من جعبة الأسبوع :

السلطان قابوس بن سعيد يتلقى رسالة من الرئيس التونسى

مواجهات الجمعة فى الأراضى الفلسطينية تسفر عن إصابة العشرات برصاص قوات الاحتلال

التحقيق فى ملابسات مقتل ناشطة سياسية فى مصر

18 قتيلاً حصيلة إنفجارين فى وسط بغداد

البحث فى التوجه نحو مجلس رئاسى فى اليمن برئاسة جنوبى

أوروبا تقرر فرض مزيد من العقوبات على روسيا

مسؤول إيرانى يؤكد استمرار المفاوضات النووية بإرادة الطرفين للتوصل إلى حل

سلطنة عمان :

       
    تلقى السلطان قابوس بن سعيد برقية شكر جوابية من الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية رداً على برقية جلالته المهنئة له بمناسبة انتخابه رئيساً للجمهورية أعرب من خلالها عن جزيل شكره على مشاعر جلالته الأخوية النبيلة، راجياً من الله عز وجل أن يمتع جلالته بموفور الصحة والعافية، وأن يوفق الشعب العماني إلى مزيد من الازدهار والسؤدد في ظل قيادة جلالته الحكيمة، مؤكداً عزمه الراسخ على توثيق أواصر الأخوة والتعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين لما فيه خير البلدين والأمتين العربية والإسلامية.
واستقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء الدكتور بسام سمير التلهوني وزير العدل بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي زارالسلطنة حيث نقل تحيات القيادة في الأردن إلى السلطان قابوس بن سعيد وتمنياتهم الطيبة لجلالته وحكومته بدوام التوفيق وللشعب العماني بالمزيد من التقدم والنماء .
وفي بداية اللقاء استعرض السيد فهد بن محمود آل سعيد العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين انطلاقا من الروابط الأخوية التي تجمع بينهما وحرص القيادة الحكيمة في كل منهما على تعزيز مستوى التعاون في العديد من المجالات.
تناول الحديث خلال المقابلة القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، إضافة إلى سبل التعاون وتبادل الخبرات في المجالين القضائي والعدلي.
من جانبه أعرب الضيف بأن المحادثات التي أجراها مع المسؤولين ستكون لها نتائج إيجابية على صعيد دعم التعاون القضائي بين البلدين .
حضر المقابلة الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل .
واستقبل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء رؤساء تحرير الصحف الخليجية الذين يزورون السلطنة لحضور اجتماعات الامانة العامة لاتحاد الصحافة الخليجية بمسقط . 
بعد أن رحب السيد فهد بن محمود آل سعيد بالضيوف ،اكد لهم حرص السلطنة بقيادة السلطان على مواصلة دعم العمل الخليجي المشترك وتعزيز المسيرة الاعلامية فيه ، مشيدا بالتطور الملحوظ الذي شهدته الصحافة الخليجية في تناولها للعديد من القضايا بروح من المسؤولية في طرحها للأمور ، الى جانب ابرازها لمسيرة النمو المطرد التى تشهدها المجتمعات الخليجية في كافة مناحي الحياة مع حفاظها على موروثها الحضاري واعرافها الحميدة ، كما اشاد بالاعلاميين في السلطنة وما يبذلونه من جهد في الاضطلاع بمسؤولياتهم للارتقاء بالعمل الاعلامي موضحا دور الصحافة في التعاطي مع بعض الامور التى تلقي بظلالها على الساحة الخليجية وتشكل في مجملها بعض التحديات التى تتطلب توحيد الرؤى لمعالجتها من اجل خير هذه المنطقة واستقرارها . 
وقد أشار إلى ان السلطنة تولي اهمية خاصة لقطاع الشاب باعتبارهم الجيل الذي سيتحمل استمرارية الحفاظ على المنجزات وان موافقة مجلس التعاون على مقترح السلطنة باعطاء دفعة لهذا القطاع قد بدأت نتائجه تتبلور بجهود كافة دول المجلس .
من جانبهم اعرب رؤساء تحرير الصحف الخليجية عن سعادتهم بهذه الزيارة رافعين اسمى ايات التقدير والامتنان للسلطان قابوس بن سعيد ومشيدين بالجهود التى تبذلها السلطنة على كافة الاصعدة خدمة للعمل الخليجي والعربي المشترك مقدمين الشكر للسلطنة على مساندتها لاتحاد الصحافة الخليجية مما كان له أبلغ الاثر في دعم دوره خدمة لقضايا دول المنطقة .

