من جعبة الأسبوع :

جرح عناصر من الشرطة الإسرائيلية في القدس واعتقالات واسعة

ملاحقة النائب الكويتي السابق قضائياً من قبل الامارات والكويت

تعاون عسكري بين العراق وتركيا

القتال في ليبيا يشعل الحرائق في خزانات النفط

المجلس الأعلى للتخطيط في سلطنة عمان يقر الإستراتيجية اللوجستية

الحوثيون يخطفون رئيس الأمن الداخلي في اليمن

سيارة تجتاح عشرة أشخاص في فرنسا

باكستان تتوعد الإرهابيين بالثأر وتعلن عن خطة أمنية لحماية المدنيين

مناورات عسكرية كبيرة لإيران قرب مضيق هرمز

أوباما : أفغانستان لن تصبح مصدراً للهجمات الإرهابية

فلسطين :

       
    شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة النطاق في بلدة عزون شرق قلقيلية، عقب هجوم بالزجاجات الحارقة استهدفت سيارة للمستوطنين وأسفرت عن إصابة احد ركابها بحروق بالغة، في وقت أصيب اثنان من جنود الاحتلال في عملية طعن بالقدس المحتلة. 
ووفقا للمصادر الإسرائيلية فقد أصيبت مستوطنة في الحادية عشرة من عمرها بحروق بالغة جراء تعرض السيارة التي كانت تستقلها ووالدها بالقرب من مستعمرة "معاليه شومرون" القريبة من قلقيلية شمال الضفة الغربية، حيث احترقت السيارة بالكامل، فيما نقلت المصابة الى قسم العناية المركزة في مستشفى "تل هشومير"، فيما وصفت إصابة المستوطن بالطفيفة. 
واثر ذلك هرعت قوة كبيرة من جيش الاحتلال وشنت عمليات تمشيط وملاحقة واسعة النطاق، وفرضت حصارا مشددا على بلدية عزون التي تشتبه بان المهاجمين انطلقوا منها، حيث شنت عمليات دهم واعتقال طالت 14 مواطنا بينهم أربعة قاصرين. 
وفي القدس المحتلة، أصيب اثنان من عناصر شرطة الاحتلال صباح الجمعة بجروح في عملية طعن جديدة، نفذها فلسطيني قرب باب الأسباط احد أبواب القدس القديمة، وقد وصفت المصادر الإسرائيلية إصابتهما بالطفيفة. 
وأشارت المصادر الإسرائيلية أن المهاجم تمكن من الفرار من المكان، فيما تقوم قوات الاحتلال بعمليات تعقب وملاحقة له، زاعمة انه تم التعرف على هويته. 
من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر الجمعة، أربعة مواطنين مقدسيين بينهم ثلاثة قاصرين، وحولتهم إلى مراكز التحقيق والاعتقال في القدس المحتلة. 
وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال دهمت منزل المواطن موسى عودة في حي البستان في بلدة سلوان واعتقلت نجله مسلم (15 عاما)، للمرة الثامنة عشرة فيما اعتقلت فتيين آخرين عرف منهما محمد ناصر (12 عاما)، من حي رأس العامود. 
على صعيد آخر، نفذت عصابات "تدفيع الثمن" الناشطة في أوساط المستوطنين اعتداءات على ممتلكات المواطنين في حي رأس العامود بالقدس المحتلة، أعطب خلالها إطارات ثماني سيارات فلسطينية.

    
مصر :
        
       أصيب ثلاثة من رجال الشرطة في هجوم إرهابي قام به مسلحون بمنطقة أبو رجيلة بمدينة السلام بالقاهرة صباح الجمعة.
وأسفر الهجوم عن إصابة الجنود بعدة طلقات نارية بالكتف والأطراف، وتم نقلهم إلى مستشفى الشرطة بمدينة نصر لتلقي العلاج اللازم، فيما ترددت أنباء بان القوات المتواجدة بالكمين قد تمكنت من القضاء على اثنين من الإرهابيين.كما نعت القوات المسلحة المصرية فى بيان للناطق العسكري العميد محمد سمير (الجمعة) استشهاد اثنين من أبنائها من قوة قطاع تأمين شمال سيناء. وقال الناطق العسكري في بيانه: إن القوات المسلحة تنعى ببالغ الحزن والأسى شهيدي الوطن من أبنائها الأبطال من قوة قطاع تأمين شمال سيناء، وهما: النقيب "محمد أحمد شتا"، والجندي "محمود ربيع عبدالعزيز"، الذين استشهدا أثناء أدائهم لواجبهم في تنفيذ دورية تأمين على طريق مطار العريش - بئر لحفن على أثر عملية إرهابية خسيسة بتفجير عبوة ناسفة في المركبة التي يستقلونها، وهو ما أدى أيضاً إلى إصابة جندي أخر تم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم. 
وقال البيان إن القوات المسلحة تتقدم بخالص التعازي لأسرتي الشهيدين البطلين سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع الرحمة والمغفرة وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان ، وأن يمن على المصاب البطل بسرعة الشفاء العاجل.

