من جعبة الأسبوع :

سلطنة عمان : مشاركة مميزة للسلطنة في معرض فرانكفورت للكتاب

لبنان : قائد الجيش يكشف عن مخطط لداعش للوصول إلى الشاطئ اللبناني

تونس : حركة النهضة تبدي استعدادها للمشاركة في حكومة إئتلاف

ليبيا : تصاعد القتال بين قوات حفتر والميليشيات قرب بنغازي

الجزائر : استنفار وقائي لسلاح الجو

مصر : تنسيق التعاون مع ليبيا لمكافحة الارهاب

فلسطين : حكومة التوافق تعقد أولى جلساتها في غزة

دولة الامارات تطالب بمواجهة التطرف الإسرائيلي مثل داعش

إيران : طهران لن تأخذ دور روسيا في امدادات الغاز لأوروبا

سلطنة عمان :
اعلن الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي في منتدى للأمن الاقليمي في المنامة إن السلطنة تعارض مشروع اقامة اتحاد بين دول مجلس التعاون الخليجي يفترض ان تناقش في قمة هذه البلدان في الكويت. وقال يوسف بن علوي بن عبد الله في المنتدى “نحن ضد الاتحاد”. واضاف ردا على سؤال لوكالة فرانس برس “لن نمنع الاتحاد لكن اذا حصل لن نكون جزءا منه”. وكان الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يتحدث في اطار حوار المنامة، منتدى الامن الاقليمي الذي يحضره مسؤولون عرب واجانب، ويرد على خطاب لوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية نزار مدني الذي دعا دول الخليج الى ان تكون “يدا واحدة في مواجهة المخاطر في المنطقة”. وقال يوسف بن علوي لفرانس برس ان “موقفنا ايجابي وليس سلبيا..فنحن ضد الاتحاد لكننا لن نمنعه”. وفي حال قررت الدول الخمس الاخرى الاعضاء في المجلس (السعودية والكويت وقطر والبحرين والامارات) اقامة هذا الاتحاد “فسننسحب ببساطة من مجلس التعاون الخليجي”، على حد قوله. وكانت السلطنة التي اتبعت دائما سياسة مستقلة عن شركائها في مجلس التعاون، استضافت في الأشهر الأخيرة جزءا من المفاوضات الامريكية الايرانية التي افضت الى التوصل الى اتفاق مرحلي بين الجانبين حول البرنامج النووي المثير للجدل. من ناحية أخرى قام الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة الشارقة بزيارة إلى جناح السلطنة المشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب . واطلع خلال الزيارة على عدد من الكتب والإصدارات العمانية المختلفة في الجوانب الثقافية والأدبية والاقتصادية والسياحية التي تعرف بدور السلطنة في الماضي والحاضر. من جانب آخر التقى الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الاعلام رئيس لجنة معرض مسقط الدولي للكتاب يورجن بوس مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب على هامش مشاركة معاليه في المعرض المقام حاليا في مدينة فرانكفورت الألمانية . تم خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين معرضي مسقط الدولي للكتاب و فرانكفورت الدولي للكتاب والتطرق إلى أهمية المعارض ودورها في نشر الثقافة والتسهيل على الباحثين والأكاديميين . كما قدم الدكتور وزير الاعلام خلال اللقاء دعوة إلى مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب لزيارة معرض مسقط الدولي للكتاب وقدم هدية تذكارية لمدير المعرض . وقد قام الدكتور وزير الاعلام يرافقه الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث و الثقافة للشؤون الثقافية نائب رئيس لجنة معرض مسقط الدولي للكتاب بجولة في أجنحة وأقسام المعرض حيث اطلع عن قرب على دقة التنظيم لهذا المعرض و كثافة المشاركة فيه و إمكانية الاستفادة من خبرة القائمين عليه في تنظيم المعارض المماثلة و منها معرض مسقط الدولي للكتاب .
