رئيس دولة الامارات يبحث مع نواز شريف مسار التعاون بين الدولتين

الامارات تصنع القمر الاصطناعي خليفة سات محلياً تمهيداً لاطلاقه في عام 2017

افتتاح مستوصف محمد بن راشد في جنين لخدمة أكثر من 50 ألف فلسطينى

استمرار التواصل الشعبي مع حملة "شكراً خليفة"

التقى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة نواز شريف رئيس وزراء جمهورية باكستان الاسلامية على هامش الزيارة الخاصة التي يقوم بها لباكستان وذلك بحضور الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل رئيس الدولة
وفي بداية اللقاء رحب رئيس الوزراء الباكستاني برئيس الدولة والوفد المرافق متمنيا لسموه طيب الإقامة في بلده الثاني باكستان .
وأعرب رئيس الدولة عن سعادته بزيارة باكستان ولقائه رئيس وزراء باكستان .. مشيدا بمستوى العلاقات والتعاون القائم بين البلدين الصديقين .
وقال " إننا نتطلع الى استمرار تنمية علاقات الأخوة التي تربط دولة الامارات وباكستان والسعي الدائم لما يحقق الخير والمنفعة لشعبيهما ".
من جانبه أكد رئيس وزراء باكستان أن زيارة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان تأتي تعبيرا عن عمق العلاقات ووشائج المحبة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين .
ونوه نواز شريف بالدور الذي تقوم به دولة الإمارات في مساعدة الشعب الباكستاني، والتي تجسدت في العديد من المشاريع التي ترتبط بتحسين مستوى الخدمات في مختلف مناطق باكستان، مؤكدا أن باكستان قيادة وشعبا تكن كل التقدير والإعزاز لدولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين. كما جرى تبادل الآراء حول عدد من القضايا والتطورات والمستجدات الراهنة اقليميا ودوليا .
اضافة الى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء أعضاء الوفد المرافق وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة، وعيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية .
وكان رئيس الدولة، وصل بسلامة الله وحفظه إلى رحيم يارخان، حيث كان في مقدمة مستقبلي سموه نواز شريف وشهباز شريف رئيس وزراء إقليم البنجاب وعدد من المسؤولين الباكستانيين في الإقليم .
وقدمت طفلتان باقتين من الورود ترحيبا بمقدم رئيس الدولة، وازدانت المنطقة بأعلام دولة الإمارات وباكستان، وعبارات الترحيب بسموه .
كما كان في الاستقبال عدد من الشيوخ والمسؤولين، وسفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية، وعدد من أبناء الدولة المتواجدين في باكستان وكبار المسؤولين في اقليم رحيم يارخان، والوزراء في الإقليم .
على صعيد آخر أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي المراحل التنفيذية لبناء القمر الاصطناعي «خليفة سات»، الذي يعد أول قمر يجري بناؤه وتصنيعه محليا بالكامل، من خلال كفاءات إماراتية بنسبة 100 في المائة، ليكون بذلك أول قمر اصطناعي بإنتاج عربي خالص، ويطلق مرحلة جديدة لدخول المنطقة العربية عصر التصنيع الفضائي والمنافسة في مجال علوم الفضاء .
وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه المشروع الواعد «خليفة سات » في مقر مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة أن المشروع الجديد «خليفة سات» هو رسالة لكل العرب بأن اللحاق بعصر الفضاء ليس بعيدا ولا مستحيلا، وقال: «إن دولتنا ستكون رائدة في هذا المجال، ولدينا الثقة والشجاعة للدخول في منافسة الدول الكبرى في هذا الميدان»، موضحا «أن أبوابنا ستكون مفتوحة للتعاون مع جميع الدول العربية في تقنية وهندسة الفضاء ».
وقال وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية (وام): «يغمرنا جميعا الفخر حين نرى أبناء وبنات الإمارات يشكلون أول فريق عربي يتمكن من بناء قمر اصطناعي بنسبة 100 في المائة وإطلاقه للفضاء في عام 2017»، مؤكدا أن الثقة بأبناء وبنات الوطن لا حدود لها والطموحات كبيرة ولا سقف لها .
وأشار خلال زيارته إلى مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة إلى أن تفوق شباب البلاد في مجالات الفضاء والهندسة والطاقة يفتح للإمارات آفاقا تنموية واسعة ومناطق جديدة يكون لنا فيها موطئ قدم لأول مرة، مؤكدا أن فريق عمل القمر الاصطناعي الجديد «خليفة سات» سيكون محل اهتمامه ومتابعته الشخصية، وأن الحكومة ستشرع في إنشاء فرق عمل مشابهة في الكثير من المجالات الأخرى .
