تصاعد وتيرة المساعي لتذليل العقبات التي تؤخر تشكيل الحكومة اللبنانية

اشارات ايجابية تلقاها رئيس الجمهورية من الحريري و14 آذار تنتظر إجابة عن أسئلتها قبل التأليف

الرئيس بري يتسلم مشروع قانون باعتماد النسبية في الانتخابات بان كي مون قلق من تزايد العنف في لبنان

أعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان، أن «إشارات إيجابية وصلت» من رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري للمضي في حكومة جامعة على أساس صيغة المثالثة بثماني حقائب لفريقي 8 و14 آذار وفريق الوسطيين، في حين يُنتظر أن تتبلغ القيادات السياسية الموقف النهائي لقوى 14 آذار من الموافقة على الصيغة الحكومية، بلقاء سليمان مع رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس الأسبق فؤاد السنيورة، المرجح قبل نهاية الأسبوع .
وأكد سليمان، في حديث لـ«المؤسسة اللبنانية للإرسال»، أنه «في حال عدم التوافق على حكومة جامعة خلال 10 أيام ستكون هناك حكومة جديدة ».
وانسحبت أجواء التفاؤل بقرب الوصول إلى تفاهم حول تشكيل الحكومة اللبنانية، على معظم القيادات السياسية، وسط توقعات بأن يشهد الأسبوع المقبل انفراجا في الملف الحكومي، للانتقال إلى المرحلة الثانية، وهي البحث بالأسماء وحصص الفرقاء من الحقائب الوزارية. وأكدت أوساط الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة تمام سلام أن «الأجواء إيجابية»، لافتة إلى أن الفرقاء السياسيين «لم يتوصلوا إلى اتفاق نهائي بعد حول المشاركة في الحكومة». وأكدت أن الاتصالات بين الأقطاب السياسيين «ستتواصل خلال اليومين المقبلين، استكمالا للجهود المبذولة للاتفاق على تشكيل الحكومة ».
ومن المرجح أن يتبلغ سليمان، ورئيس البرلمان نبيه بري، موقف قوى 14 آذار من الصيغة الحكومية المقترحة، عبر السنيورة الذي سيلتقيهما لهذه الغاية .
في هذا الوقت، تستكمل قوى 14 آذار مباحثاتها للاتفاق على المشاركة في حكومة المثالثة، بموازاة انتظارها إجابات واضحة عن مجموعة من الأسئلة، تحدد مسار المشاركة في الحكومة من عدمها. وأكد عضو كتلة «المستقبل» النائب نهاد المشنوق أن تيار المستقبل «لم يحصل بعد على أجوبة واضحة وصريحة عن الأسئلة التي طرحها على قوى 8 آذار»، لافتا إلى أنها تتعلق بشأن «الثلث المعطل وإعلان بعبدا في البيان الوزاري والمداورة بين الوزارات وحق الفيتو العادل بشأن بعض الأسماء ».
وأوضح المشنوق، في حديث لقناة «إل بي سي»، أن «المستقبل»: «لن يعلن أي شيء قبل الحصول على الأجوبة»، مشيرا إلى أن هناك مباحثات بين الرئيس السنيورة والرئيس الحريري «بانتظار الأجوبة»، معلنا أن «الحريري لن يتحدث قبل تبلور الصورة ».
وترفض قوى 14 آذار إعطاء ثلث معطل لأي من الفريقين، وهو الصوت المرجح في تعطيل القرارات التي تتخذ في مجلس الوزراء بأكثرية ثلثي الأصوات، كما تتيح إمكانية استقالة الحكومة التي تحتاج إلى استقالة الثلث زائدا واحدا. كما تطالب بالالتزام بإعلان بعبدا، وهو الصادر عن هيئة الحوار الوطني في يونيو (حزيران) 2012 التي انعقدت في القصر الرئاسي في بعبدا، ويقضي البند الأبرز فيه بتحييد لبنان عن صراع المحاور وتحديدا الأزمة السورية .
وتقاطع حديث المشنوق مع ما أكده عضو كتلة المستقبل النائب نبيل دو فريج، من أن فريقه السياسي ينتظر إجابات قوى الثامن من آذار عن الهواجس التي طرحها، قبل إعطاء الجواب النهائي حول المشاركة في الحكومة من عدمها، مؤكدا أنه «في حال تمت الإجابة عن التساؤلات، فإن الحكومة، بطبيعة الحال، ستكون جامعة وبمشاركة حزب الله ».
وقال دو فريج في حديث إذاعي «أنا متفائل في موضوع التأليف، إلا أننا ننتظر الساعات المقبلة لتتضح الصورة»، مجددا تأكيده أن «الحكومة الحيادية لا تزال الأمثل اليوم في هذه الظروف الدقيقة ».
من جهة ثانية، أكد عضو كتلة «التحرير والتنمية» النائب ميشال موسى أن كلام بري عن أن سليمان لا يقبل بعزل حزب الله ولا سواه من القوى السياسية «يدل على الإصرار على تشكيل حكومة جامعة تمثل كل الفرقاء». وفي حديث لوكالة «أخبار اليوم»، شدد موسى على «اننا في مرحلة تدوير الزوايا من أجل تأليف الحكومة بعد طول انتظار وعلينا أن نسعى في هذا الاتجاه»، مؤكدا أن بري «لن يتوقف عن السعي من أجل الوصول إلى نتيجة ».
