السلطان قابوس بن سعيد يبحث مع رئيس وزراء اليابان أسس دعم التعاون الثنائي

التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين عمان واليابان

وزارة الزراعة العمانية تستعد لإطلاق مشروعات تعاملية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

مهرجان مسقط ينطلق في 23 الجاري دخل الأسرة العمانية يتضاعف خلال عشر سنوات

أصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسوما سلطانيا ساميا فيما يلي نصه .
مرسوم سلطاني رقم 2 / 2014 بالتصديق على الاتفاقيتين الإطاريتين للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكل من الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية البيرو .
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان، بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 101 / 96، وعلى الاتفاقية الإطارية للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأمريكية الموقعة في مدينة نيويورك بتاريخ 25 سبتمبر 2012م وعلى الاتفاقية الإطارية للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والفني بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية البيرو الموقعة في مدينة ليما في الأول من أكتوبر 2012م وبعد العرض على مجلس الشورى، وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة، رسمنا بما هو آت :
المادة الأولى: التصديق على الاتفاقيتين المشار إليهما وفقا للصيغتين المرفقتين .
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية ويعمل به من تاريخ صدوره .
صدر في 5 من ربيع الأول سنة 1435هـ
الموافق 7 من يناير سنة 2014م.
وأصدر السلطان قابوس بن سعيد مرسومًا سلطانيًا ساميًا فيما يلي نصه :
مرسوم سلطاني رقم (3/2014) بشأن تحديد مفهوم الحصانة ونطاق تطبيقها
نحن قابوس بن سعيد سلطان عمان
بعد الاطلاع على النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (101/96)، وبناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة .
رسمنا بما هو آت
المادة الأولى: يقصد بالحصانة التي يقررها المشرع لبعض موظفي الدولة وأعضاء المجالس المنتخبين والمعينين، مجموعة الضمانات والامتيازات المقررة لهم بصفاتهم لا بأشخاصهم بغرض تمكينهم من القيام بواجبات وظائفهم أو أداء الخدمة العامة الموكولة إليهم، وليست امتيازًا شخصيًا بقصد إعفائهم من المسؤولية دون مسوغ .
المادة الثانية: يقتصر نطاق الحصانة المقررة للفئات المشار إليها في المادة الأولى من هذا المرسوم على ما يصدر عنهم من أقوال وأفعال بسبب أو بمناسبة ممارسة اختصاصاتهم، وفي الحدود المقررة لها مكانيًا وزمانيًا ووظيفيًا .
المادة الثالثة: يحظر على الموظف وعضو المجلس المنتخب أو المعين إساءة استغلال الحصانة المقررة له بصفته، كما يحظر عليه استغلالها في غير الأغراض المقررة لها .
وفي حالة مخالفة ما تقدّم يجب على الجهة أو المجلس التابع له الموظف أو العضو الاستجابة إلى طلب الادعاء العام بشأن رفع الحصانة عنه والإذن بمباشرة الدعوى العمومية واتخاذ إجراءات المساءلة الجزائية وصولاً إلى تبرئة ساحته أو تمهيدًا لمحاكمته .
المادة الرابعة: ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية، ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره .
صدر في: 7 من ربيع الأول سنة 1435 هـ/ الموافق: 9 من يناير سنة 2014م.
واستقبل السلطان قابوس بن سعيد  ببيت البركة شينزو آبي رئيس وزراء اليابان الذي وصل إلى البلاد .
جرى خلال المقابلة بحث العديد من أوجه التعاون القائم بين البلدين وسبل دعم وتعزيز العلاقات الطيبة بينهما بما يحقق المزيد من المصالح المشتركة للشعبين العماني والياباني الصديقين. وقد منح السلطان شينـزو آبـي رئيس وزراء اليابان وسام عمان المدني من الدرجة الثانية .
وصدر البيان المشترك بين السلطنة واليابان بشأن تعزيز الشراكة الشاملة نحو الاستقرار والازدهار، حيث أشار الجانبان إلى نيتهما في تعزيز الشراكة بين البلدين في كافة المجالات والمستويات .
وأكد البلدان على المصلحة المشتركة في تعزيز النظام البحري بما يعمل على استقرار خطوط الملاحة الدولية .
