توجه روسي لجمع ممثلين عن الحكومة السورية ومعارضين في موسكو آواخر كانون الثاني للحوار

رئيس الائتلاف السوري المعارض يعلن أن لا وجود حتى اليوم لأي مبادرة روسية أو مصرية

مجازر متلاحقة ترتكبها داعش في مناطق عدة

سوريا تعلن اسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية فوق القنيطرة

داعش تجند الأطفال وتزج بهم في مواقع القتال

      
        
ذكر مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن لقاء بين ممثلي الحكومة و"المعارضة السورية" سيعقد في موسكو أواخر شهر كانون ثان/يناير المقبل. 
ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن المصدر قوله إن "اللقاء سيجري نهاية كانون ثان/يناير حيث من المخطط استمراره أربعة أيام". 
ونقل موقع "روسيا اليوم" عن المصدر أنه ستتم دعوة "أوسع شريحة من المعارضة السورية" إلى لقاء موسكو. 
وتحدث رئيس المكتب الإعلامي في ما يعرف باسم "هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة" منذر خدام لصحيفة "الوطن" السورية الرسمية عن بدء التنسيق الأسبوع المقبل بين أكثر من عشرين فصيلا سوريا معارضا للإعداد لعقد لقاء جامع بينهم في القاهرة بهدف التوصل إلى رؤية سياسية واحدة تحت عنوان "خريطة الطريق لإنقاذ سورية" يمكن التوجه بها إلى لقاء موسكو الموسع للمعارضة. 
وقال إن "اللقاء المشار إليه ستشارك فيه قوى معارضة مؤمنة بخيار الحل السياسي من داخل وخارج سورية بينهم أعضاء من الائتلاف المعارض إضافة إلى مجموعة الشيخ معاذ الخطيب، من دون أن يستبعد مشاركة الائتلاف كائتلاف إذا ما وافق على الرؤية السياسية المشار إليها. 
وتابع خدام أن "الائتلاف اتصل بنا وطلب منا التنسيق والحوار قبل لقاء موسكو، وإذا وافق الائتلاف بقيادته الحالية، والتي نحن على خلاف جوهري معها، المشاركة في لقاء القاهرة بناء على الورقة السياسية التي اتفقنا عليها نحن، فلا مانع وأهلا وسهلا بهم"، واستدرك قائلا إن "هناك بالتأكيد قوى من داخل الائتلاف ستشارك في لقاء القاهرة". 
ورفض خدام الكشف حاليا عن مضامين الورقة السياسية ولكنه قال إنها "أقرب إلى المذكرة التنفيذية الخاصة بالحل التفاوضي التي كانت قد أعدتها هيئة التنسيق وذلك بنسبة 90 بالمئة".
هذا واعلنت منظمة معاهدة الامن المشترك انها ستلاحق الاشخاص الذين يعودون الى اراضي الدول الاعضاء بعد مشاركتهم في القتال الى جانب منظمات ارهابية. 

واكدت المنظمة في بيان صادر عقب ختام قمتها في موسكو ان الدول الاعضاء تلتزم باتخاذ اجراءات منسقة ضد الاشخاص الذين يقاتلون في صفوف المنظمات الارهابية الدولية. ولفت البيان الذي بثته وكالة انباء تاس الى تصاعد مخاطر مشاركة المقاتلين الاجانب في صفوف المنظمات الارهابية وتعزيز صلاتهم مع اوكار الجريمة العالمية المنظمة محذرا في الوقت ذاته من مخاطر تشكيل قاعدة ارهابية تنطلق من الشرق الاوسط حيث يتمركز تنظيم الدولة الاسلامية داعش وجبهة النصرة. 

وحول الازمة الاوكرانية دعا البيان الى اعادة السلام والاستقرار لاوكرانيا عبر تنظيم حوار بين الاطراف المتنازعة واتخاذ اجراءات عاجلة لتفادي حدوث كارثة انسانية معربا عن عميق القلق للمأساة الانسانية التي يتعرض لها السكان هناك. 

وتضم منظمة معاهدة الامن المشترك التي تشكلت عام 1992 ست دول هي روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وارمينيا وقيرقيزيا وطاجيكستان. 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها في اجتماع قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي بموسكو، إن المنظمة يتوجب عليها اتخاذ تدابير استباقية لمنع امتداد خطر الدولة الإسلامية داعش إلى أفغانستان. 

