من جعبة الأسبوع :

أمين عام الجامعة العربية : القوة العربية المشتركة ليست حلفاً عسكرياً

بحث تطورات المنطقة في اجتماع وزراء خارجية مصر والأردن وأميركا

اجتماع ثلاثي مصري سوداني أثيوبي للبحث في موضوع مياه النيل

رئيس حكومة المغرب يحمل بعنف على خصوم الحكومة

السبسي يصف الوضع في تونس بالهش

بان كي مون يرى أن جنوب السودان دولة فاشلة

حفتر مستعد للترشح لرئاسة ليبيا إذا أخذ بشروطه

اشتباكات بين الشرطة ومعارضين في تركيا

روسيا تصنع صاروخاً جديداً لمواجهة الصواريخ الأميركية

الجامعة العربية :

       
      نبه الأمين العام لجامعة الدول العربية د. نبيل العربي إلى أن القوة العربية التي تعكف الأطراف على تشكيلها ليست حلفاً عسكرياً ولن تكون موجهة ضد أحد غير انه شدد على ضرورة ان تكون قادرة على حماية الدول الأعضاء.
وأضاف د. نبيل العربي أن خصوصية المنطقة العربية تمنحها حق الدفاع عن النفس وفقاً لميثاق الأمم المتحدة في إطار وضع تصور شامل للأمن القومي العربي.

    
مصر :
        
       التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وزير خارجية السودان علي كرتي الذي وصل إلى القاهرة للمشاركة في اجتماع ثلاثي يجمعه بوزيري خارجية مصر وأثيوبيا لبحث ملف سد النهضة.
وسلم الوزير السوداني إلى السيسي دعوة من الرئيس السوداني عمر البشير لحضور حفل تنصيبه، فيما أشاد الرئيس المصري بعمق العلاقات والروابط التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين.
ومن جانبه، أشاد الوزير السوداني بالعلاقات الإيجابية المتميزة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى افتتاح المعبر البري «قسطل – أشكيت» بين مصر والسودان الذي تم تشغيله بشكل تجريبي في أغسطس الماضي. وكان وزير خارجية السودان علي احمد كرتي قد وصل إلى القاهرة للمـشاركة في اجتماع ثلاثي يجمـعه بوزيري خارجية مـصر وإثيوبـيا لبحث ملف سد النهضة. وعقد الوزراء الثلاثة اجتماعاً لبحث الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اللقاء الثلاثي، غير أنه لم تصدر حتى وقت متأخر من الليل أية تصريحات اعلامية توضح النتائج التي تمخض عنها الاجتماع.
وتلقى الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي دعوة من السودان لحضور مراسم أداء القسم الرئاسي للرئيس عمر احمد حسن البشير أمام المجلس الوطني السوداني المنتخب حديثا، والمقرر إقامتها في الثاني من يونيو المقبل.
وانتقدت القاهرة تصريحات رئيس وزراء تركيا، أحمد داوود أوغلو، التي تناول فيها الشأن الداخلي المصري أمام حشد جماهيري في تركيا الاثنين. 
وذكر مصدر مصري مسؤول أن مصر سئمت من إصرار المسؤولين الأتراك على انتهاك ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي التي تمنع الدول من التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، مؤكداً أن مثل هذه التصريحات المستهجنة تعكس إصراراً من المسؤولين الأتراك على مواصلة ترديد الأكاذيب والتمسك بمواقف تجافي الواقع، وتنكر إرادة الشعب المصري العظيم لمصالح إيديولوجية ضيقة تستهدف دعم جماعة إرهابية تمارس العنف والإرهاب. 
ونصح المصدر المسؤول رئيس الوزراء التركي بأن يلتفت إلى شأن بلاده الداخلي وما تشهده من قمع ممنهج لأوضاع حقوق الإنسان وتضييق للحريات وإلقاء القبض على الصحفيين، بل وإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي جعل تركيا محط انتقادات من مختلف دول العالم. كما طالب المسؤول المصري أوغلو بالتحلي بالشجاعة المطلوبة لأن تعترف بلاده بما ارتكبته من جرائم في حق الشعب الأرمني منذ قرن مضى. 


