السلطان قابوس بن سعيد يرعى العرض العسكري في مناسبة العيد الوطني العماني

سلطان عمان يفتتح يوم الأحد أعمال الفترة السادسة لمجلس عمان

السلطان قابوس يتسلم أوراق اعتماد ستة سفراء جدد

اتفاقية التجارة الحرة ترفع معدلات التبادل التجاري بين السلطنة والولايات المتحدة بنسبة 30%

مطار صلالة يستوعب توسعات مستقبلية قادمة تصل لـ6ملايين مسافر سنويا

      
           

السلطان قابوس

السلطان قابوس

تقبل السلطان قابوس بن سعيد بحصن الشموخ بولاية منح أوراق اعتماد عددٍ من سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعتمدين لدى السلطنة كلاً على حـدة. فقد تقبل أوراق اعتماد كـل من: ــ سعادة السفير محند صالح لعجوزي، سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل فخامة الرئيس عبد العزيـز بوتفليقـة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، معتمداً لدى السلطنة. – سعادة السفير عيد بن محمد الثقفي، سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية معتمداً لدى السلطنة. – سعادة السفير زهير عبدالله النسور، سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية معتمداً لدى السلطنة. – سعادة السفير عبد الرزاق فارح علي سفيراً فوق العادة مفوضا من قبل فخامة الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، معتمداً لدى السلطنة. – سعادة السفير شيخ محمد دوري محمد، سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل فخامة الرئيس أهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا، معتمداً لدى السلطنة. - سعادة السفير إيندرا ماني باندي، سفيراً فوق العادة مفوضاً من قبل فخامة الرئيس براناب موخرجي رئيس جمهورية الهند، معتمداً لدى السلطنة. وخلال اللقاءات الجانبية مع السلطان نقل السفراء تحيات وتمنيات قادة دولهم لجلالة السلطان بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وللشعب العماني بدوام التقدم والرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لجلالته.. معربين عن عظيم تشرفهم وبالغ سعادتهم لتقديم أوراق اعتمادهم لدى المقام السامي.. مؤكدين بذل قصارى جهدهم للرقي بعلاقات بلدانهم مع السلطنة في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعب العماني وشعوب دولهم. وقد رحب السلطان بالسفراء شاكراً قادة دولهم على تحياتهم وتمنياتهم الطيبة، مؤكداً لهم بأنهم سيلقون كل الدعم من قبل جلالته والحكومة والشعب العُماني بما يسهل أداءهم لمهام عملهم. حضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد السيد وزير ديوان البلاط السلطاني والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ورئيس المراسم السلطانية واللواء ركن قائد الحرس السلطاني العُماني والمرافقون العسكريون للسلطان. على صعيد آخر أعلنت اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني عن الانتهاء من كافة الترتيبات والتجهيزات للاحتفال بالعيد الوطني الـخامس والأربعين المجيد والتي من المقرر أن تقام هذا العام في جميع محافظات السلطنة الـ 11، وقد أعدت اللجنة برنامجًا للاحتفالات يشمل مختلف المحافظات. وصرح الشيخ سباع بن حمدان السعدي أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني عن برنامح الاحتفالات بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، مشيرا إلى أنه سيقام في الـ 18من شهر نوفمبر الجاري عرض عسكري تحت الرعاية السامية للسلطان قابوس بن سعيد بميدان الاحتفالات بحصن الشموخ بولاية منح. وأكد الشيخ أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني أن برنامج الاحتفالات يشمل إقامة