وأضاف الرئيس الروسي قائلا: يجب الانتباه إلى أن بعض مجموعات تنظيم الدولة الإسلامية تحاول الزج ببعض الولايات الأفغانية فيما يسمى ب دولة الخلافة. وشدد بوتين في هذا الصدد على أهمية أن تقوم دول المنظمة بإيلاء أهمية للحدود الأفغانية مع طاجيكستان، ومنح مساعدات مادية للأخيرة لرفع مستوى تأهيل قواتها المسلحة. وفي موضوع آخر دعا بوتين إلى التعاون في محاربة تجارة وخطر المخدرات. 

وأقرت قمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي ٢٢ وثيقة، وأشار يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية، إلى أهمية القرارات التي اتخذتها القمة والمتعلقة باختبار مدى جاهزية قوات الرد السريع المشتركة للقيام بمهامها، وكذلك إنشاء قوات جوية مشتركة، وتبني استراتيجية مكافحة تهريب المخدرات، ووضع جدول فعاليات بشأن التصدي المشترك للحالات الطارئة. 

كما اتخذت القمة قرار باقامة مركز للتنسيق والتشاور حول الرد على الحوادث الالكترونية ووقعت بروتوكولا لمواجهة الجرائم في مجال المعلومات. 

وقع قادة مجلس الاتحاد الاقتصادي الأوراسي خلال اجتماع عقد في موسكو على عدد من الوثائق التي تهدف لزيادة العلاقات التجارية والاستثمارية بين دول الاتحاد. 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن اجتماع مجلس الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الأخير هذا العام عقد في أجواء عملية وبناءة جنبا إلى جنب مع رؤساء بيلاروس وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزيا. وأضاف الرئيس الروسي أنه تم خلال الاجتماع مناقشة قضايا الساعة المتعلقة بتحقيق مشروع التكامل الأوروبي الآسيوي، كما تم الموافقة على حزمة من الوثائق التي تهدف إلى مزيد من تنمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول الأعضاء. 

من جانبه أعلن رئيس الائتلاف السوري المعارض هادي البحرة أن الإئتلاف أبلغ روسيا بأنه هو من سيقود عملية الحوار الوطني السوري، والذي يجمع كافة الأطياف. ونفى أن تكون روسيا ومصر والمبعوث الدولي دي ميستورا قد تقدموا حتى الآن بأيّ مبادرة مكتوبة، لكنه أضاف أن هذه الأطراف مهتمة بتفعيل الحل السياسي.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت أنها تأمل في عقد مفاوضات بين ممثلي المعارضة السورية ودمشق بعد إجراء مشاورات بين مختلف أقطاب المعارضة في موسكو في نهاية كانون الثاني. 

وأكد ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة إنترفاكس، نقترح أن يلتقي في موسكو ممثلو مختلف أوساط المعارضة السورية - الداخلية والخارجية على حد سواء. 

وقال الدبلوماسي الروسي إن الجانب الروسي يريد دعوة ممثلين عن الحكومة السورية بعد انتهاء مباحثات ممثلي المعارضة لكي يطرح الجانبان تقييماتهما للوضع وتصوراتهما للمستقبل. 

وأكد بوغدانوف أن لقاءات ممثلي المعارضة في ما بينهم ولقاءاتهم المحتملة لاحقا مع ممثلي الحكومة السورية ستحمل طابعا غير رسمي، وستجري دون شروط مسبقة، مشيرا إلى أن موسكو لا تبني توقعات كبيرة على هذه اللقاءات. 

لكنه قال إن موسكو تأمل في أن تمضي الأطراف السورية بعد إجراء هذه الاتصالات المفيدة قدما في تحقيق التفاهم في ما يتعلق بتنفيذ بيان جنيف الصادر في 30 حزيران. 

