من جعبة الأسبوع :

مقتل أكثر من ألف مدني في قرية سورية تسيطر عليها داعش

المؤتمر العربي الأول في العراق لمكافحة الإرهاب يتبرأ من داعش

مقتل 8 أطفال في عملية إرهابية ثانية في أوستراليا

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى انفراج مع موسكو

عاهلا الأردن والسعودية يؤكدان دعمهما لجهود مكافحة الارهاب

روسيا تحذر كييف من إجراء تجارب نووية

سوريا :

       
    قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس إن هناك مخاوف تتعلق بمقتل ما لا يقل عن الف شخص بالرصاص في بلدة سورية تقع تحت سيطرة تنظيم داعش، وذلك بعد يوم واحد من إفادة ناشطين بالعثور على جثث 230 شخصا في مقبرة جماعية بالقرية يعتقد أنهم لقوا حتفهم على يد الميليشيات المتشددة. وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد: "لا يزال هناك ألف شخص في عداد المفقودين من عشيرة شعيطات ونعتقد أنه تم اعدامهم جميعا على يد مقاتلي التنظيم عندما دخلوا بلدة الكشكية في إقليم دير الزور شرقي البلاد الصيف الماضي". 
يذكر أن التنظيم المتطرف يسيطر على مساحات كبيرة من الأراضي في دولتي سورية والعراق وهو ما دفع إلى شن حملة جوية ضده بقيادة الولايات المتحدة. 
وفي شمال سورية، قال ناشطون إن قوات النظام تقدمت الخميس نحو تلة استراتيجية يسيطر عليها المسلحون في محافظة حلب. 
وحذر محللون من ان سقوط حلب الشرقية سيكون بمثابة ضربة حاسمة لقوات المعارضة السورية التي تتعرض خطوط امداداتهم الرئيسية أيضا لضغط من مسلحي داعش في المناطق القريبة من الحدود التركية. وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن غارات جوية أمريكية قتلت عدة قادة بارزين في التنظيم. 
وقالت الولايات المتحدة إن المقاتلين الأكراد استعادوا السيطرة على ما يقارب 100 كيلومتر مربع من الأراضي في سنجار بالقرب من الحدود السورية من مسلحي تنظيم داعش، وذلك بمساعدة أكثر من 50 غارة جوية أميركية. 
وقال الليفتنانت جنرال جيمس تيري، رئيس العمليات الأميركية ضد تنظيم داعش "إن مثل هذه الجهود المشتركة لها تأثير ملحوظ على قدرة داعش على القيادة والسيطرة وإعادة التموين والحركة. 
ومن ناحية أخرى، تحدث الرئيس الأمريكي باراك أوباما هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لبحث التقدم الذي تحرزه قوات الامن العراقية ضد تنظيم داعش وجهوده في توحيد العراقيين ضد ذلك التنظيم

    
العراق :
        
