من جعبة الأسبوع :

عاهل الأردن يبحث مع مستشارة ألمانيا قضايا المنطقة

مجلس النواب الألماني يوافق على الانضمام للحملة على داعش

التحذير من هجمات إرهابية على الأميركيين في نيجيريا

تحديات أمنية عده تواجه تونس

وزيرا خارجية روسيا وإيطاليا يبحثان تطورات الوضع في سوريا وليبيا

نواب هولنديون يطالبون باشتراك بلادهم في محاربة داعش

روسيا باشرت تسليم إيران صواريخ "إس 300"

وزير خارجية أميركا يدعو إلى مشاركة قوات عربية في الحرب على داعش

مقتل 14 في اطلاق نار في كاليفورنيا

هجوم إرهابي على ملهى ليلي يؤدي إلى مقتل 16 في القاهرة

الاجتماع الدولي المقبل حول سوريا يعقد في نيويورك

الأردن :

       
    بحث العاهل الأردني عبدالله الثاني خلال اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عددًا من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، خصوصًا مستجدات الأزمة السورية وسبل التعامل معها .
وأكد الجانبان خلال الاتصال حرصهما على تعزيز التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف التطورات الإقليمية .

    
ألمانيا :
        
       وافق مجلس النواب الألماني على خطط الحكومة للانضمام للحملة العسكرية التي تستهدف تنظيم داعش الإرهابي في سوريا .
ومن بين 598 عضوًا شاركوا في التصويت وافق 445 عضوًا واعترض 146 آخرين، في حين امتنع سبعة عن التصويت .
وستشمل المهمة إرسال ست طائرات استطلاع من طراز تورنادو وفرقاطة للمساعدة في حماية حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول وطائرات لإعادة التزويد بالوقود ونشر نحو 1200 من أفراد الجيش الألماني .

    

نيجيريا :
          
       أعلنت السفارة الأمريكية في نيجيريا الجمعة، أنها تلقت معلومات تفيد بأن جماعات «لها علاقة بالإرهاب» ربما تخطط لشن هجمات على فنادق في البلاد يتردد عليها غربيون. 
وفي رسالة قصيرة للمواطنين الأمريكيين قالت السفارة إنها ليس لديها المزيد من المعلومات فيما يتعلق بتوقيت أو وسيلة أي هجمات مزمعة. 
وأفاد البيان بأن «البعثة الأمريكية تنصح جميع مواطني الولايات المتحدة بتوخي الحذر عند التواجد في فنادق أو مناطق محيطة يتردد عليها مغتربون ومسافرون أجانب، ومواقع قد تتجمع فيها حشود كبيرة ومنشآت حكومية». 
وفي الشهر الماضي قتل 20 شخصا بينهم أمريكي في هجوم على فندق في باماكو بمالي أعلنت المسؤولية عنه جماعتان إسلاميتان. وتعرضت نيجيريا أيضا لهجمات شملت تفجيرات انتحارية. 
وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذير سفر يوم 23 نوفمبر أدرج بوكو حرام في نيجيريا ضمن جماعات أخرى قالت إنها "تواصل التخطيط لشن هجمات إرهابية في مناطق متعددة."

       
    
تونس :
       
       
       أفشلت السلطات التونسية عمليتين انتحاريتين إحداهما بشارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة، بحسب بيان للشرطة، في وقت أكد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي أن بلاده تواجه ثلاثة تحديات أساسية، داعياً إلى التوافق والعمل معاً من أجل النهوض بتونس.
وفي كلمته في افتتاح تظاهرة «أيام المؤسسة»، قال السبسي، إن تونس تقف اليوم أمام تحد سياسي، وتحد أمني، وتحد اقتصادي، موضحاً أن تونس تواجه رهان ترسيخ الديمقراطية في الواقع المعاش، معتبراً أن هذه العملية ليست هينة، وتتطلب وقتاً طويلاً.
وأضاف أن التحدي الثاني هو مواجهة الإرهاب الذي اعتبر أن له بعدين داخلياً وخارجياً، معرجاً على الأزمة الليبية ومؤكداً أن تونس منفتحة على كل الحلول من أجل مقاومة هذه الآفة.
أما التحدي الثالث فهو التحدي الاقتصادي، مشيراً إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد، حيث بلغت نسبة النمو 0 في المئة.
وأكد أن مشاكل البطالة تتعمق، ومظاهر الفقر لا تزال قائمة خاصة أن هناك إرهاباً، وهناك تونسيون في سوريا والعراق وليبيا ذهبوا إلى هناك لأنهم لم يجدوا شغلاً، وفشلت الحكومات المتعاقبة خلال خمس سنوات من الثورة في إيجاد حلول لهم، وهذا عار على تونس حسب تعبيره.
من جهة أخرى، أعلن السبسي أن أزمة حركة نداء تونس موضوع وطني وأنه رأى أن من واجبه كرئيس ضامن للاستقرار والأمن في تونس أن يتدخل لاحتواء الأزمة.
إلى ذلك أوقفت السلطات التونسية إرهابييْن تم استقطابهما من قبل إرهابي هارب، للقيام بعمليتين انتحاريتين، إحداهما كان مخططاً لها بشارع الحبيب بورقيبة وسط تونس وأكدت الشرطة أن الأبحاث أسفرت أن شقيق أحد الانتحاريين سبق له القيام بعملية انتحارية في ليبيا.
هذا وقالت مصادر أمنية تونسية، إنّ «مصالح الطب الشرعي اكتشفت وجود بقايا مواد منشطة في أحشاء الانتحاري الذي نفذ عملية استهدفت حافلة تابعة للأمن الرئاسي الأسبوع الماضي، ما تسبب في سقوط 12 قتيلاً و17 جريحاً.
وكشف رئيس قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة منصف حمدون، أنّه «ثبت استعمال حبوب الكبتاغون من قبل المجموعات الإرهابية، وهو ما يفسّر وحشية العمليات الإرهابية التي قاموا بها» على حد تعبيره. كما أكد وزير الدولة للأمن الوطني في تونس رفيق الشلي، أنّ «الجماعات الإرهابية تعتمد على حبوب الكبتاغون في الدفع بعناصرها لارتكاب العمليات الإرهابية..
الأمر الذي عضده المحلّل السياسي منذر ثابت الذي قال إنّ استعمال حبوب الهلوسة ارتبط بما يسمي «الربيع العربي»، وانتقل من تحريك المقاتلين المتمردين على الأنظمة إلى الانتحاريين الذي يتناولون تلك الحبوب لضمان عدم تراجعهم عن تنفيذ العمليات التي يتم تكليفهم بها، حيث يشعرون بالشجاعة إلى حد التهور والاندفاع للانتحار وقتل الآخرين.
وتشير المصادر الأمنية إلى أنّ «الجماعات المتشددة تستعمل ما يسمى بـ«حبوب الهلوسة» في تنفيذ عملياتها سواء في المعارك الميدانية أو في العمليات الانتحارية التي تشهدها دول المنطقة، وتم خلال الأعوام الخمسة الماضية مصادرة كميات كبيرة من المواد المخدرة المهرّبة إلى داخل البلاد، لاسيّما ن داخل التراب الليبي، حيث تنتشر الحبوب المستعملة من قبل الميلشيات الخارجة عن القاعدة ومنها تنظيم داعش وتنظيم القاعدة وجماعة فجر ليبيا.
وكانت تقارير إعلامية ذكرت أنّ «هذه الحبوب المخدرة تدر أموالاً طائلة على تنظيم داعش والمنظمات المتطرفة الأخرى التي تقوم بتصنيعها وبيعها، ما يوفر لها مئات الملايين من الدولارات سنوياً....
ويكفل لها موارد مادية ضخمة لشراء الأسلحة وتمويل عملياتها. وتعتبر «الكبتاغون» حبوب مخدرة صغيرة مشتقة من مادة الأمفيتامين، وهي حبوب تزيل مشاعر الخوف والتعب وتجعل متناولها يشعر شعوراً زائفاً بالقوة والشجاعة كما أنها تخفف التوتر.
و«الكبتاغون» هو الاسم التجاري للفينثيلين وهو مركب مثيل للأمفيتامين، وهي مواد منشّطة مستخلصة من العقاقير التي تسبب النشاط الزائد وكثرة الحركة وعدم الشعور بالتعب والجوع وتسبب الأرق، وتعتبر من المخدرات التصنيعية وهي مواد محظورة ويتم تصنيع الكبتاغون في دول شرق أوروبا مثل بولندا وبلغاريا، وفي الآونة الأخيرة أصبحت تصنع في الدول العربية كما انتشر استخدام الأمفيتامينات ومشتقاتها كمخفف للوزن، حيث إن لها تأثيراً يقلل من الشهية.
ومن جهة أخرى، تزيد حبوب «الكبتاغون» من حرق الطاقة، وعندما اكتشف التعود والإدمان على الأمفيتامينات بدأت الشركات المنتجة في تخفيض الناتج، ويقتصر استخدام الأمفيتامينات حالياً في علاج النشاط الزائد عند الأطفال وبجرعات صغيرة للغاية. كما يستخدم أيضاً في جلسات التفريغ في العلاج النفسي وبعض حالات النوم المفاجئ ولعلاج التسمم بالمنومات.