 على صعيد آخر قتل 30 عنصرا من تنظيم داعش على الاقل في معارك مع قوات كردية في محافظة الحسكة في شمال شرق سورية ، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. 
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن "قتل 30 على الاقل من مقاتلي تنظيم داعش في معارك مع وحدات حماية الشعب الكردية في قرية ابو قصايب" على بعد نحو 60 كلم جنوب شرق مدينة القامشلي. 
واوضح "استعادت القوات الكردية في هذا الهجوم الذي شنته فجرا السيطرة على قرية ابو قصايب التي سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية الاثنين، وقتل ثلاثة من عناصرها في هذه المعارك". 
وبحسب المرصد، دخل العشرات من مقاتلي التنظيم المتطرف الى ريف الحسكة الشرقي وسيطروا على قرية ابو قصايب، اتين من العراق حيث تراجعوا امام قوات البشمركة الكردية التي تحقق تقدما في شمال غرب هذا البلد المجاور. 
وتشهد سورية منذ منتصف اذار/مارس 2011 نزاعا داميا قتل فيه اكثر من 200 الف شخص.
وأعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض عن اكتشافه لثلاث مقابر جماعية جديدة في ريف دير الزور تضم جثث 710 من ضحايا المجازر التي ارتكبها داعش ضد عشائر الشعيطات، وقال الائتلاف عبر بيان أن مركز العدالة السوري للتوثيق اكتشف هذه المقابر الجماعية في ريف دير الزور الشرقي والتي تبين حجم الفظائع التي ارتكبها "داعش"بحق المدنيين العزل في المناطق التي أخضعها لسيطرته بقوة السلاح. 
ووثَّق المركز اكتشاف ثلاث مقابر جماعية الأولى بتاريخ 16 ديسمبر/ كانون الأول وضمت رفات 450 ضحية، والثانية تم اكتشافها في اليوم التالي وضمت رفات 235 ضحية، والثالثة ضمت رفات 25 ضحية، وبلغت الحصيلة النهائية 710 من الضحايا. وقد تمكن نشطاء المركز الحقوقي من التعرف بالاسم على العشرات من أسماء الضحايا، في حين لم يتم التعرف على ما تبقى نظرا للتفسخ والتشويه والتمثيل بالجثث الذي تعرضت له بعد القتل. 
ودعا المركز كافة المنظمات الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان إلى وضع حد لهذه المأساة الإنسانية المتفاقمة التي يتعرض لها السوريون على يد تنظيم الدولة من جهة وقوات النظام من جهة أخرى. 
من جهته دان محمد قداح نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش في مدينة دير الزور، وقال قداح لقد عودتنا أغلب الديكتاتوريات الحديثة على أنها لا تترك وراءها إلا الموت والدمار ولا تزرع في أرضنا إلا الجثث والموتى وأضاف منذ أربعة سنين ونحن نعاني دماراً وقتلاً من نظام الأسد وميليشياته الطائفية، ثم جاءت داعش لتنهج الإجرام نفسه، فلا تكاد تجد فرقاً بين داعش ونظام الأسد من حيث طرق القتل والإجرام. 
وأكد نائب رئيس الائتلاف أن "المقابر الجماعية هي اعتراف من مرتكبها بأنه مجرم وقاتل وخارج عن القانون؛ مما اضطره لإخفاء آثار جريمته كأي قاتل محترف. 
وشدد قداح على إصرار السوريين بالمضي قدماً في ثورتهم للوصول إلى سورية الجديدة، التي يسودها العدل والحرية والكرامة لكل أبنائها، رغم الكلفة العالية التي قدمها ويقدمها أبناء سورية كل يوم ومنذ قرابة أربع سنين.
واعلن مصدر عسكري سوري لوكالة الانباء الرسمية "سانا" اسقاط طائرة استطلاع اسرائيلية فوق محافظة القنيطرة، بعد اسبوعين على اتهام دمشق لاسرائيل بشن غارتين على مواقع قرب دمشق. 
وقالت "سانا" في خبر اوردته مساء الاحد "اعلن مصدر عسكري اسقاط طائرة استطلاع اسرائيلية من دون طيار فوق محافظة القنيطرة"، موضحا ان "الطائرة وهي من نوع (سكاي لارك 1) اسقطت قرب قرية حضر" في شمال المحافظة. 
وتابع المصدر ان الطائرة "يبلغ طولها 200 سنتم وعرضها 312 سنتم ومدى الطيران 20 كلم وتتم قيادتها من محطة ارضية". 
ولم يحدد المصدر تاريخ اسقاط الطائرة. 
وياتي اعلان سورية عن اسقاط طائرة الاستطلاع بعد اسبوعين على اتهامها اسرائيل بشن غارتين على منطقتين قرب دمشق، منددة بما اعتبرته "دعما مباشرا" اسرائيليا للمعارضة والمتطرفين الذين يحاربون نظام بشار الاسد. 
وامتنعت اسرائيل عن تأكيد شن الغارتين، الا انها شددت على لسان وزير الاستخبارات يوفال شتاينيتز انها مصممة على منع "نقل اسلحة" من سورية الى حزب الله اللبناني الذي يقاتل الى جانب نظام الاسد. 
وكان الجيش الاسرائيلي وسلاحه الجوي شنا عدة غارات على مواقع في سورية منذ بداية النزاع الدامي في آذار/مارس 2011. كما استهدف سلاح الجو الاسرائيلي في سورية بنى تحتية لحزب الله اللبناني او اسلحة كانت موجهة اليه. 
وتحتل اسرائيل منذ 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية التي اعلنت ضمها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي. وتبلغ مساحة الجزء غير المحتل نحو 512 كلم مربعا. 
واسرائيل وسورية في حالة حرب رسميا.
واعلن تنظيم داعش في شريط مصور اعتقال خلية مؤلفة من اربعة من عناصره يتحدثون اللغة التركية خططوا للانقلاب عليه و»زعزعة الامن» في مناطق سيطرته، وقدموا على انهم يتبنون افكارا دينية اكثر تشددا من تلك التي يعتمدها هذا التنظيم المتطرف. 
