من جعبة الأسبوع :

قائد الجيش اللبنانى للعسكريين فى ذكرى المقاومة والتحرير: تصديكم للإرهابيين تزيد الثقة بكم

حسن نصرالله : قد نعلن التعبئة العامة لإنها معركة وجود

تفجير انتحاري فى مسجد فى السعودية

عشرات الجرحى فى مواجهات مع الاحتلال فى الضفة الغربية

القوات العراقية تنهى الحصار عن مصفاة بيجى

أوباما يدعو داخل كنيس يهودى فى واشنطن إلى إقامة دولة فلسطينية

إسرائيل تدعى أن المنطقة من نهر الأردن إلى البحر المتوسط ملكا لها

اقتراح كردى يدعو إلى نظام فيدرالى فى سوريا

فرنسا تعقد مؤتمراً دولياً حول سوريا والعراق فى 2 حزيران

مصر تصف تهديدات تركيا بالكلام الفارغ

 
      
       
        
     لبنان   :    
      
        
         أعلن قائد الجيش العماد جان قهوجي ان الحفاظ على صيغة العيش المشترك والالتزام بالميثاق الوطني والولاء الكامل للبنان، أهداف طبعت مهمات المؤسسة العسكرية الذي أثبتت ان لا مكان في صفوفها للفئوية والتجاذبات السياسية. 
وجاء ذلك في أمر اليوم الذي وجهه العماد قهوجي إلى العسكريين، بمناسبة الذكرى الخامسة عشرة للمقاومة والتحرير، وقال فيه: 
أيها العسكريون، يطل عيد المقاومة والتحرير هذا العام، على وقع احتدام الأزمات الإقليمية، واستمرار الفراغ الرئاسي والتحديات الداخلية على أكثر من صعيد. لكنكم في موازاة ذلك، كنتم على قدر هذه التحديات، فتابعتم مهماتكم الوطنية بمنتهى الشجاعة والاندفاع، تحمون بصمودكم وإلى جانبكم شعبكم المقاوم، إنجاز التحرير من السقوط في مخططات العدو الإسرائيلي، وتحافظون بالتزامكم وتضحياتكم المعمدة بدماء رفاقكم الشهداء، على الاستقرار الوطني من عبث الإرهاب المتربص شرا بالوطن. مقدمين من خلال ذلك كله، مثالا عن الوحدة الوطنية، التي طالما شكلت علة وجود هذا الوطن وقوة استمراره، سيدا حرا مستقلا. 
اضاف: أيها العسكريون، إن الحفاظ على صيغة العيش المشترك والإلتزام بالميثاق الوطني والولاء الكامل للبنان، أهداف سامية طبعت مهمات مؤسستكم طوال السنوات الماضية، فأثبتت بما لا يقبل الشك أن هاجسها الوحيد هو بقاء الوطن، وأن لا مكان في صفوفها للفئوية والتجاذبات السياسية أو للحسابات الخاصة مهما كان شأنها، لذا أدعوكم إلى الاستمرار على هذا النهج الوطني الجامع، الذي وحده يحمي لبنان، ويمنع أعداءه من استدراجه إلى أتون الفوضى والتشرذم والإنحلال. إن المصاعب أمامكم كبيرة، والمطلوب منكم الكثير، لكنني على ثقة تامة بقدرتكم على تخطيها، كما تخطيتموها من قبل. 
وتابع: أيها العسكريون، بعد أن كان الجنوب ساحة مفتوحة للعدوان الإسرائيلي، وبوابة لرياح الفتنة إلى الداخل، أصبح واحة أمان واستقرار، بفضل إرادة أبنائه، وجهوزيتكم للدفاع عنه، ومساندة القوات الدولية لكم تنفيذا للقرار 1701. واليوم وبعد أن شكك البعض في قدرتكم على التصدي للتنظيمات الارهابية، نجحتم بقوة في كسر شوكتها وإحباط أهدافها التخريبية، ما رسخ ثقة اللبنانيين بكم، وشكل محط إعجاب الدول الصديقة، التي بادرت ولا تزال، الى تقديم الدعم العسكري النوعي الى مؤسستنا. 
وختم العماد قهوجي: أيها العسكريون، في هذه المناسبة الوطنية العزيزة، أستذكر وإياكم بإكبار وإجلال، أرواح شهداء لبنان وشهداء الجيش الذين بذلوا أرواحهم على مذبح الوطن، وأحيي رفاقكم الأبطال المختطفين لدى التنظيمات الإرهابية، وأعاهدهم بأن قضيتهم ستبقى أمانة في أعناقنا حتى تحريرهم وعودتهم محفوظي الكرامة الى عائلاتهم ومؤسستهم، وباسمكم أيضا أعاهد اللبنانيين، أننا لن نستكين حتى تحرير آخر شبر من ترابنا الوطني المحتل، وأن نحافظ على وطننا، أرضا وشعبا ومؤسسات، وأنا واثق بأنكم لن تبخلوا بعرق ودم لتستحقوا شرف هذه المهمة النبيلة. 
فى مجال آخر أعلن السيد حسن نصرالله أن المقاومة تخوض معركة وجودية بكل معنى الكلمة «بل معركة عرض ودين.. ولا دين لنا مع هؤلاء التكفيريين».
وقال نصرالله، في كلمة عبر الشاشة، مخاطبا من خلالها حشدا من الكوادر المقاومين، وبينهم عشرات الجرحى، لمناسبة «يوم الجريح المقاوم»، انه منذ العام 2011 تم تشخيص المصلحة وكان القرار بالمواجهة مع التكفيريين، فيما تردد آخرون مثل الإخوة العراقيين الذين وجهوا اللوم لنا في البداية بسبب وقوفنا مع النظام السوري قبل أن يكتشفوا متأخرين صحة خياراتنا مع اقتحام «داعش» بلدهم.
أضاف: لو لم نقاتل في حلب وحمص ودمشق، لكنا سنقاتل في بعلبك والهرمل والغازية وصيدا وصور والنبطية وغيرها من القرى والبلدات والمدن اللبنانية.
وأشار الى أن المقاومة تواجه أربعة خيارات، أولها ان تقاتل أكثر من السنوات الاربع الماضية، ثانيها، ان يستسلم رجالها للذبح ونساؤها وبناتها للسبي، وثالثها، ان نهيم على وجوهنا في بلدان العالم ذليلين من نكبة الى نكبة، ورابعها، ما يسوّق له بعض المتوهمين، بمعزل عن انتماءاتهم، «بأن نقول للتكفيريين نحن معكم، وبالتالي نسالم ونسلم وهذا مجرد وهم، لان لا خيار إلا المبايعة أو الذبح، والدليل انه في خضم معركة القلمون، وقع خلاف بين مجموعة من «النصرة» واخرى من «داعش»، ولما رفضت إحداهما المبايعة ذبحت كلها، ولذلك، نقول لهؤلاء المتوهمين إما ان نقاتل أو نذبح، ونحن سنقاتل شاء من شاء وأبى من أبى، ووضعنا اليوم أفضل بكثير من السابق».
وتابع نصرالله: «هذه الحرب لو استشهد فيها نصفنا وبقي النصف الآخر ليعيش بكرامة وعزة وشرف.. سيكون هذا الخيار هو الأفضل، وان شاء الله لن يستشهد هذا العدد، ولكن الوضع يحتاج الى تضحيات كبيرة لأن الهجمة كبيرة.. فقد انتهى الخلاف بين السعودي والقطري والتركي، بعدما كان كل واحد منهم يفتح على حسابه في السابق، أما الآن، فقد انخرط الثلاثة في المعركة ضدنا، واذا استنهضنا الهمم وكنا على قدر المسؤولية فسنهزمهم وسيكون النصر حليفنا.. وكل من يثبط عزيمة الناس أو يتكلم غير هذا الكلام هو غبي وأعمى وخائن».
وهاجم السيد نصرالله من أسماهم «شيعة السفارة الاميركية»، ووصفهم بأنهم «خونة وعملاء وأغبياء». وقال: «لن يستطيع أحد تغيير قناعاتنا ولن نسكت بعد اليوم ولن نداري أحدا، هي معركة وجود بل معركة عرض ودين.. ولا دين لنا مع هولاء التكفيريين».
وخاطب نصرالله الحاضرين قائلا: «الآن وقت التعبئة والكل يستطيع أن يشارك، ولو بلسانه، وكل من له مصداقية عند الناس عليه أن يساهم بهذه التعبئة، يجب على العلماء التكلم، ومن له ولد شهيد عليه ان يتكلم.. حتى أنتم أيها الإخوة الجرحى لسانكم جيد فتكلموا.. وأنت أيها الأسير تكلم أيضا»..
وأضاف نصرالله: «في المرحلة المقبلة قد نعلن التعبئة العامة على كل الناس.. في السابق قلت سنكون (في سوريا) حيث يجب ان نكون، ولن نسمح لهذا المشروع ان يتمدد، ومع الاسف جوبهنا بالتخوين والتشكيك والتحريض، اليوم، أقول إننا قد نقاتل في كل الاماكن. لن نسكت لأحد بعد الآن، ونحن نمتلك أوراق قوة لم نستخدمها في المواجهة بعد».
وختم: «اذا استمررنا بعملنا بهذا الزخم، وكما فعلنا في القلمون وخططنا وجهزنا والله أخذنا الى الطريقة والتوقيت، والله نصرنا في التلال.. اذا اشتغلنا بهذا الزخم واكثر.. فإن الوعد الالهي بالنصر مضمون حتما».

