من جعبة الاسبوع :

داعش يفجر طائرتين عسكريتين في سرت

تفكيك خلية إرهابية لداعش في المغرب

إسرائيل ترحل عشرات العائلات الفلسطينية لتجري تدريبات عسكرية

تشديد الحراسة في المواقع السياحية والأثرية في مصر

أميركا تتوقع محادثات نووية شديدة الصعوبة مع إيران

القمة المسيحية في دمشق تدعو إلى حلول سياسية للأزمات

إصابة أميركيين بانفجار في بلغاريا خلال تدريبهم لمعارضين سوريين

مجلس النواب الأردني يحظر تأسيس أحزاب دينية

أميركا تحذر من أسلحة نووية لداعش في المغرب

التحقيق في معلومات عن تجسس إسرائيل على المفاوضات مع إيران

 
      
       
        
     تونس :     :    
      
        
       أعلنت وزارة الداخلية التونسية الكشف عن خلية مسلحة وصفتها ب الإرهابية بجهة المهدية وسط شرق تونس واعتقال ثمانية من عناصرها. 
وأوضح بيان صادر عن الداخلية، أن التحريات والأبحاث أثبتت تخطيط هذه العناصر لاستهداف كوادر أمنية، مشيرا إلى أن هذه العناصر المسلحة سبق لها خلال عام 2013، أن خططت ونفذت عملية حرق مخزن تابع لإحدى الفضاءات التجارية بالمهدية، كما أنه لها علاقة بتمويل عمليات تسفير نظرائهم للالتحاق بالجماعات المسلحة الناشطة ببؤر التوتر. وأفادت الداخلية التونسية أنه سيتم إحالة الموقوفين على العدالة حال استكمال الأبحاث معهم. 
والتقى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بقصر قرطاج ممثلين لعدد من النقابات العربية للصحفيين يتقدمهم رئيس الاتحاد الدولى للصحفيين جيم بوملحة. 
وأفاد رئيس الاتحاد الدولى للصحافيين وفق بلاغ اعلامي لرئاسة الجمهورية بأن اللقاء تناول مواضيع تتصل بدعم حرية الصحافة بتونس ومساندة النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين وقضية الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري المفقودين بليبيا. وبين أن رئيس الجمهورية أكد خلال اللقاء دعمه لحرية الصحافة والتعبير وأنه هو الضامن لهذه المكاسب الجوهرية للمسار الديمقراطى الذي حققته تونس وأن الدولة تضع كل امكانياتها في المتابعة والتعاطي مع قضية الصحافيين سفيان الشورابي ونذير القطاري. وجرى اللقاء بحضور رئيس النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ناجي البغوري. 
واكد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ان تونس لا تزال في قلب الخطر طالما تنظيم داعش يزحف نحوها. 
وشدد خلال استضافته في برنامج ميدي شو في اذاعة موزاييك على ضرورة التماسك السياسي والاجتماعي والتحالف بين الجميع للتغلب على خطر الإرهاب، متابعا ما يفصلنا عن داعش في الحدود التونسية الليبية هو فجر ليبيا ورغم ذلك فإن المنطقة تعيش اعتصامات وإضرابات وهذا يفرض علينا إعادة النظر في الموضوع لتحديد حليفنا وعدونا. 
وقامت مجموعة من نواب مجلس الشعب التونسي تنتمي إلى كتل برلمانية مختلفة، باقتراح مشروع قانون أساسي يخصّ إحداث المحكمة الدستورية. 
وتعدّ هذه المبادرة التشريعية الأولى من نوعها منذ انتخاب البرلمان باعتبار أن الحكومة عادة ما تتكفل بإعداد مشاريع القوانين وتعرضها على البرلمان للنظر فيها. وأكد النائب عن حركة النهضة الإسلامية نوفل الجمالي، خلال مؤتمر صحافي، أن الغاية من تقديم مشروع قانون خاص بالمحكمة الدستورية هي استكمال بناء مؤسسات الجمهورية الثانية وإحداث المحكمة الدستورية وإبعادها عن كل التجاذبات السياسية. 
واعتبر الجمالي أن ملف المحكمة الدستورية يجب أن يكون من الأولويات، نظرا لأهميتها في مراقبة القوانين وسد منافذ الاستبداد. ويعتبر مراقبون إنشاء المحكمة الدستورية ضرورة ملحة لمراقبة دستورية القوانين وضامنا أساسيا لاستتباب فكرة دولة القانون على خلاف ما كان سائدا في السابق، حيث قامت السلطات سنة 1995 بإحداث مجلس دستوري ينظر في مشاريع القوانين التي يعرضها عليه رئيس الجمهورية، ولم يكن هذا المجلس مستقلا في قراراته وبالتالي لا يمكن الحديث عن قضاء دستوري في النظام السابق.
الجزائر : 
دعا كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين الجزائريين القوّات العسكريّة والأمنيّة إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر تحسّبا لأيّ عمليّة إرهابيّة قد يشنّها تنظيم الدّولة أو ما يعرف بداعش في الجزائر أو في تونس كما تمّ تعزيز التعاون الأمني والعسكريّ بين تونس والجزائر لمقاومة الإرهاب مع حلول شهر رمضان الذي يتزامن مع الذكرى الأولى لتأسيس هذا التنظيم. 
وفي كلمة بمناسبة تنظيم ملتقى وطني حول الدراسة الاستراتيجية لمسرح العمليّات بالمدرسة العليا الحربيّة في الجزائر، دعا الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الجزائري العسكريين إلى الاستعداد لكافة الاحتمالات بما يكفل إفشال كافة المخططات المعادية وحفظ أمن واستقرار الجزائر التي سلّمت الجارة تونس قائمة تضم اسماء ل4500 عنصرا من داعش. 
وقال قايد صالح إنّ الظّروف الأمنيّة التي يعرفها محيطنا القريب وحتّى البعيد بكل ما يمثله من تحدّيات وتهديدات تستحقّ منّا كعسكريين بأن نوليها الأهمية اللاّزمة ونستعدّ لكافّة الاحتمالات بما يكفل إفشال كافّة المخطّطات المعادية وحفظ أمن واستقرار الجزائر المنتصرة والمستقلة وإبقائها عزيزة الجانب وسامية المقام. 
وجدّد قايد صالح تأكيده على أنّ الجيش حريص على ضمان أمن واستقرار الجزائر وصيانة استقلالها وحرمة ترابها الوطني. 
من جهة أخرى كشف مصدر أنّ مصالح مكافحة الإرهاب بالجزائر حذّرت تونس وبعض الدّول التي يتمّ معها التنسيق الاستخباراتي من مخطّط اعتداءات يحضّر له تنظيم الدولة الإسلامية داعش تزامنا مع ذكرى تأسيسه وذلك من خلال تنقّلات منتمين لهذا التنظيم بجوازات سفر مزورة. وأشارت المصدر إلى أنّ تونس تسلّمت من السّلطات الأمنيّة الجزائرية قائمة اسمية بأكثر من 4500 عنصر من تنظيم داعش ينتمون إلى عدّة دول منها تونس والجزائر حيث كلفوا بمهمة تحضير عمليّات مسلّحة لضرب استقرار دول المغرب العربي. 
من جهة أخرى كشف تقرير لصحيفة الشّروق الجزائرية أن تنظيم داعش في ليبيا يستند في نجاحه الحالي إلى اعتماده السيناريو العراقي في أدق تفاصيله مستفيداً من غياب سلطة الدولة في محاولة لتكرار التجربة في ليبيا وما جاورها بعد العراق وسوريا. وقالت الصحيفة نقلاً عن تقارير متطابقة إنّ التنظيم في ليبيا يضمّ حوالي 3 آلاف مسلّح ينحدرون من 31 دولة مختلفة.

