رئيس دولة الامارات يتلقى رسالة اطمئنان إلى صحته من الرئيس الصيني

ولي عهد أبو ظبي يطمئن قادة الدول على صحة رئيس الدولة

البرلمان الأوروبي يتمنى لخليفة الشفاء العاجل ويشيد بقيادته للدولة

نائب رئيس الدولة حاكم دبي يصدر قانوناً بإنشاء "مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار"

الامارات مركز دولي لخدمة الأدلة الجنائية

 تلقى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات، رسالة خطية من الرئيس شي جينبينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، وذلك للاطمئنان على صحة سموه بعد العملية الجراحية التي أجريت لسموه .
وأعرب الرئيس الصيني عن تمنياته لرئيس الدولة بالشفاء العاجل وموفور الصحة والعافية .
تسلم الرسالة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية لدى استقباله بمكتبه بديوان عام الوزارة هوانغ جيامين سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة .
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، إضافة إلى استعراض عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .
وتلقى الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالات هاتفية من الملوك ورؤساء وقادة عدد من الدول الشقيقة، تطمئن على صحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بعد أن أجريت لسموه عملية جراحية الجمعة. وأعربوا عن تمنياتهم لرئيس الدولة، بالشفاء العاجل وأن يمن المولى عز وجل عليه بموفور الصحة والعافية ليواصل قيادته الحكيمة لدولة الإمارات وشعبها نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار والنماء .
فقد تلقى اتصالات هاتفية من كل من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية، ومن صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، ومن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، ومن الملك محمد السادس عاهل المغرب، ومن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، ومن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي .
كما تلقى اتصالات هاتفية من الأمير مقرن بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء السعودي، ومن الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، ومن الشيخ محمد آل خالد الصباح وزير الداخلية الكويتي .
وقد طمأن ولي عهد أبوظبي، ملوك وقادة الدول الشقيقة على صحة رئيس الدولة، وبأنه في حالة مستقرة ومطمئنة، معرباً عن شكره وتقديره لهم على مشاعرهم الأخوية العميقة وتمنياتهم الصادقة، سائلاً الله تعالى أن لا يريهم أي مكروه وأن يديم عليهم موفور الصحة والعافية .
وحظي خبر شفاء \الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، من الوعكة الصحية التي ألمت به بتواصل اجتماعي كبير على جميع المستويات أكدت عمق المحبة التي يكنونها لسموه ولهجت بخالص الدعاء بأن يمن الله تعالى عليه بموفور الصحة والعافية .
ودون الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر "حفظ الله سيدي رئيس الدولة من كل شر ويرزقه الصحة والعافية"، كما دون الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية - وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، على تويتر : " حفظ الله سبحانه وتعالى بو سلطان من كل مكروه وألبسه رداء الصحة والعافية " وأطلق وزير الخارجية، وسم (اللهم اشفِ الشيخ خليفة شفاءً لا يُغادر سَقَما)، وذلك بعد استقرار حالة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، الصحية إثر تعرضه لوعكة صحية نتيجة جلطة ألمت به . مما استدعى الأطباء إلى إجراء عملية جراحية لسموه، وشهدت صفحات التواصل الاجتماعي إطلاق أكثر من وسم كان أبرزها: (سلامتك يا خليفة كلنا نفدي خليفة)، (الدعاء للشيخ_خليفة آل نهيان ) من شعب السعودية سلامتك يا خليفة)،(اللهم احفظ أبانا_خليفةأجر وعافية يا قايدنا خليفة )يارب اشفِ قائدنا الشيخ خليفة بن زايد ) التي شهدت تفاعلاً كبيراً من مواطني ومقيمي الدولة، معبرين عن التفاف الشعب حول قائد الوطن، داعين الله العلي القدير أن يمن على رئيس الدولة بموفور الصحة والعافية، وأن يشفيه، ليواصل مسيرة التنمية في الدولة، وأن يحفظه من كل شر .
وتلقى الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالات هاتفية من الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ، والأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة، والشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت الشقيقة للاطمئنان على صحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بعد أن أجريت لسموه عملية جراحية الجمعة الماضية .
وأعرب القادة والمسؤولون عن تمنياتهم لرئيس الدولة، بالشفاء العاجل وأن يمنّ المولى عز وجل عليه بموفور الصحة والعافية وأن يحقق شعب دولة الإمارات بقيادته الحكيمة كل تقدم وتطور ورخاء .