    

السعودية :
        
       أعلنت الداخلية السعودية وقوع انفجار في أحد المساجد ببلدة القديح في محافظة القطيف، جراء عملية انتحارية، أثناء أداء صلاة الجمعة. 
وقال المتحدث الامني لوزارة الداخلية اتضح أنه أثناء أداء المصلين لشعائر إقامة صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بن أبي طالب ببلدة القديح بمحافظة القطيف، قام أحد الأشخاص بتفجير حزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه مما نتح عنه مقتله واستشهاد وإصابة عدد من المصلين. واضاف المتحدث ان فرق الاسعاف قامت باجلاء المصابين الى المستشفيات. 
ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث قوله ان التحقيق بدأ في الجريمة الإرهابية. وان الجهات الأمنية لن تألو جهداً في ملاحقة كل من تورط في هذه الجريمة الإرهابية الآثمة من عملاء أرباب الفتن الذين يسعون للنيل من وحدة النسيج الوطني بالمملكة، والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء الشرعي لنيل جزائهم العادل. 

وتقع القديح في الركن الشمالي الغربي من مدينة القطيف، وتبعد عنها حوالي ميل واحد تقريباً، في وسط غابة كثيفة من النخيل، يحتضنها من ناحية الغرب كثبان رملية عالية، وتطل شرقاً على جزء من ساحل الخليج. وتعتبر القديح من أقرب البلدات إلى القطيف، وتشتهر كبقية بلدات القطيف بنشاطين مهمين، هما صيد الأسماك وجمع اللؤلؤ، حيث جعلاها سوقاً كبيراً يقدم عليه التجار من البحرين والهند ومناطق أخرى. 
وفي وقت لاحق اعلن الناطق الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، ان عدد ضحايا تفجير القديح في محافظة القطيف بلغ 19 شخصا على الأقل. 
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بمستشفى ان الهجوم الانتحاري على المسجد الشيعي اسفر عن مقتل نحو 20 شخصاً وإصابة اكثر من ٥٠ بجروح. 