واتفق الجانبان على أهمية تعزيز التعاون المستمر فيما بينهما في مجال الأمن البحري بما في ذلك عمليات مكافحة القرصنة البحرية، وقد أكد السلطان قابوس بن سعيد على مواصلة جهود السلطنة بالعمل مع المجتمع الدولي من أجل تأمين المرور المستقر والآمن في منطقة الخليج، فيما عبّر رئيس الوزراء الياباني آبي عن تقدير اليابان العميق للتعاون الذي تبديه السلطنة في مواصلة أعمال مكافحة القرصنة البحرية .
وأكد الجانبان على أهمية تعزيز التعاون في قطاع الطاقة من خلال الاستفادة من التكنولوجيا اليابانية المتقدمة، كما عبرا عن نيتهما في تعزيز التبادل العسكري على مختلف المستويات .
وكان شينزو آبي رئيس وزراء اليابان قد وصل البلاد وكان السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مقدمة مستقبلي الضيف والوفد المرافق له .
وقد تم بوزارة المالية التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل بين حكومة السلطنة واليابان .
وصدر البيان المشترك بين سلطنة عمان واليابان بشأن تعزيز الشراكة الشاملة نحو الاستقرار والازدهار فيما يلي نصه :
قام شينزو آبي رئيس وزراء اليابان بزيارة سلطنة عمان خلال الفترة من 9 إلى 10 يناير 2014م، استقبله خلالها السلطان قابوس بن سعيد ، وقد عبر دولة رئيس الوزراء آبي – نيابة عن الشعب الياباني- عن تقدير اليابان العميق للدعم السخي والإنساني الذي قدمته السلطنة لليابان إثر الزلزال المدمر الذي ضرب شرق اليابان في مارس 2011م. وأعرب الجانبان عن رضاهما بالتطورات التي تشهدها العلاقات الثنائية بين البلدين، وأشار الجانبان إلى نيتهما في تعزيز الشراكة بين البلدين في كافة المجالات والمستويات .
وقد عبّر الجانبان عن نيتهما للعمل معاً من أجل المزيد من التعاون الياباني- العربي بناء على النتائج الناجحة للمنتدى الاقتصادي الياباني- العربي الثالث والذي عقد في طوكيو في ديسمبر 2013م .
وتم بوزارة المالية التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل بين حكومة السلطنة واليابان .

وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة السلطنة درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية فيما وقعها عن الجانب الياباني جورج هيسانيدا سفير اليابان المعتمد لدى السلطنة
وأوضح الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بأن هذه الاتفاقية الثنائية والتي يتزامن التوقيع عليها مع زيارة دولة شينزو آبى رئيس وزراء اليابان للسلطنة تهدف إلى تنظيم فرض الضريبة العمانية والضريبة اليابانية بالنسبة للأفراد والشركات المقيمة في كلا البلدين وايجاد المناخ التشريعي والقانوني الملائم لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وزيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين .
وأشار إلى أن هذه الاتفاقية تعد الاتفاقية / 34 / لتجنب الازدواج الضريبي مع الدول الأخرى حيث تسعى الحكومة إلى توقيع المزيد من هذه الاتفاقيات لما لها من أهمية كبيرة وفوائد في تعزيز القدرة التنافسية للسلطنة .
حضر مراسم التوقيع من الجانب العماني ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة المالية وسعود بن ناصر الشكيلي أمين عام الضرائب وعدد من المسؤولين بوزارة المالية ومن الجانب الياباني عدد من المسؤولين من وزارة الخارجية اليابانية وسفارة اليابان بمسقط .
في مجالات آخر شاركت السلطنة ممثلة بوزارة الصحة في المؤتمر الـ/ 76 / لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي في دورته التاسعة والثلاثين والذي عقد بدولة الكويت يومي 7 و8 يناير الجاري وذلك تحت شعار (معاً لمكافحة الأمراض غير السارية.. أولوية تنموية) .
