: أحس بالقلق للخطابات والكلمات الساخنة في ذلك الوقت. بعضها منه هو. وبعضها من الذين كانوا حوله. 
وقد ردّ بوش الإبن على والده قائلاً صحيح ان خطبي وتصريحاتي الحماسية كانت قوية جدا، وأزعجت بعض الناس. ومنهم والدي، رغم أنه لم يقل ذلك لي. وأضاف لم اتوقع أن يقول لي والدي إنك يجب أن تسيطر على تشيني، لأنه يسيطر على إدارتك. 
ليست هذه من عادات والدي. في كل الأحوال، أنا أختلف معه في وصفه لما كان يحدث. أنا الذي وضعت السياسة، وأنا الذي أمرت بأن تنفذ. كانت سياستي، وكانت فلسفتي.

        
العراق :
       
       حذّر المرجع الديني الأعلى في العراق السيد علي السيستاني البرلمان، من استغلال مخاوفه بشأن قانونية الإصلاحات التي أعلنها رئيس الوزراء حيدر العبادي كذريعة لعرقلتها.
وصوت البرلمان بالإجماع الاثنين الماضي لصالح منع الحكومة من تمرير الإصلاحات من دون موافقته، في مسعى لكبح جهود العبادي الذي أعلن عن هذه الإصلاحات من جانب واحد لتغيير شكل النظام الحكومي الذي قال إنه شجع على الفساد.
وقال السيستاني، في تصريحات نقلها مساعد له، إن الإصلاحات «أعطت بعض الأمل بحصول تغييرات حقيقية يمكن أن تسير بالبلد نحو الهدف المطلوب. وقد تم التأكيد، منذ البداية، على ضرورة أن تسير تلك الإصلاحات في مسارات لا تخرج بها عن الأطر الدستورية والقانونية».
وأضاف «لكن لا بد هنا من التأكيد أيضاً على أنه لا ينبغي أن يتخذ لزوم رعاية المسار الدستوري والقانوني وسيلة من قبل السلطة التشريعية، أو غيرها، للالتفاف على الخطوات الإصلاحية أو التسويف والمماطلة في القيام بها استغلالاً لتراجع الضغط الشعبي في هذا الوقت».
وكانت إصلاحات العبادي تضمنت إلغاء عدد من المناصب الحكومية البارزة، وإقالة ثلث الحكومة وخفض المخصصات الأمنية للسياسيين وإعادة فتح تحقيقات في الفساد. ونفذت بعض تلك الإصلاحات بينما تبدو أخرى متوقفة. ورغم إلغاء مناصب النواب الثلاثة للرئيس العراقي ما زالوا في مناصبهم.
من جهة ثانية، قال مصدر امني محلي في محافظة صلاح الدين إن ثمانية أشخاص، بينهم عناصر أمنية، كانوا محتجزين في سجن سري لتنظيم «داعش» تمكنوا من الهرب، ما دفع بعناصر التنظيم إلى نشر نقاط مرابطة وتفتيش على الطرقات الأساسية، وهي تحمل قوائم بأسماء الهاربين مع بعض الصور بهدف اعتقالهم. 
على صعيد آخر أعلن مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في العراق بيتر هوكينز، أن تفشي مرض الكوليرا في العراق امتد إلى سوريا والبحرين والكويت، وهناك خطر من تحوله إلى وباء إقليمي مع استعداد أعداد كبيرة من الزوار للتوجه إلى العراق لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين.
ورصد المرض، الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة بسبب الجفاف والفشل الكلوي خلال ساعات إذا لم يعالج، إلى الغرب من العاصمة بغداد في أيلول الماضي، وأصاب منذ ذلك الحين 2200 شخص، وتسبب في وفاة ستة.
وقال هوكينز «إنه (الوباء) نشط إقليمياً بالفعل، ويمكن أن تزيد مخاطر هذا الأمر بمجيء أناس من شتى أنحاء المنطقة إلى العراق. الكويت والبحرين وسوريا يوجد بها بالفعل حالات إصابة مؤكدة»، لكن «اليونيسيف» أصدر بياناً لاحقاً قال فيه إن حالات الإصابة في سوريا ليست مؤكدة.
ويمكن إرجاع سبب تفشي الكوليرا في العراق إلى عدد من العوامل، بينها انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات والأمطار الشتوية ما أدى إلى تلوث النهر والآبار الضحلة بمياه الصرف الصحي. كما ساهم القتال ضد عناصر «داعش» في تفشي المرض، حيث شرد أكثر من ثلاثة ملايين شخص، يعيش الكثير منهم في مخيمات في ظل ظروف تؤدي إلى انتشار الكوليرا. وقال هوكينز إنه لا يسمح لعناصر «اليونيسيف» دخول المناطق الخاضعة لسيطرة «داعش».
وذكر «اليونيسيف»، في بيان، إن هناك طفلا بين كل خمس حالات إصابة مؤكدة في العراق، وتأجل بدء العام الدراسي في مناطق كبيرة بالعراق لمدة شهر كإجراء احترازي. ويوفر الصندوق زجاجات مياه ومحاليل الجفاف وخزانات مياه لمكافحة المرض، لكنه يعاني نقصاً شديداً في التمويل مثل معظم العمليات الإنسانية في العراق. 

