من جعبة الأسبوع :

الكويت : الاتفاقية الأمنية الخليجية منطلق تعزيز لأمن المنطقة

مصر : الجيش المصري ينفي حسم السيسي لقرار خوض انتخابات الرئاسة

ارتفاع ايرادات الدولة العمانية خلال العام الماضي

إسرائيل تواصل تدنيس الأقصى وإزالة القرى الفلسطينية

البدء بإجلاء المدنيين من حمص وايصال المساعدات الغذائية

تونس : تحتفل بالمصادقة على الدستور وفرنسا تقدم لها دعماً بقيمة 500 مليون يورو

تأهل 31 تطبيقاً لجائزة أفضل تطبيق حكومي في قمة دبي

مستشارة ألمانيا تتحفظ حيال عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي

الكويت :
أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أهمية الاتفاقية الأمنية الخليجية التي تسهم في تعزيز أمن المنطقة وتعزيز التعاون في منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. جاء ذلك في تصريح للشيخ صباح الخالد للصحفيين على هامش حفل الغداء الذي أقامه محافظ العاصمة الشيخ علي جابر الأحمد الصباح على شرف أعضاء بعثات السلك الدبلوماسي في دولة الكويت، وأضاف الشيخ صباح الخالد "لبينا بالأمس دعوة من لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية لمناقشة الاتفاقية الأمنية الخليجية، ومسؤوليتنا كحكومة هي التنسيق مع نواب مجلس الأمة بالكويت"، وأشار إلى أن الوفد الحكومي بين خلال الاجتماع أهمية هذه الاتفاقية وأهمية التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية في منظومة دول مجلس التعاون الخليجي، معربًا عن الأمل في أن تسير دول المجلس كمنظومة متوازنة ومتسقة ووفقًا لما خططت له لمواجهة الأحداث المتسارعة في المنطقة.
مصر :
قتل شخص واصيب ثلاثة اخرون الجمعة في مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة في محافظة الفيوم (جنوب القاهرة)، بعد ساعات قليلة من اصابة ستة شرطيين في هجوم بعبوات بدائية استهدف الشرطة في القاهرة، حسب مصادر طبية.
ومنذ ان عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي تشهد مصر هجمات متزايدة تستهدف قوات وافراد الامن تتبناها جماعات جهادية، خلفت 14 قتيلا في صفوف الامن في اسبوعين.
وذكرت الشرطة المصرية ان عبوتين بدائيتي الصنع انفجرتا اعلى جسر الجيزة في القاهرة صباح الجمعة.
وقال مسؤول في وزارة الصحة المصرية ان ستة من رجال الشرطة اصيبوا في الهجوم.
وقال التليفزيون الرسمي ان الهجوم استهدف نقطة امنية فوق جسر الجيزة مهمته مواجهة تظاهرات متوقعة، وتوافدت سيارات شرطة واسعاف الى موقع الهجوم الذي لم يلحق به دمار، وتجمع عدد من مؤيدي الجيش فوق الجسر رافعين صور المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري والقائد العام للجيش المتوقع ترشحه لرئاسة الجمهورية.
وأدان رئيس الحكومة المصرية حازم الببلاوي التفجير. وقال الببلاوي في تصريح «ان مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنجح في العبث بأمن وأمان هذا الوطن، كما أنها لن تثني المصريين عن استكمال خطواتهم الثابتة نحو المستقبل الذي رسموه وطالما حلموا به». وأضاف «إن مصر ستبقى أما الإرهاب فمصيره إلى زوال».
الى ذلك قتل شرطي مصري في محافظة الشرقية مساء الخميس بعيار ناري في الرأس أطلقه عليه مجهولون ملثمون يستقلون دراجة بخارية أثناء عودته من عمله وهو الشرطي السادس الذي يتم اغتياله بالمحافظة خلال أسبوع واحد.
وقال مصدر أمني إن مدير أمن الشرقية اللواء سامح الكيلاني تلقى إخطارا من مستشفى كفر صقر المركزي بوصول محمود عبدالمقصود(42 عاما) رقيب شرطة في مركز شرطة كفر صقر مصابا بطلق ناري في الرأس ولفظ أنفاسه متأثرا بإصابته.
وأشارت تحريات الشرطة إلى أن المجني عليه كان قد أنهى عمله واستقل دراجته البخارية متوجها لمسكنه وخرج عليه ملثمون مجهولون يستقلون دراجة بخارية وأطلقوا الأعيرة النارية عليه بطريقة عشوائية فأصابه أحدها في رأسه وأودى بحياته.
وتبنت جماعة انصار بيت المقدس سلسلة الهجمات القاتلة التي ضربت الشرطة والجيش في مصر مؤخرا، ومن بينها تفجير بسيارة مفخخة استهدف مديرية امن القاهرة ادى الى مقتل اربعة من رجال الشرطة، واسقاط طائرة مروحية عسكرية بصاروخ في سيناء ادى الى مقتل افراد طاقمها الخمسة، واغتيال لواء كبير في الداخلية في وضح النهار في العاصمة. وفرقت قوات الامن بالغاز المسيل للدموع مسيرات لانصار مرسي جرت في عدة محافظات استجابة لدعوة تحالف اسلامي تقوده جماعة الاخوان المسلمين، الى التظاهر تحت عنوان "الشعب يكمل ثورته".