    

دولة الامارات :
          
       أعدت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين لائحة اتهام جزائية بحق المدعو مبارك الدويلة، سيتم رفعها إلى النائب العام في الدولة للموافقة عليها وتحويلها إلى النيابة المختصة، تمهيداً لمحاكمته.
 وقال زايد سعيد الشامسي رئيس جمعية المحامين والقانونيين الاماراتيين أنه بعد موافقة النائب العام عليها سيتم احالتها إلى النيابة  المختصة، ومن ثم الى المحكمة، مشيراً الى أنه سيتم التنسيق مع دولة الكويت الشقيقة لتنفيذ العقوبة التي تصل الى المؤبد، استنادا الى الاتفاقيات الامنية الموقعة بين البلدين، والتي ستكون من خلال خيارات ثلاثة، الاول تنفيذها في بلاده، او هنا في الدولة بعد تسليمه لها، او من خلال الشرطة الدولية في حال خرج من موطنه.
وتعكف وزارة الخارجية الكويتية على إعداد مذكرة اتهام بما جاء في لقاء مبارك الدويلة عضو تنظيم الإخوان المسلمين في الكويت من بذاءات في حق الإمارات وتطاوله على الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي لتقديمها إلى النيابة العامة، وذلك ضمن إجراءات قانونية رادعة اتخذتها الوزارة.
وأكد وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله أن الكويت ستتخذ إجراءات قانونية رادعة تجاه ما وصفه بـ«البذاءات» التي تلفظ بها الدويلة، مشدداً على أن الكويت قيادة وحكومة وشعباً لن تنسى مواقف الإمارات الشقيقة تجاه قضاياها، لاسيما موقفها من احتضان الشعب الكويتي في أحلك الظروف إبان 
الغزو العراقي، كما أكد أن العلاقات بين الأشقاء في البلدين لن تتأثر بتلك التجاوزات المرفوضة. 

ومن جهتها، أعربت قناة المجلس الكويتية عن أسفها لما بدر من الدويلة تجاه الإمارات، وقالت في بيان أذاعته عبر شاشتها: «لأنها تؤمن بأخلاقيات المهنة والكلمة المسؤولة، تأسف قناة المجلس لما بدر من النائب السابق مبارك الدويلة من مواقف خلال استضافته في برنامج نقطة نظام، وتؤكد أن التطاول على قيادات وشعوب الخليج خط أحمر».

       
    
العراق :
       
       تعهد العراق وتركيا بالسعي لتعزيز التعاون العسكري في حربهما ضد تنظيم داعش التي يساورهما القلق من تقدمها. 

وتتولى تركيا بالفعل تدريب مقاتلي البشمركة في شمال العراق لمساعدتهم في محاربة داعش.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي حيدر العبادي إن تركيا على استعداد للعمل مع العراق لتوسيع نطاق المساعدة العسكرية. وأشار العبادي -وهو أول رئيس وزراء عراقي يزور تركيا منذ زيارة سلفه نوري المالكي لها عام ٢٠١٠ الى ان تركيا قد ترسل أسلحة للعراق. 

وقال إن ثمة ترتيبات تجري بمساعدة من الجانب التركي لامداد العراق بالاسلحة. 

وبدأت تركيا عضو حلف الاطلسي تدريبها لقوات البشمركة الشهر الماضي، وقالت إن ذلك قد يمتد ايضا الى الحرس الوطني العراقي. 

وقال داود أوغلو: سيجري وزيرا الدفاع في البلدين دراسة أكثر تفصيلا في هذا الصدد. قدمنا بالفعل دعما فيما يتعلق بالتدريب العسكري. نحن على استعداد لتقديم أي مساعدة أخرى بمقدورنا في هذه المجالات. 

والتقى العبادي في وقت لاحق الرئس التركي اردوغان وبحث معه الوضع في المنطقة والعلاقات الثنائية. 

ورفضت أنقرة تولي دور عسكري محوري في الحملة الجوية التي يقوم بها تحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد مقاتلي داعش قائلة بانه قد لا يمكن تحقيق استقرار دائم من خلال الضربات الجوية وحدها. 

ونجح المقاتلون الأكراد العراقيون هذا الاسبوع بدعم من الضربات الجوية في كسر حصار داعش حول جبل سنجار بغرب العراق وحرروا مئات اليزيديين ممن ظلوا محاصرين هناك بضعة أشهر. 

وقال العبادي إن القوات العراقية تحارب لاجتثاث شأفة المتشددين وانها تسترد اراضي. 

وذكر إن قبضة مقاتلي داعش تضعف. 

وظلت العلاقات متوترة بين العراق وتركيا عدة سنوات إذ غضبت حكومة المالكي من توثيق أنقرة علاقاتها مع اقليم كردستان العراقي شبه المستقل في شمال البلاد الذي خاضت بغداد صراعا مريرا معه بشأن النفط. 

وتحسنت العلاقات مع تولي العبادي السلطة في ايلول الماضي ومنذ ان ابرم العراق وحكومة اربيل اتفاقا مبدئيا بشأن اقتسام عائدات تصدير النفط.

