انطلاق مسيرة الحوار في لبنان بين حزب الله وتيار المستقبل برعاية الرئيس نبيه بري

الفريقان أكدا حرصهما على التعاون لتخفيف حدة الاحتقان

وزيرا الصحة والاشغال يكتشفان عنابر وبرادات في مطار بيروت شبيهه بغرف الاعدام

تكتل التغيير والاصلاح يطالب بجلسة نيابية لتفسير المادة 24 من الدستور

     
      
       
اكد تيار المستقبل وحزب الله في ختام الاجتماع الاول للحوار بينهما مساء الثلاثاء ، على استكمال الحوار بايجابية بما يخدم تخفيف الاحتقان والتشنج. كما اكدا ان هذه اللقاءات لا تهدف الى تشكيل اصطفاف سياسي جديد، وليست في مواجهة احد. 

وقد رعى الرئيس نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة ، الاجتماع الاول للحوار بين تيار المستقبل وحزب الله بحضور وفد الحزب المؤلف من: المعاون السياسي للامين العام الحاج حسين الخليل رئيسا، وعضوية الوزير حسين الحاج حسن والنائب حسن فضل الله. ووفد تيار المستقبل المؤلف من مدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري رئيسا، وعضوية الوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر، وبحضور الوزير علي حسن خليل. 

وجاء في بيان وزعه المكتب الاعلامي لرئاسة مجلس النواب انه في بداية الاجتماع رحب الرئيس بري بالحضور عارضا لمخاطر المرحلة التي تمر بها المنطقة ولبنان، والتي تستوجب اعلى درجات الانتباه والمسؤولية في مقاربة القضايا المطروحة والحاجة لمساهمة كل القوى في تحصين وصيانة العلاقات الداخلية وتنقيتها بهدف حماية لبنان واستقراره وسلمه الاهلي والحفاظ على وحدة الموقف في مواجهة الاخطار لا سيما في ظل التصعيد المتمادي على مستوى المنطقة نحو تسعير الخطاب الطائفي والمذهبي. 

واكد الطرفان حرصهما واستعدادهما البدء بحوار جاد ومسؤول حول مختلف القضايا، وفي اطار تفهم كل طرف لموقف الطرف الآخر من بعض الملفات الخلافية، وعلى استكمال هذا الحوار بإيجابية بما يخدم تخفيف الاحتقان والتشنج الذي ينعكس على علاقات اللبنانيين مع بعضهم البعض وتنظيم الموقف من القضايا الخلافية وفتح ابواب التشاور والتعاون لتفعيل عمل المؤسسات والمساعدة على حل المشكلات التي تعيق انتظام الحياة السياسية. 

وشدد المجتمعون على ان هذه اللقاءات لا تهدف تشكيل اصطفاف سياسي جديد على الساحة الداخلية، وليست في مواجهة احد او لمصادرة والضغط على موقف اي من القوة السياسية في الاستحقاقات الدستورية، بل هي من العوامل المساعدة لاتفاق اللبنانيين مع بعضهم البعض.

على صعيد آخر استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل، وعرض معه الاوضاع والتطورات، في حضور المستشار الاعلامي علي حمدان. 

وأثار بري مع السفير الاميركي ملف النفط والغاز والحدود البحرية والاعتداءات الاسرائيلية على بحرنا والمنطقة الاقتصادية الخاصة. 

ووعد هيل باستمرار الولايات المتحدة في سعيها ودورها في هذا الشأن، موضحا أنه سيعود قريبا الى المنطقة الموفد الاميركي المكلف هذا الملف. 

وقال هيل بعد اللقاء: لقد كان لي للتو شرف لقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، وكنت قد التقيت الرئيس ميشال سليمان ورئيس التيار الوطني الحر العماد ميشال عون، ورئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، وفي كل هذه اللقاءات ناقشنا التحديات التي تواجه المنطقة ولبنان. وكما هو الحال دائما، استمعت بعناية الى وجهات نظرهم وتحليلاتهم. كما سألت كيف يمكن للولايات المتحدة أن تكون أكثر إفادة. فأميركا، مثل آخرين كثر في المجتمع الدولي، ملتزمة مساعدة لبنان في الحفاظ على الامن والاستقرار. 

أضاف: المطلوب التزام دستور لبنان عند معالجة الصعوبات السياسية التي تواجه البلاد. فاللبنانيون وحدهم يستطيعون، وعليهم، ويجب ان ينتخبوا رئيسا في شكل عاجل. القيام بذلك وحده لن يحل كل المشاكل المتعددة التي تشكل تحديا لهذا البلد، لكنه سيمكن البلاد من مواجهة تلك التحديات وفقا للدستور وللميثاق الوطني، الذي يبدو لي وللعديد من اصدقاء لبنان ضرورة. 

وتابع: أود أن أنتهز الفرصة لأكرر أن الولايات المتحدة تستمرة في التزام دعم الجهود اللبنانية لكي يتحول الى بلد مصدر للنفط والغاز، وان موقفنا كان دائما ان نستمع ونطلع من المسؤولين الرسميين اللبنانيين وكيف يأملون ان يتقدموا في قضيتهم، ولنبحث في تفعيل الولايات المتحدة وسعيها من أجل المساعدة. ويعود للبنانيين القرار في التصرف ومتابعة العمل لاستثمار ثروته النفطية والغاز. 

ولطالما كنا جاهزين للعمل مع السلطات اللبنانية من أجل المساعدة وإيجاد الحلول لكل هذه القضايا، واقتراح الافكار للطرفين اللبناني والاسرائيلي، وسنكمل اداء هذا الدور في هذا المضمار ما دام هناك رغبة في ذلك. 

وكان بري استقبل النائب محمد الصفدي وعرض معه الاوضاع العامة. 