ترأس وفد السلطنة المشارك في المؤتمر الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة.وناقش المجلس تقريرا مفصلا عن نشاط المكتب التنفيذي وإنجازاته خلال الدورة المنتهية ومتابعة القرارات والتوصيات الصادرة وآخرها المستجدات العلمية لتطوير الخدمات الصحية في دول المجلس حيث تضمن جدول أعمال المؤتمر العديد من الموضوعات المهمة منها مكافحة الأمراض غير السارية واعتماد المراكز المرجعية الخليجية ومكافحة التدخين والصحة المهنية وبرنامج العمالة الوافدة وشلل الأطفال وفيروس كورونا وآليات مناقصات الشراء الموحد منها المستحضرات الصيدلانية ولوازم تجهيزات المستشفيات ولوازم رعاية الفم والأسنان والمختبرات الطبية وخدمات نقل الدم وجراحة القلب والأوعية الدموية والأشعة التداخلية ولوازم جراحة العظام العمود الفقري وغيرها من اللوازم الأخرى ذات الصلة بالتدخلات الطبية.
ووقعت كلية الدفاع الوطني على وثيقة الارتباط الأكاديمي مع جامعة السلطان قابوس، وذلك تحقيقا للمستوى العالي لجودة التعليم بكلية الدفاع الوطني وتأكيدا لدور جامعة السلطان قابوس في خدمة المجتمع .


وعقد مجلس كلية الدفاع الوطني للعام الأكاديمي 2013/2014 اجتماعا برئاسة الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة رئيس مجلس كلية الدفاع الوطني .
وقد تضمن جدول الأعمال العديد من الموضوعات التي اتخذ بشأنها القرارات المناسبة التي من شأنها العمل على تحقيق رسالة الكلية وأهدافها الاستراتيجية الدفاعية والأمنية .
من جهة أخرى قال الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات إن العام الجاري سيشهد جملة من المشروعات التي تعزز الشراكة الحكومية مع القطاع الخاص وتوفر فرصا وظيفية، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمشاركة الوكلاء .
وأكد تصدر مشروع السكة الحديدية للمشهد في 2014 حيث سيتم قريبا البدء في التأهيل المسبق لمقاولي المشروع على أمل إسناد أول جزء للإنشاء من البريمي إلى صحار بنهاية العام الجاري، مشيرا الى أن قطاع الطرق سيشهد استكمال عدد من المشاريع الحالية وطرح وإسناد المشروعات الجديدة، حيث يأتي طريق الباطنة السريع في مقدمتها، وفي قطاع الموانئ فإن أبرز المشاريع نقل الأنشطة التجارية من ميناء السلطان قابوس إلى ميناء صحار وقد حددت الوزارة مسبقاً آخر موعد لاستقبال السفن التجارية بميناء السلطان قابوس بتاريخ 31 أغسطس 2014م .
وفيما يتصل بقطاع الطيران المدني ففي الوقت الذي سوف تركز الوزارة فيه على التشغيل المبكر للمطارات الإقليمية في كل من صحار والدقم ورأس الحد وبمباني مسافرين مؤقتة لحين استكمال تنفيذ الحزمة الثالثة لهذه المطارات، فمن المتوقع بنهاية العام الجاري افتتاح المرحلة الأولى من مطار مسقط الدولي التي تشمل مدرج الطائرات وبرج المراقبة ومجمع إدارة الحركة الجوية ومبنى الهيئة العامة للطيران المدني، كما ستعمل الوزارة جاهدة لافتتاح مطار صلالة هذا العام .
ويقدر حجم المشروعات الحالية في النقل والاتصالات بـ 8 مليارات ريال، مع الإشارة إلى أن الوزارة حاليا تقوم بتنفيذ 67 مشروعا بتكلفة إجمالية تفوق ملياري ريال .
كذلك كشف خلال المؤتمر عن إجراءات لإعداد قانون جديد للاتصالات من خلال لجنة تضم ممثلين عن كافة الجهات المعنية، وأن قيمة إيرادات الطيران المدني بلغت أكثر من 48 مليون ريال عماني مع نهاية عام 2013م .
وافتتح السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة المتحف التعليمي بالمدرسة السعيدية في مسقط والذي أقامته وزارة التربية والتعليم، مؤكدا على دورها التاريخي، وموضحا أن المتحف يحكي المراحل التي مر بها التعليم في البلاد .