    
فلسطين :
        
       أصيب الجمعة، مواطن بقنبلة غازية بصورة مباشرة في يده، وأصيب العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتهم في مسيرة بلعين الأسبوعية. 
وقد أمطرت قوات الجيش الإسرائيلي المتظاهرين بالقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وتوغلت لتصل إلى مشارف القرية من الجهة الغربية. وقد احتجزت قوات الجيش الناشط محمد الخطيب عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، حيث تم احتجازه لمدة ساعات وقد أفرج عنه في وقت لاحق.
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الطفلة الأسيرة ملاك الخطيب، والشعارات التي تدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق الطفولة الفلسطينية، وأخرى تطالب بالإفراج عن الطفلة ملاك وزملائها الأطفال. 
وأصيب طفل بالرصاص الحي، وعشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية السلمية، التي انطلقت، بعنوان أعطونا الطفولة، وذلك رفضاً للاعتداءات الاسرائيلية بحق أطفال فلسطين نتيجة استهدافهم وقتلهم واعتقالهم، وآخرها الحكم بسجن الطفلة ملاك الخطيب، من قرية بيتين، شرق رام الله لشهرين. 
وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما ادى الى اصابة الطفل محمد بلال التميمي 15 عاماً، برصاصة في الفخذ، نقل على اثرها لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله لتلقي العلاج. 
وأصيب شاب بعيار ناري في الفخد، بالإضافة إلى العشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال المشاركين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية. 
وهاجمت قوات الاحتلال المشاركين بالرصاص المعدني والحي، ورشقتهم بالمياه العادمة ومنعتهم من الوصول إلى المدخل المغلق لصالح مستوطنة قدوميم منذ سنوات طويلة. واعتدت قوات الاحتلال على أحد طواقم التلفزة ومنعته من البث المباشر بعد أن احتجزت أحد مصوريه داخل سيارة البث ومنعته من التصوير. 
وأصيب العشرات من المواطنين بحالات اختناق بعد ظهر، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت من بلدة نعلين شمال غرب محافظة رام الله والبيرة. 
والتقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على هامش مؤتمر قمة الاتحاد الافريقي في دورته الرابعة والعشرين دورة تمكين المرأة والتنمية المنعقدة في أديس أبابا بإثيوبيا. ووضع الرئيس كي مون بصورة التطورات في الأرض الفلسطينية في ظل استمرار الاستيطان والتصعيد الإسرائيلي. 
وقال متحدث ان البيت الابيض يشعر بقلق بالغ تجاه قرار اسرائيل طرح مناقصات لبناء ٤٥٠ وحدة استيطانية جديدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وابلغ المتحدث باسم البيت الابيض ايرنست ان هذه الخطوة يمكن ان تقوض للجهود المبذولة لتحقيق السلام. 
وطرحت إسرائيل مناقصات لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة في خطوة ندد بها منتقدون للحكومة باعتبار أن لها دوافع سياسية قبل الانتخابات العامة التي تجري في آذار. 
وقال آرييل روزنبرغ المتحدث باسم وزارة الإسكان الإسرائيلية إن الحكومة تعيد فقط طرح مناقصات سبق وأن طرحتها العام الماضي.

    

اليمن :
          
