من جعبة الأسبوع :

ولي عهد الأردن يرئس اجتماعاً لمجلس الأمن الدولي ويعلن أن الإرهاب أكبر تحد للسلام

نيران الجيش الإسرائيلي توقع عشرات الجرحى في الضفة يوم الجمعة

غارات جوية ليبية على مواقع داعش في درنة

اعتقال عناصر من القاعدة كانت تخطط لهجوم على الفاتيكان

إحراز تقدم في محادثات إيران والدول الست حول الاتفاق

احباط عملية ارهابية لداعش في السعودية

موسكو : ارسال صواريخ أس – 300 إلى إيران لن يتم قريباً

الرئيس المصري يؤكد أن مصر لن تسمح بتهديد الأمن القومي العربي

الأردن :

       
    أكد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي عهد الاردن، أن العالم اليوم يواجه أحد أكبر التحديات، والتحدي الأعظم أمام الأمن والسلام الدوليين، هو الإرهاب والتطرف، والشباب هم أولى الضحايا. 
وقال ولي العهد، خلال ترؤسه جلسة مجلس الأمن الدولي بعنوان صون السلام والأمن الدوليين: دور الشباب في مكافحة التطرف العنيف وتعزيز السلام، وإلقائه كلمة الأردن فيها: إن الشباب هم الأكثر تأثيرا على واقع الأمور وعلى مستقبلها، والأكثر تَأثّرا بالحاضر وظروفه، وقد تجلى ذلك واضحا خلال الأحداث الأخيرة في منطقتي العربية. وأنا شاب ضمن تلك الفئة العمرية، وأشارك في حوارات عن جيلي وعن التحديات التي تواجهه ووجوب تمكينه. 
وقال: كثيرا ما يتم الحديث عن الشباب على أنهم شريحة مهمشة، واسمحوا لي بأن أقول إن الشباب ليسوا شريحة مهمشة، بل هم شريحة مستهدفة. مستهدفة لطاقاتهم الهائلة، لثقتهم بأنفسهم، وبأنهم قادرون على تغيير العالم. لذلك، فهم يبحثون عن فرص تُستَثمَر فيها طاقاتهم، وحين يصطدمون بغياب الفرص، يتحول طموحهم إلى إحباط تستهدفه تلك الفئات التي تبحث عن وقود لأجنداتها. ولا بد أن نلتفت إلى ذلك الفراغ الذي يستهدفه أعداء الإنسانية والحياة، ونملؤه بطاقات الشباب لتحقيق طموحهم، من خلال تحصين الشباب بالتعليم النوعي وفرص العمل المناسبة وأسس الحياة الكريمة. 
وأضاف: إننا في سباق للاستثمار في عقول الشباب وطاقاتهم. ويمكن للفكر الظلامي أن يصل إلى حيث لا يمكن للجيوش الوصول. فقد أعطت وسائل الاتصال الحديث كل من له صوت فرصة للوصول إلى كل أذن صاغية. 
إن الشباب هم الشريحة الأكثر تواجدا على الإنترنت، والجماعات المتطرفة تبث سمومها عبر وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي لاستمالة الضحايا لدخول عالمهم المظلم، مدَّعين مخاطبتهم بالدين والثواب من خلال أفلام مسجلة بتقنيات جذابة، فينظر الشباب إلى تلك الفئات بانبهار، وبأن جرائمهم إنجازات عظيمة. علينا أن نواجه هذا الخطر الذي يستغل طاقات الشباب لبناء عالم خال من الإنسانية. 

وأعرب خلال الكلمة، عن استعداد وترحيب المملكة الأردنية الهاشمية لاستضافة المؤتمر الدولي الأول حول دور الشباب في صناعة السلام المستدام، بالشراكة مع الأمم المتحدة في شهر آب المقبل، لتعزيز قدرات الشباب صناع السلام في مواجهة التطرف والإرهاب. 
وكان الأمير الحسين التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والعالم، وأبرز التحديات التي تواجه الشباب. 
وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان الامير الحسين هو أصغر شخص يرأس مجلس الامن المكون من 15 عضوا. واجتمع المجلس لبحث دور الشبان في التصدي لاعمال العنف الناجمة عن التطرف. 

