حمدان بن راشد يؤكد حرص رئيس دولة الامارات على توفير العيش الكريم لشعب بلاده

رئيس أركان الجيش المصري يعلن في أبو ظبي أن دعم الامارات لمصر بلا حدود

أبو ظبي تستضيف مؤتمراً دولياً حول التحديات الأمنية

محمد بن راشد : هدفنا الوصول إلى الناس وتقريب المسافات واختصار الوقت

نائب رئيس الدولة : الجندية شرف وتضحية وفداء

حمد بن محمد يحدد معالم الحكومة التي ستقود التنمية في دبي إلى العام 2021

بعث الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كلا على حد برقيتي تهنئة إلى الرئيس الدكتور حسن روحانى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة العيد الوطني لبلاده.
من جانبه أكد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، أن دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تحرص على توفير كل سبل العيش الكريم لأبناء الإمارات، وأن خطط وبرامج الارتقاء والاستمرار في تطوير المشروعات في المنطقة الغربية تحظى باهتمام بالغ ودعم متواصل من سموه ومتابعة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. جاء ذلك خلال اطلاعه على المشاريع الإسكانية والصحية والتعليمية والخدمية التي تنفذها شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" في مختلف مدن المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي.
وتعرف من المهندس عويضة مرشد علي المرر الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "مساندة" على تفاصيل المشاريع والتي يبلغ عددها 21 مشروعاً منها 13 مشروعاً يجري تنفيذها حالياً وستة مشاريع في مرحلة التعاقد وسيتم البدء فيها قريبا ومشروعان أحدهما في مرحلة التصميم والآخر في مرحلة الدراسات الأولية. ووجه بسرعة الانتهاء منها حسب الخطط الموضوعة من أجل توفير كل متطلبات أهالي المنطقة الغربية من المساكن والمستشفيات والمدارس وغيرها من مشاريع البنية التحتية التي تحرص القيادة الرشيدة على توفيرها لأبناء الإمارات وفقاً لأعلى المعايير العالمية والتي تلبي احتياجات ومقومات الحياة العصرية الكريمة لهم. وأشاد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بجهود الجهات المشرفة على هذه المشروعات وحرصها على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة وعملها المتواصل لإنجازها في المواعيد المحددة.
من جانبه تقدم المهندس عويضة مرشد علي المرر بالشكر للشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على دعمه المتواصل وتوجيهاته من أجل إنجاز المشاريع الخدمية في المنطقة الغربية وفقاً لما هو مخطط لها. وأكد حرص "مساندة" على ترجمة توجيهات القيادة ترجمة أمينة وصادقة وتقديم أفضل الخدمات لأبناء الإمارات وفي جميع القطاعات من مساكن ومستشفيات ومدارس وطرقات وبما يتوافق مع رؤية "أبوظبي 2030". مشيراً إلى أن "مساندة" تحرص على أن تكون المشاريع التي تنفذها لصالح الدوائر الحكومية في أبوظبي وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
وقال المرر إن "مساندة" تنفذ حالياً العديد من المشاريع الاسكانية في المنطقة الغربية من أبرزها مشروع غياثي السكني والذي تبلغ مساحته الإجمالية حوالي 420 هكتاراً ويتضمن 786 وحدة سكنية، وقد روعي في تصميم المجمع تلبية احتياجات المواطنين وتوفير كافة متطلباتهم وبمواصفات ومعايير عالمية وقد انتهت "مساندة" من المرحلة الأولى للمشروع والبالغ عدد الفلل فيها 181 فيلا وتم تسليمها للجهة المختصة في حين سيتم تسليم فلل المرحلة الثانية والبالغ عددها 605 فلل خلال الأشهر المقبلة. يذكر أن "مساندة" قد انتهت من جميع الأعمال في مشروع السلع السكني في مدينة السلع والذي يتألف من 448 فيلا تم بناؤها على مساحة إجمالية قرابة 130 هكتاراً وبكلفة إجمالية للمشروع مع البنية التحتية 053ر1 مليار درهم وهي قيد التسليم للجهات المختصة. هذا وأكد الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية أن معرض الشرق الاوسط للكهرباء والطاقة الشمسية يعتبر من اهم واكبر المعارض التي تقام في منطقة الشرق الاوسط ، ويشهد اقبالا سنويا بنسبة تتراوح بين 1-15 % ، وهو ما يؤكد اهمية الحدث للشركات العالمية التي تتطلع لدخول اسواق المنطقة عبر بوابة الإمارات، خاصة وان قطاعي الكهرباء والطاقة الشمسية يشهدان نموا سنويا متزايدا في دولة الامارات بشكل خاص ودول المنطقة بشكل عام. جاء ذلك في تصريحات لسموه عقب افتتاحه معرضي الشرق الأوسط للكهرباء والطاقة الشمسية بحضور سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والمهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة في دبي رئيس جمعية المهندسين في الدولة، وعبدالرحمن سيف الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وهلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، واطلع خلال الجولة في المعرض على التقنيات التي تعرضها الشركات المشاركة في المعرض وتبادل الاحاديث الودية مع المشاركين وقال ان معرض الشرق الاوسط للكهرباء والطاقة الشمسية بات من المعارض الكبرى التي تقام سنويا في دبي ويحظى بمشاركة 22 جناحا وطنيا ويستقطب كبرى الشركات العالمية المتخصصة لافتا الى ان وجود اكثر من 1200 شركة يؤكد المكانة التي باتت تحتلها دولة الامارات في تنظيم المعارض المتخصصة التي تعود بالفائدة على جميع الجهات.
وقال مروان عبدالعزيز، المدير التنفيذي لمجمع الطاقة والبيئة "إنبارك"، ان معرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية يعتبر من أكثر المعارض شمولية في هذا القطاع لجمعه بين الشركات المطورة والمزودة للطاقة الشمسية في المنطقة، ويساهم في توفير فرصة للجميع لمشاركة تحضيراتهم، منتجاتهم وخدماتهم مع نظرائهم في القطاع، وهو بالتالي منصة رائعة لعقد الشراكات وحلقة وصل بين الشركات المتخصصة في القطاع وبين المستثمرين وصناع القرار". وأضاف بالنسبة لنا وكمنطقة متخصصة للأعمال في هذا القطاع في الإمارات، نؤمن بتعزيز وتسهيل قطاع الطاقة المتجددة عبر عقد الشراكات وتوطيد العلاقات وتحمل المسؤولية عن المكانة التي نحتلها بأننا منصة للصناعة قادرة على تحقيق التغييرات وتطوير القطاع". وقالت إنيتا ماثيو، مدير مجموعة إنفورما للطاقة، الجهة المنظمة لمعرضي الشرق الأوسط للطاقة والشرق الأوسط للطاقة الشمسية، قائلة ان الطلب المتنامي على الطاقة بشكل كبير في الشرق الاوسط، وبلايين الدولارات التي يتم استثمارها في القطاع في المنطقة تشير لازدهار القطاع والعدد الكبير للفرص المتاح للاعبين من المنطقة والعالم في هذا القطاع"، مشيرة إلى ان دورة العام الجاري شهدت نموا بنسبة 10% من حيث عدد العارضين، متوقعة ان يحضر المعرضين أكثر من 50,000 زائر على مدى الأيام الثلاثة.