       تبرأ المشاركون في المؤتمر العربي الاول لمكافحة الارهاب والعنف في اربيل من أي رابط او علاقة للجهات المشاركة فيه مع تنظيم داعش الارهابي، مؤكدين ان "الدواعش لا يمثلون السنة، وان التنظيم بعيد عن روح الاسلام ". 
وقال نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي، الخميس، أن "تنظيم داعش الإرهابي لا علاقة له بالسنة، وأنه بعيد عن روح الإسلام الرافضة للإرهاب". 
وقال في كلمة له ان: "مكافحة الإرهاب ليس فقط من خلال الوسائل العسكرية، بل من خلال الآراء والأفكار أيضًا"، مشيرًا إلى أن "داعش منظمة إرهابية لا تمت للسنة بصلة لا من قريب ولا من بعيد، وأنها تضم مسلحين من جميع الجنسيات والأعراق". 
وتابع النجيفي "نمر بفترة مهمة من أجل مكافحة الإرهاب والعنف، لذا ينبغي علينا أن نلبي متطلبات شعبنا وإلا سنواجه خلافات داخلية يكون العدو المستفيد الأكبر منها". 
ودعا نائب الرئيس العراقي إلى "سن قانون لتشكيل حرس الدفاع الوطني لحماية المواطنين ومناطقهم، واستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، وتشكيل اقليم فيدرالي في المحافظات السنية، وبتسليح الراغبين بقتال تنظيم داعش". 
واعتبر عضو المؤتمر عبد ذياب العجيلي، انبثاق لجان دائمة عن المؤتمر اهمية عقده. وطالب، بسرعة تسليح وتدريب "السنة" حتى يتمكنوا من تحرير مناطقهم من مسلحي داعش. 
وقال القيادي والوزير السابق رافع العيساوي، ان "تطوع أبناء العشائر خارج المؤسسة الأمنية سيزيد الوضع سوءاً"، مشيراً الى أن تجربة الصحوات ليس حلاً لاستقرار العراق. 
ودعا النائب عن اتحاد القوى العراقية شعلان الكريم، الى "تسليح العشائر السنية لمقاتلة "داعش" في محافظتي صلاح الدين والانبار"، مبيناً أنها "بحاجة الى التسليح من اجل الاستمرار في القتال". 
وقال محافظ نينوى أثيل النجيفي الخميس "ان مؤتمر اربيل نجح رغم محاولات عرقلة انعقاده مؤكدا حضور أكثر من 1200 شخصية عربية سنية إلى المؤتمر. 
وقال: إن "حضور أكثر من 1200 شخص من العرب (السنة) للمؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف رسالة واضحة وجهتها الجماهير العربية السنية بأنها على الرغم من كل التحديات فإنها متشوقة لقتال داعش".

    

إيران :
          
       
       يقوم رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني خلال الاسبوع القادم بجولة في عدد من دول المنطقة . 
وذكرت وكالة الانباء الايرانية (ارنا) الجمعة ان علي لاريجاني سيزور العراق وسوريا ولبنان وسيلتقي رؤساء البرلمانات فيها للبحث حول العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية. من جهة اخرى نفي وزير الخارجية الايراني الاسبق علي اكبر ولايتي تدخل بلاده في الشؤون الداخلية للدول الاخرى وقال ان ايران تسعى بكل ما اوتيت من قوة من اجل حل مشاكل دول المنطقة ولاعادة الامن والاستقرار اليها . 
وقال على اكبر ولايتي الذي يتولى رئاسة مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام في مقابلة مع وكالة انباء فارس الايرانية: ايران لم تكن بصدد التوسع وفرض سيطرتها على الدول الاخرى لان الدستور الايراني منع الحكومة من التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى .وقال ولايتي ان لايران علاقات جيدة مع الدول المجاورة وانها تستخدم علاقاتها هذه من اجل حل مشاكل المنطقة واقرار الامن والسلام في دولها .

    
اليمن :
       
       
       واصل الحوثيون حملة الاقتحامات والمداهمات والاعتقالات المستمرة دون توقف حتى في يوم الجمعة الإجازة الأسبوعية وتصدرت محافظتا إب والحديدة قائمة الانتهاكات.وقال مصدر يمني إن مسلحي الحوثي اقتحموا مجمع مباني لجمعية الإحسان السلفية في شارع السبل وسط مدينة إب والذي يضم جامعة علمية جامعة القلم مركز للدراسات الشرعية. وأشار إلى أن الاقتحام شمل مكتبة علمية كبيرة والتي تعد أكبر مكتبه داخل محافظة إب ومؤسسة الريادة الخيرية بالإضافة إلى سكن طلابي خيري تابع للسلفيين ومسجد ضمن المجمع وسكن لعائلات المدرسين السلفيين ومشايخهم. 

وقال المصدر إنه تم اعتقال 20 طالبا من طلاب السكن وخمسة أشخاص من حراسة المجمع وجامعة القلم. 

