السيد فهد بن محمود آل سعيد ترأس وفد السلطنة إلى قمة الخليج ممثلاً السلطان قابوس بن سعيد

السيد فهد : السلطنة تؤكد دعمها الكامل لمسيرة المجلس

سهل صلالة الزراعي واحة عطاء خضراء ومقصداً سياحياً مميزاً

حلقة المصائد السمكية تستعرض تجربة المغرب في التنمية والتطوير

توقيع عقود بأكثر من 100 مليون دولار وتوفير 120 عقدا العام القادم

السلطنة تستضيف الجولة الافتتاحية من سباقات كأس أمريكا للإبحار الشراعي

ميناء صلالة يضيف خدمتي شحن إلى شرق إفريقيا وأوروبا

  
      
        

مناظر طبيعية وفاكهه

مناظر طبيعية وفاكهه

مناظر طبيعية وفاكهه

وصل السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء إلى الرياض حيث ترأس وفد السلطنة نيابة عن السلطان في مؤتمر القمة الـ 36 لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية في مقدمة مستقبلي السيد فهد بن محمود لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي. كما كان في استقبال سموه والوفد المرافق له الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والدكتور عصام بن سعد بن سعيد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الوزير المرافق والأستاذ خالد بن صالح العباد رئيس المراسم الملكية والمهندس إبراهيم بن محمد السلطان أمين منطقة الرياض والسيد الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية والسفير عيد الثقفي السفير السعودي المعتمد لدى السلطنة. وقد أدلى السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لدى وصوله إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في مؤتمر القمة السادس والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالبيان الصحفي التالي: «إنه ليشرفني أن أشارك نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بترؤس وفد السلطنة في مؤتمر القمة السادس والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي ينعقد في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وأن أنقل تحيات جلالته إلى إخوانه القادة وممثليهم، مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة. لقد شهدت المرحلة الراهنة العديد من المستجدات التي ألقت بظلالها على الساحتين الإقليمية والدولية، إلا أنه وبفضل الجهود المبذولة من كافة دول المجلس، فإن مسيرة مجلس التعاون قد حفلت بالعديد من المنجزات التي يسعى الجميع إلى المحافظة عليها، أخذًا في الحسبان التعاطي مع المتغيرات والظروف غير المواتية التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي ومالها من تأثيرات مباشرة على المنطقة..إن إعطاء مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المزيد من التطوير الهادف إلى الارتقاء بعدلات النمو سوف يسهم بشكل أكبر لتحقيق ما تصبو إليه دول المنطقة وشعوبها من نماء واستقرار. إن سلطنة عمان بقيادة السلطان لتؤكد مجددًا دعمها الكامل لمسيرة المجلس المباركة وسعيها المستمر للتنسيق مع كافة الأشقاء في الدول الأعضاء ترسيخًا للمزيد من التعاون وحفاظًا على المصالح العليا لدول المجلس وتحقيقا لطموحات الأجيال الحاضرة والمتعاقبة. والسلطنة إذ تعرب وبكل اعتزاز عن تقديرها البالغ للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعبًا لتدعو المولى عزّ وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وكافة شعوب المجلس بالمزيد من الخير والازدهار. ورافق سموه وفد رسمي يضم كلًا من يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية و الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة والدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية، كما يضم الوفد الرسمي عددًا من المسؤولين في الحكومة. وكان سموه قد غادر البلاد متوجهًا إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة للمشاركة في القمة. وكان في وداع سموه لدى مغادرته المطار السلطاني الخاص كل من الشيخ عبدالملك بن عبدالله بن علي الخليلي وزير العدل ودرويش بن إسماعيل بن علي البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية والشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء والشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية والسيد سعود بن هلال بن حمد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط والشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية والدكتور عبدالمنعم بن منصور بن سعيد الحسني وزير الإعلام كما كان في وداعه القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية بالسلطنة. على صعد عده تطرقت حلقة الخطوط التوجيهية للمصائد السمكية الصغيرة إلى التعريف بجوانب الخطوط التوجيهية الطوعية لتأمين المصائد السمكية الصغيرة المستدامة واستعراض تجربة المملكة المغربية في تنمية وتطوير المصائد الصغيرة، كما تم تقسيم ممثلي