       
    
الأردن :
       
       اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون سوريون الجمعة ان عطلا فنيا اصاب مقاتلة الطيار الاردني الذي اسره تنظيم "داعش" الاربعاء في سورية قبل ان يغادرها اثر اطلاق النار وصواريخ في اتجاهها. 
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن ان "مصادر في المنطقة رأت الطائرة تحلق على علو منخفض. كان هناك عطل فني. المصادر رأت بعد ذلك عناصر التنظيم وهم يطلقون النار من اسلحة رشاشة ثقيلة وصواريخ محمولة على الكتف في اتجاه الطائرة". 
واضاف "الطيار غادر الطائرة بعدما منعه العطل الفني من ان يحلق بها على مستوى اعلى". 
وشدد من جهتهم ناشطون في الرقة على ان عطلًا فنياً اصاب الطائرة قبل ان يغادرها الطيار الاردني، من دون ان يؤكدوا ما اذا كانت هذه الطائرة اصيبت بنيران او صواريخ التنظيم قبل ان يقفز منها الطيار. 
وسقطت الاربعاء طائرة حربية اردنية مشاركة في عمليات التحالف الدولي قرب مدينة الرقة، معقل "داعش" الذي اسر طيارها الاردني معاذ الكساسبة، في اول حادثة من نوعها منذ بدء غارات التحالف ضد هذه الجماعة المتطرفة في سورية قبل ثلاثة اشهر. 
واعلن التنظيم في حينها انه اسقط الطائرة بصاروخ حراري لكن الاردن نفى مزاعم التنظيم وأكد على لسان مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية انه لا يمكن تحديد سبب سقوط الطائرة في الوقت الحالي لعدم امكانية الوصول الى حطام الطائرة او الطيار. 
ونفت واشنطن بدورها إدعاء "داعش" إسقاطه للمقاتلة الاردنية وهي من طراز اف-16. 
وقالت القيادة الاميركية ان "الادلة تشير بوضوح الى ان داعش لم يسقط الطائرة كما يزعم هذا التنظيم الارهابي.

    
ليبيا :
          
قال مسؤولون الجمعة إن الحريق الذي اندلع في خزان بميناء السدر النفطي في ليبيا امتد إلى خزانين آخرين وذلك بعد أن أصاب صاروخ أكبر مرفأ في البلاد أثناء اشتباكات بين مسلحين متحالفين مع الحكومتين المتنافستين في ليبيا. 
وجرى إغلاق مرفأي السدر وراس لانوف المجاور له منذ أن تحركت قوة متحالفة مع حكومة منافسة في طرابلس نحو الشرق في مسعى للسيطرة على المرفأين. 
وأعلن الجانبان الخميس إصابة أول خزّان نفطي أثناء الاشتباكات وحمل كل منهما الآخر المسؤولية عن إصابته. 
وقال محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن الاشتباكات تسببت بعد ذلك في إصابة عدد من الخزانات التي ما زالت تشتعل فيها النيران. 
وقال علي الحاسي المتحدث باسم قوة أمنية متحالفة مع الحكومة المعترف بها دوليا إن الحريق امتد إلى خزانين آخرين لكن لم يتضح بالضبط حجم الأضرار الواقعة. 
وحمل الحاسي القوة المنافسة المسؤولية عن إطلاق النار على الخزان الأول أثناء محاولتها انتزاع السيطرة على الميناء باستخدام زوارق سريعة. وحملت القوة المنافسة الجانب الآخر المسؤولية لاستخدامها طائرات حربية. 
وفي ليبيا برلمانان وحكومتان منذ أن سيطرت جماعة تعرف باسم فجر ليبيا على العاصمة طرابلس وطردت فصيلا منافسا وعينت رئيسا للوزراء وأجبرت الحكومة المعترف بها دوليا برئاسة عبدالله الثني على مباشرة عملها من الشرق مع مجلس النواب المنتخب. 
ويتهم الثني جماعة فجر ليبيا بالاعتماد على الإسلاميين. وتقول الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها إن قوات الثني تحالفت مع ضباط سابقين من عهد معمر القذافي مثل اللواء السابق خليفة حفتر.

    
بيت لحم :
          
       ترأس بطريرك اللاتين في القدس وسائر الأراضي المقدسة فؤاد طوّال قداس منتصف الليل لعيد الميلاد حسب التقويم الغربي بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك في كنيسة كاترينا الرعوية للاتين داخل كنيسة المهد، في مدينة بيت لحم. 

ودعا البطريرك طوال بالطمأنينة لجميع سكان الأراضي المقدسة من أتباع مختلف الديانات وأن يبعد الله العنف عن فلسطين والمنطقة، مشدداً على ضرورة احترام كل إنسان وبخاصة الشيوخ والأطفال، مضيفاً: كم يؤلمنا ألم الأطفال في غزة والعراق وليبيا وغيرها. 

وقال: هذا البلد الذي هو محط أنظار العالم كله ومحج الملايين، في هذه الأرض المقدسة جمع الله المؤمنين من الديانات الثلاث ودعاهم للعيش معا، ومصير المؤمنين أن يعيشوا معاً باحترام متبادل، إن الحائط الفاصل إضافة إلى ما يحدثه من أضرار فإنه يحول دون العيش بتناغم وسلام، للأسف نعيش منذ عشرات السنين بصراع دام يقول البعض: إنها قضية سياسية، وأنا أقول هي أيضا قضية إنسانية، قضية إنسان مثقل بظروف غير إنسانية.