وقال احد عناصر التنظيم في الشريط الذي نشر على مواقع تعنى باخبار الجماعات المتطرفة قائلا ان اعضاء الخلية خططوا «للخروج على دولة الخلافة بالسلاح». 
واضاف «كان من شأنهم زعزعة الامن في داخل التنظيم تمهيدا لضربها من قبل الصليبيين والجيش الحر والنظام النصيري»، مشيرا الى ان «الجهد الامني» تمكن من اختراقهم. 
وعرض التسجيل الذي جاء تحت عنوان «القبض على خلية من الغلاة خططت للخروج على دولة الخلافة» مقطعا صوتيا لاشخاص يتحدثون باللغة التركية بلكنة اقرب الى الآذرية بدا وكأنه جرى تسجيله من دون علمهم. وقد اعلنوا فيه عن نيتهم حمل السلاح ضد التنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في سورية والعراق المجاور. 
وقال هؤلاء في التسجيل الصوتي وفي ما قدم لاحقا على انها اعترافات من قبلهم انهم قرروا مقاتلة التنظيم كونه تنظيما كافرا بنظرهم على اعتبار انه لا يكفر الشعبين السوري والعراقي، وان زعيمه ابو بكر البغدادي يأخذ الاموال من «شعب كافر»، وبالتالي فهو كافر ايضا. 
ولم يحدد الشريط المصور المنطقة المعنية بهذه الحادثة، الا انه اعلن في بدايته انه صادر عن «ولاية الرقة»، معقل التنظيم في شمال سورية. 
كما لم يكشف الشريط عن مصير اعضاء الخلية الا انه اختتم بآية من القران توحي بانه جرى قتلهم حيث تقول الاية «انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم». 
وكانت صحيفة «فايننشال تايمز» ذكرت السبت ان تنظيم داعش اعدم 100 من مقاتليه الاجانب حاولوا الفرار من مدينة الرقة. 
وذكر مقاتلون في الرقة ان التنظيم شكل شرطة عسكرية لمراقبة المقاتلين الاجانب الذين يتخلفون عن واجباتهم، وجرى اقتحام عشرات المنازل وتم اعتقال العديد من المتطرفين، بحسب الصحيفة. 
الى ذلك قتل عشرون عنصرا على الاقل من التنظيم المتطرف في هجوم جديد شنه مقاتلو التنظيم الاحد على مطار دير الزور العسكري بشرق سورية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. 
وقال المرصد ان «ما لا يقل عن 20 عنصراً من تنظيم داعش أحدهم من الجنسية المغربية، لقوا مصرعهم في محيط مطار دير الزور العسكري «، موضحا ان «خمسة منهم قتلوا خلال الهجوم والسيطرة على البناء الأبيض الواقع في جنوب شرق مطار دير الزور العسكري والقريب من كتيبة الصواريخ، فيما قتل 11 جراء القصف العنيف من قبل قوات النظام أثناء سيطرة التنظيم على البناء الأبيض وانسحاب قوات النظام منه، فيما قتل اربعة اخرون خلال انسحاب التنظيم من البناء». 
واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان عناصر داعش «تمكنوا من الاستيلاء على كمية من الصواريخ المضادة للدروع». 
وتمكنت القوات النظامية من صد هجوم على مطار دير الزور العسكري في الاسبوع الاول من كانون الاول/ديسمبر، بعد ان نجح التنظيم في اقتحامه والتقدم فيه. 
هذا وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه قُتل أكثر من ألف مسلح ينتمون في غالبيتهم الساحقة إلى تنظيم داعش في غارات التحالف الدولي في سوريا منذ بدايتها قبل ثلاثة أشهر. 
وقال المرصد: ارتفع إلى 1171 على الأقل عدد الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مقتلهم خلال ثلاثة أشهر من غارات التحالف وضرباته على مناطق في سوريا. 
وأوضح أن قتلى ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هم 1046 مقاتلا ينتمون إلى تنظيم داعش، وغالبيتهم من جنسيات غير سورية، و72 من جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، ومقاتل متشدد آخر واحد، و52 مدنيا. 
وشنت الولايات المتحدة وحلفاؤها في 23 ايلول الماضي أولى غاراتها على مواقع للمسلحين المتطرفين في سوريا، بعد نحو شهر ونصف على بدء ضربات التحالف الذي يضم دولا عربية ضد أهداف في العراق المجاور. 
وهذه الغارات التي مثلت التدخل الأجنبي الأول منذ اندلاع النزاع في سوريا منتصف آذار 2011، تستهدف بشكل خاص تنظيم داعش المتطرف الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق. 
هذا وقال الجيش الأميركي في بيان، إن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة نفذت عشر ضربات أخرى، استهدفت تنظيم داعش في سوريا والعراق الثلاثاء، ودمرت عددا من مواقع القتال. 
وقالت قوة المهام المشتركة إن قوات التحالف شنت سبع ضربات في سوريا وثلاثا في العراق وأصابت وحدة من وحدات مقاتلي داعش، وكذلك بعضا من معدات استخراج النفط التي يسيطر عليها التنظيم.
ونفذ الطيران الحربى السورى ما لا يقل عن 6 غارات على مناطق فى حى جوبر الدمشقى كما شن غارات على مدينة الرقة, قال المرصد السورى لحقوق الانسان انها ادت الى سقوط 26 قتيلاً على الاقل بينهم 9 اطفال و 5 سيدات.  
وتراوح عدد الضحايا من 4 إلى 6 أشخاص من جراء قصف الطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية. والعدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم فى حالة خطرة. 
كما أغار الطيران مرتين على مناطق في أطراف بلدة دير العصافير من جهتي شبعا والمليحة، وغارة أخرى على مناطق في بلدة بالا بالغوطة الشرقية، في ظل قصف نفذته قوات النظام فى مناطق جرود القلمون.