وكان أوغلو قد قال، أمام حشد جماهيري في ولاية أرزنجان وسط تركيا، إن بلاده دولة صديقة لمصر، لافتاً إلى أنه لو أن مصر لم تشهد انقلاباً عسكرياً، ولو لم يحكم على أول رئيس منتخب، محمد مرسي، بالسجن، لبقينا أيضاً أصدقاء كما كنا فلا مشكلة لنا مع الشعب المصري. وتابع قائلاً إن الديمقراطية تمت عرقلتها في مصر، مضيفاً فهل أيها الحضور يمكنهم تعطيلها وإيقافها في تركيا؟.

    

دولة الامارات :
          
       
       أكد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس أمناء «أكاديمية الإمارات الدبلوماسية»، أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت على مدى السنوات الماضية في ترسيخ مكانتها العربية والإقليمية والعالمية، بفضل علاقاتها الدبلوماسية المتميزة والمبنية على رؤية قيادتها التي تؤمن بضرورة بناء علاقات وثيقة مع مختلف دول العالم.
وأشار إلى أن دولة الإمارات اعتمدت سياسة خارجية متوازنة قائمة على مبادئ رئيسية تتمثل في الاحترام المتبادل والتعاون والحوار البناء، ما مكنها من امتلاك مكانة مميزة على الساحة الدولية، ولعب دور مهم في المساهمة بإيجاد حلول للعديد من القضايا الدولية، مع الالتزام في الوقت ذاته بتقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها، وجاء ذلك في إطار تعليق سموه على الدور المحوري الذي تتولاه أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لدعم أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات، مؤكداً أن هذا الصرح الكبير يعد خطوة مهمة في صناعة مستقبل الدبلوماسية الإماراتية، ومركزاً علمياً لإعداد البحوث المتخصصة وتطوير معارف ومهارات الكوادر المواطنة.
وبين أن نجاح دولة الإمارات في سياستها الخارجية يسير بالتوازي مع الإنجازات المستمرة التي تحققها في جميع المجالات، وقال: «وضعت دولة الإمارات أهدافاً استراتيجية طموحة بأن تكون ضمن أفضل دول العالم وفقاً لرؤية الإمارات 2021، ووظفت لهذه الغاية جميع الإمكانيات والتقنيات، بالإضافة إلى تأكيدها على الاستثمار في المواطن الإماراتي الركيزة الأساسية لبلوغ المراتب المتقدمة التي تسعى إليها الدولة». وشدد على أهمية إسهام أعضاء البعثات الدبلوماسية في إبراز تميز دولة الإمارات على المستوى العالمي، مشيراً إلى الحاجة لتهيئة عدد أكبر من الدبلوماسيين المتميزين ودعمهم بالخبرات اللازمة التي تمنحهم القدرة على الارتقاء بسمعة دولة الإمارات والنهوض بمكانتها في المنطقة والعالم.
وتجسد الأكاديمية رؤية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى توظيف الكوادر الوطنية وتوفير برامج التطوير والتدريب اللازمة من أجل ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات كلاعب رئيسي على الساحة الدولية.

    
المغرب :
       
