من جعبة الإسبوع :

خمسة شهداء وأربعة جرحى وقتيلين اسرئيليين يوم الخميس

الأمن العام اللبنانى يعتقل عناصر خلية ارهابية مرتبطة بداعش

بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد فى كنيسة القيامة

عشرات الضحايا فى حريق كبير فى مستشفى سعودى

تمديد حالة الطوارئ فى تونس

اتفاق روسى هندى لبناء مفاعلات نووية

ايران تنتقد قانون تأشيرات السفر الاميركى

توقيع 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم اقتصادية وزراعية بين روسيا والسودان

تركيا : مشكلتنا مع نتنياهو لا مع اسرائيل

احباط هجوم ارهابى كان يستهدف رجال أمن فى فرنسا

الرئيس بوتين في الهند

رام الله :

       
    استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين وأصيب ثلاثة من جنود الاحتلال الخميس في ثلاث عمليات طعن ودهس بالضفة الغربية، ما يرفع عدد الشهداء إلى خمسة خلال أربع وعشرين ساعة. 
وذكرت مصادر فلسطينية شاب من قرية كفر الديك غرب سلفيت، هاجم حارسي أمن إسرائيليين عند مدخل المنطقة الصناعية التابعة لمستعمرة "ارئيل شمال الضفة الغربية، وأصابهما بجروح قبل أن يطلق أحدهما النار عليه ما أدى إلى استشهاده. 
ووفق المصادر الإسرائيلية فان الشاب الفلسطيني وصل بوابة المنطقة الصناعية وهاجم حارسي الأمن وهما رجل وامرأة وأصاب الأول بجروح خطيرة والثانية بجروح متوسطة لكنهما تمكنا من إطلاق الرصاص عليه وقتله. 
واثر ذلك دهمت قوات الاحتلال منزل عائلة الشهيد واستجوبت عائلته وصادرت هاتفه الخلوي، فيما تصدى الشبان لهذه القوات ورشقوها بالحجارة فردت بإطلاق قنابل الغاز والصوت قبل الانسحاب من القرية، وفقا لما ذكره شاهد عيان. 
وفي حادث آخر، أعدمت قوات الاحتلال شاب من يطا، بإطلاق الرصاص عليه في منطقة سدة الفحص بالمنطقة الجنوبية من الخليل، بذريعة أنه حاول طعن أحد الجنود. 
وذكرت المصادر الإسرائيلية أن الشاب الفلسطيني اقترب من جنود الاحتلال على الحاجز خلال تفتيش إحدى السيارات وأشهر مفكا في محاولة لطعن أحدهم فعاجله الجنود بإطلاق الرصاص ما أدى إلى استشهاده. 
وقالت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال أصابوا الشاب وتركوه ينزف حتى فارق الحياة ومن ثم وضعوا جثمانه في كيس ونقلوه إلى جهة مجهولة. 
وقتل جنود الاحتلال عند حاجز جبع شمال شرقي القدس المحتلة شاب آخر بزعم تنفيذه عملية دهس لأحد الجنود ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة. 
وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال أمطروا الشاب بالرصاص وتركوه ينزف حتى فارق الحياة فيما جرى نقل الجندي الجريح إلى أحد مشافي الاحتلال بالقدس. 

    
لبنان :
        
       أعلنت المديرية العامة للأمن العام في لبنان توقيف أربعة مواطنين بتهمة "تشكيل خلية تعمل لصالح داعش". 
وأضافت في بيان نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أنه في "إطار متابعة ورصد نشاطات المجموعات الإرهابية والخلايا النائمة التابعة لها، أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناء على إشارة النيابة العامة المختصة أربعة لبنانيين لتشكيلهم خلية تعمل لصالح تنظيم داعش الإرهابي". 
وأضافت أنه "بالتحقيق معهم اعترفوا بتأليفهم خلية إرهابية مهمتها تجنيد الأشخاص وتنفيذ عمليات أمنية لصالح التنظيم المذكور". 
وكشفت المديرية العامة للأمن عن أن أحد الموقوفين اعترف بانتمائه ومبايعته للتنظيم من خلال قريب له قيادي في التنظيم بمنطقة الرقة السورية، ونشاطه في مجال تصنيع المتفجرات، وتجهيز العبوات وتم إحالتهم إلى القضاء المختص.

    

اليابان :
          
       صادقت حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، على أكبر ميزانية دفاعية في تاريخ البلاد تسعى إلى تعزيز قدراتها العسكرية في ظل التوتر مع الصين.
ووافقت الحكومة على ميزانية قدرها 5050 مليار ين (38 مليار يورو) للإنفاق العسكري في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أبريل.
ويفترض أن يخصص هذا المبلغ لتعزيز حماية الجزر الجنوبية للبلاد، بما في ذلك أوكيناوا، التي تمتد حتى تايوان. وميزانية الدفاع تلك أعلى بنسبة 1,5 في المئة عن العام المالي الحالي الذي شكل رقماً قياسياً أيضاً، وتمثل زيادة في الإنفاق للسنة الرابعة على التوالي. ويعكس هذا القرار إرادة آبي في بناء جيش ياباني أكثر قدرة على التعاون مع الحليف الأميركي.
 كما يعتبر رداً على زيادة الإنفاق العسكري للصين التي وسّعت خلال السنوات الأخيرة التأكيد بشكل أكبر لقوتها العسكرية في المنطقة، لا سيما مع تكثيف مناوراتها العسكرية قرب اليابان.

       
    
بيت لحم :
       
       بدأ المسيحيون الاحتفال بعيد الميلاد في بيت لحم مع وصول موكب بطريرك اللاتين فؤاد طوال الى كنيسة المهد. 

قامت بلدة بيت لحم التي يقدسها المسيحيون باعتبارها مهد السيد المسيح بإستعدادات اللحظة الأخيرة لاستقبال آلاف الحجاج المسيحيين للاحتفال بعيد الميلاد. 

ووقف مئات من رجال الأمن الفلسطينيين على أهبة الاستعداد في البلدة وحولها وقبل وصول فؤاد طوال بطريرك اللاتين في القدس وسائر الأراضي المقدسة ليقود القداس في منتصف الليل في كنيسة المهد. 

ووصل الى مدينة بيت لحم قادما من مدينة القدس موكب البطريرك فؤاد طوال بطريرك القدس والأردن وسائر الديار المقدسة، اليوم الخميس؛ لتبدأ بعدها الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي، احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد. 