وقد طمأن  ولي عهد أبوظبي الجميع على صحة رئيس الدولة، وبأنه في حالة مستقرة ومطمئنة ولله الحمد معربا عن شكره وتقديره لهم لما أبدوه من مشاعر أخوية صادقة .
كما تلقى اتصالين من كل من، الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية الشقيقة، ومن الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة .
شيخ الأزهر
واطمأن شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، على صحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بعد إجرائه عملية جراحية .
وأعرب الإمام الأكبر، في بيان له الأحد، عن أمله وصادق دعائه لرئيس الدولة بالشفاء العاجل .
العربي يطمئن
كما وجه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، رسالة تهنئة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أعرب فيها عن سروره بنجاح العملية الجراحية .
وهنأ الدكتور العربي في بيان له "الأحد" الشعب الإماراتي الشقيق بسلامة سموه، متمنياً له دوام الصحة والعافية، وللشعب الإماراتي دوام التقدم والازدهار .
وأعرب وفد العلاقات مع دول شبه الجزيرة العربية ولجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي عن تمنياته لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بدوام الصحة والعافية، مؤكداً أن رئيس الدولة مثال للقائد الناجح الذي استطاع بكل اقتدار وضع اسم دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة .
وأكد محمد أحمد المر، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، خلال جلسة مباحثات بين وفد المجلس الوطني الاتحادي ولجنة العلاقات الخارجية ووفد العلاقات مع دول شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي، أن دول مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الأوروبي تشكّلان أهمية استراتيجية لبعضها .
وأشار إلى متانة وعمق العلاقات والشراكة الاستراتيجية والتعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي، إذ ترتبط بعلاقات تعاون مثمرة في العديد من المجالات، سواء الاقتصادية أو السياسية أو حتى في مجال الطاقة .
شارك في جلسة المباحثات وفد المجلس كل من الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، وأحمد علي الزعابي، وفيصل عبدالله الطنيجي، ومحمد سعيد الرقباني، ورشاد محمد بوخش، والدكتور يعقوب علي النقبي، ومحمد بطي القبيسي، أعضاء المجلس، أعضاء لجنة الصداقة مع الدول الأوروبية، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس، بحضور سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية ودوقية لوكسمبورغ رئيس البعثة الإماراتية لدى الاتحاد الأوروبي، وسفراء من دول مجلس التعاون الخليجي .
تطورات
وتم خلال الجلسة استعراض مستجدات الأوضاع في المنطقة العربية، خاصة تطورات الأزمة السورية، والجهود التي تبذلها الأطراف الأوروبية، والتأكيد أن دولة الإمارات تدعم الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق الاستقرار والأمن في بلدان المنطقة .
وأكد محمد المر أن دولة الامارات دأبت منذ نشأتها على احترام ورعاية حقوق الإنسان، وضمنت ذلك في دستورها وتشريعاتها الداخلية، وتمكنت من أن تكون عضواً في مجلس حقوق الإنسان، وقد أقر المجتمع الدولي بانتشار قيم التسامح والاختلاف بين الثقافات، لتأكيد سجل الإمارات في هذا الشأن .
وأشار إلى أن التطور السياسي في الإمارات يقوم على مبادئ تحقيق الحوكمة الرشيدة والشفافية، وتعزيز دور القانون، وتطور العديد من المؤسسات الرسمية، بهدف تشجيع مشاركة الأعداد المتزايدة من السكان .
ولفت إلى أن الإمارات تلتزم بالاتفاقيات الدولية الرامية إلى القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وحماية حقوق الطفل، والقضاء على جميع أشكال العنصرية والتمييز العرقي، منوهاً بأن الإمارات سجلت تقدماً بارزاً في مجال تمكين المرأة، إذ تشكّل النساء 70 في المئة من خريجي الجامعات، ويشكلن ثلثي القوى العاملة في القطاع الحكومي، ويشغلن مناصب قيادية ومؤثرة في صنع القرار في مختلف المجالات .
استراتيجية للنهوض بالمرأة
وقال إنه في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، فإن الدولة تقوم حالياً بتحديث الصيغة النهائية للاستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة في دولة الإمارات، كما تم استكمال جهود الدولة في مجال مشاركة المرأة في مناصب صنع القرار العليا، إذ أصدر مجلس الوزراء قراراً بتعزيز مشاركة المرأة في مجالس إدارات الهيئات والشركات الحكومية، وباتت بذلك ثاني دولة في العالم تلزم بضم مجالس الإدارات العنصر النسائي، كما أنها تعد الدولة الأولى عربياً في تطبيقه .