في المقابل، برر مسلحو الحوثي اقتحامهم لمجمع السلفيين لتعرض إحدى دورياتهم لإطلاق النار أثناء مرورها بالشارع وهو ما نفاه السلفيون. واعتبر القيادي السلفي الدكتور ماجد شباله شقيق رئيس جمعية الإحسان إن مبررات الحوثيين لا أساس لها من الصحة وهي مجرد تبرير خادع هدفها النيل من خصومهم السياسيين والمذهبيين بقوة السلاح. 

وأعلنت مصادر محلية في اليمن أن عشرة أشخاص قتلوا وجرح أكثر من عشرين آخرين جراء هجوم استهدف جماعة الحوثي في مدينة الحديدة، وقد تبنت جماعة أنصار الشريعة الهجوم، كما قتل 16 حوثيا في كمين بمنطقة أرحب شمال صنعاء. 

وقالت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة إن عشرات الحوثيين لقوا حتفهم إثر تفجير الجماعة سيارة مفخخة بنصف طن من المتفجرات قرب منزل اللواء علي محسن الأحمر الذي تحول إلى مقر للحوثيين المسيطرين على المحافظة منذ نهاية سبتمبر، وأضافت أن التفجير تبعه هجوم بالأسلحة الرشاشة شنه مجاهدون يرتدون الأحزمة الناسفة. 

ومن جهة أخرى قال مصدر طبي في الحديدة إن سبعة أشخاص إضافة إلى انتحاريين اثنين قتلوا، وإن 15 على الأقل أصيبوا بجراح، وذلك في هجومين استهدفا الحوثيين بالمدينة. وقال مسؤول أمني أن الانفجارين أسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وأضاف أن السيارة الأولى انفجرت عند مقر لجماعة الحوثيين، بينما وقع الانفجار الثاني عند تجمع آخر للحوثيين غرب جامعة الحديدة، وهو موقع قريب من مكان الانفجار الأول. 

ويتجه الوضع في اليمن نحو الانفجار بعد أن أحكم مسلحو الحوثي سيطرتهم على أغلب مفاصل الدولة وإعلان أكثر من مسؤول يمني رفضه لممارساتهم في صنعاء والمدن الأخرى. 

وهدد رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح في اجتماع لمجلس الوزراء، باستقالة حكومته التي نالت ثقة مجلس النواب بعد أن التزمت بتوصيات المجلس وفي مقدمها عدم السماح بتطبيق أي عقوبات ضد أي مواطن يمني إلا وفقاً لأحكام الدستور والقانون والقضاء اليمني، وهي العقوبات التي أقرها مجلس الأمن ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح واثنين من قادة جماعة الحوثي، كما التزمت وضع آلية خلال ثلاثة أشهر لتنفيذ مخرجات الحوار وسرعة إنجاز الدستور وإجراء الانتخابات. 

وعرض بحاح على الحوثيين انسحاب حكومته من المشهد السياسي إذا كانوا مستعدين لتحمل المسؤولية، قائلا إن الحكومة مستعدة للانسحاب إذا الطرف الآخر مستعد لتحمل المسؤولية لأن حكومة الكفاءات لن تقبل بأن تكون حكومة صورية أو بتمزيق البلد بين التجاذبات السياسية. وأكد أن موقف الحكومة من أحداث العنف والاستيلاء على مؤسسات الدولة واضح، فهي لن ترضى أن تسفك قطرة دم واحدة من أي مواطن من أي طرف في إطار البقاء في السلطة أو أخذها، ولن تسمح بأي مشروع غير المشروع الدستوري والقانوني لإدارة الدولة. 

وتشهد مناطق أرحب إلى الشرق من العاصمة صنعاء، هدوءاً حذراً، بعد معارك عنيفة وقعت خلال الأيام الماضية، بين مسلحي اللجان الشعبية التابعة لأنصار الله، وعناصر تنظيم القاعدة، وآخرين مساندين من التيار القبلي لحزب الإصلاح، الذراع السياسي لجماعة الإخوان في اليمن. 

وفرضت اللجان الشعبية سيطرتها على أهم المعاقل وأماكن تمركز عناصر التنظيم في المنطقة، وقامت بإخلاء النقاط التي كانت قد نصبتها في بعض الطرقات جراء التوتر الذي سبق المواجهات بين الطرفين. 