وفي محافظة الفيوم (جنوب غرب القاهرة)، قتل شخص واصيب ثلاثة اخرون في مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين الاسلاميين، حسبما افادت مصادر طبية.
وانتشرت قوات الأمن في محيط عدد من الميادين الرئيسية في العاصمة القاهرة ابرزها ميدان التحرير ورابعة العدوية كذلك امام قصر الاتحادية الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة (شرق القاهرة).
كما انتشرت حواجز امنية للشرطة قرب نقاط تجمع رئيسية معتادة لتظاهرات الاسلاميين.
وأكدت القوات المسلحة المصرية مجدَّداً أن قرار الترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة هو قرار شخصي للمشير عبدالفتاح السيسي نافية صحة ما نُشر في حوار صحفي حول أن المشير حسم قراره من الترشّح.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب أحمد محمد علي أن ما نُشر مجرد اجتهادات صحافية وليست تصريحات مباشرة من المشير السيسي، وتم تحميلها بعبارات وألفاظ غير دقيقة، خاصة بعد نقلها في مختلف وسائل الإعلام.
وأضاف علي أن قرار ترشح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية من عدمه هو قرار شخصي سيحسمه بنفسه أمام أبناء الشعب المصري العظيم دون غيرهم، من خلال عبارات واضحة ومباشرة ولا تحتمل الشك أو التأويل مناشداً وسائل الإعلام المحلية والدولية ضرورة مراعاة ما تنشره من أخبار ومعلومات حول القوات المسلحة وقادتها دون البحث عن اجتهادات أو انفرادات صحفية غير دقيقة خاصة خلال المرحلة التي تمر بها البلاد.
سلطنة عمان :
كشفت المؤشرات المالية العامة الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات عن ارتفاع في جملة الإيرادات العامة للدولة بنسبة 4.5 بالمائة حتى نهاية ديسمبر 2013 ليصل إلى 14.082 مليون ريال عماني مقارنة بـ 13.475 مليون ريال عماني حتى نهاية 2012 م.
وسجل الإنفاق العام في الفترة ذاتها انخفاضا بنسبة 19.7 بالمائة بإجمالي بلغ 10.885 مليون ريال عماني حتى نهاية 2013 مقابل إجمالي بلغ 13.555 مليون ريال عماني حتى نهاية 2012، وتغطي هذه الأرقام إحصائيات العام 2013 للمالية العامة.
ووفقا لإحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات فقد نتج عن ارتفاع الإيرادات العامة وانخفاض الإنفاق فائض عام بلغ 401 مليون ريال عماني مقارنة بالعام 2012 الذي سجل عجزاً بقيمة 80.6 مليون ريال عماني.
وارتفع صافي ايرادات النفط ليصل إلى 10.739 مليون ريال عماني أي ما يمثل ارتفاعا بنسبة 9.2 بالمائة مقارنة بعام 2012 الذي بلغ فيه 9.831 مليون ريال عماني .
وفي المقابل انخفضت إيرادات الغاز لتصل 1.490 مليون ريال عماني مقابل 584ر1 مليون ريال عماني ما يمثل انخفاضا بنسبة 5.9 بالمائة .
وسجل الإنفاق العام في المصروفات الجارية للوزارات المدنية انخفاضا بنسبة 13 بالمائة حيث بلغت 3.049 مليون ريال عماني حتى نهاية ديسمبر 2013 مقابل 3503 ملايين ريال عماني حتى نهاية ديسمبر 2012 .
إلى هذا أكد سلطان بن سالم الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط رئيس مجلس إدارة شركة ميناء صحار الصناعي على جاهزية الميناء لاستقبال كافة الأعمال التجارية نتيجة النمو المطرد في حجم بضائع الشحن، والحركة الملاحية، بالإضافة إلى شبه اكتمال تأجير المرحلة الأولى من المنطقة الحرة والتي وصلت الى 80 بالمائة.
وقال في تصريح نقلته وكالة الأنباء العمانية: إن ميناء صحار الصناعي وحسب الطاقة الاستيعابية حاليا جاهز لاستقبال كافة الأعمال التجارية المحولة من ميناء السلطان قابوس مشيرا الى أن الميناء تمكن خلال عام 2013 من استقبال أكثر من 200 ألف حاوية وتبلغ طاقته الاستيعابية الحالية حوالي 800 ألف حاوية.

وأضاف إن الشركة المشغلة لمحطة الحاويات تقوم حاليا باستثمار أكثر من 100 مليون دولار أمريكي في تجهيز محطة حاويات متكاملة بطاقة استيعابية تبلغ 1.5 مليون حاوية والتي من المتوقع تشغيلها خلال النصف الأول من العام الحالي .
وردا على سؤال حول التخوف من ارتفاع أسعار السلع والبضائع جراء تحويل الأعمال التجارية من ميناء السلطان قابوس الى ميناء صحار طمأن سلطان الحبسي كافة المستهلكين والمستوردين بأنه لن يكون هناك ارتفاع في تكاليف الشحن جراء هذا التحويل حيث تقوم شركة ميناء صحار حاليا بمراجعة الأسعار لتأكيد ذلك.