وأكد الرئيس محمود عباس خلال مشاركته في العشاء الميلادي في دير الفرنسيسكان في بيت لحم، إن القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، يجب أن تكون مفتوحة لكل الأديان بحرية تامة، ليمارس كل إنسان ديانته وتقاليده وطقوسه بكل حرية. وأضاف: نريد السلام مع جيراننا، ونريد الأمن مع جيراننا، ونريد العدالة من جيراننا، وكل ما نريده أخذناه في قرار الجمعية العامة في 29 تشرين الثاني عام 2012، وهو أن الأراضي التي احتلت عام 1967 كلها هي أراضي الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية، ولا نقبل عن ذلك بديلاً. 

وحضر عراقيون مسيحيون يقيمون في عمان قداس منتصف الليل عشية عيد الميلاد بإحدى كنائس العاصمة الأردنية حيث ابتهلوا من أجل السلام والأمان لعائلاتهم. 


    
سلطنة عمان :
       
       أقر المجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجية اللوجستية للسلطنة والتي تركز على تطوير الأنظمة والقوانين والإجراءات واتباع سياسة تسويقية مكثفة وإقامة مشاريع معززة للاستغلال الأمثل للبنى الاساسية، وذلك في الاجتماع الخامس لهذا العام والذي ترأسه الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط، بحضور أعضاء المجلس .

وأكد المجلس أن القطاع اللوجستي بالسلطنة يمثل أهمية معتبرة باعتباره أحد البدائل المستدامة للنمو الاقتصادي لما تتمتع به السلطنة من مقومات مثالية بحكم موقعها الجغرافي واكتمال البنية الأساسية من طرق وموانئ ومطارات واتصالات.

كما ناقش المجلس الدراسة التي تقدمت بها وزارة النقل والاتصالات بخصوص مشروع النقل العام في السلطنة وتطوير نظام الحافلات في محافظة مسقط.
وسبق ذلك استعراض الإطار العام والملامح الرئيسية للخطة الخمسية التاسعة (2016 – 2020)، حيث أكد المجلس على ضرورة الحفاظ على معدلات نمو محفزة للاقتصاد وتستهدف خلق فرص عمل جديدة في قطاعات الخدمات اللوجستية والسياحة والثروة السمكية والتعدين والصناعات التحويلية.

كما اطلع المجلس على الإجراءات الخاصة بتحديد موقع المنطقة الاقتصادية بمحافظة الظاهرة وفرص تعزيز التبادل التجاري وزيادة النشاط الاقتصادي بالمحافظة.

    
القاهرة :
        
        ناشد سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير جمال الشوبكي البرلمانيين العرب والنقابات العربية جميعها بالتحرك الفوري لدعم المساعي الفلسطينية التي تبذل في مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال، وذلك لتشعر القيادة الأمريكية بخطورة دعمها الأعمى لإسرائيل دون أن يكون هناك توازن. 
وقال السفير الشوبكي، في تصريح صحفي إنه تم تقديم تقرير مفصل في الاجتماع التشاوري الذي عقد الأربعاء في مقر الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة موريتانيا، ومشاركة الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، عن الحراك والمساعي التي تبذلها القيادة الفلسطينية والمجموعة العربية في مجلس الأمن الهادفة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن هناك قرارا واضحا من وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الذي عقد 29 الشهر الماضي وهو التوجه الفوري إلى مجلس الأمن وعلى ضوء ذلك تم طرح المشروع العربي والذي قدمته المملكة الأردنية الهاشمية بصفتها العضو العربي في مجلس الأمن. 
وقال الشوبكي إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، سبق زيارة الوفد الوزاري العربي إلى باريس، وذلك لتعطيل مهمة الوفد ولتغيير الموقف الأوروبي بعدم التصويت لصالح المشروع العربي - الفلسطيني. 
وأضاف الشوبكي "أنه تم التعديل على المشروع الفرنسي الموازي للمشروع العربي- الفلسطيني، وأخذنا نقاط من المشروع الفرنسي حتى نستطيع أن نسير إلى الأمام، ولكن الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة هدفها الوحيد هو تغيير الموقف الأوروبي، حيث عقد الوزير كيري، اجتماع سري لم يعلن عن فحواه مع وزراء الخارجية الفرنسي، والألماني، بالإضافة إلى البريطاني، وأبلغهم إننا لا نريد الوصول إلى (الفيتو) ويجب عدم التصويت لصالح المشروع العربي- الفلسطيني". 
وأكد الشوبكي أن وزير الخارجية الأمريكي، اجتمع أيضا مع رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو، قبل أن يجتمع مع الأمين العام نبيل العربي، ولم يأتي بجديد خلال الاجتماع، وكل ما يطرحه هو التأجيل. 
ونبه الشوبكي إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبومازن" دخل في مرحلة الخطر، حيث هناك تحريض من إسرائيل بأنه إرهابي سياسي، وانه يضر في مصالح إسرائيل، مشيرا أن هناك أطراف سياسية داخلية فلسطينية تتآمر على الرئيس "أبومازن" أيضا، في نفس الوقت التي يدخل فيها دائرة الخطر من التصريحات والمؤسسات الإسرائيلية. 
وقال الشوبكي "إننا أمام خيار الذهاب لمواجهة إسرائيل، لكي نصحح هذا العلاقة "الخطأ"، لأنه لا يجوز أن نبقى ملتزمين باتفاقية "أوسلو" من خلال التنسيق الأمني، وإسرائيل لم تلتزم بشيء، وعلى ضوء ذلك يجب تصحيح العلاقة وأن تلتزم إسرائيل بكل مسؤولياتها، لأن الوضع القائم لم يعد بالإمكان التعايش معه، خاصة أن إسرائيل تزيد من اعتداءاتها لفرض الواقع على الأرض، وتريد إبقاء احتلالها للأرض الفلسطينية دون تكلفة". 
وتابع الشوبكي: أننا نأمل من الشعب الفلسطيني أن يذهب إلى مقاومة شعبية سلمية ضد الاحتلال والاستيطان والجدار، مؤكدا انه سيتوحد حول ذلك من أجل مزيد من التضامن الدولي حتى نستطيع أن نحقق أهدافنا.