لبنان :
كشف قائد الجيش العماد جان قهوجي، أن تنظيم داعش يعتمد على خلايا نائمة في طرابلس وعكار كما على دعم بعض القوى في الطائفة السنية في لبنان، محذراً من ان داعش تعمل على اشعال حرب أهلية في لبنان، خصوصاً بين السنة والشيعة. واكد قهوجي، في حديث الى صحيفة الفيغارو الفرنسية، ان داعش تريد إقامة ممر آمن الى البحر، وهو ما لم يتوافر له حتى الآن، لا في سوريا ولا في العراق، وهو يعتقد ان هذا ممكن تحقيقه في لبنان، ولذلك تعمل من أجل ربط جبال القلمون في سوريا بعرسال، ومن ثم بمنطقة عكار وأخيرا في الشمال. وعن الأسلحة التي يحتاجها الجيش في المواجهة، قال قهوجي: نحن بحاجة الى مروحيات قتالية والى دعم جوي لقوانا البرية. لقد نجحنا بتزويد بعض مروحيات بوما التي توفرت لنا سابقا من فرنسا بصواريخ 400 كيلو، ولكننا بحاجة الى أسلحة اكثر تطورا. ونجحنا بمهاجمة داعش من وقت الى آخر، ولكن يجب ان ننتبه الى ان 27 من عسكريينا لا يزالون بين أياديهم. واكد اننا نميز بين النازحين وبين الإرهابيين. لسوء الحظ، لدينا صور بأن بعض المتمردين لجأوا الى المخيمات في محيط عرسال. يمكن أن جنودنا مارسوا القسوة مع البعض، ولكن عندما ترون التعذيب الذي مارسوه بحق جنودنا، يمكنكم أن تفهموا ردة الفعل. وفي مطلق الأحوال، فإن الجيش منفتح على إجراء تحقيق في بعض الحوادث التي حصلت. على صعيد امني ايضا، عاد الهدوء الجمعة الى منطقة طرابلس، بعدما اقدم مجهولون ملثمون يستقلون دراجات نارية على إطلاق النار فجرا على مراكز الجيش في طلعة العمري وفي حارة السيدة. وقد رد الجيش على مصدر اطلاق النار، وسير دوريات مؤللة، ونفذ انتشارا واسعا في المنطقة. كما القى مجهولون ليلا قنبلة في نهر ابو علي. وصدر عن قيادة الجيش بيان جاء فيه انه عند الساعة 4,30 فجرا، أقدم عدد من الأشخاص في محلة باب التبانة - طرابلس على رمي قنبلتين يدويتين باتجاه شارع سوريا، كما أقدم آخرون على إطلاق النار باتجاه حاجز الجيش في محلة طلعة العمري، من دون تسجيل إصابات في صفوف العسكريين. وقد ردت وحدات الجيش على مصادر إطلاق النار بالمثل، وتعمل على ملاحقة المعتدين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص. وفي موضوع العسكريين المخطوفين، طمأن المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الاهالي خلال اجتماعه مع وفد منهم في السراي الحكومي بحضور اللواء محمد خير. وقد ابدى الاهالي ارتياحهم لاجواء الاجتماع. وقالت مصادر ان التطمينات التي اعطاها اللواء ابراهيم اوضحت للاهالي ان المفاوضات مستمرة مع داعش وجبهة النصرة بوتيرة يومية، ولولا هذه المفاوضات لما تم الافراج عن كمال الحجيري المعاون الاول في الجيش اللبناني الذي اطلقه خاطفوه بمقايضة تم الاتفاق عليها مع المفاوضين. اما التطمين الثاني الذي اعطاه ابراهيم للاهالي فتلخصه المصادر بعدم التعرض للعسكريين من قبل داعش والنصرة كاشفا ان المفاوضات اوقفت عملية تصفية عسكري خلال الايام القليلة الماضية. وفي هذا الاطار، قال احد اعضاء الوفد الشيخ طلال طالب، اخذنا تطمينات والمفاوضات تسير على ما يرام. وردا على سؤال عن الحلقة المفقودة التي اشار اليها وزير الصحة وائل ابو فاعور ، اجاب لا حلقة مفقودة ولا قطبة مخفية. اننا وعدنا بعودة ابنائنا.
تونس :
دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة التونسيين إلى التصويت بكثافة في الإنتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة، معربا عن اعتقاده بأنها ستكون شفافة ونزيهة. وقال بان كي مون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، بقصر قرطاج الرئاسي، أطلب من كل التونسيين أن يمارسوا حقهم الانتخابي ويدلوا بأصواتهم. وأضاف أن الانتخابات تُعتبر مرحلة هامة في تطبيق الديمقراطية في تونس، وستعمل الأمم المتحدة كل ما في وسعها لكي تكون هذه الانتخابات شفافة وسلمية. وبدأ بان كي مون زيارة رسمية لتونس تستغرق يومين، في الوقت الذي تعيش فيه البلاد على وقع الحملات الإنتخابية للإنتخابات التشريعية التونسية المُقرر تنظيمها في 26 تشرين الاول الجاري. وبحسب بان كي مون، فإن تونس تستحق الدعم الكامل من المجموعة الدولية لأنها تعمل من أجل ترسيخ ديمقراطيتها وخلق مواطن شغل