    
فلسطين :
        
       أصيب عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق جراء اطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع على المشاركين في مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري. 
وافادت مصادر محلية بان جنود الاحتلال اطلقوا قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع اقامة الجدار العنصري الجديد على اراضي القرية، ما ادى الى اصابة العشرات بحالات اختناق، اضافة الى اندلاع النيران في اراض مزروعة بأشجار الزيتون والأشجار المثمرة تعود ملكيتها للمواطنين ناصر أبو رحمة وكايد خليل أبو رحمة. 
وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، في أعقاب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة، بلدة نعلين، غرب رام الله، إثر قمع مسيرة القرية الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري. 
واصيب الشاب رامي عزات 18عاما بالرصاص الحي في الرأس ووصفت حالته بالمستقرة، كما اصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة قرية النبي صالح الأسبوعية المناوئة للاستيطان. 
وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال هاجموا المشاركين لدى محاولتهم الوصول الى اراضيهم التي تم الاستيلاء عليها لصالح مستوطنة حلميش المقامة عنوة على اراضي القرية، مطلقين الاعيرة الحية والمطاطية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة الشاب عزات بالرصاص الحي في راسه وعدد آخر بأعيرة مطاطية والعشرات بالاختناق. 
وفقد الشاب رفعت برهم 23 عاما عينه اليمنى جراء إصابته بعيار مطاطي، فيما اصيب الفتى داود عقل 17 عاما بعيار حي في قدمه، كما اصيب 5 مواطنين بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح المدخل الرئيس للقرية والمغلق من 13 عاما لصالح مستوطني قدوميم الجاثمة عنوة على اراضي القرية. 
وأصيب شابان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. 
وقال مصدر فلسطيني إن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب مجموعة من المواطنين شرق بلدة عبسان، ما أدى لإصابة شابين، أحدهما بعيار ناري حي نقل إثرها إلى مستشفى ناصر، فيما أصيب الآخر بعيار معدني مغلف بالمطاط جرى علاجه ميدانيا. 
واصيب عدد من المواطنين في بلدة بيتونيا، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف بين المنازل خلال مواجهات ما زالت دائرة بين الشبان وقوات الاحتلال قرب معسكر عوفر. 
وقمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة المعصرة الاسبوعية المنددة بالجدار العنصري والتوسع الاستيطاني. 
وقالت السلطات الاسرائيلية إن متشددين في قطاع غزة أطلقوا صاروخا على اسرائيل اثناء احتفالها بذكرى قيامها في أول هجوم من نوعه هذا العام لكن لم تقع خسائر مادية ولا بشرية. 
وقال الجيش إن صفارات الانذار من الغارات الجوية دوت في بلدة سديروت الحدودية الجنوبية والمناطق المحيطة بعد اطلاق صاروخ واحد على الاقل. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن اطلاق الصاروخ الذي سقط في منطقة خالية. 
وردت الدبابات الإسرائيلية باطلاق النيران على قطاع غزة الذي تديره حركة حماس. وقال متحدث عسكري إن الدبابات قصفت ما وصفه البنية التحتية للارهابيين. وقال مسؤولون فلسطينيون إنه لم تقع أي اصابات.

    

اليمن :
          
       
       قصفت طائرات التحالف الجمعة مواقع للحوثيين وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في عدد من المحافظات الجنوبية اليمنية. كما قصفت المدفعية السعودية بعض التجمعات الحوثية في عمق الحدود اليمنية، لمنع قيامها بأي تحركات عدائية قبالة محافظة جازان. 
وكثّف الجيش السعودي وحرس الحدود والمديرية العامة للمجاهدين تدابيرهم على طول الحدود السعودية اليمنية عبر نقاط متحركة وثابتة. وتتبع القوات السعودية على الحدود نهج المنع الوقائي لأي تحركات لميليشيات صالح والحوثي، لمنعها من القيام بأي عدوان، مدعومة باستخبارات دقيقة عن حركة مجاميع المتمردين ومخططاتهم. 

وقد قصفت الطائرات بعد ظهر الجمعة قصف المواقع التي يتحصن فيها الحوثيون في منطقة المعاشيق المجاورة للقصر الجمهوري في عدن، وجبال العيدروس بكريتر، وشوهدت النيران تندلع في أماكن القصف. 
وقامت فرق طبية تابعة للصليب الأحمر الدولي بانتشال نحو 25 جثة لعناصر الحوثيين من تحت أنقاض المواقع التي تم قصفها خلال الأيام الماضية وذلك حسب مصادر طبية في المستشفى الجمهوري بعدن. وأكدت الفرق الطبية أن هناك العديد من الجثث تحت الأنقاض، وهناك حاجة إلى معدات لرفع الأنقاض لانتشالها. 
وفي مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، قصفت الطائرات لأول مرة تجمعات الحوثيين في المدينة واستهدفت مكتب وزارة الصحة والمعهد الصحي ومدارس وأماكن في الشارع الرئيس يتخذها الحوثيون مقرا لهم وشوهد العشرات منهم يفرون إلى داخل التجمعات السكنية هربا من القصف.. وظلت الطائرات تحلق في سماء المدينة لفترة طويلة. 
وفي محافظة الضالع وسط اليمن قصفت الطائرات لأول مرة مدينة دمت ودار الحسن في المدينة التي يتخذها الحوثيون مركزا لانطلاقهم في الاعتداء على مدينة الضالع، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم. وأكدت مصادر محلية أن مدينة دمت تضم مركزين لتجنيد الحوثيين وتم استهدافهما بعد ظهر اليوم بالإضافة إلى مخازن الأسلحة الثقيلة فيها. 
وأغارت طائرات التحالف على منطقتي المثلث والحصامه الحدوديتين في محافظة صعدة، كما شنت سلسلة غارات استهدفت مقر اللواء 35 مدرع في مدينة تعز غربي اليمن، بعد سيطرة المليشيات الحوثية عليه عقب اشتباكات عنيفة مع المقاومة الشعبية خلفت عشرات القتلى من الطرفين. 