    
روما :
       
       أكد وزيرا الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني ونظيره الروسي سيرغي لافروف تأكيد التزام بلديهما المشترك في محاربة الإرهاب.
جاء ذلك خلال لقاء الوزيرين على هامش المؤتمر الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبية الذي اختتم أعماله في العاصمة الصربية بلغراد.
وناقش الجانبان خلال اللقاء المراحل المقبلة لمجموعة فيينا بشأن الأزمة السورية, والجهود الدولية المبذولة بشأن أزمة ليبيا.

    
هولندا :
          
تزايد الضغوط على هولندا للمشاركة في الضربات ضد تنظيم "داعش" في سوريا في إطار "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة.

ودعا عدد من النواب الهولنديين، مساء الخميس، بلادهم الى المشاركة. إلا أن الحكومة قالت إنها لن تتّخذ قرار المشاركة في العمليات قبل دراسة "كل الجوانب السياسية والعسكرية" للنزاع السوري.
وقال النائب ريموند دي رون من حزب "الحرية" (يمين متطرّف)، خلال اجتماع للجنة البرلمانية للشؤون الخارجية الخميس: "حان الوقت للتحرّك ضدّ تنظيم "داعش" في سوريا.
واعتبر النائب هان تن بروكي، الذي ينتمي إلى حزب رئيس الوزراء الليبرالي مارك روتي، أنه "يجب وقف شحنات الدولة الاسلامية من النفط السوري".
وتُشارك أربع طائرات هولندية هجومية من طراز "أف-16" في قصف "جهاديي" التنظيم في العراق منذ تشرين الأول 2014، لكن هولندا أكدت أنها لا تنوي شنّ غارات في سوريا من دون تفويض من الأمم المتحدة.
وقال وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز، من جهته خلال الاجتماع، إن فرنسا والولايات المتحدة طلبتا من هولندا المشاركة في التحالف ضدّ التنظيم.
وأضاف أن "هولندا بلد صغير كان نشطاً جداً في مكافحة الدولة الإسلامية"، مشيراً إلى أنه "علينا ألا نتّخذ مثل هذا القرار قبل دراسة كل الجوانب السياسية والعسكرية في سوريا بشكل جيد"، موضحاً أن ذلك قد يستغرق بعض الوقت.
وذكرت صحيفة "دي فولكسرانت" (يسار الوسط) أن نواب حزب رئيس الوزراء يؤيدون المشاركة في الضربات في سوريا، لكن نواب حزب وزير الخارجية "متحفّظون جداً".

    
روسيا :
          
       أكد مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري التقني فلاديمير كوجين بدء توريد منظومات الصواريخ "إس300-" المضادة للطائرات إلى إيران. 
ونقلت قناة "روسيا اليوم" عنه القول "الصفقة بوشرت بالتنفيذ". 
وكان وزير الدفاع الإيراني الجنرال حسين دهقان قد صرح بأن بلاده ستحصل على منظومة الصواريخ قبل نهاية العام الجاري (وفق التقويم الإيراني في ال20 من مارس القادم). 
وتتميز هذه المنظومات بتأمين الحماية الذاتية بالإضافة إلى الدفاع الجوي، وتبلغ سرعة صواريخها خمسة أضعاف سرعة الصوت وتستطيع ضرب الأهداف على مسافة 400 كيلومتر.