ويتولى بري، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، مهمة التواصل بين الفرقاء السياسيين، لتسهيل مهمة تشكيل الحكومة .
إلى هذا أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ان لدينا حساب أمام الشعب نؤديه حول الشأن الوطني. كذلك علينا أن نحترم ذكاء المواطنين ونصدقهم القول والفعل . وسأل: هل يسمح لنا ان نكون أقل حرصا على وطننا من حرص المجتمع الدولي والدول الشقيقة على استقرارنا السياسي والامني والاقتصادي؟ وهل يعقل ان تكون مبادرة مجموعة الدعم الدولية والمملكة العربية السعودية وايطاليا قريبا لدعم لبنان وجيشه تهدف الى التمديد، او الى المقايضة بحكومة من لون معين وشكل معين، سياسية كانت ام حيادية ام تكنوقراط؟ وهل يمكن اقناع الناس ان هذه الدول بحاجة، من اجل استقرارها، الى التمديد لرئيس الجمهورية ام الى حكومة معينة في لبنان؟
تابع سليمان: هل في حال عدم التوافق على حكومة جامعة كما اردت طوال عشرة شهور، يحتم علينا ان نبقى دون حكومة؟ هل يقتصر دور رئيس الجمهورية على ان يستمر في رفض التشكيلات التي يقترحها رئيس مكلف من 124 نائبا؟
كلام رئيس الجمهورية اتى خلال رعايته افتتاح مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، الكائن في الصنائع، بعد تطويره وتحديثه ليصبح في مصاف مقار الغرف الاوروبية من حيث الهندسة والتصميم والخدمات التي يوفرها لمنتسبي الغرفة ورجال الاعمال .
وقال: نواجه اليوم، مجموعة من التحديات، ومنها معضلة اللاجئين السوريين، والتداعيات السلبية للأزمة السورية. كذلك يتوجب علينا، تكثيف الجهود لضبط الأمن ووقف التفجيرات الإرهابية، كالتي حصلت في الاسبوع الفائت، من اغتيال للوزير شطح، وتفجير في حارة حريك، اوديا بحياة عشرات المواطنين الابرياء، ومحاولة قتل الكلمة من طريق احراق مكتبة السائح للاب سروج، والتخفيف من حدة الخطاب السياسي، وجمع الشمل وذلك في إطار إعلان بعبدا، ولا بد من ان نسأل انفسنا هل بذلنا الجهد المطلوب لحماية وحدتنا الوطنية؟ هل تصرفنا بمسؤولية توازي التكليف الذي منحنا اياه المواطنون المؤيدون والمحازبون؟ هل ندرك ان الاشلاء التي تتطاير في لحظة انفجار وكائنا من كان الفاعل، قد تكون لعزيز او حبيب او مؤيد او محازب؟
أضاف: أما التحدي الثالث، فهو ضرورة القيام، بورشة إصلاحية شاملة، تهدف إلى إطلاق رؤية اقتصادية خلاقة، تتناغم مع الواقع، وتعد لمستقبل حاضن لتنمية مستدامة، تكافح البطالة والفقر وتؤمن الرفاهية والتقدم .
إن الطريق لتحقيق هذه الأهداف، يمر حكما عبر مؤسسات قوية متراصة، تقوم بدورها الدستوري على الصعيدين التشريعي والتنفيذي، وتلتقي إنتاجياتها بإنتاجية قطاع خاص، لا بد من إشراكه في وضع السياسات الملائمة، بعيدا من السياسة، ويستحيل ذلك من دون تشكيل حكومة قادرة على إدارة الشأن العام، وإعادة طمأنة المستثمرين، ومواكبة الاستحقاقات الدستورية، من انتخاب رئيس للجمهورية، وتنظيم انتخابات نيابية، تشكل على أثرها حكومة، يفترض بها إعادة بناء الثقة وصوغ بيان وزاري، تبرز فيه المراحل العملية الواجبة التنفيذ، تمكينا لاستكمال عملية الاستنهاض والإنقاذ .
تابع: لدينا حساب امام الشعب نؤديه حول الشأن الوطني. كذلك علينا ان نحترم ذكاء المواطنين ونصدقهم القول والفعل. فهل يسمح لنا ان نكون اقل حرصا على وطننا من حرص المجتمع الدولي والدول الشقيقة على استقرارنا السياسي والامني والاقتصادي؟ بالله عليكم هل يعقل ان تكون مبادرة المجموعة الدولية والمملكة العربية السعودية وايطاليا قريبا، لدعم لبنان وجيشه تهدف الى التمديد؟ او الى المقايضة بحكومة من لون معين وشكل معين؟ سياسية كانت؟ ام تكنوقراط؟ ام حيادية؟ هل نستطيع اقناع الناس، ان هذه الدول، هي بحاجة، من اجل استقرارها الى التمديد لرئيس الجمهورية ام الى حكومة معينة في لبنان؟
تابع: وبالتالي هل ان ابقاء الوطن من دون حكومة جديدة وابقاء الحكومة المستقيلة، وانا وقعت مراسيمها، يؤمن انتخاب رئيس للجمهورية قبل 25 ايار ام العكس؟ وهل انه في حال عدم التوافق على حكومة جامعة كما اردت طوال عشرة شهور يحتم علينا ان نبقى من دون حكومة؟ هل ان التوافق على الحكومة يعني تحقيق الوفاق الوطني؟ هل اذا تعذر تشكيل حكومة سياسية جامعة، الا يحق للبنانيين الذين لا ينتمون الى اطراف واحزاب سياسية، ان يساهموا من ضمن حكومة حيادية بإنهاض البلد وحمايته؟ هل هم محرومون من حقوقهم الوطنية والسياسية؟ وهل هؤلاء يضربون الوفاق الوطني هم وحدهم؟ بالله عليكم، هل يقتصر دور رئيس الجمهورية على ان يستمر في رفض التشكيلات التي يقترحها رئيس مكلف من قبل 124 نائبا؟
وما هي المدة القصوى التي يملكها رئيس الجمهورية في التأجيل اذا لم يكن في يديه حل اخر؟
تابع: هل انتم مقتنعون ان تشكيل الحكومة يتحكم بانتخاب الرئيس؟ كلا، المواطن اذكى من ذلك. المواطن يعلم كيف تم تعطيل الاستحقاقات، وكيف تم اللجوء الى التمديد، وتعطيل المجالس، وافقاد النصاب، الى ما هنالك من صعوبات وتعقيدات. رغم ذلك، فإن باب التشاور ما زال مفتوحا ونأمل في ان يتوصل رئيس الحكومة المكلف في اقرب وقت ممكن الى ايجاد صيغة جامعة تخرج البلاد من ازمتها الدستورية .