وذكر نشطاء أن عناصر تنظيم داعش سيطروا على أجزاء من ‫‏جبل الثردة‬ المطل على المطار العسكري، بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن القضاء على قسم كبير من رتل قوات النظام الذي كان يتمركز على هذا الجبل، وذلك قبل أن ينسحب الرتل تحت غطاء ناري جوي ومدفعي وصاروخي كثيف.

ودمر عناصر التنظيم دبابة T72، وسيارة زيل، ومدفع 23 إلى جانب معدات عسكرية أخرى كانت بحوزة رتل النظام المنسحب، في وقت شن طيران النظام أكثر من 10 غارات خلال معركة الجبل المطل على مطار دير الزور في محاولة منه لصد ووقف تقدم التنظيم.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إن أمين سر حركة فتح محمد طروية (54 عاما) اغتيل في مخيم اليرموك، وذكر شهود عيان أن مسلحين اثنين أطلقا النار على طروية أثناء خروجه من مفوضية الكشافة في المخيم. 
هذا وتتواصل مقاومة عين العرب فى يومها ال 100 وتسجل وحدات حماية الشعب والمرأة وبالتنسيق من البيشمركة, ملاحم الصمود. 
وعلى صعيد العمليات العسكرية، نفذت وحدات حماية الشعب والمرأة عدة عمليات نوعية أسفرت عن تطهير 5 شوارع في مدينة كوباني والاستيلاء على كميات من الأسلحة الذخائر.
وذكرت مصادر صحفية إن حملة تطهير أحياء المدينة شملت شارع 48، كما تم تطهير شارع الشهيد مورو بشكل كامل من المرتزقة، واستولت وحدات حماية الشعب في هذه العملية على 5 أسلحة كلاشنكوف، ولغمين كبيرين.
واضاف المصادر: إن وحدات حماية الشعب قامت بتطهير شارعين جنوب شارع 48، كما ادت الاشتباكات الى مقتل 4 ارهابيين قرية ماميت غربي كوباني، فضلا عن مقتل ارهابيين اثنيين في عملية نوعية بمزرعة عبروش، مشيرة الى مقتل ارهابيين اخرين في محيط كانيا كردان.