الدول المشاركة في الحلقة على شكل مجموعات عمل حسب التوزيع الجغرافي وتعريفهم بمهام العمل خلال الفترة القادمة في محور تطوير وتنمية المصائد السمكية الصغيرة كما تم استعراض تقارير العمل للفترة الماضية. تستمر الحلقة 4 أيام وتنظمها وزارة الزراعة والثروة السمكية بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بفندق جولدن توليب بولاية السيب. من المقرر أن تناقش الحلقة في جلسة علمية مبادرة النمو الأزرق الذي تنظمه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) كمبادرة عالمية للاستفادة من الموارد الطبيعية في البحار والمحيطات ودور هذه المبادرة في الارتقاء بالإنتاجية للمصائد السمكية الصغيرة. وحول أهمية الحلقة يقول الدكتور الزين مصطفى المزمل ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بمكتب المنظمة في مسقط: الحلقة تناقش موضوع المصائد الصغيرة والتي لها أهمية من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية للدول المشاركة والعالم أجمع وهذه المصائد تعتبر مصدرا لتوفير الغذاء للجيل الحالي وللأجيال المستقبلية وما سيتم مناقشته على مدى أربعة أيام في هذه الحلقة سيساهم في الجهود الجماعية المنسقة لزيادة الإنتاج السمكي من تلك المصائد بتوازن وبالمحافظة على البيئة البحرية واستدامة المصائد الصغيرة للمستقبل. وتقول الدكتورة نيكول فرانز استشارية تخطيط سمكي بمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو): المناقشات العلمية في هذه الحلقة تركز على العمل خلال الفترة القادمة والمستقبل ونضع نصب أعيننا التحضير لخطط طويلة المدى لأهمية المصائد الصغيرة في توفير الغذاء للعديد من السكان في العالم والمنطقة العربية وشمال أفريقيا أهم مثال لذلك والتخطيط المستقبلي يغطي الفترة الحالية وصولا إلى عام 2040م والتجاوب كبير من الدول المشاركة في الحلقة لإعداد تلك الخطط وتذليل ما تواجهنا من صعوبات. ويقول المهندس خليل عبدالكريم ناصر من فرع وزارة الزراعة بمحافظة البصرة بالجمهورية العراقية إن المصائد السمكية الصغيرة تمثل أهمية اقتصادية للعراق وتطوير تلك المصائد مستمر وفقًا لخطط طويلة الأجل على مستوى الجمهورية والعمل يتجه للتطوير في العديد من النواحي المرتبطة بالمصائد السمكية الصغيرة وهناك مشاريع لتطوير المصائد الصغيرة وبالتعاون مع الدول المجاورة للعراق حيث تحقيق الاستفادة والتعاون المشترك في مجالات الخبرات والتجارب والكفاءات العلمية. ويشارك في فعاليات الحلقة والتي تستمر أربعة أيام إلى جانب السلطنة، ممثلو 18 دولةً، وهي: السعودية والإمارات والبحرين والكويت وقطر ومصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا والمغرب وموريتانيا والسودان وسوريا وتونس واليمن والجزائر وإيران. فى ميدان آخر يشكل سهل صلالة أحد أهم مناطق الزراعةالرئيسية في محافظة ظفار وتساهم محاصيله فيرفد إنتاجية القطاع الزراعي في السلطنة الذي يعتبر أحد القطاعات الإنتاجية المهمة وأحد مصادر الدخل العام . وتجود الأرض فيسهل صلالة بوفرة المحاصيل الزراعية أبرزها محاصيل "النارجيل والفافاي" و"الموز"الذي يحتاج إلى الظروف البيئية والمناخية للمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية ذات الجو المعتدل والرطب. وقد أوجدت الظروف المناخية التي يمتاز بها سهل صلالةتوفر زراعات عديدةومتنوعة لمختلف أنواع الفاكهة والخضروات والبقوليات والحشائش يمتد إنتاج بعضها طوال فترات السنة . ويغلب الاعتدال على مناخ محافظة ظفار بشكل عام طيلة أيام السنة وتتأثرالمحافظة بالأمطار الموسمية المصحوبة بالسحب الكثيفة والضباب طوال أشهر موسم الخريف الذييمتد من يونيو وحتى سبتمبر من كل عام بينما تصل درجة الحرارة إلى أدنى مستوياتها في فصل الشتاء عند قرابة 15 درجة مئوية. يتمتع سهل صلالة الزراعي بطقس معتدل رطب خلال فصل الصيف نتيجة هطول الأمطار الموسمية ويعتبر الهطول المستمر للأمطار من العناصر المهمة لموارد المياه في سهل صلالةالذي يحتوي على معظم المزروعات المروية بالمحافظة حيث تقدر المساحة المزروعة التي يشغلها السهل بنحو خمسة آلاففدان . ويوجدفي سهل صلالةسدان مائيان رئيسيانهما سد (وادي صحلنوت) الذي يعتبر بمثابة حماية للأحياء الشرقية من مدينة صلالة إلى جانب سد (وادي جرزيز)الذي يقوم بحماية قلب مدينة صلالة وريسوت وغيرها من الأحياء الغربية من مدينة صلالة حيث يعد السد الأكبر في المحافظة . وتجري في سهل صلالة مجموعة من الأودية تبدأ منابعها من سفوح الجبال في اتجاه السهل لتصب في بحر العرب إضافة إلى بعض الروافد الصغيرة. وتنقسم مصادر المياه في سهل صلالة إلى ثلاثة أقسام هي المياه الجوفية ومياه العيون المائيةالتي تتركز عند الحواف الجبلية والمياه السطحية الناتجة من الأمطار الساقطة التي تتحول إلى جريان سطحي يسلك الأودية وينتهي إلى البحر في معظمه مع تسرب جزء قليل منه في السهل .