وكان الموكب البطريركي بدأ مسيرته التقليدية من ديوان البطريركية اللاتينية إلى مدينة بيت لحم عبر طريق القدس- بيت لحم إلى ساحة دير مار الياس، حيث استقبل هناك حسب الاستاتيسكو من قبل رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس، وأعضاء المجلس البلدي، وكاهن رعية اللاتين في بيت جالا إكتم حجازين، ورؤساء مؤسسات بيت جالا، ووجهاء المنطقة، والأب إبراهيم فلتس وكيل عام حراسة الأراضي المقدسة. 

وبعد مصافحة مستقبليه، واصل الموكب سيره مرورا بمسجد بلال بن رباح صقبة راحيلص، وكان في استقباله كاهن رعية اللاتين في بيت لحم الأب نزوان البنا، ونائب رئيس بلدية بيت لحم عصام جحا، ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك، وممثلو المؤسسات والجمعيات والراهبات وأبناء الرعية اللاتينية. تابع الموكب بعدها سيرة وصولا الى دوار العمل الكاثوليكي تقدمه الفرق الكشفية منطلقا صوب ساحة المهد، عبر شارعي رأس افطيس والنجمة. 

وفي ساحة المهد جرى للبطريرك طوال استقبال رسمي، حيث ترجل من سيارته وقام بمصافحة مستقبليه وعلى رأسهم، مستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ورؤساء الأجهزة الأمنية، ومدير عام الصندوق القومي رمزي خوري، ورئيس بلدية بيت لحم فييرا بابون، ووجهاء أبناء الرعية اللاتينية وكهنة الآباء، الفرنسيسكان والبطريركية الأكليرية اللاتينية من بيت جالا والراهبات. 

كما يترأس البطريرك طوال، صباح العيد قداسا احتفاليا تقليديا في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية لأهالي المدينة، وبعدها يتقبل التهاني برفقة حارس الأراضي المقدسة بيير بابتيستا بيتسابالا، وكبار الكهنة من قبل محافظ بيت لحم، ورؤساء بلديات بيت لحم، وبيت ساحور، وبيت جالا والقادة العسكريين والشخصيات الوطنية وأبناء الرعية اللاتينية ونواب المجلس التشريعي ووجهاء المدينة. 

وغادر مئات المسيحيين قطاع غزة في طريقهم للضفة الغربية والقدس الشرقية للاحتفال بعيد الميلاد. 

وقالت السلطات الإسرائيلية إنها منحت تصاريح خاصة لثمانمئة من السكان المسيحيين لمغادرة القطاع المحاصر والسفر إلى الضفة الغربية والقدس الشرقية بمناسبة موسم عيد الميلاد. واحتشدت العائلات عند معبر إيريز الحدودي مع إسرائيل في الساعات الأولى من الصباح. ويعتزم بعضهم السفر لبيت لحم بينما يخطط البعض الآخر التوجه إلى بلدات أخرى بالضفة الغربية للاحتفال بموسم العطلات مع أحبائهم.

       
    
السعودية :
       
       قالت مديرية الدفاع المدني السعودي في بيان إن ٢٥ شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من ١٢٣ عندما شب حريق قبل فجر الخميس في المستشفى العام بمدينة جازان الساحلية بجنوب غرب المملكة قرب الحدود مع اليمن. 

وذكرت المديرية أن الحريق شب في الدور الأول بقسم العناية المركزة والنساء والولادة والحضانة. وأظهرت صور نشرتها المديرية على موقع تويتر دخانا أسود كثيفا ونيرانا مستعرة يبدو أنها ألحقت اضرارا بالغة بالمستشفى المكون من ثلاثة طوابق. 

وأجرت قناة الاخبارية التلفزيونية السعودية الرسمية مقابلة مع أحد الشهود قال فيها إن سبب الحريق ماس كهربائي في ما يبدو، وإن النيران اجتاحت المستشفى في ثلاث دقائق فقط. وأضاف الرجل أنه سمع صرخات النساء. 
ونقلت القناة عن اللواء سعد بن الغامدي مدير الدفاع المدني في جازان قوله إن طفلا من بين القتلى. 

وذكرت مديرية الدفاع المدني أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات الخاصة والعامة في المنطقة وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب مشيرة إلى أنه تمت السيطرة على الحريق. 

وأعرب وزير الصحة عن تعازيه الحارة إلى أهالي المتوفين في حريق مستشفى جازان العام في هذا المصاب الجلل، وأكد أن الوزارة تبذل أقصى جهودها لتقديم العناية الطبية للمصابين، داعياً بالرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين. 

وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحريق قامت ادارة المستشفى بإعلان حالة الطوارئ وتطبيق الخطط الموضوعة لإخلاء المرضى المنومين في مكان وقوع الحريق في الدور الأول الذي يحتوي أقسام الولادة والأطفال والعناية المركزة، وتم إخلاء الأطفال الموجودين في الحاضنات بدون إصابات، كما تم إخلاء المرضى في قسم العناية المركزة ووقعت حالة وفاة واحدة فقط من بينهم، ولكن للأسف فإن الدخان الكثيف الناتج عن الحريق امتد إلى أدوار أعلى في المستشفى وتسبب في وقوع العديد من الوفيات والإصابات حيث ارتفع عدد الوفيات، وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحادث تم تطبيق الخطط الإسعافية للطوارئ، ووصلت للموقع 20 فرقة إسعافية من مستشفيات الوزارة الأخرى والدفاع المدني، كما وصل للمستشفى 21 فريقاً طبياً من مستشفيات وزارة الصحة وغيرها، وسارع بقية الأطباء العاملون في المستشفى في التوجه له للمشاركة في الاعتناء بمرضاهم. وتم تحويل المصابين إلى المستشفيات المجاورة ومستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر، كما توجهت فرقة من المختصين لجازان للتحقيق في ملابسات الحادث وتقويم الاستجابة له، وفاعلية خطط الطوارئ المطبقة لمواجهته، وسيوافي الفريق الوزارة بأية معلومات مستجدة حول هذا الحادث الأليم. 

وأكد الوزير أن الوزارة تتعاون بكل ما يمكنها مع الجهات المختصة التي تقوم بالتحقيق في هذا الحادث الأليم لمعرفة الأسباب المؤدية له وتجنب تكراره. 

وقال اللواء سعد الغامدي، مدير الدفاع المدني في منطقة جازان، إن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحريق، مؤكداً أن معظم حالات الإصابة مستقرة. 

وأضاف اللواء الغامدي أن الحريق اندلع في حوالي الثانية و11 دقيقة من صباح الخميس، حيث بدأ في الدور الأول واقتصر على قسم العناية المركزة وقسم الولادة والحضانة، إلا أن الأدخنة تصاعدت للأدوار العليا مما تسبب في حالات الوفاة والإصابات. 