وقال مصدران عسكريان يمنيان إن أربعة عسكريين قتلوا وجرح خمسة آخرون بهجومين منفصلين بحضر موت جنوب شرق البلاد ومأرب في هجمات تكررت، خاصة بمحافظة حضرموت، في الأيام الماضية. 

وقال المصدر الأول إنه تم تفجير عبوة ناسفة عن بعد كانت قد وضعت في وسط مدينة سيئون ثاني مدن حضرموت عند مرور آلية للجيش، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح خمسة آخرين، واتهم تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم. 

وفي محافظة مأرب أكد مصدر عسكري آخر أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المقدم في الجيش جمال الأسدي أثناء تواجده بجوار منزله في منطقة المطار، مما أدى إلى مقتله على الفور.


    
الشرق الأوسط :
       
       أعلن الجيش الأميركي الذي يقود التحالف الدولي ضد تنظيم داعش أن غارات جوية للتحالف قتلت 3 من قادة التنظيم الكبار. 

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن رئيس هيئة الأركان الأميركي مارتن ديمبسي نبأ مقتل قادة داعش في الضربات التي نفذها التحالف بين الثالث والتاسع من كانون الأول، ومن بين القتلى حاجي معتز، نائب زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، إضافة إلى عبد الباسط، أمير جيش داعش. 

كما أكد ديمبسي أن قوات التحالف قتلت الشهر الماضي رضوان طالب الحمدوني الذي وصفته مصادر إعلامية بأنه قائد التنظيم في مدينة الموصل بشمال العراق. 
جاء ذلك بالتزامن مع تصريح لقائد جهود التحالف ضد تنظيم داعش اللفتنانت جنرال جيمس تيري بأن المعركة ضد التنظيم لاتزال طويلة، منبها إلى أن بناء قدرات القوات العراقية سيستغرق عدة أعوام. 

إلى ذلك قالت القيادة المركزية الأميركية في بيان لها إن الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا ركزت على مدينة عين العرب قرب الحدود التركية، وإن 6 ضربات دمرت 7 مواقع قتالية ومبنى ووحدة تكتيكية لتنظيم داعش. 
في الوقت نفسه أوضح تيري ان المعركة ضد التنظيم لا تزال طويلة منبهاً الى أن بناء قدرات القوات العراقية سيستغرق عدة أعوام.

    
جنيف :
          
قالت فرنسا وبريطانيا إن إيران لم تبد المرونة الكافية في المحادثات النووية مع القوى العالمية الست بهدف انهاء جمود مستمر منذ 12 عاما مع الجمهورية الإسلامية حول طموحاتها النووية. 

وجاءت التصريحات في الأمم المتحدة بعد ساعات من انتهاء جولة اخرى غير حاسمة من المفاوضات في جنيف هذا الأسبوع بين مسؤولين إيرانيين وممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين. وقال الدبلوماسي الفرنسي فيليب بيرتو لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رغم ان المفاوضين الإيرانيين لم يظهروا المرونة الكافية في هذه المرحلة فاننا نعتقد ان ايران تسعى للتوصل إلى اتفاق طويل الأمد. 

وأضاف نتوقع ان تتخذ إيران خيارات استراتيجية وقرارات شجاعة في الجولات القادمة من المفاوضات. 

وردد الدبلوماسي البريطاني الكبير مايكل تاثام نفس التصريحات مطالبا إيران بابداء المزيد من المرونة. وترفض إيران اتهامات غربية بانها تسعى لاكتساب القدرة على انتاج أسلحة نووية. ووقعت إيران والقوى الست اتفاق مؤقت في تشرين الثاني 2013 ويسعى الجانبان لابرام اتفاق طويل الأمد ينهي العقوبات المفروضة على طهران مقابل وضع قيود على برنامجها النووي. ولم تتمكن ايران والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا الشهر الماضي من الوفاء بموعد حددوه بأنفسهم للتوصل إلى حل للأزمة وقرروا للمرة الثانية هذا العام تمديد المحادثات لسبعة اشهر اخرى. 