وأضاف «أنه في إطار تعزيز دور المؤسسات والآليات الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان، فقد ناقش وأقر المجلس الوطني الاتحادي أخيراً مشروع قانون حقوق الطفل، وهو أول قانون على مستوى الوطن العربي لحقوق الطفل، وعزز المجلس الوطني الاتحادي الدور في مجال حماية حقوق الإنسان، بإنشائه لجنة دائمة معنية بحقوق الإنسان، كما وافقت الدولة على التوصيات المتعلقة بإنشاء هيئة وطنية لحقوق الإنسان، واستحدثت وزارة الداخلية لجنة متخصصة بحقوق الإنسان، تهدف إلى زيادة الوعي بمعايير حقوق الإنسان في المؤسسات القانونية ».
حقوق العمالة
وحول حقوق العمالة، قال المر إن دولة الامارات العربية المتحدة تتبنى نهجاً واضحاً في مجال حماية حقوق العمالة، فهي تعمل على تطوير تشريعاتها العمالية لضمان بيئة تكفل حماية هذه الحقوق، وتعمل وزارة العمل خلال هذا العام على اتخاذ المزيد من التدابير والمبادرات لتنفيذ استراتيجية حماية حقوق العمالة المتعاقدة على المستويين التشريعي والإجرائي، لتوفير المزيد من الضمانات لحماية حقوق العمال في دولة الإمارات .
وأكد أن حقوق العمالة تتضمن الكثير من التدابير، ولا تقتصر على مجرد الأجور وعقود العمل، ودولة الإمارات ملتزمة بتوفير السكن الملائم للعمال، وفقاً للمعايير والأعراف الدولية، مشيراً إلى أنه تم تشييد مجمعات سكنية نموذجية للعمال تحتوي على مرافق صحية وخدمات طبية وجميع وسائل وتدابير الأمن والسلامة، وتم تشكيل محاكم تفصل سريعاً في نزاعات العمل، مع توفير ربط إلكتروني بين المحاكم ووزارة العمل، وتم توفير أفراد مدربين على تسوية نزاعات العمل داخل المحاكم لضمان سرعة النظر في الدعاوى وتسويتها .
رؤية لتعزيز العمل مع أصدقاء الإمارات
وأكد محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي..أهمية وجود رؤية استراتيجية تعزز عمل الدبلوماسية البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي و" مجموعة أصدقاء الإمارات من البرلمانيين الأوروبيين" كإطار مواز وداعم للدبلوماسية الحكومية لدعم التعاون البرلماني وعلاقات الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بما يحقق المصالح المشتركة ويسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. جاء ذلك خلال لقاء المر مع " مجموعة أصدقاء الإمارات " أثناء زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي الرسمية إلى بروكسل . بروكسل.
فى سياق أخر أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكماً لإمارة دبي قانوناً بإنشاء "مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار" كمؤسسة عامة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية القانونية وتُلحق بدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، حيث تهدف المؤسسة إلى تعزيز مكانة دبي كمركز اقتصادي عالمي لجذب واستقطاب الاستثمارات إليها، وتهيئة المناخ الاستثماري المناسب لإقامة المشاريع الاستثمارية، وترسيخ الثقة بالبيئة الاستثمارية في دبي، والترويج للمشاريع والفرص المتاحة في الإمارة .

وحدد القانون اختصاصات المؤسسة والتي تشمل رسم السياسة العامة والخطة الاستراتيجية للاستثمار وجذب وتنمية المشاريع الاستثمارية على المدى الطويل بما يتوافق مع خطة التنمية الاقتصادية في الإمارة، والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنيّة بقطاع الاستثمار وتنظيم الأنشطة الاقتصادية بشأن اقتراح المزايا التفضيلية التي تعزز تنفيذ البرامج والمبادرات اللازمة للترويج للاستثمار، والنظر في الطلبات المقدّمة من المستثمرين للحصول على تلك المزايا، والبت فيها، علاوة على اختصاص المؤسسة بمراجعة وتحليل مناخ الاستثمار في الإمارة، وتحديد الفرص الاستثمارية المتاحة، والعوائق التي تعترض نموها، كذلك النظر في أيّة معوقات  والسعي لإيجاد الحلول المناسبة لها بالتنسيق مع الجهات المعنيّة .