ويوثق المتحف الذي يتضمن عشر قاعات وأكثر من مائتي وثيقة، مسيرة التربية والتعليم وتطورها في السلطنة منذ فجر الإسلام وحتى الآن . وأكدت الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بالمناسبة أن المتحف الذي وجه بإنشائه السلطان تكلل عن جهود عدد من اللجان التي قامت بالتواصل مع الكثير من الجهات الحكومية والأهلية والمواطنين من أجل تجميع كافة الوثائق لإتمامه. ومن أهداف المتحف دفع الأجيال إلى المحافظة على الإنجازات وتعزيز مفاهيم المواطنة لتستمر في مواصلة بناء مسيرة التعليم .
في مجال آخر تمكن فريق طبي من مستشفى جامعة السلطان قابوس من القيام بنجاح بعلاج أول حالة حمل مصابة بمرض ارتفاع الكولسترول الوراثي المتماثل، وذلك عن طريق القيام بعملية غسيل الدم من الكولسترول الضار لامرأة حامل تبلغ من العمر 38 سنة عن طريق استخدام جهاز (DALI-Apheresis) ، وقد كانت عملية الغسيل تتم للمرأة قبل الحمل منذ سنوات واستمرت أثناء فترة الحمل دون أي آثار جانبية قبل الحمل وأثنائه وكذلك بعد الولادة، وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي يتم علاجها بهذه الطريقة المتقدمة والتي استخدمت فيها تقنية (DALI-Apheresis) لتفتح بذلك باب الأمل للمرضى الذين يعانون من الكولسترول الوراثي المتماثل، وكان الأمل في مواصلة حياتهم ضئيلا جداً بسبب الآثار المصاحبة لهذا المرض الناتج عن ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم، وقد قام بعملية العلاج المستمر والمتابعة فريق طبي برئاسة الدكتور خالد بن حميد الرصادي، وضم في عضويته استشاريا في أمراض الدهون واستشارية من قسم النساء والولادة المتخصصة في حالات الحمل الحرجة وذات الخطورة العالية واستشاريا جراحة القلب والصدر واستشاري في أمراض القلب، وممرضة مختصة في أمراض الدهون .
ويشير الدكتور خالد بن حميد الرصادي استشاري في أمراض الدهون بجامعة السلطان قابوس إلى أن استخدام تقنية غسيل الدم من الكولسترول الضار بواسطة تقنية (DALI-Apheresis) يستخدم فيها جهاز تنقية الدم من الكولسترول الضار المرتفع حيث يمر الدم في هذا الجهاز لتتم تنقيته، وفصل نسبة الكولسترول الضار ليعود الدم مرة أخرى للجسم، وهو بالحالة الطبيعية وفيها يتم إزالة ما نسبة 60-80% من الكولسترول الضار، ويتميز هذا الجهاز بوجود مصفى يقوم بعملية التنقية، وهو دقيق جدا فلا يلتقط غير الكولسترول الضار حيث إن جميع مكونات الدم الآخرى لا تتأثر بعملية الغسيل. وتنقية الدم هذه تتم مرة كل أسبوعين لمعظم الحالات وتستمر لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات حسب كمية الدم المراد غسلها .
ويضيف الدكتور خالد بن عبدالله الوائلي استشاري في أمراض الدهون بجامعة السلطان قابوس: إن معرفة أسباب ارتفاع الكولسترول الضار مهمة لتحديد نوعية العلاج الصحيحة، فبعض الأسباب تعد سهلة العلاج ويمكن التحكم بها عن طريق الحمية الغذائية وممارسة الرياضة أو جرعات خفيفة من الأدوية والبعض يعد صعب التحكم به إلا عن طريق جرعات عالية من الأدوية، وهو ما يعرف بالكولسترول الوراثي المتغاير .