       هاجم رئيس الحكومة المغربية، عبد الإله بنكيران، معارضي حكومته من أحزاب ونقابات واصفا إياهم ب"المرتزقة وعصابة الفساد"، وقال إنهم يسعون إلى إخراجه من الحكومة للدخول إليها وإحكام سيطرتهم على كل شيء في البلاد. 
وأدلى بنكيران بهذه التصريحات في تجمع خطابي بمناسبة عيد العمال، بالدار البيضاء نظمته نقابة الاتحاد الوطني للشغل الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة. 
ولم يتردد بنكيران في وصف خصومه السياسيين بأشنع الأوصاف، في وقت قاطعت فيه أربع نقابات مركزية، موالية للمعارضة، احتفالات فاتح مايو احتجاجا على سياسة الحكومة. وقال رئيس الحكومة ردا على هذه المقاطعة "لقد أراحت العباد والدواب والبلاد"، واتهم هذه النقابات بتنفيذ أجندات الأحزاب السياسية المعارضة و"جهات" تزعجها قرارات الحكومة "الشجاعة" وتريد وضع العصا في عجلة تقدمها. وقال بنكيران "لن أترك الحكومة في هذا الظرف العصيب ليستولي عليها عصابة من المفسدين ويعيثوا في البلاد فسادا". وأضاف أن حكومته قد عانت طيلة ثلاث سنوات من عمرها من محاولات إسقاطها "حتى إذا لم ينجحوا في ذلك شكوني إلى الملك في محاولة يائسة لإخراسي، لكنني لن أسكت ولو كلفني ذلك حياتي". 
وشهدت احتفالات عيد العمال بالمغرب مقاطعة أغلب النقابات كأسلوب للاحتجاج ضد الحكومة التي اتهموها بعرقلة الحوار الاجتماعي والامتناع عن الاستجابة لمطالب الفئات العاملة. 
ووعد بنكيران، في خطابه بمناسبة عيد العمال، بجعل مسألة تحسين وضعية العمال والزيادة في الأجور من أوليات حكومته في المرحلة المقبلة. وأشار إلى مختلف الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لصالح الفئات الهشة كالزيادة في منح الطلبة وإقرار التغطية الصحية لصالحهم لأول مرة في المغرب، والرفع من الحد الأدنى للمعاشات، وتخصيص مساعدات مالية مباشرة للأرامل.

       
    
تونس :
       
       أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن الخروج من الأزمة الحالية التي تعيشها تونس يقتضي استتباب الأمن والاستقرار وإرساء مناخ ملائم لجلب الاستثمارات الأجنبية وإقبال المستثمرين التونسيين على إحداث المشاريع لبعث رسائل طمأنة لنظرائهم الأجانب وشدد السبسي على ضرورة طي صفحة الماضي لتشجيع أصحاب الأعمال على الاستثمار في بلدهم مبينا أن ذلك لا يعنى التسامح مع المجرمين منهم أو التخلي عن تنفيذ العدالة الانتقالية أو المس منها فهي منظمة بقانون لا يمكن تجاوزه ما دام قائما ولا يمكن تعديله إلا بالرجوع الى مجلس نواب الشعب، وبيّن قائد السبسي أن المرحلة الحالية تقتضي الإقدام على إصلاحات جوهرية وهيكلية أهمها إصلاح وتطوير أداء المنظومة المالية والبنكية والتشجيع على الاستثمار ومواصلة الإصلاح الجبائي وقوانين الشراكة بين القطاعين العام والخاص ..وقال إنه رغم تنبيه رجال الاقتصاد والخبراء من مغبّة الزيادة في الأجور وتداعياتها على تفاقم عجز ميزانية الدولة إلا أن الحكومة قبلت بهذه الزيادة حرصا منها على دعم التماسك الاجتماعي الذي يعد ضرورة الى جانب الحلول الأمنية في مواجهة الإرهاب خاصة أن تونس تعيش وضعا صعبا بسبب الأوضاع في جارتها ليبيا التي فقدت مقومات الدولة، وجدد السبسي تأكيده على أن الوضع في تونس مازال هشا ولا يتحمل المزايدات مبرزا ضرورة مراعاة الظرف وتأجيل بعض الاحتجاجات حتى تستقر البلاد في كنف احترام الدولة لكل الحريات والحفاظ على السلم الاجتماعية . 
وفي الشأن الليبي أكد الرئيس التونسي أن بلاده تتعامل بواقعية مع الوضع بليبيا الذي تتداخل فيه أجندات خارجية وأن تونس ترفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا. وقال : " نحن على اتصال بحكومة شرق ليبيا المعترف بها دوليا وحكومة الغرب التي تسيطر على الجزء الغربي المجاور لتونس وذلك من أجل التوصل الى حل يضمن مصلحة الشعب الليبي مؤكدا رفضه إقحام تونس في الخلاف الليبي مبيّنا أن الدولة التونسية تتعامل مع هذا الملف كوحدة وليس كأفراد كما ترفض الاتصالات الهامشية بشأنه، وان تونس منفتحة على كل المقترحات التي من شأنها الإسهام في انفراج الأزمة الليبية مبرزا أهمية الحوار الجاري بين الأطراف الليبية بإشراف أممي في التوصل الى إيجاد حل لهذه الأزمة المؤثرة على الوضع العام في تونس في ظل الانقسام الحاصل والذي أفقد الجارة مقومات الدولة.