مناظر طبيعية وفاكهه

مناظر طبيعية وفاكهه

مناظر طبيعية وفاكهه

وتستخدم في عملية الري في سهل صلالة مياه الآبار الجوفية فضلا عن استخدام بعض مياه العيون المائيةلأغراض الري والزراعة حيث تنتشر مجموعة كبيرة من العيون في السهول المتاخمة للجبال في محافظة ظفار. كما تستخدم غالبا طرق ري تقليدية للنباتات والمحاصيل الزراعية في سهل صلالة إلى جانب استخدام طرق ري حديثة بواسطة التنقيط والرش بالمحركات الخطية (الطولية)في المزارع الحديثة. ويزخر سهل صلالة بزراعة عدد من محاصيل الفاكهة والخضروات من بينها النارجيل والموز والفافاي والليمون وقصب السكر والجوافة والرمان والتوت والأفوكادو فضلا عن زراعة الطماطم الذي يأتي في مقدمة محاصيل الخضروات بالسهل إضافة الى الذرة والفلفل والكوسة والخيار والباذنجان والجرجير والخس والبطاطا الحلوة والبقوليات . ويأتي محصول النارجيل في مقدمة المحاصيل الزراعية وتشكل المساحة المزروعة الأكبر في سهل صلالة حيث يقدر عدد أشجار نخيل النارجيل بحوالي /527ر159/نخلة حسـب التعداد الزراعي لوزارة الزراعة والثروة السمكية لعام /2012-2013م/ حيث تتميز هذه الشجرة باستمرار إنتاجها على مدار العام . كما تعد نخلة النارجيل المعروفة بـ "جوز الهند" من أهم المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها محافظة ظفار وتميزها عن بقية مناطق السلطنة والخليج وشبه الجزيرة العربية حيث تنتشر زراعتها في مساحات كبيرة من السهل وتعتبر واحدا من أهم المحاصيل البستانية ذات الأهمية الاقتصادية في محافظة ظفار وتأتي في المرتبة الثانية من نباتات الفاكهة بعد الموز. ويشتهر سهل صلالة بزراعة محصول الموز الذي يعد من أهم المحاصيل الاقتصادية والغذائية بالمحافظة حيث تقدر المساحة المزروعة التي يشغلها بأكثر من /750/ فدانا تقريبا بمعدل /12/ طنا للفدان الواحد وبإنتاج إجمالي يصل الى /9000/ طن على مدار العام . ويعتبر محصول الموز من محاصيل الفاكهة التي تنتشر زراعتها في سهل صلالة نظرا لتوفر الظروف المناخية والبيئية مما أوجد لسهل صلالة نصيبا كبيرا في استزراع ونجاح زراعة الموز. كما يشتهر سهل صلالة بزراعة شجرة "الفافاي"التي تتميز بأنها دائمة الخضرةوسريعة النمو ويعد محصول الفافاي في المرتبة الثالثة من بين محاصيل الفاكهة التجارية بسهل صلالة حيث يشغل مساحة /100/ فدان بمعدل انتاج /23/ طنا للفدان الواحد وانتاج اجمالي خلال العام يصل إلى أكثر من /1238/ طنا.