أما الكولسترول الوراثي المتماثل فتكون مستقبلات الكولسترول الضار في الكبد قليلة أو معدومة مما يؤدي إلى ارتفاعٍ عالٍ في كميات الكوليسترول في الدم، وفي هذا النوع لا بد من استخدام تقنية تنقية الدم من الكوليسترول الضار، وليس للكولسترول أي أعراض خارجية ظاهرة؛ لأن الضرر الذي يسببه يكون داخل الجسم وعلى المدى الطويل، فارتفاع نسبة الكولسترول يؤدي إلى تصلب الشرايين، مما قد يؤدي الى أمراض القلب والشرايين والجلطات الدماغية، إلا أن الكولسترول الوراثي المتماثل عندما يكون مرتفعا بشكل كبير فقد تتم ملاحظة علامات ترسب الكوليسترول على الجلد أو في بعض المفاصل، ويتم الكشف عنه إما بفحص كوليسترول الدم أو بالفحص الجيني .
وقد قامت بمتابعة هذه الحالة أثناء الحمل الدكتورة تميمه بنت راشد الدغيشية استشارية أولى من قسم النساء والولادة متخصصة في حالات الحمل الحرجة وذات الخطورة العالية بالمستشفى الجامعي .
وتضيف الدكتورة تميمة: إن هذه الحالة تعد حملا بالغ الخطورة، حيث إن هذه الحالة مصابة بانسداد الشريان التاجي، وكذلك تقلص في أحد صمامات القلب، وكانت المريضة تعاني من انسداد من الشرايين المغذيه للدماغ، وخضعت لعملية شرايين ودعامات مختلفه للشرايين، فكانت متابعة الحالة ضمن حالات الحمل الخطيرة، وذلك للتأكد من سلامة الأم وجنينها، وتمت متابعة الحالة منذ أسابيع الحمل الأولى متابعة دقيقة، ومتابعة دقات قلب الجنين عند بلوغ الحمل الشهر الثامن أثناء استخدام تقنية الغسيل دون حصول أي مضاعفات أثناء تلك الفترة، وكانت عملية الولادة عملية طبيعية دون أي أعراض ومضاعفات، وبلغ وزن الطفل 2.3 كيلوجرام، وهما بصحة جيدة .
ومن المعلوم أن أغلب المراكز تأخذ بعين الاعتبار تجنب الحمل للنساء المصابات بهذا المرض وذلك لتعارض ذلك مع استخدام الأدوية وتأثيرها على الجنين أثناء الحمل وأثناء فترة الرضاعة .
وتكمن خصوصية هذه الحالة المرضية هو استمرار الغسيل، ومتابعة وتصحيح الأعراض الجانبية للغسيل مع الاحتفاظ بصحة الام والجنين في ان واحد وهذه الحالة هي الأولى من نوعها باستخدام تقنية (DALI-Apheresis).
ويعد هذا المرض النادر أكثر انتشاراً في المجتمعات المحدودة الجينات أو التي ينتشر بها الزواج من الأقارب من الدرجة الأولى، حيث إن مستشفى جامعة السلطان قابوس يقوم بجهود كبيرة في مجال اكتشاف هذا المرض من حيث إجراء الفحوصات الجينية وكذلك القيام بالمسح الميداني والذي قد يؤدي إلى اكتشاف حالات جديدة .
وحول هذا الانجاز يقول الدكتور عبدالله بن حمود الحارثي نائب مدير عام المستشفي الجامعي للشؤون الطبية تعد وحدة غسيل وتنقية الكوليسترول الوحيدة بالسلطنة، والقليلة في هذا الجزء من العالم، وقد افتتحت عام 2008 وكان لسعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط الفضل في انشائها حيث عمل جاهدا على تدريب الكادر الطبي، والإشراف على بدء العلاج .

وقد قامت الوحدة بعرض نتائجها في العديد من المحافل المحلية والدولية كما وتشارك في العديد من الأبحاث العالمية في هذا المجال، وتعتبر مرجعاً يشار إليه بالبنان .
وأضاف الحارثي: إن هذه الحالة النادرة تعد مثالاً لما يقوم به المستشفى الجامعي من خدمات للنهوض بالخدمة الصحية المقدمة، وخدمة المجتمع كما تعكس حرص المستشفى الجامعي على مواكبة أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات ومعارف في تقديم الخدمة للمرضى .
إضافة إلى ذلك إلى أن الطاقم الطبي المعالج والمتابع للحالة من مختلف التخصصات هو طاقم عماني بالكامل مما يعكس ثقة مستشفى جامعة السلطان قابوس بالكادر العماني تدريبا وتأهيلا للوصول لما يؤهله بالنهوض بالمسؤوليات التي تقع على عاتقه .