وقتل 37 مدنيا على الاقل بينهم سبعة اطفال في غارات جوية للجيش السوري الخميس على مدينتين يسيطر عليهما تنظيم داعش في شمال سورية بحسب حصيلة جديدة افاد بها المرصد السوري لحقوق الانسان. 
وكانت غارات نفذتها طائرات النظام السوري استهدفت مناطق في مدينة الباب وبلدة قباسين الواقعتين في محافظة حلب الشمالية والخاضعتين لسيطرة داعش، وفقا للمرصد. 
واوضح المصدر ذاته ان عدد القتلى "ارتفع الى 37 على الاقل بينهم سبعة اطفال وامرأتان"، مضيفا ان عشرات الجرحى هم في حالة خطرة.وتنظيم داعش ، يستهدف بغارات جوية للجيش السوري من جهة والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة من جهة اخرى خاصة في شمال سورية. 
وفي سورية يحارب التنظيم المتطرف في وقت واحد قوات النظام ومسلحين معارضين والاكراد. 
وقتل نحو ستين متطرفا الخميس في معارك مع القوات الكردية في شمال سورية بحسب المرصد.
وشنت قوات التحالف 31 غارة جوية ضد مواقع تنظيم "داعش" الجمعة، من بينها 13 غارة على مدينة عين العرب (كوباني) الكردية السورية، بحسب وزارة الدفاع الاميركية. 
وأدت غارات التحالف على عين العرب الى تدمير 19 موقعاً قتالياً اضافة الى مبان تابعة لتنظيم الدولة ومناطق تجمع وعربة، بحسب بيان الوزارة. 
وجاء في البيان ان المقاتلات والقاذفات والطائرات بدون طيار قصفت كذلك العديد من الوحدات التكتيكية. 
وبدأ القتال للسيطرة على كوباني في منتصف سبتمبر عندما شن تنظيم "داعش" هجوما للاستيلاء على المدينة الواقعة على الحدود التركية. 
وبلغ العدد الاجمالي للغارات التي تم شنها في سورية 16 غارة، اشتملت على قصف لبرج حفر ولعدد من العربات ومنطقة تجمع اخرى. 
وفي العراق ادت الغارات الى تدمير نظام صاروخي تابع للتنظيم قرب مدينة الاسد في محافظة الانبار. 
كما استهدفت المقاتلات والطائرات بدون طيار عربات تابعة للتنظيم ومواقع قتالية ومعدات ووحدات تكتيكية وحاوية تخزين، وبلغ عدد الغارات 15 غارة شنت على سبعة مواقع في العراق.
وقالت قناة العربية التلفزيونية الاخبارية ان تنظيم داعش الارهابي يقوم بتجنيد الأطفال، واقحامهم في حروبه الدائرة رحاها في سوريا والعراق. وتؤكد مقاطع الفيديو والصور التي ينشرها داعش بين الحين والآخر على الانترنت، ان تدريب أطفال في عمر الزهور على تفكيك الأسلحة وتركيبها ومن ثم خوض المعارك، وتلقينهم عقيدة الجهاد في معسكرات خاصة، بات روتينيا في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.
وأضافت العربية انه يتم دفع هؤلاء الأطفال للقتال الى جانب أفراد عائلاتهم، وفي حال وفاتهم في المعارك يقوم عناصر التنظيم باعتبارهم شهداء، ويفاخرون بنشر صورهم على مواقع الانترنت. وقد نشر داعش مؤخرا شريط فيديو يصور معسكرا لتدريب مجموعة من الأطفال عمرهم يقل عن ١٠ سنوات، يرتدون زي القتال، ويتدربون على حمل السلاح واستخدامه.
هذا وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن جماعات مسلحة تقاتل في محافظة حلب بشمال سوريا اتفقت على تشكيل تحالف.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن عددا من الجماعات المسلحة في حلب اتفقت على تشكيل التحالف الذي يضم فصائل من الجبهة الإسلامية التي تشكلت العام الماضي من ائتلاف جماعات مسلحة. وأضاف أن جيش المجاهدين وكتائب نور الدين الزنكي وجماعات أخرى وافقت أيضا على التوحد. 