    
إيران :
          
      أعلن نائب وزير الخارجية وكبير المفاوضين النوويين الايرانيين عباس عراقجي السبت أن المفاوضين النوويين الايرانيين بدأوا عملا جسيما سيستمر لفترة شهرين وهدفهم هو التوصل الى مسودة اتفاق نووي شامل مع مجموعة 5+1 خلال الأيام القليلة المقبلة". 
وأعرب عراقجي حسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن أمله فی التوصل الی مسودة الاتفاق بعد عدة أيام وقال "علی الرغم من صعوبة العمل لكنها ستكون أول مسودة مليئة بالقضايا الخلافية، إذ يتوجب لاحقا اتخاذ القرار بشانها". 
وأوضح أن "هذه المسودة ستشتمل علی ملاحق بدأ الخبراء العمل عليها ويتم النقاش بشان التفاصيل". 
وأضاف المسؤول الايراني "ان عملية الصياغة بدأت منذ الخميس الماضي فی نيويورك مع مساعدة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي هلغا اشميد التي تنوب عن مجموعة 5+1 وأن هدفنا هو التوصل إلی مسودة أولية ونحن جاهزون لتخصيص الوقت اللازم لهذا الغرض في نيويورك لكي نستفيد من فرصة تواجد الجميع هناك للمشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي".

    
تركيا :
          
       استخدمت الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفرقة متظاهرين في منطقة بيشيكتاش في اسطنبول في مناسبة عيد العمال، وفق مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في المكان. 
واندفعت الشرطة تجاة المتظاهرين على ضفاف البوسفور اثناء محاولتهم التوجه الى ساحة تقسيم، مركز التظاهرات في اسطنبول. واستخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. 
وتعيش اسطنبول حالة من التوتر منذ الصباح مع رفض الناشطين للحظر الذي فرضته السلطات على التظاهرات في تقسيم. 
وقبل تحرك الشرطة ضد المتظاهرين في بيشيكتاش، اعلن رئيس شرطة اسطنبول سلامي التينوك عن اعتقال 136 شخصا في مناطق عدة من المدينة خلال النهار. 
وكانت السلطات قد فرضت طوقاً أمنياً على اسطنبول الجمعة ووَقف الآلاف من أفراد الشرطة خلف الحواجز وسدوا الشوارع للحيلولة دون دخول مسيرات تنظم بمناسبة عيد العمال إلى ميدان تقسيم بوسط المدينة التركية. 
ومنعت السلطات الكثير من وسائل النقل العام في الدخول كما وانتشر أفراد شرطة مكافحة الشغب لمنع المتظاهرين من دخول الميدان الذي كان مركزاً احتجاجات استمرت لأسابيع في صيف عام 2013 وأصبح مركزا تقليديا لاحتجاج اليساريين. 
ويقول منتقدون إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والحكومة أصبحا أكثر تسلطا قبل الانتخابات المقررة الشهر المقبل. 
وقال محمود تانال وهو سياسي من المعارضة كان يحمل نسخة من الدستور التركي في يده "هذا الحشد سلمي وغير مسلح" 
وأضاف "يريد الناس التعبير عن مشاكلهم لكن الحكومة لا ترغب في وصول صوت هذه المشكلات قبل الانتخابات". 
وساد هدوء غير معتاد في أنحاء أخرى من المدينة وأغلقت متاجر كثيرة أبوابها ولم يكن هناك الكثير من المارة. وحلقت طائرات هليكوبتر في سماء مناطق أخرى بالمدينة. 