       أخفق المبعوث الأممي جمال بنعمر في إقناع الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي بالعدول عن الاستقالة، فيما تتجه الأمور إلى تشكيل مجلس رئاسي بقيادة سياسي جنوبي، على الرغم من انسحاب الحراك من المفاوضات بشأن هادي، في وقت تأزم الوضع في الجنوب بعد لجوء الجيش إلى القوة للدفاع عن مواقعه واستخدم الدبابات والمدفعية لقصف مواقع يتحصن فيها مسلحو الحراك في ردفان.
وقال قيادي بارز في تكتل اللقاء المشترك إن الجهود التي بذلها جمال بنعمر المبعوث الدولي إلى اليمن فشلت في إقناع الرئيس عبد ربه منصور هادي بالعدول عن استقالته، وإن الأمور تتجه نحو اختيار جنوبي لترؤس مجلس رئاسي انتقالي، على الرغم من إعلان الحراك الجنوبي انسحابه من المفاوضات بشأن مصير هادي.
وقال القيادي»: أبلغنا من المبعوث الدولي أنه فشل في إقناع الرئيس هادي بالعدول عن الاستقالة، وأن الرجل رفض رفضا قاطعا فكرة العودة وترؤس مجلس رئاسي كما كان يطالب بذلك اللقاء المشترك».
وأضاف: «في حال لم يقدم الحوثيون على أي خطوة انفرادية فإن الأمور تتجه نحو اختيار سياسي جنوبي بارز لتولي رئاسة مجلس الرئاسة الجديد بعد الاتفاق على صلاحية المجلس وفترته الزمنية».
وقال أحد المشاركين في اللقاءات إن القوى بحثت عدة خيارات، منها إقناع الرئيس هادي، بالعدول عن الاستقالة التي تقدم بها احتجاجا على ممارسات الحوثيين. إلا أن اللجوء إلى تشكيل «مجلس رئاسي» يبدو، حسب المصدر، «الخيار الأبرز» إذ يلقى «قبولا مبدئيا من كثير من الأطراف»، باستثناء جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح في حزب المؤتمر الشعبي.
وفي الجنوب، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش المرابطة في ردفان ومسلحين من اللجان الشعبية، حيث أصيب جنديان إصابات خطيرة.
وذكرت مصادر محلية ان الجيش الذي يسلم مواقعه بسهولة في الشمال للحوثيين استخدم الدبابات والمدفعية في قصف المواقع التي يتحصن فيها العشرات من المسلحين القبليين من أبناء مديريات ردفان بمحافظة لحج الذين يفرضون حصارا على إحدى الكتائب العسكرية التابعة لمحور العند والتي ترابط شرقي عاصمة مديرية الملاح.
وذكرت مصادر جنوبية أن الطيران الحربي شارك في عمليات القصف بعد ان تمكن العشرات من المسلحين من فرض حصار خانق على الكتيبة العسكرية التي رفضت الانسحاب من مواقعها وتسليم الكتيبة لمسلحي القبائل أسوة بالمواقع العسكرية الأخرى التي سيطر عليها المسلحون.
وأفادوا أن الجيش أرسل عشرات الشاحنات المحملة بالجنود وعربات الكاتيوشا والمدفعية لفك الحصار عن الكتيبة في حين يتوافد العشرات من المسلحين إلى مديرية الملاح لمواجهة هذه القوات.

       
    
ليبيا :
       
       
       أفادت مصادر أمنية ليبية، باندلاع اشتباكات في عدة مناطق في العاصمة طرابلس مساء الخميس. ونقل شهود عيان أن انفجارا عنيفا وقع بالقرب من فندق ريكسوس وسط تبادل كثيف لإطلاق النار. 
وقال اللواء خليفة حفتر قائد عملية الكرامة في مقابلة صحفية، إن قواته ألحقت خسائر كبيرة في صفوف المجموعات المسلحة. وأضاف أنه يحرص على عدم وصول القتال إلى داخل طرابلس، وأشار أن التعايش مع المليشيات المسلحة هو أمر غير ممكن، معربا عن استعداده للدخول في تسوية إذا كانت ستؤدي إلى استتباب الأمن في ليبيا. 
وكانت الأطراف المشاركة في حوار جنيف، قد اتفقت على عقد جلسات الحوار القادمة في ليبيا، بشرط توافر الظروف الأمنية. ودعت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا جميع الأطراف، للانضمام إلى المباحثات بروح منفتحة وبناءة. 
وأبدى اللواء المتقاعد خليفة حفتر استعداده للدخول في تسوية مشروطة تؤدي إلى استتباب الأمن في ليبيا، على حد قوله. 
وقال حفتر في حديث تلفزيوني أنا مستعد للدخول في تسوية إذا ما كانت ستؤدي إلى استتباب الأمن في ليبيا وأي شيء يسعد الشعب الليبي سأبصم عليه بالعشرة. 
واشترط حفتر تسليح ما أسماه الجيش - الليبي للدخول في تسوية وصفها برجوع خصومه إلى عقولهم وأن يعرفوا أن الحقيقة هي أن يعيش الشعب الليبي في أمن وحياة طبيعية. وأضاف حفتر: نحن نطلب ما نستطيع أن ندافع به عن أنفسنا وهذه المجموعات.... 
وأعلن المؤتمر الوطني العام الليبي إنهاء تعليق مشاركته في الحوار الوطني بعد الإعلان عن نقله من جنيف إلى الأراضي الليبية. 
وأبدى، في بيان متلفز تلاه النائب الثاني لرئيس المؤتمر صالح المخزوم، ارتياحًا كبيرًا لموافقة بعثة الأمم المتحدة اليوم الخميس على عقد جلسات الحوار في ليبيا. 
وأكد المؤتمر على مشاركته الفاعلة والجدية في جلسات الحوار، المزمع عقدها في ليبيا في أية مدينة يتم الاتفاق عليها، ووفق الثوابت التي أعلن عنها وهي التمسك بالإعلان الدستوري، والامتثال لحكم الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا، وعدم الجلوس مع المطلوبين للقضاء، وتحديد أطراف الحوار بصفة واضحة، وفقًا لمعايير ثابتة من خلالها يمكن ضمان التزام الأطراف بمخرجات الحوار وتطبيقها على أرض الواقع. 