كذلك استقبل رئيس بلدية صيدا سابقا عبد الرحمن البزري، ثم النائب الاول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين. 

من جهة أخرى، أرسل بري الى الرئيس التونسي الجديد برقية يهنئه فيها بانتخابه، وجاء فيها: باسمي وباسم مجلس النواب اللبناني، أقدم لكم أحر التهاني بالثقة الشعبية الغالية التي تجسدت في انتخابكم رئيسا للجمهورية التونسية. 

إننا في لبنان سنواصل الإحتفاظ بأوطد العلاقات مع بلدكم الشقيق، والتي بنتها صور مع قرطاج منذ فجر التاريخ، آملين أن يكون بلدكم الشقيق نموذجا لعملية التطور الديموقراطي في العالم العربي. 

وتلقى أيضا برقية تهنئة بحلول رأس السنة الميلادية من رئيس الحكومة العراقية السابق إياد علاوي.

هذا وجال وزيرا الصحة العامة وائل ابو فاعور والاشغال العامة والنقل غازي زعيتر على عنابر الشحن وبرادات التخزين في مطار رفيق الحريري الدولي للاطلاع على اوضاعها بعد رفع فريق من المفتشين والمراقبين الصحيين في وزارة الصحة تقريرا مفصلا عن اوضاع سيئة جدا تستوجب المعالجة الفورية. 

بعد الجولة تحدث كل من زعيتر وابو فاعور في مؤتمر صحافي فقال زعيتر: اشكر كل وسائل الاعلام على مواكبتها هذه الجولات لكشف الحقائق كما هي ووضع النقاط على الحروف في كل موضوع. 

اضاف: بعد زيارة مع وزير الصحة الى مستودعات وبرادات في مطار رفيق الحريري الدولي استطيع وصف الوضع انه مرعب لا بل رهيب، كما شاهدناه، فالمبنى يستلزم صيانة وتأهيل وهذا الامر كان مفروضا ان يتم منذ فترة طويلة، ويجب ان تتحمل كل جهة مسؤولياتها وهذا الوضع لا يمكن ان يرضى به اي بشري او انسان مهما كان فالمشهد مقزز لجهة الاوساخ والروائح حيث ان بعض المواد الموجودة بداخله منتهية الصلاحية منذ اكثر من ثلاث سنوات. 

واعلن انه بعد هذه الزيارة هناك قرارات ستتخذ ان على صعيد الادارة او على صعيد المبنى بحد ذاته ووضع البرادات والمستوردين والموردين، فالوضع غير مقبول اطلاقا ويشكل خطرا على صحة الانسان اذ توجد مواد غذائية وادوية وهناك مثلا بذرة اسماك موجودة منذ 4 او 5 سنوات. 

وقال زعيتر: لفتني على الدرج ورقة كتب عليها يجب المحافظة على النظافة وتماشيا مع الوضع الذي شاهدناه في هذه الجولة رأيت مناسبا ان ننزع الورقة حاليا، فيجب ان ينظف المكان من كل الشوائب حتى يصبح صالحا لاستيعاب ان الادوية والمواد الغذائية وكل المستوردات وحتى المواد التي تصدر لانه بالنهاية علينا تصدير مواد صالحة الى الخارج على كل الاصعدة كما يجب ان نستورد مواد صالحة وتبقى صالحة للاستهلاك ونوزعها على المستهلكين. واضاف: ان ما شاهدناه اليوم هو بمثابة غرف اعدام ويجب ان تتخذ قرارات على كل الاصعدة لمعالجة الامر. 

من جهته، قال ابو فاعور: اتوجه بالشكر للوزير زعيتر على تلبيته السريعة لما وضعته به من اجواء بالامس عن معلومات لدى وزارة الصحة حول وضع هذه المنطقة في مطار رفيق الحريري الدولي. 

اضاف: للاسف كلما توغلنا في ملف سلامة الغذاء كلما اكتشفنا اكثر فاكثر اننا نقيم فوق جبل من الفساد، وجبل من الاهمال وعدم المسؤولية في ادارات الدولة والمؤسسات العامة والخاصة، اذ قام فريق من وزارة الصحة يوم الجمعة الماضي، ضم المراقبين الصحيين راغب ابو ابراهيم، بيار كساب دارين عبد الله وحارث هاشم بالكشف على هذه المنطقة في حرم مطار رفيق الحريري الدولي واعدوا تقريرا وسأعدد بعض الامور التي وردت في التقرير وفيه: لقد توجهنا الى منطقة الشحن قسم ب 7 في قسم التراتزيت حيث يوجد فيها مواد غذائية، هيكلية المبنى غير مستوفية للشروط قديمة جدا وتلزمها صيانة عاجلة حيث توجد صناديق تحتوي على متبلات لبنانية بابا غنوج مكتوب عليها انه يجب ان تحفظ في درجة حرارة من 2 الى 4 درجات وهي متروكة في قسم المبنى الخارجي من دون براد. وقسم تسليم واستلام البضائع للطيران غير مستوف لادنى شروط النظافة يستلزم الصيانة والتنظيف العاجل كونه ملجأ للقوارض والحشرات وهناك مواد غذائية مرمية منتهية الصلاحية منذ العام 1995 ومازالت موجودة، وهناك براد الادوية حرارته مرتفعة وغير مطابقة للمعدل الذي يجب ان تكون عليه وعلب الادوية غير موضبة بشكل فني بل موضوعة بشكل عشوائي وفوضوي وتستلزم تجهيز برادات اوسع واكبر لاستيعاب العدد الكافي مع وضع رفوف لترتيبها وفصلها عن بعضها البعض، وعنبر لشركة الميدل ايست فيه بضائع موضوعة على طبالي خشب ورفوف وتوضيبها غير مطابق وغير مستوف للشروط خاصة الرفوف الارضية التي تستلزم الصيانة العاجلة وعدم وجود جهاز استشعار للحريق، الطفايات وضعها غير سليم موضوعة على الارض مملوءة بالغبار. 

