رئيس دولة الامارات العربية المتحدة يصدر قانون ميزانية العام الحالي بقيمة 49 مليار درهم

محمد بن راشد تختاره جائزة الشيخ زايد للكتاب شخصية العام الثقافية

الامارات تستعد لإطلاق مسبارها للمريخ

محمد بن زايد يبحث سبل تعزيز العلاقات مع رئيسي وزراء ألبانيا و مونتينيغرو

استثمارات الامارات في العقارات العالمية بلغت 6 مليارات درهم

     
      أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2015 في شأن ربط الميزانية العامة للاتحاد وميزانيات الجهات المستقلة الملحقة عن السنة المالية 2015. ووفقا للقانون المنشور في العدد الأخير للجريدة الرسمية قدرت مصروفات الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية 2015 بمبلغ 49 ملياراً و100 مليون درهم.
مصروفات وإيرادات
وطبقا للبيانات الواردة في الجداول المرفقة قدرت كل من مصروفات وإيرادات ميزانية المجلس الوطني الاتحادي عن السنة المالية 2015 بمبلغ 187 مليوناً و834 ألف درهم وجامعة الإمارات بمبلغ مليار و492 مليونا و309 آلاف درهم وكليات التقنية العليا بمبلغ مليار و51 مليوناً و304 آلاف درهم وجامعة زايد بمبلغ 504 ملايين و536 ألف درهم والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بمبلغ 233 مليوناً و521 ألف درهم والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء بمبلغ 4 مليارات و373 مليون و370 ألف درهم والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمبلغ 470 مليوناً و451 ألف درهم وصندوق الزواج بمبلغ 219 مليوناً و450 ألف درهم وصندوق الزكاة بمبلغ 29 مليوناً و500 ألف درهم والمجلس الوطني للإعلام بمبلغ 277 مليوناً و455 ألف درهم وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بمبلغ 63 مليوناً و73 ألف درهم والهيئة الاتحادية للجمارك بمبلغ 44 مليوناً و586 ألف درهم وبرنامج الشيخ زايد للإسكان بمبلغ مليار و435 مليون درهم والمركز الوطني للإحصاء بمبلغ 56 مليوناً و424 ألف درهم وهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية بمبلغ 41 مليوناً و632 ألف درهم والمجلس الوطني للسياحة والآثار بمبلغ 12 مليوناً و431 ألف درهم وميزانية الهلال الأحمر للدولة بمبلغ 244 مليوناً و321 ألف درهم. وقدرت إيرادات ميزانية التأمين بمبلغ 100 مليون درهم وقدرت المصروفات عن السنة المالية ذاتها بمبلغ 86 مليون درهم. 
وقدرت إيرادات ميزانية معهد التدريب والدراسات القضائية بمبلغ 24 مليوناً و214 ألف درهم وديوان المحاسبة بمبلغ 140مليوناً و448 ألف درهم ومصروفات وإيرادات ميزانية الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بمبلغ 82 مليوناً و391 ألف درهم وهيئة الأوراق المالية والسلع بمبلغ 185 مليون درهم والهيئة الوطنية للمؤهلات بمبلغ 40 مليون درهم.
وقدرت إيرادات ميزانية هيئة الإمارات للهوية عن السنة المالية 2015 بمبلغ 945 مليوناً و432 ألف درهم. 
وقدرت المصروفات عن السنة المالية ذاتها بمبلغ 828 مليوناً و14 ألف درهم. وقدرت كل من مصروفات وإيرادات ميزانية الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بمبلغ 93 مليوناً و70 ألف درهم.
وقدرت مصروفات وإيرادات ميزانية هيئة تنظيم قطاع الاتصالات عن السنة المالية 2015 بمبلغ مليار و123 مليوناً و806 آلاف درهم وذلك وفقا للجدول المرفق.
المناقلات المالية
ووفقا للقانون ُتفوّض وزارة المالية بإجراء المناقلات المالية اللازمة التالية، وذلك من الاعتمادات المالية المدرجة ضمن مجموعة المصاريف الأخرى:
- تغطية المصروفات الفعلية لإلغاء التشعيب في المدارس الحكومية في وزارة التربية والتعليم.
- دعم مبادرات الجهات الاتحادية الصادرة من مجلس الوزراء.
- تغطية المصروفات الفعلية لمقرات وزارة الخارجية خارج الدولة.
- تغطية المصروفات الفعلية لفروق تحويل العملة «رواتب - مخصصات الطلاب» في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
طلب الاعتمادات الإضافية
وبموجب القانون لا يجوز لأي وزارة أو جهة اتحادية التقدم بطلب اعتمادات إضافية لبرامجها الحالية أو المقترحة خلال السنة المالية، إلّا بعد تحديد نوع ومصادر تقديرات الإيرادات اللازمة لتمويل هذه الاعتمادات؛ استناداً إلى أحكام المرسوم بقانون اتحادي رقم 8 لسنة 2011 في شأن قواعد إعداد الميزانية العامة والحساب الختامي، أو بناءً على توجيهات من رئيس مجلس الوزراء.