    
تونس :
          
أعلنت تونس تمديد حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة شهرين، في ظل استمرار التهديدات التي تواجهها من جماعات إسلامية متشددة. 

وقالت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان قرر رئيس الجمهورية تمديد حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية لمدة شهرين بداية من 24 كانون الأول إلى 21 شباط المقبل. كان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قد أعلن حالة الطوارئ عقب هجوم نفذه انتحاري على حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة أدى لمقتل 12 شخصا يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني الماضي. 

يأتي تمديد حالة الطوارئ في ظل تحذيرات أطلقتها بلدان غربية من احتمال وقوع هجوم في تونس خلال احتفالات رأس السنة الميلادية والمولد النبوي. ورفعت تونس درجة التأهب القصوى لتأمين البلاد خلال احتفالات رأس السنة والمولد النبوي الشريف. 

وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن المبادرة السعودية لإنشاء التحالف العسكري الإسلامي لمحاربة الإرهاب تنزع البساط من طرف المشككين، الذين يتهموننا بالسكوت والجلوس، وتؤكد أننا سنتعهد بالقيام بدورنا ونصيبنا في مقاومة التطرف والإرهاب مهما كان، معتبراً التحالف مبادرة سياسية موفقة، ورداً على من يتهموننا بسكوتنا وجلوسنا على ربوة نشجع عمليات داعش، فإن التحالف يبين القيام بدورنا ونصيبنا في مقاومة التطرف والإرهاب، مهما كان، ليس فقط في الدول الإسلامية، بل كل أنواع الارهاب، لأنه ملة واحدة. 

وأكد السبسي في مؤتمر صحافي عقده في الرياض، التي يزورها بدعوة من القيادة السعودية، أن تونس لا يمكن أن تكون غائبة، لأننا في المقدمة الآن، نقاوم الإرهاب وكل ما حصل لنا هذا العام، سواء في متحف باردوا، حيث قتل الكثيرين، فلقد استهدفونا في بعدنا الثقافي والحضاري والسياحة التي تعد المورد الأول لتونس، ثم في سوسة، وفي عقر دارنا الحرس الرئاسي، مؤكداً أن هذه رسالة لا بد أن نعيها وعياً حقيقياً، ونجند لها. 

واعتبر الرئيس التونسي الربيع العربي اختراعاً أوروبياً وليس عربياً، وقال: هذا يعني أن الدول العربية لا بد أن تلتحق بالدول المتقدمة عنها، ولا بد أن نعترف أن هناك دولاً متقدمة عنا، على رغم أمجادنا الكبار، إذ كنا في وقت من الأوقات في مقدم الحضارة والتقدم والاختراع، لكن لا بد أن نعترف أننا تأخرنا شيئاً ما، والمهم أننا الآن في صعود، وفي نسق تصاعدي، ولا بد أن نمشي بخطوات ثابتة، وإن بدت بطئية للبعض. 

وانتهت زيارة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إلى السعودية التي استمرت يومين، أجرى خلالها محادثات مع الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وتوجت بعدد من الاتفاقات التي شملت خاصة التعاون الدفاعي، بمساعدة عسكرية سعودية تتمثل في 48 طائرة حربية. 

ونقلت تقارير صحافية تونسية أن السعودية قررت تمكين تونس من هبة عسكرية تتمثل في منحها 48 طائرة من طراز اف 5 لدعم جهودها العسكرية ومساعدتها على مكافحة الإرهاب خاصة. 

وقال علي العريض، الأمين العام لحركة النهضة، المشاركة في الإئتلاف الحاكم في تونس، إن المرحلة الحالية تحتاج إلى حكومة إصلاحات. 

وأضاف العريض، في تصريحات للصحفيين، على هامش احتفال، نظمته الحركة بمناسبة ذكرى المولد النبوي، إن التعديل الوزاري يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أن هذه المرحلة الحساسة تحتاج إلى حكومة إصلاحات، بعد أن أنهينا المرحلة الانتقالية. 

وأشار إلى أن قيادات من حركته، ستلتقي مجددا رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، لتقديم مقترحاتها بشأن التعديل الوزاري المنتظر، دون أن يذكر موعدا محددا للقاء. ولفت إلى أن الصيد، قد أكد في وقت سابق، لقيادات في حركة النهضة نيته دمج وزارات، وإنشاء أخرى. 

ويستعد رئيس الوزراء التونسي، في غضون أيام، لإعلان تعديل وزاري على حكومته، لضخ دماء جديدة في فريقه الوزاري، بحسب مراقبين. 

وقضت الهيئة المؤقتة لمراقبة دستورية القوانين في تونس ببطلان خمسة فصول في قانون الميزانية العمومية للبلاد لعام 2016 وذلك بعد نحو أسبوعين من المصادقة عليه في مجلس البرلمان. 

وقالت الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين في بيان صدر الأربعاء إنها قضت بقبول الطعن شكلا وفي الأصل بعدم دستورية الفصول 46 و59 و60 و64 85 من مشروع قانون المالية لسنة 2016. 

وقضت الهيئة بفصل المواد الخمسة عن مشروع قانون المالية وإحالتها لرئيس الجمهورية لعرضها على مجلس نواب الشعب للتداول فيها ثانية. وكان برلمان تونس صادق على ميزانية 2016 التي ستبلغ 29.250 مليار دينار 14.52 مليار دولار بزيادة سبعة بالمائة مقارنة بالميزانية التكميلية للعام الماضي بموافقة 142 صوتا لكن وسط معارضة واسعة نواب أغلب الأحزاب المعارضة. 

وقرر نواب أحزاب المؤتمر من أجل الجمهورية والتيار الديمقراطي وحركة الشعب والحزب الجمهوري والجبهة الشعبية مقاطعة جلسات مناقشة الميزانية واللجوء للهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين للطعن في عدد من الفصول. 


    
سلطنة بروناى :
          
       استنكرت دول وهيئات عربية واسلامية قرار سلطان بروناي حسن البلقية منع المسيحيين من الإحتفال بعيد الميلاد مهدداً إياهم بالسجن ٥ سنوات. وقالت ان مواقفه تثير النعرات الطائفية وتقترب من مواقف داعش وتدعم التنظيم الارهابي في تجنيد المسلحين. 

وحسب وزارة الشؤون الدينية في سلطنة بروناي، فإن حظر الاحتفالات بأعياد الميلاد يأتي خشية تأثيره على العقيدة الإسلامية، وحذر بيان الوزارة من أنه في حال إلقاء القبض على مسلمين أثناء احتفالهم بعيد الميلاد أو العثور على غير مسلمين ينظمون لمثل هذه الاحتفالات، سيكون مصيرهم السجن. 