    
تونس :
       
       قالت وزارة الداخلية التونسية في بلاغ لها إن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالتنسيق مع إقليم الحرس الوطني بولاية مدنين تمكنت من إحباط عملية إرهابية بالجنوب التونسي وإيقاف 11 عنصرا إرهابيا في عملية أمنية "استباقية" وذلك بعد إفشال مخطط لإدخال أسلحة من ليبيا إلى التراب التونسي. 
وأضاف بلاغ الداخلية أن الإرهابيين الموقوفين كانوا ينوون ضرب أهداف حساسة وحيوية بالجنوب التونسي دون الكشف عن مزيد من التفاصيل، كما تمكنت ذات الوحدة في عملية أمنية أخرى بولاية المهدية من إيقاف أربعة عناصر كانوا يخططون للاعتداء على منسوبين لقوات الأمن الداخلي والبحث لازال جاريا عن عنصر آخر فار. 
من جهة أخرى، قامت وحدات مختصة من الجيش والحرس الوطنيين بتدمير أربعة مخابئ لإرهابيي خلية "ورغة" أثناء عملية تمشيط استهدفت جبل "للّا عيشة" والمناطق المجاورة له في جبال مدينة الكاف، وعثرت الوحدات داخل هذه المخابئ على كميات مختلفة من المواد الغذائية وذخيرة حية وبقايا مواد متفجرة ومسامير تستعمل لحشو العبوات الناسفة الى جانب أغطية وملابس. 
وتندرج هذه العملية في إطار الملاحقة المستمرة للعناصر الإرهابية المتحصنة في غابات وجبال ولاية الكاف.

    
الأردن :
          
عمل الأردن واليابان عن كثب يوم الجمعة لمعرفة مصير مواطنيهما اللذين يحتجزهما تنظيم داعش وذلك بعد انقضاء الموعد النهائي المحدد للإفراج عن العراقية ساجدة الريشاوي المحكوم عليها بالإعدام في عمان. 
ويترقب الأردنيون معرفة مصير الطيار الأردني معاذ الكساسبة. وطالبت عناوين الصحف بعودته سالما. 
وأسر تنظيم داعش الكساسبة بعد تحطم طائرته في شمال شرق سوريا في ديسمبر كانون الأول الماضي خلال غارة على أهداف للتنظيم. وقبل ساعة من انتهاء المهلة المحددة قال المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني إن الأردن لا يزال يحتجز الريشاوي. وأضاف أن الحكومة تريد اثباتا على أن الطيار لا يزال على قيد الحياة لتمضي قدما بما أعلنته سابقا وهو مبادلة السجينة بطيارها. 
وفي طوكيو، قال وزير خارجية اليابان فوميو كيشيدا للصحافيين الجمعة إن بلاده ستطلب من الأردن تعزيز حماية دبلوماسييها هناك وإن طوكيو ستبذل أقصى الجهود للإفراج عن الصحفي الياباني المحتجز لدى تنظيم داعش. 
وقال كيشيدا الجمعة انه ليس لديه اي تطورات كبيرة للابلاغ عنها. وجاء في رسالة صوتية منسوبة للصحفي الياباني كينجي جوتو المحتجز لدى التنظيم إن الطيار الأردني سيقتل ما لم يفرج الاردن عن الريشاوي.