ويعمل بهذا القانون اعتباراً من أول يناير 2015 وحتــى 31 ديسمبر 2015، ويكون تنفيذه طبقاً لأحكام المرسوم بقانون اتحادي رقم 8 لسنة 2011 في شأن قواعد إعداد الميزانية العامة والحساب الختامي.
وعلى الوزراء، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي، كل فيما يخصه تنفيذ هذا القانون، وينشر في الجريدة الرسمية.
المنشآت الصحية
ومن جهة أخرى أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 2015 في شأن المنشآت الصحية الخاصة. وتسري أحكام القانون المنشور في العدد الأخير من الجريدة الرسمية على جميع المنشآت الصحية الخاصة التي تعمل في الدولة، بما في ذلك المناطق الحرة.
ويحظر القانون على أي شخص طبيعي أو اعتباري إنشاء أو تشغيل أو إدارة أية منشأة صحية خاصة داخل الدولة إلا بعد الحصول على ترخيص بذلك من الجهة الصحية وفقا لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية.
وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون الشروط الصحية والفنية وإجراءات ترخيص إنشاء وتشغيل وإدارة المنشآت الصحية الخاصة وأنواعها ومجال نشاط كل منها، ومدة سريان الترخيص.
معايير
وينص القانون على أن تلتزم المنشآت الصحية الخاصة بالمعايير الدولية التي تحددها الجهة الصحية، ووضع آليات تطوير وتقييم ما تقدمه من خدمات صحية، ويتولى إدارة المنشآت الصحية الخاصة من تتوافر فيه المؤهلات اللازمة لذلك، وتحدد اللائحة التنفيذية تلك المؤهلات حسب نوع وطبيعة المنشأة الصحية الخاصة.
شروط
وتلتزم المنشآت الصحية الخاصة بتطبيق جميع الشروط الصحية والبيئية وشروط السلامة المعتمدة لدى الجهات المعنية، وتقدم جميع البيانات والإحصاءات الصحية التي تطلبها الجهة الصحية في الموعد المقرر قانونا، كما تلتزم المنشآت بتمكين المرضى من الاطلاع على أسعار الخدمات الصحية وأسعار الإقامة بها قبل تزويدهم بالخدمة، ضمان نظام اتصال فعال يزيل الحواجز اللغوية بين المرضى والمعالجين، استخدام اللغة العربية في اللافتات التوضيحية والتوجيهية داخل وخارج المنشأة وأية لغة أخرى تراها المنشأة الصحية مناسبة، الالتزام بخطط الطوارئ والكوارث.
ويحظر القانون على مالك المنشأة الصحية الخاصة إغلاقها قبل الحصول على موافقة الجهات الصحية مانحة الترخيص، كما يجب على المنشآت الصحية الخاصة أن تضع قبل بدء نشاطها لائحة داخلية بنظام العمل فيها وذلك وفقا للقواعد والشروط والبيانات التي يصدر بها قرار من الجهة الصحية مانحة الترخيص، ويحظر على المنشآت الصحية الخاصة تشغيل طبيب أو ممرض أو أي شخص آخر من ذوي التخصصات الصحية الأخرى غير مرخص من الجهة الصحية.
عقوبات
يعاقب القانون بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة مالية لا تقل عن 100 ألف درهم ولا تتجاوز مليون درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من قام بإنشاء أو تشغيل منشأة صحية خاصة دون الحصول على ترخيص، وكل من يشغل منشأة صحية خاصة صدر حكم قضائي أو قرار بإغلاقها نهائيا أو إغلاقها مؤقتا قبل زوال أسباب الإغلاق وصدور قرار بإعادة التشغيل، كل من يقدم وثائق غير صحيحة للحصول على ترخيص التشغيل، كل من يشغل طبيبا أو ممرضا أو أي شخص من ذوي الاختصاصات الصحية الأخرى غير مرخص من الجهة الصحية المعنية، وكل من يغلق المنشأة الصحية الخاصة بدون موافقة الجهة الصحية المعنية.
نقل وترقية وتعيين دبلوماسيين
وأصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مراسيم اتحادية بخصوص نقل وتعيين وترقية أعضاء بالسلك الدبلوماسي للدولة ومدير كليات التقنية العليا.
ووفقا للمراسيم المنشورة في العدد الأخير من الجريدة الرسمية فقد أصدر رئيس الدولة المرسوم الاتحادي رقم 25 لسنة 2015 بشأن نقل حسن أحمد محمد سليمان الشحي سفير الدولة لدى جمهورية السودان، ويعين سفيرا للدولة لدى جمهورية العراق بذات الدرجة التي يشغلها حاليا، مرورا بديوان عام وزارة الخارجية، كما تنهى مهامه كسفير غير مقيم للدولة لدى جمهورية تشاد.