وقال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي انه اجرى مفاوضات نووية مفيدة ومجدية للغاية مع القوى الكبرى في جنيف. وقالت البعثة الفرنسية لدى الامم المتحدة على موقع تويتر أمس الخميس إن افكارا جديدة قدمت خلال المحادثات في فيينا استحقت دراسة متأنية من القوى الست مجموعة خمسةواحد. وتعقد معظم المفاوضات النووية في فيينا. 

ويقول مسؤولون غربيون إن إيران لم تقدم اي تنازلات بشأن النقاط الشائكة الكبيرة بما في ذلك حجم ونطاق برنامجها لتخصيب اليورانيوم في المستقبل ووتيرة انهاء العقوبات. وقال ديفيد بريسمان نائب سفيرة اميركا لدى الامم المتحدة إن واشنطن لن تتفاوض مع إيران إلى ما لا نهاية دون تحقيق نتائج. وأضاف بينما ما زلنا نعتقد ان افضل وسيلة لتحقيق اهدافنا هي من خلال الدبلوماسية فاننا لن نذهب للجلوس إلى طاولة التفاوض للأبد. 

ومضى يقول انه يتعين على لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن ان تواصل مراقبة تطبيق عقوبات الأمم المتحدة. وأشار أيضا إلى تقرير اعدته مؤخرا لجنة الخبراء التي تشرف على الامتثال للعقوبات والذي جاء فيه ان طهران تواصل الالتفاف على العقوبات من خلال السعي لشراء تكنولوجيا نووية محظورة. 


    
استراليا :
          
       قالت الشرطة الاسترالية إن ثمانية أطفال قتلوا وأصيبت امرأة هي أم لسبعة منهم خلال ما وصفته وسائل الإعلام بحادث طعن جماعي في مدينة كيرنز بشمال البلاد. 

واستراليا في حالة استنفار قصوى بالفعل بعد أن اقتحمت الشرطة مقهى في سيدني لإنهاء أزمة احتجاز رهائن استمرت 16 ساعة وقتل فيها ثلاثة أشخاص بينهم محتجز الرهائن. وقالت شرطة ولاية كوينزلاند في بيان إنها استدعيت إلى منزل في ضاحية مانورا بمدينة كيرنز بعد بلاغات عن وجود امرأة مصابة بجروح خطيرة في المبنى. وعثرت الشرطة على جثث الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 18 شهرا و15 عاما اثناء فحص المكان. 

وقال مفتش المباحث برونو أسنيكار إن الشرطة تعتقد أن المرأة أم لسبعة من الأطفال. وأضاف للصحافيين لا يوجد متهم بشكل رسمي. وتابع نحن نتحدث إلى مجموعة من الناس. أي شخص كانت له أي صلة بالمسألة في اليومين أو الثلاثة أيام الماضية هو محط اهتمام. وقالت الشرطة إن المرأة المصابة 34 عاما تتلقى العلاج وتساعد في التحقيق. وأغلق ضباط الأدلة الجنائية الموقع. 

ووصف رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت الحادث بانه مفجع وأقر بأن استراليا تواجه أياما صعبة. وقال في بيان صحافي سيشعر كل الاباء بحزن بالغ إزاء ما حدث. هذه جريمة لا توصف. الليلة ستكون هناك دموع وصلوات في انحاء بلادنا من اجل هؤلاء الأطفال. 

ودعت الشرطة في كيرنز إلى الهدوء. وقال أسنيكار لا يوجد ما يدعو المواطنين للقلق إزاء هذا بخلاف انه حادث مأساوي ومفجع. الوضع تحت السيطرة تماما في هذه اللحظة ويجب الا تكون هناك أي مخاوف على أي شخص آخر. 
وذكرت وسائل الإعلام الاسترالية أن اغلب سكان المنطقة التي شهدت الحادث من سكان البلاد الاصليين وتشتهر بارتفاع معدلات الجريمة.