    
الأمم المتحدة :
       
       شن الأمين العام للأمم المتحدة هجوماً حاداً على جمهورية جنوب السودان واصفاً إياها بالدولة الفاشلة، وقال بان كي مون إن زعماء جنوب السودان خذلوا شعبهم بإعطائهم الأولوية لطموحاتهم الشخصية، وأضاف أنهم إذا لم يظهروا استعدادا للتوصل إلى حل وسط في محادثات السلام فإنهم سيواجهون عواقب مثل فرض عقوبات، وفي أحدث تقرير له إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اطلعت عليه رويترز الخميس قال بان إن الأطراف المتحاربة تجند أطفالا للقتال وتعرقل عمل قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي تؤوي 118 ألف شخص في مواقع حماية، وانزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية أواخر العام 2013 عندما تفجرت أزمة سياسية أشعلت قتالا بين قوات موالية للرئيس سلفا كير ومتمردين متحالفين مع نائبه السابق ريك مشار. 
وقال بان إن محادثات السلام التي استمرت 16 شهرا بزعامة الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيفاد) انهارت الشهر الماضي "بسبب التعنت المستمر للزعماء السياسيين في جنوب السودان وتقاعسهم عن النظر إلى ما هو أبعد من طموحاتهم الشخصية وعدم تقديمهم لمصلحة شعب جنوب السودان"، وكتب بان يقول "إذا فشلت الأطراف في إظهار الاستعداد للتوصل إلى حل وسط وواصلت إعطاء أولوية للمواجهة العسكرية فسيتعين أن يواجه المسؤولون عنها العواقب"، مشيرا إلى أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وضع نظام عقوبات في فبراير لجنوب السودان. 
وهدد مجلس الأمن بوضع أي شخص يقوض الأمن أو يتدخل في عملية السلام في جنوب السودان على قائمة سوداء لكنه لم يفرض حتى الآن حظرا للسفر أو يجمد أصول أي مسؤولين في البلد الذي يمزقه الصراع، ودعا بان "الرئيس كير وريك مشار إلى وقف كل العمليات العسكرية على الفور وإطلاق سراح الأطفال الذين جرت تعبئتهم في صفوفهم والدخول في حوار مفيد بشأن كل القضايا المعلقة من أجل إقامة حكومة وحدة وطنية انتقالية".

    
نيويورك :
        
       اجتمع وزير الخارجية الاميركي جون كيري ووزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الخارجية الأردني ناصر جودة امس على هامش أعمال مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك. 
وتناول اللقاء التنسيق حيال الموضوعات والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع بصفة عامة في الشرق الأوسط، في ظل ما يشهده من أحداث وتطورات مختلفة، بما في ذلك خطر الإرهاب واستشراء التنظيمات الإرهابية في المنطقة والجهود المبذولة في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش. 
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، بدر عبدالعاطي، أن الوزير شكري تشاور مع نظيريه الأردني والأميركي خلال الاجتماع حول مسار القضية الفلسطينية وسبل دفعها للأمام في إطار المرجعيات الدولية المتفق عليها ومبادرة السلام العربية، فضلا عن تناول تطورات الأوضاع في اليمن وسبل تنفيذ قرار مجلس الأمن الأخير في هذا الشأن بما يضمن استعادة الشرعية. 
وأضاف المتحدث أن الوزراء الثلاثة تناولوا أيضا تطورات الأزمة السورية، وسبل دفع الحل السياسي للأمام في إطار تنفيذ مقررات مؤتمر جنيف-١ فضلا عن التطورات الجارية في العراق. 
وأوضح عبدالعاطي أن الوزراء بحثوا التطورات السياسية والأمنية الجارية في ليبيا ودعم جهود المبعوث الدولي برناردينو ليون في دفع التوصل إلى حل سياسي يضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية، ودعم جهود مكافحة الإرهاب، كما تشاور الوزراء حول سبل مكافحة ظاهرة الإرهاب البغيضة باعتبارها ظاهرة عالمية تتطلب تضافر الجهود الدولية لمحاربتهم واجتثاثها من جذورها.