وأصدر رئيس الدولة المرسوم الاتحادي رقم 26 لسنة 2015 بخصوص تعيين عبدالوهاب ناصر عبدالله حسن النجار سفيرا للدولة لدى جمهورية قبرص بذات الدرجة الوظيفية التي يشغلها حاليا. وأصدر أصدر صاحب السمو رئيس الدولة المرسوم الاتحادي رقم 27 لسنة 2015 بشأن ترقية أحمد سعيد محمد الهام الظاهري عضو السلك الدبلوماسي والقنصلي من درجة وزير مفوض من الدرجة الأولى إلى درجة سفير فوق العادة مفوض.
وأصدر رئيس الدولة المرسوم الاتحادي رقم 28 لسنة 2015 بخصوص إنهاء خدمات الدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا.
قانون اتحادي باعتماد إضافي لميزانية 2014 بـ 1.747 مليار درهم
واصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2015 في شأن تقرير اعتماد اضافي للميزانية العامة للاتحاد وميزانيات الجهات المستقلة الملحقة عن السنة المالية 2014 والمنشور في العدد الجديد من الجريدة الرسمية. وبموجب القانون تزاد مصروفات الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية 2014 بمبلغ مليار و747 مليونا و37 ألفا وفقا للجدول المرفق. وتزاد تقديرات إيرادات الميزانية العامة للاتحاد عن السنة المالية 2014 بمبلغ 208 ملايين درهم وفقا للجدول المرفق . ويمول الفرق البالغ ملياراً و539 مليوناً و37 ألف درهم من الاحتياطي العام للدولة.
تقديرات
وتزاد تقديرات كل من مصروفات وإيرادات ميزانية المركز الوطني للإحصاء عن السنة المالية 2014 بمبلغ 14 مليوناً و734 ألف درهم وفقا للجدول المرفق.
وتزاد تقديرات كل من مصروفات وإيرادات ميزانية المجلس الوطني للسياحة والآثار عن السنة المالية 2014 بمبلغ 638 ألف درهم وفقا للجدول المرفق.
مصروفات
وتزاد تقديرات كل من مصروفات الهيئة الاتحادية للجمارك عن السنة المالية 204 بمبلغ 8 ملايين و30 ألف درهم وفقا للجدول المرفق. وتزاد تقديرات كل من مصروفات وإيرادات ميزانية الهيئة الوطنية للمؤهلات عن السنة المالية 2014 بمبلغ 15 مليون درهم وفقا للجدول المرفق.
ميزانية الشباب والرياضة
وتزاد تقديرات كل من مصروفات وإيرادات ميزانية الهيئة العامة للشباب والرياضة عن السنة المالية 2014 بمبلغ 15 مليوناً و961 ألف درهم وفقا للجدول المرفق.
اجراء
وتفــوض وزارة الماليــة بإجــراء المناقـــلات الماليــة اللازمــة لتغطيــة المصـــروفات الفعلـــية لتنفيـــذ المبـــادرات ذات الأولويـــة القصـــوى لـــوزارة الصـــحة وذلك من الاعتـــمادات المالية المدرجة ضمن مجموعة مصاريف أخرى بالميزانية العامة للاتحاد. وينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية ويعمل به من أول يناير 2014 وحتى 31 ديسمبر 2014.
قانون الشركات التجارية
ونشر القانون الاتحادي رقم 2 لسنة 2015 بشأن الشركات التجارية الذي أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.
ويهدف القانون إلى المساهمة في تطوير بيئة الأعمال وقدرات الدولة ومكانتها الاقتصادية بتنظيم الشركات طبقا للمتغيرات العالمية خاصة ما تعلق منها بتنظيم قواعد الحوكمة وحماية حقوق المساهمين والشركاء ودعم تدفق الاستثمار الأجنبي وتعزيز المسؤولية المجتمعية للشركات.
وتسري أحكام هذا القانون والأنظمة واللوائح والقرارات الصادرة تنفيذا له على الشركات التجارية التي تؤسس في الدولة، كما تسري الأحكام الخاصة بالشركات الأجنبية الواردة في هذا القانون والقرارات والأنظمة التي تصدر تنفيذا له على الشركات الأجنبية التي تتخذ من الدولة مركزا لممارسة أي نشاط فيها أو تنشئ بها فروعا أو مكتب تمثيل.
تعديلات ممارسة التجزئة بالتعاون
وأصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2015 بتعديل رقم 2 لسنة 1989 في شأن السماح لمواطني دول مجلس التعاون بممارسة تجارتي التجزئة والجملة في الدولة. 
ووفقا القانون المنشور في العدد الأخير من الجريدة الرسمية يستبدل بنص المادة 1 من القانون الاتحادي رقم 2 لسنة 1989 في شأن السماح لمواطني دول مجلس التعاون بممارسة تجارتي التجزئة والجملة في الدولة المشار إليه في النص التالي« يسمح لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين بممارسة تجارتي التجزئة والجملة في الدولة المشار إليه، كما يلغى كل حكم يخالف أو يتعارض مع أحكام هذا القانون».