وقال: لقد قامت الدولة منذ مطلع هذا العهد، بطرح إطار شامل، للعمل الوزاري والتشريعي الخاص بالشأن الاقتصادي. تم التأكيد أولا، أنه لا بد من وضع تصور يسمح بالحد من التقلبات، من طريق تركيز مصادر الثروة الإنتاجية، من صناعة وتجارة وزراعة، وذلك لإعادة توازن فقد لمصلحة الاقتصاد الريعي والخدمات على أن يبقى الحرص قائما على الحفاظ على حيوية القطاعات العقارية والمصرفية .
إن أول شرط لذلك، هو استقطاب الاستثمار، وإقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لتسهيل وتسريع تطوير البنى التحتية والخدمات العامة، إلى القيام بتحديث شامل للهيكلية الضريبية، لتأمين استمرارية في تحديد العبء الضريبي على المستثمر، والسماح له بالتخطيط على الأمد الطويل . ينتج عن ذلك، ضرورة إعادة نظر في المبادئ كما في آليات وضع موازنة الدولة .
أضاف: إن للأسواق المالية أيضا، دورا أساسيا في تفعيل الاستثمار، لأنها تسمح للادخار الوطني، كما لصناديق الاستثمار، بتمويل الشركات المحلية، ولاسيما الصغيرة والمتوسطة منها، من دون إثقال أعباء المصارف الائتمانية . فمن الضروري إذن، تفعيل الجهاز الذي أحدث لهذا الغرض في العام الفائت، واشتراك هيئات القطاع الخاص، من غرف ومنظمات اقتصادية في هذا التفعيل .

تابع: على صعيد آخر، نتوقع أن يكون لمجرد توقيع عقود التنقيب عن الغاز، ردة فعل فورية إيجابية للغاية، تترجم بتدفق مبالغ مهمة على لبنان. لذلك نرى من الضروري، التوصل إلى حل سريع لأي نزاع على الحدود البحرية، بشكل يحفظ حقوق لبنان .
هذا مع التنبيه ان التسرع في التلزيم، يحول نعمة الغاز والنفط الى نقمة. التخمة تحول دون الحصول على اسعار تنافسية، كما تقضي الفورة النفطية على سائر القدرات الاقتصادية، وتكشف عجز الدولة واجهزتها عن مواكبة فورة استخراج الغاز، من النواحي الفنية والعلمية والمالية والاقتصادية والادارية والبيئية .
وقال سليمان: يحتاج لبنان اليوم، وفقا لما أظهرته الدراسات، إلى ما يقارب سبعة مليار دولار، لمجابهة عواقب الأحداث في سوريا على مجمل الاقتصاد اللبناني. وقد وضع البنك الدولي، خريطة طريق مفصلة، ومشروع قنوات تمويل ممكنة، عبر هبات تدفع في صندوق ائتمان متعدد الجنسيات، أو مباشرة في إطار اتفاقات ثنائية.
وإننا نعمل منذ اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان في 25 أيلول الفائت، على المواكبة السياسية الدولية والمحلية، لتأمين الدعم لهذا التمويل. كذلك، اقترحنا إصدار سندات خاصة بالاستثمار في تحسين البنى التحتية حصرا، يضمنها عدد من البلاد المانحة .
على صعيد آخر استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة وفد المبادرة المدنية لقيام الدولة برئاسة الرئيس حسين الحسيني الذي قدم له كتابا وعرض معه مضمونه الذي يرتكز على اعتماد النسبية في نظام التمثيل النيابي مرفقا بمشروع قانون بهذا الخصوص .
وجاء في الكتاب ما يلي :
دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري،
تحية طيبة، وبعد،
تجدون ربطا، ما نجده مدخلا في مواجهة ما تمر به البلاد من أزمة متفاقمة في المستويين الوطني والدستوري، وهو الأمر نفسه الذي نجده ويجده، معنا وقبلنا، المخلصون الحريصون من المواطنين، لبلادهم وعلى شعبهم بصدق الشعور وصواب الرأي .
ونحن نقدمه، هنا، باسم المبادرة المدنية لقيام الدولة في خطوة أولى :
1 - النسبية هي النظام في التمثيل النيابي .