    
فرنسا :
       
       أكد وزير البترول والثروة المهدنية المهندس علي النعيمي أن الاستثمارَ والأبحاثَ والابتكارَ في تقنياتِ الوقودِ الأحفوريِ النظيفة ومصادرِ الطاقةِ الأخرى، هو أمرٌ ضروريٌ وينبغي النظرُ إليه كأولوية. 
وأضاف في كلمة ألقاها خلال المؤتمر الدولي حول المناخ في باريس أن المملكة مستمرة في التركيزِ على مجالِ البحوثِ والابتكارِ في الطاقةِ النظيفة، وطورت خارطة طريقٍ للتقنيةِ، والأبحاثِ في مجالِ إدارةِ ثاني أكسيدِ الكربون، من جميعِ مصادرِه الثابتةَ والمتحركة، والاستفادةِ منه في المجالاتِ الصناعيةِ وتعزيزِ استخلاصِ النفط، وتستثمرُ المملكةُ في تطويرِ وتنفيذِ تقنياتِ كفاءةِ الطاقة، وبرامج الطاقةِ المتجددةِ كطاقةِ الشمسِ والرياح، وقامت المملكةُ بإنشاءِ مركزِ الملكِ عبدالله لأبحاثِ البترولِ، وجامعةِ الملكِ عبداللهِ للعلومِ والتقنية، إضافةً إلى الجامعاتِ ومدنِ الأبحاثِ والتطويرِ الحالية، وكذلك التعاونُ مع الجامعاتِ ومراكزِ البحوثِ الدوليةِ لتعزيزِ الابتكارِ في مجالِ التقنيةِ النظيفةِ للطاقة، وقدمت الدعمَ الكبيرَ للبحوثِ والدراساتِ في هذا المجال، وتحظى هذ الأمورُ باهتمامٍ خاصٍ من قبلِ حكومةِ المملكةِ، ويشرفُ عليها ويتابعها بشكلٍ مستمرٍ مجلسِ الشؤونِ الاقتصاديةِ والتنميةِ الذي يرأسهُ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز. 
وأضاف أننا نجتمعُ للعملِ سوياً لإطلاقِ المبادرةِ الخاصةِ بأبحاثِ ودراساتِ الطاقةِ النظيفةِ (ابتكار التقنية)، وتشجيعِ دعمِ الاستثماراتِ وزيادتهاِ في تلكِ المجالات، وإشراكِ القطاعِ العامِ والخاص، وتبادلِ الخبرات، والتعاونِ لبناءِ القدرةِ على الابتكارِ، في جميعِ أنحاءِ العالم، لتحسينِ مستوى المعيشةِ على المستوى الدولي، وزيادةِ الطموحِ على المستوى المحليَّ، لتحقيقِ أهدافِ الطاقةِ النظيفةِ مع مرورِ الوقت. 
وأشار الى إن العملَ على تشجيعِ الاستثماراتِ والأبحاثِ والابتكاراتِ في مجالِ الطاقةِ النظيفةِ، جزءٌ لا يتجزأُ من الاستجابةِ الفاعلةِ على المدى الطويلَ، للعملِ الجماعيِ من أجلَ تحقيقِ أهدافِنا المشتركةِ للتصدي لظاهرةِ التغيُّرِ المناخيِّ، بصورةٍ تسمحُ بالمضيَّ قدماً في التنميةِ الاقتصاديةِ على نحوٍ مستدام، ونحن متفائلَون في المملكةِ بنجاحِ هذهِ المبادرةِ، لتحقيقِ الطموحاتِ التي نصبو إليها جمعياً. 
وقال النعيمي إن المملكةَ تدركُ أن التغيُّرَ المناخيَ يمثلُ تحدياً، وأن في كل تحدٍ هناك فرصةٌ، ونحن نعتقدُ أن بالإمكانِ مواجهةَ هذا التحدي من خلالِ الابتكارِ، والإبداعِ البشريِ، والأبحاثِ والتطوراتِ التقنية. 
مشيرا الى أنَ القدرةَ على الحصولِ على الطاقةِ في عالمِنا الحالي، ساعدت في إيجادِ مراكزِ قوةٍ اقتصاديةٍ، كما حسَّنتْ مستوى الحياةِ وغيرتْ أساليبَ المعيشةِ خلالَ العقودِ الماضية، وكُلَ ذلكَ أدى إلى زيادةِ الطلبِ على الطاقة، وإن من أولوياتِنا تمكينَ جميعِ الدول من الحصولِ على كل أنواعِ الطاقةِ بصورةٍ موثوقةٍ وفي متناولِ الجميعِ وغيرِ مضرةٍ بالبيئةِ والمناخ. مؤكدا في كلمته أن الوقودُ الأحفوريُ لعبَ دوراً أساسياً في دفعِ عجلةِ التنمية خلالَ هذه الفترةِ وإيجادِ طموحاتٍ كبيرةٍ لدى الشعوب، مما أسهمَ في تحقيق العديدِ من الدولِ الناميةِ، تقدماً اقتصادِياً قوياً ومتسارعاً، ولكنْ ما زال هناك عشرون في المئةِ من سكانِ العالمِ لا يَستطيعون الحصولَ على الطاقةِ، ولا على شبكاتٍ كهربائيةٍ ذاتِ موثوقيةٍ عالية.