وتلغى المادتان 2 و 3 من القانون الاتحادي رقم 2 لسنة 1989 في شأن السماح لمواطني دول مجلس التعاون بممارسة تجارتي التجزئة والجملة في الدولة المشار إليه، كما يلغى كل حكم يخالف أو يتعارض مع أحكام هذا القانون. ينشر القانون في الجريدة الرسمية ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره.
على صعيد آخر اختارت " جائزة الشيخ زايد للكتاب " الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " شخصية العام الثقافية لدورتها التاسعة / 2015 - 2016 /.
جاء الإعلان عن اختيار سموه خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في " فندق قصر الإمارات " في أبوظبي بحضور سعادة جمعة القبيسي عضو مجلس أمناء الجائزة المدير التنفيذي لدار الكتب الوطنية.
وتقدم الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رئيس مجلس أمناء جائزة الشيخ زايد للكتاب.. بأسمى معاني التهنئة إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة اختياره " شخصية العام " في الدورة التاسعة لجائزة الشيخ زايد للكتاب.
وأكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان..أن اختيار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شخصية العام هو فخر لجائزة الشيخ زايد للكتاب لأنه تكريم لشخصية كرست جل جهودها للارتقاء بالدولة والمجتمع والنهوض بهما في إطار رؤية حكيمة وازنت بين الحفاظ على هوية المجتمع وصلته بالجوانب المشرقة والخلاقة في الموروث والانفتاح على العصر وعلومه ومعطياته المعرفية والثقافية.
وقال  " لقد وافق هذا الاختيار أهله ذلك أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد ذو إسهامات فذة وإنجازات جمة ووصلت روح الابتكار والإبداع لديه آفاقا غير مسبوقة في مختلف أبعاد العطاء المعرفي والمجتمعي والإنساني والإبداعي على المستويين العربي والعالمي".
ورفع رئيس وأعضاء مجلس أمناء جائزة الشيخ زايد للكتاب وأمينها العام أسمى آيات الشكر والعرفان إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على دعمه ورعايته الكريمة هذه الجائزة العالمية.
وتقدموا بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمتابعته الدؤوبة الجائزة ودعمه المستمر لتطورها
من جانبه رفع الدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب .. أسمى آيات التهنئة إلى نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتسميته " شخصية العام " .. مؤكدا أن جائزة الشيخ زايد للكتاب تعتز باختيارها هامة وطنية وعالمية استثنائية هي شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتكون شخصية العام 2015.
وقال أمين عام الجائزة إن مجلس الأمناء وهيئة الجائزة العلمية رأيا في حيثيات منح الجائزة أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو واحد من أبرز صناع التحول في مختلف حقول التنمية الثقافية ولا تزال بصمته الفريدة وجهوده الحثيثة تمتد إلى ربوع الأرض كافة تثري الثقافة العربية إبداعا وفكرا وتنشر روح التسامح وقيم الأصالة والتعايش السملي وتبث الطاقة الإيجابية والأمل وتشجع على التميز والريادة في شتى المجالات.
وأضاف الدكتور علي بن تميم .. أن شخصية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاستثنائية وإنجازاته الثقافية والإنسانية رسخت حضورها في العالم أجمع وباتت مصدر إلهام واقتداء وهي شخصية قيادية بامتياز تستلهم الرؤى الحكيمة للراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي تتشرف الجائزة بحمل اسمه.
وأشار أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب إلى صعوبة حصر السمات الأصيلة التي تجمعها شخصية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أو تعداد إنجازاته الجلية في شتى الميادين موردا بعض الحيثيات التي خلص مجلس أمناء الجائزة وهيئتها العلمية .. مؤكدا أنها لا تمثل إلا جزءا يسيرا من سيرة سموه الثقافية والنهضوية والتنموية ..
وأول الحيثيات هي .. العمل على وضع الخطط الاستراتيجية لاستمرارية التنمية المستدامة وتعزيز دولة الرفاه والعدالة وتكافؤ الفرص وهو واحد من صناع التحولات التي يلمس آثارها ونتائجها مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمون فيها من شتى بقاع المعمورة.
ثانيا .. إطلاق "مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم" التي نهضت بدور فاعل في مجالات عديدة من خلال ما صدر عنها من مبادرات معرفية هادفة أدى الكثير منها الدور المنشود من ورائها في حين تطور بعضها إلى مشاريع أكثر ابتكارا وبمسميات جديدة تسهم بتعزيز مكانة دولة الإمارات على الخارطة المعرفية العربية والدولية.
ثإلثا .. إطلاق العديد من المبادرات والأفكار التي شكلت نموذجا خاصا لرجل البناء والتنمية المتفاعل بصورة إيجابية مع واقعه القادر على مخاطبة الشباب بروح عصرهم ولغتهم وتقديم الآفاق المفتوحة لهم ومحاورتهم وتقديم نموذج للتنمية يستطيع أولئك الشباب التفاعل معه.