اضاف: يقول التقرير ايضا ان في الطابق السفلي للمبنى هناك بضائع للتلف موضوعة بشكل عشوائي وغير مفصولة عن البضائع الصالحة وبدون لائحة بالعدد والصنف وتاريخ الانتهاء واسم الشركة المسؤولة ويجب تخصيص مكان معزول لوضع بضائع التلف، ودرجة الحرارة المئوية في البراد هي 13 بينما يجب ان تكون بين صفر و4 درجات وهناك عدد من كرتونات الادوية موضوعة مع المواد الغذائية كبديل عن براد الادوية لعدم توفر المساحة الكافية. 

وتابع: هناك روائح كريهة جدا في قسم شركات التبريد وصولا الى براد الجمرك نظرا لاستعمال هذه المنطقة كبديل عن المراحيض وهناك برادات عدد 5 وفريزر عدد 1 تفتقر لادنى شروط النظافة وابوابها لا تقفل بشكل صحيح توضع فيها مواد غذائية معلبة وهناك براد خاص بالشوكولا حرارته بين 16 و18 درجة والفريزر حرارته 9 درجات مئوية يجب ان تكون 11 درجة مئوية تحت الصفر وما دون ووضعها كوضع البرادات غير سليم. 

واردف ابو فاعور: المرحلة الثانية تتعلق بالشركة اللبنانية لتموين مطار بيروت الدولي LBACC ويجب العمل على التنظيف الفوري للارضية، وايضا يجب تغطية مواد في البراد وفصلها ووضع الارضية والاسقف يلزمها صيانة وسلات المهملات مفتوحة. 

اضاف: كل ما ذكرت هو حسب التقرير الذي وصلني وبموجب التقرير اتصلت بوزير الاشغال وابلغته بالوضع واتفقنا على القيام بهذه الجولة اليوم وبموجب ملاحظة ومعاينة المراقبين الصحيين الذين كشفوا يوم الجمعة الماضي لاحظنا ان الوضع اليوم تحسن بنسبة 70 بالمئة عما كان عليه يوم الجمعة، وهنا اقول انه من غير المقبول في بلد فيه دولة نظريا وفيه اجهزة رسمية نظريا وحكومة نظريا وهناك مواطن لبناني يفترض ان تكون الدولة مسؤولة عنه، فمن غير المعقول ان يكون هذا الامر موجودا وخاصة في مطار رفيق الحريري الدولي واجهة لبنان التي نتغنى بها والتي فيها كل ادارات الدولة وكل الاجهزة الرسمية وكل الاجهزة الامنية، ونسأل اذن كيف هي احوال باقي البلد، فالسمك موضوع مع اللحم ومع الدواء ومع النفايات وهناك مواد غذائية تاريخ صلاحيتها ستة اشهر وهي كانت انتجت في 10 ك2011 وما زالت موجودة وهناك لحوم اوسترالية ذات جودة عالية الى جانب الزبالة والدواء. 

وتساءل فاعور عن صحة العمال في هذا المكان وقال: اذا كانت زيارتنا لوقت قصير واصبنا بمثل هذا الصداع القوي فكيف هي حال هؤلاء العمال، او ليس وراءهم عائلات ومسؤوليتهم هي على عاتق الدولة، والوزير زعيتر كان محقا في تسمية هذه الغرف بغرف الاعدام لصحة المواطن اللبناني وللعمال الذين يعملون في هذا المكان وايضا ماذا يضمن لنا صلاحية الدواء وسلامته اذا كان موضوعا في مثل هذه الامكنة وانا اليوم لا اخذ على عاتقي مسؤولية اي من هذه الادوية. 
وقال: لقد طلب مني الفريق الذي اجرى الكشف توجيه كتاب الى كل من شركة LBACC الشركة اللبنانية لتموين المطار بضرورة اجراء الصيانة الوقائية لتحسين وضع الاسقف والارضية وعزل سلات النفايات العضوية والاستمرار بتطبيق الشروط الصحية خلال 15 يوما وتوجيه كتاب الى ادارة جمارك مطار بيروت بضرورة اجراء احصاء شامل للموجودات من البضائع التالفة وغير المستعملة منذ اكثر من عشرين سنة في المنطقة المحيطة بعنابر منطقة الاستيراد والتصدير. وتوجيه كتاب الى شركة MEAS كونها هي المسؤولة عن اعمال الصيانة والتنظيف بضرورة تسوية وضع حرم منطقة الشحن الجمركي من حيث التنظيف وازالة جميع الاطارات والنفايات الموجودة بشكل كلي والقيام بالصيانة العاجلة وذلك ضمن مهلة 15 يوما. 

اضاف: توجيه كتاب الى شركة طيران الشرق الاوسط لاجراء صيانة عامة للمستودع خاصتها. توجيه كتاب الى مديرية الطيران المدني بضرورة تفعيل مراقبة منطقة الشحن واجراء مسح شامل في المنطقة المذكورة ورفع تقرير الى الجهات المعنية. 