كما تتضمن مهام "مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار" اقتراح القطاعات الاقتصادية التي تحتاج إلى جذب المشاريع الاستثمارية إليها، وبما ينسجم مع الخطة الاستراتيجية للإمارة، إضافة إلى بناء قاعدة بيانات تشمل المشاريع القائمة منها في دبي، وتوفير المعلومات والإحصائيات اللازمة للراغبين بالاستثمار، وتقديم الخدمات للمستثمرين لتسهيل وإنجاز جميع معاملاتهم وتبسيط الإجراءات المتعلقة بمشاريعهم، فضلاً عن متابعة وتقييم أداء القطاع الاستثماري في دبي، بالتنسيق مع الجهات المعنيّة .
والترويج للمشاريع والفرص الاستثمارية المتاحة في الإمارة أيضاً بالتنسيق مع ذات الجهات، وتوفير المعلومات والبيانات للمستثمرين عن الفرص الاستثمارية الموجودة في الإمارة، في حين ستُعنى المؤسسة أيضاً بإنشاء نافذة استثمارية للتعامل مع المستثمرين، وتقديم خدمات متميّزة وتفضيليّة لهم، كذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية، فيما سيكون للمؤسسة إصدار الدوريات والنشرات حول الموضوعات المتعلّقة بالاستثمار في دبي .
وخُصص الفصل الثاني من القانون للمزايا التفضيليّة المقدمة للمستثمرين في دبي، حيث نصّ على اعتماد المجلس التنفيذي للقطاعات الاقتصادية التي تحتاج إلى جذب الاستثمارات إليها، والمزايا التفضيلية التي يمكن منحها للمستثمرين وتصنيف المشاريع الاستثمارية بناء على توصية دائرة التنمية الاقتصادية في دبي .
ونصّت المادة الثانية عشرة من القانون على أن يتم منح المزايا التفضيلية - بما في ذلك من حوافز وإعفاءات - للمشاريع الاستثمارية في المجالات ذات الأهمية لاقتصاد الإمارة والتي تحقق التنمية المستدامة فيها خاصة في مجال مشاريع البنية التحتية والمشاريع الصناعية والاجتماعية والتعليمية والصحية، والمشاريع المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية، وتلك التي تتضمن نقل وتوطين التكنولوجيا والمعرفة في مختلف التخصصات، علاوة على المشاريع السياحية وأية مجالات أخرى يتم إقرارها من قِبَل المجلس التنفيذي للإمارة .
كما حدّد القانون المعايير التي يجب مراعاتها في منح تلك المزايا للمشاريع الاستثمارية ومن أهمها مدى انسجام المشروع مع أهداف الخطة الاستراتيجية لإمارة دبي، ومستوى إسهام المشروع في نمو الناتج المحلي وزيادة فرص العمل لمواطني الدولة، إضافة إلى مدى استخدام الموارد المحلية المتاحة في الإمارة .
ولغايات تمكين المؤسسة من القيام بالمهام المنوطة بها بموجب أحكام هذا القانون، تقوم الجهات الحكومية المعنيّة بشؤون الاستثمار والمستثمرين وتنظيم الأنشطة الاقتصادية في دبي، بالتعاون والتنسيق مع "مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار" لتنفيذ السياسات والخطط والأنظمة المعتمدة بشأن جذب واستقطاب الاستثمارات المحلّية والأجنبيّة إلى دبي، وكذلك تسريع وتبسيط الإجراءات الخاصة بمعاملات المستثمرين بما يضمن تنافسية الإمارة، كما يكون على المؤسسة التشاور مع السلطات والمؤسسات المُشرِفة على المناطق الحرة في الإمارة والتنسيق معها فيما يتعلق بالاستثمارات داخل هذه المناطق .
وقد فصّل القانون التزامات المستثمر - سواء كان شخصاً طبيعياً أو اعتبارياً - الذي يتقرر منح مشروعه مزايا تفضيليه، حيث تشمل تلك الالتزامات إخطار المؤسسة خطياً بتاريخ البدء في الإجراءات والخطوات التنفيذية اللازمة لبدء العمل في المشروع وتاريخ الانتهاء منها، كذلك إخطارها خطياً ببدء الإنتاج أو التشغيل الفعليين للمشروع المُرخّص به خلال مدة لا تزيد على ثلاثين يوم عمل من تاريخ التشغيل أو الإنتاج .
كما يلتزم المستثمر بتقديم المعلومات والبيانات والإحصائيات والوثائق التي تطلبها المؤسسة، وتراها ضرورية لتنفيذ أحكام هذا القانون والقرارات الصادرة بموجبه، فضلاً عن الالتزام بالتشريعات السارية في الإمارة، وبالتعليمات المتعلّقة بالأمن والصحة والسلامة العامة، والمحافظة على سلامة البيئة، وعلى النظام العام والآداب العامة .