رابعا .. الحرص على منح المرأة العربية عموما والإماراتية خصوصا المكانة التي تستحقها حيث باتت تشعر بأهميتها سواء على المستوى الحكومي التنفيذي أو الإبداعي أو الثقافي العام وكان من شأن ذلك منحها ثقة بالنفس يشعر بها العالم أجمع وهو ما يمنح الإمارات تمايزها الخاص أمام العالم كدولة لا تعرف التمييز بمختلف أشكاله بما في ذلك التمييز القائم على أساس الجنس.
خامسا .. الاهتمام بكافة الشرائح الاجتماعية في المجتمع الإماراتي وسعيه للنهوض بها ومن أبرزها حرصه على صون حقوق الطفل من خلال اعتماد "قانون وديمة".
سادسا .. رعاية مجموعة من المشروعات الفاعلة والمستمرة ذات الصلة بالهوية الحضارية للمجتمع الإماراتي ومن أبرزها ميثاق اللغة العربية ورعاية الطلبة المبدعين في اللغة العربية وإطلاق كلية للترجمة وإنشاء معهد لتعليم العربية لغير الناطقين بها إضافة إلى توجيهه باعتماد اللغة العربية في التعاملات الحكومية الداخلية والخارجية وفي جميع الخدمات الحكومية المقدمة للجمهور وإطلاق جائزة خاصة باللغة العربية.
سابعا .. إطلاق " القمة الحكومية " التي سرعان ما تحولت إلى منصة عالمية سنوية لتلاقي صناع القرار والسياسات والخبراء والمهتمين بتحقيق تقدم نوعي في عمل الحكومات ووضع أسس ومعايير تقديم خدمات حكومية مبتكرة للوصول إلى الجيل الجديد من حكومات الغد التي تحقق تطلعات واحتياجات المواطنين.
ثامنا .. إطلاق المبادرات الهادفة لتعزيز الهوية الوطنية من خلال حث الشباب على قراءة تاريخهم والاطلاع على أهم الحضارات التي نشأت على أرضهم وهي مبادرات تعزز الجهود الرامية للتعريف بالموروث الحضاري وتوثيقه وصونه والحفاظ عليه وإتاحة الفرص أمام الشباب للاطلاع على مكوناته والتعمق في دراسته كونه يشكل جزءا من الهوية الوطنية.
تاسعا .. رعاية الموهوبين والعمل على إطلاق العنان لطاقات الشباب وصناعة القيادات وتدريبها وتأهيلها والحرص على الانفتاح على التجارب الحضارية العالمية والتي تجسدت في دعمه اللامحدود لاستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة "معرض إكسبو الدولي 2020 " في دبي الذي ينظم تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل ".
عاشرا .. إطلاق استراتيجية "المدينة العالمية للخدمات الإنسانية" في دبي للفترة 2015 - 2021  تأكيدا على استمرارية جهود دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة كمنبع للخير والعطاء الإنساني.
هذا وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بدء الإعداد لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ، مؤكدا أنه سيكون بداية لدخول العرب عصر الفضاء.
ودعا نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى المساهمة باختيار اسم عربي مميز لمسبار المريخ، ووضعه على الوسم مسبارالمريخ.
وقال: إن المسبار مشروع عربي إسلامي نريد إشراك الشباب العرب فيه، ونريد فتح أبواب الأمل والتفاؤل لهم وأن تعانق طموحاتهم كواكب السماء.
وأضاف: إن رحلة المريخ هي تحد كبير، وهي مصدر إلهام لنا جميعا كأمة عربية بأننا نستطيع المنافسة في السباق الحضاري والمعرفي العالمي.
وتفصيلا، قال: «الإخوة والأخوات بدأنا بحمد الله الإعداد لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ مسبارالمريخ سيكون بداية لدخول العرب عصر الفضاء، رحلة المريخ هي تحد كبير، وهي مصدر إلهام لنا جميعا كأمة عربية بأننا نستطيع المنافسة في السباق الحضاري والمعرفي العالمي».
وأضاف: أطلب اليوم من جميع من ستصلهم رسالتي هذه المساهمة باختيار اسم عربي مميز لـ مسبارالمريخ ووضعه على الوسم المرفق، وتابع: مسبارالمريخ هو مشروع عربي إسلامي نريد إشراك الشباب العرب فيه .. نريد فتح أبواب الأمل والتفاؤل لهم وأن تعانق طموحاتهم كواكب السماء. وكانت الإمارات قد دخلت بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في يوليو من العام الماضي عن إنشاء وكالة الفضاء الإماراتية، وبدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل للكوكب الأحمر خلال الست سنوات المقبلة وتحديدا في العام 2021.