    

فلسطين :
        
       أصيب عشرات المتظاهرين بينهم متضامنون أجانب بحالات اختناق إثر قمع قوات الاحتلال الصهيونية التظاهرات الأسبوعية في عدد من قرى الضفة الغربية تنديدا بالاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري. 
ففي قرية بلعين غرب رام الله، أصيب عشرات الشبان بحالات اختناق خلال مسيرة خرجت باتجاه الجدار الفاصل في المنطقة الغربية. ونقل أن جنود الاحتلال أطلقوا قنبلة غازية على سيارة إسعاف ما أدى لتحطيم الزجاج الأمامي بصورة مباشرة دون حدوث أية إصابات للمسعفين، كما أدى إطلاق القنابل الصوتية لاحتراق عشرات الدونمات الزراعية. 
وفي قرية النبي صالح قضاء رام الله، أفاد الناشط باسل التميمي بقيام الاحتلال بقمع المسيرة التي خرجت احتجاجا على استمرار الاستيطان دون حدوث إصابات. وأشار التميمي إلى أن جنود الاحتلال أغلقوا المدخل الشرقي للقرية خلال قمعهم التظاهرة الأسبوعية. 
وفي بلدة نعلين، أصيب عدد كبير من الشبان بحالات اختناق جراء إطلاق القنابل الغازية خلال مواجهات اندلعت في منطقة الجدار الفاصل المقام في الناحية الجنوبية. 
وقال ناشط مشارك في التظاهرة: إن شابا أصيب بقنبلة غازية في الصدر بعد أن أطلقها أحد الجنود بصورة مباشرة، حيث احتدمت المواجهات على إثرها وقام الشبان بإمطار الجنود والدوريات بالحجارة. وأضاف أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المشاركين في التظاهرة ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق من بينها شاب أصابته قنبلة الغاز مباشرة في صدره وتمت معالجته والآخرين في الميدان. 
وفي السياق أصيب عشرات المتظاهرين بحالات اختناق جراء قمع الاحتلال للمسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم في قلقيلية للمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13 عاما لصالح مستوطني مستوطنة قدوميم المقامة على أراضي القرية. وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي أن جيش الاحتلال قمع المسيرة باستخدام قنابل الغاز والمياه العادمة ونوع جديد من الأسلحة ذات رأس إسفنجي مقوى يتم استخدامه لأول مرة في قمع المسيرة. 
كما قمعت قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية المقاومة للجدار والاستيطان في قرية المعصرة في بيت لحم. وذكرت مصادر محلية في القرية أن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الرئيس للقرية ومنعت المشاركين من الوصول إلى منطقة الجدار الفاصل، واعتدت عليهم بالضرب المبرح بأعقاب البنادق والأيادي. وحسب المصادر نظم المشاركون في المسيرة اعتصاما ألقيت فيه الكلمات التي دعت إلى توسيع المشاركة الشعبية في جميع المناطق التي تواجه خطر الاستيطان. 
واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وشددت من إجراءاتها التعسفية. 
وقال مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة وكثفت من تواجدها بأحيائها المختلفة، وداهمت منزل المواطن رامي الفلاح وأجرت تفتيشات دقيقة بمحتوياته وحطمت الأثاث بشكل همجي دون أن تعتقل أحد. وفي سياق متصل كثف المستوطنون في البلدة القديمة بالمدينة من عمليات العربدة والاعتداء على السكان، وقام أحدهم برش المواطنين بغاز الفلفل.

    

ليبيا :
        