السلطان قابوس

ويتميز محصول الفافاي في محافظة ظفار بجودته وصنفه وكمية إنتاجه حيث يمكن مقارنته بالأصناف العالمية المنتشرة في مناطق مختلفة من دول العالم ويعتبر فصل الخريف أفضل الفصول لزراعة وغرس فاكهة الفافاي التي تتميز بالعديد من الفوائد الصحية والغذائية . وينتج سهل صلالة الزراعي عددا من المنتجات والمحاصيل الزراعية الحيوية التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي إضافة إلى مساهمته في تصدير وتسويقبعض المحاصيل الزراعية بواسطة الشاحنات المبردة لتوزيعهاداخل السلطنة وخارجها . ويحرص السائحون والزوار في محافظة ظفار على ارتيادمحلات بيع الفاكهة والخضروات المحلية المنتشرة في مختلف أحياء وضواحي مدينة صلالة خصوصاًفي موسم الخريف حيث يحرص الزوار على الذهاب إلى تلك الأكشاك لشربماء ثمرة النارجيل"المشلي"كما يطلق عليه محليا فضلا عن شرائهم كميات من ثمار النارجيل وبعض الفواكه الاستوائية المحلية كالموز والفافاي التي تمتاز بها محافظة ظفار . على صعيد آخر وقعت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) عددا من العقود مع بعض الشركات بقيمة تجاوزت ١٠٠ مليون دولار جاء ذلك خلال الملتقى الرابع لموردي أوربك الذي نظمته الشركة في حفل بصحار رعاه السيد الدكتور فهد بن الجلندى ال سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلم وحضور عدد من أصحاب السعادة والشيوخ وأعيان محافظة شمال الباطنة وممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة. شارك في الملتقى أكثر من 800 ممن ممثلوا الشركات المحلية والدولية وقد دأبت أوربك على تنظيم هذا الملتقى وتطويره كل عام إيمانا منها بأهمية بناء علاقات قوية مع موردي الشركة القائمين والمحتملين لعرض آخر المستجدات التي تهمهم لتطوير أعمالهم ولعرض الفرص المتاحة لهم في مختلف أعمال الشركة في إطار مبني على الشفافية والوضوح وعرض الملتقى اكثر من ١٢٠ عقدا خلال العام ٢٠١٦. وما يميز هذا الملتقى هو تخصيص عقود حصرية فقط للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة دون غيرها. وأكد الدكتور هلال بن عبدالله الهنائي مدير عام الخدمات المساندة بأوربك ان ملتقى اوربك للموردين الرابع ناجح بكل المقاييس وسعت اوربك بان تستقطب عددا معينا بينما فاق العدد المسجل التوقعات من داخل وخارج السلطنة وهذه ميزة ايجابية أوجدت نوع من التمازج بين الموردين المحليين والموردين من خارج السلطنة. وقال في كلمته في افتتاح الملتقى: «نأمل أن لا يقتصر هذا الملتقى على جانب التعرف على آخر المستجدات من جانب الشركة والتحاور حولها فقط ، بل إننا قررنا أن يكون دورنا فاعلا في إيجاد منصة حقيقية للموردين أنفسهم للالتقاء والتحاور لإيجاد شراكات فيما بينهم تعزز حضورهم وفرصهم في السوق». وأضاف الهنائي اننا نأمل أن يمنح هذا الملتقى الموردين فرصة لمعرفة المزيد عن النهج