ومن بين أبرز الفعاليات التي تقام على هامش معرض الشرق الأوسط للكهرباء، مؤتمران متخصصان؛ مؤتمر الطاقة الخضراء، ومؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، واللذان يقامان على التوالي يومي 11 و12 فبراير. وسيسلط المؤتمران الضوء على الطاقة المستدامة في قطاع الطاقة واسهامات مشاريع الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط ووضع استراتيجيات جديدة تهدف للخفض من التأثيرات البيئية الضارة. وشاركت جمعية المهندسين بجناح في المعرض حيث قدم المهندس عيسى الميدور، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، رئيس جمعية المهندسين اثناء زيارة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لجناح الجمعية آخر مبادراتها في مجال الاستدامة واطلاقها لمبادرة مهندس 2020، والتي تهدف الى تدريب وتأهيل المهندسين على أحدث البرامج الهندسية ، وإعداد مهندسي المستقبل من خلال نقل الخبرات الهندسية ، والذي يعكس الدور الذي تلعبه الجمعية في مجال التنمية المستدامة، محليا وعربيا وعالميا. وأعلنت مان للشاحنات والحافلات الشرق الأوسط عن إطلاقها لمحركاتها العاملة على الديزل في أسواق المنطقة خلال مشاركتها في معرض الشرق الأوسط للكهرباء في دبي، وسيتيح دخول شركة مان في قطاع توليد الطاقة في منطقة الشرق الأوسط من خلال محركاتها التي تم تصميمها وتصنيعها في ألمانيا، توسيع محفظة منتجاتها التي تستهدف سوق منطقة الشرق الأوسط. وستقدم الشركة مجموعة واسعة من محركات الديزل التي تمتاز بالكفاءة مع اداء يتراوح بين إنتاج 180 كيلو واط وحتى 1,117 كيلو واط. وقال هوبرت غوسنر، رئيس قسم مان لمحركات توليد الطاقة: "من الآن فصاعداً، سيكون بمقدورنا تقديم خدمات محلية لعملائنا من خلال مجموعة واسعة من محركات مان التي تمتاز بالموثوقية وقوة التحمل. تمكننا مجموعتنا الواسعة من المنتجات من تقديم محركات ديناميكية مع حقن آلي فضلاً عن أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا من أنظمة الحقن المباشر للوقود. «دوكاب» تعرض أحدث تقنياتها تشارك "دوكاب"، الشركة الرائدة بمجال صناعة الكابلات الكهربائية عالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، في الدورة المقبلة من "معرض الشرق الأوسط للكهرباء" في دبي بصفتها راعياً برونزياً، وستكشف النقاب خلال هذه الدورة عن أحدث منتجات مجموعة الكابلات الخاصة للاستخدام في قطاع الطاقة النووية، وهي الأولى من نوعها في العالم بكونها تحمل شهادة اعتماد قدرة التحمل لمدة 60 عاماً.
وبهذه المناسبة قال المهندس جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة "دوكاب": سوف تبدأ "دوكاب"، المملوكة مناصفة بين حكومتي أبوظبي ودبي، بتزويد الكابلات الخاصة لمنشأة البراكة للطاقة النووية خلال النصف الأول من هذا العام. وتتألف هذه المنشأة التي تبلغ تكلفتها الإجمالية 20 مليار دولار أمريكي من 4 وحدات، وهي أول محطة للطاقة النووية السلمية في منطقة الشرق الأوسط، ومن المقرر أن تسهم كل وحدة بتوليد 1400 ميغاواط من الكهرباء بحلول عام 2020.
في مجال آخر استقبل الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في المعمورة بأبوظبي الفريق صدقي صبحي سيد رئيس أركان القوات المسلحة المصرية . ورحب ولي عهد أبوظبي برئيس أركان القوات المسلحة المصرية والوفد المرافق له واستعرض معه العلاقات الأخوية القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين. وبحث اللقاء التعاون بين البلدين في كافة المجالات وخاصة فيما يتعلق بالشؤون الدفاعية وتبادل الخبرات والزيارات والتنسيق المشترك.