وتابع ابو فاعور: بعد هذه الزيارة والمعاينة ارى ان الامر لا يمكن ان يعالج لا بالكتب ولا بارسال الكتب، وقراراتي السريعة انطلاقا من صلاحياتي كوزير صحة هي انني سأصدر اليوم قرارا لحجز على كل الادوية الموجودة في هذه المستودعات ومنع ادخالها الى لبنان فلا يمكن ان تدخل حبة دواء او صنف دواء من هذه الادوية الموضوعة الى جانب السمك واللحوم وفي برادات غير مستوفية للشروط، واعرف ان هذا ليس من مسؤولية الشركات التي استوردتها وانما هناك مسؤولية الهيئات الموجودة في المطار. وسأطلب وقف دخول كل هذه الادوية وعدم السماح بدخول اي ادوية قبل استيفاء الشروط في هذه الاماكن، وسأطلب من الجهات المختصة ولا اعرف من صلاحية من، الحجز على كل المواد الغذائية الموجودة في هذه الاماكن وممنوع ان يدخل اي صنف من هذه المواد الغذائية الى البلد والى سوق الاستهلاك المحلي وسأطلب الاقفال الفوري، واعرف ان وزير الاشغال العامة والنقل وكل الوزراء المعنيين مثل وزير المالية المسؤول عن الجمارك والذين هم شركاء في هذه الحملة يوافقون على استصدار قرار اقفال فوري لمستودعات التبريد الكائنة في الطابق السفلي في الحرم الجمركي بعد اخلاء البضائع الموجودة داخلها لعدم توافر ادنى شروط النظافة مما قد يسبب التلوث الانتقالي الى البضائع الموجودة، وايجاد البديل المؤقت لحين تسوية الوضع. 

واردف: اود ايضا ان اطلب تحويل كل المسؤولين عن هذا الامر الى القضاء، فهناك مسؤوليات على الدولة اللبنانية والشركات العاملة في المطار فيجب تحويل هذا الملف الى القضاء والى النيابة العامة التمييزية وتحويل كل المسؤولين سواء كانوا رسميين او من مؤسسات خاصة الى القضاء المختص لاصدار احكامه في هذا الامر. 

وقال زعيتر: اؤيد وزير الصحة في كل هذه القرارات وعلى صعيد وزارة الاشغال استطيع القول ان هناك شقين للموضوع منها ما يتعلق بتحميل المسؤوليات ومنها يتعلق بالمبنى الذي يستلزم تأهيلا وصيانة والقرارات ستتخذ على كل الاصعدة ولن نتأخر في هذا الموضوع. 

وختم ابو فاعور المؤتمر الصحفي بالقول: اعذروني على قول ان هناك اشخاصا مواقعهم السجن، لا ادارات رسمية ولا مؤسسات خاصة، فمكانهم الطبيعي يجب ان يكون السجن وليس بمكان اخر.

من جانبه قال النائب غازي العريضي في لقاء سياسي في رأس المتن ان السلم الأهلي في لبنان للمرة الاولى العنصر الداخلي هو العنصر الغالب فيه، اعتدنا مدى سنوات طويلة أن نربط كل شيء بما يجري في منطقتنا. بين 1975 و1990 اعتدنا على حركة دولية إقليمية متنوعة متنازعة بشكل دائم، وفود من أمم متحدة،اتحاد سوفياتي، ولايات متحدة، أوروبا، جامعة عربية، دول عربية بالمفرق، بالجملة، مؤتمرات خارج لبنان، في لبنان لقاءات، قرارات مختلفة، موفدون من كل حدب وصوب، الآن عندما نناقش الفراغ في الرئاسة أو الواقع السياسي في البلد نذهب ايضا الى نقاش الوضع الإقليمي كأننا شيءمن الخارج. 

عندما بدأت الحوادث في العالم العربي، كان القرار الدولي ولا يزال لا نريد تفجيرا في لبنان ليس حبا به، الحسابات واللعبة في مكان آخر، واتسعت دائرة اللعبة والحسابات على ساحات مختلفة، هذاالأمر كان يشكل فرصة ولا يزال بالنسبة الينا لنفيد منها ونحاول أن نحفظ أمن البلد واستقراره وتحصين الوضع الداخلي فيه، وتحسين حتى الواقع الإقتصادي لجذب رساميل مالية كبيرة خرجت من دول عربية كثيرة، لكن لم تأت الى لبنان، للأسف بدل أن نتصرف نحن كلبنانيين في مواقعنا المختلفة على هذا الأساس ذهبنا الى إقحام أنفسنا بشتى المشاكل والدخول في رهانات عقيمة أكبر من قدرتنا مما أثر على الواقع الداخلي اللبناني الذي يلامس مشارف الإنهيار ولا يزال البعض ينتظر حركة من الخارج أو مؤتمرا في الخارج او قرارا من الخارج لإنتاج رئيس. 

وتابع: للأسف في سوريا الحرب أبشع وأشنع الحرب فيها اليوم في الحسابات الداخلية والإقليمية والدولية والعراق، وما يسمى الإرهاب، إضافة الى رسم المنظومة الإقليمية والأدوار فيها. نتوجه الى الأخوة الفلسطينيين بكل صدق بدعوتهم الى وحدة الموقف، للتمكن من مواجهة الأخطار المحدقة بهم، بقضيتهم وبما ينعكس علينا سلبا، كنا نتحدث عن خوف أو خطر على حق العودة، الآن الخطر هو على حق البقاء لمن بقي داخل الأراضي الفلسطينية. 

وتابع: نحن على أبواب السنة الرابعة في الحرب والإنقسام السياسي كبير في البلد، تشعبت الحسابات لا رئيس جمهورية ولا مجلس نيابي يعمل ولا حكومة والكل ينتظر ما ستؤول اليه الأمور، ماذا تفعل في لبنان، نحن في الأساس كنا نقول اتركوا مكانا للبنان، تعالوا للقا، وصلنا الى ما نحن عليه، ها نحن اليوم لدينا مشكلة النازحين متفاقمة ولدينا مشكلة المخطوفين العسكريين على حدودنا وبشكل من الأشكال انعكاس لما يجري في سوريا، من الأساس كان موقفنا متمايزا من دون أي حساب، بكل جرأة، بكل شجاعة أدبية، أعلنا اننا مع التفاوض، عندما نقول تفاوض يعني تبادل مصالح ومقايضة، تفاوض لتحرير المخطوفين، للأسف يبدو البلد بلا ذاكرة وثمة كثيرون يعملون في السياسة، لكن قلة هم سياسيون، نحن عشنا تجربة الحرب الأهلية كان لدينا عدد كبير من الرهائن والمخطوفين واستمر رهنهم لسنوات أو لأشهر، ونعرف تماما في ذلك الوقت، كل الدول قامت بالتفاوض خصوصا دول هي متخاصمة بين بعضها البعض. إذا ما هو المانع من ان نذهب نحن كلبنانيين الى مثل هذه العملية؟ لماذا هذا الإرباك والخجل في الذهاب مباشرة في اتجاه التفاوض والإمساك بالقضية بكل وضوح، أولا المشكلة كانت عدم الإقدام، عدم وجود قرار، ثم عندما تم الإتفاق على القرار ولو بشكل ملتبس، كان سوء الإدارة هو ما يميز عملية التفاوض. 