       دخلت قوات الجيش الوطني الليبي، في صراع مع الزمن لاستكمال سيطرتها على كامل أنحاء مدينة بنغازي بشرق ليبيا، بعد أن دشنت عملية عسكرية كبيرة تحمل اسم قبضة الأسد بهدف القضاء على الجماعات الإرهابية التي ما زالت متمركزة داخل المدينة، بينما لقي 11 جنديًا مصرعهم وأصيب 36 آخرون في الاشتباكات الدائرة هناك، التي استخدم فيها الجيش المدفعية الثقيلة بالتزامن مع غارات لسلاح الجو. 
وقال العقيد ميلود الزوي، الناطق الرسمي باسم القوات الخاصة الصاعقة التابعة للجيش الليبي، إن الاشتباكات التي وصفها ب العنيفة والشرسة، وقعت على مقربة من معسكر 319 بمحور بوعطني. كما أعلن، عن اعتقال عدد من الإرهابيين التابعين للميليشيات من جنسيات مختلفة تونسية، ويمنية، وسعودية، ومغربية، ومصرية، بالإضافة إلى اعتقال بعض الليبيين. 
وقالت قوات الصاعقة إنها باتت تسيطر حاليًا على أغلب المواقع الحيوية التي كانت تسيطر عليها الميليشيات في محور الليثي، كما أعلنت أيضًا عن سيطرتها على شارع الاستراحات، بعد منطقة أم مبروكة غربي بنغازي. وأكد العقيد الزوي سيطرة قوات الصاعقة وشباب القوات المساندة لها، من منطقتي المساكن وبوهديمة، على معظم طريق النهر، مشيرًا إلى أن هذه القوات سيطرت أيضًا على المنطقة الممتدة شمالاً من تقاطع المساكن إلى مصنع الثريا، كما سيطرت من الجهة اليمنى على المنطقة الممتدة إلى محطة الفرجاني. ولفت إلى أن المكان الوحيد الذي تسيطر عليه وتوجد به الميليشيات، هو مدخل حي قطر في بنغازي. 
وتحدى وزير الداخلية الليبي المقال من منصبه عمر السنكي، قرار اعتقال أصدرته بحقه السلطات الأمنية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، وقال مقربون منه في المقابل إنه ما زال متمسكاً بالبقاء في منصبه على الرغم من إعلان رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله الثني أن السنكي موقوف عن العمل. 
وتجاهل السنكي إصدار مدير أمن بنغازي العقيد مصطفى الرقيق قراراً بإلقاء القبض على السنكي، حيث ظهر وهو يفتتح قسم البحث الجنائي بمدينة شحات، بحضور عدد من القيادات الأمنية. وطبقاً لبيان بثته صفحة وزارة الداخلية الليبية، فإن السنكي شكر جميع الأجهزة الأمنية في المدينة وعبر لهم عن خالص امتنانه لمجهوداتهم التي يقومون بها، كما أكد لهم بأن مجلس النواب هو أعلى سلطة في ليبيا وجميع السلطات التي تحته هي سلطات تنفيذية، وفقاً لنص البيان الذي تلقى 24 نسخة منه. 
وأوضح البيان أن السنكي تسلم من مدير مديرية أمن شحات ورئيس قسم البحث الجنائي الرائد أنيس حفيظ درع شكر منهم وعرفاناً بما وصفوه بمجهوداته في القضاء على جميع الظواهر السلبية في البلاد. وامتنع حاتم العريبي الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية التي تتخذ من مدينة البيضاء بشرق ليبيا مقراً مؤقتاً لها، عن التعليق ل 24 عن رغبة الحكومة فعلياً في اعتقال السنكي. 
وبينما يقول وزير الداخلية السابق إنه بحكم القانون والدستور ما زال يمارس مهام عمله، فإن الحكومة الليبية أعلنت في السابق أنه لم يعد يمارس أي عمل رسمي منذ قرار وقفه عن العمل خلال شهر شباط الماضي. 
وقالت مصادر محلية إن انفجارا هز مخزنا للذخيرة بمدينة مزدة مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى وإلحاق أضرار كبيرة بمنازل المواطنين. 

    

العراق :
        
       اعلن مصدر أمني ان القوات العراقية تمكنت من فك الحصار الذي كان يفرضه عناصر داعش على مصفاة بيجي شمال غرب تكريت، وحررت أكثر من 300 جندي كانوا محاصرين بداخلها. 
وأضاف المصدر أن القوات العراقية تمكنت من فتح الطريق الذي يربط المصفاة بقضاء بيجي وقتلت العشرات من عناصر داعش. 
وأكد بيان للجيش الاميركي ان قوات الامن العراقية والشرطة الفدرالية تدعمها قوات التحالف، نجحت في تطهير طريق بري والسيطرة عليه. وتجري حاليا عمليات تعزيز واعادة امداد قوات الامن العراقية في محيط المصفاة. وتقع المصفاة قرب مدينة بيجي التي تبعد نحو 200 كلم شمال بغداد. 
وتعد السيطرة على منطقة بيجي خطوة مهمة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي تعتبر معقلا لتنظيم داعش. 
وافاد مصدر امني في الانبار، امس، بأن قوة أمنية مدعومة بمقاتلين من عشيرة الجغايفة أحبطوا هجومين انتحاريين ل داعش استهدفا منطقة الخسفة غرب الرمادي، فيما أكد أن الاشتباكات ما زالت مستمرة مع التنظيم الإرهابي في المنطقة. 
وقال المصدر إن قوة أمنية مدعومة بمقاتلين من عشيرة الجغايفة صدت هجومين لداعش نفذا بواسطة مدرعة وهمر مفخختين يقودهما انتحاريان حاولا اقتحام منطقة الخسفة التابعة لقضاء حديثة، مبينا أن الانتحاريين قتلا وفجرت العجلتين اللتين كانا يقودانها. 
وأضاف أن التنظيم الإرهابي شن هجوماً على المنطقة عقب مقتل الانتحاريين. 
تقدم داعش 
هذا، وقال الشيخ رافع الفهداوي شيخ عشيرة البوفهد إن تنظيم داعش سيطر على أكثر من نصف منطقة الحصيبة شرق الرمادي. وأضاف أن القوات الموجودة تقوم ببناء ساتر كبير لوقف تمدد داعش. وتابع: هناك عملية خيانة واضحة تمت بانسحاب بعض القوات والسماح بتسلل عناصر داعش بأعداد كبيرة للمنطقة، ما دفع قوات العشائر لترك تلك المنطقة بعد عناء عام ونصف من الدفاع بالأسلحة البسيطة. 
وقال شيخ عشيرة البوفهد إن سيطرة تنظيم داعش على أكثر من نصف منطقة الحصيبة يفتح الباب أمام الحبانية والخالدية، مؤكدا أن العشائر ستتعرض لخطر كبير. وأكد طالبنا الحكومة العراقية بتدريب وتسليح مقاتلي العشائر منذ فترة.. كما طالبنا من الحشد الشعبي لكنهم كانوا يتعللون بدراسة الخطط.