وأكد الجانبان عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين وحرصهما المشترك على تقويتها وتنميتها في كافة المجالات بما يعود بالخير والفائدة على الشعبين الشقيقين وأهمية مواصلة جهود البناء والتنمية في جمهورية مصر لمستقبل اكثر ازدهارا وتقدما . كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء محمد احمد البواردي وكيل وزارة الدفاع والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة واللواء الركن عيسى سيف محمد المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وعدد من أعضاء الوفد المصري . وأكد الفريق صدقي صبحي رئيس أركان القوات المسلحة المصرية أن دولة الإمارات، دولة شقيقة وموقفها القوي والداعم بلا حدود لمصر في ثورة 30 يونيو وخلال المرحلة المصيرية الحالية، سياسياً واقتصادياً هو موقف تاريخي لن ينساه المصريون، مثلما كان موقف دولة الإمارات خلال حرب أكتوبر 1973 موقفا تاريخيا مستقرا في وجدان المصريين، والمصريون جميعاً ممتنون للدعم الإماراتي السياسي والدبلوماسي والاقتصادي لثورة 30 يونيو الأمر الذي أسهم في إنجاح الثورة المصرية وتثبيت أركانها وقدرتها على محاربة الإرهاب. وأشار الفريق صبحي خلال حوار مع مجلة درع الوطن أجراه رئيس تحريرها الرائد الركن يوسف جمعة الحداد إلى أن الأمن القومي المصري يرتبط بأمن منطقة الخليج العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة لذا برزت أهمية مناقشة سبل دعم العلاقات الثنائية في مجال التعاون العسكري وتطويرها خلال الزيارة الحالية لدولة الإمارات في العديد من المجالات ومنها على سبيل المثال التأهيل المتبادل للعسكريين والتدريبات العسكرية وتبادل الخبرات وغيرها من متطلبات تحقيق الأمن القومي لبلدينا، مشيدا بقطاع الصناعات الدفاعية في الامارات. حيث أكد أن قطاع الصناعات الدفاعية في الإمارات حقق طفرة وتقدماً كبيرين خلال الفترة الأخيرة بما يدفع نحو تحقيق التكامل في الصناعات الدفاعية ونقل التكنولوجيا لتحقيق متطلبات التطوير بالقوات المسلحة بكلا البلدين في مختلف المجالات، معتبرا أن القطاع واعد ويبشر بآمال وطموحات كبيرة. وأكد أن هذه العلاقات المميزة والتي تجمع البلدين حكومة وشعباً بشكل متميز في كل المجالات وضع أسسها ورسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بما له من مكانة في قلوب الشعب المصري ويدعمها بقوة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومن بينها مجال التعاون العسكري، ونحن نعمل سويا في الوقت الراهن لدعم وتطوير مجالات التعاون وطموحاتنا هي المضي قدما لبناء خطط مستقبلية لدفع مجالات التعاون، وبما يحقق أهدافنا ومصالحنا المشتركة. وفي سؤاله عن أهم مزايا نظام الخدمة الوطنية للمواطنين في القوات المسلحة، تعقيبا على قرار تطبيقه في دولة الإمارات، قال إن الخدمة الوطنية واجب وطني على كل مواطن لما لها من دور فعال وإيجابي في صقل مهارات الشباب في المجالات المختلفة وتعودهم على النظام وتحمل المسؤوليات الجسام في الدفاع عن الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه، كما أن الخدمة الوطنية تثري شخصية الشباب عند العمل بالقطاع المدني بعد انتهاء الخدمة الوطنية. وأكد الفريق صبحي أن القوات المسلحة المصرية حققت بالتعاون مع جهاز الشرطة المدنية نجاحات كبيرة جداً في محاربة الإرهاب في سيناء باستخدام كل الوسائل والطرق والآليات الحديثة وهي قادرة على استكمال استئصال هذه الخلايا الإرهابية لصالح استعادة الأمن والاستقرار للبلاد. ونوه بأن مصر منفتحة في علاقاتها العسكرية مع كل القوى الكبرى وتعمل على تنويع مصادر تسليح القوات المسلحة من مختلف المدارس العسكرية الشرقية منها والغربية. وأضاف الفريق صبحي إن استجابة القوات المسلحة المصرية لمطالب الشعب كان أمرا حتميا تفرضه المصلحة الوطنية وحماية البلاد وتظل القوات المسلحة سندا للشعب والمواطنين في حماية الأمن القومي المصري ومجابهة كل التحديات والتهديدات الداخلية والخارجية.
وأشار إلى أن القوات المسلحة المصرية مستمرة في دعم جهاز الشرطة المدنية ومساندته حتى يتم استئصال بؤر الإرهاب من مصر وعودة حالة الأمن والاستقرار للبلاد واستكمال مؤسسات الدولة واستعادة كفاءة جهاز الشرطة لقدراته وإمكاناته. . ولفت إلى أن القوات المسلحة تقدم خدماتها للقطاع المدني لتنفيذ التنمية الشاملة بالبلاد من فائض طاقاتها وذلك باستغلال إمكانيات أجهزتها المختلفة ولاسيما جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز الخدمات العامة في الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مثل توفير السلع التموينية لمنع الاحتكار وثبات الأسعار وإنشاء محطات خدمة وتموين السيارات وإنشاء مجمعات تجارية خدمية بالمدن السكنية الجديدة بالإضافة إلى إنشاء المدارس ومساكن الشباب والساحات والملاعب الرياضية، كما تقوم القوات المسلحة بإنشاء مجمعات إنتاج الخبز ببعض محافظات الجمهورية وتقديم الخدمة الطبية لأفراد القوات المسلحة وعائلاتهم والمدنيين وتطوير الطرق وتوسعتها. وأكد رئيس الأركان المصري أن قرار ترشيح السيسي قرار شخصي سيحسمه وفقا لما يراه لصالح شعب مصر والوطن، كما أعلنت وسائل الإعلام أن المشير السيسي طرح الموضوع على المجلس الأعلى للقوات المسلحة في إطار من الانضباط الذي تتمتع به المؤسسة العسكرية وقد ترك المجلس الأعلى للقوات المسلحة لسيادته حرية الاختيار.
وألقى الدكتور أنور قرقاش وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، محاضرة في مجلس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي. وحضر الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي المحاضرة التي استضافها مجلس ولي عهد أبوظبي بقصر البطين بأبوظبي، بعنوان "آفاق السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة" التي حضر لمتابعتها أصحاب السمو والمعالي والسعادة وعدد من وسائل الإعلام والتي دعيت لها "الرياض" حيث أكد المحاضر أن أول ثوابت سياسة الإمارات الخارجية ينطلق من المصلحة الوطنية للإمارات وشعبها. مؤكدا أن قيادة الإمارات حريصة على سمعة الوطن وكرامته وسيادته، وأن سياسة الإمارات الخارجية لا تتحرك من فراغ بل عبر نظام دولي متغير، لافتا إلى أنه عبر توجيهات مباشرة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عززت وزارة الخارجية من اهتمامها التقليدي برعاية مصالح مواطني الإمارات وهم في الخارج. وأضاف في حملتنا الناجحة والمكثفة للفوز باستضافة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" كانت مهمتي زيارة أميركا الجنوبية، قارة بعيدة كل البعد عن عالمنا، جولة شملت الأرجنتين والبرازيل والبيرو وتشيلي والأوروغواي، وسعدت سعادة بالغة بالاحترام الذي تكنه هذه الدول البعيدة لوطني الإمارات، احترام مبني على معرفة واطلاع على تجربتنا ومكاننا في العالم. وأضاف: في استعراضنا لتقرير الإمارات الدوري الشامل في جنيف في عام 2008 الردود والملاحظات حول ملف العمالة في الإمارات ورأينا ذلك من خلال الإنجاز الكبير في ملف اكسبو 2020 حيث عبر الفوز عن تقدير كبير للإمارات ونجاحها التنموي وريادتها في العديد من المجالات. واسترسل أن التوازن الدقيق بين المصالح والقدرات ضروري، ومن خلال هذا القياس تبنى سياسة خارجية تعزز من مكانة الإمارات وتخدم مصالحها دون أن ترهقها بدور مغامر لا يصب في مصلحتها وهذا التوازن من أسسه معرفة وإدراك ومتابعة لطبيعة النظام الدولي والمشهد الاقليمي لمعرفة هامش الحركة المتاح أمام الدولة الوطنية.