مهرجانات العيد الوطني بكافة محافظات السلطنة وذلك تنفيذا للتوجيهات السامية للسلطان قابوس بن سعيد بأن تتوزع الاحتفالات هذا العام على كافة المحافظات، مشيرا إلى أن اللجنة العليا دأبت منذ وقت مبكر على وضع التوجيهات السامية موضع التنفيذ من خلال العمل على وضع الفكرة العامة لمهرجانات العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد بالمحافظات، بحيث يكون هناك وصف تفصيلي للفكرة العامة للمهرجانات تظهر فيها مسيرة النماء والمنجزات لعصر النهضة المباركة والجوانب التي مر بها الإنسان العماني منذ بداية عصر النهضة المباركة، ومراحل التطور والاهتمام به من لدن المقام السامي للسلطان قابوس بن سعيد الذي أعطى الإنسان العماني كل اهتمام فكان هو أساس التنمية وغايتها. وأكد أن المهرجانات ستؤكد من جديد من خلال فعالياتها وفقراتها على الإرث الحضاري للسلطنة وتطورها واعتزاز المواطن العماني بالقيم والموروثات العمانية الأصيلة وغرس القيم والعادات العمانية وتمسكه بموروثاته والمحافظة عليها. وأوضح بأن هذه المهرجانات ستبرز بشكل كبير كافة الفنون العمانية وتطورها بما يتفق مع أصالتها، حيث ستشمل فعاليات المهرجانات الفنون العمانية المختلفة والتي تشتهر بها كل محافظة، مؤكدا بأن الاحتفالات ستكون توثيقا لكافة الفنون بالسلطنة. وقال الشيخ أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني «إن اللجنة قامت بتشكيل لجان مختلفة ومختصة لإدارة وتنفيذ مهرجانات المحافظات حيث تم تشكيل لجان للمهرجانات بالمحافظات برئاسة المحافظين تضم في عضويتها أعضاء من بعض الجهات الحكومية ذات الصلة بالأمر وكذلك تم تشكيل لجان للمهرجان في كل من محافظتي مسقط وظفار برئاسة أصحاب السعادة نواب المحافظ، تضم أيضا أعضاء من بعض الجهات الحكومية، كما تم تشكيل لجان فرعية أخرى بالمحافظات. وأكد بأنه كان من أهم أولويات اللجنة العليا إتاحة الفرصة للشباب العماني للمشاركة في هذه الاحتفالات، منوها بأنه تمت الاستعانة بعدد من المخرجين العمانيين والمساعدين لإخراج مهرجانات المحافظات، وإكسابهم الخبرة في هذا المجال وإعطائهم الفرصة لإدارة مثل هذه الاحتفالات مستقبلا، كما أضاف بأن ألحان أغاني المهرجانات تم تلحينها من قبل الملحنين العمانيين، وتمت التسجيلات بالاستوديوهات الموجودة بالسلطنة بالاستعانة بالموزعين العمانيين. 45 ألف مشارك وأوضح بانه سيشارك في هذه المهرجانات عدد من المواطنين وطلبة المدارس حيث يبلغ عددهم 45 ألف مشارك، وستتم إقامة مهرجانين في كل يوم، وقد تفضل المقام السامي للسلطان قابوس بن سعيد بتكليف عدد من أصحاب السمو والمعالي برعاية احتفالات المحافظات، ففي التاسع عشر من نوفمبر الجاري، تحتفل محافظتي مسقط وظفار، وسيقام مهرجان الاحتفال في محافظة مسقط بمجمع السلطان قابوس الرياضي بولاية بوشر، في تمام الساعة الرابعة عصرا، وتحتفل محافظة ظفار بمهرجانها بالمجمع الشبابي بصلالة في تمام الساعة الثامنة مساء. الوسطى والداخلية في يوم واحد وقال «إنه في يوم العشرين من نوفمبر الجاري تحتفل محافظة الوسطى في تمام الساعة السادسة والنصف مساء بميدان الاحتفالات بولاية هيماء، وفي اليوم نفسه تحتفل أيضا محافظة الداخلية بالمجمع الشبابي بولاية نزوى في تمام الساعة الثامنة مساء». مسندم تنفرد وتقام احتفالات محافظة مسندم بالعيد الوطني الـ 45 في الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري، في الساعة السادسة والنصف مساء، وذلك بالمجمع الشبابي بخصب، وتقام احتفالات محافظة شمال الشرقية في الثاني والعشرين من نوفمبر الجاري في الساعة السادسة والنصف بميدان الاحتفالات بولاية إبراء، كما تقام في