    

ليبيا :
        
       أعلن تنظيم داعش عن تفجيره لطائرتين حربيتين في مطار سرت الذي استولى عليه من قبل. ويأتي ذلك في إطار تعزيز وتوسيع التنظيم نفوذه في ليبيا بالسيطرة التدريجية على مواقع جديدة. 
وقال تنظيم داعش إنه فجر طائرتين حربيتين في قاعدة جوية استولى عليها قرب مدينة سرت بوسط ليبيا. ونشر التنظيم المعروف إعلاميا باسم داعش صورا على مواقع التواصل الاجتماعي قال إنها للطائرتين المدمرتين. واستولى مقاتلو التنظيم على المطارين العسكري والمدني في سرت قبل نحو أسبوعين ليوسع المنطقة التي يسيطر عليها مستغلا الفراغ الأمني في البلاد التي تتصارع فيها حكومتان على السلطة. 
وسيطر التنظيم في وقت سابق هذا الأسبوع على محطة للكهرباء في ضاحية بغرب سرت ليكملوا استيلاء تدريجيا على المدينة بدأ في شباط. 
وأعلن فرج بوهاشم المتحدث باسم البرلمان الليبي، رفض المجلس أي أجسام سياسية موازية، معتبرا وجود جسمين تشريعيين ينسف مسودة الاتفاق 4، مؤكدًا أنهم لا يرفضون الحوار أو المصالحة، لكنهم يرفضون شرعنة الميليشيات المسلحة وإشراكهم في الحوار. 
وقال بو هاشم، خلال مؤتمر صحافي، في القاهرة، إننا نوافق على حكومة وحدة وفق المسودة الثالثة، مؤكدًا أن المجتمع الدولي يتخلى عن مسؤولياته تجاه ليبيا. 
وطالب المتحدث باسم البرلمان الليبي، بضرورة التعويل أولا على الأشقاء العرب، مشددا على أن الجيش والشعب متمسكون بالشرعية في ليبيا. وأوضح بوهاشم أن مجلس النواب لا يزال يعتبر ميليشيات فجر ليبيا إرهابية خاصة وأنها لم تنف تحالفها مع تنظيم داعش الإرهابي. 
وأعلن مجلس نواب طبرق المعترف به دوليا رفضه لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية ودعا وفده المفاوض الى العودة فورا إلى ليبيا وتعليق جلسات الحوار من لمزيد التشاور وذلك خلال جلسة طارئة للمجلس برئاسة المستشار عقيلة قويدر رئيس مجلس النواب. 

    

المغرب :
        
       أعلنت وزارة الداخلية المغربية، عن تفكيك خلية إرهابية بمدينة بركان، مُؤلفة من 7 أشخاص، قالت إنهم ينسقون مع تنظيم داعش في سوريا، ويخططون لتنفيذ عمليات داخل البلاد. 
وقالت الوزارة في بيان لها، إن التحريات التي أجرتها عناصر الأمن المغربي، كشفت عن عزم أعضاء هذه الخلية تنفيذ عمليات إرهابية خطيرة بالمغرب، ويسعون إلى اختطاف وتصفية من يخالف معتقداتهم الضالة بالإضافة للسياح الذين يرتادون المنتجعات السياحية بالمنطقة الشرقية للبلاد. وأضافت الوزارة، أن عناصر الخلية الإرهابية انخرطوا في تدريبات شبه عسكرية مكثفة بإحدى المناطق الجبلية قرب مدينة بركان، وكانوا يخططون لاستهداف رجال الأمن بهدف الاستيلاء على أسلحتهم واستعمالها في اغتيال مسؤولين عسكريين، مشيرة إلى أن هذه المخططات التخريبية تأتي على خلفية تلقي زعيم الخلية لم تذكر اسمه لفتوى من أحد القادة الميدانيين لتنظيم داعش في سوريا والعراق. 
ومن المقرر بحسب البيان، تقديم المشتبه بهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة. وتعلن السلطات المغربية من وقت لآخر عن توقيف خلايا إرهابية، تضم مغاربة وأجانب، بناء على تحريات الأمن، ومصالح الاستخبارات الداخلية، بعدها يحال الموقوفون إلى القضاء، وغالبا ما يحاكمون وفق قانون مكافحة الإرهاب. وكشف محمد حصاد، وزير الداخلية المغربي، في تموز الماضي، أمام مجلس النواب المغربي الغرفة الأولى بالبرلمان أن أكثر من 1122 مغربيا يقاتلون في سوريا والعراق في صفوف داعش.
وكتبت صحيفة مغربية، أن تقريرا أميركيا حذر من خطر وصول أسلحة باكستانية الصنع إلى الصحراء الكبرى الممتدة بين الجنوب الليبي والجدار الأمني للمغرب، مرجحة أن تكون من ضمنها صواريخ تحمل رؤوسا نووية. 
وقالت صحيفة الصباح ان ذات التقرير الاميركي اتهم تنظيم داعش بالتخطيط لضرب الولايات المتحدة الأميركية في عقر دارها بصواريخ نووية بعيدة المدى، وذلك بالإعتماد على برامج نووية باكستانية حصلت عليها من السوق السوداء بوساطة لشبكات الإتجار في الكوكايين بين الساحل والصحراء وأميركا اللاتينية. 
وقالت ذات اليومية إن الحكومة المغربية تسعى إلى فرض الرقابة على البرلمان، بحيث منحت الحكومة الضوء الأخضر لنور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة، لممارسة الرقابة القبلية، عوض البعدية التي كان معمولا بها في السابق، لأجل إحكام الطوق على القرار المالي والإداري لمجلسي البرلمان، مشيرة إلى أن ذلك سيعتبر عملا نشازا لأنه يمس بصريح العبارة باستقلالية السلطة التشريعية.