وفي حال انتقال ملكية المشروع الاستثماري من مالك إلى آخر، فيستمر تمتّع المالك الجديد للمشروع الاستثماري بالمزايا التفضيلية والخدمات الاستثمارية المُقررة للمشروع بموجب هذا القانون والقرارات الصادرة بموجبه، وذلك بعد الحصول على موافقة الجهات المعنية .
ويُعمل بهذا القانون من تاريخ صدوره، ويُنشر في الجريدة الرسمية .
هذا ودشن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي أول محطة حاويات في ميناء جبل على العملاق تعمل الكترونيا "بواسطة التحكم عن بعد " وبتكلفة إجمالية ناهزت 850 مليون دولار أمريكي وبطاقة استيعابية تصل إلى أربعة ملايين حاوية نمطية مما يرفع الطاقة الاستيعابية لمحطات الحاويات الثلاث في الميناء إلى 19 مليون حاوية في العام 2014 الجاري .
   ولدى وصول الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه إلى موقع الاحتفال في الميناء استمع من طاقم التشغيل الإلكتروني لرافعة الحاويات في الرصيف الجديد والمؤلف من مجموعة من الموظفات المواطنات المدربات إلى آلية تشغيل الرافعة إلكترونيا عن طريق التحكم عن بعد في التشغيل وعن مسافة تصل حاليا إلى خمسة عشر كيلومترا من موقع الرصيف .
وفي الاثناء تحاور مع الموظفات المواطنات حول طبيعة دراستهن وتخصصهن وإلتحاقهن بهذا العمل الميداني الذي كان لوقت غير بعيد حكرا على الشباب .
وقد تمنى لهن دوام التقدم والنجاح على طريق الابداع والتفوق في شتى ميادين العمل وأمر في هذا السياق بتدريب وتوظيف المزيد من بنات الوطن الخريجات الرغبات في شغل وظائف مهمة في موانئ دبي العالمية خاصة الوظائف الميدانية التي تستطيع الفتاة إثبات وجودها وصقل معلوماتها والاسهام في دفع عجلة تقدم مؤسساتنا وتطور اقتصادنا الوطني .
ثم شاهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فيلما وثائقيا تضمن التعريف بنشأة ميناء جبل على العالمي والذي افتتح العام 1979 بمحطة حاويات واحدة ثم مراحل تطوره حتى غدا من أكبر وأشهر موانئ العالم خاصة لجهة عدد التحميل والسرعة في التحميل للحاويات والسفن العملاقة التي يتقبلها والاستخدامات الالكترونية التي يعتمد عليها في إدارة وتشغيل كافة أقسام ومكونات الميناء بنسبة تصل إلى 99 بالمائة سيستخدم الهاتف الذكي في تخليص كافة معاملات العملاء وذوي العلاقة .
وأشار سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك في دبي والمنطقة الحرة في جبل على خلال الشرح الذي قدمه أمام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال تفقد سموه لمجسم ميناء جبل على الضخم إلى أن الميناء يخدم حاليا نحو ملياري عميل تجاري بين دولة الامارات والعالم وتدير /دبي العالمية/ نحو خمسة وستين ميناء في الجهات العالمية الأربع وتشرف على تشغيلها بخبرات وطنية .
 وأشار ابن سليم إلى الميناء وهو الأكبر على مستوى موانئ العالم والأكثر تشغيلا يسعى ليكون الرقم واحد على جميع المستويات .. منوها بالتوسعة الجديدة التي دشنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم والتي تبلغ مساحتها قرابة سبعين هكتارا وتأتي تجسيدا لرؤية سموه في شأن النمو والتطور والبناء والاستعداد للمستقبل بجهوزية تامة وبثقة عالية .
وأوضح ابن سليم أن التحكم بالرافعة عن بعد في الرصيف الجديد سيوفر على مؤسسة دبي العالمية نفقات تقدر بسبعين في المائة من حجم المصاريف وأنه سيتم تزويد المحطة الثالثة الجديدة بتسع عشرة رافعة فائقة التطور وخمسين رافعة جسرية أوتوماتيكية تسير على سكة حديدية ما يجعل منها أكبر منشأة من نوعها في العالم .