نفس اليوم احتفالات محافظة شمال الباطنة في الساعة الثامنة بالمجمع الشبابي بولاية صحار. الظاهرة وجنوب الباطنة أما محافظة الظاهرة فتقام احتفالاتها في الثالث والعشرين من نوفمبر الجاري بالمجمع الشبابي بعبري، في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، وتقام احتفالات محافظة جنوب الباطنة في اليوم نفسه بميدان الاحتفالات بولاية الرستاق في تمام الساعة الثامنة مساء. البريمي وجنوب الشرقية أما محافظة البريمي فتحتفل في الرابع والعشرين من نوفمبر الجاري بالمجمع الشبابي بالبريمي، في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، بينما تحتفل محافظة جنوب الشرقية في اليوم نفسه بالمجمع الشبابي بصور في تمام الساعة الثامنة مساء. تواصل التدريبات وأكد الشيخ أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني أنه تتواصل حاليا تدريبات المشاركين بمختلف المحافظات، حتى السابع عشر من شهر نوفمبر الجاري، وأن لجان العمل والفرق المشكلة تشرف على تدريب المشاركين على تلك الاحتفالات، وقد تم توفير كل ما يلزم الميادين من مستلزمات وأدوات الاحتفال والأكل والمرطبات ووسائل النقل خلال فترة التدريبات. حفل استقبال فضلا عن ذلك قال «بهذه المناسبة المجيدة سيقام حفل استقبال للمواطنين بالولايات، كما سيتم إطلاق عروض للألعاب النارية بمحافظتي مسقط وظفار في يوم المناسبة الثامن عشر من نوفمبر الجاري، كما سيتم إطلاق عروض الألعاب النارية في بقية المحافظات الأخرى خلال فعاليات المهرجانات كل حسب يوم الاحتفال المخصص لكل محافظة. افتتاح مشاريع وتطرق إلى أنه احتفاء بهذه المناسبة المجيدة سيتم افتتاح عدد من المشاريع التنموية الكبيرة أبرزها مطار صلالة الجديد تحت رعاية السيد شبيب بن تيمور، ومشروع مطار مخيزنة و(تنقية المياه المصاحبة للنفط بمحافظة الوسطى)، الذي من المقرر افتتاحها في الثاني عشر من شهر نوفمبر الجاري، كما سيتم افتتاح المركز الوطني للطب وجراحة القلب بالمستشفى السلطاني، بالإضافة إلى افتتاح مشروع إنشاء رصيف إضافي بمحطة البضائع العامة، ورصيف المواد السائلة «الميثانول» بميناء صلالة، وكذلك افتتاح مشروع مجمع الاستوديوهات الرقمية بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وعدد من المشاريع التنموية التي ستعلن عنها الجهات المعنية. تركيب علم السلطنة وأشكال الزينة المضيئة وأشار إلى أنه بهذه المناسبة المجيدة تم تركيب علم السلطنة وأشكال الزينة المضيئة امتداداً من دوار فندق قصر البستان إلى دوار بيت البركة العامر، كما قامت اللجنة بتزيين الجسور العلوية وجسور عبور المشاه، موضحا سعادته أن بمناسبة مرور 45 عاماً من عمر النهضة المباركة، تم تركيب أشكال جديدة للزينة وحديثة وبشكل يختلف عن السنوات الماضية، كما تم تزيين المباني الحكومية بمسقط، أما بالنسبة للمحافظات الأخرى فتم تزيين بعض الطرق في الولايات الرئيسية، وأوضح سعادة الشيخ أمين عام اللجنة بأن تشغيل الزينات فيبدأ بمشيئة الله تعالى في الخامس عشر من نوفمبر الجاري، حتى الثلاثين من الشهر نفسه. تأليف نشيد للعيد الوطني وصرح الأمين العام بأنه تم تأليف نشيد للعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد يتغنى به المشاركون في اللوحة الختامية لمهرجانات العيد الوطني بالمحافظات تعبيرا عن الولاء والعرفان للمقام السامي للسلطان قابوس وسوف يبث في وسائل الإعلام المختلفة. تهنئة إلى المقام السامي ورفع الشيخ أمين عام اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الوطني بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي للسلطان قابوس بن سعيد داعيا الله أن يعيد على