وأشار إلى أن هذا النمو ساهم في إتاحة فرص عمل عديدة للمواطنين، وبلغ عدد الوظائف المباشرة التي وفرتها الشركات العاملة بالميناء حوالي 8 آلاف فرصة وظيفية مباشرة مؤكدا أن نسبة التعمين بالشركات قد تجاوزت الـ35 بالمائة بل بعضها وصل الى نسبة تزيد عن 70 بالمائة. فلسطين :

أخلت قوات الاحتلال، بالقوة مجموعة من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب من خيام اعتصام أقاموها في الأغوار الشمالية على مشارف مدينة بيسان المحتلة العام 1948، واطلقوا عليها اسم قرية "باب العودة".
وذكر غسان فقها رئيس مجلس قروي كردلة، ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت "القرية وازالت الخيام التي اقامها نشطاء المقاومة الشعبية مساء السبت الماضي واخلت كافة المعتصمين بالقوة واحتجزت ستة منهم لعدة ساعات قبل اطلاق سراحهم.
وقال خالد منصور، وهو أحد المعتصمين في "باب العودة" ان نحو 30 مواطنا ومتضامنا نصبوا خياما مساء السبت على بعد 300 متر من الحاجز العسكري الموصل إلى مدينة بيسان، داعيا فصائل العمل الوطني ونشطاء المقاومة الشعبية لبناء مئات القرى الفلسطينية الجديدة على تخوم المستعمرات وفي الأراضي المهددة بالمصادرة لإرباك جيش الاحتلال وإرهاقه. في غضون ذلك، اقتحمت قوات قرية "عين حجلة" قرب اريحا للمرة الثالثة على التوالي، وقامت بعملية تصوير وإحصاء للفلسطينيين والمتضامنين المتواجدين في القرية منذ أيام، فيما واصلت فرض حصارها المفروض على القرية وسط توقعات ان تقدم على اقتحامها وازالتها بالقوة في أي وقت. وذكر الناطق الإعلامي باسم حركة "فتح" أحمد عساف، أن المعتصمين في "عين حجلة" تصدوا لقوات الاحتلال، وأجبروها على الانسحاب الى المناطق المحيطة عبر اغلاق الطرق المؤدية اليها، لافتا الى ان جنود الاحتلال أبلغوا المعتصمين ب"أن وجودهم في هذه المنطقة غير قانوني"، على حد زعمهم.
وأشار الى أن قوات الاحتلال تفرض حصارا مشددا على القرية منذ أربعة أيام، وتمنع وصول المواطنين والمتضامنين، غير أن أفراد المقاومة الشعبية نجحوا بالوصول عبر الطرق الترابية، والسير مسافات طويلة على الأقدام بهدف تأمين احتياجاتهم داخل القرية.
وأشار الى أن قوات الاحتلال تفرض حصارا مشددا على القرية منذ أربعة أيام، وتمنع وصول المواطنين والمتضامنين، غير أن أفراد المقاومة الشعبية نجحوا بالوصول عبر الطرق الترابية، والسير مسافات طويلة على الأقدام بهدف تأمين احتياجاتهم داخل القرية.
على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال اثني عشر مواطناً فلسطينياً على الأقل خلال حملات دهم وتفتيش في العديد من مناطق الضفة الغربية.
واصيب واعتقل العشرات من المواطنين والمتضامنين الاجانب خلال اقتحام قوة كبيرة من جيش الاحتلال قرية "عين حجلة" قرب اريحا واخلاء المعتصمين بداخلها منذ اسبوع ضمن فعاليات لجان المقاومة الشعبية للدفاع عن اراضي الاغوار المهددة بالمصادرة والاستيطان.
وذكر صلاح الخواجا احد قيادات المقاومة الشعبية ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال تقدر بالمئات هاجمت "القرية" المقامة على ارض تابعة لدير عين حجلة منذ الجمعة الماضية وامطرت المتواجدين بداخلها من مواطنين ومتضامنين بقنابل الصوت والغاز، وانهالت عليهم بالضرب بالهراوات واعقاب البنادق ما اوقع عددا كبيرا من الاصابات بكسور ورضوض وحالات اختناق في صفوفهم.
وقال النائب مصطفى البرغوثي امين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية والذي تواجد في القرية اثناء الاقتحام ان جنود الاحتلال اعتدوا بوحشية عليه وعلى كافة الموجودين والذين يقدر عددهم بخمسمائة بضمنهم اطفال ونساء واصابوا واعتقلوا عددا كبيرا منهم، قبل ان ينتزعوا الخيام التي اقيمت في موقع القرية الفلسطينية.
ولم تسلم حتى الطواقم الاعلامية من اعتداءات جنود الاحتلال الذين اعتدوا على الصحافيين والمصورين والقوا باحدهم من سطح احد البيوت وقاموا بقطع بث تلفزيون فلسطين في محاولة منهم للتعتيم على جريمتهم، وفقا لما اكده نشطاء المقاومة الشعبية.
واشارت المصادر الى ان اشتباكات بالايدي وقعت بين المعتصمين وجنود الاحتلال الذين قاموا بجرهم على الارض واوسعوهم ضرباً قبل ابعادهم من المنطقة واعتقال عدد منهم.