    
ليبيا :
       
       قال القائد العام للقوات المسلحة الليبية، الفريق أول خليفة حفتر، إن الجيش لا يريد إحداث دمار أو تخريب في طرابلس، وأن وحدات من الجيش داخل المدينة ستتحرك في الوقت المناسب، مع زيادة الضغط على المنطقة الغربية. 
وأضاف حفتر أن الجيش يتقدم ببطء، لكن بطريقة محسوبة، قائلا نريد السيطرة من قبل قوات الجيش فقط، هذه هي الجهة الشرعية التي يجب أن تتحكم في مصير البلاد. وانتقد حفتر موقف مجلس الأمن الرافض لرفع حظر التسليح عن الجيش الليبي، معربا عن رفضه لسعي أوروبا استصدار قرار لضرب المهاجرين غير الشرعيين بالبحر، وأكد أن حل المشكلة تكون بتسليح الجيش الليبي. 
وأكد أن جماعات تأتي بالسلاح عن طريق تركيا وقطر، إلا أن الجيش الليبي لا يمتلك السلاح الكافي للتعامل مع هذه الجماعات. وأعرب عن رغبته في تشكيل قوة مشتركة للعرب، قائلا إنه لا يعارض إطلاق عملية مشابهة لعاصفة الحزم في ليبيا. 
وأشار القائد العام للقوات الليبية إلى أن عناصر تنظيم الدولة تمكنوا من دخول ليبيا عبر مصر والسودان ومالي بالإضافة إلى المعابر البحرية، ليجدوا جميع التسهيلات التي تمكنهم من التحرك في ليبيا. 
ورفض عبدالله الثني رئيس الحكومة الليبية المؤقتة الاتهامات الموجهة لحكومته بعرقلة الحوار، مؤكدا أن المبعوث الأممي لدى ليبيا برناردينو ليون ينظر إلى المشهد الليبي بعين واحدة، حيث يغض النظر عن استهداف فجر ليبيا لمواقع مدنية، بينما يشجب تحرك للجيش الليبي عند استهدافه لمواقع المتطرفين. 
وتأتي هذه التصريحات في وقت صوت مجلس الأمن الدولي السبت الماضي بالإجماع على قرارين حول ليبيا. ودعا في القرار الأول إلى وقف إطلاق النار فوراً، وتمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة للدعم وتخفيض عددها. كما حث القرار الثاني الحكومة الليبية على التعاون الكامل مع المحكمة الجنائية، وأدان حالات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان. ودعا مجلس الأمن أطراف النزاع الليبيين إلى المشاركة في الحوار. 
وشنت طائرات سلاح الجو الليبي غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم داعش بمدينة درنة الليبية. 
وقال شهود عيان، إنّ الطيران الحربي للجيش الوطني نفذ ضربات جوية على معاقل مُتطرفي تنظيم الدولة في مدينة درنة. وأضافت المصادر ذاتها أنّ إحدى غارات سلاح الجوّ استهدفت مقرّ ديوان التعليم الذي يُعتبرُ من أهمّ معاقل الإرهابيين في المدينة. 
يذكر أنّ سلاح الجوّ للجيش الوطني صعّد من طلعاته التي تستهدفُ الإرهابيين في المدينة،ردّا على المجزرة البشعة التي أتتها العناصر المُتطرفة في حقّ عائلة احرير التي فقدت 10 من أفرادها. 