    

فلسطين :
        
       تسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلي بشكل شبه يومي لإجبار الفلسطينيين على الرحيل من أراضيهم خاصة في منطقة الأغوار، دون الاكتراث بالوجهة التي سيذهبون إليها أو كيف سيعيشون في انتهاك واضح للقانون الدولي. 
وتستخدم قوات الاحتلال الإسرائيلي التدريبات العسكرية كأحد أهم الحجج لترحيل الفلسطينيين عن أراضيهم في الأغوار، فقد أخلت قوات الاحتلال، 30 عائلة في مناطق البرج وحمامات المالح والميتة بالأغوار؛ لإجراء تدريبات عسكرية فيها. 
وقال رئيس مجلس المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة أن قوات الاحتلال الاسرائيلي أخلت 30 عائلة فلسطينية من مناطق البرج وحمامات المالح والميتة بالأغوار؛ لإجراء تدريبات عسكرية في المكان. وأشار إلى أن قوات الاحتلال أنذرت بإخلاء المنطقة مرة أخرى يوم الأربعاء المقبل، لاستكمال التدريبات. 
وتشير الاحصائيات في محافظة طوباس أن قوات الاحتلال في مناطق الأغوار الشمالية منذ بداية العام أخلت ما يقارب 300 عائلة من مساكنها بحجة التدريبات العسكرية. وأوضحت أن قوات الاحتلال هدمت ما يقارب 100 منشأة سكنية وزراعية تعود ل20 عائلة، في حين أدت التدريبات العسكرية لإتلاف 4 آلاف دونم من الأراضي الرعوية والمزروعة بمحاصيل القمح والشعير تعود للمزارعين في تلك المنطقة. 
واعتدت مجموعة من المستوطنين، بالضرب المبرح على الشاب شادي عبد ربه في مركز عمله غربي القدس المحتلة. 
وقال شهود عيان انه تم نقل الشاب عبد ربه الى مشفى شعاريه تصيدق غربي المدينة، للعلاج، ووُصفت إصاباته بالمتوسطة. 
ووصل مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام فرناندو جنسيلتيني، إلى قطاع غزة في زيارة تستغرق ساعات عدة. 
ونقلت الصحافة عن مدير دائرة المعابر التابعة لوزارة الداخلية بغزة ماهر أبو صبحة قوله: إن فرناندو جنسيلتيني مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام وصل إلى القطاع، صباح امس، برفقة رئيس مكتب تمثيل الاتحاد الأوروبي جون غات رتر في الأراضي الفلسطينية ووفد أوروبي عبر معبر بيت حانون إيريز الخاضع للسيطرة الإسرائيلية. 
كذلك أشارت مصادر فلسطينية مطلّعة، إلى أنه من المقرر أن يلتقي مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام خلال زيارته التي تستمر لساعات فقط عدداً من المسؤولين الأممين، ومسؤولي المنظمات الدولية العاملة في قطاع غزة، ووزراء حكومة الوفاق الفلسطينية. 
وطالب رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس أبو مازن، دولة الاحتلال بالكف عن خرق الاتفاقيات، مطالبا بوقف النشاطات الاستيطانية. 
ودعا أبو مازن، إلى إعادة فحص الاتفاقيات السياسية، الاقتصادية والأمنية التي تم توقيعها مع المحتل. وأشار موقع اسرائيلي إلى تصريحات أبو مازن خلال مؤتمر صحافي عقده مع رئيس صربيا توميسلاف نيكوليتش، في بلغراد، وقوله أنه لن يوافق على أي قرارات أو حدود مؤقتة ضمن مفاوضات السلام، وأنه على أي اتفاق أن يكون شاملاً ونهائيا. 
وبحسب أبو مازن فإنه على إسرائيل وقف البناء في المستوطنات، ووقف تهويد القدس، الذي يطمس الهوية الإسلامية والمسيحية للمدينة، وتحرير الأسرى. وأكد على رفضه لإقامة دولة فلسطينية داخل حدود مؤقتة في إطار أي اتفاق مستقبلي مع إسرائيل.