خطوة تتبعها خطوات في حدود النظام الدستوري الذي ما زلنا نجده السياق الوطني اللبناني السليم الى ما يريده الشعب من خلاص وإصلاح، وذلك ب :

2 -
تشكيل حكومة إشراف على الإنتخابات .
3 - دعوة الهيئات الإنتخابية لإنتخاب مجلس النواب .
4 - انتخاب المجلس الجديد رئيس الجمهورية الجديد .
5 - تشكيل حكومة قادرة بقوة الدستور وتأييد الشعب .
عاش لبنان
المبادرة المدنية لقيام الدولة
دولة اللبنانيين
لكل اللبنانيين .
مشروع القانون
اما نص مشروع القانون فهو :
قانون النسبية في التمثيل النيابي .
1 - بما أن الأحكام القانونية المستقرة التي تنظم الإنتخابات النيابية قد استوفت حقها من المناقشات العامة والمطالبات السياسية والإجتماعية، في مدى السنوات الطوال وتعاقب الولايات أو الفترات الرئاسية والحكومية والنيابية .
2 - وبما أن هذه الأحكام واجبة الوضع بحكم الدستور فيكون التقصير في وضعها سببا في لا دستورية عمل الجهة أو الجهات المقصرة (inconstitutionalite par omission).
3 - وبما أن تكوين سلطة الدولة، بقدرة وفعل، إنما يكون بدءا من انتخابات نيابية، وفقا لأحكام قانونية أولى غاياتها توفير مشاركة اللبنانيين في حدها الأقصى وتمثيل فئاتهم وأجيالهم أشمل التمثيل .
4 - وبما أن النسبية، نظاما للتمثيل النيابي، قد اكتسبت لدى اللبنانيين، ولهذه الغاية، بداهة حسابية ووطنية بل أخلاقية .
5 - وبما أن حاجة اللبنانيين ماسة الى إقامة التوازن بين التنافس والتعاون في المجال العام، وهذا ما تسهم فيه النسبية في التمثيل السياسي اسهاما كبيرا، إذ لا إقصاء أو إنكار، يتبعه تواطؤ في السر، مقياسه ومبتغاه المحاصصة، بل موازنة القوى واعتراف بالآخر شريكا كاملا، شبيها أو مختلفا، يتبعه تعاون أو تنافس في العلن، مقياسه ومؤداه الصالح العام .

6 -
وبما أن اعتماد هذه النسبية نظاما للتمثيل النيابي يشكل أساسا معلوما مسبقا لإثبات سائر الأحكام القانونية في هذا المجال، فيضيق شقة الخلافات في إطار محدود، ويقلص مطامع الإستئثار ومخاوف التسلط، مما يمهد للإقدام على إجراء إنتخابات نيابية في أسرع وقت .
7 - وبما أن ذلك، وعلى نحو عاجل، هو الأمر المطلوب في تكوين السلطتين التشريعية ثم الإجرائية، قادرتين وفاعلتين، لمواجهة ما يهدد لبنان واللبنانيين، ولمعالجة ما هم فيه، في المستويات الأمنية والإجتماعية والإقتصادية .
لهذه الأسباب، نرى، خطوة أولى، نص قانون بمادة وحيدة :
مادة وحيدة- النسبية في النظام في التمثيل النيابي .
تصريح بري
وقال الرئيس بري بعد اللقاء: ان المبادرة المدنية لقيام الدولة في خطوتها الاولى المعتمدة على النسبية كنظام في التمثيل النيابي خطوة جديرة بالاهتمام علنا نستطيع من خلالها نقل الوضع اللبناني مما يتخبط فيه نحو الديمقراطية الحقيقية .
في سياق آخر قال عضو المكتب السياسي لحركة امل النائب علي خريس: اننا نعيش مرحلة تكاد ان تكون من اخطر المراحل، حيث الموازين تغيرت والعناوين ايضا، والاهداف عند الدول العربية تغيرت وتبدلت واصبحنا لا نسمع منهم كلمة العدو الاسرائيلي، بل اصبحنا نسمع عنوانا واحدا وهو الفتنة بين السنة والشيعة .
واكد خريس انه لا يمكن ان ننجر الى فتنة مذهبية على مستوى الوطن ونعمل بكل قوتنا للمحافظة على العيش المشترك وحفظ الطوائف والمذاهب ومكونات بلدنا اجمعين، وذلك من اجل دحر كل المخاطر ومن اجل بقاء واستمرار لبناننا العزيز .
وقال: ان الفريق الاخر لا يلاقي الايجابية بالايجابية، حيث ان الرئيس نبيه بري طرح مع النائب وليد جنبلاط تشكيل حكومة مؤلفة من 8 - 8 -8 وحتى الان يرفضون، ويطرحون حكومة امر واقع .
وحذر من انه لا مصلحة للبنان بذلك ابدا على الاطلاق. وقال: هذا الموضوع برسم رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وبرسم الرئيس المكلف تمام سلام، لافتا الى ان الحكومة عليها اعباء كثيرة ومتراكمة ومهمة جدا، منها الوضع الامني وانتخاب رئيس جديد للجمهورية.
 من جهته أكد الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحافي عقده في نيويورك أن الهدف من جنيف 2 يكمن في الوصول إلى هيئة انتقالية تتمتع بكل الصلاحيات في سوريا، معربا عن بالغ القلق من تنامي أعمال العنف التي عاشها لبنان في الأشهر الماضية، مشيرا إلى أنه تحدث الى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي حول الاوضاع، ودان هذه الاوضاع، وأهاب بكل الأطراف أن تعمل على ضبط النفس، وأن يعمل الشعب والمؤسسات الحكومية على حل النزاعات .