       
    
إيطاليا :
       
       قال مدع إيطالي إن معتقلين يخضعون للتحقيق في إطار عملية لمكافحة الإرهاب في إيطاليا، ربما كانوا يخططون لهجوم على الفاتيكان. وأضاف ماورو مورا كبير المدعين في كالياري والذي يقود التحقيق للصحافيين أن المشتبه بهم ربما كانوا يخططون لاستهداف الفاتيكان إلى جانب شن هجمات أيضا في باكستان وأفغانستان مثلما أفادت أنباء من قبل. 
ونفذت الشرطة مداهمات في أنحاء مختلفة بإيطاليا واستهدفت 18 شخصا يشتبه بأن لهم صلات بتنظيم القاعدة. واعتقل بعض المشتبه بهم ومن بينهم شخص يعتقد أنه الزعيم الروحي للمجموعة لكن يعتقد أن آخرين غادروا البلاد. 
وقال ماريو كارتا رئيس وحدة الشرطة التي تقود التحقيق ردا على سؤال بشأن المزيد من التفاصيل عن احتمال شن هجوم على الفاتيكان ليس لدينا دليل.. لدينا اشتباه قوي. وأضاف أن محققين سمعوا في مكالمات هاتفية جرى التنصت عليها أن المشتبه بهم يقولون إنهم سيبدأون جهادا كبيرا في إيطاليا ومحادثات تشير أيضا إلى أن الهدف ربما يكون هو الفاتيكان. 
وقالت الشرطة الإيطالية في عدة بيانات إنها تقوم بعملية واسعة لمكافحة الإرهاب ضد تنظيم يستلهم نهج القاعدة. وقالت انها تعتقد أن أعضاء التنظيم يستعدون بالفعل لشن هجمات في باكستان وأفغانستان. 
وتستهدف العملية 18 شخصا وشنت الشرطة غارات في مختلف أرجاء البلاد. 
واعتقل الزعيم الروحي للتنظيم في إيطاليا ويعتقد أن آخرين غادروا البلاد. 
ووصفت الشرطة التنظيم بأن لديه كميات وفيرة من الاسلحة وأعدادا كبيرة من الأنصار المستعدين لتنفيذ أعمال ارهابية في باكستان وأفغانستان قبل عودتهم إلى إيطاليا. وقال ماريو كارتا وهو مسؤول في شرطة مكافحة الإرهاب إن جميع المشتبه بهم باكستانيون أو أفغان مضيفا أن العملية الأمنية لا تزال مستمرة. 
وأضاف البيان أن بعضا ممن يخضعون للتحقيق يعتقد أنهم ضالعون في تفجيرات بباكستان استهدف أحدها سوقا في مدينة بيشاور بشمال غرب باكستان عام 2009. 
وذكر بيان ثان للشرطة صدر لاحقا أن إجراءات تنصت قامت بها أظهرت أن شخصين كانا ينتميان لجماعة وفرت الحماية لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتلته وحدة من القوات الأميركية الخاصة في هجوم على مكان كان يختبئ به في مدينة أبوت اباد الباكستانية عام 2011.

    
إيران :
          
    قال كبير المفاوضين الإيرانيين الجمعة إن المحادثات النووية بين بلاده والقوى العالمية الست تحرز تقدما جيدا لكنه بطيء فيما يسعون للالتزام بمهلة تنتهي يوم 30 حزيران للتوصل إلى اتفاق نهائي. 
ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن المفاوض عباس عراقجي قوله للصحافيين في فيينا التقدم جيد.. نحن في المراحل الأولية والوتيرة بطيئة لكنها جيدة. قدم الأوروبيون والأميركيون توضيحات جيدة بشأن رفع العقوبات. وأضاف أن صياغة مسودة النص بدأت. ويرغب المفاوضون أيضا في الاتفاق على تفاصيل مستقبل البرنامج الذري الإيراني للأبحاث والتطوير ونطاق برنامج المراقبة التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية على وجه التحديد ونوع مخزون اليورانيوم الذي سيسمح لطهران بامتلاكه. 
وكانت اجتماعات ثنائية عقدت هذا الأسبوع مع هيلغا شميت المديرة السياسية لإدارة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي وويندي شيرمان وكيلة وزارة الخارجية الأميركية وستعقبها لقاءات مع مبعوثي روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا. ومن المتوقع ان يجتمع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف الأسبوع المقبل. 
تعهد أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي بمحاولة تشديد مشروع قانون يعطي الكونغرس سلطة مراجعة أي اتفاق نووي مع إيران مما يثير امكانية اندلاع معركة حزبية قد تعرقل فرص إقراره. 
وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إنه يتوقع نقاشا حاميا الأسبوع القادم. وأضاف في خطاب ألقاه في مجلس الشيوخ لا يوجد تشريع كامل. اعضاء مجلس الشيوخ الذين يرغبون مثلي في تشديد مشروع القانون ستتاح لهم تلك الفرصة خلال عملية تعديل شاقة سنجريها قريبا.