    

مصر :
        
       اتخذت السلطات المصرية اجراءات امنية في مختلف المواقع الأثرية والسياحية في أعقاب محاولة الهجوم الإنتحاري على معبد الكرنك في الأقصر. 
وأكد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية المصري، أن الإرهاب لن ينجح في النيل من الوطن والمواطن ومحاولة تقويض الاقتصاد القومي للبلاد. 
وتوعد خلال تفقده لمعبدالكرنك، العناصر الإرهابية بالقضاء عليها قريبا، مؤكدا أن رجال الشرطة سيبذلون الغالي والنفيس لإجهاض المخططات الإرهابية الدنيئة التي تستهدف مقدرات الوطن وذلك من خلال مضاعفة الجهود والاستمرار في تطوير الأداء الأمني وكذلك التعاون مع المواطنين لما له من أثر إيجابي على تحقيق الأمن والاستقرار في كافة ربوع الوطن. 
وشدد الوزير على أن إجهاض عملية معبدالكرنك الإرهابية خير دليل على تطور الأداء من مرحلة رد الفعل إلى مرحلة الفعل الحاسم، مشيرا إلى أنه سيقوم بتكريم رجال الشرطة المشاركين في إحباط ذلك المخطط الإرهابي الخسيس. 
وكشف شهود عيان مصريون هوية منفذي تفجير معبد الكرنك وهم 3 مصريين من محافظات بني سويف والغربية والشرقية. 
وقال أحد شهود العيان إن المتورطين هم علي جمال أحمد من مركز ببا ببني سويف والثاني هو فرج حامد سليمان من محافظة الغربية والثالث من الشرقية. 
وأكد أحد الذين شهدوا تنفيذ العملية الإرهابية، أنه تم العثور على حقيبة بها جواز سفر لفرنسي في موقع الحادث، فيما أكد مصدر أمني أن الحقيبة مملوكة لأحد السائحين الفرنسيين والذي كان يزور المعبد وهرب من الموقع لحظة تبادل إطلاق النيران خشية إصابته. 
هذا ونفت الرئاسة المصرية، تعرض سيارات تابعة لها لهجوم إرهابي أثناء عودتها من شرم الشيخ عقب انتهاء قمة التكتلات الإفريقية. 
وقالت الرئاسة في بيان إن ما نشره بعض المواقع حول تعرض سيارات الرئاسة إلى هجوم إرهابي، في طريق عودتها من تأمين الرئيس عبدالفتاح السيسي من شرم الشيخ، غير صحيحة وناشدت وسائل الإعلام المصرية مراعاة الدقة والتأكد من الأخبار قبل نشرها. 
وكانت مواقع إلكترونية وصحف مصرية قد ذكرت أنه تم إطلاق نار على سيارات تابعة للرئاسة المصرية أثناء عودتها من شرم الشيخ، فيما أكد مصدر أمني مسؤول أن سيارات الرئاسة ما زالت متواجدة في المدينة ولم تغادرها. 
في هذا الوقت، أجلت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي و10 متهمين آخرين من جماعة الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميًّا ب التخابر مع قطر إلى جلسة 14 حزيران. ويأتي قرار التأجيل لاستكمال فض أدلة القضية وعرض محتوياته.

    

تونس :
        
       قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، إن الوضع في تونس سيئ ويزداد سوءا، مشيرا إلى أن الوضع الاجتماعي خانق نتيجة البطالة الكبيرة والتي وصلت إلى حدود 620 ألف عاطل عن العمل منذ 5 سنوات. 
وأثناء افتتاحه لملتقى نظمته رئاسة الجمهورية بالاشتراك مع المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية حول الاستشراف والتخطيط الاستراتيجي في تونس، شدد الباجي قائد السبسي على ضرورة وضع خطة استراتيجية لآفاق سنة 2030 مع ضبط الأولويات للمرحلة القادمة. وبيّن قائد السبسي أن تونس بحاجة إلى دولة جديدة، عصرية وعادلة وهي دولة القانون، وذلك حتى نتمكن من الالتحاق بالدول المتقدمة، والتي يجب أن يتم تسييرها من طرف جيل جديد يقع تكوينه على أسس جديدة. 
كما تحدث قائد السبسي عن تفشي الفقر والتهميش الذي تعاني منه الجهات وأن هناك تراجعا فيما يخص التنمية بسبب كثرة الإضرابات، مشددا على أن وضعنا سيئ ويسير نحو الأسوأ ويجب خلق مناخ جديد يقوم على مشاركة الجميع وخاصة رجال الأعمال. 
وقال إن المصالحة الوطنية هي في مصلحة تونس، كما أن التجمعيين - الحزب الحاكم السابق- لهم الحق في المشاركة في الحياة السياسية ولا يجب إقصاؤهم، لكن مع محاسبة من ثبت تورطهم. 
وفي الجانب الأمني، قال الباجي قائد السبسي إنه يجب وضع وسائل فنية إلكترونية جديدة لحماية الحدود، مضيفا أن الدولة غائبة في ليبيا وهي معرضة للانقسام، وهو ما يمثل مصيبة كبرى على تونس ويجعلنا في الخط الأمامي للخطر. كما أشار الرئيس التونسي إلى أن هناك تيارات تعمل على تفكيك الشعب التونسي، مضيفا أن ما وقع في بعض محافظات الجنوب ليس أمرا بريئا ويجب القيام بأبحاث لمحاسبة كل من يثبت تورطه. 
وأكد الرئيس التونسي، الباجي قائد السّبسي، أن اعتبار بلاده قد انضمت إلى حلف الناتو على خلفية توقيع مذكرة تفاهم بينها وبين الولايات المتحدة الأميركية تقضي بمنحها صفة حليف خارج الناتو، ناتج عن جهل واستخفاف بالموضوع. 
وأعلن وزراء الدفاع لمبادرة 55 لدول حوض البحر المتوسط، أنهم في حالة تأهب وتشاور لمواجهة المخاطر التي تحدق بالمنطقة. 
وأكدوا في البيان الختامي للقمة الاستثنائية للمبادرة المنعقدة حاليًا في تونس، أن المجموعات الإرهابية تعد تهديدًا جديًا للأمن في الحوض الغربي للبحر المتوسط، مؤكدين دعمهم جميع جهود التعاون بين دول المبادرة من أجل القضاء على هذا التهديد بالمنطقة. وذلك عبر تداول المعلومات حول الشبكات الإرهابية ودعم تبادل الخبرات والتجارب في جميع مجالات التعاون للتصدي لهذه الظاهرة ومقاومتها. 
وكان وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني، قد صرح خلال افتتاح القمة الاستثنائية للمبادرة، بأن وزراء دفاع مبادرة 55 لحوض البحر المتوسط أجمعوا على أن الحوار السياسي في ليبيا هو الحل الأنجح لإعادة الأمن والاستقرار لها. 
وأضاف الحرشاني أن معالجة ظاهرة الإرهاب وغيرها من الظواهر الاجتماعية لاتستوجب الحل الأمني والعسكري والتراتيب الحمائية فقط، بل تحتم إيجاد حلول أنجح تكون الديموقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية محورها الأساسي. 
جدير بالذكر أن تونس تترأس حاليًا مبادرة 5 5 لوزارات الدفاع، وهو مشروع متوسطي أطلق سنة 2004، ويضم خمسة بلدان أوروبية هي فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا ومالطا و5 بلدان مغاربية، تتمثل في تونس وليبيا والجزائر والمغرب وموريتانيا.