    
بلجيكا :
          
       قال الادعاء الاتحادي في بلجيكا إن الشرطة قبضت على أربعة أشخاص بعد سلسلة مداهمات في أنحاء البلاد الجمعة لتفكيك خلية يشتبه بأنها تجند مقاتلين لسوريا. 
وأضاف الادعاء في بيان أن المداهمات لا صلة لها بحملات لمكافحة الإرهاب جرت هذا الشهر وأحبطت خطة لمهاجمة الشرطة البلجيكية كما لا صلة لها بهجمات دامية شنها متشددون في باريس في الآونة الأخيرة. 
وتابع البيان هذا يخص الناس الذين يرغبون في الذهاب إلى سوريا والقتال هناك. يتركز التحقيق على المنظمة التي تجند أولئك الأشخاص وترسلهم إلى سوريا. 
ولم تعثر الشرطة على أسلحة أو متفجرات خلال 22 مداهمة نفذت معظمها في شرق بلجيكا قرب الحدود مع هولندا. 
وتوجه نحو 350 بلجيكيا إلى سوريا في السنوات القليلة الماضية للقتال إلى جانب متطرفين. 
وتخشى السلطات أن يخطط بعض هؤلاء المقاتلين لشن هجمات في البلاد بعد عودتهم. 
وبلجيكا في حالة تأهب قصوى إذ يحرس الجنود المواقع الرئيسية مثل السفارات والمدارس اليهودية ومقر المفوضية الأوروبية بعد مقتل اثنين من المتطرفين في مداهمات نفذتها الشرطة منذ أسبوعين.

    
العراق :
       
       قالت مصادر أمنية وطبية إن مقاتلي داعش هاجموا القوات الكردية جنوب غربي مدينة سامراء العراقية  الجمعة وإن تفجيرات في المدينة وفي العاصمة بغداد أدت إلى مقتل 21 شخصا على الأقل. 
وذكرت الشرطة في محافظة كركوك الشمالية أن داعش شن هجمات بقذائف المورتر وهاجمت مواقع لقوات البشمركة الكردية في أربع مناطق إلى الجنوب الغربي من مدينة كركوك. 
وقال ضابط من قوات البشمركة الكردية إن قواته استعادت السيطرة على منطقة مريم بك وإن الاشتباكات مستمرة في تل الورد ومكتب خالد والملا عبد الله. 

وقالت مصادر طبية إن أربعة مقاتلين أكراد على الأقل قتلوا في المعارك من بينهم قائد برتبة عميد اسمه شيركو فاتح وأصيب أكثر من 70 آخرين. 
وقالت مصادر أمنية إن ما لا يقل عن 18 شخصا قتلوا صباح الجمعة إثر انفجار قنبلتين في منطقة باب الشرقي بوسط بغداد. 
وقالت المصادر إن قنبلة انفجرت أولا ثم انفجرت سيارة ملغومة. وأصيب أيضا 30 شخصا على الأقل في الهجوم. والمنطقة بها سوق كبيرة وتطل على نهر دجلة من ناحية المنطقة الخضراء التي بها معظم أبنية الحكومة. 
وقالت الشرطة ومصادر طبية إنه في وقت لاحق قتل ثلاثة مدنيين على الأقل وأصيب عشرة آخرون في شمال غرب بغداد حين سقطت قذائف مورتر على أحياء سكنية. 
وذكرت الشرطة في مدينة سامراء على بعد 125 كيلومترا شمالي العاصمة العراقية أن انتحاريين استهدفا نقطة أمنية بوسط المدينة مما أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة خمسة من أفراد الشرطة وفصائل شيعية. وقالت الشرطة إنها أحبطت هجوما انتحاريا ثالثا حين فتحت النار على مشتبه به لكن الاشتباكات اندلعت بين الشرطة والفصائل الشيعية في مواجهة مسلحي داعش على المشارف الغربية لسامراء في أعقاب انفجار آخر. 
وفي واشنطن، قال الجيش الأميركي إن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا ست غارات جوية على أهداف للدولة الإسلامية في سوريا و12 غارة اخرى في العراق في استمرار للضغط على التنظيم المتشدد. 
وذكرت قوة المهام المشتركة في بيان إن من بين الغارات التي نفذت بين الساعة 8 صباحا بالتوقيت المحلي يوم الأربعاء والساعة 8 صباح يوم الخميس خمس غارات قرب عين العرب اصابت موقعا قتاليا ل داعش وثلاث وحدات تكتيكية ووحدة كبيرة. 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية هذا الأسبوع ان مقاتلي التنظيم المتشدد طردوا من 90 في المئة من مدينة كوباني الواقعة قرب الحدود مع تركيا حيث احتدم القتال هناك لمدة أربعة أشهر. وذكرت قوة المهام أن الغارات الجوية في العراق وقعت قرب قاعدة الأسد والرطبة والموصل وسنجار وتل عفر وأصابت اهدافا منها وحدات تكتيكية ل داعش ومباني ومركبات ومنشأة لتخزين السلاح.