    
أندونيسيا :
          
       شارك 22 رئيس دولة وحكومة في مسيرة رمزية نظمت، صباح الجمعة بمدينة باندونغ الإندونيسية، تخليدا للذكرى ال 60 لقمة آسيا إفريقيا. 
وانطلقت المسيرة، التي تندرج ضمن فعاليات الاحتفال بالذكرى الستين لانعقاد أول مؤتمر آسيوي إفريقي في باندونغ عام 1955، والتي شارك فيها كذلك عدد من الوزراء وممثلي الدول المشاركة في القمة، من مبنى فندق سافوي هومان إلى مبنى ميرديكا التاريخي الذي استضاف أول قمة لرؤساء آسيا وإفريقيا عام 1955 حيث تم التقاط صور جماعية للزعماء والوقوف دقيقة صمت. وقام ممثلو الدول المشاركة بالتوقيع على إعلان باندونغ، قبل أن يتوجه المشاركون الممثلون للدول الإسلامية إلى مسجد رايه بمدينه باندونغ لأداء صلاة الجمعة. 
وشارك في هذه الفعاليات، بالخصوص، الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو والرئيس الصيني شي جين بينغ، وعاهل سوازيلاند الملك مسواتي الثالث، ورئيس زيمبابوي روبرت غبرييل موغابي، ورئيس وزراء نيبال سوشيل كويرالا، ورئيس الوزراء الكمبودي هون سين، ورئيس وزراء رواندا انستاسي موريكيزي، ورئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، بالإضافة إلى شخصيات بارزة من بورما وماليزيا وأنغولا وفيتنام وجنوب افريقيا. وفي كلمة بالمناسبة، قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إن التحديات التي تواجهها الدول الآسيوية والإفريقية تغيرت خلال السنوات الستين الماضية، موضحا أن تحديات الفقر والعنف أصبحت هي المسيطرة على اهتمامات الدول الإفريقية والآسيوية. 
ودعا الرئيس ويدودو جميع الدول الآسيوية والإفريقية إلى مواصلة دعمها لاستقلال فلسطين والسعي بكل جد من أجل تحقيق المساواة مع الدول المتقدمة في جميع مناطق العالم الأخرى، تماشيا مع هدف المؤتمر الآسيوي الأفريقي الأول، الذي عقده الزعماء المبادرين الآباء في باندونغ عام 1955، داعيا الدول الآسيوية والافريقية إلى مساعدة بعضها البعض لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري لتحقق المساواة مع الدول المتقدمة.

    
سوريا :
       
       أفادت تقارير للمعارضة السورية ووسائل إعلام لبنانية قريبة من الحكومة السورية الجمعة بوفاة اللواء رستم غزالة أحد أبرز أعمدة النظام السورى الأمنية والذي كان يشغل منصب الحاكم العسكري السوري في لبنان "رئيس المخابرات العسكرية السورية في لبنان"، قبل انسحاب القوات السورية في عام 2005 . 
وأقيل غزالة الذي كان يشغل أيضاً منصب رئيس شعبة الأمن السياسي، من منصبه في الـ 20 من مارس الماضي هو واللواء رفيق شحادة رئيس شعبة المخابرات العسكرية، وذلك بعد خلاف بين اللواءين في شهر فبراير الماضي، بخصوص الدور الإيراني في محافظتي درعا والسويداء، حيث قام أحد مرافقي رفيق شحادة، بضرب اللواء رستم غزالة وإهانته وسبه، مما أدى لإصابة غزالة بجلطة دماغية، نقل على إثرها إلى مستشفى الشامي بدمشق، ودخل في مرحلة موت سريري منذ منتصف الشهر الماضي إلى أن فارق الحياة الجمعة. 
يذكر أن غزالة عين في لبنان رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية عام 2002 خلفاً للواء غازي كنعان, كما ورد اسمه بين المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري, وبعد خروج الجيش السوري من لبنان عام 2005 عاد غزالة إلى سوريا, حيث عين رئيس فرع المنطقة في إدارة المخابرات العسكرية, وبعد انفجار خلية الأزمة عين كرئيس للأمن السياسي في سوريا.