الذي تسير عليه أوربك في إدارة علاقاتها مع الموردين من خلال الإجراءات والأنظمة المتبعة لتسهيل الوصول للفرص التي تطرحها الشركة ولتيسير وتنظيم عملية تقديم العطاءات . هذا وستتوافر في هذا الملتقى مجموعة من المعلومات التوضيحية والمستجدات حول مشاريعنا والتي سيتم اتمامها بعون الله خلال الفترة القادمة وحتى عام 2018م.” واشار الهنائي الى اننا ندرك أهمية علاقاتنا مع الموردين ونأمل في تعزيزها عبر توفير دليل إجراءات التوريد بأوربك ، الهادف للاطلاع الموردين على أنشطة الشركة الجديدة، كما نسعى أن يشتمل أيضا على مستجدات أخرى حول خدمة المشتريات الإلكترونية والتي تم اطلاقها العام قبل الماضي على الموقع الالكتروني لأوربك.” وحول جانب القيمة المحلية المضافة أوضح الدكتور هلال بأن مطلع العام الماضي شهد إنشاء دائرة مختصة بالقيمة المحلية المضافة بأوربك، ومنذ ذلك الحين تقدمت الشركة بشكل كبير في هذا الإطار حيث بذلت الدائرة جهودا كبيرة لضمان تحقيق أهداف مبادرة القيمة المحلية المضافة في مشروع أوربك لتحسين مصفاة صحار، ومن ثم تم تعميم التجربة على باقي مشاريع الشركة. وقد تطور منهج القيمة المحلية المضافة للسلطنة ليصبح شرطًا معياريا في كل مناقصات أوربك التي تزيد عن مليون دولار أمريكي ويتم التركيز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المرحلة الراهنة لتعزيز حضورها، وذلك بمنح هذه المؤسسات الأفضلية في تقديم العطاءات حتى قيمة 10% ، إلى جانب بناء قاعدة بيانات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والقيام بتحليل جوانب النقص فيما يتعلق بهم، ودعم المشاريع الناشئة من خلال مستشارين متخصصين. وأوضح المسؤولون بأوربك بأن لديهم أهدافا محددة تتعلق بالمشتريات المحلية، ونسبة محددة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المحلية ومستوى التعمين ومستوى إشراك المهندسين العمانيين المتدربين. كما يتم عقد اجتماعات دورية مع مختلف الأطراف المعنية للمتابعة والتدقيق للتأكد من التزام المقاولين ببنود القيمة المحلية المضافة. وأكد المختصون بالشركة في الملتقى على أن تحقيق القيمة المحلية المضافة للسلطنة سيظل التزاما ثابتا من قبل أوربك، وبناء عليه ستقوم بتضمين عناصر القيمة المحلية المضافة في مناقصاتها وانفاقها على المنتجات والخدمات كلما أمكن ذلك. وكمثال يعكس اهتمام الشركة بهذا الجانب. تضمن الملتقى تقديم عروض عن مشاريع الشركة الحالية والفرص المستقبلية المتاحة أمام الموردين للاستفادة منها شملت استراتيجية أوربك للنمو على مشاريع كبرى يتوقع أن تصل قيمتها إلى 7 مليارات دولار أمريكي والتي ستغير الشركة في السنوات الأربع المقبلة، إذ ستصبح أوربك بحلول عام 2018م منتجا رئيسيا للبتروكيماويات في السلطنة إضافة إلى نشاطها الرئيس في تصفية النفط وتزويد السلطنة بوقود الطاقة، حيث تهدف الشركة من