وتحقيق النمو الاقتصادي. من جهته، قال الرئيس التونسي المؤقت، والذي تقدم بملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، إن الإنتخابات التي تستعد لها تونس ستكون شفافة، وأن بلاده ستعمل على تحقيق الأهداف التي رسمتها الأمم المتحدة من أجل التقدم والرقي والتنمية المستدامة. واعلن الجيش التونسي اعتقال أربعة ارهابيين خلال عملية نوعية نفذتها وحدات خاصة تابعة له بمنطقة جبلية قرب الحدود مع الجزائر. وقال مصدر عسكري انه جرى اعتقال الاشخاص الأربعة في منطقة جبل السلوم المحاذية لجبل الشعانبي بمحافظة القصرين غربي البلاد. واوضح أن المعتقلين ينتمون الى كتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب التي أعلنت قبل أيام ولاءها لتنظيم داعش. وقال زعيم حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي إن حزبه مستعد لحكومة ائتلاف تضم خصومه العلمانيين بل وحتى أحزابا يقودها مسؤولو الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بهدف غرس أول بذور الديمقراطية في البلاد. وأضاف الغنوشي في مقابلة مع رويترز بمكتبه الوفاق هو الذي أنقذ تونس. ولا تزال البلاد بحاجة للوفاق بين الإسلاميين والعلمانيين. حتى بعد الانتخابات لن نكون في وضع ديمقراطية مستقرة بل هي ديمقراطية انتقالية تحتاج حكومة وحدة وطنية تعالج عديد التحديات في ظل الوضع الاقليمي المضطرب. وقال إن حركة النهضة التي سجن عدد كبير من قياداتها وفروا للخارج تحت حكم بن علي مستعدة للعمل ضمن حكومة ائتلاف تضم منافسها العلماني نداء تونس وحتى الأحزاب التي يقودها مسؤولون بارزون في نظام بن علي او ما يعرف بأزلام النظام السابق. وقال الغنوشي كل الأحزاب المعترف بها مستعدون للعمل معها. ليس لدينا أي فيتو على أي حزب قانوني. نحن لن نواجه الإقصاء بإقصاء. وقال الغنوشي إن التحديات التي تواجهها تونس بما فيها الإرهاب والإصلاح الاقتصادي المطلوب لدفع النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل وتنمية المناطق الداخلية تستوجب التوحد في الفترة المقبلة. ودعا المنظمات الاجتماعية ومنها اتحاد الشغل ذو النفوذ القوي إلى المشاركة في أي حكومة مقبلة. ومضى قائلا البلاد تحتاج إلى عدة إجراءات يتعين أن يشارك الجميع في اتخاذها من بينها بعض الإصلاحات الاقتصادية المؤلمة ومراجعة سياسة الدعم الحكومي وتهيئة مناخ الاستثمار وإعادة هيكلة مؤسسات عمومية. وردا على سؤال عما تغير في حركة النهضة بعد عامين من حكمها للبلاد قال نحن الآن أصبحنا حركة أكثر واقعية وقدرة على صنع الوفاق مع خصومنا. أصبحنا جزءا من الدولة ونفهم جيدا مشكلات وأولويات البلاد. وأعلن الباجي قائد السبسي رئيس حزب حركة نداء تونس ومرشحه لانتخابات الرئاسية عن انطلاق الحملة الانتخابية لقائمات حزبه في تونس الكبرى من منطقة الملاسين وطالب خلال اجتماع شعبي انتظم بالقاعة المغطاة بحي الزهور الملاسين وأمام الالاف من انصاره بالتصويت على قائمات نداء تونس بكثافة للحصول على الأغلبية واعدا بان الحزب في صورة فوزه سيحكم تونس بتوافق. وقال الباجي قائد السبسي في افتتاح كلمته ان اختياره لمنطقة الملاسين لإعلان انطلاق الحملة الانتخابية لحزبه رسالة واضحة مبينا ان البرنامج الانتخابي لنداء تونس يعنى بالمناطق المهمشة وسيوفر 100 الف موطن شغل للعاطلين عن العمل خلال الخمس سنوات القادمة وذكر ان الحزب اعد مشروعا انتخابيا قادرا على انقاذ البلاد التي قال انها تشكو ازمة اقتصادية وسياسية وأمنية بالأساس، قائد السبسي لم يفته ان يؤكد في هذا السياق ان نداء تونس سيوفي بكل وعوده الانتخابية. ويعول الساسة في تونس على سياسة التوافق من أجل المضي قدما في تجربة الديمقراطية الوليدة بالدولة التي قادت انتفاضة الربيع العربي وجذبت إعجاب العالم حتى الآن رغم ما شابها من هزات. وينظر عدد من الأحزاب إلى مقترح حكومة وحدة وطنية على انه المنقذ للديمقراطية الناشئة في تونس وضمانة ضد أي انزلاق نحو خطر الحرب الأهلية في المستقبل. ومع انه من السابق لأوانه فعليا الحديث عن تركيز هذه الحكومة أو التوافق حولها قبل يوم الاقتراع للانتخابات التشريعية في 26 من الشهر الجاري ومعرفة نتائجها، إلا أن التسويق لها بدأ يأخذ زخما أوسع يوما بعد يوم.