    
سوريا :
        
       ذكرت صحيفة «الوطن» السورية، أن السلطات سمحت لسفاراتها وبعثاتها الديبلوماسية بإصدار وتجديد جوازات السفر للسوريين المقيمين في الخارج، وبينهم عدد كبير من اللاجئين والمعارضين، من دون مراجعة الأجهزة الأمنية في دمشق.
وذكرت إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم عمم الخميس الماضي قراراً «سمح بموجبه منح أو تمديد الجوازات ووثائق السفر للسوريين ومن في حكمهم (اللاجئون الفلسطينيون إلى سوريا) الموجودين خارج سوريا، من دون الرجوع إلى إدارة الهجرة والجوازات في دمشق، أو اتخاذ أي إجراء آخر، حتى للذين غادروا البلاد بصورة غير مشروعة».
وأوضحت أن القرار يسري على «الذين يحملون جوازات ووثائق سفر صادرة أو ممهورة بأختام غير رسمية بعد سحب هذه الوثائق وإلغائها»، في إشارة إلى الوثائق الصادرة عن جهات غير رسمية.
ويساهم القرار الجديد «في تراجع الكثير من مخاوف الذين غادروا سوريا بطريقة غير شرعية ويسهل عودتهم إلى البلاد، وسيؤدي في الوقت ذاته إلى أن يؤمن مصدراً مهماً للقطع الأجنبي». 

       
ليبيا :
        
       نفى القائد العام للجيش الليبي الفريق أول خليفة حفتر، وجود خلاف بين مصر والجزائر بخصوص ليبيا، وأكد أن الجزائر ومصر دولتان عريقتان، ولكلٍ نظرته، لكن لا يمكن أن تكون ثابتة، والشعوب هي التي تقرر وأكد أنه لا يوجد هناك عداء، لكن هناك اختلاف في وجهات النظر، والجزائر جارة عزيزة. لن أمانع في الجلوس مع ميليشيات فجر ليبيا.. وأقبل بقوات عربية على أراضينا لمحاربة الإرهاب.. وأرفض وجود قوة أوروبية لمكافحة الهجرة غير الشرعية ليس هناك عداء بين مصر والجزائر وإنما اختلاف في وجهات النظر.. ونحرص على العلاقات الطيبة مع البلدين 
وقال الفريق أول حفتر في سؤاله عن موعد التدخل العربي في ليبيا مثل عاصفة الحزم في اليمن، بصراحة لو أزيل الحظر المفروض علينا في استيراد السلاح، لاستطعنا ان نحل مشاكلنا بأنفسنا. وأضاف لو احتجنا التدخل العربي وقتها لكل حادث حديث، لكن ما نحتاجه الآن هو رفع الحظر الذي فُرض علينا، ونحن نريد السلاح. 
وأكد حفتر أنه يرفض وجود قوة أوروبية لمكافحة الهجرة الشرعية ولن يمانع في الجلوس مع فجر ليبيا في حالة التعرض لخطر خارجي. 
وفي ختام الحوار، أكد حفتر أنه لا يفكر في الرئاسة حالياً، وجل تفكيره ينحصر في استقرار ليبيا، بقوله: لا أفكر في الرئاسة، أنا أفكر في كيف تستقر ليبيا، ولكن إذا كان الشعب هو الذي يريد ذلك، فلن أمانع فيه، لأن الشعب هو الأساس، نحن ثرنا من أجل هذا الشعب، فلو هذا الشعب يطلب سنقبل دون تردد 
وتمكن الجيش الليبي من صد هجوم عنيف لميليشيات فجر ليبيا على قاعدة الوطية الجوية التابعة لقوات الجيش الليبي من عدة محاور. 
وأكد مصدر عسكري أن الجيش كبد ميليشيا فجر ليبيا خسائر في الأرواح والآليات وأرغمها على التراجع والفرار. 
وأوضح المصدر أن محور العسة ورقدالين شهد أيضا إشتباكات عنيفة بين الجيش وميليشيات فجر ليبيا أدت إلى خسائر كبيرة لدى الميليشيات، واستطاع الجيش الإستيلاء على أربع عربات مسلحة ومدرعة تابعة للميليشيات والسيطرة على هذا المحور بالكامل. والجدير بالذكر فإن ميليشيات فجر ليبيا تحاول منذ أيام السيطرة على قاعدة الوطية وتشن عدة هجمات عنيفة إلا أنها باءت بالفشل. 
وأكد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، أن مسودة الاتفاق السياسي الليبي تسعى إلى تأسيس سلطة تنفيذية وحكومة قادرة على الفصل بين السلطات. 
وطالب ليون في بيان له الأطراف كافة في حال الموافقة على المسوَّدة أو وجود بعض التحفظات بإبلاغه وإرسال أية مقترحات للتعديل في موعد أقصاه الثالث من ايار المقبل.. وقال ليون إن مسوَّدة الاتفاق السياسي ستضع حدًّا للنزاع السياسي والعسكري في البلاد. 