    

كازخستان :
        
       أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الكازاخستاني نور سلطان نازاربايف دعم بلديهما لكل ما من شأنه مواجهة خطر الإرهاب والفكر المتطرف ودحر تنظيماته ضمن استراتيجية شمولية.
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية أن المباحثات التي أجراها الزعيمان ضمن زيارة العمل التي يقوم بها ملك الأردن إلى أستانا تناولت الجهود المبذولة للتصدي للإرهاب ومحاربة الفكر المتطرف الذي يشكل تهديداً للأمن والسلم العالميين، إلى جانب علاقات التعاون الثنائي وسبل النهوض بها في مختلف المجالات وآخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية. وأكدت المباحثات الحرص المشترك على توطيد العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، لا سيما الاقتصادية والاستثمارية منها.

    

اميركا :
        
       قال مسؤول أميركي للصحافيين إن الجولة القادمة من المحادثات النووية الإيرانية ستكون صعبة للغاية. 
جاءت التصريحات قبيل جولة جديدة من المفاوضات يشارك بها مسؤولون سياسيون من الدول السبع المنخرطة في المحادثات. وقال المسؤول للصحافيين مع استعداد المفاوضين من الدول السبع للذهاب إلى فيينا للمشاركة في جولة جديدة كما توقعنا بعد محادثات لوزان.. الجزء التالي من هذه العملية سيكون صعبا للغاية لأننا سوف ننكب على التفاصيل. 
وقال المسؤول الأميركي إن الطرفين يجريان مناقشات تفصيلية بشأن الدخول إلى المواقع العسكرية الإيرانية. وأضاف نعلم أنه لن يكون هناك اتفاق إلى أن نتمكن من أن نقرر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستكون قادرة على التحقق بأي وسيلة ملائمة من كل ما هو ضروري لهذا الاتفاق وهذا سيشمل وصولا محكوما لمواقع وأماكن متنوعة من أجل إنجاز هذا الاتفاق.


    

اليمن :
              
       أعلن الاتحاد الأوروبي ضم زعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي، وأحمد علي عبدالله صالح، إلى قائمة العقوبات، حيث يحظر دخولهما تراب الاتحاد الأوروبي إضافة لتجميد أرصدتهم.
وأوضح الاتحاد في بيان بأن عبد الملك الحوثي قام بنسف اتفاقية السلم والشراكة، وسهل نجل الرئيس السابق توسع الحوثيين ودعمهم بتعبئة القوات النظامية من أجل مساندتهم.

وتضم قائمة العقوبات، منذ ديسمبر الماضي، اثنين من الحوثيين وعلي عبدالله صالح.

    

سوريا :
        
       اختتمت القمة الروحية للبطاركة الانطاكيين في الكاتدرائية المريمية بدمشق أعمالها، بمشاركة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، وبطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر، وبطريرك السريان الارثوذكس مار اغناطيوس أفرام الثاني كريم، وبطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث، وبطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، والسفير البابوي في دمشق المونسنيور ماريو زيناري.
وأصدر المشاركون بيانا دعا ابناء سوريا الحبيبة، بعدما وقع شعبها البريء والمسالم في قبضة ارهاب تستخدمه قوى هذا العالم لتفتيته وطمس، الى التشبث بوحدة هذا البلد وحق ابنائه في العيش بحرية وكرامة. 
وطالب البيان العالم بالعمل الجدي لايجاد حل سياسي للحرب العبثية التي تعصف بسوريا، حل يضمن احلال السلام وعودة المخطوفين والمهجرين والنازحين وحق الشعب السوري بتقرير مصيره بحرية تامة وبعيدا عن كل تدخل خارجي. 
وأضاف: إن لبنان هو البلد الرسالة، وندعو ابناءه الى الاخلاص له وحده، والمسؤولين فيه الى خدمته وخدمة مصالح شعبه والعمل على انتخاب رئيس للجمهورية يعيد المؤسسات الدستورية ويعمل على بناء وطن يفرح به أبناؤه. 
وعن العراق قال البيان: هدف حمله ابناء العراق منذ وجودهم، لن يخبو اينما حل، هو سيعود من المهجر الى موطنه اقوى وافعل. 
وتابع: أما موضوع فلسطين فسيظل محور اهتمام المجتمعين، ولن يخبو صوتهم بالدفاع عنهم، وهو قضيتهم المحقة مهما حاول العالم تجاهلها واضعافها من خلال تزكية حروب ونزاعات جانبية الهدف منها ان يعيش مغتصبو الارض الفلسطينية بسلام وطمانية. 
إن المجتمع الدولي الذي اعتاد الكيل بمكيالين نقول له اننا اصيلون في هذه الارض ومتجذرون بترابها الذي سقي بعرق جبين ابنائنا واجداننا، ونؤكد اننا باقون فيها أكثر من أي وقت مضى، لنبنيها مع أهلها. 
ودعا المجتمعون كل من يدعي الاهتمام بمصيرنا الى أن يساعدنا على البقاء والتجذر في أرضنا من أجل حراستها وتنميتها والاستفادة من خيراتها، لا ان يسهل نهب تراثنا وخيراتنا وتدمير حضارتنا واستعباد انساننا أو إرغامه على الهجرة. 
وعلى أبناء كنائس انطاكية أن يحملوا أوطانهم في فكرهم وصلواتهم ويقيموا أطيب العلاقات مع الاخوة المسلمين الشركاء على امتداد الوطن، والالتفاف حول الكنيسة التي هي امتداد المسيح الرب في العالم، وان يصلوا من اجل المضطهدين والمخطوفين، ولا سيما مطراني حلب بولس يازجي ويوحنا ابراهيم والكهنة المخطوفين، وكان آخرهم الاب جاك مراد. 
وأضافوا: في هذا الوقت الذي نقتل فيه ونباد، نحن مطالبون بأن نتذكر أن المحبة أقوى من الموت، وكل قتل باسم الله هو طعن في صميم الله. إخلاصنا لمسيحنا يحتم أن نكون رسل سلام في هذا الشرق. دعوتنا لكم أن تكونوا ملح الارض، ولا تستهينوا بهذه الدعوة من أجل خلاص العالم. ثقوا بأنه بكم سيبقى انجيل المسيح فاعلا في كنسية انطاكية. 