واضاف: هناك مسلسل من القضايا والهموم اليومية في حياتنا منها الصحة وصولا الى فساد الأمن الغذائي الإجتماعي، الزراعي، الإقتصادي، السياسي، الهموم اللبنانية واحدة، لكن الإهتمامات ليست واحدة، نحن نذهب الى امور أخرى، هنا مسؤوليتنا. 

وختم: اللبنانيون اليوم ينتظرون الحوار، كل الحركة السياسية في اتجاه الحوار، الكل يبشر بالحوار المرتقب خلال أيام سيكون معايدة للبنانيين، ونحن نأمل ذلك وشركاء في انتاج الظروف الملائمة لهذاالحوار مع الرئيس نبيه بري، لكن الحقيقة كل أملنا وجهدنا وسعينا ومباركتنا وتمنياتنا واستعدادنا لتقديم كل ما نملك من الامكانات لإنجاح الحوار وإيصاله الى النتائج المرجوة. هذا أمر مهم أو على مستوى ما يمكن أن ينتج على أساس تبادل المصالح في الحكومة وتفعيل عمل المؤسسات أو إذا استطعنا ان نصل الى انتاج رئيس جديد للجمهورية، هذاأمر مهم. الحوار يجب أن يبقى حالة مستمرة دائمة مفتوحة وأن نتعاون جميعا لإنجاحه وأن نضع كل امكاناتنا من أجل إنجاحه لنصل الى النتائج المرجوة على مستوى اتخاذ القرار. 
الطبيعي هو الحوار بين والإستثناء ليس في الإقدام عليه. الإستثناء هو في الإقدام على القرار عندما نقول اتخذنا هذا القرار الإستثنائي لمصلحة لبنان في لحظة استثنائية.

على صعيد آخر جدد تكتل التغيير والاصلاح مطالبته رئيس مجلس النواب نبيه بري بالدعوة الى جلسة لتفسير المادة 24 من الدستور، وليحضر من يحضر وليغب من يغيب واصفا التحجّج بعدم وجود مشروع يضع آلية لتوزيع عائدات الخليوي للبلديات عذرٌ أقبحُ من ذنب. 

فقد عقد التكتل اجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، وبحث في التطورات الراهنة. 

وعقب الاجتماع، تلا الوزير السابق سليم جريصاتي مقرّرات التكتّل، فقال: 

أولاً، يتقدّم العماد عون والتكتّل بكافة أعضائه من جميع اللبنانيين بأطيب وأصدق التمنيات بمناسبة حلول الأعياد المجيدة، علّها تأتي بكل خير ويمن ورخاء وسلام إلى وطن الأرز وشعبه العظيم، الذين يستحقان أن نلتزم جميعنا ميثاقنا وصيغة عيشنا المشترك. إنّ الخلاص هو التمسّك بميثاقيّة نظامنا، إن رغبنا حقاً بالمحافظة عليه. 

ثانياً، يسجّل التكتّل إستغرابه ألاّ يتمّ العمل بطلب العماد عون من مجلس النواب تفسير المادّة 24 من الدستور، بحجّة أنّ سائر الأطراف السياسيّة لا ترغب في ذلك، أو تشترط نصاباً موصوفاً، أو ما شابه من حجج على ما أورده دولة رئيس مجلس النواب إلى الإعلام.. هل من الميثاقية بشيء أن يُهمَل طلب تفسير مادّة دستورية محورية ينجم عن حسن تفسيرها وتطبيقها قانون عادل للإنتخابات لأعضاء مجلس النواب يتوافق أحكام الوثيقة والدستور؟! وهل من المناسب أن نجتهد ونرتبك كما هو الحاصل، في معرض قانون تتولّد عنه كلّ السلطات في نظام ديمقراطي برلماني؟! 

إذ يكرّر التكتّل طلب رئيسه إلى رئيس مجلس النواب بتجاوز مصادرة سلطة تفسير دستورنا، وذلك بالدعوة إلى جلسة لتفسير المادة المحورية المذكورة، وليحضر من يحضر، وليغب من يغيب.. فيتيّقظ اللبنانيون، وهم يعرفون، ممّن يعطلّ نظامنا السياسي، ويحول دون عدالة تمثيلهم وصحّته وفعاليته. 

ثالثاً، إستمع التكتّل إلى شرحٍ تقنيٍّ وافٍ من خبير بيئي متمرّس بموضوع معالجة ملّف النفايات في لبنان، كي لا نبقى رهينة تأجيل بتّ الملّف من إستحقاقٍ إلى آخر، تحت وطأة تراكم أطنان النفايات في المناطق المعنيّة بالخدمة الحالية من الشركة الملتزمة. في حين أنّ الأمر لم يعد يحتمل التأجيل بفعل إنتفاء أيّ طاقة ممكنة لمطمر الناعمة لمزيد من الطمر العشوائي. إنّ الحلول التّقنية والعملية موجودة، متوافرة، ومُتاحة إن سلمت النّوايا وانعتقت الإيرادات عن الحسابات والغايات، ولأنّ العماد عون يبادر إلى الحلول العملية، ويُقرن القول بالفعل على جري عادته. 