    
اليمن :
        
       ذكرت مصادر امنية ان مسلحين حوثيين خطفوا مسؤولا كبيرا في المخابرات اليمنية في العاصمة صنعاء التي يسيطرون عليها منذ اكثر من ثلاثة اشهر. 
وقال مصدر في اجهزة الامن ان "اللواء يحيى المراني المدير التنفيذي للامن الداخلي التابع لجهاز الامن السياسي خطف صباح (الخميس) من قبل مسلحين حوثيين امام منزله في صنعاء". 
وذكر مصدر آخر ان "حوالي عشرين مسلحا من الحوثيين اقتحموا منزل اللواء المراني واقتادوه الى وجهة مجهولة". 
واكد احد افراد عائلة المراني نبأ خطفه. وهذا الضابط شغل لخمس سنوات منصب رئيس الامن السياسي في محافظة صعدة معقل حركة انصار الله في شمال اليمن. 
وقد عين مديرا تنفيذيا للامن الداخلي بقرار من الرئيس عبدربه منصور هادي الذي تولى الرئاسة خلفا لعلي عبدالله صالح الذي غادر السلطة في شباط/ فبراير 2012 بعد سنة من الاحتجاجات الشعبية في اوج "الربيع العربي". 
وتواصل مايسمى بانصار الله منذ مطلع 2014 هجوما سمح لها بالسيطرة على العاصمة في 21 ايلول/ سبتمبر ثم تمددها تدريجيا نحو غرب اليمن ووسطه. 
وتوعد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب هذه المجموعة المسلحة بمعركة بلا هوادة ويسعى الى تعبئة القبائل السنية لوقف تقدمها نحو مناطق اخرى في اليمن. 
وقد اندلعت مواجهات جديدة مساء الاربعاء في منطقة رداع بمحافظة البيضاء التي تشهد منذ اشهر معارك بين قبائل والميليشيا بحسب مصادر قبلية. 
وقال مصدر قبلي"ان 18 حوثيا وسبعة رجال من القبائل قتلوا في هذه المواجهات التي تتواصل بشكل متقطع الخميس في قيفة وخبزه ومسامح" في منطقة رداع. 
وقتل اثنا عشر مسلحا حوثيا اخر خلال اليومين الماضيين ساعة الاخيرة في مكامن للقاعدة خاصة في خبزه وقيفة كما اكد مصدر قبلي قريب من التنظيم المتطرف. 
وفي اب كبرى مدن المحافظة التي تحمل الاسم نفسه والواقعة الى غرب رداع اقتحم مسلحون حوثيون مساء الاربعاء مركز الحكمة لتعليم القرآن والفقه حيث "خطفوا عددا من الطلاب" كما قال مسؤول محلي. 
وتمدد الميليشيا في مناطق سنية تقليديا في اليمن اثار في الاسابيع الاخيرة غضب بعض القبائل التي حملت السلاح لوقف تقدمها.

       
روسيا :
        
       قال مستشار السياسة الخارجية في الكرملين إن الرئيس الروسي بوتين اجرى محادثات عبر الهاتف مع زعماء فرنسا وألمانيا وأوكرانيا بشأن حل سياسي للأزمة الأوكرانية. 

واضاف يوري أوشاكوف للصحافيين جرت محادثة هاتفية أخرى بين رؤساء روسيا وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا على غرار نورماندي في إشارة إلى محادثات جرت في فرنسا في حزيران وشارك فيها بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو. وقال أوشاكوف ستركز على وضع الأزمة الحالية وآفاق الاجتماع المقبل لمجموعة الاتصال الخاصة بأوكرانيا.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الألمانية إن بلادها لا ترى سببا يدعو الاتحاد الأوروبي للتفكير في تغيير نظام العقوبات المفروضة على موسكو في الوقت الحالي. 