ليبيا :
أصيب 12 جنديا من قوات الجيش الليبي بمدينة بنغازي جراء الإشتباكات المتواصلة مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي بالقرب من مطار بنينا بالمدينة حسب تقارير إخبارية. ونقلت مصادر إعلامية عن مصدر بالقوات الخاصة الصاعقة ببنغازي قوله إن 12 جنديا من قوات الجيش الليبي أصيبوا جراء الاشتباكات العنيفة والمتواصلة حول مطار بنينا ضد قوات أنصار الشريعة مشيرا إلى أنه تم نقل الجنود المصابين إلى أحد مستشفيات المدينة. وأضاف أن الاشتباكات مستمرة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بالقرب من مطار بنينا مشيرا إلى أن سلاح الجو يقوم بقصف متواصل بالطيران على بعض الأهداف التى تتحصن فيها المجموعات المسلحة. وأكد أن المطار والقاعدة الجوية والسكنية تحت سيطرة الجيش والشرطة. وعلى صعيد آخر قال المصدر العسكري بالقوات الخاصة إن قوات الصاعقة تنبه أهالي منطقة بنينا من الكوارت البيئية الناتجة عن المعارك بمنطقة بنينا ووجود قتلى من المجموعات المسلحة موجودة بالمدرسة وضواحي بنينا وأغلبها متعفنة. للإشارة فإن مدينة بنغازي تشهد قتالا شرسا بين القوات الخاصة بمساندة الجيش والشرطة ضد قوات مجلس شورى ثوار مدينة بنغازي. وأعلن ثوار ليبيا أو ما يعرف بعملية فجر ليبيا أنهم دحروا عصابات ما يعرف بجيش القبائل المتحصنة في منطقة أبوشيبة في الطريق الرابط بين العزيزية و جبل نفوسة. وأكدوا أن الهجوم المكثف تسبب في تقهقر العصابات و تصدع كبير في جبهتهم الدفاعية التي توشك أن تنهار في أي لحظة وسط ضربات قوات الثوار. من جهة أخرى، بدأت العديد من القبائل الليبية الكبرى إعادة النظر في تحالفها مع القوات التابعة للواء المنشق خليفة حفتر، أو القوى المؤيدة له من مناهضي ثورة فبراير. وقالت مصادر داخل قبيلة المقارحة: إن أعيان القبيلة بدأوا إعادة النظر في تحالفهم مع القوى المضادة للثورة الليبية، فيما تعتبر المقارحة من أهم القبائل العربية في الجنوب الليبي، وتوجد في مناطق سبها والشاطئ والشويرف. وكانت قبيلة المقارحة قد قاتلت إلى جانب نظام العقيد معمر القذافي خلال ثورة فبراير 2011، كما تحالفت بعد سقوط النظام مع القوى المناهضة للثورة في الزنتان وورشفانة، إضافة إلى تحالفها مع بعض الميليشيات من التبو والطوارق الموالية للنظام السابق. وذكر عدد من المصادر أن هزيمة قوات حفتر في الشرق على يد مجلس ثوار بنغازي وهزيمة الزنتان في الغرب في معركة المطار، ثم هزيمة ورشفانة على يد قوات فجر ليبيا أدى بأعيان القبيلة إلى مراجعة تحالفاتهم.
الجزائر :
وضع سلاح الجو الجزائري في حالة استنفار، مرده تحذيرات، من إمكانية استعمال أسلحة ثقيلة وطائرات، في مهاجمة أهداف حيوية بالجزائر. وقالت مصادر عسكرية، أن الجزائر شرعت في تعبئة قواتها الجوية على مستوى الحدود الشرقية مع تونس و ليبيا، والجنوبية مع مالي، بعد حصولها على معلومات من وزارة الدفاع التونسية و المصالح الأمنية الليبية و الغربية، تفيد بعزم جماعات مسلحة تنفيذ عمليات إرهابية. وقالت ذات المصادر إن التقارير الأمنية حذرت من إمكانية استعمال أسلحة ثقيلة وطائرات صغيرة في مهاجمة أهداف حيوية بجنوب تونس و الجزائر، وأيضا من عمليات اختطاف تستهدف أجانب، وأوضحت أن الجزائر وضعت قواتها الجوية على أهبة الاستعداد، في سياق خطة عسكرية وأمنية تهدف إلى الاستعداد للرد على تهديدات إرهابية محتملة. وأوضح مصدر أمني جزائري، أن التعزيزات العسكرية الجزائرية والتونسية تستند إلى معلومات استخباراتية. ولفت المصدر إلى أن وضع القوات الجوية الجزائرية في حالة الاستنفار على مستوى المناطق الشرقية والحدود الجنوبية، مرده تحذيرات من إمكانية استعمال أسلحة ثقيلة و طائرات، في مهاجمة أهداف حيوية بصحراء الجزائر حيث تتواجد الشركات النفطية الكبرى، و يتحرك العمال الأجانب بشكل كبير، مشيرا إلى أن مخاوف الجزائر مرتبطة أيضا بموقفها الرافض لأي تدخل عسكري في ليبيا، ما يعني إمكانية قيام جهات خارجية بمحاولة استدراج الجزائر إلى المستنقع الليبي، عبر تسهيل استهدافها لمجموعات مسلحة متصلة بمصالح أجنبية.