وقال الوزير الإماراتي إن السياسات الخارجية لا تتحرك من فراغ بل عبر نظام دولي متغير، لو ببطء، ومعه مشهد إقليمي مصاحب ولا يعني كل ذلك أن السياسة الخارجية للإمارات لازمها الحذر دائماً، أو عانت من تواضع مزمن، بل نجد أنها لم تتردد في اتخاذ المواقف الشجاعة والمتقدمة عندما تكون هناك حاجة. وأشار إلى أن دعم الإمارات لاستقرار مصر ودعم إرادتها الشعبية هو مثال آخر للموقف المتقدم والشجاع للسياسة الخارجية للإمارات، موضحا أن الموقف الصلب في الانحياز لشعب مصر وإرادته ومستقبله، موقف سيقيمه التاريخ كلحظة حرجة كان لجرأة الإمارات وشجاعتها قول فيصل في تحديد الاتجاه وحسم الخيار لصالح مصر وشعبها. وبين الوزير أن عالمنا العربي ما زال يخوض معاركه بين دوافع الاستقرار والتنمية وضرورات تطوير مؤسسات الدولة الحديثة، والإمارات في هذا المشهد تنحاز للتنمية والاستقرار والمستقبل وتريد للعرب ما تريده لنفسها، مضيفا بأن هذه المواقف الملتزمة وضمن الشراكات الدولية ضمنت للإمارات رصيداً دولياً كبيراً ومقعدا للدبلوماسية الإماراتية في قضايا إقليمية ودولية تشكل هما وقلقا دوليين.
وأضاف: "ونعود باقتضاب إلى البدايات، ففي تلك السنوات الصعبة ركزت سياستنا الخارجية على أساسيات فرضتها تحديات المرحلة واستحقاقات سنوات التأسيس. وأشار إلى أنه من غير المستغرب إذاً، أن مسألة أمن الإمارات وأمن الخليج العربي، كانت وتبقى، إحدى أهم مسائل سياسة الإمارات الخارجية، ففي مثل هذا الموضوع الوجودي لا يمكن لنا أن نغلب العواطف والشعارات والأيديولوجيا على الحسابات الواقعية الباردة. وسيبقى هذا الموضوع حيوياً في منطقة مضطربة حيث يمر عبر مضيق هرمز 35 بالمائة من النفط المنقول بحراً و50 بالمائة من الواردات النفطية لاقتصاديات آسيا الصاعدة. وقال إننا لا نأتي بجديد حين نشير إلى أن أول ثوابت سياستنا الخارجية ينطلق من المصلحة الوطنية للإمارات وشعبها، ونضيف بأنه من الطبيعي أن تكون سياستنا الخارجية مرآة عاكسة لقيمنا وتطلعاتنا ومن هذا المنطلق لا يمكن إلا أن تكون سياستنا الخارجية وسطية في توجهاتها نحو المحيط والعالم، كما أنه من البديهي أن تعنى سياستنا الخارجية بالتنمية والعدالة والاستقرار، فتجربة الإمارات الناجحة تنهل من رأس هذا الفلج. وأضاف أن الإمارات أصبحت نموذجاً لنجاح الدولة العربية والمسلمة وقبلة للشباب والكفاءات العربية وغيرها من الكفاءات والاستثمارات الأجنبية في الإمارات بنهاية 2012 تجاوزت 95 مليار دولار وانعكس هذا النجاح الداخلي قوة وقدرة في سياستنا الخارجية وكان من الطبيعي أن يتلمس العالم نجاح هذا النموذج وأن تتجذر علاقاته مع الإمارات وأن يقدر تدريجياً هذه الصداقة العاقلة وهذه العلاقة التي بالإمكان الاعتماد عليها. ومن خلال أدائها في هذا الجانب ميّزت سياستنا الخارجية نفسها ولم تبق حبيسة الأبراج العاجية للمسائل الدبلوماسية الكبرى وفعلت الشعار الذي رفعه رئيس دولة الإمارات أن المواطن أولاً وثانياً وثالثاً. وقال أنور قرقاش إنه مع ألا تستهلكنا مشاكل المحيط والجوار يبرز موضوع التوجه نحو تعميق علاقات الإمارات مع آسيا ودول الاقتصادات النامية، وفي هذا السياق أشير إلى أننا وفي تصنيفنا لأهم 16 سفارة يضم هذا التصنيف خمس دول في آسيا وأوقيانوسيا "الهند والصين وكوريا الجنوبية وأستراليا"، فمن المتوقع أن تتفوق الصين على الولايات المتحدة بحلول العام 2017 كأكبر مساهم في الناتج المحلي العالمي. وقال إنه وبرغم نجاحنا في تطوير علاقاتنا مع هذه الدول والشرق بوجه عام وبصورة تميزنا عن محيطنا الخليجي والعربي، إلا أن السقف ما يزال متواضعاً مقارنة بالآفاق المتاحة ونشير في هذا الصدد أن الإمارات شراكاتها في بيع نفطها كانت دائماً آسيوية، كما نشير إلى أن 45 ٪ من تجارة الإمارات الخارجية هي مع الدول الآسيوية غير العربية.
أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، عمق العلاقات بين الإمارات وقطر، وذلك في معرض تعليقه على استدعاء السفير القطري في الإمارات رداً على تصريحات يوسف القرضاوي. وأوضح قرقاش، في مقابلة مع قناة "العربية" في الإمارات اتخذت الموقف الأخير، لأن الأمر يتعلق بكرامة الإمارات. وفي سياق آخر، رأى الوزير أن دور مصر في العالم العربي يتخطى مكانتها كدولة، مضيفاً أن مصر المعتدلة تعني عالماً عربياً معتدلاً. كما أكد قرقاش دعم بلاده إجماع الشعب المصري على ترشح المشير عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية. من جهة أخرى، أعرب الوزير عن أمله في إنهاء الأزمة السورية سياسياً، معتبراً أن استمرار الصراع سيزيد من التطرف ومعاناة السوريين. وتستضيف العاصمة الإماراتية أبو ظبي في الـ 31 من شهر مارس القادم مؤتمرًا دوليًا حول التحديات الأمنية يهدف إلى معالجة القضايا الحيوية التي تواجه الأمن الوطني في العالم واستعراض التقنيات اللازمة لمواجهة التحديات. ويعقد المؤتمر قبل يوم واحد من بدء فعاليات المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر الذي يستمر ثلاثة أيام من الأول وحتى الثالث من شهر أبريل من هذا العام وتستضيفه أبو ظبي. ويناقش المشاركون من كبار الخبراء المختصين في مجال الأمن والسلامة وقادة الشرطة سبل التعاون الدولي لدعم الأمن والاستقرار الوطني. كما يناقشون موضوعات تتصل بحماية الحدود الوطنية وقضايا مراقبة الطرق ومجالات تطبيق القانون فضلاً عن مشاركة خبراء متخصصين في مجال الأمن من مختلف أنحاء العالم عبر تقديم دراسات وأوراق عمل متخصصة. في دبي استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على هامش القمة الحكومية في مدينة جميرا، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، إكسيفيار بيريس عمدة مدينة برشلونة الإسبانية الذي يشارك في القمة.