وأضاف: «عندما أنظر إلى شباب الإمارات المتفوقين أقول دوما: هذا غرس زايد وراشد (رحمهما الله) وها نحن اليوم نقطف ثمرة ما غرساه من عمل وتأسيس وبناء للإنسان الإماراتي ».
وزاد حاكم دبي: «إن العلماء العرب والمسلمين قدموا للعالم الكثير من الإنجازات العلمية والإنسانية في السابق، وما زلنا نؤمن بأن الروح الإبداعية لهؤلاء العلماء السلف تجري في عروق أبنائهم، وأن جميع الشباب العربي فيهم المبدعون والمتفوقون والمبادرون، ونحن نعمل على إعداد وتهيئة البيئة المناسبة لهم كي يحققوا أهداف الأمة، وليس هناك مستحيل بوجود الإرادة والإيمان بالله وبقدراتنا ».
وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد اطلع ومرافقوه خلال جولته التفقدية في أقسام المؤسسة على آليات عمليات التشغيل والتحكم بالقمر الاصطناعي «دبي سات 2» وشاهد مجسما طبيعيا للقمر الذي أطلق في أواخر العام الجاري وأنظمة التحسس وتصميم نظام الدفع وأنظمة التحكم الحراري للقمر .
كما استمع من الخبراء والمهندسين الإماراتيين إلى خطط المؤسسة لبناء القمر الجديد «خليفة سات» الذي سيطلق في عام 2017، بأيد محلية إلى مداره في الفضاء، واطلع كذلك على تصاميم بناء المرافق الخاصة بتصنيع الأقمار الاصطناعية التي من المقرر إنجازها خلال عام 2015 .
يذكر أن القمر «خليفة سات» يعمل على إنجازه فريق عمل وطني متكامل يضم خمسة وأربعين مهندسا ومهندسة إماراتيين ويجري حاليا في مقر مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة (إياست) في دبي بناء مرافق متطورة وإنشاء مختبرات خاصة عالية التقنية لبناء القمر الواعد «خليفة سات» تحميه من تأثير العوامل الخارجية كالغبار والرطوبة .
وتم افتتاح مستوصف “الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الطبي” ببلدة اليامون غربي مدينة جنين بالضفة الغربية .
ويخدم المركز الطبي الجديد الذي افتتح الأسبوع الماضي وأنجزته مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية أكثر من 50 ألف فلسطيني يقيمون في عشر قرى تقع خلف الجدار الفاصل شمالي الضفة الغربية .
وأكد أحمد الطنيجي رئيس المكتب التمثيلي الإماراتي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية الذي افتتح المستوصف الطبي أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة وأخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، ستظل سنداً قوياً للشعب الفلسطيني في المحافل الدولية وفي مجالات الدعم الاقتصادي والتنموي .
وقال الطنيجي في كلمة ألقاها في حفل افتتاح المستوصف: إن هذا الدعم الإماراتي للشعب الفلسطيني يأتي من منطلق الواجب العربي والإسلامي.. وأشاد بما تقدمه مؤسسات العمل الخيري الإماراتية من مساعدات قيمة للفلسطينيين. من جانبه قدم اللواء طلال دويكات، محافظ مدينة جنين، نيابة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها وشعبها ومؤسساتها الخيرية .
وقال: إن الإمارات داعم أساسي للشعب الفلسطيني في كل المجالات، حيث تلقى القضية الفلسطينية المساندة السياسية من دولة الإمارات في جميع المحافل الدولية . كما ألقى وزير الصحة الفلسطيني الدكتور جواد عواد ممثلاً عن رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي حمد الله كلمة نقل فيها تحيات وشكر رئيس الوزراء الفلسطيني للجهود الإماراتية، لاسيما في القطاع الصحي والاجتماعي متطلعاً للمزيد من المساندة العربية، حيث لا يزال الشعب الفلسطيني يعيش ظروفاً اقتصادية قاسية . وقال إبراهيم راشد، مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية: إن المشروع استطاع تشغيل ألفي عامل فلسطيني ومنح فرص عمل لعدد كبير من الموظفين . كما يخدم المركز الطبي سكان أكثر من عشر قرى فلسطينية بها نحو 50 ألف نسمة. وتكلف إنشاء هذا المستوصف نحو مليوني درهم ويقدم خدمات الاشعة والطوارئ والمختبر والعيادات التخصصية على مدار أربع وعشرين ساعة .
هذا ونجحت دبي في استقطاب أنظار العالم بأسره خلال احتفالات العام الجديد التي نظمتها إعمار العقارية، شركة التطوير العقاري العالمية، عبر عروض الألعاب النارية في برج خليفة، أطول مبنى في العالم، ووسط مدينة دبي. وتزامنت هذه الفعاليات مع أكبر عروض للألعاب النارية تشهدها المدينة في جزيرة النخلة وجزر العالم وبرج العرب. 