    

اليمن :
        
       قال مصدر أمني ان انفجارا وقع في مسجد للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء الجمعة مما أسفر عن إصابة ١٣ شخصاً، واعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم. 
وقال مصدر أمني في صنعاء ان اثنين من المصابين في حالة خطيرة. وأضاف ان قنبلة وضعت داخل المسجد قبل صلاة الجمعة. 
وقال شاهد يدعى محمد الوشاح إنه تم العثور على عبوة ناسفة ثانية على مقربة مخبأة في حذاء. وأوضح حطوا وضعوا هنا عبوة ناسفة انفجرت أثناء الصلاة.. في الركعة الثانية.. والحمد لله إصابات طفيفة وبعدها.. بعد خروج المصلين قمنا بالبحث وجدنا العبوة الثانية... داخل جزمة.. صندل حذاء.

    

واشنطن :
        
       دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما، لاقامة دولة فلسطينية الى جانب الكيان الصهيوني اسرائيل. وتحدث في خطابه في اكبر كنيس يهودي في واشنطن، عن سياساته المؤيدة للكيان الصهيوني وعلاقاته الوثيقة بالمستشارين اليهود، معترفا انه استلهم فلسفته الشخصية من القيم اليهودية وروح الرواد الاسرائيليين. 
واكد انه مثلما اسس الاسرائيليون دولتهم فان للفلسطينيين حق ايضا في ان يكونوا شعبا حرا على ارضهم. واردف: الفلسطينيون ليسوا من اسهل الشركاء، والجوار خطير جدا ولا يمكننا توقع ان تخاطر اسرائيل بأمنها، لهذا فان اي اتفاقية قد تبرم من الضروري ان تأخذ في الاعتبار المخاطر الحقيقية للارهاب والعداء. وقال اوباما: حقوق الشعب اليهودي تجبرني على التفكير في حقوق الطفل الفلسطيني الذي يشعر بأنه محاصر دون فرصة في رام الله.

    

الاردن :
        
       افتتح عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني الجمعة الجلسة الرئيسية للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يلتئم تحت شعار إيجاد إطار إقليمي جديد للازدهار والتعاون بين القطاعين العام والخاص بمشاركة دولية وإقليمية واسعة. 
قال العاهل الأردني، في كلمته، إن مشاكل المنطقة لا يتم حلها إلا إذا استندت إلى نقاط قوتها، مؤكدا أن الاضطرابات الإقليمية لا تثنينا عن هدفنا. وأضاف ان العنف الذي يهدد الكثيرين في المنطقة هو جزء من هجمة عالمية الطابع على السلام والقانون والديمقراطية والتعايش، ويتطلب هزيمة ذلك نهجا شموليا عالميا يبنى على عناصر الأمن، والدبلوماسية، والتنمية، والقيادة الأخلاقية. 
ورحب الملك خلال افتتاحه المؤتمر بانعقاده في بلاده، مشيرًا إلى أن الأردن صغير بحجمه لكنه مميز بالفرص الاستثمارية، ونحن ندرك أنه علينا أن نكون في الطليعة لمواجهة التحديات. 
بدوره قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في كلمة ألقاها، إن مصر واجهت محاولة فرض الرأي الواحد وإقصاء كل من يخالفه، الأمر الذي استطاعت مصر وشعبها الانتصار على تلك المحاولة من أجل تأمين مستقبل الأجيال القادمة. 
وأضاف السيسي أن التهديدات في عالم اليوم باتت عابرة للحدود، وأن الغلو الفكري تزداد حدته، مؤكدا أن الجهود للقضاء على التطرّف لا بد أن تتواكب معها مساعٍ نحو مستقبل تملؤه الحرية ويخلو من القهر والإقصاء. 
وأكد أن الجميع في منطقتنا العربية في قارب واحد، وأن الازدهار المنشود لن يتحقق إلا من خلال التعاون بين الحكومات والمؤسسات الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني. 
والتقى السيسي على هامش المؤتمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، ونائب الرئيس العراقي إياد علاوي.

    

دوله الامارات :
              
      
          أمر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بالإفراج عن المواطنين القطريين اللذين صدر بحقهما حكم من محكمة أمن الدولة، وذلك تأكيدا على حرص دولة الامارات على توطيد العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.      
                 
    

الكيان الاسرائيلى :
        
       اعتبرت المساعدة الجديدة لوزير الخارجية الاسرائيلي في تسجيل فيديو ظهر، يوم الجمعة أن كامل الأراضي الواقعة بين نهر الاردن والبحر المتوسط تعود إلى اسرائيل، وتحدثت عن كتابات يهودية حول قصة الخلق لدعم أقوالها.
وقالت المسؤولة في الخارجية الاسرائيلية تسيبي هوتوفيلي لديبلوماسيين وموظفين في الوزارة إن «من المهم القول أن هذه الارض لنا، كل هذه الارض. ليس علينا الاعتذار لأننا جئنا إلى هنا».
وعنت الديبلوماسية الاسرائيلية في حديثها عن هذه المنطقة جميع الأراضي المحتلة من الضفة الغربية حتى السواحل الفلسطينية، وتتعارض تصريحاتها في هذه الفترة مع الحل المطروح أوروبيا ودولياً حول «حل الدولتين»، الذي يطرح فيه إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وتعدّ هوتوفولي من بين المسؤولين الاسرائيلين الجدد الذين عينهم نتنياهو من حزب «الليكود»، وهي شغلت مؤخراً منصب مساعدة وزير الخارجية في الحكومة الجديدة التي احتفظ فيها نتنياهو وحزبه بحقيبة الخارجية.
وتنتمي هوتوفولي إلى جيل من الأعضاء المتطرفين في حزب «الليكود»، ويرفض هؤلاء فكرة إقامة دولة فلسطينية أو حتى الاعتراف بفلسطين التاريخية، ويتمسكون بـ «اسرائيل الكبرى» التي تمتد أراضيها «من الفرات إلى النيل» بحسب الرواية التلمودية.
وعبر أحد المشاركين في اللقاء مع هوتوفولي عن «الصدمة» التي شعر بها عدد من الديبلوماسيين الذين كانوا حاضرين في مقر الوزارة، عندما سمعوا للمرة الاولى مسؤولة بهذا المستوى في الديبلوماسية تتحدث عن كتابات دينية عند عرض الخطوط العريضة للسياسة الخارجية الاسرائيلية.
وتحدثت هوتوفيلي عن حاخام فرنسي من القرون الوسطى يدعى روشي يرى أن التوراة تبدأ بقصة الخلق «حتى إذا جاءت شعوب العالم تقول لنا إنكم لصوص وتحتلون أرض الغير، تقولون لهم إن هذه الارض ملك لخالق العالم، وعندما قرر ذلك، انتزعها منكم واعطانا اياها».
من جهته، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه المطلق لأي حلول مؤقتة للصراع مع اسرائيل، مجددا تمسكه بحل الدولتين لتحقيق السلام داعيا المجتمع الدولي للعمل بجد لتحقيقه.