وابدى  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبدى إعجابه واعتزازه بهذا الانجاز الوطني الجديد الذي يضاف إلى إنجازات موانئ دبي العالمية مؤكدا أنه يدعم ويشجع كل الافكار والجهود الخلاقة لأبناء وبنات الوطن في أي موقع عمل وطني يتواجدون فيه .. معربا عن سعادته بلقائه الموظفات المواطنات اللواتي يقمن بعمل مميز في الميناء ويقدر لهن ثقتهن بأنفسهن ونجاحهن في عملهن وأخلاصهن .
حضر حفل التدشين خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي و محمد شرف المدير التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية ومحمد المعلم نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية - الامارات إلى جانب عدد من المسؤولين في المجموعة وفي ميناء جبل علي .
وأعرب عن ارتياحه للزيادة المطردة في عدد الشركات والعاملين فيها في منطقة جبل على الحرة والمناطق الآخري فيها إذ تشير مصادر المنطقة إلى أن أكثر من 250 ألف موظف وعامل في مختلف المهن والتجارة والصناعة وغيرها يعملون في أجواء آمنة وظروف إنسانية ومعيشية تلبي حاجة هؤلاء العمال والموظفين من مختلف ثقافات وجنسيات العالم .
فى مجال أخر أكد الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، يؤمن بأن بناء العقول والاستثمار فيها وإعداد الكوادر العلمية يأتي في مقدمة بناء الأوطان، فهي المحرك الأول والرئيسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية، والقادرة على الحفاظ على المكتسبات الوطنية وتأمينها للأجيال المقبلة .
وقال الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في مختلف المجالات تقوم على جهود أبنائها المبدعين والمخلصين لوطنهم المتسلحين بالعلم والمعرفة، مشيراً إلى أن التطور والتقدم أصبحا مرتبطين ارتباطا وثيقا بالأفكار المبدعة والابتكارات الجديدة التي تدفع بعجلة النمو إلى الأمام وتسهم بشكل أساسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية .
جاء ذلك خلال استقبال سموه بقصر البحر نخبة من المخترعين الإماراتيين وغيرهم من المبتكرين من مختلف المؤسسات الوطنية، الذين قدموا اختراعاتهم وابتكاراتهم في العديد من المجالات، والتي تم تطويرها داخل الدولة، وساندهم في تسجيلها برنامج "تكامل" الوطني لدعم الابتكار الذي أطلقته لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا .
بيئة ملائمة
وأكد ولي عهد أبوظبي أن دولة الإمارات لن تدخر جهداً في إيجاد البيئة الملائمة والمحفزة والقادرة على تأسيس بنية علمية تنطلق منها الأفكار والابتكارات والاختراعات في جميع المجالات العلمية والاجتماعية، منوهاً بدور لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا في دولة الإمارات التي تسهم في نشر الوعي العلمي وتشجع وتدعم الشباب الإماراتي في طرح أفكاره ومشاريعه وبرامجه من اجل تطويرها وتطبيقها ميدانياً، وأعرب عن تطلعه لرؤية هذه الابتكارات والمشاريع وتنفيذها على ارض الواقع .
وأشاد بالمخترعين ومساهماتهم في دعم اقتصاد المعرفة، وجهودهم التي بذلوها من أجل ابتكار تقنيات جديدة ومفيدة للوطن والمجتمع، مشيراً إلى أهمية الاستمرار في هذا الطريق المهم الذي يؤدي إلى تعزيز التطور في الدولة وينمي مجالاتها الحيوية .
وتعرف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الابتكارات التي ضمت 12 اختراعاً من أصل 66 اختراعا تم تسجيلها من قبل برنامج "تكامل" منذ 2011، وتبادل الأحاديث مع المخترعين وفرق الأبحاث التي ساندتهم.  وعرض المخترعون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و75 عاما مجموعة من الاختراعات المتميزة ذات المستوى العالمي في مختلف قطاعات التكنولوجيا، والتي تشكل نواة حقيقية لصناعات جديدة واعدة، وتحظى باهتمام متزايد من شركات دولية، ما يؤهلها للمساهمة الفعلية في تطوير اقتصاد ومجتمع الإمارات .