    

ألمانيا :
       
       دعا قادة مجموعة السبع خلال قمتهم في بافاريا التي غاب عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى وحدة الصف بوجه روسيا في الملف الاوكراني، وشددوا على ابقاء العقوبات الغربية على روسيا حتى تمتثل لوقف اطلاق النار في اوكرانيا.
وهيمنت القضية الاوكرانية على قمة مجموعة السبع التي شهدت حضور زعماء بريطانيا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، ورئيس المجلس الأوروبي وألمانيا المستضيفة في غياب روسيا رغم ان ميركل حريصة على الحصول على التزامات من ضيوفها في مجموعة السبع بمعالجة ارتفاع درجة حرارة الأرض لبناء زخم خلال فترة الاستعداد لاجتماع قمة رئيسي تعقده الأمم المتحدة بشأن المناخ بباريس في ديسمبر/كانون الأول القادم.
وحض اوباما القادة في بافاريا على مواجهة «العدوان الروسي» في اوكرانيا مشيرا مرارا الى وحدة وجهات النظر حول نقاط كثيرة بين برلين وواشنطن. كما دعا الى تأكيد وحدتها بشأن العقوبات على روسيا على خلفية دور موسكو في الازمة الاوكرانية.
وقال «ان نيتي هي ان نعيد اليوم تأكيد وحدتنا حول سياسة العقوبات» مضيفا اذا اراد احد ما اعادة النظر في هذه السياسة فذلك لن يكون سوى لتشديدها.
واكد بيان للبيت الابيض على هامش قمة مجموعة السبع في بافاريا ان اوباما وميركل ناقشا الازمة المستمرة في اوكرانيا واتفقا على ان مدة العقوبات يجب ان تكون مرتبطة بوضوح بتطبيق روسيا الكامل لاتفاقات مينسك واحترام سيادة اوكرانيا.
وتنص اتفاقات مينسك 2 على تدابير تدريجية حتى نهاية العام لانهاء النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا وكييف والذي اوقع اكثر من 6400 قتيل خلال اكثر من عام.
وخلال اللقاء الثنائي، تطرق اوباما وميركل ايضا الى دور اتفاق التبادل الحر الجاري التفاوض بشأنه بين الاوروبيين والاميركيين، في تعزيز التنمية والتوظيف على جانبي الاطلسي. وشدد المسؤولان على اهمية العمل معا للتوصل الى اتفاق عالمي حول المناخ في باريس في ديسمبر.
وقال أوباما «سنناقش مستقبلنا المشترك والاقتصاد العالمي الذي يوفر الوظائف والفرص وسبل الحفاظ على الاتحاد الأوروبي قويا ومزدهرا وتشكيل علاقات شراكة تجارية جديدة على جانبي المحيط الأطلسي والتصدي للعدوان الروسي في أوكرانيا ومواجهة تهديدات العنف المتطرف وتغير المناخ»، وأضاف وهو يقف بجوار المستشارة الالمانية انجيلا ميركل «في كل هذه القضايا نشعر بامتنان عميق للشراكة والقيادة التي تقدمها مستشارتكم انجيلا ميركل».

       
    

بلغاريا :
        
       قالت السفارة الأميركية في صوفيا إن المتعاقدين مع الحكومة الأميركية الذين أصيبوا في انفجار في ميدان رماية في بلغاريا الأسبوع الماضي كانوا يعملون في برنامج عسكري أميركي لتدريب وتزويد معارضين معتدلين في سوريا بالعتاد. 
وقتل متعاقد أميركي وأصيب اثنان آخران عندما تعطلت قاذفة صواريخ في ميدان رماية عسكري قرب قرية أنيفو يوم السبت. وأصيب بلغاريان أيضا في الانفجار. 
وقالت السفارة في بيان إن المتعاقدين موظفون بشركة مقرها الولايات المتحدة تدعى بيربل شوفيل حصلت على عقد من قيادة العمليات الخاصة بالجيش الأميركي. 
وقالت السفارة إنه تم التعاقد مع الشركة لمساندة قوة المهام المشتركة والموحدة بين الوكالات-سوريا وهي مؤسسة كلفت بادارة البرنامج الذي تقوده الحكومة الاميركية لتدريب وتجهيز قوات المعارضة المعتدلة في سوريا بالعتاد. 
وقالت السفارة في بيان المتعاقدون الثلاثة كانوا يجرون تدريبا توضيحيا لموظفي الشركة الآخرين وقت الحادث. ولم تذكر ما شمله التدريب. 
وقال مصدر عسكري أميركي إن المتعاقدين كانوا يستعدون للحصول على أسلحة للجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتدريب مقاتلي المعارضة المعتدلة لمحاربة تنظيم داعش. 
وقال رجل رد على الهاتف في رقم الاتصال المدرج في موقع بيربل شوفيل على الانترنت لا يوجد تصريح. وامتنع عن الكشف عن هويته أو الإدلاء بمزيد من التعليقات.