ولفت إلى أن رئيس الوزراء هو الذي يمثل الحكومة، لكن اذا كانت الحكومة فاشلة عن اتخاذ أي قرار فهذا يؤدي الى الفراغ السياسي، وقال: سألتقي الرئيس ميشال سليمان وميقاتي في هذا الشهر سواء في الكويت أو جنيف. وأهاب ب المجتمع الدولي تقديم مساعدات إلى اللاجئين السوريين .
وعن موضوع العراق قال: إن السياسة العراقية يجب أن تعتمد على الحلول، وأن تضم كل أطياف المجتمع، فهذه الطريقة هي المثلى للوصول إلى الحكم الرشيد وتبديد التظلمات التي يشعر بها البعض. وإن حكومة العراق مسؤولة عن ضمان تأمين مواطنيها وحماية حقوق الإنسان .
وعلى صعيد عملية السلام في الشرق الاوسط دعا إلى العمل على تسريع المحادثات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، لافتا الى ان الاستيطان الاسرائيلي لن يفضي الى حل المشكلة .
وفي الملف النووي الايراني اكد العمل على إيجاد عالم خال من السلاح النووي .
واستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، عميد مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري في حضور السفير البابوي في لبنان غابرييل كاتشا، السفير البابوي في الشام ماريو زيناري، البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، بطريرك السريان الكاثوليك اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك الأرمن الأورثوذكس آرام الاول كيشيشيان، بطريرك الأرمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر ولفيف من الأساقفة .

وكانت مناسبة تم فيها البحث في الأوضاع العامة في الشرق الأوسط ودور المسيحيين في تعزيز الحوار بين مختلف الأديان، فضلا عن دور الكرسي الرسولي والكنائس المحلية في ارساء الحضور المسيحي الشاهد والفاعل في المنطقة .
وكان الراعي التقى وفدا من حزب الله ضم عضو المجلس السياسي غالب ابو زينب والحاج مصطفى الحاج علي في حضور المطران سمير مظلوم وعضو لجنة الحوار الوطني حارث شهاب. وكان تأكيد خلال اللقاء من قبل الراعي على وجوب إجراء الإستحقاقات الدستورية بشكل توافقي ومسؤول، يعيد الحياة السياسية والمؤسسات الدستورية في لبنان الى حركتها الطبيعية والديموقراطية التي تميز بها .
من جهته أوضح ابو زينب بعد اللقاء ان التشاور مع غبطته في هذه المرحلة امر ضروري وأساسي، مشيرا الى أجواء ايجابية سادت اللقاء، وتمنى ان تنعكس هذه الأجواء على كل المشاورات التي تقوم في البلد لإخراجه من أزماته الداخلية، وصولا الى اتمام الإستحقاقات وفقا للروح الوطنية والميثاقية .

وترأس البطريرك الراعي، الإجتماع المشترك للرؤساء العامين والرئيسات العامات في لبنان، في حضور النائب ابراهيم كنعان، الوزير السابق دميانوس قطار والامين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، وكان تركيز على عدد من المواضيع المتعلقة بالمؤسسات الرهبانية وابرزها اصدار قانون يعفي هذه المؤسسات من الضريبة أسوة بالمؤسسات الدينية الاخرى، والمطالبة باستعادة رخص المدارس المجانية .
بعد رفع الصلاة، رحب الراعي بالمجتمعين، مثنيا على الجهود والعطاءات التي يبذلونها كل في قطاعه، ولفت الى ان الوضع المسيحي في الشرق الاوسط بات صعبا وخطيرا ولكن التحدي الاساسي هو الصمود في هذه الارض المشرقية لنواصل تاريخا مسيحيا عمره 2000 عام، وقال: يسعدنا أن نعقد معا هذا اللقاء الروحي والإداري والرهباني، وأن ألقي كلمة حول الوضع المسيحي المشرقي، وطريقة التعامل مع التحديات، وأولاها الهجرة. فأسارع لأقول ان الوضع المسيحي المشرقي صعب ودقيق وخطير بسبب الحرب والعنف في سوريا والعراق ومصر، فكانت هجرة الكثيرين من المواطنين، ومن بينهم مسيحيون، هربا من ويلات الحرب والعنف، وبحثًا عن مكانٍ آمن، وعن عمل يكسبون به خبزهم ويؤمنون عيشا كريما لهم ولعائلاتهم، ومستقبلا لأولادهم. وقد طالت موجة الهجرة العديد من المسيحيين اللبنانيين وغيرهم. فكانت أمامنا تحديات كبيرة. أما التحدي الأساسي فهو أولا الصمود في هذه الأرض المشرقية، تواصلا لتاريخ مسيحي فيها عمره ألفا سنة، وقد ساهم خلاله المسيحيون في بناء مجتمعاتهم وأوطانهم على مختلف الأصعدة الروحية والثقافية، الاقتصادية والانمائية، الاجتماعية والسياسية. وثانيا قرءاة علامات الأزمنة وتجديد وسائل هذا الصمود وأهدافه ومقتضياته .