    
بلغراد :
        
       اقترح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في بلغراد ، نشر قوات برية «عربية وسورية» لمواجهة تنظيم «داعش» في سوريا.
وقال كيري، في العاصمة الصربية في اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا: «من دون إمكانية تشكيل قوات برية جاهزة لمواجهة داعش، لا يمكن كسب هذا النزاع بشكل كامل بالضربات الجوية فقط».
واقترح كيري نشر قوات «عربية وسورية» وليس غربية لهذا الغرض. وقال: «إذا تمكنا من تنفيذ عملية انتقال سياسي، سيكون في الإمكان جمع الدول والكيانات معا: 
الجيش السوري مع المعارضة، الولايات المتحدة مع روسيا، وغيرهم سيتوجهون لمحاربة داعش»، متوقعاً «فوزا سريعا» في هذه الحالة.
وأضاف كيري، الذي اجتمع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: «لكم أن تتخيلوا مدى السرعة التي سيتم خلالها القضاء على هذه الآفة، حرفيا في غضون بضعة أشهر، إذا كنا قادرين على التوصل إلى هذا الحل السياسي».
وأعلن مسؤول أميركي يسافر مع كيري إن وزير الخارجية كان يقصد بشكل أساسي قوات برية سورية، لكن يمكن تصور مشاركة قوات من دول عربية أخرى. وقال: 
«يجب أن تكون قوات من تلك الدول التي تعرف الثقافة، التي تعرف المجموعات، التي تعرف التضاريس والتي تملك القدرة وتملك الدعم من قبل قوات التحالف على الأرض. لذا فإن ما كان يقصده (كيري) في سوريا هم شركاء سوريون بالأساس على الأرض. وقد يشمل هذا شركاء عربا، لكن الواقع ليس كذلك في الوقت الراهن».
الى ذلك، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، في مقابلة مع شبكة «سي بي اس»، أن قرار إرسال الولايات المتحدة مزيدا من القوات الخاصة الأميركية لمحاربة «داعش» في العراق وسوريا ليس مؤشرا على أن واشنطن تتجه نحو غزو آخر مثل الغزو الأميركي للعراق في العام 2003.
وقال: «حينما قلت لا قوات برية على الأرض اعتقد أن الشعب الأميركي فهم بوجه عام أننا لن نسير نحو غزو للعراق أو سوريا على غرار غزو العراق، بإرسال كتائب تتحرك عبر الصحراء». وأضاف: «لكني أبدي وضوحاً شديداً في أننا سنضيق الخناق دوما على داعش وسندمره في النهاية، وهذا يتطلب منا توفير مكون عسكري لفعل ذلك».

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن ذكر، أن القوة الجديدة سيبلغ قوامها على الأرجح 100 فرد. وقال أوباما إن القوات الأميركية الخاصة وحدها لن تستطيع تدمير التنظيم، لكنه اعتبر أنها ستوفر معلومات استخبارات إضافية، وتعمل مع «القوات المحلية» وتساعد في توجيه الغارات الجوية. وتابع: «إننا نعكف على إقامة شراكات، مع أنها ليست بعد بالقوة التي نريدها، مع العشائر المحلية والسنة المستعدين لمكافحة داعش».

    
استراليا :
        
       تبنت أستراليا قانوناً يسمح للسلطات بسحب الجنسية من الذين يحملون جنسيات اخرى ويتورطون في نشاطات ذات طابع ارهابي. وعبّر وزير العدل الاسترالي جورج برانديس عن ارتياحه بعد تصويت البرلمان على القانون الذي رأى انه جاء ليكمل ترسانة مكافحة الإرهاب. ولقي هذا التعديل دعم المعارضة العمالية. وقال برانديس الجمعة: "إن هذا القانون سيسمح بتجريد مزدوجي الجنسية من الجنسية الاسترالية اذا تورطوا في نشاطات ارهابية في الخارج او ادينوا في استراليا بمخالفات متعلقة بالارهاب" واضاف ان هذا النص "سيسمح بتجنب عودة ارهابيين يحملون جنسيتين الى استراليا وبابعاد اشخاص مزدوجي الجنسية لوقائع مرتبطة بالارهاب". ورأى وزير العدل الاسترالي ان هذا الاصلاح ضروري نظراً لمستوى التهديد الارهابي في أستراليا ودول اخرى في العالم. 
وقالت الحكومة اليابانية الجمعة: إن وحدة جديدة في وزارة الخارجية اليابانية ستبدأ جمع المعلومات عن الجماعات المتشددة مثل تنظيم داعش في الدول التي تتخذها مقراً لها في أعقاب هجمات الشهر الماضي على العاصمة الفرنسية باريس. ويتوقع أن يتم الإعلان عن تأسيس الوحدة يوم الثلاثاء على أن تتألف من 20 شخصا في حين ينتشر عدد مماثل في السفارات اليابانية في الخارج. وستعمل الوحدة جنباً إلى جنب مع غرف عمليات أخرى لجمع المعلومات تديرها وزارتا الدفاع والخارجية والشرطة. وقال كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهيد سوجا للمشرعين ومسؤولي الحكومة "كما ظهر في الهجمات الواسعة النطاق في باريس في الآونة الأخيرة فإن الوضع بخصوص الهجمات الإرهابية خطير للغاية" وأضاف "يتعين على الحكومة أن تبذل كل ما بوسعها لإحباط الهجمات الإرهابية بينما تعمل مع المجتمع الدولي". وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجمات في باريس على نوادٍ ليلية ومطاعم واستاد لكرة القدم وحفلة موسيقية مما أسفر عن مقتل 130 شخصاً. 
ويتوقع أن تستضيف اليابان سلسلة من الأحداث المهمة التي ستشهد تجمعاً بشرياً كبيراً مثل قمة مجموعة السبع في العام المقبل وكأس العالم في الرجبي عام 2019 والألعاب الأولمبية عام 2020. يُذكَر أن تنظيم داعش قتل رهينتين يابانيين هذا العام بعد أن تعهد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بتقديم مساعدات بقيمة 200 مليون دولار للدول التي تحاربه. 

       
تايلاندا :
        