جلالته – أبقاه الله – هذه المناسبة وأمثالها بالصحة والعافية والعمر المديد، وعلى عمان وأهلها بالخير والازدهار. كما أعرب عن شكره لوزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم ومكتب وزير الدولة ومحافظ مسقط، ومكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار، وشرطة عمان السلطانية، وكافة الجهات الحكومية التي ساهمت في أعمال العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، وكافة المحافظين والولاة وكافة رؤساء وأعضاء لجان المهرجانات والعاملين في مختلف محافظات السلطنة. في سياق آخر يتفضل السلطان قابوس بن سعيد يوم الأحد المقبل بافتتاح الفترة السادسة لمجلس عمان وذلك في حصن الشموخ بولاية منح بحضور وأعضاء مجلس الوزراء والدكتور رئيس مجلس الدولة ورئيس مجلس الشورى والمكرمين أعضاء مجلس الدولة و أعضاء مجلس الشورى. إلى ذلك شكل أعضاء مجلس الدولة الجدد للدورة الجديدة الذين تم الإعلان عنهم وفق المرسوم السلطاني رقم 47/‏‏‏‏‏‏‏‏2015 نسبة 72.6% من المجموع الكلي لأعضاء المجلس الذين يبلغ عددهم 84 عضوا عدا الرئيس، بينما بلغ عدد الأعضاء السابقين والموجودين في قائمة المجلس منذ الدورة الخامسة الماضية 23 عضوا، يمثلون 27.4% من الإجمالي العام للأعضاء. من جهة أخرى أشار تقرير لمجلس الدولة أن المجلس ناقش خلال الفترة الخامسة واعتمد 23 مشروع قانون محالا من مجلس الوزراء، تم رفعها إلى المقام الساميفيما قدم المجلس إلى مجلس الوزراء 33 مقترحا حول موضوعات مختلفة، موزعة حسب أدوار الانعقاد السنوية الأربعة. أكد ذلك الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام لمجلس الدولة، وأوضح أن من بين هذه المشاريع التي تمت إحالتها من مجلس الشورى والمحالة إليه من مجلس الوزراء: مشروع تعديلات بعض أحكام القانون المصرفي الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (114/‏‏‏‏‏‏‏‏2000)، والمقدم من اللجنة الاقتصادية، ومشروع قانون تنظيم الخدمات البريدية، ومشروع قانون القياس والمعايرة، ومشروع التعديلات على قانون استثمار رأس المال، ومشروع التعديلات على قانون ضريبة الدخل، ومشروع قانون الطفل المقدم من اللجنة الاجتماعية. في سياق آخر تحتفل ميناء صحار والمنطقة الحرة بالاستقبال الأول للناقلة البحريةM.V. Hawaiian Highway وهي واحدة من أكبر سفن نقل المركبات حجماً على مستوى العالم، وذلك عند محطة السفن العامة بالميناء، تتميز هذه السفينة التابعة لشركة النقل البحري اليابانية K-Line بقدرة استيعابية مُذهلة حيث تتسع لـ7500 مركبة ويبلغ طولها ما يقرب من 200 متر، ويمتد عرضها على مسافة 38 متراً وتشتمل هذه السفينة على عدد من المزايا الحديثة مما يتيح إمكانية التحميل بفاعلية أكبر وخفض الأثر البيئي ونجحت شركة سي ستاينويخ عُمان مشغل محطة البضائع العامة بميناء صحار في القيام بخدمات المناولة الخاصة بكافة عمليات الشحن العام وشحن البضائع الكبيرة وشحن المركبات بميناء صُحار منذ عام 2004، وشهد ميناء صُحار زيادة مذهلة في أعداد ناقلات المركبات RoRo تصل نسبتها إلى 181% على مدار الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2015، وذلك مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما تم حاليًّا مناولة أكثر من 200.000 مركبة سنويًّا. وتأتي هذه الخدمة إضافة جديدة لخدمات خطوط الشحن الملاحية المباشرة التي يستقبلها ميناء صُحار الذي شهد إضافة عدد من خطوط الشحن الرئيسية الجديدة على مدار الأشهر القليلة الماضية وفي شهر مايو من هذا العام أعلن ميناء صُحار عن إضافة خدمة منتظمة مقدمة من شركة الشحن العالمية “إيفرجرين”، وفي شهر يونيو أضافت