وبحضور ملايين الزوار من سكان المدينة والسياح المتوافدين إليها من كافة أصقاع الأرض، تميزت عروض الألعاب النارية في برج خليفة بلمسات إبداعية استثنائية أضفت على الحدث طابعاً فنياً مميزاً. وتضمنت هذه العروض 10 تشكيلات للألعاب النارية في البرج،  إحتفالاً بحلول العام الجديد. وتميز كل من هذه التشكيلات بطابع يروي للعالم قصصاً رائعة عن النجاحات والإنجازات السبّاقة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وأجواء التفاؤل والطموح التي تظلل دبي، وحكاية تصميم وتنفيذ برج خليفة، بمرافقة الموسيقى السيمفونية الشهيرة الخاصة بـ وسط مدينة دبي، الذي يُعرف بأنه قلب العالم الحاضر. 
بهذه المناسبة قال عبدالله بن لاحج، الرئيس التنفيذي للمجموعة في إعمار العقارية: "أرست احتفالات العام الجديد في دبي معايير غير مسبوقة على المستوى العالمي، بفضل أجوائها المميزة والجهد الكبير الذي يبذل في تخطيطها وتنفيذها لضمان تجربة لا تنسى للسكان والزوار على حد سواء. وتنسجم هذه الجهود في مضمونها وأهدافها مع الرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو التأسيس لبيئة تنموية مزدهرة في المدينة تكون وجهة للناس من كافة أرجاء العالم". 
وأضاف: "تمثل احتفالات العام الجديد من إعمار في وسط مدينة دبي تحية تقدير ومحبة إلى دولتنا، قيادةً وشعباً. وبالتزامن مع الإنجازات الكبيرة المتلاحقة التي تسجلها دبي يوماً تلو الآخر، تأتي هذه الفعاليات الاحتفالية لتشكل دافعاً قوياً لقطاع السياحة والمناسبات في المدينة، بالإضافة إلى دورها الجوهري في ترسيخ مكانة دبي كوجهة جاذبة للزوار العالميين، كما هو الحال في كبرى مدن العالم مثل سيدني ونيويورك ولندن وغيرها". 
وبدأت الاحتفالات بالعد التنازلي لبدء العام الجديد بإطلاق عدد كبير من الألعاب النارية المميزة التي تتسارع لتصل إلى قمة برج خليفة على ارتفاع 828 متراً، ثم ينتقل العرض بعدها للاحتفاء بالمكانة الرائدة للدولة من خلال تشكيلات مميزة لألعاب برج خليفة النارية بألوان الأبيض والأحمر والأخضر المستمدة من ألوان العلم الوطني الإماراتي، وذلك قبل أن تنبعث لآلئ فضية من قمة البرج احتفاءً بالنجاحات الكبيرة التي تحققها دبي، لا سيما مع فوزها بملف استضافة معرض إكسبو الدولي 2020. وتبع ذلك عرض خاص لتجسيد حكاية تصميم وتنفيذ برج خليفة، من خلال ألعاب نارية أخرى على شكل بتلات الزهرة الصحراوية التي تعد مصدر إلهام لتصميم البرج. 
وأقيمت احتفالات العام الجديد في وسط مدينة دبي بدعم من عدد من أهم المؤسسات والهيئات الحكومية في الإمارة، بما في ذلك شرطة دبي، والدفاع المدني، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وغيرها.
وتواصل التفاعل الشعبي الكبير مع حملة "شكراً خليفة" التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتحويل الاحتفالات بذكرى يوم الجلوس إلى أوسع تعبير شعبي عن التقدير والعرفان للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.
وكان أبرز ما شهده اليوم الثاني من الحملة، مقالاً كتبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهذه المناسبة، أكد فيه على أن رئيس الدولة،هو سيرة ومسيرة نتعلم منها كل يوم، خصصنا هذه الأيام لنشكره جميعاً لأنه يستحق الشكر .
ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأبدأ بنفسي فأشكره بالنيابة عن كل مواطن ومواطنة، وأشكره بالنيابة عن كل أسرة سعيدة في هذا البلد، وأشكره بالنيابة عن كل مزارع وصياد ومعلم ومهندس وطبيب وغيرهم .
وأشكره بالنيابة عن آلاف الشباب الذين وفر لهم الفرص، وأشكره بالنيابة عن آلاف المرضى الذين تكفل بعلاجهم، وآلاف المحتاجين الذين سدد ديونهم، وأشكره بالنيابة عن دولة الإمارات التي بذل لها وأعطاها وما زال يعطيها وقته وحياته وجهده وتفكيره وليله ونهاره، حتى وصلت لأفضل المراتب العالمية.. أشكره وأدعو الجميع لشكره ..