خلال تلك المشاريع إلى تحسين الأداء البيئي واستخلاص قيمة أكبر لأعمالها بالإضافة إلى ذلك ستقدم مشاريع أوربك فرص عمل جديدة إلى فرص العمل المباشرة في الشركة وسيتم إيجاد المئات من الفرص خارج الشركة مع المقاولين المحليين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتتوقع أوربك أن يترتب على هذا الأمر نموا في فرص الأعمال للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الناشئة التي ستدعم عملياتها بفرص توظيف ثابتة وطويلة الأمد في المنطقة، بالإضافة إلى خدمات أساسية لازمة لدعم الشركة. وأعلنت السلطنة ممثّلة في مشروع عُمان للإبحار عن أنها ستستضيف في فبراير المقبل الجولة الافتتاحية لسلسلة سباقات كأس أمريكا للإبحار الشراعي الذي ترعاه العلامة العالمية الشهيرة لوي فيتون، مما يجعل السلطنة الأولى على مستوى الشرق الأوسط لاستضافة سباق بهذا الحجم والنطاق في الإبحار الشراعي. وستقام المرحلة الافتتاحية تحديدا خلال الفترة من 27-28 فبراير 2016 لمدّة يومين حيث تسبق الجولات التي تعتزم المؤسسة المنظّمة للبطولة عقدها عام 2017م. وتشارك في السباق مجموعة من القوارب السريعة من فئة أي سي 45 والتي تجوب البحر بسرعات قياسية أمام حشود من الجماهير والمتابعين والأوساط الإعلامية المهتمة بالحدث الكبير. كما يتميّز الحدث الرياضي بتغطية إعلامية واسعة النطاق حول العالم ويتابعها تلفزيونيا الملايين من المتابعين، ففي عام 2013م شملت التغطية 190 دولة منها 15 ألف نشرة إخبارية ومرئيات نشرت على صفحة اليوتيوب ليتجاوز تعداد المشاهدات 24,8 مليون مشاهدة. ولبطولة كأس أمريكا تاريخ عريق حيث انطلقت في عام 1851م، كما أن الحائز على اللقب فيها يفوز بكأسها الشهير والعريق دوليا في تاريخ الرياضة. ورغم أن البطولات التي أقيمت تتخطّى عتبة 160 سنة إلا أن الحائزين على لقب السباق كلّ مرة هم أربع دول هي الولايات المتّحدة الأمريكية وأستراليا ونيوزيلندا وسويسرا. وحول الإعلان عن الاستضافة، أشار ديفيد جراهام – الرئيس التنفيذي لمشروع عُمان للإبحار أن شهرة الرياضة عالميا من شأنها أن تفتح آفاقا كبيرة للترويج للسلطنة سياحيا في مختلف أرجاء العالم. وقال: «يتربّع سباق كأس أمريكا على قمّة سباقات الإبحار الشراعي ولها تاريخ طويل وعريق، وعليه فمن دواعي السرور أن تستضيف السلطنة إحدى جولاتها خلال العام المقبل». وأضاف: «عمل مشروع عمان للإبحار منذ تأسيسه في عام 2008م على إعادة إحياء الأمجاد التاريخية البحرية التي اشتهرت بها السلطنة في نفوس الأجيال الناشئة، كما استطاعت تأسيس فرق رياضية قادرة على المنافسة على الصعيد الدولي سواء أكان ذلك عبر برنامج الناشئين أو البرنامج النسائي أو برامج الإبحار المحيطي محليا وإقليميا، والتي أثبتت نجاحها وجدارتها في إضافة عائد اقتصادي يعود بالنفع على السلطنة كما ساهم في تنمية الكادر العُماني من خلال