         
بريطانيا :
       
       اعتبر وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، أنه لا يصح أن تعتمد بريطانيا على الحلفاء لحمايتها من عناصر تنظيم «داعش»، ودعا النواب إلى بحث توسيع الضربات الجوية البريطانية في العراق لتشمل سوريا.
ونفت الحكومة البريطانية هذا الأسبوع تراجعها عن خطط للسعي للحصول على موافقة البرلمان على شن ضربات جوية بريطانية في سوريا، بعدما ذكرت عدة صحف أن الحكومة تراجعت عن موقفها لأنها لم تحصل على الدعم الكافي من نواب المعارضة.
وقال فالون، لقناة «بي بي سي»، «أطلب من أعضاء البرلمان على وجه الخصوص التفكير في أن من يحافظ على أمن الشوارع في بريطانيا الآن هي الطائرات الاميركية والأسترالية والفرنسية التي تضرب قلب داعش في شمال شرق سوريا حيث يجري تنظيم وتوجيه داعش.»
وأضاف، «داعش تهديد مباشر لنا في بريطانيا، ولا يصح من الناحية الأخلاقية الاعتماد على الطائرات الفرنسية أو الأسترالية أو الأميركية للحفاظ على الأمن في شوارعنا».
وأعلن فالون أن الحكومة ستعقد جلسات إحاطة مع أعضاء البرلمان خلال الأسابيع القليلة المقبلة في محاولة للوصول إلى توافق سياسي على توسيع مشاركة بريطانيا في الصراع. وقال «إذا كنا جادين بشأن محاربة داعش فعلينا في النهاية الاستعداد لضرب معقل داعش، وهو سوريا وليس العراق».

       
تركيا :
       
       أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب التركية الجمعة عشرين شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش في مدينة انطاليا جنوب البلاد حيث تعقد قريبا القمة السنوية لمجموعة العشرين، وفق ما أفادت وكالة دوغان الجمعة.
قالت الوكالة إن فرق الشرطة نفذت عند الفجر في انطاليا ومدينتي منافغات والانيا المجاورتين عمليات مداهمة اعتقلت خلالها عشرين شخصا وتم توقيفهم، وأضافت أن هؤلاء المشتبه بهم كانوا على اتصال مع عناصر في تنظيم داعش في سوريا والعراق، دون أن تحدد مصدرا لهذه المعلومات، وقالت الوكالة إن الشرطة صادرت عدة أجهزة الكترونية خلال المداهمات.
وبعد أشهر من الضغوط من حلفائها في الحلف الأطلسي بدأت تركيا تشديد الرقابة على الحدود لتعقب العناصر الذين يجندهم التنظيم المتطرف ولا سيما الأوروبيين المتجهين للقتال معه في سورية.
وأوقف ستة من هؤلاء بينهم خمسة أجانب الثلاثاء قرب الحدود في محافظة كيليس الجنوبية أثناء محاولتهم العبور إلى سورية، وفق ما أعلن مكتب المحافظة في بيان نشر على الانترنت.
وبعد هجوم انتحاري نسب إلى تنظيم داعش وأسفر عن مقتل 34 شخصا نهاية يوليو في بلدة سوروتش في الجنوب، وافقت أنقرة على الانضمام إلى الائتلاف العسكري ضد التنظيم الإرهابي بقيادة أميركية والذي تنطلق طائراته من قاعدة انجيرلك الجوية جنوب تركيا. ومنذ هجوم أنقرة الانتحاري الدامي في 10 أكتوبر الذي أدى إلى مقتل 102 أشخاص وإصابة أكثر من 500 أمام محطة القطار الرئيسية في العاصمة كثفت الشرطة التركية الاعتقالات في الأوساط المتشددة في تركيا. وأفاد مدعي عام أنقرة أن هذا الهجوم الأكثر دموية في تاريخ البلاد خططت له قيادة تنظيم داعش في سورية بهدف إلغاء الانتخابات التشريعية المبكرة التي نظمت في الأول من نوفمبر وفاز فيها حزب الرئيس أردوغان