وقد جاء الإعلان التاريخي لدولة الإمارات ليشكل منعطفاً تنموياً في مسيرة الدولة عبر دخولها قطاع تكنولوجيا الفضاء واعتباره أحد المستهدفات لتضمينه في الاقتصاد الوطني خلال السنوات القادمة بالإضافة للعمل على بناء رأس مال إماراتي بشري، في مجال تكنولوجيا الفضاء والمساهمة في زيادة المعرفة البشرية فيما يخص استكشاف الفضاء الخارجي والأجرام السماوية البعيدة.
والمسبار الإماراتي من المقرر له الوصول لكوكب المريخ في العام 2021، تزامناً مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات، سينطلق في رحلة تستغرق 9 اشهر يقطع خلالها أكثر من 60 مليون كيلومتر وستكون دولة الإمارات ضمن 9 دول في العالم فقط، لها برامج فضائية لاستكشاف الكوكب الأحمر.
وتهدف وكالة الإمارات للفضاء الى تنظيم ودعم ورعاية القطاع الفضائي الوطني ودعم الاقتصاد المستدام المبني على المعرفة والمساهمة في تنوع الاقتصاد الوطني ونشر الوعي بأهمية القطاع الفضائي وتنمية الكوادر البشرية المؤهلة في مجال الفضاء وتشجيع وتطوير وتنمية استخدامات العلوم والتقنيات الفضائية السلمية في الدولة وتقديم الدعم الفني والاستشاري في مجال الفضاء لجميع الجهات المعنية في الدولة. كما تهدف الوكالة كذلك الى تطوير الشراكات الدولية لتنمية القطاع الفضائي الوطني والمساهمة في نقل المعرفة في مجال تكنولوجيا الفضاء الى جانب تمثيل الدولة في الاتفاقيات والبرامج والمحافل الدولية في مجال الفضاء واستخداماته السلمية علاوة على دعم المؤتمرات والندوات في مجال الفضاء داخل الدولة والمشاركة فيها.
في أبو ظبي أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تبني علاقاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية مع الدول والشعوب المحبة للسلام وفق أسس التضامن والصداقة القائمة على مبادئ التسامح والتعاون والانفتاح تجاه الآخرين، وبما يؤدي إلى خدمة المصالح المشتركة ويصب في خير البشرية، منوهاً إلى أن دولة الإمارات تعي أن تعزيز علاقات التعاون بين الدول يحمل مستقبلاً أفضل لشعوب العالم أجمع.
جاء ذلك لدى استقبال سموه أمس في قصر المشرف سولي نينيستو رئيس جمهورية فنلندا الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة.
وأجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مباحثات رسمية مع رئيس جمهورية فنلندا تناولت تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وعدداً من القضايا المشتركة، حيث استعرضت المباحثات التعاون القائم بين البلدين في القطاعات الاقتصادية والتعليمية والاستثمارية، وغيرها من المجالات، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها بما يحقق المزيد من المصالح المشتركة للبلدين.
وفي بداية جلسة المباحثات رحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس الفنلندي والوفد المرافق له، معرباً عن سعادته بهذه الزيارة وتمنياته بأن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التطور والتقدم في علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين.
وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن حرص دولة الإمارات على إقامة أفضل العلاقات مع جمهورية فنلندا وتعزيز التعاون معها من خلال تطوير شراكات جديدة، خاصة في مجالات التعليم والمعرفة والابتكار والصحة، وتبادل الخبرات والتجارب في هذه القطاعات.
وتناول الجانبان مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وبشكل خاص تطورات الوضع في اليمن وقضايا التطرف والإرهاب وتبادل وجهات النظر حولها.. كما أحاط الرئيس الفنلندي سموه بتطورات الوضع في أوكرانيا.
وأعرب الرئيس الفنلندي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات لبحث تعزيز الصداقة القائمة بين البلدين وتطوير التعاون في المجالات كافة، وخاصة الاقتصادية والتعليمية والصحية، مشيداً بما وصلت إليه دولة الإمارات من نهضة حضارية وتنموية .
وأعرب عن تطلع بلاده لإقامة المزيد من المشاريع والشراكات الناجحة بين البلدين، والبحث عن الفرص الاستثمارية التي تحقق لهما التقدم والازدهار في المجالات كافة.
مراسم استقبال
وكان قد جرى لضيف البلاد مراسم استقبال رسمية في ساحة القصر، حيث توجه الرئيس الفنلندي فور وصوله قصر المشرف يرافقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى منصة الشرف، وعزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية فنلندا ودولة الإمارات العربية المتحدة، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.
بعدها اصطحب ولي عهد أبوظبي الرئيس سولي نينيستو إلى قاعة الاستقبال في قصر المشرف، حيث صافح الرئيس سولي نينيستو مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة، في حين صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين للرئيس الفنلندي.
حضور
حضر المباحثات الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وحسين إبراهيم الحمادي وزير التربية التعليم رئيس بعثة الشرف المرافقة لضيف البلاد، والدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وعبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، وأحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، و لدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والفريق الركن جمعة البواردي المستشار العسكري لنائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعدد من المسؤولين.