رياضة الإبحار. ستكون هذه الاستضافة خطوة في المسار المطلوب لتحفيز البحارة لدينا. لقد اكتسب سباق كأس أمريكا سهرة واسعة النطاق ما يجعل استضافة إحدى جولاته فرصة للتسويق للسلطنة وللاحتفاء بما حقّقه مشروع عُمان للإبحار». من جانبه أشار سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة بقوله: «يسرّنا الإعلان عن استضافة سلسلة سباقات كأس أمريكا هنا في مسقط لأول مرّة، ونتطّلع إلى أن تستقبل السلطنة الجماهير المتابعة وفرق الإبحار المشاركة إلى أرض السلطنة». وقد سعى مشروع عُمان للإبحار منذ الانطلاقة إلى التعريف برياضة الإبحار للناشئة وتأسيس فرق مكّونة من شبّان شغوفين برياضة الإبحار الشراعي، كما عمد المشروع إلى توظيف رياضة الإبحار كمنصة للترويج للسلطنة دوليا كوجهة سياحية مرموقة. وقد انطوى على البرامج المجتمعية وبرامج المدارس التي يشرف عليها المشروع وإتاحة المجال للآلاف من الأطفال الصغار لتعلّم الإبحار، كما استطاعت البرامج المتقدّمة كبرامج فرق الإبحار المحيطي من كسب أرقام قياسية عالمية أضيفت إلى رصيد السلطنة وإحراز لقب سلسلة سباقات الإكستريم مرتين على التوالي. وتأتي استضافة جولة كأس أمريكا كثمرة لما تحقّق من جهود في الأعوام الماضية. هذا وقد جاء الإعلان عقب مؤتمر صحفي أقيم في فندق شيدي مسقط بحضور سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة، وديفيد جراهام الرئيس التنفيذي لمشروع عُمان للإبحار، وبول جريجورويتش الرئيس التنفيذي للطيران العماني. كما شهد المؤتمر الصحفي حضور هارفي تشيلير مدير التسويق التجاري بسباقات كأس أمريكا، حيث قال: «لدى السلطنة المقوّمات اللازمة لجعلها ضمن جدول سباقات كأس أمريكا. سعيدون جدا بتنظيم السباق في هذا الجزء من العالم لأول مرة، ونتطلّع أن تكلّل جهود عمان للإبحار بالنجاح». وتحظى السلطنة بأجواء مواتية لممارسة الإبحار الشراعي بسرعة رياح تتراوح بين 10-15 عقدة، وأجواء مشمسة ومياه دافئة ما مهّد لجعلها وجهة مفضّلة للكثير من الفئات الأولمبية المعتمدة في رياضة الإبحار الشراعي والتي اختارت السلطنة لتكون المستضيف لجولاتها الدولية عندما تكون الأجواء في غيرها من بقاع العالم كأوروبا وأمريكا الشمالية غير مواتية للتدريب وإجراء السباقات. تجدر الإشارة الى أن من بين البحارة المتسابقين في الجولة القادمة من سلسلة سباقات كأس أمريكا السير بين إينزلي الذي سيقود الفريق البريطاني بي ايه آر، والبحّار دين باركر الذي سيقود الفريق الياباني سوفت بانك، والبحار الفرنسي فرانك كاماس الذي سيقود الفريق الفرنسي جروباما. وستصل الفرق إلى أرض السلطنة للإبحار والمنافسة في أجواء معروفة بالنسبة لمعظم البحارة المشاركين كونهم قدموا للعديد من الجولات التي أقيمت في عمان مسبقا. وستكون السلطنة محطّة مثيرة لاستضافة الجولة التي ستعمد فيها الفرق إلى كسب نقاط أكبر استعدادا