وكان نشطاء المقاومة الشعبية ومتضامنون اجانب، اقاموا يوم الجمعة الماضية قرية "عين حجلة" على أراضي الكنيسة التابعة لدير حجلة في الأغوار، في اطار الفعاليات التي بدأوها منذ نحو عامين من خلال اقامة قرى رمزية على الارضي المهددة والتي بدأت باقامة قرية باب الشمس على اراضي شرق القدس او ما تسمى "اي 1" في محاولة لمنع اقامة امتداد استيطاني يصل بين القدس المحتلة ومستعمرة "معاليه ادوميم".
سوريا :
أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية السورية، «استعادت السيطرة على غالبية مباني سجن حلب المركزي» الذي سيطر مقاتلون معارضون الخميس على أجزاء واسعة منه، مع تواصل الاشتباكات داخل أسواره وفي محيطه. وغداة سقوط 157 قتيلا، جلهم من المدنيين، تزايد القصف بالبراميل المتفجرة في حلب وداريا التي ارتفع عدد غارات البراميل عليها إلى 197 برميلا خلال عشرة أيام.
وقال المرصد السوري إن القوات النظامية «تمكنت من استعادة السيطرة على المباني القديمة لسجن حلب المركزي (...) في حين تسيطر جبهة النصرة (الذراع الرسمية للقاعدة في سوريا) على المبنى الجديد داخل أسوار السجن»، وهو مبنى قيد الإنشاء يقع على أطراف السجن، مشيرا إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة داخل أسوار السجن وفي محيطه، بين القوات النظامية من جهة، وجبهة النصرة وحركة أحرار الشام (المنتمية إلى «الجبهة الإسلامية») من جهة أخرى، موضحا أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 20 عنصرا من القوات النظامية، إضافة إلى 17 مقاتلا، وخمسة سجناء أصيبوا جراء المعارك.
وكان مقاتلون معارضون سيطروا على نحو 80 في المائة من السجن وحرروا مئات السجناء، إثر هجوم بدأ بتفجير انتحاري نفسه على المدخل الرئيس، تبعته عملية اقتحام نفذها عدد كبير من المقاتلين.
وذكر الموقع الإلكتروني البريطاني «ستاندرد إيفنينغ» أن الانتحاري الذي فجر بوابة سجن حلب المركزي، هو بريطاني يدعى أبو سليمان المهاجر، وهاجم السجن بشاحنة تحمل علم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة، ومفخخة بنحو 20 طنا من المتفجرات، مشيرا إلى أن هذا الانتحاري «هو واحد من نحو 20 بريطانيا قتلوا في سوريا إثر مشاركتهم في القتال إلى جانب المعارضة».
هذا وبدأ صباح الجمعة تنفيذ المرحلة الأولى من الهدنة الإنسانية في حمص المحاصرة منذ أكثر من 600 يوم، والمعروفة بـ«عاصمة الثورة»، وذلك بإجلاء المدنيين، على دفعات، على أن يجري (السبت) العمل على إدخال المساعدات الغذائية للراغبين بالبقاء في المنطقة.
وقد توقعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تشمل الدفعة الأولى إجلاء 200 شخص، من أصل نحو ثلاثة آلاف من المحاصرين، مشيرة إلى أن الهلال الأحمر العربي السوري قد نشر سيارات إسعاف عند نقاط وصول الخارجين من مدينة حمص القديمة لتقديم الرعاية الصحية لمن يحتاجونها وأنه نقل بالفعل أحد المرضى لتلقي العلاج. وأكد المتحدث باسمها إيوان واطسون لوكالة «رويترز» أن متطوعي الهلال الأحمر لم يدخلوا المدينة وأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر غير مشاركة في العملية.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه، كانت قد خرجت حافلتان من حمص فيها عدد من المواطنين، بمرافقة عناصر من القوات السورية الذين منعوا اقتراب الصحافيين منهم.
وهذا ما أظهرته أيضا مشاهد بثتها قنوات تلفزيونية من حمص، تظهر خروج المدنيين على متن الحافلتين، وسط وجود كبير لجنود سوريين وعناصر من الهلال الأحمر وأفراد من الأمم المتحدة.
وأظهرت الصور عمال إغاثة يساعدون مسنين واضعين على أكتافهم أغطية من الصوف، وقد بدا عليهم التعب.
وقد ذكر التلفزيون الرسمي السوري أن عدد الذين أخرجوا الجمعة 35 مدنيا أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن، مشيرا إلى أن هؤلاء «كان يستخدمهم الإرهابيون (في إشارة إلى مقاتلي المعارضة) دروعا بشرية». وقد نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، عن محافظ حمص طلال البرازي، أن المحافظة أنجزت جميع الترتيبات اللازمة لخروج المدنيين المحاصرين في أحياء المدينة القديمة من أطفال ونساء ومصابين وكبار السن، متوقعا خروج 200 مدني كدفعة أولى من حي جورة الشياح باتجاه منطقة الميماس سيرا على الأقدام. وقال البرازي لوكالة الصحافة الفرنسية «نقل لنا أن بعض المدنيين يحتاجون إلى حزم أمتعتهم.. تهيئة ظروفهم.. الانتقال من حي إلى حي، وبعض التأخير بسبب أعمال فنية لوجيستية على الأرض»، تشمل تأمين ممرات للحافلات التي ستقوم بنقل المدنيين.