وتابع: الإرشاد الرسولي رجاء جديد للبنان10 أيار 1997 للطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني يحدد الجماعات الرهبانية بأنها للكنيسة والأبرشيات ثروة كبيرة وينبوع نعمة وحيوية، روحيا وراعويا ورسوليا في مجالات نشر كلمة الانجيل والشهادة للمسيح والخدمات التربوية والصحية والاجتماعية الفقرة 54 . هذه الهوية الرهبانية والرسالة هي اليوم حاجة ماسة الى المحافظة على الوجود المسيحي .
هذا ولفت المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي أنه ليس جزءا من المطبخ الذي يعمل على تشكيل الحكومة، بل الأمر محصور بالرئيس المكلف تمام سلام الذي يحظى بكل الثقة من قبل 14 آذار، موضحا أن طرح اسمه كمرشح لمقعد وزاري يبقى قي إطار التسريب الإعلامي .
واعتبر ان عملية تشكيل الحكومة ليست من صلاحية حزب الله، وبالتالي الدستور واضح لجهة حصر صلاحيات التشكيل برئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وحزب الله هو فريق في لبنان كأي طرف آخر، وليس هو من يقرر كيفية تشكيل الحكومة .
واشار الى ان هناك محاولة لتشكيل حكومة حاليا لكنها مرتبطة بمدى التزام هذا التشكيل بمصلحة لبنان لا غير، مشددا على أن الالتزام بالقضية أهم من المواقع، والغاية تحرير لبنان من قبضة حزب الله والمشروع الإيراني .

وقال: إن تيار المستقبل لم يتنازل أمام حزب الله لمجرد قبوله صيغة ال 8 -8 - 8 الحكومية، كما لم يعلن تخليه عن شروطه الأساسية المتمثلة بانسحاب حزب الله من سوريا، والتمسك بإعلان بعبدا، لكي يوافق على الدخول بحكومة شراكة مع الحزب. وجدد التأكيد أنه على 14 آذار أن لا تقبل بالشراكة مع حزب الله في السلطة التنفيذية إلا عندما ينسحب من سوريا، فمصلحة لبنان ومصلحة الحزب ان ينسحب من سوريا .
وشدد على انه لا يجوز أن يبقى لبنان من دون حكومة، معتبرا أن الحديث عن أن اسم الوزير الشيعي الخامس مخصبا، محاولة مقنعة من قبل الفريق الآخر لصيغة 9 - 9 - 6، وهو تسهيل شكلي لولادة الحكومة .
ودعا القيمين إلى التمسك بشروط انسحاب حزب الله من سوريا، والتمسك بإعلان بعبدا، والانتهاء من السلاح غير الشرعي وإلا فلتتوقف المفاوضات، لعدم إعطاء أي رصيد لحزب الله عشية بدء جلسات المحكمة الدولية. واعتبر أن البيان الوزاري أهم من الأسماء والحقائب، مؤكدا رفض ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، معتبرا أن الحديث عن تأجيل النقاش بالبيان الوزاري إلى ما بعد التأليف هو تذاك، لأنه يجب البحث في سياسة الحكومة قبل الحديث عن توزيع الحقائب أو الأسماء .
وقال: حزب الله مكون اساسي في التركيبة اللبنانية، إنما لدينا شروط عليه، أولها، القبول بالمحكمة الدولية .
وعن موقف القوات اللبنانية من الحكومة الجامعة قال: يجب على تيار المستقبل أن لا يدخل في أي حكومة ترفضها القوات، يجب أن يكون هناك حد ادنى من التفاهم مع كل حلفائه .
وقال: إذا تم التفاهم على حكومة جامعة توافقت على المبادئ والشروط المطروحة فليكن، ولكن إذا لم يتم الاتفاق فلا يمكن للبنان ان يبقى من دون حكومة، فيجب عندها أن يعمد الرئيس المكلف بالتعاون مع رئيس الجمهورية إلى تشكيل الحكومة التي يريانها مناسبة، وعدم الخضوع لتلميحات حزب الله حول القيام بعمل عسكري او استعراضي .
وبدأت يوم الخميس في لاهاي الاجتماعات التمهيدية للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان لبدء المحاكمات في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه عام 2005. وعقدت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة جلسة تمهيدية هي الثالثة تمهيدا لانطلاق عمل المحاكمات الخميس المقبل علما بأن المتهمين الخمسة الذي قالت المحكمة أنهم على علاقة ب"حزب الله" لن يمثلوا أمام المحكمة لذا ستكون محاكمتهم غيابية وذلك بحضور حشد إعلامي لبناني ودولي واسع .
ومن المنتظر أن تبدأ المحاكمة أعمالها في تلاوة موجز عن القرار الاتهامي، ثم ستستمع الى 66 شهادة من أهالي الضحايا والى 100 شاهد و23 خبيراً، فضلا عن تلاوة نصوص رسائل قصيرة عبر الهواتف طلبتها المحكمة من شهود محتملين وتم التحقق من مضامينها وذلك عملاً بالمادة 155 من قواعد الإجراءات والإثبات، التي تفتح المجال امام اعتماد كلّ الوسائل لإثبات الأدلّة أو نقضها. ومن المنتظر أن يجدد أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عمل المحكمة لثلاثة أعوام إضافية بعد أن استهلت عملها في 2006 وهذا ما أعلنه من بيروت الناطق باسم المحكمة مارتن يوسف. وبسبب غياب المتهمين الخمسة فقد عمد مكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان الى تعيين 8 محامين دائمين لهم وهم كانوا عيّنوا بصفتهم محامين مناوبين، وستكون مهمتهم الدفاع عن حقوق المتهمين بدون التواصل معهم والمحامون هم: اللبناني أنطوان قرقماز محامياً رئيسياً لمصطفى بدر الدين ويعاونه البريطاني جون آر دبليو دي جونز، الكندي يوجين أوسوليفن محامياً رئيسياً لسليم عياش ويعاونه اللبناني إميل عون، الفرنسي فينسان كورسيل لابروس محامياً رئيسياً لحسين عنيسي ويعاونه المصري ياسر حسن، البريطاني دايفيد يونغ محامياً رئيسياً لأسد صبرا ويعاونه السويسري غويناييل ميترو .