    
سوريا :
        
       قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ان طائرة حربية سورية اسقطت في ريف دمشق بعد استهدافها بمضادات أطلقها تنظيم داعش مما ادى الى مقتل قائدها. 
وذكر المرصد السوري سقطت طائرة في منطقة بئر قصب في ريف دمشق الجنوبي الشرقي، ما أدى الى مقتل الطيار. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن تنظيم داعش كان استهدف الطائرة بنيران من أسلحة مضادة للطيران، بينما كانت تقوم بقصف مناطق في ريف دمشق، وأن الطائرة سقطت في منطقة يسيطر عليها التنظيم. 
ونشر داعش شريطاً من أربع صور إحداها لسحابة دخان أسود في الفضاء، مع إشارة الى أنها ناتجة عنانفجار الطائرة في الفضاء، والأخرى لجثة مدماة على مستوى الوجه وأسفل البطن، قال إنها للطيار مع صورة لبطاقته العسكرية. 
من ناحية اخرى، قال المرصد وحركة حزم المدعومة من الغرب، إن نطاق القتال الدائر في شمال سوريا بين الحركة وجبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا، اتسع الجمعة وامتد من محافظة حلب إلى إدلب المجاورة. 
وكانت الاشتباكات قد بدأت الخميس عندما سيطرت جبهة النصرة على مواقع تهيمن عليها حركة حزم إلى الغرب من حلب، لتهدد بذلك واحدا من الجيوب القليلة المتبقية للحركة. 
وقال مسؤول من حركة حزم في اتصال تليفوني إن الاشتباكات امتدت إلى إدلب، وإن حركته استعادت بعض المناطق التي سبق وأن سيطرت عليها النصرة. وأضاف يدور قتال الآن في إدلب في منطقة جبل الزاوية. ومضى قائلا إن الجماعتين تتقاتلان أيضا في مدينة أتارب الواقعة في محافظة حلب على بعد 20 كيلومترا من الحدود مع تركيا. 
وذكر المرصد السوري أن قتالا عنيفا دار خلال الليل في غرب حلب ومناطق متداخلة بين حلب ومحافظة إدلب حيث أخرجت جبهة النصرة فصائل معارضة من أجزاء كثيرة في تشرين الأول. وأضاف المرصد أن حركة حزم استعادت بعض النقاط في إدلب. 
وقالت جبهة النصرة الجمعة إنها اضطرت إلى التحرك بعد أن احتجزت حركة حزم اثنين من مقاتليها واستولت على أسلحة ومكاتب تابعة لها. 
وقال نوح بونسي محلل شؤون سوريا في مجموعة الأزمات الدولية من الدقة على الأرجح النظر إلى هذا على أنه في إطار سعي النصرة إلى توسيع المناطق التي تهيمن عليها في إدلب وحلب على حساب الفصائل التي يدعمها الغرب والتي تسعى الجبهة إلى طردها تدريجيا من الشمال. 
ودعت جماعة أحرار الشام التي عملت مع الجانبين إلى وقف الاشتباكات ودعت إلى حسم الخلافات أمام محكمة شرعية مستقلة. وقالت في بيان بث على الإنترنت تدعو حركة أحرار الشام كلا من جبهة ثوار سوريا وجبهة النصرة إلى الوقف الفوري للاقتتال الحاصل، والاحتكام لقضاء شرعي مستقل. وذكرت في بيانها إنها مستعدة لإعادة حقوق مقاتلي جبهة النصرة التي يقولون إن حزم أخذتها.