شركة هانجين للشحن خدمة جديدة للشرق الأقصى تربط صُحار مباشرة بكوريا الجنوبية والصين وماليزيا وسنغافورة. وقال أندريه تويت الرئيس التنفيذي لميناء صُحار” لقد ساعد نمونا السريع في أن يحتل ميناء صُحار مكانة مرموقة بوصفه مركزاً إقليمياً مهماً. فكل خط ملاحي مباشر جديد نضيفه في ميناء صُحار يزيد من الأهمية الإقليمية لميناء صحار، فضلاً عن أنه يمثل أيضاً أهمية كبيرة لجميع عملائنا حيث يساعد في خفض التكاليف، وتلك هي النفقات المُدخرة التي تعود بفائدة مباشرة على سلسلة التوريد”، من جهة أخرى أعلن ميناء صُحار عن تفريغ أول شحنة لسيارات تويوتا بالميناء ليتم نقلها إلى مركز التجميع وإعادة توزيع السيارات في المنطقة الحرة بصحار المجاورة للميناء. ويعد المركز الجديد الذي تمتلكه مجموعة سعود بهوان وتديرها – واحد من أول المراكز الحديثة التي سيتم افتتاحها في المنطقة الحرة أي في المكان الذي سيُصبح فيما بعد مُجمعاً مهماً لخدمات السيارات في صُحار صُمم خصيصاً لخدمة صناعة السيارات والمركبات التجارية بالمنطقة. وقال جمال عزيز الرئيس التنفيذي لشركة المنطقة الحرة بصُحار أثناء وجوده على جانب رصيف الشحن للترحيب بالسفينة الجديدة إن تطور صحار كمركز إقليمي لإعادة التصدر بدأ يتجسد تدريجياً. واحدة من أضخم السفن على مستوى العالم تحمل على متنها آلاف المركبات الجديدة لتصل بها إلى الميناء، ومن المقرر نقل العديد منها إلى مجمع السيارات الجديد الذي تم افتتاحه في منطقتنا الحرة، قبل نقلها إلى الوكلاء الإقليميين. إنه نوع من الاتساق والتناغم الذي سيساعدنا في بناء بنية أساسية مستدامة للخدمات اللوجستية تهدف إلى دعم السلطنة في تحقيق أهداف رؤيتها لعام 2020″. يذكر أن ميناء صُحار أدرج مؤخراً في القائمة القصيرة التي تضمن المرشحين للفوز بلقب “أفضل ميناء لهذا العام” في حفل توزيع جوائز ستاندرد البحرية 2015 ولقب“أفضل ميناء لشحن البضائع السائبة الجافة” في حفل توزيع جوائز مجلة “الشحن السائب الدولية “2015، والذي من المقرر انعقاده قريباً في أنتويرب. هذا وافتتح السيد شبيب بن تيمور آل سعيد -مستشار السلطان للشؤون البيئية- مطار صلالة الجديد بحضور عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي والمكرمين وأصحاب السعادة ومشايخ وأعيان محافظة ظفار. وأكد أن افتتاح هذا المشروع المهم والحيوي يعتبر أحد الإنجازات الكبيرة التي تحققت في هذا العهد الزاهر الميمون للسلطان قابوس بن سعيد مشيرًا إلى أن هذا الصرح الذي يقف شامخًا على هذا الجزء من بلادنا الغالية يعد أحد الروافد الجديدة للتنمية، ويعتبر تطوراً مهماً في قطاع النقل المزدهر، فضلاً عن أنه سيساهم في تعزيز المشاريع الاستثمارية، وتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية، وإنه ليسعدني مشاركة أهالي المحافظة فرحتهم واحتفالهم بهذه المناسبة تزامناً مع احتفالات البلاد بعيدها الوطني الخامس والأربعين المجيد. وأضاف قائلاً: إن مسيرة النهضة المباركة تسير بخطى واثقة وثابتة، وعزم وتصميم نحو مزيد من التقدم والازدهار، وأن ما تحقق وما زال يتحقق من منجزات ومشاريع تنموية وخدمية في مختلف المجالات ما هي إلا ترجمة لما يوليه جلالته من اهتمام وحرص لإسعاد أبناء هذا الوطن العزيز أينما كانوا وتوفير لهم الحياة الكريمة والعيش الرغيد انطلاقاً من رؤية جلالته الحكيمة وفكره المستنير. وهنأ في ختام تصريحه كافة المواطنين وكل الأيادي المخلصة والجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي عملت على إنجاز هذا المشروع الكبير، متوجهًا بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ جلالته ويتولاه بعنايته ورعايته