إنّ مشروع معالجة عملية سيرى النّور قريباً في منطقة معيّنة، وسوف تشكّل سابقةً يمكن الرّكون إليها في مقاربة هذا الملفّ من نواحيه كافّةً. إنّ صحّة الإنسان في لبنان هي الهمّ الأساس، ذلك أنّ بوّابة أو بداية كلّ شأنٍ عام وكلّ غايةٍ، هي الإنسان على ما قال العماد عون. 

رابعاً، أتى تقرير معالي وزير الإتّصالات المُنتظر من قبل لجنة المال والموازنة منذ 28/10/2014، وقد أدرج فيه، أنّ ما يتوجّب للبلديات منذ العام 1994 من عائدات الخليوي يبلغ 1500 مليار ليرة لبنانية، أي مليار دولار أميركي، فأين هي هذه الأموال؟ 

إنّ التحجّج بعدم وجود مشروعٍ يضع آلية التّوزيع، عذرٌ أقبحُ من ذنب، ذلك لأنّ غياب الآلية لا يُعفي من حسن التصرّف بالأموال، ولا يعني أن تُصرف الأموال كأن تُحوَّل إلى الصّندوق البلدي المستقلّ. الحكومة السّابقة وضعت مشروع مرسوم في هذا الشّأن، والعماد عون تقدّم باقتراح قانون بتاريخ 15/10/2012 لتوزيع عائدات البلديات من الخلوي، وهو اقتراح قانونٍ مُعجّلٍ مُكرّر. 

خامساً: أخيراً وليس آخراً، يرحّب التكتّل بكلّ حوارٍ بين الأفرقاء السّياسيين، وقد بادر عماده إلى الإنفتاح على المستقبل، ورحّب بكلّ انفتاحٍ غير مشروط مستجدٌّ عليه، على ما تقضي به الميثاقية الحقّة، فتتوافر المشاركة الفعلية من جميع مكوّنات الشّعب في صناعة القرار الوطني. ولن يكون ذلك في ظلّ الإنقسامات والتّجاذبات الحادّة، ولا طبعاً في استبعاد أيٍّ مكوّنٍ عن قرارٍ وطني يعنيه وسواه من المكوّنات، لا سيّما القرارات الّتي تتعلّق باستحقاقاتنا الدّستورية الميثاقية. 

أمّا زيارات الموفدين الرّسميين من الدّول الخارجية، فهي استكشافية الطّابع، على الأقلّ معنا، لأنّنا قومٌ لم نعتد أن نمشيَ خطاً تُكتب لنا، وعنّا، وبالرّغم منّا. العماد عون يُطالب بالجمهورية كي يبقى عليها رئيسٌ تستحقّه ويليق بها. 

وكان العماد عون استقبل السفير الاميركي ديفيد هيل، في حضور المسؤول عن العلاقات الديبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دي شادارفيان. 

وتناول البحث المواضيع الحوارية الجارية في لبنان ولا سيما بين حزب الله وتيار المستقبل وبين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والمستجدات في المنطقة. 

واستقبل العماد عون السفير السوري علي عبد الكريم علي الذي صرح بعد اللقاء: 
جئنا في مناسبة الاعياد لتقديم التهاني وايضا تبادلنا القراءة للمشهد السياسي والحرب التكفيرية التي تغزو المنطقة ولا سيما باقتناع العالم بان هذا الارهاب يهدد مموليه، هذه قراءة استدراكية لأن هذا الارهاب يهدد الدول الاميركية والدول العربية وهناك شعور بارتدادات هذه القوى على الجميع. 

لا يستطيع احد ان يخرج سوريا وجيشها وقيادتها التي شكلت رافعة وافشلت المراهنات. السنة المقبلة ستكون اهم وستصل ارتداداتها الى لبنان الا باستثناءات نرجو الا تكون كبيرة.

وجدد رئيس مجلس الشيوخ الايطالي بيترو غراسو تأكيده ان لبنان مرجعية لاستقرار المنطقة، وايطاليا مستمرة في دعمه. 

فقد تفقد غراسو مع الوفد المرافق والسفير الايطالي جيوسيب مورابيتو، وحدة بلاده العاملة في إطار اليونيفيل في الجنوب. 

واستهل الجولة بزيارة المقر العام ل اليونيفيل في الناقورة، حيث كان في استقباله القائد العام للقوة الدولية الجنرال لوتشيانو بورتولانو ومساعدوه في مقر القيادة الدولية، حيث تم عرض الأوضاع العامة في المنطقة وسير مهمة اليونيفيل ودور الوحدة الإيطالية لجهة تنفيذ القرار 1701. 

ثم انتقل غراسو الى مقر القيادة الايطالية في شمع، وكان في استقباله قائد القطاع الغربي ل اليونيفيل والقوة الايطالية في الجنوب الجنرال ستيفانو دل كول، في حضور مورابيتو وبورتولانو وكبار الضباط الايطاليين. وقد أقيم له استقبال في ساحة المقر حيث قدم له ثلة من الضباط والجنود الايطاليين التحية العسكرية على وقع الموسيقى. 

بعدها عقد اجتماع استمع خلاله غراسو من دل كول الى شرح عن طبيعة مهمات قوة بلاده وخصوصا المشاريع الخدماتية التي ينفذها مكتب التعاون المدني الإيطالي لفائدة السكان المحليين. بعدها جرى عرض فيلم عن الاعمال العملانية والنشاطات التي تقوم بها الوحدة الايطالية في منطقة عملياتها في الجنوب. 