    
تركيا :
        
       فتحت امرأة مسلحة بسلاح آلي النار على موقع للشرطة في ميدان تقسيم بوسط إسطنبول الجمعة لكن التقارير الأولية تشير إلى عدم وجود خسائر بشرية، في حين جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوته إلى انتقال بلاده من النظام البرلماني إلى الرئاسي وإصدار دستور جديد يضمن تحقيق ذلك.
وذكرت قناة «إن.تي.في» التلفزيونية التركية أن امرأة مسلحة بسلاح آلي فتحت النار على موقع للشرطة في ميدان تقسيم بوسط إسطنبول لكن التقارير الأولية تشير إلى عدم وجود خسائر بشرية.
وأضافت القناة أن المهاجمة تركت سلاحها في مكان الحادث وفرت على قدميها، وأن بعض مركبات الشرطة تعرضت لأضرار خلال الهجوم. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين من الشرطة للحصول على تعقيب. يأتي الهجوم بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على قيام مهاجمة انتحارية بتفجير نفسها في مركز للشرطة في منطقة السلطان أحمد التاريخية في إسطنبول، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر.
من جهة أخرى قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقاء مع التلفزيون التركي إن سعي بلاده للانتقال إلى النظام الرئاسي يأتي في إطار تسريع نمو وتطوير الدولة التركية مضيفاً أن «النظام الرئاسي سوف يعجل سير العمل ويسرع عملية التنسيق والاتصال بين مؤسسات الدولة».
 واعتبر أن «النظام الرئاسي أصبح مسألة موضوعية في تركيا» مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية في يونيو المقبل، موضحاً أن أولوية جدول الأعمال السياسي بعد الانتخابات ستكون لإصدار دستور جديد للبلاد. وذكر الرئيس التركي أن 10 دول من دول مجموعة العشرين تتبع النظام الرئاسي، منتقداً تصريحات المعارضة الداخلية بشأن رغبته في التفرد بالسلطة بعد ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء الأخير.

       
مصر :
        
       أثار مقتل الناشطة الشابة في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي شيماء الصباغ بالرصاص خلال مسيرة بالورود في ميدان التحرير لاحياء ذكرى ثورة ٢٥ يناير ردود فعل وتفاعلات. 
وقالت النيابة في تقرير مبدئي عن وفاتها ان التحقيقات بيّنت اختراق رصاصات خرطوش ظهرها ما أدى الى وفاتها وتم استخراج بلي من ظهرها. 
وقالت وزارة الداخلية في بيان ان المتظاهرين قاموا باطلاق الألعاب النارية، وفور توجه القوة الأمنية نحوهم، تفرّقوا وتم ضبط ٦ منهم، مضيفة انها بعد فضّ التظاهرة تبلغت بوفاة الصباغ، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ظروف وملابسات الواقعة وضبط مرتكبيها. وقالت: نهيب بالكافة الحذر من مثل تلك التجمعات خشية اندساس العناصر الارهابية التي احترفت القتل وإحداث فتنة ووقيعة في الشارع المصري. 
وأمر النائب العام باستدعاء أفراد الشرطة الذين اشتركوا في فضّ التظاهرة للتحقيق معهم وسماع أقوالهم. وقال بيان للنيابة ان النائب العام أمر باجراء تحقيقات فورية وموسعة في حادث مقتل الصباغ. وتحقق النيابة العامة في نوع الأسلحة. وعاين فريق من محققي النيابة محيط ميدان التحرير، حيث قتلت الصباغ. وطالبت النيابة كل من تتوافر لديه معلومات جدية في شأن الأحداث، بأن يتقدم للشهادة.