    

سوريا :
        
       التقى وفد لجنة العلاقات الخارجية في «المجلس الوطني الكردي»، الجمعة مع المبعوث الأممي إلى سوريا استيفان دي ميستورا في جنيف.
وكشف عضو الوفد الكردي إلى جنيف زهير محمد، في تصريح لشبكة «رووداو» الكردية، أن «الوفد الكردي سلم رسالة إلى دي ميستورا بخصوص سبل حل الأزمة السورية والمسألة الكردية، اقترح فيها تطبيق النظام اللامركزي الاتحادي الذي يعبر عن مختلف المكونات العرقية والمذهبية في سوريا».
وبخصوص حل الأزمة السورية، قال محمد، وهو عضو لجنة العلاقات في «المجلس الوطني الكردي»، إن «الرسالة أكدت ضرورة اجتماع مختلف الأطراف الدولية، وتشكيل حكومة وطنية انتقالية في سوريا».
واشار محمد الى ان دي ميستورا تطرق إلى موضوع اللامركزية الإدارية في سوريا، معتبراً أنها «الحل الأفضل كونه يمكّن مختلف المكونات العرقية والمذهبية من إدارة مناطقها».
من جهة ثانية، كرر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، على هامش قمة للاتحاد الاوروبي في ريغا، دعوته الى «الاعداد» لجولة جديدة من المحادثات في جنيف من اجل التوصل الى «حل سياسي».

    

روسيا :
        
       قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده ستواصل تقديم الدعم لبلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا لتحسين امكانياتها في التصدي للتطرف والارهاب. 
وأضاف لافروف في كلمة له أمام المجلس الاتحادي الغرفة العليا في البرلمان الروسي إن موسكو مستعدة لاستضافة أية مشاورات أو لقاءات بين الحكومة السورية والمعارضة. 
ومضى قائلا: نحن عازمون على مواصلة المساهمة بنشاط في الجهود الرامية للتوصل إلى تسويات سياسية وسلمية للازمات، لاسيما في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تحولت الازمات هناك إلى مواجهات دامية بين الاشقاء، سنواصل جهودنا ومستعدون لأن تستضيف موسكو حوارات بين ممثلي الحكومة السورية وأطياف المعارضة وصولا لتحقيق الوئام الوطني وتعزيز السلام فرص السلام هناك. 
وأشار الوزير الروسي إلى أن بلاده ستواصل تقديم الدعم لبلدان الشرق الاوسط وشمال أفريقيا لتحسين إمكانياتها ورفع قدراتها في التصدي للتطرف وكافة أشكال الارهاب. 
وكانت موسكو قد استضافت جولتين من الحوارات التشاورية بين ممثلي الحكومة واطياف المعارضة الداخلية، انتهت الجولة الثانية منهما في 9نيسان الماضي حيث تمكن المجتمعون من التوصل لاعلان مبادىء من 10 نقاط يؤكد على ان التسوية في سوريا يجب ان تستند الى مبادىء جنيف -١ المعلنة في 30 جزيران 2012. 
إلا أن بعض اطراف المعارضة المشاركة في موسكو-2 والموقعة على وثيقة النقاط العشرة سرعان ما سحبت توقيعها لرفض وفد النظام بحث اجراءات بناء الثقة التي كانت ستشمل وفقا لمعارضين الافراج عن المعتقلين ووقف القصف بالبراميل المتفجرة. 
وينص بيان مؤتمر جنيف -١ الذي عقد بإشراف دولي في حزيران 2012 وتصر المعارضة السورية على أن يكون منطلقاً لأي حل سياسي مفترض، على وقف العنف وإطلاق النار، والإفراج عن المعتقلين، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وضمان حرية تنقّل الصحفيين، والتظاهر السلمي للمواطنين، وتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات. 
إلا أن الخلاف على مصير الرئيس السوري في مستقبل سوريا هو ما عطل تنفيذ أي من تلك المقررات، وأفشل جولتين من مفاوضات جنيف-١ التي عقدت ما بين كانون الثاني وشباط، 2014، في التوصل لحل سياسي للأزمة.