    

فيينا :
        
       أعلن الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو ، أن وكالته تدرس طلباً سورياً للمساعدة في تحويل مفاعل ذري قريب من دمشق لاستخدام وقود نووي بدرجة تخصيب أقل سيكون من الصعب استغلاله في تصنيع القنابل.
وقال أمانو إن هذا المفاعل يعمل حالياً بيورانيوم عالي التخصيب وترغب سوريا في الحصول على مساعدة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاستخدام وقود منخفض التخصيب ونقل الوقود عالي التخصيب إلى الخارج.
وأبلغ الصحافيين دون تقديم تفاصيل إضافية: «تلقينا طلباً من سوريا في وقت سابق هذا العام لتحويل الوقود عالي التخصيب إلى وقود أقل منخفض التخصيب وإعادة الوقود عالي التخصيب إلى بلد المنشأ. نحن الآن ندرس هذا الطلب».
وفي أحدث تقييم للوكالة الذرية لوضع سوريا تقول إن «التحقق من المخزون الفعلي في مفاعلات توليد النيوترون المصغر سيتأجل لحين حدوث تقدم كاف في الأوضاع الأمنية».
وتقول سوريا إن الموقع الواقع في دير الزور بشرق البلاد هو قاعدة عسكرية تقليدية، لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلصت في 2011 إلى أنه «من المرجح جداً» أن الموقع كان لمفاعل تعين الكشف عنه للمفتشين المشرفين على تطبيق معاهدة منع الانتشار النووي.

    

الأردن :
        
       حظر مجلس النواب الأردني تأسيس الأحزاب في الأردن على أسس دينية أو طائفية أو عرقية أو على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل. 
واشترط النواب في جلسته المخصصة لمناقشة مشروع قانون الأحزاب أن: "لا يقل عدد مؤسسي أي حزب سياسي عن مئة وخمسين شخصاً" بينما كان عدد مؤسسي الحزب في القانون السابق 500 عضو. 
وأقر المجلس مادة في القانون "تعطي الأردنيين الحق في تأليف الأحزاب والانتساب إليها، وللحزب المؤسس الحق في المشاركة بمختلف الانتخابات التي تجري في المملكة". 
وجاء في شروط تأسيس الحزب أنه يؤسس على اساس المواطنة والمساواة بين الأردنيين والالتزام بالديمقراطية واحترام التعددية السياسية. 
ووافق المجلس على الشروط الواجب توافرها في العضو المؤسس للحزب وهي أن يكون أردني الجنسية وغير محكوم بجنحة مخلة بالشرف أو الأخلاق والآداب العامة أو بأي جناية، باستثناء الجنايات ذات الصفة السياسية ما لم يكن اعيد اليه اعتباره. 
واشترط في أي عضو مؤسس في الحزب السياسي ان يكون قد اكمل الثامنة عشرة من عمره، وان يكون أردنيا منذ عشر سنوات على الأقل، وان يكون متمتعاً بالأهلية المدنية والقانونية الكاملة، واشترط ايضا ان لا يكون العضو المؤسس قاضياً وان لا يكون عضوا في أي حزب آخر او أي تنظيم سياسي غير اردني، وان لا يكون من المنتسبين للقوات المسلحة او أي من الاجهزة الامنية او الدفاع المدني.

    

إيران :
        
       أعلن نائب وزير الخارجية وكبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي أن الاتفاق النووي المحتمل بين إيران ومجموعة "5+1" لن يكون دائما وله مدة زمنية محددة. 
وقال عراقجي حسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الثلاثاء ردا على تصريحات نائب وزير الخارجية الأميركي انطونی بلینكن حول الاتفاق النووی المحتمل بین إيران ومجموعة السداسیة الدولیة أن "التوصل إلى مثل هذا الاتفاق له مدة زمنیة محددة ولن یكون مستمرا خلافا لما ذكره المسئول الأميركي". 
وكان بلينكن قد أكد في تصريحات مؤخرا بأن الاتفاق النووي مع إيران لیس له موعد محدد ویبقی قائما". 
وأضاف عراقجي أن "إيران وافقت علی بعض الالتزامات فی ظل معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النوویة المعروفة ب NPT وستواصل هذا الالتزام إلا أن تمسك الجانب الأمریكی بمثل هذه التعهدات إنما یأتی فی إطار الاستهلاك الداخلی أو إرضاء الحلفاء لواشنطن وهذا التعهد هو جزاف لیس إلا.. ولا قیمة له".

    

قطر :
        