وبحسب تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن بروناي سمحت للمسيحيين بالاحتفال بالميلاد داخل منازلهم ودور عبادتهم الخاصة بعيدًا عن المسلمين. 

كما منعت بروناي تعليق أشجار الميلاد، والأناشيد دينية وتبادل تهاني عيد الميلاد. 

على صعيد آخر، حظرت الحكومة الصومالية الاحتفالات بعيد الميلاد وبالعام الميلادي الجديد وقالت إن هذه الاحتفالات ليست من الإسلام في شيء. 

وقال مدير عام وزارة الأوقاف الصومالية الشيخ محمد خيرو للإذاعة الرسمية نحذر من الاحتفال بعيد الميلاد فهو للمسيحيين فقط... هذا أمر يخص العقيدة وعطلة عيد الميلاد واحتفالاتها ليست من الإسلام في شيء. 

وأضاف أن الوزارة أرسلت خطابات للشرطة وجهاز مخابرات الأمن القومي ومسؤولين في العاصمة مقديشو ووجهتهم بمنع احتفالات عيد الميلاد. 

وقال مسؤولون أيضا إن احتفالات عيد الميلاد قد تدفع حركة الشباب لتنفيذ هجمات. 

وقال عبد الفتاح حلني المتحدث باسم رئيس بلدية مقديشو لن نحتفل بعيد الميلاد في الصومال لسببين: الأول لأن جميع الصوماليين مسلمون ولا توجد جالية مسيحية هنا. والثاني هو الأمن. 

    
ايطاليا :
       
       قال مصدر ان ١٨ شخصا بينهم ستة أطفال غرقوا بعد انقلاب قارب يحمل مهاجرين قبالة ساحل مدينة ديكيلي بغرب تركيا. 

وقالت الوكالة إن خفر السواحل التركي أنقذ 21 مهاجرا آخرين من البحر بينهم رضيع عمره عام واحد ولا يزال البحث مستمرا عن اثنين آخرين كانا على متن القارب الخشبي الذي انقلب بسبب الأمواج المتلاطمة والتكدس. 
وقال مسؤولون بحرس السواحل اليوناني في وقت مبكر إن سبعة أطفال وأربعة رجال وامرأتين غرقوا عندما انقلب قاربهم قبالة جزيرة فارماكونيسي اليونانية الصغيرة في ظل استمرار هروب اللاجئين إلى أوروبا برغم الشتاء البارد. 

ونقل المسؤولون عن شهود قولهم إنه تم إنقاذ 15 شخصا آخرين- 13 رجلا وامرأتين- ونقلوا للفحص الطبي في جزيرة ليروس القريبة التي أقامت بها اليونان العشرات من المنازل الجاهزة. وقال مسؤولون وفقا لشهود عيان إن شخصا ما زال في عداد المفقودين. وقال أحد المسؤولين غرق القارب وهو بطول ستة أمتار في ظروف غير واضحة. وقال المسؤولون إن طائرة هليكوبتر وسفينة دورية وسفنا خاصة ساعدت في عملية البحث والإنقاذ في الساعات الأولى من الصباح. 

ورست سفينة تقل مهاجرين ولاجئين فروا من مناطق قتال بالشرق الأوسط في ميناء بيريوس اليوناني. 

وقال لاجئ سوري وصل الى بيريوس ان اسرته فرت من حلب بعدما قتل والده في قصف. وأضاف محمد العالم اتبهدلت.. العالم اتشرشحت.. إللي ضيع فلوسه اللي ضيع أهله إللي انقتل أبوه وأخوه.. عاوزين نوقف الحرب يعني.. وندعي لله أن يوقف الحرب على الفقراء.. العالم اتبهدلت كتير.. ما ضل حدا.. إللي انقتل أخوه قدامه أو أبوه قدامه.. إللي أخدوه وما بيّن من 3 أو 4 سنين.. صارت مدينة أشباح. 

وعلى صعيد متصل أنقذت البحرية الايطالية اكثر من مئة مهاجر قبالة ساحل ليبيا. 

وأصدرت البحرية لقطات مصورة لعملية الإنقاذ ظهر فيها ضباط مسلحون على متن سفن بحرية وهم يقتربون من قارب مطاطي ممتلئ بالمهاجرين. وأفاد بيان أن السفينة فنيسي التابعة للبحرية الإيطالية التي كانت تنفذ أعمال مراقبة لأنشطة الصيد في المنطقة اعترضت طريق القارب المطاطي بعد أن وجدته يعاني من مشاكل وعلى متنه 104 من المهاجرين. 

ولم تتوفر على الفور تفاصيل عن الدول التي جاء منها المهاجرون. وأضافت البحرية في بيان أنه جرى إنقاذ 214 مهاجرا آخرين من قوارب مطاطية أخرى واجهت صعوبات في البحر في الأيام الأخيرة. 

ومن جهة اخرى، نفذت جماعة نمساوية تنتمي لأقصى اليمين عملية اعدام صورية بقطع رأس اثنين من أعضائها يحملان لافتة كتب عليها مرحبا باللاجئين في أحد أكثر الشوارع التجارية ازدحاما في فيينا تحت نظر العديد من رجال الشرطة الذين قالوا إنهم يحمون حق التجمع. 

وأظهر مقطع فيديو نُشر على الانترنت الأسبوع الحالي نُسب الى جماعة ايدينتيترين المناهضة للمهاجرين رجلين مقنعين يرتديان زيا عسكريا وهما يحاكيان عملية قطع رأس رجل وامرأة. 
وقالت صحيفة واشنطن بوست إن وزارة الأمن الداخلي الأميركية بدأت الاستعداد لسلسلة من المداهمات تستهدف ترحيل مئات الأسر التي تدفقت على الولايات المتحدة منذ بداية العام الماضي. 

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على العملية قولها إن الحملة التي ستنفذها إدارة الهجرة والجمارك على مستوى البلاد لترحيل المهاجرين غير الشرعيين ستبدأ ربما في بداية كانون الثاني. 

وفي السياق نفسه نقلت صحيفة ألمانية عن رئيس الوزراء التشيكي بوسلاف سوبوتكا قوله ان المانيا تشجع الهجرة غير الشرعية الى أوروبا بسبب تعاملها الإنساني مع أزمة اللاجئين. 