وتبادل سموه والضيف الحديث عن أعمال القمة وسبل فتح قنوات للتعاون السياحي والتواصل الثقافي والرياضي بين مدينتي دبي وبرشلونة. وأشاد عمدة المدينة بما وصلت إليه "مدينة العالم" من تقدم وتطور مذهل على كل الصعد وفي جميع المجالات مؤكدا أن دبي باتت المدينة الأولى على مستوى العالم الحاضنة لهذا التنوع الهائل من الثقافات والأعراق ما جعلها مدينة العالم بامتياز. ونوه بيريس بأهمية القمة الحكومية ودورها إقليميا ودوليا في تبادل الخبرات والأفكار من أجل خدمات حكومية أفضل تتماشى والعصر التقني الحديث. حضر المقابلة محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي والوفد المرافق للضيف. كما استقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على هامش القمة الحكومية ، بحضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، البروفيسور كلاوس شواب رئيس ومؤسس منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، الذي شكر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على استضافة دولة الإمارات للقمة الحكومية العالمية التي اعتبرها منصة عالمية لتبادل الأفكار والتجارب بين المشاركين بشأن كل ما يسهم في تطوير وتحديث الخدمات الحكومية والإدارة على مستوى الإقليم والعالم.
وأشاد البروفيسور شواب بدقة التنظيم وكرم الضيافة والاستقبال ومستوى المشاركين في القمة ما يجعل منها منبرا حقيقيا للاستفادة المتبادلة بين المشاركين وكذا استفادة هؤلاء من تجربة دولة الإمارات وخبرتها في هذا المجال. وحضر اللقاء محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب الوفد المرافق للضيف. وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "نريد الوصول للناس قبل أن يصلوا إلينا وتقريب المسافات واختصار الأوقات وزيادة فاعلية وسهولة الخدمات". جاء ذلك خلال مشاهدة الاختبارات التجريبية لاستخدام الطائرات العمودية بدون طيار "الدرونز" في تقديم مجموعة من الخدمات الحكومية التي تخطط حكومة الإمارات لإطلاقها مستقبلا. وذلك على هامش الجلسة الافتتاحية الرسمية للقمة الحكومية الثانية التي شهدها في مدينة جميرا بدبي وتستمر على مدى ثلاثة أيام.
وحضر الجلسة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ومحمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. كما حضرها عدد من الشيوخ والوزراء ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية في الإمارات وحشد من طلبة وطالبات الجامعات والكليات في الدولة، إلى جانب أكثر من أربعة آلاف مشارك في القمة من خبراء وأكاديميين وإعلاميين وصناع قرار من دولة الإمارات ومن مختلف دول الوطن العربي والعالم. وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد تفقد قاعات مدينة جميرا المشغولة بالكامل بورش العمل الحكومية واستمع سموه - يرافقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا المنظمة للقمة والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي إلى جانب من المحاضرات والنقاشات التي يشارك فيه نخب من شباب الإمارات وخبراء وصناع قرار عالميون. وزار المركز الإعلامي الذي جهز بأحدث تقنيات الاتصال والتواصل والبث التلفزيوني والتقى عددا من الاعلاميين والكتاب العرب والأجانب ورحب بهم وحاورهم حول مجريات القمة الحكومية وأهدافها ورسالتها نحو العالم. واطمأن على راحة الإعلاميين والمشاركين في القمة ووجه بتوفير كل ما يلزم لهم لأداء مهامهم على أكمل وجه ولكي يغادروا بلادنا وهم يحملون ذكريات طيبة عن حضارة شعبنا وكرم ضيافته وثقافته وتمنى سموه للجميع التوفيق ونجاح القمة. كما شهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الاختبارات التجريبية لاستخدام الطائرات العمودية بدون طيار "الدرونز" في تقديم مجموعة من الخدمات الحكومية التي تخطط حكومة الإمارات لإطلاقها مستقبلا مثل إيصال الوثائق الحكومية للمتعاملين ومراقبة الطرق ومتابعة مشاريع البنية التحتية وتنفيذ المسوحات الجغرافية وغيرها من الخدمات التي تنوي الحكومة استخدامها فيها.
وأبدى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بنتائج الاختبارات المبدئية التي استغرقت 3 أشهر على أيدي مجموعة من المهندسين الإماراتيين بالتعاون المباشر مع اللجنة العليا لمشروع الحكومة الذكية.. وطلب التوسع في تطبيقات الطائرات بدون طيار لتشمل مجموعة أكبر من الخدمات وتغطي مساحات جغرافية أكبر من دولة الإمارات.