وكان قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرنسين قد طلب من الدائرة الابتدائية الفصل في جواز الشروع بإجراءات المحاكمة غيابيا بحق أربعة أشخاص من "حزب الله" متهمين بتورطهم بعملية الاغتيال .
وبحسب مدعي عام المحكمة دانيال بلمار الذي أصدر القرار الاتهامي في تموز 2011 ، فان اعضاء "حزب الله" مصطفى بدر الدين وأسد صبرا وحسن عنيسي وسليم عياش مسؤولون عن عملية اغتيال رفيق الحريري، وهم يواجهون مذكرات توقيف صادرة عن المحكمة الخاصة بلبنان تم تسليمها الى السلطات اللبنانية بالاضافة الى مذكرات حمراء أعطيت للشرطة الدولية المعروفة باسم "الإنتربول ".
وطويت صفحة ماجد الماجد امير كتائب عبدالله عزام المرتبطة بتنظيم القاعدة والذي تبنى مسؤولية الهجوم الانتحاري على السفارة الإيرانية في بيروت، جراء سلوك مسألة تسليم السلطات السعودية، جثته، طريقها القانونية، وقد نقلتها طائرة سعودية الى المملكة في رحلة عادية .
وكان المدعي العام التمييزي بالإنابة القاضي سمير حمود اصدر قراراً بتسليم جثمان الماجد الى السفارة السعودية في بيروت، تمهيدا لنقلها الى المملكة السعودية لدفنها هناك بناء لطلب ذويه، بعدما اطلع على تقرير لجنة الأطباء الشرعيين التي كلّفها القضاء اللبناني بالكشف على الجثة والذي يفيد بأن الوفاة جاءت بسبب الأمراض والاشتراكات، وانه تم إرسال نتائج فحوص تشريح الماجد الى 3 مستشفيات والنتائج متطابقة .
وفي وقت سيتم تنفيذ قرار تسليم الجثة وفق الإجراءات الإدارية المرعية لجهة إبلاغ كل من السفارة السعودية والمستشفى العسكري لتسهيل تأمين إخراج الجثة، اكد السفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري ان مندوبي السفارة توجهوا الى المستشفى العسكري وتسلموا الجثة .
تجدر الإشارة الى أن كتائب عبدالله عزام أعلنت مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني الماضي، وان الماجد مطلوب من السلطات اللبنانية لاشتراكه في العام 2007 في الحرب التي قادها زعيم تنظيم فتح الإسلام الأردني الفلسطيني الأصل شاكر العبسي ضد الجيش في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان، وهو ملاحق أيضاً من سلطات بلاده بقضايا تتعلق بالإرهاب .
ومثل رفعت عيد، الأمين العام لـ«الحزب العربي الديمقراطي» في لبنان والموالي للنظام السوري، أمام القضاء العسكري الذي بدأ التحقيق معه في قضية تهديده باستباحة دماء «شعبة المعلومات» التابعة لقوى الأمن الداخلي اللبناني .
ووجه عيد، وهو نجل النائب السابق العلوي علي عيد، انتقادات قاسية وعالية النبرة إلى شعبة المعلومات، على خلفية توقيفها لثلاثة من عناصر حزبه في قضية تفجيري مسجدي السلام والتقوى في مدينة طرابلس (شمال لبنان) في 21 أغسطس (آب) الماضي اللذين أديا إلى مقتل 42 شخصا من المصلين وجرح أكثر من 500 آخرين .
وفيما أشارت مصادر قضائية إلى أن التحقيق مع رفعت عيد سيبقى سريا، أوضحت أن التحقيق لم يكتمل بعد وقد يستدعي الأمر عقد جلسة تحقيق أخرى في ضوء دراسة معمقة لإفادته واستطلاع رأي النيابة العامة بشأنها .
وأشعل تخلف كل من رفعت ووالده علي عيد، المطلوب للتحقيق حول دوره بتهريب متهمين في تفجيري المسجدين إلى سوريا، جولة الاشتباكات الأخيرة في طرابلس، الشهر الماضي، على خلفية ظهور ما يسمى «أولياء الدم» في باب التبانة الذين استهدفوا عددا من المواطنين العلويين من سكان منطقة جبل محسن أثناء مرورهم في أحياء المدينة .
في مجال آخر وقع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال المهندس جبران باسيل مع شركة NEOS الأميركية ممثلة بمديرها العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فرانك جريج عقدا للمسح البري عن النفط والغاز من الجو في وزارة الطاقة والمياه، في حضور سفير أميركا في لبنان ديفيد هيل، المدير العام لمنشآت النفط سركيس حليس، أعضاء هيئة إدارة قطاع البترول ووفد من الشركة الأميركية ومهتمين .