    
السعودية :
        
       أعلنت وزارة الداخلية السعودية الجمعة إحباطها لعملية إرهابية بسبع سيارات، ثلاث منها كانت في مرحلة التفخيخ أثناء المداهمة، ضمن نتائج تحقيقات أعلنتها وكشفت عن مسؤولية تنظيم داعش الإرهابي في التخطيط للمفخخات وكذلك توجيه منفذ الهجوم على دورية أمنية مطلع الشهر الجاري وأسفرت عن مقتل رجلي أمن، فيما أعلنت عن مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن الإرهابي الفار من العدالة.
وصرح الناطق الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي انه إلحاقاً للبيان المعلن في الثامن من الشهر الجاري عن تعرض إحدى دوريات الأمن أثناء تنفيذ مهامها الاعتيادية بشرق مدينة الرياض لإطلاق نار من سيارة مجهولة الهوية نتج عنه استشهاد الجندي أول ثامر عمران المطيري والجندي أول عبدالمحسن خلف المطيري، تمكنت الجهات الأمنية من القبض على أحد المشتبه بتورطهم في الجريمة وهو السعودي يزيد بن محمد عبد الرحمن أبو نيان، البالغ من العمر 23 عاماً.
وذكر التركي أن عملية اعتقال المجرم تمت بعد مداهمة مكان اختبائه بإحدى المزارع بمحافظة حريملاء شمالي الرياض وأنه بالتحقيق معه ومواجهته بما توفر ضده من قرائن، أقر بأنه هو من قام بإطلاق النار على دورية الأمن، وقتلِ قائدها وزميله امتثالاً لتعليمات تلقاها من عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، حيث وجهه التنظيم بالبقاء في الداخل للاستفادة من خبراته في استخدام الأسلحة وصناعة العبوات الناسفة والتفخيخ وصناعة كواتم الصوت في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية.
وأقر المتهم وفقا لبيان الداخلية السعودية بأنه وفقاً لذلك قام في يوم الاثنين السادس من الشهر الجاري وبتنسيق من عناصر التنظيم في سوريا، بمقابلة شخص في أحد المواقع شرق مدينة الرياض، ادعى بأنه لا يعرف عن ذلك الشخص سوى أن اسمه برجس ويتحدث بلهجة مغاربية. وخلال لقائهما تواصلا مع تلك العناصر، وتم إبلاغهما بطبيعة العملية المطلوب تنفيذها..

    
سلطنة عمان :
        
       شاركت السلطنة في قمة الاحتفال بالذكرى الـ«60» للمؤتمر الآسيوي الأفريقي والذكرى العاشرة للشراكة الاستراتيجية الآسيوية الأفريقية في جمهورية اندونيسيا خلال الفترة من الثاني والعشرين وحتى الرابع والعشرين من شهر أبريل الجاري.وبتكليف سام من السلطان يرأس وفد السلطنة المشارك يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.

وافتتح الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أعمال مؤتمر القمة الآسيوي – الأفريقي لعام 2015 كجزء من الاحتفال بالذكرى الـ60 على تأسيس المؤتمر الآسيوي الأفريقي. وسلّط الرئيس الإندونيسي في كلمته الضوء على أهمية إقامة التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بين جميع الدول في المنطقة داعيا إلى مزيد من تعزيز التواصل والتبادلات والعلاقات المشتركة، مؤكدا أن الوقت حان بالنسبة إلى رجال الأعمال لتكثيف تعاونهم التجاري والاقتصادي والاستثماري نظرا للدور الكبير والمهم الذي يقوم به رجال الأعمال في هذا الصدد.

من جانبه قال سوريو بامبانغ سوليست، رئيس غرفة التجارة والصناعة الإندونيسي: إن الشراكة الآسيوية – الأفريقية دخلت مرحلة هامة للغاية حيث تصب التوقعات المستقبلية في صالح تحسن معدلات النمو الاقتصادي بكلتا القارتين، مشيرا إلى أن الكثافة السكانية في قارتي آسيا وأفريقيا تشكل نحو 75.3% من الكثافة السكانية على مستوى العالم في حين يشكل الناتج المحلي الإجمالي في كلتا القارتين نحو 28.5% فقط من الناتج المحلي الإجمالي على الصعيد العالمي.وتستضيف إندونيسيا قمة المؤتمر الآسيوي الأفريقي لعام 2015 في كل من مدينتي جاكرتا وباندونغ، بمشاركة نحو 32 من قادة الدول الآسيوية والأفريقية ومن يمثلهم. ويشكل العام الحالي الذكرى الـ60 على انطلاق قمة المؤتمر الآسيوي الأفريقي حيث عقدت أول قمة في عام 1955 بمدينة «باندونغ» عاصمة مقاطعة جاوة الغربية في إندونيسيا بناء على مبادرة أطلقتها إندونيسيا وميانمار وسريلانكا والهند وباكستان.