بدوره شدد غراسو على التزام إيطاليا تجاه لبنان ودعمه في كل المجالات، معتبرا إستقراره مرجعية لإستقرار المنطقة ككل. ثم نوه ب تضحيات الجنود الايطاليين ودورهم في جنوب لبنان من أجل السلام، ونقل اليهم تحيات الحكومة والشعب الإيطالي والتهنئة بحلول الأعياد. 

وزار السناتور غراسو على رأس وفد من المجلس برفقة السفير الايطالي جوسيبي موراتينو والسفير البابوي غبريالي كاتشا المتحف الوطني حيث كان في استقبالهم وزير الثقافة المحامي ريمون عريجي وحافظة المتحف آن ماري عفيش. 

وجال الجميع في ارجاء المتحف الوطني خصوصا ان ايطاليا تساهم في تمويل اعادة الطبقة السفلية منه، وقد ابدى السناتور غراسو اعجابه بالتحف الاثرية وبكل ما يحتويه المتحف من موجودات، وكان تأكيد لاستمرار التعاون في هذا المجال وتفعيل التعاون الثنائي بين لبنان وايطاليا وخصوصا على الصعيد الثقافي. 

وكان الوزير عريجي اقام مأدبة غداء على شرف السيناتور غراسو والوفد المرافق، في حضور سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان انجيلينا ايخهورست،النائب الآن عون والوزير السابق زياد بارود تم خلاله البحث في التطورات في لبنان والمنطقة وموقف ايطاليا الداعم للبنان في المجالات كافة، وكان تأكيد الاهتمام الذي توليه ايطاليا للبنان باعتباره مرجعية لاستقرار المنطقة ككل. 

ولاحقا غادر غراسو والوفد والسفير مورابيتو مطار رفيق الحريري الدولي عائدين الى روما.

في مجال آخر زار أهالي العسكريين البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، ونائب الأمين العام ل حزب الله الشيخ نعيم قاسم، كما التقوا مساء الرئيس تمام سلام. 

وأعلن أهالي العسكريين اعادة فتح طريق رياض الصلح مع الابقاء على خيم الاعتصام، كمبادرة حسن نية في مناسبة الأعياد، على اثر اجتماع عقد في السراي الحكومي مع الرئيس سلام، مشددين على ان هذه المرحلة ستكون مرحلة صمت، وان فتح الطريق هو عيدية للبنانيين وتقدير لجهود الرئيس سلام، مشيرين الى انهم تلقوا تطمينات من قبل الحكومة. 

وقد اشرف الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير على ازالة العوائق وفتح الطريق امام السيارات. 

فقد استقبل البطريرك الراعي، في الصرح البطريركي في بكركي اهالي العسكريين المخطوفين لدى داعش وجبهة النصرة في زيارة لرفع شكواهم، ونقل واقع اتصالاتهم مع المسؤولين، وشرح ما يتعرض له اولادهم عند الخاطفين، مناشدين البطريرك السعي والتدخل لدى المراجع المختصة لحل هذه القضية الانسانية التي تعني كل الوطن. 

ورحب الراعي بالاهالي وقال: نحن متضامنون معكم تضامنا كاملا، والاكيد ان الجمرة تحرق مكانها انتم المحروقون ولكن اؤكد لكم اننا متضامنون معكم روحا ومعنويا ومطلبيا بكل الامور، وعندما اقول نحن هذا يعني الكنيسة بأجمعها، واليوم بالذات استلمنا رسالة من قداسة البابا يذكر فيها المخطوفين اكان في لبنان او في غيره من البلدان، واعلن قداسة البابا تضامنه مع كل المخطوفين في انحاء العالم، وهو وجه نداء الى الاسرة الدولية لتحرير هؤلاء المخطوفين وفقا لحقوق الانسان، نحن اليوم نقول لكم اننا معكم الى الاخير، ولذلك نوجه 3 نداءات الاول وهو اننا سنخاطب العسكريين ونقول لهم شكرا لتضحياتكم وانتم الذين ضحيتم خلال خدمتكم العسكرية اكان في الجيش او في قوى الامن. هم اليوم يقومون بأكبر تضحية لانهم مصلوبون على صليب خطفهم وهم الذين يعيشون مرارة اكثر من مرارة الاهل لانهم محرومون من ادنى مقومات الحياة ومن عيشهم ادنى حقوقهم الانسانية، ونحن نوجه لهم كلمة حب وتضامن ونقول لهم مسيحيا ان المسيح متضامن معهم لانه حمل صليب البشرية، واطلب منهم الاتكال على الله والصبر لان الله لا يترك احدا، ونحن في زمن الميلاد ونتذكر الهنا معنا والله معهم بنوع خاص، اقول لهم تشجعوا ولا تخافوا مهما حصل وحافظوا على رباطة جأشكم لان ربنا بطريقته سبحانه وتعالى يقويكم. 

اضاف: النداء الثاني اوجهه للحكومة واشكرها على كل ما تقوم به واقول ان الوقت الذي يمر منذ 5 اشهر لا يحتمل التأجيل، وهؤلاء العسكريون الذين يقدمون التضحيات لنا جميعا اطلب من الحكومة المحافظة عليهم كما كل فرد من الشعب اللبناني، والمحافظة على العسكريين تشجع ابناءنا على الانخراط بالسلك العسكري، ويجب ان يشعر المخطوفون بجدية الحكومة وانها تحمل قضيتهم وكأنها قضيتها الشخصية لان الجيش وقوى الامن موجودون باسم الشعب اللبناني ولا يمكننا تركهم. 

وتابع: هناك كلام عن المقايضة، فلتكن هذه المقايضة وعلى الحكومة ان تتدبر موضوع المقايضة اللازمة، لان امام المخطوفين لا اثمان، ولا اثمان تضاهي قيمة المخطوفين، ونحن نطلب من الحكومة ان تأخذ هذا الموضوع بمزيد من الجدية والمسؤولية وان تضع قيمة المخطوف ايا يكن وبالاخص انه عسكري بأن قيمته لا تضاهي اي شيء، لذلك نترك لحكمة وجدية الحكومة حسم موضوع المقايضة كي يعود هؤلاء المخطوفون الى صفوفهم واهاليهم ومراكزهم والا يكونوا قد ندموا على انخراطهم في السلك العسكري. 