مصر :
بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، مع رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني، سبل دعم العملية السياسية لوقف العنف في ليبيا. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الرجلين استعرضا خلال اللقاء سبل دعم العملية السياسية لوقف العنف وتحقيق الاستقرار في ليبيا ودعم الحوار الوطني وصولا إلى الانطلاق في عملية إعادة بناء الدولة الليبية وكفالة الأمن والأمان لمواطنيها. كان الرئيس السيسي صرح أواخر آب بأنه على الرغم من أن مصر تعد أكثر الأطراف المتضررة من تردي الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، إلا أنها تلتزم بعدم التدخل في الشؤون الليبية الداخلية. وقال رئيس الوزراء الليبي، إن بلاده تواجه إرهاباً بكل ما تعنيه الكلمة، ومنها ما تتعرض له مدينة بنغازي، من مجموعة فجر ليبيا الإرهابية. وأضاف أن هناك مدنا أصبح بها إرهاب بالكامل، وندعو أبناء ليبيا للدفاع عن أنفسهم وكرامتهم، فإما نعيش كرماء أو نموت صامدين. وأضاف في مؤتمر صحافي أن مصر هي الأم الكبرى، وعلاقتنا تاريخية قديمة، موجهاً الشكر للرئيس السيسي على حسن ضيافته، موضحاً أنه جاء ليطلب المساعدة من مصر، فالتنسيق الأمني لابد أن يكون على أعلى المستويات. وقال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن مصر تقدم كل أشكال الدعم الممكنة للحكومة الليبية، من دعم سياسي وتدريب ورفع قدرات. وأضاف أن الحكومة الليبية شرعية، وزيارة رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني تأتي في إطار العلاقات بين مصر وليبيا، كدولتين متجاورتين شقيقتين، مشيراً إلى أن مصر تهدف لتمكين الحكومة من أداء مهامها على الأرض، وفرض النظام العام والقانون، وكذلك دعم تطلعات الشعب الليبي بما يدعم وحدة الأراضي الليبية. وفي السياق ذاته، قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح قويدر، إن زيارة رئيس الحكومة عبدالله الثني لمصر، هدفها توطيد العلاقات الليبية - المصرية، ومناقشة قضايا مهمة تصب في صالح ليبيا. وأضاف قويدر كما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن من أهم القضايا التي ستناقش بين الثني والمسؤولين المصريين أمن ليبيا، ووضع الجيش الليبي، والأوضاع في ليبيا في الوقت الحالي.
الأردن :
التقى الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية الملك عبدالله الثاني ملك الاردن في ابوظبي. ورحب الشيخ محمد في بداية اللقاء الذي حضره الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية بالعاهل الاردني وبحث معه العلاقات الأخوية المتينة بين دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية. وأكد الشيخ محمد أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تحظى بمتابعة عالية من قبل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الامارات وحرصه على الارتقاء بهذه العلاقات ودفعها إلى مزيد من النمو والتطور. من جانبه أعرب الملك عبدالله الثاني عن اعتزازه بالعلاقات التاريخية الراسخة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين والقيادة الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الامارات مؤكدا الحرص المتبادل على مواصلة مسيرة العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين إلى آفاق أرحب واوسع. كما جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وبحث مجمل المستجدات والتطورات الراهنة، وأكدا في هذا الشأن على الرؤية المشتركة للبلدين لمواصلة التشاور والتنسيق لمواجهة مختلف التحديات بما يكفل استتباب الأمن و يحفظ استقرار وسلام بلدان المنطقة.
غزة :
شهد قطاع غزة أول اجتماع لحكومة التوافق الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله. وركزت الجلسة على مسألة إعادة إعمار القطاع. ويعد هذا الاجتماع الأول لحكومة توافق فلسطينية منذ عام 2007. بدأت حكومة التوافق الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله أولى جلساتها في مدينة غزة، في أول اجتماع لحكومة توافق فلسطينية منذ الانقسام الفلسطيني في 2007. وعقد الاجتماع في منزل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في غزة، الذي جرى تحويله إلى مقر مؤقت لمجلس الوزراء. وركز الاجتماع على بحث خطط إعادة إعمار قطاع غزة عقب الهجوم الإسرائيلي الأخير عليه في يونيو وأغسطس الماضيين. وقال الحمد الله