وأوضح البرازي أن أول دفعة من المساعدات الإغاثية والغذائية ستدخل إلى المحتاجين إليها السبت في بعض أحياء المدينة القديمة.
ولاقى تنفيذ الهدنة دعما من قبل جهات دولية عدة، ورحبت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي بهذا الاتفاق، مؤكدة في الوقت نفسه ضرورة القيام بأكثر من ذلك بكثير. مؤكدة أن إخلاء المدنيين وإدخال المساعدات الإنسانية ليسا أبدا «بديلا عن توفير المساعدة الإنسانية لمحتاجيها بشكل آمن كليا ومنتظم».
تونس :
أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن بلاده رصدت مساعدات مالية لتونس تفوق ال 500 مليون يورو، واعتبر أن الدستور التونسي الجديد يُعد "نموذجا" لدول أخرى.
وقال هولاند في كلمة ألقاها داخل المجلس التأسيسي التونسي خلال احتفال رسمي بالمصادقة على الدستور التونسي الجديد، إن المساعدات المالية التي سبق لفرنسا أن وعدت بها تونس "جاهزة الآن"، وهي تتجاوز 500 مليون يورو.
واعتبر الرئيس الفرنسي في كلمته أن الدستور التونسي الجديد يُعد "نموذجا" لدول أخرى، لأنه "يُؤسس لنظام جمهوري ديمقراطي تعددي"، ويؤكد "التوافق بين الإسلام والديمقراطية".
وحضر هولاند مع قادة عرب وأفارقة ومسؤولين غربيين احتفالا رمزيا يقام بمناسبة مصادقة المجلس الوطني التاسيسي (البرلمان المؤقت) في 26 كانون الثاني/يناير 2014 على الدستور الجديد لتونس التي انطلقت منها شرارة "الربيع العربي".
وسيجري هولاند خلال هذه الزيارة سلسلة من المُحادثات والمشاورات مع عدد من كبار المسؤولين التونسيين منهم الرئيس المؤقت منصف المرزوقي، ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر، ورئيس الحكومة الجديد مهدي جمعة.
وتوقعت مصادر مُطلعة أن يتم خلال هذه المحادثات إحياء مفاوضات بين البلدين حول صفقة تتعلق بشراء تونس ل6 مروحيات عسكرية من نوع "كراكال 725" من صنع شركة "إيرباص" لدعم قدرات جيشها في محاربة الإرهاب
دبي :
أعلنت قمة دبي الحكومية تأهل 31 تطبيقا إلكترونيا إلى المرحلة النهائية للفوز بجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال، مؤكدة أن الإعلان عن أسماء الفائزين من الفئات المقررة للجائزة وتكريمهم سيجري في حفل خاص ضمن فعاليات الدورة الثانية للقمة الحكومية، التي تعقد فعالياتها ما بين 10 و12 فبراير (شباط) المقبل، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وأشاد محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي رئيس اللجنة المنظمة للقمة الحكومية بالتجاوب الذي حظيت به جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال والذي فاق التوقعات، ما يؤكد أهمية الجائزة والأهداف التي أطلقت لأجلها والمتمثلة في تشجيع الجهات الحكومية على تقديم خدماتها وفق حلول إبداعية مبتكرة بوسائل ذكية قادرة على الوصول إلى كل شرائح المجتمع حيثما كانوا وعلى مدار الساعة.
وسجلت المشاركات العربية حضورا قويا بـ42 مشاركة، تأهلت ثلاث منها إلى المرحلة النهائية للفوز بجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال على المستوى العربي، إذ تأهلت هيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان عن تطبيق «Donate.om» الذي يوفر خدمة إلكترونية متكاملة تمكن مواطني عمان من التبرع لـ11 هيئة تبرعات معتمدة باستخدام بطاقاتهم الائتمانية.
كما تأهلت وزارة التجارة والصناعة بدولة الكويت عن تطبيق «KW MOCI» الذي يهدف إلى توفير قناة اتصال بين مواطني الكويت والوزارة، ويمكن التطبيق مستخدميه من تقديم البلاغات والشكاوى التجارية ويمكنهم من تتبع حالة الشكوى المقدمة. وتأهل الجيش اللبناني من الجمهورية اللبنانية عن تطبيق «LAF Shield».
وعلى المستوى العالمي شارك 26 تطبيقا، تأهل منها ثلاثة تطبيقات للمرحلة النهائية لجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال على المستوى العالمي، وهي مؤسسة السياحة في سيول الكورية الجنوبية عن تطبيق «iTourSeoul»، الذي يعد دليل السفر الرسمي لبلدية سيول، حيث يحتوي على فهرس بمئات المطاعم والفنادق والوجهات السياحية في المدينة، كما يوفر التطبيق خدمة الربط بالجي بي إس (GPS) لتوفر للسائح معلومات عن الأماكن الترفيهية القريبة منه.
وتأهلت هيئة النقل البري في سنغافورة عن تطبيق «MyTransport» الذي يعد تطبيقا شاملا لخدمات المواصلات العامة في سنغافورة، حيث يشمل معلومات عن جميع سبل المواصلات العامة بالإضافة إلى معلومات عن الفعاليات والعروض القريبة من موقع الشخص عن طريق خاصية جي بي إس (GPS).