وقال خلال التجارب، التي رافقه فيها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، "نريد الوصول للناس قبل أن يصلوا إلينا وتقريب المسافات واختصار الأوقات وزيادة فاعلية وسهولة الخدمات". وتشمل تقنية الطائرات العمودية بدون طيار التي تم تطويرها واختبارها خلال الفترة السابقة أنظمة خاصة بالمتابعة اللحظية والمرئية لمسار الطائرة ونظام تصوير لحظي عالي الوضوح لمتابعة المشاريع الحكومية إضافة لأنظمة تتعلق بالتأكد من هوية العميل بالبصمة الشخصية قبل تسلمه أي وثائق حكومية خاصة به بالإضافة لارتباط الطائرة بتقنية خرائط غوغل لتحديد ومسح المنطقة التي تمر فوقها أو المنازل التي تريد الوصول إليها. وقال محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمشروع الحكومة الذكية تعليقاً على التقنية الجديدة: "المراحل التجريبية الأولية لاستخدام تقنية الطائرات بدون طيار في الخدمات الحكومية تبشر بنتائج طيبة، والشيخ محمد بن راشد طالبنا بالانتقال لمراحل نهائية من التجارب في أقرب فرصة، وتوسيع نطاق هذه التجارب لتشمل خدمات جديدة ونطاقات جغرافية أيضا جديدة". وأضاف: "هذه الإضافة في الخدمات الحكومية هي جزء من رؤية متكاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحكومة ذكية ومجتمع ذكي وخدمات عالمية مبتكرة توظف أحدث الابتكارات والمعارف التكنولوجية.. رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هي أن التقنية لا بد أن تسخر لخير الإنسان وخدمته وأن الحكومة هي الأولى بتبني هذه التقنيات قبل غيرها ومواكبة المتغيرات في عالم التقنية وأن الحكومة في النهاية كما يقول سموه هي سلطة لخدمة الناس وليست سلطة عليهم". وأوضح القرقاوي أن تقنية الطائرات بدون طيار تشكل ثورة تكنولوجية حديثة مهمة ولها تطبيقات كثيرة، وحكومة دولة الإمارات هي الحكومة الأولى عالميا التي تبدأ بتطبيقاتها في المجال المدني لتقديم خدمات حكومية مباشرة للجمهور وتوجيهات القيادة الرشيدة هي بتطوير هذه التقنية بالتعاون مع الكوادر الهندسية الوطنية والشركاء الاستراتيجيين لتنضم هذه الخدمة لمجموعة كبيرة من الابتكارات الحكومية التي تتفرد بها دولة الإمارات وترسي نموذجاً جديداً في تقديم الخدمات الحكومية للمجتمعات. في سياق آخر أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الجندية شرف وتضحية وفداء وتصنع من الشباب رجالاً أشداء، وتغرس في نفوسهم حب الوطن والولاء لقيادته، والانتماء الصادق لتراب هذا الوطن العزيز الذي يعطي أبناءه دون منة، ويجزل العطاء لهذا الشعب، كي يظل سعيداً مستقراً آمناً وعزيزاً في داره على مساحة أرض دولته. جاء ذلك خلال رعاية سموه حفل افتتاح مهرجان الوحدات المساندة للرماية في دورته الثانية . ولدى وصول سموه الى موقع الاحتفال في ميدان الرماية بمنطقة الحفار على طريق أبوظبي العين يرافقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي استعرض ثلة من حرس الشرف التابع لقوات المساندة ثم عزفت فرقة موسيقى القوات المسلحة السلام الوطني.
بعدها أدت كوكبة من الفرسان على صهوات جيادهم التحية إلى راعي الحفل خلال مرورهم من أمام المنصة الرئيسية. ومن على المنصة الرئيسية، شاهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور جانباً من منافسات المهرجان جرت بين عدة فرق في الرماية على الصحون. وفي الأثناء قدمت فرقة الوحدات المساندة للفنون التراثية رقصات وأهازيج شعبية فولكلورية أضفت على المهرجان البهجة والفرح بحضور صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو ولي عهده لفعاليات هذا الحدث الوطني الذي يجسد التلاحم بين القوات المسلحة والمجتمع الاماراتي المدني.
وتسلم راعي الحفل درعاً تذكارية تخلد المناسبة قدمها لسموه اللواء عبدالله بن مهير الكتبي قائد قوات الوحدات المساندة وقبلها سموه بكل فخر واعتزاز متمنياً لقواتنا المسلحة الباسلة والوحدات المساندة لها اطراد التقدم والرفعة واكتساب المزيد من العلوم والمهارات العسكرية التي تزيدهم منعة وقوة وثقة بالنفس وإيماناً بالله والوطن.
ثم ترجل نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الى ميدان الرماية، حيث شاهد عن قرب تجربة عملية للرماية ببندقية "أرسلان" نفذها عدد من طلاب المدارس الثانوية الحكومية بكل مهارة ودقة ونالوا ثناء سموه وإعجابه بقدراتهم ومهاراتهم، ومشيداً بالمدربين العسكريين الذين يقومون على تدريب هؤلاء الشباب من أبناء الوطن على مختلف أعمارهم وتفقد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، معرض الأسلحة والمعدات المصاحب للمهرجان، حيث اطلع على مجموعة من الأسلحة المستخدمة في وحدات قواتنا المسلحة منها الدبابة الفرنسية "كلارك" ومدافع ميدانية ونماذج من بعض القطع البحرية والمستشفى الميداني وبنك الدم ومعدات الحراسة المتطورة ثم زار جناح شركة "توازن" الوطنية وتعرف الى بعض منتجاتها من الأسلحة الخفيفة التي تصنع في الدولة بأيدٍ وطنية مئة بالمئة ورافق في المهرجان الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن في دبي والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.
كما حضر الحفل عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين وحشد من المواطنين. يذكر أن مهرجان الرماية للوحدات المساندة مخصص للمدنيين من مختلف الأعمار من ابناء الوطن، حيث من المتوقع ان يصل عدد من المتدربين على الرماية نحو عشرة آلاف مواطن مدني خلال الفترة من التاسع الى الخامس عشر من الشهر الجاري. ويهدف المهرجان الى إعداد الشباب وتأهيلهم للالتحاق بالخدمة العسكرية الوطنية بكل جهوزية واستعداد جسدي ونفسي ويزرع فيهم روح التحدي والإقبال على الانخراط بهذا الواجب الوطني المقدس.
وأصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي مرسومين بإحالة كل من الدكتور أحمد سعيد سالم بن هزيم السويدي، مدير محاكم دبي ومحمد يوسف أحمد صالح، نائب مدير محاكم دبي إلى التقاعد. كما أصدر مرسومين يقضي أولهما بنقل يوسف حسن محمد المطوّع، المحامي العام الأول من النيابة العامة إلى محاكم دبي، وترقيته وتعيينه مديراً للمحاكم، وينصّ ثانيهما على ترقية القاضي عبدالقادر موسى محمد عبدالرحمن إلى قاضي تمييز أول، ويُعيّن نائباً لمدير محاكم دبي بالإضافة إلى مهام عمله كرئيس مركز فض المنازعات الإيجارية في إمارة دبي، على أن يُعمل بهذه المراسيم من تاريخ صدورها، وتُنشر في الجريدة الرسمية. إلى ذلك، أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مرسوماً بترقية خليفة راشد بن ديماس السويدي، وتعيينه محامياً عاماً أول في ال نيابة العامة في إمارة دبي، كما أصدر قانوناً بتعديل بعض أحكام القانون رقم (6) لسنة 1992 بشأن إنشاء "المجلس القضائي" في دبي، حيث يُستبدل بنص المادة (2) من القانون الأصلي، النص التالي: يُنشأ في إمارة دبي مجلس قضائي يُؤلف على النحو التالي: 1. سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيساً 2. مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي نائباً للرئيس 3. النائب العام عضو 4. مدير محاكم دبي عضواً 5. رئيس محكمة التمييز عضواً 6. رئيس محكمة الاستئناف عضواً 7. رئيس محكمة دبي الابتدائية عضواً 8. مدير التفتيش القضائي عضواً وتصدُر قرارات المجلس بالأغلبية، وفي حال تساوي الأصوات، يُغلّب الجانب الذي فيه الرئيس. وشملت المادة الثانية من القانون الجديد أن تُضاف إلى القانون الأصلي مادة تحت رقم (7) مُكرّر ونصُّها: "يكون للمجلس أمانة عامة يرأسها أمين عام يتم تعيينه بمرسوم من الحاكم، وتُحدد مهامه واختصاصاته وفقاً لنظام يُصدره المجلس". وقد أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مرسوماً بتعيين المحامي العام الأول خليفة راشد بن ديماس السويدي أميناً عاماً للمجلس القضائي بالإضافة إلى مهام عمله في النيابة العامة. في الوقت ذاته، أصدر قانوناً بتعديل بعض أحكام قانون التفتيش القضائي رقم (2) لسنة 1992، حيث يُستبدل بنص المادة الثالثة من القانون الأصلي النص التالي: "تُنشأ إدارة للتفتيش القضائي، وتُلحق بالمجلس القضائي في دبي". كما أصدر قانوناً بتعديل بعض أحكام القانون رقم (27) لسنة 2009 بشأن "معهد دبي القضائي"، حيث شمل القانون الجديد استبدال نصوص عدد من أحكام ومواد القانون (27) ومن أبرزها ما ينص عليه القانون الجديد من إلحاق المعهد بالمجلس القضائي في دبي.
ويُعمل بجميع تلك المراسيم والقوانين من تاريخ صدورها، وتُنشر في الجريدة الرسمية. هذا والتزاماً برؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وتنفيذاً لتوجيهاته الدائمة في اتجاه مواصلة الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي وصولاً إلى أفضل مستويات كفاءة الأداء وضمن مختلف القطاعات بما يحقق راحة المتعاملين ورضاهم، أطلق الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي مبادرة "حكومة دبي نحو 2021"، والتي تُعدُّ الأولى من نوعها على مستوى العالم، وذلك في الجلسة الخاصة التي حملت عنوان المبادرة في صدارة أعمال أول أيام "القمة الحكومية 2014" التي اُفتتحت أمس في دبي بمشاركة أكثر من 3500 شخصية من قيادات القطاعين الحكومي والخاص حول العالم، وممثلي العديد من المنظمات الدولية الرئيسية. وجاءت المبادرة الشاملة في مضمونها والجامعة لأسس الرقي ومقومات النجاح مترجمةً لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول "حكومة المستقبل" وما جسدته هذه الرؤية من أهداف يرنو لها سموه فيما يتعلق بالقدرة على تقديم أداء لا يرقى فقط لطموحات المتعاملين ولكن يتجاوزها إلى مستوى أرفع من الخدمة وصولاً إلى إسعاد الناس؛ وهو الهدف الأول على سلم أولويات الحكومة، والذي طالما شددّ عليه سموه في مختلف المحافل والمناسبات، حيث كانت رؤية سموه، التي كشف عنها خلال القمة الحكومية الأولى عام 2013، مصدر إلهام وتحفيز للمبادرة بما تضمنته من ركائز أساسية للعمل الحكومي وما دعت إليه من تبني أفضل المعايير وأنجح الممارسات العالمية وأعظمها فائدة في هذا المجال. وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد لخّص في عبارات عميقة في معناها ومغزاها رؤيته لحكومة المستقبل خلال مشاركة في أعمال القمة الحكومية الأولى في دبي العام الماضي، حيث قال إن على الحكومة أن توفّر خدماتها على مدار اليوم وطوال 24 ساعة مثل المطارات وخطوط الطيران، وأن تكون مرحّبةً بالناس مثل الفنادق وأن تقوم بإنهاء معاملاتهم بسلاسة ويُسر مثل البنوك. وبمناسبة إطلاق مبادرة "حكومة دبي 2021"، أكدّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي "إن دبي ستقود الطريق نحو حكومة المستقبل"، مشيراً إلى أن تركيز الحكومة خلال المرحلة المقبلة لن ينحصر في الأهداف الطموحة على المدى القصير فحسب، وإنما سيمتد كذلك إلى آفاق أرحب بما يعزز المردود الإيجابي للأفكار الريادية والمبدعة التي ستطبقها حكومة دبي؛ مؤكداً أن هذه المبادرة سترسّخ مكانة الإمارة كمَقصِد يأتي إليه العالم للتعلم من تجربته الحكومية. وأعرب ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي عن ثقته الكاملة في قدرة أبناء الوطن على وضع هذه المبادرة موضع التنفيذ، أسوة بما قدموه من إنجازات ساهمت في ترسيخ مكانة دولة الإمارات على خارطة التنمية الدولية ووضعتها في بؤرة اهتمام العالم، مُناشداً جميع الدوائر والمؤسسات والهيئات التابعة لحكومة دبي وكذلك جميع العاملين فيها إبداء أقصى درجات التكامل والتعاون لإنجاح أهداف المبادرة بما لذلك من انعكاسات إيجابية على المجتمع وأثر في تحقيق رفاهه وسعادة أفراده.
وقال: "إننا على ثقة تامة في قدرة حكومة دبي - ممثلة بقياداتها وموظفيها في مختلف الهيئات والدوائر والمؤسسات - على إنجاز الأهداف الطموحة في الوقت المطلوب، بل وعلى تجاوزها؛ فهم عوّدونا دائماً على العمل الدؤوب والمتفاني للصالح العام. ونحن نعتقد بأن الوقت قد حان لتوظيف هذه الخبرة والمهارة المتميزة التي راكموها عبر السنوات لإبهار العالم بما يمكن لهذا الجهاز الحكومي أن يقدّمه، لا لدبي فقط، وإنما للعالم أجمع". ونوّه بأن الرؤية الطموحة التي حددتها القيادة العليا للبلاد لمستقبل دولتنا تُملي على الجميع النهوض لمستوى هذا الطموح الوثّاب نحو المستقبل وما يحمله من أهداف تنموية كبيرة لا يمكن أن تتحقق إلا بتوافر الهمة وصدق العزيمة وتضافر الجهود لإيجاد ومأسسة آلية تطوير تضمن التحديث المستمر للخدمة الحكومية للارتقاء بها وفق أفضل المعايير العالمية، وتُهيّئ البيئة الحاضنة للابتكار والإبداع كمِداد يؤكد قدرتنا على المضِيّ في تحقيق طموحاتنا الكبيرة لمستقبل الوطن في ضوء توجيهات قيادته الرشيدة لنصنع من بلادنا قدوة يَحتذي بها العالم ويَستوعب منها الدروس المُستفادة في مجال العمل الحكومي.