للصحافيين، عقب الاجتماع الحكومي، إن لدى حكومته مهمتين، الأولى إعادة إعمار قطاع غزة، والثانية إعادة توحيد المؤسسات لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007. وذكر الحمد الله أن اجتماع حكومته في غزة خطوة مهمة من أجل تحقيق توحيد المؤسسات ومعالجة كافة آثار الانقسام الداخلي الذي لا رجعة إليه. وشدد على أن المطلوب إعادة إعمار قطاع غزة الذي هو على سلم الأولويات، متمنيا نجاح مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزة المقرر الأحد المقبل في القاهرة. وأكد على ضرورة جمع الأموال اللازمة للبدء في إعمار غزة، مشيرا إلى أن ما عاينه من دمار مخيف ومزعج. وأجرى الحمد الله مع وزراء حكومته جولة تفقدية شملت بلدة بيت حانون شمال القطاع وحي الشجاعية شرقي مدينة غزة للاطلاع على الدمار الذي خلفه الهجوم الإسرائيلي الأخير. ومن المقرر أن يتوجه الحمد الله وعدد من أعضاء حكومته صباح الجمعة إلى القاهرة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول إعادة إعمار القطاع. وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، إن قطاع غزة على سلم أولويات القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق الوطني. وأضاف رئيس الوزراء في تصريح للصحافيين قبل بدء جلسة الحكومة في مدينة غزة، سيعقد يوم الأحد المقبل مؤتمر المانحين، وسنضع على سلم الأولويات إعادة الإعمار. وقال: ما رأيته في غزة يدمي القلب، وغزة بحالة دمار شامل، أترحم على أرواح الشهداء، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى، مشددا على أن غزة جزء مهم من مشروعنا الوطني، ولا مشروع وطني فلسطيني من دونها. وقال الحمد الله جئتكم اليوم ممثلا عن الرئيس محمود عباس وعلى رأس حكومة الوفاق الوطني لنباشر مهماتنا في الاطلاع على احتياجاتكم والبدء بورشة عمل كاملة وعلى عدة أصعدة ومسارات لنجدة غزة وإغاثة أهلنا فيها. وزار حيا دمرته إسرائيل خلال حرب دامت 50 يوما في تموز وأغسطس آب وربما يشجع وجوده دولا مانحة على التعهد بأموال لإعادة البناء الذي قدر الحمد الله تكاليفه بأربعة مليارات دولار في السنوات الثلاث المقبلة. وقال الحمد الله أنا بكيت اليوم في بيت حانون عندما رأيت كيف يعيش الناس وكيف ينامون. أتمنى النجاح لمؤتمر المانحين لإعادة الإعمار وأن تكون الأموال كافية من أجل أن نبدأ فورا في إعادة الإعمار. وقال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إن زيارة حكومة الوفاق الفلسطينية إلى قطاع غزة، يجب أن تكون مقدمة لاستكمال باقي ملفات المصالحة بين حركتي فتح وحماس. وأكد هنية في كلمة له خلال استقبال حكومة الوفاق، برئاسة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في منزله في مخيم الشاطئ للاجئين، غرب مدينة غزة، أن زيارة حكومة الوفاق يجب أن تكرّس لاستكمال ملفات المصالحة، وفي مقدمتها التحضير للانتخابات البرلمانية والرئاسية، وتفعيل المجلس التشريعي البرلمان، وعقد اجتماعات الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية. وأكد هنية خلال كلمته أن أهالي قطاع غزة يتطلعون إلى نتائج ملموسة وعملية، والبدء الفوري في إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية. ودعا هنية إلى توحيد المؤسسات الفلسطينية، وعدم التمييز بين موظفي الحكومتين السابقتين في غزة والضفة الغربية. وشدد هنية، على أن التحدي أمام حكومة الوفاق هو البدء في إعمار قطاع غزة، قبل بدء فصل الشتاء وإيواء آلاف المشردين. ودعا هنية إلى أن تكون هذه الزيارة مقدمة لزيارات أخرى قادمة، وأن يقيم بعض الوزراء في غزة للاطلاع عن قرب على احتياجات المواطنين والموظفين. وبدوره، أكد رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامي الحمد الله، في كلمة له خلال اللقاء، أن حكومة الوفاق أمام تحد كبير لإعادة إعمار ما دمرته إسرائيل، مؤكدا أنه تم تشكيل لجان لمتابعة إعادة الإعمار. وأضاف الحمد الله: لن ينتهي الصراع مع إسرائيل، إلا بالسلام العادل والشامل الذي يقوم على أساس قرارات مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة وإقامة الدولة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967وحل قضية اللاجئين. واتهم الحمد الله، إسرائيل بمحاولة إفشال عمل الحكومة، مضيفا: واصلنا العمل وقدم الدعم اللازم، وفق الإمكانيات، وشكلنا غرفة عمليات مشتركة مع المؤسسات الدولية لإدخال المساعدات إلى قطاع غزة.