كما تأهلت جمعية الأقاليم الدنماركية عن تطبيق «akuthjlp» الذي يمكن مستخدميه من تحديد مواقع مراكز الطوارئ والعيادات والصيدليات، حيث تقدم معلومات حية عن مدة الانتظار في مراكز الطوارئ، كما توفر للمستخدمين معلومات الاتصال الكاملة بالمراكز الصحية.
وبلغ إجمالي عدد التطبيقات التي شاركت في جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال نحو 260 تطبيقا، في حين اختير أكثر من 200 تطبيق لتأهيلها لمرحلة التحكيم، بينما رشحت لجنة التحكيم تطبيقات من كل فئة من فئات الجائزة لتأهيلها لخوض المنافسة النهائية للفوز بالجائزة التي سوف يعلن عن الفائزين بها ضمن فعاليات الدورة الثانية للقمة الحكومية التي تعقد شهر فبراير الحالي في الإمارات.
وسجل مجمل المشاركات العالمية والعربية حضورا واسعا، حيث بلغت المشاركات الدولية 26 تطبيقا، وتصدرت الولايات المتحدة القائمة بخمسة تطبيقات تلتها كوريا الجنوبية بأربعة تطبيقات، لتحتل المرتبة الثالثة أستراليا بثلاثة تطبيقات وبعدها ألمانيا بتطبيقين، كما تلقت الجائزة مشاركات أخرى من عدد من الدول حول العالم.
وحققت التطبيقات العربية مشاركة لافتة في الجائزة مسجلة 42 تطبيقا من معظم الدول العربية، وجاءت المشاركات متنوعة من خلال مشاركة تطبيقات من السعودية 12 تطبيقا، وعمان بسبعة تطبيقات، في حين شاركت قطر بستة تطبيقات، وشاركت لبنان بخمسة تطبيقات، أما البحرين والأردن فشاركت كل حكومة منهما بثلاثة تطبيقات، كما استقبلت الجائزة ستة تطبيقات من الكويت والمغرب ومصر بمعدل تطبيقين لكل دولة.
ووردت جميع المشاركات عبر الموقع الإلكتروني للجائزة، التي تعد الخطوة التي سبقت فرز المشاركات من فريق العمل ورفعتها في خطوة تالية إلى لجنة الخبراء في تقنية المعلومات وتقديم الخدمات التي قيمت المشاركات في جميع الفئات إلكترونيا اعتبارا من مطلع يناير (كانون الثاني) الماضي.
يذكر أن الشيخ محمد بن راشد أعلن عن إطلاق جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف الجوال بالتزامن مع إطلاق مبادرة «الحكومة الذكية» في مايو (أيار) 2013، بهدف توفير الخدمات الحكومية للمتعاملين عبر الهواتف الجوالة والأجهزة الذكية في أي مكان وزمان.
القاهره :
قضت محكمة النقض في مصر الخميس، بنقض الحكم الصادر من محكمة جنايات بورسعيد في قضية «مجزرة استاد بورسعيد» الرياضي، التي راح ضحيتها 72 قتيلا وأصيب فيها 254 آخرون، في خضم أحداث العنف التي شهدتها مباراة كرة القدم بين ناديي الأهلي والمصري مطلع شهر فبراير (شباط) 2012.
وتضمنت الطعون في القضية، تلك التي قدمها المتهمون الذين قضي بإدانتهم بعقوبات تراوحت بين الإعدام شنقا والحبس مع الشغل لمدة عام واحد، كما تتضمن الطعون التي قدمتها النيابة العامة على ما تضمنه الحكم من براءة 28 متهما آخرين من بينهم سبعة متهمين من القيادات الشرطية سابقا بمحافظة بورسعيد.
وأمرت المحكمة، في جلستها المنعقدة برئاسة المستشار أنور جابري نائب رئيس محكمة النقض، بإعادة محاكمة جميع المتهمين أمام دائرة جديدة من دوائر محكمة جنايات بورسعيد غير التي أصدرت حكمها السابق، كما رفضت الطعون المقدمة من ثمانية متهمين آخرين لأنه تجري إعادة إجراءات محاكمتهم من جديد بعد أن قاموا بتسليم أنفسهم عقب صدور الحكم بحقهم. وتضمن الحكم قبول الطعن المقدم من النيابة العامة وكذا قبول طعون من سبق الحكم بإدانتهم.
وكانت محكمة جنايات بورسعيد قضت في 9 مارس (آذار) الماضي بمعاقبة 21 متهما بالإعدام شنقا، ومعاقبة خمسة متهمين آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، ومعاقبة ستة متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، ومعاقبة ستة متهمين بالسجن لمدة 10 سنوات، ومعاقبة متهم واحد بالحبس لمدة عام واحد مع الشغل، ومعاقبة أربعة متهمين آخرين بالسجن لمدة 15 عاما، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن لمدة خمس سنوات، وبراءة بقية المتهمين في القضية وعددهم 28 متهما، من بينهم سبعة متهمين من القيادات الشرطية سابقا بمحافظة بورسعيد.