وتأتي التصريحات بعد أن عبر وزير الخارجية الألماني عن مخاوفه من زعزعة استقرار روسيا ما لم تخفف العقوبات المفروضة عليها بسبب دورها في دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا. وأضافت المتحدثة كريستيان فيرتز في مؤتمر صحفي أن انتهاء أمد العقوبات العام المقبل يمثل لحظة فارقة لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستستمر وعلى أي شكل. 

وقالت فيرتز نتفق جميعا حاليا على أنه لا ينبغي فرض عقوبات جديدة. وطالما استمرت أسباب العقوبات إذن فلا يوجد سبب يدعو للتفكير في رفع العقوبات بغض النظر عن الفترة الزمنية المتفق عليها. 

وجاءت التصريحات بعدما قال وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير لمجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية إنه يخشى زعزعة الاستقرار في روسيا إذا لم يتم تخفيف عقوبات الاتحاد الأوروبي. وأضاف مشيرا إلى الانخفاض الشديد في قيمة الروبل الروسي وتراجع أسعار النفط العالمية مما سبب أزمة اقتصادية ومالية في روسيا لا يمكن أن يكون من مصلحتنا أن يخرج هذا عن نطاق السيطرة. 

وهدد مسؤول في وزارة الطاقة في أوكرانيا بقطع الكهرباء عن منطقتين خاضعتين لسيطرة الانفصاليين في شرق البلاد إذا لم تلتزما بقيود الاستهلاك التي فرضت على جميع المناطق نتيجة أزمة الطاقة. 

وكانت أوكرانيا تتمتع بالاكتفاء الذاتي في الكهرباء لكن مواجهة الانتفاضة الموالية لروسيا في شرق البلاد على مدى شهور عطلت إمدادات الفحم لمحطات الطاقة الحرارية التي تولد نحو 40 في المئة من الطاقة في البلاد. وقال أولكسندر سفيتيليك نائب وزير الطاقة للصحفيين نحتاج لقيود على الجميع من أجل إنقاذ نظام الطاقة... لن تكون هناك مناطق من أوكرانيا لا تخضع لقطع دوري في الكهرباء. 

وأضاف أنه يتعين على منطقتي دونيتسك ولوهانسك اللتين يسيطر عليهما المتمردون المطالبون بالاستقلال أن ترشدا استهلاك الكهرباء وإلا تعرضتا لقطع كامل للتيار. وأشار إلى أن بلاده تواجه عجزا في الكهرباء بواقع 3500 ميجاوات يوميا تمثل 12.5 في المئة من الطاقة المطلوبة. 

وشددت روسيا إجراءاتها للحد من تصدير الحبوب إذ تعتزم فرض رسوم على الصادرات بهدف حماية احتياجات السوق المحلية من الخبز من هبوط الروبل. 

       
فرنسا :
        
قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن فرنسا تواجه خطر الإرهاب في حين استمرت حالة القلق في البلاد بعد سلسلة من أعمال العنف التي أسفرت عن إصابة عدة اشخاص بجروح منهم ثلاثة من رجال الشرطة.وقال فالس هناك كما تعلمون تهديد ارهابي في فرنسا. نحن - إلى جانب وزارة الداخلية- نقول ذلك منذ فترة طويلة. فهو بلا شك أكبر تحد في زمننا. قالت السلطات إن رجلا يقود سيارة فان داهم حشدا من الناس في سوق لعيد الميلاد في نانت بغرب فرنسا مما أدى إلى اصابة عشرة أشخاص على الاقل. 

وقال فالس هذه السلسلة من الأحداث صادمة وتزيد بشكل مشروع قلق أبناء بلدنا أنفسهم. نحن نريد أن نحمي الفرنسيين ونطمئنهم وأن نقول لهم إنه تمت تعبئة جميع أجهزة الدولة. 

وفرنسا في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات من قبل متطرفين أصوليين في أراضيها بعد دعوات أطلقها تنظيم الدولة الإسلامية لاستهداف الدول التي تشارك في قصف مواقع التنظيم في العراق بقيادة الولايات المتحدة. 

وقالت السلطات إن رجلا يقود سيارة فان اقتحم حشدا في سوق لعيد الميلاد في نانت بغرب فرنسا مما أدى إلى اصابة عشرة أشخاص على الاقل. 


وأضافت ان خمسة أشخاص بينهم السائق لحقت بهم اصابات خطيرة وأن أحد المصابين في حالة حرجة. وذكرت وزارة الداخلية أن الرجل طعن نفسه بسكين عدة مرات بعدما صدم بالسيارة متسوقين ومارة في ميدان شعبي في وسط المدينة. وقال متحدث باسم الوزارة إن من السابق لأوانه تحديد دوافع الرجل. وقالت بريجيت لامي ممثلة الادعاء في نانت للصحافيين في الموقع انه لم يعلن أي مطالب دينية ويبدو أنه تصرف بمفرده. وفي وقت سابق نسبت صحيفة الى ضابط شرطة وشهود عيان أن سائق السيارة هتف الله أكبر. لكن شهودا نفوا لرويترز أنه هتف بتلك الكلمات. 