       
كندا :
        
       قال مسؤول أمن في اوتاوا إن عدد الكنديين الذين ينضمون للجماعات المتشددة في العراق وسوريا مثل تنظيم داعش زاد بنسبة 50 بالمئة في الاشهر القليلة الماضية.
وقال ميشيل كولومبي رئيس جهاز مخابرات الامن الكندي امام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الخطر الارهابي على مصالح الامن القومي لكندا لم يكن أبدا مباشرا أو فوريا على هذا النحو. 
وكندا جزء من تحالف دول يوجه ضربات جوية إلى تنظيم داعش الذي يسيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا ويريد اعادة رسم خريطة الشرق الاوسط. 
وكان كولومبي يدلي بأقواله بشأن مشروع قانون في الحكومة كشف النقاب عنه في كانون الثاني يمنح جهاز مخابرات الامن الكندي مزيدا من السلطات لاجهاض الهجمات الارهابية ومنع الكنديين من المغادرة للانضمام إلى جماعات متشددة في الخارج. 
وقال كولومبي العدد الاجمالي للكنديين الذين ذهبوا إلى العراق وسوريا للقتال قفز إلى 75 في الشهور الثلاثة أو الاربعة الماضية من نحو 50 شخصا. وفي تشرين الاول الماضي قال كولومبي ان نحو 145 كنديا سافروا إلى الخارج للمشاركة في أنشطة تتعلق بالارهاب خلال فترة غير محددة من الوقت. 
ووجهت الشرطة اتهامات ضد اثنين عمر كل منهما 18 عاما من سكان مونتريال تقول السلطات انهما كانا يحاولان مغادرة كندا للمشاركة في انشطة جماعة ارهابية. وصابرين جرماني والمهدي جمالي رهن الاعتقال التحفظي. واتهمت الشرطة الاثنين أيضا بتسهيل أنشطة ارهابية واستخدام متفجرات. 
وفي الشهر الماضي قالت كندا انها أحبطت مؤامرة لمؤيد ل داعش لتفجير القنصلية الاميركية ومبان أخرى في حي المال في تورونتو. 
وعندما سئل الى متى ستظل كندا تكافح المخاطر المحلية المحتملة من جانب مؤيدي داعش قال كولومبي هذا خطر يتعين علينا ان نتعامل معه لفترة طويلة قادمة.

       
روسيا :
        
     رفضت روسيا الخميس بشدة اتهامات الولايات المتحدة لها بنشر المزيد من أنظمة الدفاع الجوي في أوكرانيا، واتهمت واشنطن بإرسال مدربين عسكريين إلى شرق الدولة التي تمزقها الصراعات. 
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشنكوف في موسكو"تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف تفتقد إلى عدم الكفاءة"، وفقا لوكالة أنباء روسية. 
وقالت هارف الأربعاء إن الجيش الروسي نشر أنظمة دفاع جوي إضافية إلى شرق أوكرانيا، مما أدى إلى وجود هذه المعدات بأعلى مستوى في منطقة الصراع منذ أغسطس الماضي. واتهمت المتحدثة أيضا موسكو بالاستمرار في إرسال الأسلحة الثقيلة إلى شرق أوكرانيا، في انتهاك للاتفاق الأخير لوقف اطلاق النار وتعزيز وجودها العسكري على طول الحدود مع أوكرانيا.
هذاو نقلت وكالة "إيتار تاس" للأنباء، الخميس، عن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية قوله إن إمداد إيران بأنظمة "إس-300" الصاروخية الدفاعية الروسية لن يحدث قريباً.
وأضافت الوكالة نقلاً عن نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف، ان "الأهم هو اتخاذ قرار سياسي وقانوني يفتح الباب أمام مثل هذه الإمكانية."


       
أوستراليا :
        
      قالت هيئة الإذاعة الاسترالية إن استراليا وإيران توصلتا لاتفاق مبدئي على تبادل معلومات الاستخبارات لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقاتل في الشرق الأوسط. 
وأرسلت استراليا مئات الجنود إلى العراق للمساعدة في تدريب القوات التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية مما أثار مخاوف من شن هجمات انتقامية على أراضيها. 
وأصبحت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب هذا الأسبوع أول وزير خارجية استرالي يزور إيران منذ عشر سنوات. وقالت إن هناك هدفا مشتركا بين البلدين وهو هزيمة متطرفي تنظيم الدولة الإسلامية. 
وقالت لقد كان ترتيبا غير رسمي نتبادل بموجبه معلومات استخباراتية عن الاستراليين المشاركين في صفوف الدولة الإسلامية. أعتقد أن لدى إيران معلومات نسعى إليها وهم موافقون جدا على اقتسام هذه المعلومات معنا. 
واعتقل مئات من رجال الشرطة في استراليا خمسة شبان كانوا يخططون لما وُصف بأنه هجوم مستوحى من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية خلال إحياء ذكرى مرور 100 عام على نزول القوات الاسترالية والنيوزيلندية في غاليبولي في الحرب العالمية الأولى. وقالت الشرطة أن أكثر من 200 شرطي شاركوا في سلسلة مداهمات في مدينة ملبورن بجنوب استراليا. 
وواجهت الشرطة الاسترالية عددا من الهجمات التي يحتمل أن تكون مستوحاة من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية خلال العام الأخير. ففي كانون الأول قتلت رهينتان عندما اقتحمت الشرطة مقهى بوسط سيدني لإنهاء حصار استمر 17 ساعة من قبل شخص كانت له شكاوى ضد الحكومة الاسترالية وكان يسعى أيضا لمبايعة تنظيم الدولة الإسلامية.