وقال باسيل بعد حفل التوقيع: إن هذا العقد الجديد مع الشركة الأميركية هو بهدف المتابعة في أعمال التنقيب عن النفط والغاز في البحر وفي البر اللبناني وهو عمل إضافي يمكن لبنان من أن يدخل على التنقيب في البر من مضمار ومن زاوية جديدة، أي المسح الجوي مما يعزر الإحتمالات ويوسع الآفاق فنصل بحرنا ببرنا مما يعطي لبنان آمالا جديدة بموضوع النفط والغاز ليكون لبنان حقيقة بلدا منتجا للنفط والغاز .
اضاف: أعلم تماما إنها ليست البداية، فالبداية كانت عندما بدأنا بالمسح الزلزالي مع شركة Spectrum الإنكليزية، وإن هذا الأمر اليوم هو إشارة إيجابية ومشجعة جدا لأن الشركات العالمية بدأت الإهتمام بالبر اللبناني ولتقوم بإستثمارات دون أي كلفة على الدولة اللبنانية وهو ما لم يكن متوفرا منذ عام وطبعا لم يكن متوفرا في السنوات السابقة. وإن هذه الإشارات الإيجابية الأولى اليوم التي نتجت عن المسوحات الأولية تشجع الشركات على أن تدخل إلى الإستثمار في البر اللبناني هذا إضافة إلى عقد ثالث بانتظار توقيعه، وبالتالي فإن ذلك يشكل دليلا جيدا ومشجعا بالنسبة إلينا، وإننا من جهتنا نجده أيضا عبر تحضير أنفسنا كلبنان لمواكبة هذا الأمر، وأول عمل نكون أنجزناه هو مسودة قانون التنقيب عن النفط في البر اللبناني، لأن القانون اللبناني الأخير قد تم تعديله عام 1975 ولو كان من المسموح إجراء التنقيب على أساسه وهو ساري المفعول إنما إننا طامحون بأن يكون لدينا قانونا عصريا وحديثا أكثر وبإمكانه أن يربط البحر بالبر أكان من الناحية الجيولوجية لناحية الموارد أو من الناحية الإدارية والقانونية والبشرية ويكون أيضا لهيئة إدارة قطاع البترول .
وتابع: إننا أمام عمل جديد نشهد على الجزء الأول منه وقد إرتأت الشركة تسميته Cedars Oil اي في نصف لبنان على أمل أن يتمدد إلى النصف الثاني من لبنان فنكون بذلك قد قمنا بمسح لكامل الأراضي اللبنانية. على أمل أن يكون ما قد تم مسحه في النصف الأول من لبنان مشجعا للشركة وللبنانيين حتى نستثمر به، لأننا نعتبر أن موضوع النفط هو لكل اللبنانيين ولكل المناطق اللبنانية ولو أن العمل في مراحل يكون في منطقة إنما فائدة هذا القطاع هي لكل اللبنانيين. وهذا عمل يؤكد مرة جديدة على تصميمنا على أننا لسنا فقط نتابع في أعمال جارية وقائمة سابقا بل ندخل إلى أماكن جديدة، وننجز إتفاقات جديدة ونربح الوقت ونهيء لبنان كما وعدنا بأن يكون عام ال2014 عام النفط في البر وهذه بدايتها تكون عبر إنجاز جديد في النفط في البر لجميع اللبنانيين .
وأمل باسيل أن يتم تعميم هذه الفائدة على كل اللبنانيين ونكون مقتنعين أنه لا يمكننا أن نكون موجودين في هذا البلد ونبني فيه دولة إذا لم نكن جميعا فيه. ونحن الآن أمام مرحلة إختبار جديد. وكما أن النفط هو لكل اللبنانيين، فالحكومة هي لكل اللبنانيين، والبلد هو لكل اللبنانيين، ونخرج من أنماط النكد السياسي، التي إتبعت، وأظهرت التجارب الأخيرة أنها لا توصل إلى أي مكان. وإن التحديات التي أمامنا كبيرة لدرجة أنها لا تسمح لنا التلهي بصغائر الأمور. والنفط في لبنان انطلق ولن يتوقف ولم يعد هناك من قدرة عند أي أحد أن يوقفه لا في حكومة ولا في أي إجراء آخر. وإن مبدأ الشراكة في لبنان، ليس بإمكان أي أحد إسقاطه. لذلك تعالوا نتشارك في كل شيء، في هذا العمل، أي النفط، وفي إدارة وحكم البلد، حيث أن منطق الشراكة سهل، وليس صعبا إذا إعتمدنا مبادئه الديموقراطية البسيطة. وإننا اليوم أمام تحد جديد والتهويل به لن ينفع لأنه ينقلب على أصحابه. والتهديد بحكومات لا تصلح، أعتقد أيضا يأخذنا إلى المزيد من الخراب. ولدينا فرصة صلاح البلد سويا، والبرهان اليوم عمل جديد هو لكل اللبنانيين وليس لفئة منهم ونأمل من شركة Neos عبر هذا العقد الذي شهدنا عليه ليكون عادلا ومتوازنا ويؤمن أولا حقوق ومصلحة الدولة ولبنان، ويسمح أيضا لNeos بأن تعمل في ظروف مطمئنة لها لنشجعها على الإستثمار .
وختم: نأمل من كل اللبنانيين أن يساعدوننا لنؤمن الظروف لهذه الشركة العالمية بالرغم من كل ما يحصل في لبنان والتي أتت لتقول إنها، كما اللبنانيين، مؤمنة بلبنان وتثق أنه سيكون هناك نفط وعلى هذا الأساس تستثمر فيه .