واردف: النداء الثالث: اوجهه الى الدولة الاسلامية وجبهة النصرة واخاطبكم اقول لكم انكم بشر ولديكم عواطفكم ومشاعركم الانسانية والمخطوفون لديهم عائلات وانتم ايضا والمشاعر الانسانية لم تخرج منكم، واطلب منكم المحافظة على هؤلاء الشباب الذين كانوا يقومون بواجبهم الوطني، واطلب منكم ان تضعوا جانبا كل الشؤون السياسية ويجب ان يحترم هؤلاء المخطوفون لانهم كانوا يقومون بواجبهم، ومن الناحية الانسانية هؤلاء هم بشر وانتم لا يمكنكم انتهاك كرامتهم ولا الاعتداء على اجسادهم، وانا اخاطبكم وانتم اناس مؤمنون بالله ايضا، اقول لكم خافوا الله بعباده وبهؤلاء الاشخاص الموجودين بين ايديكم، ومن هذه الناحية اخاطبكم انسانيا لان الانسانية هي التي تجمعنا، ولا يحق لاي انسان الاعتداء على آخر بريء، والمخطوفون هم ابرياء، وانتم قمتم بخطفهم وتطالبون بالمقابل، نعم اطلب منكم ان تحافظوا على ارواحهم، وانتم ليست لديكم السلطة على الارواح لا من الله ولا من البشر ولذلك نرجو المحافظة عليهم واحترامهم ونرفض الاقتصاص من هؤلاء الابرياء، وليعالج هذا الموضوع بجدية بينكم وبين الحكومة. 
وقال: اقول للاهالي اننا متضامنون معكم منذ زمن ونطالب بعودة ابنائكم وهذا الموضوع بالنسبة لنا هو موضوع اساسي في حياتنا واي مواطن ولا سيما ابن المؤسسات العسكرية لم يشعر بأن الجميع متضامن معه وان الدولة معه لا يكون قد فعلنا شيئا، واقول لكم انتم ايها الاهالي تشجعوا وحافظوا على رباطة جأشكم، واتكلوا على العناية الالهية وجميعنا معكم في هذه المطالبة، وغدا سنلتقي الرئيس سلام الذي سيشرفنا وسيكون حديثنا موضوع اولادكم. لقد تحملتم 5 اشهر ونأمل ان ننتهي من هذا الموضوع اليوم قبل الغد، ومن الناحية الانسانية ان تحمل بركة الاعياد والعام الجديد الخير لان عمل الخير امام ربنا لا يضيع واقول لجبهة النصرة والدولة الاسلامية تشجعوا واعملوا خيرا ليعود هؤلاء المخطوفون الى اهاليهم وعائلاتهم واذا كانت لديكم من امنيات خاصة فان الرب لا ينسى اي انسان وهو ضد اي ظلم وهو عادل ويريد العدالة لكل الناس. 

وختم: دعاؤنا وصلاتنا في زمن ميلاد سيدنا يسوع المسيح ان يقويكم ويشجعكم ويملأ الفراغ في قلوبكم وبيوتكم ويساعد اطفالكم المشتاقين الى والديهم وامهاتكم الى اولادهن انتم تعيشون مرحلة صعبة اطلب منكم تحملها والاتكال على الله وباسم الكنيسة وباسم قداسة البابا نحن معكم حتى النهاية وقضيتكم هي قضية لبنان وقضية كل واحد منا وهي قضية عالمية تختص بحقوق الانسان وكرامة الشخص البشري. 
عند حزب الله 

وكان الاهالي التقوا نائب الامين العام ل حزب الله الشيخ نعيم قاسم، الذي أكد أمامهم ان حزب الله أعلن موقفه في الاجتماع الاول لمجلس الوزراء بأنه مع التفاوض المباشر أو غير المباشر، داعيا مجلس الوزراء الى أن يتحمل المسؤولية الكاملة من دون التنصل منها وعليه إيجاد السبل للتواصل مع الخاطفين وإيجاد الحلول المناسبة. 

وقال: نأمل أن تتوحد القناة التي تعمل على الافراج عن العسكريين المخطوفين، مشددا على الحفاظ على سرية الملف، فالقضية تتطلب متابعة سرية لا استعراضات إعلامية. 

ودعا قاسم إلى إخراج ملف التفاوض من الاعلام، متمنيا على الذين يعرضون خدماتهم أن يخرجوا من مسألة البازار السياسي والاعلامي، معتبرا ان الخاطفين يبتزون ليأخذوا كل ما يمكنهم أخذه. 

وتابع: نعدكم في حزب الله أن نبذل أقصى جهد من داخل مجلس الوزراء للافراج عن المخطوفين في أسرع وقت ممكن. 

وبعد عودتهم الى رياض الصلح، أشار أهالي العسكريين في بيان الى ان مطالبنا واضحة ومحقة، لا نطالب بالمال والطعام، بل نطالب باولادنا، اذ مرت الاعياد والغصة في قلوبنا جميعا. 

وأعرب الاهالي عن شكرهم لرئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط ووزير الصحة العامة وائل أبو فاعور وكل من يساهم بالسعي بالخير والمحبة لانهاء هذا الملف الانساني، مؤكدين تأجيل لا الغاء التصعيد، بانتظار ماذا تحمل لنا الايام المقبلة. الى ذلك، أعلن وزير الصحة وائل ابو فاعور انه سيلتقي أهالي العسكريين أما في السراي او في رياض الصلح بعد الظهر.