وحضرها من الجانب الفنلندي إلكا بيكا سيميلا سفير جمهورية فنلندا، وتيمو تانر الأمين العام لمكتب الرئيس، والجنرال أرتو راتي نائب وزير الدفاع، وجارنو سيرجالا مدير عام إدارة الشؤون الإفريقية والشرق الأوسط، في وزارة الخارجية، وجيري هاكاميس مدير عام اتحاد الصناعات الفنلندية وعدد من المسؤولين.
هذا وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية أن دولة الإمارات يسعدها التواصل مع أصدقائها وتبادل الآراء معهم حول أفضل السبل والآليات لإقامة علاقات متميزة ومتطورة تساهم في دفع عجلة التنمية والتطور وتعزز التعاون المشترك في مختلف المجالات. 
جاء ذلك خلال استقباله في قصر البحر ايدي راما رئيس وزراء جمهورية ألبانيا.
ورحب ولي عهد أبوظبي برئيس وزراء جمهورية ألبانيا والوفد المرافق، متمنياً سموه أن تعزز هذه الزيارة مسيرة التعاون القائم بين البلدين والتي تشهد نمواً وتطوراً في كافة المجالات. وبحث الجانبان علاقات الصداقة بين دولة الإمارات وجمهورية ألبانيا وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين خاصة الاقتصادية والتنموية والتجارية. 
وقال الشيخ محمد بن زايد لرئيس الوزراء الألباني: "نتطلع معكم إلى تبادل الأفكار والآراء حول أفضل السبل والطرق التي تكفل لنا تعزيز مرحلة جديدة من التعاون المثمر نحو تحقيق الأهداف المشتركة في إقامة الشراكات المهمة والاستفادة من الإمكانيات المتاحة للبلدي". 
من جانبه أعرب رئيس وزراء جمهورية ألبانيا عن سعادته بزيارة الإمارات ولقائه بالشيخ محمد بن زايد وتبادل وجهات النظر مع سموه ومناقشة السبل الكفيلة بتعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات، مشيداً بما وصلت إليه دولة الإمارات من تقدم وتطور. 
كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 
وشهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس وزراء جمهورية ألبانيا مراسم توقيع اتفاقية ومذكرة تفاهم بين دولة الإمارات ومجلس الوزراء بجمهورية ألبانيا، حيث جرى توقيع اتفاقية بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال البيئة وقعهما عن دولة الامارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومن الجانب الالباني ديتمير بوشاتي وزير الخارجية. 
إلى ذلك استقبل ولي عهد أبوظبي في مجلس قصر البحر بأبوظبي ميلو دوكانوفيتش رئيس وزراء جمهورية مونتينيغرو الذي يزور الإمارات حاليا. 
ورحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة رئيس وزراء جمهورية مونتينيغرو والوفد المرافق، متمنيا سموه أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية مونتينيغرو. 
وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات بما يخدم مصالحهما ويحقق تطلعاتهما في توسيع دائرة التعاون المشترك في القطاعين الحكومي والخاص والاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية والامكانيات التي يتميز بهما البلدان. 
واستعرض اللقاء الآفاق الواعدة بين البلدين لتطوير تعاونهما في القطاعات المختلفة، والتأكيد على أهمية مواصلة التنسيق وبلورة الافكار الى شراكات اقتصادية ناجحة تخدم البلدين والشعبين الصديقين. 
من جانبه اعرب رئيس وزراء جمهورية مونتينيغرو عن سعادته بزيارته دولة الإمارات العربية المتحدة مشيدا بما حققته من تقدم وتطور في كافة المجالات. 
وأشاد بمستوى العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية مونتينيغرو وتعاونهما المشترك في العديد من القضايا الإقليمية والدولية معربا عن رغبة بلاده واهتمامها بإقامة افضل علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الامارات. 
كما تم خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
في مجال آخر أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أن المفاوضات من أجل بيع طائرات قتالية فرنسية من نوع "رافال" إلى الإمارات "تتقدم".
وأعرب فابيوس، بعد لقاء مع الصحافيين في الرياض، حيث اختتم زيارة رسمية، عن أمله في أن تتم عملية بيع طائرات "رافال" إلى الإمارات ، مؤكداً أن "لدينا أخبار سارة ونحن نعمل على هذا الموضوع".
وأشار إلى صفقة بيع 36 طائرة "رافال" إلى الهند التي أُعلن عنها الجمعة الماضي خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي إلى باريس، وصفقة بيع 24 طائرة أخرى من هذا النوع إلى مصر في شباط الماضي.
وأدلى فابيوس بهذا التصريح في ختام محادثات أجراها في مطار الرياض مع ولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي وصل إلى العاصمة السعودية.