       اختتمت في العاصمة القطرية الدوحة أعمال الاجتماع الثالث والعشرين لوزراء الإعلام في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية برئاسة رئيس المؤسسة القطرية للإعلام الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني.
وجدد وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدعوة إلى التصدي إعلاميا بكل حزم لكل من يسعى للتشكيك في أحقية دولة قطر بتنظيم كأس العالم 2022 ، مؤكدين تضامن دول المجلس الكامل مع دولة قطر وتشجيع وسائل الإعلام في دول مجلس التعاون لمواصلة التصدي لهذه الحملات في الداخل والخارج باعتبار أن هذا الإنجاز يسجل باسم كافة دول المجلس التعاون. وأضاف وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون، خلال توصيات الاجتماع أن من أبسط الواجبات على أجهزة الإعلام بالدول الأعضاء مساندته وإبراز المكتسبات الحضارية والاقتصادية لهذا الإنجاز غير المسبوق وانعكاساته الإيجابية على مستوى الشباب بدول المجلس وتفريغ طاقاتهم. واتفق الوزراء على أن تتولى دولة قطر بالتنسيق مع الأمانة العامة بوضع رؤية استراتيجية للتحرك الإعلامي المشترك لمجابهة مثل هذه الحملات والتصدي لها على أن تعكس البعد الدولي في الخطاب الإعلامي لتبيان أحقية دول المجلس ممثلة بدولة قطر في تنظيم هذا الحدث العالمي الهام. 
واطلع الوزراء على تقرير مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، حيث أشادوا بما تم إنجازه، وبالعناية والرعاية التي يحظى بها من حكومة المملكة، وتوجيهات وزير الثقافة والإعلام في المملكة (رئيس مجلس إدارة الجهاز(. 
واستعرض الوزراء مذكرة الأمانة العامة بشأن اتحاد الصحافة الخليجية، وأحيطوا علما بنتائج زيارة المسؤولين في الاتحاد إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون وبكافة المقترحات الواردة في مذكرة الاتحاد إلى الأمانة العامة، ومرئيات الأمانة العامة بشأنها، واتفقوا على التعاون الجماعي مع الاتحاد لتعزيز رسالته في خدمة الصحافة الخليجية، وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات الإعلامية المشتركة المتاحة. 
وبشأن اقتراح مملكة البحرين بالتحرك الإعلامي المشترك دوليا، اتفق الوزراء على تبني المقترح البحريني بشأن إيجاد منصة تنفيذية تفاعلية مشتركة بين دول المجلس لزيادة فاعلية التحرك الإعلامي المشترك دوليا من خلال الأخذ بزمام المبادرة إضافة إلى التصدي لأي حملات مغرضة تجاه الدول الأعضاء والتنسيق في الحالات الطارئة بحيث يكون هذا التحرك موازيا للتحرك السياسي المشترك لدول مجلس التعاون. وبشأن الاجتماع المقبل لوزراء الإعلام، رحب وزراء الإعلام بدعوة وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي لعقد اجتماعهم الرابع والعشرين في المملكة وتكليف الأمانة العامة بالتنسيق، لتحديد الموعد المناسب للاجتماع في النصف الأول لعام 2016 

    

سويسرا :
        
       أعلنت السلطات السويسرية والنمساوية أنهما فتحتا تحقيقات حول شبهات بالتجسّس المعلوماتي في فنادق استضافت محادثات تتعلّق بالملف النووي الإيراني، في حين نفت إسرائيل أي تورط لها.
وفتحت النيابة العامة السويسرية في مايو تحقيقاً جزائيا ضد مجهول حول شبهات بالتجسّس المعلوماتي في فنادق خلال المفاوضات حول الملف النووي الايراني، كما أعلنت لوكالة الصحافة الفرنسية، مؤكدة بذلك معلومات للتلفزيون السويسري «ار. تي. اس».
وقالت النيابة العامة إنّها «ضبطت معدات معلوماتية في إطار عملية تفتيش في 12 مايو»، مضيفة أنّ «الحكومة السويسرية أعطت موافقتها على هذا الإجراء في 6 مايو، وأنّ تدخل النيابة في حالة التجسس المعلوماتي يأتي بناء على تقرير رسمي من جهاز الاستخبارات السويسري».
ووفق التلفزيون السويسري فإنّ ثلاثة فنادق استضافت المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران حول البرنامج النووي أصيبت أجهزتها بفيروس معلوماتي. وجرت عدة جلسات مفاوضات غالبيتها في سويسرا منذ نوفمبر 2013 بين دبلوماسيين وخبراء من مجموعة 5+1 «الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا» وإيران.
وفي فيينا، قال كارل ـ هاينز غروندبوك الناطق باسم وزارة الداخلية: «هناك تحقيقات جارية تتعلق خصوصا بقصر كوبور، حيث عقدت جلسات عدة»، مؤكدا بذلك معلومة لوكالة الانباء النمساوية». وعلى الفور، نفت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تقارير عن ضلوع بلادها في التجسّس الإلكتروني، واصفة التقارير بأنه لا أساس لها من الصحة.
في السياق، حضّت الولايات المتحدة إيران في بيان صادر في فيينا على تنفيذ إجراءات الشفافية النووية المنصوص عليها في اتفاق أولي توصلت إليه القوى العالمية معها في ابريل.
وقالت لورا كنيدي مبعوثة الولايات المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أمام مجلس الوكالة، إنّه «لا يزال من المهم أن تنفّذ إيران البند المعدل 3.1 دون تأخير»، مشيرة إلى أنّ «من المهم أن تنفذ إيران البروتوكول الإضافي للوكالة الدولية الذي يجيز لمفتشي الأمم المتحدة في ظل ظروف معينة زيارة مواقع في إيران حتى وإن أخطروا سلطاتها قبل الزيارة بساعتين». وأضافت كنيدي أنّ «إيران لم تقدم بعد إجابات عن أسئلة طرحتها الوكالة منذ فترة طويلة بشأن الأبعاد العسكرية المحتملة لبرنامجها النووي خاصة قبل عام 2003».
في الأثناء، أكّد رضا نجفي مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أنّ «التوصل لاتفاق نووي نهائي مع القوى العالمية ممكن بحلول نهاية يونيو». وقال نجفي للصحافيين بعد اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا: «إذا التزم محاورونا بالأطر المتفق عليها فإن التوصّل إلى اتفاقية بحلول نهاية يونيو سيكون أمراً ممكناً».
ورد نجفي على سؤال عما إذا كانت إيران ستطبق المزيد من إجراءات الشفافية بخصوص برنامجها النووي كما جاء في الاتفاقية المؤقتة التي تمّ التوصّل إليها في أبريل، وستضمن دخول مفتشين إلى مواقع عسكرية قائلاً: «هذا الأمر يجب إرجاؤه إلى حين وضع النص النهائي لأي اتفاقية».
من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ، إنه «يجب التحقّق من تنفيذ بنود أي اتفاق مع إيران وإنه ليس هناك أي ضمان لذلك حتى الآن».
وقال فابيوس لتلفزيون «بي. اف. ام»: «يجب أن يكون بمقدورنا التحقق من تنفيذ الاتفاق في المواقع، ليس لدينا تأكيد في هذا الصدد بعد»، مضيفاً: «نريد اتفاقا مع إيران لكن الاتفاق لابد وأن يكون قابلا للتحقق منه وأن يكون محكما وسليما، ونحن اليوم لا نملك ضمانات لهذا أي اتفاق لا يمكن التحقّق منه لن يكون قابلاً للتنفيذ»