ويأتي الحادث بعد يوم من اقتحام رجل بسيارته وهو يهتف الله أكبر لحشد في مدينة ديغون الشرقية مما ادى الى اصابة 13 شخصا. واطلق الرصاص على رجل بعدما طعن ثلاثة شرطيين واصابهم في وسط فرنسا بينما كان يهتف الله أكبر.


       
بريطانيا :
        
في محاولة أخيرة لجلب أكبر عدد من المصوتين لحزب المحافظين في الانتخابات البرلمانية القادمة طالب ديفيد كاميرون رئيس الحكومة البريطانية المغتربين البريطانيين التصويت للحزب بعد حملة اعلامية قادها حزبه عبر الانترنت للتسجيل في قوائم الناخبين والتصويت لهم. 
وكان كاميرون قد قال عبر صفحته على موقع "فيسبوك" ان المقيمين في الخارج والذي يقدر عددهم بأكثر من خمسة ملايين شخص قد يصنعون الفارق و يرجحون كفة حزب المحافظين للاستمرار في الحكم، وكان حزب المحافظين قد ارسل الى مليون شخص مسجلين في البريد الالكتروني للحزب الذهاب وصناعة الفرق بحسب رأيهم.وكانت الحكومة الحالية قد سعت في العام ٢٠١٣ لانشاء موقع للتسجيل الالكتروني للغتربين من اجل تسهيل عملية التصويت، و بذلك يكون كاميرون قد سار نحو الناخب خارج بريطانيا بعد عزوف العديد ممن صوتوا للحزب في الانتخابات الماضية للتصويت مجدداً له في الانتخابات المزمع إجراؤها بعد أربعة اشهر.وعلق كاميرون في صفحته بأن الناخب سيكون لديه الاختيار بين حزب العمال أو حزبه الذي يسعى - بحسب رأيه - الى العمل على خفض العجز والضريبة المفروضة وبناء اقتصاد متين وقوي، ويخشى الحزب من عدم اقدام الناخبين من خارج بريطانيا للتصويت بكثافة خصوصا ان العديد منهم قد تركوا بريطانيا للعمل في الخارج نتيجة للازمة الاقتصادية الراهنة.


       
باكستان :
        توعد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الإرهابيين بأخذ الثأر منهم على دماء الأبرياء الذين قتلوا في مختلف الأحداث الإرهابية في باكستان وأبرزها العملية الإرهابية التي استهدفت مدرسة عسكرية بمدينة بشاور الباكستانية مؤخراً وراح ضحيتها العشرات من طلاب المدرسة. 
وقال إن الحكومة الباكستانية ستأخذ ثأر كل قطرة دماء سقطت على الأراضي الباكستانية بسبب الإرهابيين، وذلك عن طريق معاقبة الإرهابيين بشن عمليات أمنية وعسكرية مركزة ضدهم. 
جاء ذلك في كلمة وجهها مباشرة إلى كافة الجماعات الإرهابية في باكستان أثناء ترأسه لاجتماع عال المستوى لدراسة الأوضاع الأمنية، حيث أوضح بأن أيام الإرهابيين المتواجدين في باكستان قد أصبحت معدودة، وعليهم الاستسلام أمام السلطات الباكستانية أو الانتظار إلى أن تصل أيدي القانون إلى أعناقهم، وفي كلا الحالتين سيتم القضاء عليهم لتطهير الأراضي الباكستانية من آفة الإرهاب والقائمين عليها. 
واعلنت باكستان انها ستقيم محاكم عسكرية للقضايا المتعلقة بالارهاب في اطار خطة طموحة لمكافحة الارهاب بعد اسبوع على الهجوم الذي شنته حركة طالبان في بيشاور على مدرسة وقتل فيه 149 شخصا بينهم 133 تلميذا. 
وأضاف نواز شريف بأن أعضاء حكومته قد اتفقوا على إنشاء محاكم عسكرية لمدة عامين، لمحاكمة ومعاقبة الإرهابيين، موضحاً بأنه قد تم فرض الحظر على جميع الأساليب التي سيتم من خلالها ترويج الأفكار المتطرفة التي تقود إلى الإرهاب سواء في المدارس والكليات أو في المساجد الباكستانية، وسيتم محاكمة كل من يثبت تورطه في ترويج الأفكار الإرهابية. 
من جهة أخرى، صرح الرئيس الباكستاني ممنون حسين بأن الإرهابيين لا ينتمون إلى أية ديانة أو مذهب، فهم فقط يعملون على تشويه صورة الإسلام بطريقة أو بأخرى، ومن يشوه ديانةً فإنه من المؤكد أنه لا ينتمي إليها. 
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها بمدينة كويته عاصمة إقليم بلوشستان الجنوب الغربي من باكستان بمناسبة احتفال باكستان بيوم ميلاد مؤسسها القائد الأعظم محمد علي جناح. حيث أوضح بأن العملية الإرهابية التي نفذتها حركة طالبان الباكستانية على المدرسة العسكرية بمدينة بشاور والتي راح ضحيتها العشرات من طلاب المدرسة، قد أعاد إلى الأذهان العملية الإرهابية التفجيرية التي استهدفت كنيسة في المدينة نفسها والتي راح ضحيتها العشرات من سكان المدينة. 