    
بروكسيل :
       
       طلب زعماء الاتحاد الأوروبي في ختام قمتهم التي جرت في بروكسل روسيا بأن تقدم على إجراء تغييرات جوهرية في سياستها و كنهم شددوا أيضا على ضرورة الإبقاء على قنوات الحوار مع موسكو.

وقال رئيس المفوضية الأوربية جان كلود يونكر إن "الحوار بين الأوروبيين والروس يضل ضرورياً وأنه سيعمل على توظيف قنوات الاتصال المتاحة له لهذا الغرض ، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي يدين بأشد العبارات تصرفات موسكو في أوكرانيا ولكنه يبقي على خيار الحوار في نفس الوقت".

وأضاف يونكر أنه يقيم علاقات جيدة مع الرئيس الروسي بوتين وسيعمل على توظيف ذلك لصالح الانفراج في الأزمة الأوكرانية.

وامتنعت القمة الأوروبية عن إعلان أية تدابير جديدة تجاه روسيا ولكن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أكد على ضرورة انتهاج المسؤولية والحزم.

من جهتها قالت الممثلة العليا للسياسية الخارجية الأوروبية فدريكا موغريني إن على روسيا أن تنتهج سياسة جديدة مخالفة لما تبعته حتى الآن تجاه أوكرانيا والعالم.

بدوره أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في ختام القمة الأوروبية أنه يفضل أن ينظر إلى العلاقات مع روسيا في إطار فرص الخروج من الأزمة القائمة معها.
وأعلن القادة الأوروبيون عن استعدادهم مجددا بحث فرص فرض تدابير تقييدية إضافية على روسيا عند الضرورة.

ويأمل الأوروبيون في مرحلة أولى تطبيقا تاما لاتفاقية مينسك الموقعة يوم 5 سبتمبر الماضي بين الحوكمة الأوكرانية والاستقلاليين شرق أوكرانيا.


    
سلطنة عمان :
        
       تم التوقيع على مشروع تمويل وإنشاء خط أنابيب مسقط – صحار بين شركة أوربك اللوجستية، وهي مشروع مشترك بين شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية «أوربك» وشركة لوجستيكا دي هيدروكربورس الإسبانية، وذلك بتكلفة قدرها 320 مليون دولار، في حين تم إسناد اتفاقية التمويل والتي تصل لنحو 70% من المشروع إلى البنك الأهلي وشريكه الاستراتيجي البنك الأهلي المتحد.
وأكد مصعب بن عبدالله المحروقي، رئيس مجلس إدارة شركة أوربك، أن خط أنابيب مسقط – صحار يمثل مشروعا بالغ الأهمية للسلطنة حيث سيسهم في تلبية الطلب المحلي المتزايد على منتجات الوقود والذي يشهد زيادة سنوية ، وسيضمن توافر هذه المنتجات بصفة دائمة دون انقطاع، كما سيعمل خط الأنابيب بعد تشغيله على الوفاء بنحو 50 % من الطلب في السلطنة من خلال مرافق التخزين الجديدة التي ستشيّد ضمن المشروع، مضيفا أن المشروع سيوفر طريقة آمنة وصديقة للبيئة لنقل المنتجات النفطية في مختلف أنحاء السلطنة، كما سيعمل على توفير الطاقة نظرا لمساهمته في تقليل الفاقد من الوقود وسيقلل من الازدحام المروري خاصة في مدينة مسقط.
وسيشيد خط الأنابيب باتجاهين لنقل مختلف أنواع منتجات الوقود البترولية، وسيعمل على تقليل حاجة شركة أوربك إلى شحن المنتجات البترولية، والتقليل من عدد رحلات شاحنات نقل الوقود داخل وحول مدينة مسقط، حيث يتوقع أن تنخفض حركة ناقلات الوقود بنسبة 70 % في العاصمة مسقط نتيجة لهذا المشروع،
وسيتم الشروع في الأعمال الإنشائية لخط الأنابيب ومنشأة خزانات النفط في الربع الأول من عام 2015م ويتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع في الربع الثاني من عام 2017م ويبلغ طوله 280 كيلومترا.