دولة الامارات :
استنكر الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، الاقتحام الهمجي للقوات الإسرائيلية الخاصة للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، في تعدٍّ على حرمة وقدسية المكان، تمهيداً لإدخال زوار يهود، بمناسبة ما يسمى «عيد العرش اليهودي»، وأكد أن المجتمعات المتحضرة كما تتصدى لتطرف تنظيم داعش وخطرها، ستقف بقوة وحزم أمام التطرف الإسرائيلي الذي يستفز المسلمين وينتهك حرمة مقدساتهم. وقال في تصريح إن اعتزام إسرائيل فتح باب القطانين أمام المتطرفين اليهود، واعتزام جماعات منهم إدخال مجسم للهيكل، ممارسات «من شأنها تفجير الأوضاع». واستنكر سموه «تكرار شرطة الاحتلال جريمتها البشعة بإطلاق الرصاص والقنابل داخل المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة عشرات المصلين بجروح متفاوتة». وأضاف وزير الخارجية أن «دولة الإمارات تنظر بخطورة إلى هذا الإجراء الذي يندرج في إطار مخطط تهويد أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، عبر محاولات مستمرة ومرفوضة من الجميع لتقسيمه زمانياً ومكانياً، كما حدث في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل». وقال سموه: «إننا اليوم كمجتمعات متحضرة نتصدى لتطرف داعش وخطرها، علينا في الوقت ذاته أن نقف بقوة وحزم أمام التطرف الإسرائيلي الذي يستفز المسلمين، وينتهك حرمة مقدساتهم». وحذر من أن «الإجراءات الحالية تعد بمنزلة فتح باب إضافي للتوتر والعنف وتأجيج المشاعر الدينية واستفزاز مشاعر المسلمين ودعاة السلم والأمن في العالم، ودليل واضح على طبيعة القيادة المتطرفة للحكومة الإسرائيلية، وهو ما شهدناه من خلال تعطيلها وتسويفها في إيجاد تسوية سلمية للقضية الفلسطينية». وقال إن «ما شهدناه خلال الأشهر والسنوات الماضية من ممارسات للحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال لتغيير الطبيعة الإسلامية للمكان، يمثل انتهاكاً صارخاً ومبرمجاً لمشاعر ومبادئ ملايين المسلمين في العالم». وأوضح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن هذه الممارسات «من شأنها تفجير الأوضاع المحتقنة أصلاً نتيجة لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي، وتطاوله على المقدسات في مدينة القدس العربية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية». ورحب سفير دولة فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب بما ورد في بعض وسائل الإعلام الكويتية حول مسعى عدد من النواب الكويتيين، لإيجاد الآلية القانونية للسماح للمواطنين الكويتيين بزيارة المسجد الأقصى المبارك. وقال طهبوب إن مثل هذا الإعلان «يأتي في توقيت هو الأكثر إلحاحاً وحاجة إلى الالتفاف حول المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، في ظل حملة شرسة غير مسبوقة يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، لغرض كامل سيطرته على المسجد الأقصى، وإنهاء الوجود العربي الإسلامي فيه». وأكد أن زيارة المسجد الأقصى المبارك «لم ولن تكون تطبيعاً مع المُحتل»، مشدداً على أن «زيارة السجين لا تعني تطبيعاً مع السجّان، والمسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة هي للمسلمين جميعاً، وليست للفلسطينيين وحدهم».
روسيا :
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده لا تعارض التقارب بين دول الرابطة المستقلة والاتحاد الأوروبي «لكنها تحرص على دراسة تبعات هذه الخطوة بشكل صريح ومعلن»، في وقت أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بعد مباحثات أجراها مع نظيره الأوكراني باولو كليمكين في برلين دعم بلاده لأوكرانيا نحو التقارب مع الاتحاد الأوروبي. ونقلت وكالة (ايتارتاس) الروسية للأنباء عن بوتين القول أمام قمة رابطة الدول المستقلة في مينسك عاصمة بيلاورسيا إن موسكو مستعدة للانخراط في العمل من اجل خلق حالة انسجام بين اتفاقيات الشراكة التي وقعتها بعض الدول مع التشريعات المعمول بها داخل الرابطة المستقلة. من جهته، أكد رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف أمام القمة أن رابطة الدول المستقلة تبقى الإطار الوحيد لتعزيز الروابط المشتركة بين الدول الاعضاء. ومن جانبه، قلل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من أهمية مقاطعة الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو لقمة رابطة الدول المستقلة، مشيراً إلى أن اجتماع مينسك سيتطرق لمناقشة التكامل والتعاون في القضايا الاقتصادية والمجالات الإنسانية والقانونية. ونقلت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء عن لافروف القول خلال تصريحات في مينسك أن «القمة غير مخصصة لمناقشة سبل تسوية النزاع في أوكرانيا لأن هذه قضية داخلية»، مشيراً إلى أن السفير الاوكراني لدى بيلاروسيا مثل بلاده في القمة. وعلى صعيد متصل ذكر التلفزيون الروسي أن مباحثات القمة ركزت على مناقشة تطورات الوضع في أوكرانيا وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في إطار رابطة الدول المستقلة ومعالجة المخاطر التي تهدد الأمن الإقليمي، مضيفاً أن رؤساء الدول المشاركة في القمة سيوقعون على 15 وثيقة ابرزها يهدف إلى تعزيز مكافحة تهريب المخدرات وتنظيم الهجرة والتصدي لتجارة البشر وتعزيز الأمن في المناطق الحدودية. على صعيد آخر، أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بعيد مباحثات أجراها مع نظيره الأوكراني باولو كليمكين في برلين دعم بلاده لأوكرانيا نحو التقارب مع الاتحاد الأوروبي. وأعلن شتاينماير خلال مؤتمر صحافي مشترك أن الفرقة العسكرية الألمانية مع نظيرتها الفرنسية التي تكمن مهامها في مراقبة اتفاقيات وقف إطلاق النار في الشرق الأوكراني ستكون جاهزة للإنزال العسكري خلال الأيام القليلة المقبلة، معربًا عن أمله أن يوافق أعضاء البرلمان الألماني على إرسال برلين هذه الفرقة إلى تلك المناطق. وأشاد كليمكين، من جانبه، بدعم ألمانيا لبلاده في أزمتها مع روسيا، وقال إن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي سيسهم بتعميق ثقة الشعب الأوكراني بأوروبا، مؤكداً رفض الأوكرانيين رؤية بلادهم منقسمة. وحض كليمكين الألمان على بذل المزيد من الجهود لما تملكه من علاقة مميزة مع الجانب الروسي، مطالبًا بضرورة أن تسحب موسكو جميع فرقها العسكرية من الأراضي الأوكرانية وأن لا تقدم الدعم المعنوي والعسكري للانفصاليين.