       
مصر :
        
    
      أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عمق العلاقات بين مصر واليونان .
وأفاد الرئيس المصري خلال مؤتمر صحفي عقده عقب مباحثاته مع نظيره اليوناني "بروكوبيس بافلوبوليس" أن المباحثات تناولت عدداً من الملفات الثنائية بين البلدين، وسبل تنميتها وتعزيزها وبخاصة الجوانب الاقتصادية والتجارية .
وبين أن المباحثات تناولت أيضًا مكافحة الإرهاب، مشددًا على ضرورة العمل وفقًا لاستراتيجية شاملة ليس فقط من المنظور الأمني وإنما الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والديني .

وأوضح الرئيس المصري أن من أكبر التحديات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة هو التطرف والإرهاب، مؤكدًا أهمية أن تكون هناك جهود دولية مشتركة للقضاء على الإرهاب .
ونوه إلى أن المباحثات تطرقت إلى تطورات الأوضاع في ليبيا وأهمية دعم المجتمع الدولي للحكومة والبرلمان المنتخب والحكومة الشرعية .
وقال إنه تم خلال المباحثات التأكيد على أهمية وجود أفق لحل الأزمة السورية مع الحفاظ علي الدولة السورية، والتعامل مع الجماعات الإرهابية الموجودة على الأراضي السورية .
وشدد على أن هناك تفاهم مشترك إزاء الملفات التي تم بحثها مما يعكس التفاهم والتقارب بين البلدين .
فيما أعرب الرئيس اليوناني عن اعتقاده أن مواجهة مشكلات الشرق الأوسط وشرق المتوسط متوقفة على الدور الرائد الذي تلعبه مصر في العالمين العربي والإسلامي .
وطالب بضرورة التعاون من أجل مواجهة الإرهاب من خلال المحافل الدولية عبر تطبيق القانون الدولي الذي يعطينا وسائل وفرص للتوصل إلى حل .
هذا و أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده لن تسمح بالتعاون مع أشقائها العرب لأي قوى تسعى لبسط نفوذها أو مخططاتها على العالم العربي بأن تحقق مآربها.
وقال في كلمته بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لتحرير سيناء، إن مصر لا تملك الانعزال عن قضاياها أو تجاهل انعكاساتها على الأمن القومي الذي يرتبط بأمن واستقرار الشرق الأوسط وبأمن الخليج العربي والبحر الأحمر ومنطقة المتوسط، فضلاً عن الأوضاع في الدول الإفريقية لاسيما دول حوض النيل.
وأعرب الرئيس المصري عن اعتزازه وتقديره لضحايا مصر الذين ضحوا بحياتهم وجادوا بدمائهم في المعركة التي حررت أرض سيناء، واستعادت هيبة الدولة، وكذلك كل يد مصرية تسعى لحماية سيناء وتطهيرها مما تعاني منه من إرهاب غاشم يستهدف النيل من أمن مصر، ويعوق مسيرة تقدمها.
على صعيد آخر  قضت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء بالسجن المشدد 20 عاما بحق الرئيس المصري المعزول  محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميا بـ"بأحداث الاتحادية" ، ووضعه تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات.
كما قضت المحكمة بالسجن المشدد على عدد من مساعدي مرسي ، إضافة إلى وضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات عن تهمتي استعراض القوة والعنف. 
وهذا الحكم هو الأول الذي يصدر بحق مرسي الذي يحاكم في عدد من القضايا. 
وتتعلق القضية باشتباكات وقعت أواخر 2012 ، بين أعضاء من جماعة الإخوان ومتظاهرين في محيط قصر الاتحادية ، أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص.
كما حكمت على عدد من مساعدي مرسي بالسجن.