وأضاف: "إننا جميعاً مدعوون أكثر من أي وقت مضى أن نعمل فعلاً كجسم واحد؛ وأنا هنا أدرك أن بعضنا قادرٌ على الوصول إلى خط النهاية متقدمين على غيرهم، إلا أن ما يهم هذه المرة هو أن نصل معاً، متعاضدين، يأخذ أقوانا بيد أضعفنا لندخل العام 2021 والعالم كله يشهد وصول حكومة دبي إلى تحقيق ما حددته من أهداف". وتسعى المبادرة إلى إعادة تشكيل التجربة الحكومية برمتها، ونقلها إلى مستوى غير مسبوق على مستوى حكومات العالم، وتنافس فيه أقصى ما وصلت إليه مفاهيم خدمة المتعامل في القطاع الخاص لتتجاوز بمراحل المفاهيم السائدة حول تطوير الخدمات، والأفكار المتداولة بشأن التركيز على المتعامل أو حتى تلك المتعلقة بتعزيز الكفاءة والفاعلية والتميّز، حيث ترمي المبادرة إلى إحداث ثورة حقيقية في مفهوم الخدمة الحكومية، بنهج يَشعر معه المتعامل بأنه بالفعل محور الخدمة وبأن تلبية توقعاته هو مُنتهى غاية الجهاز الحكومي. وقد رُوعي في بناء مكونات المبادرة كافة العناصر ذات الصلة بالعمل الحكومي، آخذة في الاعتبار منظور المتعاملين للحكومة على اعتبار أنها "جهاز واحد" يُقدّم خدمة متكاملة، حيث ترمي مبادرة "حكومة دبي نحو 2021" إلى تحقيق هذا التكامل والتناغم الكامل في الأدوار بين الدوائر والهيئات، بتقديم واجهة تطبيق واحدة، ورقم تعريفي موحّد، ورقم هاتف واحد، ومكان واحد وموظف واحد يمكن من خلالهم للمتعامل من الجمهور الحصول على الخدمات الحكومية بأسلوب فعّال وسهل وسريع. ومن أهم المبادئ التي تقوم عليها المبادرة، وضع إطار جديد للعلاقة بين المتعاملين والحكومة، يُحاكي الأسلوب الذي تتعبه مؤسسات القطاع الخاص الكبرى في تعاملها مع عملائها المتميّزين، حيث تأتي هذه المبادرة لتجعل من كل إنسان يقصد جهة حكومية للحصول على خدمة بعينها عميلاً مُميَّزاً يحظى بكافة سبل الاهتمام والعناية، بما في ذلك تخصيص صفحة شخصية لكل متعامل وحساب خاص يُنجز من خلاله معاملاته الحكومية على تنوعها واختلاف أشكالها، ويمكنه من خلالها التواصل مع مسؤول واحد يتولى إدارة كافة احتياجاته من خدمات حكومية، تأسيساً لمفهوم جديد للخدمة الحكومية التي ستنافس في جودتها وكفاءتها نظيراتها المُقدّمة من قبل القطاع الخاص. وتهدف المبادرة إلى التحوّل من مفهوم "السرعة" في تقديم الخدمة حالياً إلى مفهوم "الخدمة الفورية" مع حلول العام 2021، من خلال التوصّل إلى أكفء مستويات التوظيف الأمثل للتكنولوجيا التي لن تساهم فقط في تقليص عنصر الوقت، ولكنها سيكون لها كذلك أثرها الواضح في خفض الكُلفة المرتبطة بتقديم تلك الخدمات، كمِيزة إضافية للمتعامل الذي سيحصل على "رقم تعريفيّ موحّد" يمكن من خلاله الولوج إلى كافة الخدمات التي ينشدها من الحكومة بأسلوب سهل للغاية يضيف بُعداً جديداً من الراحة للمتعاملين وضمن مختلف القطاعات الخدمية. ودعا الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه إلى وضع استراتيجية محورية للأمن الغذائي وضمان تنفيذها بغية إتاحة أرضية خصبة تضمن استدامة النمو الاقتصادي، مشيراً إلى أن المنطقة تدخل حالياً حقبة جديدة من الازدهار عنوانها النمو السكاني الكبير..
ولفت بمناسبة الإعلان عن استضافة دبي " قمة الأمن الغذائي العالمي الأولى لقادة جلفود" التي ينظمها مركز دبي التجاري العالمي بدعم رسمي من وزارة البيئة والمياه، إلى تزايد الاعتماد على الغذاء المستورد من مختلف أنحاء العالم.
وتعقد القمة يومي 23 و 24 من شهر فبراير الحالي في فندق " كونراد دبي " بمشاركة نحو 300 من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وكبار قادة القطاع الغذائي من مختلف أرجاء العالم، وذلك تزامناً مع فعاليات معرض الخليج للأغذية " جلفود " الحدث التجاري السنوي الأكبر في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، والذي يمتد على مدى خمسة أيام في الفترة من 23 وحتى 27 من شهر فبراير الحالي في مركز دبي التجاري العالمي. وشدد الذي يفتتح القمة بكلمة يتناول فيها وضع الأمن الغذائي في الإمارات والمنطقة على أهمية هذه القضية، معتبراً التصدي للتحديات التي تواجه تأمين إمدادات الغذاء في المستقبل "أولوية ملحة ". ومن المقرر أن يشارك في جلسة نقاش وزارية تبحث ضمان سياسات مستدامة لتحقيق الأمن الغذائي. كما سيشارك في الجلسة وزراء ومسؤولون، بينهم أوين باترسون وزير الدولة لشؤون البيئة والغذاء والشؤون الريفية والنائب عن مقاطعة شروبشاير الشمالية في بريطانيا، وبيتر وولش وزير الزراعة والأمن الغذائي ووزير المياه في حكومة ولاية فكتوريا الأسترالية، وليل ستيوارت وزير الزراعة بمقاطعة ساسكاتشوان الكندية، وفيلكيس كوسكي وكيل وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية في كينيا.