هذا وفي أحدث تقاريره، كشف المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أن عدد الأسر العمانية بلغ منتصف العام الماضي278.891 أسرة بزيادة سنوية تقدر بـ4700 أسرة، وما يزيد عن نصف هذه الأسر تعيش في مساكن حديثة (فيلل أو شقق)، كما كشف التقرير أن محافظة مسقط وحدها تؤوي ربع هذه الأعداد .
وعلى مستوى السلطنة إجمالاً ارتفع متوسط الدخل الشهري للأسرة العمانية بنسبة 83.9 بالمائة بين عامي 2000 – 2011 من (637.53 ريال) إلى (1172.258 ريال) .
وقد حققت محافظة مسقط أعلى متوسط دخل للأسرة بواقع 1459 ريالاً شهرياً وبلغ متوسط إنفاقها 930 ريالاً في الشهر .
في سياق آخر تطرح هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حزمة من المشروعات الخدمية المتنوعة كما تنفذ العديد من المشروعات الأخرى في الفترة المقبلة، أبرزها مشروع إنشاء مطار الدقم (المرحلة الثالثة)، وتشمل المبنى الرئيسي، ومبنى البضائع وبرج المراقبة، وعددا من المرافق المرتبطة، بالإضافة إلى أعمال في البنية الأساسية للرصيفين التجاري والحكومي، ومشروع سوق البلدية بولاية الدقم، كما سيتم طرح مناقصة الخدمات الاستشارية لتطوير الجهة الشمالية للمنطقة الصناعية .
وبلغ إجمالي قيمة المشاريع المسندة والجاري تنفيذها والأعمال الاستشارية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حوالي 20 مليون ريال خلال الربع الأخير من العام الماضي .
وأكد المهندس صالح بن راشد الهاشمي مدير المشاريع بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن المنطقة ستشهد خلال المرحلة القادمة حزما خدمية متنوعة من المشاريع، والتي تشمل الأعمال المرتبطة بالطرق والسكك الحديدية، ومشاريع أخرى مرتبطة بالمرافق الخدمية مثل الكهرباء والمياه والاتصالات، ومشاريع تكملة شبكة الطرق الداخلية الرئيسية والفرعية للمنطقة وأيضاً مشاريع تسوية الأراضي وتجهيزها للمستثمرين بالإضافة إلى المشاريع الصناعية سواء المرتبطة بالصناعات البتروكيماوية أو الصناعات السمكية والمباني السكنية والسياحية والتجارية لمدينة الدقم .
وينطلق مهرجان مسقط في 23 من الشهر الجاري ويستمر حتى 22 فبراير القادم، وعرضت إدارة المهرجان أمام اجتماع المجلس البلدي لمحافظة مسقط أجندة المهرجان لهذا العام مؤكدة استعدادها لاحتضان هذا الحدث السنوي بقالب جديد ومضامين هادفة في عدد من المواقع أبرزها: حديقة العامرات وحديقة النسيم ومسرح المدينة وفعاليات الشاطئ بالسيب وفعاليات سباقات نادي عمان للسيارات، ومسارات الطواف بعدد من الولايات .
ويتضمن المهرجان ما بين 20 إلى 30 من الفعاليات الرياضية الجماهيرية والترفيهية المتنوعة، منها ما يقارب 16 فعالية تنفذ على امتداد شاطئ السيب، بالإضافة إلى طواف عمان الذي يبدأ خلال 18 فبراير القادم بست مراحل .
كذلك يحتوي المهرجان على مضامين من الأنشطة والفعاليات المتنوعة منها الترفيهية والعلمية والاجتماعية والحفلات الفنية والمعرض الاستهلاكي، وغيرها .
ومنذ أيام ومع اعلان الموازنة العامة للسلطنة اكدت الحكومة مجددا نيتها المضي قدما في تخصيص عدد من الشركات الحكومية بهدف اتاحة فرص استثمارية جيدة للمستثمرين وزيادة الشراكة الفعالة مع القطاع الخاص وإتاحة المجال له لتبني المشروعات الجديدة التي يحتاجها الاقتصاد في مختلف القطاعات سواء كانت مشروعات خدمية أو اقتصادية .