وتابع المرصد ان الجماعات أعلنت اندماجا تاما تحت علم واحد وقيادة موحدة. وقال إن التحالف الجديد سيطلق عليه إسم الجبهة الشامية. 

ووفقاً لبيان الجبهة فقد تم تعيين عبد العزيز سلامة قائداً عاماً للجبهة الشامية التي تم تشكيلها، وهو قائد الجبهة الإسلامية سابقاً. 

وينظر إلى القتال في مدينة حلب المقسمة بين المتمردين والقوات الحكومية باعتباره أحد أهم الجبهات الأخيرة لقوى المعارضة المعتدلة في شمال البلاد.

فى الفاتيكان ندد البابا فرنسيس بالاضطهاد الوحشي الذي يمارسه تنظيم داعش ضد الأقليات وقال إن معاناة الأطفال في الشرق الأوسط وحول العالم تفسد الفرحة بعيد الميلاد. 

وتدفق عشرات الآلاف على ساحة القديس بطرس لسماع كلمة البابا إلى المدينة والعالم ومباركته في ثاني عيد للميلاد منذ انتخابه للبابوية العام الماضي. وأدان البابا تنظيم داعش الذي قتل أو شرد سكانا من الشيعة والمسيحيين وغيرهم ممن لا يعتنقون أفكاره في سوريا والعراق. وقال أطلب منه -مخلص العالم- أن يرعى اخوتنا وأخواتنا في العراق وسوريا الذين يعانون منذ وقت طويل من آثار هذا الصراع ويعانون هم ومن ينتمون إلى جماعات عرقية ودينية أخرى من اضطهاد وحشي.

وخرج البابا بعد ذلك عن نص الكلمة المكتوبة وتحدث بنبرة مؤثرة عن الأطفال المشردين بسبب الحرب والاضطهاد ومن يتعرضون للانتهاك والاستغلال أمام أعيننا وأمام صمتنا. وقال البابا أفكر أيضا في الأطفال الذين يقتلون في هجمات بالقنابل وأيضا أولئك الموجودين في المكان الذي ولد فيه المسيح. 

وتحدث البابا أيضا دون توضيح عن أمثال هيرودس المعاصرين الذين تلطخت أياديهم بالدماء في إشارة إلى الملك الذي أمر بقتل الأطفال لأنه رأى في ميلاد السيد المسيح تهديدا لسلطته. كما أشار إلى قتل الأطفال في الأرحام في إدانة للإجهاض بوصفه ثقافة لا تحب الحياة. 

وتحدث البابا عن معاناة اللاجئين وطلب أن تتحول اللامبالاة إلى تقارب والرفض إلى حسن ضيافة حتى يحصل من يعانون الآن على المساعدة الإنسانية الضرورية للتغلب على قسوة الشتاء والعودة إلى بلادهم والعيش بكرامة. 