       
أديس أبابا :
        
طالبت قمة الاتحاد الإفريقي التي افتتحت الجمعة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بمشاركة دولة الإمارات التي شددت على الشراكة التاريخية مع القارة، برد «جماعي وحاسم» على جماعة بوكو حرام في نيجيريا، التي أكدت أنها باتت «تشكل تهديداً لأمن القارة»، في وقتٍ تولى رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الرئاسة الدورية للاتحاد.
وصرحت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني - زوما لدى افتتاح قمة المنظمة في أديس أبابا أن جماعة بوكو حرام «باتت تشكل تهديداً لأمن القارة الإفريقية برمتها وتتطلب رداً جماعياً وحاسماً». وقالت دلاميني - زوما إن «الإرهاب وعلى الأخص وحشية بوكو حرام حيال شعوبنا، تشكل خطراً على أمننا الجماعي ونمونا..
وقد انتشرت إلى المنطقة متخطية نيجيريا وتتطلب رداً جماعياً وفاعلاً وحاسماً». من جهته، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي ألقى كلمة بعدها: «نحن معنيون جميعاً بوحشية بوكو حرام التي تشكل خطراً على السلام والأمن القومي (في نيجيريا) والإقليمي والدولي». كما دعا كي مون المسؤولين الأفارقة إلى «عدم التمسك بالحكم والتخلي عن مهامهم في نهاية ولايتهم».
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته خلال القمة إن فلسطين «تعتز بعلاقات الصداقة التي تربطنا بدول وشعوب القارة الإفريقية، والتي ومنذ استقلالها هي محل اعتزازنا وثقتنا، ونعول عليهم اليوم لدعم تطلعات شعبنا الفلسطيني، لتمكينه من نيل حريته». وتطرق عباس إلى الملف السياسي بقوله إن «مسعانا الأخير في مجلس الأمن، والذي تم إجهاضه، لن يثني أصدقاءنا عن التشبث بالحق واستمرار دعم شعبنا وقضيته».


       
ايران :
        
أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني كبير المفاوضين النوويين عباس عراقجي أن إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين بالإضافة إلى ألمانيا) جادين في المفاوضات النووية ولدى الطرفين الإرادة والعزيمة للتوصل إلى اتفاق شامل بشأن البرنامج النووي الإيراني. 
وأضاف عباس عراقجي في تصريحات للصحفيين بعد انتهاء المفاوضات النووية بين ممثلي إيران وكل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا على مستوى مساعدي وزراء الخارجية في اسطنبول يوم الخميس 29 يناير. 
وقال عراقجي إن هناك خلافات في وجهات النظر بين الدول الست ولذلك فإن التنسيق بين هذه الدول يتطلب وقتا كبيرا مضيفا كلما نقترب من القضايا الدقيقة كلما تظهر وجهات النظر المتباينة بين هذه الدول. 
ولم يشر المسؤول الإيراني إلى حصول تقدم في المفاوضات وقال إن إصدار الأحكام بهذا الشأن سابق لأوانه. 
وتأمل إيران أن يتم التوصل إلى اتفاق شامل ونهائي بينها وبين السداسية الدولية حول البرنامج النووي الإيراني قبل انتهاء الموعد المقرر في الأول من يوليو القادم.

       
الأتحاد الأوروبى :
        
قرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، في اجتماعهم الاستثنائي الخميس توسيع قائمة العقوبات على روسيا، تزامنا مع دعوة للرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الانفصاليين المؤيدين لروسيا الى التفاوض بصورة عاجلة على وقف جديد لاطلاق النار.
وقال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية هارلم ديزير ان الاتحاد الاوروبي سيضيف اسماء الى لائحة الاشخاص المعاقبين بسبب تورطهم في النزاع الاوكراني.
وقررت دول الاتحاد الأوروبي عقد اجتماع عاجل لوزراء خارجيتها، للنظر في مسألة توسيع العقوبات بهدف الضغط باتجاه ضمان امتثال الأطراف المتنازعة في شرق أوكرانيا لاتفاقية مينسك، على أن تقدم توصيات وزراء الخارجية لقمة الاتحاد الأوروبي في 12 فبراير، ليتم اتخاذ قرار نهائي بشأن تمديد أو توسيع العقوبات ضد روسيا.
من جانبه، أكد الامين العام لحلف شمال الأطلسي ينس شتولتنبرغ، عقب مباحثات مع وزير الخارجية الأوكراني بافيلو كليمكين، استمرار الدعم القوي لدول الحلف للسلطات الأوكرانية.