ابتكارات تكنولوجية
وقدم المخترعون ابتكارات تكنولوجية مهمة، منها اختبار تشخيص مرض باركنسون للمخترع الدكتور عمر مختار علي الاجنف، واختراع إنتاج المياه العذبة من الرطوبة في الأماكن النائية للمخترع الدكتور سعيد الخزرجي، واختراع استخلاص سلالة الطحالب المجهرية التي تتحمل الملوحة العالية للمخترعين احمد الحارثي والدكتور هكتور هرنانديز، واختراع نظام آلي لتنظيف الواجهات الزجاجية للمخترع أحمد علي الشحي، واختراع إنتاج الأنابيب النانوية الكربونية للمخترع الدكتور يوسف الحايك، واختراع منظم السرعة للمخترع خليفة أحمد الرميثي، واختراع جهاز الإنذار للمخترع صقر ماجد المري، واختراع جهاز تحديد الإشارات لشبكات الاستشعار اللاسلكية للمخترع أحمد راشد الطنيجي، واختراع الكتاب الورقي الناطق للمخترعين علي محمد بوجسيم والدكتور عواد الخلف وأنس يوسف بوباس، واختراع جهاز رصد الغازات السامة للمخترعين الدكتور سيد علي محمد مرزوق والدكتور محمد حميد المرزوقي، والاختراع الخاص بقيادة السيارة بالقدمين لذوي الاحتياجات الخاصة للمخترعة ريم المرزوقي، واختراع جهاز الكبد الصناعي الحيوي المصنوع من الألياف للمخترع الدكتور علي عبدالله سيف هلال النقبي .
برنامج تكامل
وعرضت "لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا" أثناء اللقاء منجزات برنامج "تكامل" لعام 2013 وخطته لعام 2014، وكشفت اللجنة عن "مكتب تكامل لنقل التكنولوجيا"، وهو أحدث إضافاتها للبرنامج والذي يشكل مصدراً مهماً لدعم تحقيق القيم التجارية للملكية الفكرية في دولة الإمارات .
وأشارت اللجنة أثناء العرض إلى أن الأمثلة والاختراعات التي تم تقديمها أظهرت إبداع وقدرة الباحثين والمخترعين في الدولة على مواكبة التحديات العلمية في عالم اليوم، حيث استفادت هذه الابتكارات من الدور الريادي الذي تضطلع به الإمارات لبناء اقتصاد وطني قوامه المعرفة عبر تمكين الابتكار وتعزيز حركة الاكتشافات العلمية من خلال برنامج "تكامل ".
وذكرت أن برنامج "تكامل" هو مبادرة وطنية استراتيجية تقودها "لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا" بهدف دعم الابتكار يوفر الدعم للمخترعين بدءًا من عملية توليد الأفكار وانتهاءً بالتطبيق العملي لها لتصبح منتجات وخدمات مبتكرة ذات قيم تجارية .
ويقدم "تكامل" الدعم القانوني والمادي للمخترعين من الأفراد والشركات والمؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات لتسجيل براءات اختراعاتهم دولياً، ويساندهم بالآليات والخبرات التي تساعد على تحقيق القيم التجارية لاختراعاتهم .
وقال أحمد سعيد الكليلي مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا إن برنامج "تكامل" يواصل اكتشاف ودعم الأفكار الجديدة لرواد من أبوظبي وجميع مناطق الدولة في مجالات العلوم والتكنولوجيا مختصرا الطريق نحو بناء اقتصاد قوامه المعرفة .
الملكية الفكرية
وأضاف الكليلي أن الخطوة الأولى للبرنامج كانت توفير الدعم للملكية الفكرية بوصفها المحرك الأساسي لتحقيق ابتكارات قيّمة، حيث حقق "تكامل " زيادة نوعية في أعداد براءات الاختراع التي قام البرنامج بدعم تسجيلها دولياً، مشيراً إلى أن عدد براءات الاختراع التي دعمها عام 2013 تعادل مجموع أعداد براءات الاختراع التي قدم الدعم لها خلال عامي 2011 و2012 معاً .
وقال الكليلي إن برنامج "تكامل" اتخذ خطوته التالية لتحقيق المساندة الكاملة للابتكارات في قطاعات العلوم والتكنولوجيا بإطلاقه العام الماضي أنشطة دعم القيمة التجارية للابتكارات والتي تساعد في تحويل الملكية الفكرية إلى قيمة اقتصادية واجتماعية، وخلال دراسة أولية تجريبية تم اختبار 40 اختراعاً مسجلاً من أبوظبي لتقييم إمكانية تطبيقها تجارياً في الأسواق فحققت نتائج واعدة، ونحن نهدف مستقبلاً إلى توسيع نطاق دعمنا من خلال التركيز على مساندة المشروعات الجديدة التي تنطلق من الأفكار والاختراعات التي دعمها برنامجنا. تجدر الإشارة إلى أن "تكامل" دعم منذ انطلاقته الأولى عام 2011 تسجيل 66 اختراعاً إماراتياً على المستوى الدولي، بالإضافة إلى 40 اختراعاً إضافياً تتم حالياً دراسة طلبات تسجيلها .