    

فرنسا :
        
       أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لوفول، الاربعاء، ان اجتماعا دوليا حول العراق وسوريا سينظم في باريس في 2 حزيران، وأوضح ان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال في جلسة الحكومة ان اجتماعا سيعقد في باريس حول مجمل الوضع في سوريا والعراق، مؤكدا ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري سيحضره. 
واضاف لوفول ان فرنسا تعتزم توجيه تذكير بالغ الوضوح بموقفها، ومطالبة رئيس الوزراء والحكومة العراقيين بانتهاج سياسة جامعة للاطياف السياسية في هذا البلد. 
ويأتي هذا الاعلان بعد سيطرة تنظيم داعش المتطرف على مدينة الرمادي الاستراتيجية التي تبعد اقل من مائة كلم عن العاصمة بغداد. 
من ناحية أخرى، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا ان ثمة قلقا بين دول المنطقة إزاء الوضع المتدهور في سوريا وحولها، مؤكدا الحاجة لإيجاد حل سياسي فوري. 
وأضاف بيان صادر عن مكتبه الإعلامي أن المبعوث الدولي يرحب باستعداد الدول في المنطقة وخارجها لدعم جهود الأمم المتحدة في هذا المضمار لا سيما ان الوقت قد حان لتضع جميع الأطراف المعنية في هذا الصراع مصلحة الشعب السوري أولا والتفكير في عواقب أفعالها. 
ولفت البيان الى ان المبعوث الدولي التقى وفدا من سلطنة عمان برئاسة مندوبها الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف السفير عبدالله ناصر الرحبي وناقش معه وجهات نظر حكومته بشأن إمكانيات التوصل إلى حل سياسي في سوريا من خلال الحوار والتدابير اللازمة لبناء الثقة المتبادلة. 
واستقبل دي ميستورا أيضا وفدا من العراق برئاسة مندوبها الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف السفير محمد صابر اسماعيل وناقش معه الحالة الأمنية والإنسانية في سوريا والسياسات العامة في المنطقة.

    

مصر :
        
       قالت الخارجية المصرية ان تلويح تركيا بالتحرك دولياً لوقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق قادة الإخوان، كلام فارغ لا يستحق الردّ، وذكر المتحدث باسم الوزارة ان القاهرة ترفض اي تعليق على أحكام القضاء او التدخل في شؤونها.
وتعد تركيا من أبرز الدول المناصرة والداعمة لجماعة الإخوان في مصر. وقد ساءت العلاقات بين البلدين منذ أعلن عزل مرسي في منتصف 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه، وما زالت أنقرة تعتبر مرسي رئيسا شرعيا للبلاد، وترفض الاعتراف بالحكم الحالي. 
واستنكرت مصر ردود الفعل الصادرة من بعض الدول والمنظمات غير الحكومية. وقالت الهيئة العامة للاستعلامات، إن التعقيب على قرار المحكمة، يعكس الجهل وعدم الدقة، نظرا لأن قاضي المحاكمة لم يصدر أي أحكام قضائية.. وإنما أصدر مجرد قرارين بإحالة الأوراق للمفتي. 
وأضافت الهيئة أن المتهمين تجري محاكمتهم أمام محكمة عادية وأمام قاضٍ طبيعي، وليس أمام محكمة استثنائية، وأن إجراءات التقاضي مكفولة تمامًا للمتهمين لتوفير محاكمات عادلة لهم. 
وطالبت الخارجية المصرية الجميع بعدم التدخل في الشأن المصري، مشددة على أن أي إشارات سلبية للقضاء المصري مرفوضة تماما على المستويين الرسمي والشعبي، لما يتمتع به القضاء من شموخ. 
هذا، كثفت وزارة الداخلية المصرية من اجراءات تأمين القضاة، وذلك بعد ان شهدت الساعات الماضية دعوات إخوانية لاغتيال القضاة واعضاء النيابة العامة في مصر بعد صدور أحكام بالإعدام على الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان. 
وقال أكرم كساب، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والقيادي بجماعة الإخوان، ان الخلاص من القضاة والقضاء عليهم فريضة شرعية وضرورة بشرية وثورية تتطلبها المرحلة الثورية الحالية - كما وصفها - مضيفاً ان مصر كلها يجب ان تنتفض للدفاع عن الرئيس المعزول. 
ورداً على ذلك، وضعت الأجهزة الأمنية خطة مشددة لتأمين القضاة وأماكن إقامتهم، ومقار المحاكم تعتمد على الدفع بمجموعات قتالية وخبراء مفرقعات مع التنسيق مع المباحث الجنائية وإدارات الحراسات الخاصة والأمن العام لتأمين القضاة ومنازلهم وأماكن عملهم.
هذا وأعدمت  مصلحة السجون المصرية الأحد  شنقا  ستة من عناصر تنظيم  بيت المقدس الإرهابي من المحكوم عليهم فى القضية المعروفة إعلاميا ب "خلية عرب شركس الإرهابية". 
 وأكدت مصادر أمنية مطلعه  أنه  تم تنفيذ حكم الإعدام عقب انتهاء المتهمين من استنفاذ كافة درجات التقاضي بالمحاكم، وأصبح الحكم نهائيا واجب النفاذ . 
 كانت المحكمة العسكرية قضت فى شهر أغسطس الماضي بإحالة أوراق6 أشخاص للمفتى بعد أن حكمت بالإعدام عليهم بتهمة "استهداف حافلة جنود بمنطقة الأميرية وكمين مسطرد، وقتل ضابطي الهيئة الهندسية بمنطقة عرب شركس في محافظة القليوبية أثناء مداهمة تلك المنازل ومداهمة البؤرة الإرهابية لجماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية". 
ووجهت النيابة للمتهمين تهم "الانتماء لجماعة بيت المقدس والتخطيط لعمليات إرهابية، وتلقى تدريبات مسلحة وإطلاق نيران وصواريخ على سفن بحرية، والهجوم على منشآت عسكرية". 