       
السويد :
        
          أعلنت وزارة الخارجية السويدية أن رهينتين سويديين كانا محتجزين في سوريا أطلق سراحهما بمساعدة من السلطات الفلسطينية والأردنية.
ورفضت الوزارة إعطاء أي تفاصيل عن القضية، إلا أن وزيرة الخارجية مارغو والستريم شكرت السلطات الفلسطينية والأردنية على جهودها التي ساهمت في إطلاق سراح مواطنيها.
وبحسب السفيرة الفلسطينية في السويد هالة حسني فريز فإن الرجلين السويديين اللذين أطلق سراحهما كانا محتجزين رهينتين لدى «جبهة النصرة» منذ العام 2013. وأوضحت أن الرهينتين كانا محتجزين في منطقة قريبة من الحدود الأردنية، وأن الاستخبارات الفلسطينية تفاوضت على مدى شهرين من أجل إطلاق سراحهما.


       
روسيا :
        
       
       أفاد مصدر صناعي عسكري روسي بأن صاروخا باليستيا جديدا يعرف باسم "أر إس-26 روبيج" سيدخل الخدمة العسكرية في النصف الثاني من عام 2015، ثم يبدأ الإنتاج الصناعي لهذه الصواريخ التي ستحل محل صواريخ متقادمة من نوع "توبول" في المستقبل. واعتبرت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن هذا الصاروخ سيكون "الرد الروسي على الدرع الصاروخي الأميركي". وتملك قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الآن صواريخ "توبول" و"توبول-إس" و"يارس". ويعتبر صاروخ "أر إس-26 روبيج" شقيقا متطورا لصاروخ "أر إس-24 يارس"، وهو أيضا صاروخ جديد دخل الخدمة في الفترة الأخيرة. ويستطيع صاروخ "روبيج" حمل أربعة رؤوس نووية حرارية مدمرة لكل منها محرك خاص به، وتم تجهيز هذا الصاروخ ب"نظام المناورة الذكية" لاجتياز الشبكات المضادة للصواريخ وتفادي 35 صاروخا اعتراضيا في آن واحد. وينطلق صاروخ "أر إس-26" من القاذف المتنقل. 
وشهد شهر مارس الماضي انطلاقا تجريبيا ناجحا جديدا لصاروخ "أر إس-26" الذي يمثل الرد الروسي على نشر الولايات المتحدة الأمريكية شبكتها المخصصة لاصطياد الصواريخ المهاجمة (أي الدرع الصاروخية) في أوروبا، وهي الشبكة التي تستهدف بالأساس صواريخ روسيا.