وتسبب الحكم في حينها في اندلاع أعمال عنف في مدينة بورسعيد، واتهم أهالي المتهمين الرئيس السابق محمد مرسي بأنه سلم المدينة «كبش فداء»، وأنه «استصدر حكما قضائيا مُسيّسا لاستيعاب غضب جماهير النادي الأهلي»، الذين كانوا قد هددوا بالتصعيد العنيف إذا لم يقتص القضاء لمن قتل من رفاقهم. وإثر تزايد أعمال العنف ووقوع عشرات القتلى والمصابين، أعلن مرسي حالة الطوارئ لمدة شهر في مدن قناة السويس الثلاث، كما فرض حظر التجول ومنح الجيش سلطة اعتقال المدنيين.
من جهة أخرى، حددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار نبيل صليب، جلسة 19 فبراير (شباط) الحالي موعدا لبدء أولى جلسات محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك، في قضية اتهامهم بالاستيلاء على 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية.
وكان المستشار أحمد البحراوي، المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا، سبق أن أمر بإحالة ملف قضية اتهام الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك بالاستيلاء على الأموال إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك بعد أن جرى استكمال التحقيقات بإضافة أربعة متهمين جدد إلى لائحة الاتهام.
كما حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 20 فبراير الحالي موعدا لبدء أولى جلسات محاكمة القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، ومحمد محمود علي زناتي وعبد العظيم إبراهيم (الطبيبان بالمستشفى الميداني لاعتصام رابعة العدوية)، في قضية اتهامهم باختطاف ضابط وأمين شرطة واحتجازهما قسريا وتعذيبهما داخل مقر اعتصام تنظيم «الإخوان» بمنطقة رابعة العدوية.
وكان النائب العام المستشار هشام بركات قد سبق أن أحال المتهمين للمحاكمة الجنائية، وذلك بعدما أسندت إليهم النيابة تهم إدارة تشكيل عصابي بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام القانون ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها، ومقاومة السلطات، والبلطجة، والشروع في قتل النقيب محمد محمود فاروق معاون مباحث قسم مصر الجديدة ومندوب الشرطة هاني عيد سعيد.
ألمانيا :
استمرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على موقفها المتحفظ تجاه منح عضوية كاملة وسريعة لتركيا داخل الاتحاد الأوروبي، وذلك رغم مطالبة أنقرة ميركل بتقديم المزيد من الدعم لها في هذا الشأن.
وفي أعقاب لقائها مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان في برلين ، قالت ميركل إن الحكومة الألمانية تنظر إلى مفاوضات الانضمام مع تركيا باعتبارها عملية مفتوحة النتائج.
وأعربت ميركل عن تأييد بلادها لتكثيف التباحث حول الفصل الخاص بالسياسة الإقليمية. كما قالت إن من المتصور أيضا إمكانية فتح الفصل الخاص بالقضاء، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).
وكان إردوغان روج في وقت سابق من أجل الحصول على دعم ألمانيا لتوسيع نطاق مفاوضات الانضمام مع بلاده المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ 1999. وتجدر الإشارة إلى أن حزب ميركل المسيحي الديمقراطي يبدي منذ فترة طويلة تشككه حيال منح تركيا عضوية كاملة في التكتل.
يذكر أن الاتحاد الأوروبي انتقد النقل التعسفي من قبل الحكومة التركية لعدد كبير من رجال الشرطة والقضاء على خلفية تحقيقهم في قضايا فساد ضد دوائر مقربة من الحكومة التركية، كما اتهم الاتحاد الأوروبي أنقرة بالسعي إلى تقييد حرية الصحافة وتسهيل الرقابة على الإنترنت.
وفي مؤتمر صحافي عقده في مقر المؤسسة الألمانية للسياسة الخارجية، وهي مؤسسة دراسات في برلين، قال إردوغان: «ننتظر من ألمانيا أن تدعمنا على الطريق الذي يؤدي إلى الاتحاد الأوروبي وحول عملية الانضمام. نأمل في أن تكون تحركاتها أقوى من السابق». وأضاف إردوغان: «من واجب تركيا بالتأكيد في إطار عملية الانضمام أن تتابع إصلاحاتها بطريقة دائمة»، لكنه ذكر بأن الدور المميز لألمانيا متصل بقوة السكان من أصل تركي الذين يعيشون فيها. وأضاف: «مع الجيل الثاني والجيل الثالث والجيل الرابع، أصبح المواطنون من أصل تركي مكونا مهما للمجتمع الألماني. هذه فرصة يتعين الاستفادة منها»، حسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية. وتستضيف ألمانيا أكبر جالية من أصول تركية خارج تركيا، ويبلغ عدد أفرادها ثلاثة ملايين شخص.
وشدد إردوغان على الدور الذي يمكن أن تضطلع به تركيا لتدارك الأزمات الإقليمية أو إيجاد حلول لها. وقال إن «العلاقات التاريخية والثقافية لتركيا في شمال أفريقيا على سبيل المثال تشكل فرصة من أجل عملية السلام» في الشرق الأوسط. وأضاف أن تركيا يمكن ان تضطلع أيضا بدور في دول البلقان أو لدى البلدان المسلمة في غرب أفريقيا.