وتشمل الاختراعات المدعومة قطاعات حيوية، مثل الصحة والطب وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا النظيفة والنفط والغاز والطاقة والمواد المتقدمة، وغيرها .
ويواصل "تكامل" تعزيز التوعية بأهمية وكيفية حماية الملكية الفكرية من خلال ورش العمل التي ينظمها للصناعة والمؤسسات الأكاديمية المعنية حيث نفّذ خلال عام 2013 وحده 20 ورشة عمل .
جائزة لجنة جمعية خبراء التراخيص
توجت مبادرة "تكامل" نجاحاتها عام 2013 بتبني شركة وطنية إماراتية إحدى الأفكار التكنولوجية التي دعمتها وتطبيقها على المستويين الصناعي والتجاري، فيما تتم حالياً مناقشة منح تراخيص فكرة أخرى لشركات دولية مهتمة .
وحصد "تكامل" مؤخراً جائزة اللجنة الدولية لجمعية خبراء التراخيص "ال اي اس" عن فئة "أفضل سياسة وطنية لنقل التكنولوجيا وتعزيز الملكية الفكرية " ، وذلك خلال "المنتدى العالمي لتأثيرات التكنولوجيا 2014"، الذي نظمته لجنة خبراء التراخيص الدولية "ال اي اس آي" في مدينة جنيف السويسرية بين 19 و21 يناير الجاري .
وشهد الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أخيراً، توقيع مذكرة تعاون بين القيادة العامة لشرطة أبوظبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة (UNODC).
وبموجب المذكرة اعتمدت منظمة الأمم المتحدة العالمية، دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بإدارة الأدلة الجنائية في شرطة أبوظبي، مركزاً إقليمياً لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تقديم خدمات الأدلة الجنائية في مجالات (فحص المخدرات والسلائف الكيميائية، وفحص الأسلحة والذخائر، وفحص المستندات والوثائق المزورة) .
كما اعتمدت المنظمة، خبراء الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي، كخبراء دوليين في تلك المجالات .
ووقع المذكرة العقيد عبد الرحمن الحمادي، مدير إدارة الأدلة الجنائية في شرطة أبوظبي، والدكتور حاتم علي، المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة في دول مجلس التعاون الخليجي، بحضور يوري فيدوتوف، نائب الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير العام لمكتب الأمم المتحدة في فيينا، والرئيس التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة .
وتوضح مذكرة التفاهم رغبة الطرفين على تقديم الخبرات الفنية والتقنية عبر مراحل محددة، ووضع إطار مستدام لتطوير قدرات الكوادر البشرية في تخصصات الأدلة الجنائية، بما يعزز القدرات على تحقيق العدالة الجنائية من خلال إمكانات مختبرية متوافقة مع المعايير العالمية .
مركز للتميز
وتهدف المذكرة إلى تعزيز وتطوير قدرات شرطة أبوظبي لتكون مركزاً للتميز في مجال خدمات الأدلة الجنائية في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط، ونطاق شمال إفريقيا من خلال تقديم خدمات فنية (تقنية) عالية الجودة؛ تتماشى مع المعايير المطبقة والمعتمدة دوليا في مجال الأدلة الجنائية .
كما تهدف إلى اعتماد خبراء شرطة أبوظبي كخبراء معتمدين في مجال الأدلة الجنائية، وكذلك كمرجع إقليمي في هذا التخصص، فضلاً عن أهداف أخرى، تتماشى مع تأسيس الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين .
وقال العقيد عبد الرحمن الحمادي إن الاعتماد على قدرات إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي كقوة تلبي المعايير الدولية لتعزيز نُظم العدالة الجنائية الوطنية، وتدعم التعاون القضائي الدولي، يؤكد حفاظها على مسيرة التميز التي تواصل تحقيقها وزارة الداخلية .
وثمّن العقيد الحمادي الجهود المقدرة لمنظمة الأمم المتحدة، في اعتماد إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي مركزاً إقليمياً لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تقديم خدمات الأدلة الجنائية في مجالات الفحص المختبرية، مؤكداً السعي الدؤوب لشرطة أبوظبي لبذل مزيد من العطاء، ارتقاءً بمستوى العمل الشرطي في دولة الإمارات العربية المتحدة .