من جهة أخري قدّر تقرير صادر عن شركة «سي بي آر إي» لاستشارات العقارية التجارية والاستثمار بعنوان «من وإلى الشرق الأوسط 2015» أن مجموع استثمارات دولة الإمارات في العقارات العالمية بلغ 6 مليارات درهم (ما يعادل 1.63 مليار دولار) خلال العام الماضي، واجتذبت أسواق كل من لندن وباريس ونيويورك المستثمرين الإماراتيين الذين ضخوا استثمارات مؤثرة في هذه الأسواق.
واستعرض مسؤولو الشركة خلال «قمة الاستثمار العالمي 2015» التي جرى تنظيمها بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي اتجاهات الاستثمارات العقارية حول العالم، حيث قيموا أن الشرق الأوسط يعد ثالث أكبر مُصدّر لرؤوس الأموال العابرة للحدود على الساحة العالمية خلال العام الماضي بعد كل من أميركا الشمالية ومنطقة آسيا بإجمالي استثمارات عقارية عالمية بلغت 14.1 مليار دولار..
وسلطوا الضوء على أن السوق الأوروبي استحوذ على حصة بلغت حوالي 73% من هذه الأموال، وأشاروا إلى أن هذا السوق جاء في صدارة اهتمامات المستثمرين في المنطقة خاصةً مع اتساع رقعة الاستثمارات لتشمل أسواق جديدة في أوروبا لتشمل كلاً من أمستردام وفرانكفورت وبودابست ومدريد، الأمر الذي أدى إلى تراجع هيمنة أسواق رئيسة تقليدية مثل لندن وباريس ونيويورك.
الأسرع نمواً
وذكر التقرير أن السعودية سجلت المصدر الأسرع نمواً للأموال الصادرة من الشرق الأوسط في 2014، حيث نمت تدفقات رؤوس الأموال بسرعة لتصل إلى 2.3 مليار دولار، في حين قيّم قطر كأكبر مصدر لرأس المال في المنطقة عن الفترة ذاتها من خلال استثمارات بلغت 4.9 مليارات دولار.
وفي معرض تعليقه في القمة، قال العضو المنتدب لشركة سي بي آر إي الشرق الأوسط، نيكولاس ماكلاين، إن إنفاق المستثمرين من الشرق الأوسط وتوجههم نحو العقارات العالمية خارج مناطقهم في تزايد مستمر، لا سيما من قبل الشركات الخاصة والعائلية، لإدراكهم الكبير بأهمية التنويع الجغرافي. مُتوقعاً تسارع وتيرة نمو هذا التوجه في الأعوام القليلة المقبلة.
المساحات الكبيرة
وفي نفس السياق، أفادت مديرة قسم أبحاث رؤوس المال العالمية في شركة سي بي آر إي الشرق الأوسط، إيرينا بيلبشوك أن المستثمرين يفضلون في استثماراتهم العقارية العالمية خاصةً في أوروبا المساحات الكبيرة، والتي تلعب دوراً محورياً في إجمالي قيم الاستثمارات لقلة توافر هذا الخيار في الدول الأوروبية.
وتوقعت - في ظل الانخفاضات التي تسجلها أسعار النفط العالمية - تراجع استثمارات الشرق الأوسط في العقارات العالمية خلال العام الجاري، بيد أن ذلك يعتبر محفزاً للمستثمرين من ذوي الثروات الخاصة لرفع مخصصاتهم الدولية وتسريع انتشارها.
الثروات السيادية
وتصدرت صناديق الثروات السيادية الاستثمارات الشرق أوسطية في العقارات العالمية في عام 2014، أبرز التقرير الدور المتنامي للأفراد ذوي الملاءة المالية العالية والقطاع الخاص في الأسواق العالمية. وأبرز التقرير أن مستثمري الشرق الأوسط يسعون نحو تحقيق عوائد ربحية أعلى..
حيث أصبحوا أكثر نشاطاً في قطاعات العقارات البديلة كالديون العقارية ومساكن الطلاب والفنادق والرعاية الصحية، حيث احتل قطاع الفنادق المركز الثاني في أكثر القطاعات تفضيلاً خلال العام الماضي بحصة بلغت 16٪ من الاستثمارات الشرق أوسطية.
ويصل إجمالي الاستثمارات المتوقعة لدولة الإمارات في القطاع السياحي، خلال الفترة ما بين 2015 إلى 2020 نحو 190 مليار درهم، بمعدل نمو سنوي 5.3%، وذلك وفق بيانات مجلس السفر والسياحة العالمي، الذي أشار إلى أن الاستثمارات المتوقعة للعام الحالي ستصل إلى 28 مليار درهم.
 وأضاف المجلس أن الاستثمارات في قطاع السياحة في كل من دبي وأبوظبي 21 مليار درهم خلال العام الجاري بنسبة نمو 13% مقارنة مع استثمارات الإمارتين العام الماضي 2014، التي بلغت خلاله 17.7 مليار درهم. وقال المجلس، إن حصة الإماراتيين من إجمالي استثمارات الدولة في القطاع خلال العام الجاري ستصل إلى 75%، بينما ستتوزع النسبة المتبقية على إمارات الدولة.