    
تولوز :
        
       قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الثلاثاء إن الشرطة منعت رجلين من تنفيذ هجوم على أفراد في الشرطة والجيش في مدينة أورليان بوسط البلاد. 
وقال كازنوف إن الرجلين فرنسيان يبلغان من العمر 20 و24 عاما واحتجزا لاستجوابهما. 
ويُعتقد أنهما كانا على اتصال بفرنسي آخر قد يكون في سورية حاليا ويشتبه في أنه مخطط الهجوم. 
وقال الوزير أثناء زيارة لمدينة تولوز في جنوب فرنسا "ستنظر التحقيقات فيما إذا كان هو من أصدر أمرا بتنفيذ الهجمات التي اعترف واحد (من الاثنين الآخرين) بأنها كانت تستهدف أفرادا من الجيش والشرطة". 
وقال مصدر في الشرطة لرويترز إن المشتبه بهم كانوا يستهدفون مهاجمة ثكنة عسكرية ومراكز للشرطة وسعوا في الاستيلاء على أسلحة وتجنيد مهاجمين آخرين. 
وقال كازنوف إن الشرطة منعت عشر هجمات خلال العام الحالي في فرنسا التي واجهت أسوأ أعمال عنف منذ عقود الشهر الماضي عندما قتل متشددون إسلاميون 130 شخصا في باريس.

    
الصين :
        
       بحث الرئيس الصيني شي جين بينغ مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بكين القضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب والجهود المبذولة للقضاء على تنظيم داعش الذي بات يشكل تهديدا للبلدين وجميع دول العالم. 
واعلن مكتب العبادي أن الجانبين أكدا ضرورة حل الأزمة في سوريا بالطرق السلمية كما تطرقا إلى العلاقات بين البلدين وآفاق تطويرها. 
وأكد الرئيس الصيني دعمه لجهود العراق للحفاظ على سيادته والدفاع عن وحدة أراضيه ودعمه الثابت أيضا لإجراءات الحفاظ على أمن واستقرار العراق والتصدي للإرهاب المرفوض بجميع أشكاله معتبرا أن الزيارة جاءت في وقتها الصحيح وستساعد على التعاون الاستراتيجي الوثيق الذي تسعى إليه الصين مع العراق. 
ولفت الرئيس الصيني إلى أن موقف بلاده واضح في احترام السيادة العراقية وأخذ موافقة الحكومة العراقية في إطار مكافحة الإرهاب. 
وأضاف الرئيس الصيني إن الصين حريصة على توسيع التعاون العسكري والدفاعي والتدريب وبناء قدرات الجيش العراقي وتبادل المعلومات والصناعات العسكرية وهي مستعدة لدعم العراق في هذه المجالات إلى جانب التعاون الاقتصادي وإحياء طريق الحرير وزيادة المساهمة في إعمار العراق في مجالات البناء والنفط والطاقة والخدمات والاتصالات والتمويل وتدريب الطاقات العراقية من الشباب والأكاديميين. 
من جهته قال العبادي: إننا نطمح إلى زيادة التعاون مع الصين وأن نتوصل إلى اتفاقات لتمتين علاقاتنا وزيادة التبادل التجاري ونرحب بتوسيع الشركات الصينية لنطاق الاستثمار ونحتاج تعاون ودعم الصين في مجالات التسليح والتدريب لمواجهة خطر تنظيم داعش والإرهاب الذي يهدد الجميع داعيا إلى توحيد الجهود ضد الفكر المتطرف. 
ورحب العبادي بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير حول تسوية الأزمة في سوريا لأن الحل السلمي سيساعد العراق في القضاء على داعش. 
ودعا العبادي إلى تفعيل لجنة العلاقات العراقية الصينية واستئناف اجتماعاتها وأيد الرئيس الصيني هذه الدعوة وتم الاتفاق على بدء اجتماعاتها في شهر آذار المقبل. 
وأشار بيان آخر لمكتب العبادي إلى إن العراق والصين وقعا خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم للتعاون الاقتصادي والتكنولوجي والعسكري والدبلوماسي والنفط والطاقة.

       
فرنسا :
        
       انتقد رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه في طهران السياسة الاميركية الجديدة لفرض تأشيرات على الاوروبيين الذين زاروا ايران معتبرا انها تبعث "رسالة سيئة". ولن يتمكن رعايا 38 بلدا بينها 30 في اوروبا من دخول الولايات المتحدة من دون تأشيرات اذا كانوا قد زاروا مؤخرا العراق او سورية او السودان او ايران وفقا لقانون تبناه الجمعة الكونغرس الاميركي واصدره الرئيس باراك اوباما. 
ومساء الاثنين اعلن لارشيه لصحافيين فرنسيين في ختام زيارة تستغرق ثلاثة ايام "الاكيد هو ان ذلك سيعتبر هنا في طهران دليلا على انعدام الثقة وبالنسبة لنا هذا بالتاكيد ليس مبادرة تندرج تحت مظلة بناء الثقة" مع ايران. وفي رأيه فإن هذا القانون "يتناقض قليلا مع تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية" واضاف "بالنسبة الينا نحن الاوروبيون وبالنسبة لنا نحن الفرنسيون لا يمكننا ان نعتبر هذا القرار مقبولا كما هو عليه" واوضح "اعتقد انها اشارة سيئة من بلد ديموقراطي بحجم الولايات المتحدة". وقال ان ذلك سيكون ضمن الموضوعات التي سيتطرق اليها مع رئيس الجمهورية "لانني اعتقد ان على فرنسا ان تعبر عن رأيها" في السياسة الاميركية الجديدة. ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قوله خلال لقاء مع الوفد ان "هذا القانون قبل كل شيء ضد استقلال اوروبا". واضاف "على الاوروبيين ان يظهروا استقلالهم حيال هذه الاجراءات التمييزية". 
وفي روما شكا رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي في حوار مع صحيفة فايننشال تايمز من أن الاتحاد الأوروبي يعطى أفضلية في التعامل لبرلين على حساب بقية الدول الأعضاء. وتأتي تصريحات رينزي في أعقاب اشتباكات مع بروكسل بشأن قواعد الهجرة والتقشف، والخلافات مع برلين بشأن خطتها لتوسيع خط غاز نورد ستريم مع روسيا، ومعارضتها لخطة لتأمين ودائع البنوك في منطقة اليورو. 
وقال رينزي في الحوار "إنني احترم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وبيننا علاقة شخصية ممتازة " مضيفا "ولكن علينا أن نكون صرحاء.. على أوروبا خدمة الدول ال28 جميعها، وليس دولة واحدة". في إشارة إلى تحقيق للاتحاد الأوروبي بشأن إخفاق إيطاليا في تسجيل بصمات المهاجرين. وقال رينزي "في الفترة القصيرة الماضية استقبلت ألمانيا مهاجرين، ولم تسجل بصمات لان ميركل قالت (أولا التضامن ثم البيروقراطية). إن ما ينطبق على إيطاليا يجب أن ينطبق على ألمانيا". 
وقال رئيس الوزراء الإيطالي إنه سوف يكون من غير المنصف موافقة المفوضية الأوروبية على مشروع توسيع نورد ستريم، في حين أنها رفضت العام الماضي مشروع ساوث ستريم، وهو خط غاز أخر لشركة جازبروم كان سوف يمر عبر إيطاليا. وفي ظل الانتقادات بأن موازنة العام المقبل لإيطاليا سخية للغاية والجدل الداخلي حول إنقاذ البنوك المحلية المتعثرة، أشار رينزي إلى عدم استقرار بنوك الادخار الألمانية، وانتقد السياسة الاقتصادية لبرلين.