    
السعودية :
        
       بحث العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومكافحة الإرهاب، خلال لقائهما بالرياض. كما جرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون بين البلدين، وسبل دعمها وتعزيزها. 

وقالت وكالة الأنباء الأردنية، أن العاهلين أكدا حرص بلديهما على مساندة كل ما من شأنه مكافحة الإرهاب، وبحثا جهود تحقيق السلام في المنطقة، وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

وجرى خلال المباحثات بحث جهود تحقيق السلام في المنطقة، وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

وحضر المحادثات عن الجانب السعودي الامير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والامير مقرن بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، والأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض. 

وحضر عن الجانب الاردني: رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومدير مكتب الملك الدكتور جعفر حسان، ورئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومدير المخابرات العامة الفريق اول فيصل الشوبكي، والسفير الاردني في السعودية جمال الشمايلة.

       
روسيا :
        
       حذر رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أوكرانيا من إجراء «تجارب خطرة» في منشآتها النووية القديمة.. فيما ذكر تقرير للأمم المتحدة ان نحو 1300 شخص قتلوا في الصراع الانفصالي منذ إعلان اتفاق وقف إطلاق النار في سبتمبر.
وكتب مدفيديف في مقال لصحيفة «نيسافيسيمايا جازيتا» الروسية انه إذا قامت القيادة الموالية للغرب في كييف بتزويد المفاعلات النووية بقضبان وقود نووي من الولايات المتحدة بدلاً من روسيا، فإن ذلك قد يؤدي إلى «تهديد خطير».
وأوضح مدفيديف أن نماذج من دول أخرى أظهرت أن مثل هذا التغيير يقوض الأمن التقني للمنشآت النووية.
كما حذر مدفيديف أوكرانيا من إعطاء الأولوية للأهداف السياسية على حساب الأهداف الاقتصادية.
في غضون ذلك، ذكر تقرير للأمم المتحدة أن 1300 شخص قتلوا في أوكرانيا منذ سبتمبر الماضي.
وأضاف التقرير أن كثيرين ممن يعيشون في شرق البلاد الذي يسيطر عليه الانفصاليون يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة.
وحتى 12 الجاري، قتل 4707 من المحاربين والمدنيين منذ سيطر المتمردون الموالون لروسيا على مناطق شرقية قرب الحدود مع روسيا في أبريل.
وأضاف التقرير أن من بين القتلى 1357 أو نحو 30 في المئة تم تسجيل وفاتهم بعد اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن في الخامس من سبتمبر وربما يكون بعضهم قتلوا قبل هذا التاريخ.
واتهمت الأمم المتحدة على حد سواء القوات الأوكرانية والمتمردين الموالين لروسيا بممارسة التعذيب بحق المدنيين في شرق أوكرانيا.

       
مصر :
        

أعلن الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي أنه سيتم عقد اجتماع خاص لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري لبحث التحركات المطلوبة لمواجهة الإرهاب التي تتنامى في المنطقة، وتستهدف تقويض الاستقرار الإقليمي.

وأوضح العربي في كلمته أمام مؤتمر "مجتمع مصري آمن .. الحقيقة والخداع" الذي نظمه الاتحاد الإقليمي للجمعيات والمؤسسات الأهلية بمصر بالتعاون مع الجامعة العربية بالقاهرة اليوم أن الأجهزة العربية المعنية تعكف حالياً على إعداد الخطط والإجراءات العملية لتنفيذ قرار مجلس الجامعة الذي اتخذ في سبتمبر الماضي لربط الإرهاب بتهديده للأمن القومي العربي.

ونبه العربي في كلمته التي ألقاها نيابه عنه نائبه السفير أحمد بن حلي إلى مخاطر التأثيرات الكارثية للإرهاب على مستقبل الوطن العربي مشدداً على ضرورة إقصاء المنحرفين الذين يحاولون استحضار الفترات المظلمة من التاريخ الإسلامي والأحداث المقيتة المثيرة لغرائز الحقد والبغضاء ونوازع الفتنة الطائفية والصراع المذهبي.