       أظهرت وثيقة مسربة من الشرطة التايلاندية أن معلومات من جهاز الأمن الاتحادي الروسي أشارت إلى أن عشرة سوريين على صلة بتنظيم داعش دخلوا تايلاند قبل شهرين لمهاجمة مصالح روسية. وحثت الشرطة في الوثيقة على تكثيف الأمن حول "المناطق المستهدفة التي تشعر السلطات الروسية بالقلق عليها" بما في ذلك أماكن مرتبطة بحلفاء يشاركون في هجمات على داعش في سورية. وقال ضابطان كبيران بالشرطة التايلاندية إن وحدة القوات الخاصة بالشرطة والتي تتعامل مع قضايا الأمن القومي وزعت الوثيقة على وحدات الشرطة الأخرى. وقالت وحدة القوات الخاصة في الوثيقة التي كتب عليها "عاجل": إن معلومات مخابراتية من روسيا حذرت من ان 10 سوريين "على صلة" بتنظيم داعش دخلوا تايلاند في شهر أكتوبر. وقال أحد ضابطي الشرطة الذي يتعامل مع قضايا الجريمة الدولية "الوثيقة حقيقية وقد تلقيناها من وحدة القوات الخاصة" وأضاف "جرت الاتصالات الأولية شفاهة بين الشرطة الروسية والتايلاندية ولا أعرف كيف تسربت الوثيقة". وذكرت وحدة القوات الخاصة أن أربعة من المشتبه بهم سافروا إلى مدينة باتايا الساحلية بينما توجه اثنان إلى جزيرة بوكيت الساحلية وآخران إلى العاصمة بانكوك فيما لم تعرف الوجهة التي قصدها اثنان آخران. وقال جيريمي دوجلاس الممثل الاقليمي للمكتب في المنطقة "هناك صلة مؤكدة بين جنوب شرق آسيا وسورية" وأضاف أن تايلاند تحتاج للتعاون مع جيرانها لمواجهة هذا التهديد. وتابع "من الممكن جداً أن ينتقل المقاتلون الأجانب عبر بانكوك من وإلى الشرق الأوسط".
       
الكاميرون :
        

قال الجيش ووزارة الدفاع في الكاميرون إن الجيش -مدعوما من قبل قوة عمل إقليمية- قتل 100 شخص على الأقل من أعضاء جماعة بوكو حرام المتشددة وأطلق سراح 900 كانت الجماعة تحتجزهم رهائن، ونقل الجيش الرهائن المفرج عنهم إلى منازلهم برفقه رجال أمن. 
ولدى توقفهم في مدينة ماروا في شمال البلاد كان في استقبال الرهائن المفرج عنهم حاكم مقاطعة الشمال الأقصى مادياوا بكاري الذي أشرف على توزيع الإمدادات اللازمة للقيام برحلة العودة إلى ديارهم. 
والكاميرون جزء من قوة عمل إقليمية قوامها 8700 شخص تضم أيضا قوات من تشاد والنيجر ونيجيريا وبنين التي تعهدت بتدمير بوكو حرام، ومقر الجماعة المتشددة الرئيسي في نيجيريا إلا أنها قد تصبح تهديداً كبيراً للأمن الإقليمي على نطاق أوسع. 
وقال المتحدث باسم الجيش الكولونيل ديدييه بادجيك: إن القوات كانت قد نفذت عملية الاجتياح بين يومي 26 و28 نوفمبر على الحدود الطويلة بين الكاميرون وجارتها الغربية نيجيريا. 
وأضاف بادجيك أنهم استولوا على أسلحة وأعلام لتنظيم داعش الذي أعلنت بوكو حرام مبايعتها له في مارس وقتلوا متشدداً بارزاً يدعى الحاج جانا. 
وأكدت مصادر عسكرية أخرى في الكاميرون أن عملية عسكرية جرت إلا أن مصدراً واحداً كبيراً في الجيش أعرب عن دهشته لحجمها. 
ولم يتضح ما إذا كانت من بينهم أي واحدة من بين 200 تلميذة كان المسلحون قد أسروهم في مهاجعهم العام الماضي في شيبوك بنيجيريا على بعد نحو 50 كيلومترا إلى الغرب من الحدود. 
وتعرضت الكاميرون لهجمات عبر الحدود في إقليمها في الشمال الأقصى بما في ذلك تفجيران انتحاريان ليل الثلاثاء (أول ديسمبر) قتل فيهما ثلاثة أشخاص على الأقل في بلدة وازا.

       
أميركا :
        