       
اسطنبول :
        
أكد عمر جليك نائب رئيس حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا أنه لن يكون هناك أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل ما لم تعتذر عن اعتدائها على سفينة "مافي مرمرة"، وما لم ترفع حصارها عن قطاع غزة. 
ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عنه القول :"لقد تحدثت وسائل إعلام مختلفة عن اتفاق تركي - إسرائيلي تم توقيعه مؤخرا، لكن لا يوجد أي اتفاق موقع بين البلدين حتى الآن، وإنما هناك مسودة يتباحث الطرفان حولها فقط". 
وذكّر جليك بشروط بلاده لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أنها "تتضمن اعتذار الحكومة الإسرائيلية عن حادثة سفينة مافي مرمرة، وتقديم تعويضات لعوائل الشهداء الذين قضوا في السفينة، ورفع الحصار عن قطاع غزة". 
وكشف عن أن "إسرائيل وافقت على الاعتذار، لكن الشرطين الأخيرين لم يتحققا بعد، لذا فإن التطبيع لن يسير بالشكل الصحيح". 
وحول طبيعة العلاقات مع إسرائيل قال: "لاشك بأن الدولة والشعب الإسرائيليين، أصدقاء تركيا"، مبيناً أن "انتقادات أنقرة لتل أبيب كانت موجهة ضد سلوك الحكومة الإسرائيلية غير المشروع والمتطرف".


       
جيبوتى :
        

قالت جماعة معارضة في جيبوتي إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات مع الشرطة بدأت حين كانت مجموعة من الناس تشارك في احتفال ديني بينما قالت الحكومة إن تسعة أشخاص فقط أصيبوا حين اشتبكت الشرطة مع أفراد مسلحين. 
ونتيجة لتضارب الروايات فإن من الصعب تحديد السبب وحجم الخسائر في الأرواح الناجمة عن الاشتباكات التي وقعت في البلد الصغير الواقع في منطقة القرن الافريقي، ولم يتسن على الفور الحصول على تقارير من شهود مستقلين. 
وتشهد جيبوتي التي بها ميناء اقليمي هام وقاعدة عسكرية أمريكية وأخرى فرنسية أعمال عنف متفرقة عادة ما يفجرها محتجون مناهضون لحكومة الرئيس اسماعيل عمر جيلي الذي يسيطر حزبه الحاكم على السلطة بقوة. 
وقال عبد القادر عبدي ابراهيم المتحدث باسم (التحالف من أجل الخلاص الوطني) المعارض إن الشرطة هاجمت جمعا يحتفل بمناسبة دينية قال إنه كان محظورا، وذكر أن الشرطة داهمت بعد ذلك منزلا كان معارضون يجتمعون فيه. 
وقال إن 19 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب عشرات، ونشر موقع الرئاسة الإلكتروني بيانا لوزير الداخلية حسن عمر محمد قال فيه إن "عشرات من الأفراد المسلحين" هاجموا قوات الأمن وإن تسعة أشخاص جرحوا من بينهم ضابط شرطة.

       
روسيا :
        
استقبل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، زعيم حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد صلاح الدين دميرتاش، لإجراء محادثات حول النزاع في سوريا، والدعم الروسي المحتمل للجماعات الكردية التي تقاتل ضد تنظيم داعش. وتراقب أنقرة بقلق ما إذا كانت موسكو ستقوي علاقاتها مع الفصائل الكردية وسط الأزمة في العلاقات الثنائية، عقب إسقاط أنقرة مقاتلة روسية على الحدود السورية الشهر الماضي.
وقال لافروف لدميرتاش: «نحن نعلم أن هناك أكراداً عراقيين وسوريين يتصدون لتهديد تنظيم داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة على الأرض»، مضيفاً في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية أن «روسيا مستعدة للتعاون النشط مع الناس في الميدان الذين يتصدون لهذا التهديد». وتابع: «سنكون مستعدين ومهتمين في التفكير بآرائكم في عملنا المستقبلي على هذه الجبهة المتعددة المستويات».
ودميرتاش هو أبرز شخصية تركية تزور موسكو منذ إسقاط تركيا المقاتلة الروسية على الحدود السورية في 24 نوفمبر، ما أدى إلى إشعال التوتر بين الدولتين. وانتقدت الحكومة التركية زيارة دميرتاش. وتساءل رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الثلاثاء: «لماذا يذهبون في مثل هذا الوقت إلى بلد بيننا وبينه أزمة بسبب انتهاكه المجال الجوي لبلادنا؟». وفي خطوة من المرجح أن تثير غضب أنقرة، قال لافروف إن روسيا تدعم أجندة حزب الشعوب الديمقراطي التي «تضمن وحدة الأمة التركية»، من خلال دعم حقوق الجماعات الإثنية في البلاد.
وقال لافروف لدميرتاش إن العقوبات التي فرضتها روسيا على تركيا وموقفها من إسقاط المقاتلة الروسية «لا يؤثر في علاقاتنا مع الشعب التركي».
وأضاف: «من المهم توحيد جميع قدرات الساعين إلى قتال الإرهاب بحزم».
فى مجال آخر وقّع السودان وروسيا أكثر من 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم في عدد من المجالات الاقتصادية والزراعية في ختام اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي والفني التي انعقدت في الخرطوم.
وشهد التوقيع على 14 اتفاقية تتعلق بالتعدين والنفط والسكك الحديدية والكهرباء وقطاعات اقتصادية أخرى، نائب الرئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن، ووزير المعادن رئيس الجانب السوداني د. أحمد محمد صادق الكاروري، ورئيس الجانب الروسي وزير الموارد الطبيعية سيرجي دونسكوي.
وقال نائب الرئيس السوداني، خلال خطابه في ختام أعمال اللجنة، إن اللجنة الوزارية تعد من أنشط اللجان التي أسهمت في تطور العلاقات بين البلدين، لافتاً إلى التنسيق الكبير بين الدولتين في المحافل الدولية كافة.
وأضاف حسبو أن السودان وروسيا تضررا من السياسات الغربية والأوروبية غير العادلة لما تفرضه من عقوبات على البلدين، خاصة السودان الذي قال إن العقوبات عاقت تقدمه الاقتصادي من جراء حرمانه من التعامل المصرفي مع البنوك العالمية والإقليمية، كما حالت دون تسوية الديون الخارجية، إلى جانب كثير من المشاريع الاقتصادية.
ومن جانبه، دعا وزير المعادن السوداني د. أحمد محمد صادق الكاروري إلى ضرورة الارتقاء بالتبادل التجاري بين الدولتين، لجهة أنه يميل إلى الانخفاض ولا يتماشى مع العلاقات السياسية والاقتصادية المتطورة بين الجانبين، مطالباً في الوقت ذاته بمواصلة المساعي مع الجانب الروسي لحلحلة الديون، ليتمكن السودان من الاستفادة من تمويل عدد من المشروعات الاقتصادية المهمة، إضافة إلى ما تحقق من نجاحات بفضل اللجنة الوزارية المشتركة التي أسهمت في تقدم العلاقات بين البلدين.
وأكد الوزير التزام وجدية الجانبين في تنفيذ عدد من المشروعات الاقتصادية المشتركة في مجالات المعادن والنفط والغاز والتنمية العمرانية والزراعة.
بدوره، أكد وزير الموارد الطبيعية الروسي سيرجي دونسكوي التطور الملحوظ في العلاقات بين الدولتين، بفضل الحوار المستمر الذي يجري في اللجنة الوزارية المشتركة.