وأشار بن حلي إلى أن الأمين العام وجه إلى الدول الأعضاء بالجامعة مؤخراً دراسة أعدها عدد من الخبراء والمسؤولين في الجامعة العربية وخارجها تعرضت لأسباب وعوامل بروز ظاهرة الإرهاب والتحولات التي تشهدها، متضمنة مجموعة من الاقتراحات العملية لمواجهة الظاهرة وذلك تمهيداً لعرض ما تتوصل إليه الأجهزة العربية على الاجتماع الوزاري لاعتمادها والبدء في تنفيذها.


       
قطر :
        

شهد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، عرض المسير الوطني السابع للدولة الذي أقيم على كورنيش الدوحة.
كما شهد العرض الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. 
وشهد العرض أيضا الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، والشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، والشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وأنجال الأمير الوالد.
كما شهد العرض الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، والسيد محمد بن مبارك الخليفي رئيس مجلس الشورى، ونائبه، وعدد من الشيوخ والوزراء، وعدد من ضيوف البلاد ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية، إضافة إلى جمهور غفير من المواطنين والمقيمين.
بدأ العرض بعزف النشيد الوطني، ثم دخلت طائرة هيلكوبتر إلى سماء العرض تحمل علم الدولة، وأطلق سلاح المدفعية 18 طلقة مدفعية احتفاء باليوم الوطني للدولة، ثم تليت آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى أحد الشعراء قصيدة شعرية، أكد خلالها على تمسك الشعب القطري بالأصالة والتراث جنبا إلى جنب مع مسيرة التحديث التي تشهدها الدولة على يد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد.
وبدأ عرض المسير الوطني بدخول مجموعة الخيل والهجن العربية الأصيلة التابعة للحرس الأميري، بتشكيل يتوسطه قائد مسيرة الخيالة وعلى جانبيه أطفال الحرس الأميري، يرددون: "عاش الأمير"، وتبعه مجموعة خيالة الحرس الأميري.. ورافق دخول خيالة الحرس الأميري هبوط عدد من المظليين التابعين للقوات المسلحة القطرية وقوة الأمن الداخلي "لخويا" بطريقة الاستعراض الجماعي والإسقاط الفردي بصورتي الأمير، والأمير الوالد، على المنصات والزوارق البحرية، واستمر دخول خيالة الحرس الأميري، بالتزامن مع القفز المظلي الذي حمل شعار بطولة العالم لكرة اليد 2015، ثم تبعه دخول راكبي الهجن العربية الأصلية.
هذا ووقع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة التركية أنقرة على اتفاق مشترك يتعلق بإنشاء لجنة استراتيجية عليا بين البلدين.
وتهدف اللجنة إلى التعاون في مجالات السياسة والاقتصاد والتجارة والاستثمار والتعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والطاقة والزراعة والاتصالات.
وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن أمير دولة قطر والرئيس التركي كذلك شهدا التوقيع على اتفاقية للتعاون في المجالات الدفاعية بين البلدين.

       
دولة الامارات ومصر :
        
تقدم الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الجنازة العسكرية التي أقيمت لشهداء الطائرة العسكرية التي سقطت أثناء تنفيذهم إحدى المهام التدريبية مع دولة الإمارات. 

وقام الفريق أول صبحي بتقديم العزاء لأسر الشهداء من البلدين الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن أوطانهم، داعياً الله أن يدخلهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان. 

وحضر الجنازة الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وسفير الإمارات بالقاهرة ووزير الداخلية المصري محمد إبراهيم وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة. 

كان العميد محمد سمير المتحدث العسكري المصري قد أعلن أنه سقطت إحدى الطائرات العسكرية أثناء تنفيذ تدريب مشترك مصري - إماراتي نتيجة خلل فني بالطائرة، مما أدى إلى مصرع طاقمها المكون من أربعة ضباط مصريين وإماراتيين، وتم تشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب الحادث.