أخذ سيد رضوان فاروق (28 عاما) وتشفين مالك (27 عاما) رضيعتهما البالغة من العمر ستة أشهر إلى بيت والدة فاروق وقالا إن لديهما موعدا مع الطبيب. 
وتقول الشرطة إن الاثنين ارتديا بحلول الظهر ملابس قتالية وسلحا نفسهما ببنادق واقتحما حفلا كان يحضره العاملون بمقاطعة سان برناردينو وقتلا 14 شخصا وجرحا 17 آخرين. 
وقبل الغروب لقي الاثنان مصرعهما في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة ليخلفا وراءهما لغزا عن الدافع وراء هذه المذبحة. 
كان سيد فاروق المولود في الولايات المتحدة يعمل أخصائيا للصحة البيئية في مقاطعة سان برناردينو ويتولى تفقد المطاعم للتأكد من عدم وجود مخالفات صحية وذلك وفقا لما قالته السلطات وما جاء في موقع على الانترنت يتابع الموظفين العموميين. 
وفي إطار وظيفته كان يتفقد أحواض السباحة العامة في مواقع منها مجمعات الشقق السكنية والأندية، وتبين السجلات أنه كان يؤدي هذه المهام حتى يوليو الماضي. 
ويوم الأربعاء شارك في التجمع السنوي للعاملين في الإدارة التي يعمل بها بمناسبة موسم العطلات لكنه انصرف وعاد ومعه الأسلحة ومالك. 
وقال جارود برجوان رئيس شرطة سان برناردينو إن من الواضح أن إطلاق النار كان مدبرا مقدما وإن المشتبه في ارتكابهما الهجوم تركا خلفهما عددا من العبوات المتفجرة التي يبدو أنها قنابل أنبوبية في مسرح المذبحة. 
وقالت سو آن تشابمان التي تعمل نادلة في مطعم تشاينا دول للوجبات السريعة الذي تفقده سيد فاروق هذا العام في إطار عمله في المقاطعة إنه لم يكن يبدو عليه أي شيء غير عادي عندما زار المطعم. 
وأضافت تشابمان "كان في غاية الهدوء. فحص الطعام وقال إنه جاء لأن شخصا اشتكى... وبدا عاديا تماما". 
وقال برجوان إنه لا يعلم ما إذا كان الاثنان متزوجين لكن مسؤولين بمجلس العلاقات الأمريكية الاسلامية كانوا على اتصال بالأسرة قالوا إنهما زوجان. 
وقال حسام علوش المدير التنفيذي لفرع المجلس في لوس انجليس إن الاثنين متزوجان منذ عامين ولهما بنت عمرها ستة أشهر. 
وتشير السجلات العامة إلى احتمال وجود اضطرابات في حياة فاروق في سن أصغر. 
ولم يعلق ديفيد بوديش المسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في لوس انجليس على فرضية عمل ارهابي سواء نفيا او تاكيدا. 
وفيما لم تحدد السلطات اي دافع ديني او عقائدي، سارعت مجموعة مسلمي كاليفورنيا الى ادانة اطلاق النار بشدة خلال مؤتمر صحافي. 
واعرب فرحان خان احد اقرباء سيد فاروق والذي دعا الى المؤتمر الصحافي عن "صدمته" لعملية اطلاق النار وتساءل "لمايقوم بامر مماثل؟". 
واكدت الشرطة انه تم توقيف شخص ثالث لكن دوره في الهجوم لم يتضح بعد. 
ومع ضلوع عدة اشخاص فان اطلاق النار هذا يختلف عن عمليات اخرى في الولايات المتحدة ينفذها عادة مختلون عقليا يتصرفون بشكل منفرد. 
وقال قائد الشرطة المحلية ان مطلقي النار "حضرا عملهما كما وكانهما في مهمة". 
وندد الرئيس الاميركي باراك اوباما باطلاق النار واستنكر حصول مثل هذه المجازر في الولايات المتحدة مؤكدا انه "ليس لها مثيل في اماكن اخرى في العالم". 
وحصيلة اطلاق النار هذا هي الاعلى منذ المذبحة التي ارتكبت في ديسمبر 2012 في مدرسة ساندي هوك في نيوتاون (كونيتيكت، شمال شرق) حيث قتل 26 شخصا بينهم 20 طفلا. 
ووقع اطلاق النار ظهرا في "انلاند ريجونال سنتر" المركز الاجتماعي الذي يعنى بالاشخاص المعوقين. 
وتلقت اوليفيا نافارو (63 عاما) اتصالات من ابنتها التي تعمل في هذا المبنى الكبير الذي يتلقى فيه المعوقون وخصوصا الاطفال الرعاية الصحية. 
وروت "قالت لي هناك مطلقو نار في المبنى سنحبس انفسنا في غرفة ونطفئ الاضواء". 
واغرق حمام الدم هذا سان برناردينو في الذهول والخوف، حيث تلقت المدارس تعليمات بابقاء الطلاب في منازلهم وطلب من السكان ايضا لزوم منازلهم. 
ونشر مئات من عناصر قوات الامن بدعم من ال"اف بي آي". 
وبثت محطات التلفزة الاميركية مشاهد لمروحيات مع عناصر من قوات التدخل. 
وياتي اطلاق النار الجديد هذا بعد خمسة ايام على عملية مماثلة في مركز للتخطيط الاسري في كولورادو اثارت استياء الرئيس الاميركي باراك اوباما ما حرك مجددا الجدل حول تنظيم حيازة الاسلحة النارية في الولايات المتحدة. 
وقالت المرشحة الديموقراطية للبيت الابيض هيلاري كلينتون في تغريدة انها ترفض "اعتبار هذه الامور عادية" مضيفة "علينا ان نتحرك لوقف العنف بالاسلحة النارية فورا". 
وحتى 27 نوفمبر شهدت الولايات المتحدة 351 عملية اطلاق نار جماعية في 2015 اي اكثر من واحدة في اليوم بحسب موقع متخصص يحصي مثل هذا النوع من الحوادث.


       
مصر :
        

قضت محكمة النقض المصرية في جلستها يوم الخميس بإلغاء الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، والتي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد، بحق محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و36 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، في قضية اتهامهم بإعداد وتنفيذ مخطط إرهابي يقوم على حرق وتدمير منشآت الدولة والمصالح الحكومية والمرافق والمؤسسات العامة، وفي مقدمتها المقار الشرطية، ودور عبادة المواطنين المسيحيين، ومحاولة اختطاف عدد من رموز الدولة وقياداتها، والمعروفة إعلاميا بقضية "غرفة عمليات رابعة". وأمرت محكمة النقض بإعادة محاكمة المتهمين من جديد أمام إحدى دوائر محكمة جنايات الجيزة، غير التي سبق وأصدرت حكمها بإدانة المتهمين. 
كما تضمن الحكم القضاء بعدم جواز نظر الطعن المقدم من دفاع اثنين هاربين من المحكوم عليهم في القضية، وذلك باعتبار أن الطعن أمام محكمة النقض يلزم لصحته تسليم المحكوم عليه لنفسه لتنفيذ العقوبة. وكانت محكمة جنايات الجيزة قد سبق وأن قضت في شهر أبريل الماضي، بمعاقبة 14 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان بالإعدام شنقا بعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية، وتضمن الحكم الصادر من الجنايات معاقبة بقية المتهمين في القضية، وعددهم 37 متهما، بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما لكل منهم. وجاء بأمر الإحالة أن المتهمين ارتكبوا الجرائم موضوع الاتهام خلال الفترة من شهر يوليو 2013 وحتى شهر يناير 2014، حيث قام المتهمون من الأول حتى السادس بتولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.. بأن تولوا قيادة جماعة الإخوان المسلمين التي تهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة ودور عبادة المسيحيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.
هذا وقتل 16 شخصا وأصيب خمسة آخرين إثر هجوم بالملوتوف على ملهى ليلي بجوار فندق شهرزاد بحي العجوزة في محافظة الجيزة في الساعات الأولى من صباح الجمعة. وقال مصدر أمني مصري في تصريح صحافي إن ثلاثة أشخاص كانوا يستقلون دراجة بخارية ألقوا الملوتوف على الملهى الليلي وفروا هاربين. 
وأضاف المصدر أن أغلب الضحايا من العاملين بالملهى. وأشار المصدر إلى أن قوات الحماية المدنية انتقلت إلى مكان الحادث وتمكنت من السيطرة على الحريق لافتا إلى أن قوات اﻷمن مشّطت المنطقة وشددت من إجراءاتها اﻷمنية بالمنطقة لتحديد هوية الجناة والقبض عليهم. 
من جهتها قالت وزارة الداخلية المصرية إن سبب الواقعة هو خلاف بين عاملين في الملهى وآخرين أرادوا الانتقام منهم، وجاء في بيان على صفحة الوزارة على فيسبوك "أشارت المعلومات الأولية إلى وجود خلافات بين العاملين بالملهى وآخرين قاموا على إثرها بإلقاء زجاجات ملوتوف صوب باب الملهى بدافع الانتقام" وأضاف البيان أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتكثف أجهزة البحث الجنائي جهودها لاستكمال التحريات وضبط المتهمين مرتكبي الواقعة، وكان مسؤولون أمنيون قد قالوا في وقت سابق إن شخصاً سبق فصله من العمل بالملهى الذي يقع بحي العجوزة في القاهرة الكبرى هو الذي نفذ الهجوم. وقال التلفزيون الرسمي إن السلطات حددت اثنين من الجناة تلاحقهما الشرطة، وقال المسؤولون الأمنيون إن القتلى ماتوا حرقا أو اختناقا بسبب الدخان الناتج عن الحريق الذي أحدثه الهجوم. وأضافوا أن الملهى يقع في طابق تحت الأرض ولا توجد به مخارج مما تسبب في سقوط هذا العدد من القتلى.