لتصفيات 2017م. وأعلن ميناء صلالة أحد الموانئ الرئيسية في منطقة الخليج العربي والمحورية في مجال إعادة الشحن في بحر العرب أن شركة CMA CGM وهي ثالث أكبر ناقل حاويات في العالم، أضافت خدمتين أسبوعيتين إلى شرق إفريقيا وأوروبا ابتداء من الأسبوع الأول من ديسمبر الجاري، وهما نورا اكسبرس وEPIC للخدمات. وتقوم شركة نولرا اكسبرس العاملة على الخط التجاري لشرق أوروبا بتشغيل أربع ناقلات بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2.755 حاوية نمطية وهي تربط موانئ جبل علي وخور فكان في الإمارات ومومباسا في كينيا وموقاديشو في الصومال وصلالة، وأما في صلالة فإن خدمة إعادة الشحن متاحة لخدمات (مجموعة أوروبا وباكستان والهند) EPIC التابعة لـCMA CGM’s والتي تربط موانئ في جنوب آسيا والخليج العربي والبحر الأحمر والبحر المتوسط وشمال أوروبا، وتعمل خدمة EPIC بثمان سفن بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 9.400 حاوية نمطية. أكد ديفيد جليدهيل الرئيس التنفيذي لميناء صلالة أن توفير خدمة EPIC في ميناء صلالة يقدم لقاعدة زبائننا المتنامية في صلالة فرصة إضافية تتمثل في إمكانية التصدير إلى أوروبا حوض المتوسط وشمال إافريقيا إضافة إلى امكانية الاستيراد من شبه القارة الهندية. وأضاف: إن إيجاد نورا اكسبرس سيؤدي إلى الاستفادة القصوى من الموقع الاستراتيجي لصلالة، حيث تشكل نقطة وصل سريعة بين شرق إفريقيا وأوروبا، كما يؤدي ذلك إلى إمكانية استخدامها لدعم واردات عمان من كينيا والصومال. ولكون ميناء صلالة جزءًا من الشبكة التي تعمل فيها APM Terminals Global Terminal فان الميناء يشهد عملية توسيع ستؤدي إلى مضاعفة طول الرصيف وزيادة الطاقة الاستيعابية للبضائع الجافة إلى 20 مليون طن والحمولات السائلة إلى 6 ملايين طن سنويا. والجدير بالذكر أن ميناء صلالة الذي تعمل فيه شركة APM Terminals وتملك 30% من حصته قد قام بمناولة 3.03 مليون حاوية نمطية في 2014 اضافة الى 7.9 مليون طن من البضائع السائبة، ولقد حل ميناء صلالة في المرتبة الخامسة في دراسة اعدتها مجموعة JOC للانتاجية العام الماضي في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا، كما تتضمن مبادرة 2030 خططًا لاستثمار 15 مليار دولار في البنية الأساسية في منطقة صلالة الحرة بحلول عام 2028 لتكون بذلك مركزًا اقليميًا رئيسيًا للشحن والتجارة، كما تتضمن الخطة المرحلة الثالثة من توسيع الميناء بحيث تشمل ثلاثة أرصفة جديدة للحاويات. من جهته أكد أحمد عكعاك نائب الرئيس التنفيذي لميناء صلالة أن هذه الخدمات الجديدة تعكس جهودنا المتواصلة لتنويع الخيارات المتاحة لزبائن الميناء الذين تشهد أعدادهم تناميًا مستمرًا، كما أن الميناء سيواصل البحث عن فرص أخرى في مجال خطوط الشحن والتقديم الخدمات اللوجستية من اجل توفير حلول ناجعة في سلسلة التوريد للزبائن.