وتابع أن تركيا ليست وحدها التي تحتاج إلى الاتحاد الأوروبي، بل أيضا الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى تركيا. وذكر إردوغان أن الاقتصاد التركي نما باستمرار خلال الأعوام الماضية، كما تضاعف الدخل القومي ومعدلات التصدير وتراجعت البطالة. وأضاف إردوغان أن تعداد السكان في بلاده يبلغ نحو 77 مليون نسمة، مؤكدا أنه ليس من الممكن تشكيل القرن الـ21 دون تركيا.
span class="details">لبنان :
دعا مدراء مدارس الشبكة المدرسية لصيدا والجوار الى اجتماع ، في دارة النائبة بهية الحريري في مجدليون تضامنا معها وتعبيرا عن استنكارهم للاساءة التي تعرضت لها مؤخرا عبر احد البرامج التلفزيونية. وجرى خلال اللقاء التشاور في ما آلت اليه حال بعض وسائل الاعلام وبعض البرامج التلفزيونية من مستوى في الأداء الاعلامي بات يشكل خطرا على القيم الأخلاقية والمجتمعية، وينعكس بتأثيراته السلبية على الناشئة والذين يشكلون نواة مستقبل هذا الوطن.
وتدارس المجتمعون سبل تشكيل قوة ضغط مدنية تربوية من اجل حث وسائل الإعلام على اختلافها على الحد من الفلتان الأخلاقي في بعض وسائل الاعلام وبعض البرامج التلفزيونية من دون ان يعني ذلك المساس بحرية الرأي والتعبير التي يكفلها القانون والدستور شرط ان تكون متلازمة مع المسؤولية الأخلاقية والمهنية والوطنية. وتبادلوا سلسلة افكار ومقترحات لترجمة هذا التوجه على شكل تحرك تربوي - مدني مع الطلاب واهاليهم وباتجاه الجهات الرسمية والاعلامية المعنية لإيصال هذه الرسالة.
وتحدث بإسم الشبكة المدرسية رئيس مدرسة الفنون الانجيلية الوطنية في صيدا جان داوود فقال: الإجتماع كان حصرا بالصورة التي ظهرت على احدى المحطات التلفزيونية والتعرض لشخصية لبنانية بشكل مسيء اخلاقيا وصوريا، فبغض النظر عن الاساءة التي تمت لشخصية عامة، الخوف لدينا من المدى الذي وصل اليه الإسفاف في القيم والاخلاق على صعيد الوطن وعلى صعيد وسائل الاعلام.
واضاف: اجتماعنا كان صرخة مدوية انه كفى، وسائل الاعلام ليست فقط للتسلية ولتمضية الوقت وللأرباح التجارية والاعلانات ولكن هي وسيلة تدخل كل بيت وتوصل اليه افكارا معينة يتشربها اولادنا. والفكرة التي اوصلوها اليهم هي انه لم يعد هناك قيم واخلاق وخطوط حمراء وهذا غير مسموح في بلد خلقت فيه القيم والأخلاق المبنية والمستمدة من ادياننا السماوية الكريمة.
وختم: كفى استخفافا بعقول اللبنانيين وبأخلاقهم وبالعائلات اللبنانية التي تسعى جاهدة وتضحي بالغالي والرخيص لتربي اولادها تربية صحيحة حتى يكونوا اساسا لوطن لبناني يستحق ان يكون بين الأوطان المتحضرة.
هذا وعلقت العلاقات الاعلامية في حزب الله، في بيان على ما بثته محطة MTV من سكتش ساخر مصور يظهر النائبة بهية الحريري ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد. وجاء فيه: يبدو أن الأمور وصلت ببعض المحطات التلفزيونية إلى حد تجاوز كل الحدود الأخلاقية وانتهاك كل القوانين المرعية في محاولاتها لتمرير رسائل سياسية أو اكتساب مزيد من المشاهدين والإعلانات التجارية، تحت عناوين فكاهية وترفيهية.
إن ما قامت به محطة MTV من بث سكتش ساخر يضم رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد والنائبة بهية الحريري بشكل كاريكاتوري هو تعد غير مقبول على الكرامات، وتجاوز لأبسط المعايير التي ينبغي على الإعلام الالتزام بها، وهو أمر لا يمكن السكوت عليه، أو التغاضي عنه أبدا.
وختم: إن العلاقات الإعلامية في حزب الله تهيب بوزير الإعلام والمجلس الوطني للإعلام، كما كل الهيئات والمؤسسات الرقابية المعنية أن تتحرك بسرعة وتتحمل مسؤولياتها لوقف هذا التمادي المسف من قبل بعض وسائل الإعلام في انتهاك الحرمات والتعدي على الكرامات، فضلا عن عدم مراعاتها لأحاسيس الناس ومشاعرهم في وقت بالغ الحراجة والحساسية. إن كلمات العتاب واللوم لم تعد تنفع أمام ما يجري، كما أن الاعتذارات من جانب القنوات والقيمين عليها لا تجدي، ولا بد للسلطات المعنية من تطبيق القانون وإجراء ما يلزم من مساءلة ومحاسبة حماية لحق التعبير الذي لا يمكن أن ينفك عن الحرية المسؤولة التي يجب التحلي الدائم بها حفظا للوطن وأهله.