       
الكويت :
        

دعا الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د.عبداللطيف الزياني إلى ضرورة تبني نهج دولي شامل للتعامل مع القضية الإنسانية للاجئين يفرض على دول العالم قاطبة تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والإسهام في تخفيف معاناة اللاجئين في مختلف دول العالم من خلال توفير الموارد المالية اللازمة للوفاء بالالتزامات المطلوبة.
وأكد الزياني ان استمرار الحرب المدمرة في سوريا واشتداد الصراع في العراق وغيرها من الدول فاقم أزمة اللاجئين فاضطر حوالي 850 ألفاً من اللاجئين السوريين والعراقيين والأفغان وغيرهم الى عبور البحر متجهين الى أوروبا ولكن المعاناة لم تنته في ظل الإجراءات القاسية التي اتخذتها بعض الدول في مواجهة تدفق اللاجئين، مشيداً بجهود العون والمساعدة التي قدمتها بعض الدول وضربت مثالاً رائعاً للتآخي والتآزر الدولي عند اشتداد المحن والأزمات.
 جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الأمين العام لمجلس التعاون في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر «الشراكة الفعالة وإدارة المعلومات الإنسانية» الذي عقد في الكويت.
وقال الأمين العام إن الكويت باستضافتها وللمرة الخامسة على التوالي لهذا المؤتمر المتميز الذي أصبح ملتقى مهماً لتبادل الآراء والأفكار بشأن السبل الكفيلة بتعزيز الجهود الدولية لتنشيط العمل الإنساني تؤكد من جديد دورها الراسخ في دعم الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز الشراكة الفعالة بين الأمم المتحدة والأقاليم العالمية في مجال الأعمال الإنسانية.
مشيداً بالنجاحات السابقة للمؤتمر وبالنتائج الملموسة لجهود التعاون والتنسيق المشترك بين الدول الإقليمية وبين الأمم المتحدة بكافة هيئاتها ومنظماتها العاملة في مجال الرعاية الإنسانية، مشيداً بمبادرة الكويت بتنظيم عقد مؤتمر دولي بالتعاون مع الأمم المتحدة من أجل مساعدة الصومال لتطوير التعليم في هذا البلد الشقيق.
وأعرب عن أسفه للأوضاع الإنسانية والصراعات الخطيرة التي تعيشها المنطقة منذ أربع سنوات وما يحدث من تدمير للمدن والمنشآت والبنى التحتية واستمرار أزمة المهاجرين واللاجئين والنازحين في فلسطين وسوريا واليمن والعراق وليبيا والصومال في حين أن المجتمع الدولي يقف عاجزاً عن تقديم الدعم الكافي لهم أو الوصول إلى حل ينهي مأساتهم وأوضاعهم المؤلمة.
وثمن الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة في هذا المجال متمثلة بمناقشة الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 نوفمبر الماضي لوضع اللاجئين السوريين كمشكلة إنسانية دولية واستعداد الأمم المتحدة لعقد قمة إنسانية في مدينة اسطنبول التركية في مايو المقبل.
وأشاد الأمين العام بالجهود الكبيرة التي تبذلها دول مجلس التعاون على كافة المستويات الرسمية والأهلية من أجل مساعدة اللاجئين على تجاوز الظروف الصعبة التي يعانونها، مشيراً الى استضافة دولة الكويت لثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين للشعب السوري بالتعاون مع الأمم المتحدة، والتي بلغت تعهدات الدول المانحة سبعة مليارات وسبعمئة مليون دولار منها حوالي أربعة مليارات دولار تعهدات من دول مجلس التعاون

       
لبنان :
        
اقامت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في حسينية البرجاوي، احتفالا تأبينيا لسفيرها السابق في لبنان غضنفر ركن أبادي، الذي قضى في حادثة منى، أثناء موسم الحج في المملكة العربية السعودية، حضره رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالدكتور خليل حمدان، الرئيس ميشال سليمان، الرئيس إميل لحود ممثلا بالنائب السابق اميل اميل لحود، الرئيس حسين الحسيني، الرئيس سعد الحريري ممثلا بالنائب محمد الحجار، الرئيس فؤاد السنيورة، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان ممثلا بالشيخ بلال الملا، نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الأمير قبلان ممثلا بالمفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان، الوزراء: رشيد درباس، محمد فنيش، علي حسن خليل، حسين الحاج حسن، آلان حكيم وريمون عريجي، السفير البابوي غابريللي كاتشا، سفراء: إيران محمد فتحعلي، سوريا علي عبد الكريم علي وفلسطين أشرف دبور، النواب: ياسين جابر، أيوب حميد، عبد المجيد صالح، مروان فارس، حكمت ديب، محمد رعد، نوار الساحلي، علي المقداد، علي فياض، بلال فرحات وحسين الموسوي ووزراء ونواب سابقون.