ودعا البابا أيضا الى إنهاء الصراعات في الدول الأفريقية وحث على الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين وأدان هجوما شنه مسلحو حركة طالبان وأسفر عن مقتل أكثر من 130 طالبا في باكستان الأسبوع الماضي كما شكر من يقدمون العون لضحايا وباء الإيبولا. وأجرى البابا مكالمة هاتفية مفاجئة عشية عيد الميلاد لمواساة لاجئين مسيحيين في مخيم ببلدة عنكاوا العراقية وقال لهم أنتم مثل يسوع في ليلة عيد الميلاد... لم يكن هناك مكان له أيضا. 

وقال فرنسيس عسى ان يفتح الرب القلوب للثقة وعسى أن يمنح السلام للشرق الأوسط كله بدءا من الأرض المباركة.. ثم يحفظ جهود الملتزمين بحوار فعال بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأضاف عسى ان يحمي المسيح.. مخلص العالم.. جميع الذين يعانون في أوكرانيا.. وأن تتغلب أرضهم الحبيبة على التوتر وتقهر الكراهية والعنف وأن تبدأ رحلة جديدة من الأخوة والمصالحة. 

وتابع عسى أن يمنح المسيح المخلص السلام لنيجيريا حيث يراق المزيد من الدماء ويحرم الكثير من الناس ظلما من ممتلكاتهم ويحتجزون كرهائن أو يقتلون.

وقال معهد الأمم المتحدة للتدريب والأبحاث الثلاثاء إن صورا التقطتها الأقمار الاصطناعية تظهر أن 290 موقعا تراثيا في سوريا تاريخها يمتد إلى فجر الحضارة، تضررت من جراء الحرب الأهلية الدائرة في البلاد. 

والتراث الحضاري السوري يغطي ممالك عظمى في الشرق الأوسط وتعرضت مواقع ومباني تراثية في أنحاء البلاد مثل الجامع الأموي في حلب لعمليات نهب، أو تضررت أو دمرت خلال الحرب المندلعة منذ أكثر من ثلاث سنوات. 


وخلص معهد الأمم المتحدة من خلال صور الأقمار الصناعية المتاحة تجاريا إلى أن هناك 24 موقعا دمرت تماما و189 موقعا تضررت بشدة أو بدرجة متوسطة و77 موقعا ربما تكون تضررت. 

وقال المعهد في تقرير جديد إن هذه شهادة خطيرة على التضرر المستمر في التراث الثقافي السوري الواسع. وأضاف يجب تصعيد الجهود الوطنية والدولية لحماية هذه المناطق لإنقاذ أكثر ما يمكن إنقاذه من هذا التراث الهام للبشرية. 

وتسببت الاشتباكات بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة في إلحاق أضرار بمواقع ومبان تاريخية في أنحاء سوريا. وتتهدد عمليات السلب والنهب مقابر في بلدة تدمر في البادية السورية كما تضررت معابد رومانية. 

ووثق تقرير معهد الأمم المتحدة الأضرار الواسعة النطاق التي لحقت بمواقع تراث حضاري منها مواقع تضعها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو في قائمة التراث العالمي ومعظمها في مدينة حلب بشمال سوريا. واستخدم طرفا الصراع الحصون القديمة كقواعد عسكرية. ونشر الجيش السوري قناصته على سطح قلعة حلب وهي من أقدم وأكبر قلاع العالم. 

كما سيطرت قوات المعارضة السورية على قلعة حصن الفرسان التي يرجع تاريخها إلى 900 عام. واستعادها الجيش في آذار لكن بعد قصف دام لأشهر. 

وكشفت صور الأقمار الصناعية أيضا عن تعرض مواقع في الرقة ومدينة تدمر وعمرها ألف عام إلى أضرار كبيرة. وقال معهد الأمم المتحدة إن مدينة بصرى القديمة ومستوطنات مهجورة من الفترة البيزنطية في شمال سوريا تضررت أيضا. 

كما دمر مقاتلون متشددون مواقع قديمة يعتبرونها بدعة. 

وقال مأمون عبد الكريم مدير عام الآثار والمتاحف السورية العام الماضي إن عشرات الآلاف من القطع الأثرية التي تغطي عشرة آلاف عام من التاريخ نقلت إلى مخازن متخصصة حتى لا تتعرض للنهب.