       
تركيا :
        
اندلعت مواجهات عنيفة بين الشرطة وناشطين يساريين مسلحين، خلال تشييع ناشطتين قتلتا برصاص الشرطة فجر الثلاثاء. وشارك المئات، وبينهم نواب معارضون، في حي غازي في تشييع يليز ارباي وشيرين اوتر، اللتين قتلتا خلال تبادل إطلاق النار مع الشرطة.
وتحدى المشاركون في الجنازة الشرطة برفع لافتة ضد الحكومة.
وضع النعشان اللذان لفا بعلم أحمر عليه مطرقة ومنجل في مقبرة قريبة ثم قام نحو 15 شخصاً ملثمين ويحملون بنادق كلاشينكوف بإسقاط طائرة من دون طيار كانت تراقب الموكب.
وردت الشرطة بإطلاق الغازات المسيلة للدموع وفتحت خراطيم المياه على الحشد. وأصيب أربعة شرطيين بجروح طفيفة خلال تبادل إطلاق النار وفق وكالة أنباء دوغان.
وقتلت الشرطة يليز ارباي وشرين اوتر خلال تبادل إطلاق النار ليل الاثنين إلى الثلاثاء في حي شعبي في اسطنبول وفق دوغان.
وقالت السلطات التركية إن المرأتين عضوان في الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني المحظور، وانهما متورطتين في هجمات أو محاولات هجوم في اسطنبول.
من جهة أخرى قُتلت امرأة وأصيبت أخرى بجروح من جراء انفجار لم يُعرف سببه، في ثاني مطار دولي في إسطنبول، وسط حالة إنذار قصوى فرضتها تركيا على إثر عدة اعتداءات دامية.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن عاملة صيانة توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها في الرأس من جراء الانفجار الذي وقع في مدرج مطار صبيحة غوكتشين ليل الثلاثاء الأربعاء والذي لم تعلن أسبابه بلعد.
وأضافت الوكالة أنه تم إرسال عدد كبير من رجال الإطفاء والشرطة على وجه السرعة إلى المكان مدعومين بمروحية. وأشارت وسائل الإعلام التركية إلى انهم كانوا يراقبون مداخل المطار ويفتشون السيارات المركونة في الجوار وهم مجهزون ببنادق هجومية وسترات واقية من الرصاص. وذكرت وكالة الأنباء دوغان أن ثلاث طائرات لحقت بها أضرار في دائرة 350 متراً.


       
الهند :
        

قال الرئيس الروسي بوتين الخميس إن روسيا تعتزم بناء ستة مفاعلات نووية جديدة على الأقل في الهند خلال العشرين عاما القادمة. 

وأضاف بوتين بعد محادثات أجراها مع رئيس وزراء الهند الزائر ناريندرا مودي إن موسكو ونيودلهي تتعاونان بنجاح في إنتاج الصواريخ براموس وتعتزمان إنتاج طراز جديد من طائرة مقاتلة وآخر لطائرة نقل. 

وقالت شركة ريلاينس الهندية لصناعات الدفاع إنها وقعت اتفاقا لأعمال تصنيع وصيانة قيمتها المحتملة ستة مليارات دولار أميركي مع شركة ألماز-انتي الروسية صانعة نظام للدفاع الجوي قالت مصادر إن الجيش الهندي يستعد لشرائه. 

أُعلنت الشراكة بين الشركة الهندية التي يمتلكها الملياردير انيل امباني والشركة الروسية مع بدء رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي زيارة لموسكو بهدف تعزيز العلاقات الدفاعية. وفي وقت سابق من الأسبوع قالت مصادر بوزارة الدفاع الهندية إن الحكومة وافقت على شراء خمسة نظم دفاعية من طراز اس-400 تقدر قيمتها بنحو 4.5 مليار دولار في إطار تحديث النظم الدفاعية للهند ضد الهجمات الجوية. 

وقالت ريلاينس في بيان حدد الجانبان نظم الدفاع الجوي الصاروخية... والرادارت ونظم التحكم الآلي كمجالات للشراكة وكذلك كسياسة تعويضية لوزارة الدفاع الهندية. 

وفي إطار السياسة التعويضية يلتزم المتعاقدون الدفاعيون الدوليون باستثمار نسبة من قيمة أي صفقة في الهند لمساعدتها في بناء قاعدة للصناعات الدفاعية وخفض الواردات لجيش كان أكبر مشتر للسلاح في العالم خلال الأعوام الأخيرة. ومن المتوقع أن تنفق الهند 250 مليار دولار خلال العقد القادم لتحديث جيشها. وترغب حكومة مودي في دور أكبر للدولة الهندية والشركات الدفاعية. وتعمل ريلاينس على تعزيز علاقاتها مع روسيا لتبدأ تحقيق طموحاتها بتطوير تجارة الدفاع من الصفر. 

وقالت الشركة إنها ناقشت أيضا التطبيق المشترك لتحديث وإصلاح وصيانة نظم ألماز-انتي الموجودة في الخدمة في الهند بالفعل. وتخطط الشركة أيضا للتقدم بعروض للحصول على تعاقدات لتصنيع مروحيات وغواصات وسفن محليا. 