    

ايران :
        
       قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إن طهران لن تقبل المطالب غير المعقولة للقوى العالمية الست التي تجري محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي واستبعد السماح للمفتشين الدوليين بإجراء مقابلات مع علماء نوويين. 
وبث التلفزيون الرسمي تصريحات خامنئي على الهواء مباشرة وهي الأحدث في سلسلة من التصريحات المباشرة عن عمليات التفتيش مع بدء العد التنازلي لانتهاء مهلة في 30 حزيران لحل الأزمة الممتدة منذ سنوات بشأن أنشطة ايران النووية. وقال خامنئي لن نذعن قط للضغط... لن نقبل مطالب غير معقولة... إيران لن تسمح بالاتصال بعلمائها النوويين. 
واضاف لن نسمح بانتهاك خصوصية علمائنا النوويين أو اي مسألة مهمة أخرى. 
وتحاول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة التحقيق في مزاعم غربية أن ايران سعت لتصميم رأس حربي نووي. وتقول ايران إن برنامجها النووي سلمي وإنها تتعاون مع الوكالة لإزالة أي شكوك. ويراقب مفتشو الوكالة المنشآت النووية الإيرانية المعلنة بانتظام لكن الوكالة تشكو منذ سنوات من عدم إمكانية زيارة مواقع والاطلاع على وثائق وأجهزة ومقابلة أشخاص على صلة بهذا التحقيق. 
وقال خامنئي يقولون إن علينا أن نسمح لهم بمقابلة علمائنا النوويين. هذا يعني استجوابا.
وأضاف لن أسمح لأجانب بالحديث الى علمائنا واستجواب ابنائنا... الذين منحونا هذه المعرفة النووية الواسعة. 
ويجتمع مفاوضون من ايران والقوى العالمية في فيينا بمحاولة لحل الخلافات المتبقية بما في ذلك توقيت تخفيف العقوبات ومستقبل برنامج ايران للأبحاث والتطوير في المجال النووي.

    

تونس :
        
       قال الرئيس الأميركي اوباما إنه يعتزم منح تونس وضع حليف رئيسي للولايات المتحدة خارج حلف الأطلسي وأشاد بالتقدم الديمقراطي في البلاد بعد انتفاضة الربيع العربي عام 2011.
وبحث أوباما في اجتماع مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عدم الاستقرار في ليبيا والمنطقة. وقال إن الولايات المتحدة ستقدم مساعدة في الأجل القريب لتتيح لتونس اكمال الاصلاحات الاقتصادية. 
وأفاد البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة تبحث إمكانية تقديم ضمان بقرض بقيمة 500 مليون دولار لتونس، لدعم الإصلاحات الاقتصادية في البلاد. وتعهد الرئيس باراك أوباما، عقب لقاء له بنظيره التونسي الباجي قائد السبسي، بتقديم دعم قصير الأمد لتونس لمساعدتها على المضي في الإصلاحات الاقتصادية. وشدد الرئيس الأميركي على أهمية دعم الاقتصاد التونسي لكي يستفيد التونسيون من ثمار اقتصاد دولتهم. 
وقال أوباما إنه يستعد لتصنيف تونس كحليف أساسي خارج حلف شمال الأطلسي الناتو، وذلك تقديرا للتطور الديموقراطي الذي شهدته البلاد بعد ثورة 2011 ضد نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي. وأعرب أوباما عن سعادته لما حققته تونس في درب الديموقراطية. 
وتعهد الرئيس التونسي خلال اجتماعه بأوباما بإجراء مزيد من الإصلاحات الاقتصادية خلال العام الجاري، منبها للخطر الذي تمثله الجماعات الإرهابية على التغيرات التي تشهدها تونس. تعهد أوباما بمساعدة التونسيين على بناء مؤسسات شفافة وفاعلة وقابلة للمساءلة، في إطار مساعدة حكومة تونس في عملية الانتقال إلى الديموقراطية. 
وفي مقال مشترك مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، نشرته صحيفة واشنطن بوست قال أوباما إنه يتعين تقوية مؤسسات المجتمع المدني والصحافة الحرة لوضع أسس متينة للديموقراطية. 
وذكر أوباما والسبسي أنهما يسعيان لإعادة الاستقرار إلى ليبيا ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش. وفي هذا الإطار، ستضاعف الولايات المتحدة حجم التمويل العسكري المقدم لتونس.

    

تركيا :
        
       كشفت وثائق لمدعين عامين أتراك وشهادات لعناصر في الشرطة أمام القضاء، قيام الاستخبارات التركية بتسليم أسلحة إلى مجموعات إسلامية في سوريا في نهاية العام 2013 وبداية العام 2014.
وكشفت شهادات ضباط في الشرطة ان عناصر من الاستخبارات التركية رافقوا شاحنات كانت محملة بقطع صواريخ وذخيرة وقذائف هاون الى مناطق يسيطر عليها الإسلاميون في سوريا.
وقال المدعون العامون، الذين حولوا الى المحاكمة حاليا، انه تم تفتيش اربع شاحنات في أضنة في تشرين الثاني العام 2013 وكانون الثاني العام 2014، بعد معلومات عن انها تحمل أسلحة. وأضافوا انه في الوقت الذي تم فيه مصادرة الشاحنة الاولى، فإن عناصر الاستخبارات هددوا عناصر الشرطة خلال محاولتهم تفتيش الشاحنات الثلاث الأخرى. وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد قال إن هذه الشاحنات تحمل مساعدات.
وقال سائق شاحنة انه نقل شحنة من طائرة حطت في مطار أنقرة، وانه كان قد نقل شحنات مماثلة إلى سوريا. يشار إلى أن «أحرار الشام» الإسلامية كانت تسيطر على مناطق حدودية مع تركيا.