ويتابع الخبراء والمعنيون بالشأن الاقتصادي ومسؤولو القطاع الخاص باهتمام كبير جميع مستجدات خطة التخصيص التي تتضمن بيع حصص من الشركات التي تملكها الحكومة اما ملكية كاملة أو بشكل جزئي مع اعطاء أولوية في التخصيص للشركات الناجحة باعتبارها تمثل فرصا استثمارية جاذبة للمستثمرين .
وينبع هذا الاهتمام من عاملين اساسيين اولهما ان الفترة الاخيرة شهدت مطالبات من عدة جهات من بينها مجلس الشورى لإعادة النظر في الاستثمارات الحكومية وبحث اسباب خسارة بعض الشركات والعامل الثاني ان التخصيص وطرح جانب من الشركات الحكومية في اكتتاب أولي عام سيقدم فرصا مجزية للمستثمرين كما ان اتجاه الحكومة لتفعيل الشراكة والدخول في شراكات استراتيجية عبر مشروعات جديدة مع القطاع الخاص يعد وسيلة اساسية نحو تحقيق التنويع الاقتصادي والخروج عن هيمنة النفط على الاقتصاد الوطني وزيادة قدرة القطاع الخاص على توفير فرص العمل .
واتساقا مع هذا الاتجاه اعلن درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ان هناك تكليفا من مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة لوزارة المالية لحصر الاستثمارات الحكومية وانه ربما يتم تخصيص جهة معينة لإدارتها مشيرا الى انه تم بالفعل اتخاذ قرار بتخصيص بعض الشركات مثل طرح حصة 19 بالمائة من حصة الحكومة في عمانتل للاكتتاب العام وسيلي ذلك الاعلان عن تخصيص شركات اخرى بعد اختيار التوقيت المناسب للطرح العام .
وعلى مدار السنوات الماضية ظلت الاستثمارات الحكومية قاطرة الاقتصاد العماني بكل جدارة لكن مستجدات الواقع الاجتماعي والاقتصادي في السنوات الأخيرة ابرزت الحاجة الى زيادة دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني وحسب التصريحات الرسمية تمتلك الحكومة ما يصل الى 65 شركة في مختلف القطاعات وتبلغ عائداتها حوالي 513 مليون ريال سنويا أي نحو 52 بالمائة من اجمالي الايرادات العامة غير النفطية و26 بالمائة من اجمالي الايرادات الجارية غير النفطية وحوالي 4.4 بالمائة من اجمالي الايرادات العامة المقدرة في الميزانية .
وأعلنت وزارة الزراعة والثروة السمكية عن استعداداتها لإطلاق المرحلة الأولى من المشروعات الزراعية التكاملية كمبادرة تستهدف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والتي من المتوقع تدشينها قبل نهاية العام الحالي .
وكشفت إدارة التخطيط والتطوير بالوزارة انه يتم حاليا تحديد الأراضي الزراعية التي ستقام عليها المشروعات التكاملية والحصول على التراخيص من الجهات المختلفة، كما يتم وضع الضوابط والشروط لمستحقي الدعم بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .
ويتمثل الهدف في إنشاء مجمع لمشروعات تكاملية زراعية وللاستزراع السمكي صغيرة ومتوسطة على إجمالي مساحة 500 فدان بجنوب الباطنة، مقسمة بواقع 10 أفدنة للحيازة الواحدة بإجمالي 50 مزرعة للمرحلة الأولى، حيث تنقسم مساحة الأرض إلى 90 بالمائة للإنتاج الزراعي و10بالمائة للإنتاج السمكي .
وأوضح الدكتور خالد بن منصور الزدجالي مدير عام التخطيط والتطوير بالوزارة أن المبادرة هي مشروعات ذاتية لصغار المستثمرين في محافظة جنوب الباطنة حيث ستكون الدفعة الأولى من هذه المزارع عبارة عن وحدة نموذجية وتدريبية يمكن الاستفادة منها وتعميمها على باقي محافظات السلطنة لاحقا. وتبلغ التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع حوالي 3.8 مليون ريال، فيما يتوقع أن يكون الدخل السنوي للمشروع الواحد حوالي 30 ألف ريال .