ويديم عليه نعمة الصحة والسعادة، وعلى بلادنا العزيزة في ظل قيادة جلالته الحكيمة دوام التقدم والازدهار. وقال الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات: إنه لمن دواعي البهجة والسرور أن نلتقي بكم اليوم في هذه البقعة الطيبة من أرض عمان المباركة، لنحتفي بإحدى ثمار النهضة المباركة التي أرسى دعائمها السلطان قابوس بن سعيد وأمد في عمره المبارك، وبكم يزيد هذا الإنجاز تشريفاً بأن يتزامن وبلادنا الغالية عمان تحتفي بعرسها الوطني السعيد وعيدها الخامس والأربعين المجيد، فأهلاً بكم وسهلاً ضيوفاً أعزاء على أرض مطار صلالة. وأضاف: إن مطار صلالة الجديد الذي نقف أمامه اليوم هو إضافة نوعية لقطاع الطيران المدني بالسلطنة، وليس على مستوى التجهيزات المتطورة التي يتمتع بها والكفاءات المشغلة له والإعداد المتزايدة التي يستقبلها من المسافرين القادمين لمحافظة ظفار فحسب، بل أيضاً للإمكانيات العالية التي وفرت بالمشروع ليواكب التوسعات المستقبلية والذي يجعل منه كيانًا اقتصاديًا وسياحيًا واستثماريًا لهذه المحافظة بوجه خاص ولعموم السلطنة كافة، ولم يأتِ إلا بعد تخطيط وتنفيذ دام لقرابة أربعة أعوام، تخلله الكثير من العمل الدؤوب والجهد المثمر فمطار صلالة والذي بلغت تكلفته الإجمالية 365 مليون ريال عماني يقف شامخاً أمام القادمين إلى السلطنة من بوابة محافظة ظفار ليكون معلماً حضارياً بارزاً يضاف لتلك المشاريع العملاقة التي شهدتها المحافظة على مدى خمسة وأربعين عاماً من مسيرة النهضة المباركة فلله الحمد والشكر والمنة والثناء على نعمائه الوافرة وعطاياه الواسعة التي أنعم بها على عمان، وأجل تلك النعم وأرفعها وجود قائد ملهم يقود مسيرتها المباركة. وأوضح وزير النقل والاتصالات أن مشروع مطار صلالة شيد على مساحة بناء تبلغ أكثر من 150 ألف متر مربع، منها 65 ألف متر مربع لمبنى المسافرين الذي يستوعب مليوني مسافر سنوياً والمساحات الأخرى موزعة على بقية المباني المصاحبة وعددها 27 مبنى. وأكد أن هذا المشروع العملاق يستوعب توسعات مستقبلية قادمة تصل إلى 6 ملايين مسافر سنوياً، وهذا يجعل من مطار صلالة أحد الاستثمارات المهمة للسلطنة في قطاع الطيران المدني. واشتمل حفل الافتتاح على عرض فيلم وثائقي عن مشروع المطار والمراحل التي مر بها مطار صلالة منذ إنشائه عام 1977م إلى أن وصل إلى المرحلة الحالية في هذا العهد الزاهر، و تلا ذلك قصيدة شعرية بالفصحى بعنوان (صروح الخير) ألقاها الشاعر محمد بن علي بخيت النهاري مدير دائرة الآداب والفنون بالمديرية العامة للتراث والثقافة. وقد صاحب حفل الافتتاح اوبريت غنائي بعنوان (هلا صلالة) من كلمات طارش قطن وألحان وتوزيع مستهيل الكلالي وفكرة وسيناريو عماد الشنفري ومن إخراج أحمد معجين الرواس. في سياق آخر نظمت وزارة التجارة والصناعة بقاعة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية ندوة تعريفية عن اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك تحت رعاية الشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نـزوى، تناولت عددا من الجوانب المتعلقة بالاتفاقية وأهميتها والمراحل التي مرت بها وكيفية الاستفادة منها. في بداية الندوة ألقى سعود بن ناصر الخصيبي مدير عام المديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية بوزارة التجارة والصناعة كلمة قال فيها: تأتي هذه الندوة في سياق الجهود التي سبق تنفيذها من خلال تنظيم عدد من اللقاءات في مختلف محافظات السلطنة ، وقد تم تنفيذ الحملة الترويجية إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أكتوبر عام 2013م برئاسة الدكتور وزير التجارة والصناعة ، كما قام عدد من رجال الأعمال من الولايات المتحدة الأمريكية بزيارات إلى السلطنة ، للتعرف على الإمكانيات التي تتمتع بها السلطنة ، وإمكانية الاستفادة من هذه الاتفاقية التي بدأ تطبيقها في الأول من يناير 2009م. وقال أيضا: إن اتفاقية التجارة الحرَّة التي وقعت بين البلدين أسهمت في تعزيز العلاقات الثنائية التي تربط البلدين، ولها دور في زيادة التبادل التجارية والاستثماري، ولذا فان رجال الأعمال العمانيين مدعوون للاستفادة من الفرص التي تتيحها، عبر إقامة شراكات مع نظرائهم في الجانب الأمريكي، حيث شهد التبادل التجاري بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية منذ توقيع اتفاقية التجارة الحرة بينهما نموا كبيرا، بسبب ما توفره الاتفاقية من إعفاء لمنتجات البلدين من الرسوم الجمركي وإعطاء مواطني البلدين الحرية في ممارسة أنشطتها التجارية والاستثمارية ضمن شروط خاصة تتيحها الاتفاقية. وأضاف في كلمته: بلغ إجمالي قيمة واردات السلطنة من الولايات المتحدة خلال العام الماضي 2014م أكثر من 160 مليون ريال عماني فيما بلغ إجمالي قيمة الصادرات العمانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإعادة تصديرها 285 مليونا و725 ألف ريال عماني، فيما بلغت قيمة الاستثمارات الأمريكية في السلطنة 55ر243ر502 مليون ريال. بعد ذلك تحدثت آن ماسون الملحق التجاري بالسفارة الأمريكية بالسلطنة فقالت: إن اتفاقية التجارة الحرة بين السلطنة والولايات المتحدة الأمريكية حققت الكثير من المردود الايجابي منذ أن دخلت حيز التنفيذ في الأول من يناير 2009م حيث تمت زيارة التبادل التجاري بين البلدين والتي وصلت ما نسبته 30% وهذا شيء مهم جدا. وأضافت: إن هذه الاتفاقية يتم متابعتها بشكل دقيق وذلك لهدف تحقيق الاستفادة الكبرى بين البلدين وخاصة فيما يتعلق الشركات بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بالملكية الفكرية والبيئة والعمال والنزاعات وغيرها من المجالات التي ترتبط بالاتفاقية والتي تقدم الكثير من الحوافز والمزايا التي تعود على البلدين ومنها الدخول إلى السوق بخاصة دخول المنسوجات العمانية على السوق الولايات المتحدة الأمريكية وزيادة الشفافية في الأنظمة المتعلقة بالاستثمار والخدمات وهذا كله يعزز من العلاقات الاقتصادية وزيادة اثر التجارة الحرة بين البلدين. وفي الجلسة الثانية من الندوة قدم سيف بن هلال المعولي رئيس قسم التعاون الإقليمي والدولي بالإدارة العامة للجمارك ورقة عن الاجراءات الجمركية المطبقة على البضائع الأمريكية، وقال في ورقته: إن أغلب دول العالم تتوجه إلى اتفاقيات التجارة الحرة مثل الاتحاد الأوروبي الجمركي، وقد تغيرت اتفاقية التجارة الحرة عن السابق، حيث كانت تشمل قطاع معين، ولكنها الآن تشمل كافة القطاعات. وأضاف في ورقته: إن العوائد الاقتصادية للسلطنة من هذه الاتفاقية كثيرة، ورغم المسافة البعيدة والطويلة إلا أن السفن تصل من موانئ صلالة إلى امريكا خلال 14 يوما، وهذا شيء إيجابي للتجار العمانيين، ونحن نعرف أن السوق العماني صغير مقارنة بسوق الولايات المتحدة الامريكي، ولكن مقارنة بحجم السلطنة والولايات المتحدة الامريكية أرى أن النسبة معقولة جدا، ومن عام 2009 إلى الآن ثمة ازدياد كبير في التبادل التجاري بين السلطنة وامريكا. وقال أيضا: إن هذه الاتفاقية تخدم السلطنة في نقل الخبرات الأمريكية في شتى المجالات، ما يعنينا نحن في الجانب الجمركي هو أننا استفدنا من الخبرات الجمركية، من خلال عقد ورش عمل في التدريب والتوعية في المجالات الجمركية. وفي نهاية الندوة تطارح الحضور مع المحاضرين أسئلة استيضاحية حول بعض بنود الاتفاقية