كما حضر قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن حسن ياسين، رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، رئيس الجامعة اللبنانية عدنان السيد حسين، مدير المخابرات في الجيش ممثلا بالعميد فؤاد الهادي، قائد جهاز امن السفارات العميد نبيل مظلوم، مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان صعب، نائب الامين العام ل حزب الله الشيخ نعيم قاسم ورئيس المجلس السياسي السيد ابراهيم أمين السيد، نائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي، رئيس مجلس الامناء في تجمع العلماء المسلمين القاضي الشيخ أحمد الزين ورئيس الهيئة الادارية الشيخ حسان عبد الله على رأس وفد من التجمع، نجل الامام موسى الصدر صدر الدين الصدر، ممثلو الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية اللبنانية والفلسطينية وشخصيات سياسية ودبلوماسية وعلمائية وثقافية واجتماعية وتربوية واعلامية وأركان السفارة. 
بداية، القى فتحعلي كلمة قال فيها: بداية أتقدم بالعزاء والتبريك إلى الشعب الإيراني والشعب اللبناني وإلى كل المجاهدين على طريق الحق باستشهاد سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية السابق لدى لبنان الدكتور غضنفر ركن آبادي، في الفاجعة المؤلمة الحزينة التي حلت بضيوف الرحمن في الحرم المكي الآمن من حجاج بيت الله الحرام في مشعر منى والتي أودت بحياة المئات من الحجيج قتلا وجرحا ومفقودين اثر الإهمال والفشل والإدارة غير المسؤولة في إدارة أعظم الشعائر لدى المسلمين. وإن رحيل شخص كالسفير ركن آبادي لخسارة لكل الشرفاء في العالم لأنه كان نصيرا لكل القضايا العادلة والمحقة وفي طليعتها قضية فلسطين والمقاومة في لبنان. ولهذا فنرى لزاما علينا، انطلاقا من إرشادات سماحة السيد القائد الإمام الخامنئي وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور حسن روحاني، متابعة هذا الملف بكل أبعاده حتى النهاية. 
اضاف: سنوات من عمره قضاها بين أهله في لبنان أداء لواجبه كدبلوماسي يخدم دولة الإسلام في إيران وقد أصبح له أحبة كثر وأصدقاء كثر اعتز بارتباطه بهم وقد اعتبره مبعث فخر واعتزاز رافقه بقية حياته على ما حمله من ذكريات عن لبنان وشعبه ومجاهديه الذين رفعوا رأس هذه الأمة عاليا وكتبوا في سجلها أن عصر الهزائم قد ولى وأن عصر الانتصارات قد هل. 
بدوره، قال كاتشا: لقد تلقينا وببالغ الأسى خبر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة السفير الإيراني السابق في لبنان سعادة السفير غضنفر ركن أبادي. أود أولا أن أعبر لسعادتكم نيابة عن زملائي جميعهم بصفتي عميدا للسلك الديبلوماسي وبصفتي الشخصية عن تعازي عبركم إلى رؤسائكم وعائلة السفير الفقيد ولجميع الشعب الإيراني. أود أن أعبر كذلك عن تقديري لسعادتكم حضرة السفير السيد فتحعلي لإقامتكم هذا التأبين في ذكرى الفقيد ركن أبادي ولدعوتي لتوجيه كلمة حسن نية. 
أضاف: تجدر الإشارة إلى أن كل من إلتقى بالسيد ركن أبادي يشهد مدى تعلقه بلبنان مذ كان طالبا في جامعة بيروت العربية. لقد أحب تلك الفترة من حياته وأبقى على علاقات وطيدة مع الكثيرين ممن إلتقى بهم خلال تلك السنوات. وعلى الصعيد الشخصي أذكر بكل سرور اللطف والإحترام اللذين أظهرهما لي خلال لقاءاتنا والرغبة التي أبداها لمساعدة بلده لتخطي مشاكله الداخلية والخارجية. ولعل الإنطباع الذي كونته عنه أنه كان يملك الكثير من العلاقات ومن بينها علاقات متينة مع عدد كبير من اللبنانيين من الجهات كافة مما أظهر حسن نيته وإلتزامه بإكمال مهامه بأفضل طريقة ممكنة. وخلال مهمته التي دامت أربع سنوات في هذا البلد استطاع تحقيق انجازات بارزة كلما سنحت له الفرصة وحصل على إمتياز التحضير لزيارة الرئيس الإيراني التي حققت نجاحا باهرا والتي تعد لحظة تاريخية في حياة أي سفير. 
وتابع: لا يمكننا أن ننسى أيضا بعض اللحظات العصيبة، لا سيما عندما تعرضت السفارة الإيرانية للاعتداء الإرهابي وكانت سلامة السيد ركن آبادي من الله إذ كانت لحظة مأساوية بالنسبة له ولطاقم عمل السفارة، وكذلك بالنسبة للديبلوماسيين الزملاء الذين شعروا ان هذا العنف غير الإنساني يستهدفهم أيضا لكن ما من كلمات تصف شعورنا بالإرتياح عندما علمنا بسلامته من هذا التفجير. وعند نهاية مهمته قمنا بتوديعه وتوقعنا له مشوارا مهنيا لامعا على المستويين الديبلوماسي والشخصي وأسفنا كثيرا عندما تلقينا خبر وفاته. 
وختم: أعاود تقديم العزاء لسعادتكم ولكل من نعاه مع عميق الأسى لخسارة زميل قدير وشخص ملتزم ونؤكد لكم أنه باق في قلب ودعاء كل من أحبه وافتقده. 
وكانت كلمتان للوزير السابق عدنان منصور ورئيس مجلس الامناء في تجمع العلماء المسلمين تحدثتا عن مزايا الراحل خلال وجوده في لبنان وعلاقاته مع كافة الاطياف السياسية والعلمائية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية في لبنان. 
وقدمت فقرة شعرية للشاعر ميشال كعدي واناشيد لفرقة الرضوان. 
وفي الختام، القى رئيس الجامعة اللبنانية كلمة تحدث فيها عن مزايا أبادي والاخلاص الذي كان يبديه لكل لبنان، ومساعدته للبنان والحكومة في مناسبات رسمية في انجاز الاتفاقيات مع الجامعة اللبنانية اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وتوثيقه العلاقات بين الجامعة اللبنانية والجامعات الايرانية لصالح البلدين.


       
نيويورك :
        
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس أن الاجتماع الدولي المقبل للبحث عن حل سياسي للنزاع السوري، سيعقد في نيويورك وليس في فيينا التي نظمت فيها الاجتماعات السابقة. 
ولم يوضح تاريخ الاجتماع لكن دبلوماسيين في الأمم المتحدة قالوا أنه سيعقد على الأرجح في 18 ديسمبر.