إيران :
نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن الرئيس الإيراني حسن روحاني تأكيده خلال مقابلة مع قناة روسيا 1 التلفزيونية أن بلاده ليست مستعدة للحل محل روسيا كمورد رئيسي للغاز الطبيعي في حال رفعت العقوبات عنها. وقال مصدر بالمفوضية الأوروبية أيلول الماضي إن الاتحاد الأوروبي يخطط بهدوء لاستيراد الغاز الطبيعي من إيران مع تحسن العلاقات معها في الوقت الذي يزداد التوتر مع روسيا أكبر مورد للغاز إليه. وقال روحاني لقناة روسيا 1 نحن ما زلنا في مرحلة مبكرة من الانتاج ونفكر أولا في الاستهلاك المحلي. وتملك إيران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز في العالم بعد روسيا. وأضاف روحاني من وقت لآخر نعاني من مشاكل خلال الشتاء ولدينا الكثير من الزبائن والراغبين بالشراء حولنا... جميع جيراننا في الشرق والغرب والجنوب يريدون شراء الغاز الذي لم ننتجه بعد. وأضاف روحاني الظروف هي ليست كما يعتقد الجميع وهي أنه في حال أوقفت روسيا امداداتها من الغاز غدا ستعوض ايران هذه الكميات. ان انتاجنا بعيد للغاية عن هذه المرحلة حاليا. وتعكف ايران على زيادة صادراتها من الصلب وتسعى لخطب ود المستثمرين الأجانب في مسعى طموح لمضاعفة انتاجها من الصلب إلى أربعة أمثاله خلال عقد واحد وتعويض ولو جزء يسير من الإيرادات الهائلة التي تخسرها طهران بسبب العقوبات الغربية على مبيعاتها النفطية. ووفقا لعرض توضيحي أعده مجمع فولاذ مباركة أكبر منتج للصلب في ايران فقد صدرت الجمهورية الإسلامية -التي يعتمد اقتصادها بشدة على قطاع التشييد- متوسط 1.35 مليون طن من الصلب في عامي 2011 و 2012. وعلى النقيض من ذلك صدرت ايران 1.26 مليون طن من الصلب خلال أول سبعة أشهر من العام الحالي وفقا لبيانات رابطة منتجي الصلب في ايران. وقال بهادر اهراميان عضو مجلس إدارة رابطة منتجي الصلب بفضل التوسع السريع في الانتاج المحلي في السنوات الأخيرة أصبح لدى ايران فائض من حديد التسليح ومكورات الحديد وحديد الكمرات وقطاعات أخرى مماثلة. لكن جواد اردلان مدير ايران للتجارة والاستثمار وهي مؤسسة استشارية مقرها لندن ولها مكتب في طهران يرى أن الايرادات الاضافية ذات أهمية نظرا لأنها تمنح قطاع الصلب اكتفاء ذاتيا مما يحميه من تأثير العقوبات. ويقول اردلان الصلب والحديد الخام صناعة استراتيجية لايران. إذا لم يتوفر الصلب بشكل كاف في البلاد فستتوقف صناعة التشييد وستتضرر حوالى 50 صناعة أخرى مرتبطة بها وسيؤدي هذا بدوره إلى بطالة هائلة. وقالت عائلة صحافية إيرانية إن السلطات في طهران أطلقت سراحها بكفالة بعد شهرين من اعتقالها من دون توجيه تهم لكن زوجها وهو إيراني يحمل الجنسية الأميركية ويعمل كمراسل لصحيفة واشنطن بوست لا يزال قيد الاعتقال. وأطلقت السلطات الإيرانية سراح يجانيه صالحي وهي مراسلة صحيفة ذا ناشونال الإماراتية التي تصدر باللغة الانكليزية في الأسبوع الماضي. وقال قريب لها عبر الهاتف من طهران انها بصحة جيدة. وألقت أجهزة الأمن الإيرانية القبض على صالحي وزوجها جيسون رضائيان في منزلهما في طهران في 22 تموز. وألقي القبض على مصورة صحافية ايرانية أميركية أخرى وزوجها في نفس اليوم لكن أفرج عنهما في وقت لاحق وتم حجب هويتيهما.