وفي وقت سابق الشهر الجاري أصبح لشركة ريلاينس للبنية التحتية حق الإدارة المطلقة لشركة بيبافاف للدفاع والهندسة البحرية التي سبق أن تولت بناء سفن دورية للبحرية الهندية. 

       
ايران :
        
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن القانون الأميركي الجديد الذي يفرض قيودا على منح تأشيرات سفر للإيرانيين ومن زار إيران سينتهك في حال تطبيقه الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في وقت سابق من العام الحالي. 

يحظر القانون الجديد الذي مرره الكونغرس الأميركي السفر بدون تأشيرة للولايات المتحدة للأشخاص الذين زاروا إيران أو حاملي الجنسية الإيرانية. يسري القانون الذي وقعه الرئيس باراك أوباما على العراق وسوريا والسودان أيضا. وُطرح كإجراء أمني بعد هجمات تنظيم داعش في باريس وهجوم سان برناردينو في كاليفورنيا. وقالت إيران إن إدراجها في القائمة يهدف لتقويض الاتفاقية النووية المعروفة بخطة العمل المشتركة الشاملة. 

ونقلت وكالة محلية عن ظريف قوله أثناء مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المنغولي لوندج بورفسورن إذا تم تطبيق قانون الكونغرس كما هو فسيكون حتما انتهاكا للاتفاقية النووية. وقال ظريف إنه ناقش الأمر مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء اجتماعهما في نيويورك الشهر الجاري وأيضا عبر عدة رسائل الكترونية في الأيام العشرة الماضية على أمل ألا توقف أو تعرقل تلك الإجراءات تطبيق الاتفاقية النووية. 

ويُعفى مواطنو 38 دولة معظمها في أوروبا من تأشيرات السفر في إطار البرنامج الأميركي للإعفاء من تأشيرات السفر. وفي ظل القيود الجديدة سيستثنى المواطنون الذين زاروا إيران أو العراق أو سوريا أو السودان في الخمسة أعوام الماضية وأيضا أصحاب الجنسية المزدوجة الذين يحملون واحدة من جنسيات الدول المذكورة سلفا. وخلال اجتماع مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه في طهران وصف ظريف القانون الأميركي الجديد بالتمييزي وطالب الأوروبيين برفضه لتعارضه مع استقلالهم. 

وكتب وزير الخارجية الأميركي كيري لظريف مؤكدا له التزام واشنطن بخطة العمل المشتركة الشاملة مشيرا إلى أن البيت الأبيض يمكنه إعفاء حالات فردية من القيود الجديدة. وقال مسؤولون إيرانيون إن الإجراء الجديد سيؤثر سلبا على العلاقات بين البلدين. واعتبر البعض الإجراء عقوبة جديدة على الجمهورية الإسلامية قد تقوض الاتفاق النووي. 



       
افغانستان :
        

قال مسؤولون الخميس إن الطيران الأميركي نفذ هجومين في منطقة سانجين بجنوب أفغانستان التي اجتاحها مقاتلو حركة طالبان هذا الأسبوع مع استمرار المعركة حول إقليم هلمند الاستراتيجي. 
فيما قالت طالبان التي تهيمن بالفعل على منطقة سانجين كلها تقريبا يوم الأربعاء أنها سيطرت على مقر الشرطة ومبان إدارية في قلب المنطقة حيث كانت مجموعات صغيرة من أفراد الشرطة تتحصن. 
لكن مسؤولين حكوميين نفوا ما أعلنته طالبان وقالوا إنهم دحروا المتشددين، بينما تسعى طالبان إلى إعادة حكمها المتشدد الذي أطاح به غزو قادته الولايات المتحدة عام 2001. 
وذكر الجنرال عبد الودود وهو قائد كبير في الجيش أن عملية مشتركة بين القوات الأفغانية وحلف شمال الأطلسي مدعومة بالطائرات طردت طالبان من مناطق رئيسية وقتلت 60 من مقاتليها وأصابت 40 آخرين. 
وأكد مقر حلف شمال الأطلسي في كابول وقوع الضربتين الجويتين لكنه لم يقدم تفاصيل، وقال الكولونيل مايكل لوهورن من الجيش الأمريكي "نفذت القوات الأمريكية غارتين في منطقة سانجين باقليم هلمند يوم 23 ديسمبر". 
وتسيطر طالبان بالفعل على ثلاثة مناطق في هلمند فضلاً عن أجزاء كبيرة في باقي الإقليم خارج المراكز الرئيسية وتتحكم في طرق إستراتيجية رئيسية مما يجعل من الصعب تعزيز قوات الأمن التي عزلها تقدم مقاتلي طالبان أو إمدادها بالمؤن. 
لكن خسارة سانجين التي قاتلت القوات البريطانية والأميركية لسنوات من أجل استعادتها ستكون ضربة قوية للقوات الغربية التي تدعم حكومة الرئيس أشرف عبد الغني التي تقاتل وحدها الآن منذ أن أنهت القوات الدولية العمليات القتالية في أفغانستان العام الماضي. 
وتم إرسال مستشارين عسكريين لحلف شمال الأطلسي إلى هلمند إلى جانب قوات بريطانية إضافية تصل في غضون أيام لكن مسؤولين قالوا إن دورهم يقتصر على تقديم المشورة ولم يؤكدوا تقارير عن وجود وحدات من القوات الخاصة.

       
ليبيا :
        

شهدت مدينة بنغازي اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الليبي مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، أسفرت عن إصابة 11 جنديًّا من الجيش الوطني.
وقالت مسؤولة الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة، فاديا البرغثي، في تصريح: إن المستشفى استقبل خلال اليومين الماضيين 11 جريحًا من قوات الجيش جراء الاشتباكات بمحاور القتال بمدينة بنغازي، إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة والحرجة. 
وأضافت البرغثي أن سبعة جرحى غادروا المستشفى بعد تقديم الإسعافات الأولية لهم، وهناك أربعة جرحى تحت الملاحظة الطبية بالمستشفى، لافتًا إلى أن المستشفى لم يستقبل أي قتلى من الجنود. 
ولقي 19 شخصا مصرعهم وأصيب 37 آخرون منذ تجدد الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش الليبي ومجلس شورى ثوار أجدابيا بمدينة أجدابيا شرق ليبيا. 
وقال مصدر عسكري أن المدينة شهدت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بحي 7 أكتوبر بين وحدات الجيش والقوات المساندة وبين قوات مجلس شورى ثوار أجدابيا التي تتحصن داخل المدينة مضيفا أن الاشتباكات لا تزال مستمرة وأن المدينة تشهد نزوح العشرات من الأهالي.