       
إيران :
       
بدأت القوات المسلحة الايرانية الخميس مناورات عسكرية كبيرة في جنوب شرق البلاد وبحر عمان ومضيق هرمز حتى خليج عدن بمشاركة قوات جوية وبحرية وبرية وقوات الحرس الثورى.

 وستستمر هذه التدريبات التى اطلق عليها اسم " محمد رسول الله "  ستة ايام تختبر خلالها انواعا من الصواريخ والطائرات من دون طيار.

وقال مسؤولون عسكريون ان 13 الف جندي سيشاركون في هذه المناورات التي ستمتد على منطقة مساحتها 2,2 مليون كلم مربع 

وهي المرة الاولى التي تنظم فيها ايران مناورات بحرية على هذه المسافة البعيدة من سواحلها.

وستكون محافظتا سيستان بلوشستان وهرمزغان (جنوب شرق) جزءا من هذه المناورات التي تشارك فيها قوات جوية وبحرية وبرية وايضا وحدات الحرس الثوري على مساحة واسعة تبلغ مليونين ومئتى الف كليومتر مربع فى جنوب محافظتين وشرق مضيق هرمز وسواحل مكران حتى مدار 10 درجات شمال فى مياه بحر عمان وشمال المحيط الهندى حتى جنوب خليج عدن.

 وسيكلف الحرس الثوري الموضوع تحت الامرة المباشرة للمرشد الاعلى للجمهورية اية الله علي خامنئي مراقبة مضيق هرمز الذي يمر عبره القسم الاكبر من النفط من الشرق الاوسط.
 
واكد الجنرال عبد الرحيم موسوي الذي يشرف على المناورات للتلفزيون الايراني ان "احد اهداف هذه المناورات هو زيادة القدرات الدفاعية للبلاد" و"نقل الخبرة الى العسكريين الشباب".

واضاف ان "قوات البحرية وسلاح الجو اساس هذه المناورات بدعم من سلاح البر وقاعدة دفاع (الحرس الثوري) خاتم الانبياء".
 
ويتوقع ان تنتهي هذه المناورات بعرض في 30 كانون الاول/ديسمبر.
والاسبوع الماضي طلب قائد البحرية الاميرال حبيب الله سياري من القوات الاجنبية "مغادرة المنطقة" الى حين انتهاء المناورات تفاديا لاي حوادث .

 وتعود المناورات الايرانية الاخيرة الى ايار/مايو 2013. ولم تنظم طهران مناورات عسكرية كبيرة منذ انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في حزيران/يونيو 2013.

وأعلن وزير الاستخبارات الايرانى محمود علوى، عن قيام قوات حرس الحدود بالقبض على 3 من قادة الجماعات الإرهابيةن على طول الحدود الشرقية للبلاد. جاء ذلك فى كلمة القاها علوى امام حشد من اهالى من مدينة فردوس فى محافظة خراسان الجنوبية الواقعة شرق البلاد واشار علوى الى ان الارهابيين الذين تم القبض عليهم كانوا يخططون لشن هجمات انتحارية فى طهران خلال احتفالات دينية عامة. 

       
هاواي :
       
       
       قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن القوات الأمريكية ما تزال تواجه عددًا من التحديات في العديد من مناطق التوتر في العالم كالعراق وغرب أفريقيا. 
وأوضح في كلمة له خلال زيارته لإحدى قواعد قوات المشاة البحرية الأمريكية في هاواي أن الولايات المتحدة الأمريكية ما زال أمامها مهام صعبة حول العالم. 
وتصاعدت صرخات الترحيب والتصفيق من الحضور والعسكريين بينما كان أوباما يتحدث عن إنهاء دور الولايات المتحدة القتالي في أفغانستان بعد 13 عاما من الصراع. 
وقال أوباما "بفضل الخدمة الاستثنائية للرجال والنساء في القوات المسلحة الأمريكية حصلت أفغانستان على الفرصة لإعادة بناء نفسها". 
وأطاحت عملية عسكرية دولية بدعم أمريكي بحكم حركة طالبان المتشددة في أفغانستان عام 2001. 
ومع نهاية المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان قالت إدارة أوباما في وقت سابق من هذا الشهر إنها ستبقي هناك على نحو 10800 جندي خلال الأشهر الأولى من العام 2015 على الأقل لتقديم الدعم لقوات الأمن الأفغانية. 
وهذا العام هو الأكثر دموية خلال سنوات الحرب إذ قتل أكثر من 4000 جندي أفغاني ورجل أمن خلال العام المنصرم. وأسفر الصراع عن مقتل أكثر من 2000 جندي أمريكي. 
وقال أوباما أمام حشد ضم 420 شخصا من الجنود وعائلاتهم في أندرسون هول في القاعدة البحرية الأمريكية إن أفغانستان "لن تصبح مصدرا للهجمات الإرهابية مجددا". 
وأشار أوباما إلى أن بلاده "لا تزال تخوض مهمات صعبة في أنحاء العالم" وذكر العراق حيث يواجه تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة تنظيم داعش